... 23456789101112

رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. بـنـت أبوي
    18-02-2014, 05:22 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    ادري تأخرررت كثير بسسس سامحوني بسس الظروف كانت اقوى ><

    البارات (25)

    جهاد توه بيرجع الا شاف صديق له قديم
    جهاد راح لها
    جهاد : يوسف
    يوسف : هلا و الل مين معاي
    جهاد : افا نسيتني ، انا جهاد ال.....
    يوسف بدأ يتذكرة : اي اي ي هلا و مرحبا وينك ي اخوي
    جهاد : و الل انتوا اللﮱ ‏​‏​ فينكم ما تبينوا ممن تخرجنا من الثانوية كل واحد رايح بمكان
    يوسف : و الله انا توني مخلص دراسةة ادرس برا
    جهاد : جد الحمد لله ع السلامة شنو تخصصك
    يوسف : طب جراحة
    جهاد : بتوفيق ،
    يوسف : للجميع و انت شنو تخصصك
    جهاد : هندسةة معماريةة بس ما بعد اخاص دراسة
    يوسف: موفق ي اخوي .. تزوجةة او لا !؟
    جهاد : ررييض ع الزواج ، و انت ؟!
    يوسف : لا ما بعدهذا انا امي تدور لي بنت الحلال
    جهاد : الله يوفقك معاها ، الا هاني احمد ال ...... شخباره
    يوسف : الحمد لله بخير توني مكلمة اليوم يقول انه طالع كشته مع الشباب للبر
    جهاد : اها ، يلا لا اشغلك
    يوسف : لا عادي ، بسس عطني رقمك عششان نتواصل اكثر
    جهاد : اوك سجل عندك 0598****** بس بالاول عطني رنه عشان احفظ رقمك
    يوسف : اوك
    و دق عليه و حفظه و سلموا ع بعض و كل واحد راح لاهله

    ( عند البنات بالبر ) 2:30
    صغرى : بنات يلا اححد يدق ع الاولاد يجي ياخذ غداهم
    ريم : اوك بدق ع عز....
    ملاك قاطعتها : بدق ع محمد اخوها
    ريم انتبهت انها كانت بتجيب العيد و طالعت ملاك براحة تتشكرها ملاك ابتسمت
    ملاك : يلا جهزوا اغراضهم عشان يجو ياخذوهم و ريم روحي دقي ع محمد اخوك
    البنات : اوك
    و صاروا يجهزوا جاء محمد و هاني و ماجد و ماجد و عزيز بيجن جنونه لان هاني بيشوف ملاك بدون غطاء
    محمد : ريم
    ريم لفت شافتهم جو : هلا
    محمد : يلا عطينا الاغراض
    ريم : اوك
    ملاك : لحظةة لحظةة
    كلهم طالعوا فيها
    ملاك : بالعشاء نحسبكم معانا او لا
    هاني : لا العشاءء علينا حنا مو انتو سويتوا الغداء حنا العشاء
    ملاك : اوك
    ميععاد تنادي : ملاك تعالي ابيك شوي
    هاني على طول لف يبي يعرف مين هي ملاك اللﮱ ‏​‏​ ابوه خطبها له و ما رضى يخطب اللي يحبها
    ماجد شابه الغيرة من داخلة و.لما ميعاد نادة ملاك لف ع هاني يبي يشوف تعابير وجهه
    هاني يكلم نفسه و هو يطالع بملاك : مو شينه حلوة و احلى من سحر بسس سحر حبيبتي ي ربي ساعدني
    ماججد شبةة نار الغيرة اكثر وده يذبح هاني : هاني روح انت عند الشباب استريح و حنا بنجي
    ملاك سمعةة اسم هاني ولفت و شافت ماجد و هاني يطالعوا فيها و هي منصدمة
    راحة سألت ريم
    ملاك بهمس : ريوم ، ريومة
    ريم : هلا
    ملاك : اللي جنب اخوك هاني ايش
    ريم : هاني احمد ال....... ولد خالة ماجد و عزيز لييهه؟!
    ملاك اننصدمةة حيل : ها لا و لا شيء (وراحة )
    ريم بدأت تتذكر كلام عزوز لها (عزيز : خايف ع ماجد
    ريم : ليه !؟
    عزيز ما يدري ان ريم ما تدري عن ماجد و ملاك : اليوم هاني تكلم عن ملاك و ماجد عصب ما بقى الا يذبحة
    ريم باستغرراب: ليهه ؟!
    عزيز : ماجد و ملاك يحبوا بعض يعني زينا بالضبط و هاني خاطب ملاك
    ريم باستغراب اكبر ؛ و من متى؟!
    عزيز : اثنينهم يحبون بعض من زمان بسس ما احد يدري عن الثاني و اليوم كل واحد اعترف للثاني
    ريم : اممممانه ) : ي ربي انا وش سويت
    جتها ميعاد : شفيك
    ريم : هها لا و لا شيء بسس عطيها السلطة الاولاد
    ميعاد حملته و ريم حملة معاهاوراحوا عندهم
    ريم : محمد تعال اخذ
    اخذذ محمد منها السلطات و جاء عزيز و اخذ الباقي
    و عند ميعاد
    ميعاد : ملاك تعللي اخذيه عني بروح احط الغداءء
    ملاك جت : هاتيه
    عطتها وراحة ملاك شافت ان ما موجود الا هاني و ماجد
    ملاك : ماجددد ماجدد
    ماجد استانس انها نادته : هلا
    ملاك : تعال اخذ السلطة و ناد صديقك معك
    ماجد راح لها بدون ما يناديه
    ماجد : بمموت من الغيرة
    ملاك و هي تعطيه السلطة : ما عليك منه انا ما طالعت فيه
    ماجد : بسس هو شافك
    ملاك تعطيه السلطة الثانية : و اذا شافني انا ما احبه
    ماججد :تزا اشوي و اذبحة
    ملاك : ماجد قلت لك ما علليك منه بقريح ان شاءالله خله يولي
    ماجد :طيب طيب
    و عطته ملاك السلطة الثالثة وراح ماجد
    ملاك : اخوي
    هاني في داخلة (هه قالت اخوي و انا بصير زوجها و ماجد تنادية باسمه و الل حاله) وراح لها : هلا
    ملاك لفت : اخذ السلطة( ومشت )
    هاني بتحلطم و منزعج ممين تصرفها : ادب عليها ما شاء الل اخذه و مشى
    جاء عزيز : ريم
    ريم : هلا
    عزيز : عطيني صينية الرز
    ريم : اوك( راحةة تجيب صينية الرز و عطته)
    عزيز : ي سلام كبسسة ي عساكم تطوفوا حول الكعبة قولو امين
    ريم : امين
    عزيز : اككيد حلوه دام انك حاطة يدك فيها ( و غمز لها)
    ريم بارتباك ؛: اءء روح عطهم الصينية
    عزيز ضحك : الوععد بعدين بخليك تطبخي لي زيها
    ريم : منن عيوني بسس روح يلا
    عزيز ضحك اوك اوك
    و بدأو يجهزوا للغداء عند الرجال و الحريم
    جاء محمد : ها ريومة بقى شيء و لا بسس خلاص
    ريم : لا بس خلاص روح تغداء و عليكم بالعافية
    محمد : الله يعافيك و تسلم دياتكم كلكم
    ريم : الله يسلمك ي اخوي
    و راح كل واحد يتغداء

    ( عند عصافير الحب ) 3:30
    مصطفى توه داخل
  2. بـنـت أبوي
    18-02-2014, 05:24 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده



    ( عند عصافير الحب ) 3:30
    مصطفى توه داخل
    مصطفى : حبيبتي ، ساروننتي عممري ( راح يدور عليها بكل مكان ) وينها تقول بتجي م جت
    راح غرفة النوم شافها نايمة حب جبينها و غطاها و توه بيطلع الا سارة صحت
    سارة بزعل : وين اللي مشتاق لي وما يقدر ع فراغي وووووو
    مصطفى : اسفف حبيبتي بسس الوالدة طلبتني
    سارة : اي كذب علي انا جاية من الساعة 10 و لا شفتك و الحين شوف الساعة كم
    مصطفى : و الله اسف ( وقرب جنبها ) بعدين انا مشتاق لك
    سارة نزلت راسها : و انا اكثر
    مصطفى و هو يبعد خصله عن وجهها و حطها وراء اذنها : لو مشتاقة لي ما تركتيني
    سارة : ترا انا اول وحدة مشيت من البنات ( و نزلت راسها بزعل )
    مصطفى: انزين يلا قومي نطلع
    سارة :: ججججد
    مصطفى : اي من ججد و عم و خال
    سارة ضحكة و قامت و نست انها لابسة قميص نوم شفاف
    مصطفى لما شاغها : خلاص م في راحه
    سارة : للليييه هذا انا قمت
    مصطفى : شرايك نخليها عشاء
    سارة ورجعت جلست : لا لا لا لا ابيه غداء
    مصطفى : بأكل احلى غداء وش تبي بعد
    سارة : منن جدك تتكلم
    مصطقى : يب
    سارة : اجل بقوم ابدل ( قامت سارة و بتمشي مسكة مصطفى و حملها )
    مصطفى : و احلى غداء لك
    و سارة استحت
    و حطاها ع السرير ووووووووووو،،،،،،،،،،،،،

    ( بيت ابو عبد العزيز )4:10
    ام عزيز تسولف مع ابو عزيز وجنبهم ريوف و رهف
    ام عزيز لفت ع ريوف : ريوف حبيبتي
    ريوف : هلا
    ام عزيز : يمة ما حددتوا موعد زواجك
    ريوف استحت ونزلة راسها : مبعد يمة
    ام عزيز : شرايك تخليه بعد 4 شهور
    ريوف : اححس ما يمدي اجهز يمة
    ام عزيز : لا. ان شاء الله يمدي و عندك رهفف تجهز معك
    رهف و هي تاكل : ها شنو السالفة
    ام عزيز طالعت فيها : كملي اكلك كملي
    رهف حطة الاكل ع جنب : و هذا شلناه شفيك
    ام عزيز : نبيك تجهزي لاختك حق زواجها
    فتحة عيونها ع الاخر : ليييه متى الزواج!؟ ليه محد قالي !؟ محد خبرني !؟
    ام عزيز و هي تسسد اذونها : قصصري من صووتك ازعجتينا
    رهف ما اهتمت كثير : انزين انزين متى قررتوا
    ريوف تطالع فيها و تضربها ع راسها : اي لاهيه بالاكل م سمعتينا
    رهف : ها ليه توكم تحددوا
    ريوف : اي ، خلصينا بتجههزي معي او الاقي احد غيرك
    رهف : اوك اوك خلاص
    ام عزيز : ع كذا خلصنا ، ها شرايك ي ابو عبد الععزيز
    ابو عزيز : خلصتوا و خططتوا و بنيتوا و بعدين جاين تستشيروني
    ريوف راحة و حبة راسه : انت الاساس ي يبه اذا م تبيني اتزوج خلاص
    ابو عزيز : عيارتك بسس لما قلت لك م تاخذينه بمزح قلبتي الدنيا الحين بتهديه عيارتك بسس
    ريوف نزلة راسها و هي مستحية
    ابو عزبز حظنها من جنب : لا تخافي انا راضي عن كل شيء دام الغاليةة اختارت كل شيء انا راضي
    رهف وقفت : ريوف قومي قومي بس
    ريوف : شفيك !؟
    رهف : الحين يتغزل فيها م يحس ان حنا عزابيات قومي بس
    ريوف : انتي العزابية انا مخطوبة
    ابو عزيز ضحك : الله لا يحرمني منكم
    كلهم : امين و لا منك
    ام عزيز : رهف جييبي جورالي
    رهف : بببل يمة تبيني اصعد الدرج 27 درجة و ع ما اوصل جناحكم و افتح الباب و ادخل و اروح و ادور عليه
    ريوف : ببل ببل سكتي مجرد التفكير يعور
    رهف : الا و انتي الصادقة يتعب
    ام عزيز : لا حلفي بعد
    ابو عزيز يضحك
    رهف : يمة اخذي لك التلفون
    ام عزيز: غربل ابليسك قومي جيبيه
    رهف : ييمةة شبعده نادي الخدامة
    ابو عزيز ما استحمل الضحك
    ام عزيز ضربتها بالمخدة : قوومي
    رهف تحك مكان الطقة : لو تضربي يهودي بهالمخدة اسسلم( و قامت )
    كلهم ضحكوا
    رهف وقفت جنب التلفون ؛ اول قولي ع من بدقي
    ام عزيز : ي صبر ايوب ع بلواه ، محد مجنني غيرك جيبية
    رهف : اول ع من بدقي
    ام عزيز : بدق ع عمتك بنخطب بنتها
    رهف صاررووخ جابته
    كلهم ضحكوا عليها
    وجلست جنب امها و دقة امها الرقم و حطته بأذونه لصقت رهف اذونها بالتلفون
    ام عزيز : و خري
    رهف : لا ابي اسممع
    ام عزيز : و خري عش......
    رفعت ام محمد
    ام عزيز : هلا ام محمد
    ام محمد : هلا والله هلا و غلا بالغالية مرت الغالي
    ام عزيز : هلا بك
    و بعد السؤال عن الحال و الاحوال
    ام عزيز : ابي اطلب منك طلب ي ام محمد و ان شاء الله متردينا
    ام محمد : اطلبي عيوني لكم
    ام عزيز : تسلم العيون و صاحبتها
    ام محمد : الله يسلمك بسس شنو الطلب "!؟
    ام عزيز : ابي اخطب ولدي عبد العزيز لبنتك
    ام محمد : هذه الساعة المباركة و الله ايات م بتلاقي احسن من عبد العزيز ول.....
    ام عزيز قاطعتها : لا لا مو ايات نبي ريم حق عبد العزيز
    ام محمد : الله يكتب لهم اللي فيه الخير
    ام عزيز : امين ، انا م راح الاقي احسن من بنتك ريم و اخلاقها و جمالها
    ام محمد : تسلمي و الله ي ام العز
    ام عزيز : الله يسلك
    ام محمد : خلاص انا بقول لابوها و اذا وافق بقول لها و ان.شاء الله الله يكتب اللي فيه الخير
    ام عزيز : امين
    ام محمد : خلاص اكلمها اذا رجعت من البر مع اخوها
    ام عزيز : طيب يلا مع السلامة
    ام محمد : مع السلامة
    ام عزيز و هذا خطبنا ل عزووز
    رهف : قالت ايات قالت
    ريوف : عيب استحي ع وجهك تراها اكبر منك
    رهف : اكبر مني بسنوات بسس انا اكبر منها بعقلي
    ريوف : خلني ساكته احسن
    ابو عزيز : اي صح كلام رهف انا من زمان لا كلمتها و لا شفتها كانها مقاطعتنا
    ام عزيز : الله يهديها ما نروح لهم و نسأل عنها ي نايمة ي تسبح ي بالدوام ي عند ربعها ي في المول
    ريوف : يمةة خلاص
    رهف : اي صديقتها ما تحب نغلط عليها بسس هي تغلط علينا اي
    ريوف قامت : لما تسدي حلقك و ما تتكلمي عن بنت عمتك كذا ناديني (وصعدت )
    ابو عزيز : الله يهديك ي رهف
    رهف بشوية عصبية : يووه.يبةة شدخلني ايات تسوي الغلطط عادي حنا لا( و قامت و صعدت غرفتها )
    ام عزيز : الله يهديهم كلهك
    ابو عزيز : امين
    و رجعوا يسالفوا مع بعض

    انتهت البارات
    توقعاتكم #
  3. أنة حرف
    19-02-2014, 09:42 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    يعطيك العافية
    كملي بانتظارك حبيبتي
    بارت حلو وممتع
    تحياتي
    بالنسبة للتوقعات
    اتوقع أن هاني يكمل خطبته بملاك عناد فيها
    لا تطولي
  4. بـنـت أبوي
    22-02-2014, 11:21 AM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    [SIZE=5][COLOR="#800080"]البارات (26)

    رهف بشوية عصبية : يووه.يبةة شدخلني ايات تسوي الغلطط عادي حنا لا( و قامت و صعدت غرفتها )
    ام عزيز : الله يهديهم كلهك
    ابو عزيز : امين
    و رجعوا يسالفوا مع بعض

    ( في البر )5 عند الشباب
    خلصوا بس ما ودو الاغراض عند البنات
    محمد : ي خخي تجنن الكبسة
    عزيز : حيييل خقةة
    موسى : اقول حسستوني ان امهاتكم ما يسوا
    ماجد : الا يسوو بسس هذه من بنات مو متزوجات ي خي تججنن طالعة
    عزيز : من جدد ( ولف ع محمد ) حمود دق على اختك اسألها كيف قسموا الشغل و خلها تقول لك مين سوى الخلطة الرهيبه
    محمد : حمود بعينك حمود شايفيني اصغر عيالك
    علي : بلا كثرة هرج اول دقوا ع البنات و عرفوا مين سواها و بعدين تهاوشوا كيفكم
    هاني : شدخلكم في البنات خلوهم اللي سوتها سوتها بعدد و ععبيتوا بطونكم مو لازم تعرفوا
    حسن : لا لازم نعررف
    نادر : حسستوني انكم بتخطبوها ( ضحكوا الشباب م عدا ماجد و عزيز و هاني )
    ماجد بيذبح هاني بسس طالع ب عزيز و عزيز كأنه يهديه
    محمد : سكتوا شباب بدق ع اختي عشان تعرفوا و تريحوا بالكم
    ضحكو الشباب و بردود مختلفة : يلا دق ، بسرعة ، طلع الرقم ، يلا
    محمد : انزين انزين بسس سكتوا
    و دق محمد و شوي و رفعت الجوال
    ريم : هلا
    محمد : هلا ريوم
    ريم : هلا غريبة داق علي تبو شيء ؟!
    محمد : لا سلامتك بسس نبي نعرف مين طبخ الكبسة
    ريم طالعت بالبنات : كلنا طبخناها
    محمد : اقصصد كيف قسمتوا الشغل
    ريم : اها قول كيذا من قبل
    محمد : و انا شمدريني ،( و يطالع بالشباب و كلهم يقولوا له بسرعة ) انزين قولي يلا
    ريم : انزين ( و تطالع بصغرى و ميعاد ) ميعاد و صغرى كان عليهم السلطة
    محمد : طيب
    ريم طالعت بملاك شافتها سرحانه و دقتها بيدها ملاك انتبهت لها انها تكلم و طالعت فيها باستغراب
    ريم و هي بعدها تطالع بملاك و رافعه حاجبة : و ملاك بنت سمير ال..... هي اللي سوت الخلطة
    ملاك فتحة عيونها ليه تقول للي تكلمه اسمها الكامل بتذبحها بسس استنتها تخلص
    ريم كانت متعمدة تقول اسم ملاك كامل
    محمد : اها يعني هي اللي سوت الطبخة مدري الخلطة !؟( الشباب كلهم تجمعوا حوله و يقولون له مين و يأشروا له بيدهم )
    ريم : ايوه
    محمد : و انتي وش شغلتك !؟
    ريم : انا اللي سويت الاساس انا اللي حطيت الرز بالموية و سويته
    محمد : تسلم يدك ، انزين قولي للبنات بالنيابة عني و عن الشباب تسلم يدهم و حنا اللي بنغسل المواعين و بنجيبهم لكم فشله بعد انتوا اللي تطبخوا و تغسلوا بعد
    الشباب كلهم فاتحين عيونهم ع الاخر
    ريم : اوك ريحتونا
    محمد : طيب ريومة اكلمك بعدين عشان الشباب ينادوني
    ريم : اوك
    وسكروا
    ( عند البنات )
    ملاك : ي حما........ ليه تقولين اسمي كامل و ليه بسس انا اللي قلتي اسمها
    ريم : مو بسس اللي انتي قلت اسمك كامل حتى صغرى و ميعاد صح ( وناظرت بهم و خزرتهم )
    صغرى و ميعاد : اي اي صحح
    ملاك ما اقتنعت بس سلكت : اها
    ريم ارتاحت لان ما سمعتها انها هي الوحيدة اللي جابت اسمها كامل : اي خلونا نكمل عن شنو نسولف
    و رجعو يسالفوا

    ( عند العيال )
    موسى : محد بينظف و يغسلهم غيرك ي حمدون
    محمد : لاو الله سلامات زين منهم حسبونا معهم
    علي : محد طقهم ع يدهم و قال لهم سوو
    حسن : منن جدد
    محمد : يعني ما بتغسلوا
    الشباب : لا
    ماجد و عزيز و هاني : حنا بنغسل معك
    محمد : اوك
    موسى : انزين م بتقول لنا
    محمد : وليش اقول لكم دام انهم ماطقوكم ع يدكم و حسبوكم
    موسى نزل راسه
    محمد : استحوا ع وجهكم تخيلوا حريمكم لا تقولوا م راح نغسل لهم الا بتغسلون لهم ، ترا اختي معهم و هذولاء ربع اختي و بيضوا وجه اختي و حسبانا ، و انتوا م بتبيضوا وجهي و م راح تشتغلوا وش تقولون ( ويقلد ع علي ) م حد طقهم ع يدهم و قال لهم يسوا مالت عليكم سودتوا وجهي ( وقام )
    الشباب حسوا بتأنيب الضمير و كلهم قامو جنبه
    علي توه بيحب راس محمد و يعتذر محمد بعده
    محمد : م ابي احد يحب راسي و يعتذر
    علي : حموود و الله اسف م توقعت انك ......
    محمد قاطعه : توقعت و الا م توقعت كلمتكم طلعت من فمكم و م راح تقدروا ترجعوها و مرةة ثانيه انتبهوا لكلامكم قبل لا يطلع لان اذا طلعة كلمتك م راح تقدروا ترجعوها
    ماجد : طيب محمد خلاص هذا هم جو يعتذرون
    محمد : بعد وش
    ماجد : هالمرة عشاني
    محمد : اوك هالمرة بسس و اذا سوها مرة ثانية هم بطريق و انا بطريق
    الشباب : اوك
    موسى بمزحة عشان يغير الجو : اننزين قول لنا من
    الشباب كلهم : اي اي يلا قول
    محمد يتكلم ببطيء عشان ينرفزهم : ه. م. قس م وا
    الشباب : تكللم بسرعة
    محمد ضحك عليهم : طيب ، هم قسموا الشغل السلطة ثنتيين اسماءهم ( وقعد يفكر ) نسيتهم
    حسن : مع نفسك
    محمد تذكر :: اي اي عرفتهم
    الشباب تحمسوا
    محمد : اللي سوا السلطة : ميعاد و صغرى م قالت لي اسماءهم الكاملة
    نادر : اها انزين و اللي بعدهم
    موسى : شنو اللي بعدهم هم 4 ع ما اظن
    ماجد : لا هم 5 اليوم و حدة منهم مشت و صاروا 4
    نادر : اها ، انزين حمود كمل
    محمد : طيب اسمعوا ،و اللي سوت الرز و حطته بالموية اختي ريم
    الشباب : ايووة
    محمد : و اللي سوت الخلطةة مدري الطبخة صديقتهم قالت لي اسمها الكامل ملاك سمير ال.......
    ماجد فرح و بنفس الوقت حسس بالغيرة لما سمع كلام الشباب
    نادر و علي : اييووه يعني ملوكة هي اللي سوتها
    محمد : ايوة ، وناسةة انا اقدر اكلها بأي وقت
    عزيز : ليه
    محمد : هي صديقة اختي و اذا بقيتها ريم تكلمها و تقول لها و بتسويها ملاك اعرفها طيبه زي ريومه و مترد طلب لاحد
    و هاني قاعد يبتسم لانه قاعد يتكلم عن ملاك جنبه
    عزيز حس بأخوه فسكتهم : خلاص سكتوا استحوا ع وجهكم
    ماجد طالع في هاني شافهه يبتسم و منزل راسه ( والله ودي اقووم اذبحةة استغفر الل بس وقام )
    موسى : وين بتروح ابو الجود
    ماجد : م بروح مكان بسس احس مخنوق
    الشباب : اوك
    حسن يكلم عزيز : عزوزز
    عزيز منزل راسه
    رفع صوته شويه : عززوزززز ، عبادي ، عبد العزيز
    عزيز : هلا
    نادر : لاكان ردية كان ظلية سرحان
    عزيز : الحين وش تبو ( وقعد يطالع هاني )
    علي : انزين شفيه ماجد
    عزيز : شفية !؟
    علي : كلا يقول الجو كتمة و كذا
    عزيز ما يبي يعلمهم بمرض ماجد : ما فيه شيء بس جدد المكان كتمة
    علي : من جدكم انتوا !؟
    عزيز طالع هاني : اي من جدننا
    نادر حسس بالوضع وقرر انه يكامهم : شنو سالفتكم مع هاني كل ما قلنا لكم شيء طالعتوا ب هاني باستحقار و مشيتوا
    عزيز بدون م يطالع هاني : لانه يعرف شنو سوا ( وقام ومشى )
    علي : شفيم ذولاء
    وكلهم لفوا ع هاني
    موسى : هاني شنو مسوي لهم
    هاني حس ان في السالفة ان : م سوويت لهم شيء
    حسن : مستحيل ماجد و عزيز يسون كذا الا في شيء قوي حدهم و لا تنسوا انكم عيال خاله شنو مسوي لهم
    نادر : والله ان درينا انك مسوي لهم شيء ي ويلك
    اذذن عندهم
    و عزيز ما لقى ماجد
    عزيز راح عند الشباب
    عزيز و بصراخ و خوف : شششببباب لححححقووووا
    كلهم نقزوا عنده وردوا عليه بخوف لانه وجهه اصفر
    نادر : شفيكك عزوز !؟
    علي : ليه وجهك مخطوف
    موسى وحسن : شفييك تكلم
    جاء هاني و بخوف : ماجد فيه شيء
    هاني داس ع الوتر الحساس عند عزيز وهجم عليه
    عزيز و هو ماسك هاني من تيشيرته : و الله ان صار ل ماجد شيء ل تشوف شيء عمرك م شفته
    هاني : شددخلني انا
    عزيز : انت اخذت منه شيء غالي ككككثييير
    الشباب انصدموا
    عزيز و بكسرة : شباب ( وطاحت دمعة ع خدة ) ماججد م اشوفه اختفى لازم نلاقيه و الا بيروح فيها ( لان ماجد ممين صحى و هو مو ماخذ دواه )
    الشباب كلهم منصدمين
    علي : لا مسستحيل ماجد يصير فيه شيء
    عزيز رفع يدهه للسماء : ي ربببببببب طلبتك ي رب لا يصير باخوي شيء ي ربب ( وطاح ع الارض و نزل راسه. و بدأ يصيح )
    علي: شباب حنا بنجلس نكتف يدينا كأن حريم قوووموا خلنا ندور عليه
    نادر : يلا كل واححد ياخذ له دباب و يروح يدور
    كلهم راحوا
    عزيز فككر و تذكر ملاك : اككيد معها
    كلهم لفوا عليه : مع من
    عزيز انتبه انه قالها بصوت عالي : عند البنات
    الشباب : يمكن
    عزيز : محمدد اسأل اختك
    محمد : اوك ( ودق عليها مرة مرتين ) م ترفع
    عزيز : دق ببعد
    محمد : اوك ( وكلهم يطالعوه ع امل انه يكون عندهم )

    ( عند البنات )
    ملاك خلصت صلاة و دعت دعووه و قامت لانها سمعت جوال تحسبه جوالها من ساعة يدق و البنات يصلوا
    ملاك شافت انه جوال ريم ف حسست انه صاير شيء شافته مكتوب ( القلب الحنون يتصل ) هي تدري ان ريم مسجله اخوها محمد كذا و حسست بقبضة فيي قلبها ورفعت
    ملاك : الو
    محمد : ريوم وينك من مساعة ادق عليك وينك !؟
    ملاك : انا ملاك مو ريم
    محد : اللي هو ملاك يمكم ماجد
    ملاك و علامات الاستغراب بوجهها و قلبها بداء يدق بقوة و خافت : لا ليه!؟ شصاير !؟
    محمد : ماجد مفقوود و مندري عنه و هو مريض
    ملاك و بصدمة و خوف : شششنننننوووووو
    محمد : مثل ما سمعتي و اذا جاكم خبرونا اوك
    ملاك منصدمة و خايفةة وبدات تصيح و ما ردة ع محمد
    طاح الجوال من يدها و محمد سكككر و صرخت صررخة صرخة خوف صرخة رعب : لللا مممممممممسسسسسسسستتتتتتتتتتتححححححححححيييييييلللللللل ( و طاحة ع الارض منهاره تصيح )
    البنات خافوا و قاموا لها و اللي م بعد تخلص صلاتها صارت تسرع فيها عششان تشوف شفيها ملاك
    صغرى و ريم راحوا لها شافوها طاحة ع الارض و تقول ممسسسستحيل مممسسستتحححييللل
    ريم حضنة ملاك : ملوك حبيبتي ايش فيك
    ملاك بصياح : م اف. يه ش يء ص ح !؟
    ريم ما فهمت بسس سلكت لها و اذا هدأت تكلمها : اي اي مما فيه شيء بسس هدي
    ملاك جلست : صححيح ما فيه شيء اخوك دق عليك و قال لك ما فيه شيء !؟ قومي قومي خلنا نشوفه عشان اتطمن
    صغرى ما فهمت : ملوكةة حبيبتي ممكن تهدي و تقولي لنا شصاير !؟
    ملاك و ترجع تصيح : يعني تكذبي علي ريم ليه تكذبي!؟
    ريم رجعت حظنتها و تمسح ع شعرها : فهميني شنو السالفة ملوك عشان نقدر نساعدك
    ملاك قامت عن ريم : طيب ، لما كنتو تصلوا و جوالك رن انا رفعته وو................ و قالت لها السالفة ، ريووم تكفي قومي ندورة
    صغرى و هي بصدمتها : ملوك بسألك سؤال
    ملاك : شنو اسألي بسرعة م عندي وقت بقوم ادور عليه
    صغرى : انتي تحبيه
    ملاك و ريم توهم ينتبهوا انهم فضحوا نفسهم و ملاك فكرت تعترف لان مهما يكون ذولاء صديقاتها
    ملاك نزلة راسها و دمعه سبقت حروفها ع خدها : اي احبه
    صغرى : اججل ليه جالسسةة روحي دوريه لا تتركيه هو دحين محتاجك يلا قومي و اخذي معك جاكيت اثنين عشان لك وله
    ملاك و هي بتطلع من الخيمة ابتسمت لها و طلعت
    صغرى جلست ع الارض تصيح بصمت جتها ميعاد و حظنتها
    ميعاد : خلاص هدي هذه حبيب صديقتك من زمان يعني لا تفكري تاخذيه صغورة
    صغرى : ادري ( ومسحت دموعها بعنف ) انا م احبه كان مجرد اعجاب لا اكثر
    ميعاد ابتسمت لها : اجل قومي ننظف ع ما يدورا عليها
    صغرى : يلا قومي
    و راحوا ينظفوا المخيم
    عند ريم و ملاك
    ملاك : ريوم روحي عند الاولاد شوفي شنو سوو و انا بروح ادور عليه
    ريم : م يصير ملوك تبيه يصير لك زي ذاك اليوم
    ملاك : لا تخافي عندي شيء يحميني
    ريم : شنو !!!
    ملاك طلعت السكين : هذا بيحميني و اللي بيتعدا علي بذبحه
    ريم خافت شوي بسس تعرف ملاك مستحيل تتراجع عن قرارها : اوك و خلي جوالك بيدك عشان اتطمن عليك
    ملاك : اوك
    وراحة كل وحدة للمكان

    ( عند الشباب ) 7:22
    كلهم يدقون ع ماجد بسس ماجد ما يرفع
    عزيز دق ع موسى
    عزيز : هلا موسى
    موسى : هلا عزوز ها لقيته
    عزوز : للاسف لا دورته بكل مكان م شفته و انتوا ؟؟!
    موسى : و لا واحد لقاه
    عند هاني شافه بسس بتفكير خبيث قال بيعطيه كلمتين مثل السم و يمشي وبعدها اكيد بيموت
    راح له هاني : اووووه ابو الجود تعبان غريبه
    ماجد و بتعب واضح : ه. ان ي ودن ي المخ ي م ( ورجع يكح بقوة )
    هاني و بضحكة استهزاء : الموت ارحم لك منن انك تشوفني متزوج ملووكتي (وشد ع الاسم عشان يقهره )
    ماجد عصب : ب ع د ع ن ها اح س ( ورجع يكح ) ن ل ك
    هاني : ههه قال بعد قال حلم ابليس بالجنه ابعد عنها ، قصدك بعذبها تعذب
    ماجد : ي و ي لكك
    هاني : مبتقدر تسوي شيء انت و بتموت مكانك و محد درا عنك
    ماجد رفع يده عشان يذبحه بسس ما قدر التعب سيطر عليه و هاني قام
    هاني و بسخريه : سلم ع جميع الموتى اووكك ( ومشى و هو يضحك )
    ماجد يكح و يحاول يطلع صوت عشان احد يسمعه ، سمع صوت جاي له و حظنه
    ماجد : مين
    ......:..بعدته وهي تصيح : انننا ملاك ( وغطته بالجاكيت)
    ماجد : م لا ك. ي
    ملاك : يعيون ملاك
    ماجد : ال م و ت ق ر ب م ن ي
    ملاك و بصياح اكثر : لا تقول كذا جعل يومي قبل يومك
    ماجد : م لا ك ي اي اك ان ك ت تزوج ي ه ا ن ي ول د خ ال ت ي
    ملاك و بحقد الكون كله : اككيد م راح اتزوجه انا راح اوديه وراء الشمس انا صورته فيديوا ممين اول ماجاك
    ماجد : ت ع ج بي ني ، مل. وكةة انا في ني الرب و و الب خ ا خ م ج ب ته
    ملاك ابتسمت : بسس انا جبته ( وطلعته وحطته بفمه )
    صار له ربع ساعة يسوي بعدين بعده
    ماجد : اسس ف تعب تك معي
    ملاك حست ان ماجد بدأ يرجع لطبيعته :تعبك راح
    ماجد : ملوووكتي انا ممنون لك بحياتي
    ملاك : لا تقول كذا ، حياتي متعلقةة بحياتك (وبمزحة تبي تغير الجو ) وش لابس انت مجنوون تلبس كذا
    ماجد كان لابس تيشيرت كحلي وو فوقه جاكيت ابيض و بنطلونه برمودا ابيض
    ماجد جلس شوي ويحك رقبته و راسه : انا كل ملابسي اللي جبته كذا
    ملاك فتحة عيونها ع الاخر : ي مجنننون خفيف ححيل لبسك
    ماجد ضحك : اجل تبيني اصير بطريق البس الدولاب كله
    ملاك و هي تجبس قباله و تحط رجولها قريبه ممين صدرها و تلف يدها عليهم : اممم ممكن تلبس الدولاب كله و لا تصير كذا تتعب و تمرض
    ماجد ابتسم ع جلستها : امم ملوكتي
    ملاك : عيونها
    ماجد : كيف عرفتي ان فيني الربو
    ملاك. : منك عرفة توك قايل
    ماجد : لا اقصد كيف جبتي معك البخاخ
    ملاك : اول مرة احط البخاخ بشنطتي
    ماجد و باستغراب: ليه انتي فيك ربو !!!!!
    ملاك : لا بس كنت حاسةة ان احد بيحتاجة حتى توه جديد بكيسته
    ماجد : ايوه ، الحمدالله ريحتيني
    ملاك : الحمد الله
    وصمت قليل ملاك منزله راسه ع جوالها و ماجد يتأملها فجأة ملاك رفعت راسها وحطت عيونها بعيونه
    ملاك ارتبكت : اءء شسمة يلا قوم عشان الكل يتطمن عليك لانهم خايفين و عشان ننصدم هاني بالواقع انك انت صحيت و لا بععد انا معاك
    ماجد ضحك : اوك
    قام ماجد بسس سرعان ما افقد توازنه وطاح
    ملاك خافت ومسكته : مججود انت زين
    ماجد طالع فيها و ابتسم : زين بسس راسي دار يعني لازم اظل نص ساعة ع ما اقوم
    ملاك : بسس كذا الكل بيخاف عليك اكثر و هاني بيقول انك يمكن متت و كذا يعني
    ماجد : طيب و الحل
    ملاك بعد تفكير : اسندك علي
    ماجد : مسستحيل
    ملاك : ليه مستحيل
    ماجد : بصير ثقيل عليك شوفي كيف انتي و كيف انا
    ملاك طالعت بنفسها.و بعدين طالعت فيه و بعناد : قلت لك يلا قوم تسند علي
    ماججد و بتحلطم : عنننيدة
    ملاك ضحكت و مسكته و تسند عليها

    ( عند الشباب )
    تجمعوا الشباب كلهم
    عزوز : مين بقى ما جاء !!؟
    موسى : هاني ما بعد يجي
    علي : ان شاء الله لقاه
    كلهم : ان شاء الله
    جو البنات
    ريم : ها محمد لقيتوه
    محمد نزل راسه و بيأس : الى الحين مالقيناه و شكلنا ما راح نلقاه
    عزيز لف عليه : الله لا يقوله
    صغرى و ميعاد مستحين يتكلموا
    ريم : ربكم كبير ثقوا به و ان شاء الله بانلاقيه بإذن الواحد الاحد
    كلهم : امين
    جاء هاني كلهم سرعوا له
    هاني بتمثيل : مالقيتوه!؟
    عزيز :مالقيناه و انت م شفته او شفة اثر له
    هاني : لا م شفته
    علي : مستحيل كذا يختفي بلمحة البصر
    نادر : عزوز هو مريض بشيء عشان صار فيه كذا
    عزيز نزل راسه : عنده مرض مزمن
    الشباب كلهم التفتوا عليه
    حسنن: ككككييييفففف انت صاحي ايش تقول !؟
    نادر : تمزح عززوز صحح
    عزيز : ياليت
    محمد : طيب ايش هو المرض
    عزيز : عنده الربو
    كلهم فتحوا عينه
    هاني و بنظرة انتصار : طيب هو مو لابس عددل كان لبسه خفيف اككيد صار فيه شيء يعني مختفي من الساعة 5 تقريبا و الحين الساعة 9 الا ربع
    عزيز: الله لايقوله
    علي منزل راسه و هو ييكلم البنات : بنات
    كلهم : هلا
    علي و بعد تفكير: كم عددكم انتوا
    البنات : اربع ليه !؟
    علي : والحين كم
    ريم تعدهم : وحدة ثنتين ثلاثة ارب ( و انتبهت ) لحظة ويين ملاك ان شاء الله الى الحين ما جت
    صغرى و ميعاد يتلفتوا : لا
    ريم : يويل حالي
    موسى : طيب دقي عليها
    ريم : اي صحح قلت لها خلينا ع تواصل ونسيتها
    صغررى : الله يسسستر لا يصيير فيها شيء المرء الاولى شافوكم الشباب المرة الثانية الله يستر
    هاني : لا ان شاء الله ما فيها الا كل خير ، دقوا عليها بسرعة
    عزيز طالع ب هاني و حس انه يعرف شيء بس مخبيه عنهم هاني طالع فيه و ابتسم بوجه ابتسامة سخرية و حركة راسه كأنه يقول له وش فيك
    ريم دقة عليها
    ريم : جوالها يرن ان شاء الله ترفع و تطمني
    كلهم : ان شاء الله


    انتهى البارت و يوم ابطالنا م انتهاء بسسب كثرة الاحداث اللﮱ ‏​‏​ تحصل و عطوني ارائكم و ابي ردود تهييئ اني اكملها و الا اذا ما شفت ردود راح اوقف كتابتها و ما ابي احد خلف الكواليس
  5. F6OOMA
    23-02-2014, 10:57 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    كملي الروايه روووعه

    Sent from my GT-S5570I using منتدى عبير mobile app
  6. بـنـت أبوي
    06-03-2014, 08:13 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    م راح اكمل الرواية

    لان م فيه تشيجيع
  7. ฬﺁﺣــــــﺎﺳﻴﺲ ﺩﺍﻓﺌـﮧ
    06-03-2014, 08:14 PM

    رد: روآية بكرة بمسك يدك واللي بعده

    رواية بكرة بمسك يدك واللي بعده


    كملي للروايه ...
    لان البعض يفضلو يقرؤوه بعد اكمال الرواية ...
    بعضهم ما يحبون الانتظار

    Sent from my GT-I8530 using منتدى عبير mobile app
... 23456789101112