12345678

روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. يسر
    08-07-2013, 02:25 AM

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين


    السلام عليكم
    اضع لكم بين ايديكم روايتي الاولى ( كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين ) للكاتبة يسرى وان شاءالله تعجبكم

    البارت الأول ..


    تعريف بالشخصيات : محمد الفهد الجد عمره ( 60 ) سنة متزوج حصة الفهد ( بنت عمه ) لكنها اتوفت قبل ثلاث سنين بالقلب وهو حاليا ساكن مع اكبر عياله سلمان ( ابو راكان )
    عائلة ابو راكان ( سلمان )
    متزوج منيرة وعنده :
    سمر / عمرها 27 سنة متزوجة من صاحب اخوها فهد وعندها راما سنتين واحمد 7 شهور جميلة شعرها لرقبتها بني محمر جسمها حلو وبشرتها بيضا .
    راكان / عمره 25 سنة يشتغل بشركة العائلة وسيم لابعد حد شعره بني كثيف لرقبته جسمه معضل وطويل وبشرته برونزية زادت جاذبيته
    سارة / 18 سنة جميلة لابعد حد احلى اخواتها تاخذ كثير من ملامح راكان شعرها لنصف ظهرها لونه بني عيونها عسلي برموش كثيفة زادت جمالها وجسمها مثل عارضات الازياء واحلى تدرس ثالث تانوي
    شهد / عمرها 8 سنوات

    عائلة ابو وليد ( طلال )
    متزوج مريم وعنده :
    وليد / عمره 26 سنة يشتغل بالشركة وسيم وله جاذبية كبيرة جسمه معضل قمحي وله غمازة تأسرك شخصية مرحة جدا ويعجبك بوقت الجد
    أماني / توأم وليد جميلة وحبوبة شعرها لأكتافها بيضا عيونها سوداء جميلة جدا مخطوبة من سلطان صاحب اخوها وليد تدرس بالجامعة قسم اقتصاد
    تركي /عمره 24 سنة يدرس بالجامعة قسم برمجة حاسب طيب وجميل وفيه من ملامح وليد
    فجر / عمرها 21 سنة جميلة جدا تعتبر من احلى بنات العائلة شعرها لنهاية ظهرها بني فاتح عيونها خضراء بعسلي جسمها جميل وبشرتها برونزي فاتح تدرس في بريطانيا وهي بأول سنة بالطب
    سديم / عمرها 16 سنة بأول ثانوي شعرها لنصف ظهرها بني عيونها عسلي فاتح حلوة فيها من فجر بس مو مرا فاشلة بالدراسة وهذا سبب خصامها الدايم مع ابوها وامها وقريبة من لمى بنت عمها

    عائلة ابو عبدالعزيز (سعد)
    عنده عبدالعزيز من مرته الأولى جميلة لكنها اتوفت بعد 5 سنين من زواجهم لما كان عمر عبالعزيز 4 سنين
    عبدالعزيز / عمره 25 سنة جميل له عضلات وشعره سبايكي حلو عليه له جمال وطلله خاصة ( قصته بنعرفها مع الأحداث )
    زوجته الثانية سعاد عندها :
    لمى / عمرها 16 سنة مع سديم بأول ثانوي حلوة وشعرها بوي بس حلو عليها قصيرة شوي بشرتها بيضا جسمها حلو فاشلة بالدراسة مثل سديم وتعتبرها توأم روحها
    سامي / 10 سنوات

    عائلة هند ( الأخت )
    متزوجة حمد وعندها
    ملاك / 8 سنين
    جنى / 5 سنين
    وحامل بالشهر السادس

    ____________________________________________________________________________________________________________

    عائلة خالد العالي
    خالد / عمره 27 سنة اتوفى ابوه من سنتين تقريبا بمرض السرطان وبعدها اتولى الشركة وصار لها اسم وتعتبر من ابرز الشركات بالسعودية تربطه بشركة الفهد علاقات قوية وأغلب الصفقات تكون معاهم وهم يعتبرونه شخص من العائلة قريب جدا من وليد ويعتبره اخوه واغلب ذكرياتهم مع بعض خالد شخص جميل ووسيم لأبعد حد معضل لون بشرته برونزي عيونه عسلية حادة وسكسوكته اللي اعطته جاذبية بالإضافة لقوة شخصيته اللي تعطيه هيبة مرح لكن وقت الجد جد يحب الشعر كثير ويعتبر شاعر من الدرجة الأولى بعد ما طور نفسه بمساعدة وليد وريان ولد خالته واكبر اهتماماته أمه واخوانه لأنهم مسؤليته بعد وفاة ابوه

    أم خالد (دلال ) عمرها 40 سنة طيبة وحبوبة لابعد درجة تحب عيالها وما ترفض لهم طلب وتحاول تعوضهم عن أبوهم وتثق تمام الثقة في ولدها خالد
    رنيم / 24 سنة تدرس هندسة جميلة تاخذ من ملامح خالد كثير الا انه لون عيونها زرقا بلون البحر تجبرك تسرح فيها شعرها لنصف ظهرها شخصيتها قوية اكتسبتها من أخوها خالد مغرورة شوي وتحب خالد وتعتبره ابوها
    عمر / 13 سنة

    عائلة ابو ريان ( عبدالرحمن)
    متزوج داليا ( اخت دلال ) وعنده :
    ريان / عمره 26 سنة يشتغل مع خالد بالشركة جميل وطويل وجسمه معضل له عوارض شعره لرقبته ابيض وعيونه عسلي وتربطه علاقة أخوية مع خالد ولد خالته
    نور / عمرها 25 سنة ما تدرس جميلة قصيرة شوي شعرها لنصف ظهرها اسود جسمها جميل طيبة مرا وتعشق خالد بس مو معبرها

    ----------------------------------------------------------------------------------
    البارت الأول ....
    في احدى مجمعات سكن طلاب في بريطانيا
    مستلقية على سريرها وبحضنها دبدوبها الأبيض : الحمدلله يارب ما بقي غير اسبوع وارجع الرياض مشتاقة لأهلي بالحيل
    منى ( صديقة فجر ) :اي والله الحمدلله صبرتي ونلتي وما بقي على رجعتك غير اسبوع
    كملت بحب :الله يوفقك يارب
    عدلت فجر جلستها ومسكت يد منى : ويوفقك يارب اممممم منى ايش رايك ترجعي السعودية وتروحي جدة عند أبوك تشوفينه ومنها تتقربي من مرته وأخوانك اكسري الشر ياقلبي
    منى وبحزن حاولت تخفيه وبجفا : فجر واللي يعافيك سكري هالموضوع ال 10 سنين اللي عشتها مع مرت ابوي كانت كفيلة انها تتقرب مني بس هي ما ينفع معاها شيء وبعدين أنا لو رحت هناك ما أامن انهم مارح يطردوني خلليني هنا احسن لي
    فجر باندفاع : طيب تعالي معي الرياض اقعدي عندي على الأقل ما ينشغل بالي عليكي انتي عارفة بروح 4 شهور تقريبا والام هنا مو ذاك الزود ها وش قلتي
    منى : لا مستحيل
    وبنبرة تنهي النقاش : فجر لو فعلا تحبيني وتبغي راحتي لاعاد تفتحي هالموضوع أبدا
    تنهدت فجر وبحزن : الله يصلحك
    منى بحماس حاولت تبينه حتى ما تخرب فرحة فجر : افا ما اتوقعتك كدا بخيلة والله اللي يشوفك ما يقول انه انتي اللي كنتي صاججة راسنا ( وهي تقلد فجر ) اهه بسس متى ارجع الرياض والله ما اخلي شيء على قلبي الا واشتريه لهم
    فجر بضحك :هههههههههههههههه حرام عليكي يالظالمة والله في بالي بس قلت اخليها بكرا أو بعده
    منى : أقول قومي دام حنا فاضين بعدها بتكوني مشغولة بالترتيب وهالحوسة خلينا نروح الحين منها تسلية ونشوف شيء تاخذينه معاك
    فجر بحماس : اجل يلا
    وبعدها لبسوا وطلعوا متوجهين لاحد اكبر مولات بريطانيا
    ( منى امها وابوها اتطلقوا وهي عمرها ثلاث سنين امها كانت تشتغل مربية أطفال وحالتها المادية كانت منخفضة جدا هذا غير الديون المتراكمة عليها بعدها طالبت بحضانة بنتها لكن ابو منى رفض ولانه كان له اسم بالسوق وكثرة
    معارفه قدر انه يحول مسار القضية لصالحة بسبب أنه ما يقدر يخللي بنته من دون ما يضمن مستقبلها وعند أم ممكن بأي لحظة تدخل السجن بسبب الديون وبعدها هددها إذا قربت من منى أنه بيضرها وأوهم منى أنه امها توفت ولما بلغت منى 12 سنة أتزوج ( صالحة ) اللي حبها وكرهته في منى بنته وظلمتها وعاملتها مثل الخادمة لها ولعيالها مازن 5 سنين وشوق 3 سنين ولما صارت منى بالجامعة رفضت صالحة أنها تعيش معها ورسلها ابوها بريطانيا تكمل دراستها لأنه ما يقدر يخليها في مكان لوحدها خوف من كلام الناس ويرسلها كل شهر مبلغ من المال وهذي الحسنة الوحيدة اللي أخذتها منى من أبوها ))
  2. يسر
    08-07-2013, 02:26 AM

    رد: روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين


    ابغا ردود الله يسعدكم واذا لقيت حماس اكمل الرواية
  3. *مزون شمر*
    08-07-2013, 12:17 PM

    رد: روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين


    مشكوره على الروايه
    واتمنى تكملينها
    ولك شكري

    نقلت للقسم الانسب
  4. يسر
    08-07-2013, 09:14 PM

    رد: روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين


    روايتي الأولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    البارت الثاني ..
    بيت أبو ركان
    على طاولة الطعام
    الجد محمد: يبه سلمان ابيك بسالفة بعد العشا
    ابو راكان ( سلمان ) : عسى خير
    الجد : خير خير
    بعد صمت دام 3 دقائق
    الجد محمد وهو يوقف : اكرمكم الله
    اتبعه أبو ركان : الحمدلله
    واتوجهوا يغسلوا ايديهم ودخلو المجلس
    ابو راكان وهو يساعد أبوه على الجلوس : خير يبه وش بغيت
    الجد محمد : انت عارف اني مو دايم لكم وكل واح بهالدنيا له أجل و....
    قاطعه ابو ركان : يبه وش لزمته هالكلام الله يطول بعمرك ويديمك فوق راسنا
    الجد محمد : بيني وبينك أنا حاس انه اجلي قرب واذا انت شاري راحتي وتبغاني أرضى عليك زوج راكان لأماني
    كان هالكلام كفيل أنه يصدمه ويلجمه عن السكوت
    بعد صمت دام 51 ثانية تقريبا
    : بس يبه أنت عارف أنه أماني مخطوبة لسلطان و...
    قاطعه الجد بعصبية : طبعا عارف وانا ابي اريحها أنا سمعتها تقول انها مو مرتاحة ابد لسلطان وانا شاري راحتها وما بلاقي احسن من ركان لها
    قطع عليهم دخول راكان وبعصبية : وانا ما فكرت فيني ما فكرت براحتي وزواج ماني متزوج
    الجد بعصبية بالغة : انا ابيلك الخير والراحة مثل ما ابيه لأاماني وانا اشوف انك أكثر واحد تصلح لها
    ابو راكان وهو يهدي أبوه : يبه أنت هد وما يصير خاطرك الا طيب بس كان كللمت ابوها احنا مالنا شور عليها
    الجد : كيف مالك شور عليها وانت عمها وبعد انت تعرف طلال ( ابو وليد ) عنيد وما يسمع الكلام ولا يحط اي اعتبار لأب او غيره بس أنا متأكد انه يحب اولاده وما يرفض لهم طلب ولو جات من أماني يكون أحسن
    وكمل : وبعدين أنا قلت لكم عشان يكون عندكم خبر وتلغوا وتقنعوا أماني انها تلغي هالزواج وتاخذ راكان
    وكمل وهو يوجه الكلام لراكان وبنبرة تهيد : وانت بتاخذها وغصب عنك ولا لأنت حفيدي ولا اعرفك
    هد راكان نفسه حتى ما يغلط على جده وخرج وهو معصب وفي نفسه : ايش اسوي بهالورطة الحين الله يسامحك ياجدي الله يسامحك
    _______________________________________________________________________________________


    الساعة 10 ليلا بتوقيت بريطانيا
    رجعت فجر السكن بعد ما ودعت منى لأنها بشقة غير شقتها دخلت وهي مهدودة من التعب رمت الاكياس وبسرعة أخذت لها شور ولبست بجامتها ورمت نفسها على السرير بتعب
    وفجأة
    دق جوال صديقتها بالشقه وكانت نغمة الرنة اغنية مجنوني لوليد الشامي
    مجنوني وينك تعال بحضنى يا مجنوني وينك حبيبي يا وفي أشتعل بيك وانطفى إنت الهوى وإنت الحياه
    عيشني ليله بقلبك
    ياما هواك فى دمي يسري مالي سواك والله يا عمري ياما هواك فى دمي يسري
    مالي سواك والله يا عمري
    مشتاقلك قد المطر ورمل الصحاري والبحر بس لو يجي منك خبر أفرش قليبي بدربك يا عيوني يا أغلى من و حتى من عيوني وينك حبيبي يالوفي
    أشتعل بيك وانطفي انت الهوا وانت الحياة عيشني ليلة بحبك


    كلمات هالأغنية كانت مرتبطة بماضي اليم في حياة فجر حست بغصة تخنقها ونزلت دموعها على خدها وترجع بها الذكريات قبل سنتين تركها خطيبها في يوم عرسهم وكان هو السبب اللي دفع فجر إنها تكمل دراستها في بريطانيا وتبتعد عن أهلها لعل وعسى تقدر تنسى
    تنهدت بحزن وبصوت كله بكى : ليه يا ربي ليه كل ما قلت أني نسيت اتفاجأ بلحظة تعيد جروحي وألامي وتقلب كل مواجيعي وزادت بكا
    بوقتها طلعت صديقتها من التواليت _ اكرمكم الله _ بعد ما سمعت صوت الجوال
    حست فجر بأن صديقتها خرجت وهي ما كانت على علاقة كبيرة مع صديقتها فما حبت تشوفها وهي بهالحالة دفنت راسها تحت المخدة وتنهدت بحزن ودخلت بنوم عميق
    ( طبعا لما كانت فجر بثالث ثانوي إتقدم لها ولد عمها عبدالعزيز ووافقت وبيوم عرسها تركها وسافر وما احد عارف وينه أبوه لما دري أصابته أزمة قلبية حادة وفجر بحكم إنها كانت تحبه من وهما صغار أصابها مرض السكر من الفاجعة اللي اتعرضت لها أبوه حرك كل علاقاته حتى يدور عليه لكن ما لقاه وجمد حسابه بالبنك والى اليوم هو مختفي وهالسبب هو اللي دفع فجر تكمل دراستها في بريطانيا وتبتعد أمل في إنها تقدر تنسى )
    _____________________________________________________________________________________
    : الو هلا والله بسديم
    سديم : اهلين بلموش
    لمى : كيفك
    سديم : تمام وانتي
    لمى : الحمدلله اقول سديم انا حدي طفشانة ايش رايك نروح المملكة نغير جو
    سديم : اوكي حتا انا زهقانة
    لمى : اجل على الساعة 7 امر عليكي نروح مع بعض
    سديم : تم يلا سلام
    لمى : سلام
    قفلت الجوال واتوجهت لغرفة اختها اماني
    سديم : اماني
    اماني سرحانة ومو حاسة باللي حوليها
    قربت سديم من أختها اللي باين أنها بعالم ثاني ومو حاسة باللي حوليها وبصوت أعلى : أممممممممممانننننننييي
    صحت على صوت أختها وبنرفزة : نعم
    سديم : بدري كان ما رديتي
    أماني : أخلصي بسرعة ايش تبغي
    سديم :امممم كنت ابغا اسألك إذا بتروحي المملكة معايا أنا ولمى
    أماني : لا ما ابغا تعبانة وما فيني حيل
    سديم : بكيفك
    وطلعت وسكرت الباب وراها
    أماني بتعب وبنفسها : ياربي ما احد حاس فيني
    كملت بتعب : الحمدلله على كل حال
  5. يسر
    08-07-2013, 09:59 PM

    رد: روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين


    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    البارت الثالث ..

    بيت أبو وليد
    في الصالة كان ابو وليد ومريم ( أم وليد ) وسديم يتقهوا
    أبو وليد: إلا ماقلتوا لي متى توصل فجر ؟
    أم وليد :بعد 5 أيام أنشاءالله
    أبو وليد : على خير أنشاءالله وحشتني هالبنت حيل
    سديم : يبه وش رايك إذا جات فجر نسوي لها عزيمة بمزرعتنا ؟
    أم وليد : والله فكرة طيبة والتفتت لأبو وليد : ها وش رايك
    أبو وليد :تم واللي تبونه انا حاضر
    سديم بفرحة :ياسلام أنا بروح أخبر البنات من زمان ما تجمعنا ولا شفتهم
    وبعدها قامت باست راس أمها وابوها وطلعت وهي طايرة من الفرحة
    ____________________________________________
    مرت الخمس ايام عادية خالية من أي تطورات
    ____________________________________________

    في يوم سفر فجر إلى الرياض
    في المطار
    فجر ببكا : منى حبيبتي رح بشتاقلك
    منى : خلاص يا قلبي رح يكون ما بيننا اتصال وترى هي كلها كم شهر
    اعلن المطار عن الرحلة
    فجر : انتبهي على نفسك
    منى : ان شاءالله وانتي كمان وما اوصيكي عاد اول ما توصلي الرياض طمنيني عليكي
    اعلن المطار عن الرحلة للمرة الثانية
    منى : هيا روحي لا تتأخري وتروح عنك
    فجر بحزن وهي تعدل لثمتها : ان شاءالله
    حضنت فجر منى وراحت متوجها الى الطيارة وبعد ما اختفت فجر عن نظر منى خرجت من المطار متوجهة إلى احد مطاعم بريطانيا تاكل شيء من الصباح وهي على لحم بطنها مع فجر في المطار .
    في الطائرة ...
    انخفض مستوى السكر عند فجر ودخلت بحالة اغماء استدعت الطائرة فريق طبي والحمدلله استعادت وعيها من بعد 5 دقائق تقريبا واقلعت الطائرة متوجها إلى الرياض
    _________________________________________________

    في بيت أبو راكان
    على طاولة الأفطار
    الجد محمد : راكان يبه تعرف متى بتوصل بنت عمك فجر ؟
    راكان : والله على حد علمي أنه اليوم طيارتها
    قام راكان وسلم على راس جده لأنه بيروح الدوام
    راكان : تامرني على شيء يبه
    الجد : الله يسعدك بس قول للسايق يجهز السيارة ابي اخرج الحين
    راكان : إن شاء الله مع السلامة
    الجد محمد : بحفظ الرحمن
    طلع راكان من البيت وقال للسايق يجهز السيارة لجده واتوجه للشركة
    __________________________________________________

    في الشركة
    وليد : اقول فهد( زوج سمر) أوراق إتفاقية بو عبدالرحمن معاك
    فهد : أي معي بغيتها ؟
    وليد : أي والله ابيها ضروري
    إلا بدخلة راكان
    راكان: السلام عليكم
    فهد ووليد : وعليكم السلام
    واتوجه لمكتبه
    في مكتب راكان ...
    جلس وطلب كوب قهوة ومسك الأوراق يطلع عليها إلا ويرن جواله
    ...... : أنت راكان
    راكان : أي أخوي بغيت شيء
    ........: إنا من المستشفى واحد من اقربائكم مسوي حادث سيارة ولازم تحضر الحين انا اتصلت عليك لأنه كان رقمك هو الأول
    راكان فز من مكانه : طيب هو فيه شيء ؟ وبأي مستشفى هو ؟
    أعطاه الرجال اسم المستشفى
    اخذ راكان مفاتيح السيارة وطلع بأقصى سرعته شافوه فهد ووليد وشكله ما يبشر بخير نادوه بس ما رد عليهم لكنهم طلعوا وراه بعد ما علمهم وهو بيشغل السيارة

    في المستشفى ...
    دخلوا راكان وفهد ووليد واتوجهوا للطبيب
    راكان : ها بشر جدي فيه شيء
    الطبيب بكل حزن : عظم الله اجركم جدك يطلب الحل
    انهار راكان بس سند نفسه على فهد ووليد اللي نزل عليهم الخبر مثل الصاعقة
    على الساعة 3 عصرا
    تواجد كل الاهل في المستشفى بعد ما عرفوا الخبر
    سارة تبكي بكا مرير لأنها كانت الأقرب لجدها : اهئ اهئ اهئ جدي لا لاتروح وتخليني
    أم راكان : أذكري ربك يا سارة هذا أجله ياقلبي يكفي بكا
    أبو وليد وقف بصعوبة وقال : أنا بروح أجيب فجر من المطار هي على وصول ومانبي نتأخر عليها
    وليد : إرتاح يبه أنا بجيبها
    خالد ( صديق وليد ) : وهو الصادق يا عمي انا ووليد بنجيبها لا تتعب حالك
    ابو وليد جلس : الله يعطيكم العافية
    خالد ووليد : يلا احنا نستأذن
    الكل : مع السلامة
  6. يسر
    08-07-2013, 10:24 PM

    رد: روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين


    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    تابع البارت الثالث ...

    هبطت الطائرة في مطار الرياض في الساعة 4 وربع عصرا
    فجر توجهت لقسم الأمتعة وأخذت شنطها واتصلت على منى تطمنها وشافت وليد فرحت حيل أنها شافته لكن إستغربت أنو هو لوحده ما في أحد معاه من بعد ما تركه خالد لوحده عشان ياخذ راحته مع اخته وانتظرهم بالسيارة
    فجر وهي تجري وبعيون ممتلئة بدموع ضمته وقالت : أخوي ووووووليد وحشتني بالحيل يالغالي كيفك وكيف أهلي
    وليد بنبرة حزن بس حب يخفيها : بخير يالغالية أنتي كيفكك وكيف السفر معك إن شاء الله ما تعبك
    فجر : لا الحمدلله الطيارة مريحة ما بها خلاف
    وبستغراب :وليد وين هلي ؟ ليش ما احد جا معك لا يكون فيه شيء ؟
    وليد :...................................
    فجر : وليد رد علي أمي أبوي أخواني أحد فيه شيء لا تحرق أعصابي
    وليد : جدي يطلبك الحل اليوم توفى
    فجر وهي منهارة وزادت بكى : جدي لا لا لا
    وليد :أذكري ربك يا فجر ما ينفع كذا دموعك ما تفيده أدعيله هو أكيد بحاجة دعائك
    فجر بصوت مخنوق من البكا : الله يرحمه الله يرحمه
    وليد مسك يدها وقال : يلا قومي ما نبي نتأخر على خالد الرجال ما قصر ما نبي نأخره معانا
    فجر باستغراب : خالد ؟؟؟؟؟؟
    وليد :أي صديقي ونعم الصديق والله ما رضي يخليني أجي هنا بروحي وأسوق سيارة هو عارف أنو نفسيتي ما تسمح جزاه الله كل خير
    فجر بحزن : أجل يلا مشينا
    مسك وليد فجر واتوجه للسيارة
    شافه خالد ونزل من السيارة
    خالد : الحمد لله على السلامة يا فجر
    فجر وهي منزلة راسها : الله يسلمك
    خالد لوليد : أعطيني الشنط بحطها في السيارة
    ومن بعد ما ركب الأغراض وساعده محمد
    ركبوا السيارة وتوجهوا للمستشفى
    في السيارة ....
    رفعت فجر راسها والتقت عيونها بعيون خالد اللي ما قدر ينزل عينه عنها من خلال المرايا الامامية
    عيناها كانت لوحدها حكاية برموشها الكثيفة وعيونها العسلية بالأخضر والممتلئة بالدموع اللي اعطاها بريق اكثر فعلا كانت عيون تضرب فيها المثل ( عيناك أرض لاتخون عيناك إيمان وشك حائر عيناك نهر من جنون عيناك أزمان وعمر ليس مثل الناس شيئا من سراب عيناك ألهة وعشاق وصبر واغتراب عيناك بيتي عندما ضاقت بنا الدنيا وضاق بنا العذاب )
    فجر في نفسها وهي لسا مسرحة في عيونه : وش هالعيون سبحان من خلقها ( كانت عيون خالد عسلي فاتح ورموشه كثيفة وخشمه كأنه سيف وغمازته وابتسامته وجسمه الرياضي كللو على بعضه كان عذاب )
    فجأه قطع سرحانهم صوت صراخ وليد : انتبه
    خالد قدر يتجاور السيارة اللي كانت معترضة الطريق بمعجزة لأنه السيارة كانت قريبة جدا ولأنه كان سرحان و مو منتبه للطريق
    خالد بتوتر : اسف ياجماعة ما كنت منتبه
    وليد : حصل خير
    وكمل يبغى يضيع جو التوتر : وين كان الأخ سارح في حبيبة القلب (وغمز له )
    خالد وهو لسا يطالع في فجر وهي تطالع فيه وبابتسامة ذوبت فجر : أي عندك مانع
    وليد: طبعا عندي مانع كنا بنروح والسبب هالحبيبة اخ لو بس اشوفها اذبحها
    خالد وهو سرحان في فجر : أأذبحك قبلها إلا حبيبتي خط أحمر
    نزلت فجر راسها من الحيا بعد ما انتبهت على نفسها
    ووليد ما انتبه لهم
    وبعدها طال السكوت إلى ما وصلوا المستشفى وقف خالد السيارة في مواقف المستشفى
    نزلت فجر بسرعة وهي تقول لوليد : تكفى وليد خلنا نروح عندهم بسرعة
    وليد: طيب دقايق بس
    والتفت لخالد
    وليد: تسلم خالد ما تقصر فضلك عمري ما بنساه الله يسعدك وين ما تكون ويطول بعمرك
    خالد : هذا واجبي اتجاه أخوي العزيز
    وحب يتركهم على راحتهم من بعد ما جات فجر لأنهم أكيد بيرحبوا فيها وما حب يضايق عليهم
    خالد : يلا انا استأذن عندي كم شغلة وإذا تبي شيء دق علي وبكون عندك
    وليد بمزح : فمان الكريم انتبه لطريقكك وحبيبتك حاول تنساها بس الى ما توصل وبعدها فكر فيها براحتك
    خالد وهو يبتسم من الموقف اللي سار : ههههههه إن شاءالله يلا مع السلامة
    وليد: في أمان الله
    وراح خالد والابتسامة شاقة الحلق من اللي صار
    مسك وليد يد فجر واتوجهوا عند الاهل

    عند خالد ....
    شغل الراديو وكانت على أغنية سكر العيون لراشد الماجد
    أذوب بعيونك الحلوة وسكرها .. وحتى الدنيا أنساها ولا أذكرها
    انا اللي سكر عيونك يذوبني .. دخيلك لا تذوبني وسكرها

    انا ادري ذوبتهم نظرت عيونك .. وصاروا من حلاوتها يحبونك
    وادري اني لوحدي لوحدي .. ساكن بكونك ولعيوني جميع الناس تنكرها

    تغار وتسعد احساسي بهالغيره .. واحس اني لقلبك موطن وديره
    ولاغيرك شغل قلبي وتفكيره ..... يالذة دنيتي الحلوه وسكرها

    تدلعني وفيك الروح ملتاعه .. وانا روحي لدلالك دوم طماعه
    معاك ودي اوقف عقرب الساعه ... وحتى عيوني ماودي اسكرها

    اذا تهمس احس بلهفت انفاسك .. واحس اني انا من دفوة احساسك
    واحس بكل فكرة حب في راسك .... قبل ما تقولها لي او تفكرها

    وجودك في حياتي يامهنيها .... يعوضني عن الدنيا وما فيها
    وروحك لا عجزت بروحي اوفيها .. على كثر المحبه ودي اشكرها
    خالد في نفسه : ياربي أنا وش صايرلي مو قادر أنسا هالبنت غربلت حالي من عيونها أجل لو أشوف وجهها وش بيصير فيني
    وصل للبيت أخذ له دش سريع وتمدد على السرير وشوي الا وهو في سابع نومة

    في المستشفى
    دخلت فجر عندهم وسلمت عليهم وسط بكا وشهقات امها وخواتها وبنات وحريم عمانها
    ابو وليد : سامحيني يبه ما قدرت استقبلك بالمطار
    فجر : عاذرتك يالغالي هما الحين محتاجينك وملزوم توقف معهم واهم من جيتك المطار وهذا انا شفتك وكحلت عيني فيك يا نظر عيني
    ابو وليد : الله يكملك بعقلك يا بنيتي


    بعد 5 ايام
    في بيت أبو عبدالعزيز
    سعاد: ابو عبالعزيز
    ابو عبدالعزيز: سممي يالغالية
    سعاد: سم الله عدوك بس بغيت استأذنك بروح اليوم المزرعة مع ام وليد
    ابو عبالعزيز : طيب بس ليش ؟
    سعاد : انت عارف إنو كانوا على أساس يسوا عزيمة لفجر بس اتأجلت عشان وفاة عمي والحين ابوها ملزم يسوي لها في المزرعة يوم الخميس فقلت اروح وأعاونها .
    أبو عبدالعزيز : حق وواجب بيض الله وجهك
    وقف وهو يكمل : تامرين بشيء انا بروح عن صديق لي تعبان وابي أزوره
    سعاد : ما يامر عليك عدو بغيت سلامتك
    أبو عبدالعزيز بحب : فمان الله
    سعاد : الله يحميك

    في المزرعة
    أم وليد وأم راكان وأم لمى ( سعاد) وهند بيرتبوا المكان للعزيمة
    وهند بحكم إنها حامل فكانت ترتب الأشياء البسيطة وتمسح التحف وهي بمكانها
    وبمساعدة الخادمات طبعا
    هند : والله هالحمال متعبني
    أم راكان : هانت ما بقي شيء على الولادة
    هند : تصدقي حاسة أنه توأم اللي ببطني متعبني بالحيل
    أم راكان : طيب ليش ما تكشفي ؟
    هند : ما أبغى بخليها مفاجأه
    أم راكان : الله يعطيكي الصالح يا رب
    هند : امين

    عند أبو راكان
    أبو راكان : راكان يا وليدي انت عارف ايش كانت وصية أبوي لك أنك تتزوج من أماني صدقني أني محتار وما ادري ايش اسوي بس ...
    قاطعه راكان : وأنا موافق يبه أكيد جدي كانت له أسبابه اللي خلته يقول هالكلام وضنه بي كان كبير وانا اكيد بكون عند حسن ظنه واللي تامر فيه أنا حاضر
    أبو راكان : الله يوفقك ويسعدك وانشاءالله قريب بكلم أماني بالموضوع ونشوف ردها
    راكان : الله يقدم مافيه الخير
  7. يسر
    08-07-2013, 10:25 PM

    رد: روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين


    ياجماعة وين الردود
  8. *مزون شمر*
    13-07-2013, 12:05 PM

    رد: روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين


    يعطيك العافيه
    استمري
  9. مزمز
    16-07-2013, 10:43 AM

    رد: روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين


    روووعه
    بالتوفيق يارب
    يعطيك العافيه وربي يسعدك..
  10. يسر
    19-07-2013, 04:54 AM

    رد: روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين

    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين


    روايتي الاولى : كم عذرتك والوله برر خطاك كم عشقتك وانت قاسي ما تلين
    البارت الرابع ..

    يوم الخميس
    توجهت كل العائلات للمزرعة وعلى الساعة 2 كان الكل متواجد
    في المزرعة
    تحديدا في غرفة البنات

    سارة : اقول بنات مين عندها مناكير أسود
    سديم وهي تبرد أظافرها : أنا عندي بالشنطة شوفيها هناك ( وهي تأشر على مكانها )
    سارة وهي تقوم : أوك مشكورة
    فجر : بنات ايش سار بالسايق اللي كان مع جدي الله يرحمه
    سارة : طيب ما عليه كسر برجله بس وبعدها أبوي سفره بلده يظن أنه هو السبب بوفاة جدي
    فجر بترد لكن قطع عليها صوت جوالها وبعدها خرجت تكلم بعيد عن إزعاج البنات
    أماني : بنات انا مشتهية شاي مين يبغا ؟
    لمى : أنا واللي يعافيك
    أماني : أوكي
    ونزلت للمطبخ تسوي لها شاي لأن الخادمات مشغولات بالترتيب

    عند الرجال
    كان الكل في بيت الشعر ما عدا أبو راكان (سلمان) بالمجلس مشغول بمكالمة مهمه عن الشغل
    بعد ما قفل الخط
    ميري ميري ( الخادمة)
    بنفسه " يووه اكيد كللهم مشغولين أقوم من نفسي أحسن"
    اتوجه للمطبخ المشترك بين الرجال والحريم
    :احم احم
    أماني مشغولة تسوي لها شاي هيا ولمى افزعها الصوت لكن عرفته :هلا عمي حياك
    بعدها دخل :هلا كيفك أماني
    أماني : بخير الله يسلمك أنت كيفك
    أبو راكان : بخير الا وين الخدامات ما اشوفهم
    أماني : أي كلهم مشغلوين بالترتيب بالمقلط الثاني بغيت شيء ياعمي ؟
    ابو راكان : أي والله بغيت شاي إذا ما عليك أمر
    أماني : من عيوني
    أبو راكان بنفسه " والله وجات الفرصة لعندك ياسلمان بكلمها بالموضوع وأمري لله "
    أبو راكان: تسلم لي عيونك يالغالية متى ما خلصتي جيبيه مجلس الرجال والبسي شيء على راسك للأحتياط لأني ابيك بموضوع
    أماني استغربت ايش هوا الموضوع " الله يستر بس " : ابشر دقيقة واجيك
    أبو راكان وهو يتوجه للخارج : طيب بس لا تبطين
    أماني : إن شاءالله

    عند البنات

    لمى :والله ما سارت كل هذا تسوي شاي
    سارة : تصنع شاي هذي هع هع هع
    بدخلة فجر بعد ما انتهت من المكالمة وبفرح : وأخيرا منى بتيجي
    سارة : مين منى
    لمى : وين بتيجي ؟
    فجر : الله يسلمكم هذي صديقتي في بريطانيا واخيرا اقتنعت أنها تروح لأهلها بجدة بس بتمرني الرياض الأول وطيارتها بكره انشاءالله
    لمى : خسارة ما بتحضر الحفلة اليوم
    سارة : وليش ان شاء الله ما تبغى تروح لأهلها
    فجر وهي تتثاوب : اقوللكم بعدين الحين أنا تعبانة أبغا انام بليز بلا إزعاج خلوني اريح شوي
    لمى بدلع ماصخ : اوكي من عيوني
    فجر تقلد دلعها : تسلم عيونك
    سارة : المهم على الساعة 5 بصحيكي عشان تسوي شعرك وتخلصي من بدري
    فجر : أوكي يلا تشاو
    الكل : تشاو
    ودخلت غرفتها وهي تعبانة وصلت السرير رمت نفسها عليه ودخلت بنوم عميق

    :السلام عليكم
    :هلا والله بوليد وعليكم السلام
    وليد : أخبارك
    : تمام وانت
    وليد : الحمدلله
    كمل :اقول خلود أهون عليك يالظالم 4 ايام ما اشوفك
    خالد: لا والله مايهون ولا أرضى بس مشاغل ياخوي أجل ابشر لك كل يوم أقط عندك إلى ما تمل مني
    وليد : هههههههههههههههههه كيف أمل منك وانت الغالي
    خالد: الله يسعدك
    وليد: على موعدنا اليوم أستناك أنت والأهل لا تتأخر كلمت ريان بس أاكد عليه
    خالد: إن شاءالله لا توصي
    وليد : يلا أجل في أمان الكريم
    خالد : مع السلامة
    قفل الجوال واتوجه للصالة كانت أمه تتقهوى
    خالد وهو يسلم على راس أمه : هلا بالغالية
    أم خالد (دلال ) : هلا فيك يمه
    خالد: ها يمه على وعدنا اليوم إن شاءالله
    دلال : أيه أن شاءالله أنت خللص أشغالك بدري وتعال لنا
    دخلت رنيم وبيدها كاس نسكافيه
    رنيم : ليش وين رايحين
    خالد : الناس تسلم أول
    رنيم :السلام بس ما قلتوا لي وين رايحين
    خالد: واحد من أصحابي عازمنا على عشاء بمزرعته
    رنيم تشرب النسكافيه وبدون أهتمام : والمناسبة ؟
    خالد: العزيمة لأخته لأنها جات من بريطانيا وبنفسه " يا جعلني فدا أختهه استغفر الله انا وش اقول "
    رنيم : اها وانا اخر من يعلم
    خالد بدون مبالاة لكلامها : يلا أنا طالع وعلى المغرب تكونوا جاهزين
    الكل :ان شاء الله
    خالد : تامروني بشيء
    دلال : سلامتك
    خالد وهو متوجه للباب : مع السلامة
    الكل : مع السلامة
    وخرج متوجه للعمل

    " وتكملة البارت بتكون قريبا "
    ودي لكم أختكم : يسرى
12345678