123

هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. عاشقة المطر
    23-05-2013, 06:30 PM

    رد: هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد




    أختي الفاضلة وجهتي لي اسئلة عن شخص معين انت من جربته..

    ما قصدته عامة الحياة الزوجية التي يعشها الطرفين متكاملين..
    رغم رؤية كل الزوجين عيوب مشاركه ويركز عليها ..
    الا ان رسولنا الكريم اوضح ذلك بأن يرى في زوجته ما يحب. ويترك مايكرهه فيها..
    وكذلك هي.. عليها ان ترى ايجابياته لا مساوئه .. وهنا نجد معنى كفارات العشير أعاذنا الله ان نكون منهن..

    قلت :الذكاء ...
    الذكاء في فن التعامل مع الزوج ان كان مثلا عصبيا لا اناقشه وقت عصبيته بوقت اخر اناقشه بأسلوب مثقف خالي من التجريح.. وغيره من حسن التصرف في المواقف مع الزوج ببديهة وروية..

    وقلت الزوجه الحساسه :
    وقد ربطته مباشرة عطاء الزوجة الحساسة بذاك الزوج البخيل المشاعر.. وماقصدته عهنا ان اعطت في صحراء جرداء لا تجد المقابل ستنقلب الى لبوة شرسة لاترحم وان ظنت انها قادرة على العطاء معه..
    سيزدها شراسة داخل نفسها على الأقل..والعطاء اللا محدود لا ينفع مع بخيل المشاعر ابد ينفعه تلبية واجباته فقط..

    عذرا لتأخري في الرد لأنشغالي الا محدود الوقت..
    وقد انهيتي النقاش بعد ان تركتي احرف جميلة تدل على عقلانيتك رغم كل شي..

    شكرا لطرحك الثريد.. وجزاك الله خيرا..
  2. نور الفجـــــــــر
    24-05-2013, 01:15 PM

    رد: هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد


    عاشقة المطر
    ما قصدته عامة الحياة الزوجية التي يعشها الطرفين متكاملين
    ..

    اختي الكريمه : دعيني اقرؤ لك مشاركتك الاولى قراءة متانيه مادامك راغبة في الحوار لان في تفاصيلها مزيد من المعرفه قلتي الحب عطاء وهو ليس كذلك والا لتوقف العطاء متى توقف الحب ومن المعلوم ان اغلب الحياة الزوجيه قائمة على الموده والرحمة والمودة وتفاصيلها اشمل من الحب شرطه نهر يفيض من الطرفين يصب بينبوع حياتهما.. اتفق معك في تشبيه الحب بالنهر ولكنه قد يكون من طرف واحد ومع هذا تستمر الحياة الزوجيه مع وجود معاناة المحب وتجاهل الحبيب متى ما كانت المودة حاضره .. لا حد للعطاء ...قد لا اتفق معك بهذا الوصف فما له منبع يكون له مصب نعم قد تتسع مساحة المصب وقد تضيق فمازاد عن حدود المصب مضيعه وما نقص عن حدوده منقصه وقد ينضب المنبع متى طاله الاسراف لكن يجب ان يكن به ذاك الذكاء سواء الانثوي او الذكري
    .. نعم اذا كان الذكاء الذي عنيتيه هو حسن التصرف في العطاء وفي القبول وفي حسن المعامله من كلا الطرفين المرأة اكيد اكثر في العطاء الروحي.. والرجل عطائه الأغلب عملي .. نعم هذا هو واقع الحال المشكله ان الرجل اكثر تحفظا فيما لايجب التحفظ فيه وان الزوجة اكثر جراة بمالايتوافق ورغبات الرجل وهنا يتوجب على الرجل ان يكون اكثر تعقلا في التعامل مع مشاعر الزوجه هنا سيكن التكامل في العطاء .. هنا يجب ان يكون التكامل في العطاء وليس شرطا ان يكون . ضد ان تعطي تلك الانثى الحساسة كل ما لديها لرجل يبخل بمشاعره هذا مبحث اخر اختي الكريمه يطول شرحه لان موضوعنا هو حدود العطاء في ظل توافق بين الزوجين لكن اجزم ان من اعطت بلا حدود لرجل لا يستحق العطاء ستندم.. ... الحقيقه ان من اعطت بلا حدود ستندم بغض النظر عن هل يستحق ام لا لان العطاء بلا حدود اسراف والاسراف امر غير مشروع لتبدء هي بالعطاء فترة قد تتعب سنة واكثر نعم وهذا حقيقة واقع مؤلم لان تجاوب الرجل بطيئا بدون مبرر او من مبررات عقيمه مما يصيب الزوجة بالاحباط ان لم تجد استجابة عليها اعطائه فقط احتياجاته.. في كل الاحوال يجب ان تعطيه احتياجاته وحتى ان هي رغبت بعطاء لا محدود.. على المدى البعيد سيؤثر عليها وان لاتفكر بالعطاء بلا حدود وان فعلت فبكل تاكيد انه سيؤثر عليها كن وسطي ..بكل عطائاتك بارك الله فيك هذا ما كنت ابغيه وانشده فالمشرع جعلنا امة وسطا وهذا ما يتوافق مع حياتنا ومعاشنا ببداية علاقتك الزوجية بل في كل حياتك الزوجيه اشكر لك اختي الكريمه مشاركاتك القيمه التي اثرت الموضوع كما ان الموضوع مفتوح للمشاركه لمن له راي او استفسار بارك الله في الجميع ووفقهم لكل خير
    اخوكم / تور الفجر
  3. نور الفجـــــــــر
    18-04-2017, 11:08 AM

    رد: هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SARA MOSTAFA
    حق مطلق
    يقول جل من قائل : وكذلك جعلناكم امة وسطا ويقال ان خير الامور اوسطها ومن المسلمات ان اوسط الشئ اكثر امانا من اطرافه
    فعندما نقول بانه حق مطلق دون دليل اخرجنا عطاءنا من الوسطيه التي خلقنا عليها وهنا نكون ارتكبنا مخالفة شرعيه تكون نتائجها الماديه مؤذيه فالعطاء بلا حدود او العطاء المطلق يجفف منابعه ويغرق مصبه فهو كالماء يصب في الكاس فما زاد عن حدود مقدرة احتوائه ذهب للتراب هباء منثورا والحياة كما يقال اخذ وعطاء فبقدر عطائك يكون اخذك حتى لاينضب ما عندك فلا تجدي ما تعطيه ولا يفيض عطاؤك عليه فلا يعد يشبعه شئ فلا بد من تفريغ المشاعر من اجل عطاء متجدد . مشاعر زوجي متبلده قد يكون عطاؤك فوق قدرته فلم يعد يابه بمشاعرك بسبب فيضها .
  4. ام عزيز
    24-04-2017, 12:22 PM

    رد: هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الفجـــــــــر
    زوجة محبة لزوجها تعشقه وتهيم به لدرجة الجنون تحرق نفسها لاسعاده وتغرقه بمشاعرها فهل من حقها منح كامل مشاعرها وعواطفها لزوجها ؟ وهل هي محقة ان فعلت ؟وهل هذا الحق مطلق ام مقيد وهل من حقها ان تتصرف في مشاعرها وعواطفها كيف تشاء دون حسيب او رقيب فا انا أفضل العطاء على الحب هذا ما ذكرته حواء الكاتبه ساندرا فهل العطاء بلاحدود امر محمود يطيب لادم ام انه يرهق كاهله ؟؟ امر يجب بحثه والتحري تجاهه لعلنا نصل الى فهم لعلم ينفعنا انتظر حوار حواء ورايها ورؤية ادم وتقديره فلدي ما اقوله لكم وفق الله الجميع لكل خير ....كتب في اكثر من منتدى
    برأي حق الزوجه بحب زوجها مطلق ولكن اضهاره له ليس مطلق فالرجل يمل من المرأه اللتي تغرقه بعواطف كالموج الهائج فيتخبط بها كالغريق ولا يعرف كيف ينجوا ولكن اذا جعلت حبها كالهواء العليل لطيف ويريح النفس تكون هنا كسبت زوجها وحبه لها عليها ان تسكب له حبها كما القهوه في الفنجان قليل فيرتشفه باريحيه ويعود اليها طالبا المزيد
  5. الحلم
    01-05-2017, 03:14 AM

    رد: هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد


    زوجة محبة لزوجها تعشقه وتهيم به لدرجة الجنون تحرق نفسها لاسعاده وتغرقه بمشاعرها فهل من حقها منح كامل مشاعرها وعواطفها لزوجها


    يجب الا عتدال في كل شي وعدم الا فراط

    احيانا بعض الزوجات تبالغ في العطاء ولكن تطالب بمقابل ذلك الفكر او التفكير يختلف من شخص لااخر

    صحيح انهم زوجين لكن مخلوقان مخلتفان فالكل شخص طريقه في العطاء بماهو يراه مناسب للحياه بمعني كل شخص له فلسفه في الحياه


    وهنا تحدث المشكلة الزوجه تريد نفس المشاعر والعطاء الي تعطيه لزوجها والزوج له امكانيه محدوده في العطاء والحب تكوينه كذا

    بعض الزوجات لديهم رومنسيه عاليه وانوثه طاغيه تجدها تدفق عطاء وحب والزوج انسان عادي يدي على حسب الي عنده


    وهنا يحصل عدم التوافق وينتج الا ختلاف

    فالا عتدال والتفاهم اهم شي يجب على الزوجه ان تفهم شريكلها جيدا حتى لا يحصل الا ختلاف والمطالبه بما هو فوق القدرات للزوج ويجب مرعاة انه يحدث فتور في العلاقه الزوجه مع مرور الزمان والعيال والتفرغ لهم ومشاكل اخرى في الحياه كثيره ويتشعب الموضوع

    تحياتي لك اخي الفاضل
  6. نور الفجـــــــــر
    03-05-2017, 08:03 AM

    رد: هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام عزيز
    برأي حق الزوجه بحب زوجها مطلق ولكن اضهاره له ليس مطلق فالرجل يمل من المرأه اللتي تغرقه بعواطف كالموج الهائج فيتخبط بها كالغريق ولا يعرف كيف ينجوا ولكن اذا جعلت حبها كالهواء العليل لطيف ويريح النفس تكون هنا كسبت زوجها وحبه لها عليها ان تسكب له حبها كما القهوه في الفنجان قليل فيرتشفه باريحيه ويعود اليها طالبا المزيد

    حق الزوجه بحب زوجها مطلق
    ولكن اظهاره له غير مطلق
    تغرقه بعواطف كالموج الهائل فيتخبط كالغريق
    اذا جعلت حبها كالهواء العليل يتنفسه
    تسكب له حبها كا القهو في الفنجال قليل فيرتشفه باريحيه
    و يعود اليها طابا المزيد
    اعدت كتابة ما كتبته ام عزيز لانه ليس لدي ما اضيفه على كلام جميل كهذا

    هل قرأتم جيدا ما قالته ؟!!!!!!!!
    تسكب له حبها كا القهو في الفنجال قليل فيرتشفه باريحيه
    و يعود اليها طابا المزيد

    تسكب له حبها كا القهو في الفنجال قليل فيرتشفه باريحيه
    و يعود اليها طابا المزيد

    تسكب له حبها كا القهو في الفنجال قليل فيرتشفه باريحيه
    و يعود اليها طابا المزيد
    ابدعتي فيما كتبتيه ي ام عزيز اعز الله قدرك ورفع شأنك
  7. نآاي'
    03-05-2017, 03:56 PM

    رد: هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    عندما قرأت هكذا
    سؤال أول ما قد تبادر للذهن
    بأن الشعور هو
    ليس بمحسوس ..بل هو كالأداة التي تبرجم على الأقلية ، الوسطية ,والمطلقة ..دون أستثاء

    والأصح في اللفظ أو في
    طرح السؤال

    هل تصرفات الزوجة تعبيرا عن الشعور يجب أن تكون مطلقة أم مقيدة ..

    لأن التصرف هنا منبق عن الشعور ..
    فأن أحببت أحد كان تصرفي منبثق من نبع العطاء الذي قد يكون محدود أو لا
    أما أن كرهته .فالكس طبعا ..



    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    زوجة محبة لزوجها تعشقه وتهيم به لدرجة الجنون تحرق نفسها لاسعاده وتغرقه بمشاعرها


    سبق أستاذ نور نور وقد ذكرت أن الحب نتيجة لفعل محبوب من شخص ما يقع موقع أثره في القلب
    فهذا الحب النابع من قلب الزوجة بترجمته أفعال ..هو جراء حب مقابل من الزوج لها ولو في البداية
    وحسب ..
    أي هي أحبته لأنه قدم لها حب ،عطف ،حنان ..الخ من الأمور التي أوقعت أثر الحب في قلبها ...


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    فهل من حقها منح كامل مشاعرها وعواطفها لزوجها ؟ وهل هي محقة ان فعلت ؟
    من حق الزوج مادامت زوجته مرتبطة به سواء هناك شعور الحب أو لا أن تكون كلها له
    فعليا أي تصرفاتها وأفعالها المترجمة الى أعمال ..وهذا حق وواجب من الزوجة لزوجها

    أما منح كامل شعورها لزوجها ..فهنا يعتمد على مقدار الحب الذي يستحقه ذاك الزوج من زوجته
    شعوريا أي
    الشيء المحسوس ,,

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    وهل هذا الحق مطلق ام مقيد وهل من حقها
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    ان تتصرف في مشاعرها وعواطفها كيف تشاء دون حسيب او رقيب


    حق الشعور مطلق دون قيد لصاحبه سواء كانت أنثى أو رجل
    حق الشعور وليس الفعل الناتج عن الشعور ..

    فممكن أن أحب أحدهم ولايمكن أن أفصح عن ذاك على سبيل المثال ..فيكن شعوري له مطلق دون قيد
    شعوري أي أحساسي له ..
    يختلف عن تصرفي بناء على الشعور الذي يجب أن يكون مقيد ..بناء على الوضع ،الظرف ، والعوامل
    الأخرى

    وهكذا الزوج ... هو رجل
    المرأة هي ..أنثى

    فالمعادلة ..

    رجل + أنثى = شعور

    هذا الشعور هل يجب أن يكون مقيد أم مطلق

    هنا السؤال خطأ ...لأن الشعور لايمكن تقييده

    ولكن ..أن سألناه بطريقة أخرى ..كأن نقول : هل ترجمة الشعور لأفعال مقيدة أم مطلقة بين الزوجين ؟؟


    نقول :
    الوسطية خير الأمور

    فلا أسكب له الحب في فنجان القهوة ليحتسيه فيتشردق من حرارته ويختنق
    ولا أعطيه ذاك الفنجان بارد ..يشمئز منه ويتركه ..

    وهنا يعتمد تقييد الشعور وأطلاقه

    على عدة عوامل

    مقدار الحب بينهما
    طبيعة كل منهما
    أستجابة الطرفان في الأستيراد بين القلبان والتصدير ...





    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    فا انا أفضل العطاء على الحب
    العطاء لايقترن بالحب في كثير من القواعد أو الحالات

    فقد تجد الزوجة تعطي من الأحترام والقيمة والقدر للزوج مع أنها لاتحبه ..فالعطاء منبثق بأصله من الأحترام
    والألتزام لعهد الله بين الزوجان ..فالعطاء مقيد بفعل عملي من الزوجة ..تقدمه بالقدر الذي ترغبه

    [/QUOTE]



    أسعدكم الله
  8. نآاي'
    03-05-2017, 04:29 PM

    رد: هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد





    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    الحب مكتسب وليس فطري وقد يكون الحب من طرف واحد وموضوعنا يتعلق بالاهتمام وليس الحب ومن حقها اعطاء الزوج مشاعرها وحبها وعواطفها لكن برأيي حتى للزوج لازم الست تتحكم بمشاعرها... وما تعطيه كل اشي عندها مره واحده ...على جرعات هههههه هذا يعني انك تقولين انه حق مقيد وليس حق مطلق ودليل ذلك قولك يعني تفكيره مثلا ...هادا كل اشي عندها واعطتني اياه وفاقد الشئ لايعطيه ...انا بدي اشي جديد ... مما يوجب عليها التحكم في العطاء وطريقته شاكرا لك مشرفتنا الفاضله مشاركتك القيمه ومرورك العطر وفق الله الجميع لكل خير


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    الحب عطاء..

    شرطه نهر يفيض من الطرفين يصب بينبوع حياتهما..

    لا حد للعطاء لكن يجب ان يكن به ذاك الذكاء سواء الانثوي او الذكري..

    المرأة اكيد اكثر في العطاء الروحي..

    والرجل عطائه الأغلب عملي..

    هنا سيكن التكامل في العطاء..

    ضد ان تعطي تلك الانثى الحساسة كل ما لديها لرجل يبخل بمشاعره..

    هناك بحور لا تتسع للكتابة..

    لكن اجزم ان من اعطت بلا حدود لرجل لا يستحق العطاء ستندم..

    لتبدء هي بالعطاء فترة قد تتعب سنة واكثر ان لم تجد استجابة عليها اعطائه فقط احتياجاته ..

    وحتى ان هي رغبت بعطاء لا محدود..

    على المدى البعيد سيؤثر عليها كثيرا..

    كن وسطي بكل عطائاتك ببداية علاقتك الزوجية ستزد ان اصبحو لاثنن نهرا لا يتوقف في انهماره..

    شكرا لذاك الطرح المفيد..

    كما نجد دائما في كثير من العلاقات التي نتعايش معها أو حتى نسمع بها ..
    هناك عدة أنواع لكل علاقة ..

    وسأخص تلك الأنواع بالأهتمام الفعلي سواء نابع من حب شعوري للطرف الآخر ..أو
    أهتمام من باب الألتزام ..

    لأنه لو خصصنا الحب ,,فالحب شعور لاقيد فيه ولا أطلاق هو ملك ذاته ..

    _

    ( زوج مكافأ لزوجته في أستيراد الأهتمام وتصدير )

    وهكذا حالة غالبا بل شبه أكيدة أن الحب كمولود في رحم التجديد دوما بينهما .
    بينهما مودة ورحمة .. وعلاقة قائمة على أسس ثابتة ..

    فنجد الزوجة تعطي والرجل يعطي ..والفعل المحبب بينهما دون أن يفتر من أحدهما
    عن الآخر ..
    فكلما قدمت المرأة حتى لو نهر وافر ..كان لها الأسفنجة الممتصة لذاك الحب بلطف
    وردة فعله حب أكبر وأحتضان لها أكثر
    وهنا طبعا الأقلية في العلاقات الزوجية ..

    قليل ماتجد هكذا علاقة بسبب الجهل التعاملي قبل الشعوري بين الزوجين

    _

    (زوجة تعطي وتقدم ..وزوج مابين وبين مع أريحية وحب لعطاء الزوجة له ..)



    لنجد الزوجة كلما قدمت له يشعر بحب وأريحية وبنفس الوقت ..قد لا يبادر
    بمثل الدرجة بالأهتمام .ولكن بنفس الوقت هو محب لأهتمامها لايتدمر منه
    فأن قل أهتمامها أتهمها بعدم حبه ..
    مع العلم أنه قد لايعطي الأهتمام نفسه ..

    هنا قد يعود لعدة أمور في شخصيته ..فقد يكون عاشق لزوجته ..ولكن عنده
    فقر في طريقة التقديم للطرف الآخر .. أو الخجل الذي قد يتحكم بمدى أهتمامه
    أو النظرة التي ينظر بها لطريقة الأهتمام ..

    ( زوجة تقدم وتبذل الجهد والعطاء وتسكب الحب والأهتمام في الكأس
    وهو يرتوي ويرمي الكأس وكأن لا أهمية له ..)

    هنا ..طبيعة الزوج الأناني الذي ينظر للزوجة وكأنها المبرمجة على أسعاده
    وتقديم ما هو محبب لذاته وهو ليس من مسؤولية عليه أتجاهها
    فينظر على أنها حرمة لديه ..ليست أنثى بأحساس ..
    هنا نجد أن الزوجة في عيشة ضنكا ..تعاني الأمرين ..فأن قللت من الأهتمام
    المطعا له ..تدر ..وأن أغرقته بالحب تدمر ..
    لا لأن الوسطية هي خير الأمور .. بل لأن طبيعة الرجل في الأغلب يحب أن
    يمتلك الزوجة كليا شعورا وقالبا ..وعندما يكن على يقين بأمتلاك الشيء بمكنوناته
    فتر ذاك الشعور لديه ..وكأنه يريد التجديد


    هنا .. نجد أن كلام عاشقة المطر في الذكاء الأنثوي هو الحل

    فيجب على الزوجة أن تدرك طبيعة الرجل التي تجذبه لها .. فبعضهم يعشق الأهتمام حد
    أختناقه به ..لأنه يجد فيه الحب الذي يشعره بأنها له ..
    بعضهم مابين وبين ..
    والآخر شحيح العطاء ولا يبالي بشيء ..

    ...

    لهذا عندما ذكرت أخت في موضوضوعها عن الرجل المتزوج الذي أحبها وأراد
    زواجه بها ..
    ذكرت لها أن تغدقه أهتمام
    فأن أحبها بصدق أستحمل ضغطها بأهتمامها وأشعاره بأنها تريد ملك قلبه ووقته
    وكان محبب له كما هو يريد ملكها .,.,

    وأن تدمر وهرب لايكون ذاك الحب بذاك العمق ..


    أسعدكم الله

  9. نور الفجـــــــــر
    05-05-2017, 04:23 PM

    رد: هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس الشتا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    عندما قرأت هكذا
    سؤال أول ما قد تبادر للذهن
    بأن الشعور هو
    ليس بمحسوس ..بل هو كالأداة التي تبرجم على الأقلية ، الوسطية ,والمطلقة ..دون أستثاء
    والأصح في اللفظ أو في
    طرح السؤال
    هل تصرفات الزوجة تعبيرا عن الشعور يجب أن تكون مطلقة أم مقيدة ..
    لأن التصرف هنا منبق عن الشعور ..
    فأن أحببت أحد كان تصرفي منبثق من نبع العطاء الذي قد يكون محدود أو لا
    أما أن كرهته .فالكس طبعا ..

    [/COLOR]سبق أستاذ نور نور وقد ذكرت أن الحب نتيجة لفعل محبوب من شخص ما يقع موقع أثره في القلب
    فهذا الحب النابع من قلب الزوجة بترجمته أفعال ..هو جراء حب مقابل من الزوج لها ولو في البداية
    وحسب ..
    أي هي أحبته لأنه قدم لها حب ،عطف ،حنان ..الخ من الأمور التي أوقعت أثر الحب في قلبها ...

    من حق الزوج مادامت زوجته مرتبطة به سواء هناك شعور الحب أو لا أن تكون كلها له
    فعليا أي تصرفاتها وأفعالها المترجمة الى أعمال ..وهذا حق وواجب من الزوجة لزوجها
    أما منح كامل شعورها لزوجها ..فهنا يعتمد على مقدار الحب الذي يستحقه ذاك الزوج من زوجته
    شعوريا أي
    الشيء المحسوس ,,
    حق الشعور مطلق دون قيد لصاحبه سواء كانت أنثى أو رجل
    حق الشعور وليس الفعل الناتج عن الشعور ..
    فممكن أن أحب أحدهم ولايمكن أن أفصح عن ذاك على سبيل المثال ..فيكن شعوري له مطلق دون قيد
    شعوري أي أحساسي له ..
    يختلف عن تصرفي بناء على الشعور الذي يجب أن يكون مقيد ..بناء على الوضع ،الظرف ، والعوامل
    الأخرى
    وهكذا الزوج ... هو رجل
    المرأة هي ..أنثى
    فالمعادلة ..
    رجل + أنثى = شعور
    هذا الشعور هل يجب أن يكون مقيد أم مطلق
    هنا السؤال خطأ ...لأن الشعور لايمكن تقييده
    ولكن ..أن سألناه بطريقة أخرى ..كأن نقول : هل ترجمة الشعور لأفعال مقيدة أم مطلقة بين الزوجين ؟؟
    نقول :
    الوسطية خير الأمور
    فلا أسكب له الحب في فنجان القهوة ليحتسيه فيتشردق من حرارته ويختنق
    ولا أعطيه ذاك الفنجان بارد ..يشمئز منه ويتركه ..
    وهنا يعتمد تقييد الشعور وأطلاقه
    على عدة عوامل
    مقدار الحب بينهما
    طبيعة كل منهما
    أستجابة الطرفان في الأستيراد بين القلبان والتصدير ...

    العطاء لايقترن بالحب في كثير من القواعد أو الحالات
    فقد تجد الزوجة تعطي من الأحترام والقيمة والقدر للزوج مع أنها لاتحبه ..فالعطاء منبثق بأصله من الأحترام
    والألتزام لعهد الله بين الزوجان ..فالعطاء مقيد بفعل عملي من الزوجة ..تقدمه بالقدر الذي ترغب

    أسعدكم الله


    والأصح في اللفظ أو في طرح السؤال : هل تصرفات الزوجة تعبيرا عن الشعور يجب أن تكون مطلقة أم مقيدة
    لن نختلف اختي الكريمه في كيفية طرح السؤال فكل كاتب يعنون مقاله بما يتوافق مع فهمه ورؤيته وقدرته على ايصال المعلومة للمتلقي كما يجب وقد عنيت بالمشاعر كل ما يتعلق بالعواطف والاحاسيس وليس ذلك الشعور الذي ينتفع من فعل معين او يتضرر منه فقد كان السؤال عن احقيتها وليس في كيفية تصرفها لان هذه المشاعر مشتركه يضر بها التصرف من جانب واحد فجاء التساؤل عن احقيتها فيما لا تملك جله وليس بما تستطيع التصرف به .

    . من حق الزوج مادامت زوجته مرتبطة به سواء هناك شعور الحب أو لا أن تكون كلها له
    فعليا أي تصرفاتها وأفعالها المترجمة الى أعمال ..وهذا حق وواجب من الزوجة لزوجها
    ان تكون كلها له تصرفاتها وافعالها
    هنا انا لااتكلم عن ملكية الرجل للمراة واحقيته فيها فبغض النظر عما يقال في ذلك تبقى محددة بعقد وميثاق شرعي وما يتم من توافق لايتعارض مع اصله فيما يرتضونه لانفسهم وهذا العقد ما نع للملكية المطلقه حيث حددت فيه الحقوق والواجبات

    أما منح كامل شعورها لزوجها ..فهنا يعتمد على مقدار الحب الذي يستحقه ذاك الزوج من زوجته
    شعوريا أي الشيء المحسوس ,,
    افضل دائما فصل الحب عن غيره من المشاعر والعواطف والاحاسيس لانه متى ولد الحب باهليته الشرعيه نسخ كل ما كان قبله فتلك نماذج تعبيرية عن ذات النفس والنفس بطبعها اماره بالسؤء والحب معبر عن الروح قل الروح من امر الله فلا استطيع الجمع بينهما في حديث عن النفس وما يتعلق بها . ثم ان الحب حياة بذاته وليس شرطا لازما للحياة الزوجيه فال :
    جعل بينكم مودة ورحمه

    حق الشعور مطلق دون قيد لصاحبه سواء كانت أنثى أو رجل
    حق الشعور وليس الفعل الناتج عن الشعور ..
    الطرح تساؤل عن حق ملكية المشاعر فان قلنا به حق مطلق لايشاركها فيه الا من تبتغيه كنا كمن قال باحقيتها ان تفرد بعضا منها لاخر لاتربطها به صلة شرعيه وهنا نفتح نافذة للعبث تسبب فيها صرف المشاعر في غير مصارفها ونحن لا نكاد نفتح اعيينا الا بشكوى زوجة من جفاف زوجها العاطفي بسبب انتهاك حق الملكية والتفرد بها ،

    فالمعادلة ..
    رجل + أنثى = شعور
    لااريد اختي الكريمة ان اتطرق لفلسفة الشعور وما يعنيه حتى لااخذ المتلقي ابعد مما يجب فقد يكون ما بين الرجل والمراة تماثل في الشعور او تكامل له لانه منفصل عن تساويه فليس لي ان اساوي بين الروح وبين تفاعل مكون ذاتي يدلل على الافعال والانفعالات .

    فممكن أن أحب أحدهم ولايمكن أن أفصح عن ذاك على سبيل المثال ..فيكن شعوري له مطلق دون قيدشعوري أي أحساسي له .. يختلف عن تصرفي بناء على الشعور الذي يجب أن يكون مقيد ..بناء على الوضع ،الظرف ، والعوام الأخرى .
    وهذا مقتضى تساؤل الطرح وفلسفته عندما نتفرد بملكية المشاعر فنفرد منها لمن نحب دون قيد بصفته شريك فيما ليس له حق الشراكة فيه ونقيد حق الملكية بناء على مقتضى الحال والظرف الذي نعيشه

    وهنا يعتمد تقييد الشعور وأطلاقه على عدة عوامل
    مقدار الحب بينهما ،،، طبيعة كل منهما ،،، أستجابة الطرفان في الأستيراد بين القلبان والتصدير ...
    تقييد المشاعر او اطلاقها يعتمد على تفريغها بالاخذ بمقدر العطاء حتى لا ينضب منبعها ولا يغرق مصبها فالحياة اخذ وعطاء وهي شراكة محددة بين زوجين فمشاعري تجاه زوجتى حق مشاع لي ولها وليس ملكية خاصة يتم التصرف بها كما ابتغيه .وما اخشاه من اطلاق مشاعر بلا حدود فتتعرض للضياع او الاختطاف
    ممتن لك اختي الفاضله بهذا الحوار الطيب الذي يثري الموضوع فائدة ونفعا بارك الله فيك وبارك لك





  10. نآاي'
    05-05-2017, 11:32 PM

    رد: هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد

    هل مشاعر الزوجه تجاه زوجها حق مطلق ام مقيد




    السلام عليكم ..

    هلا بك أخي الكريم ..

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    فجاء التساؤل عن احقيتها فيما لا تملك جله وليس بما تستطيع التصرف به .

    أخي أن كان تساؤلنا عن شيء محسوس وليس ملموس فلا أعتقد أن للشخص ذاته
    سلطة على أحساسه ..
    فلهذا لا أعتقد أن الزوجة مسؤولة عن أحساسها وعاطفتها أتجاه زوجها ..
    أو له حق ربط الشعور به ..

    هو له بذل الجهد في جذب الأحساس والعاطفة له ،بأفعاله وأقواله ..
    فكثيرا مانجد زوج قائم بواجباته ،محترم لزوجته ،محسن لها ..ولاتحبه
    لتذكر أن الشعور ليس بيدها


    فالمشاعر للزوج ليست حق له هي حق لمالك الشعور وهنا الزوجة ..
    والتي في حقيقة الأمر ليست بيدها ..

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    افضل دائما فصل الحب عن غيره من المشاعر والعواطف والاحاسيس لانه متى ولد الحب باهليته الشرعيه نسخ كل ما كان قبله
    أعتقد أن الحب هو شعور وعاطفة مرتبطة بغيرها من العواطف الأخرى قد يكون بولادته تخفيف من حدة العواطف السلبية مثلا ولكن لايمحي ماقد سبق

    لأن حتى الأحاسيس أعتقد أن ذاكرتها تختزن بعضا من أحاسيس مكبوتة

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    ثم ان الحب حياة بذاته وليس شرطا لازما للحياة الزوجيه فال :
    جعل بينكم مودة ورحمه
    هو ليس شرطا للحياة الزوجية ..ولكن بدونه الحياة الزوجية كمن يحيا بمرض السكري
    ويحمل بين يديه مرتبان عسل ..فلا هو قادر على تذوق حلاوته ولاهو راغب في تركه


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    ..
    الطرح تساؤل عن حق ملكية المشاعر فان قلنا به حق مطلق لايشاركها فيه الا من تبتغيه كنا كمن قال باحقيتها ان تفرد بعضا منها لاخر لاتربطها به صلة شرعيه وهنا نفتح نافذة للعبث تسبب فيها صرف المشاعر في غير مصارفها ونحن لا نكاد نفتح اعيينا الا بشكوى زوجة من جفاف زوجها العاطفي بسبب انتهاك حق الملكية والتفرد بها ،

    حق ملكية المشاعر ..
    بمعنى أنك تتكلم بالشيء المحسوس الذي لايمكن لأي شخص أن يمتلكه حتى صاحبه


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    قلنا به حق مطلق لايشاركها فيه الا من تبتغيه كنا كمن قال باحقيتها ان تفرد بعضا منها لاخر لاتربطها به صلة شرعيه
    أخي الشعور حق مطلق لذاته كما تكلمنا
    أنت هنا بعبارتك أن بأحقيتها أن تفرد بعضا منها لاخر ..أنتقلت للفعل من جراء الشعور وهنا شيء ملموس وليس بمحسوس
    كمن تحب شخص لاتربطها به صلة وتقابله في مقهى ..

    يختلف عن من تحب شخص لاتربطها به صلة شعوريا لتحتفظ بذاك الشعور في قلبها ..دون أن يكون لذاتها حكم على الأحساس ,,,

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    لااريد اختي الكريمة ان اتطرق لفلسفة الشعور وما يعنيه حتى لااخذ المتلقي ابعد مما يجب فقد يكون ما بين الرجل والمراة تماثل في الشعور او تكامل له لانه منفصل عن تساويه فليس لي ان اساوي بين الروح وبين تفاعل مكون ذاتي يدلل على الافعال والانفعالات .
    عندما ذكرت
    رجل أنثى يساوي شعور
    لانحتاج لفلسفة الشعور .. لأنه الرجل والأنثى يساويان شعور سواء كان متكامل أو متماثل أو كره


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    عندما نتفرد بملكية المشاعر فنفرد منها لمن نحب دون قيد بصفته شريك فيما ليس له حق الشراكة فيه ونقيد حق الملكية بناء على مقتضى الحال والظرف الذي نعيشه
    أخي نحن لسنا بصدد أن نحكم بالحلال أو الحرام طبعا لأن مقتضى طرحك عن الأحقية المطلقة أم المقيدة ..
    لذلك بعيدا عن الحكم الشرعي والله أعلم بكل حالة ...

    أدلي برأيي بناء على قناعتي


    أنت هنا كما تفضلت ذكرت بأنه يتم أفرادها لمن نحب ونقيدها للشريك الذي من حقه أن تفرد له

    وهنا لايجوز لنا الحكم بهذا الأمر على هذا النحو لأن الشعور والأحساس هو ليس ملكا لنا بأصل الحال

    فلو قلنا أن فتاة أحبت شخصا لاتربطه بها أي صلة ,,لكن هذا الأنفراد بالشعور فقط وفي داخلها فقط
    وكما ذكرت أن الحب مبني على فعل .. فأذن هي أفردت الشعور وأعطت أحقية لذاك الشخص بناء على
    فعل محبب .. فخصصته له .,. بعيدا عن الأفعال ,,


    أما زوج عاق لها قيدت الشعور كمان بناء على فعل سيء مع العلم أنها بأفعالها التي تقوم على الأحترام له
    تدل على الطلاقة فيها ..

    ف في الحالة الأولى ..أحساس مطلق دون فعل

    وفي الثانية فعل مطلق دون بأحساس مقيد

    أين الخطأ ..؟؟!


    أسعدكم الله
    وشكرا لك
123