123

الرقم الصعب في حياة حواء

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. نور الفجـــــــــر
    06-12-2016, 01:21 AM

    رد: الرقم الصعب في حياة حواء

    الرقم الصعب في حياة حواء


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العابثة اﻷخيرة
    سبحان الله .. خلق ربي لحواء قلب كبير يتسع لثلاثهم و لا تستطيع تفضيل أحدهم عن اﻵخر .. و إن نست أحدهم اﻵخر يذكرها به .. فإن نست الأبناء فعند رؤيتها للزوج تتذكر أن لها أبناء من هذا الزوج و العكس صحيح " عند رؤيتها الابناء تتذكر أنهم من صلب زوجها " و إن نست الاهل عند رؤيتها لأبنائها تتذكر أنها كانت ابنة أسرة ربتها منذ صغرهأ .. و إن رأت الاهل تتذكر انهم حافظوا على شرفها و عرضها إلى أن زوجوها إلى زوجها المنسي ... ما عندها منين تهرب ههههه .. كثرت تفلسيف صح؟ .. موضوعك حلو جدا ..
    هلا بك اختي الكريمه لو فكرنا في ترتيب الوظايف والرتب العسكريه لقيناها ما خوذه من التشريع فالبنت في بيت ابوها طالبه ابتدائي ومتوسط وثانوي لان ها المرحلة مقيده لاراحت للجامعه صارت الدراسه اكثر حريه وصارت قادره تحدد اهدافها وتكون علاقات تناسب عمرها فكانها في ايام الملكه لما تتخرج من الجامعه تتوظف وتصير حريتها اكثر ولها كيانها وهذا وضعها اذا تزوجت تغيرت وظيفتها من بنت الى زوجه واذا انجبت طفل منحت وظيفه شرفيه وترقت من زوجه الى ام فكانها حصلت على الماستر ومتى صار لها حفيد ترقت من ام الى جده فكانها اخذت الدكتوراه فالبنت الواعيه تنتبه لها التسلسل في حياتها علشان تحافظ على بيتها وزوجها وتنتبه ان لكل مرحله معطيات خاصه لازم تتعامل مع حياتها بموجبها حتى لاتفقد شيئئا من مكتسباتها ممنون لك اختي الكريمه بمشاركتك القيمة ومرورك العطر بارك الله فيك وبارك لك
  2. نور الفجـــــــــر
    09-12-2016, 07:52 AM

    رد: الرقم الصعب في حياة حــــواء

    الرقم الصعب في حياة حواء


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salahzin2008
    أخي الكريم شكرا علی طرحك الموضوع و لكن لماذا تحطون كل اللوم علی المرأة فالرجل خبيث بطبعه و خاصة إذا كان عنده اولاد فهو يميل لاولاده و ينسی زوجته و ما تحتاج و لا يسألها ان كانت تحتاج لشيئ ام لا همه الوحيد ان يجدها متأنقة امامه و من يرعی اناقة البيت و ما فيه فهمه الوحيد الاكل و الشرب و النوم و قضاء حاجته منها فالمرأة كائن له قلب له احساس تحب التغيير متی تغير الوقت و اهم شيئ اولادها فالرجل لا يحس بها بتاتا فإذا مرضت و عجزت ينظر اليها باحتقار و لا يعر لها اهتمام فكيف لها ان تحبه او يظل حبها مركز عليه فالحب بالنسبة للمرأة موزع علی كل العائلة حتی تنسق بينهما و الرجل عنده عمله مشاوره التي لا تنتهي أكله المتنوع خارج البيت و يا امرأة كلي البطاطا و ان لم تجديها بيت اباك مفتوح او يذهب لمرأة أخری لها ابواب مفتوحة لكل من هب و دب و لوحتها المزيفة التي تخدع بها كل رجل غبي يعشق المظاهر بالله عليك يا أخي أين الرجل الذي تجده وفي لزوجته و يسهر لراحتها وقت الشدة شتان لا تحكم علی كل الزوجات فهنالك من لا تجد حتی كيس حليب و هو يبذره علی لا تستحي فكيف ان تساوره او حتی يمكن النظر اليه فحتما لا. انا و العياذ بالله من كلمة انا اتحدث عن نفسي و يوجد مثلي الكثيرات الذين يعانون نفس معاناتي

    أرسلت من PGN-403 بإستخدام تاباتلك
    اهلا بك اختي الكريمه ما ذكرته هو توجيه ونصيحه متوافقة مع ما شرع للحياة الزوجيه ،،، ازواجا لتسكنوا اليها ،،،والسكنى ليس قضاء حاجة او لقمة عيش فالسكن المادي هو الحماية والستر والسكن المعنوي هو اشباع النفس وطمانينة الروح ثم قال ،،، وجعل بينكم مودة ورحمة فالمودة منوطة بها الزوجه وهي سابقة للرحمة المنوط بها الرجل ولازمة لوجودها ، لاانكر ما تعانيه كثير من الزوجات وقلة الحيله ولكن سيدتي الفاضله اتباع التشريع في امورنا يجعلنا اقرب للتوفيق لان كل اقدارنا بيد الخالق يصرفها كيف يشاء فلا نركن الى خلقه في سؤء طالنا منهم فان اخذ لك حق فهو محفوظ في يوم انتي احوج منه اليوم ، اتفق معك في وجوب توافق الحياة الزوجيه بين الزوجين في كل امورها ولكنها ان لم تتفق فالحياة الزوجيه رؤية ابعد من حسابات يوميه عن امور قد لاترقى الى اهداف الحياة الزوجيه الساميه . تفاصيل الحياة الزوجيه كثير واسباب تدهورها ترجع الى عدم مراعة ما شرع لها من اختيار الزوج الى تكلفة المهر الى حفلة الزواج الى ما يجب اثناء الدخول بالزوجه امور التطرق لها يحتاج الى مساحات ووقت اسال الله لك التوفيق والسداد في القول والعمل
  3. تنهيدهـ
    18-12-2016, 07:40 PM

    رد: الرقم الصعب في حياة حواء

    الرقم الصعب في حياة حواء





    قرأت الموضوع مرارا وتكرارا وراجعته بحكم خبرتي كإبنه فقط ..
    نجد الرقم الصعب في حياتنا صعبا في إظهاره فقط اما في دواخلنا
    كل رقم له ترتيبه حسب المعطيات والمواقف ..
    محبتنا لوالدينا فطريه ومواقفهم تجاهنا جعلت من هذا الحب سكننا
    الأول .. موطننا الأصلي الذي لو انتقلنا لآخر من بعده لن
    نتاقلم إلا بعد سنين عده .. ويقتلنا الحنين إليه بين الفينة والأخرى
    ونعود إليه بشوق عارم زائرين نحتضنه بشغف ..
    ولكن تبقى الزيارة مجرد زيارة وسكننا الجديد هو الأولى بالحب
    والإهتمام الأكثر ..
    وبالرغم من أن الابن هو الذي يحظى بالحب الأكبر إلا أنه حين
    يستقر ويستقل يصبح موطنا عالقا بين الموطنين ..
    حب واهتمام وامنيات بالسعادة وليس سكنا ..

    مراحل الحياة ترتب الأولويات تلقائيا يضعف الأب فنستند إلى
    الزوج ثم الابن .. وتبقى خير الأمور اوسطها ..
    من غير العدل أن يهضم حق الزوج بين الأب والابن .. ولكنها
    كما قيل أمور قلبيه تختلف من فتاة لأخرى .. حسب الظروف
    وأيضا المعطيات الحياتية ..

    طرح جميل .. يعطيك العافية ..

  4. تفآصيلـ آلوﻟھہ
    19-12-2016, 06:41 AM

    رد: الرقم الصعب في حياة حواء

    الرقم الصعب في حياة حواء




    السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
    اعجبني الموضوع فحبيت اخبص فيه حسب فهمي
    طبعا كلامي كأدم عن حواء الام والزوجه والابنه


    اللي احسه واشعر فيه في نفسي الآن
    انو الام تختلف محبتهاعن الزوجه كماان الزوجه تختلف محبتهاعن الابنه
    فسبحان الله لكل منهم محبه غيرعن الاخرى
    وطريق غير قدلا تلتقي مع الاخرى نهائيا الاطريق الموده والرحمه فهي العامل المشترك بين الثلاثه


    اما الاهتمام فمن وجهة نظري كأآدم
    ان الخيار سهل بالسبه لنا

    بالدرجه الاولى الام
    بالدرجه الثانيه الزوجه
    بالدرجه الثالثه الابنه


  5. نور الفجـــــــــر
    19-12-2016, 09:03 AM

    رد: الرقم الصعب في حياة حواء

    الرقم الصعب في حياة حواء


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تنهيدهـ

    قرأت الموضوع مرارا وتكرارا وراجعته بحكم خبرتي كإبنه فقط ..
    نجد الرقم الصعب في حياتنا صعبا في إظهاره فقط اما في دواخلنا كل رقم له ترتيبه حسب المعطيات والمواقف .. محبتنا لوالدينا فطريه ومواقفهم تجاهنا جعلت من هذا الحب سكننا الأول .. موطننا الأصلي الذي لو انتقلنا لآخر من بعده لن نتاقلم إلا بعد سنين عده .. ويقتلنا الحنين إليه بين الفينة والأخرى ونعود إليه بشوق عارم زائرين نحتضنه بشغف .. ولكن تبقى الزيارة مجرد زيارة وسكننا الجديد هو الأولى بالحب والإهتمام الأكثر .. وبالرغم من أن الابن هو الذي يحظى بالحب الأكبر إلا أنه حين يستقر ويستقل يصبح موطنا عالقا بين الموطنين ..حب واهتمام وامنيات بالسعادة وليس سكنا ..

    مراحل الحياة ترتب الأولويات تلقائيا يضعف الأب فنستند إلى الزوج ثم الابن .. وتبقى خير الأمور اوسطها .. من غير العدل أن يهضم حق الزوج بين الأب والابن .. ولكنها كما قيل أمور قلبيه تختلف من فتاة لأخرى .. حسب الظروف وأيضا المعطيات الحياتية ..
    طرح جميل .. يعطيك العافية ..

    مشرفتنا الفاضله لقد ابدعتي في توصيف الرقم الصعب في حياتنا وان كان موضوعنا معني به الحياة الزوجية فقط فلقد اصبتي كثيرا فيما سبقتيني اليه بالاشارة الى ان ،،، خير الامور اوسطها ،،، وكانت ارادة الله ان يكون الزوج هو ذلك الوسط ،

    نجد الرقم الصعب في حياتنا صعبا في إظهاره فقط اما في دواخلنا كل رقم له ترتيبه حسب المعطيات والمواقف

    لقد اشرت في حديثي الى حدود ممكنه بجعل الاهتمام هو الرقم الصعب وليس غيره لانه وحده يعلم ما تخفيه الصدور ولا منازع لخيارنا فيما نريد فالقلب يرف لمن يحب لانه قام بفعل حبب اليه قد لايكون بمقدور البعض فعله ، وفي اشارتك الى ضعف معطيات الاب في ترتيب الاولويات لا ارى هذا الترتيب متوافق مع هذا السياق لان سياقه في ترتيب الاحلال في الوظيفه الابويه كون الابن اصبح ابا اما في وجود الزوج فان الاب يبقى اساس المرجعيه التي تستند اليها البنت ويخافها الزوج ، وفي اشارتك الى موطن الابن فيبقى له الاثر متى استوطن او قبله فمحبته في الصغر ملهية عن الزوج ومضره اذا لم تكن الزوجة حذره ومحبته في الكبر كونه السند الذي تركن اليه من ما قد يعتري حياتها في الكبر وفي ذلك تهميش لدور الزوج الذي لم يعد ابها به
    ممنون لك مشرفتنا الفاضله بهذه المشاركة القيمة التي اثرت الموضوع بارك الله فيك وبارك لك ،
  6. نور الفجـــــــــر
    20-12-2016, 06:03 AM

    رد: الرقم الصعب في حياة حواء

    الرقم الصعب في حياة حواء


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تفآصيلـ آلوﻟھہ


    السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
    اعجبني الموضوع فحبيت اخبص فيه حسب فهمي
    طبعا كلامي كأدم عن حواء الام والزوجه والابنه


    اللي احسه واشعر فيه في نفسي الآن
    انو الام تختلف محبتهاعن الزوجه كماان الزوجه تختلف محبتهاعن الابنه
    فسبحان الله لكل منهم محبه غيرعن الاخرى
    وطريق غير قدلا تلتقي مع الاخرى نهائيا الاطريق الموده والرحمه فهي العامل المشترك بين الثلاثه


    اما الاهتمام فمن وجهة نظري كأآدم
    ان الخيار سهل بالسبه لنا

    بالدرجه الاولى الام
    بالدرجه الثانيه الزوجه
    بالدرجه الثالثه الابنه


    انو الام تختلف محبتهاعن الزوجه كماان الزوجه تختلف محبتهاعن الابنه
    لقد اصبت مشرفنا القدير في الاختلاف الذي الذي اشرت اليه اذ لايمكن الجمع بين متناقضين في الحب كما اصبت في الجمع بين هذين المتناقضين في رباط المودة والرحمه وان لم تفصل في ذلك ومع ان موضوع الطرح معني به الزوجين فقط فقد لااتفق معك في ترتيب الاهتمام الذي اشرت اليه لانك خبصت فيه كما وعدت بين الفطرة والمكتسب فالاهتمام بالام والبنت فطري لان الاصل فيه رابط الدم ومبعثه محبة النفس قال رب اغفر لي قال لي اولا فالاهتمام بالام لانها باب لك من ابواب الجنة والاهتمام بالبنت لانها حجاب لك من النار فجاءت الام اولا قبل البنت اما الزوجه فما يربطك بها عقد وميثاق ولا يعني ذلك التقليل منه فالله شاهده واخذنا منكم ميثاقا غليظا والغلظة هنا تعني درجة عالية من الاهمية ولكن حق الزوج هنا اكبر وحق الام هناك اكبر وتبقى الرعاية والمسؤلية للبنت اكبرفالامر متعلق بالحقوق والواجبات
    اشكر لك مشرفنا القدير مرورك الذي عطر صفحتي بارك الله فيك وبارك لك
  7. نور الفجـــــــــر
    17-04-2017, 11:39 AM

    رد: الرقم الصعب في حياة حــــواء

    الرقم الصعب في حياة حواء


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SARA MOSTAFA
    13 هههخهه
    اهلا بك اختي الكريمة وشكرا لمرورك العطر ولكن لم يتضح لنا
    الجانب المضحك في مشاركتك فليتك توضحين لنا ذلك بارك الله فيك وبارك لك
123