1234

" بين الكتب .. / شاركونا ! "

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. Off The Grid
      12-06-2013, 02:24 AM

      رد: " بـين الكتب .. / شاركونا ! "

      " بين الكتب .. / شاركونا ! "


      " حين تركنا الجسر " لعبد الرحمن منيف " بين الكتب .. / شاركونا ! "

      رواية بدأت بالغموض و انتهت به , بطلها زكي نداوي و هو صوت المتكلم نفسه , صياد يسعى للقبض على بطة خضت أبهتها دماءه , حتى أنه لم يشر إليها إلا بأوصاف من قبيل : الملكة , الزانية, العاهرة . كل وصف يطلقه عليها حسب حالته النفسية , حسب شعوره بأزوف الظفر بها أو انسحاقه بخيبة استحالتها .
      ظل زكي يخاطب كلبه " وردان " , رفيق رحلات الصيد , ظل يحدثه و كأنه إنسان عن خيبات ماضيه, عن حكمة والده , عن الجسر الذي بناه سبعة رجال كان هو أحدهم دون أن يعبروه , و عن اعتقاده بأن هذا الجسر كان عليه أن ينسف لهذا السبب .
      حضور الجسر كان حضورا رمزيا مرتبطا بشعور الهزيمة الذي تغلغل في دخيلة زكي نداوي , و " الملكة " كانت هي تجسيدا لهذا الشعور .
    2. أنــــا 5
      08-07-2013, 06:34 AM

      رد: " بـين الكتب .. / شاركونا ! "

      " بين الكتب .. / شاركونا ! "


      أهجر دهرا ألف { كتاب } ؛ ولا تهجر القرأن يوما
      ~
    3. فلسطينية وافتخر
      10-04-2014, 01:09 AM

      رد: " بـين الكتب .. / شاركونا ! "

      " بين الكتب .. / شاركونا ! "


      من اروع الكتب التي قرأتها وانجذبت لها << يكن القول انها روايةة وليست كتاب

      راويةة " اخر الابواب الموصدةة " و "البؤوساء "
      كلا الروايتان يتكلم عن ارض سلبت
      ولكا شتان مابين الارضين فالاولى احداثها في فلسطين تحديدا القدس
      والثانيةة في فرنسا
      وماجذبني في كلتا الروايتان اصرار الشباب ع الدفاع عن الوطن
      ففي الابواب الموصدةة فتاة ارسلت من الاردن لتتزوج بابن خالتها بالقدس
      ولكنها تعيش احداثا غريبةة بالنسبة لها ؟ تكمن حبكة الروايةة عندما تم تشميع منزل خالتها وكان ابن خالتها بالسجن عند الصهاينةة
      وفي الثانيةة شخص ينتحل عدة شخصيات ولكل شخصيةة حكايةة !!
      اصعب مواقفها عندما سجن الشباب في الخندق المظلم وهم يدافعوون عن ارضهم

      مواقف كثيررة تحصل في كلتا الروايتان
      فهما روايتان تجسدان واقع الييم تعيشه جميع الاوطان
      بالاخص" فلسطين " ....

    1234