يسود الحرف ويبقى أنين الإنفاس بالاوهام


تصرخ بي ... غبيه
ماأكثر الأحذية من حولك
ومازلت تسيرين حافية القدمين
على اشواك حكايته
انت ايضا
لاتقلي غباء عني
وأشواك حكايتها مازالت تدمي قدميك








أصرخ في وجهي
أحتاج إلى الان عقلك الان جدا
ف"بي" الان من الحنين إليه مالا أطيق
أصرخ في وجهي
أسرد علي حكاية معاناتي معه
ذكرني بأدمعي التي بكيتها
اصرخ في وجهي
ضع قطرات الصبار المر على حكايته
كي لاعود
احمني ياصديقي من نفسي
احمني ياصديقي من نفسي