1234567891011 ...

لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. جلنارل
    01-01-2013, 01:21 PM

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كامــــــــلة)

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)


    السلام عليكم

    هذي ثاني روايهةة لي بعد مانجحت في روايتي الأولى / الهبال يجري

    في عروقنا

    والحمد لله ....

    وطبعا م أحلل ولا ابيح اللي ينقل الروايهةة ومايذكر المصدر

    ( شطحةة)

    فكرت وقلت بنزل روايهةة ثانيهةة وسأقدم لكم ماخطه قلمي

    وماكتبت اناملي

    هذا البارت الأول والفصل الأول منهةة


    البارت الأول

    الف(1)صل


    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    (((( كانت رايحه لغرفة أمها

    تسولف معها شوي

    وتتمخطر بدلع

    وهي تمشي بطبيعتها

    وصلت للغرفه جت بتدخل

    بس ألجمتها الصدمه وهي تسمع

    حكي أمها

    وقفت بالممر وأطرافها

    منشله من هووووول الصدمه

    والحكي يتررد بأذنها تمنت

    الموووووت ولا سمعت ه الحكي

    كان قلبها يدق بسرعه قياسيه

    وشفايفها يرتجفون من الصدمه

    وقول بنفسها : (لا مستحيل )

    حست بصوت أقدام تراجعت للخلف

    وهي للحين تحت أثر الصدمه

    ركضت لغرفتها الأقل من عاديه

    ورمت نفسها ع السرير وأنفجرت

    بكي عمرها ماتخيلت يصير كذا

    كل أحلامها وأمنياتها أنهدمو

    وتحطمو بكت بقوووه والسالفه

    مو داخله راسها أبد


    "بنفس البيت بس بمكان ثاني"


    طلعت أمها لمن حست

    بأحد عند الباب تطمنت ورجعت

    أخذت التليفون وكملت : هلا عسى

    ماطولت عليكك يا أم محسن

    جارتها أم محسن : لا ماطولتي أيه

    كملي

    قالت بألم : وهو اللحين كل شهر يعطينا

    مصروف عشان نصرف ع وجدان

    والله أنها كاسره خاطري

    قالت أم محسن : طيب ماحست فيكم

    ي أم فارس

    قالت أم فارس بحزن : لا ما أظن

    تصدقين أني أعزها أكثر من عيالي

    عشان ماتحس والله أحاول ما أخلي

    بخاطرها شي

    دخل أبو فارس

    وقالت أم فارس : بعدين أجل

    أكلمكك

    أم محسن : فمان الله

    أبو فارس ينزل شماغه : السلام عليكم

    ام فارس : وعليكم السلام

    أبو فارس : تراني تعبان وبنام

    أم فارس تقوم وتطلع : نوم العوافي

    يالغالي

    وطلعت للصاله وشافت ولدها

    فارس أبو 10 سنوات جالس

    قدام التلفزيون ويتفرج ع توم وجيري

    وولدها الصغير رائد يلعب بسياراته

    مشت تدور وجدان ودخلت

    لغرفة وجدان المظلمه وشغلت
    اللمبه

    ووجدان فزت ووجهها كله دموع

    وتناظر أم فارس بككككره

    قوي وحقد

    أم فارس بخوف : وجدان علامكك ؟؟؟ ))))



    أنتها

    أدري البارت قصير لكن بشوف

    أذا راح ألقا تفاعل أو لا
  2. جلنارل
    01-01-2013, 01:26 PM

    رد: لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي ::: رواية جميلة

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)


    الب(2)ارت

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    ((((

    ووجدان فزت ووجهها كله دموع

    وتناظر أم فارس بككككره

    قوي وحقد

    أم فراس بفجعه : وجدان علامكك

    وجدان ضلت ساكته ودموعها

    ينسابون ع خدودها الناعمهةة

    وماهي مصدقه كل شي يجري

    حولها همست بحده : أنا مين ؟؟؟

    أم فارس بلعت ريقها بخوف

    من شكها يكون صح : وجدان

    يابعد قلبي أنتي بنتي وأنا أم...

    وجدان قامت من سريرها بصرخه

    وهي مو مستوعبه : تخسسسسيين

    أنا موو بنتكك ليش كذبتو علي

    ليش عيشتوووني بأحلام وأوهام

    ليش ماقلتو لي الحقيقه من قبل

    "وبصراخ أعلى" حرام علييييكم

    22 سنه وأنا عايشه معكم بكذبه

    أم فارس بكت وماتدري وش

    تقول ووين تودي وجها : هدي اعصابك

    ياوجدان والله مجبرين نسوي كذا

    وجدان : كذابه مانتو مجبرين

    ليش تدمروني وأنا صغيره

    يعني أنا "وبمراره" لقيطه ؟؟؟

    صح أنا لقيييطه "وقامت تضحك بنفس

    الوقت بهستيريا"

    أم فارس بضعف : (الله يلوم اللي

    يلومها 22 سنه وهي ع بالها أنها

    بنتي وبعدين تكتشف أنها .... )

    وجدان : لو سمحتي ممكن تطلعين

    برا أبي أظل لحالي

    ام فارس طلعت بسرعه

    وهي تدعي أن وجدان ماتسوي

    شي بنفسها


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    وجدان طلعت جوالها ودقت

    ع صديقتها وئام

    رد عليها صوت رجولي

    مبحوح : نعم ...!!!

    وجدان بعدت الجوال عن أذنها

    وتأكدت من الرقم وقالت : هذا جوال

    وئام

    قال بصوت خشن : أيه هذي هي

    وئام : هاي

    وجدان بكت : وئ ا م

    وئام بخوف : وجدان وش صاير

    وجدان ببكا يقطع القلب : تخيلي

    طلعت "وبرجفه" ل ق ي ط ه

    وئام شهقت بصدمه : هئ

    أيييييييييييش لقييييييييييييييييطه ..!!!

    وجدان أنفجرت بالبكا : أيوا لقييطه

    صار لي 22 سنه عايشه بكذب ليش

    ياوئام ليييش أنا وش سويت عشان

    يصير لي كذا وربي ما اذيت ولا ظلمت

    أحد لا حتا ظلمت نمله وربي

    وئام : وجدان ي قلبي دقايق وأجيك

    وجدان : لا خلاص ماله داعي تجين

    أنا بخير لا تغثين نفسك مع السلامه

    وئام سكرت الجوال وهي

    سرحانه عمرها ماتوقعت

    هالشي يصير من جد شي صعب

    تعيش مع أهلكك سنين وتكتشف

    أنك واحد غريب ومو منهم

    "" وجدان / 22 اخر سنهةة جامعهةة

    قسم إدارهةة أعمال

    عيونها رماديه كحيله ورموشها طويله

    وكثيفه طولها حلووو كثير

    جسمها ملايين تمنونه

    شفايفها توتيه صغار ومليانات شوي

    تحب الهدوء وعاطفيه كثير

    بشرتها بيضا وشعرها كستنائي

    فيه خصل ثلجيه طبيعي

    ومنسدل بنعومه وحريريه لتحت

    كتوفها بشبر بشرته ناعمه حيل وكأنها

    بشرة طفل

    وصوتها بطبيعته هاممس وطفولي

    أم فارس / نوره 38 سنه قلبها طيب

    ورهيف حبوبه ومحبوبه من الجميع

    معروف عنها طيبتها الزايده

    تهتم ب وجدان خاصه أكثر من أولادها

    أبو فارس / محمد 40 سنه

    مثل أي أب شديد وعصبي شوي وحنون

    مايهتم وما يحتك كثير بوجدان

    فارس / 10 سنوات

    رائد / 7 سنوات


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    أم فارس راحت لغرفتها لقت

    أبو فارس يصلي الوتر

    جلست ع السرير وهي تضرب

    خدودها بخفه : الله يعييين وش هالمصيبه

    اللي طاحت ع رووسنا

    أبو فارس يسلم : وش السالفه ؟

    أم فارس بخوف : وجدان

    أبو فارس ببرود : وش فيها

    أم فارس نزلت راسها : درت

    أبو فارس فهم : هي أساسا راح

    تدري يعني راح تدري اليوم أو بكرا

    مستحيل تجلس طول عمرها ع هالكذبه

    بيجي يوم وتنكشف وجا اليوم

    اللي أنكشفت فيه

    ام فارس : يابو فارس الله يهديك

    وش هالبرود اللي عندك طيب

    لو درا أبو سعود بالسالفه والله

    أنه راح يقلب حياتنا فوق تحت

    ويضيع مستقبل عيالنا وأنت كذا بارد

    قال أبو فارس : لازم أتصل بأبو

    سعود وأخبره أنها درت عن الحقيقه

    عشان يتصرف

    أم فارس : بسسس هوو حطها

    امانه برقبتنا ووصانا انها ماتعرف

    شي عن الماضي وهذي هي عرفت

    أبو فارس : وكيف عرفت ؟؟؟

    أم فارس نزلت راسها : أأ .. كنت

    أقول السالفه لأم محسن وشكلها

    سمعتنا

    أبو فارس : أوكي اجل الغلط منك

    وانه قال لا أحد يدري

    بالسالفه وأنتي مابقا وحده من هالححريم

    ألا خبرتيها وانا كنت أحذرك

    لا تعلمين أحد بس هذي اللي

    بتجنينه تحملي نتيجة افعالك

    وحاولي تمسكين لسانك المفلوت

    وأنسدح عالسرير ونام


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

    في بيت من بين أحد الاحياء

    الراقيه ويمتد بشموخ من بين البيوت

    الاخرا وهو كان البيت أو القصر

    الوحيد المتميز واللي يلفت النظر

    بتصميمه الغريب


    في أحد أجنحته كانت وئام

    صديقة وجدان جالسه ع السرير

    والجوال بيدها وسرحانه

    ناظرها زوجها بتفحص : وئام وش فيك

    وئام تناظر عيون زوجها فيصل

    اللي تنطق بالحب : ولا شي بس في

    مشكله عند صديقتي

    فيصل عاقد حواجبه : هذيكك اللي

    قامت تصارخ بالشارع

    وئام : ايه

    فيصل بعصبيه خفيفه : موقلت لك

    هالبنت الصايعه أتركييييها

    ولا أشوووفكك جايبه لها سيره

    قدامي

    وطلع

    أبتسمت وئام بحزن

    بس تلاشى الحزن وهي تشوف

    جوالها يرن برقمه

    ردت بسرعه ولهفه : هلا مشعل

    مشعل يصطنع الحالميه : هلا بكك يابعد

    ناسسي )

    برب بنزل التكملهةة



    Share
    ::سمووونه:: likes this.
    التوقيع



    رجعت
    م قدرت ع فرقاكم
    ذءءء أححبكم

    أأمسكوا هق إسسلامي +---------------- :$ ------------------+




    28-04-2012, 18:43 #16
    мξ п₣ѕĸ ζъчъч
    كاتبة روائية



    رقم العضوية : 627434
    تاريخ التسجيل : 18-01-2012
    الجنس : أنثى
    المشاركات :2294
    عدد النقاط : 67041
    قوة الترشيح :
    الاوسمة


    رد: روايتي الثانيه/لو سموم ٱلكوڹ كلهٱ على شفٱتك والل لاذوق سمڰ لو على شفتك مو


    هذي التكملهةة

    (((
    وكملت سوالف مع رجل غريب

    تعشقه بجنون ...!!!

    وكانها مراهقه يلزمها من يعلمها

    الصحيح من الخاطئ

    وغير مباليه بزوجها الذي عشقها

    ومستعد أن يفديها بروحه

    هي من ذهبت لهذا الذئب البشري

    بقديمها وببراعته ومكره

    أوقعها في شباكه

    التي لن تخرج منها ألا بفضيحة

    تمزق سمعتها

    هي ليست الضحيه الاولا

    لكنها بين عشرات وعشرات

    الضحايا من قبلها ...!!!


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    فيصل نزل من الدرج اللي

    يمتد من فوق لوسط الصاله بالتحديد

    شاف أمه جالسه وكأنه طاووس

    يتباهى بألوانه كل من شاف

    شكلها المغرور قال يحق لها كل

    هالثراء ولا تغتر وهي زوجة

    أكبر مليونير بالعالم

    قالت أمه بكبرياء واضح لولدها

    البكر فيصل : هلا والله تفضل

    ياوليدي من زمان ماشفتك

    جلس فيصل بضيق

    قالت أمه : هاو عسى ماشر وش

    فيكك ياوليدي قالب خلقتكك

    وش تبي أشتره عشان يونسك

    فيصل : يما مو كل شي ينحل بالفلوس

    قالت أم فيصل : أجل وش فيك

    فيصل : وئام

    أم فيصل : وش فيها مضايقتك ولا مزعلتك

    فيصل : لا يما بس احسها من كم

    شهر متغيره

    أم فيصل ببتسامه : يمكنها حامل

    فيصل بفرحه قد السماء أخيرا

    بيجيب ولد يشيل أسمه ومن مين

    من محبوبته : جد

    قطع عليهم دخول وحده من الخدم

    وكانت شاميه : يامدام منسقة الحفلات

    أجت

    ام فيصل وقفت : أوكي جايه أسبقيني

    "والتفتت لفيصل" أنا قلت يمكنها

    حامل مو أكيد روحو للمستشفى

    وحللو

    ومشت بغرور

    قام فيصل للجناح وسمعت وئام خطواته

    وسكرت بسرعه

    دخل فيصل وهو يفكر بفرحته

    لمن يبشره الدكتور أنه بيصير

    أبو بعد 9 شهور


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    بنفس القصر بس مكان ثاني


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    رهف شافت أمها طالعه

    راحت لها : هاي مام

    أم فيصل : هلا ببنوتتي هلا باخر

    العنقود

    رهف بدلع : يسلمووو بس ليش

    جايه منسقة الحفلات

    ام فيصل : عشان أبوكك بكرا جاي

    من سويسرا وبسوي له حفله

    رهف : أها بس مو شي جديد

    يجلس اسبوع ويرجع يسافر

    "وبهمس فيه لسعة شقاوة"

    يمكن متزوج عليكك

    ام فيصل ضربتها بخفه : هههههههههه

    الله لا يقوله


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    كانت وجدان طول الوقت

    ع سريرها ولامه رجلينها

    وشعرها الحريري مبعثر

    ع وجهها وظهرها

    وتناظر للفراغ بشرود

    وسرح : معقول فارس ورائد مايطلعون

    أخواني طيب وين أهلي

    ليش رموووني ليييش

    كيف يعني أنا مالي أصل

    ولا فصل أناو حده جايه من الشارع

    كيف يصييير لا مستحيل يارب يكون

    حلم

    كانو دموعها يسيلون وهي تتكلم

    وتحاكي نفسها

    أكلقت شهقه قويه تمنت روحها

    تطلع معها

    دخل عليها فارس : وجدان العشا

    وجدان : اطلع برا

    طلع فارس بسرعه

    ضمت وجدان مخدتها : ليييش يصير

    فيني كذا ليييش


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    باليوم التالي

    الصبح الساعه 7


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    قامت وجدان ع رنين الساعه

    سكرتها ووقامت تمغطت

    ومشت وعيونها يحملون كل معاني

    الضيق

    فتحت دولابها ولبست أي شي

    قدامها مو فايقه لشي ابدا

    ونفسيتها مقفله

    رفعت شعرها ذيل الحصان

    وحتى ماحطت قلوس ولا كحل

    سحبت شنطتها ولبست عبايتها

    من اليوم ورايح راح تتغطى من الانسان

    اللي أعتبرته أبوها

    نزلت تحت وبدون حتى ماتفطر

    طلعت ومشت للجامعه كانت

    ماتبعد كثير


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    وئام لبست وكشخت من أغلى

    وأفخم الماركات وتعطرت

    وشافت فيصل قدامها

    هالانسان اللي تكرهه

    ماتطيق شوفته

    أبتسمت مجامله

    قرب منها فيصل وباس خدها : صايره

    قمر

    وئام تحاول تبتسم : أأ يلا بتأخر

    عن المحاظرهه

    فيصل حس أنها تضايقت وبعد عنها

    : يلا

    مشت وهو وراها

    قابلو بطريقهم رهف

    فيصل : ماراح تروحين للجامعه

    رهف : لا ماعلي محاظرات

    ورمت ع وئام نظرة أستحقار ومشت

    "رهف من أول ماشافت وئام

    كرهتها"

    فيصل تضايق من نظرات رهف

    وهمس لها : ايييش هالنظرات ؟؟؟

    رهف : ولا شي


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    وصلت وجدان الجامعه

    وبعيونها الانكسسسار

    والالم مو سهل اللي صار

    لها بيوم وليلة تكتشف أن اللي

    عاشت معهم 21 سنه مو أهلها

    ولا يعرفونها

    مشت وهي تناظر للبنات

    وهم يسولفون وأزعاج وضجة

    الجامعه

    أخيرا وصلت لقاعتها

    القاعه كانت أزعاج الدكتوره

    لسى ماجت جلست وجدان بأحد

    الكراسي ونزلت راسها

    وسرحت

    شوي وحست بظربه خفيفه

    ع كتفها صحت وشافت وئام

    ببتسامه مشرقه

    قالت : صباح الخير

    ردت وئام : صباح النور

    وجدان جت بترد بس الدكتوره

    دخلت

    "بعد المحاظره"

    وجدان : تعالي معي ع الكفتريا

    وئام اللي تزيد كحلها : لا بروح

    وجدان : اللحين باقي نص

    ساعه ع المحاظره الثانيه

    وئام : يب بروح وأرجع

    وجدان : مع مين ؟؟؟

    وئام بحالميه : مشعل

    وجدان : حرام عليك ياوئام والله

    حرام زوجكك فيصل يحبك ويموت

    فيك ومو ناقصه شي جمال ومال وأخلاق

    وبنات الشرقيه كلهم طايحين عليه

    وئام بنص عين : لا يكون حاطه

    عينكك عليه وعاجبكك

    وجدان أستغفرت من تفكير وئام

    : أستغفر الله

    وئام : ولا تنسين أن أبوي غاصبني

    عليه وأنا ما ادانيه ...!!!

    وطلعت وئام ولبست عبايتها

    وأخذت جوالها ودقت ع مشعل

    وخبرته انها جاهزه وطلعت

    وركبت معه متناسيه أن فوقها

    رب يمهل ولا يهمل

    أول ماركبت السياره

    رن جوالها ردت وهي مرتبكه

    ومتوتره : هلا فيصل ...!!! )))))

    بنزل البارت 3
  3. جلنارل
    01-01-2013, 01:35 PM

    رد: لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي ::: رواية جميلة

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)


    البارت

    ال(3)


    v

    v

    v

    v

    v

    v
    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    ((((

    وئام : ولا تنسين أن أبوي غاصبني

    عليه وأنا ما ادانيه ...!!!

    طلعت وئام ولبست عبايتها

    وأخذت جوالها ودقت ع مشعل

    وخبرته انها جاهزه وطلعت

    وركبت معه متناسيه أن فوقها

    رب يمهل ولا يهمل

    أول ماركبت السياره

    رن جوالها ردت وهي مرتبكه

    ومتوتره : هلا فيصل ...!!!

    فيصل : هلا بكك كيفك

    وئام : بخي ر وش الطاري متصل

    فيصل : شكل اتصالي مو عاجبك

    وئام : لا مو كذا بس جالسه

    مع صديقاتي بالكفتيريا

    فيصل م حب يزعجها : أها

    أجل اتركك ي قلبي مع السلامه

    وئام : مع السلامه


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    كانت وجدان جالسه بالكتيريا

    شوي ودخلو 3 بنات للكفتيريا

    وصوت ضحكهم يشق السماء

    ألا وحده فيهم كانت ساكته

    وهاديه وتمشي وراهم

    الكل مستغرب من هالبنت الثالثه

    اللي معهم واللي دايم ساكته وماقد

    سمعو صوتها أو ع الاقل ضحكتها

    ( نتعرف ع البنات لأنهم بيكونون

    من أبطال الروايه

    أول وحده أفنان / أخت رهف وفيصل

    عمرها 19 سنه أول سنه جامعه

    تخصص كيمياء

    قصيره شوي وجسمها معتدل

    حلوه كثير عندها غمازه

    بخدها اليسار

    البنت الثانيه / وعد بنت عمها

    عمرها 20 سنه ثاني سنه جامعه

    تخصص عربي نحيفه وحنطيه

    عيونها كبار حييييل

    وشفايفها مليانات شوي

    وأخيرا البنت الثالثه أخت وعد

    وأسمها رغد هذي الوحيده

    اللي تفوووقهم بالجمال بدرجات

    ودرجات تقريبا هي اجمل

    بنت بالجامعه حتا أجمل من وجدان

    بملامحها الناعمه والهاديه

    كانت ملامحها خليييجيه بحححتتتتهه

    عيون سسسووود شعر أسسسود

    طويل عيون كبار مكحله

    وعمرها 19 سنه)

    زهقت وجدان وهي جالسه

    لحالها كذا ماتعرف أحد غيييير

    وئام لكن وئام راحت

    ودها تروح لذوليك البنات وتتعرف

    عليهم لكنها خايفه ومستحيه

    وجدان مو أجتماعيه بقوه

    لا تميل للعزله نوعا ما


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    رهف تركض من ع الدرج

    وهي لابسه بلووزه خضرا

    وفيها شخابيط بيضا

    وبنطلون أبيض جينز سكيني

    ورافعه شعرها ذيل الحصان

    وخصل نازله ع وجهها بنعومه

    وملعقه جوالها البلاك بيري بولد

    برقبتهاوتركض من الدرج

    أم فيصل : رهف ...!!!

    مارحتي للمدرسه

    رهف ترمي نفسها ع الكنب : لا

    مالي خلق مدرسه أبد

    وأتفقت أنا وحلوي نغيب

    واليوم بعد أربعاء وأنتي

    عارفه أني أعتبر يوم الاربعاء

    إجازه

    أم فيصل : الله يهديك بس

    اختك أفنان راحت للجامعه ولا

    رهف : يب راحت

    ام فيصل : اجل حظري حالك

    أنا بروح أختار كنب جديد

    لمجلس الحريم تجين معي

    رهف : يس وش وراي

    ونادت الشغاله تجيب عباياتهم

    ولبست رهف عبايتها

    اللي تصير كتف ساده و ع طرف

    الكم فصوص ألماس

    والطرحه كذالك وتلثمت وطلعت

    مع أمها لواحد من محلات المفروشات

    عشان يفصلون كنب جديد


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    أم فارس تكلم أختها أم منال

    بالتليفون : طيب وش السواة ي ختي

    أم منال بحقد ع وجدان : أرميها

    بالشارع وش تبين بها غير تخسركم

    أرموها وأرتاحو من مصاريفها

    أم فارس : مهو حنا ماندفع شي

    أبو سعود يعطينا فلوس عشان

    نصرف عليها

    أم منال : طيب ماتدرين يمكن بكرا

    تجيكم بمصيبه تلقينها مكلمه واحد

    ولا شي وبالاخير ماراح تستفيدون

    شي غير الفضيحه وبنت أبو سعود

    ماراح تنفعكم

    أمم فارس : خلاص اكلمك بعدين

    جو فارس ورائد

    ام منال : مع السلامه وبوسي لي أياهم

    ام فارس : توصل

    وقامت : تبون غدا ياحلوين

    فارس : أنا جوووعان مره

    رائد : وانا بعد

    أم فارس : ابشرو من عيوني

    وراحت للمطبخ تحظر لهم الغدا

    وتفكيرها بوجدان

    ربع ساعه ووصلت وجدان

    طلعت لغرفتها بسرعه

    وقفلت الباب ع نفسها

    زفرت أم فارس بضيقه ع حالة

    وجدان اللي صارت حتا ماتطالع

    بوجهها

    رائد : ماما وش فيها وجدان

    من أمس زعلانه

    فارس : ايه من أمس وهي تنافخ

    علي
    أم فارس نزلت راسها

    وبكت غصب عنها : ياويل

    حالي علييييك ي وجدان والله

    اللي صار لها مو شوي

    ياوييل قلبي ع حالك يابنتي .!

    كله منكك ي بو سعود حسبي الله

    علييييكك أعميت عيون أهلي

    بالفلوس وخدعتهم حسبي الله عليكك


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    رهف : يمممما

    أم فيصل : خير وش فيك تصارخين

    رهف : شوفي سيارة فيصل برا

    المحل

    أم فيصل : ايه والله وش جاب سيارته

    رهف : مدري بروح أشوف

    ومامداها تحركت خطوه

    ألا فيصل داخل للمحل

    أم فيصل : وش جابك هنا ؟

    فيصل : ابفصل ستاير لصالة جناحي

    رهف : غريبه ماجبت ست الحسن

    والدلال معك

    فيصل تضايق من كره رهف لوئام : عندها

    محاضره بالجامعه

    رهف بهمس :فككككه


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    أفنان دخلت للبيت

    وفصخت عبايتها

    وكان البيت هادي أستغربت

    وين رهف وفيصل وأمها

    قالت : Where is my mother Nina
    (نينا وين أمي )

    نينا : I went to the furniture store
    (راحت لمحل المفروشات)

    أفنان : ورهف ؟

    نينا : I went with it

    أفنان : Thanks
    (شكرا)

    وراحت لغرفتها ولبست بيجامه

    وسحبت الاب ودخلت

    المسسسن شافت وعد داخله

    ورغد داخله بس م أهتمت لها

    وفتحت محادثه مع وعد


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    رجعت وئام للبيت الساعه

    10 ونص وهي ساحبه ع المحاضره

    الثانيه

    دخلت البيت مالقت أحد

    وسألت الشغاله وعرفت منها

    أن الكل طالعين ومعهم رهف

    ارتاحت لأن رهف مو بالبيت


  4. جلنارل
    01-01-2013, 01:36 PM

    رد: لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي ::: رواية جميلة

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)


    التككككملهةة

    ((((( وئام تككككره رهف

    بعيشة الله

    راحت لغرفة رهف

    اللي أول مره تدخلها

    أنبهرت حيل كانت الغرفة تنطق

    بالفخامه والروعه

    تمشت شوي فيهاوهي تطالع

    الجدران المقلمه بالأسود والأحمر

    والاثاث كله عبارة عن أسود وأحمر

    والسرميكك أسود لامع

    لفت انتباه وئام البلكونه

    راحت لها وفتحته كانت البلكونه

    تطل ع المسبح طالع شكلها ولا أروع


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    أبو فارس كان راجع

    من البقالة كعابي ومعه كيس

    خبز المهم شاف قدامه

    رجال كان يتمنى أنه أخر واحد يشوفه

    مرزوق بدلاخه : أبو فارس وش تسوي

    أببو فارس يصبر نفسه : رايح للبيت

    مرزوق :ووش اللي بالكيسه

    أبو فارس لايعه كبده : خبز

    مرزوق : طيب بتفطرون فيه ؟

    أبو فارس يتعداه : أيه

    مرزوق يحلقه : بجي أفطر معكم

    اليوم أمي طردتني من البيت

    عشاني كسرت السخان

    أبو فارس : يامرزوق أنا رجال

    تعبان بروح أفطر بهالخبزتين وأنام

    فارق لبيت ألهك الله يزوجك ويفك

    هالحاره من لقافتك

    مرزوق : امين وأدعي لي أتزوج بنت

    حلوه

    أبو فارس : أقول أذلف عن وجهي

    يافاصخ الحيا لا أكسر سنونك

    مرزوق : طيب لا تنافخ تراني

    رقيق وأتحسس

    أبو فارس يطنشه ويمشي

    مرزوق شاف ولد جيرانهم

    يمشي : معاذ تعال

    معاذ : خير

    مرزوق : وين رايح

    معاذ : رايح ابيعكك بسوق البعارين

    مرزوق : يلا يلا بروح معك عشان

    ابيعني معك بس كم بنكسب فيني

    معاذ بصراخ وغضب : ياخييي أذلف

    عن وجهي ي الدرج

    مرزوق : وهو رايح بس أبوي يسميني

    ي الدولاب مو درج


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    وعد كانت تسولف مع أفنان بالمسن

    بس طفا اللاب : اففففف وين الشاحن

    هذا الله ياخذه

    وقامت قلبت غرفتها فوق تحت تدور

    الشاحن : أفففففففففففف

    وبعدين تذكرت : يووووه صح الاب

    خربان بروح اخذ لاب

    رغد

    وطلعت من غرفتها وطلعت

    وحست برعشه

    من برودة سيراميكك السيب

    مشت وراحت لغرفة رغد

    ودقت الباب ودخلت : هايوو

    رغوده

    رغد بهدوء وبرود وهي تحوس

    بجولاها : هلا

    وعد : ممكن اخذ لابك

    رغد تحط شعرها ورا

    أذنها بنعومه ذباحه : أوكيه خوذيه

    وعد تتلفت يمين ويسار : وينه

    رغد : عند سعود يصلح فيه شي

    وعد : أوكي طيب رغوده تعالي

    معي نسولف وربي طفشانه

    رغد بهدوء : مالي خلق أبي اجلس لحالي

    وعد وهي تطلع برا الغرفه : نفسيه وربي

    رغد أنجرحت من كلمة أختها وسكتت

    وعد ركضت بالسيب بشقاوه

    ودخلت غرفة

    أختهاحلا << ع فكره سميت حلا

    ع حلوش عاجبني أسمها هع

    ودقت الباب

    حلا : تفزز

    وعد تدخل : وش ذي تفزز

    حلا : مصطلح بيني انا ورهف يعني تفضل

    وعد : المهم أفزعي أختك وعوده الحلوه

    طفشانه وتبي تجلس معك

    حلا : وقولي لأختي وعوده الشينه أني

    مالي خلقها وأبيها تطس عن وجهي

    وتنقلع برا

    وعد تاخذ المخده

    اللي ع الاريكه : يازفته

    حلا : ههههههههههههههههههههه

    وعد تنط ع الاريكه الناعمه

    اللي تصميمها بشكل مايل وغريب : م رحتي اليوم

    المدرسه

    حلا تجلس ع السرير : نووو

    رعد : ليه ؟

    حلا : متفقين نغيب انا ورهف

    وعد : ياقدمكم ياحركات الثانوي

    ذكرتيني فيها لمن تغاب وحده تغاب

    كل الشله وكلهم يتفقون

    حلا : ع شحم بس

    مسويه كبيره أنتي ووجهكك ترا عمرك

    20 وانا 18 يعني أكبر مني بسنتين وبيننا

    رغد

    وعد : طيب لا تاكليني ي الكبيره

    حلا : وعدووووه

    وعد ترمي عليها مخده : وشو وعدوه

    أصغر عيالك

    حلا تنط فوق السرير وترمي المخدات

    على وعد : أطلعي برا

    أنتي غييير مرحب فييكك بغرفتي

    دخل عليهم سعود : وش تسوون ؟

    حلا بالغلط رمت عليه مخده : أووو سوري

    سعود وربي ماقصدت

    سعود : لا عادي بس بردها لك

    وعد تركض وتتخبا ورا سعود : شوف

    أختك المتوحشه بتذبحني

    سعود بيطلع : بعدو عني مالي دخل

    وعد دفت سعود وأنحاشت وهي تضحك

    ورغد بغرفتها تسمع ضحكهم

    وفلتهم ودموعها سيوووول ع خدودها

    وتبكي بحراره : عمر الحزن ماراح

    يروح عني حسبي الله عليك الله لا يوفقك



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    رهف دخلت البيت وهي حدها

    تعبانه ودايخه من الدوران

    طلعت ع الدرج وسمع ت صوت

    كسسسسر شي زجاج

    والصوت صادر من غرفتها

    دخلت بسرعه

    وشافت وئام كاسره درع

    من دروع رهف ومرتبكه

    كان هذا أغلا درع عند رهف

    شهقت بصدمه والدموع ملو عيونها

    وهي مو مصدقه أن الدرع الأغلا

    من روحها أنكسر

    ومين السبب وأكثر أنسانه تكرهها

    على وجه الأرض ( وئام ) ....!!!! )))))


    أنتها ^^


  5. جلنارل
    01-01-2013, 01:38 PM

    رد: لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي ::: رواية جميلة

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)


    رهف وش راح تسوي

    ل وئام ؟؟؟

    أم فارس وش قصدها لمن قامت تتحسب ع أبو سعود وتقول بنتي

    وأعميت أهلي بالفلوووس .... والخ ؟؟؟؟

    ومن هذا اساسا أبو سعود ؟؟؟

    ومرزوق وش رايكم فيهةة ؟؟؟

    رغد وش السر وراها ؟؟؟

    رهف في سبب لكرهها الشديد ل وئام ؟؟؟

    وسلامتتككم << قايلهةة قصيدهةة العمهةة ؟؟؟
  6. جلنارل
    01-01-2013, 01:42 PM

    رد: لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي ::: رواية جميلة

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)


    وصصصصصل البارت

    طريييييييق طريييييييييق ي الرببببع ^^


    المهم هذا هو البارت طططازززجج <<< توني جايبته من الخباز هع هع






    البا ارت

    ال (4)


    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    (((((

    رهف دخلت البيت وهي حدها

    تعبانه ودايخه من الدوران

    طلعت ع الدرج وسمع ت صوت

    كسسسسر شي زجاج

    والصوت صادر من غرفتها

    دخلت بسرعه

    وشافت وئام كاسره درع

    من دروع رهف ومرتبكه

    كان هذا أغلا درع عند رهف

    شهقت بصدمه والدموع ملو عيونها

    وهي مو مصدقه أن الدرع الأغلا

    من روحها أنكسر

    ومين السبب أكثر أنسانه تكرهها

    على وجه الأرض ( وئام )

    صرخت فيها بقهر : ياوقحه

    أطلعي برا خييييييير أيش قلة الأدب

    هذي تتجاوزين على ممتلكات غييييرك

    لا وربي ماراح أسمح لكك

    أنتي أحقر وأوقح أنسانه

    شفتها بحياتي

    أطلعي برا يا ×××××××

    مامداها تكمل الكلمه

    ألا كف حار مطبوع ع خدها

    وصرخه قويه : احترمي نفسسسسكك

    ألا زوجتي لا أحد يرفع صوته عليها

    رهف تبكي بقهر ودموعها ينزلون

    وبصراخ : أنت مخدووووع فييييها

    وربي أنها وحده خسيييس ....

    فيصل بصرخه مرعبه : أنكتمي

    يازفته

    وسحب وئام وطلعو لجناحهم

    وبحنيه : عسا ماضايقتك رهف بكلامها

    وئام تجلس وهي ترقص

    من الفرحه داخلها : ألا ضايقتني كثير

    شفتها وش قالت لي قالت لي كلام

    يسسسسم البدن ماتتحملة أي بنت

    فيصل يجلس جنبها وبحنان فضيع : أخذت

    حقكك منها ي الغاليه هي أساسا

    مدري وش فيها ه الايام مو طايقه

    أحد


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    أذن العصر

    وصلو وخلصو الساعه 5 العصر


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    رهف جالسه بغرفتها وتحاكي

    حلا بالجوال وهي مجروحه حيل : تخيلي

    حلوي سطرني فيصل كف عشانها

    حسبي الله عليها

    حلا : يمكن مسويه سحر له

    وربي مو معقول صاير يحبها

    ولا مو يحبها يعشقها بشكل مو طبيعي

    أخوك ذا مهووس بوئام شكلها

    مسويه له بلا ناظري يمكن بأصبعها

    خاتم فيه سحر ولا سلسال تأكدي

    رهف : يمكن والله ذي تسوي

    كل شي لا تستبعدين عنها

    حلا : شوفي رهيف أشوفك بالعزيمه

    العشا أنا قايمه اخذ شاور وأتجهز

    رهف : أوكيه تشاو


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    أم فيصل / كثير مغروره لكن

    حبوبه وطيبه ماتبي أي أحد يمس

    عيالها بشي مو هاضمه وئام

    وتكرهها مثل رهف

    لكن تجاملها عشان خاطر فيصل

    أبو فيصل / من دوله ل دوله

    مايقضب أرضه أسبوع على بعضه

    كل يوم تطلع له سفره جديد

    ووجوده نادر

    فيصل (بطلنا) / 31 سنه << اوح شايب

    شعره أسود أجمل شاب بالعائلة

    طويل عريض المنكبين

    له شنب خفيف وسكسوكه ملكية

    تليق عليه شعره طويل لرقبته واحيانا

    يوصل لحواجبه بشكل يهبل

    حواجبه كأنها مرسومه وكثيفه شوي

    محمد / 25 سنه شاب فاشل

    ونقدر نقول صايع شويتين

    عاطل أو بالأصح الوظايف تتراما

    عليه من كل جهه لكنه يرفض تجيه

    عروض مغريه كثير الكل يتمنونها

    لكنه يرفض كسول جدا مايحب

    الشغل 24 ساعه نايم بالبيت

    أو الأستراحه مع الشباب

    فيه لمحة من فيصل شعره بني

    غامق يشبه أفنان كثير

    لكن أفنان ملامحها أنعم

    أفنان / تعرفنا عليها من قبل

    رهف / 18 سنه ثانوية عامة

    طموحة كثير بشرتها بيضا

    وشعرها أسود لين رقبتها

    قاصته كاريه شفايفها توتيه

    قصيرة شوي جسمها معتدل ويميل

    للنحف

    عمهم أبو سعود / سفراته مو كثيره

    مثل أبو فيصل تقريبا كل شهرين

    يسافر طيب وحبوب بس صارم شوي

    أم سعود / متواضعه

    أتعب وأنا أقول متواضعه قمممممة

    في التواضع والبساطه كل شي ترضا

    فيه هي الأم المثالية تهتم بكل

    شي إلا ( رغد ) مهمشتها

    سعود / 29 سنه مثل أمه حبوب ومتواضع

    يحب خواته ويغار عليهم كثيييير

    شعره بني ناعم عيونه كبار

    شخصيتة حلوه كثير ومرحة

    لكن في شي دايم يضايقة

    عزلة وأنطوائية رغد أمنيهته يشوفها

    تضحك مثل العالم والناس

    يحاول بشتا الطرق يخليها تفرح

    واللي قاهره أكثر برود أمه وأبوه

    بموضوعها وأنهم يودونها دكتور نفسي

    وعد / تعرفنا عليها

    رغد / تعرفنا برضو عليها

    حلا / نفس الشي 18 سنه هالبنت

    غريبة وعجيبة مزاجيه كل شوي

    لها مزاج أحياننا تكون فالتها وتضحك

    فجأه تقنلب وتصير بارده أو معصبه

    وبدون سبب او سبب أكثر من تافه

    مرجرجوجه وفلاويه كثير

    قاصه شعرها إيمو وهذا اللي

    مضايق اللي حولها الكل يحاول

    يبعدها عنهالقصه لكن راسها يابس

    المهم قاصة شعرها أيمو وقصير

    وصابغته أسسسود وخصل فسفوري

    أصفر << محد يدري منين جابت هالصبغه

    كتومة حيل وكلها غموض محد يفهمها


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    عندهم عمة لكنها تسكن

    بالرياض ويشوفنها بالعطل والمناسبات

    ولها بيت بالدمام كل ماجت

    عندها ولد وبنتين توأم

    التوأم / غرام وارام يتشابهون حييييل

    ماتقدر تفرق بينهم أبدا أبدا

    ألا أللهم غرام عندها بخدها حبة

    خال وارام لا

    كل شي يقلدون بعض

    الكل مايفرق بينهم ألا بحبة الخال

    أعمارهم 17 سنه هبلات حيل

    وولدها / سامي 18 سنه

    مراهق وصصصصايييييع طبعا

    متعلم الصياعه والدشاره من محمد

    ولد خاله مع أنه صغير لكنه داهيه



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    أفنان نزلت من الدرج : متا جيتو

    أم فيصل حاطه رجل ع رجل

    وتتابع غريب الدار : قبل نص ساعه

    أفنان تجلس : رهف ووئام تخانقو

    أم فيصل : ك العاده طيب ووش صار

    أفنان : صارأفلام !!!

    تخيلي فيصل سطر رهف كف

    قدام وئام ووئام بين عليها مبسوطه

    أم فيصل وقفت : لا لين هنا

    وبس "وبصراخ" فيييييييييييييييييصل

    .... فيييييييصل .... فييييصل )

    برب بنزل التكملهةةة ^^
  7. جلنارل
    01-01-2013, 01:45 PM

    رد: لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي ::: رواية جميلة

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)


    وصصصصلت التكملهةةة


    (((

    فيصل ينزل من الدرج : خير في شي

    أم فيصل : أنت تماديت كثير الصراحه

    تضرب أختك وتهيييينها عشان

    حرمتك ....!!!!

    فيصل يتكتف ويرفع حاجبه

    "بهالحركة طلع يجنن" : لا والله أول شي

    ربي بنتك وخليها تعرف حسن ألفاظها

    أم فيصل : أنا سكتت كثير عن حرمتك

    صراحه زودتوها توصل أنك تضرب

    أختك لا أنا ما أسمح

    فيصل : أنتم ليييييييش كذا كلكم

    تكرهووون وئام وئام وش فيها

    ماكله حلالكم ...!!!

    أم فيصل : ي وليدي الزوجة

    تتعوض لكن الأخت ماتتعوض

    فيصل : أفهم من كلامك أنك تبيني

    أطلقها

    أم فيصل : الصراحه هذا اللي أبيه

    لأنها من دخلت بيتنا دخلت المشاكل

    شوف من أول شلون مبسوطين

    وأقدر أجيب لك اللي أحسن منها

    فيصل : وئام ماراح أطلقها

    يعني ماراح أطلقها لو تنطبق السما

    على الأرض

    وطلع من البيت معصب

    ورهف بغرفتها تسمع

    صراخهم وتبكي



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    حلا طلعت من غرفتها

    ونزلت تحت شافت

    أمها تكلم بالتيلفون

    وأبوها معه الجريده ويشرب شاي

    جلست جنب أبوها بمرح ودلع : مرحبا

    أبو سعود يحظنها بخفه وحنان : كيفها

    دلوعة بابا

    أم سعود سكرت التليفون : هههههههههه

    هذي ماتبطل دلع

    أ[و سعود : خليها تتدلع اخر العنقود

    حلا : لا لا لا بابا شكل ماما تغار

    أم سعود : هههههههههههههههههههههههههه

    حلا : بابا بتجي معنا للعزيمه

    ببيت عمي أبو فيصل

    أبو سعود : أكيد

    حلا : اوكي رايحه أتضبط وأتجهز

    أم سعود : ع فكره حلا توني

    أكلم عمتك تقول أنهم بالطريق للدمام

    حلا بصرخه : إييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟

    أم سعود وأبو سعود : هههههههههههههه

    سعود دخل الصاله : هاي

    وش عندكم أسمع أصواتكم

    حلا تنط على سعود وتضمه بخبال : عمتو

    بتجي

    سعود : ههههههههههههههههههههه وكل هالفرحه

    عشان عمتي بتجي

    حلا : يالله يالله بروح أكششششخ

    سعود : ههههههههههههههه خبري

    على طريقك رغد ووعد

    حلا : لا عاد كن النفسيه بتهتم

    سعود خزها : بنت ...!!!

    والتفتت لأمه وأبوه يشوف ردت

    فعلهم وأنقهر وهو يشوفهم متقبلين

    الوضع وإيزي

    أنقهر منهم وجلس

    وراحت حلا فوق


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    غرام : سموي غريييبا تعرف تسوق

    سامي وهو يسوق وبنفس

    الوقت يشبك بالبي بي : وش قالو لك بزر

    ماعرف أسوق

    غرام بفمها مصاصه فيرو وصايره

    شفايفها وفمها زرق : لا بس أسئل

    ارام تناظر فم غرام : تدرين غرام

    برطمك الازرق كنه مسكر عليه

    باب سيارة ههههههههههههههههههه

    أم سامي بمرح : صدقتي والله

    كل هذا حب للهلال ملونه فمك

    بهالمصاصه الزرقا

    غرام تمد فمها بطريقة طفوليه

    وهي منزله الطرحه ع كتوفها

    وكاشفه : أيوا وش فيه الهلال

    ارام : سامي ياسخفك شغل شي

    يطربنا

    سامي : أوكي

    "وشغل أغنية فهد الكبيسي تجي نعشق"

    ارام : متحمسسسسسسسسه للعزيمه

    حيل

    غرام : ترا مليون مرا رحنا

    عزيمه وش معنا هذي بالذات

    متحمسه لها

    ارام تقرصها وبتصريف : لا عشان

    من زمان عن حلوي ورهوف والبنات

    غرام : اه وجع لا تقرصين

    أم سامي : وراكم شي ..!!!

    سامي : ههههههههههههههههههههههه



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    وجدان طلعت من غرفتها

    وهي لابسه قميص لنصف الساق

    لونه سماوي وعليه ميكي ماوس

    ومجمعه شعرها بشباصه وصايره

    عذاب راحت للصاله

    شافت أم فارس رحت ووقفت

    قدامها وقالت وعيونها يلمعون

    بالدموع : مين أهلي ؟؟؟

    أم فارس وقفت والعبره خنقتها

    على حال بنتها وقالت : يما وجدان

    أنا أمك وش فيك

    وجدان بصراخ : أنتي كذابه

    أمييي وابوووي وييييييينهم ؟؟؟

    ليييش رموووني لييييييش

    وماقدرو رجلينها يشيلونها

    ونزلت ع الارض وهي تبكي

    بشكل يعور القلب وتشد شعرها : ليه

    رموووني لييييه يعني مايبوووني

    أنا طيب وش ذنبي وش ذنبي

    أم فارس نزلت له وضمتها بقوووه

    وبكت معها وتدعي على أبو سعود

    اللي دمرها ودمر بنتها


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    أبو سعود للحين ع قعدة بالصاله

    رن جواله عرف أن الإتصال

    من الشركه رد بدون مايشوف

    الرقم : ألو

    أم سعود وسعود ووعد اللي نزلت

    ركزو عيونهم على أبوهم اللي

    تغيرت ملامح وجهه

    ووقف وصرخ بقوه وبعصبيه : موووقلت

    لكك لا تدري عن السسسسالفه ؟

    أبو فارس يحاول يهديه : هد أعصابك

    يابو سعود أساسا مكتوب لها

    تعرف حنا وش ذنبنا

    أبو سعود : الله ياخذك ضاعت

    ثقتي فيك طيب وهي وش تسوي

    اللحين صاير لها شي ؟

    أبو فارس : مدري أنا ماأحتك

    فيها وانا اللحين برا البيت

    أبو سعود : الله ياخذك ويخلصني

    منك والله كنت واثق فيك بس

    ياحيييف بس

    وسكر بوجه أبو فارس

    سعود وقف : وش السالفه يبا ؟

    وعد تهمس لأمها : فيه مصيبه صايره

    أبو سعود يرقع : لا ولا شي بس


    خسرت صفقه

    أم سعود : بتعوضها

    أبو سعود طلع بسرعه من البيت

    ورايح لأبو فارس

    يتناقش معه


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    وعد : يمممما وش فيه كذا عصب

    مو معقول صفقه هو دايم يخسر صفقات

    وعادي عنده

    أم سعود وهي خايفه يكون اللي

    ببالها صح : أها

    حلا نزلت وهي خايفه : وش فيه

    بابا يصارخ

    وعد ترفع كتوفها : مدري يقول انه خسر

    صفقه

    حلا : غرييييبه

    أم سعود وهي متوتره

    يكون شكها صح : خلاص أنتم

    لا تنبشون بالموضوع

    " وقامت " : أنا رايحه أحظر حالي

    وعد قامت : وأنا بعد

    حلا طلعت فوق : يلا باي



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    ابو سعود وصل للكافيه اللي

    أتفق يلتقي فيه مع أبو فارس

    دخل وجلس ع واحد من الكراسي

    شوي ووصل أبو فارس

    وقال بخوف : السلام عليكم

    ابو سعود بحده : وعليكم السلام

    أجلس وش فيك واقف

    أبو فارس جلس

    وقال برتباك : تشرب شي ؟

    أبو سعود : لا أدخل بالموضوع

    وقول وشلون وجدان درت

    أبو فارس نزل راسه ياخذ نفس

    ورفع راسه وقال بكذب : سمعتني

    أنا وأم فارس تنكلم بالصدفه

    أبو سعود يزفر بقهر : طيب وش راح

    تسوي

    ابو فارس يرفع كتوفه : مدري

    أبو سعود بحقاره مايطلعها

    ألا مع الاخرين : أرميها بالملجئ

    أبو فارس رافع حواجبه

    ومنصدم من حقارة أبو سعود : يابو

    سعود حرام عليك وبعدين الملجئ

    مايقبلون ألا اللي أعمارهم تحت 18

    ابو سعود وقف : أقدر أدخلها غصب

    عنهم لا تنسا من أنا

    أبو فارس وقف : أجل أنا رايح

    أبو سعود : وأنا بجي عشان اخذها

    أبو فارس مشاووراه أبو سعود

    وركبو السيارة وأبو فارس يدل

    السواق وين بيتهم

    دقايق ووصلو للبيت

    نزل أبو فارس أول دخل للصاله

    شاف أم فارس حاظنه وجدان

    وتقرا عليها

    ووجدان سرحانه وتناظر

    للفراغ بشرود حتا أنها مانتبت له

    أشر أبو فارس ل أم فارس تروح

    راحت أم فارس ووجدان جت بتقوم

    قال أبو فارس : تفضل

    دخل أبو سعود ووجدان طلعت

    من الصاله

    وأب فارس يأشر للمكان اللي طلعت

    منه : راحت

    أبو سعود مشا وهو ينادي البودي قارد

    وهو يقول بصرامه : أمسكوها

    وجدان ركضت لغرفتها وهي

    ع بالها أنه رجال جاي يزور

    أبو فارس أو عامل يصلح شي

    ماجا في بالها كذا <<ي قلبي ع نياتها

    أبو فارس يلحقهم وهو خايف

    أبو سعود قال : أفتحي الباب

    وجدان خافت من جد وجت ورا

    الباب بحيث أنها تمنع أحد يدخل : مين

    أبو سعود : أفتحي وبس

    وجدان بنفسها : "مو صوت أبوي قصدي

    أبو فارس" : ماراح أفتح

    أبو سعود أشر للبودي قارد بعيونه

    تراجع البودي قارد وهو ياخذ نفس

    وهو يتراجع للخلف

    سحب نفس كثير وملأ صدره

    بالأكسجين

    وركض بكل قوته وصقع الباب

    بكتفه صرخت وجدان وهي

    مذعوره وتنادي على أم فارس

    أو أي أحد ينقذها

    أعاد البودي قارد نفس اللي

    سواه لكن ضاعف قوته

    وأنفتح الباب

    صرخت وجدان وهي تنتفض

    من الخوف وتراجعت

    للخلف

    بلع ريقه أبو سعود وهو متنح

    ماتخيل بنته بهالجمال الرباني )))))






    أنتها

  8. جلنارل
    01-01-2013, 01:47 PM

    رد: لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي ::: رواية جميلة

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)


    وج دان أيش

    راح تكون ردت فعلها لما تدري أن الطاغي اللي قدامها أبو سعود أبوها ؟؟؟؟

    ووش راح تسوي لما يودونها للملجئ ( دار الأيتام ) ؟؟؟؟

    أم فارس بتتدخل ب الموضوع أو لا ؟؟؟؟

    أبو سعود وأم سعود وش سر عدم أهتمامهم برغد ؟؟؟؟

    ارام وش سر تحمسها للعزيمهةة ؟؟؟؟

    وئام بتبقا ع هالحالهةة وفيصل ي غافلين لكم الله أو بيكشفها ؟؟؟؟
  9. جلنارل
    01-01-2013, 01:52 PM

    رد: لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي ::: رواية جميلة

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)


    بو سعود قال : أفتحي الباب

    وجدان خافت من جد وجت ورا

    الباب بحيث أنها تمنع أحد يدخل : مين

    أبو سعود : أفتحي وبس

    وجدان بنفسها : "مو صوت أبوي قصدي

    أبو فارس" : ماراح أفتح

    أبو سعود أشر للبودي قارد بعيونه

    تراجع البودي قارد وهو ياخذ نفس

    وهو يتراجع للخلف

    سحب نفس كثير وملأ صدره

    بالأوكسجين

    وركض بكل قوته وصقع الباب

    بكتفه صرخت وجدان وهي

    مذعوره وتنادي على أم فارس

    أو أي أحد ينقذها

    أعاد البودي قارد نفس اللي

    سواه لكن ضاعف قوته

    وأنفتح الباب

    صرخت وجدان وهي تنتفض

    من الخوف وتراجعت

    للخلف

    بلع ريقه أبو سعود وهو متنح

    ماتخيل بنته بهالجمال الرباني

    غمض عيونه بغصه ملامحها البريئه

    والخايفه ذكرته بماضيه تذكر تونيا

    عوره قلبه حيل تشبهها تشبهها

    كثير وربي ماتفرق عنها أبد

    نفس البراءه نفس النعومه

    كل شي يتشابه

    كان هذا يدور ببال أبو سعود

    سرعان ماراح ه الشعور بثواني

    وحلت مكانه القسوه لما تذكر وش

    سوت فيه وصرخ فيها : البسي عبايتك

    أم فارس لبست عبايتها وطلعت

    من غرفتها وهي مذعوره وأنصدمت

    وهي تشوف أبو سعود

    مر عليها شريط ذكرياتها معه

    زفرت بقهر وهي تبي تمحي

    ه الذكرا الأليمه من راسها

    شافت وجدان اللي متكوره

    ع نفسها بالزاويه

    وتصارخ من الخوف

    ركضت بحظن بنتها وهي تبكي

    بقوه

    مسكها واحد من الحراس

    وأم فارس تضربه وتحاول تفلت

    نفسها منه وتنقذ بنتها اللي ماجابتها بطنها

    وهي تصارخ بشكل يفطر القلب : فكووووو بنتي أتركووووها

    طيب خلوووني أضممممها

    أتركوووو بنتتي الله لا يوفقكم

    وجدان وقفت بتحتمي بأم فارس لكن

    الحارس شالها بخفه وكأنها

    طفله بين يدينه

    وهي تضربه بكل قوتها وتحاول

    تنزل منه لكنه ماسكها بقوه

    وضرباتها مو مأثره فيه

    وطلع من البيت

    وهي تصارخ وتبي ترجع للحظن

    اللي بيحرمونها منه لييييه يسوون

    كذا لييييه

    أبو فارس واقف عند الباب

    وقلبه يعوره من هووول المشهد

    وصراخ زوجته ومحاولاته

    بحماية بنتها وهو ما في يده حيله


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    أخيرا وصلو للدمام

    وإستأجرو بفندق الأندلسيه

    بغرفة التوأم غرام وارام

    غرام منسدحه ع السرير : اراموه

    بليز قصري صوت التي في

    ارام حاطه ع قناة وناسه

    ومعلية الصوت وفاتحه

    شنطتها تدور لها لبس : قومي بس

    مابقي شي ونروح لبيت خالي أبو فيصل

    غرام تقوم وتاخذ روبها : اجل انا

    رايحه اخذ شاور

    ارام :نعيما


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    مرزوق كان واقف من بعيد

    ويراقب كل شي

    أول م مشت السياره

    مشا مرزوق لبيت ابو فارس

    ودق الباب البني اللي فيه

    شوية صدأ

    فتح أبو فارس وهو يتأفف : وش تبغا

    مرزوق يتلفت يمين ويسار

    ويناظر حوش أبو فارس : لا بس

    جاي أسئل لمين السيارة الكشخه

    اللي تو واقفه برا

    ابو فارس : وانت وش دخلك

    أذلف عن وجهي ماني فايق لكك

    مرزوق : طيب من الرجال أبو نظاره

    سودا (يقصد شمسيه) وغتره وجزمه

    سودا

    أبو فارس يدفه برا : ياخي أحفظ

    موية وجهك وتقلع لأهلك

    وسكر الباب بقوه

    مرزوق يناظر للباب : والله لا أعرف

    من ذا الرجال الهامور كود يسلفني

    ألف ولا ألأفين أفتح فيهم بقالة



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    بعد صلاة المغرب

    نزل من الطياره

    والعلم كلها متجمعه حوله

    يسلمون عليه ويتحمدن له

    ع عودته

    كان يمشي وهو مبتسم للناس

    ويصافح بعضهم

    وحراسه جنبه أخيرا

    وصل للسيارة الهمر السوداء

    الكبير

    لقا ولده فيصل واقف عند السياره

    سلم عليه بحب وفتح لهم الشوفير

    الباب وركبو

    والحراس بالسياره اللي وراهم

    نصف ساعه ووصلو للقصر

    نزلو لقا زوجته وأم عياله عند الباب

    تقدم وسلم عليها وسلم ع بناته

    رهف وأفنان اللي حظنوه

    جت وئام وهي تتمخطر بدلع

    وسلمت عليه

    وفيصل بياكلها بعيونه

    دخلو كلهم جوا

    وراح أبو فيصل ياخذ له شاور

    كانت م فيصل بجناحهم

    تطلع ملابس لأبو فيصل وتقول : متى

    السفره الجايه

    أبو فيصل : اليوم الاربعاء

    ويوم السبت بروح للنمسا

    عشان أفتتح الفندق

    أم فيصل : ماراح تاخذنا معاك

    أبو فيصل : للأسف رهف عندها مدرسه

    وأفنان جامعه وحرمة فيصل برضو

    جامعه وفيصل عنده الشركه

    مقدر

    أم فيصل : أوكي



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    وجدان وهي تصرخ : وييييين موديني

    ياسافل رجعني الله ياخذكك

    أبو سعود بصراخ : أنكتمي

    لا أسمع حسسسسكك

    وجدان بترجي ودموع : الله يخليك

    تكفا رجعني والله أني ما أذيت احد

    أرجووووك


    أبو سعود : انتي ماتعرفين تسكتين

    ولا كلممممممه مابي اسمع حسسسك

    قال السايق السعودي وهو خايف

    ومنزل راسه : لو سمحت ياطويل

    العمر وين أوصلك

    أبو سعود : لأقرب ملجئ

    السايق طاحت عيونه ع وجدان

    وذاب بشكلها وهي تبكي صايره

    عذاب << مو وقته ابد

    وقال : ابشر

    صرخ فيه أبو سعود : نزززل عيييونكك

    السايق انتفض ونزل راسه : أبشر

    وجدان منصدمه ومو مستوعبه

    وقالت بصرخه : ملجئ ....!

    أبو سعود بحتقار : وليه عندك مانع

    ولا إعتراض

    وجدان أستسلمت وبكت

    تمنت من كل قلبها أنها تكون

    صماء ولا سمعت كلام أم فارس

    قالت بقهر وصوت أشبه

    بالهمس : طيب أذبحني أنا أكرههههك

    أبو سعود التفتت لها وأنصدم

    نفس الصوت نفس الجمله بالضبط

    حلق عقله للماضي

    قبل 22 سنه

    كان يسوق سيارته وهو

    معصب وجنبه زوجته اللبنانيه

    كانت تتكلم بهدوء وبرود

    ونفس نبرة وجدان ويدها

    ع بطنها البارزه شوي وتقول :طيب أذبحني

    أنا أكرهك "

    نفس الجمله بالضبط حتا نبرة

    الصوت ونفس الملامح الهاديه

    الناعمه واللي يقتحمها الحزن

    نزل أبو سعود راسه

    وهو يمنع دموعه من السقوط

    كان يحبها لكنه عيشها بذل

    ومهانه ألين جا اليوم المشؤوم

    اللي أكتشف خيانتها

    وذبحها بيده أيه ذبحها

    من ششدة غيرته

    ذبحها وهي ب الشهر

    التاسع

    جاها طلق وهي ميته

    راح وداها المستشفا

    وولدوها وطلعو الجنين

    وهي ميته

    صار يلوم نفسه هو السبب

    هو اللي ذبحها ... بس هي خانته

    معها الحق تخونه مو كان معيشها

    بجحيم وهي راحت تدور الحنان

    والعاطفه من غيره ... بس مو بالخيانه

    و ... قطع سرحانه

    صراخ وجدان التفتت لها

    وهو وده يذبحها

    ملامحها مثل ملامح زوجته

    كل ماشافها كرهها أكثر

    صرخ عليها : أنطمي ي الواطيه

    وجدان وجهها أحممممر من البكا : أجل


    أذبحني وفكني منكك

    مابي أروح الملجئ مابي

    قطع عليها السايق : وصلنا

    وجدان صرخت : واللللللله م أنزززل

    أبو سعود أشر للحراس

    يجون وينزلونها )))

    ثثثواني ينزل التكملهةةة

  10. جلنارل
    01-01-2013, 01:54 PM

    رد: لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي ::: رواية جميلة

    لو سموم الكون كلها ع شفاتك والله لا اذوق سمك لو ع شفتك موتي :(كاملة)


    هذي التكلمهةة


    ((((

    جو وسحبوها بالغصب

    وهي حتا عبايه مو لابسه

    لكن بنية جسمها الصغيره

    مخليها كأن عمرها 15 أو 16 سنه

    مو 21 سنه

    وقف قدامها أبو سعود : راح

    تسكنين ب هالملجئ

    وجدان تترجاه بدموع وشكل

    يقطع القلب : تكفا الله يخليك

    والله لو أصير

    خدامه عندكك بس أرجوك

    رجعني لبيت أهلي

    أبو سعود : هم مو أهلك

    وجدان : أدري لكن هم بمقام

    اهلي اللي تركوني الله لا يوفقهم

    وإذا هم ميتين الله لا يرحمهم

    سكت أبو سعود وناظرها

    ماقدر يشيل عيونه عنها

    كانت تشبهها بالضبط

    قال لا أراديا : تشبهين أمك

    وجدان قالت بإندهاش : تعرف أهلي؟

    أبو سعود تقدم شوي

    وحظنها بقوه

    وكأن الرحمه نزلت عليه

    تشبث فيها وهو يدفن وجهه بشعر

    بنته وقال وهو مو حاس بنفسه : ليه

    تخونيني أنا أحبك والله للحين أحبك

    ليه تموتين وتتركيني

    صدقيني أحبك وربي

    وجدان كانت مثل اللعبه

    بين يدينه يحركها مثل مايبي

    كانت مستغربه وماتدري عن وش

    يتكلم

    قالت وتفكيرها بالجمله

    اللي قالها : يعني أنت تعرف أمي ؟

    طيب هم وينهم ليه رموني

    يعني مايبوني طيب دامهم مايبوني

    ليش اساسا جابوني للدنيا

    أنا أكرههم والله أكرههم

    الله لا يبيحهم ولا يحللهم

    ولا يوفقهم بدنياهم ولا اخرتهم


    كانت تتكلم وتطلع اللي جواتها

    كأنها طفله صغيره

    وناظرت أبو سعود

    وأنصدمت وهي تشوفه

    دموعه ملوها

    بعد عنها أبو سعود

    وقال : أنتي بنتي

    وجدان ضحكت بهستيريا

    وبعدت عنه : أنت كذاب أبوي

    مو كذا ههههه لا أبوي

    طيب مو مثلك هههه أنت واحد

    سافل مستحيل تكون أبو

    أيه مستحيل تكون أبو

    رجع يأشر للحراس

    يركبونها السياره

    وفعلا ركبوها

    وهو ركب جنبها

    وقال : بنتي وربي أنا أبوك

    أيه أنا

    وجدان بعدت عنه ولزقت

    بالباب وهي تنتفض وتتمنا

    يكون هذا كابوس قالت : لا

    مستحيل

    أبو سعود سحبها وحظنها وقال

    بحنان غريب : ألا أنتي بنتي

    تشبهين أمك كثيييييير

    وجدان وهي بحظنه وسرحانه

    وتتكلم كأنها طفله وتبكي

    وتشاهق : ووينها أمي ليه

    ماجت معك

    أبو سعود وهو يغمض عيونه

    بقوه ودموعه تنساب ع خده

    الخشن وبهدوء : ام ك أس ئل ي

    أي ش ي ألا أم ك لا ت سألي ن

    ق ات ل ها

    وجدان ماهتمت بكلامه

    كثر ماهتمت باخر كلمها : يعني

    أمي ميته

    أبو سعود تمنى ألارض تنشق وتبلعه

    قال للسايق : روح لأقرب فندق

    السايق وهو مندهش

    من الحنيه المفاجئه اللي نزلت

    على أبو سعود : أبشر طال عمركك

    وراح لأقرب فندق


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    أم فارس بغرفة وجدان وتبكي

    بقوه : أخذوووو بنتي

    حسبي الله علييييهم هئ هئ

    الله لا يوفقهم

    فارسس يهدي أمه : ماما تكفين

    لا تبكين

    دخل ابو فاري وأشر

    لفارس يطلع

    طلع فارس

    وجلس أبو فارس جنب

    زوجته : ليه تبكين

    أم فارس ضامه بلوزة وجدان : كيف

    ماتبيني أبكي وهم أخذو ضوا عيني
    ماتبيني أبكي وهم أخذو ضوا عيني

    أنا بدونها عميا دنيتي ماتسوا

    وربي

    أبو فارس يهديها : تراها مو بنتك

    أم فارس : وشلوووون مو بنتي

    وأنا بنفسي مرضعتها لمن جبت

    شيخه وتوفت وشلووون مو بنتي

    أبو فارس قام : الله يهديك بس

    أم فارس وقفت وبترجي : تكفا

    قلي وين أخذوها تكفا

    أبو فارس ببرود : لمكان يصلح

    لها وبيكون الأمن لها

    وطلع

    أم فارس بضمير : يارب ي كريم

    تعميني لأني ما أحتاج عيوني

    دامها مو قدامي

    وأستمرت تدعي والوقت المغرب

    وهي مو داريه بخطورة دعائها

    وأنه ممكن يستجاب

    حست بدوخه ووقفت

    وهي ماسكه راسها

    بتروح لغرفتها تنسدح ع سريرها

    مشت وجت بتطلع

    تعثرت بالسجاده

    وطاحت ع وجهها

    على حافة الكوميدينا

    يعني زاويتها بوسط راسها

    وطاحت مغما عليها من قو الضربه



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    الكل تجهز للعزيمه المنتظره

    بفارغ الصبر

    كان فيصل كاشخ ومرسم

    وكان مستعجل شوي راح

    نادا رهف وقال وهو

    يسكر الكبك : رهف حبيبتي

    روحي فوق لجناحي

    جيبي جوالي الايفون

    رهف ببرود : طيب

    وطلعت ع الدرج وهي تعدل

    شعرها اللي مسويته كيرلي

    وصايره جنان

    وصلت للجناح

    دخلت بهدوء وأتجهت

    لغرفة النوم عشان تجيب جوال

    فيصل



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    أم سامي وهي تلبس عبايتها : يلا

    وش فيكم بتأخروننا

    غرام تلبس الحلق الناعم اللي

    يتكون من فص ألماس صغير : طيب

    ماما أصبري شوي اه الله ياخذك

    من حلق

    ارام تستشور شعرها : يما أصبري شوي

    وش معجلك محد لاحقنا وترا

    مالهم 10 دقايق كم خلصو صلاة

    العشا

    أم سامي : تعالي تعالي أنتي وشولة

    تستشورين

    ارام : مايبي لها سؤال أزين شعري

    أم سامي بتنجلط : وش زيييينه

    شعركك بدون أستشوار هو سايح

    خلقه قومي قومي لا تجلطيني

    غرام تاخذ عبايتها : هاه أنا قضيت

    ارام : لحظه شوي

    وش فيكم

    سامي بصراخ من برا : ترا بروح

    وأخليييييكم

    أم سامي تسكته : طيب هذا

    خواتك يلبسون عبيهم أصبر

    سامي : اخلصو علي

    غرام حطت الطرحه ع راسها

    وبعدين شالتها

    ام سامي : ألبسيييييييييييها أخلصي

    غرام : طيب يما نسيت

    ألبس طوق

    أم سامي تسحبها : ماله داعي

    خلي شعرك كذا أحلا

    غرام : اوووه كن أحد بيلحقكم

    ارام : هه خلصت

    سامي : بدري روحي نامي بعد

    ارام : والله ؟ أروح أنام

    أم سامي تسحبها : أقول أمشي

    تستظرفين

    ارام تلبس عبايتها وترمي الطرحه

    ع كتوفها : ماراح أتغطا

    سامي بيطلع وهم وراه : ماراح

    أفتح الباب لين تتغطين

    ارام : وانا ماراح أتغطا بعدين

    تسريحتي تخرب

    أم سامي : يوووه عاد أفتح الباب

    مسوي لي فيها الغيور وبعدين تراها

    بزر أم 17 حتا معالم أنوثه مافيه

    وجسمها كنه جسم وحده عمرها

    13 أمش أمش بس وخل

    البنت على راحتها << أمحق أم

    سامي يزفر بقهر وفتح الباب

    وطلعو من الفندق لبيت خالهم أبو فيصل



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    وئام كانت بغرفتها هي وفيصل

    وتسولف مع مشعل

    وداخل غرفة الملابس

    وفاتحه الدولايب : أمممم شعولي

    وش ألبس عندي فستانين

    واحد ليلكي وواحد أحمر

    مشعل : لالا لا وأنا وش دراني

    وئام برطمت بدلع : كيف ماتدري

    طيب برسلك صور الفساتين

    مشعل يستغل الوضع بكل خباثه

    ونجاسه : لا لا مابي م أعرف كذا

    وئام : اجل كيف ؟

    مشعل بدناءه : ألبسي الفساتين

    وارسلي الصور

    وئام : اممممم ماينفع

    مشعل : ليه قلبو ؟

    وئام : اخاف

    مشعل : تبيني أزعل كيف حبيبه

    تخاف من حبيبها وش فيها ياقلبي

    "وبنبره يصطنع فيها الحزن" أها عرفت

    عرفت أنتي مو واثقه فيني

    تدرين انكك جرحتيني

    وئام شوي وتبكي : لا شعولي

    قلبي كلش ولا زعلك الله يخليكك

    مشعل : كيف ماتبيني أزعل وأنجرح

    وحبيبتي مو واثقه فيني معقوله ياوئام ؟

    وئام بكت من جد : مشعل الله

    يخليك والله أني ما أقوا على زعلك

    الله يخليك ياحبيبي والله أسوي أي شي

    بس المهم رضاك

    ( تبي ترضي حبيبها بشتا الطرق

    وربها اللي هو ربها حتا مافكرت فيه)

    مشعل بخباثه : أجل ارسلي صورك

    وأنتي لابسه الفستانين حتا

    أنقي لك أي واحد تلبسينه

    وئام بفرحه : ابشششر ياحياتي

    طيب انت زعلان

    مشعل : وانا أقدر أزعل



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    رهف دخلت الغرفه

    وأنحنت تاخذ الجوال من السرير

    بس سمعت صوت صادر من غرفة

    الملابس

    قربت وصارت تسمع

    وئام وهي منصدمه وفاتحه عيونها

    على وسعهم ...!


    فتحت الباب أو بالاصح
    شاتته بقوه

    ووئام اخترعت وقالت : شوفي

    نوره بعدين أكلمك

    وسكرت بسرعه وقالت : خييييير

    رهف تتقدم وعيونها تقدح

    شرار : انتي وحده سافله

    وواطيه ومنحطه وبنت شوارع




    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    فيصل أستغرب من رهف

    ليه طولت هالكثر

    راح للأصنصير وقبل

    يتسكر

    شاف رهف وهي تنزل

    من الدرج وتحط شعرها

    ورا أذنها وتزفر بقهر

    طلع من الاصنصير وراح لها : ليه

    تأخرتي

    ناضرت رهف عيونه وهي منقهره : "والله

    انكك ياخوي مخدوع فيها

    والله لا أكشفها قدامكك هالواطيه"

    طبعا ه الكلام يدور

    ببالها

    قال فيصل : وش فيكك

    رهف نزلت عيونها وهي تتنهد : ولا شي

    فيصل طنشها وأخذ جواله

    وراح لمجلس الرجال



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    وجدان طلعت من الغرفة

    وهي لابسه من أغلا

    الماركات

    وفكت شعرها

    وماسوت فيه أي شي

    وخلته سايح ع طبيعته

    وطلعت للصاله اللي جالس

    فيها أبو سعود

    وقالت ببرود ووجهها باهت : خلصت

    قام أبو سعود : واو صايره

    قمر ع أمك سبحان الله

    حتا عيونك الرماديه نفس لون

    عيونها

    وجدان أبتسمت بإنكسار

    وهي ترسم ببالها صورة أمها

    وتتمنا بس تضممممها

    قال أبو سعود : اللحين عمك مسوي

    عزيمه والكل معزوم

    وبتروحين معاي وبعرفك ع الكل

    وجدان : مابي أروح

    ابو سعود بحنان يروي بلد : ليه

    يابابا ؟

    وجدان : ماحب أتعرف

    أبو سعود فهم أنها مو أجتماعيه

    كثير وضمها بحنيه : لا ياحبيبتي

    هذا عمك وبمقام أبوك

    وجدان تبعد عنه : أنا مالي أبو

    غير أبو فارس هو اللي أحتواني

    مو تبرا مني

    أبو سعود حز بخاطره لكن مايلومها

    مو شوي اللي جاها

    قالها بصوت هادي : يلا يابنتي

    ألبسي عبايتكك وبنروح

    والله بنات عمكك وخواتكك

    كلهم طيبين وحبوبين

    وجدان تناظره وعيونها تلمع : عندي أخوات ؟

    ابو سعود : أيوا عندكك 3 أخوات

    وأخووو واحد كبير

    وجدان م أكذب عليكم

    ان قلت ماتشوقت تشوفهم : عن جد

    أبو سعود : أيوا

    يلا ألبسي عبايتك عشان تشوفينهم

    وزوجتي بعد مررررره طيبه

    وحبوبه

    وجدان راحت بهدوء ولبست

    عبايتها

    وطلعت معه



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


    الكل أنطلق لمكان واحد

    وهو قصر عبدالله الرايف (أبو فيصل)



    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\



    حلا تخم رهف بهبل : وشلووونكك

    ي القرده من زمان عنكك

    رهف : والله م القرد غيركك

    وعد : عمتووو ماجت

    عمتهم أم سامي تدخل : ألا جيت

    الكل أنطلق يسلم عليها

    أيه عمتهم محبوبه من الكل برحابة صدرها


1234567891011 ...