1234567891011

ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. اجمل ابتسامة
    15-02-2013, 03:39 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    شخصيات جديدة تقتحم روايتي
    أسيل & مازن
    ادم & سليم
    مراد & ياسر
    وابائهم ب إسثناء مراد
    ماهي أدوارهم وماذا ينوون عليه ؟؟



    من الشخص المجهول الذي س يصوب نفسه ؟؟ وهل هو من الرباعي؟؟


    أسيل هل س ترفع قضيه أم لا ؟؟


    سليم ومرام .. ماذا تخبئ لهم الحياة ؟؟ وهل ل مرام دور في روايتي ؟؟


    وصفي في بطاقة زفاف بطلينا وليد & سمر وزفة سمر جميلات ؟؟



    أسعد الله قلوبكم ب طاعتهه
    أجمل إبتسامة
  2. الكاتبة ساندرا
    15-02-2013, 04:09 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    شخصيات جديدة تقتحم روايتي
    أسيل & مازن
    ادم & سليم
    مراد & ياسر
    وابائهم ب إسثناء مراد
    ماهي أدوارهم وماذا ينوون عليه ؟؟

    بنعرف بالبارتات الجاي :)

    من الشخص المجهول الذي س يصوب نفسه ؟؟ وهل هو من الرباعي؟؟

    اي ليه لا , أمكن |

    أسيل هل س ترفع قضيه أم لا ؟؟

    أي , أتوقع أنها بترفع =)) ,

    سليم ومرام .. ماذا تخبئ لهم الحياة ؟؟ وهل ل مرام دور في روايتي ؟؟

    اي و ولا أعتقد انك ذكرتيها حبث =)) ,

    اي حلوأت مرة =)) ,

    يعطيك العافية على البارت ملاكي =)) ,
    با أنتظار البارت القادم حبوبه |
  3. اجمل ابتسامة
    15-02-2013, 03:20 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكاتبة ساندرا
    شخصيات جديدة تقتحم روايتي
    أسيل & مازن
    ادم & سليم
    مراد & ياسر
    وابائهم ب إسثناء مراد
    ماهي أدوارهم وماذا ينوون عليه ؟؟

    بنعرف بالبارتات الجاي :)

    من الشخص المجهول الذي س يصوب نفسه ؟؟ وهل هو من الرباعي؟؟

    اي ليه لا , أمكن |

    أسيل هل س ترفع قضيه أم لا ؟؟

    أي , أتوقع أنها بترفع =)) ,

    سليم ومرام .. ماذا تخبئ لهم الحياة ؟؟ وهل ل مرام دور في روايتي ؟؟

    اي و ولا أعتقد انك ذكرتيها حبث =)) ,

    اي حلوأت مرة =)) ,

    يعطيك العافية على البارت ملاكي =)) ,
    با أنتظار البارت القادم حبوبه |
    هلا والله

    ك العادةة توقعاتك عسل × عسل

    وبتعطيني أفكار للبارت القادم

    شرفتيني ياعمري
  4. اجمل ابتسامة
    16-02-2013, 07:33 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    الساعة 12 : 30 بينزل البارت
  5. اجمل ابتسامة
    20-02-2013, 11:05 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت ال 18
    مسك المسدس ب يصوب على قلبه .. تأنيب الضمير مارح يتركه أبدا .. وجه المسدس على حاله وغمض .. بدأ يضغط بيصوب .. لكن ..!
    .... : مراد {ومسك المسدس ولفه لل جهه الثانية} ..{وكمل} غبي أنت .. تبي تنتحر
    مراد {هو تركي لكن إنولد بالسعودية ويتكلم عربي زيين} : إتركني ياحاتم .. أنا أغتصبت إنسانة بريئة طاهرة عفيفة .. أتركني أبي أمووت
    حاتم : لا حول ولا قوة إلا بالله .. يامراد إستهد بالله
    في بيت أبو ادم
    ياسر : لاتقول إنك مالك ذنب بالقضية ياسليم .. أنت اللي نبهتنا عليها
    سليم : أدري .. وغلطة وحدة تسببت ب مليون مشكلة .. مرام وعافتني .. والجرايد وفضحتنا وصورنا وتوزعت ب كل مكان
    ادم : أنا عن نفسي ب قول إني كنت سكران .. {وتذكر} يوووووهه صح أنا بالسعودية ممنوع الشراب .. ياربي لازم ألقى لنا حل
    بالمحكمة .. أسيل رفعت قضية .. وكانت بالجلسة مع الناس اللي لقوها
    القاضي : الشاهده العنود ال
    تكلمت العنود عن كل شييء شافته
    القاضي : الشاهده منال ال
    منال تكلمت عن اللي شافته
    الشاهده سمر ال
    سمر : انا ماشفت اللي صار مثل ماكلهم شافوا .. انا شفتها بالمستشفى <<<<<<<<<< وتكلمت عن كل اللي شافته
    القاضي : الشاهده وتين ال
    وتين تكلمت عن اللي شافته
    القاضي : الشاهده جوهره ال
    كلهم شهدوا
    القاضي : المتهم ادم ماجد ال .. هل حقا أنت إغتصبت أسيل عمر ال
    ادم : لا .. أنا ليلتها كنت بملكة سليم >> وصار يكذب ويخرط ويفقش
    القاضي : المتهم سليم علي ال
    سليم : أنا هذيك الليلة كانت ملكتي وسهرت لأخر الليل وبعدها رجعت ونمت وأنا مالي علاقة باللي صار
    القاضي : المتهم ياسر يوسف ال {ابو ادم قال انه عم ياسر بس ماكان صادق }
    ياسر ب ربكة وهو مأنبه ضميره : أن..ا ماسويت شيء وكنت مع ادم
    القاضي : المتهم مراد أكيوريك {سارقته من انجين أكيوريك ^^ .. واللي مستغرب من الأسم سبق وذكرت إنه من أب وأم تركيين}
    مراد : أنا كنت مع ادم وياسر وكل اللي صار إفتراء
    القاضي : إستنادا على <<<<<<<< رفعت الجلسة
    أسيل طلعت وهي تبكي .. كافي جبروها تتزوج ياسر ويقولون اللي صار إفتراء
    جت عندها سمر وقعدت تواسيها
    أم سعود تطالع فيهم من بعيد : ياحرام .. كاسره خاطري ه الأسيل
    أم عبد الرحمن : الله يكون بعونها يارب
    رجعت سمر ل بيتها
    سمر : وليدي .. ولودي
    وليد تقدم لها وهو فاتح يدينه وحضنها : كيف كانت المحكمة ؟؟
    سمر : أوووووووووف متعبه مرة
    نزلت عباتها وراحت تبدل .. لبست قميص نوم كحلي طويل علاق وماسك عند البطن شويه والباقي عادي وشبشب أبيض ومسحت مكياجها وتعطرت بعطر بارد
    وليد بضحكة : تصدقين سمر .. لما كنا بالملكة فستانك كان ماسك عليك وعلى بطنك .. انا ماكنت أصدق وأقول إنك تلبسين مشد .. ومشد حليمة بعد .. بس طلعتي صدق خصر نملة بدون مشدات
    سمر تغمزله : أفا عليك بس .. {وتثاوبت} بروح انام عيوني ما تقدر تشوف من الدوخة
    وليد قام معاها : وانا كمان دايخ .. خلني اختصر عليك وأشيلك .. وشالها وهي على طول دفنت وجهها بصدرة وغمضت
    سدحها عالسرير وشلح قميصه لأنه مايعرف ينام وعليه تي شيرت .. سند راسها على صدرة وناموا
    يوم جديد
    الساعة 30 : 3 العصر
    في بيت ياسر .. بيت فخم وحلو .. يوجد قسم يعيش فيه ياسر وابو ياسر {سلطان} وام ياسر {حنان} وبجد اسم على مسمى وأبو ياسر كمان حبوب وحنون
    أسيل مانزلت عباتها يوم دخلت
    ياسر : تكفيين سامحيني ..!
    أسيل تبعد عنه : إنت من الأربعة ياللي أغتصبوني .. مستحيل سامحك
    تقدم لها ياسر بيمسكها لكن هي صررختت وطلعت من البيت هربت وطيف إغتصابها يمر قدامها .. هربت من البيت بس ماتدري وين تروح .. مسكها ياسر وهي تصرخ .. سكر فمها وسحبها غصبب لل بيت .. وهي تبكي وتستنجد ب مازن .. شرفها وضاع .. وخطيبه وتركها
    مسكها ياسر وجلسها عالكرسي وبعد عنها
    ياسر : خلاص أنا اسف إهدي
    وهي ماترد .. بس تشاهق ودموعها سوت طريق ب خدودها
    أسيل بعد ماهدت : أنا بغرفة وانت بغرفة
    ياسر : ابشري .. ولا يصير خاطرك إلا طيب
    في بيت أبو فيصل
    كلهم مجتمعين ويفكرون ب أسيل اللي دخلت قلوبهم
    هدى : الله لا يوفقهم .. أ
    ام سعود : لا ويسكرون بعد .. بسس ب إذن الله تنجح القضية
    وتين : انا مادري وش صار لي يوم شفتها !!
    منال : أنا قلبت صنم .. جلست على طول وانا يالله ارمش من المنظر ..!
    ف بيت وليد
    سمر اللي تسبحت ومشطت شعرها وهو رطب وخلته مفتوح ولبست جنز اسود سكيني وبلوزة اكمامها طويلة بنفسجية وعليها كتابات ب الأسود وحطت مناكير أسود .. وصلها مسج فيه مقطع ل وليد مع جنان .. قعدت تطالعه وهي منصدمة {كان المقطع وليد مجلس جنان بحضنه وحاضنها ويسب سمر ويقول عنها غبية لأنها صدقت إني بطلقك} .. أول شيء سوته أرسلت المقطع لأبوها اللي ركب سيارته وطار للخبر
    بالنسبة لوليد اللي صحى وتسبح ولبس بلوزة بيضاء تسكر ب ازرار وترك اول زرين مفتوحات وجنز أسود روووعة وطلع
    وليد : انا بطلع لأصحابي تبين اوديك لأحد
    سمر ب يأس .. خلاص طاح من عينها : لأ
    نزل من الدرج ولما جاء بيطلع نادته سمر
    سمر : وليد .. وليد لا تروح التفت وليد وطالع فيها لأن باب المدخل قدامه على طول الدرج
    سمر : لا تروح {وفجأة أغمى عليها} طاحت وراسها على قدام وقعدت تتدربى عالدرج
    وليد : سمر .. وركض شالها ولبسها العباية عالسريع وحط شوي من الطرحة على وجهها
    طيران عالمستشفى
    الدكتور : مافيها شيء ياأخ وليد .. كل التحاليل تأكد إنها سليمة
    وليد إرتاح : الحمدلله
    سمر طول ماهي بالسيارة ساكته
    لما وصلوا .. أول شيء ركضت ل مكتب وليد وأخذت المسدس
    سمر قالت ل وليد تعال لغرفتنا أبيك بموضوع ولما جاء ب كل حزن رمت الجوال عليه وهي مشغلة المقطع وشافه وجاء بيتكلم وقاطعته وطلعت المسدس من ورا ظهرها وحطته على قلبها {سمعت ب هالوقت صرخة أبوها يناديها : سمار{ركض وليد للبلكون عشان يتأكد إن اللي سمعه صوت عمه وطيران على البيت يدورهم .. لقى الغرفة وحاول يفتح الباب بس هيهات .. مقفل .. يصرخ : افتحوا بس مامن مجيب
    سمر : تتركني عشان مافيك تترك جنان .. تقتلني عشان ماتموت هي
    وليد : سمر
    سمر : ليش أنا ..؟!
    وليد : سمر أتركي السلاح من إيديك تكفين
    سمر ب ابتسامة حزن : جنان وردة ب نفس واحد بتذبل .. طيب وسمر
    وليد جلس على ركبته : سمر تكفين أتركي السلاح
    سمر ب نفس ابتسامتها : لما بينفتح هذا الباب مارح ينتهي كل شيء يخصك .. انا كمان بس ينفتح موت وليد .. تبيني أموت وليد .. طالعني وجاوبني تبيني أموت
    وليد وهو يبكي : لأ
    سمر : بتخسرني .. بتخسرني .. حبيبتك
    باللحظة ذي أنكسر الباب .. كسره سلمان وأنصدم .. وحيدته ب تنتحر
    سلمان : أمنتك على بنتي .. وأعتبرتك ولدي .. وكذا تخونني
    وليد منزل راسه مايدري وش يقول
    سمر : مع السلامة يابابا .. وطالعت ب وليد نضرة وداع .. وأطلقت النار
    لكن ..!
    يد وليد سارعت وسحبت المسدس وتوجهت الطلقة لبطنها طاحت سمر .. وشعرها متبعثر حولها
    سلمان اللي غمض عيونه ثانيتين وأستوعب اللي حصل .. شالها وصار يمشي 200 ويقطع اشارات ووداها لل مستشفى اللي على طول دخلوها غرفة الإنعاش ..!
    إنتهى البارت
  6. اجمل ابتسامة
    22-02-2013, 04:27 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    وين الردوود
  7. الكاتبة ساندرا
    22-02-2013, 02:09 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك




    عندما نخطئ , ويكون خطنا أكبر من كلمة
    أنا أسف ~
    لا يسعنا سو اللجوء لله عز وجل , وبوسعة أن يصلح اخطئة با أن يستر عليها ,

    وأن أكبر الخطاؤن (
    التوابون )
    والأنتحار ليس بحل , وعند الموت تكون هي البدايةة لمراد ,
    بعذابة شديد .. !!

    وفعلا الأنتحار قضية هاجش لكل شخص بعيد عن الله ~

    الله يوفقك يا رب و متابعتك يا بعدي |

    الله يسعدك |
  8. اجمل ابتسامة
    28-02-2013, 04:14 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت ال 19
    دخلوها غرفة الإنعاش وحاولوا يسعفونها بس ماقدروا ومسكوا جهاز الصعقات الكهربائية وسوو فيه 5 مرات بعدها رجعت نبضات القلب والدكاترة يهتفون ب {الحمد لله .. الحمد لله}
    سلمان اللي يصرخ على وليد ويخووف شكله : كنت بخسر بنتي ب سببك .. بنتي راح تتطلق منك وروح أشبع بالكلبة اللي رزيناها وعزينها وخانتنا بالنهاية
    وليد وش يسوي غير أنه ينزل راسه .. زوجته ماكمل معاها 9 شهور وخطب غيرها مع أنها ماهي مقصرة معه وحاطة على الراس .. وحلوة .. وجسم .. وكشخه وبنت سلمان ال .. وش يبي أكثر من كذا
    طلع الدكتور ووجهه مايتفسر : أخ سلمان .. طال عمرك بنتك قدرنا نستعيد نبضها .. وحالتها سيئة جدا جدا .. يمكن تجلس فوق الشهر هنا .. الله يكون بعونكم مالكم غير الدعاء
    تقدم سلمان ل وليد وعطاه كف هز وجهه وتفل عليه {أعزكم الله} ومشى
    هدى اللي قلقت على سلمان تدق عليه ومايرد .. تدق على سمر ماترد
    دخل سلمان ووجهه مبين إنه باكي !!!!
    هدى ركضت وتعلقت فيه وهي تصرخ .. وش صاير ياسلمان
    سلمان حضنها : بنتنا بتروح من يدينا .. راح نخسرها ب سبب هالمقطع .. ووراها مقطع وليد وجنان
    سلمان يكمل : سمر شافت المقطع وإنتحرت
    صرخت هدى بس سكر فمها سلمان وهو يكمل : وديناها المستشفى وأنقذوها
    صار ل هدى الشيء اللي توارثته بنتها منها .. لما تزعل ولا تحزن ولا تنقهر ولا تتوتر يغمى عليها .. سلمان على طول رمى الطرحة على وجه هدى ب إهمال ولبسها عباتها وصارووخخ المستشفى خايف يفقد زوجته وهو بنته على وشك تروح من يدينه والحين زوجته وحبيبته
    بعد 7 شهور
    سمر وهدى حالتهم مافي مثلها .. تمام التمام
    وبالنسبة ل طفلتنا اسيل
    بدت تتعود على ياسر وأمه وأبوه الحنونين .. وجاب لها ياسر دكتورة نفسانية .. وهذا اللي ساعدها إنها تتعود على ياسر .. وتتقبله ب شكل كبير .. سوو مطعم وحبت تكون هي الطباخه لأن شغل يدها وطبخها حلوييين ورووعةة .. يبيعون بالمطعم فطاير وشواهي وحلويات وفطور لذيذ مع عصير برتقال مجاني مع الفطور وسموا المطعم .. مطعم {الوردة أسيل}
    مراد مات .. راح ل مازن وخبرهه ب براءة أسيل ومن قهره على حركته مع أسيل .. شاف المسكين مراد قاله إقتلني ضربه على راسه ب حصى وفاضت روحه إلى بارئها
    سليم وادم يدورون حل على غلطتهم اللي يعتبرونها صغيرة وسببت لهم مشاكل كبيررهه
    منيره ووضحى وسهى وجنان اللي عاشت عندهم لسى على نذالتهم
    وليد حالته سيئة ل أبعد درجة .. وطلق جنان صدق وكره طاريها
    عائلة أبو وليد ماصار لهم شيء غير أن أحمد خطب صديقة منال روند
    ابو محمد ومحمد سافروا الخارج ومجهوله أماكنهم
    جنان ذلفت ل غدير اللي كانت عايشه عندها وصارت تذوق أشد من العذاب اللي عاشته مسبقا معها
    ///////////////////////////////////////
    طلعت الدكتورة تبشرهم {الكلام ب E بس بترجمه لكم بالعامي عشان ترتاحون}
    رائد : وش فيها .. كيف حالة أمي وأختي الحين ؟؟
    النيرس بوناسة : حالتهم جيدة جدا .. ويقدرون يطلعون ..
    وليد : أقدر أشوفهم
    رائد طالع ب وليد نظرة كره وحقد .. بعدين طالع النيرس : نيرس هذا {وأشر على وليد} لا يدخل .. لو مهما صار لايدخل
    النيرس : أوكي لا تخاف
    رائد : ممكن تكتبين لهم خروج
    النيرس : الدكتور المشرف على حالتهم كاتب لهم لأن حالتهم من زمان متحسنة
    لبست سمر عبايتها وكمان أمها ومشت والبدي قارد وراها يمنعون وليد إنه يقرب منها
    ركبوا السيارة .. ووصلوا الفلة ونزلت سمر وأمها من السيارة ال بنتلي بانوراما وسواق سمر الخاص {عبد الكريم} يفتح لها الباب وخادمتها الخاصة جوانا قدامها تساعدها بالنزول
    مشوا بالحديقة اللي كلها ريحة عشب وطبيعة وورود الجوري والنرجس والياسمين .. مروا من جنب الكراسي والطاولات البيضا الملبسة ب الدانتيل الرمادي والمضلات الرمادية فوق الطاولات البيضا
    دخلوا الفلة وكان الدور الأول كذا
    صاله ع اليمين وصاله ع الشمال والصاله الثالثه المصغره مكانها قريب من الصاله إللي على الشمال بحيث إنها تصير جلسة كراسي فخمه مختصره ع 6 كراسي وطاوله بجنب الدرج والدرج ب النص وجهة اليمين يصير غرفة طعام وبجنبها جناح كبير فيه غرفة جلوس كبيره وغرفتين نوم ودروة مياه كامله ,, والدرج من جهة الشمال تصير في الصاله الثالثه ومن ورا الصاله الثالثه المصغره غرفة جلوس كبيره وغرفة نوم وغرفة تبديل ودورة مياه ,, وبعده بمسافه بعيده شوي يصير المطبخ وبين المطبخ وقسم الرجال ممر طويل شوي بعدين غرفة طعام ل رجاجيل العائله ,, وبعدين مقلط كبير وبعدين ممر وبعده مجلس الرجال الكبير حيل وطوويل مره فووق .. الصاله الرابعه تصير صاله عائليه يعني يجتمعون فيها العائله ومكانها ب أخر البيت يصير لها باب على المقلط وباب على الحوش
    رحب فيهم وائل وفيصل .. وصاروا يستهبلون يحاولون يضحكون سمر وهدى
    سمر اللي خلاص إنمسح من حياتها إسم وليد .. وهي بخير لأنها من تحسنت صحتها جلست بالمستشفى 8 شهور يعني تمام التمام .. والخياطة اللي ببطنها راحت : عائلتي العزيزة أبي أتكلم عنكم جميعا .. أولا والدي العزيز سلمان {سلمان رجل بمعنى الكلمه الكل يعمل له ألف حساب الكبير والصغير إذا قال كلمه ما يكررها شخصيته قويه قويه .. ماسك تربية أولاد العائله كلهم ومشيهم على طريق الرجوله وعلى الطريق الصح ماعنده تلاعب ولف ودوران 'كل ه الشخصيه تتلاشئ إذا شاف هدى الوالدة العزيزة " أم فصفص هدى مديرة مدرسة ثانوي شخصيتها مرا طيبه وكلامها على طووول معسول إللي يشوف علاقتها ب أولادها وبنتها يقول أصدقاء مو أولاد وأمهم .. صحيح أبوها مسؤول كبير ب الدوله وإسم زوجها كبير لكن مع هذا ماشافت حالها ولا فكرت ف ه الشيء نهائيا "}
    ثانيا فصفص أو فصيل أو فيصل أو فصولي اللي أهو / شخصيته : مره حبوب صحيح إنو أولاد سلمان كلهم يجتمعون بصفة الغموض إلا إنهم طيبين قلب .. 'جسمه طويل عريض من الصدر والأكتاف لون بشرته بين الأبيض والاسمر عليه وسامه تخبل الواحد وعيونه وسيعه وكحيله خلقه ورموشه طويله' نسخه من سلمان ف كل شيء الشكل الشخصيه والتصرفات .. يشتغل مع أبوه وعمانه واهو مساعد أبوه الأول يعني ذراعه اليمين وسلمان الوالد الحبوب معروف مايأمن إلا فيصل لإنو يشوف نفسه في .. قوي شخصيه ل درجه إنو حتى شباب العائله يخافون منه لإنو نسخه من أبوه
    ثالثا رئود رئيد رئة رئرئ رائد يكون اللي يكون / ابيضاني حواجبه مرسومه رسم ولونها أسود خالص خشمه سلة سيف وشفايفه لونها خلقه لون التوت طويل عريض الأكتاف له هيبه' شخصيته : مهبول مصرقع مخبول {وقالت ب إستهبال} خروج عن النص .. أختك سمر .. المهم .. بس وقت الجد رقالة وشيخ الرقاقيل
    رابعا وئول وئيل وئوئ وئووئ وائل بقريح / توأم رائد نسخه منه نفس الملامح نفس البياض نفس طول الجسم'
    فيصل : يقطع بليسك خربتي أسامينا واحد فصفص مدري حب والثاني رئة
    سلمان : بنتي حبيبتي
    سمر : بابي حبيبي .. لبى قلبك
    هدى : يلا كل واحد على النوم .. بكرة عندنا عزومة ل عنون سمسم وعنيناتي
    وقاموا ينامون
    على الساعة 12 ونص سمر تحضن وتين ومنال
    وتين ومنال : أشتقت لك ياحبي
    سمر : ياحبني لكم وأنا مشتاقه لكم أكثر ..
    بعدوا عنها وراحت تسلم على الحريم {خالتها}
    أم فارس تحضنها : الحمدلله عالسلامة ياعمري
    سمر : الله يسلمك ياخاله
    وراحت سلمت عليهم كللهم
    //////////////////////////////////////////
    كان قاعد يراقبها .. دق عليها وسمع رنة جوالها .. أغنية تحملتك ب ما فيه الكفاية
    عورة قلبه
    سمر من سمعت رنته راحت للغرفة الفاضية وسكرت الخط
    سمر مقهورهه كيف له عين يدق .. ووليد حزين وندمان على حركته البايخه من جنانوه اللي ماتوصل ضفر سمر
    {سمر تطلقت من وليد بس نست تمسح اسمه من جوالها}
    سمر : وهه حذفتك ياحقير
    ///////////////////////////////////////////////////////////////
    يوم الثلاثاء الساعه 12 إلا ربع ب الليل ..
    أحمد يكلم روند زوجته {ملكوا بليلة الخطبة بدون حفلة لأن سمر وهدى بالمستشفى}
    كان بكرا زواجهم
    أحمد يكلم روند ب الموبايل : وربي ما أقدر أتحمل ل بكره ..
    روند مستحيه خلاص بكره راح يكونون سوأ من غير لا أحد يكون عندهم .. بكره بداية حياه جديده لهم ..
    احمد :وبعدين مع ه الحيا ..!
    روند : احمد لا تحرجني ..
    احمد : إعذريني ش أسوي .. خاطري امشي الوقت بسرعه ..
    روند مافيها نوم ومستحيل يجي لها قالت : ما راح تنام ..
    احمد فهم قصدها إنها خايفه ولا جاي لها نوم وإهي تفكر ببكره : لا .. ليش ؟
    روند : بس كذا ..
    أحمد : لا يكون بتنامين ..
    روند : كان زين أقدر أنام ..
    أحمد ب جرأة : خلاص إجلسي كذا وبكره إن شاء الله أنا بنفسي أنومك ..
    روند تلون وجهها
    أحمد يستهبل : تدرين إنو أفضل شيء نقلتوا هنا .. [كانوا عايشين بالقصيم]
    روند : ليش ..؟
    أحمد :عشان ماتزعجيني خذني ل أهلي ب أزورهم جيبني من اهلي أشتقت لك ..
    روند : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أحمد : ياهوووه ترا ورانا يوم كامل ..
    روند : تدري وشو أحلى شيء .. إن أهلك بالرياض ؟؟
    أحمد : ليه .. عشان إذا كانوا بعيد ورحت لهم تشتاقين لي
    روند وإهي تضحك : لا ..
    أحمد : أجل .
    روند : عشان لو إنهم هنا كل ماطفشت منك أقول بيت أهلك يضمك ..
    أحمد : طيب ياروندوه بس صيري بين إيديني بكره إن شاء الله وشوفي شنو بيصير لك ..
    روند جلست تضحك عليه..
    /////////////////////////////////////////////////////////
    يوم الأربعاء سمر ماداومت أمس تعبانه واليوم عشان تبي تعبي نوم لإنو زواج ولد خالتها ب الليل .. ع المغرب الكل محتاس ب الزواج .. الحريم ب المشاغل والرياجيل ماعندهم دوام مسائي
    عند الحريم كان الزواج مكتمل ع الأخر .. كل شيء روعه .. القاعه روعه ,, البنات روعه ,, الحريم روعه .. واهم شيء العروسه روعه ..
    روند كانت لابسه ابيض ماسك ع جسمها إلى حد الركبه بعدين نافش وطرحه خليجيه .. وميك اب ضابط جمالها عدل وترسحه ناعمه ..
    سمر إللي مبسوطه ل زواج ولد خالتها .. كانت لابسه أسود ذهبي فخم مره وضابط ع شعرها البني وميك ابها إللي كان قلوس وردي وبلاشر وردي وأي شدو أسود ورسمة ناعمة ولابسة عدسات رمادية .. ولابسة طقم ذهب ناعم على شكل فراشات
    أم العروسه لابسه فستان ليموني فاتح ماسك ع جسمها وميك ابها فضيع وإللي يشوف جمالها يقول هذي مابعمرها تزوجت .. وتين لابسه رمادي فاتح وطالع روعه .. هنادي لابسه أبيض طوله كله إلى تحت الركبه ع طوول .. والباقين لابسين فساتين وكاشخين أخر كشخه .. أم العريس لابسه أحمر وذهبي وعامله تسريحه وميك اب جنان .. أخته منال لابسه فيروزي وعامله تسريحه وميك اب مناسب ع جمالها .. جوهره لابسه أفتح درجات البيج مع لون بني .. فاتن لابسه تفاحي وميك أب حلو وعاملة ويفي .. أم فيصل لابسه فوشي بين الغامق والفاتح وصاير شكلها روعه مع التسريحه والميك اب ..
    ////////////////////////////////////////////
    وتين وسمر ومنال ع طوول رقص بنات وبيطلعون إللي ب راسهم وطقوا صحبه مع المطربه واستانست عليهم وحفظت اسمأهم .. ومن وقت ل وقت يجون لهم خلود وريناد وديما وروزان ويرقصون معاهم .. هديل رقصت كذا مره وجوري ماتقدر لأنها حامل وأم سعود ع طول معاهم إهي وأم تركي وأم خالد وأم عبدالرحمن .. أم العريس ماتبي ترقص إلا قبال ولدها ..
    زفوا روند وكانت روعه ب القاعه .. وجا وقت زفة أحمد وإنزف مع أبوه .. سلموا عليها وطلعوا .. وبقى أحمد .. جالس وماسك إيدها وكل شوي والثاني يضغط عليها عشان تطالعه وإهي ميته حيا .. بعد التصوير وقفوا عشان يمشون تبسم لها واهو يغمز
    ///////////////////////////////////////
    طلعوا أحمد وريم للجناح
    روند خايفه متوتره صحيح مو أول مره تجلس معاه لكن ماتدري ليش ه الخوف والتوتر ..
    احمد : بتزعليني منك ..
    رفعت عيونها له ..
    احمد : فديت ه الوجه .. الله يقدرني واسعدك يارب ..
    روند بخجل : وانا بعد إن شاء الله ..
    احمد : واحبك أكثر وأكثر إن شاء الله ..
    روند بحيا يزداد : وأنا أكثر أكثر ..
    أحمد : شنو إللي أكثر وأكثر ..
    روند سكتت ..
    احمد سكت وصار يناظر يحاول يشغل حاله يقال إنه ماخذ بخاطره ..
    ناظرته وخاطرها تضحك .. قالت بهمس :أحبك ..
    رفع نظره لها وقال : اخخ . . توني أحس إني عايش ..
    روند من الحيا قامت ما مداها تتعدا منه إلا ماسك إيدها ومجلسها ب حضنه ودوروا وجه روند وقتها { الولد ماعنده وقت حتى الصلاه ماصلوها } ~_^
    ////////////////////////////////////////////////////
    طلبت سمر أغنية كيك وحلاوة
    طقوها البنات وناسة
    المطربة {عيدة العنزي << أبد ماتعرفها .. عليها صوت أخخخخ خلوني ساكته بس
    نرجع ل الرواية
    المطربة : خاف الحسد من أهلك يالأسود أنت بمهلك زلزال يخرب بيتك كيك وحلاوة بشكلك
    الشباب يسمعون لأن وتين داقة على سعود وفاتح السبيكر ويسمعون ومبسووطين أخر بسطة
    ياسر : من اللي لابسة أسود .. {وطالع ب فيصل} سمر ولا
    فيصل غار على اخته وطالع فيه نضره تخووف .. بس ياسر ولا همه .. المهم إنه عرف إنها سمر
    وليد قلبه يعووره ولولا إنه عرس أخوه كان مايحظر
    //////////////////////////////////////////////////////////
    أم سالم أخت منيره تتكلم مع سالم : يعني تبي تخطب سمر ؟؟
    سالم : إيه يايمه .. تدرين فيني أحبها من زمان
    أم سالم : طيب .. بدق بكرة على أم فيصل وأقولها
    سالم : يالله يخليك لي يايمه .. عن أذنك بروح أنام
    أم سالم : إذنك معك ..
    وراح ينام
    //////////////////////////////
    أم فيصل : إن شاء الله .. نشوف رأي البنت ونرد لكم .. مع السلامة
    ثم راحت ل غرفة بنتها ولقتها ترتب شعرها
    ام فيصل : يمه سمر .. سالم ولد أميره أم سالم .. خطبك
    سمر أول شيء فكرت فيه تقهر وليد : أنا موافقه
    أم فيصل : أستخيري وبعدين ردي
    سمر : لالا أنا موافقه
    أم فيصل : على راحتك
    /////////////////////////////
    إنتشر خبر خطبة سمر ل سالم
    وسووت حفلة ملكة لاراحت ولاجت وأستوت قهرت فيها وليد {أهل وليد عارفين غلطته عشان كذا مالاموا سمر}
    إنتهى

    مقتطفات من البارت القادم
    -_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-

    .... : أحبك
    ... : وأنا بعد أحب {إختفى صوتها}
    -_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-

    .... : تكفون كثروا الدوريات .. لازم تلقونها لازم
    -_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-
    ... : مارح أخطي معك ولا خطوة يلا أقتلني وخلصني
    -_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-
    ... : كيف أقدر أبدل وأنا ب هالحال .. فك ربطاتها ووداها للحمامات
    -_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-
    بعد مالبست وخلصت جت براسها فكرة
    سوت >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
    -_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-
    دخل عليها بعد ماسمع الصرخة
    مسكت شطاف المويا وكبت على وجهه وملابسه ودخل بعيونه وأذنه وخشمه كمية كبيرة من الماء وضربت راسه بقوووووة ب السطل البلاستيكي وطلعت تركض

    مروركم يسعدني
  9. اجمل ابتسامة
    01-03-2013, 02:04 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت ال 20
    إنتشر خبر خطبة سمر ل سالم
    وسووت حفلة ملكة لاراحت ولاجت وأستوت قهرت فيها وليد {أهل وليد عارفين غلطته عشان كذا مالاموا سمر}
    يوم الخميس الساعة 10 حكم
    {أبو سلمان وأم سلمان عايشين مع سلمان بالبيت ولهم جناح خاص فيهم}
    أبو فيصل : صبحهم ب الخير ويبوس راس أمه وأبوه
    أمه وأبوه : صبحه ب النور والسرور
    أم فيصل تبوس راس عمها وعمتها : صبحكم ب الخير
    عمها وعمتها : صبحك ب النور والسرور
    جلس أبو فيصل وجلست هدى بجنبه
    أبو فيصل : شخباركم ؟؟
    أبوه : من الله بخير
    أبوفيصل : إن شاء الله ماناقصكم شيء ؟؟
    أمه تدمع عيونها : ماناقصنا شيء ياولدي غير إنا نشوفكم مرتاحين
    أم فيصل بحب : راحتنا بوجودكم ياعمه الله يطول لنا ب أعماركم
    أبو فيصل كل يوم عن يوم هدى تكبر بعينه { شيبي أكثر من كذا مرتاح وإللي مريحته زوجته }
    أمه : الله يوفقكم ويخليكم ويحفظكم من كل شر ومكروه
    أم فيصل وابوفيصل : اللهم امين
    دخلت الخدامه ب الفطور للشياب ونزلته لهم وهدى كانت ترتبه ..
    { شتقولون عن وحده تعاملهم كأنهم أبوها وأمها مو أبو زوجها وام زوجها إهي إللي تبي تشرف على كل شيء يخصهم .. لدرجه إذا مرض أحد منهم تترك شغلها وتلغي عزايمها وتجلس قبالهم 'ي الله شقد هذي قلبها كبير' نفسر هذا ع إنو حب عمل خير ورحمه !! وإلا من عشقها ل زوجها تخدم أمه وأبوه وإهي بنت المسؤول الكبير بنت الحسب والنسب والدلع 'وكل ه إللي تسويه لهم تحصله بكره ,, لها الأجر ب إذن الله ' }
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    دخلت سمر ومعاها راكان : السلام عليكم
    كلهم : وعليكم السلام
    راحت سمر باست جدها وحضنته وباست جدتها وحضنتها : صباح الخير ي أحلى أثنين ..
    جدتها : صبحك ب النور ي أمي وترجع تحضنها { أحب مايشوفون سمر }
    جدها : تعالي عندي
    راحت جلست بجنب جدها ومسكت إيده إللي واضح عليها الكبر حطتها عند خدها ثم باستها : الله لا يحرمني منكم
    جدتها : ولا منكم ياأغلى من ب الدنيا
    جدها : شلونك ي أمي ؟
    سمر : لما أشوفكم أصير أفضل وحده مو ناقصين شيء بوجودكم
    جدتها تكلم هدى : روحي الله يطرح لك البركه ف ولدك هذا وتناظر راكان
    أم فيصل دمعت عيونها : ابيك تدعين لهم ب الهدايه والتوفيق وإن ربي يحفظهم لي وتناظر ف أبو فيصل ..
    الجده : الله يوفقهم ويهديهم ويحفظهم لكم ويطرح البركه فيهم .. والله إني أدعي لك دايم
    أبو فيصل لاحظ إنو زوجته تأثرت حط إيده ع كتفها وكلمها : وبعدين .. ترا ماأتحمل أشوف دموعك
    ناظرت ف عيونه تحبه قليله ع الشيء إللي بينهم تعشق تراب أرجوله ..
    فهم ع عيونها وضغط بخفه ع كتفها وتبسمت غصب ..
    سمر : إحم إحم ,, نحن هنا
    جدتها : شبلاك عليهم خليهم !!
    سمر : جدي شوف جدتي عاجبها الوضع
    جدها واهو يضحك : الله لا يحرمنا منكم
    أبو فيصل : اللهم امين
    هدى شافتهم إنتهوا من فطورهم : يلا ياعمه وعمي بنطلع للصاله
    الجده : والله مالي قدره
    هدى : مافيك إلا العافيه ياقلبي .. إنتي بس قومي البنات بيجون كلهم
    الجده وإهي تضحك : بيجون ,, حياهم الله .. أجل يلا بنطلع للصاله
    قامت هدى وخذت إيد عمتها عشان تقومها وقام معاها أبو فيصل وقام جدهم ومشت هدى وأم سلمان معاها ليما وصلوا للصاله وجلسوا يسولفون ..
    ////////////////////////////////////////////////
    عند سعود ف بيتهم جا لهم ياسر ويغني
    سعود يكلم أخوه حمد : شعنده الأخو طربان ؟؟
    حمد : علمي علمك
    ياسر : هاي ي أحلى أخوان ب الكون
    سعود يناظر حمد ويتبسم : هايات ي أحلى أخو ب الرياض
    ياسر : مالت عليك ب الرياض بس
    سعود : أحمد ربك كنت ناوي أقول ب البيت بس
    ياسر : ب الله عليك !!
    سعود : إيه أحلى أخو ب الكون هذا المزيون إللي بجنبي ويأشر ع حمد
    حمد يستهبل : كذا أنا ما أقدر أذوب
    سعود : يقطع بليسك بس
    ياسر : هههههههههههههههههههههههه ,, دواك ,, تستاهل
    سعود : طيب ,, شعندك طربان ..؟؟
    ياسر : إيه صح .. خالي سلمان عنده عزيمة غدأ ضيافه ل سمر وهدى .. غير العزيمة اللي يوم الثلاثاء
    سعود : من جدك ؟
    ياسر : يس
    حمد : أجل خل سلامنا إذا طلعنا من الجامع على بيتهم
    سعود : حمدلله نسيت إننا ب جامع واحد يعني سلامنا ب الجامع !
    حمد : خلنا نلحق نسلم عليه قبل لا ندخل الجامع
    سعود : هذا إللي بيصير .. يلا أنا بطلع غرفتي أخذ شاور واتجهز
    حمد : وأنا بعد
    سعود يكلم ياسر : وانت ي الأخو الله يعافيك لا تأخرنا ,, شفني قاعد أتوسلك
    ياسر يسوي نفسه شخصيه : كنت ناوي أفكر ,, لكن بعد ماتوسلتني وعشانك أخوي ماراح أتأخر عليكم
    سعود : أقول أقلب بس ,, ماتستاهل من يعطيك أهميه ..
    وراحوا كلهم يجهزون للصلاه والعزيمه ..
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    الساعه 11 ونص ف بيت أبو خالد ب التحديد غرفة أبو فيصل كان يتجهز للصلاه ,, دخلت عليه هدى وإهي تتبسم : شنو ه الكشخه ؟؟
    أبو فيصل : كل ه الكششخه لك
    هدى وإهي تسكر أزارير ثوبه : تعجبني بكل حالاتك
    أبو فيصل : ب الهون علي
    هدى وإهي تعطره : نسيت
    أبو فيصل : عاد هدو تسنى هذي كبيره !!
    هدى وإهي تضحك : إللي يشوفك يذكر شيء ؟
    أبوفيصل : هدى فكيني من شرك الحين
    هدى : هههههههه والله نسيت
    أبو فيصل : أطلع أصرف لي .. وطلع من عندها
    هدى : ربي يحفظك
    وطلع متوجه للجامع عشان يصلون الظهر لإنو على مايطلع من بيته ويوصل للجامع أمداه أذن للصلاه ..
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    سمر كانت بجناحها تتجهز .. لبست لون تركواز غامق شوي بنطلون وفوق البنطلون ستره بروحها لونها تركواز مع أبيض وذهبي لفه كامله وفيها أكسسوارات تسكرها من على خصرها ومايوضح إنو بنطلون إلا إذا تحركت وبلوزه أكمامها طويله تركواز وفوق البلوزه بدي مفتوح الصدر و ماسك على الرقبه وربط من الظهر { عاد هذا اللبس موضح بياضها المورد عدل } تركت شعرها مفتوح وحطت ميك اب خفيف رسم العين خفيف من تحت وبلاشر وردي خفيف وقلوس وردي طالع شكلها فضيع ..
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    بعد الصلاه أتجهوا كلهم ل بيت أبو فيصل ..

    طبعا هدى مجهزه ضيافة الرياجيل ب المجلس ولما أنتهى الجامع من الصلاه نزلت القهوه والشاي ب المجلس وطلعت إهي وسمر ووتين ومنال وسكروا الباب إللي بينهم وراحوا للحريم ..
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    سمر وإهي تطل من الشباك حق جدتها وتشوف راكان يمشي وحاط إيده ع شماغه مشان مايتحرك من الهوأ : يافديته ياناس ,, شكله طالع جنان
    أم سعود تستهبل : أنا أخت سلمان ,, { يقالها معصبه } منهو هذا ؟ ها ؟
    سمر تستهبل : ياحياتي أعرفك غيرانه ,, لكن ماعليك إنتي مكانك الأول ب قلبي
    أم سعود : ههههههههههههههههههههاي ,, ي الواثقه
    سمر تكبر راس عمتها : ليش ما أوثق وخالتي العنود ..
    العنود هنا كبر راسها من جد
    أم فيصل : هههههههههههههههههههاي ,, تقابلوا الملسونات .. كل وحده تاكلك ب كلامها الحلو
    أم سعود تغمز : يعني بتفهميني إنو إللي جايب راس سلمان مو كلامك الحلو
    أم فيصل خدودها صار لونها وردي خفيف : من قال ؟
    البنات هنا أنفجروا ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاي
    وتين : فديتها خالتي تستحي
    ديما : إللي يشوف شكلها ذا الحين يقول ماهي مديرة مدرسة ثانوي وأولادها شكبرهم ..
    سمر : هههههههههههههههههههاي ,, تراها طالعه علي
    البنات والحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاي
    خلود : سبحان الله .. الايه أنقلبت .. قبل شوي متفقين علينا والحين خالتي العنود على خالتي هدى
    جوري : من جد سبحان الله
    هديل : إلا خاطرك تنقلب على سمر
    أم وليد : كلش إلا سمر عاد .. هذي مساعدة العنود
    سمر : سمعتوا .. كلش إلا سمر .. وبعدين ما احد يقدر يحرجني
    ريم : قالت إيش ما أحد يقدر يحرجني
    ريناد : إلا أقول سمر ..
    سمر : قولي شعندك
    ريناد : مو ب العاده تلبسين أكمام طويله .. ش الطاري ؟؟
    هديل : صادقه ع طوول فاصخه
    أم سعود : يعني أنتم إللي ماتفصخون كلش !!
    ديما : إسم الله علينا على طوول ساترين { نصابه ماعندهم ولا لبسه أكمامها طويله }
    هنادي : واضح .. الستر ب اليمين وإنتي عنه ب الشمال
    أم وليد : هذا لبس البنات
    أم فارس : يعني إحنا بنات ؟
    ديما : صح ,, يقال إنكم ماتلبسون فاصخ وإنتو كل وحده منكم ولدها طولها
    وتين : أنا احب أشوف هذا اللبس على أمي وخالاتي .. شوفي ش حلاتهم .. كل وحده كاشخه .. ب قصير ومن غير أكمام والصدر مفتوح شوي .. شيء صراحه ..
    سمر : صح يعطيهم منظر شيء
    أم سعود : فديتك والله ,, سمعتوا الناس إللي تتكلم درر
    جوري : درر عشانها مدحتكم
    أم وليد : مو إحنا بروحنا إللي نلبس عاري .. وبعدين إحنا مانلبس هذا اللبس إلا ف بيوتنا وبيوت خواتنا واخوانا .. يعني مانطلع عند أحد غريب .. { نصابه .. حتى المناسبات إللي يروحون لها إلا ه اللبس .. }
    سمر : وبعدين تعالي إنتي { تكلم جوري } " وبكل رقه قالت " فديتهم مادحهم ربي خلقه
    هنا أم سعود حضنتها لإنها جالسه بجنبها وباستها على خدها : وتلوموني لما أقول مافاهمني غير سمر أحد
    أم وليد : ياقلبي هذا الكلام
    أم راشد : كفو والله ببنت أختي وأخوي هذي البنت صح {خالات سمر أخوان سلمان وسامي وفهد بالرضاعة ب إستثناء ام وليد}
    أم فارس وأم عبدالرحمن : هههههههههههههههههههههههههههههه
    أم فيصل : أنا قايله ه البنت لسانها عسل
    سمر : حبيبتي طالعه عليك
    هديل : لا ,, الجلسه قلبت كلام حلو وتحضن
    أمل : قايله لكم من قبل إذا سمر في جلستنا تصير كروتنا محروقه
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاي
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    العصر سمر وصلها عبد الكريم {سواقها} للمجمع .. رن جوالها وكان رقم
    ردت عليه
    وليد : حبيبتي وينك؟؟
    سمر : وش دخلك فيني أنت وش تبي فيني
    وليد : تدرين ياسمر ..!
    سمر : نعم وش تبي ؟
    سالم : أحبك
    سمر ب كره : وانا ماأحبك {إختفى صوتها بعد ماأغمى عليها}
    وليد : ألوو سمر .. {صرخ} سمر ألوووووووووووووووووو .. الوو سمر ردي تكفين
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    دق جوال سلمان وكان سالم
    سالم : شوف .. سمر عندي
    سلمان اللي صرخ : نعممم !
    سالم : ومارح أطلق سراحها لحد ماتدفع لي عشرة مليون [راح عن تفكيره حبه ل سمر وأعمته الفلوس}
    سلمان سكر منه وخبر كل دوريات الرياض يدورونها
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    صحت وهي مربطة على كرسي
    سمر وهي تهز نفسها من الكرسي تبي تفك الربطات: سالم إتركني .. سالم وش تسوي ؟؟ [صارخت} ساعدوونيي .. ساعدووني ياعالم ياناس .. ساعدوووووووووووووووونيييي
    سالم : خليك هادية {وهو قاعد يربطها زود}
    سمر : ساعدوووني
    سالم وهو شاد على سنونه : سمر خليك ساكنة وهادية أحسن لك
    سمر تصرخ بكل قوتها : ساعدوني {وتبكي} ساعدوووووووووووووووووووني
    سالم : سمر خليك هادية
    سمر مابيدها حيلة .. صراخ وماينفع .. جلست تبكي وتشاهق
    سمر : حرام عليك وش تبي فيني .. هذي نهاية الطريق معك خل أهلي يلقوني غصب عنك بتطلقني
    سالم : أمشي معي ل بيتي .. وأشر على المسدس اللي بيده .. ولا ترا بفرغ هذا براسك
    سمر : مارح أخطي معك ولا خطوة يلا أقتلني وخلصني
    ضحك سالم بسخرية وأطلق طلقة بالجدار ومشى
    بعد ساعتين
    جاء سالم لها ولقاها عند الدريشة ومسندة راسها عليها وتقول ساعدوني بصوت منخفض
    قطع ملابسها اللي عليها وهي تصارخ
    سالم : خوذي ألبسي هالملابس !!
    سمر : كيف أقدر أبدل وأنا ب هالحال .. فك ربطاتها ووداها للحمامات
    دخلت سمر الحمامات ولبست وكان لبسها بنطلون أسود سادة وبلوزة حمراء سادة
    قعدت تحاول تفتح الدرايش أو تكسرها
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    وليد عند المطار يتأكد من عدم وجود إسم المسافر سالم سعد أو سمر سلمان
    وليد : تكفون كثروا الدوريات .. لازم تلقونها لازم .. ونزلت دمعة خانته بس مسحها
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    الدرايش مو راضية لا تنفتح ولا تتكسر
    جت براس سمر فكرة .. صرختت بقوة
    دخل عليها بعد ماسمع الصرخة
    مسكت شطاف المويا وكبت على وجهه وملابسه ودخل بعيونه وأذنه وخشمه كمية كبيرة من الماء وضربت راسه بقوووووة ب السطل البلاستيكي وطلعت تركض
    نزلت وهربت
    وسالم ينزف دم ويحاول يلحقها بس هي هربت وطلعت برا العمارة المهجورة
    شافت سيارة bmw تبع وليد ووقفت قدامها .. ووليد اللي كان بالسيارة سحب فرامل ونزل وحضنها وركبها السيارة
    سمر ماتسوي شيء غير إنها تشاهق
    وسالم يلحقهم بسيارته .. بس فجأة إلتموا حوله سيارات الشرطة وركبوه السيارة وطاروا لل مقر تبع المخفر ودخلوه السجن بعد ماحكم القاضي ب دخوله السجن الإنفرادي ل مدة 9 سنوات ..
    إنتهى

    توقعاتكم حبايبي
  10. toto11
    01-03-2013, 02:41 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    السلام عليكم والرححممةة

    من خلال قرائتي للبارتات عرفت انك كاتببه متميززه
    بس فيه بعض الملاحضات اتمنى ماتزعلين لو تكلمت بصراحه

    البارت 20 وهو اخر بارت
    حبيبتي سرعتي الأحداث مرره

    وبعض التقليد بالمشاهد في المسلسلات التركيه
    العشق الممنوع - فاطمه غول

    العشق الممنوع : مشهدين مثلتيها بروايتك
    المشهد الأول : ( كلامها بالسوري بس عشان يصير مثل المشهد بالتمام كلام سمر ) واللي هو بكاء سمر لفاتن ومثل بكاء سمر لفيروز
    وعندي اثبات
    اكتبو باليوتيوب : بكاء سمر مع فيروز.flv

    والمشهد الثاني : انتحار سمر - بالعشقق الممنوع انتحرت بالحلقه الأخيره ولبس وليد مثل لبس مهند
    الأثبات باليوتيوب اكتبو : مشهد انتحار سمر العشق الممنوع

    مشهد فاطمة غول

    لما ضرب سالم على راسه كان مثل لما مصطفى خطفها في مكان مهجور وكل شيء
    الأثبات اكتبو باليوتيوب : مصطفى يخطف فاطمة ويحتجزها في مكان مهجور

    وببسس اتمنى مازعلتي وشكرأا
    وكتابة روايتك جدا ممتعه في قرائتها استمريي
    ياححلوه

    أخختك في الله :/تهاني
1234567891011