1234567891011

ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. اجمل ابتسامة
    08-01-2013, 02:57 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت ال 14
    إلا بدخلة أبو سلمان وأبو فيصل وأبو سعود وأبو فارس وأبو تركي وأبو راشد عليهم وقفوا الشباب إحترام لهم ..
    وكان بالمجلس ابو وليد وعلى يمينه وليد وأحمد وعمر
    رائد : عمي متى بيجي .؟؟
    أبو فيصل : ب الطريق .. أنا بدخل أسلم على خواتي{خوات ام فيصل خوات ابو سلمان بالرضاعة} والبنات بدر سلمت وإلا تدخل معاي ؟؟
    بدر : لا بدخل أسلم على أمي والبنات
    الجد : موجودات هنا ؟؟
    أبو فيصل : إيه .. وريح عمرك ب أخليهم يجون يسلمون عليك
    أبو سلمان : لا يا بوك العيال هنا وبيستحون البنات { يقصد شباب العائله }
    أبو فيصل : بيجون متغطيات ومعهم أمهاتهم
    أبو فارس : الله يطول بعمرك .. يعني العيال بياكلونهم .. ماهم بروحهم .. كلنا هنا
    ابو سلمان : أجل خلهم يجون
    أبو فيصل يوقف ويوقف معاه بدر ويدخلون قسم النساء
    اتصل ف هدى وقال لها إنه بيدخل اهو وبدر .. قالت هدى ل الحريم ولبسوا موضي ولولوه وهدى عباياتهم وتغطوا
    أبو فيصل واهو يدخل ويشوف كل إللي ب الغرفه لابسين أسود : ما شاء الله مستعدات !!
    أم سعود وإهي تضحك : لإنه بيدخل سامي وعياله {سامي ابو محمد له ولد ثاني اسمه نايف خكككري ناعم عمره 20} وغطينا البنات
    البنات : بدر
    بدر مستانس له شعبيه عند البنات والأولاد
    سلم عليهم أبو فيصل وبدر ,, وتحمدوا ل أبو فيصل ب السلامه وجلسوا شوي ..
    أبو فيصل : أجل تعالوا معاي للمجلس .. ابوي بيسلم عليكم
    أم تركي : خلاص بنجي كلنا ذا الحين
    وتين : بروح معاك ياخالي ذا الحين
    أم سعود : كلنا بنروح سوأ لازم نعرفكم على أبوي ..
    وتين بدلاخه : ليش جدي مايعرفنا ؟؟
    أم سعود : قصدي ياذكيه إنه مايعرفكم إذا صرتوا متغطين
    وتين لسا تفهم : أها
    الجازي : الإستيعاب عندها بطيء
    وتين : لا ياشيخه !!
    سمر : ماعليك منها . . إحنا أساسا تاركين الإستيعاب السريع لها
    بدر : هههههههههههههههههه
    الجازي بنت عمة بدر واخته برضو من الرضاعة : إيوا .. أعجبتك
    بدر يقهر الجازي .. يموت على مايرفع ضغطها : أكيد إذا سمر قايلتها بتعجبني
    سمر : ياحياتي ,, هات بوسه وتحط بوسه على خده
    وتين : هيه إنتي ترا أغار
    بدر : هههههههههههههههههههههه
    سمر : حياتي أستانس إذا غرتي علي هذا معناه إنك تموتين فيني
    خلود : وربي قايله لكم ه الثنتين مو معنا ب الدنيا
    بدر : هههههههههههههههههههه .. خليهم بكيفهم
    سمر : لا أنا كذا ما أقدر هات بوسه ثانيه
    هديل أخت ريناد : خلاص خالي بدر قام يتميلح عشان كل شوي والثاني بوسه على الطاير
    سمر : أها ,, كل هذا ميته على بوستي
    هديل : وعععععععععععععععععععع
    وتين : انا أعرف إنك ميته عليها ,, لكن مستحيل يحصلك حتى ربعها
    ريم : جا لك حب التملك
    سمر : خليها تتملكني مثل ماتبي { بدلع } حلالها
    وتين بهبال : يا لبيه والله
    بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ...
    ريناد : فيها يالبيه والذي منه يروح فيها .. عاجبته
    سمر تكلم بدر : حبيبي خالوو ماعليك منهم عذال
    ريم : إنتي ذا الحين كلنا صرنا عندك عذال
    سمر : لإنكم فعلا عذال
    ألجازي تكلم وتين : لا تتعلقين كثير لإنو أخرتها بتتزوج وتترك وإنتي بتتزوجين
    وتين : عشان كذا بنعيش حياتنا ذا الحين قبل كل وحده مننا تتزوج
    هديل : وربي مضيعات
    بدر يكلم ألجازي ويغمز : أبو العيال هنا
    ألجازي وجهها صار الوان
    سمر ووتين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاي .. تستحي إسم الله عليها
    وتين : ترا ماله داعي الحيا .. ندري أنه عسل على قلبك وتغمز لها
    ألجازي خلاص راحت فيها
    بدر يناظر وتين : ما شاء الله الأخت مجربه !!
    وتين بهبال : الله يسلمك لا جربت ولا شيء .. بس إللي يجلس مع ه الفيس الكشخه {وتأشر على أمها} يعرف كل شيء
    بدر : إذا السالفه فيها العنود ,, قولي الله يخلف
    سمر : فديتها .. الله يخليها لنا
    أم سعود : فديت ه اللسان الحلو وصاحبته
    بدر : شوفوا الحرمه ما لقطت إلا جملة سمر
    أم سعود : سامعه كلامكم كله ومارديت لإني متأكده إنو عمري بيرد عليكم
    بدر : ترا إهي مو بنتك .. بناتك هذيل {ويأشر على ريم وروزان ووتين}
    أم سعود : ماجبت شيء جديد
    بدر : هههههههههههههههههههه.. والله ي التحطيم
    وتين تسوي نفسها متأثره : شفت ياخالي .. ليش أنا ناقعه هنا على طوول وأدور الحب عند سمر ,, ؟؟ عشان أمي منقصه عنا الحنان
    أم راشد : ليش ي العنود { وتين مبسوطه حسبالها خالتها تاثرت معاها }.. ثاني مره حطي ملعقه زياده ل سمر من الحنان { تحطمت وتين }
    بدر وأم سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاي ..
    وتين وإهي تحضن سمر يقال إنها بتبكي قالت سمر وإهي تحضنها : ياحياتي .. لا تهتمين مهما كان هذي أمك .. وأنا ماقصرت معاك ب شيء
    أم فيصل : ههههههههههههههههههههههههههههاي .. أشتغلت الأخصائيه الإجتماعيه
    أم سعود وبدر : هههههههههههههههههههههههههههههه
    بدر يوقف : يلا تأخرنا على إللي ب المجلس ..
    أم سعود : أم تركي راحت تكلم ولا جت وإحنا ننتظرها .. إلا بدخلت أم تركي .: أنا جيت .. {وبلهجة سورية} إبن الحلال عند زكرو بيبان
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أم سعود : يلا يابنات
    وقاموا كلهم للمجلس عشان يسلمون على جدهم ..


    ب الدمام عند منيره : أنا ابيك تسوي الشيء هذا ولك 5000 ..
    نايف بعد ه المبلغ : أفا عليك .. أعتبري الموضوع خالص
    منيره : خلاص إذا رجعنا للرياض أبدأ بتنفيذ كلامك
    نايف : لاتوصين
    وضحى : طيب .. يمكن مايصير شيء
    منيره : أكيد بيصير إللي أنا ابيه
    وضحى : هذي منيره إللي أعرفها
    منيره بكره : والله ما أخليها تتهنى ما أدري وش لاقي فيها وليد زود عن بناتي ؟؟
    وضحى : ماعليك مرده يعقل ويرجع ل بناتك ماله طلعه منهن { عشانه يحب ويبي حبيبته تصير زوجه ل ع سنة الله ورسوله بنظرهم ماهو عاقل 'ما أدري كيف يفكرون ه الناس' }
    منيره بحسره : متى يرجع ياحظي .؟؟
    هوازن : مع إنه مالنا علاقه فيهم إلا أنه متمسك فيها
    منيره : دبرتها عندي وانا بنت أبوي
    وضحى : بعدي والله


    " الله يعين و يصبر وليد وسمر على إللي بيصير لهم "


    ب بيت أبو فيصل .. دخل بدر المجلس ودخلت بعده أم تركي , بعدين أم فارس , بعدين أم سعود , بعدين أم فيصل , بعدين أم راشد , بعدين أم عبدالرحمن , بعدين البنات .. المجلس كبير وأبو سلمان جالس بصدر المجلس قبال الباب لكن في مسافه طويله بين الباب إللي يدخل من البيت ومكان جلوس أبو سلمان ,, وعلى يمينه أبو فيصل وبجنبه أبو راشد وبعده بدر وعلى يسار أبو سلمان أبو سعود بعده أبو فارس بعده أبو تركي ,, والأولاد متفرقين على الجهتين بجنب بدر وبجنب أبو تركي عشان المجلس كبير ..
    طبعا الحريم كلهم لابسين عباياتهم .. يعني كلهم أسود ب أسود
    بدر أول ماشافهم دخلوا واهو يعدل جلسته .. رائد يستهبل : لا إله إلا الله كلهم أسود
    سعود يطقه : غبي ناوي تاخذ لك محاضره !!
    رائد يضحك : تصدق نسيت ..

    وتين وإهي تكلم سمر بصوت خفيف أول مادخلوا المجلس { طبعا سمر ووتين أخر شيء وقبلهم هديل } : ياختي إذا شفت مجلسكم أحس بدوخه { عشانه كبير وطويل فووق }
    سمر بصوت واطي : أسكتي ,, ترا ما ابي أضحك عند الأولاد
    وتين : شسوي ,, إحساسي وقلت أقول لك عنه
    هديل هنا : هههههههههههههههههههه
    طقتها سمر : أنكتمي ,, وربي ل يربونا الحريم من جديد
    هديل : سكتي هبلتك بعدين أنا أسكت
    وتين : شوفي تقول عني هبلا !!
    سمر : أحلى هبال وربي
    وتين هنا تشققت وأنقهرت هديل { كملت سمر عشان يسكتون } : خلاص أسكتوا .. وسكتوا لما قربوا من مكان جلوسهم

    أم تركي وأم سعود وأم راشد وأم فيصل وأم عبد الرحمن وكل الحريم سلموا على ألجدين أبو سلمان وأبو طلال اللي هو ابو هدى ..

    وكانوا الأولاد واقفين عشان يسلمون على خالاتهم وبعد ماسلموا عليهم كلهم ماعدا أم سعود مابعد سلمت عليهم لإنها تعرف البنات على أبوها ..

    أم سعود وإهي توقف بجنب أبوها الجالس وبصوتها إللي ب العاده يكون مرتفع شوي والكل يسمعه وله نبره خاصه تعرفه على البنات لإنه مايعرفهم ب الأغطيه : هذي ألجازي , هديل , ريم , خلود , ريناد , روزان , شهد , هنادي , { إلا هذي وتين لسا واصله مع سمر }.. وأخر ثنائي .. وتين , سمر { طبعا سمر مسلمه على جدها الصباح لكن هذا مايمنع تسسلم عليه مره ثانيه }

    أبو سلمان بعد ماكل وحده باست راسه : بارك الله فيهم .. الله يحفظهم ويوفقهم ..
    كل الأباء والأمهات : امين

    راحت أم سعود تسلم على الأولاد .. والبنات يسلمون على باقي عمانهم وخوالهم
    أم سعود تستهبل : عيونك لا تلف هنا وهناك { تقصد فارس لا يناظر ف ألجازي }
    تركي : ههههههههههههههههه ,, عاد ماطلبتي إلا ه الشيء !!
    فيصل راحم فارس : أبسط حقوقه حاليا النظره
    بدر ووائل ورائد : ههههههههههههههههههههههه
    فارس يسوي نفسه متعذب : أرحميني
    أم سعود : أحمد ربك رحمتك اني سمحت لك بالنظره
    رائد : ههههههههههههههههههههههههههههاي
    فارس : أستانس ش عليك
    بدر : عاد حظك ,, العنود وتوسل لها ليما ترضى ..
    فارس : تكفين
    بدر : ترا تكفين قويه
    أم سعود : أنا ماقلت شيء ,, إهي إللي ماتبي تكلم ..
    فيصل : إذا عندك شجاعه .. أطلب منها ه الشيء مو من خالتي
    أم سعود : صادق فصيلوه .. عندك شيء هذي هي موجوده كلمها
    وليد : ههههههههههههههه .. إذا بايع نفسه يكلمها عند ه الرياجيل ويأشر على جده وأبوه وسعود وياسر ..
    أم سعود : فديتهم رياجيل من ظهر رجال
  2. اجمل ابتسامة
    08-01-2013, 02:58 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    هنا سعود نفخ نفسه
    أم سعود تستهبل : ب الهون يمه لا تنفجر
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    احمد واهو يضحك : والله إنك عسل ياخاله
    أم سعود بثقه : ماجبت شيء جديد
    عمر : وروعه
    أم سعود : أعرف
    بدر : لا تحاول .. في ناس مكبرين راسها قبلك
    فيصل : من ؟
    بدر : أختك ي الحبيب
    أم سعود تغمز له : كفوو والله

    بعد ماسلموا البنات طلعوا على طوول مع أم فيصل وأم فارس وأم عبدالرحمن ,, ولا أنتبهوا إنو أم سعود تسولف مع الأولاد .. وأم تركي وأم راشد يسولفون مع أخوانهم وابوهم

    أم سعود : ويلي عيالي من جيت ماسمعت لهم صوت ..
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههاي
    أم سعود تستهبل : حبايبي فيكم شيء ؟؟
    بدر : وش حبايبي ؟؟ أكبرهم طاق ال 30 وأصغرهم 23
    سعود يحر بدر : ماما أشتقنا لك
    أم سعود تكمل حره ل بدر وإهي تقوم وتجلس بجنب ولدها سعود : ياعمري وماما مشتاقه لك أكثر ..
    ياسر ولد ام سعود : وأنا بعد ماما
    أم سعود : بعد قلبي إنت
    فيصل : الله يلوع كبودكم .. وقسم ب الله مولايق كلش
    رائد : هههههههههههههههههههه
    دخل سامي ومعاه عياله محمد ونايف
    وقفوا كلهم يسلمون عليه وهم ماسكين ضحكتهم على نايف اللي لابس ثوب مخصر كأنه بنت ووجهه مورد من المكياج اللي لاطخ وجهه فيه
    وائل يهمس ل رائد بعد ماسلم على عمه وعياله : متأكد ان هذي مهيب سهى ..
    رائد : لا يابعد تسبدي سهى تلقاه ادلع منها
    نايف يكلم فيصل : هاي فسول
    فيصل وده يفقع خشته طنشه وهو تفشل من الشباب
    عند الحريم
    سمر كانت لابسة كذا

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك
    مع جينز سكيني ضيق ب قوة وكعب على لون البلوزة ومكياج على لون البلوزة .. ورافعة شعرها ذيل حصان
    وريم كذا


    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك
    مع جينز وبوت اسود كعب صغير وميك اب خفيف اسود وقلوس وردي ومسوية فير
    ووتين كذا

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك
    مع جينز وفلات كحلي غامق ومكياجها وردي ومسيحة شعرها
    وروزان كذا

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك
    مع جينز ابيض وفلات اورنج ومكياجها اورنج نعوم
    وفاتن كذا

    تنورة سوداء مكسرة وبلوزة صفرا ولافة شعرها كعكة .. وحاطة ضل اصفر فاقع وروج احمر

    ومنال
    جينز بيج وبلوزة بنية فاتح ب اكمام قصيرة وميك اب بيج

    جوهره مثل منال

    وريناد كذا

    http://store3.up-00.com/Nov12/lVc74780.jpg

    وهديل كذا

    <img src="http://store3.up-00.com/Nov12/VRh74780.png">

    كانت سمر مسوية حلا نوتيلا وحلا الرمان وحلا الاوريو بالكاسات
    دخلو البنات يسلمون وسهى جالسه ب كل غرور ولابسة شورت للركبة ابيض وبلوزة توب دانتيل .. وجنان لابسة نفسها .. ومخليه بشرتها برونزي .. وعع
    .. وبجد ضعفانة .. بس الجسم اللي مابه مفاتن ويضعف ويييع ف طالعة نعامة على نحفها
    .. لا ركبتها المشكلة ماتعتني فيها ومبيضتها ومطلعتها لا سوداء قوة
    سلمت عليهم سمر وحدة وحدة .. وبس قربت عند سهى لمست يدها وبس .. اللي مافهمني يشوف مشهد العرس من مسلسل لعبة المرأة رجل ووقتها يفهمني ^__~
    طاح وجهها قدامهم
    الجدة تسكر مكالمتها : ابو سلمان يبي يقيس السكر وبيجي وليد ياخذ اللي بيقيس به السكر
    سهى ماصدقت ومسكت المقياس وراحت .. اعترضت بطريقها سمر وهي تخزها بقوة
    سمر : اعتقد ان وليد متزوج .. وأنا زوجته فاهمة وسحبت من يدها المقياس
    ركضت وشعرها يطير
    أم تركي : سهى .. مايصير تروحين ل وليد وانتي مو محرم له .. وبهاللبس
    أم فارس : اي صدق مايصير ترى المفروض تستحين .. ومثل ماتغطيتي عنه تغطي عن غيره ولا الغطاء على كيفك
    سهى قعدت تتأفف بصوت عالي
    منيره ترقع : لالا عادي هي متعوده عليه وهو متعود عليها
    ام وليد : لا مو عادي .. وبعدين لو متعود عليها حتى سمر عود عليها بس تتغطى عنه
    البنات ودهم يقومون يبوسون راسها
    سمر ودته وراحت ل جووا بتجيب الحلويات اللي عملتها
    حست بيد على كتفها لفت لقتها منيرة
    منيره : انتي هي شوفي .. والله لو ماتركتي وليد وطلبتي منه الطلاق ل طين عيشتك فاهمة
    تكمل بحقد : مو الأول نهيتي عليه اول ما ملك عليك والحين تبي تنهين على وليد المسكين {سمر قبل مايخطبها وليد ب سنتين خطبها واحد اسمه غسان وبعد الملكة ب اسبوع صار له حادث وتوفى} اسمعي والله ل طين عيشتك انتي ووليدوه اللي فضلك على بنتي يابزر .. عمرك 18 وعمره 26 ماقدرتي فارق العمر بينكم .. اكبر منك ب 8 سنوات .. انتي وجه نحس تبين تنهين على وليد وبعدين تنهين عاللي بيخطبك بعده
    سمر ب كل ثقة : اولا سالفة وجه النحس ومادري ايش كله من ايمانك الضعيف بالله .. وثانيا وليد يبيني وابيه {جت بتقاطعها منيره بس رفعت صوتها} وإذا على بنتك نسيتي لما تقدم لي سالم ورفضته وبنتك السيده سهى طارت من الوناسة الحين هو عندها خلوه يتقدم لها والحين تبون وليد .. اسمحي لي انتم عقليات بزران كل اللي مع الناس تبونه وهذا وقتك وإنتهى يامنيره {قالتها منيره حاف}
    عند الرجال
    تركي : وليدوخ {ترى متعمده اخليه ب حرف الخ}
    وليد : نعمين
    تركي : زوجتك طباخة .. مكرونتها لذيذة كبستها لذيذة سلطاتها لذيذة حلوياتها لذيذة .. تكفى تزوج الهايته وتين وانا بتزوج سمر عشان طبخها
    وليد يناظره بنص عين : يصير خير .. أجل تتزوجها هاه
    عند الحريم
    ام سعود توها داخلة
    سمر : يامرحبا بالغالية
    أم سعود : يا مرحبا باللي تناصرني .. لبى هالخشة وتمسك يدها وتدورها وتغني : فرس فرس من حسنها الحسن انخرس تتزاحم قلوب البشر بقبالها وقفة فرس مشية فرس لفتة فرس من حقها تغتر حيل بحالها
    الكل فقع ضحك
    سهى بغيرة : من قال انها احلى من بالجلسة .. انا احلى وحدة بالجلسة
    أم سعود بسخرية : ايه يجيب الله مطر ياحلى من بالجلسة
    سمر : فديتك ياخالة علني مابكيك وتبوسها على خدها
    ام سعود : يووه ماسلمت عليكم وسلمت عليهم
    منيره : سهو حبيبتي جيبي الحلا ذوقي الحريم
    سهى فرحانة ب حلاها المعفن
    راحت تجيبه .. البنات والحريم يوم شافوه الشكل مطرسه حووسه
    كلهم ماعجبهم بس اكلو مجاملة
    منيره : واي بنتي طباخة احلى من كل الحلويات اللي على السفرة
    ام سعود : ايه كثري منها اجل حلويات سهى ألذ من حلويات سمور .. خوشش والله
    تفشلت سهى ومنيره معاها
    وفضلوا الرجوع وهم ماكملوا نص ساعة .. عقب اللي جاهم من احراجات لايجيهم زود
    دقت منيره على سامي وفورا رجعهم البيت وجلس معاهم مارجع ل ابوه وامه واخوانه
    الجازي وخلود يسولفون مع البنات
    فجر يوم جديد
    سمر حست بطنها يألمها
    قامت دخلت لل تواليت {وانتم بكرامة}
    وطلعت حست معدتها وصلت حدها كل مالها تضيق عليها وتألمها ألم مو طبيعي وشوي إلا إهي ب الحمام تستفرغ .. صحت وتين ع طوول من صوتها وراحت لها قالت وإهي شوي وتصيح من شكل سمر : ش فيك ؟؟
    سمر تحس روحها ب تطلع مع الالم وزاد عليها الترجيع تتكلم خفيف : ما ادري .. وتبكي ..
    وتين فتحت باب الجناح وطلعت ع طوول بتروح ل جناح خالها إلا هذي أمها ب إبتسامه :صح النووم .. ها شبعتوا ي الدجاج ..
    وتين بخوف : يمه سمر تعبانه ..
    أم سعود خافت : ش فيها ..؟؟
    وتين : تستفرغ وتتألم من معدتها ..
    أم سعود راحت تشوف سمر إلا إهي رايححه فيها من الإستفراغ والالم .. قالت : وتين روحي صحي خالتك وخالك لكن لا تخوفينهم ..
    وتين راحت ع طوول وتدق الجناح عليهم .. صحت أم فيصل : مين ؟؟
    وتين : أنا خاله ..
    أم فيصل : ش بغيتي حبيبتي ؟؟
    أبو فيصل صحى ..
    وتين : خاله سمر شوي تعبانه ..
    قامت أم فيصل ع طوول وخذت الستره حق لبسها وطلعت من الجناح لحق فيها سلمان ..
    دخلت حصلت سمر واضح عليها التعب ..أم سعود أتصلت ف جوانا تجيب شيء بارد ل سمر وجابت شريفه عصير تفاح بارد سمر من شمت ريحته إستفرغت ..
    أبو فيصل : لبسيها عباتها وإنتي تعالي إلبسي بنروح للمستشفى ..
    طلعت أم فيصل معاه وبدلت ملابسها ع طوول ولبست عباتها ونست موبايلها ولبس ابو فيصل ع طووول وطلعوا ل غرفة سمر إلا وتين وام سعود ملبسينها عباتها وغطاها وب القوه تشيل طولها من التعب .. تسحبت معاهم شوي شوي ليما وصلوا للسياره وركبت ورا
    أم فيصل قبل لا تركب للسياره : العنود خذي بالك من راكان بيصحى بعد شوي ولا تتركيه مع رووز {المربية} ع طوول ..
    أم سعود : روحوا ولا تشيلون هم .. ركبت أم فيصل سيارة سلمان وبجنبه وحركوا للمستشفى
    الساعه 9 الصباح دخلت ام سعود ع الشباب واهم نايمين ولا يدرون عن شيء كلهم ب الصاله كل واحد ماخذ له مكان .. إللي ع الكنبات وإللي حاط له غطا ب الأرض ونايم عليه .. فيصل نايم ع الكنبه .. هذا إللي واضح منهم وإلا الباقين ع الأرض ومغطيين كلهم ولا واضح شيء مهنم مره وكأنهم موتى .. ناظرت بتعرف منو إللي ع الأرض الصاله كانت حوسه ب نومته ب الأرض إللي عند رجول الثاني وإللي نايم عند راس الثاني وإللي بجنبه وإللي نايم ب النص شكلهم حوسة شبباب .. رجعت ناظرت فيصل هذا إللي واضح لإنو مايحب الحوسه نايم ع الكنبه وحاط تحت راسه مخده ومغطي نص جسمه ب غطا وإيده ع صدره .. ناظرت إللي قبال التليفزيون بدر ووائل ونايمين قريب منه واضح إنهم كانوا يلعبون كوره ب البلايستيشن وتاركينه شغال ..
    قالت بصوتتها إللي متعودين عليه : يلا قوومووا ياشباب ..
    مافي حركه من الشباب ..
    صارخت لعانه فيهم : يلا قمووووووووووا ..
    نفس الشيء بس إللي صحى فيصل لإنو نومه خفيف وإلا الباقين مستحيل يصحون لإنهم متأكدين إنو اليوم مافي دوام ب الشركه يعني متطمنين إنهم لو طولوا ب النوم ما راح ييخانقهم سلمان ..
    أم سعود شافت فيصل صحى ع صوتها وجلس قالت : إسم الله عليك أبوي .. خرعتك ؟
    فيصل يتبسم قال : لا خالة وناظر ساعته وقال طولت ب النومه { خفيصل مايحب ينام كثير 5 ساعات ب الليل تكفيه ونص ساعه قيلوله تكفيه } اهو الوحيد ب العائله إللي كذا .. وقف ومشى راح يغسل ويبدل لبسه ..
    أم سعود : قوموا شوفوا أختكم ش صار فيها راحت للمستشفى ولا أدري ش صار !!
    الشباب من سمعوا إختكم كل واحد فز وحسباله إخته إلا راكان إللي ساحب نومه لإنو خواته مو هنا يعني اكيد تكلم الباقين ..
    أم سعود شافتهم كلهم رفعوا الغطا عن راسهم وناظروها يتسألون منو قالت .. تركي : خاله منو ؟؟
    أم سعود : سمر تعبت وراحت للمستشفى مع أبوها وأمها ..
  3. اجمل ابتسامة
    08-01-2013, 03:01 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    سعود من عرف إنها سمر رجع نام اهو وياسر ..
    وليد من قالت سمر واهو جالس ..
    أم سعود : بعدي والله هذا الرجال إللي صح ..
    رائد بخوف : ش فيها ياخالة ؟
    أم سعود : ما أدري لما صحيت إلا وتين ب وجهي تقول سمر تعبانه ولما جيت لها إلا البنت رايحه من الإستفراغ والم المعده وصحينا أبوك وأممك وخذوها للمستشفى من الساعه 6 ونص وإلى الان ما ادري ..
    وليد يناظر ساعته : اوووووووووف .. طيب إتصلتي فيهم ؟؟
    أم سعود : هدى ناسيه موبايلها هنا وسلمان مايرد ..
    رائد : طيب أحد مضايقها سامعه شيء زاعجها ؟؟
    أم سعود : ما ادري حتى من شمت ريحة عصير التفاح إستفرغت ..
    رائد : بسسسس .. حالتها لكن منو إللي مضايقها ...
    بدر : أي حاله ..
    رائد : إذا في موضوع يأثر ع نفسيتها تجلس طوول الوقت تستفرغ ولا تاكل شيء ..
    بدر واهو تحت الغطا : يلعنه الدلع .. وربي لو جا لي بنات وربي وربي ما ادلعهم .. ناقص إذا دلعت بكره لما تزعل وإلا تتضايق تستفرغ لي كل شوي والثاني وأنا ماخذها للمستشفى ..
    أم سعود : أحمد ربك ..
    ياسرواهو تحت الغطا : هههههههههههههههههههههههههههههه
    أم سعود : كتكوتي صاحي ..
    وسام : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ياسر يرفع الغطا : أنا مو صغير ..
    أم سعود : ولا تزعل أرجل واحد ..
    ياسر طاق الإبتسامه ..
    وائل : الحمدلله بزر
    وليد : فيصل إتصل شووف ...
    فيصل يناظره بيقهره وإلا اهو مقهور وده يعرف شنو في أخته وعمل حاله بيكمل نومه : سوري إتصل إنت . . أنا بنام وإذا صارت الساعه 12 صحوني ..
    وليد شوي وينهبل ..
    أم سعود : وليد إتصل إنت هذيل ما وراهم رجا ..
    وليد : هههههههههههههههههههه ,, عشان عمي يرجع ويتوطى ف بطني ويرجع للمستشفى .. يرحم والدينك خليني حبيب لهم من بعيد أفضل من إني أتقرب ويجي خبري ..
    بدر : هههههههههههههههههه ,, مشكله إللي يناسب سلمان ..
    ياسر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    فيصل : نعم ..؟؟
    بدر : أكمل نومي أرحم ..
    أم سعود : ياخذ بليسكم مافي أحد منكم يتشجع ع سلمان .. وليد قول تسأل عشانها بنت عمك ..
    وليد :إيه ماعليه .. بيقول وخير ياطير إذا بنت عمك ..
    وائل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وليد : بدل لا تضحك إتصل وإسأل ..
    فيصل ياخذ موبايله ويتصل في أبوه ع تليفون الخاص ب العائله والأصدقاء إللي مقريبين مره ولا يرد .. إتصل ع رقمه الخاص ب العمل ورد : هلا فيصل
    فيصل : يبه كيف سمر .. أها طيب كيف وضعها ذا الحين أها ,, متى راح تجون .. أها أوكي سلام ..
    وليد : ها ش فيها ؟؟
    فيصل : أبد يقول المغذي ذا الحين بينتهي ..
    أم سعود : طيب ش فيها ؟؟
    فيصل : إللي فهمته جرثومه ب المعده ولما دخلوا المستشفى فقدت الوعي وحطوا لها مغذي وفاقت قبل ربع ساعه ..
    وائل : بيجون ع طوول ؟؟
    فيصل : إذا إنتهى المغذي راح تزور وحده من صاحباتها بنفس المستشفى وبعدين يحركون ل هنا ..
    أم سعود : الحمدلله إنها ع الجرثومه وبس ..
    سعود يناظر ساعته : يعني يبي لهم تقريبا ساعتين ونص ..
    فيصل يناظر ساعته : تقريبا ..
    أم سعود : تبون الفطور هنا وإلا عندنا ب الصاله ؟؟
    سعوود : في أحد صاحي ؟؟
    أم سعود : خالاتك بيصحون ذا الحين ووتين من صباح ربي وإهي صاحيه وتفتر ب الصاله وباقي البنات نايمين ..
    حاتم : راكان وينه ؟
    وسام : صح كان نايم معانا ..
    أم سعود : إسم الله عليك نام معاكم إلى الفجر بعدين طلعوه ل غرفته ولسا صحى وزعلان ..
    بدر : هههههههههههههههههههههههه ,, أكيد عشانكم خذيتوه ل غرفته ..
    أم سعود : مقففله اخلاقه ويسأل عن سمر ولا احد قادر يتفاهم معاه ..
    فيصل : بروح له ذا الحين ..
    تركي : أجل حطوا الفطور ب الصاله ..
    وائل : لا ياشيخ ونبسط ع الأرض وناكل ..
    تركي : عادي ..
    وائل : في مكان مخصص للأكل ..
    تركي : ياليل ... خلنا نفلها ولو مره ..
    رائد : صح ب الصاله أفضل ..
    فيصل راح الحمام شوي بعدين رجع و دخل لهم ..
    أم سعود : يمه فيصل وين تبي نحط فطوركم ؟؟
    فيصل : أي مكان يعجبكم ..
    بدر : هنا ..
    ياسر : بدل مانقوم نطلع من هنا وندخل هناك ..
    أم سعود : طيب ش رايك انزله لك هنا وإنت ب فراشك كأنك وحده نفاس ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ياسر : طيب ..
    بدر : ههههههههههههههههههههههههههههه ,,, ولا تنسون القهوه الخاصه ب النفاس ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أم سعود : ما شاء الله الأخو فاهم به الأشياء ..
    بدر : عشان افيد ززوجتي اذا حملت بعدين ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أم سعود : يلا اصحوا وتعالوا للصاله ..
    الشباب : إن شاء الله . . طلعت من عندهم ل فيلتهم ودخلت وقالت للخدامات يضبطون فطور للأولاد .. إهي ووتين مابعد فطور لإن الحريم مابعد صحوا .. ووتين مالها نفس وسمر ب المستشفى .. قالت ام سعود ل وتين : يمه إلبسي غطاك الاولاد بيجون هنا ..
    وتين مالها خلق أحد حتى مناقر تركي مالها خلق قالت : أوكي ولبست غطاها وعباتها لإنو إللي عليها بيجامة نوم مابعد بدلت ملابسها .. الصاله كانت كبيره مره والكنبات متفرقه فيها وكثير مره وتنسيقها حلو كلها كل كنبه تاخذ 3 أشخاص وفي كنب ياخذ شخص واحد بس واهو الوحيد إللي ب الصاله إللي ييشيل شخص واحد وكان الأثاث مابين البني والبيج .. وتين جلست ب الكنبه إللي ب روحها وأم سعود جلست ع كنبه ثانيه .. وتين تشغل حالها ب موبايلها وتتصل ف سمر ولا أحد يرد .. نزلت أم فارس وأم عبدالرحمن وتهاني وكل وحده لابسه غطاها وجلال عليه سلموا ع بعض وجلسوا .. نزلت أم تركي وسلمت وجلست ب الكنبه إللي بجنب وتين .. باقي الماسه مانزلت .. دخلوا الشباب أول واحد رائد : السلام عليكم .. وباس راس خالاته وصافح أم عبدالحمن وتهاني .. ودخل فيصل وباقي الشباب وسلموا عليهم .. فيصل جلس بجنب خالته العنود وأنواع الهبال والضحك .. لف خالد إلا يشوف وتين جالسه ب روحها قال واهو يرفع إيده : هاي وتين ..
    وتين تتبسم ع خففة دمه ورفعت إيدها : هايات فصيل ..
    فيصل : غريبه ساكته ..؟
    وتين : ههههههههه ,, سمر مو فيه ..
    فيصل : ياذي ال سمر .. ترا بكره بتتزوج وتروح مع هذا ويأشر ع وليد للخبر يعني مو معاك ب نفس المكان .. أقلمي نفسك من ذا الحين ..
    وتين تناظر وليد وتفكر ب كلام فيصل إللي متناسيته ولا عمرها فكرت فيه وأكيد سمر مافكرت به النقطه .. أخوانها من قال فيصل كلامه إللي مافكروا فيه ب المره حسبالهم ع طوول ب تبقى معاهم وصحاهم فيصل من ه الحلم واهم يفكرون .. رائد ساكت يبي يأقلم نفسه غصب .. مايتخيل تبعد عنهم كذا طيب إذا إحتاجت أحد وما عندها هناك غير وليد ولا يعرفون عن وليد كيف بيعيشها وكيف بيتعامل معاها .. المشكله ماعندها أحد من أهلها بالخبر .. فكر إلا يشوف له طريقه يروح هناك عشان إذا إحتاجته وف أي وقت تحصله ..
    وائل : ياسلام ..
    فيصل : شنو إللي ياسلام ..
    وائل : تروح وتتركنا ..
    أم فارس : مافتح عيونك ع ه الموضوع إلا فيصل ..
    رائد : من جد ماخطر ف بالي ..
    وائل : يعني تروح للخبر ...
    وليد : أجل ..
    وائل : مستحيل ..
    أم سعود : وربي لسا أفكر ف ه الموضوع ..
    أم تركي : وانا ..
    فيصل : هههههههههههههههههه ,, أجل أنا إللي فتحته لكم ..
    وتين : من جد ..
    بدر : أجل الله يعينك ياوليد ..
    وائل : طيب متى راح تروح ؟؟
    راكان : إن شاء الله بعد اسبوعين ..
    وائل نطت عيونه : يعني الصيف هذا ..
    وليد : إن شاء الله ..
    وائل : لو إيش ما أتركها تروح ..
    فيصل ب عقلانيه وإلا اهو ميت قهر : وائل هذي سنة الحياه .. مصيرها تتزوج وتروح مع زوجها ..
    وائل : تروح بيته مو من المنطقه كلها .. وليتها ب أحد مناطق الوسطى لا .. ب الخبر يعني بعيد ..
    وليد : أجل ش رايك يعني ..
    وائل : إذا راحت رحت معاها ..
    ياسر : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    بدر : ههههههههههههههههههههههههههه .. وليد متزوج التوأم ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وائل واهو واصل حده ولا هو رايق ل تنكيتهم قال بقوه : أجل أتركها ب روحها هناك .. وربي مستحيل .. ماعندها احد من أهلها هناك إفهموا .. سمر مستحيل تتحمل البعد هذا .. لو عندها أحد مننا ممكن تتحمل لكن بروحها هناك لا ..
    فيصل : وليد راح يصير اهلها ولا راح يقصر معاها ب شيء ..
    وائل : أقول اطلع من مخي .. وليد بكره يزعل عليها ومنو عندها وقتها يشوفها ويخفف عليها ..
    وليد : من قال ب أزعلها ..
    وائل : ما يحتاج تقول ..
    الشباب سكتوا لإنو وائل أول مره ينفعل كذا ..
    فيصل : شيء طبيعي الزعل يصير بين الزوجين ..
    وائل : لا مو شيء طبيعي إللي يحب زوجته من جد وبيحافظ عليها وع بيته مايزعلها مهما كانت ظروفه .. وإنت تعرف سمر عدل ووليد مو ع طوول جالس لها ب البيت وإهي متعوده ماتجلس ب روحها .. وبيجي له وقت بينافخ عليها وإهي ماتتحمل ..
    وائل : واذا بتسكنها مع اهلك انسى .. إذا كنت ناوي كذا إنسى إنك تاخذها ..
    الشباب يناظرون ..
    وليد : وليش ؟؟
    وائل : الكل يعرف السبب مايحتاج أذكر .. تاخذها من بيت أبوها معززه مكرمه ف بيت خاص لها وتضمن إنو ما أحد يضايقها ولا يرمي عليها كلام يأثر ع نفسيتها ..
    وتين : صادق وائل ..
    وليد : طيب أنا عندي بيت خاص فيني ,, وإذا ع المضايقات مافي أحد يسترجي ..
    وائل : أتمنى ..
    سعود : ما يندرى ربي ش كاتب بكره .. يعني إتركوا الأمور تمشي عادي ..
    وتين : وليش وليد مايجي للرياض يسكن ..
    الشباب يناظرون بعض مستغربين كلامها هذا وإهي وتين إللي صديقتها .. أجل سمر شنو رايها ..
    وائل ساكت لإنه مايبي يتكلم عشان مايتخانق مع وليد ..
    أم سعود : ويترك شغل ابوه ويجي هنا ...
    وتين : عادي { وتكلمت بكل صراحه } نفس لما عمي سلطان ترك شغل جدي وراح عند أهل زوجته ..
    تركي عصب : وتيييييييييييييييييييييييييييييييييين ..
    وتين بكل برود : خير ..
    تركي : إنكتمي ..
    ساكتين كل إللي ب الصاله ..
    وتين بكل برود وإهي تغلي من الداخل : أتوقع أبوي فوق وبينزل ذا الحين و أخواني هنا .. يعني ما أحد يعطيك الحق تتكلم معاي كذا ..
    تركي : إلا إتكلم إذا طولتي لسانك ..
    وتين : أطوله ب كيفي .. وبعدين إذا الكلام موجه لك رد هذيك الساعه ..
    وائل : ماقالت شيء يستدعي العصبيه هذي كلها ..
    تركي : إيوا إنت بعد تدافع .. مالك خص فيها فهمت . . أنا ولد خالتها وأنا إللي أتكلم معاها وأأدبها ..
    إنصدموا الشباب من رد تركي .. ماتوصل للدرجه هذي يغلط ع وائل ..
    وتين : ووائل أولى منك ياولد الخالة ..
    تركي عصب وبقوه : إنتي وحده يبي لك تربيه ..
    سعود : حدك عاد ياتركي .. أخوانها موجودين ولا تكلموا يعني إنت ليش تتكلم ..
    تركي : إنت لو أخو من جد كان أدبتها من زمان ..
    وتين : ع الأقل إحترم أمي وأمك إللي جالسين ب المجلس بدل ألفاظك البذيئة هذي ..
    الحريم ساكتين ..
    ياسر : بنت عايشه حياتها ب الوناسه صار عيب وحرام .. الحمدلله ..ماتوصل الأمور ل سالفة العيب والحرام يعني تسوي إللي تبي بما إنها عارفه الغلط من الصح ..
    تركي : شكل يبي لكم كلكم تربيه ..
    بدر يغير الموضوع : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. حي الله من وصل تو مانورت الصاله ..
    الماسه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. صباح الخير .. أول بوسه ل بدر ..
    بدر يوقف : ههههههههههههههههههههه . . وأحلى بوسه بعد ..
    الماسه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. سلمت عليهم وجلست بجنب أم سعود ...
    أم سعود : ههههههههههههههههههههههه ,, شعندك طولتي ب النومه ..؟؟
    الماسه : هههههههههههههههههههههه,, مانمت إلا بعد الفجر ..
    أم تركي : ليش ؟؟
    الماسه : العب انا وسعد حبشة .. يعني ليش ب الله عليك .. ما جا لي نوم إلا بعد الصلاه ..
    أم سعود : يمه وتين شوفي وين فطور الأولاد ..
    وتين تقوم وتمشي من غير ولا كلمه .. ودخلت المطبخ وإهي تطبخ من داخلها .. شنو شايفني متعرفه ع شباب وإلا أسمي من بين بنات الشوارع .. جلست ع الكراسي إللي ب المطبخ ونزلت لثمتها مقهوره مره .. حسبالهم ماتتأثر من كلامه .. ع الأقل لو معاها سمر ممكن يخف القهر لكن إهي بروحها .. دخل وائل للمطبخ وشافها كاشفه وطلع ع طوول وتغطت وقالت : تعال وائل ..
    دخل وائل وجلس قبالها قال : لا تاخذين ب كلامه ..
    وتين : هههههههههههههههههه ,, إنت إللي لا تاخذ بكلامه ..
    وائل : من جدك ,, انا أعرف إنه ولد خالتك وانا ولد خالتك بعد بس عامليه كأنه اهو إللي يقدر يتكلم ..
    وتين : عادي متعوده ع كلامه .. ههههههههههههههه .. صرت ادوره دواره ..
    وائل سكت ..
  4. اجمل ابتسامة
    08-01-2013, 03:01 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    وتين شوي وتبكي لكن ماسكه نفسها ياشينها لا حاولت توضح إنك مبسوط ولا همك أحد وإللي بداخلك قهر وعذاب من الكلام إللي ينرمي عليك .. وبعد ماتضحك الأكيد إلا توصل لمرحلة البكا .. قالت : لو سمر هنا كان ماهمني ..
    وائل ماحب يناظر ب عيونها وإهي صوتها واضح إنها ب تبكي . . ما أحد يعرف وتين كثره اهو وسمر .. وائل عند وتين كأنه سمر .. تكلمه تسولف معاه تضحك تشكي أوقات .. يشوفها إهي وسمر صديقات له .. قال : وتين يرحم والدينك لا تنكدين ع حالك وتضيقين خلقك .. ترا تركي مع هذا وربي إنه طيب .. أكيد في موضوع مضايقه عشان كذا إنفجر فينا كلنا حتى ع سعود إللي أهو اخوك ..
    وتين تمسح دموعها إللي طلعت قالت : تركي أول مره معاكم إنتم .. لكن انا من عرفته واهو كذا .. أنا ما ادري ش يخصه ,, أضحك أستهبل ب كيفي .. هذا شيء يرجع لي ..
    وائل : ماعلينا ذا الحين إنسي .. وخلينا نطلع للصاله .. وتين قامت قالت : تبني شيء من المطبخ قبل لا نطلع ..
    وائل : عطيني عصير ع ذوقك ..
    وتيين : ههههههههههههههههههههههه ,., تعرف إني أحب التفاح وإنت تحبه ,,
    وائل : ههههههههههههههههههههه .. جيبي لي وجيبي لك ..
    وتين راحت ل ثلاجة المشروبات وطلعت عصيرين تفاح وعطت وائل واحد وإهي واحد وطلعوا من المطبخ بعد ماقالت للخدامات يستعجلون الفطور وقالوا لها ذا الحين بيجون وراها .. دخلوا الصاله وناظروهم كلهم .. وائل كان فاتح عصيره ويشرب منه .. ووتين جلست وفتحته وتشرب منه . . تركي وصل حده بعد جالسين ب المطبخ يسولفون .. ش قلة الحيا هذي ..
    أأم سعود : حلو إنك شربتي شيء ..
    وتين : ههههههههههههههههههههههههههه ,, وائل طلب مني عصير وخذيت معاه عصير ..
    أم راشد : هههههههههههههههههه . . أجل إذا ما اشتهيتي شيء بنخلي وائل يشرب وياكل ..
    وائل : ههههههههههههههههههههههههههه ,, شكل ل توأمين .. وتين وسمر ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
    وتين : هههههههههههههههههههههههههههه ,, ياحظي من جد ..
    تركي واصل حده وف خاطره "قليلة أدب من جد"
    حطوا الفطور الخدامات.. رائد : خالة وين راكان ..؟؟
    أم سعود: بغرفته ..
    طلع رائد الدرج ل راكان .. البنات كلهم نايمين .. دخل ل غرفة راكان حصل راكان جالس بروحه وواضح إنه واصل حده من جد ومربيته مقلعها برا الغرفه وجالسه ب الصاله .. هذا طبعه راكان إذا عصب يقلع إللي عنده ل برا ..
    رائد : راكان حبيبي يلا تعال نفطر تحت . . كلهم جالسين هناك ويقولون ما راح ناكل إلا لما راكان يجي ..
    راكان معصب : ما ابي ..
    رائد : يعني انا أجلس جوعان كذا ..
    راكان ساكت ..
    رائد : نفطر ذا الحين لإنو ماما وبابا وسمر راح يجون .. وراح نشوف إيد سمر المستشفى حاطين فيها إبره ...
    راكان من سمع سمر وإبره قال : سمر حاطين لها إبره ..؟
    رائد : إيوا حاطين لها إبره واهم ذا الحين راح يجون ... خلنا ننزل نفطر عشان إذا وصلوا نقول إحنا فطرنا وخلصنا وكلينا كل شيء ..
    راكان : طيب نبي نجلس هنا وتجي سمر ..
    رائد : تبي تصير كبير مثلي انا وفيصل ووائل ووبابا ..
    راكان : إيوا ..
    رائد : يلا تعال إفطر معانا وإشرب حليب عشان تصير كبير ..
    راكان : كبير مثلكم .؟
    رائد : إيوا تصير نفسنا .. واهو يوقف وياخذ راكان ب إيده : يلا حبيبي .. راكان رجل ..
    راكان وقف معاه واهو ماسك إيده ومشوا ل تحت نزلوا .. أم سعود : الله الشيخ راكان وصل ..
    راكان زعل : أنا راكان مو الشيخ ..
    يبون يضحكون لكن رائد مأشر لهم ب إيده يسكتون ..
    أم سعود : خلاص ولا تزعل الرجل راكان وصل ..
    راكان سكت .. هذا طبعه إللي يشوف زعله و كلامه يقول كبير ماهو عمره 5 سنين ..
    جلسوا ع السفره وجالس ب جنب رائد وياكل بروحه ورائد يناظر فيه .. ش قد يموت فيه أصغر واحد ب عائلتهم ويشبه كثير ل سلمان .. حتى جدته تقول نفس أطباع سلمان لما كان صغير يعني راح يصير نسخه منه ومن أبوه ..
    أم سعود تفكر ب نفس تفكير رائد لما شافت رائد سرحان ف راكان قالت وعيونها مدمعه : يمه أفطر ..
    ناظروها كلهم مايدرون منو تقصد .. وناظرها رائد قال : هلا خالة ..
    أم سعود : أقول أفطر ي ابوي ..
    الشباب ناظروا ف رائد لما كان يناظر راكان وسكتوا ..
    رائد : لا عمه مو مشتهي ...
    أم تركي : لا حوول .. أفطر بس ..
    رائد : أنا ماجلست ع السفره إلا عشان راكان يفطر..
    أم فارس : ماعليه يمه غصب حالك وراح يجي لك نفس ..
    رائد : عادي ب افطر الظهر ..
    رائد : إيوا ماراح يفطر إلا لما تجي سمر ..
    رائد سكت عنه مايبي يتكلم مع أحد ..
    أم راشد : ليش سمر وين رايحه ؟؟
    أم سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههه ,, نايمه ب العسل الأخت ..
    أم راشد : لا من جد ..
    رائد : لاتخافين .. تعبت شوي وخذوها للمستشفى وهذا اهم ع وصول إن شاء الله ..
    أم راشد : ويل حالي ع بنتي ,, ش فيها ؟؟
    رائد : جرثومه ب المعده ..
    أم راشد ب راحه : الحمدلله إنها ع كذا ..
    أم سعود : من جد ..
    وتين ساكته .. إنتهوا الشباب من الفطور وجلسوا شوي يسولفون وع الساعه 12 ونص إلا هذا سلمان وهدى يدخلون للصاله وسمر واضح عليها التعب .. جلسوا ب كنبه وحده بعد ماسلموا عليهم .. سمر كانت ب النص وجا لها راكان ووقف قبالها وإهي جالسه ع الكنبه ... قال : سمر ش فيك ؟؟
    سمر : شوي تعبانه حبيبي ..
    راكان : حطوا لك إبره نفسي لما كنت ب المستشفى ؟؟
    سمر تتبسم بتعب : إيوا حطوا لي إبره ,,
    راكان : وينها ؟؟
    سمر توريه كفها مكان المغذي : هذي حبيبي ..
    راكان : احح .. تعور ..
    سمر تتبسم ع برأته : كانت بعدين خلاص .. حطته ب حضنها وقالت : فطرت ؟؟
    راكان : إيوا جلست بجنب رائد وفطرت ..
    سمر : رئودي مفطرك ..
    راكان : أنا كليت بنفسسي بس رئودي ما أكل ..
    سمر تناظره ..
    رائد : ههههههههههههههههههههه ,, مسرع ماقلت لهم ..
    هدى : ليش يمه مافطرت ..
    رائد : ب أفطر معاكم ..
    هدى : أنا وأبوك وسمر مافطرنا .. خلاص بقول للخدامات يحطون لنا سوأ ..
    إتصلت من التليفون إللي بجبنها ع تليفون المطبخ وقالت لهم يجهزون فطور مستعجل ويجيبونه للصاله ..
    سمر : أنا مالي نفس ..
    أبوها : مايصير ..
    سمر : وربي ما ابي ..
    أبوها : شيء لو خفيف ..
    سمر شوي وتصيح من ضغط أبوها ويكفي تعبها : سمر تكفى مالي نفس .. يكفي إللي خذيته ب المستشفى ..
    هدى تأشر ل سلمان يعني إتركها وبعد شوي غصب عنها بنوكلها ...
    سلمان : بكفيك أجل ..
    سمر تكلم راكان : حبيبي تروح معاي للغرفه ..
    راكان ينزل من حضنها : يلا ..
    سمر توقف وإهي تحس نفسها ماهي ثابته .. من أمس الصباح ماكلت شيء وع الغدأ ماأخذت إلا ملعقتين سلطه بس .. وعليها إلى من شوي مغذي يعني بتكون ضعيفه شوي ..
    أمها : وين ؟؟
    سمر : بروح ل غرفتي بنام ..
    أم فارس : ياربي ع النوم هذا إللي بيذبحك ..
    سمر تتبسم : إلا يريحني ..
    أم تركي : أعوذ ب الله مافي نوم يريح . . إلا يموت ..
    هدى : لا تحاولين .. قالت بتنام يعني بتنام .. عاد هي والنوم اصحاب
    سمر : وتين تطلعين معاي ..
    وتين كانت طول الوقت ساكته قالت بصوت ماينسمع من الضيقه إللي فيها : يلا .. ووقفت معاها ..
    هدى : لحظه .. وإتصلت ف جوانا إللي ع طوول جت لهم ..
    سلمان : جوانا إطلعي مع وسن ب غرفتها ..
    جوانا : أمرك سيدي ..
    سمر : وربي أعرف أمشي ..
    سلمان : جسمك يمكن مايشيلك .. أجل من صباح أمس ماكليتي شيء .. ماعليه بس قومي ب السلامه وشوفي ..
    وائل : ويلها ..
    سمر تتبسم قالت : عسل ع قلبي .. ومشت عنهم .. ومعاها راكان ووتين وجوانا كانت تمشي وراها ..
    سمر وقفت وقالت : تعالي بجنبي ..
    جوانا : مايصير ..
    سلمان : يابابا خليها تمشي وراك إحتياط ..
    سمر : بس أنا ما احب أحد يخصني ويمشي وراي .. تعالي بجنبي وإلا قبلي ..
    وتين : جوانا تعالي قبلنا وأنا بجنبها ..
    جوانا تقدمتهم ومشت ومشوا للأصنصير .. ورقوا فيه وطلعوا للدور إللي فووق ..
    هدى : راسها يابس ..
    سلمان : من جد .. وإلا ب المستشفى أقول لها صاحبتك صعب تدخلين لها وإني تعبانه .. خليها يوم ثاني أنا أخذك بنفسي .. قالت لا ما ابي أرجع للمستشفى مره ثانيه ..
    أم سعود : وزرات صاحبتها .؟؟
    هدى : إيوا والمصيبه إنها ب قسم الخاص ب النسا والولاده ولما دخلته شوي وتستفرغ ..
    الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هدى : تسمع هذي وهذي ما ادري شنو حالتها.. وإهي وصلت حدها ..
    ودخلت ل صاحبتها وتحمدت لها ب السلامه وخذت خمس دقايق وطلعنا من عندها ..
    وصلوا الخدامات ب الفطور ومعاهم مسؤولتهم وتأشر لهم ياخذون الطاوله الكبيره قبال كنبة سلمان و هدى وقربوا الطاوله وحطوا الفطور
    سلمان : رائد تعال بجنبنا ..
    رائد جا لهم وجلس ب النص مكان وسن إللي فاضي وجلسوا يفطرون ,, نزلت جوانا وراكان ..
    بدر: حي الله ورع هدى ..
    راكان واهو مايناظر بدر : هدى تاج راسك ..
    هنا الشباب صارخوا وضحكوا .. راكان يجلس بجنب رائد ع الأرض رائد يبوس راكان : كفوووو والله هذا الرجل إللي صح ..
    الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أم فارس : إسم الله عليه منكم ..
    بدر : والله ي الرد ...
    وائل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ,, ماهو ولد سلمان إذا ماقالها ..
    بدر لعانه فيه : أخو سمر ..
    راكان يناظره بنص عين وكأنهم يشوفون سلمان عندهم : لا تجيب إسم اسيادك على لسانك ..
    فيصل : بعدي والله .. تستاهل بدر ..
    وائل : هههههههههههههههههههههههههههههههه ,, والله الزعل يجيب نتيجه مع راكان..
    أم سعود : هههههههههههههههههههههههههههه,, الله يحفظه ...
    بدر : تعرف إن أمك هدى ..؟
    راكان : أمي هدى وساره ..
    سكتوا والحريم اوجعتهم قلوبهم .. هدى تناظره وتتبسم وأبوه يناظره وتبسم ل كلامه ..
    بدر يكمل واهو بيعرف شنو يعرف ب الضبط : منو قال لك ؟؟
    راكان : ماما هدى قالت لي ..
    بدر : طيب وين ماما ساره ؟؟
    راكان : ماتت الله يرحمها .. قول الله يرحمها ...
    قالوا كلهم : الله يرحمها ..
    أم راشد جلست تبكي .. هذا طبعها من تسمع وإلا تشوف شيء يأثر لو حتى بنسبه صغيره إلا تنزل دموعها ..
    رائد : عادي ترا يعرف ..
    أم سعود وإهي مدمعه : ياقلبي عليه .. لو أمه عايشه ما راح تعامله نفس هدى ..
    رائد يناظر أخوه الصغير إللي يموت عليه .. أصغر واحد ب عائلتهم ..
    أم تركي تمسح دموعها : يكفي إللي سوته فيه ..
    رائد : أذكروا محاسن موتاكم ..
    هدى ساكته مهما كان حتى وإذا إهي ب قبر تحر .. يكفي إنها كانت زوجة سلمان .. هدى تحاول تشغل حالها ب الفطور ولا تفكر كثير لإنها ممكن تنهار عندهم ... مجرد تفكير إنو سلمان كان ماخذ وحده غيرها ولا بياخذ هذا يعتبر جنون هدى تغار عليييييييييييه غيره جنونيه تعشقه .. كيف أحد يشاركها ففيه واهو مدلعها ويموت عليها يعني إذا خذا غيرها راح يصير لها شريك فيه .. تحس دموعها وصلت حدها .. خصوصا لما تذكرت رهف وساره .. سلمان حاس فيها قال بصوته إللي متعودين عليه : سكروووووووا الموضوع ..
    سكتوا كلهم .. سلمان إنتهى من أكله وقال : الحمدلله وقف وطلع من جيبه موبايل سمر وعطاه ل رائد وقال : وصله ل سمر .. مشى سلمان .. إنتهت هدى وإهي أساسا مالها نفس من جابوا سيرة زوجه ثانيه ل سلمان .. ووقفت ومشت ورا سلمان إللي طلع ل غرفته ورقوا الدرج حبه حبه وإهي مقهوره من داخلها وسلمان حاس ب غيرتها وقهرها إللي وضح عليها .. ناظروهم لما إختفوا عن عيونهم ..
    أم فارس : هذا وقتكم يعني ؟؟
    أم تركي : من جد .. هذا اهم تضايقوا ..
    أم فارس : الناس ناسين السالفه من لما توفت وإنتم جبتوا الطاري .. واكيد تذكرت رهف
    ياسر : طيب عادي .. ليش مكبرين الموضوع ..
    أم سعود : هدى تتضايق من ه الموضوع ..
    بدر : تتضايق من وحده تحت التراب ..
    أم تركي عصبت : وإن شاء الله تكون فوقه يكفي إنها خذت زوجها مهما كان حتى لو مو عاطيها وجه ..
    وسام ب إستهباله ك العاده : ههههههههههههههههههه .. حلاتها أمي تغار ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههه
    ب جناح سلمان وهدى .. جلست هدى ع الكنبه وإهي ساكته .. سلان بدل ملابسه ولبس بجامة خفيفة وجلس ب جنبها قال : ليش مقهوره ؟؟
    هدى وإهي مدمعه : يكفي إنها كانت زوجتك ..
    سلمان : ويكفي إن ما اخذ القلب غيرك .. طلع جواله ودق على رهف وهدى مستغربه
    رهف : هلا والله {هدى سمعت صوتها واحترقت}
    سلمان : اسمعي زين يارهف .. انتي طالق طالق طالق وورقتك اليوم المغرب واصلتك وقفل والتفت لهدى وقال : شفتي طلقت ررهف .. بس مارح اوقف عن سماعي لك
    هدى : صعب علي .. أعرف إهي متوفيه الله يرحمها .. لكن من أتذكر كان يجمعكم غرفه وحده وسرير واحد .. تكلمها تهمس لك . . أوصل ل مرحلة الجنون .. ما ابي إلا تكون لي أنا وبس ..
    سلمان : وانا ل هدى وبس ..
    هدى ودموعها تنزل :كان مشاركني فيك غيري ..
    سلمان يمسح دموعها: كان وكان خلاص إنتهى ولا راح يصير .. وإنتي تعرفين لو علي كان ماتزوجت عليك .. وأنا متأكد مافي مثلك به الدنيا كلها .. وبعدين ماخذت عندي شهرين إلا إهي طالبه الطلاق ..
    هدى وإهي تبكي : طلبت الطلاق لكن حامل ب راكان .. خلال شهرين حامل منك .. لا المشكلة تربت عند خالته
    سلمان : ياقلبي شيء طبيعي متزوجها عشان أناظر شكلها !! وبعدين ماتعرفين إذا ماصار بيني وبينها أي شيء إهي أكيد راح تتكلم علي وشوفي الناس بيطلعون كلام وإنتي عارفه إن أبوها صديق أبوي وأكيد الكلام بيوصل ل ابوي ... حملت كذا فجأه وكانت طول وقتها ف بيت أهلها وع أساس انا مطلقها وبعد 9 شهور يتصل فيني أبوها يقول زوجتك ولدت ب ولد .. ولما رحت لهم هناك قالت خذ ولدك ما ابيه وع أساس يتم الطلاق وتم .. وبعد إنتها عدتها تزوجت وصار عليها حادث مع زوجها وتوفوا ع طوول .. يعني بتغارين من وحده ماتبي ولدها وراميته وماصار له يومين .. وبعد نص ساعه بس دقت خالته تبيه وأنا ماقدر ارفض .. لو لي معزه ب قلبها حتى لو شوي كان تمسكت ب الولد .. لكن البنت ماتبيني وانا ما ابيها إهي تعرف ليش تزوجتها .. وهذا إنتي خذيتي راكان من مده قصيرة وربيتيه .. ومستحيل أحصل نفسك به الدنيا ..
    هدى : أنا أغار عليك مو أغار منها ..
    سلمان واهو يبوس إيدها وييحضنها : وانا لك كلي وما احد شريكك فيني ..
    هدى وإهي حاضنته : وانا ما ابي إلا ه الشيء ..
    سلمان وإهي باقي بين أحضانه : مو لازم غدا ..
    هدى : لسا ماكلين فطور وتفكر ب الغدا ..
    سلمان : ههههههههههههههههههه ,, يعني مو لازم ..!!
    هدى لسا تفهم كلامه : ههههههههههههههههههههههههههههه ,, صح مو لازم ..
    سلمان يبعدها عن حضنه وقال : إتصلي فيهم لا يزعجونا ب الدق ع الباب ..
    هدى :ههههههههههههههههههههههه ,, إيوا عشان العنود والماسه وغيوض جالسات لي عند باب الجناح ...
    سلمان : ههههههههههههههههههههه ..
    هدى وإهي تفسخ عباتها لإنها لما دخلت الجناح فسخت غطاها .. حطت عباتها ع الشماعه ..
    لفت تناظره حصلته يناظرها ..
    هدى : ههههههههههههههههههه .. ش فيك ؟
    سلمان : تعالي بجنبي ..
    جت له تمشي وجلست بجنبه ع السرير وقالت : هذاني بجنبك ..
    سلمان واهو ماسك إيدها : زمان ماسافرنا بروحنا ..
    هدى : كيف نسافر ووسن نتركها ب روحها .. وزواجها قريب
    سلمان : أجل مافي إلا بعد ماتتزوج ..
    هدى : وراكان ؟؟
    سلمان : نتركه عند أخوانه ..
    سلمان : ماتبين تسافرين ؟؟
    هدى : أي مكان يجمعني فيك حتى إذا غرفه صغيره ه الشيء يغنيني ..
    سلمان : إنتي ناويه اليوم ..!!
    هدى : ههههههههههههههههههههههههه ,, إنت قبلي ناوي ..
    وقف سلمان .. هدى : وين .؟؟
    سلمان : ب أخفض على الننور .. عشان ننام عدل .. وخفض النور ورجع لها وإهم يتبسمون ل بعض وناموا من غير إزعاج النور ~_^
    يوم زواج سمر
    فستانها كان نافش وعريض وتوب أبيض لؤلؤي .. اللي بيشوفه يتابع حلقة العشق الممنوع 140 ويفهمني ^^_
    طرحتها زي الصورة

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ومكياجها زي الصورة

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    تسريحتها جمييلة جدا مسوية فير لكل الشعر بخصل صغيرة ورافعته ومن قدام خصلتين فير صغيرات منزلتهم على وجهها وتاج صغير لولو ولابسة طقم الماس هدية من ابوها
    ومسكتها على شكل نجمة فضية والورد أحمر وأبيض .. كعب فرنسي عالي ابيض وعالجنب كرستالة نجمة فضية
    جاء وقت الزفة .. انزفت على زفة احساس ثاني ومع كل خطوة الكل يذكر اسم الله عليها
    أمها تسلم عليها وشوي وتبكي .. كانت لابسة اسود لامع موديل سمكة وأكمامه قصيرةة بس تغطي ربع الكتف
    أبوها{لابسس ثوب لون ابيض وجزمة وانتم بكرامة اسود وبشت او مشلح اسود طالع رزة وعيالة لابسين مثله} دخل وسلم هو وعياله اللي هم اخوانها وسلمو عليها
    وتين تكلمها : جايك احمد شعيب جايك
    سمر ودها تقوم تصفقها بس غصب ضحكت على كلامها وكانت مركبة فص الماس ب اسنانها
    وقت زفة العريس ^،^
    انزف على اغنية يامعيريس
    بس وصل لها صرخت منال : نبي بوسة لأحلى عروسة
    وليد يقول بنفسه هذا الكلام الحلو باسها مع خدها
    وانطفت الأضواء والكل أبعد عن المنصة واشتغلت اضواء خفيفة حمراء وزرقاء وصفراء
    واشتغلت موسيقى رقص سلو .. أثنينهم مبدعين ب هالرقصة ورقصة التانغو
    رقصوا ل مدة 5 دقايق ورجعو للجناح تبع العروسة وهم مع بعض بالزفة ب ميوزك هادئة
    إنتهى البارت
    توقعاتكم
  5. الكاتبة ساندرا
    08-01-2013, 03:39 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك




    رووعه يابعدهم ..
    الله يسعدك يالمزيوونة ..

    الموضوع قد يفيدك ياعسل =)) ..


    https://v.3bir.net/312063/


    موفقه يابعدي ..


    ^,^
  6. اجمل ابتسامة
    08-01-2013, 06:09 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    ساندرا
    حياك حبي .. إن شاء الله أحاول أطبق الكلام اللي كتبتيه ب موضوعك يالغلا
    بس بالنسبة ل جمال الشعر والجسم .. وربي اعرف بنات كذا
    وبالنسبة كمان للأموال والسيارات الفارهه والبودي غارد والشركات والدلع اللي اهل البطل/ة عايشينة وهذي الأشياء
    صاحب ابوي كذا .. يعني في اشياء مو واقعية تصير ببعض الروايات بس بعضها لا بالعكس
    شرفتني
  7. الكاتبة ساندرا
    08-01-2013, 09:30 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اجمل ابتسامة
    ساندرا
    حياك حبي .. إن شاء الله أحاول أطبق الكلام اللي كتبتيه ب موضوعك يالغلا
    بس بالنسبة ل جمال الشعر والجسم .. وربي اعرف بنات كذا
    وبالنسبة كمان للأموال والسيارات الفارهه والبودي غارد والشركات والدلع اللي اهل البطل/ة عايشينة وهذي الأشياء
    صاحب ابوي كذا .. يعني في اشياء مو واقعية تصير ببعض الروايات بس بعضها لا بالعكس
    شرفتني

    الله يسعدك يارب .. أنا مخصك بهالكلام يابعدي ..
    بس هدا طريق وانارة لجميع الروايات ..
    يعني لما ارسلت لك الرابط لا يعني اني اعنيك أو من هالكلام .. وربي العالم أني برسله لجميع الروايات ألي من قلمهم ..
    عافاك ربي ياعسل ..
    وبإنتظارك بالبارت القادم ياعسل =)) ..
  8. اجمل ابتسامة
    08-01-2013, 10:56 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكاتبة ساندرا

    الله يسعدك يارب .. أنا مخصك بهالكلام يابعدي ..
    بس هدا طريق وانارة لجميع الروايات ..
    يعني لما ارسلت لك الرابط لا يعني اني اعنيك أو من هالكلام .. وربي العالم أني برسله لجميع الروايات ألي من قلمهم ..
    عافاك ربي ياعسل ..
    وبإنتظارك بالبارت القادم ياعسل =)) ..
    معليش ياروحي .. فهمتك خطأ
    متابعتك ل روايتي شرف كبير لي
    ^^
  9. مزمز
    09-01-2013, 12:31 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    وووواووو
    كملي ياعسل
    يعطيك العافيه وربي يسعدك..
  10. اجمل ابتسامة
    09-01-2013, 04:37 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    لمحة من البارت القادم
    ***********************
    " إلعن شكلها .. أجل امس زواجها عليه .. والله إنك يا.... صبرت ونلت .. بنت الذين عليها جممال .. جررررررررررررح إلا عذاب "
    ..... : مالت عليك بس .. من حلاتها { الغيره وعمايلها }
    نايف : خاله علينا .. أنا قد شفتها ولا تنسين الصوره إللي عندي .. هذي وإهي صوره يعني على الطبيعه صارووووووخ ..
    ..... ..... طفشت ولا تبي أحد يمدحها : ماكأنك طولت على التليفون ..
    نايف : هههههههههههههههههههههه .. يلا سلام .. وقفل واهو ب أمريكا يدرس رايح مع محمد
1234567891011