1234567891011

ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. اجمل ابتسامة
    18-12-2012, 07:23 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت القادم يوم الجمعة
  2. اجمل ابتسامة
    18-12-2012, 07:25 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    الرواية كاملة عندي 8 بارتات
    لكن الباقيات ما كتبتهم
    وراح تتكون من 30 بارت إن شاء الله
  3. مزمز
    19-12-2012, 07:24 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    حماس ياعسل
    يالبى قلب سمر بصراحه حبيته
    واصلك بنتظارك
    اها حلو ربي يوفقك ان شالله..
  4. اجمل ابتسامة
    19-12-2012, 08:22 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    كل مره ينزل فيها بارت ..
    يكونون بارتين..
  5. اجمل ابتسامة
    19-12-2012, 08:44 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارتات كل ثلاثاء وخميس وجمعه
  6. اجمل ابتسامة
    19-12-2012, 08:49 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت الرابع
    بالمزرعة
    حلفت سهى تنتقم منها وعشان أخوها اللي رفضته
    منال: سمورة شرايك تصبغين بني شوكلاته
    سمر: أخاف يخرب شعري
    منال: لا شوفي أنا صابغته خصل ثلجي وشعري لسى ناعم وما تأثر وهي خصل يعني تأثر أكثر من العادية
    سهى بوقاحة: إلا أقول سمر إنتي ماإنخطبتي
    سمر بحياء: لا لسى
    سهى: بس أنتي كبرتي والعمر يمشي وخوفي تعنسين
    سمر بتسكتها: وأنتي قرب يصير عمرك 30 وما أنخطبتي يعني قربتي تعنسين أنتي مو أنا أفف
    سهى أنحرجت وطلعت من الغرفة وراحت برا شافت وليد يكلم
    وليد: شوف يا حمد أدخل مكتبي وشوف درج صغير فيه أوراق بيضاء
    حمد: طيب
    وليد: ترا مو معقول الشركة بكبرها مالقيت فيها ورق غريب أنت
    حمد: ما لقيت بمكتبي يا طويل العمر
    وليد: المهم تلقى بالدرج مع السلامة وسكر
    في هالوقت كانت شينة الحلايا سهى تدعج الكحل أكثر وتحط قلوس أحمر وتفك شعرها
    وطلعت لقته واقف عند المسبح الخارجي راحت وقفت جنبه
    ملاحظة/ هم عندهم مسبحين واحد خارجي وواحد بغرفة
    وليد تنهد: أنتي شقصتك بس تلحقيني ولا لا يصير معجبة
    سهى بوقاحة: إي معجبة ومحبة لك وقربت تلعب بأزارير بلوزته
    في هاللحظة طلعت سمر وغورقت عيونها بالدموع طول عمرهم يقولون سمر لوليد ووليد لسمر كانت بتطيح بس تمسكت بالكرسي وقررت تسمعهم وتشوف إذا بيعطيها وجه
    بس شافها وليد وسوى نفسه ماشافها: يا غبية أنا أكرهك عمري ماراح أحبك إنتي كابوس بحياتي وين ماأروح ألقاك وبعدين يا شينة الحلايا اللي أحبها تسواك وتسوى 10 من أمثالك
    سهى بقهر: تحب سمر صح سمر الكريهه اللي تعرف شباب وحافظتهم
    شهقت سمر بقوة كلش ولا أحد يتكلم بشرفها حتى لو كانت واثقة من حالها تحسها إهانة لها
    شاف جوال سهى وفتحة ولقى أسماء أولاد كثير عبد الملك وزياد وسالم ومشعل وخالد انهبل من كثرهم: مين اللي تعرف شباب هاه مين وسمر جنة بحياتي لو إيش مايصير بحبها وبتم أحبها ياغيورة طبعا بتغارين من جمالها وطيبتها وحب الجميع لها ياوقحة
    أبتسمت سمر وعدلت لثمتها وركضت لهم: وسمر تحبك وتموت فيك وأنتي ياشرييفة لا تتدخلين فيني
    أنقهرت سهى زود ودفتها بالمسبح صرخت سمر لانها دفتها بواحد جدا عميق ما تتخيل عمقه ... وبالرغم من إن سمر جدا فنانة بالسباحة ومحترفة إلا أنها ماقدرت تسبح ب هذا
    طب وليد وشالها يد تحت ركبتها ويد على رقبتها ورفعها أكتشف أنها شربت كثير موي فعشان كذا مالقى إلا يسوي لها تنفس صناعي ة ة
    الحريم سمعوا الصرخة وطلعوا وسهى ومنيرة يبتسمون بشماتة
    منال شافت إبتسامة سهى: أنتي ورا كل الموضوع هذا مو صح يا حقيرة أصلا كنت أشوفك مع الدريشةوأنتي تحاولين تقربين وليد منك
    الكل شهق وانصدم .... هم كل شيء يتوقعونه من سهى إلا التقرب من واحد من عائلتها
    وقف وليد بعدما خلص وراح عند الرجال يخبرهم إن سمر طاحت بالمسبح بس خلاص الحين مافيها شيء
    راحوا أخوانها وابوها والجد عوض وعمها سامي
    العم سامي: سهى شصار فيها؟
    سهى بلامبالاه : دفيتها بالمسبح وطاحت بالعميق بس ما تشوفها الحين ما فيها الا العافية
    سامي بفخر: إيه هذا العشم ببنتي دفيها وإذا ذبحتيها يكون أحسن
    الجد عوض سمعهم وقامت الدنيا عنده كلش ولا حفيدته الغالية: أنتي يا عديمة التربية شلون تدفينها وصفعها كف قوي طاحت من قوته ولحقها كف بالخد الثاني
    كمل: وأنت تقول هذا العشم فيها .... يالله أطلع انت وزوجتك وبنت الحقيرة برا مزرعتي وبعصبية شدييدة: برا
    هدى: ويلي عليك يا بنتي
    قرب فيصل من سمر وشالها ووداها عند المشب وشب النار وقربها عندها
    بعد نصف ساعة
    فتحت عيونها وتحس بغشاوة عليها ودمعت عيونها ... نزلت الدموع وبعدها راحت الغشاوة
    منال بيدها كوب كوفي حار: خوذي سمور وأشربيه
    أخذته سمر وشربته كله دفعة وحدة وشربت بعده شوية موي: بروح أغير ملابسي
    قامت وساعدتها منال وراحت الغرفة طلعت لها جينز بني مع بلوزة بيج غامق مدموج باللون البني علاق ومسكت السشوار تجفف شعرها
    جف شعرها لبست طوق بني وحطت قلوس بيج مايل للأورنج وكحل أسود ولبست عدسات بندقية وكعب عالي من ديور بني وطلعت
    شافها وائل وهو طالع من جناحة ومسك يدها ودورهادورتين: تصدقين إنك لازم تاخذين لقب ملكة جمال العالم
    سمر بغرور: ماجبت شيء جديد خيو
    وائل: مناك يالمغرورة
    سمر: هههههه وراحت للبنات
    في بيت سامي
    سهى: إيه يا قلبي تبيني أطلع معاك بس وين حدد مكان
    مشعل: إيه يا سكر حياتي أبي أطلع بس عندي شقة حلوة ونظيفة بنطلع فيها
    سهى: طيب بايو حبي
    مشعل بإبتسامة شماته: باي يا قمري
    راحت ولبست فستان فوشي لحد فوق الفخذ بشوي توب وكعب تفاحي وميك أب ثقيل تفاحي وروج فوشي
    نزلت تحت وراحت عند المراية اللي بالمدخل وسبحت نفسها بالعطورات والخمريات وطلعت لقت سيارته واقفة راحت ركبت معاه وتمو ساكتين ما تكلم أحد بشيء وصلوا الشقة سهى: شقتك مرة نايس
    مشعل: طيب سا قلبي فتحي عباتك بشوف جمالك وقرب منها وفتح عباتها ..... تنح على شكلها
    مشعل: سهى ياقلبي تعالي أوريك الهديه عشانها حيل كبيرة ما أقدر أشيلها
    سهى بغباء وتصديق: طيب حبيبي
    راحت معه الغرفة وقفل الباب
    خافت وماتت خوف
    مشعل يقرب منها ويحوط خصرها ويلصقها بجسمه: ياقلبي تدرين أني بعد ما شفت جمالك تأكدت من قراري وهو إني أتزوجك
    سهى: صدق
    مشعل : أيه صدق وبنهاية الاسبوع هذا
    مشعل: إي صدق وبنهاية الاسبوع هذا
    وفجأة............
    طلعوا 5 شباب
    مشعل: شباب شرايكم بالصيدة الحلوة ههههههههههههههههه
    الشباب أنقضوا عليها
    سلبوا منها شرفها ..... أغلى مالديها
    الشاب 1: بس لو تسمنين شوي أنتي على هالجسم عود اسنان
    الشاب 2 رمى عليها عباتها المشغولة بالكرستالات: خوذي وطلعي من شقتنا فكينا منك ولعلمك لو علمتي أحد بتنتشر كل صورك فاهمة يا حلوة
    طلعت وهي مكسورة ... أغلى ما عندها خسرته
    بس مسكت حالها: حتى لو أي شيء صار بتزوج وليد هو يحبني
    في المزرعة
    منال: تعالي سمر شوي
    سمر: وين؟
    منال: تعالي وخليك ساكتة
    سمر: طيب
    راحت سمر مع منال ودخلوا غرفة التزيين ولقوا 4 كوافيرات وحدة مكياج ووحدة شعر ووحدة بوديكير ووحدة مونيكير
    منال: سمر أجلسي ولا تسألين وخليهم يسوون اللي يبون وبعدين البسي هذا الفستان
    كان فستان ليلكي على الرقبة ربط طويل ومن ورا له ذيل من قماش التل وعند الصدر كرستالات فضية ومن الخصر لمعة فضية وماسك عالجسم
    سمر وهي مستغربة: طيب
    مسكوها وقامو يحرفون فيها وصبغت بني وسوت بوف مو كبيرة ولا صغيرة يعني وسط
    ومن ورا مسشور وقدام خصلتين فير وحطوا طوق يلمع فضي وميك أب ليلكي وقلوس أحمر فاتح وبلشر خوخي
    طلعت ملاك
    لبست الفستان ولبست كعب أصبع عالي ليلكي بفضي
    وحطت مناكير فرش ليلكي وعليه قلوب فضية يعني فرنسي وعدسات زرقاء
    راحت دخلت غرفة حقت حفلات .. استغربت من اللي صاير
    بعدين تذكرت إنو كل ماجا على بالهم يتنكسون سوو حفلة
    سمر شافت أنهم جايبين مطربة .. هع والله حالة
    شغلو الأستريو والكل يرقص بوناسة وفرح
    وفجأة
    دخل محمد وبغمضة عين خطف سمر
    مرت 3 شهور ومهمة البحث عن سمر جارية
    في أمريكا
    أحد الفنادق المتوسطة
    كانت سمر قافلة على نفسها الباب وما سمحت لمحمد يفتح الباب وعجز إنه يكسره
    لما سمعت صوت الباب يتسكر
    طلعت وركضت لبيت مشهور في حارة وفيه حرمتين وبنت
    دخلت عليهم وصارت تكلمها فرنسي وقالت لها كل اللي صار
    المرأة: ياله من سيء
    سمر: هل يمكنكي إعطائي ملابس كي أبدل فهذه الثياب باردة علي
    المرأة: نعم يمكنني ولكن هل تحتاجين إلى الحمام
    سمر: نعم من فضلك
    راحت سمر للحمام وأخذت لها شور دافي ولبست جينز أسود مع بلوزة صوف بيضاء وجاكيت أزرق لنصف الفخذ وقبع أزرق
    سمر: أشكرك جزيلا فقد ساعدتني
    طلعت سمر وصارت تتمشى في شوارع لوس أنجلوس دخلت يدها في جيبها ولقت فلوس وورقة مكتوب فيها (هذه الاموال هدية مني..لا تحاولي إرجاع الاموال إلي فأنا سوف أذهب لفرنسا اليوم)
    راحت سمر وأخذت الفلوس واشترت جوال ودقت على أمها
    سمر أخذت الجوال ودقت على أمها
    سمر: يارب ترد عشان أقولها أنا وين
    في السعودية
    هدى شافت رقم الجوال ومبين أنو من الخارج توقعت يكون محمد يهددهم خافت وردت: ألو
    سمر: ماما أنا سمر
    هدى: يمه سمر بنتي إنتي وينك وكيف خلاك محمد تكلمين
    سمر: ماما أنا هربت من محمد وأنا بأمريكا
    هدى: سمر يمه إنتي بأي مدينة
    سمر: ب لوس أنجلوس
    هدى: بنتي بقول لأبوك الحين عشان نرسل الطائرة ونجيك يا قلبي
    سمر: طيب ماما مع السلامة
    هدى: مع السلامة
    هدى مسكت جوالها ودقت على سلمان: الو
    سلمان: الو
    هدى: عرفت مكان سمر
    سلمان: هاه وين
    هدى: بأمريكا وب لوس أنجلوس
    سلمان سكر الجوال بسرعة وإتصل على براد:هلو
    براد:هلو
    سلمان: براد جهز طائرتي الخاصة لامريكا
    براد: ولكن مهمة البحث عن الس......
    قاطعة سلمان: سمر في أمريكا وفي لوس أنجلوس
    براد: أمرك سيدي وسكر
    راح سلمان البيت ركض ومسك شنطته وحط فيها 4 بدلات رسمية بسرعة وسكر الشنطة أخذ بوكة
    وراح للطيارة وب 9 ساعات بطيئة جدا وصلت طيارته ونزل بسرعة متجاهل المصورين و المراسلين كلهم
    مسك جواله واتصل على سمر(كان ماخذ رقمها من هدى)
    سمر: الو
    سلمان: الو سمر أنتي وينك
    سمر: بابا أنا ب فندق وسكر سلمان
    ركض على هذاك الفندق لانه كان قدامه حديقة وهو كان بهذي الحديقة
    سلمان بالانجليزي: لو سمحت غرفة فتاة إسمها سمر سلمان
    الإستقبال: من تكون لها
    سلمان: والدها
    الاستقبال: غرفة رقم ****
    راح سلمان وفتح الاصنصير وراح للدور الرابع واللي فيه غرفة سمر
    رن الجرس
    سمر بخوف: مين؟؟
    سلمان: أنا أبوك
    فتحت الباب وحضنته بقوة: بابا
    سلمان: ياعيون بابا ... يلا روحي جهزي شنطتك عشان نرجع للرياض
    سمر: بابا مامعي أغراض وهذي الملابس من وحدة مرة حنونة
    لبست جاكيتها وقفازتها وقبعها وطلعت معاه
    راحوا عالمطار وراحو بطيارتهم الخاصة لما وصلوا للسعودية دخلت بالتواليت(أنتو بكرامة) ونزلت ملابسها الشتوية ولبست ملابس جايبها لها أبوها كانت جينز وبلوزة بيضاء علاق وفوقها بلوزة شفافة من الشيفون سماوي فاتح حيل وعليها ورد جوري صغيير مرة وردي والاكمام لحد الكوع ومفتوحة على تحت ومن عند خصرها مزمزمة ومن الجوانب خيوط تربط
    ولبست عباتها ولثمتها وطلعت مع أبوها ووصلوا للفله
    هدى بس شافت بنتها راحت لها طيران وضمتها: يمه سمر خوفتينا عليك
    سمر: هذاني عندك ماما
    نزل رائد طيران وضم أخته ودار فيها وبعد 3 دقايق فكها
    وائل سمع الصراخ ونزل شاف سمر وما إستوعب 4 ثواني وركض لها ضمها بقوة وطيرها وسط صراخها وإعتراضها
    فيصل سمع صوت سمر وما صدق راح يركض وما نزل بالاصنصير من الاستعجال
    لما شافها صرخ : سما ار
    ضمها ودار فيها
    جوال سلمان صار يدق ورد من غير يشوف الرقم: الو
    جاه صوت محمد: شوف يا سلمان والله لو ماتجيب لي مليون ريال لاقتل سمر واسمع صوت صراخها وسمعه صوت صراخ بنت
    سلمان بضحكة سخرية: هههههههه تدري أن سمر الحين عندي بالبيت وبعدين أنا سلمان عوض ال{} اللي إسمي يوصل موبس برا السعودية إلا برا الدول العربية يعني لو بسوي لك شيء ولا أقتلك أقدر أسويها بطقة أصبع
    وترا الشيء الوحيد اللي مصبرني عليك صلة القرابة مو أكثر وسكر بوجهه
    محمد: وين راح تروحين مني ياسمر
    إنتهى البارت
    توقعاتكم
  7. اجمل ابتسامة
    19-12-2012, 08:53 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت الخامس
    في بيت سامي
    الساعة 12:30 بالليل
    كانت سهى تكلم واحد وتتفق معاه
    سهى: أبيك تطعنها
    ...: أطعنها ببطنها
    سهى: لا يا جاسم أبي ب رحمها أبيها تصير عقيم ماأبي وليد يتزوجها
    جاسم: طيب متى أطعنها
    سهى أمس سمعت دلع تكلم سمر وتقول أنها بتروح لمول ...: أبيك تروح لمول ... ومن الساعة 3 العصر لحد ما يسكرون و أعتقدت إني وصفت لك عبايتها وجسمها
    جاسم: طيب باي
    سهى:بيباي ياحلو
    صباح يوم جديد
    قامت سمر من النوم شافت الساعة لقتها 2 الظهر طيرت عيونها وركضت للتواليت (أنتو بكرامة) أخذت لها شور دافي وطلعت لبست جينز وبلوزة رمادي غامق علاق حب سكر وفوقها جاكيت ربع كم حب سكر
    ونزلت تحت أكلت سنتدويتش جبن وعسل وشاهي وراحت شافت الساعة لقتها 3 العصر صلت و لبست عباتها ولثمتها ومسجت لابوها ولامها ولاخوانها أنو طالعة للسوق مع منال
    في المول الساعة 4:20
    منال تدخل محل وتشوف الملابس وسمر دخلت محل شوز (أنتوا بكرامة) وشنط ماركات أخذت لها شنطه من قوتشي وطلعت لمحت وليد جالس على كافي ويكلم بجواله بس ما أهتمت وهي تمشي فجأة
    طراخ ....... ضربت جسم رجال وهالرجال طلع السكينة >أكيد عرفتوه جاسم< وكان بيضربها برحمها بس ضربها ببطنها بالخطأ
    وليد شاف سمر طاحت وهي شبه مغمى عليها ركض لها : سمار لا
    سمر بألم: وول ي د وأغمي عليها
    وليد شالها
    أما منال حالتها حالة من شافت منظر سمر وهي تطعن إنصدمت وماقدرت تسوي شيء
    لما شافت وليد يشيل سمر ويوديها للسيارة راحت ركض وراهم
    وليد ومنال ركبوا سمر ورا وهم قدام
    وصلوا المستشفى ودخلوا سمر بالطوارئ
    وليد مسك جواله ومسج لفيصل إن سمر طاحت بالمستشفى
    فيصل لما قرأ المسج إنجن وراح بسرعة للمستشفى
    دخل عالرسبشن وسأل عنها وقالوله وين
    كان بيدخل عليها بس منعته الممرضة الواقفة برا
    وليد: فيصل تعال أفهمك وقال له كل شيء صار
    فيصل بقهر: الله ياخذه بس والله لاوريه
    وليد وكأنه تذكر شيء دخل يده ب جيبه وطلع صورة للرجال وعطاها فيصل
    فيصل بإندهاش: جاسم
    وليد: من جاسم؟
    فيصل: هذا كان بيني وبينه عداوة وحلف ينتقم مني لكن حسابه معاي
    إنفجعوا كلهم لما شافوا الممرضين والدكاترة جو بالهبل و فجأة راحوا لغرفة سمر
    مرت 3 ساعات والحال ما تغير
    دخلت هدى وهي تصرخ :وين بنتي ؟؟! واغمي عليها وهي تشوف الدكاترة داخلين وطالعين
    طلعت ممرضة وقعدت تكلم فيصل: لو سمحت المريضة نزفت كثير دم وتحتاج واحد يتبرع لها!
    فيصل: بس أنا فصيلة دمي o -
    وليد: طيب هي وش نوع فصيلة دمها؟
    فيصل: o+
    وليد: أنا هذي فصيلة دمي وبتبرع لها
    فيصل: الله يجزاك خير
    ودخل وليد وتبرع لها من دمه
    بعد مرور ساعة واحدة طلع وليد
    وجلسوا
    فيصل بإنفجاع: يوووه نسيت أخبر أبوي ودق على سلمان ... الو يبه
    سلمان كان بإجتماع: نعم
    فيصل: يبه تعال مستشفى ..... وأقولك كل شيء
    سلمان: شوي وجاي و سكر
    ترك الاجتماع وركض لسيارته وراح طيران عالمستشفى
    دخل وشاف فيصل عالمدخل راح له فيصل: يبه تعال للقسم الخاص وأقولك
    سلمان: طيب
    راح للقسم الخاص بالشخصيات المهمة والمشهورة في البلد اللي مثله
    لقى قسم عائلة عوض حمد ال{}
    دخل وشاف وليد ويده مضمده
    راح لهم: شفيها يدك؟
    وليد فهمه كل شيء
    سلمان: والله لأرد إعتبارك ياسمر
    طلعت الممرضة تخبرهم إنهم قدروا يوقفون النزيف وإنها الان بحالة غير مستقرة وإنها بغيبوبة ما صدقوا وأول من دخل فيصل شاف شكلها وطلع لانه ما تحمل
    دخل أبوها مجرد ما شاف الاجهزة عليها وبنته اللي كانت بشرتها بيضاء محمرة الحين مصفرة وجفونها سوداء لمعت عينه بدمعة بس تدارك حالة وماتحمل وطلع على طول مثل فيصل
    طلعوا كلهم من المستشفى وهدى لسى مغمية من المنظر اللي شافته
    ركب وليد سيارته ومن غير ما يحس كوعه ضرب عالمسجل وإشتغلت موسيقى حزينة جدا وصار يتذكر الحادث وإيش أخر كلمة نطقتها {وليد}
    مو مصدق
    كان يضن إنها لما قالت الكلام قدام سهى عشان تحرها مو أكثر
    بس ليش هي أخر كلمة قالتها؟؟!
    ممكن عشانه أخر واحد شافته
    نزلت
    نزلت دمعة وليد اللي مانزلها بوفاة صديقة
    صارت دموعة دمعة ورا دمعة لحد ماحس عيونة محترقة ومنال كانت ساكتة ومنصدمة من كل شيء صار
    في بيت سلمان
    اليوم الثاني
    رن الهاتف المنزلي ورد وائل : إيششششش ..... متأكدين إنو هي
    طلع من البيت وركب سيارته الرنج روفر وساقها بسرعة
    ركب سيارته وراح للمستشفى بسرعة جنونية
    نزل من السيارة وركض ل غرفة أخته
    وائل يسأل الرسبشن: غرف سمر سلمان عوض ال{}
    الرسبشن: غرفة ***
    راح لها ودخل
    شاف أخته اللي حالتها كانت ميئوس منها قامت وقادرة تتحرك شوي شوي
    الممرضة: والله هذي معجزة وأكيد أمك داعية لك ... واللي بيتزوجك أمه داعية له بليلة القدر بعد
    سمر بتعب خفيف: ههههه
    الممرضة بجدية: واله محظوظ اللي بيتزوجك جمال ومبين عليك أخلاق
    سمر ب خجل: تسلمي
    بالنسبة لوائل
    شفتها من الزجاج من برا وهي تضحك وما صدقت
    لما تكلم فيصل عن حالتها حسيت أنها بتموت بس ما نسيتها من الدعوات
    دخلت علها والفرحة مو سايعتني
    حظنتها بقوة وأنا مومصدق
    بعدت عن حظن وائل: وئول وين أمي؟
    وائل بحزن: أمي لما شافتك وانتي مغمية اغمي عليها وكل ما قامت عطوها إبرة مهدئة
    سمر{ بدون تفكير بالعواقب مسكت المغذي وسحبته عن يدي وحطيت قطن علي وكنت بقوم بس ما قدرت من ألم الخياطة اللي ببطني }
    ضغطت على الزر اللي ينادي الممرضة وقلت لها تجيب لي كرسي متحرك
    ركبت الكرسي المتحرك وقلت لها توديني عند المريضة هدى عبد العزيز ال{}
    ودتني عندها وحظي أني كنت جاية بوقت لما كانو بيعطون أمي أبرة مهدئة دخلت عليهم فجأة ومنعتهم وبعد إلحاح مني ما عطوها
    بالنسبة وأصارخ بإسم سمر وفجأة شفت ....
    شفت سمر بنت قدامي
    فتحت يديني عشان تحضني وتضمني بقوة
    هديت من لما شفتها وصرت أحس بإحساس غير وبسعادة
    بعدت عن حظني: ماما أنا بخير لا تخافين
    هدى: يا بعد عمري ماصدق إنك قدامي وطيبة وبحظني
    سمر: الله يخليك لي
    ودخل وائل وهو يمسك جواله ويستهبل ويحط موسيقى العشق الممنوع: يارباه على الحنان اللي بس للست سمر وحنا ياغافلين الله لو نتقطع مالنا أي حنان إهئ إهئ
    سمر تسوي نفسها صغيره: يا حلام ماما ما تحبهم بث تحبني انا
    في منزل جديد لم نأتي به من قبل
    منزل كله
    كره
    قهر
    ضلم
    فقر
    غدير: جنان جنان وصمخ!
    جنان جت تركض: هلا خالة
    غدير بكره وغيرة من جمال جنان: شدت شعر جنان روحي نظفي البيت بتجي اخت رئيسة الجمعية الخيرية
    جنان: طيب
    راحت جنان تنظف وتمسح وتغسل لحد ما خلصت وبعدين راحت تخم الحوش
    خلصت جنان من كل شيء وراحت تتسبح ولبست تنوره بيج قصيره وبلوزه بنيه ناعمه ربع كم ورفعت نص شعرها بتوكة بنية فيها ورود بيج ونزلت قذلتها على عيونها (اللي تجي عالجبين عرفتوها)
    جنان
    ضحية أب فاسد إتبع شهواته وأم حقيرة لتجعلها لقيطة
    تمتلك بشرة بيضاء نحيلة جدا وشعرها ل نصف ضهرها لونه بني محمر
    عيونها عسلي فاتح يميل للذهبي بقووة
    شفاتها مليانة وكبيرة شويا
    تبنتها إمرأة ليس في قلبها ذرة رحمة لكي تفرغ جميع طاقاتها السلبية في هذه المسكينة ولتجعلها خادمة لها .. كانت مملوحة بس راحت وودتها للبنان ويحرفو فيها لحد ماصارت بشعة
    في بيت سلمان
    فيصل على أعصابة وسلمان ورائد مثله
    ما يدرون شفيها سمر
    بالنهاية ركب كل واحد سيارته وراحوا للمستشفى وراحو للغرفة الخاصة بسمر وإنصدموا لما ماشافوها بالغرفة
    سلمان بجنون يسأل الممرضة: وين المريضة اللي كانت هنا
    الممرضة: يا بيك البنت تحسن حالتا وهي بغرفة رأم ****
    ركضوا للغرفة ودخلو ومالقوها
    دخلت الممرضة: لو سمحت صاحبة الغرفة هذي راحت للمريضة اللي بغرفة ***
    راحوا ودخلوا على غرفة هدى
    كلهم راحوا يسلمون على أمهم وسمر
    وصاروا يسولفون كيف كانت حالتهم قبل ما تصحى
    بعد 4 أيام كتبوا خروج لسمر وأمها
    إنتهى البارت
    توقعاتكم
    من هي جنان؟! وهل لها تأثير في حياة أبطالنا؟؟!
    هل ستستمر فرحة الأهل في سمر
    كل هذا وأكثر في البارت القادم
    أعذروني أدري سرعت لكم الأحداث وأوعدكم أخر مرة أسرع الاحداث
  8. اجمل ابتسامة
    19-12-2012, 09:34 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت السادس
    بعد 4 أيام كتبو ل سمر وهدى خروج
    في بيت سلمان الساعة 3 العصر
    هدى: اليوم بروح للجمعية وأزور البيوت أشوف أحوالهم
    سمر: ماما بروح معك .. ولا تخافين ترا أقدر أمشي يعني حالتي أوكي
    هدى: طيب عادي بس يلا روحي تجهزي لان الساعة 4 ونصف بنمشي
    سمر: اوكي مامي
    راحت سمر لغرفتها تسبحت ولبست جينز رمادي فاتح برمودة وبلوزة رمادية غامقة علاق عريض شوية وعليها من تحت الصدر فيونكة وبوسطها بروش فضي ... حلق رمادي بفصوص فضية ... سلسال للصدر بكرستالات دائرية رمادية
    وكعب إصبع مفتوح من قدام وحطت على إيديها ورجولها مناكير رمادي وسيحت شعرها ولبست طوق رمادي ... طلع شكلها خيال
    وهدى لبست تنورة طويلة بلاك وبلوزة ليلكية عليها ورود بيضاء وكعب أسود وسيحت شعرها
    راحت هدى وسمر للجمعية ومن هذاك الطريق للبيوت وهم يوزعون الصدقات
    وقفت هدى عند بيت طقت بابه لان مافيه جرس
    انتظرت 6 دقايق وماإنفتح الباب
    طقت مرة ثانية ودخلت
    شافت منظر أفزعها وخوفها...............................
    في هالوقت
    بالنسبة لتلك المسكينة
    كنت أبكي وأشاهق ويالله أتنفس من البكاء
    وأنتظر السكين الحارقة تجي بخدي المحمر من البكاء
    بس دخول رئيسة الجمعية وقف غدير وخلاها توقف عن حرقي
    وبمجرد ما التفتت غدير للباب دفيتها وركضت لغرفتي
    غدير إنقهرت منها لإنها وقفتها عن حرق جنان
    هدى بصراخ: أنتي وش كنتي تسوين..فيه أم تسوي ببنتها كذا
    بادرهم الصوت: هذي مو أمي! أنا (وبغصة) لقيطة (دمعت عيونها) وهذي تبنتني وصارت تعذبني حسبي الله عليك يا غدير وطاحت وهي تصيح
    سمر بهمس غير مسموع: معقولة في ناس كذا
    هدى من غير وعي بالكلام اللي تقوله: ظفي ملابسك واغراضك وتعالي بتعيشين عندنا!
    سمر بشعور مو عارفته: إييييش!!
    هدى: يلا روحي بسرعة (ومسكت شنطتها الكبيرة وفتحتها وأخذت منها ظرف) رمت الظرف بوجه غدير ... حسبي الله عليك خوذي هالفلوس ولعلمك ماحنا بناسينك كل شهر فلوسك من الجمعية بتوصلك
    طبعا جنان ماصدقت وركضت لغرفتها تلم أغراضها وماأخذت ملابس .. أصلا غدير قطعت كل ملابسها واحرقتهم
    طلعوا جنان وسمر وهدى
    ركبوا السيارة ووداهم عالبيت
    جنان إنصدمت من كبر البيت وفخامته وحديقته اللي توسع الصدر نزلت ونزل السواق اغراضها
    في بيت ابو وليد
    وليد لغرفته يستخير للمرة الثالثة ويحس براحه ... قرر يروح يكلم أمه
    نزل لقى أمه لحالها وتسولف مع صديقاتها بالواتس أب
    وليد: يمه
    أسماء: هلا
    وليد مو عارف إيش يقول: أمم .. يمه أنا بأكمل نصف ديني
    أسماء فرحت من قلب: يا بعد عمري ... ببالك وحدة ولا تبيني أخطب لك
    وليد توتر وإرتبك: ب بصراحة أنا أبي سمر بنت عمي سلمان
    أسماء تحقق اللي ببالها: والله وعرفت تختار يا ولدي
    وليد: طيب يمه أبوي تتوقعين يوافق ولا يرفض؟
    أسماء: ولييد كنك ما تعرف أبوك أصلا أبوك يموت بعمك سلمان
    وعلى هالطاري نزل أبو وليد
    أبو وليد: شعندكم؟
    أسماء بإندفاع: وليد يبي سمر
    أبو وليد: هذي الساعة المباركة يا ولدي (وبإبتسامة) أم وليد دقي اليوم على أم فيصل
    أسماء: إن شاء الله
    في بيت سلمان
    سمر بعد ماعرفت سمر عالبيت: وهذي غرفتك يا ..
    جنان: جنان ... إسمي جنان
    سمر: أها ... طيب يالله يا جنان أدخلي تسبحي وغيري ملابسك
    جنان بإحراج: بس أنا ما عندي ملابس!
    سمر: أوك بعطيك من ملابسي
    عطها سمر فستان أخضر ربع كم من عند الخصر مزمزم وعليه شريطة بيضاء وفلات أخضر
    دخلت جنان وأحتاست بالدش
    دخلت عليها سمر لما سمعت صوتها وهي تقول كيف يفتح هذا وزينته وطلعت بهداوة
    تسبحت جنان ولبست
    طلعت وراحت لغرفة سمر: سمر
    سمر: هلا
    جنان: أقدر أنزل الحين
    سمر: بس أنتي ما سرحتي شعرك ولا حطيتي ميك أب
    جنان: إيش الميك أب
    أبتسمت سمر وجلستها بالصوفا وصارت تعلمها عن الميك أب والسشوار وألة الفير والتكسير
    جنان: يعني هذا ميك أب وهذا سش س
    سمر: سشوار
    جنان: سشوار إيه وهذا في ر وهذا (حاولت تتذكر) ت تكسير
    سمر: يب برافو عليك
    سمر سشورت شعر جنان وحطت لها قلوس وردي غامق
    طلعت حلوة وجلست عندها على بال ماتخلص
    راحت سمر ولبست جينز غامق وبلوزة وردي ماسكة عليها وحطت قلوس مائي بس لان شفايفها وردية وما تحتاج
    الام تحت فهمت الكل قصة جنان
    وهم بدورهم عذورها وماعارضوا
    خلصت سمر وطلعت جلال صلاة عطته جنان: خوذي جنو لبسي هذا عشان أبوي وأخواني تحت
    جنان: مو لازم أنزل عادي
    سمر: لا ياقلبي يلا نزلي
    لبست جنان الجلال ونزلت مع سمر وهي منحرجة ومستحية بنفس الوقت
    هدى: وهذى جنان نزلت
    جلست جنان وهي ساكتة ووجهها أحمر
    العيال وأبوهم حسوا على دمهم وطلعوا
    نزلت جنان الجلال على كتفها
    هدى شافت الجمال المتخبي عند غدير ... بس طبعا ماتصير شيء عند جمال سمر
    هدى : جنان كم عمرك ؟
    جنان: 24
    هدى: إنتي أكبر من سمر
    جنان إبتسمت
    سمر: أنا عمري 23
    جنان: أها
    رن التيلفون وردت هدى: الو
    أسماء: هلا هدى
    هدى ميزت الصوت: هلا .. هلا والله بأختي أخبارك يا أسماء
    أسماء: الحمد لله .. بدخل بالموضوع بدون لف ودوران صراحة
    هدى: شفيك خرعتيني ؟
    أسماء: صراحة ولدي وليد يبغى بنتك سمر
    هدى بفرحة: والله مو عارفة أرد عليك ... شوفي يام وليد بعطيك الرد بعد اسبوع
    أسماء إن شاء الله .. يالله مع السلامة
    سكروا وهدى راحت لفوق تخبر سمر بس جاء سلمان: السلام عليكم
    هدى: وعليكم السلام ... سلمان بأكلمك بموضوع
    سلمان: عسى ماشر
    هدى: لا كل خبر زين .. الحقيقة وليد ولد اسماء أختي طلب يد سمر
    سلمان فرح: والله هذي الساعة المباركة .. يالله يالله روحي كلمي سمر تحمست أنا أجل هي كيف
    هدى: ههههه
    راحت هدى ركبت الاصنصير وراحت للدور الخامس
    {ملاحظة/
    بيت سلمان 6 أدوار الدور الاول لاستقبال الضيوف والثاني غرف نوم الضيوف والثالث للجلسة العائلية والرابع جلسة عائلية برضوا بس عربية يعني عالأرض والخامس غرف النوم والسادس السطح}
    دخلت عليها لقتها تسولف من جنان وتعرفها على حياتهم وأسامي أخوانها وأبوها وأمها وأقاربها إلخخ >
    هدى: جنان حبيبتي ممكن تروحين غرفتك الحين بكلم سمر شوي
    جنان: طيب خالتي
    هدى أبتسمت
    طلعت جنان بس جاها فضول إيش بتكلم هدى سمر فيه وصارت تتسمع
    هدى: سمر
    سمر: هلا ماما
    هدى: ...........
    سمر ب شك: ماما فيه شيء؟ صاير شيء؟
    هدى: أأأ أ بصراحة
    سمر خلاص بتنفجر: ماما في شيء الله يخليك تكلمي قولي!
    هدى ب إندفاع: وليد ولد خالتك أسماء خطبك
    سمر: .........
    هدى: سمر تراه رجال والنعم ولا يدخن ولا عنده خرابيط البنات ولا غيرهم
    سمر: م ماما أ أن ا بس تخ خير
    هدى: أستخيري ياسموره .... وطلعت من عندها
    جنان بعد ماعرفت أنها سكنت عند بيت الشهير اللي تشوفه بالتلفزيونات وتتمنى تقابله سكنت عنده
    أكيد بيكون اللي خطب سمر مافي أحسن منه ... لابعد أسمه حلو مبين أنو رهيب هال وليد
    هزت راسها تبعد هالتفكير
    صباح يوم جديد
    تسبحت سمر ولبست جينز أسود باهت وبدي علاق أبيض وجاكيت رسمي أسود باهت وسوت شعرها فير طلعت نفس بيرين سات خصوصا أنها تشبهها بكثير والناس لما يشوفوها يضنوا إنها هي بس الفرق بينهم أثنين أن سمر عيونها أسود قاتم وبيرين أخضر غامق وشعر سمر طويل وكثيف وبني شوكلاته بس طبيعي بس بيرين شعرها قصير وبني محروق يعني يميل للأسود أكثر
    راحت لغرفة جنان وطقت الباب ماردت عليها ماسمعت رد ودخلت عليها لقتها لسى نايمه: جنان جوجو قومي الفطور
    قامت جنان وراحت من غير ماترد عليها للتواليت
    نزلت سمر وبعد الفطور: ماما وأمام الجميع {أستجمعت قواها وقالت بسرعة} أنا موافقة على وليد
    اخوان سمر: إييييييييييش؟؟ أي وليد وأي بطيخ؟!
    هدى: سمر خطبها وليد
    وائل ورائد: حركات أنخطبتي مبروك ياسمروه
    فيصل: مبروك ياسيدتي العزيزة سمر
    الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    عند جنان بغرفتها
    غسلت وجهها ولبست سكيني أسود وبلوزة أحمر سادة علاق وفوقها جاليه شفاف أسود شيفون جعدت شعرها مثل ما علمتها سمر وسشورت غرتها طلعت بيبي فيس .. قلوس أحمر وماسكرا سوداء
    فكرت ممكن يكونون أخوان سمر موجودين: لا ماأتوقع ونزلت بدون جلال
    ولانها ماكانت تعرف للأصنصير نزلت من الدرج ولما قربت من الدور الرابع سمعت أصواتهم وصوت سلمان ف عشان كذا تراجعت وراحت وأخذت جلال ولبسته ونزلت
    جنان بصوت قريب للهمس: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    راحت وجلست بكنب قريب
    سمر رفعت سماعة التيليفون: الو كارلين وصي عالخدم يجيبون كرسي ل جنان وسكرت
    جنان: لالاعادي ما يحتاج
    سمر: لامايصير أكيد بتفطرين معنا أنتي صيرتي من العائلة وإنتهى النقاش
    سلمان مسج ل هدى {أبوي مسج لي أن يوم الجمعة راح نروح للخبر ونروح للشاليهات .. أحبك يا غلاي}
    طلعوا وائل ورائد ولحقوهم فيصل وسلمان
    نزلت جنان الجلال
    هدى: جنان اليوم بتروحين مع سمر للمول تشترون أغراض لكم عشان بككرا بنسافر وبنروح للشاليهات
    إنتهى البارت
    توقعاتكم
    ماذا سيحدث في الشاليهات من مشاكل؟؟
    وهل ستتغير جنان؟ للأفضل أم الاسوء؟
    هل سترى سمر وليد مع أحد البنات ؟ وماذا ستكون ردة فعلها؟
  9. اجمل ابتسامة
    19-12-2012, 09:35 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت السابع
    جنان وسمر لبسو عباياتهم وطلعوا لمول غرناطة
    دخلت سمر على محل وأشترت لها سكيني أبيض لؤلؤي وتيشيرت 3 طبقات ليلكي مع كعب أبيض وسلسال ماسك على الرقبة وفيه سلسال ثاني مشبوك بالسلسال الاول لؤلؤ طويل ليلكي وسوارة بيضاء عريضة مرصعة بفصوص فضية
    وحلق لؤلؤ أبيض خيال
    وفستان أسود سادة مافيه حركات بس فيه عند الصدر فتحة على شكل مثلث مغلفة بالدانتيل يعني مو فتحة صدر واللي حولها مسكر باللون الأسود وماسك ل فوق الركبة وبوت لأول الساق كعب عالي وجاكيت أزرق وحلق صغير فصوص سوداء وكيلون أسود شفاف اللبس كان روووعة
    وأشترت ل جنان جينز وبلوزة بنية مع سلسال بني وحلق على لون الجنز وربطة شعر بنية وفلات بني >>> طبعا هذا ذوق جنان لانها مستحية تشتري شيء غالي وينقدونها
    وبنطلون أسود وبلوزة بيضاء ماسكة وأكسسوار عادي أبيض وفلات أبيض
    سمر: جنان شرايك باللبس هذا (كانت بلوزة حمراء من عند نصف الخصر مزمزم وفيه بالنص بروش كبير وفيه قماش طايح شوي لاول الفخذ علاق وسكيني رمادي وكعب أحمر)
    جنان: مدري .. حلو بس ترا ماأبيه اللبسين هذول يكفون
    سمر: جنو لازم تشترين أقل شيء 3 لبسات لأنو بنطلع للشاليهات أسبوعين
    جنان: لالا الملابس اللي عندي بالدولاب يكفون
    سمر بقلة حيلة: براحتك
    أشتر سمر اللبس وطلعوا من المول وراحوا للبيت
    سمر بصوت عالي: سلام عليكم
    هدى: وعليكم السلام .. ها خلصتوا ولالا؟
    سمر بمزح: الجنية ذي رافضة أنو تشتري ما شرت إلا هذول وطلعت ملابس جنان
    هدى: أفا ليش؟
    سمر: مدري عنها!
    جنان: خالتي الملابس اللي بدولابي يكفون وبعد هم ما شافوني ولا شافوا ملابسي!!
    هدى: بكيفك !!
    جنان: عن إذنكم بروح أرتب ملابسي .... وراحت!!
    سمر: ماما بروح غرفتي وأقيس ملابسي وأجي عشان تشوفينهم ...
    هدى: أوك ... ^
    راحت سمر وصارت تلبس أول شيء الفستان الاسود والشوز تبعه وألخخخ ...^ ^
    هدى: روعة وخيال وكل شيء حلو بالدنيا شقول ش أخلي بس
    سمر: يسلمو
    وراحت لبست السكيني الابيض والتيشيرت الليلكي وأغراضه
    هدى: رهيييييبة صراحة
    سمر: يسلمو
    راحت ولبست السكيني الرمادي والبلوزة الحمراء
    هدى: يجنن
    سمر: يسلمو
    هدى: يا بنت غيري بس يسلمو ويسلمو
    سمر: ههههههههههههههههههههههههه
    وراحت سمر وغيرت لبسها ولبست برمودة وردي وبلوزة بيضاء علاق عريض وعليها كتابات باللون الفوشي يعني لبس رياضة مع فوطة وردي فاتح ومسحت مكياجها وماحطت غير مرطب شفايف لابيلو بالكرز وربطت شعرها بربطة وردية بفوشي ولبست طوق وردي خفيف ونزلت ....
    هدى: رايحة للنادي؟؟
    سمر: أيه !!
    هدى: أها طيب دقيتي على السواق؟
    سمر: يب دقيت على راجو
    بادرهم الصوت: لا راجو ولا بطيخ وين تبين تروحين وأنا أوديك
    سمر: فصولي ودني للنادي
    فيصل: طيب البسي عبايتك والحقيني بالسيارة
    سمر: طيب ولبست عباتها وزينت لثمتها ونزلتها على عيونها وطلعت
    ركبت سمر السيارة: سلام عليكم
    فيصل: وعليكم السلام .. وشغل أغنية بلا حب قديمة بس حلوةة
    بلا حب بلا وجع قلب .. وش جانا من ورا هالحب
    غير الألم غير التعب .. وش جانا
    ياناس أنا مابي دفا .. قلبي من الحب أكتفى
    وين العشق وين الوفاء .. والدانة
    بلا حب بلا وجع قلب.. وش جانا من ورا هالحب
    غير الألم غير التعب .. وش جانا
    ياقلبي يكفي ماجرى .. الجرح توه ما برا
    ماجانا من دنيا .. ترى كفانا
    جربت في مرة الهوى .. وأخلصت أنا وقلبي سوا
    وفجأة كذا الغالي .. نوى ينسانا
    لا حب بلا وجع قلب .. وش جانا من ورا هالحب
    غير الألم غير التعب .. وش جانا
    يا شوق خذ مني وعد .. ما عاد نشتاق لاحد
    أرحل لدربك للأبد .. وأنسانا
    ما عاد يغرينا العشق .. ماصرنا وياه نتفق
    والحظ ماعمره .. صدق ويانا
    لا حب بلا وجع قلب .. وش جانا من ورا هالحب
    غير الألم غير التعب .. وش جانا
    أول ما خلصت الاغنية وصلوا
    سمر: شكرا خيو
    فيصل أبتسم
    دخلت سمر ونزلت عباتها وراحت للرسبشن تسجل حضورها: لو سمحتي سجلي حضور
    الرسبشن: الأسم .. أنتي سمر سلمان عوض ال{}
    سمر: أيه أنا
    الرسبشن: أها سجلت حضورك بس جتنا وحدة تقول أنها تقرب لك وتبغى أعطيك هذا الظرف ومدت لها ظرف فتحت سمر الظرف وقرت رسالة
    {إلى سمر
    أنا سهى .. صدقيني طال الزمن ولا قصر وليد راح يكون لي أنا وبس .. وصديقتك دلع مثل طموحي وأشد بس راح يكون لي وجنان راح تدخل شلتنا ههههههههههه
    تبين تعرفين كيف عرفت جنان الجد عوض جمعنا وقالنا قصتها وطبعا أبوك الرائع هو اللي مخبر جدي .... المهم ترا أنا سجلت معك بنفس النادي وراح تشوفيني بوجهك طول ماأنتي بالنادي
    بايات / مع تحياتي لك سهى ظرتك بعد ما تتزوجين ولودي}
    سمر ب إبتسامة باهتة: إيه هذي بنت عمي
    الرسبشن: أها
    دخلت سمر الرسالة بشنطتها وودتها للأمانات ودخلت
    حمدت ربها أنو مالقت سهى بس لقت منال وجوهره بالسير بجنب بعض
    منال: جت سمور ... هلا والله وغلا ب القاطعة
    سمر: هلا فيك ياقلبي .. كيفك؟
    منال: الحمد لله وأنتي؟
    سمر: أنا منيحة
    جوهره: الكل يسلم على منال وأنا معطيني طاف
    سمر: أفا مين معطيك طاف..؟؟ ههههههههههه كيفك حبيبتي؟
    جوهره: الحمدلله تمام
    راحت سمر للسير اللي جنبهم وخلت سرعته خفيفة وصارت تدرجها لحد ماصارت سريعة بقووة وصارت تركض
    جوهره: سمر كيف قدرتي تتحملين هالسرعة؟؟
    سمر: عادي بس أذكري ربك لا أنبطح على وجهي الحين .....!!
    جوهره: ما شاء الله لا اله الله ترا عيني بارده لا تخافين
    سمر: هههههههههههههههه زين أن عينك بارده وزودت السرعة على أسرع شيء وهي تركض بقوة
    منال: سمر ترا جسمك ما شاء الله حلوؤ يعني ليش تدخلين النادي؟؟
    سمر بتعب: عشان أحافظ يا حلوه !
    جوهره بقرف: جت سهوه الزفت
    سمر بثقة: وينها؟
    جوهره أشرت على باب النادي
    سمر وقفت السير ونزلت منه ومسحت حالها ومشت ل سهى أو الزفت مثل ما قالت جوهره
    سهى: أهلين
    سمر: هلا وغلا
    وجت سهى بتسلم عليها من خدها
    سمر: خليني ماأسلم عليك عرقانة كثير
    سهى: أها .. (وبإستهزاء) أخبارك مع وليد
    سمر: أخباري تمام وإن شاء الله الملكة قريب
    سهى أنقهرت بس ما بينت: أها
    سمر تجاملها: ما شاء الله نحفانة كثير
    سهى نفخت ريشها: إيه والحين جسمي أحلى من جسمك يا ميريام فارس
    سمر: هههههه واضح مرة أحلى ..بروح أكمل بالسيكل وراحت للسيكل وصارت تمشي فيه بأسرع ما عندها لمدة نصف ساعة وبعدها راحت لبست عباتها وطلعت لبيتهم
    سمر أول ما دخلت: سلام
    هدى: أهلين حبيبتي
    سمر: تخيلي من شفت بالنادي اليوم ؟؟
    هدى: مين؟
    سمر بقرف: المخيسه سهى ..!!
    هدى: يا كرهي لها
    سمر: يلا بروح أتروش وأجي
    راحت سمر لغرفتها وضبطت الجاكوزي عالبارد ودخلت فيه ساعة وبعدين تسبحت زين زين وطلعت ولبست جينز مع بلوزة لحمي من عند الخصر شريطة لحمية تصير البلوزة منها طايحة على بعضها وقلوس مشمشي بلاشر مشمشي وكحل أسود وطوق لحمي طلعت تزنن رغم بساطتها المعروفة
    ركبت الاصنصير ونزلت لامها وأبوها: هاي
    سلمان: هلا والله ببنتي الحبيبة
    سمر: أهلين فيك بابي
    سلمان: يلا جهزوا أغراضكم عشان بنمشي بعد ساعتين للخبر
    سمر دقت على خادمتها الخاصة: جوانا
    جوانا السورية: نعم يا خانوم
    سمر: ياليت تجهزي كل ملابسي الجديدة وتحطيهم بشنطتي
    جوانا: إن شاء الله يا خانوم بدك شيء تاني
    سمر ب إبتسامة: لا
    هدى: أوووف نسيت بدق على أسماء (دقت وبعد 3 رنات ردت)
    أسماء: الووؤ
    هدى: الوو
    أسماء: هدى .. وينك يالقاطعة ما تدقين تسألين على أختك ..!
    هدى: والله مشاغل الحياه كثيرة ... المهم دقيت عليك عشان أقولك أنو سمر وافقت على وليد .. ^.^
    أسماء فرحت من قلب: والله هذي الساعة المباركة
    هدى: طيب متى تبين الملكة ؟؟!
    أسماء: بسأل وليد وبرد لك بالشاليهات ... أكيد بيكون مستعجل على الزين
    هدى: هههه تسلمين والله الزين ببناتك ....^
    أسماء: يالله مع السلامة
    هدى: مع السلامة وسكروا
    في بيت فهد (أبو وليد)
    أسماء: ولييد أبشرك ...
    نزل وليد وهو مسرع: وافقت؟؟! >>> حياتي يكسر الخاطر مستعجل على سمر هعع
    أسماء: إيه وافقت ي ولدي ...^
    وليد: هذي الاخبار ولا بلاش
    أسماء: طيب متى تبي الملكة؟؟؟
    وليد: بعد أسبوعين
    أسماء: الله يالمستعجل .. ماتنلام
    وليد: طيب يمه متى بتقولين لخالتي ؟؟؟
    أسماء: ماكنك مصختها وأنت بس تسأل .. بس بقول لأختي بالشاليهات
    في بيت سلمان
    ركبت سمر وجنان مع فيصل ووائل ورائد بنفس السيارة
    وهدى وسلمان بسيارة
    والخدم والسواويق بسيارة
    إنتهى البارت
    توقعاتكم
  10. اجمل ابتسامة
    19-12-2012, 09:36 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت الثامن
    ركبوا سمر وجنان ورائد ووائل مع فيصل ب سيارته التاهو
    وسلمان وهدى ب سياره
    والخدم والسواويق بسيارة
    {في سيارة فيصل}
    سمر مركبة السماعات ومشغلة بال إم بي ثري زي العسل بصوت كارمن سليمان وجنان نايمه
    ووائل ورائد وفيصل يسولفون
    وائل: أنا عن نفسي أفضل سيارة عندي ال رنج روفر
    رائد: أما أنا ال مرسيدس
    فيصل: أنا التاهو أموت عليها
    سمر بصوت عالي: زي العسل على ألبي هواك زي العسل
    وائل يسوي نفسه منصدم: أعوذ بالله من الشيطان وش تحس فيه ذي ؟؟؟
    سمر توها منزله السماعات: ياخي أنت وش تحس فيه صدز !!!!
    وائل: صدز مرةة وحدة .... قلبتي قصيميه
    سمر: وا فديت القصيم ... خلينا من هالسيرة ... كم باقي كيلو عالخبر
    فيصل: باقي 50 كيلو
    سمر: واي وناسةة قربنا
    فيصل يستهبل: إي وناسة حياتي وصلنا (قالها بلهجه أنوثية ناعمة)
    سمر: أقول ياشين السرج على البقر .. اسكتوا بنام
    رائد: إن شاء الله عمتي تبين شيء ثاني
    سمر: لا وأنسدحت ونامت {طبعا جنان كانت بالمرتبة الثالثة وسمر بالثانية وجنبها وائل لان رائد أكبر منه ب 3 دقايق هوووع}
    عند جنان
    {كنت أمثل إني نايمة لأني مستحية بقوووة وغير كذا لابسة عباية سمر يعني مرة أحراج}
    ******************************************
    في سيارة سلمان
    هدى: سلمان حبيبي خلاص انتبه للسواقه الحين
    سلمان ب خقة: خلاص بنتبه بس لاتقولين حبيبي وباس يدها

    في سيارة فيصل
    قامت سمر لما وصلوا عدلت كحلها وقلوسها الوردي ونزلت ب خطوات واثقة وناعمة بنفس الوقت
    دخلت وشافت الكل موجود سلمت عليهم كلهم وجلست جنب سهى متعمدة
    سمر ماسكة ضحكتها لان سهى لابسة تنورة ماسكة حمراء فوق الركبة ومفتوحة ل نصف الفخذ وبلوزة بيضاء علاق ماسكة مصدقة أنو نحفت وجسمها صار حلو
    سمر: كيفك سهى؟
    سهى من طرف خشمها: الحمد لله ... واي جسمك مو حلو أنا أحلى أنتي ماعندك مفاتن مثلي
    سمر بسخرية: هههه سهى حبيبتي أنتي جسمك حلو بس أنا أحلى ... أنتي ما عندك مفاتن أفهمي وطلعت للبحر
    سهى دقت على محمد: الوو محمد ... شوف سمر طلعت للبحر
    محمد: حلو .. يالله مع السلامة وسكر وطلع
    سمر بنفسها: ياربي من ه الأنسانة بس تحط دوبها من دوبي أوووف
    ....: الحلو ب إيش يفكر
    سمر شهقت وغطت حالها بالطرحة اللي كانت معها: يا عديم التربية روح عني ولا قسم لأصرخ وأجمع الكل عليك
    محمد قرب منها بيحوط خصرها بس هي دفته: ياقمر ليش مبعدة عني عشان حبيبك وليد
    سمر: يا حيوان رووح عني ياحقير شتبي فيني روووح وبكت
    محمد ب همس: أبيك
    الكل طلع على صوت سمر
    وليد
    فيصل
    رائد
    وائل
    أحمد
    عمر
    الجد
    سلمان
    فهد
    سامي
    هدى
    أسماء
    منال
    جوهره
    فاتن
    منيره
    الجد: ياقليل الأدب بنت عمك المفروض تخاف عليها زي اختك وأنت تسوي فيها كذا فيصل تقدم له وعطاه كف قوي: ليتك بقيت بديرة الغرب وفكيتنا من شرك
    جاه الكف المؤلم أكثر من وليد: ياعديم التربية ب أي حق تسوي كذا ببنت عمك
    محمد قرب بيعطيه كف بس مسك يده وليد: لأني أحب سمر وأبيها لي أنا
    جاء سلمان وصار يصفقه بالعقال: ياحمار لما خطفت بنتي ووديتها بلاد الغرب سكتنا لك والحين وهي مخطوبه لولد عمها تسوي فيها كذا ياحيوان
    الجد جاء ومسك سلمان وبعده: تعوذ من أبليس يابو فيصل ..
    سلمان ما تمالك حاله و قرب منه وطبع الكف على خده: والله لو أشوفك بالسعودية بكبرها لأدفنك .. من الأسبوع الجاي تنقلع للخارج تكمل دراستك هناك ولا ترجع قبل 8 سنوات .. حتى لو تسمع خبر وفاة أمك .. { صرخ } سمعت !!
    { وأكيد تكاليف سفره على أبو فيصل .. لإنو يبي يبعده عن بنته الوحيدة عشان تعيش حياتها مرتاحه
    .. هذا الواحد مايوثق فيه .. ماينفع يصير بنفس المكان إللي إهي فيه ..!!
    واهو مايوثق على بنته الوحيده إلا معاه ب نفسه .. وليد إللي بيزوجها له مابعد وثق فيه عدل}
    أبو فيصل ب غضب : إطلع مع الباب إللي دخلت منه ولا ابي أشوف رقعة وجهك مره ثانيه ..{ ورفع صوته } يلا .. طلع محمد من الباب واهو مذلول وبعمره ماحصل نفس ه الإهانات ..
    منال + جوهره ماسكين سمر ويهدونها لأنها كانت تبكي بقوة
    طبعا أفتقدتوا جنان وسهى
    سهى تعبي راس جنان اللي لانت لها بسهولة: وكذا نتنافس على وليد أنا وانتي ودلع وسمر بس أكيد سمر مارح تربح بالحصول عليه
    جنان ب خبث: والله حلوه فكرتك ... طيب بشوف وليد
    سهى فتحت الستارة: هذا هو .... ياربي عليه يهبل فديته
    جنان خقت عليه: يا حياتي أكيد بيكون لي فديته مرة حلو
    سهى طايره من الوناسة على ه الأنجاز اللي سوته ب جنان
    عند سمر
    دخلوها منال وجوهره وهي ميته بكاءء
    دخلت غرف والبنات معها
    سمر: هئ هئ هئ {صوت شهقاتها} ياربي أهو ش يبي فيني مو مكفي خطفني وعذبني ب أميركا
    منال ب قهر: ماعليك وليد وفيصل ورائد ووائل كلهم ضربوه
    جوهره: الله ياخذه هال#### ال####
    سمر: جوهره لا تقولين كذا مايصير
    جوهره: ودي أقتله هو وأخته الخايسه الصايعة
    سمر أبتسمت على تعبير جوهره: خليهم الله يهديك ... بروح أبدل
    راحت سمر وهي ماسكة البطانية وهي تمشي سمعت صوت سهى وهي تتكلم بالجوال وهي عارفة أن سمر وراها وبدلع مصطنع: حبيبي وليد أدري أنك راح تخطبني بعدها بكم يوم ... والله ... طيب وين حطيت البوكية .. بروح أشوفه بعد شوي بس بكمل سوالف معك .. لاأنا اكثر .. انا ... لالالا أنا
    ركضت سمر لجناح سهى وفتحت غرفتها بسرعة وأنصدمت ... صدمة ... صدمة ... صدمة حياتها
    بوكية ورد أحمر ... رجولها قادتها للمكان وهي تتسحب .. قرت المكتوب وأنصدمت أكثر .. كان مكتوب باللون الاحمر/
    سهى ي بعد عمري أنتي .... صدقيني أني مجبور على سمر الزفت
    بعد زواجي ب وجه النحس ب 3 شهر بخطبك ي قلبي أنتي ي عمري
    أحبكك / وليد
    طلعت وهي تركض وبطريقها لجناحها حست حالها ماتقدر تمشي زين .. طاحت مغشي عليها {سمر فيها مرض حالات الاغماء .. وهو لما تتضايق أو تزعل من شيء على طول يغمى عليها..}
    جوانا خادمتها الخاصة شافتها وقت اغمائها ونزلت وهي تركض:
    هدى خانوم .. هدى خانوووم
    هدى: شصاير؟؟
    جوانا: سمر خانوم وأعت مابعرف شو صار لا{سمر وقعت مابعرف شو صار لها}
    هدى اللي عارفة حالة بنتها راحت وهي تركض
    هدى لما شافتها صرخت: سمار ... مسكت جوالها وراحت للأسماء وأول أسم لقته أسم فيصل أتصلت عليه
    هدى:الو فيصل
    فيصل: نعم يمه؟
    هدى: سمر أغمي عليها مدري ليش تعال ودها للمستشفى بسرعة
    فيصل ب خوف: طيب الحين جاي .... راح وهو يركض من الدرج
    فيصل لما شافها: سمر .. جيبولي عبايتها بلبسها إياها
    جابت جوانا العباية وراحت لفيصل وهو لبسها إيها ولثمها بسرعة ووداها للمستشفى
    دخل على الطوارئ ..... وأول ما دخلوها قامت بس سوو لها تحاليل وأكدت التحاليل أنها طبيعية ومافيها شيء
    فيصل ب عصبية: يعني تتدلعين وتستهبلين
    سمر: والله ماأمزح .. والله وأنت تعرفني فيني حالات الأغماء المتكررة ودمعت عيونها
    فيصل تذكر وندم ع كلامه
    وفجأة أنفتح الباب بقوة .. وكانت جاية هدى وسلمان
    سلمان: بنتي شفيك وراح لها ؟؟
    سمر: بابا مافيني شيء .. بكت بدون شعور وهو حضنها
    سلمان: سمر حبيبتي شفيك ؟؟ وش اللي مضايقك
    هدى اللي جالسة بجنب بنتها: خليها تبكي .. ترتاح
    الدكتور دخل وسمر تحجبت
    الدكتور: تقدرين تطلعين ست سمر
    سلمان: مشكور ..^
    سمر زينت لثمتها وعباتها وراحت وهي تمشي ببطئ وأول ماوصلت للشاليه راحت لجناحها وصارت تبكي
    دخلت عليها جنان
    جنان: شفيك سمر ؟؟ { كانت تقولها وبداخلها تقول أحسن تستاهلين }
    سمر: مافيني شيء أطلعي
    جنان: إذا عشان الرسالة اللي مرسلها وليد ل سهى فلا تهتمين وأتركي وليد ل سهى لأنه حقير وخليه ياخذها لأنك تكرهينها وتفتكين من الغثا {سهى كانت مخبرة جنان عن كره سمر لها}
    سمر: برا أطلعي برا {وزاد صوت بكاها}
    طلعت جنان وهي تتشمت فيها
    إنتهى البارت
1234567891011