... 234567891011

ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. اجمل ابتسامة
    23-05-2013, 08:10 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    على الساعة 10:30 راح ينزل البارت .. وراح يكون طووويييل فيه احداث كثيييرهه رهيبةة وحاجات جميلة .. لأني طول الاسبوع اللي فات اكتب فيه
  2. اجمل ابتسامة
    23-05-2013, 10:34 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت ال 25
    وتين تحس الدنيا حولها حارهه
    جت أم وليد عندها وقالت : وتين .. بعد شوي بتنزفون جوا عشان تقعدون لحالكم
    وتين هنا قلبها طيران

    دخلوا وكانت ام وليد إللي تدلهم على المكان إللي مرتبينه لهم .. وكان صالة العائله .. الإضاءه خافته .. تقريبا جو رومانسي .. موسيقى هاديه .. والمكان بارد والريحه تنعش الروح .. لما فتحت ام وليد الباب ودخلوا .. صفر عمر وقال : حلووووووووو ..
    وتين خايفه ..
    اهو أساسا ماهو مثبت على شيء .. منخبص ..لكن يسولف من غير لا يحسب
    ل سواليفه شيء .. وذا الحين بيعشق الراحه من جد لما يكونون بروحهم ..
    وقفوا ... وعمر يناظر امه وإهي تبارك ل وتين وبعدين طلعت من عندهم .. وسكرت الباب معاها .. وكان فيه كنبه رايقه مره قبالها طاوله وكان على
    ه الطاوله تورته صغيره .. وكاسين عصير .. مشاها عمر معاه وجلسها وب جنبه على طوول .. إهي عيونها
    ب الأرض وقلبها ينبض أقوى .. لإنهم ذا الحين ب روحهم .. ضغط على إيدها وقال ب صوت واحد خاق على منخبص : ناظريني ..
    متوتره حيل ولا إهي قادره ترفع نظرها له ..
    مسك وجهها ب إيده ورفع وجهها وناظرت ب عيونه وناظر ب عيونها ... تعشقه .. أول مره تشوفه به القرب واهو نفس الشيء أول مره يشوفها به القرب .. بعدت عيونها عننه .. وناظرها كلها .. ش قد اهو محظوظ فيها ..
    عمر : مبروك
    وتين بصوت يالله ينسمع : الله يبارك فيك



    ب الحديقه الدنيا مقلوبه رقص ف رقص .. " أم فيصل أم سعود أم راشد أم تركي أم فارس أم عبدالرحمن أم سلمان وجدت سمر ام طلال هديل سمر ريناد هنادي ديما روزان منال الجوهره فاتن خلود روند حامل لكن عشان وتين رقصت على خفيف الجوري تاركه ولدها سلطان عند المربيه جوا البيت ورقصت الجازي هذيل كلهم يرقصون .. شايلين المكان شيل ب الرقص .. الكل كان يتحمس ل اي مناسبه عندهم ..
    زيزفون خطيبة فيصل على قولة سمر { ماتمت الخطبة الرسميه } رقصت .. فعلا وناسة




    باقي على زواج عمر ووتين 3 أسابيع .. والكل محتاس إلا العروس .. إهي الوحيده إللي مرتاحه من حوسة المجمعات ..



    يوم الخميس كانت وتين عند المسبح وتلعب إهي وسعود و هديل وريناد وروزان وحمد وياسر
    وتين وياسر ملابسهم كلها موي .. وتين طفشت وإهي تسحب ف سعود عشان يطيح ب المسبح .. خذت الهوز وشغلت الموي ونادت : حبيبي سعوووووووووووووووود ..
    سعود لف لها وعلى طول ب وجهه .. سعود واهو يصارخ : والله ما اتركك .. ويحاول ياخذ منها الهوز ومافي فايده .. أخر شيء خذاه غصب .. ومن الحماس إللي فيه لما شاف حمد جاي يمشي له وكأنه بيمسكه مسك الهوز وغرق حمد.. حمد واهو يتوعد : طيب ياسعود .. ولحق فيه وخذاه منه غصب .. قامت هديل معاه وغرقت نفس الشيء .. وتين وياسر واهم ماسكين سعود ومددينه على الأرض والهوز عليه .. سعود : والله توبه ..
    حمد : لا مافي توبه .. ذوق إللي إحنا نذوقه ..
    وتين وياسر يضحكون ..
    حمد لف الهوز عليهم وبللهم من جديد .. ياسر المسكين شهق .. وتين : حمد لا ..
    حمد يضحك وقال : مافي لا ..
    سعود واهو باقي متمدد : أحسسسسسسسسسسن ..
    حمد لف الهوز عليه وقال : ولا كلمه ..
    سعود والهوز يطش عليه موي قويه مره : خلاص سكتت ..
    حمد من اللعانه الزايده لفه على ريناد ..
    ريناد واهي تلحق ف حمد وخذته منه .. وبللته .. ورمته على سعود .. سعود ماصدق وخذاه وتعذيب ف وتين وياسر وحمد وروزان وهديل ..
    حمد دق موبايله إللي كان على الطاوله ورد : ش بغيت .. ترا أزعجتنا ..
    عمر : هههههههههههههههههههههههههه .. وترك الأغنيه تتكلم ..
    واقف على بابكم ولهان ومسير..
    اسأل على إللي سأل محبوبي الصغير
    حمد : خلاص فهمنا ..
    عمر : هههههههههههههههههههههههههههه
    حمد ضحك وقال : من جد إنت عند الباب ؟؟
    عمر : يب ..
    حمد : عاجبك يعني الباب واقف عنده .. إدخل على طول للمسبح ..
    عمر : أوكي ..
    سعود يبلل وتين وهي متمسكه فيه وتحاول تاخذ الهوز ... شوي إلا جاي صوت عمر : خييييييييييييير !!
    سعود من الربشه واهو يلف ل مكان الصوت والهوز ب إيده وغرق عمر
    ب الموي وكأنه يبيها من زمان ..
    عمر واهو يقرب له والموي عليه ..
    كلهم ضحكوا {ب استثناء روزان وريناد وهدديل اللي دخلوا} ضحكوا على شكل عمر إللي داخل غلط بينهم ..
    قرب منه وخذا الهوز ومسك سعود وثبته وحط الهوز فوق راسه ..
    سعود وهو جالس وممد رجوله ويدينه جنب فخوذه : تشكرات مربيه عمر .. ياحليلك تعرفين تحمميني عدل ..
    عمر واهو يوجه الهوز على وجه راكان : أجل أنا مربيه عمر ..
    سعود واهو يغطي وجهه ب إيدينه : خلاص ..
    عمر يلف الهوز على وتن ويرجعه على طول .. والموي يجي عليها لكن متفرقه ..
    حمد : كان جبت هوزك معاك وإفتكيت ..
    عمر : لو داري كان جبته .. لكن ماخطر على بالي .. وسلم عليهم بعد ماسلم عليهم ب الموي .. حمد وياسر وسعود ركضوا وراه وسحبوا الهوز غصب وغرقوه كله ..
    عمر واهو يضحك : يلعن بليسكم .. ترا موبايلي ب جيبي .. { نصاب تارك موبايله ب السياره عشان ما احد يزعجه }
    حمد : أحسن ..
    عمر : وتين إفزعي لي ..
    طنشته .. قبل شوي يطش عليها وذا الحين يقول أفزعي لي ..
    سعود : هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لقط لقط .. ماتبيك البنت ..
    عمر واهو يقوم ويقرب من وتين إللي بعدت شوي وقرب ليما وصل لها قال واهو يخزها عدل : صحيح ؟؟
    وتين تلون وجهها .. وخصوصا إنو قريب منها مره ومبلل كله .. وكلامه كذا وعند أخوانها ..
    ياسر : هيه .. ترا ماننصحك تتقدم خطوه ..
    حمد : جاك العلم .. ولا تنسى ترا إحنا ي اخوانها موجودين ..
    سعود واهو مبسوط : ترا يمدحون زاوية المسبح ..
    عض عمر على شفته إللي تحت واهو يناظرها ب نظرات خقق ورافع حاجب .. وحاط أصبعه جوا عند صدره مابين الأزارير حق ثوبه ويمسح على صدره ..
    ه الحركه تذوبها .. يناظرها .. شعرها مبلول .. كانت لابسه برمودا أبيض ماسكه على جسمها . . وبدي أبيض ماسك على جسمها والخصر عليه حزام لون فوشي وشعرها تاركته مفتوح .. وبهذا كله ومبلله .. خاق الولد من جد على شكلها .. إهي ماتمنت إنو يشوفها كذا ..
    سعود : ويمر الوقت مابين عمر ووتين ب صمت ..
    عمر واهو يحضنها من قلب .. إهي تفشللللللللللللت ..
    سعود يصارخ ممن قلب على الحماس إللي صار قباله ..
    حمد يبي يحرجها : شوي شوي عليها .. ترا الشوق عذاب وأكيد حضنتك راح تجي جامده ف خف شوي ..
    وتين خلاص .. حاولت تفك حالها لكن مافي فايده ..
    ياسر ساكت والوضع ماهو عاجبه ..
    همس لها عمر ف إذنها وبنرة خبث : ش رايك بما إننا مبللين نكمل ..!!
    وتين رجفت من جد ..
    بعد عنها واهو يضحك ..
    مشت عنه وإهي مطنقرره شوي .. خير إن شاء الله يقول كذا .. وعند أخواني بعد ..
    سعود : ويله .. زعلت منه
    عمر ضحك وقال : نراضيها وغمز له ..
    سعود : ياخي تعجبني ..
    دخلت جناحها وسكرت الباب ودخلت للحمام على طوول تتحمم .. بعد ربع ساعه طلعت وجففت شعرها ولبست لها فستان لحمي فيه كرستالات .. إلى الركبه وإيدينه خفيفه مو عريضه مره وصدرها مفتوح شوي وماسك على جسمها إلى الخصر وبعدها توسع .. حطت شوي ميك اب خفيف وقلوس لحمي عاطيها منظر وحطت عطر .. وضبطت شعرها .. ولبست جزمه كعب شوي مو عالي مره وطلعت من جناحها .. نزلت تحت .. وكانت تمشي وإهي تضبط ب ساعتها إللي ب إيدها .. شافها وإهي تمشي ومسكها ب سرعه وحضنها .. إهي خافت .. شنو هذا ..!! وكيف ومتى دخل .. بقت ب حضنه ولا تكلمت يقال إنها زعلانه .. نزل راسه وإهي ببين أحضانه وباس خدها وقال وشفايفه مقربها عند إذنها وبكل همس و رقه : زعلانه ..
    سكرت عيونها وإهي تسمع نبرته وتأثيرها عليها .. ومشاعرها إللي إنثارت من رقته وهمسه وحركته ماقدرت تتكلم .. طبع بوسه تحت إذنها .. وقال ب نفس نبرته : أسف ..
    وتين كل مشاعرها تخفق مع قلبها .. ماهي قادره على رومانسيته إللي ب زياده ..
    إبتعد عنها واهو باقي قريب مره وجسمه يلامس جسمها .. ناظرها من فوق
    ل تحت . . ش قد مثيره .. ريحة عطرها تزيدها أنوثه .. تزيدها إغرأ .. وعارف نفسه مو متحمل الإغرأت .. مرر أصابيعه على خدها .. وخذا بوسه من شفايفها .. بوسه من قلب .. وطلع على طوول .. حتى من قبل لا تفوق إهي من إللي صار .. طلع م البيت كله .. وركب سيارته ..
    واقفه مكانها .. مو مستوعبه شيء .. حست حرارة الدنيا حولها .. حست لون وجهها أحمر .. طلعت اه خاقه .. وجلست على أول كنبه قبالها .. تسترجع إللي صار .. أول باس خدها وبعدين تحت إذنها وبعدين شفايفها .. تحس حراره ب وجهها .. مسكت وجهها .. وطلعت ل جناحها ..



    يارب
    كاني عجزت أنام من حزني !
    وسع لي الارض في عيني ..
    ليا ضاقت



    على الساعه 4 حست شوي الم ب ظهرها وإهي نايمه .. توقعت من نفس وضعيت النومه .. إنقلبت للجهه الثانيه .. كان حاسس فيها .. لإنها تركت صدره ونامت على الناحيه الثانيه ومو ب العاده تسويها .. حست في نزيف خفيف .. قامت جلست وإهي مخترعه . . أول مره تصير لها .. ووجهها شاحب .. خافت يكون شيء كبير .. شيء خطير إللي فيها ..
    جلس واهو يمسك إيدينها من فوق قال : حبيبي ش فيك ؟؟؟؟
    سمر وإهي تناظره وترجع تناظر قبالها وعيونها تدمع : أحس حالي أنزف على خفيف ..
    ناظرها مصدوم قال : نعم ؟؟ يمكن مو نزيف ..!
    سمر : لا وليد ... أكيد نزيف ..
    وقفها معاه بخفيف وجاب لها ملابس وتركها تبدل ملابسها ..
    قالت وإهي تناظره : وين ؟؟
    وليد : على المستشفى .. مستحيل أتركك كذا .. هذا من ظهرك ..
    لبست واهو دخل ل غرفة التبديل بدل ملابسه وعطاها عباتها ومشاها معاه .. وحرك للمستشفى .. واهو خايف عليها .. ويسولف معاها في اي شيء عشان لاتخاف وينشغل بالها ..!



    طلعوا من الجامع الساعه 5 ووليد ماجا للصلاه .. رائد كان مو مرتاح .. يحس حاله متوتر من غير سبب .. يحس ب خوف .. مايدري من إيش وإلا ليش ..
    بدر : يقال إنو أمس كانت الجمعه عنده خلاص سحب على الصلاه ..
    ياسر : هههههههههههههههههه .. صار رجال مايناظر في الباقين ..
    الشباب : هههههههههههههه
    إتصل بدر فيه يبي ينكد عليه .. رد ونفسيته زفت ..
    قال بدر : ههههههههههههه .. كل هذا عشان نكدت عليك ..!!
    وليد : نكدت في إيش ؟؟
    بدر واهو يناظر الشباب : الولد فاصل ..
    الشباب : هههههههههههه
    وليد : بدر ش فيه ؟؟
    بدر : وين الصلاه ؟؟ ساحب ي أبو الشباب ..!!
    وليد : صليت وخلصت ..
    بدر : ههههههههههههه .. وين مع سمر .. هههههههههههههه
    وليد يشوف الشباب رايقين واهو جالس على نار قال : بدر مو رايق لك كلش ..
    بدر إستغرب قال : ش فيه ؟؟
    وليد : عمي سلمان عندك ..؟؟
    بدر ناظر خاله إللي لسا طالع من الجامع مع باقي الرياجيل قال : عندي ..
    وليد : أوكي عطنياه ..
    بدر بكل هدوء واهو خايف قال : أوكي ..
    الشباب إستغربوا تغير وجه بدر ..
    أبو فيصل واهو يناظر بدر قال : من ؟
    بدر : وليد يبيك ..
    أبو فيصل إستغرب ورد : هلا وليد ..!
    وليد : هلا عمي .. عمي سمر تعبت علي وخذيتها للمستشفى ..
    إنصدم قال : ش فيها ؟؟
    وليد : تنزف ..
    إنصدم .. ش اللي سبب النزيف ..؟
    وليد واهو خايف عليها من جد : لسا ياعمي ما احد طلع من عندها ..
    ابو فيصل : خلاص جاي وقفل واهو يعطي بدر الموبايل ..
    أبو فارس : عسى ماشر ..!!
    أبو فيصل قال : الدكتور مو أكد لنا بعد العمليات إن شاء الله ما راح تتعب إلا إذا صار شيء يأثر عليها مره .. { يقصد اي ضرر يجي للرحم }
    فيصل طالعه وإنصدم .. سمر تعبانه قال : ش فيها ؟؟
    أبو فيصل : ب المستشفى تعبانه تعال معاي ..
    رائد بسرعه : ش فيها ب الضبط ..؟؟
    أبو فيصل واهو يمشي عنهم ومعاه حاتم قال : بعدين بعدين ..
    تحرك أبو فيصل ومعاه فيصل للمستشفى .. ولحق فيهم رائد مع وائل وقالوا لهم إنهم راح يطمنونهم ..
    الشباب والرياجيل رجعوا للبيت واهم مايعرفون ش فيها .. ! ولاحبوا يقولون للحريم عشان لا يزعجونهم ..
    دخلوا للمستشفى وحصلوا راكان واقف رايح جاي .. وواضح الخوف عليه ..
    أبو فيصل : ش صار ؟؟
    وليد ناظرهم وقال : ماطلع أحد ..!!
    أبو فيصل : من متى وش صار ب الضبط ؟؟
    وليد : كانت تتألم من ظهرها وقبل ساعتين حست في النزيف وجينا للمستشفى ..
    فيصل : غريبه .. الرحم وتعدل وضعه .. ليش النزف ..؟؟
    أبو فيصل : طيب يمكن مو نزيف ..!!
    وليد : إهي تأكد نزيف .. وإذا مو نزيف ليش طولوا .. !!!!!
    أبو فيصل : أنا متأكد بعد الله من صحة كلام دكتورها .. هذا أفضل دكتور .. !! إلا إذا بتتعرض ل طق وإلا طيحه قويه تأثر على الرحم ..
    وليد : الله يهديك عمي منو إللي ب يطقها ..!
    أبو فيصل : ما ادري .. !!
    فيصل : إللي هنا يعرفون وضعها من قبل .؟؟
    وليد : كل شيء واضح عندهم .. حتى كل إللي عملوه لها ب الخارج مسجل لها هنا ..
    أبو فيصل : أنا ماخذ كل شيء إنعمل لها هناك وتسجل في ملفها إللي هنا ..
    فيصل : إن شاء الله خير .. إذا يعرفون خلاص ..
    وصل رائد ووائل .. وعرفوا السالفه ..
    طلعت الدكتوره وقالت : وين زوجها ؟؟؟؟
    وليد : أنا ..
    ابو فيصل : ش فيها ؟؟ ش سبب النزيف ..؟؟
    الدكتوره ناظرتهم وقالت : لا النزيف توقف بعد ماعطيناها إبره ..
    ناظرت وليد وقالت : ألف مبروك حامل ..
    ناظرهم مو مصدق قال : لا أكيد وحده ثانيه وغلطانه فيها ..
    ناظرته .. خير يشكك في كلامها .. قالت : أنا متأكده أخوي ..!!
    ناظرها ولا همه نظراتها ونفسيتها إللي إنقلبت قال : زوجتي الرحم عندها تعبان .. كيف تحمل ..؟؟؟
    فيصل ناظره قال : بس الرحم تعدل .. وقالوا مضمون حمالها .. لكن بيكون تعب عليها ..
    ناظرهم مصدوم .. ما احد قاله .. إهي حتى ماجابت له خبر .. مستحيل يصدق .. إهي كانت خاشه عليه عشان تعملها مفاجأه له .. لكن كل شيء إنحاس ..
    ابو فيصل واهو يتكلم مع الدكتوره : إطلعتي على ملفها ؟؟
    الدكتوره : إيوا وعرفت حالتها .. وراح نعمل لها ربط إن شاء الله بكره .. وتقدر تطلع للبيت ولا فيها شيء ..
    فيصل : مشكلتها ماراجعت قبل لا تحمل ..
    وليد : أساسا الحمال صار فجأه ..
    أبو فيصل : الحمدلله على كل حال .. وإهي كيفها ذا الحين ..؟؟
    الدكتوره : وضعها تمام .. والدكتوره روان إللي مشرفه على حالتها من قبل .. ف أكيد العملية راح تكون من الدكتوره روان ..
    أبو فيصل : والدكتوره روان دوامها العصر ..!
    الدكتوره : إيوا يبدأ العصر .. يعني تقدر تطلع وعلى العصر تجي .. لكن لا تتحرك كثير .. لإنو ممكن يصير إجهاض ..
    أبو فيصل : نتركها وعلى العصر تعمل الربط إن شاء الله وبعدين تطلع ..
    الدكتوره : إللي يريحكم .. تقدرون تشوفونها .. ومشت من عندهم ..
    فيصل واهو يناظر وليد ويطق كفه في كف وليد : ألف مبروك .. وعقبال مانفرح
    ب قومتها ب السلامه وطفلكم بينكم ..
    وليد شق الإبتسامه قال : يبارك فيك وعقبالك ..
    تبسم فيصل ..
    باركوا له رائد ووائل .. ونقلوا سمر ل جناح خاص فيها .. ودخلوا عندها ..
    ناظرها ب تصغير عين وقال : والله وتعرفين تخشين ..!
    تبسمت وقالت : حبيت أسويها مفاجأه لكن فشلت للأسف ..
    ضحك وقال : هذا لإنك خشيتي على زوجك ..
    ضحكت .. وقالت : بس الحمال ماكنت أعرف فيه وربي ..
    وسام : إلعن بليسه ولدك من ذا الحين مايطق إلا ب الظهر ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههههه
    وليد : هاها .. كلش ولا ولدي .. باس جبينها وقال : ألف مبروك ياروحي وعسى ربي يسهل عليك وتقومين ب السلامه ..
    تبسمت وقالت : ألف مبروك حقنا إحنا الأثنين .. ويسمع منك ربي ..
    مسك إيدها واهو جالس على الكرسي إللي بجنبها ..
    دخل ابوها وباس جبينها وقال : ألف مبروك بابا .. أخيرا ب تصيرين أم ..
    ضحكت على خفيف وقالت : وأخيرا حفيدك من بنتك راح يوصل ب إذن الله ..
    تبسم لها وقال : أغلى حفيد ..
    رائد : الله يخلف على أولادنا بس ..
    فيصل : من جد ..
    وائل : كروت أولادنا إحترقت من قبل لا يطلعون على ه الدنيا ..
    فيصل : ماعليك مردهم ل اولادنا ..
    وليد : هههههههههههههههه .. ياشين الغيره ..
    ناظروه قالوا : من إيش ياحظي ..!!
    أبو فيصل : كل واحد له غلاته .. لكن سمر عشانها بنتي الوحيده .. وإرتاحوا ماعندي تفريق ..
    وليد : هههههههههههههههههههههههههههه
    أبو فيصل وفيصل ووائل ورائد ووليد خذوا شوي يسولفون وبعدين طلعوا من عندهم .. لإنو اليوم جمعه وعندهم صلاة جمعه ..



    بعد المغرب .. طلعت الدكتوره من غرفة العمليات بعد ما انتهت من عملية الربط
    ل سمر ..
    قابلها وليد قال : ش صار ..؟؟
    تبسمت له وقالت : الحمدلله إنتهينا وعلى خير .. لها مواعيد عندي من فتره ل فتره .. وعلى بداية الشهر التاسع لها ب الحمال تجي عشان نعمل لها عملية فك الربط ..
    قال : طيب كيف وضعها ذا الحين ..؟
    الدكتوره روان : تقدر تطلع .. لكن أكيد تعبانه شوي من عملية الربط ..
    وليد قال بخوف : تألم عملية الربط .؟؟
    الدكتوره تبسمت ل خوفه عليها قالت : شيء طبيعي هذا ربط رحم عشان ماتجهض .. لكن مع الوقت راح تنسى التعب ..
    وليد : مشكوره دكتوره ..
    تبسمت له وقالت : العفو ..
    دخل عليها ب الجناح بعد مانقلوها .. وكان واضح الالم عليها .. قالت بصوت تعبان وعيونها تدمع : طلعني من هنا ..
    مسك إيدها وضغط قال : أنا جاي عشان أطلعك .. وكلها وقت ويروح الالم إن شاء الله ..
    سمر وإهي تناظره قالت : تعب والم ..
    باس إيدها وقال بكل حنان : سلامتك من التعب والالم يادنيتي كلها .. يلا نطلع ..
    حركت راسها ب الموافقه .. جلسها على خفيف .. وقال : مستحيل اتركك تمشين ..
    قالت : مافيني حيل ..
    قال ب خبث : أشيلك ..
    نطت عيونها ..
    ضحك وقال : أعرفك لو فيك نشاط كان شوتيني من الغرفه ..
    ضحكت على خفيف وقالت : مستحيل أسويها ..
  3. اجمل ابتسامة
    23-05-2013, 10:39 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    تبسم لها ب حب وجابوا لها كرسي متحرك .. ليما وصلوا للسياره .. وبعدين نزلت للبيت وإهي تمشي على خفيف .. وإهي تقول ل وليد : مايحتاج هنا كرسي .. كلها خطوتين وواصله إن شاء الله ..
    وصل للدرج وناظرها وقال : صعب عليك ترقينه ..
    ناظرته وإهي تقول ب تعب : كيف ارقى ..؟؟
    قال : وانا ليش واقف هنا .. شالها ب خفيف ورقاها واهو يبوس وجهها .. وإهي مسكره عيونها . . نزلها على السرير بكل هدوء وقال : بتنامين ..؟
    فتحت عيونها وواضح التعب عليها والالم : لا تروح بعيد ..
    ناظرها ب كل عشق وقال واهو يهمس في إذنها ويغطيها : ما راح أروح .. أنا جالس
    ب جنبك ..
    تبسمت وإهي مسكره عيونها .. وجوده ب جنبها يخفف عليها كل شيء .. كان يمسح على شعرها .. ليما نامت ..
    دق موبايله واهو يسب في إللي متصل ه الحزه .. إلا يزعجون دنيته .. شاف إسم عمه .. ورد : هلا عمي ..
    أبو فيصل : هلا وليد كيفك وكيف سمر؟؟
    وليد واهو يناظرها وكيف مو واضح منها إلا شيء خفيف لإنو النور متقفل إلا إضاءه خفيفه قال : بخير الحمدلله .. إحنا ب البيت وإهي نايمه ذا الحين ..
    أبو فيصل : وكيفها بعد العمليه ؟؟
    وليد : تعرف عمليه إلا تتألم ..
    ابو فيصل حاسس فيها قال : الله يكون في عونها ويقومها ب السلامه ..
    وليد : امين ..
    أبو فيصل : محتاج شيء ؟
    وليد : سلامتك .. عمي بكره يمكن ما اقدر أداوم .. سمر عندها موعد الصباح ..
    أبو فيصل : خلاص .. وطمني عليها ..
    وليد : إن شاء الله ..
    أبو فيصل : مع السلامه ..
    وليد : مع السلامه ..
    نام ب جنبها واهو ماسك إيدها بين كفوفه ومقربها من شفايفه ويبوس فيها ..

    الكل عرف عن حمال سمر .. وكانوا ناوين يزورونها ب البيت .. لكن منعهم أبو فيصل .. لإنو البنت تعبانه ونايمه .. وإتصلوا فيها ماترد .. موبايلها سايلنت وإهي نايمه .. وإتصلوا في وليد مغلق { عشان ما أحد يزعجهم *_* }

    وسمر تتعب أوقات .. تحس ب ثقل مو طبيعي .. وهذا لها 3 شهور بس .. ظهرها على طوول يألمها .. وممنوعه من الحركه في ال 3 شهور إللي طافت .. كانت ماتحضر الجمعات أوقات .. إذا كانت بخير حضرت لهم . . وإذا تعبانه طنشت ووليد يطنش معاها .. { مابعره استمر على شيء *_* إلا يطنش بعض الأمور وبكيفه ومزاجه .. وهذا أكره شيء عند الشباب والرياجيل في وليد .. عليه تطنيش وبقوووه مو على أحد }

    بعد شهر .. خلود كانت نفسيتها زفت ..
    بدر : طيب ياقلبي شيء وصار خلاص ..
    خلود وإهي تبكي : أعرف إنو شيء وصار ..
    بدر : مو إنتي تاخذين مانع ..!! كيف حملتي ؟؟
    خلود : عشاني كليت دوا ثاني وصار ه الدوا يبطل مفعول المانع ..
    بدر واهو يمسح على كفها : خلاص ولا تزعلين .. ربي كاتب كذا .. إحمدي الله على
    ه النعمه ..
    خلود : الحمدلله .. لكن تعب .. تعب يابدر ..
    بدر : أدري ياروح بدر .. ماتدرين يمكن ربي يسهله عليك .. المهم تقومين ب السلامه ..
    خلود وإهي تناظره قالت : متشوقه إنو منك .. لكن متضايقه عشان التعب إللي فيه ..
    تبسم لها وقال بكل حنان : ياعمري إنتي .. أنا ما ابي غيرك حتى إذا مافيك أولاد .. بس شيء وصار وانتهى المووضوع .. إنسي ذا الحين سالفة الولاده ل وقتها .. وربي يسهل إن شاء الله ..
    بكت أكثر وإهي تقول : هذا عذاب ..
    حضنها له .. واهو متقطع قلبه عليها .. وعارف إنو نفسيتها تعبانه بسبب الحمال .. مسح على ظهرها وقال ب همس : أنا أنسيك كل هذا ..
    قالت من بين بكاها : لا تتركني ..
    ضغط عليها وقال : مجنون أتركك .. !! أترك روحي ولا أتركك ..
    شدت على مسكتها فيه وإهي تبكي .. باس خدها .. ومسح دموعها وقال : لاتنزل دموعك .. خلينا نطلع نتمشى ..
    قامت معاه واهو موقفها يجمع شعرها .. جاب لها العبايه والشيله واللثمه .. تركها على السرير وقال : بتبدلين وإلا لا ؟؟
    ناظرته وقالت : لا .. بس أخذ لي موي ..
    قال : أنا أجيب لك من هنا ..
    دخلت للحمام وغسلت وجهها ووطلعت وإهي تضبط في شكلها عند المرايه . . جاب لها غرشة موي قالت له : الله لايحرمني منك ..
    باس جبينها وقال : ولا يحرمني منك ..
    وتبسم لها .. ردت الإبتسامه .. وشربت شوي من الموي . . ونزلتها ..
    بدر : إنتهيتي منها ؟؟
    خلود : إيوا ..
    خذا الغرشه وكمل الموي إللي فيها ..
    ناظرته بحب .. حظها كبير مع بدر .. تبسم لها .. ولبست عباتها وطلعت معاه واهو ماسك إيدها .. يبيها تنسى .. يبي ينسيها حمالها شوي .. مايهون عليه تكون نفسيتها زفت ..

    سمر كانت متمدده على السرير الساعه 11 الصباح وكان وليد يكلمها قال : ش فيك ؟؟
    سمر وإهي متشوقه له حيل .. من حملت وإهي توله عليه وتتمناه وياها على طوول
    " الله يخلي فترة الوحم .. وحمها على عشق وليد وعشق اي شيء فيه شوكلاته "
    وليد واهو يتبسمم عارف وضعها قال : طيب يمكن عمي يرفض لا أطلع ..
    سمر : ولودي حاول .. بلييييييز ..
    وليد : يلعنها من حاله إذا ماجيت لك ..
    ضحكت على خفيف وقالت : لا تتأخر ..
    وليد : أوكي أشوف عمي إذا فاضي ورضا يقابلني وسمح لي اطلع .. وقفل من عندها .. تطلعه من الإستراحه أوقات بسبب تشوقها له ..
    دخل على عمه وقال : عمي إسمح لي ب أطلع ..
    أبو فيصل ناظره قال : ليش ؟؟
    وليد : عندي كم شغله إلا أخلصها .. { نصاب }
    أبو فيصل : وليد ترا طلوعك كثران ه الأيام ..!!!
    وليد تبسم وقال : طيب لو أطلب إجازه ..!
    ضحك أبو فيصل وقال : خذيت بما فيه الكفايه ..
    وليد : والله مضطر أطلع ..
    قال : خلاص .. بس إنسى الأيام الجايه ..
    ضحك وقال : خلاص .. وطلع من عنده ..
    إتصل فيها وقالها إنو أبوها مارضى .. وتنرفزت .. وقفل واهو يضحك عليها ..
    جالسه على السرير وماخذه أخر ثوب فسخه وتناظره وتشمه .. دخل عليها وإهي ماحست فيه .. مشغوله البنت ^_^ .. ناظرها .. وإنهبل .. هذا مفسخه أمس من رجع من الشركه .. اهو نظيف لكن إلا يبدل ملابسه مع كل طلعه .. قلبه خفق ب قوه .. جلس وراها على طووول ومامداها تحس فيه إلا اهو حاضنها من ورا .. تبسمت ب رضا وقالت : أشتقت لك ..
    باس رقبتها وبعدين خدها وقال : أنا إللي اشتقت لك حيل ..
    تبسمت وتركت الثوب .. صارت عندها الريحه الأصليه .. وصارت شبه مسترخيه وسندت راسها على صدره واهم جالسين على السرير واهو يمسح على بطنها .. ^_^

    وتين عمر فارس والجازي مأجلين الحمال ل وقت مايدرون متى .. المهم يعيشون حياتهم ذا الحين ..
    عمر ناسي الدنيا ويا وتين .. ووتين ذايبه ويا عمر .. إستغربت عمر العصبي إللي يقولون عنه متخلف ومعقد يطلع منه كل هذا . . وفي بالها لسا تصدق كلام سمر لما كانت تقول الرجل ويا زوجته غير عنه لما يكون مع الباقين ..

    كانوا مجتمعين في بيت أبو فارس في بيت لولوه ..
    العنود : أتحدى ..
    هنادي : مايحتاج تحدي ..
    العنود : الكل يلا ..
    ألجازي : صعبه ذا الحين في الدوام ..!
    الماسه : ههههههههههههه .. احلى ..
    جوهره : باقي على إنتهى الدوام نص ساعه ..
    العنود : حلو .. خلوهم يغلون ل بعد النص ساعه ..
    سمر وإهي متمدده قالت : المسج إيش ب الضبط ..؟؟
    العنود : ابيك .. أربع حروف بس ب المسج كله ..
    روند : خالتي ممكن يفكر شيء ثاني .. يمكن يخاف ..
    الحريم : ههههههههههههههههههههههه
    غيوض : لا حبيبتي مايفكر شيء ثاني ..
    الماسه : حبيبتي المسج يوصل له وخلاص .. اهو يفهم ..
    روند : الكلمه مره صعبه ..
    العنود : ههههههههههههههههههههه .. ماهي صعبه .. راح يجون لكم على طوول ..
    الماسه : ب نختبر قوتكم انتم ..
    العنود : أتحدى .. إللي من جد ماتخاف من شيء فيكم إهي إللي تمسجه ..
    البنات ناظروا بعض .. المسج مره قوي ..
    روند : طيب ماينفع كلمه شوي أخف .. تعرفون احمد دكتور وأخاف يسوي شيء ب مريضه واهو إللي يروح فيها ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    جوهره : حبيبتي إنتي وضعك خاص .. إتركي مسجك لما تتأكدي إنو إنتهى وقت دوامه ..
    روند : أوكي ..
    وتين : وربي قويه الكلمه .. نغير شوي في الكلمه ..
    الماسه : لا .. ابيك ..
    سمر : أنا انتهيت ..
    ناظروها ..
    سمر : أنا أساسا كنت ناويه اتصل فيه ..
    العنود : بعدي والله ..

    كان في مكتبه ويشتغل .. وصل له مسج .. رجع حاله ل ورا واهو يسند ظهره للكرسي .. يحس إنو تعب .. فتح المسج وإنبسط عليه .. إتصل فيها على طوول ..
    سمر دق موبايلها ب نغمة وليد {اغنية احبك موت}.. الحريم والبنات صارخوا ..
    العنود وإهي تضحك : البدايه يلا .. اللهم زد وبارك ..
    البنات : هههههههههههههههههههههه
    قامت سمر على خفيف وردت عليه .. : الوو ..
    وليد ب اه : فديت الالو ..
    ضحكت ب حيا .. لإنو صوته يوضح لها شيء ..
    وليد ب نبره خذتها ل بعيد وذوبتها : تبيني ؟؟؟؟
    جلست على الكنبه إللي ب الصاله الثانيه وقالت ب ذوبان وإهي تهمس : ابيك ..
    قال : احح أنا جاي لك ذا الحين إن شاء الله ..
    تبسمت ب حيا وقالت : أنتظرك ..
    وليد : في بيت عمي !!
    سمر فكرت قالت : تعال على غرفتنا على طوول ..
    فهم وقال : أوكي باي .. وقفلت منه وإتصلت في عبدالكريم يجي لها ياخذها عشان تروح للبيت ..
    الحريم شافوها طالعه وصارخوا ..
    تحمسوا البنات ومسجوا نفس المسج ..
    كل واحد منهم كان في مكتبه مشغول .. وصل لهم نفس المسج وكل واحد حسباله بس اهو إللي محظوظ ..
    وبعد ماطلعوا من الشركه كل واحد خذا زوجته معاه ..
    والحريم متشققات ضحك .. الخطه نجحت والحمدلله ..


    ليلة الجمعة كانت عملية سمر .. وطلعت للبيت وإهي تعبانه مره ..
    بعد يومين وإهي متمدده ..
    جلس ب جنبها وقال : كيفك اليوم ؟؟
    سمر : في الام .. نفس كل مره .. مسكت إيده وقالت شوف قاعد يتحرك ..
    وليد واهو يحط إيده على بطنها وحس ب حركته قال واهو يتبسم : شكله شيطان على أبوه ..
    سمر قالت : إنت مو شيطان ..!
    وليد تبسم لها واهو يمسح على بطنها : ولا تزعلين وسخ على أبوه ..
    تبسمت وقالت : وحلاتها من وساخه ..
    ضحك وليد : أنا ما أدري شنو ه النفخه كلها .. مره كبير بطنك ..!
    سمر تبسمت وقالت : منك عاد ..!! أشوفه عسل على قلبي ..
    تبسم وباسها على خدها وقال : متى عطتك موعد ..!
    وسن : من تاريخ 24 إلى 8 ..
    مسك إيدها ومسح عليها وقال : حياتي معك غيير ..
    تبسمت وإهي تقرب وجهه وتبوسه على خده .. قالت : أنا أيامي كلها غير معك ..
    تبسم لها ب حب وتمدد ب جنبها وسند راسه على كفه واهي متمدده ويمسح على وجهها ويتأملها .. ش كثر الحمال عليها يجنن .. بطنها مره كبير وعلى شكلها وطولها عاطيها منظر أكثر روعه ..
    خلود تشيل حملها معاها .. وسمر نفس الشيء .. خلود موعد ولادتها في شهر شعبان .. ووسن في نهاية شهر رجب .. كانت الدكتوره محرصه عليها تمشي كثير .. وسمر سامعه للكلام .. بعد الساعه 10 ب الليل تمشي ب حوش ال3بيوت {فيلا فهد ابو وليد وفيلا فيصل لما كان متزوج فاتن وفيلا وليد اللي سكن الرياض} ووليد معاها يمشي ويسولفون عشان الوقت يروح عليها ولا تحس ب التعب واهو يستهبل ويخققها ويسولف و يتعيبط معاها ويتويسخ وإهي ماتحس ب الوقت ولا التعب إذا وليد معاها { ياحياتي عليه مايتركها ب روحها .. وإهي ماتشوف غير وليد وبس } والعائله من يسمعون سالفه عنهم وإلا يشوفونهم ويشوفون وضعهم .. يقولون هذيل باقي ب شهر العسل .. مو طايف على زواجهم 3 سنوات .. { أقول لكم ليش ..!! لإنو أول شيء حنون وقلبه طيب ويحب يدلع إللي يحبه وفوق هذا والأهم ' يعشقها ' إهي وبس .. ويبي يعييش كل لحظه من عمره معاها ب شيء حلو .. مايبي يطوف لحظه من غيرها .. وإهي نفس الشيء .. } ..
    من تاريخ 25 .. وإهي ماتقدر توقف كثير إلا تجلس تريح .. تحس ظهرها بيتكسر من الحمل إللي عليه .. ولا ترتاح ب النومه واهو جالس لها طول الوقت .. إذا مانامت مانام وإذا نامت نام معاها ..^^
    صلوا الفجر .. ورجع فيصل مع وليد ل بيت وليد لإنو في شغله إلا يسويها مع وليد ب اللاب توب .. كانت تقرأ قران من بعد صلاة الفجر إلى الساعه 7 .. حست في شيء .. شكت ب الوضع وقامت تتأكد ..
    كانوا جالسين ..
    وليد : عمي يبيها اليوم ؟
    فيصل : معانا للعصر ..
    وليد : خلاص .. كذا إنتهينا ..
    فيصل : باقي لنا خطوه وحده ..
    دخلت عليهم .. ناظرتهم واهم يشتغلون ب جنب بعض على اللاب .. جلست شوي وقامت من عندهم . . كان مايناظر اللاب ويناظرها من دخلت .. حاسس فيها .. قام من عند فيصل وحصلها ب الصاله رايحه جايه ..
    مسكها من إيدينها وقال بكل حنان : ش فيك حبيبي ؟؟
    سمر وإهي تناظره ومتوتره : ب أولد ..
    نطت عيونه .. وحس قلبه طاح قال : من قال ..؟؟ { أدري سؤال غبي لكن هذا إللي طلع معاه .. عاد لاتتطنزون وتلومونه .. *_* }
    سمر وإهي تدمع عيونها .. خايفه قالت له ..
    دخل على فيصل ووجهه متغير .. فيصل إستغرب قال : ش فيه ؟؟
    وليد : سمر ب تولد ..
    قام فيصل على طوول قال : وينها ؟؟
    وليد : ب الصاله ..
    فيصل : طيب خلنا ناخذها للمستشفى ..
    وليد خذا مفتاح سيارته من الطاوله وطلع لها .. وكانت جالسه وإهي لابسه عباتها ..
    وقفها معاه وبكل هدوء وقال : وكلي أمرك ل ربي .. ولا تحاتين شيء .. وراح تاخذين إبرة الظهر ولا راح تتألمين من الولادة
    حركت راسها ب الموافقه .. طلعع فيصل قبله وشغل السياره وقربها للباب .. وطلع وليد وسمر معاه وركبها ورا .. كان حاتم إللي يسوق ..
    طلعوا من الحوش كله .. وتوجهوا للمستشفى ..
    فيصل : سمر حبيبتي لا تخافين .. كل شيء إن شاء الله سهل .. شوفي عماتي وأمي وباقي البنات .. يحملون ويولدون ويرجعون يحملون مره ثانيه .. يعني الوضع مايخوف وإن شاء الله سهل .. كلها كم ساعه وانتهى كل شيء ب إذن الله .. إنتي بس لاتخافين عشان كل شيء يكون طبيعي .. { يخفف عليها لإنو زوجها شكله منخبص اكثر منها .. وعشان هيك قام يتكلم معاها ويريحها شوي عشان تهدأ .. صارت .. }
    سمر بهدوء : إن شاء الله ..
    وصلوا للمستشفى ونزلوا .. ودخلت لهم وقالوا عندها ولاده لكن يبي لها وقت ...
    وليد واهو يتكلم مع الدكتوره : متى ب الضبط ؟؟
    الدكتوره : يبي لها 12 تقريبا ..
    إنصدم قال : 12 ساعه ..!!!!!
    الدكتوره : هذا إللي واضح لنا وإن شاء الله طبيعي ..
    وليد : إن شاء الله ..
    ناظر فيصل ساعته وقال : أنا تأخرت .. ولا تنسى ورانا صلاة جمعه .. ب تجلس هنا ؟؟
    وليد : ب أجلس عندها ل وقت ولادتها ..
    قال : ترا بعد 12 ساعه ..!
    وليد : أعرف ولا راح أتركها ..
    فيصل : اوكي .. طمني ..
    وليد : إن شاء الله .. مع منو بتروح ..؟؟
    فيصل : ب اروح على سيارتك واجي بعد شوي على سيارتك ورائد على سيارته عشان أرجع مع رائد ..
    وليد : أوكي ..
    فيصل : سلام ..
    وليد : سلام ..
  4. اجمل ابتسامة
    23-05-2013, 10:39 PM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    ومشى عنه .. كانوا حاطين سمر ب غرفة الملاحظه .. يدخلون عليها ويشيكون ويطلعون .. عندها ممرضتين ..
    على الساعه 9 إبتدت تحس ب الام الولاده من جد .. وضربوها ب إبرة الظهر
    دخل لها وكانت تتألم بس مو مثل الالام اللي حسوا فبها البقية لأنها أخذت ابرة الظهر .. تعذب معاها وطلع لإنو مايقدر يسوي لها شيء ..
    أبو فيصل عرف عن طريق فيصل وإتصل في هدى وقالها تروح ل سمر ب المستشفى ..
    دخلت هدى وإهي تشوف وليد جت له وقالت بخوف : ش صار ؟؟
    وليد ماصدق يحصل أحد قال : خالة .. !! على الليل ولادتها .. وضربوها من شوي ابرة الظهر
    أم فيصل : ياسلام .. وعلى اي أساس يضربون ..!
    وليد : الدكتوره نصحتها .. وهي وافقت
    أم فيصل : ومنهي الدكتوره ..؟؟
    وليد : ما اعرفها ..
    أم فيصل : يعني مو إللي أخصائيتها ..!!
    وليد : لا مو دكتوره روان ..
    أم فيصل : طيب وين سمر ؟؟
    وليد : ب غرفة الملاحظه .. عندها ممرضتين ..
    دخلت أم فيصل عندها وكانت تتألم وتحاول تضغط على حالها شافت امها قالت : ماما ..
    أمها جت لها وجلست على السرير عندها وقالت : ش حاسه فيه ؟؟
    سمر : الم .. لكن تقول الدكتوره إنه اخف من الام الولادات اللي بدون إبرة الظهر ..
    أمها : ماعليه حبيبتي .. هذي الولاده .. أي الم تحسين فيه إضغطي علي عادي انا أتحمل ..
    كانت أمها حاضنتها وتمسح على ظهرها وإهي متمسكه في أمها وتتألم وفعلا إذا إزداد عليها الالم شدت في مسكتها على أمها .. أمها تعرف إنو الولاده مو شيء هين .. جلست تمسح على ظهرها وتقرأ عليها ..

    الجده كانت تمسح دموعها .. تعرف الولاده صعبه .. لكن طمنتهم هدى إن الامها راح تكون خفيفة .. جلست تدعي لها ربي يسهل عليها .. إنتشر الخبر ب العائله كلها إنو سمر ب المستشفى ب تولد ..
    على الساعه 2 كان يلفلف ب الممر وأهو يدعي لها
    دخل عليها ونادته ب الم : وليد
    وليد إنخبص وسكر عيونه قال : ياحلوها من وليد لكن من غير الم ..
    وليد : كيفك يادنيتي كلها ؟؟
    سمر سكرت عيونها من الالم قالت : ماشيه ..
    وليد : ياحياتي عليك .. حبيبي إنتي ..
    سمر والالم يزداد عليها قالت وواضح الالم من صوتها وإهي تأن : ولودي يألم ..
    وليد : روح ولودك إنتي .. أنا الحمار إللي خليتك تحملين وتتألمين ..
    سمر تبسمت وإهي ترجع تتألم قالت : لا تقول كذا ..
    وليد واهو مايبيها تزعل وإلا تتضايق قال : تامرين يادنيتي كلها ..
    سمر تسكت شوي وتتألم واهو يسمع تألمها ويحاول يسولف معاها ويخفف وإهي مبسوطه على وجوده .. تحسه معاها في كل وقت .. ش تبي أكثر من كذا
    { وربي صارت *_* .. ربي يحفظهم }
    سمر : مو قادره أتحمل وربي .. ودموعها تنزل ..
    تعذب زود .. قال : حبيبتي ماعليه .. { تنرفز } وين الزفته هذي عنك ..؟؟؟ لا تشوف لك حل .. تحط لك تخدير .. وإلا مهدي وإلا اي شيء .. المهم ماتتألمين كذا ..
    ي الله ياحظها فيه قالت : مايصير حبيبي .. كافي إبرة الظهر
    وليد تبسم وقال : ياحلوها من كلمه ..
    تبسمت .. إلا يحاول ينسيها ... المغص والالم ب كل مكان ب جسمها يزداد عليها .. سكرت عيونها بقوه ..
    حس فيها من اهاتها وانينها .. صحيح متعود على اهاتها ب التليفون لما يكلمها وإلا يجلس معاها .. لكن تفرق اهاتها من قبل من الذوبان إللي يعيشونه .. وذا الحين من الم ولاده ..
    قال : سلامة روحك ياروحي إنتي .. مابقى شيء .. راح الكثير ولا بقى إلا القليل إن شاء الله ..
    سمر كانت تتكلم ب صعوبه : القليل ..... هذا .... اهو الصعب ..
    وليييد : حياتي إنتي .. شوفي الكل .. تأكدي هذا شيء طبيعي .. والحمدلله إنو ولادتك قريب .. إنتي تذكري إنو في ناس تجلس تولد بدون إبرة الظهر .. مع هذا تستسهلين ولادتك ..
    سمر : متأكده مافي ولاده سهله ..!
    وليد : ادري ياعيوني .. بس عشانها أول مره .. وخليه يطلع وإلا تطلع .. إذا ماتفاهمت معاه ..
    تبسمت من بين المها قالت : بما انهم منك لا تقول لهم شيء .. { متأكده إهي أكثر وحده محظوظه به الدنيا بوجود وليد معاها }
    صارخ من غير لايحس : ويل حالي ياناس ..
    وسن تبسمت ورجعت تتألم أكثر . .
    جلس يبوس يدينها ..
    كمل وليد : وربي أحبك وأعشقك وأهواك إنتي كل شيء ب النسبه ل وليد ..
    تسمع للكلام الحلو وإلا تغوص ب الامها ...

    عند وليد وسمر ..
    يبقى ساكت وإهي ساكته ويجلس يسولف في اي شيء المهم مايتركها كذا ..
    وليد يبي ينسيها شوي .. يبيها تنشغل معاه بعيد عن الامها قال بكل رقه : تحبيني ؟؟
    ماتدري ش تسوي .. تموت على سؤاله .. لكن الوقت مو مناسب كلش ..
    ضحكت امها وقالت : البنت تعبانه وإنت تسألها .!!! إلعن أم الرواقه بس ..
    سمر سمعت كلام امها وتبسمت .. تعرف وليد ماعنده شيء يقوله عشان كذا سألها ه السؤال .. قالت بعد فتره وإهي تتمايل ب جلستها على السرير ووقت تتمايل للجنب الثاني ووقت تجلس على الأرض مو مرتاحه كلش .. تبي ترتاح في جلسه عشان يهدأ الماغص والالام .. لكن مافي فايده .. تمشي ب الغرفه كلها .. وترجع تجلس على السرير وترجع تلم إرجولها لها وترجع تجلس على الأرض ولاترتاح شوي إلا على جلوسها ب الأرض قالت بصعوبه : اه أحبك ..
    وليد تحسف إنو سألها قال : ليت الاه فيني ولا فيك .. ليت كل الم فيني ولا فيك ..
    سمر وإهي تضغط على حالها : ل ...... لا ........ تقول ......... كذا ..
    خاطره يطلع الجنين بسرعه عشان ترتاح من ه الالم .. قال : اي .. الالم يزيد عليك ؟؟
    سمر وإهي تسكر عيونها وتمسك طرف السرير بقوه قالت وأنفاسها تتسارع مع قوة الامها مع كل ماغص مع كل الم يزداد ... : مره .... ولودي .. مره يزداد مافي راحه كلش ........ ماغص والم بكل مكان ....... بكل مكان وربي الم ........ هذا عذاب .... مو ولاده هذا ....... الامي من قبل أهون من هذي بكثييييييييير ....... ما أقدر أجلس ........ ولا أتمدد ولا أوقف ........... { سكتت شوي وقالت } ش أسوي ؟؟ وبكت .. وإهي تتعذب من الالام ..
    مسك قبضة الباب بقوه واهو يسكر عيونه .. تبكي معاه على الموبايل واهو مايدري ش يسوي .. يبي يريحها من عذابها من الامها .. لكن ما ب إيده شيء .. تمنى لو كان دكتور عشان يدخلها غرفة العمليات ولاتعيش ه العذاب لحظه وحده .. جن جنونه ..
    حست إنها وصلت حدها من الالم .. قالت وإهي تطلع اهات قويه وتكتمها أوقات وتأن وتكتم الانه أوقات : اطلع الممرضات جو لي ..
    وليد : أوكي حياتي .. الله وياك يحفظك ويسهل عليك ...
    سكرت عيونها .. وإهي تحاول قد ماتقدر ماتصارخ من الالم .. شيكوا عليها الممرضات وفهمت من كلامهم إنو الجنين وضح شعره ..
    ثواني دخلت عليها الدكتوره روان وإهي لسا مبتدي دوامها وعرفت إنو سمر ب غرفة الملاحظه وجت لها على طوول قالت : سمر حبيبتي لاتخافين ..
    فحصت عليها وقالت : خلاص حياتي كلها خطوه وانتهى الموضوع .. شافت إنها وصلت مرحلة الدفع .. قالت للممرضات : على غرفة الولاده بسرعه ..
    ومسحت على شعر سمر قالت : لا تدفعين نهائيا ليما أجي وأقول لك ..
    طلعت من عندهم تتجهز عشان ولادة سمر .. دخلوها غرفة الولاده .. وبعد عشر دقايق دخلت عليهم .. وكانت الساعه 5 إلا ربع ..
    ممرضات كثير حولها ومثبتينها مره ومخبرينها لا تتحرك نهائيا .. وتاركينها تمسك أطراف السرير وتضغط عليها مع كل زيادة الم .. إبتدت الدكتوره عملية التوليد لها .. وإهي تتكلم معاها وتحاول تهديها ولا تخليها تتحرك ..

    أم سعود وقبل الأذان بربع ساعه .. : ماجا خبر ؟؟
    أم فيصل وإهي مالها نفس شيء قالت : لسا ..
    أم راشد : الله يسهل عليها ..
    البنات كانوا خايفين عليها من جد .. لإنو ولادتها طولت ..

    الدكتوره : ابي منك تدفعين 3 مرات بس .. سمر حبيبتي يلا ...
    سمر تتألم موت . . تحس كل الام الدنيا به الولاده .. ب تطلع روحها ..

    بدر : أول مره أحس إنو الوقت طويل ..
    وليد : والله ماحد حس ان الوقت طويل غيري

    إنتهى البارت
  5. اجمل ابتسامة
    25-05-2013, 04:25 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت ال 26
    بعد ما أنتهوا من كل شيء .. فقدت الوعي من التعب إللي صار لها ..
    إجتعموا حولها ..
    ممرضه مصريه وإهي تطق على خدها ب خفيف : يائمر إصحي .. يلا يائمر ..
    جت لها دكتوره روان بعد ماشيكت عليها .. وجلست تطقها خفيف على خدها وتنادي عليها : سمر حبيبتي .. سمر .. تسمعيني .. وصارت تضغط على إيدينها وباقي الممرضات يضغطون على إرجولها وإيدينها مع الدكتوره روان .. { يخافون بعد 10 دقايق إذا ماصحت دخلت في غيبوبه بعد الولاده .. وهذا إللي مايبونه يصير لها }
    كأنها إبتدت ترجع للوعي .. تسمع ل كلامهم لكن مافيها حيل تفتح عيونها وإلا تتكلم .. فتحت عيونها ب صعوبه .. وناظرتهم ..
    إستانسوا إنها صحت ..
    الدكتوره روان وإهي تتبسم لها : حمدلله على سلامتك قلبي ..
    سكرت عيونها ب تعب .. إللي صار لها ماكانت تتوقعه .. عذاب في عذاب هذا ..

    على الساعه 11 ونص الصباح كانوا جالسين يفطرون ووليد جالس معاهم وتفكيره مع سمر .. الكل كان ملاحظ عليه .. وابو فيصل مو قادر ياكل من دخلت للمستشفى الصباح ومع كل الم يحس فيها ..
    كان يسولف عليهم أبو سلمان وكلهم منصتين له وياكلون ..
    دق موبايل وليد .. طلعه على طوول واهو يشوف رقم المستشفى رد بسرعه : الوو .. إيوا أنا ... { نط من مكانه واهو يقول } صحيييييييح ..!! أوكي باي .. وناظرهم وصرخ : سممممممر ولدت والحمدلله ..
    وطلع من عندهم ..
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
    بدر : أصحاب العقول في راحه ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههه
    وسام اخو تركي : من سمعت كلامه اليوم وانا غاسل إيدي منه ..
    الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    باركوا ل ابو فيصل وأخوانها إللي طايرين من الوناسه .. فرحتهم ما أحد يتوقعها .. واهم مايعرفون ش جابت .. المهم إنها ولدت ..
    سمعوا الحريم والبنات كلامه ونطوا الحريم والبنات واهم مبسوطين ..

    سحب على الكل وطلع على طووول للمستشفى .. واهو يفكر الدكتوره الهبلا ذيك تقول على الليل كيف ولدت العصر ..!!! المهم عنده يشوف وسن بعد ماولدت ..


    أبو سلمان واهو يضحك : اهو وين راح ؟؟
    بدر واهو يضحك : لاتلومه .. الولد فاقد عقله من أخذ بنت سلمان ..
    أبو فيصل : هههههههههههههههههههههههههههه
    يحمد ربه إنو أبو فيصل مروووق عشان سمر ولدت وإلا كان تفاهم معاه ..
    أبو سلمان : ههههههههههههه .. شوفوه وينه ؟؟
    وسام إتصل فيه وقال له إنو عند المستشفى ..
    قفل وسام واهو يضحك قال : الولد عند المستشفى ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههه
    أبو فيصل واهو يوقف قال : الصلاة لا تطوفكم ..
    الشباب : إن شاء الله ..
    طلعوا الرياجيل للجامع ..
    والشباب باقي ياكلون ويستهبلون ويضحكون .. ولما سمعوا الإقامه إنطلقوا للجامع ..
    { هذي حالتهم .. مايفوتون الصلاة أبددد .. 'فديتهم ياناس .. ربي يحفظهم ل بعض' }

    الحريم يتصلون في وليد وإهو مايرد .. الولد مشغول ..
    دخل للمستشفى واهو متحمس .. توجه ل مكتب الدكتوره روان .. وكانت لسا طالعه من مكتبها ... عرفته قالت : أهلين وليد .. صح !!
    وليد ناظرها قال : إيوا وليد .. كيفها سمر ؟؟ { ماعنده وقت *_* }
    الدكتوره روان تبسمت له وقالت : بخير الحمدلله .. نقلناها ل جناح خاص فيها ..
    وليد : طيب متى ولدت ؟؟
    الدكتوره روان : 4 ونص دخلت ل غرفة الولاده .. ومع الأذان إنتهينا من كل شيء والحمدلله ..
    وليد : الحمدلله .. مشكوره دكتوره ..
    الدكتوره وليد : العفو .. هذا واجبي .. وألف مبروك ..
    تبسم لها وقال : الله يبارك فيك .. مشى من عندها ل جناح سمر .. واهو يبي يشوفها بس ..
    دخل وحصلها متمدده على السرير وشكلها مره تعبان .. ماتخيل .. الصباح تاركها ش حلاتها وذا الحين مره مرهقه وذبلانه .. كانت مسكره عيوونها وباقي فيها الالام والتعب .. قرب منها ومسك إيدها إللي باررررررده مره .. وفيها المغذي .. حست فيه وعرفت إيده إللي ب إيدها . . ضغطت عليها ب خفيف وهذا أقوى شيء عندها .. من التعب إللي جا لها مافيها حيل شيء ..
    باس إيدها وباس جبينها وقال بكل رقه : حمدلله على سلامتك حبيبي ..
    فتحت عيونها ببطء وقالت ب صوت مايوضح من التعب : يسلمك حبيبي ..
    وليد : مبروك ياقلبي .. ويتربى ب عزنا إن شاء الله .. { مايدري ش جا له .. بس عرف إنها ولدت ولا اهتم .. ^_^ }
    سمر ب نفس التعب : إن شاء الله .. سكتت وإهي تسكر عيونها .. مالها خلق أحد ولا لها خلق شيء .. أكلوها غصب عشان لا يصير لها شيء وشربوها حليب دافي .. وب الغصب .. وإلا إهي مالها نفس من الالم ..
    دخلت ممرضه وإهي تشيك عليها لايكون فيها شيء ..
    قالت لهم : ذا الحين بتشوفينهم ..
    حركت راسها ب الموافقه ..
    وليد : منهم ؟؟
    الممرضه : أطفالها ..
    وليد تنح قال : ليش مو واحد ؟؟
    الممرضه : بنت وولد ..
    انصدم .. ناظر سمر ورجع يناظر الممرضه ورجع يناظر سمر قال ب صدمه وب همس من الصدمه : بنت وولد ... يعني إثنين !!!!!
    تبسمت ب تعب على شكله المتنح قالت وإهي يزداد عليها الماغص والالم : ماكنت تعرف ..؟؟
    ولييد ب نفس صدمته : إتصلوا فيني ومن سمعت كلمة ولدت وانا مقفل ولا فكرت أسأل ..
    ي الله عليه .. !! ماتدري ش تسوي خاطرها تضحك عليه .. لكن مافيها حيل .. قالت : كل شيء يهون لما أفتكر انهم أولادك وهديه مني لك ..
    سكرت عيونها .. واهو أستوعب إنو له ولد وبنت .. صرخ بقووووه من غير لايحس .. الممرضه إنصدمت منه . . وسمر تخرعت وفتحت عيونها ..
    ضحك ورجع ل سمر واهو يمسح على شعرها قال : أسف حبيبيي .. تعرفين الوناسه لها دور ..
    سكرت عيونها ..
    قال : مالومك لما تعبانه كذا .. أثاريهم إثنين إللي تولدين فيهم ..
    جو لهم ممرضتين شايلينهم ..
    ناظرهم وليد .. مره يجنوون .. وزنهم حلو .. مو نفس إللي يجوون صغار مره ..
    قربوهم من سمر ... مسحت دموعها اللي نزلت من الالم وقالت : مالي خلقهم ..
    وليد مقدر وضعها البنت تتألم ويبونها تشوف أطفالها ..
    طلعوا فيهم بعد ماشافهم وليد واهو وناسة الدنيا فيه .. مافي أحد قده ..
    دق موبايله وكان أبو فيصل .. بارك له وسأل عن سمر .. وبعدين عطى الموبايل ل كل إللي عنده ب الدور .. وكل إللي كلموه ماسألوه شنو جابت وإلا شنو إسمه ..
    وصل ل بدر إللي قاله لما جا يقفل : يلا عقبال مانبارك لك ب الثاني بعد 9 شهور إن شاء الله ..
    تبسم إبتسامه عريضه وقال : قصدك الثالثه ..
    بدر : إللي تب ..... سكت شوي وأستوعب قال بكل هدوء : كم ؟؟
    وليد : هههههههههههههههههههاي .. ولد وبنت .. وبشطارتي يابدر ..
    بدر : ههههههههههههههههههههههههههه .. يلعن شكلك .. والله إنك خطيييييييييير ..
    وليد : هههههههههههههههههههه .. أجل حبيبي .. أنا وليد ..
    بدر : ههههههههههههههههههههههههه . . { ناظر إللي عنده وقال ل أبو فيصل } نسيبك خطير وبقووووووووووووووووووووووووه .. أول إنتاجه ولد وبنت ..
    إنصدموا ..
    أبو فيصل : نعم ..؟؟
    بدر : ههههههههههههههههههههههههه .. وربي .. ولد وبنت ..
    أبو فيصل ماصدق قال : تستهبل .. !!
    بدر واهو يضحك : لا والله اهو يقوله ..
    أبو فيصل : أجل وليد يستهبل عليك ..
    بدر واهو يزحلق الموبايل ل أبو فيصل قال : إسأله ب نفسك ..
    أبو فيصل : وليد صحيح ؟
    وليد واهو مبسوط : إيوا عمي ولد وبنت والحمدلله ..
    أبو فيصل سكت شوي ثم قال : الحمدلله يارب .. الحمدلله .. طيب وكيف وضعها ؟؟
    وليد : لا الحمدلله بخير .. لكن معروف التعب الطبيعي إللي بعد الولاده ..
    أبو فيصل : الحمدلله .. ألف مبروك ي أبوي ..
    وليد واهو يضحك : يبارك فيك ..
    أبو فيصل : عطنياها ..
    سمر ماتبي تكلم أحد .. ردت غصب عشانه أبوها بصوت تعبان : الو ..
    أبوها حس في تعبها قال : هلا بروح أبوك .. كيفك يابابا ؟؟
    بدر : البنت صارت أم وخالي يقولها يابابا ..
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههه
    سمر : الحمدلله تمام ..
    أبوها : الحمدلله يابوي .. حمدلله على سلامتك ومبروك إللي جالكم .. ويتربون ب عزكم إن شاء الله على الصلاح والهدايه وإن شاء الله من البارين في أهلهم ..
    سمر : يسلمك بابا . . وإن شاء الله يارب ..
    أبو فيصل : خلاص بابا ما أطول عليك .. إنتبهي ل نفسك ..
    سمر : إن شاء الله ..
    أبو فيصل : توصيني شيء ؟؟
    سمر : سلامتك ..
    أبو فيصل : يسلمك ياروح أبوك .. مع السلامه ..
    وقفلت سمر .. ونزلت إيدها ب تعب ..
    وليد مسك إيدها وجلس يبوس فيها قال : أنا أقول لهم على طوول .. سمر غير .. وربي من جد إنتي غيييييييييييير ..
    تبسمت ب تعب وقالت : قصدك إنت إللي غير ..
    ضحك واهو يبوس إيدها ..
    سمر : ولودي بليز .. ما ابي أحد يجي لي اليوم .. مالي خلق أحد ..
    وليد : تامرين أمر يادنيتي .. إنتي نامي وانا ب أطلع اجيب لك جوانا واتركها عندك واجي لك بكره إن شاء الله ..
    حركت راسها ب الموافقه وسكرت عيونها ..
    عند الرياجيل .. الشباب جالسين يكملون فطور .. وإلا الرياجيل جالسين عادي ومعاهم أبو طلال . .فيصل : والله مايلعب ..!
    وائل واهو يضحك : من جد ه الوسخ مايلعب .. إثنين .. ما شاء الله .. لا إله إلا الله ..
    كلهم : ههههههههههههههههههه ..
    وسام : ياقلبي .. خاطري أشوفهم .. ب الله تخيلوا وليد مصغر ..!
    بدر : اووووووووف .. خطير من جد .. ولسانه وسخ بعد ..
    حمد : تكمل وقتها ..
    ياسر : تلاقيهم نتف ..
    وسام : ما أتوقع ..
    دخلت أم سعود مع أم راشد وأم تركي عليهم .. وجلسوا واهم يباركون لهم على المولود ..
    أبو فيصل واهو يضحك : ولد وبنت ..
    سكتوا شوي يتسوعبون ..
    أم سعود : من جدك ؟؟
    بدر : ههههههههههههههههههههه .. شوفوا وجيهم .. صدمه مره ..
    الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه
    أم تركي : لالا .. من جد إثنين ..!!!
    أبو فيصل : شفتي كيف ..
    أم راشد وإهي تطق صدرها : ويلي وطبيعي بعد .. !! كيف تجي ؟؟ مستحيييييل ..
    أم سعود : إلا مستحيل ونص . . خير طبيعي ..! أكيد يستهبلون عليكم ..
    الشباب والرياجيل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    بدر واهو لسا يستوعب قال : إلعن شكلهم .. بعد مو عمليه ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههه
    بدر : يارجل بنت سلمان في كل شيء غييير عن الباقين .. حتى في ولادتها ..
    ش اسوي عاد أنا وزوجتي اللي ماهيب راضية تولد ... !!
    جلسوا يضحكون عليهم ..
    فيصل : يارجل تلاقيهم مفهمين الأطفال إنو سلمان ب الموضوع ف طلعوا بسرعه وغصب من غير عمليه ..
    الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. يقطع بليسك ..
    بدر : ههههههههههههه .. حلوه .. حلوه .. بس من جد شيء غريب ..
    أم تركي : أكيد عمليه ..
    أبو فيصل : يابنت الحلال أنا لسا مكلمها .. وولادتها طبيعي ..
    ناظروا بعض الحريم وقالوا سوا : الله يكون في عونها ..
    احمد : لا ترا التوأم ولادتهم اسهل ..
    أم سعود : هاها جا لنا الدكتور ..
    عمر : والله من جد . . إذا طبيعي سبحان الله ربي يسهلها ..
    أم سعود : مستحيل ..
    رائد : مو كأنكم ماخذين راحتكم ب الكلام .. !!
    أم سعود : إختك تبهذل الواحد ..
    أبو فيصل : إذكروا الله كلكم .. { لبى قلبه .. خايف عليها .. }
    كلهم : ما شاء الله لا إله إلا الله ..
    بدر : هذا وجهي إذا شفتوا وليد بعد اليوم ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أم راشد : ما أحد لايمه إذا رابط عندها ..
    أم سعود : الله يخلف بس .. اهم من قبل ماينشافون .. اجل كيف بعد ولد وبنت ..!!
    أم تركي : أحسهم إبتلشوا فيهم ..
    الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههه.
    رائد : ياقلبي .. كأني أتخيل شكلهم .. وناسه صرت خال ..
    أم سعود وإهي تناظر الشباب إللي جالسين ياكلون قالت : إنتم من أذان الفجر
    ل أذان العشاء تبلعون ..!!
    الرياجيل : ههههههههههههههههههههههههههه
    أم تركي : إتركيهم .. جوعانين .. خليهم يعوضون ب الأكل ..
    تركي : فديت إللي يفهم ياناس ..
    ضحكت أمه ..
    رائد : طيب من الفجر ممكسين عن الأكل ل العصر من سمر .. والله طواله .. وغير هذا الشركه ..
    بدر : يسلم لي إللي يقط نغزات .. صح . . الشركه تهلكنا مره .. ولما نجي ندورالأكل دواره .. والجوع مو من صالحنا ..
    ياسر يكمل واهو ياكل : وبعدين ليش معبين السفره إللي ش طولها من إلى .. يعني عشان يرجع الأكل مثل ما أهو ..
    بدر : حرام .. لازم ننهيه ..
    أم سعود : إسم الله علي من لسان كل واحد فيكم .. ناظرت فيصل إللي جالس بعيد عنهم قالت : شوفوا ه المزيون .. جالس ولا بطح نفسكم ..!
    بدر : والله عاد إهو يعمل دايت .. ش نسوي عاد ..
    ياسر : ياغبي قصدك .. يكتفي ب الفواكه والخضروات ..
    أبو فيصل : الأكل إللي منه فايده ..
    رائد : يعني هذا مامنه فايده ..
    أبو فيصل : كلها نعمه والحمدلله عليها .. لكن الفواكه أكثر فايده ..
    سعود : صح .. لكن على طوول ب اطيح ب الفواكه . . مستحيل ..
    رائد : ب نرسل فيصل ل تركيا .. كل أكلهم فواكه وخضروات ..
    أبو فيصل : إنتم ماتاكلون خضروات وفواكه .. !!
    أحمد : ترا شيء أساسي للجسم ..
    بدر : ب العكس ناكل فيها ..
    عمر : لحظه .. شوفوا الفواكه هناك { وأشر عليها } بعد ماننتهي من هذا كله إن شاء الله جلسنا عليها عاد ..
    حمد : هذا طبعنا على طوول ..
    أم سعود : أنا اشوف كل شيء يجي من عندكم فاضي ...
    أم راشد : هههههههههههههههههه
    عمر : يعني انتم إللي ماتاكلون ..!!
    أم راشد : أكلنا خفيف .. مو مثلكم ..
    وسام : صدقت ..!
    حاتم : تجلسون على السفره .. سالفه وأكله .. سالفه وأكله .. ولا ينتهون إلا على الساعه 1 وكل وحده توكلت ل بيتها ..
    بدر : هههههههههههههههههه .. والله صادق .. لما يرجعون عندنا كل وحده ماتطيق تتكلم من كثرة الأكل .. هههههههههه
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه
    عمر : والله من جد .. ولا لها نفس ل شيء ل وقت الفطور اليوم الثاني ..
    بدر بكل جرأه : هذا من غير إللي يمر على المعده ب الوقت إللي نكون إحنا فيه صايمين ب ايام الخميس والجمعة والايام البيض .. واهم ماعليهم صيام .. !
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
    فيصل : ههههههههههههههههه .. من جد .. كل وحده ب المطبخ تدور لها شيء ..
    بدر : هههههههههههههههههههه .. والله حاله .. والعذر إذا شفتها وإنت أخوها قامت تتعذر يقال إنها غلطانه .. هههههههههههههههههههه
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههه
    الحريم : هههههههههههههههههههههههه ..
    بدر يناظر أمه وخالاته قال : ب الله مو كذا ..!
    أم سعود : إسأل زوجتك ..
    بدر : من غير لا أسألها ..
    أم سعود : ش فتها تاكل ..؟؟
    بدر : الله يخلف علي ب الشركه ولا أدري عن شيء ..
    أم سعود : هههههههههههههه .. أفضل شيء انكم النهار ب الشركه ..
    تركي : عشان الراحه في الأكل ..
    عمر واهو يضحك : صدقت ..
    احمد : يعني اتركونا ناكل ب راحتنا ..
    أم راشد وإهي تضحك : ما أحد ماسككم .. وب العافيه ..
    كلهم : يعافيك ..
    أم سعود وإهي توقف : ب اروح أخبر إللي داخل عن سمر .. وإسمعوا الصراخ بس ..
    ومشت وراحت معاها أم راشد وأم تركي ..
    الرياجيل كانوا ب أخر المجلس ويسولفون .. مشغولين .. وإلا لو سامعهم أبو فيصل كان سنعهم من جد على كلامهم الجريء .. !
    مامرت دقايق إلا الصراخ والضحك ..
    بدر : فالينها من جد ...
    وسام : لو مو في رمضان كان سمعت الأغاني ترنع ..
    ياسر : من جد ما احد عايش حياته كثرهم ..
    جلسوا شوي يناظرون التي في وإللي يسولف وإللي مندمج مع المسلسل وكلهم على سفرة الطعام عدأ الرياجيل إللي جالسين ب روحهم بعيد عنهم شوي وجالسين على المشروبات " شاي قهوه عصاير من كل الأنواع وموي .. "..
    لما دخل وليد إسمعوا التصفير والتصفيق .. واهو تحمس زياده قال يستهبل : ترا أرجع لها ونسوي إثنين زياده .. { وسخ *_* }
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
    بدر : إفلقني إذا قدرت ..
    وليد : لا تختبر قدراتي .. تعرفني أسويها ونص ..
    الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أبو فيصل واهو يضحك : كيفها ذا الحين ؟؟
    وليد واهو يتنهد من إنسأل عنها قال : فديتها .. تمام الحمدلله .. وتركتها نايمه .. وعلى فكره ماتبي اي زياره اليوم لإنها تعبانه شوي ولا لها مزاج أحد ..
    الشباب ضحكوا على خقته ..
    بدر : حتى المزاج إنتقل منك لها ..!!!!
  6. اجمل ابتسامة
    25-05-2013, 04:28 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    حرك حواجبه وقال : في كل شيء سوأ .. الله لا يفرقنا ..
    ياسر : ب الله كيف تحملتك عندها وإهي مالها خلق أحد ..؟
    ناظره وليد وقال : أنا غ ي ر ..
    حاتم : وكيف الشله الجديده ..؟؟؟
    وليد واهو يضحك قال : طافك .. يجننون .. إسم الله عليهم .. كأنهم أنا وإهي ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وليد ناظرهم وقال : أتكلم جد .. !!
    أبو سلمان واهو يضحك : ما احد شاره عليك يابوي اليوم ..
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    بدر واهو متشقق ضحك : مختل عقليا شهر قدام ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وليد : لا ياشيخ ..!!
    بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    الشباب ماصدقوا إنهم يحصلون شيء على وليد .. متشققين ضحك ..
    وليد ناظرهم قال : أنا ما اناظر ناس مو من مستواي ..
    بدر واهو يضحك : صح إحنا مو من مستواك .. يارجل إنت ينخاف منك بعد الإثنين إللي سويتهم من شطارتك ..
    ضحك وقال : حسبالك مثلك ..
    فارس واهو يضحك : صراحه وليد ما احد يوقف ب جنبك في شطارتك هذي ..
    سعود : يارجل الوساخه لها دوور ..
    فيصل : من جد الوساخه لها دوور ..
    أبو سلمان : أجل يلا نفسه كلكم ..
    بدر : لا ياجدي .. وليد شخص لها قدراته الخاصه ويا بنت سلمان .. يعني ولدك هذا شايل حماس الدنيا .. وطاح في بنت سلمان وربي رزقهم ب الشله .. إحنا صحيح عندنا حماس لكن على قدنا .. { ناظر وليد قال } أحيييك على رجولتك الزايده ب الشيء هذا ...
    ضحكوا عليه ..
    وسام : وليد ماصورتهم ..؟؟
    وليد : لا ..
    وسام : ي الله منك .. يعني ما راح أشوفهم إلا بكره !!!
    وليد : عادي تروح تشوفهم .. { حذر } لكن سمر لا .. {طبيعي .. بما إن سمر تتغطى عنه ووسام مهبول .. يمكن بيدخل يشوف الاطفال ويدرعم عند سمر^}
    وسام : وناسه ب أشوفهم .. وإذا على سمر امنع الحريم .. أكيد ذا الحين عندها ..
    وليد إنصدم .. ه الشيء راح من باله ..
    أبو فيصل : أنا أتفاهم معاهم .. وإتصل في هدى وقالها وقالت : خلاص ما راح نروح ..
    وليد واهو يوقف : والله إني مدنوخ ..
    تركي : إرحمنا يالمدنوخ .. منت بكثري .. ب أروح احط راسي وأنام ..
    أبو فيصل : بعد صلاة العشاء ..
    فيصل : فصلت خلاص .. من أمس وإنت مواصل ..!
    أبو فيصل : من متى مانمت ..؟؟
    وليد واهو يضحك : من أمس بعد أذان العصر ..
    فيصل : ابو الوصله ..
    وليد واهو يضحك : عشان كذا ما ادري ش أسوي .. { ناظر عمه قال } ماعندكم غرفه فاضيه ..!!
    فيصل : أسفين .. مانبي أبوي ينعدي منك وتجي شطارتك فيه ..
    ضحكوا الشباب ..
    وليد : اترك اختك عندك وغرفتكم احتفظوا فيها بعد .. الله يخلي غرفتي إللي جمعتني في دنيتي ... { يتكلم عند الكل ولاهامه أحد }
    أبو فيصل يضحك قال : إذا تبي في غرف فاضيه ..
    وليد ب إستهبال : فكوني بس .. أدري إني محبوب والكل يتمناني لكن أنا ما أتمنى إلا وحده به الدنيا ..
    الشباب : هههههههههههههههههههههههه
    وليد : إيوا صح .. جوانا إلا تروح ل سمر ..
    بدر : ماتلاحظ من جلست وكل جمله والثانيه سمر سمر ..
    وليد : كيفي ..! زوجتي وأنا حر .. حتى إذا ما اناديكم إلا ب سمر .. كيفي .. !!
    تركي : ماهي بعيده .. بدل تركي تقول سمر .. ثم ترجع تقول ياهوووه نسيت .. قصدي ياسمر .. ثم ترجع تقول ي الله نسيت .. صحيح ش أسمك ترا ما اذكر إلا سمر ..
    ولييد : وربي إنك تعجبي .. كأنك عارف إني أضيع أوقات أسمائكم ..
    بدر : إيوا .. هذا اهو ..
    أبو فيصل وقف وقال : الأذان على وشك .. لا تتأخرون نفس كل عشاء ..
    الشباب : إن شاء الله ..
    طلع أبو فيصل وطلعوا الرياجيل للجامع سوأ .. وبقى الشباب ..
    وسام : وليد إنت مافطرت تعال ..
    وليد ناظره وقال : بدري ..!! كان أخرت العزيمه شوي ..
    وسام : والله البيت مو بيتي .. واحمد ربك أعزمك .. يعني العتب على ه الثيران
    { ويأشر على فيصل ورائد ووائل }
    فيصل : والله ماغيرك بقره ..
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههه
    وائل : وليد مايبي لها عزيمه .. هذا بيت عمك يعني بيتك .. والمفروض من جيت وشفتنا جالسين ناكل دخلت معانا
    بدر : أكيد .. شايف حالك علينا .. جاي لك إثنين في ولده وحده وبشطارتك وطبيعي .. ش تبي أكثر من كذا ..
    وليد واهو يتذكر أولاده تبسم وقال : أحلى شيء صار لي به الدنيا .. زواجي من سمر .. وهديتها لي .. وطلع من عندهم .. { ياناس أموت عليه .. *_* }
    الشباب ناظروا بعض ..
    تركي : قالها بدر .. ه الولد من خذا سمر واهو عقله طاير ..
    بدر واهو عايش شعور وليد : اتركوه يتهنى وياها .. هذي جنته ب الدنيا ..
    وسام : إيووووووووووووووا .. ش عنده المغرم .. !!
    بدر ناظره قال : بكره تتزوج وتعذر ه المغرم ..
    عمر واهو يطلع اه : صدقت .. جنة الدنيا ..
    احمد : لما تكون مبسوط معاها .. وإهي فاهمتك ..
    ياسر : يعني ب تقنعني إنك مو مبسوط ولا إهي فاهمتك ..!
    احمد : ب العكس .. ثاني شخص يفهمني به الدنيا .. والحمدلله .. عايش ومبسوط ولا ابي أكثر من كذا ..
    عمر : إيوووووا ... وصفر عمر ..
    احمد ضحك وقال : خير ؟؟ أخاف مسجل هدف وأنا ما ادري !!
    عمر واهو يضحك : الهدف فيها مو فينا .. وغمز له ..
    الشباب صارخوا ..
    احمد واهو يضحك قال : إنت يبي لك سنع ..
    عمر ضحك قال : سنعني معاه .. المهم نعرف شو ه السر إللي طيح احمد ولد فهد من برجه العالي .. ؟!!!!
    بدر : والله بنت فهد ماتلعب .. إهي إللي طيحته من برجه العالي ..
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههه
    احمد ضحك وقال : إنت ولا كلمه ..
    بدر : هههههههههههههههههههه .. أخيرا احمد طاح ب الحب ياناس ..
    وسام يغني : واحمد مغروم ي أمي .. احمد مغروم ي أمي .. ومانه عرفان ..
    الشباب : هههههههههههههههههههههههه
    احمد واهو يضحك : يرحم والدينك لا تفشلنا يسمعونك جمهور نجوى ويكرهونها ...
    وسام : ههههههههههههههههههههههههههههه
    بدر واهو يضحك : إلا وسام صوته حلو ..
    عمر : فعلا .. يسلم لنا وسام وحنجرته إللي ماتتقدر ب ثمن ..
    وسام ناظرهم يمدحون فيه .. تبسم وقال : يسلمووووو .. معجبيني ..
    ياسر : سمعنا خليجي وسام ..
    وسام لعانه في احمد واهو يناظره : بديت تحب بديت تغار ..
    بدأ قلبك يعيش ب نار ..
    بديت تسهر عيونك ..
    عسى الله يكون في عونك ..
    بدر وياسر يغنون : عسى الله يكون في عونك ..
    وسام تبسم وكمل يغني : أشوفك لاهي وحاير ..
    وقلبك يكسر الخاطر ..
    تحب ومنخطف لونك ..
    عسى الله يكون في عونك ..
    فيصل صفق له وقال : صحححح عليييييييييهم ..
    احمد ضحك وقال : مردوده وساموه ..
    وسام : ههههههههههههههههههه .. ماحرم الله حب في شريعته .. بل بارك الله أحلام البريئات ..
    بدر : أقعد .. وساموه .. ش عنده ..
    احمد : هههههههههههههه .. تعجبي وسام .. صح ماحرم الله حب في شريعته .. بل بارك الله أحلام البرئيات ..
    عمر ضحك وقام عنهم ..
    تركي : الولد تحمس ..
    عمر : ما احد ماسكه ذا الحين ..
    تركي : ي الأخو لاتفشلنا عند البنات بس ..
    أحمد : ههههههههههههههههههه .. ب اروح أصلي ياحلوين ..
    بدر : هههههههههههههههههههه .. بيخلص صلاة بسرعه عشان يلحق الليل كله ..
    احمد : أنا إللي ب أصلي عشان الحق الليل كله .. وضربه مع ظهره بقوة وهرب
    الشباب : بعد ...!
    ضحك بدر وطلع ورا أحمد ..
    وطلعوا الشباب كلهم .. { وهذي جلسة الشباب على طوول .. بكل مكان وبكل وقت .. أحلى السواليف .. ^_^ .. ضحك وهبال ووناسه وبقوووووووه .. } وطبعا البنات إلا يدخلون ل مكان الشباب عشان يتنفسون ريحة عطر كل واحد .. ما أقول لكم عن مكان جالسين فيه شبباب .. أكيد كله يعج ريحة عطر .. كل واحد وريحة عطره .. والبنات إلا يذوبون .. صعب عليهم تمر كم ساعه ماشافوهم ولا سمعوا صوتهم ولا شموا ريحة عطرهم . . *_*
    هنادي : ما اشم إلا ريحة عطر خالي سلمان ..
    ريناد يقال إنها خايفه : يمه .. حتى ريحة عطره إلا تخوفنا ..
    البنات : ههههههههههههههههههههههه
    هدى وإهي داخله وسامعتهم قالت : لا حبيبتي .. لإنو ريحة عطره مميزه ربي يحفظه ..
    هنادي : هاها .. ب تمدح زوجها ..
    روزان : من جد .. أعرف ريحة عطر خالي سلمان وخالي ابوتركي من الباقين . .
    ام تركي وإهي تحضنها : ياحياتي عليك ..
    وتين : شهادتها مجروحه ولا تنحسب .. أكيد تمدح أبو وسام .. {وسام يعشق روزان ومن هم صغار يقولون وسام ل روزان وروزان ل وسام}
    روزان تلون وجهها ...
    أم تركي : ياعلني أفديها .. إتركيها تمدح وسام وابوه بكيفها ..
    هنادي : مالت علينا .. محد يمدحنا
    ب المستشفى .. كان وليد عندها ووضعها اليوم متحسن شوي ..
    شافت مزاجه مو نفس أول مرووق بزوود ..
    قال واهو يضحك : شفتي الحلوين اليوم ؟؟
    تبسمت وقالت : يكفي اشوفك ..
    ناظرها وقال بعد ثواني : خافي الله فيني .. لا تاخذين فيني ذنب .. ترا وضعنا مايساعد كلش ..
    ماتوقعت كذا .. تلونت خدودها قالت : مو قصدي ..
    ضحك وقال : أدري ..
    وفتح الخط : الوو ..
    منال : أهلين أبو إثنين .. مبروووك قلبي ..
    تبسم وقال : عاد ابو إثنين قويه .. ويبارك فيك وعقبالك إن شاء الله ..
    منال : وكيفك وكيف وسن والحلوين ..؟؟
    وليد : الحمدلله بخير كلنا .. إنتم كيفكم ؟؟
    هوزان : بخير الحمدلله ..
    وليد : وكيف الجوهره وفاتن ..؟؟
    منال : تمام .. متحمسه ل أطفالك .. أكثر من فاتن ..
    ضحك واهو يقول : ياقلبي عليها .. عاد الجوهره شيء ثاني ..
    منال : من جد .. من عرفت وإهي زاعجتنا .. من يشبهون كتاكيتك
    وليد واهو يتبسم قال : يشبهون لي انا وسمر ...
    ضحكت وقالت : حلاتهم أجل ..
    راكان : الله يرزقك إن شاء الله ..
    قالت ب خجل : تسلم
    تبسم وقال : الله يوفقك ويكتب لك خير ..
    منال تبسمت وقالت : إن شاء الله يارب .. أوكي ياحلو .. سلم على سمر وبارك لها وبوس لي الحلوين ..
    وليد : إن شاء الله ..
    منال : مع السلامه ..
    وليد : مع السلامه .. ناظر سمر وقال : تسلم عليك منال ..
    سمر : ربي يسلمها ..
    وليد : وتبارك لك ..
    سمر تبسمت وقالت : يبارك فيها ..
    سمر : ممكن لو سمحت تجلس معاي على السرير ..
    وليد ب إستهبال : لو تبين أنام معاك ترا ماعندي مانع ..!
    ناظرته ب تصغير عين .. تعرفه يسويها قالت : ولووود .. !!!
    ضحك وجلس ب جنبها .. قال : لبيه .. ش بغيتي ياروحي ..
    كانت إهي شبه جالسه .. وسانده ظهرها على المخاد إللي وراها على السرير ..
    قالت : متولهه ل راسك على صدري ..
    قال يستهبل : لايكون مضيعه مبزرتك وبتبلشيني ..
    ضحكت وإهي ماتبي تضحك عشان تعبها إللي فيها .. والالم إللي باقي تحس فيه .. قالت : ولووووود .. !
    ضحك وناظرها ب حب قال : وانا متوله أكثر منك ..!
    تبسمت وإهي تسند راسه على صدرها وتمسح عليه قال : لا يكون ناويه تطلعين ل بيت عمي نفس باقي البنات .!!!
    ضحكت وقالت وإهي بتحرق أعصابه : شيء أساسي .. وبعدين بدل الأربعين يوم راح أزيدها 50 يوم ..
    قام مصدوم من على صدرها وناظرها قال واهو كأنوا عرف تفكيرها : في ال 50 يوم هذي وإنتي عند أبوك لحقت أتزوج واشبع 50 يوم .. عاد إحسبي كم مره ب اليوم ..
    ناظرته مصدومه قالت : لا ياشييييييييييييييخ !!
    ناظرها واهو ماسك ضحكته قال : أجل ب تتركيني 50 يوم وب أجلس أنتظرك .. لا حبيبتي .. أنا ب أشوف حياتي .. ب أعيش يومي ..
    قالت وإهي بترفع ضغطه : ياحياتي .. المهم تكون مرتاح نفسيا وعاطفيا وجسديا .. ولو تبي بعد أنا أتكفل ب الزواج وتكاليف جهاز العروس ..
    ناظرها واهو يبوس خدها : ياعمري على الناس الكريمه .. فديت بنت عمي .. إيوا ابيك كذا على طوول ..
    قالت : ماهو إنت تأمر أمر ياعمري .. راحتك تهمني كثييييييييييييييييييييييييييير ..
    ضحك وقال : راحتي معاك وبسسسس .. { قرب وجهه منها وقال } فاهمتني ..!
    ضحكت ب خجل وقالت : شوف حياتي .. لما أطلع من المستشفى إذا أنا أوكي على طوول للبيت .. إذا شوي تعبانه .. جلست في بيت أبوي أسبوع وبعدين طلعت ل بيتنا ..
    وليد واهو يرجع يسند راسه على صدرها : وانا معاك هنا وإلا هناك ..
    ضحكت وقالت : هذا أحلى شيء .. أوكي ..
    سمر : إتركنا في حلوينا الإثنين .. مابعد سميناهم ..!
    ضحك واهو فعلا من انذكر عنده توأمه ناسي الموضوع قال : ب الله عليك .. كنتي تعرفين انهم توأم ..؟؟؟
    سمر ضحكت وقالت : لا لإني منبهه الدكتوره ماتخبرني شنو نوعه .. وسمعت الكلام وإنصدمت ب غرفة الولاده لما يطلعون واحد ورا الثاني ..
    ضحك من قلب قال : أكيد قلتي يمكن أنا أحلم !
    ضحكت وقالت : وربي شكيت .. ! وبعدين لما إنتهينا من كل شيء فقدت الوعي شوي وصحيت وأكدوا لي الخبر ..
    ضحك واهو يبوس إيدها قال : الله لايحرمني منك ..
    سمر وإهي تبوس خده : ولا منك حياتي ..
    دخلت به اللحظه وتين . . أول الزائرين .. إنصدمت وإهي ترجع قالت : شكلي غلطانه ..!!
    سمر ووليد : ههههههههههههههههههه
    سمر : هبلا تعالي ..
    قام وليد من عند سمر .. وناظرها قال : أنا برا .. أكيد الكل راح يجي لك .. إذا طلعوا دخلت لك ...
    تبسمت له وقالت : أنتظرك ..
    تبسم لها وارسل لها بوسه وطلع .. وكان ياسر برا جالس ..
    وتين : هههههههههههههههههههه .. والله انكم فلته .. حتى ب المستشفى ..
    ضحكت سمر وإهي تتعدل على خفيف ب السرير .. قالت : هذا إللي إنتي تبينه ..
    ضحكت وسلمت عليها وتحمدت لها ب السلامه قالت : ها كيف وضعك ؟؟
    سمر : تمام الحمدلله ..
    وتين : باقي الام اوجاع ماغص !! شيء كذا كذا ..!!
    تبسمت ب تعب وقالت : أكيد لابد من هذي أسبوع ب أكمله ..
    وتين : يمه خرعتيني ..
    سمر : أخر من يتخرع إنتي ..
    وتين : هههههههههههههههههههههه .. عارفتني ..
    إبتدوا يجون لها باقي بنات وحريم العائله ..
    واجتمعوا كلهم عندها .. والشباب برا جالسين ب الإنتظار ..
    جابوا لهم الأطفال .. تخبلوا عليهم . . من جد يهبلون ..
    وليد واهو يراويهم الشباب ..
    بدر : امشششششششش ,, والله إنتم ماتلعبون من جد ..
    ياسر : هذيل الإثنين كانوا في بطن واحد ..؟؟
    وسام : مره مو نفس الباقين .. يعني حجمهم كبير شوي . . كيف تحملتهم في بطنها !!
    وليد : إسم الله عليها .. إذكروا الله ..
    كلهم : ما شاء الله ..
    فيصل : وليد لا يكون طاقينهم ب إبر تنفخهم ..!
    وليد : إسم الله عليهم .. طبيعي بلا إبر بلا هم ..
  7. اجمل ابتسامة
    25-05-2013, 04:30 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    بدر : إيوا .. هذا أنا من عرفت سالفة الوحم على وليد وإنها عاشقته ب زياده
    ب الحمال والشوكلاتات .. وأنا عارف إنهم غير ..
    ياسر : يارجل بيطلعون خكاريه .. من الشوكلاتات إللي كانوا ماخذينها ب فترة الحمال ..
    فيصل : صح الشوكلاته للخكاريه .. { أبو التفكير .. عشان يرفعون ضغط وليد }
    وليد : خكاريه .. دفووش .. إللي يجون .. أتحدى اي واحد يسوي نفسهم .. الله يحفظهم لنا بس ..
    عمر ناظر بدر قال : مالت عليك وعلى حرمتك اللي بطنها كأنه حبة زيتون .. شكل اللي فيه فار
    بدر واهو يضحك : من جد مالت علينا ..
    الحريم طلعوا لهم ..
    فيصل : شفتوا حلوينهم ..؟
    أم سعود : هذيل مأكد لهم ب الجمال من ذا الحين .. إذا الأم سمر والأبو وليد .. واهم من صغار أشكالهم كذا ..
    احمد : من جد مأكد لهم ب الجمال ..
    أم راشد : الله يحفظهم لك ..
    وليد : امين يارب ..
    أم فارس : ش أسمائهم ؟؟
    وليد : لسا مافكرنا ..
    بدر : المفروض من لما حملت متفقين !!
    وليد : كنا متفقين .. لكن لما جا إثنين إنقلبت الموازين .. ف ب نجلس مره ثانيه نتفق إن شاء الله ..
    ياسر : مالت .. إسمع .. يجلسون ويتفقون .. مو إسم الأول ب جهه والثاني ب وادي والبنت عاطيه الصحرا ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
    بدر : المره الجايه إن شاء الله ..
    كانوا يناظرونهم واهم نايمين ..
    كانت أشكال صغار سمر ووليد " عيون واسعه وخشم صغير واضح من تشكيلته على خشم سمر .. والفم صغير مره وغاطس جوا .. والوجه تشكيلته حلوه والخدود منفوخه .. والشعر ناعم وكثيف ولونه أسود مو خالص كأنه بني خفيف .. ولون بشرتهم أبيض .. "
    وليد : هيه إنت وياه .. بلا نظرات على بنتي ..
    عمر : هاها .. أزعجنا ..
    بدر : ترا ما راح ننط عليها ..
    وليد : والله من شاف نظراتكم عرف ش ناوين عليه .. ماعليكم إلا من الولد وبس ..
    ياسر : ياليل من ه التعقيد ..
    وسام : وليد ش رايك تلبسها لثمه من ذا الحين ..!
    وليد : ودي لكن أخاف تجذبهم أكثر .. تعرف العيون ذباحه ..
    الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههه
    وليد ضحك ..
    احمد : ما شاء الله .. من جد ينخاف عليهم ..
    وليد : هذا النسيب الصح ..
    أحمد : ههههههههههههههه ..
    أم سعود : عشانهم يشبهون لهم راح يقول ما شاء الله ..
    عمر : صح ماخذين منهم كثير ..
    بدر واهو يناظر وليد : ي الوسخ أثاريك طايح وله في البنت وقت حمالها ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أم راشد واهي تضحك : ماتشوف الشبه أكثر شيء ل سمر ..
    وليد : ياهووووووووووه .. لا تجيبون طاريها عند الشباب ..
    أم راشد سكرت على فمها قالت : والله نسيت ..
    سعود : وليد صحهم .. ب نشوف لون عيونهم ..!
    بدر : أنا متأكد لون عيونهم تفاحي ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
    ياسر : يمكن لون غريب .. يمكن رمادي
    وليد : تحلمون تشوفون لون عيونهم ..
    جا لهم أبو طلال مع زوجته ..
    وقفوا له يسلمون .. ثواني إلا ابو فيصل جاي لهم ..
    بدر : ما شاء الله خالي ورا عمه ..
    الشباب : ههههههههههههههههههه
    دخلوا أبو طلال مع أبو فيصل ل سمر .. وسلموا عليها وتحمدوا لها ب السلامه وشافوا أطفالهم ..
    أبو فيصل يشيل واحد ويترك الثاني ويترك إللي شاله ويشيل الأول ..
    فيصل : وليد ترا تعبت أبوي إنت ومبزرتك ..
    وليد : مامنهم تعب ..
    أبو فيصل يسمي عليهم ويذكر الله .. ماتوقع أشكالهم كذا .. من جد يدخلون للقلب على طوول .. رجعوهم للحضانه على ماتطلع أمهم من المستشفى ويطلعون معاها ..
    أبو فيصل قابل راكان عند الباب .. راكان تفاجأ .. عمه باقي هنا للوقت هذا !!
    أبو فيصل : ب تجلس هنا ؟؟
    وليد : للساعه 3 واطلع إن شاء الله ..
    أبو فيصل : أجل مع السلامه ..
    وليد : مع السلامه ..
    ودخل ل سمر وقضى ساعتين معاها سواليف وضحك وبعدين طلع على الساعه 3 واهو ماوده يطلع .. لكن غصب من سمر طلع .. عشان ياكل له شيء قبل الأذان ..


    بعد يومين ووليد عندهم ب الإستراحه ..
    فيصل : والله كأني أسمع أسمائهم ..
    بدر : مقبل ومقبوله ..
    وسام : ههههههههههههههههههههههه .. كان أتبرا منهم ..
    وليد : أعوذ ب الله إحنا نسمي كذا ...!
    ياسر : ش راح تسميهم ..!
    عزام : لا من جد .. ش راح تسمونهم !!
    وليد : إحنا مختلفين عند اسمين ..
    الشباب متحمسين ..
    وليد : صراحه .. صلبوخ وصلبوخه .. ومقشع ومقشعه .. ب نظركم ايهم أحلى ..
    الشباب ناظروا بعض ..
    وليد : ش نختار .. يعني هذي إللي أعجبتنا بعد الجلوس والتشاور والإقتناع ..
    هذي اسمائهم هنا .. لكن إذا طلعنا للخارج غيرنا ل مايكل وجنيفر ..
    بدر : ترا أسمائهم الأولى أحلى ..
    راكان : إحنا متفقين كذا .. الأولى لها هيبه ولها شهره أكثر من الأجنبيه ..
    عمر : إيوا صح .. يعني صلبوخ وصلبوخه .. ومقشع ومقشعه ..
    احمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. وربي خطيره ..
    بدر واهو يضحك : صلبوخ وصلبوخه أكشخ .. اتركهم ل هذيل .. والدفعه الثانيه . . مقشع ومقشعه ..
    وليد : هذا إللي بيصير .. يعني إتخيل .. أنسأل أبو منو إنت ..؟؟ أقول أبو فادي وإلا وسيم .. ياي على الخكرنه .. لكن لما أقول أبو صلبوخ .. يفزون ويقولون بكل قوووه والله والنععععععععععععم ..
    الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وليد واهو يضحك : ش فيكم من جد ..!!
    عمر واهو يضحك : أتحدى سمر توافق ..
    وليد : الحمدلله .. أقول اتفقنا تقول أتحدى توافق .. لحظه أمسج لها .. بعد ثواني ردت على طوول .. ضحك على مسجها وقال : تقول إحنا متفقين من أول على صلبوخ وصلبوخه خلاص ..
    بدر : إلعن بليسكم مامداها تقرأ المسج ...!!
    احمد : الرد جاهز على طوول ..
    وليد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    طلعوا من الإستراحه على إنو أولاد وليد وسمر صلبوخ وصلبوخه .. { فدييت إللي على طوول بيسميهم للقوه إللي ب الإسم .. ^_^ }
    15\7 .. ك العاده عند أبو فيصل الفطور ..
    بعد الفطور وعلى الساعه 10 ونص طلعوا " أبو سلمان أبو فيصل أبو تركي أبو سعود أبو فارس أبو راشد " ل صاحب أبو سعد ب المستشفى يزورونه ويتحمدون له ب السلامه ومنها معايده له .. وباقي الشباب دخلوا عند جدتهم أم سلمان والحريم موجودات عندها وب الصاله .. عدأ البنات مو حولهم .. لإنو الشباب دخلوا ولا لهم خلق يلبسون لثمهم وعباياتهم ..
    كان بدر جالس ب جنب جدته .. يموت عليها .. وإهي تضحك معاهم ..
    بدر : ياحياتي .. يعني هذيل كلهم لي عشان أخذهم هديه ل خلود ..
    ناظرته جدته وقالت : ماناقصك شيء .. خيرك كثير وأكثر ماكثر ربي سوق المجوهرات .. روح وخذ ل زوجتك ..
    ناظر الشباب واهو يتبسم قال : الجده بخيله .. حسبالها مابعد جت ل خلودتي معايده ..
    طقته على كتفه وقالت : أنا مو بخيله .. إنت البخيل .. ولا طلعت لا على جدك ولا على أبوك وأمك ..
    بدر : هههههههههههههه ...
    وليد : قولي إنو السالفه تدور حول الرجال واهو يغمز .. { يقصد جده }
    الحريم والشباب : ههههههههههههههههههههه
    الجده ضحكت وقالت : الله يخلي لي أبو سلمان ..
    بدر : أقعد .. أبو سعد بعد ... ترا إنتم كبار .. راحت عليكم ..
    الجده ضحكت وقالت : ما راحت .. الله يحفظه .. شوف ش جاب لي ..
    { وإهي عارضه على الطاوله إللي قبالها أطقم ذهب ب الهبل .. }
    احمد : الله ياجده كل هذا من جدي .؟؟
    تبسمت وقالت : لا هذا من أبو سلمان { وإهي تأشر عليه .. } وهذا من سلمان .. وهذا من ناصر وهذا صالح وهذا فهد وهذا أمك وهذا هدى.... الخ .. وإهي تأشر على كل واحد .. { متعودين كل مناسبه إلا يهدون لها الكل أطقم ذهب وإلا الماسات .. وإهي ماتهدي للحريم والبنات إلا أطقم ذهب .. وإلا الشباب تعطيهم وقت المناسبات فلوس نفس الرياجيل والحريم لما يعطون الشباب والبنات فلوس ..' وإلا الأطقم بس للحريم ' واتحدى يمر مناسبه من غير لا يهدون لها وإهي تستانس على هداياهم تعرف إنهم مهتمين فيها .. وإلا تعرض هداياها للكل في كل مناسبه عشان الكل يشوفها .. وهالمرة ب مناسبة ولادة سمر لل بيبي }
    وليد : ماشاء الله ..
    عمر : تلبسينها ب العافيه ...
    بدر واهو يناظره : خير .. ترا كل مناسبه إلا يجيبون لها أطقم ذهب .. شنو تلبس وشنو تترك .. !!
    الجده : البسها له .. وإنت ش عليك .. { تقصد تلبسها ل ابو سلمان .. ^_^ }
    احمد : إيوا قولي إنك تلبسينها عشان أبو سلمان ...
    بدر : والله حاله ه الشياب .. به العمر واهو مايقول إلا أم سلمان وإهي ماتقول إلا أبو سلمان ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههه
    هدى : بدر أجل ماشفت ش جابت لنا ؟؟
    بدر : بعد .. ما شاء الله .. جدتي توزع هدايا ..
    أم راشد وإهي تضحك : ياقلبي عليها .. ماتوزع إلا أطقم ذهب ..
    بدر واهو يحط إيده على ظهر جدته : شنو لنا من ه الأطقم ..؟ والمعايدات ..؟؟
    الجده : لا تنسى جا لك نصيبك .. تبيني اعطيك ذهب وإنت رجال ...!!
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    بدر : ذهب ل زوجتي والفلوس لي ..
    الجده : زوجتك جاها ذهبها .. وإنت خذيت فلوسك ..
    فيصل : الله يطول ب عمرك وعمر جدي .. إنتي تجيبين له واهو يجيب لك ..
    تبسمت له وقالت : الله يسمع منك ..
    بدر : لا الحرمه طماعه ..
    كلهم: ههههههههههههههههههههههههههههههه
    بدر واهو يضحك : والله من ادش للبيت هذا واشم ريحته وريحة العطورات والأشياء إللي تفتح النفس واتوجه ل جناح أحلى عروسين .. { يقصد جده وجدته } واشم الريحه إللي تفتح النفس .. وشنو اللبس والكلام .. مالوم جدي يوم مايتزوج عليك ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
    جدته وإهي تطقه قالت : الله يخليه لي .. طولي عمري وانا كذا ..
    بدر واهو يضحك : هذا البلا .. وعشان كذا أقول .. ماطفشتوا يعني ..
    وسام : هههههههههههههههههههه .. جدي خاق إلى الان ... هههههههههههههه
    حمد واهو يضحك ويطق كف وسام قال : مثل ماقال بدر عرسان ..
    بدر : ههههههههههههههههه .. والله من جد عرسان .. جده .. يعني شنو ه السر ..؟؟
    ياسر : قولي لنا عشان نستفيد منك ي المدرسه الكبرى ..
    جدته : يعني ما استفدتوا من حريمكم .. ماتركوا عنكم شيء ..
    بدر : أخس عليها .. عندها كل شيء . . شكلها تعرف كل إللي يصير بيننا وبين زوجاتهم ..
    وليد : هههههههههههههههههه .. عشان تفهمهم عدل ..
    الجده : هههههههههههه .. لا ياحبيبي .. إنتم إللي شكل مايعجبكم شيء ..
    بدر : أستغفرالله ياجده .. إلا يعجبونا وبقووووووووه .. بس بنعرف منك ..
    الجده : ما راح أقول لكم شيء ..
    بدر واهو يحضنها من الجنب : الله يخليك لنا .. قولي ل أحفادك ..
    ناظرته وقالت : لسانك هذا إتركه ل زوجتك ..
    ضحك وقال : يابعد عمري زوجتي لها وضعها الخاص .. وإلا إنتي أمنا إللي مالنا غناه عنك ..
    ضحكت وقالت : ياقلبي إنت ..
    بدر ناظر الشباب قال يستهبل : جدتي خقت ..
    طقته وقام عنها واهو يضحك ..
    ضحكت وقالت : تعال ب جنبي ..
    ضحك وقال : عشان تطقيني لا ..
    الجده : يابوي مو طاقتك .. بس تعال ..
    ناظرهم وقال : جدتي تبي تدرس مني كلام عشان تخقق أبو سلمان الليله ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    تركي : الرجال خاق وخالص ولا تبي منك كلام ..
    عمر : جده ترا جدي قبل شوي والله يمدح فيك مدح ماهو صاحي .. لدرجه إننا عفنا حريمنا من كلامه عنك ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
    ضحكت وقالت : ما احد يعلمني عن كلام ابو سلمان ..
    وسام واهو يصفق : أحلى .. أبو سلمان .. إيوا ي أم سلمان ..
    موضي : عمه إتركيهم ولا تردين عليهم .. تبين أنادي خدامتك تشيل هداياك ..؟
    الجده وإهي تتبسم لها قالت : قولي لها تجي تشيلها ب غرفتي ..
    بدر : هذا اهو .. الغرفه إللي فيها السحر ..
    ضحكت وقالت : ش تبي إنت ..
    بدر بكل صراحه .. يمون عليها : والله من أشوفك واشوف كشختك ب اللبس والريحه وشعرك هذا إللي لونه بني { واهو يمسكه } وأنا عاذر جدي على خقته إلى ه العمر ..
    تبسمت وقالت : الله يستر من لسانك هذا ..
    بدر : الحق ينقال ي ام سلمان .. والشاهد الله إنك يمكن تغطين على بعض بنات ه اليومين ..
    ضحكوا كلهم .. { فعلا جدتهم كشخه وبقوووه .. لبس وبجايم نوم وحركات وتغير لون الشعر .. ولا كأنها مزوجه أحفادها ولهم أولاد .. يعني عايشه عمرها وبقوووه .. وعشان هيك أبو سلمان مايشوف فيها .. ^_^ }
    وسام : هههههههههههههههههههه .. طافك يارجل .. تلعب بلايستيشن ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    الجده ناظرت وسام قالت : هذي اخرتها ..!!
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أم سعود : أثاريك يمه تخشين علينا ..!
    بدر : هههههههههههههههههههه .. لا تقول إهي وجدي .. هههههههههههههههههههههه
    وسام : ههههههههههههه . . لا إذا جا جدي أنواع العقل . . لكن إذا طلع .. شوف أنواع الدجه .. وأكل تشبسات .. ههههههههههههههههههههههههه
    الجده وإهي حاقده عليه : وسام ..!!
    سعود : هههههههههههههههههههه .. حقدت خلاص ..
    وسام واهو يضحك ويقوم ويبوس راسها : مالك إلا طيبة الخاطر يايمه .. وإحنا أحفادك مانبي خش .. وإرتاحي الشايب ماهو فيه ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههه
    { ربي يحفظهم حق بعض .. }
  8. اجمل ابتسامة
    25-05-2013, 04:31 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    الغدأ عند أبو تركي ... والعشاء عند وليد . . عقيقه للتوأم ..
    واهم ب المجلس على وقت العشا عشانها عقيقه .. : ها وليد ش الأسماء ..؟؟
    وليد : مادريتوا عن أسمائهم !!!
    الشباب : لا ..
    وليد واهو يتبسم : حزروا فزروا ..!!
    بدر : أكيد سلمان ..
    ياسر : والبنت هدى ..
    فيصل : طيب يمكن الولد وليد والبنت سمر ..
    بدر : صعب وليد وليد .. سمر وليد ..
    وليد واهو يصفر : إلا يضبط .. سمر وليد .. سمر وليد مو سمر ووليد ..
    احمد : لاتجيبون طاري سمر ب الجلسه رجاءا ..
    ولييد : من غير لايجيبونه .. موجود ب الفكر والقلب والروح وكل حاجه ..
    عمر : إيووووووووووا .. عاد دقققوا على كل حاجه ..
    وليد : أكيد كل حاجه ..
    أحمد : ماعلينا .. ش الاسماء ..!
    وليد : نسيتوا صلبوخ وصلبوخه !!
    الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أبو تركي : منهو هذيل ؟؟؟
    الشباب ضحكوا ..
    وليد واهو يضحك : ش رايكم ب الأسماء صح كشخه ..؟؟
    الرياجيل ناظروا بعض ..
    وليد : لحظه فكروا معاي .. لما تقول أنا أبو فادي .. راح يقولوون ياي على الخكرنه .. هذا الرجوله في جهه واهو في جهه .. لكن لما تقول ابو صلبوخ .. أبو القوه في الإسم والرهبه إللي يعملها ...
    الرياجيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أبو سلمان واهو يضحك : من وين جبتها ؟؟
    وليد : فكرنا وفكرنا وفكرنا وطلعت معانا ه الأسماء .. صراحه شيءءءءءء ..
    أسماء غريبه وب تنشهر ب سرعه والكل يعرفهم . . هذيل أولاد سمر ووليد ال () والثاني يقول إيوا صح .. هذيل صلبوخ وصلبوخه ..
    الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    { يلحس مخهم ب كلامه .. }
    كمل : بس أسمائنا ماتناسب .. يعني إلا نغير ..
    بدر : ليش في أغبر من أسماء أولادكم .!!
    وليد : إحنا ب ننجب 12 واحد إن شاء الله .. عشان كذا راح نختار أسماء لها معنى .. لها صيت ب الدنيا كلها .. وبنغير أسمائنا .. من وليد وسمر إلى مقشع ومقشعه ..
    الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وليد واهو يضحك : إتخيل .. صلبوخ مقشع .. صلبوخه مقشع .. والله رزه ..
    أبو فيصل واهو يضحك : رزه مره ..
    وليد : ههههههههههههههههههههههههه
    وليد واهو يتبسم : ياحياتي على إتفاقنا إللي ماتعرفونه إلا يوم العقيقه ..
    ريان وليد ال ()
    و
    روان وليد ال ()
    والدلع .. صلبوخ وصلبوخه ..
    كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    الشباب : والله مانت سهل . . أقعد .. ش عندهم !! .. أبو ريان .. حلو .. ما شاء الله ..
    بدر لعانه : وين صلبوخ ..؟؟ وصلبوخه ..؟؟
    وليد ضحك وقال : هذا دلعهم ..
    عمر : أبو الدلع .. ريان يتدلع صلبوخ .. وروان تتدلع صلبوخه ...
    وليد واهو يضحك : أحلى .. لإنو حلاة الدلع ب جهه والإسم ب جهه ..
    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه

    عند الحريم ..
    أم سعود : ياقلبي عليهم ..
    هنادي : سمر حمستينا للأطفال إذا مثل أطفالك ..
    أمل : قطع .. أنا صافة قبلها إثنين .. عبدالله وماجد
    الجوري : وسلطان ياحظي
    وتين : أطفال عن أطفال يفرقون ..
    سمر : ياعمري على الناس إللي لها الحب كله ..
    وتين ناظرتها وتبسمت .. وارسلت بوسه .. سمر رجعت البوسه ..
    تهاني وإهي تضحك : سمر جربتي ؟؟ و غمزت لها ..
    سمر وإهي تتلوى من جابوا طاري الولاده قالت : يرحم والدينك .. عذاب .. وتلوي مابعده تلوي .. خلاص أنا قلت .. هذيل يكفوني .. إلا إذا عزم وليد
    ف جبتهم له عمليه ..
    أم سعود : إسم الله عليك ..
    سمر : والله مو مجنونه ياخاله أعيد التجربه مره ثانيه ..
    أمل : عاد الأول أسهل ب كثير من الولاده الثانيه .. أنا ماكنت أصدق . . لكن لما جربت أقتنعت ..
    سمر وإهي ناطه عيونها : كل هذا والثاني أصعب .. إيوا ماعليه .. يفلقني وليد إذا حملت مره ثانيه ..
    أمها : من غير شر ..
    سمر : من غير شر إن شاء الله ..
    أم راشد : عاد كيف تجربتك لل إبر ..
    سمر : مدري .. بس عقب الالم اللي جربته الله لا يوريكم احسها ماتنفع .. مع إن أخصائيتي دكتوره روان تقول إنه بعيييد عن الالام اللي بدون إبر
    أم راشد : امل كانت ب تاخذها ب الثاني بس غيرت رأيها ..
    سمر : ما ادري .. بس مع الالم هذا ويعتبر خفيف .. أجل بدون إبره كيف
    الجوري : الطبيعي كلها 10 أيام تعب وبعدين تصحين ولا كأنوا فيك شيء .. وبعدين كلها فتره وتنسين وترجعين تحملين ..
    سمر : هذا إنتم .. لكن أنا مستحيل ..
    أم تركي : ما أحد لايمك . . إثنين وطبيعي ..
    سمر وإهي تتذكر كل شيء وتحس الألم يرجع لها قالت : تكفين خاله لا تذكريني ..
    الحريم : هههههههههههههههههههه
    أم سعود : ياقلبي شكلك ذايقه الويل ..
    سمر : هه .. شفت الويل من جد ..
    خلود : شكلي أنا بصير أرحم منك .. بس ب اخذ الأبره ..!
    سمر : هههههههه .. إلا أكيد ...
    هدى : دشيت عليها وإهي تتعذب ووتتلوى وتتألم ..
    سمر : والله من جت أمي وحضنتها وإهي تمسح على ظهري حسيت كأنوا أرحم .. لكن بعد ماطلعت اوووووووووووف .. أنواع العذاب ..
    جدتها أم طلال : ياقلبي عليك .. إحمدي ربك ما صار لك شيء بعد الولاده ..
    سمر : صار لي ياروحي إنتي .. فقدت الوعي ورجعت صحيت والحمدلله ..
    هنادي وإهي تناظر الصغار : كله من هذيل ..!!
    سمر ناظرتهم وتبسمت ..
    كملوا سواليف .. وشافوا الأطفال مجتمعين عندهم ويلعبون ..


    اليوم الثاني وعلى الساعه 2 ب الليل وراكان في بيته وزياد ساكن معاه .. كان راكان في جناحه وزياد ماخذ الجناح الثاني ..
    وسن وإهي تكلم راكان موبايل
    راكان : كيف الحلوين ؟؟
    سمر تبسمت وإهي تناظرهم قريب منها قالت : هذا اهم لسا خذوا رضعتهم ..
    وليد : ياحياتي عليهم .. وربي مشتاق لهم ..
    سمر طنشت كلامه لإنو ماشملها الأشتياق .. قالت : وينك فيه إنت ذا الحين ؟؟
    وليد : في بيتنا .. تعرفين وين ب الضبط !!
    سمر : وين ؟؟
    وليد : على السرير إللي جمعنا من قبل .. وحاضن مخدتك ..
    تسارعت نبضات قلبها .. تحس ب سعاده ماهي طبيعيه .. يكفي إنو باقي يتكلم معاها
    ه الكلام ..
    كمل ب نبره تعرفها وتعرف الوضع إللي يكون عليه ذا الحين : وغاطس ب كل ذكرى كانت به المكان ..
    قالت وإهي ذايبه : أحبك
    سكر عيونه واهو ذايب من كلامها .. قال واهو مخفض نبرة صوته من الذوبان : احح والله كل مره أشتاق لك أكثر .. حتى وأنا معاك .. أتوله عليك أكثر .. ابي أعيش كل لحظه معاك ب شيء حلو .. شيء مستحيل ينسىء ,, لو ب يدي كان جيت لك ذا الحين .. والله أمووووت فيك ..
    { كملوا كلام واهم ذايبين .. وأنا وربي ذبت من ه الكلام إللي سمعته .. ^_^ }

    وتين تكلم عمر ب الجوال قالت وإهي تضحك : طيب ليش ؟
    عمر تبسم قال : كيفي ..!! ب أستانس وياك .. ب أعيش حياتي .. قبل سنة مافي
    وتين وإهي مشبكه أصابيعها ف بعض وراسها على دبدوبها قالت : تعرف إنك كل شيء ب حياتي ..
    عمر واهو خاطره يدخل ويبوسها قال : وإنتي كل شيء ب حياتي .. الله لا يحرمني منك .. وأرسل لها بوسة ..
    وتين وإهي تاخذ نفس قالت : ولا منك حبيبي ..
    إنتهى البارت
  9. أوراق مبعثرهه
    25-05-2013, 04:49 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت عجيييييييييييييييب يجنن
    خيالي
    ي ليت انه اطول من كذا لأني من جد استمتعت واأنا اقرا
  10. اجمل ابتسامة
    15-07-2013, 12:40 AM

    رد: ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك

    ستظل حبي وسأرتمي بين أحضانك


    البارت راح ينزل يوم الاثنين مو الجاي اللي بعدهه
... 234567891011