قصيدة فرحت لك - محمد بن فطيس

ديوان الشاعر محمد بن فطيس - شاعر المليون
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. وزير السلطان
      30-11-2012, 02:42 PM

      قصيدة فرحت لك - محمد بن فطيس

      قصيدة فرحت لك - محمد بن فطيس


      ‏​‏​‏​‏​‏​من عجايب ابن فطيس أسمع التوصيف

      فرحت لك وأنا معاليقي حطام
      والصدر من ما فيه بيح كنينه


      فرحة يتيم ليلة العيد ما نام !
      خالاته , وخواله .. مواعدينه


      مواعدينه بشت .وشماغ بسام
      ويلعبونه .. في ملاهي المدينه


      مانام .. واحلامه تحراه قدام
      كنه يطول أحلامه ب راحتينه )


      صبحه تجلا نوره ب عيد الاسلام
      وقبل يروح المسجد : ملبسينه


      جده ما بين العين والجيم واللام
      خليه يافلانه .. ولا تأخرينه !


      تراقبه ب / عيونها .. حب وهيام
      وعيونها .. مما تكنه / حزينه


      "يعرض لها الماضي مثل عرض الافلام "
      ل .. ماضي ابوه وغلاه وحنينه


      يرجيه ل ( سنين القسا ) درع وحزام
      وجنب على صكات بقعا يعينه


      ابو ثلاث أعوام .. والا 4 أعوام
      يغار منه البدر .. من كثر زينه


      صلى وجاء وأمر الله اللي قضى تام
      ماهوب داري عنه زينه وشينه


      بشته عليه .مهندم خير هندام
      واللي ب / عمره .كلهم محترينه


      يوم اطلعو للشارع انقسمو أقسام
      وأهم مافي القصه ؟ ملعبينه


      تداعب رموشه .ذعاذيع الانسام
      ويابردها .. يوم ايبست شفتينه


      و ع تراب الأرض بأصبعه رسام
      أما رسم له طير .. والا سفينه


      العيد طعمه كان بالشارع العام
      ماهوب عن رغباته .. مقيدينه


      رجع ولكن فرحته ضايعه ( دام :
      كل مشى ) وأخذ ولده ب/ يمينه


      صارو خواله في نظر عينه اصنام
      احيوا ب .. داخله الجروح الدفينه


      ولا عنده الا أمه وناب القهر سام
      جاها يبي منها اليدين الأمينه


      شعوره اللي حس به مثل الإلهام
      وأول سؤال في باله أبوي وينه ؟


      سؤال : لكن كان مثل النبا الهام
      لازال باقي في المسامع .. رنينه


      جته تعدي ماهو تخطي بالاقدام
      وشالته بيديها .. وحبت جبينه


      أبوك جاء البارح وقبل الفجر قام
      وشرى لك ألعاب , وهدايا ثمينه


      تراه حبك وأنت غارق في الاحلام
      وراح ل دوامه , والشغل مرسلينه


      لحظه وهو بين الحقايق والأوهام
      والدمع الازرق حاير ف .. مقلتينه


      يمه : ترى مانمت والعالم نيام
      ماجاء .. ولا لمست يديني / يدينه


      مدام رقمه معك من بين الارقام
      ب .. أكلمه , يوم إنك تكلمينه !


      طاحت ما كن الها من الصدمه عظام
      ولاعاد فيها صبر .. ولا سكينه


      قالت بدون شعور وإدراك وإلمام
      أبوك ! في تراب القبر دافنينه


      العام مات .. ومت من موته العام
      وكني بعد مامات عني سجينه


      أبوك جندي للوطن ضد الإجرام
      عطاك عمره دون داره ودينه



      250*300 Second
    2. Off The Grid
      30-11-2012, 06:28 PM

      رد: الشاعر محمد بن فطيس فرحت لـك .. وأنـا معاليقـي حطـام والصدر . مـن مـا فيـه ب

      قصيدة فرحت لك - محمد بن فطيس




      سيبقى لهذه الأبيات مستقر حزين في النفس ,
      كيف لا و قد أبكتني ,
      فاليتم شعور حتى و إن لم نعشه فإننا نتأثر به حين نراه أو نسمع عنه أو نقرأه .
      لقد أجاد الشاعر سرد قصة هذا الطفل في أبياته المقفاة بالصدق الذي لامس العمق .
      و إني لم أتمالك حزني حال بلوغي هذه الجزئية بالذات :


      رجع ولكن فرحته ضايعه ( دام :
      كل مشى ) وأخذ ولده ب/ يمينه


      صارو خواله في نظر عينه اصنام
      احيوا ب .. داخله الجروح الدفينه


      ولا عنده الا أمه وناب القهر سام
      جاها يبي منها اليدين الأمينه


      شعوره اللي حس به مثل الإلهام
      وأول سؤال في باله أبوي وينه ؟


      انتقاء بديع يا بدر ..
      تقديري لذائقتك |
    3. أنــــا 5
      08-07-2013, 06:25 AM

      رد: قصيدة فرحت لـك - محمد بن فطيس

      قصيدة فرحت لك - محمد بن فطيس


      يعطيك العافيه
    4. المريسي
      08-09-2015, 09:57 AM

      رد: قصيدة فرحت لـك - محمد بن فطيس

      قصيدة فرحت لك - محمد بن فطيس


      شكرا عالكلمات

      تحياتي
    5. طير القوافي
      15-09-2015, 10:35 AM

      رد: قصيدة فرحت لـك - محمد بن فطيس

      قصيدة فرحت لك - محمد بن فطيس


      جميله