" .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. Off The Grid
    29-11-2012, 09:42 AM

    " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "

    " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "




    قلما تظهر لنا السلطة في هيئة رثة , بل إنك تراها في أبهى حلة , حلة تغريك بتجربتها لأن الإنسان بطبعه لا يريد أن يبقى في الظل حيث البرد و الرطوبة و الشعور المضني بأنه مهمل منسي.
    قلما ترى موظفا لا يريد أن يكون المدير , أو عبدا لا يريد أن يكون المالك , أو مواطنا لا يريد أن يكون الحاكم .. إلخ .
    فأن تكون أنت الامر الناهي المجابة طلباته ترف لن يقاومه أحد .
    لكن هل فكرت بأن تتخيل نفسك في تلك الوضعية؟
    هل جربت ولو بخيالك و حسب أن تتخيل نفسك مديرا أو مالكا .. أو حاكما ؟
    ألم تشعر بالرهبة و الخوف لمجرد التفكير بذلك؟
    ألم تشعر بأن شيئا ثقيلا قد حط على كتفك , شيء يسمونه المسؤولية ؟

    ربما عليك أن تعرف ما تعنيه هذه الكلمة قبل أن ترسم أحلامك السلطوية ,
    فالمسؤولية تجعلك تفكر قبل الاخرين و أكثر من الاخرين و تحسب و تشطب و تدقق في كل شيء و تراجع قراراتك و أوامرك ألف مرة قبل إصدارها لأن أي هفوة ترتكبها قد تكون قاصمة و نتائجها وخيمة , لأنه يفترض بك أن تكون أنت ربان السفينة و أن تكون خبيرا بمزاجية الأمواج أكثر من الاخرين حتى لا تغرق , حتى أنك قد تتمنى في لجة سلطتك لو أنك كالاخرين تتحمل عبء تنفيذ الأوامر بدل إصدارها .

    شاركوني اراءكم حول السلطة و المسؤولية و تحدثوا في هذا الموضوع كيفما شئتم :)

  2. أنا وبس
    01-12-2012, 01:45 AM

    رد: " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "

    " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "



    قال تعالى ( ﴿إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الأنسان إنه كان ظلوما جهولا﴾ لأحزاب : 72.

    وبعيدا عن المثاليات ، الإنسان بطبعه يحب المنصب والمركز ويحب التأمر على من حوله ، يكون السيد المطاع ، يكون الامر الناهي

    لا ينظر الإنسان إلى العواقب ، ولا يفكر بالنتائج ، الطمع متأصل بالنفس البشرية ، بذخ السلطة ومظهرها الفاتن المغري

    من التجربة نرى مثال نادر لسلطة الفاروق عمر

    من الواقع نرى القليل القليل من أبي بكر الصديق رضوان الله عليه

    ليس إحباط ولكنه واقع ملموس

    هنيئا هنيئا لمن كان بعيدا عن المسئولية ، وكما في الحديث إن الله يحب العبد التقي الغني الخفي

    ولكن بكل حال من الأحول يبقى الإنسان مسئولا حتى عن نفسه ، وهذا ما لا يفهمه الكثير للأسف

    من يضيع مستقبله ويقوم باختيارات خاطئة لماذا ؟

    العمل وقبله الدراسة وقبله كونك فردا بعائلتك يستوجب ان تكون فعالا فاعلا للخير ومحبا للجميع

    الزواج مسئولية وأعظم مسئولية

    لماذا حالات الطلاق الكثيرة ومشاكل البيوت الاكثر ؟
    انعدام المسئولية

    تشارك بالمنتدى وتكتب ، لتكن كلمتك شاهد لك لا عليك ، لتكن عضوا فاعلا إيجابيا لا سلبيا

    المسئولية حين تفكر بالاخرين وتريد خدمة الجميع وتساعد الاخرين ، وتفرح من قلبك لنجاحهم وتتألم لألمهم

    المسئولية شعور بالاخر

    شكرا أختي الكريمة على قوة الطرح
  3. ShahrzaD
    01-12-2012, 07:00 AM

    رد: " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "

    " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "


    بسم الله الرحمن الرحيم

    أصور نظرتي للسلطه بمثال بسيط وهو وجه أستاذتي التي كان مثل البدر وعندما أصبحت عميدة للكليه ,
    شحب وجهها و عيونها أصبحت غائره وملامحها ذبلت في خلال سنه واحده! رغم أنها نجحت في مسؤوليتها وكانت حقا أهلا لها.

    السلطه مطلوبه ومهمه بالتأكيد, وكل جماعه تحتاج أن يكون لها قائد أو مسؤول ,
    والا عمت الفوضى, وضاع الاتفاق, والتعاون ,وغير ذلك من أمور مهمه .
    بالنسبة لي لا أحبذ أن أكون مسؤوله وأتحاشاها الا في حالة واحده ,
    إذا كان هناك حاجه لي ولدي ما أقدمه في هذه المسؤوليه وقادره عليها .
    أحيانا أمارسها إذا تطلب الأمر بطريقه غير مباشره .
    كأن أكون في نشاط جماعي حيث أن العمل الجماعي يكون أجمل حينما يتم تبادل الاراء للتوصل إلى الاتفاق,
    اقوم بدور القائد بطريقه خفيه , أبادر بالاسئله وطرح النقاط التي وجد الاختلاف عليها ,
    أفعل ما يتطلب حتى يجتمعون على رأي واحد . أقوم بهذا لحاجتنا لمن يولد الاتفاق و في نفس الوقت
    لا أريد أن أفرض نفسي على أحد , فقط تهمني النتيجه .

    لا أعلم ما المسؤوليه أو السلطه التي قد تكون من نصيبي مستقبلا
    لكن المسؤوليه التي تصورتها وترهبني هي الأمومه والتربيه
    هي المسؤوليه التي لا أقبل الفشل فيها بتاتا .

    أحببت فكرة الموضوع وأنتظر رأي البقيه ورأي صاحبة الموضوع أيضا
    تقبلي تحيتي
  4. أميرة الاطلس
    09-12-2012, 12:17 AM

    رد: " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "

    " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "


    مساء الخير
    الترفع للقمة والحصول على السلطة والرفعة وان تكون لكلمتك قيمة هو طموح معظم الناس، وهو طموح مشروع وليس عيب ان الأنسان يكون مسؤول مادام سيقوم بواجباته كما يجب ويكون على قدر الإمكان عادلا وفق سلطته، ففي العمل إدا لم يتواجد مدير (ة)فلن يكون هناك نظام ومراقبة وتسيير وتطور لهذه الإدارة او المقاولة،سيكون تسيب كبير وإهمال وفوضى من طرف الموظفين.إدا لم يتواجد الحاكم ينظم أمور بلده فستكون هناك فوضى وسينعدم الأمان بين الناس.
    قد يتمتع الحاكم بالرفاهية بحكم سلطته ولكن لا باس بذلك مادام يقوم بواجباته بشكل مستحسن ويقوم بكل ما يستطيع لتحسن وضعية ما كيفما كانت صفة مسؤوليته، ولا ننسى ان الانسان بطبعه غير معصوم عن الخطا.
    إدا قدر لي أن أكون يوما مسؤولة في هذه الحياة في أي مكان سواء في البيت أو العمل فالشئ الوحيد الذي أرجوه من الله هو أن أكون عادلة
    تحيتي
  5. Off The Grid
    11-12-2012, 12:36 PM

    رد: " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "

    " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنا وبس

    قال تعالى ( ﴿إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الأنسان إنه كان ظلوما جهولا﴾ لأحزاب : 72.

    وبعيدا عن المثاليات ، الإنسان بطبعه يحب المنصب والمركز ويحب التأمر على من حوله ، يكون السيد المطاع ، يكون الامر الناهي

    لا ينظر الإنسان إلى العواقب ، ولا يفكر بالنتائج ، الطمع متأصل بالنفس البشرية ، بذخ السلطة ومظهرها الفاتن المغري

    من التجربة نرى مثال نادر لسلطة الفاروق عمر

    من الواقع نرى القليل القليل من أبي بكر الصديق رضوان الله عليه

    ليس إحباط ولكنه واقع ملموس

    هنيئا هنيئا لمن كان بعيدا عن المسئولية ، وكما في الحديث إن الله يحب العبد التقي الغني الخفي

    ولكن بكل حال من الأحول يبقى الإنسان مسئولا حتى عن نفسه ، وهذا ما لا يفهمه الكثير للأسف

    من يضيع مستقبله ويقوم باختيارات خاطئة لماذا ؟

    العمل وقبله الدراسة وقبله كونك فردا بعائلتك يستوجب ان تكون فعالا فاعلا للخير ومحبا للجميع

    الزواج مسئولية وأعظم مسئولية

    لماذا حالات الطلاق الكثيرة ومشاكل البيوت الاكثر ؟
    انعدام المسئولية

    تشارك بالمنتدى وتكتب ، لتكن كلمتك شاهد لك لا عليك ، لتكن عضوا فاعلا إيجابيا لا سلبيا

    المسئولية حين تفكر بالاخرين وتريد خدمة الجميع وتساعد الاخرين ، وتفرح من قلبك لنجاحهم وتتألم لألمهم

    المسئولية شعور بالاخر

    شكرا أختي الكريمة على قوة الطرح


    فعلا !
    صدقت في كل حرف .
    أشكرك على هذا العبور الذي أغنى الصفحة |
  6. Off The Grid
    11-12-2012, 12:45 PM

    رد: " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "

    " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ShahrzaD
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أصور نظرتي للسلطه بمثال بسيط وهو وجه أستاذتي التي كان مثل البدر وعندما أصبحت عميدة للكليه ,
    شحب وجهها و عيونها أصبحت غائره وملامحها ذبلت في خلال سنه واحده! رغم أنها نجحت في مسؤوليتها وكانت حقا أهلا لها.

    السلطه مطلوبه ومهمه بالتأكيد, وكل جماعه تحتاج أن يكون لها قائد أو مسؤول ,
    والا عمت الفوضى, وضاع الاتفاق, والتعاون ,وغير ذلك من أمور مهمه .
    بالنسبة لي لا أحبذ أن أكون مسؤوله وأتحاشاها الا في حالة واحده ,
    إذا كان هناك حاجه لي ولدي ما أقدمه في هذه المسؤوليه وقادره عليها .
    أحيانا أمارسها إذا تطلب الأمر بطريقه غير مباشره .
    كأن أكون في نشاط جماعي حيث أن العمل الجماعي يكون أجمل حينما يتم تبادل الاراء للتوصل إلى الاتفاق,
    اقوم بدور القائد بطريقه خفيه , أبادر بالاسئله وطرح النقاط التي وجد الاختلاف عليها ,
    أفعل ما يتطلب حتى يجتمعون على رأي واحد . أقوم بهذا لحاجتنا لمن يولد الاتفاق و في نفس الوقت
    لا أريد أن أفرض نفسي على أحد , فقط تهمني النتيجه .

    لا أعلم ما المسؤوليه أو السلطه التي قد تكون من نصيبي مستقبلا
    لكن المسؤوليه التي تصورتها وترهبني هي الأمومه والتربيه
    هي المسؤوليه التي لا أقبل الفشل فيها بتاتا .

    أحببت فكرة الموضوع وأنتظر رأي البقيه ورأي صاحبة الموضوع أيضا
    تقبلي تحيتي


    عبء السلطة عظيم , لكن هيبة ذوو السلطان هي التي تجعلنا دائما نطمح لأن نكون مثلهم ,
    و هذا ينبع من قدرة القشور على تمويهنا و من سذاجتنا التي تجعلنا نتناسى التفكير في ما تخفيه .
    جيد أنك أتيت على ذكر الأمومة فأنا شخصيا أعتبرها من أصعب أنواع المسؤولية وهو رهان لا أحد يضمن نتائجه حتى وإن كانت أسسه سليمة .
    بالنسبة لي فإني لا أقبل بتحمل مسؤولية أعرف أني لن أكون على القدر منها , فأنا قبل أن أقبلها أو أعرض عنها لابد أن أراجع نفسي و أتأكد من إمكانياتي لأني أنا أيضا لا أرضى أن أخوض أمرا أعلم في قرارة نفسي أني لن أنجح به .

    سعدت بإطلالتك الكريمة |
  7. Off The Grid
    11-12-2012, 12:49 PM

    رد: " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "

    " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميرة الاطلس
    مساء الخير
    الترفع للقمة والحصول على السلطة والرفعة وان تكون لكلمتك قيمة هو طموح معظم الناس، وهو طموح مشروع وليس عيب ان الأنسان يكون مسؤول مادام سيقوم بواجباته كما يجب ويكون على قدر الإمكان عادلا وفق سلطته، ففي العمل إدا لم يتواجد مدير (ة)فلن يكون هناك نظام ومراقبة وتسيير وتطور لهذه الإدارة او المقاولة،سيكون تسيب كبير وإهمال وفوضى من طرف الموظفين.إدا لم يتواجد الحاكم ينظم أمور بلده فستكون هناك فوضى وسينعدم الأمان بين الناس.
    قد يتمتع الحاكم بالرفاهية بحكم سلطته ولكن لا باس بذلك مادام يقوم بواجباته بشكل مستحسن ويقوم بكل ما يستطيع لتحسن وضعية ما كيفما كانت صفة مسؤوليته، ولا ننسى ان الانسان بطبعه غير معصوم عن الخطا.
    إدا قدر لي أن أكون يوما مسؤولة في هذه الحياة في أي مكان سواء في البيت أو العمل فالشئ الوحيد الذي أرجوه من الله هو أن أكون عادلة
    تحيتي

    ما يحز في النفس يا أميرة أن ليس كل مسؤول ينظر إلى مسؤوليته بعين الضمير , فتجده متجبرا بدل أن يكون عادلا و لصا بدل أن يكون غيثا يروي العطاشى .
    لأن سلطته تتيح له ذلك .

    حضور أنيق كأنت |
  8. Jamal Khashoggi
    04-02-2019, 12:12 AM

    رد: " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "

    " .. بذخ السلطة و أعباؤها .. "


    كلام واقعي جدا والأمثلة واضحة وجلية للعيان