123456

رواية جمان بين القضبان / بقلمي

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. ** تفاحة خضراء **
    22-10-2012, 03:47 PM

    رد: رواية جمان بين القضبان / بقلمي

    رواية جمان بين القضبان / بقلمي


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مما خطت يداي
    أوكي ننتظرك مرررررررة حلو البارت
    شكرا حلوة
  2. ** تفاحة خضراء **
    24-10-2012, 05:37 PM

    رد: رواية جمان بين القضبان / بقلمي

    رواية جمان بين القضبان / بقلمي


    هاي يامزيونات باذن الله بنزل لكم المشهد الثالث اليوم وكل عام وانتم بخير
  3. مما خطت يداي
    24-10-2012, 06:19 PM

    رد: رواية جمان بين القضبان / بقلمي

    رواية جمان بين القضبان / بقلمي


    وانتي بخيير يلا ننتظرك وكنت حابة أسألك سؤال اذ ممكن
  4. ** تفاحة خضراء **
    24-10-2012, 07:03 PM

    رد: رواية جمان بين القضبان / بقلمي

    رواية جمان بين القضبان / بقلمي


    ا
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مما خطت يداي
    وانتي بخيير يلا ننتظرك وكنت حابة أسألك سؤال اذ ممكن
    اسلي يالغلا
  5. مما خطت يداي
    24-10-2012, 07:11 PM

    رد: رواية جمان بين القضبان / بقلمي

    رواية جمان بين القضبان / بقلمي


    اهي البنت أسمها جمان ولا جومانه
  6. ** تفاحة خضراء **
    24-10-2012, 07:35 PM

    رد: رواية جمان بين القضبان / بقلمي

    رواية جمان بين القضبان / بقلمي


    اسمها جمان
  7. خواطر الروح
    24-10-2012, 10:21 PM

    رد: رواية جمان بين القضبان / بقلمي

    رواية جمان بين القضبان / بقلمي


    رواية روعة

    و حماس

    ننتظر البارت
  8. ** تفاحة خضراء **
    25-10-2012, 05:23 PM

    رد: رواية جمان بين القضبان / بقلمي

    رواية جمان بين القضبان / بقلمي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    المشهد الثالث

    تهريب .. تهريب .. تهريب !!!!!!!

    انت عارف وش تقول .

    ابو سراب : إيه عارف ايش أقول .

    ابو جمان : تبيني أساعدكم على تهريب وانا مسئول الجمارك تدري إن عقوبتها قص رقاب.

    ابو سراب : إيه أنت بتساعدنا بتدخيلها ولا احد بيحس فيها.

    ابو جمان : لا مراح أساعدكم .

    ابو سراب : لا تكبر الموضوع ، كلها شنطه صغيرة ، وإذا مساعدتنا انسى بنتك .

    ابو جمان : لو لمست شعره وحده من بنتي يويلك مني .

    ابو سراب : أنت دخل الشنطة المطلوبة وبنتك بترجعلك سليمة

    ولا فيها خدش ايش قلت يا راشد .

    (راشد ): وش يضمن إن بنتي ترجع لي .

    ابو سراب : انا ما شوف إن عندك خيارات كثير .

    (راشد ): ما أثق فيك .

    ابو سراب :اسمع تراى نفذ صبري الرحلة الي فيها الشنطه بتوصل بعد ثلاث أيام

    (وقفل الجوال في وجة لينهي المكالمة معه) .

    وجهه نظره لعمار قال له :ما يظلم الليل إلا جمان في مكان ثاني .

    عمار:أي مكان تنصح فيه يا طويل العمر ؟

    ابو سراب : مزرعة ابو جراح مافي احد يشك انها هناك .

    عمار : أنت عبقري يا الذيب .

    ابو سراب : عمار وش هذا الكلام .

    مار : تأمر طال عمرك .



    (جمان ) جالسة حزينة تتأمل المكان الي هي فيه راح فكرها كيف كانت فرحانة قبل الخطف بساعتين وتستعيد

    لحظات كانت تعتبرها شي عادي ، والان تحولت الى ذكريا سعيدة وامنتيات بعيدة واسترجع اخر

    لحظات لها لحظة طلعتها من عند أهلها مبسوطة معاهم وراحت مع صدقاتها للمول ليتسوقوا وينبسطوا

    مع بعض في اللحظة اللي ما كانت عرف وش مصيرها بعد سعات قليلة كانت ماتعرف من كان بيخرب

    عليها فرحتها معهم وإنها بتنخطف من بينهم بسرعة وتختفي من عندهم . وأثارت الذكريات جمان

    وركضت باتجاه الباب وهي تبكي ، وصار تركل الباب برجلها وداخلها إحساس إنها ممكن قتل كل

    الموجودين بضربه وحده ، قلبها تحول الى جمر ومشاعرها الى لهيب

    بس أطرافها مازال ضعيفة ما قدر قاوم قوة العصابة .

    صرخت جمان :انتم ايش تبون مني اتركوني

    الخاطف الأول :أنت خدرها لا تفضحنا

    الخاطف الثاني:بخدرها الان .

    جمان :يا ناس الحقوني انا مخطوفة .

    الخاطف الثاني فتح الباب وهو يخفي يده خلف ظهره ويقولها : ليه كل هذي الصجه والصياح . ما قلنا

    لك خيك مؤدبة وهادية .

    تحول قوة جمان الى ضعف وخوف لحظة رؤيته يخفي شي ورى ظهره . وبمساعدة صاحبه الثاني

    مكنوا منها وأعطوها المخدر ، وأخذها حطها في السيارة وذهب الى المزرعة .

    وبعد فتره من وصولها لمزرعة ابوجراح قومت ام فوزي جمان ، وقالت :هذا العشاء يا بنتي .

    جمان :شكرا وأكلت قليلا منه وشربت العصير .

    بعد قليل حست بنعاس ونامت وأخذها عمار الى المزرعة الأخرى واستغرق الوقت دقائق وكانت جمان

    خلال فترة الانتقال بين الموقعين تحاول تفتح عينها ولكن ما تقدر ، بس هذا ما منعها من قدرتها أنها

    تسمع أصوات السيارات . وهنا بدأت تدمع عيونها وهي حول تطلب النجدة . وكان معها في السيارة

    (ام فوزي) اللي نظرت لها وقالت : لا تخافي يا بنتي .

    ووصلوا ا ودخلوا الى مزرعة ابو جراح وادخلها عمار

    الى إحدى الغرف على السرير ونادى ام فوزي قال لها:انتبهي لها وتخلينها تغيب عن عينك فاهمة .

    وبعد قليل دخلت بنت في عمر جمان وجلست على الكرسي وهي تبكي .

    وفي هذا الوقت استيقظت جمان وفتحت عيناها واستغربت المكان إنها بغرفة غير الغرفة الي كانت

    فيها وناظرت المكان ولفت نظرها البنت التي تبكي وشافت ام فوزي على الكرسي في جانب جمان

    وقالت : انا وين ؟

    ( ام فوزي ) :إحنا في مكان ثاني .

    جمان : هذي مين الي جالسة تبكي ؟

    (ام فوزي ) :ما اعرف يا بنتي . وطلعت ام فوزي من الغرفة .

    قامت جمان وراحت لها وحطت يدها على كتف البنت الي تبكي وقالت :ليه تبكي.

    (سارة ) :اهئ .. اهئ ..اهئ .. انا محبوسة .

    جمان :ليه محبوسة ؟

    (سارة ) :أنتي مين وش تسوين هنا ؟

    جمان :انا زيك محبوسة هنا ايش السبب

    (سارة ) : ابعدي عني . . ما ابي اكلم احد . . انا مو ناقصتك .

    جمان :خلاص هدي .

    التفتت سارة الى جمان وقالت : معك فلوس الله يخليك ، أعطي فلوس . . وهجمت ساره على جمان

    وأخذت منها خواتمها وعقدها بكل وحشيه ، وركضت على الباب وصارت تضربه بقوة وتقول : معي

    فلوس ، الله يخليكم ، افتح الباب .

    فتح الباب عمار ، وهو زعلان ، وقال : انا قلت ما أبي إزعاج ، والله اللي راح تضرب الباب بكسر

    يدها .قال سارة لعمار : خذ هذا ذهب . . الله يخليك محتاجه الحين ، والله بموت .

    ناظر عمار للخواتم ، ناظر جمان . . وضحك وقال : انا ما أخذت منك شي ، هي اللي أخذت .وسحب

    ساره الى خارج الغرفة وسكر الباب .

    وبعد دقائق دخل عمار الغرفة وهو يسحب سارة ، ورماها في وسط الغرفة وهو يناظرها بنظرات

    خوفت جمان . وبد اقل من ساعة صحيت سارة وهي منهكة . وجمان نسيت كل مشاكلها وصارت

    تترقب وناظر سارة بكل استغراب وبدأت تحاول تكلم سارة .ولكن سارة ما ترد عليها . وتمضي

    الدقائق ثقيلة على جمان ، يقتلها فضولها لمعرفة ايش اللي صار لسارة .

    ولما قامت سارة وصحصحت التفتت لجمان وقالت : انا أسفه .

    جمان : ليه تأسفين .

    ساره : إني أخذت خواتمك وأعطيتها للكلب للي برا . بس صدقيني غصب عني .

    جمان : ايش قصك ، وين أخذك ، وليه ضربتيني وسرقتيني . كنتي اقرب لوحش منك لإنسان . انا

    كنت خايفه تقومي وترجعي تضربيني بس الحين مو خايفه منك .. انا خايفه عليك .

    ساره : لا تخافي .. او أقولك خافي لأني مو إنسانه . . انا حيوانه . . حيوانه . . حيوانه .

    جمان : ليه تقولي عن نفسك كذا . . هدي أعصابك وقولي لي وش قصتك ..

    سارة: تخرجت زي كل البنات من الثانوية ودخلت الجامعة والقسم الي أتمناه

    خلصت الترم الأول بتفوق ، وتعرفت على بنت وانا في الجامعة صرنا مع بعض وتجي عندي في البيت

    وأنا أروح لبيتها ، وفي يوم من الأيام كنا نذاكر ، وجاني صداع قوي من كثر المذاكرة ، قلت لها لازم

    نوقف مذاكرة عشان عندي صداع ، رفضت إننا نوقف مذاكرة وقالت لي ابعطيك حبة تخفف الصداع

    ونكمل مذاكرة ، ووافقت وأخذت الحبة ومن بعدها ، وصار يرجع لي الصداع واخذ منها الحبة لين

    ما أدمنت وقالت لي تبين ادفعي وأعطيك وصرت أعطيها فلوس وأخذه عشان يخف وجع الرأس

    ولما خلصت فلوسي اضطريت اسرق من أمي الذهب حقها ، وأمي تشك بأخوي انه هو الي سارق

    الذهب ، ولما علمت أبوي عنه وطرده من البيت بسببي ، وصرت اسرق الفلوس من أبوي ، وصار

    يشك فأمي إنها هي الي تأخذ الفلوس ، وتحول بيتنا كل يوم مشادات بين أمي وأبوي ، وبعدها أطلقت

    أمي وصرت انا وأبوي في البيت وحدنا ، وبعد مده عرف أبوي إن كل السرقات بسببي وان أمي

    واخوي بريئين وعرف إني مدمنة مسكني وضربني ، وراح للمطبخ جاب السكين ، وكان راح يقتلني

    وأنا قدرت اهرب منه ورحت للبنت الي سبب بكل المصايب ، وقلت لها أعطيني حبة قالت الفلوس أول

    وقلت ما معي وأنا كنت محتاجه الحبة ، وقالت لي أعطيك بس تنفذي الشرط ، رضيت بشرطها بس

    اخذ الحبة ، ودتني لفيلا فيها الرجال عرفت انه بيت دعارة ، وهي جابتني عشان أبيع شرفي ن ودتني

    لغرفة وقلت أعطيني الحبة ، وأعطتني الحبة وقدرت اهرب ومعي الحبة بس وبعد يوم واحد رجعت لها

    وبست رجلها لشان تسامحني ، وقالت راح أعطيك الحبة بس بعد ما نطلع من بيت صاحباتي ، هنا انا

    بدأت اصرخ وهددتها أني راح افضحها ، وأعطتني الحبة ، ومسكوني وجابوني لهذا المكان .

    جمان :حزنت على قصتك الله يعينك ولا جربتي انك تهربي من المكان .

    (سارة ) :حاولت اهرب ما عرفت في حراس كثير يئست .

    جمان : الله يعينك . لازم نشوف حل . سعدني وأنا بساعدك .

    دخلت ان فوزي ومعها الأكل ، وراحت تكل جمان في إذنها . وناظرت ساره وهي حزينة وقالت : أنتي

    لحالك . ولما طلعت ام فوزي ، قالت ساره : وش قالت لك عجوز النحس هذي .

    جمان : دقيقه أبي أفكر .

    بدأت ساره في تناول الطعام بشراهه . وجمان تفكر وهي ساكته .

    وبعد دقائق . . قالت جمان : إحنا لازم نهرب .

    ساره : لا المزرعة فيها حراس .

    جمان : ام فوزي بتهربنا .

    ساره : مين ام فوزي .

    جمان : اللي جابت الأكل .

    ساره :اه عجوز النحس بتهربك . . هاهاها .. انتي في يد ناس ما ترحم . لا تصدقيها .

    نصيحتي لك . . هم مسوين لك فخ . بس على فكره انتي وش قصتك .

    جمان : انا قصتي وحدة انخطفت وتبي تهرب .

    ساره : ايش انخطفتي . .كيف خطفوك . . وليه . .

    جمان : والله ما ارف شي .

    ساره : انتي بين يدين عصابه . . وتقولي يهربونك . . أكيد انك مجنونه . اسمعي انا سرقتك ، بس

    برد لك اللي سرقته بنصيحة ، والله إنهم مسوين فيك مقلب ، واذا حاولتي تهربي راح يمسكونك ،

    وبعدها الشيطان نفسه ما يقدر

    يتوقع وش هم مخططين .

    جمان : يعني أنتي ما راح تهربي معي .

    ساره : شلت الفكرة هذي من راسي خلاص . انا عبده عندهم لين الله يفرجها .

    جمان : انا بهرب وراح أجيب لك النجدة اذا قدرت .

    ساره : اه صح عليك . .اذا قدري .

    وبعد دقائق دخلت ام فوزي وكلمت لجمان في إذنها .

    جمان : خلاص اتفقنا . . وربي ما راح أنسى جميلك هذا .

    ولما طلعت ام فوزي قالت ساره لجمان: ها وش صار .

    جمان :بهرب من الشباك .

    ساره : هاهاهاهاهاها . . إحنا في الدور الثاني . أكيد مجنونه ام فوزي حقتك .

    جمان : لا هي راح تحط تحت الشباك شي انط عليه . وأنا عندي أموت أحسن من اللي انا فيه .

    ( بعد ساعات قليله ) ساره بدأت تتوجع ، وراح تضرب الباب بقوه وهي تصرخ . . فح عما الباب

    وهو زعلان ، وقال : انا قلت بكسر يد اللي بتضرب الباب .

    ساره : اكسر يدي بس أعطي الحبه .

    بدأ عمار يناظرها بنظرات غريبة ، وقالها : كل شي بحقه يا حلوه . .

    ساره : أعطيك اللي انت تبيه بس ساعدني .

    عمار : حلوووو . . والله وحلوت الليلة . . تعالي .

    ( بعد ساعة ) دخل عمار ومعه ساره وهي تعبانه . ورماها في نصف الغرفه وطلع .

    ركضت جمان عليها وقالت : وش سوا لك هذا الحيوان . . ساره ردي علي ردي ...

    ( وخلال اقل من ساعة ) بدأ جمان تراقب من الشباك المزرعة . . وتشوف وش اللي بيصير.

    وهي تنتظر سمعت صوت غريب عند الشبك . . لما سك الصوت بدأت تناظر تحت الشباك

    واذا ام فوزي حاطه كومه قش . . وهنا بدأت جمان تفكر بجديه بالهرب على خطة ام فوزي .

    وفي أثناء كذا . . بدأ ساره تصحصح وتفوق من المخدر . .

    جمان : ساره قومي الحين بنهرب .

    ساره : نهرب وين . .

    جمان : الحين لازم نهرب ما في وقت . الحراس يتعشون . ولازم نقوم .

    ساره : لا ما راح اهرب .

    جمان : أوعدك إني راح ارجعلك . . معي النجدة .

    سارة : أنتي راح ترجعي لي . . بس النجدة ؟؟ ما أتوقع .

    اقتربت جمان من الشباك . . وناظرت للقش اللي على الأرض ، وهي بين التردد والرغبة في الهروب

    فجأة قررت إنها لازم تهرب . . ورمت نفسها من الشباك .


    نهاية المشهد

    وكل عام وأنتم بخير
  9. خواطر الروح
    25-10-2012, 11:34 PM

    رد: رواية جمان بين القضبان / بقلمي

    رواية جمان بين القضبان / بقلمي


    روعة

    يسلمو

    بانتظرك
  10. ** تفاحة خضراء **
    26-10-2012, 01:12 AM

    رد: رواية جمان بين القضبان / بقلمي

    رواية جمان بين القضبان / بقلمي


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خواطر مكسوورة
    روعة

    يسلمو

    بانتظرك
    تسلمي يالغلا الروعة هو وجودك
123456