12345678

رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. مما خطت يداي
      29-09-2012, 05:40 PM

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)


      بسم الله الرحمن الرحيم
      هذي الرواية كتبتها بقلمي وأنا نشرتها بمنتدى ثاني
      وكمان رح أنشرها هنا وأبغى أشوووف تفاعل



      البارت الأول



      عائلة أبو ريان
      الأم والأب
      ريان عمرة 25 سنة
      رنا عمرها 20 سنة
      ريان ولد متخرج إدارة أعمال حبوب وطيب إذا عصب يفقد أعصابة نحيف مو مرة طويل ابيض شعرة بني طويل مجعد بطريقة حلوة عيونه عسلية وسيم وحلو

      رنا دخلت الجامعة وهذي أول سنة بنت شعرها اسود قصير عند رقبتها بيضاء وعيونها سوداء رأسها طويل عكس ريان حلوة لكن مو أحلى من ريان

      ******************************************
      عائلة أبو فيصل
      الأم والأب
      فيصل عمرة 25 سنة
      ريما عمرها 20 سنة
      فيصل متخرج إدارة أعمال صديق ريان الروح بالروح طويل ابيض شعرة بني قصير

      ريما بنت طيوبة حساسة قلبها أبيض مو طويلة جسمها حلو ورشيق شعرها كستنائي طويل إلى أخر ظهرها ناعم عيونها عسلية صديقة رنا من الابتدائي تدرس بالجامعة الأولى معا رنا

      ملاحظة : أبو ريان صديق قديم لأبو فيصل
      ************************************************
      عائلة أبو حسام
      الأم والأب
      حسام عمرة 28 سنة
      حسن عمرة 25 سنة
      حلا عمرها 20 سنة
      حسام عمره 28 طويل شعرة اسود قصير ابيض عيونه سوداء يشتغل طبيب أسنان

      حسن صديق ريان متخرج إدارة أعمال اسمر وعيونه سوداء وشعر اسود طويل وسمين شوي

      حلاء بنت بوي مزاجية وعنيدة شعرها اسود قصير مرة عيونها سوداء بيضاء جسمها حلو و رشيق وطويلة تدرس أولى جامعة صديقة رنا وبنت عمة ريما
      ***********************************************
      أبو ريان عزم أبو فيصل واخو أبو فيصل أبو حسام لبيته الحريم جالسين في الصالة والرجال كلهم في المجلس معدا ريان في الشركة
      والبنات يسولفون ريما وحلا ورنا
      رنا: ريما الله يوفقلك جيبي موية
      ريما: لا والله مين المفروض يجيب موية أنا وإلا أنتي
      رنا: اسفة حبيبتي
      رنا كانت رح تجيب الموية لكن ريم قالت : خلاص أنا رح أروح أجيب الموية
      نزلت ريم دخلت المطبخ صبت ثلاث كاسات موية كانت رح تخرج لكن اتفأجات لما شافت حسام جاي كان رح يأخذ موية خافت وطلعت تجري من الخوف دخلت
      الغرفة وهي تمسك قلبها أتفأجوا حلا ورنا
      حلا ورنا : ريما حبيبتي أشفيك
      ريما: قابلت فارس أحلامي
      حلا و رنا في نفس الوقت : مين
      ريما : حسام
      حلا ورنا اتفاجئو مرة
      حلا : واو اخوي أنتي تحبي اخوي
      حلا فرحت لكن رنا زعلت لأنو هيا من زمان تحب حسام وجات صديقتها الروح
      بالروح تحبه مثلها
      ريما لاحظت زعل رنا وقالت : أشفيك رنا حبيبتي
      رنا : هاه لا مافيني شي بس جاني صداع مفاجئ
      ريما : سلامتك حبيبتي
      *****************************************
      فيصل : حسام كيف الشغل معاك حلو
      حسام كان سرحان يفكر في ريما
      فيصل وحسن : حسام أشفيك
      حسام : هاه لا ما فيني شي
      فيصل :كنت أقول لك كيف الشغل معاك
      حسام : حلو وممتع
      حسن : أكيد أنا كنت أتمنى انوا أصير طبيب أسنان لكن أبوي قال لي صير رجل
      أعمال ترفع رأس أبوك أفففففففففففف مليت
      حسام وفيصل يضحكوا
      ************************************************
      رجع الكل لبيته وفي بيت أبو ر يان رجع ريان من الشغل وجلس معا الأهل
      أم ريان : اهلين بولدي
      أبو ريان : كيف الشغل
      ريان : والله الشغل متعب لكن حلو
      أم ريان : أقول ولدي متى ناوي تتزوج في ناس في عمرك وعندهم أولاد
      ريان : أنتي يمه دوري لي على بنت الحلال
      رنا : يمه شرايك ريما
      ابو ريان : ايوة الله البنت بنت صديقي
      أم ريان : ايوة الله البنت أخلاق يكفي أنها بنت ناس ها يا ريان أخطب لك البنت
      ريان : عادي بما انك قلتي البنت أخلاق ما عندي مانع
      رنا فرحت لأنوا حسام صار لها مو لريما
      *****************************************
      في اليوم الثاني جات أم ريان بيت أم فيصل وطلبت ريما لولدها ريان
      ام فيصل : والله يشرفني أن بنتي تكون لولدك لكن لازم استشير أبوها واستشير
      ريما
      ام ريان : طبعا حبيبتي هذا من حقك لكن أتمنى أنوا الخبر يوصل بعد أسبوع
      ام فيصل : إن شاء الله حبيبتي
      **************************************
      وفي أكبر شركات في السعودية كان ريان وفيصل جالسين على المكتب
      ريان : فيصل أمي اليوم جات البيت وخطبت ريما
      فيصل : والله يعني أنت رح تصير زوج أختي
      ريان : إذا وافقتم
      فيصل : كيف ما نوافق أنت ولد ناس ومتربي
      ********************************************
      ام فيصل طلعت لغرفت ريما وقالت لها : ريما حبيبتي اليوم في ناس وأنتي نايمة
      جاوا وخطبوك لولده
      ريما فرحت توقعت حسام وقالت : مين
      ام فيصل : ريان
      ريما انصدمت وجلست ساكتة ما تكلمت
      قالت أمها : السكوت علامة الرضاء يعني أنتي موافقة
      ريما : لا يمه
      ام فيصل : اعرف انك تستحين أنا كنت زيك لما كانوا رح يخطبوني من أبوك بالله أنا
      رايحة أقول لأبوك
      جلست ريما تبكي دخل عليها أخوها ومسحت دموعها
      فيصل : مبروك يا ريما رح تتزوجي صاحبي
      ريما بصوت مشحوب : الله يبارك فيك
      فيصل : ريما أختي أشفيك
      ريما ما قدرت تقوله أنها تحب حسام ولد عمها وقالت : أنا ما أقد أفارقكم
      فيصل قال : عادي يا ريما رح تتعودين
      ريما : فيصل كلمني عن ريان
      فيصل : ليه أنتي ولا مرة شفتيه
      ريما : أنت أكيد تستهبل
      فيصل : أوه طيب هو حلو مرة مرة طيب وحنون
      **************************************
      ام فيصل : والله يا ابو فيصل ما أعرف اذا كان هذا الخبر رح يفرحك ولا لا
      ابو فيصل : خير يا أم فيصل
      ام فيصل : صاحبك ابو ريان جات اليوم زوجته وطلبت يد بنتك ريما لولدها ريان
      ابو فيصل : الله يهديك يا ام فيصل اللحين هذا خبر يمكن يفرحني ولا لا طبعا هذا
      يفرحني ويشرفني أنوا صديقي القديم يخطب ولده لبنتي
      ام فيصل : الحمد الله
      ابو فيصل : وش قالت ريما
      ام فيصل : وافقت
      ابو فيصل : خلاص أعطيهم كلمه انوا أحنا وافقنا
      ام فيصل : طيب
      *************************************************
      ريما كانت جالسة زعلانه رن جوال ريما
      ريما : الو
      رنا : هلا حبيبتي ريما
      ريما بصوت حزين : هلا رنا
      رنا : أشفيك ريما
      ريما: أخوك خطبني
      رنا : من جد
      ريما : يعني أنتي ما تعرفين ما وصلك خبر
      رنا :لا لكن أنتي ما تبغين أخوي
      ريما : لا أبغاه لكن أنا أحب حسام
      رنا : أوه نسيت لكن صدقيني اني ما اقدر أسوي شي
      ريما : لا حبيبتي عادي يلا باي باي
      ريما جلست زعلانه وتحس نفسها رح تبكي لكن قالت خلاص رح تنسى حسام
      وما تفكر فيه وتبدأ حياة جديدة معا ريان
      ************************************************
      أم فيصل دقت على أم ريان
      أم فيصل : السلام عليكم
      أم ريان : وعليكم السلام
      أم فيصل : خلاص حبيبتي البنت وافقت وأبوها وافق
      أم ريان : الحمد الله متى نحدد الملكة والزواج
      ام فيصل : أشرايك الملكة بعد أسبوع والزواج بعد شهر
      ام ريان : والله أنها فكرة حلوة حبيبتي
      ************************************************** ****
      في ملكة ريان وريما
      ام فيصل : ريما حبيبتي شوفي فستانك مرة حلوة أخوك فيصل أشتراه لك هدية
      ريما من غير نفس : حلو مرة
      ام فيصل : قوليلي يايمة أنا أمك ليش ما تصارحيني أشفيك من أول ما قلت أنوا
      ريان خطبك وأنتي طول الوقت زعلانه قوليلي بصراحة أوعدك ما أزعل
      ريما تبكي وتقول : يمة أنا ما أبغى ريان
      أم فيصل : وليه حبيبتي
      ريما : يمة أنا أحب حسام
      أم فيصل أنفجعت وقالت : حسام ولد عمك
      ريما وهي تبكي : ايهه
      ام فيصل : صار بينكم شي
      ريما : لا لكن لما عزمونا على بيتهم نزلت أشرب موية بعدين شفته
      ام فيصل وهي حزينة على بنتها : حبيبتي لازم تنسيه ترى يا بنت ريان أجمل
      وأطيب من حسام
      ريما : يمه أنا ما أقدر
      ام فيصل : أنتي ماشفتي ريان لو شفتية كان حبيته من قلبك وبعدين يا حبيبتي
      أ نا ما أقدر أسوي شي
      ريما : عارفهه يمه
      ام فيصل : يلا حبيبتي قومي استحمي الكوفيرة بعد ساعتين رح تجي
      ريما : طيب
      ************************************************** ****
      ريان : الله يا فيصل رح نصير عائلة
      فيصل: ايو الله صح عاد خلاص كل يوم رح أشوفك قدامي ولا أوصيك لا تزعل أختي
      ترى ريما مرة حساسة وتبكي من كل شي
      ريان : هههههه ولا يهمك بحطها بعيوني
      ************************************************** **
      حلا : حسام اليوم في ملكة
      حسام : ملكة وأنا أخر من يعلم
      حلا : من جد ما تعرف اليوم ملكة ريان لريما بنت عمي
      حسام أنصدم صدمة كبيرة وقال بأرتباك : اليو...م ومتى
      حلا حست أنو أخوها يحب ريما وقالت : بعد العشاء
      ************************************************** *
      ريما لبست فستان طويل لونه أبيض وسوت تسرحية مرة طلع عليها مرة حلو سوت ميك أب ثقيل لكن ألوانه هادي
      والمعازيم برا ينتظرون
      ************************************************** **
      حلا: يلا يا حسام بابا وماما راحوا من زمان ما بقي اللا أحنا
      حسام : يلا نازل بسرعة
      ركبوا السيارة وحلا تقول لحسام : أعرف انك تحب ريما لكن عادي ان شاء الله
      تلقاء بنت الحلال
      حسام ناظر فيها : انت كيف عرفتي
      حلا : ريما قالت لنا انك قابلتها في المطبخ
      حسام : وش قالت بعد
      حلا: ما قالت شي بس قالت كذا
      حلا ما حبت تقول لأخوها أنوا ريما قالت أنها لقيت فارس أحلامها عشان ما يتعلق
      في ريما أكثر وأكثر
      ************************************************** **
      ريان لبس ثوب أبيض وعمامة بيضاء و لبس بشت ابيض وطلع مرة حلو
      فيصل : واو شكل أختي رح تطير عليك
      ريان : لا تبالغ
      فيصل : تراني ما أجامل انا أقول الحقيقة
      ريان : ههههه ايه ادري فيك
      *************************************************
      ام فيصل : ريما حبيتي يلا لازم تمسكي بيد ريان عشان تطلعوا عند المعازيم
      ريما وهيا خايفة : طيب يمه
      نزلت ريما ونزل ريان مسكو بيد بعض ويمشوا
      ريان يفكر ويقول ياترى هيا حلوة ولا لا تراني ما شفتها من الشال الأبيض اللي
      في رأسها
      ريما تفكر ياترى رح يعوضني عن حسام وهو حلو ولا لا
      وصلوا وجلسوا على الكرسي والكل صفقلهم
      لبسها الخاتم ويدها ترجف قام ريان مسك يدها ولبسها استغرب ريان من رجفت
      يد ريما كأنها شافت إبليس
      شربته عصير وشربها عصير قطعوا الكيك واكلوها طلعت ريما الغرفة بعدها طلع ريان شافها جالسة على الكنبة منزلة رأسها رفع الشال الأبيض عنها وانصدم لم شاف ملاك قدامه
      ريما كانت مغمضة عيونها فتحت وانصدمت من جماله و تعلقت عيونهم ببعض
      ************************************************** *
      ام فيصل جالسة تفكر يا ترى ريما حبت ريان ولا لا تفكر في حسام جلست ام فيصل زعلانه كيف زوجت بنتها واحد ما تحبه ولا تحمله أي شعور وتحب غيره قاطع تفكيره ريان وقالت ريان حنون اكيد ريما رح تحبة وقالت : يارب يصير اللي في بالي
      فيصل : وش اللي في بالك
      ام فيصل بخوف : بسم الله خوفتني
      فيصل : لا تحاولي تنسيني وش اللي في بالك
      ام فيصل : والله انك قليل أدب كيف تقول لأمك كذا
      فيصل : بسم الله يمه كنت امزح معاك ما تعرفيني ثقيل دم
      وجلسوا يضحكوا
      ************************************************** ****
      نزل وهو فرحان انه رح يتزوج ملاك ريما انصدمت ما توقعت يكون بهذا الجمال والحلاوة نسيت حسام وما فكرت فيه جالسة تفكر يا ربي انا مرة مستعجلة على
      زواجي من ريان ودق الباب ريما : مين
      ام فيصل : أنا يا بنتي
      ريما : تفضلي
      ام فيصل : قالي مع السلامة وخرج
      ريما : يمه مرة حلو ريان ما توقعت يكون بهذا الجمال
      ام فيصل وهي فرحانه : قلت لك حبيبتي انتي شفتي جماله لكن ماشفتي
      طيبة وحنانه
      ريما : يمة أنا بنام
      ام فيصل : تصبحين على خير
      ************************************************** ****
      رنا جالسة تفكر يا ترى حسام رح يخطبها ولا لا بعدين قالت انا حلوة وما فيني
      شي كيف ما يتزوجني
      دخل عليها ريان وقال : ممكن ادخل
      رنا : انت دخلت
      ريان : ممكن تقوليلي على ريما وش تحب وش تكره
      رنا : ليش
      ريان : مالك دخل قريب ريما رح تصير جوزتي
      رنا : طيب ريما تحب لما احد يعطيها الورد الاحمر تكره اللون الأصفرلأنه يسبب لها
      الغثيان
      ريان : خلاص فهمت تصبحين على خير
      رنا :طيب باقي ما خلصت .... وأنت من أهله
      ************************************************** ****
      صحيت الصباح لفت يمينها لقيت ورد أحمر وصرخت : ماما ماما ماما
      ام فيصل داخله الغرفة بخوف : ها يمه
      ريما : يمه من جاب الورد الأحمر
      ام فيصل تضحك : اها هذا ريان وصلها اليوم
      ريما انفجعت : دخل الغرفة
      ام فيصل : لا هو جاء وصل الورد الأحمر وطلع
      ريما : الحمد الله
      ام فيصل : يلا تعالي افطري وصلي الظهر
      ريما : طيب
      ************************************************** ****
      ام حسام : حلا حبيبتي اتصلي على ريما وروحي عندها البيت عشان تباركي
      لها
      حلا : حاضر يمه بس ما رح تروحي معاي
      ام حسام : لا أنا مشغولة
      حلا : حاضر يمه
      ام حسام : يلا بسرعة كملي فطورك وروحي لها البيت أخوك رح يوصلك
      ************************************************** *
      رن جوال ريما : الو
      حلا : كيفك ريما
      ريما : حمد الله بخير أنت كيفك
      حلا : حمد الله ريما حبيبتي اليوم انا جاية على البيت
      ريما : البيت بيتك
      حلا : ماما ما تقدر لأنها مشغولة
      ريما : طيب
      ************************************************** ***
      عائلة أبو طارق
      الأب وزوجة الأب
      طارق عمرة 25 سنة صديق حسن من الثانوية
      ابتسام عمرها 18 سنة
      طارق ولد طيب حنون على اخته من بعد ما ماتت امهم الله يرحمها في حادث
      سيارة وهذي جوزة أبوهم
      طارق طويل وسمين شعرة اسود عيونه سوداء أسمر يشتغل ضابط
      ابتسام بنت ضعيفة مسكينة من بعد ما ماتت امها وجوزة أبوها تعاملها معاملة سيئة مرة والاب والأخو ما يعرفوا بنت يعني مو مرة حلوة سمراء شعرها احمر
      وهذي جوزة أبوهم
      ************************************************** ****
      دق الباب نزل فيصل وفتح الباب شاف حلا وانصدم صدمة كبيرة لما شافهة فكت
      الغطاء توقعت أنوا ريما اللي رح تفتح لها الباب
      فيصل نزل رأسه : هلا حلا كيف اخوك حسن وحسام
      حلا بخوف : حمد ....الله هم بخير
      بعد عن الباب ودخلت تركض دقت الباب على ريما
      ريما : تفضل
      حلا : لهذي الدرجة نسيتي أنوا أنا جاية عندك
      ريما : اوه اسفة حبيبتي
      حلا: كيف
      ريما : ايش كيف
      حلا : كيف معا ريان
      ريما ضحكت وقالت : واو مرة حلو
      حلا من غير قصد : احلى من حسام
      ريما زعلت ونزلت رأسها
      حلا : اسفة حبيبتي ريما والله طلعت من غير قصد
      ريما : لا عادي تخيلي اليوم الصباح أرسلي باقة ورد حمراء
      حلا : يا عمري
      ريما : تصدقي اني ما سمعت صوته
      حلا : من جد
      ريما : لما فك الغطاء ظل يناظر فيني واناظر فية
      حلا : الله صرتي رومنسية
      ريما : حلا بلا هبالة
      حلا : أمزح حبيبتي
      ريما : انتي من فتح لك الباب
      حلا افتكرت لما قابلت فيصل وقالت : فيصل
      ريما : وأنتي اكيد كنت فاتحة الغطاء مو كذا
      حلا : لا اقصد أيوه لكن الحمد الله هو نزل رأسه
      ريما باستهبال : أها يعني ما صار شي ثاني
      حلا بحياء : ريما أشفيك
      ريما : يعيني تستحي
      حلا وريما ضحكوا
      ************************************************
      أبو طارق كان يشتغل ضابط اخر سنة له لأنه رح يتقاعد و ولدة طارق يشتغل معا
      أبوه
      كانت زوجة أبوها تعذبها تضربها وتقسى عليها بس ابتسام كان تتحمل الضرب وما
      كانت تقول لأبوها ولا لا خوها عشان ما يشيلون همها
      زوجة أبوها : نظفي الشباك زين طيب
      ابتسام : حاضر
      زوجة أبوها : قولي حاضر يا مدام مو بس حاضر
      ابتسام : حاضر يا مدام
      زوجة أبوها : اليوم اطلبي من أبوك فلوس ومن اخوك فلوس وأعطيني ايها
      ابتسام : حاضر
      زوجة أبوها : أنت ما تفهمين غبية قبل شوي أقولك قوليلي حاضر مدام
      ابتسام : أنا اسفة يا مدام
      **************************************************
      قامت مفزوعة وهي تصارخ الكل حواليها
      ام ريان : رنا حبيبتي أشفيك
      رنا : لا يمه أتحلمت حلم مخيف شوي
      ابو ريان : بنتي اقرأي المعوذات ونامي
      رنا : حاضر يبه
      ريان : قومي أتوضي وصليلك ركعتين
      رنا : طيب
      دخلت الحمام وتوضأت وكانت رح تصلي لكن افتكرت الحلم لما كانت ريما تصرخ
      عليها وتقولها ليش تبعديني عن حسام
      خافت رنا من الحلم وصلت ركعتين ونامت
      ************************************************** ***
    2. مما خطت يداي
      29-09-2012, 05:42 PM

      رد: رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)


      اذا شفت تفاعل يسعدني أني أكمل الرواية انا في المنتديات اللي نشرت فيها روايتي وصلت للبارت السابع عشر
    3. صمتي يذلكــ
      29-09-2012, 06:47 PM

      رد: رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)


      تسلمي قلبي بانتظارك وبدايه موفقه
    4. مما خطت يداي
      29-09-2012, 07:00 PM

      رد: رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)


      نورتي
    5. مما خطت يداي
      30-09-2012, 04:33 PM

      رد: رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)


      توقعت أني بشوووف ردود كثيرة
    6. مزمز
      01-10-2012, 12:06 PM

      رد: رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)


      رووووووعه ياقلبي
      استمري
      الله يعطيك العافيه..
      ربي يوفقك ويسعدك..
    7. محمد الخـالدي
      01-10-2012, 12:56 PM

      رد: رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)


      قمة الروعه استمري ي الغلا
    8. مما خطت يداي
      01-10-2012, 03:15 PM

      رد: رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)


      أوكي بكمل
      ثانكس على الردود
    9. مما خطت يداي
      01-10-2012, 03:16 PM

      رد: رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)



      البارت الثاني


      صحيت الصباح ناظرت الساعة لقيتها 10 الفجر فتحت الدولاب شافت فستان عرس احمر غامق عليه زخرفات وردي وشافت طقم سواره وسلسال وساعة وحلق فيروز لونه وردي فاتح وطقم ميك اب مرطب الشفاه لونه أحمر وظل وردي ومسكرة سوداء وكحل وردي وكل شي من لون وردي وأحمر وكعب لونه احمر راحت عند
      أمها : ماما مين جاب الفستان والميك اب
      ام فيصل : اها ما تدري اليوم جوازك من ريان ريان جاب كل شي وسألته ليش
      جبت كل شي من أحمر وردي قال لانوا ريما تحب هذا اللون
      ريما : يعني متى رح تجي الكوفيرة
      ام فيصل : بعد العصر
      ريما راحت الغرفة فرحانة دقت على رنا
      رنا : هلا ريما كيفك
      ريما : الحمد لله بخير انتي كيفك
      رنا : والله تمام
      ريما : أنت قلتي لريان إني أحب الوردي والأحمر
      رنا : الصراحة هو سألني وأنا جاوبت
      ريما : اها
      رنا : الف الف مبروك ريما
      ريما : الله يبارك فيكي حبيبتي
      ************************************************
      الكل تجهز للعرس جات الكوفيره وسوت شعرها الطويل الكستنائي بشكل حلو والفستان الاحمر المزخرف بالوردي كمان طلع حلو عليها

      اما بالنسبة لريان لبس ثوب أبيض وعمامة وغترة حمراء وبيضاء ولبس ساعة حمراء لانها تحب اللون الأحمر وبشت بني

      اما بالنسبة للقاعة فكانت مرة حلوة كل لونها أحمر والكوشة عليها ورود حمراء والأكل من أشهى أنواع الأكلات

      والبنات والحريم اتجهزوا والرجال
      أم فيصل : قريب رح تصيري حمات بنتي
      ام ريان : ايوه الله وانتي كمان رح تصيري حمات ولدي
      ضحكوا معا بعض
      ************************************************** *
      في بيت أبو طارق دخل ابو طارق وطارق وقال انهم معزومين لزواج ريان وريما ولازم يرحون اتجهزا طارق وابتسام وابو طارق وزوجت أبوهم والكل راح لزواج ريما وريان
      ************************************************** ****
      حسام يناظر في البلكونه وهو يفكر في ريما دخلت عليه حلا
      حلا : حسام أشريك اخذ هذا الروج الأحمر ولا الأصفر
      حسام : بكيفك
      حلا : طيب رح أخذ الأحمر
      دخل حسن عليهم وقال : عزمت صديقي القديم طارق
      حسام : كيف تعزم بكيفك
      حسن : بسم الله لا تأكلني أصلا ريان قالي أرسله دعوه
      حسام : معليش بس ما كان قصدي اقدر أطلب منك طلب
      حسن : ايه بس على حسب الامكانيات
      حسام : انا اليوم تعبان ممكن توصل حلا وامي وابوي للزواج
      حسن : اف يعني ما رح تجي زواج بنت عمك
      حسام : ايه ما أقدر أجي
      حسن : طيب براحتك
      حلا كانت تسمع كل الكلام اللي يدور بين حسن وحسام و زعلت كثير على أخوها حسام
      ************************************************** ****
      في الزواج نزل العروس ونزلت العروسة هذي المرة ما لبست غطاء على رأسها شافها وشاف جمالها مسك بيدها بحنان ومشوا حتى وصلوا للكوشة جلسوا على المقعد والكل يصفق واغاني ورقص حتى وصلها على شقة فخمة جلست في السرير منزلة رأسها تستنا متى يجي لأنه كان يودع أهله في السيارة دخل عليها وناظر فيها مسك رأسها ورفعه لفوق وناظرها وناظرته وباسها على خدها
      ريان : ريما أشفيك ما تتكلمين
      سمعت صوته الدافئ والحنون وقالت ريما بارتباك وخوف : ما......... فيني شي
      ************************************************** ****
      صحيت الصباح شافت زوجة أبوها اللي حرمتها من كل شي حرمتها تعيش طفولتها حرمتها من الحنان اللي كانت تحسه في أمها
      زوجة أبوها : سلامات ليكون تحسبين نفسك في فندق خمس نجوم
      ابتسام : خليني أنام
      زوجة ابوها بصوت عالي : قومي نظفي الحمامات
      ابتسام : حاضر مدام
      زوجة أبوها تضحك ضحكة سخرية : ايوه كذا تناديني يلا قومي نظفي الحمامات ************************************************** ***
      صحيت شافت نفسها لابسة فستانها الأحمر المزخرف بوردي و نايمه على صدر ريان دق المنبة صحي ريان وصحيت هيا خايفة مرة دخلت الحمام اخذت شور سريع لبست جلابية سوداء عليها نقط بيضاء ربطت شعرها ذيل حصان خرجت من الحمام
      ريان : ريما انا رح اخذلي شور اذا دق الباب افتحي وخذي الأكل طيب
      ريما بصوت خفيف : طيب
      اخذله شور لبس بنطلون اسود وبلوزه هاي نك احمر وفوقة جكيت اسود طلع مرة حلو
      خرج لقاء الأكل على الطاولة وهي تستناه
      ريان : ليش ما أكلتي
      ريما بصوت خائف : حبيت أكل معاك
      ريان : يلا حبيبتي ريما تعالي نفطر
      ************************************************** ****
      ام فيصل : والله اشتقت لريما ودي اتصل فيها
      ابو فيصل : الله يهديك يا أم فيصل ما صار لها ثلاثة أيام
      ام فيصل : أعرف بس اشتقت للبنت
      ابو فيصل : خلاص بعد أسبوع أدق عليها
      ام فيصل : ان شاء الله
      ************************************************
      ريان : حمد الله شبعت أنا رايح الشغل تبين شي
      ريما : لا شكرا
      طلع ريان وراح الشركة دق الباب
      ريما : مين
      نور : أنا جيرانكم
      ريما فتحت الباب : تبين شي
      نور : لا بس كنت أتعرف عليك
      ريما مبتسمة : تفضلي حبيبتي
      نور دخلت مبتسمة لكن في داخلها كانت حقودة مرة ما تبي أحد يكون سعيد إلا هي
      ريما : انتي في أي شقة
      نور : 112
      ريما : يعني انتي قريبة منا
      نور : ايوه
      ريما : انا أسمي ريما وانتي
      نور : اسمي نور
      ريما : عاشت الأسامي
      نور : الله يسلمك
      نور بنت مغرورة حقودة مات زوجها قبل سنة وأهلها متبرين منها لأنها أتزوجت تاجر مخدرات تشتغل زي زوجها اللي مات تاجرة مخدرات عمرها 23 شكلها سمراء شعراها طويل لظهرها رأسها طويل عيونها سوداء أنفها طويل حلوة لكن ما تاخذ ربع جمال ريما
      ريما : أشريك نتعرف على بعض
      نور : طيب
      وجلسوا و اتعرفوا على بعض ريما كانت تقول الصراحة لكن نور كانت تكذب في كل كلمة تقولها
      ************************************************** ****
      ريان: فيصل والله ما في أجمل من أختك ريما
      فيصل يضحك : أعرف ما قلت لي متى تسافروا شهر العسل
      ريان : ان شاء الله بعد أسبوع
      فيصل : ليش ما يكون بكرة
      ريان : لا لازم نستأذن من جامعة ريما أنوا رح نسافر بعد أسبوع ونجلس أسبوع
      فيصل : أيه صح
      ريان : سمعت عن تاجر المخدرات اللي الشرطة تدور عليه
      فيصل : لا والله ما سمعت
      ريان : يقولون في تاجر مخدرات الشرطة تدور عليه من أسبوع كانوا في الرياض وانتقلوا لجدة
      ريان ما كان يعرف أنوا اللي كان قصده هو نور جيرانهم
      ************************************************** ****
      حلا : أقول حسام متى ناوي تتزوج
      حسام : مالك دخل
      حلا : بسم الله ما كان قصدي بس كنت رح أقولك أنوا ما شاء الله ريان أصغر منك بثلاث سنوات وهو متزوج
      حسام بتوتر : بعدين بعدين
      ************************************************** ****
      زوجة الأب:يلا بسرعة نظفي الأرض
      ابتسام : حاضر مدام
      زوجة الأب : ما قلتيلي طلبتي أبوك وأخوك فلوس
      ابتسام : أمس أبوي جاء متأخر ما قدرت أقوله
      زوجة الأب : اطلبيهم فلوس اليوم و يا ويلك أرجع البيت ألقاك ما طلبتي منهم فلوس طيب
      ابتسام انصدمت صدمة كبيرة لما شافت اللي قدامها
      زوجة الأب : خير أن شاء الله ليش تطالعيني كذا
      ابتسام بصوت خفيف : يبه
      زوجة الأب انصدمت لما سمعت الاسم لفت وراء شافت أبو طارق وطارق من كثر الخوف والرعب طاحت على الأرض
      ************************************************** **
      نور : يلا مع السلامة حبيبتي ريما
      ريما : يلا مع السلامة خليني أوصلك للباب
      نور : لا حبيبتي أنتي ارتاحي أنا رح أخرج وحدي
      ريما : براحتك
      خرجت نور من الباب شافت ريان وانهبلت من جماله سوت نفسها مؤدبة ودخلت شقتها بهدوء .
      ريان دخل الشقة قال : ريما من هذي اللي قبل شوي طلعت
      ريما بتوتر : أها هذي جيراننا
      ريان : طيب ريما حبيبتي جهزي ملابسك عشان أحنا بعد أسبوع مسافرين بريطانيا
      ريما : طيب والجامعة
      ريان : أنا كلمت فيصل بخصوص الجامعة وقدم أجازة لك
      ريما : طيب أسوي لك غداء
      ريان : لا أنا طلبت لي وليك من المطعم ولا أشريك نروح المطعم
      ريما : براحتك
      ريان : خلاص نروح المطعم
      ************************************************** ***
      لقيت نفسها جالسة على سرير المستشفى دخل عليها أبو طارق وطارق وابتسام
      زوجة الأب بتوتر : ا أنا وش جابني هنا
      أبو طارق : أنتي طالق طالق طالق
      زوجة الأب انصدمت وافتكرت كل شي صار فيها أمس قالت : لا لا الله يخليك اللا هذي الكلمة أنا ما عندي أحد أنا فقيرة أهلي ماتوا من زمان الله يخليك لا تطلقني
      أبو طارق : ليش ما فكرتي في بنتي اللي ماتت أمها من زمان
      زوجة الأب : أوعدك أني أعاملها معاملة حسنة
      أبو طارق: يلا يا أبتسام ويا طارق روحوا السيارة وأنا بعد شوي جاي
      ابتسام وطارق : حاضر يبه
      خرجت أبتسام وطارق وراحوا للسيارة يستنون أبوهم
      أبو طارق وهو يرمي ورق : هذا ورثك شقة في مكة خليتها في مكة قلت يمكن تسوي عمره وتوبي لله
      الأب كان رح يطلع لم أنصدم وسمع صوت
      زوجة الأب بصوت عالي : أنا ...... حامل
      ************************************************** ****
      طارق : ليش يا ابتسام ليش ما قلتي لنا أن زوجة أبوي تعذبك
      ابتسام وهي منزلة رأسها : ما حبيت أخليكم تشيلوا همي
      طارق : الله يهديك يا ابتسام كذا خليتيني أشيل هم أكبر لو قلتيلي من زمان كان تصرفنا أنا وأبوي
      ابتسام : اسفة يا طارق
      ************************************************** ****
      الأب أنصدم صدمة كبيرة لما سمع اللي قالته خرج وقفل الباب وهو مصدوم دخل السيارة
      ابتسام : أشفيك يبه
      أبو طارق : ولاشي حبيبتي
      طارق : يبه أشفيك من أول ما طلعت السيارة ووجهك مقلوب
      أبو طارق ضرب الدريكسون : هي حامل
      أنصدم طارق وانصدمت ابتسام
      رجعوا البيت وابو طارق يمسك رأسه : ابتسام من متى وهي تضربك
      ابتسام : من ثاني يوم أتزوجتها
      ابو طارق بصوت عالي ومخيف : ليش ما قلتيلي من زمان ليش خليتها تكون حامل
      طارق : يبه هيا ما كان قصدها ما حبت تخلينا نشيل هم
      ************************************************** **
      نور : واو واو سلمى ما تصدقي لما شفت زوج جارتنا ملك جمال العالم
      سلمى : ليكون ناوية تشبكيه
      نور : رح أحارب عشان أوصل لزوج جارتنا
      سلمى : حرام عليك يا نور البنت توها متزوجة
      نور : سلمى أنا الشيء اللي أبغاة لازم أوصله بأي طريقة
      سلمى : الله يعين ريما عليك
      نور : اخليكي تتعرفين على ريما
      سلمى : من جد تراني مرة متحمسة

      سلمى بنت طيبة أهلها ماتوا من زمان مصدر الوحيد للفلوس هي أنها تتاجر معا صديقتها نور معا أنها ما تبغى تتاجر مخدرات لكن لازم تجمع فلوس في سر تخفيه عن الكل وما في أحد يعرف السر بعدين رح تعرفوا وش السر اللي تخفيه عمرها 23 تستنا حتى تتخرج دكتورة أسنان بعدين تترك صديقتها نور شكلها طويلة سمينة شوي بيضاء شعرها أشقر عيونها عسلية رأسها طويل أنفها حاد
      ************************************************** ****
      ريان : ريما حبيبتي
      ريما : نعم
      ريان : عجبك الأكل
      ريما مبتسمة : أيوه مرة حلو
      ريان : يلا نرجع البيت
      ريما : ok
      ركبت السيارة وجلست تناظر فيه
      ريان : خير ريما في شي
      ريما : لا ما في شي
      ريان : تبغي بكرة أوديك عند أهلك
      ريما : الصراحة هذا اللي كنت رح أقولك بس خفت أنك ما توافق
      ريان : عادي حبيبتي أي شي تبغيه قوليلي
      ريما فكرت في كلام أمها لما قالت أنوا ريان حنون أكثر من حسام بعدين قالت يا ترى حسام ايش يسوي دحين
      ************************************************** ***
      كانوا جالسين يتعشوا على الطاولة
      ام حسام : يا ولدي لقيت بنت أزوجك أيها
      حسن : يمه مين
      أم حسام: أنا ما قلت حسن قلت حسام
      حلا : ليكون رنا
      أم حسام : لا ابتسام اخت طارق زميل حسن
      حسن :من جد يمه
      ام حسام : ايوه الله شفتها في زواج ريما من ريان ومرة عجبتني
      حسام : لا يمه ماني ناوي أتزوج
      أبو حسام : يا ولدي لازم تتزوج
      حسام : خلاص يمه أخطبيها لي وبعدين يصير خير
      ************************************************** *
      صحيت الصباح في صلاة الظهر صحت ريان وقالت : ريان يلا قوم أذن الظهر
      ريان : طيب يلا دحين قايم
      ريما : متى رح توديني بيت أهلي
      ريان : بعد الظهر وأخذك بعد العشاء طيب
      ريما : طيب
      اخذ شور سريع لبس ثوب أسود وعمامة بيضاء وساعة سوداء طلع مرة حلو
      وصلها بيت أهلها وراح الشركة دقت الباب
      ام فيصل : مين
      ريما : أنا يمه
      ام فيصل : طارت من الفرحة هلا حبيبتي
      حضنت ريما بقوة وقالت : اشتقت لك يا ريما يا بنتي
      ريما : و أنا بعد يمه من في البيت
      ام فيصل : اها حلا ورنا ينتظروك
      ريما : من جد تراني أشتقت لهم مرة
      ركضت ريما وحضنت رنا وحلا
      رنا : يلا بنات خلينا نطلع الغرفة فوق
      ام فيصل بمزح : وتخلوني لوحدي
      ضحكوا البنات وطلعوا فوق الغرفة
      حلا : سمعتم الخبر الجديد
      رنا : لا والله
      ريما : تراني ماسكة أعصابي وش في
      حلا : أخوي حسام رح يتزوج
      ريما : من جد الف الف الف مبروك
      رنا بزعل : مين
      حلا : صديق أخوي حسن طارق أخته ابتسام
      رنا مرة أنقهرت مو بس أنقهرت عليها أنقهرت على ريما اللي نكدت عليها في سبيل سعادتها و ياليت خطبها خطب وحده ثانية
      ريما : تصدقين مرة فرحت له من قلبي
      رنا : يعني أنتي ما تحبيه
      ريما : حمد الله ربي عوضني بريان
      رنا زعلت لأنها خربت على صديقتها ريما
      حلا وريما لاحظوا زعلها وقالوا : رنا أشفيك
      رنا سرحانه تفكر كيف تسامحها ريما بعد اللي سوته
      حلا وريما بصوت عالي : رنا
      رنا بخوف : نعم نعم
      ريما : كنا نقول اشفيك
      رنا : لا لكن غريبة هذي الأيام صار يجيني صداع
      ريما باست رأس رنا وقالت : سلامتك
      رنا نزلة رأسها على صديقتها وبنت عمها ريما
      **************************************************
      أتقابلوا حسن و طارق في مطعم
      طارق : زوجة أبوي طلعت تعذب أختي أبتسام
      حسن : من جد وش سويتم
      طارق : أكيد طلقها أبوي لكن بعدها طلعت حامل
      حسن : لازم ترجعوها على البيت
      طارق : أعرف لكن أختي ابتسام
      حسن : انا عندي حل أخوي حسام طلب أبتسام للزواج
      طارق : والله
      حسن : ايوه عاد أحنا نستنا رأيك
      طارق : اكيد موافق حبيبي لكن رح أقول لأبتسام وأبوي
      حسن : طيب لكن لا تتأخر ترى أمي على أعصابها
      طارق : طيب حبيبي
      ************************************************** ***
      حلا : ريما حبيبتي يلا مع السلامة
      ريما ورنا : مع السلامة
      نزلت حلا وقابلت فيصل ونزلت رأسها
      حلا : كيفك فيصل
      فيصل : حمد الله أنتي كيفك
      حلا : حمد الله بخير
      أم فيصل كانت تمشي وشافت حلا كاشفة وتكلم فيصل
      أم فيصل متصنعة الابتسامة : حلا حبيبتي أنتي رايحة
      حلا خافت مرة راح فيصل لما سمع صوت أمة
      حلا بارتباك : ايوه أنا رايحة يا عمة تبين شي
      أم فيصل : لا يلا مع السلامة
      ام فيصل شكت أنوا بين حلا وفيصل علاقة راحت عند فيصل
      ************************************************** ****
      ريان دق على ريما
      ريما : هلا حبيبي
      ريان عجبته كلمت حبيبي من ريما : حبيبتي ريما أنا أستناك
      ريما : طيب أنا نازلة
      ريما نزلت دورت على أمها ما لقيتها سمعت صوت من غرفة فيصل
      ام فيصل : فيصل قولي الحقيقة في بينك وبين حلا شي
      فيصل : يمه الله يهديك ليش تقولي كذا
      ام فيصل : طبعا نزلت و أتكلمت معاك وما تنقبت
      فيصل : طبعا يمه أتفاجات فيني تبغيها على طول تتنقب يكفي إنها نزلت رأسها
      انصدمت ريما ودخلت : يمه أنا رايحة
      ام فيصل خافت أنها سمعت الكلام وقالت بارتباك : يلا .... مع السلامة
      فيصل بارتباك : يلا ريما مع السلامة
      خرجت وهيا مصدومة تفكر في الكلام اللي كان يدور بين أمها وأخوها فيصل دخلت السيارة
      ريان : ريما ليش تأخرتي
      ريما : لا ولا شي
      ************************************************** ****
      نور : أول خطوة رح تكون هيا نفرق بينهم
      سلمى : كيف
      نور : ما عليك انا رح أعلق ريان فيني
      سلمى خافت من طريقة كلام نور المخيفة وقالت : لهذا الدرجة تحبيه
      نور : مو بس أحبه أعشقه من قلبي
      ************************************************** ***
      رجعت البيت فكه عبايتها دخلت الحمام تأخذ شور سريع دق الجرس فتح ريان الباب ما لقي أحد نزلة رأسه بالأرض شاف باقة ورد حمراء قرأ الكرت شاف مكتوب علية : إذا خلصتي دق علي من سلطان الى ريما
      أنصدم لما شاف اللي في الكرت
      خرجت من الحمام لبست بنطلون جينز أسود وبلوزة خضراء وساعة خضراء وكعب أسود
      ريما شافت باقة الورد في يد ريان وقالت : ريان هذي من مين
      مارد عليها قربت منه قالت : ريان أشفيك من مين
      انصدم ريان صدمة كبيرة لما عرف أنوا ريما تخونه معا واحد أسمه سلطان ضربها كف ومن قوة الكف طاحت على الارض
      طلع برا وهو مصدوم يفكر في سلطان
      ريما انصدمت من تصرف ريان وجلست تبكي على الأرض ما قدرت تنام جلست تبكي
      ************************************************
      نور : سمعتي صوت الباب ما قلت لك أي شي أبغاه لازم يصير سلمى بحزن : حرام عليك خافي ربك أنتي ايش سويت بالبنت مسكينة توها متزوجة
      نور : أنتي حاولي تغيري عادتك السيئة ولا رح أفصلك من الشغل
      سلمى : أنا أسفة نور
      ************************************************** ****
    10. مما خطت يداي
      01-10-2012, 03:17 PM

      رد: رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي

      رواية بعيوني أنت أجمل الناس بقلمي (كاملة)


      بأنتظار الردود
    12345678