ساعدي طفلك على الاستمتاع بشهر رمضان


عزيزتي الأم:

قومي بدعوة أصدقاء طفلك لمائدة إفطار خاصة بهم على أن تستشيريه في الأصناف التي تقدمينها لهم واسمحي له بمساعدتك في تجهيزها

تقع على كل أم مسؤولية كبيرة خلال شهر رمضان ، تتمثل في كيفية مساعدة طفلها الصغير ليستمتع برمضان ، ليرتبط هذا الشهر الكريم في وجدان الطفل بالبهجة والمتعة ، مما يساعده على تقبل الصوم فيما بعد .

صورة توضيحية- تصوير: Think Stock
إليك بعض الأفكار التي تساعدك في خلق المتعة والبهجة لطفلك بشهر الصوم
- احرصي على تواجد طفلك مع بقية الأسرة على مائدة الإفطار؛ ليشعر بدفء وجمال التجمع الأسري في رمضان ، على أن تتضمن المائدة صنفا أو اثنين من أصنافه المفضلة .
- شجعي زوجك على اصطحاب طفلكما للمسجد لصلاة التراويح ؛ ليرى كيف يتجمع المسلمون فيها ، ويتعلم كيف يؤديها ويحرص عليها .
- حضري وجبات إفطار صغيرة لتوزيعها على الصائمين ، واجعلي طفلك يساعدك في التحضير والتوزيع ، ليرتبط رمضان لديه بالعطاء والإحسان .
- اتفقي مع طفلك في بداية الشهر على تخصيص مكافأة تتكرر كل عشرة أيام في رمضان ، إذا كان سلوكه جيدا ويتفق مع أخلاقيات الصائم ، على أن تكون المكافأة من اختياره .
- حملي طفلك إحدى مسؤوليات الأسرة في شهر رمضان ، على أن تخيريه بين عدة مسؤوليات ليختار من بينها ، كأن يوقظ أشقاءه للسحور مثلا ، أو ينبهكم لموعد الإفطار .
- قومي بدعوة أصدقاء طفلك لمائدة إفطار خاصة بهم ، على أن تستشيريه في الأصناف التي تقدمينها لهم ، واسمحي له بمساعدتك في تجهيزها