قليل من عقل وكثير من جنون ..~

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. شهم
    30-07-2012, 10:30 AM

    قليل من عقل وكثير من جنون ..~

    قليل من عقل وكثير من جنون ..~



    نرى الأشياء كما كتبت لنا كما رووها لنا لا كما نريدها نحن يضعون أرقاما يريدونها وتعابيرا يحسبونها الأفضل وتجارب يحكمون بأنها الأنسب ...
    أليس لنا بعض من الحق في الحلم مخالف للسائد ... و المعروف ؟
    أحلم مثلا بالأستيقاظ على خبر صحفي يقول :
    أنتقل من يسمى فلان الى رحمه ربه ... بعد سنوات قضاها في أعمال الشر و العصيان ..

    أنتقل من يسمى علان الى رحمه ربه بصوره طبيعيه .... دون صراع مع المرض .

    وصل الرئيس الفلاني للدوله الفلانيه ولم يكن في أستقباله أحد في المطار .


    دوله الصومال تبعث بمعونات عاجله ل الولايات المتحده أثر المجاعه

    التي أصابت الشعب الامريكي .

    أحلم بكتاب في مقدمته أو مؤخرته الجمله التاليه :

    حقوق الطبع غير محفوظه للمؤلف ..


    أحلم بلوحه مروريه مكتوب عليها :


    أسرع .. أولادك في انتظارك ...


    أحلم بلافتات في المحلات تعلن عن تنزيلات صغرى ...

    بمعلبات مكتوب عليها ( أحذر غير مذبوح على الطريقه الأسلاميه ) !!

    أحلم بطلبات وظيفه : مطلوب سكرتيره غير جميله ولا تتقن الا العربيه للعمل بمؤسسه كبرى !




    أحلم بأمثال تقول :

    تمخض الجمل فولد قطا !

    رب نافعه ضاره !

    القناعه تفني الكنز !

    عصفور في اليد خير من عشره على عمود الكهرباء !

    القافله تتوقف والكلاب تصمت !

    أعداء النجاح قليلون !

    أذا غاب الكلب العب يا قط !

    حلاوه الثوب رقعه من ثوب ثاني !


    الجار بعد الدار !

    من خرج من داره زاد مقداره !

    من جد وجد ومن عرف واسطه حصد !

    بعض الطرق تؤدي الى روما !

    في التأني الندامه وفي العجله السلامه !

    خاطب الناس على قدر جيوبهم !

    من قصر الغيبات ما جاب الغنايم !

    حبل الصدق طويل !

    من كان بيته من ورق لا يرمي الناس بالمقصات !

    مد لحافك على قد رجليك !

    أقلب الجره على تمها تطلع البنت لأبوها !

    لا تصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب !

    عذر أجمل من ذنب !

    الي أستحوا عاشوا !

    هناك دخان من غير نار !

    فاقد الشيء يعطيه !
    ***
    متى نعيد كتابه تاريخ بعض القصص ...
    متى سيعرف الناس أن سندريلا كانت فتاه شريره وأنها كانت تضايق زوجه والدها
    وأن فردة الحذاء التي تركتها صادف أن تكون بنفس مقاس قدم أحدى أبنتي زوجه أبيها
    فأحتار الأمير بينهما وفي الأخير تزوج الثانيه ولم يتزوج السندريلا ..!!
    لماذا لم تنقل حكايه علي بابا والأربعين حرامي لنا بصوره صحيحه ، علي بابا كان أسمه الحقيقي حسن بابا ، والعدد الصحيح للحراميه في القصه كان 34 حراميا ، فمن أين أتوا بالسته الاخرين ؟!
    إذا تحققت تلك الأحلام الجنونيه في دنيا البشر
    أعتقد سنكون في المدينه الفاضله !!
    ويا لسخافتنا حتى تلك المدينه ليس لها نصيب من المنطق
    المدينه التي كانت حلم أفلاطون الذي فارق الحياة ولم ير ذلك الحلم يتجسد على أرض الحقيقة .. وسينتهي الكون دون أن ننعم بالعيش في تلك المدينه الأفلاطونية وهذا ليس أمرا غريبا ولا شذوذا عن القاعدة بل هي سنة الخالق في خلقه فالشر والخير ، والفضيلة والرذيلة موجودان إلى يوم الدين ، فلا مكان للمدن الفاضلة التي كان يحلم بها السيد أفلاطون ..
    ولكن !!
    من يملك الجرأة ويعترف بأنه ليس من الملائكة كل من يقرأني الان يرى بأنه حالة خاصة وربما كان طفرة جينية كل المثل لديه لا تنتهك وهو حامل لواء القيم نحو بناء المدينه الفاضلة غير مؤمن بأنه بشرغير منزه ولا معصوم معه شيطانه وقرينه الذي يسول له , وله نفس وهوى ! قلة هم القادرون على عمل كونترول ذاتي .
    الكارثة .. أن من يرى نفسه كذلك ينظر للغير على أنهم مجردين من كل فضيلة ، عيب من أخترع المراة أنه أكتفى بأن ننظر لمظاهرنا من خلالها ..!لدينا حساسية مفرطة من النقد .. وننظر لمن يعيبنا أو ينتقدنا بأنه حاقد حاسد لنا على قدراتنا الخارقة وتميزنا اللامحدود ولو وقف الواحد مع نفسه لوجد أنه إنسان بسيط ونعلم ذلك في قرارة أنفسنا ، ولكننا مجتمع يعاني من عقدة أفلاطون والمدينه الفاضلة ! نعم .. أنا أريد أن أكون وأنتي وهو وغيرنا الكثير لكننا نبقى بشرا نعج بالعيوب والذنوب .. حقيقة يجب أن نعترف بها ونعمل على تحسين صورنا التي يكفي مافيها من تشويه غير قابل لأمهر عمليات التجميل !
    حتى في حواراتنا !!
    ونقاشاتنا في قضايانا نصر على رفض الأخر وعدم تقبله ، لأننا الأصح وقادة مكارم الأخلاق ، نملك إصرارا عجيبا على عدم الإقتناع بالرأي الاخر بالرغم من حالات الأعوجاج التي يعاني منها مجتمعنا وتحتاج لطرح ونقاش واعي ، بعيدا عن كل التشنجات والقناعات الشخصية نفتقد المرونة في كل اختلاف وكأن أرائنا والقصص التي سمعناها عقائد سلمنا بها لاتحتمل النقاش ولا الأخذ والرد وبصراحة .. لا نلام على ذلك في عصر الأقنعة !
    حتى أختراعات الدول المتقدمة التي وصلت الينا متأخرة ، استخدمناها أسوأ أستخدام ، فالأنترنت بدلا من أن يكون قناة للثقافة ، والحوار وتبادل الخبرات ، أصبحنا نتعامل معه بكل أسفاف وأصبح ميدانا لكثرة ( الملائكة ) والمثاليين القابعين خلف الأقنعة ، فأصبح أرضا خصبة لأفرازاتنا النفسية وتحقيق أحلامنا عبر أواهمنا فكل من لم يستطع أن يكون مثاليا في الحياة العامة وعنصرا صالحا في مجتمع أقل عيوبا كل ماعليه أن يرتدي قناعا ويحمل راية التصحيح لأنه الأفضل والأكمل ، والأميز و.....و.....إلخ .ليس معنى كلامي هذا بأنني وحدي أغرد خارج السرب بل وربي لربما كنت أكثركم غرقا في العيوب ، ولكن هل أعترفنا بذلك ؟ وحاولنا أن نتخلص من كل مايشوبنا ؟ وندل بعضنا على كل مظاهر النقص التي تعترينا ؟ مستحيل أن نتقبل عيوبنا من الأخرين ، رغم أن بعضنا متيقن من تلك العيوب لكن الأعتراف في نظره يجعله دون الطموح ، ذلك الطموح الذي لايختلف عن أحلام أفلاطون .
    متى ننظر إلى دواخلنا ومحيطنا ونترك ماوراء النجوم و نحافظ على مكتسباتنا ونحاول تعويض وتصحيح حالات الشذوذ لدينا ؟!
    متى نبتسم في وجه من يصرخ بنا أنتم مخطئون ؟!
    متى نمنح أنفسنا درجة معقولة من الوعي تجعلنا قادرين على تقبل ما نتلقاه من أقوال وأفعال حتى وأن كانت خاطئة ونحن الأصح ، الوعي كفيل بأن نحسن التعامل مع تلك الممارسات ؟!
    نرتكز بطبيعه الحال على ( عقيدتنا ) فعاداتنا وتربيتنا ولكن متى نكون قادرين على الإستنباط وتحكيم العقول ؟!
    متى نستغل كل قنوات الحوار ومن ضمنها الأنترنت في علاج مشاكلنا وأبراز مواهبنا وتقوية أقلامنا ، ونجيد التعامل مع متصفحاتنا ومن عليها ؟! فالقلم والكتابه لدينا قبل الأنترنت كانت تعاني وتعاني لضيق ميدانها فكانت أكثر الأقلام تكتب لأصحابها فقط فلماذا لا نستغل الميدان الذي توفر لنا متأخرا لنرتقي بنا وبمجتمعنا أمام من يتصفحنا ؟

    مشكلة من يعيش في أبراجه العاجية ويكتب لنا الاخبار على هواه أنه لا يعلم بأن كل العالم يعرفون بأنه ليس كذلك لسبب بسيط فقط هو
    أن أفلاطون لم يحقق حلمه !

    أعلم أني أثقلت العيار ولربما وصلت المراحل النهائيه للجنون !
  2. Jensen Ackles
    01-08-2012, 10:36 PM

    رد: قليل من عقل وكثير من جنون ..~

    قليل من عقل وكثير من جنون ..~


    السلام عليكم

    والله صح لسانك على مجهودك وياك 100% على ما خطتة يداك يا مبدع

    سلام
  3. Off The Grid
    31-08-2012, 11:04 PM

    رد: قليل من عقل وكثير من جنون ..~

    قليل من عقل وكثير من جنون ..~




    تبقى الأصوات التي تردد نفس الكلام أعلاه قليلة , لن تقوى على أن تهز هذا الكوكب و تنفض عنه العوالق التي جعلته قبرا شاسعا لحلم أفلاطون .
    لكن بإمكان هذا الحلم أن يجسده الذين حادوا عن منظومة الإنسان المنغلق على برجه العاجي ,
    قد ترى يوتوبيا ماثلة بين كفي إنسان حكيم , يسعى لتصحيح عيوبه عبر الإعتراف بها أمام نفسه و الاخرين ..
    و لنا في هذا عزاء .