كشكول من أعماقي

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. ابراهيم الحمادي
    14-07-2012, 01:06 AM

    كشكول من أعماقي

    كشكول من أعماقي


    فاعتليت صهوة الحكم، ممسكا بشكيمة المعاني، وأطلقت لجام الحروف, فاأصبحت بها حروفي كا طائره ورقيه .. تحلق في فضاء واسع
    تحسدها الطيور على ألوانها وعلى وجهها الكبير تحلق ترقص للريح..هي هي حروفي بأبدعها تنطلق لكي تسير تكتب ما عجزت عن قوله باللسان في صمت في سكون الليل
    بعد أن جمعت كل أفكار ي ها هنا أسطرها على أسطري حيث سأترك أفكاري من قلمي تحلق ها هنا .. سيكون القلم هو معبري هو سفارتي ووطني وجواز مروري ..سيكون موطن لكل ماسبق أنقرأت لكل ما سبق وأن شاهدت لكل من قال لكل من لم يقل ؟........
    وربما حتى الجديد ... المكدس في حقائب اسفاري .. سيطلق وربما لا لنرى ... فلربما مني قد أنسدل الضباب والظلام بأن واحد
    لنرى سترا قد سدلت على مسرح كبير وحشي بوسع الكون نرى منه مانرى فمنه المبتهج ومنه المنكسر ومنه الهزيل ومنه الكسيح وتلك هناك من ترتدي ستار الليل لتكسب منها معيشتها مما قد أصابها من خذلان ذالك الوحش ..اللذي ما أن لبث وتركها لذائب العالم لكي تنهش منها ...
    ففي سكو ن الليل نرى من ما نرى حينما يلف هجوعه مناكب للأنسان قد داهما الفقر والوجيعه والإنكسار والذل .....وأيضا لنرى نموذجا أخر يعكس الفقر من الترخ والفحش والفجور والبدخ والإسراف بينما يموت الأخرين في سبيل نيل لقمة العيش ....ومنه تلك التي لم يعجبها زوجها فتخلعه ..ومنه تلك المظلومه التي عانت الأمرين في سبيل الحياة السعيده ولكن دونما جدوى حيث يذهب ..فناء عمرها في هدر الحياة بلا جدوى ....ومنه الأب المهجور ..ومنه الأم الظالم ..ومنه الأم التي عانت وربت وأينعت تلك الشباب في قبل العمر برونق وزهو الشباب لكي تقدمهم لله تماما كا خنساء العرب ...
    وهناك من فقد عامه ودنياه ودينه بفجره ..وهناك من فقد وطنه فبحث عن شهده ..وهناك من طلب العلا وهناك من لازم الخمر والسكر ... وهناك من نافق وكذب وجامل ..وهناك من أصلح وأبد ع وهناك من أحب بلا ثمن وأعطى وفي عطائه ضرب لنا أروع الأمثال في الصدق والوفاء .....هناك من رسم من الأماني طريقه للنجاح فلم يعرف اليأس ولم يعرف الإنكسار ...
    وهناك حاكم جائر قتل وبطش وأعلن مرحلة الإيمان كا لعبه بين يديه ..وهناك من جعل البشر كدرائع لوحشيه قاتله تنوء عن سوء هؤلاء البشريه وهناك من ركض خلف المستحيل ..وهناك من جرحى الطرق .. وهناك البعض يبحث عن دواء والبعض يئن من الألم ..فلا يجد ... والبعض يبحث يمشي في طريق الألم ..لا ترى فيهم غريب وكلهم غريب ..لا يلفت فيهم شيء انتباه الناظرين
    وكأنهم من بقايا الحياة وليس فيهم حياة
    يلفهم ظلام الليل وسكون الحي القديم
    صور ملطخة بألوان متناقضة لا تمس الشعور
    ولانجذب الإحساس
    شارع الحي القديم أكوام من الحجارة والحديد
    وهناك لحوم ودماء...!! وسماء وظلام ..!!
    . لحظة باردة تسري بين أوردة العمر الساري بلا توقف

    إلى محطة وقوف على هامش الزمن...حيث هناك لحظات بات الزمن فيها نفسه وجيع مكسور من الوحشيه المفرطه ...مما مزق الظلام نفسه ألى جراح ودماء وأوجاع وأهات ..ومزق كل الأمنيات الدافئه التي ما أن لبثنا لنركض إليها لكي تحتضننا على هذه الوحشيه ولكنها باتت تتلاشى أيضا ..لم يعد للخريف طعم لم يعد للشتاء طعم لم يعد للربيع طعم ولم يعد للحياة طعم أصبحنا فيها ألات مجرد ألات ... الحقيقة الوحيدة أننا مجرد حالمون
    لا شيء أكثر من حلم ....وحالم
    صوت البرد القابع خلف هذه اللحظة
    يفتك بكل شيء
    يمزق حجب الصمت
    لم يعد هناك مزيدا من مفردات
    .أصبحنا فيها مجرد زفرات
    شيء من شهقات موجوعة
    وأنين لحظة توقفت أمام بوابة ضوء خافت
    ..تك ... تك
    لم تكن سوى لحظة ثارت فيها تساؤلات تثير جنوني

    أيها الطيف القادم بوشاح الشحوب
    .لاتهتم لكي ربما قد أضعتك في غايهب هذا العالم الوحشي وأندثرت خلف تلك الستر ...ربما أعترتني ما يوازي كلمة غباء في هذه الظلمه السائره ....
    كنت أعتقد في نفسي سيد الخفقان ..ومالك النبض ولكني وجدة نفسي في مقدمة الأغبياء حينما أعيش في عالم بهذه المجاعه الأخلاقيه ..حيث أنني بحث عن نفسي على ذالك الشاطئ كي ألتقط حبيبات الرمل ولكنني لم أستطع لأنني وجدتها طاهره لا تستحق مني أن أدنسها ..بعدوى أنتشرت في هذا الغاب الواسع المظلم ... كنت هناك ... اذكرأريد كتابة كل حرف كان يتسلل من شفتي من حبر قلمي
    ليستقر في أعماق شواطئ هذه الغواب ...
    ولكنه لم يعد لدي من كلمات سوى تلك التي كانت تقف على أعتب العجز
    نعم أنا عاجز عن الحديث .عن الكتابه ..عن السرد في أول مره من التقاط قلمي أجد نفسي عاجز نعم أنا عاجز ...فقد باتت كلماتي كا طيف أشباح بين يدي سيد عاجز كان يريد أن يستمر في سرد كتاباته عن الحب عن الحياه الجميله بين طرفين ولكني اليوم أعلن أني عاجز أمام قانون هذا الكون الموحش اللذي كسرني ..ربما لأني جربت من وجيعة هذا الغاب الموحش ..؟؟؟!!!
    هنا أقول لكم أني وجدت العقل والقلب والفكر فيني لم ولن يلتقيا .. حلم .حلم .حلم أكتشفت أني أعيش بحلم .... كل الصور
    كل بقايا الورود
    كل الذكريات
    أحاول جاهده خنق الخفق المستعر
    وتظل اللحظات تسير كما هي
    والعقرب المجنون يرفض التوقف
    والشتاء يزداد قسوة
    مع كل هذا يصدر من بعيد بصيص ..بصيص لأعلم مدها هناك ...يقبع خلف هذا الزمن ..طفل ليس بالكبير ولكنه طفل يرجى منه الأمل يرجى منه الحياة السعيده ...في هذه اللحظات كنت أحرك أناملي
    وأجمع أفكاري أريد أن أبوح
    أريد أن أعترف.. أريد أن أصرخ في هذا الفضاء ..مازال بصيص بصيص مثل القمر يشع بنوره الجميل وبدفئه البارد اللذي يشعرنا بالدفء بالحب بالحياة .مع طفل صغير ..على حضن حياة سعيده ..عندها أقول .:/ أيتها اللحظات الحزينة.غادري غادري غادري
  2. عاتبوني بغلاهم
    14-07-2012, 04:01 AM

    رد: كشكول من أعماقي

    كشكول من أعماقي


    طرح رائع..
    ماشاء الله عليك طرحت فابدعت
    دمت بهذا العطاء..

    ودي..
  3. سولار
    14-07-2012, 03:41 PM

    رد: كشكول من أعماقي

    كشكول من أعماقي


    سلمت اناملك
    اطلق العنان للكلمات
    ودعها تحلق في سماء البوح
    والله يعطيك العافيه
    ودمت في عطاء
    تقبل مروري