... 456789101112131415

روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. غلا قلبي
    06-05-2013, 10:16 PM

    رد: روايتي الثانيــه (( لا تصدق انكـ حلو لا وربي الحلا ما مر صوبـــكـ))

    روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))



    يتبع

    سيوف: السلام عليكم

    دانه: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    سيوف: حمدان ماما سلم على خالتك

    دانه: يالله حبيبي تعال

    سيوف: غريبه جالسه بالصاله وحدك

    دانه: مليت من غرفتي وكانت هنئ معاي شعوله بس طلعت برا.. وين هنووده؟؟

    سيوف: ف البيت عند ابوها وانا الحين بمر الصالون عندي اشغال شوي

    دانه: اها

    سيوف بفرحه: المهم دانه انا شفت هنادي

    دانه: والله !!! وين؟؟

    سيوف: بالصالون

    دانه: حلو

    سيوف: فديتها كانت تجنن يا حلاتها طالعه تشبهني حييل

    دانه: الله يحفظها.. بس كيف كانت ردة فعلها لما شافتك

    سيوف: دانه انا ما خبرتها اني اكون امها ,, تكلمت معاها شووي بس ما درت بشي

    دانه: معليه. اهم شي شفتيها وارتحتي

    سيوف: الحمدلله. يالله حبيبتي انا بروح الصالون وسلمي على امي وترا بخلي حمدان معكم هنئ شوفوا له عن يطلع برا

    دانه: ان شاء الله

    ..........................



    دقت الباب مرتين ومحد فتح لها وبعدين دخلت وشافتها نايمه قربت منها ونهضتها

    جمان: عمتي قومي
    ليش نايمه بعباتك؟؟

    وجدان قامت بتعب: نسيتها ..وقامت تفسخها...

    جمان: وجدان فيك شي؟؟

    وجدان : لا

    ودخلت الحمام تتغسل وجلست جمان تتنظرها

    جمان بخاطرها: هالبنت اكيد فيها شي

    بعد شوي طلعت من الحمام
    وجدان: بعدك هنئ

    جمان: ايه ابيك شووي

    وجدان: تكلمي

    جمان: شفيك وجدان؟ لا تقولي ما فيك شي

    وجدان: شو شايفتني فيني شي

    جمان: شكلك متغير واجد وطلعاتك وروحاتك لبيت عمتي حنان كثروا .. شو عندك هناك؟؟ كنتي ما تحبي تروحي معها

    وجدان: جمان انا ما اروح عند حنان

    جمان: عيل وين؟؟

    وجدان: اروح عند تسنيم

    جمان بتقزز: تسنيييم !!!!

    وجدان هزت راسها بالايجاب

    جمان: لي؟ش؟؟ شو تبي فيها هاذي ؟؟

    وجدان: جمان انا وتسنيم نحب بعض كثير ولا رح نفترق عن بعض انا وتسنيم حبنا غيير وكل يوم يتطوور

    جمان: انتي صاحيه؟؟ شو تحبيها.. هالبنت مصيبه بحياتك . بعدي عنها.. انا حذرتك منها

    وجدان: ما اقدر انا تعلقت فيها وصعبه ابتعد عنها

    جمان: طلبت منك حاجه صح

    وجدان استغربت: ايه .. بس كيف عرفتي؟

    جمان: على فكرره يا وجدان ترا الطلب اللي طلبته منك . طلبته مني بس انا رفضت وعطيتها كلام قوي خلاها تسكت

    وجدان: بس انا احبها وما اقدر ارفضلها طلب لاني واعدتنها انه البي كل طلباتها

    جمان: وجدان اصحي يا قلبي.. احنا ما تربينا على كذا , صدقيني هاذه تبي تضيعك الافضل تبتعدي عنها وعن المشاكل اللي بتجيك من وراها

    وجدان: صدقيني ما اقدر ابتعد عنها انا احبها.. وبعدين لا تنسي ترا صوري عندها. وبعدين انا اعرف مصلحتي

    جمان: اسمعيني وجدان ترا اذا ما ابتعدتي عنها وعن طريقها ..والله بتندمي وراح اعطي اخوانك خبر على اللي يصير وهما بيتفاهموا معاك

    وجدان بعصبيه: مشكووره جمان يجي منك اكثر

    جمان: عشان مصلحتك لاه؟

    وجدان: ما ابي اسمع منك شي ولو سمحتي اطلعي برا غرفتي

    ......................


    غدير: تفضل الغدا جاهز

    جاسم : من اللي مسويه

    غدير: من يعني بيسويه غير الخدم

    جاسم: وانتي شفيك ليش ما تسويه.?

    غدير بقهر: لا والله ..

    جاسم: ايه ..يعني شفيها انا ابيك انتي تسويه. ابيه من يدينك

    غدير: والخدم بالله شو وضيفتهم?

    جاسم: الخدم حق البيت بس انتي حقي يعني خدامتي وكل اللي ابيه منك بتنفذيه وبدون اي تعليق ..

    غدير بعصبيه: خدامتك هاه معليه جاسم بنصبر وبنشوف ايش نهايتها معاك..

    جاسم: احسن ..

    غدير تطالعه بعصبيه وتشوفه كان يوكل بهدوء ويفكر ورفع راسه: خير

    غدير:.....

    جاسم: تعالي اكلي معاي

    غدير: مابي نفسي منسده تغدا انت وخلك مني

    جاسم: غدير بتوكلي غصب عنك ..

    غدير: ما مهم..مابي اكل لا تغصبني

    جاسم: زين والله وفررتي

    ..................................





    منصور باستغراب: وليش طردك من بيتك?

    مريم بحزن: مدري مدري لا تسٲلني والله متضايقه ..هالشي ما توقعته يصيرلي ومن منو!!! من عيالي ..ولا واحد فيهم عنده احساس..
    ولا حد منهم بس ع الاقل رفع التلفون وسٲل عني والا شي.. ما كني امهم ..اخخ بس

    منصور: والله عيالك وتربيتك..

    مريم بقهر: انا ما قصرت معاهم ف شي ليش يعاملوني كذا ..والله اهتميت فيهم وما مقصره وكل اللي يبوه مني بيحصلوه

    منصور: البيت بيتك المفروض يعطوك الف حساب ما يطردوك بس صدق يبيلهم تربيه من جد وجديد ..

    مريم: خلاص ما بروح هاذاك البيت ابدا.. .


    ...........................




    ... بغرفة جمان
    طالعه من الحمام ونشفت شعرها وجلست تمشطه ولمته لوراء واخذت العطر ورشته علي ملابسها ولبست عدساتها ....و....
    ولما انتهتت جلست علي سريرها واخذت مجله
    وجلست تقراها
    وسمعت دقة الباب

    جمان : غريبه من يدق باب غرفتي !! الجازي ع طول تدش ما ف عمرها دقته : تفضل

    دشت وكانت المفاجاه الكبري انها الجوووري..
    جمان فكت حلقها وهي مستغربه من اللي تشوفه


    الجوري: سحبت الكرسي وجلست مقابلتنها ..

    جمان مفهيه : ..........


    الجوري: جمان تجهزتي حق زفافك?

    جمان تفاجات يعني من متي تسال عنها او همها اذا تجهزت او لا : بعدني شووي

    الجوري: وليش بعدك.. ترا قرب عرسك ولزوم تتجهزي .
    جمان: امم يعني تقريبا كل شي جاهز بس ابي اروح اشوف وحده تحطلي المكياج وتعدلي شعري وان شاء الله بقول حق سيوف

    الجوري: وانا وين رحت?

    جمان بقت عيونها: هاه .. انتي!!

    الجوري: ايه انا شفيك!! ما بتحصلي احد يتقن هالشغله كثر ما انا اتقنها :-*

    جمان: اها زين عيل بهاذا يكون كل شي جاهز..مشكوره الجوري ما قصررتي

    الجوري: لا تشكريني..

    جمان قامت وفتحت دولابها وطلعت عقد الماس والتفت لها...هاذا حقك ..سورري من فترره دشيت غرفتك واخذته ع بالي انه حقي لانه نفسه بالضبط بس حصلت مالي ف بيت عمي قاسم.. سووري ..

    الجوري: ما مشكله ..خذيه اعتبريه هديه مني ..

    جمان:!!!??? ...


    ...............................



    جلست لحالها وملت .. البيت هادي جدا ما به صووت
    وحست نفسها مخنوقه عدلت شكلها وطلعت من الغرفه واتجهت لغرفة الجازي ودخلت من غير ما تدق الباب وجلست بسريرها

    الجازي: هيه انتي خييير ان شاء الله وشفيك لا سلام ولا كلام وليش ما دقيتي الباب ؟؟..

    جمان بضيقه: الجازي واللي يرحم والديك سكتي شووي

    الجازي: انزين بسكت بس خبريني شفيييك

    جمان: مدري شفيني ,, احس محتاجه حق احد يوقف جنبي

    الجازي: يالغبيه عندك القمر غسان وانتي حالتك كذا عيل شقول عني انا لا ام ولا اب ولا زوج..

    جمان: غسان مسافر وبيرجع نهاية الاسبوع يعني ما شفته من فتره والله اشتقتله ..

    الجازي: ايوا صح .. وعاد عرسك بيكون لما يجي

    جمان : يس
    الجازي:
    انزين شرايك نطلع السوق عن الملل

    جمان: مابي اطلع مكان كافي

    الجازي: غيبي

    جمان: لا يكثر .. انتي ما منك فايده احسن بروح اشوف سيوف اخليها تمرني ابي اكلمها

    طلعت من الغرفه وشافت غدير طالعه من الغرفه وكانت متضايقه حييل وقربت منها

    جمان: غدير شفيك؟؟

    غدير مسكتها من ايدها: خلينا نروح الصاله احسن

    ..
    ..
    ..
    ظلت صامته لدقايق وهي تناظرها وفعينها حزن واضح

    جمان بقلة صبر: ما ناوية تتكلمي يعني بتظلي كذا
    غدير: .....

    جمان: طيب

    غدير بحزن: جمان مافيه حاجه مهمه تطمني وخلاص تركيني

    جمان باصرار: الا فيه ..بس تخبي.غدير انا اعرفك زين وصدقيني فيك حاجه وما راضيه تقولين

    غدير: ما مهم

    جمان: ولو ما فيه شي. ليش هالحزن كله ف عيونك?

    غدير دمعت عينها ومسحت دمعتها

    جمان حطت ايدها علي كتف غدير : تكلمي حبيبتي

    غدير: اخوكي ياجمان بهذلني ودايم يستفزني

    جمان: ليش ايش صاير بينكم?

    غدير: .....

    جمان باهتمام: قولي ايش صاير..

    غدير: مدري بس هو يكرهني وما يحبني

    جمان: ما يكرهك بدون سبب

    غدير سكتت لحظه وتنهدت : فيه سبب بس ارجوك مابي احد يعرف تقدري تخليه سر بينا انا وياك

    جمان: تطمني ..

    غدير: الرجال اللي كان يتصل فيني كل يوم ويقول يبيني بسالفه ..رحت معاه وخبرني بالسالفه

    جمان: شو السالفة ?

    غدير: شفت فيصل بايده صوري وكان بيفضحني والرجال جزاه الله خير حب ينبهني..
    وفجاه دش علينا جاسم وشاف الصور بايده وعشان كذا الحين يكرهني ..

    جمان: اها.. هاذا فيصل اللي كنتي ذايبه فيه وتتحدي العالم عشان حبه.؟؟.

    غدير: لا تزيديني بروحي تعبانه من هالسالفه ..مدري شو اسوي..وصراحة مابيه يطلقني

    جمان: انا بكلم جاسم واقنعه يسامحك

    غدير: صدقيني صعبه..جاسم صعب احد يقنعه عنيد وواجد عصبي..

    جمان: عناده ما اقوي من عناد غسان.. انا قدرت علي غسان معناته اقدر علي جاسم

    غدير: طيب سوي اللي تقدري عليه بس مثل ما قلتلك مابي احد يعرف

    جمان ابتسمت: اكيد .


    ...........................



    في الصالون
    الجوري: سيوف شوفيلنا حل .. الشغل قام يزيد مرره واحنا ما نقدر عليه شوفي لنا وحده تتقن هالشغل وتشتغل ويانا

    سيوف: معك حق بس انا ما اوثق ف أي حد يعني مين تبيني ادوور؟

    الجوري: مدرري بس لازم تشوفي وحده باقرب وقت اذا ممكن

    سيوف تفكر: اممم خلاص السالفه منتهيه .. تقدري تقولي اني لقيتها

    الجوري: م،ن؟؟

    سيوف: صديقتي شغلها مرره اوكي وبحاول اقنعها انها تشتغل ويانا

    الجوري: تم

    ............................



    جاسم: حشا عادت خبرتك هاذي ما تعرف تسكت وتخبي

    جمان: انا صديقتها وانت اخوي يعني ما فيها شي اذا خبرتني

    جاسم: هاه

    جمان: يالله قول

    جاسم بمصخره: ايش اقول?

    جمان بعصبيه: اووف.. حرام البنت تعبانه منك وانت جالس تتمصخر ولا هامك شي

    جاسم: هاذي اللي تقنعيني عليها ..هاذي اللي بتسعدني بحياتي?
    يالله ياجمان ..صديقتك مو كفوو حد يتزوجها

    جمان: طيب هي غلطت وتاسفت وندمت ..ماصار شي

    جاسم: الا صار.. ما خفي كان اعظم المهم انا احبها وكل اللي اسويه عشان تتادب وانا ما راح اعذبها بالعكس بحترمها لكن هي ما مبين فيها بس تعرف تعاند ..المهم انا اشوفها اذا شفتها تادبت واكتشفت انها ندمانه هاذيك الساعه بعطيها حقوقها باكملها وبكوون لها نعم الزوج

    جمان: بس ما يصير ..جاسم ارجوك غير معاملتك لها من الحييين

    جاسم: رجاء جمان لا تتدخلي بيني وبين زوجتي خلينا نتفاهم بطريقتنا وتطمني ما راح اذيها

    جمان: ان شاء الله


    ......................................




    جلس جنبها عالسرير وشافها تفكر ..
    منصور: شفيك مريومتي?

    مريم تنهدت: ما قادره انسي عيالي وافكر كيف هنت عليهم يطردوني

    منصور: خلاص انسي السالفه.. طيب انتي مرتاحه معي؟

    مريم: مرتاحه واجد وانت مهتم فيني

    منصور: عيل انسي عيالك وخلك معي واذا هم ما يبوك ترا انا ابيك ..

    مريم:.....

    منصور: انا حجزت تذاكر وراح نسافر انا وانتي

    مريم: ليش

    منصور: ابيك تعيشي مرتاحه اكثر ونعيش ف عالم انا وانتي برووحنا ..

    مريم: طيب

    .......................





    نزلت من الدرج واتجهت لطاولة الطعام وشافت الاكل محطوط ع الطاوله ومحد فيها
    وسحبت الكرسي وجلست عليه وكانت تشوف المكان وتتخيل لو انهم يجتمعوا مره ثانيه
    وحطت عينها علي الكرسي اللي كانت تجلس عليه امها وتخيلت انها جالسه عليه وتكلمها دمعت عينها ومسحت دمعتها
    واتصلت عليها وكان قلبها يدق بسرعه وبعد كم رنه ردت عليها

    جمان: مرحبا يمه ..وينك اشتقتلك?

    مريم: الحين فكرتي تتصلي فيني وتسٲلي?! !

    جمان: يمه انتي ادري بالاسباب ..

    مريم: انا راح اسافر وما برجع ..وطردت جاسم ما بنساها

    جمان بدت تبكي: بس انا محتاجه لك واجد ليش تخليني.. انا ما قادره اعيش بدونك ..

    مريم: سامحيني يا جمان ..تدري معزتك ب قلبي شكثر. حبيبتي ديري بالك ع نفسك ..

    جمان: بس يمه حرام تتركيني انا مالي احد . انا يتيمه لا ام ولا اب.,.كيف بٲمن ﺣياتي وانتي بعيده عني?.

    مريم: ..انا كلمت غسان وخبرته انك تكوني امانه عنده وهو خلاص خطبك يعني صرتي بذمته ..هو بيامن حياتك وهاذولا اهلك ..وبعدين اعمامك ما بيقصروا معك ..انتي بنتهم وهم بيحافظوا عليك.. صدقيني محد بيقصر معاك بشي

    جمان: خليك متواصله معي لا تتركيني . انا متاكده اني راح احتاجك ..

    مريم: ان شاء الله حبيبتي انا معاك واذا بغيتي شي دقي علي واهم شي طمنيني عليك .. وديري بالك ..في امان الله حبيبتي

    جمان: ان شاء الله..مع السلامه
    سكرت الفون

    مريم: الله يا الدنيا.. عيالي اللي هم عيالي ما دقوا علي يسٲلوا عني ..وجمان اللي ما بنتي بس ربيتها واتصلت وتبيني اكون معاها.. سبحان الله ..ربي يحميك ويحفظك يا جمان.. ......


    .............................



    نزلت وجدان وجلست جنبها بروحك اشوف

    جمان: ايه بروحي يعني من تبي يجلس معاي.!?!

    وجدان: وين اخوانك?

    جمان: الجازي نايمة والباقي مدري عنهم

    وجدان تشوف الاكل : هاذا واجد من بياكله!!! ..حرام يرمي بالزباله!

    جمان: ايش نسوي?! خلينا ناكل

    وجدان: وليش انتي ما اكلتي?

    جمان: الحين راح اكل

    وجدان جلست تاكل جات رايه وجلست معاهم

    جمان: مساء الخير جدتي

    رايه: مساء النور..

    جمان: ما قامت الجازي?

    رايه: بنت الحلال بعدها نايمه تقول انها تعبانه.. ما رضت تقوم

    وجدان: يمه كلمتي مريم?

    رايه: لا ما كلمتها..توها ف بالي ابي اسٲل عنها

    وجدان: بتاخذ بخاطرها وبتقول ولا واحد فيهم سٲل عني

    جمان: انا كلمتها قبل شووي

    وجدان: زين والله

    رايه: وشو اخبارها?

    جمان: الحمدلله بخير وقالت انها بتسافر

    رايه: الله يوفقها.. والله البيت من دونها ولا شي

    ...................



    سيوف: هاه حبيبتي وصلنا..هاذا الصالون شرايك فيه؟؟!

    جوهره: واي كثيير رووعه

    سيوف: من ذوقك

    جوهره: طيب يعني متى ابدا اشتغل معاكم؟؟

    سيوف: من الحين اذا تبي.. اممم بس ابي اشوف تطوراتك بعالم التجميل
    جوهره: واي يا سيوف لو تعرفي شصار... انا صرت محترفه مرره ويمكن اكون اكثر منك بعد اخذت دورات كثير وصرت ازين واعدل حتى العرايس وعندي زباين واجد .. اعجبك انا
    سيوف بخاطرها (ما اعتقد يمكن انك ما شفتي شغلي عدل): فديتك حبيبتي احنا شغلنا واحد وان شاء الله بنحاول سوا جاهدين ونخلي هالصالوون فووق ويصير لنا زباين اكثر

    جوهره: ان شاء الله

    ( جوهره كانت صديقة سيوف المقربه وكل اسرارهم مع بعض لكن مرت الايام وكل وحده انشغلت عن الثانيه ولهت بحياتها وصار تواصلهم اقل.. عمرها 28 وما متزوجه وهي من اسره فقيرره وعلى قد حالهم بس سيوف عمرها ما شافت حالها عليها رغم انها غنيييه مرره)



    ................................



    الجوري : جمان لو سمحتي اخذي فوني وشوفي من يتصل

    جمان قامت وشافت الرقم وتفاجات: هاذي ياسمين.

    الجوري: غلقيه انا بتصل فيها بعدين الحين مشغوله ..

    جمان: طيب .. الجوري منو ياسمين ؟؟

    الجوري: بنت خالتي

    جمان : اها ..وبخاطرررها (ياسمين!! ..هاذا الرقم انا شفته ب فون عمر .
    .معناته هاذي اللي عمر يكلمها ويقص عليها.. ليش يا عمر؟!!).


    ..............................

    انتهى البارت
  2. غلا قلبي
    06-05-2013, 10:18 PM

    رد: روايتي الثانيــه (( لا تصدق انكـ حلو لا وربي الحلا ما مر صوبـــكـ))

    روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))


    انتظرووني بالبارت الجاي
  3. كبريآئـي
    07-05-2013, 06:36 PM

    رد: روايتي الثانيــه (( لا تصدق انكـ حلو لا وربي الحلا ما مر صوبـــكـ))

    روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))


    أأنتظرك يا قلبي ...

    كبريائي...
  4. غلا قلبي
    28-05-2013, 01:58 PM

    رد: روايتي الثانيــه (( لا تصدق انكـ حلو لا وربي الحلا ما مر صوبـــكـ))

    روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))



    البارت الثامن عشر


    خرجت من الحمام بعد ما أخذت شاور واتجهت إلى المطبخ وسحبت الكرسي وجلست أخذت كاس وشربت مويه
    وطلعت غرفتها

    اخذت فونها واتصلت..

    غدير بقهر: وليش ما يرد بعد!! وردت تتصل فيه مره

    ثانيه وثالثه ورابعه
    ومحد يرد عليها انقهرت اكثر ورمت الفون علي السرير

    طلعت من الغرفه وجلست بالصاله
    وشافت جدتها جالسه تشرب شاي
    وجلست جنبها ..
    غدير: صباح الخير جدتي

    رايه: صباح النور

    غدير : امم جدتي ما شفتي جاسم?!!

    رايه : لالا بنتي ما شفته ..يمكن طلع?

    غدير بخاطرها: وين بيكون راح?

    رايه: فطرتي حبيبتي

    غدير: ايه الحمدلله ..جدتي بقولك شي

    رايه: خير ان شاء الله

    غدير: الانسان اذا كان يقدر يسامح ليش يتكبر وما يسامح

    رايه: ايه يا بنتي يا غدير ..هاذي حال الدنيا .. للاسف كثيرين كذا

    غدير: انا ف يوم غلطت واعترفت بغلطتي وندمت
    ما انكر انها كانت غلطه كبيره بس ف النهايه زعلت من حالي وتبت
    ولكن جاسم ما راضي يسامحني مصر جدا انه يعاند ويكابر ..

    رايه: هاذا جاسم وانتي تعرفيه زين.. عصبي وعنيد .. بس المفروض يسامحك وينسي اللي صار

    لانه اذا كان الله كبير ويسامح كيف ونحنا بشر ما تبينا نسامح..

    غدير: الله كريم..


    ..........................



    مرت عليها ساعه كامله وهي في حديقة بيتهم
    .
    منسدحه علي العشب ورافعه راسها وتشوف السماء وتفكر " يا تري ايش بيصير فيني بعدين ..

    احس جلستي معاهم مو حلوه وغلط...
    الرجال اللي رباني واهتم فيني وحبني من قلبه راح عني توفي الله يرحمه. .

    والحرمة اللي اعتبرتها امي وحبيتها كثير ابتعدت عني واختارت انها تتزوج ..
    انا مدام ما عندي لا ام ولا اب..
    ليش اجلس مع ناس غريبين علي!! ..

    فكري زين يا جمان انتي مخطوبه وبعد يومين بتتزوجي الشخص اللي حبيتيه وتعلقتي فيه..
    شوو تبي اكثر من كذا!!?!! احمدي ربك .

    غيرك ما لاقي هالعيشه..
    لا تكوني ناكره للجميل

    نزلت دمعه حاره علي خدها..
    مسحت دمعتها وتنهدت بقوه
    وقامت واتجهت صوب الورد وقطفت ورده وجلست تشمها... مالي غير هالوورد

    سمعت صوت والتفت تشوف منو

    الجازي: هههههههه

    جمان رفعت حاجبها: خير فيه شي؟ ليش الضحك!!

    الجازي: هههه اليووم كلمتني الجوري

    جمان: مبروك

    الجازي: الله يبارك فيك ,,واشترتلي ملابس بعد

    جمان: الجوري متغيره كثير وصايره تهتم فينا..وكل هاذا لما تزوجت امك

    الجازي: ايه واستغربت من تصرفاتها معانا ..احسها غير ..
    كنها تبي تفضفض بس ما قادره

    جمان: لزوم نكون جنبها ونسمعها وهي مهما عملت
    وقست علينا بتظل اختنا وتحبنا

    الجازي: صح,, جمان كنتي تبكي؟؟

    جمان: لا وليش ابكي بالعكس انا مرره مستانسه لانه بعد يومين عرسي وبطلع من هالبيت وبعيش مع غسان فديته

    الجازي: مالت ..اقول لا يكثر وخلينا ندش داخل

    جمان ابتسمت: يالله

    ..........................


    في الصالون


    جوهره: سيوف انا استاذن ابي اروح البيت الحين

    سيوف: طيب ما مشكله

    جوهره: مشكوره بس شغلي ما خلصته

    سيوف : خليه علي وانتي روحي ارتاحي

    جوهره: تسلمي حبيبتي.. الحين بتصل بأخوي يجيني

    سيوف: تمام
    ...
    سيوف: امس كلمتني بنت وقالت تبي تحجز حق عرسها الشهر الجاي.. شوفي فيه حجوزات؟

    الجوري فايدها الدفتر وتشوفه: اممم عندنا كثير الشهر الجاي

    سيوف: اها معليه مو مشكله

    الجوري: الكل يمدح شغلنا ما شاء الله

    سيوف: الحمدلله رب العالمين
    ...
    جوهره: يالله الحين منو بيرجعني البيت؟ اخوي عنده شغل

    الجوري: انتظرينا بنروح سوا وبنوديك

    جوهره: ما اقدر حاسه بوجع وفيني صداع

    سيوف: الحين بيجي زوجي يبي يشيل اغراض من هنى عادي تروحي معاه؟

    جوهره: فضيحه ما يصيير

    سيوف: تطمني مش بروحه معاه اخته

    جوهره ابتسمت: ما قصدي شي.. اممم دام معاه اخته عادي برووح

    سيوف: عيل دقايق وبيوصل انتظريه..

    .....................


    في بيت قاسم

    غسان: يمه يمه وينك؟؟

    روزا: ماما فوق في نوم

    غسان: نوم هالحزه!! طيب نادي الخدم وشيلوا الشنط وجيبوهم غرفتي

    روزا: حاضر

    دخل الغرفه وراح ياخذ شاور وبعد ما خلص رمى حاله بالسرير ورن تلفونه
    حياتي تتصل بك
    ابتسم ابتسامه عريضه ورد عليها
    غسان: هلا حياتي شحالك؟؟؟

    جمان: اهلين .. زينه الحمدلله. وانت؟؟

    غسان: الحمدلله من سمعت هالصوت صرت باحسن حال

    جمان: ههه طيب وينك انت رجعت من السفر والا لسه؟

    غسان: ايه والحين بغرفتي

    جمان: الحمدلله ع السلامه

    غسان: الله يسلمك جمونتي حبيبتي

    جمان: مو حلو لا تناداني جمونتي

    غسان: طيب يا احلى ورده .. بناديك وردتي شرايك

    جمان بدلع: ايه حلو انا وردتك

    غسان: يا ويل حالي .. متى يمروا هاليومين وتكوني عندي

    جمان: ههه اصبر مو باقي شي

    غسان: ههه

    جمان: يالله حبي بخليك الحين ترتاح مع السلامه

    غسان: طيب الله معاك

    .............................


    ركبت معاه السياره وكانت مرتبكه شوي

    جوهره: السلام عليكم

    ابراهيم وغرور: وعليكم السلام

    بعد دقايق
    جوهره: بس هاذا البيت .. مشكور اخووي ما قصرت

    ابراهيم: العفو اختي

    جلس يشوفها لين اختفت من نظره

    غرور: يالله حرك بسرعه

    ابراهيم حرك السياره وراحوا البيت
  5. غلا قلبي
    28-05-2013, 02:00 PM

    رد: روايتي الثانيــه (( لا تصدق انكـ حلو لا وربي الحلا ما مر صوبـــكـ))

    روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))


    ....................

    اليوم عرس جمان وغسان وصابرين وعبد العزيز وكان الكل فرحان ومبسوط لهم

    بغرفة جمان

    محتاره ما تدري تفرح والا تحزن هي صحيح انه بتعيش مع الشخص اللي تمنته يكون زووج لها
    بس حزينه لانه امها بتكون ما موجوده معاها وهي كانت تتمنى انه امها تكون جنبها بليله زواجها

    اخذت جوالها واتصلت فيها وكانت مرره خايفه انه ما ترد عليها لكن فرحت لما ردت عليها باول رنتين

    جمان بألم: يمه اليوم عرسي

    مريم: الف مبروك حبيبتي

    جمان والدمعه فعينها: ما يكفي تباركين لي انا ابيك تحضري ابيك تكوني جنبي

    مريم: انا مسافره وما اقدر ارجع سمحيلي بنتي والله ودي احضرلك عرسك بس انتي ادرى بالظروف

    جمان: يمه ما اقدر اتزوج وانتي مو معاي والله محتاجة لك لا تتركيني ارججووك يمه .. انا وصية المرحوم

    مريم دمعت عينها: صعبه ارجع بعد اللي صار يا جمان.. ولدي طردني وفوق ذا ما كلف على نفسه بس يتصل يعتذر مني ..

    جمان: لا تشيلي هم . الله كريم ..

    مريم: والنعم بالله.. الله يوفقك بحياتك وانا متاكده انك ما بتلقي احسن من غسان الله يهنيكم يا رب

    جمان: امين.. يمه جدتي تسلم عليك

    مريم: الله يسلمها وطمنيني على اخوانك بين فتره وفتره

    جمان: ان شاء الله .. يمه ديري بالك على نفسك

    مريم: ان شاء الله حبيبتي مع السلامه

    جمان: الله معك

    دخلت الجوري عليها وجلست جنبها

    الجوري: يالله جهزي حالك بنروح الصالون

    جمان: طيب وصابرين؟

    الجوري: صابرين الحين اتصلت فييها وقالت انها بالطريق تقريبا نص ساعه وبتوصل

    جمان: ان شاء الله

    ....................

    الغاليه: يمه شرايك فيني

    فاطمه: عسل ما شاء الله

    الغاليه: ايه يمه ادري اني عسل طالعه عليك
    نزل عمر: يالله خلصوا بوديكم انا
    فاطمه: خلاص احنا جاهزين
    ................


    كانت الاضواء مميزه جدا والمكان انيق وصوت الاغاني مالي المكان
    مشت بغرور على اغنية ((خطوة خجل)) وكل الانظار عليها
    لابسه فستان ابيض طويل وعليه فصوص باللون الذهبي ومكياجها صارخ وتسريحتها على فوق وكلها ورد طبيعي بنفسجي وابيض ومنزله خصل من شعرها الاشقر بشكل مموج ومنزله غرتها على جانب وفايدها المسكه اللي كانت مليانه ورد بنفسجي لونها المفضل وصلت للكوشه
    .....

    دخلت وراها صابرين على زفة ((شفاة الكرز)) وكان فستانها لونه سكري وفيه ذيل طويل مرره كانت تسريحة شعرها مرره حلوه وعامله بف ولابسه تاج الماس ولابسه طرحه وكانت مطرزه باللون الذهبي ومكياجها هادي بس طالعه قممر وصلت للكوشه وجلست
    طبعا ما يحتاج يجيبوا مصوره *الجوري* هي المصوره اللي تصورهم وتخليهم يعملوا حركات
    قربت غدير وسلمت عليهن وباركت لهن وجلست جنب جمان وابتسمت

    جمان: يالله روحي رقصي بشوفك

    غدير: لا ما اعرف .. يكفي البنات ما شاء الله ما مقصرات ابدا ^^الكل رقصلها من اهلهم وصاحباتهم

    جمان: ههه طيب دانه وينها ما اشوفها؟

    غدير: دانه بالبيت ما رضت تجي

    جمان: افا ليش؟

    غدير: لانها حالفه اذا كان العرس فيه اغاني ما بتحضر

    جمان: طيب لو قالت من اول كنت بشغل اناشيد افراح

    غدير: خلاص ما مشكله اصلا هي من قبل ما تحب تحضر اعراس

    جمان: اها

    غدير: بروح اشوف جاسم وينه عن اذنك

    جمان : طيب

    التفتت لصابرين: اشوفك مرتبكه

    صابرين: واجد

    جمان: هههه لا تخافي احنا سوا
    صابرين ابتسمت

    جات سيوف وسلمت عليهن وكانت مرره مبسوطه
    فديتكن واخيرا صرتن عرايس وفرحنا فيكن

    جمان: الحمدلله
    صورت معاهم ونادت امها وعماتها وصوروا صورة جماعيه

    بعد ساعة دخلوا غسان وعبد العزيز وجلس كل واحد جنب زوجته
    كان العرس كله رقص وناسه وبعدين كل واحد زف زوجته

    ...........................



    عند جمان

    اخذ يتحسس المكان وشافه بارد ومحد فيه وقام وسمع صوت المويه وعرف انها داشه الحمام بعد ما طلعت جمان كانت لابسه ثوب حرير ولاصق بجسمها وحاطه شعرها المبلول علي اكتافها.
    غسان: احلي صباح لاحلي جمان بالكون
    جمان جلست جنبه علي حافة السرير: تسلم حبيبي...انت كثير كسوول يالله صحصح وروح اخد شاور
    غسان بكسل: من عيوني الحين بروح
    جمان: تسلملي عيونك..

    ............

    صابرين من النوع الهادي والخجول جدا
    عبد العزيز: صاحية بدري
    صابرين : ايه .. تفضل جهزتلك الفطور ....
    عبد العزيز: تسلمي حبيبتي
    صابرين: انا بنزل تحت
    عبد العزيز: بننزل سوا انتظري شوي
    ..............


    حنان: الحمدلله رب العالمين البنت وتزوجت ربي يوفقها

    همس: امين وعقبالي

    حنان: ان شاء الله

    راشد: وين عيالك؟؟

    حنان: ما رضوا يجوا قالوا بيجلسوا عند جدتهم

    راشد: زين .. اهم شي هممس

    همس بزعل: ايه صح لو كنت مهمه عندك كنت خليتني ابات عند جدتي بعد ما اصروا علي اني اجلس عندهم بس انت ما رضيت

    راشد: مرره ثانيه ان شاء الله
    .................


    هنادي: بابا ابي اقص شعري

    حازم: ليش شعرك كذا حلو

    هنادي: ابيه يكون اقصر من كذا
    حازم: طيب بخلي مها توديك الصالون

    هنادي: ابي صالون سيوف اللي مودني عندها ذيك المره

    حازم: طيب .. هنادي حبيبتي هي خبرتك بشي؟؟

    هنادي: بايش مثلا؟

    حازم: يعني ما كلمتك بموضوع؟؟
    هنادي: تكلمنا بمواضيع عاديه بس انا بجد حبيتها لانها طيبه وحلوه

    حازم: يعني عجبتك

    هنادي: ايه عجبني جمالها اكثر شي لكن فيه شي ما عجبني فيها

    حازم: ايش؟

    هنادي: لبسها ضيق وشعرها كان طالع كله ومصبوغ بالوان وصوتها فيه نبرة غرور وتكبر

    حازم: اها بس انتي لا تشوفي الجانب السلبي ترا كلنا عندنا سلبيات

    هنادي: طيب انا ما عرفتها زين بس هي واجد حنونه وطيبه حبيتها بجد , لكن شفت عيونها فيها حزن مدري ليش

    حازم بخاطره: يا قوات قلبك يا سيوف .. بنتك قدامك وما شفتيها من 10 سنين وانتي تدري انها بنتك لكن ما تكلمتي وما خبرتيها.. ليتني اعرف ايش اللي تفكرين ليه

    هنادي: بابا وين سرحت؟؟

    حازم: معاك .. طيب هنادي باخذك عندها بعد شوي

    هنادي ابتسمت: تمام


    .........................



    جالس بغرفته وحاط السماعات باذنه يسمع اغنيه سكر العيون لين ما خلصت وبعدين غمض عيونه وجلس يفكر
    اه يا ورده ايش سويتي فيني ليش تركتيني وانا ذايب فيكي كيف اقدر اعيش معاكي بنفس البيت وانتي مو لي لاخووي تبين تجننيني اخ يا ورده كيف الحين اطلع للصاله وانتي موجوده اخاف ارتكب فيكي جريمه اذا شفتك استغفر الله
    صحى من تفكيره وقام طلع من غرفته وشاف الغاليه قدامه

    عمر: غلاوي منو تحت بالصاله؟؟

    الغاليه: هناك امي بس وتقولك انزل تغدى

    عمر: تمام

    الغاليه: شفيك مرتبك؟؟

    عمر: ما فيني شي يالله فارقي

    الغاليه: طيب انا نازله

    .............

    نزل للصاله وسلم على امه وجلس بالكرسي
    عمر: يمه جوعان حدي مر يومين وانا ما اكلت شي

    الغاليه: والله الاكل قدامك شو يعني تبي احد يوكلك

    فاطمه: انتي شفيك على اخوك؟ يالله حبيبي تغدا زين واتفضل اخذ واشرب عصير

    عمر: تسلمي .وين ابوي؟؟

    فاطمه: قال بيتاخر

    نزل غسان وجمان وسلموا عليهم وجلسوا

    غسان: واو شو هالاكل الزاكي

    فاطمه ابتسمت: بالعافيه حبيبي

    الغاليه: جمانوه اليوم بالليل بنروح بيت اهلك بيجتمعوا الشله هناك

    غسان: هييه انتي ناديها جمان مو جمانوه

    الغاليه: طيب جمان اووف

    جمان: يالله اذا بيجتمعن الشله الكريمه عيل بنروح اشتقت لهن مرره "وتلتفت لغسان" شرايك حبيبي؟؟

    غسان: اممم طيب وانا اقدر اقول لا؟؟

    جمان: تسلملي

    عمر: الحمدلله "وقام من مكانه"

    فاطمه: وين عمر توك تقول انك جوعان

    عمر: الحمدلله شبعت تسلمي يمه

    جمان بخاطرها: يالله عمر شفيك كل ذا عشان شفتني

    غسان: عمر مر على جاسم اليوم يبيك بسالفه

    عمر: ان شاء الله

    .......................




    طلعت من الحمام واتجهت للتسريحه ومشطت شعرها ورشت العطر والتفت له وشافته جالس ع الكنبه وف ايده الكتاب وكان مركز عليه .

    غدير: جاسم

    جاسم ما رد عليها ما انتبه لها قربت وجلست جنبه واخذت الكتاب..

    رفع راسه لها وبحده: ليش اخذتيه?!

    غدير: شاغلنك اشوف!!

    جاسم: ايه شدخلك انتي??

    غدير قامت ورجعت مره ثانيه لتسريحه وجلست تتزين وترتب حالها.

    جاسم: وين بتروحي?

    غدير: ما بروح مكان ..

    جاسم رفع حاجبه: عيل ليش هالكشخه?

    غدير: بتكشخ لحالي ما فيها شي.. وبعدين الحين بيجتمعوا الاهل معنا ..

    جاسم: اووه نسيت ..اليوم الجمعه

    اتجهت للباب: انا بنزل الصاله..

    جاسم ما التفت لها: نزلي انا بنزل بعد شوي

    غدير طلعت من الغرفه ونزلت للصاله
    ..
    الجازي: مراحب غدير

    غدير جلست جنبها : مرحبتين ..

    رايه: وين جاسم?

    غدير ابتسمت: الحين بينزل ان شاء الله
    وبعد خمس دقايق دخلوا الجماعه الصاله وصاروا يسلموا
    ع بعض

    رايه: تو ما نور البيت ..

    الكل: منور فيك

    جمان : اشتقت حق بيتنا

    غدير: هههه وانا بعد اشتقت لبيت اهلي

    جمان: اخذت اخوك واخذتي اخوي.. حلوه هاذي

    غدير: ههههه سبحان الله ..

    قاسم: متي ان شاء زواج سيف والجوري ?!
    سيف جلس يطالعها واخذ نفس طويل : ما ندري

    الجوري بعصبيه: ايش ما تدري?!

    سيف: ان شاء الله قريب اذا الله اراد

    الجوري: هاذا يعتمد عليك.. اذا مستعد تلبي كل طلباتي انا من الحين اروح معك

    سيف ما حب يبين قدام الكل انه ما عاد يبيها: علي خير ان شاء الله..

    عبد العزيز: هههه عمر وانت ايش تنتظر?!

    عمر: اسكت انت الثاني

    غسان: خله بعده ما من الحين ..

    عمر: ايه بعدني بطول كثير

    عبد العزيز: ليش ايش تنتظر!? كلنا تزوجنا والحمدلله مرتاحين..

    عمر: بس كذا .. للحين ما حصلت البنت اللي ابيها

    غسان: ع كثر هالبنات اللي هني بعدك ما محصل

    عمر بخاطره: ولك عين تتكلم بعد ما اخذت اللي انا ابيها واحبها ..!

    سيف: خلوه براحته ..

    جمان: بروح داري شوي اشتقتلها

    الجازي: ههه بس لا تدخلي غرفتي

    جمان: وليش ادخلها شو ابي فيها يعني

    الجازي: على بالي بعد

    جمان طلعت فوق وشافت جاسم يطلع من غرفته وراحت تسلم عليه

    جمان: هلا جسومي

    جاسم: اهلين حبيبتي

    جمان: اخبارك ؟

    جاسم : الحمدلله بخير

    جمان: وكيفك الحين مع غدير

    جاسم بتقزز: لا تجيبي طاريها ويييع

    جمان فتحت عيونها ع الاخر: وييع

    جاسم: ايه طفرت منها واحس انه ما متفاهمين وصعبه نتفاهم ,. اساسا هي عنيده زي الجوري بالضبط

    جمان: يحليلها غدير حرام تقارنها بالجوري..

    جاسم: انا والله احبها بس هي عنيده وصحيح هي بعد تحبني بس بيني وبينك ترا انا حاس انه بعدها تفكر بفيصل .. وما قادره تنساه ومعنها تدري انه يقص عليها لكن هي قلبها معاه

    جمان: مستحييل..غدير بروحها خبرتني انه تكرهه وندمانه انها حبته ووثقت فيه

    جاسم: ما اعتقد ..ابي اخليها تتادب ابيها تنسي فيصل و غيره انا نزلت كرامتي عشانها وهي ما تستاهل ما مبين فيها ككل اللي اسويه ..

    جمان: صدقني ترا غدير ما بترجع للخطا مره ثانيه واللي صار لها درس مستحيل تنساه

    جاسم: ان شاء الله .. يالله الحين بنزل الصاله

    جمان : تمام .. انا دقايق وانزل

    جاسم: اوكي اخذي راحتك .

    ...........................


    نزل جاسم وسلم علي الكل وجلس معاهم.
    قاسم: كيف بنتي معاك?

    جاسم: الحمدلله عمي.. بنتك قايمة بواجباتها واكثر..الحمدلله مرتاحين انا وياها
    غدير جلست تطالعه وبعدين نزلت راسها

    قاسم: الحمدلله
    نزلت جمان وجلست جنب صابرين

    صابرين: جمان خلينا نروح الغرفه عشان ناخذ راحتنا في السوالف

    جمان: طيب .. ادري انك خجوله وما تحبي تتجلسي ومعانا شباب

    صابرين: بالضبط

    جمان: طيب بس بعد شوي

    غسان: جمان جيبي لي مويه ابي اشرب
    قامت واتجهت للمطبخ ..

    غدير: لحظه جمان بجي معاك
    جمان حركت راسها بالايجاب ..
    في المطبخ اخذت الجلاس وصبت مويه فيه

    غدير: ممم جمان كيف عايشه حياتك مع غسان?

    جمان ابتسمت: الحمدلله ..كثير مرتاحه معاه واحبه وهو يحبني. غسان ما فيه منه ..احمد ربي الف مرره اني صرت له ..

    غدير : الحمدلله ..الله لا يحرمكم من بعض

    جمان: امين حبيبتي.. وانتي كيفك مع جسوم

    غدير: خليها علي الله..

    جمان: الله يعينك بس . مدري متي بيعقل..

    غدير: ههه ان شاء الله قريب..بتصدقي يا جمان اذا قلتلك اني انا للحين بكر.!?.

    جمان بقت عيونها للاخر: معقولة وانتي من تزوجتي شهر كامل

    غدير: ايه صدق.. من تزوجنا وللحين ما صار بينا شي.. هه بس كله هواش واحس انه ما راضي يفهمني..

    جمان جلست تشرب المويه وتشوفها: وانتي فرحانه وعاجبك اللي يصير?

    غدير: ايش بسوي يعني?! كله قضاء وقدر...بس انتي ادعي انه يتغير ويسامحني..

    جمان: ان شاء الله.. طلعوا من المطبخ وجلسوا بالصاله ..
    غسان استغرب : جمان وين المويه!!

    غدير: هههه

    جمان احمرووا خدودها: اسفه نسيته بالمطبخ

    الكل: ههههههههه

    عمر كان يطالعها طول الوقت وما نزل عينه منها

    رايه: ما دام انهم مع بعض لازم بتنسي

    جمان ابتسمت وقامت سارت المطبخ مره ثانيه وجابت المويه واعطته اياه

    غسان: تسلمي.. جلسي

    جمان جلست مكانها.. وتشوف عمر يطالعها بنظرات ما قدرت تفهمها ونزلت راسها

    جمان: غسان بروح الغرفه مع البنات

    غسان: طيب حياتو اخذي راحتك

    جمان التفت للبنات : يالله فووق

    قامن البنات وراها ودخلوا غرفة جمان

    انتهى البارت
  6. كبريآئـي
    28-05-2013, 05:06 PM

    رد: روايتي الثانيــه (( لا تصدق انكـ حلو لا وربي الحلا ما مر صوبـــكـ))

    روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))


    يعطيك الف عاأإقيةة ..

    البارت يجنن ..

    متى البارت الجديد .؟

    تحياتي كبريائي
  7. غلا قلبي
    03-06-2013, 09:19 PM

    رد: روايتي الثانيــه (( لا تصدق انكـ حلو لا وربي الحلا ما مر صوبـــكـ))

    روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))



    البارت التاسع عشر

    الجازي: واي صابرين عسل ..احبها

    صابرين: فديتك والله انتي العسل

    الجازي : امووواح

    وجدان: يالله بنات كل وحده تعطينا اخبارها من زمان عن بعض

    غدير: اخباري زفته وانا مع جاسم متى يطلقني وافتك

    البنات: هههههه

    الجازي: محد قالك تتزوجيه يعني انتي عارفه طبايعه من اول

    غدير: كنت خبله , مدمغه , , والحين وعيت على الدنيا وشفت انه ما ننفع نكون لبعض يالله لو يطلقني اليوم قبل بكره

    صابرين: ياربي هالكثر شاله عليه؟!!

    غدير: واكثر بس وش اسوي ؟

    جمان: لا تقولي كذا حبيبتي بس ادعي ان شاء الله تتوفقي معاه

    غدير: ان شاء الله

    صابرين: انا الحمدلله حياتي ماشيه اووكي .. صحيح اني خجوله بس يالله كلها كم يوم وان شاء الله الخجل بيزول مني

    جمان: اما انا الحمدلله غسان ما مقصر معاي وكل طلباتي على طول بينفذوا انا وياه سمن على عسل

    الغاليه: اووف متى اتزوج انا

    الجازي: تصدقن بنات .. خاطري ف عمر ليته يتزوجني

    البنات: ههههه

    همس: عاد عمر ما لاقي من ياخذ غيرك انتي, طال عمرك عمر لي انا ومحد بياخذه غيري

    الجازي: جب انتي,, عمر لي

    جمان: يعني بتتناقرن على عمر ,, تطمنوا يا مهبولات عمر ولا لوحده منكن , عمر لي انا بس

    البنات طلعن عيونهم لخارج وبصدمه: ش؟و

    صابرين: وغسان؟؟

    جمان: ههههه حشى امزح معاكم والله ..

    الغاليه: على بالي بعد

    دانه: بنات وانتوا ما عندكم غير هالسوالف ؟؟ تكلمن عن شي مفيد بدال هالهذره

    غدير: يعني ايش نقول؟

    دانه: طيب بسويلكن محاضره

    الجازي: لا ارجوووك ما نبي

    دانه: ليش؟

    همس: ايه صح ما نبي محاضرات الحين خلينا نسولف شوي

    دانه كشرت: براحتكن

    قامت واتجهت لللتسريحه واخذت المشط وجلست تمشط شعرها

    الغاليه بصوت واطي: بنات شوفن دانه

    البنات انصدمن وحطن ايدهن بفمهن الا جمان لانها كانت تدري بالسالفه

    همس: اموت واعرف كيف عرفت مكان التسريحه والمشط والغرفه مو غرفتها

    مشاعل: صدق وهي مو من عادتها تشوف المرايه لما تمشط شعرها

    غدير: هاذا يفسر شي واحد

    الجازي: دانه تشووف وطول الوقت قاصه علينا

    جمان: لا ما اعتقد بعدين حركه عاديه اللي سوتها عاد بسرعه تطلقن الاحكام

    دانه طالعتهن من المرايه وعرفت انهن يتكلمن عنها لمت شعرها على ورا وجلست جنبهم: غريبه فجاة سكوت ما فيه صوت اشفيكن ليش ما تسولفن؟؟

    الجازي: دانه لو سمحتي بقولك شي وما ابيك تتضايقي.. انتي تشووفي وخاشه عنا؟

    دانه ارتبكت: وايش اللي خلاك تقولي هالكلام؟؟

    همس: تصرفاتك وحركاتك تغيرت عن قبل

    دانه ما تقدر تقولهن ايه ولا تقدر تكذب وتقول لا وفضلت انها تطلع من الغرفه: بنات مع السلامه اشوفكن على خير ان شاء الله

    الغاليه: ابصم بالعشر انها تشوف بس ما تبي تقول

    جمان: بنات شفيكن عليها زين كذا نحشتنها من غرفتي

    الجازي: طيب احنا شو قلنا لها؟ بعدين عادي احنا صديقات وبنات عم يعني ليش تخش عنا ؟

    جمان بعصبيه: وانتي شدخلك فيها خليها بحالها

    صابرين: بس خلاص وش فيكن كذا؟

    الغاليه: جمان بس انتي لا تتدخلي في كل كلمه نقولها

    جمان: ما تدخلت فشي وانا وش ابي فيكن ادري انه كلامكن زفت وكلكن ع بعضكن غلط

    همس: زفت هاه

    الغاليه: مقبوله منك يا مرة اخوي

    الجازي: اقول روحي مع حبيب القلب عمر احسن

    همس: تلاقيه ينتظرك

    وجدان بعصبيه: هييه انتوا شفيكم عليها؟

    جمان: انا ترا اقدر ارد عليكن بس المشكله ما يشرفني ارد على .......

    مشاعل: ههههه على شو؟

    الجازي تدندن: ليه ليه يجرح قلبي وانا احبه ليه ليه,, مسكين عمر حتى ما راضي يتزوج يبيك انتي بس

    جمان بصراخ: طول عمرك بتضلي خبله انتي ومن معاك

    غدير: جمان لا تردي عليهن تدري فيهن غبيات

    جمان هزت راسها بالايجاب: طيب بروح مع غسان تحت

    الجازي: غسان والا؟؟

    همس: اممم لا لا يمكن حبيب القلب

    الجازي: ههههه

    جمان طلعت برا وما ردت عليهن وبخاطرها: طيب الحين تكلمن بس والله لو ما اعتذرتلي بيكون لكم كلام ثاني

    رايه: جمان وين البنات؟

    جمان وباين عليها انها معصبه: فووق بغرفتي

    غسان: شفيك قلبي؟

    جمان: ما فيني شي .. غسان شوي بطلع الحديقه اشم هواء احس نفسي مخنوقه

    غسان: طيب حبيبتي اجي وياك؟

    جمان: لا حبي ما فيه داعي

    وقفت جنب ازهارها البنفسجيه ومسكت ورده وجلست تشمها
    تنهدت بقوه وجلست على العشب ودموعها على خدها
    ليش يعاملني كذا!
    انا شو عملت فيهن بس رح يندمن على كل كلمه قالوها ,, اه ليت سيوف معاي الحين
    وغطت وجهها بايدها وجلست تبكي وحست ب ايد على كتفها ولا تحركت ظلت مغطيه وجهها

    جمان: غسان ما فيني شي روح داخل مع اهلك

    .....: مو بس غسان اللي يحبك ويهمه حالك

    رفعت راسها : عمر

    عمر: عيون عمر .. شفيك حبيبتي؟

    جمان وتمسح دموعها: ما فيني شي روح داخل

    عمر: الا فيك . جمان احد مضايقك؟

    جمان: لا .. عمر روح لحد يشوفك

    عمر قطف ورده وعطاها اياها

    جمان اخذتها وراحت الصاله

    في البلكونه بغرفة جمان
    همس بعصبيه: حقييره يا جمان حقيرره ما راح تتغيري

    الجازي: ولا كانها سوت شي جالسه بالحديقه معاه وهاده زوجها بالصاله

    همس: خاينه هاذي ما تستحق تكون زوجه غسان ولا حبيبة عمر.. مدري ليش يحبها !

    الجازي: ههه حاقده عليها واجد

    همس: ايه والله مو لازم تاخذ شي مو لها يكفي اخذت غسان وش تبي بعدها بعمر

    الجازي: اهم شي عندك الدليل

    همس تطالع جوالها: ايه هاذي صورتها مع عمر .. صحيح انها مو كثير واضحه بس واضح انهم بثنتيهم

    الجازي: وش ناويه عليه

    همس: انتي اصبري بس ,, والله رح تدفعي الثمن غالي عيل تقولي احنا خبلين وكلامنا زفت ومدري شو؟!!

    ......................


    سيف: انا قررت اليوم اني افصخ خطوبتي من الجوري بنت عمي

    مشعل: ليش يا ولدي

    سيف: بس كرهتها ولا عاد ابيها

    مشعل: لا يا سيف ترا هاذي يتيمه وما لها حد بالدنيا غيرنا

    سيف: انا مو مجبور فيها انا بطلقها لاني ما اقدر اتحملها يا يبه ما اطيقها ندمت اني خطبتها والله ندمت

    نوره: بس هي تحبك وتبيك

    سيف: اي حب يا يمه الله هداك ,, هاذي ما تحب غير الفلوس, خلاص ما ابيها لانها تبي تستغلني تظن اني امشي وراها وما اقدر اطلقها بس راح اهينها واطلقها واللي يصير يصير

    مشعل: لا تستعجل يا ولدي خل الامور تهدا شوي

    نوره: صدق انتظر شوي يمكن يتغير الوضع

    ...........................


    دخل غرفته وكان منهد حيله وتعبان
    جلس على سريره وحط ايديه على راسه
    وين هاذي؟ يعني لما ابيها ما القاها ولما ما ابيها اشوفها قدام عيني!!

    راح يناديها بصوت عالي: غدير
    والتفت للحمام لما سمع صوت المويه
    يالله خلصي ابيك

    بعد دقايق طلعت من الحمام وكان شعرها مبلوول

    غدير: شتبي؟؟؟

    جاسم: انا حدي تعبان تعالي دلكيني

    غدير بعصبيه: نعم نععم .ادلكك!!.. لا عيوني انا الحين بستشور شعري تشوفه كيف مبلوول

    جاسم: وانا شو ابيله شعررك مبلول والا لا؟ يالله اسمعي الكلام وبلا كلامك هاذا

    غدير بقهر ودموعها بدت تنزل: بس ماني خدامتك انا .. ليش انت قاسي معي كذا؟؟ شوي شووي علي

    جاسم بعصبيه: هييه انتي بلا دمووع التماسيح هاذي تراني ما انا وياها ..ويالله تعالي ومرره ثانيه لما اطلب منك شي تقولين حاضر على طوول وبدوون نقاش فاهمه؟؟

    غدير : حاضر وبخاطرها: انا استاهل اللي يسويه فيني لاني اللي انا سويته مو شووي , يالله بنصبر شو ورانا
    ....................



    سيوف: إبراهيم امسك هند شوي

    ابراهيم اخذها وحطها برجوله: وين بتروحي؟

    سيوف: بروح اخذ شاور ولما اخلص بروح الصالون

    ابراهيم بعصبيه: ما خلصتي من هالصالون؟ عادت ما حاله كل يوم كذا

    سيوف: شفيك انت تصارخ علي؟!! يعني اذا ما رحت من بيديره.. بعدين اشتغل عشانكم انا

    ابراهيم: سيوف ابي احس اني عندي زوجه ابيك تديري بالك علي تشوفيني اذا محتاج شي وبعدين انتي فلوسك مغطيه علينا كافي مو لازم تشتغلي

    سيوف: انا عارفه وش اسوي واقدر اساوي بين شغلي وبين زوجي وعيالي

    ابراهيم يتطنز: واضح يا سيوف واضح جدا

    سيوف ما ردت عليه ودخلت الحمام

    ابراهيم: لا حول ولا قوة الا بالله مشكلتي انها اعشقها مررره ولا تهون علي والا بتشوف وش اسوي فيها

    فجاة رن تلفون سيوف وهي بالحمام
    حط هند بالسرير واخذ الفون وشاف جوهره تتصل بك

    ابتسم وشاله
    ابراهيم: مرحبا
    جوهره تفاجات : هلا لو سمحت ممكن اكلم سيوف؟
    ابراهيم: سيوف مو موجوده
    جوهره: اها طيب خبرها اني انتظرها بالصالون
    ابراهيم: ان شاء الله

    سجل رقم جوهره عنده ورجع التلفون مكانه
    ابراهيم بخاطره: سمحيلي سيوف ,,ما قدرتي تفهميني

    طلعت سيوف من الحمام
    ابراهيم: جوهره اتصلت فيك وتقول انها تنظرك بالصالون
    سيوف: اها تمام شكلي تاخرت عليها

    ابراهيم: منو هاذي جوهره؟

    سيوف: شتبي فيها ليش تسأل؟

    ابراهيم: ما فيه شي بس ابي اعرف كيف تعرفتي عليها

    سيوف: كانت صديقتي المقربه من لما كنا صغار بس بعدين قل تواصلنا مع بعض

    ابراهيم: اها

    سيوف اخذت تلفونها : دير بالك على عيالك انا طالعه

    ابراهيم: طيب

    ....................



    بغرفة وجدان

    اخذت فونها واتصلت بصابرين
    وجدان: هلا صابرين كيفك؟
    صابرين: الحمدلله كيفك انتي؟
    وجدان: الحمدلله.. متى بتروحي عند اهلك؟
    صابرين: اليوم ان شاء الله
    وجدان: ادري يعني متى اي وقت؟
    صابرين: العصر
    وجدان: طيب مروا علي بروح عندكم
    صابرين: طيب خالتي انتي تجهزي وبمر عليك
    وجدان: ان شاء الله يالله بيباي وسلمي على عزوز
    صابرين: ان شاء الله. مع السلامه

    سكرت الفون ورمت حالها بالسرير ( يالله وش نهايتها معاك يا تسنيم وش ناويه عليه!! اووف ليتني ما تعرفت عليك وليتني ما حبيتك وليتني ما وعدتك اني البي كل طلباتك)
    .
    .......................

    في الصالون

    مها: السلام عليكم

    الكل: عليكم السلام
    مها: سيوف جايبتلك هنادي ابيك تقصي شعرها
    سيوف: اخبارك هنادي؟
    هنادي: الحمدلله بخير
    سيوف: ليش تبين تقصينه؟ شعرك كذا حلو
    هنادي: لا مابي كذا ابي اقصه
    سيوف: طيب تعالي معي


    مها: وانا ابي اسوي بخار حق وجهي
    جوهره: طيب تفضلي

    سيوف مسكت هنادي من كتفها ونزلت لمستواها
    سيوف: اممم لا تقولين سيوف
    هنادي: شو اناديك عيل ؟
    سيوف: مدري اللي تبينه بس لا تقولي سيوف حافي كذا
    هنادي: اناديك ماما سيوف ..حلو!!
    سيوف: طيب.. هنادي تعرفي منو اسم امك؟
    هنادي: مدري ابوي ما رضا يخبرني ولا حتى رضا يخليني اشوف صورتها

    سيوف: اها

    هنادي: ممكن أسألك سؤال؟

    سيوف :تفضلي حبيبتي
    هنادي: ليش أنتي حزينه ؟
    سيوف نزلت دمعتها على خدها
    هنادي مسحت دمعتها بكفها الصغيره: شفيك؟
    سيوف حضنت هنادي بقوه وصوت شهقاتها كل مره تعلى
    وقفت هنادي منصدمه وما عرفت شو تسوي ما تخيلت انها تشوفها فيوم تبكي
    سيوف مسحت دموعها: هنادي انتي تحبيني؟ تبيني؟
    هنادي بتردد: اممم ايه احبك
    سيوف: هنادي انا كل يوم اتعذب ويمكن صار الوقت انه اقولك كل شي
    هنادي: ايش؟
    سيوف: هنادي انا امك
    هنادي تفاجات: ماما!!
    سيوف نزلت راسها: ايه
    هنادي: مستحييل لا

    ........................
  8. غلا قلبي
    03-06-2013, 09:22 PM

    رد: روايتي الثانيــه (( لا تصدق انكـ حلو لا وربي الحلا ما مر صوبـــكـ))

    روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))



    يتبع


    جمان: الغاليه وين كنتي؟ لما وصلت البيت ما حصلت احد
    الغاليه: كنت بالمستشفى اخوي عمر تعبان بالحيل
    جمان بخوف: اهئ وينه الحين؟
    الغاليه: الحين بيجي
    جمان: اها
    الغاليه: يالله انا طالعه غرفتي ابي ارتاح
    جمان: طيب
    دخل عمر ويا امه وكان مبين عليه التعب ووجهه صاير اصفر
    جمان : سلامتك عمر ما تشوف شر
    عمر بتعب: الشر ما يجيك
    جمان: خالتي وش صار عليه؟
    فاطمه: قالوا فيه الانيميا
    جمان: الله يهديك عمر ليش ما تحافظ على صحتك
    عمر : ما مهم
    جمان: ايش ما مهم ؟ عمر لازم تأكل عشان صحتك
    عمر بخاطره: عذبتيني يا جمان واهتمامك هاذا يزيدني عذاب .. اخ انا بدونك مدري من اكوون
    جمان: يالله الحين روح دارك ارتاح
    عمر هز راسه بالايجاب

    ..............

    غدير: جاسم ودي اسالك سؤال بس خايفه منك
    جاسم يقلب الجريده وما اهتم: تكلمي قولي وش عندك
    غدير: جاسم انت تحبني؟؟
    جاسم التفت لها: ايش؟؟ احبك؟؟
    غدير: ايه مو انا زوجتك
    جاسم: ايه صح زوجتي ,, تصدقي اني نسيت؟!
    غدير باندفاع: اكييد بتنسى اني زوجتك لانه عمرك ما قربت مني ولا لمستني كيف بتحس اني زوجتك
    جاسم: ههه وانتي تبيني المسك يعني؟؟
    غدير بعصبيه : انت تافه
    جاسم بحده: ألفاظك يا حرمه
    غدير: انت ما تحس قلبك حجر؟ شوف كيف اخوي يعامل اختك وشوف كيف انت تعاملني
    جاسم: اووف الحين انتي وش تبين؟؟ خليني بحالي تراك ناشبتلي .. بعدين جمان مو اختي واذا مو عاجبك معاملتي لك روحي بيت اهلك
    غدير: مشكوور
    جاسم: تستاهلي اللي يصيرلك.. عشان تنسي هالفيصل
    غدير: فيصل خلاص نسيته وما فيه شي يربطني فيه
    جاسم يتطنز: اها نسيتيه ,, زين والله
    غدير: تطنز حضرتك .. خلاص انسى السالفه انا بروح عند اهلي
    جاسم: طيب روحي محد ماسكك
    لبست عبايتها وشالت شنطتها وطلعت من الغرفه وسكرت الباب بقوه
    جاسم: وجع
    في الصاله
    رايه: يمه غدير وين رايحه؟
    غدير: بروح بيت اهلي
    رايه: اها سلمي عليهم
    غدير: ان شاء الله
    هاني: من بيوديك؟
    غدير: بقول للسايق يوديني
    هاني قام: لا انا بوديك
    غدير: لا مابي اتعبك
    هاني: افا يا بنت خالي تعبكم راحه...
    غدير ابتسمت: طيب


    .................

  9. اميرةباخلاقي
    05-06-2013, 12:14 PM

    رد: روايتي الثانيــه (( لا تصدق انكـ حلو لا وربي الحلا ما مر صوبـــكـ))

    روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))


    وين تكملة البارت؟
  10. كبريآئـي
    08-06-2013, 05:41 PM

    رد: روايتي الثانيــه (( لا تصدق انكـ حلو لا وربي الحلا ما مر صوبـــكـ))

    روايتي الثانيه (( لا تصدق انك حلو لا وربي الحلا ما مر صوبك))


    يعطيك اأإلف عافيةة ..
    بسس وين التكملةة .؟

    ب انتظارك ..
... 456789101112131415