كلام جلسات

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. المهاجر الغريب
    22-05-2012, 10:50 AM

    كلام جلسات

    كلام جلسات


    بصراحة ...احترت في كتابة العنوان
    لكن...!!!!
    سأبدأ من المكان الذي بدأ فيه هذا العنوان
    و
    هو
    جلسات ،و بعض من الكلام الذي كان فيه ال كلام
    ...
    حيث تبدأ القصة ،بحسب راويها
    و راوي القصة هو مهندس أبراج اتصالات
    ...
    بحكم طبيعة عمله ،يضطر إلى زيارة أبراج مختلفة للإتصالات (بغض النظر عن أماكنها )
    ... جائه إتصال لتفحص برج يقع في مكان وعر ،السيارة اللتي معه ،تستطيع السير هناك بالرغم من صعوبة ذلك.
    كالعادة ،ذهب و أنهى عمله .
    و هو نازل من الجبل ،ببطء شديد ،لاحظ مقبرة على يساره ...
    المنظر .....
    حجارة ،هدوء تام ،و قشعريرة
    ...........................
    في اللحظات الباردة هذه ،كان يقول في نفسه (( اللهم ارحمنا و ارحمهم ))
    و فجأة
    يخرج شخص من أحد القبور
    الشعر أبيض
    الملابس متسخة
    التراب يتناثر من على رأس و كتفي ذلك الرجل .
    _____________________________________
    بشكل لا تلقلئي ،يضغط صاحبنا على البنزين بقوة
    و تبدأ السيارة بالإهتزاز بقوة ،و صاحبنا
    يرتجف من الخوف ،و يقول ،أعوذ بالله ....أعوذ بالله ....يارب ...يارب
    ....
    ..
    .
    هذه القصة واقعية ،و لها نهاية
    ..
    سأكتب الباقي ،بعد أن أرى
    هل هناك عدد كافي منكم يود معرفة ما حصل مع صاحبنا
    ؟؟؟
    !!
    دمتم بخير
    .
    .
    المهاجر الغريب
    .
    .

  2. ShahrzaD
    22-05-2012, 09:40 PM

    رد: كلام جلسات

    كلام جلسات


    ينقل للأنسب
  3. طيف عابر
    23-05-2012, 05:29 AM

    رد: كلام جلسات

    كلام جلسات


    ايه كملها يا خوي انا متابعه
    بعرف شنو صار بعدها
    ؟؟؟؟!!!
    يعطيك العافيه
    بس كملها بعرف باقي القصه
  4. ShahrzaD
    23-05-2012, 06:53 AM

    رد: كلام جلسات

    كلام جلسات


    نعم نريد ان تكمل =)


    ينقل للأنسب
  5. طيف عابر
    26-05-2012, 12:07 PM

    رد: كلام جلسات

    كلام جلسات


    وين باقي القصه ؟؟
    كملها ياخوي
  6. المهاجر الغريب
    08-06-2012, 01:35 AM

    رد: كلام جلسات

    كلام جلسات


    شهرزاد و طيف عابر
    على مروركما و اهتمامكما
    أنا لكم جدا شاكر
    ............................
    المهم ...
    حتى نكمل القصة
    ...
    نعود إلى صاحبنا الذي ارتعب و كاد أن يفقد صوابه
    .
    .
    وسط خوفه الذي لا يوصف ...قال في نفسه ،
    مواجه الخوف هو الحل الأفضل ،
    لا بد أن أعلم ما حقيقة هذا العجوز ذو الشعر الأبيض
    ...
    فتح نافذته ببطء و صرخ قائلا: السلام عليكم
    فرد عليه الرجل : و عليكم السلام .
    ---- هنا أصبح خوفه أقل ،و أوقف السيارة ،
    و سأله بصوته الذي حاول أن يخفي فيه نبرة خوفه :
    ماذا تفعل هنا ؟؟؟!!!!!
    من أنت ؟؟؟؟؟
    ......
    ضحك الرجل بشدة وقال له ،بسم الله عليك ،لا تخف يا أخي ،فأنا لست سوى شخص أستأجرني أحدهم و أرادني
    أن أحفر هذا القبر .

    تبسم المهندس ،و انطلق بسيارته و هو يقول في نفسه
    الحمد لله أني سألته ،لأعرف الحقيقة
    لأني لو لم أسأله لأصبحت أراه في أحلامي و في يقظتي
    و مع ذلك
    أنا لن أنسى ذلك الموقف ما دمت حيا
    و حقيقة أنا أراه أحيانا في منامي
    ....
    انتهت القصة ،
    و لكم حرية التصديق
    .
    .
    المهاجر الغريب