زوجه وزوجتين بسلام

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. ورده المدينه
      28-04-2012, 04:44 PM

      زوجه وزوجتين بسلام

      زوجه وزوجتين بسلام


      السلام عليكم
      اود الكلام في موضوع عجزت عن إقناع نفسي. به فضلا عن. إقناعكم
      الزوجة الثانيه لما نكرهها؟
      مالذنب الذي اقترفته؟
      اما وكرهها حتى لو لم تكن قريبتنا
      ليش نردد(خطافه الرجاجيل)أليس هذا نصيبها؟
      تترك رجل كفؤ لانه متزوج وتبقى بلازواج حتى فرحتنا بزواج احدى إخواننا كزوجه ثانيه يشوبها الخجل
      واحيان تترك الاولى بيتها لانه تزوج

      مؤ خراب وضياع ليش. مانتقبلها ونعيش بسلام
      ارجوا من ال اخوه مشاركتنا


      ورده
      250*300 Second
    2. sajedh
      07-05-2012, 11:49 PM

      رد: زوجه وزوجتين بسلام

      زوجه وزوجتين بسلام


      السلام عليكم
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      اود الكلام في موضوع عجزت عن إقناع نفسي. به فضلا عن. إقناعكم
      .وأنتي قلتيها ((عجزتي تقنعين نفسك فكيف بتقنعين الاخرين ))

      الزوجة الثانيه لما نكرهها؟
      ...الزوجة الثانية معضلة ...مأساة ...في كل المجتمعات
      على الرغم من انها حل للكثير من مشاكلنا ...الا انها أحد أكبر مشاكلنا
      والكره ليس لشخصها او لشكلها الكره هو لموقعها ولما ينتج عن وجودها من مشاكل كثيرة
      كطلاق الزوجة الأولى أو ظلمها والإجحاف بحقوقها لإيفاء الزوجة الثانية حقوقها

      مالذنب الذي اقترفته؟
      .أقامت مؤسستها الإجتماعية وحياتها على هدم مؤوسسة وحياة أخرى ((البعض وليس الكل ))
      اما وكرهها حتى لو لم
      تكن قريبتنا
      ليش نردد(خطافه الرجاجيل)أليس هذا نصيبها؟

      .ألم يكن لديها خيار الرفض ؟؟؟!!!
      وفي حال قبلت ب(نصيبها )ألا تمتلك العقل والإنصاف لتحث هذا الرجل وتعينه على الحفاظ على أسرته الأخرى وتحسب لها في ميزان أعمالها
      أعرف بنت نصيبها أن تكون زوجة ثانية أشترط والدها على الزوج طلاق الأولى وتم له شرطه
      بعد زواجها ألحت هي على الزوج أن يعيد زوجته الأولى فلا ذنب لها لتطلق وأعادها الزوج لتعيشا كأختين في منزل واحد ...((لا تخلو الحياة من المنغصات والمشاكل ))ولكن بقيت الأولى تحمل لها هذا الجميل وخاصة أنها يتيمة الأبوين ولا معيل لها

      تترك رجل كفؤ لانه متزوج وتبقى بلازواج حتى فرحتنا بزواج احدى إخواننا كزوجه ثانيه يشوبها الخجل
      واحيان تترك الاولى بيتها لانه تزوج
      مؤ خراب وضياع ليش. مانتقبلها
      ونعيش بسلام
      معك أنا غلط تترك الكفؤ لأنه متزوج لكن لابد من التفكير في العواقب والنتائج ووضع الأعصاب في براد حتى لاتظلم لأن أغلب ظلم الرجل للزوجة الأولى يكون بسبب الثانية
      ارجوا من ال اخوه مشاركتنا


      ورده الله يعطيك العافية على هالموضوع الشائك

      أتمنى لك التوفيق
    3. hossaam
      08-05-2012, 12:00 AM

      رد: زوجه وزوجتين بسلام

      زوجه وزوجتين بسلام


      اختي الفاضلة ورده

      اولا لك جزيل الشكر لفتح باب المناقشة في موضوع يشغل بال الكثيرين من الجنسين وخصوصا من كان متزوجا منهم

      اختي الفاضلة

      لقد أباح الله للرجل الزواج بأربع نساء بشرط العدل .. و ليس " اذا رأى قصور من زوجته "

      الأسباب التي تدعو الرجل للزواج من ثانية أو ثالثة و رابعة أسباب متعددة ، و ليس بالضرورة قصور من زوجته أو زوجاته .. فالخالق عز و جل لم يبح تعدد الزوجات كعقوبة للمرأة في حال تقصيرها بواجباتها و إنما جاءت الإباحة لأسباب إجتماعية متعددة تصب في مجملها في صالح المجتمع عامة .. و المرأة خاصة .. أذكر منها :

      1- القضاء على العنوسة و ما يترتب عليها من مفاسد اجتماعية و ظلم للمرأة نفسها .. فحينما يتناقص عدد الرجال و يزداد عدد النساء في مجتمع ما لأسباب مختلفة .. كهجرة الشباب من بلادهم .. أو الحروب .. و غيرها يصبح الحل الأمثل هو التعدد.

      2- إنتشال من فقدت زوجها و ليس لها عائل بعده .. من الفقر و الضياع .. خاصة إذا كان لها أولاد .. فالشاب الغير متزوج قد لا يجد في مثل هذه المرأة شريكة الحياة المناسبة .. و لكن الرجل المتزوج يستطيع أن يتزوجها للإنفاق عليها و على أولادها و تربيتهم و العناية بهم .. و له في ذلك أجر كبير.

      3- زيادة و تقوية الروابط بين القبائل و الأسر .. فقد يلجأ المتزوج للزواج من زوجة أخرى من أسرة يرغب في تقوية صلات عائلته بها لأي سبب كان .. إقتصايا أو اجتماعيا و غيره.

      4- الإكثار من النسل .. فالرسول عليه السلام يقول " تزاوجوا - أو تناكحوا - تكاثروا فإني أباهي بكم الأمم يوم القيامة " أو كما قال صلى الله عليه و سلم.

      5- قد يكون في التعدد إنقاذ للمرأة من الطلاق .. ففي حالات كثيرة .. و عندما لا تسير الحياة الزوجية بين الزوجين على ما يرام .. قد يختار الرجل الزواج بأخرى بدل أن يطلق زوجته الأولى فتشقى هي .. و يضيع معها الأولاد.

      و هناك أسباب أخرى و حكمة يعلمها الله سبحانه .

      إن الله الذي وضع هذا التشريع .. هو نفسه الله خالق المرأة بخصائصها و غرائزها .. و منها الغيرة .. و لكنه سبحانه و تعالى لم يكن ظالما للمرأة .. فقد جعل للمرأة " الأم " منزلة لا ترقى لها منزلة .. فجعل دخول الجنة مرهون برضى الأم .. و توعد من لم يعدل بين النساء " الزوجات " بأشد العذاب .. و جعل الإحسان للنساء " البنات و الأخوات " طريقا لدخول الجنة.

      إن ما ذكرته سابقا .. هو ما يجب أن يكون .. و أعلم أن واقع الحال لا يتماشى مع ذلك في حالات كثيرة .. و أن الكثير من الرجال إتخذ إباحة التعدد كسوط يلوح به في وجه زوجته كلما طاب له ذلك .. و لكن لا يجوز أن نضع اللوم على التشريع .. بل نلوم الممارسة الخاطئة للتشريع .. فلا نناقش التعدد ذاته .. بل نناقش سوء استخدام الرجل لهذا الحق.

      هناك أمر اخر .. لقد كان تعدد الزوجات أمرا مقبولا و عاديا جدا عند العرب إلى عهد قريب .. حتى غزت أجهزة التلفزيون .. بمسلسلاتها المصرية بيوتنا .. و وجد فيها دعاة ما يسمى بحرية المرأة و مساواتها و حقوقها .. خير وسيلة للتأثير في مجتمعاتنا .. و يعلم الله أنهم لا يريدون الخير لا للمرأة و لا للمجتمع.


      تقبلي مني خالص ودي ووردي
    4. اميره مملكتي
      09-05-2012, 08:20 PM

      رد: زوجه وزوجتين بسلام

      زوجه وزوجتين بسلام


      حلها الله والقران فلماذا نتشاور ونترك كلام الله
      اولا الزوجه الاولى انتي لست بافظل من عائشه تزوج عليها الرسول وهناك الكثيييييييييييييييييييييييير من النساء تزوج ازوجهن وبقين لم يطلبن الطلاق ولم يكن مقصرات
      ثانيا هناك مطلقات ارامل متاخرت عن الزواج مالحل هل يلجان الى الحرام باسم ( ان الزواج الثاني)خيانه للاولى والله شرعه واباحه
      ثالثا للنظر الى المجتمع الان ونحكم!!!!!!!!!!! فلماذا لانرضى بماشرعه الله ونترك النقاش في اموار حلها الله والقران!
      الزوجة التي يريد زوجها أن يتزوج عليها ، بأن الواجب عليها أن ترضى بحكم الله وتسلم وتنقاد له ، وما تجده في نفسها من الغيرة أو الكراهية لذلك ، فهذا أمر فطري لا تلام المرأة عليه ، بشرط أن لا تعترض على حكم الله ، وأن لا تطلب الطلاق أو تسيء عشرة زوجها وتمنعه حقوقه بسبب ذلك . ولا يجوز لها طلب الطلاق من أجل أن زوجها تزوج عليها ، بل ذلك من كبائر الذنوب ، ويدخل تحت قوله صلى الله عليه وسلم : (أيما امرأة سألت زوجها الطلاق في غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة) رواه ابن ماجه (2055) وصححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجه . من موقع الإسلام سؤال وجواب
      والشي الغير مقنع ان تطلب الطلاق الزوجه الاولى وتطلق ثم ياتيها خاطب متزوج وتقبل !!!!!!!!
    5. ورده المدينه
      10-05-2012, 03:13 PM

      رد: زوجه وزوجتين بسلام

      زوجه وزوجتين بسلام


      شاكره لكم مرور كم الرائع
    6. من جديد
      10-05-2012, 08:29 PM

      رد: زوجه وزوجتين بسلام

      زوجه وزوجتين بسلام


      القضيه ليست قضيه الزوجه الثانيه


      فالزوج من حقيه ان يتزوج لكن ايها الزوج لا تنسى حق زوجتك الاولى عليك ولا تتزوج ان كنت لا تعدل بينهم

      وهناك شىء مهم ان كنت سعيدا لماذا تتزوج الثانيه اتمنى ان يرضى كل منا بزوجته الاولى ويقبل يديها فهى اول احلامه فلا يترك حلمه يضيع ويساعدها على استعاده نفسها ان كان ينقصها شىء


      فحل هذا المشكله ليست بالزوجه الثانيه لكن بالزوج واسباب زواجه


      رأييى الخاص


      تحيتى

      وليد الباسل
    7. ورده المدينه
      20-05-2012, 03:39 PM

      رد: زوجه وزوجتين بسلام

      زوجه وزوجتين بسلام


      مشكوررررررين ع مروركم الروووووعه
      واقدر ارائكم
    8. صدق مشتاق لكني كتووم
      21-05-2012, 09:26 AM

      رد: زوجه وزوجتين بسلام

      زوجه وزوجتين بسلام


      يعطيك العافيه

      يقول الله تعالى فى سورة النساء (وإن خفتم ألا تقسطوا فى اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع ، فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا)
    9. ورده المدينه
      05-06-2012, 04:42 AM

      رد: زوجه وزوجتين بسلام

      زوجه وزوجتين بسلام


      الله يصلحكم انا مانكر انه حلال حلال
      انا اقصد تقبل المجتمع له
      اقصد اننا تربينا ع انها اهانه وأظن هذا خطا
      رجاأ انا لا أتكلم عن التحليل والتحريم