وما ظلمتها

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. عبود الشامي
      25-04-2012, 10:24 PM

      وما ظلمتها

      وما ظلمتها




      قالت أنها لن تعشق سواي فماشيتها

      وأقسمت بأني أول مستوطن في قلبها فعرفتها

      وقالت أن العشق معي هو غذاء لروحها فمالحتها

      وباحت لي بكل أسرارها دون العشق فكتمتها

      وقالت حالي بدونك حال الظمان للماء فأعطشتها

      وحاكت لي فراش الهناء من صوبها ظانة في حسن الوئام فوهمتها

      وتجافى جنبها عن مضجعها لتقارعني فسامرتها

      وانحلت بحلة الدارسة أمام أعين الناس فدرستها

      وشكت لي زلاتها غير قاصدة فعدلتها

      ودنت بنفسها تلقائي صاغرة فزجرتها

      وبكت لي نعي والدها فازرتها

      وأختفت بالسنين

      وعادت من جديد

      لما كانت عليه سابقا

      وقدرت لي أقوات اللقاء فخالفتها

      فأصرت وأصرت طويلا فوافقتها

      فقالت

      فقلت اسكتي واسمعي قولي

      فالان دوري

      ما ظنك بي إلا حاجة

      وما قولك إلا أكاذيب فشلت في صياغتها

      أنا ما كنت لك كما ترسمين

      فلست إلا تتوهمين

      كنت أمامك الصامت السامع وأنت تتكلمين

      ومن حقي أن أدعك تتوهمين

      يا حزينة وحيدة في البساتين

      أبرب الكون كذبا تقسمين!!!!

      وعلى نفسي تظنين أنك تهومين

      ما ماشيتك وما سامرتك وما وافقتك إلا لحين

      إلى حين تتنهدين

      حين انكسار الظنون

      هل كنت حينها تتحرين؟

      أماذا كنت تفعلين؟

      باللسان تتكلمين والقلب يستنكر ولا تعلمين

      وأنا فيك وبغيرك من الموقنين

      وظني ما كان باستياء فقد تأئرت بالسنين

      ولا تحسبي صمتي سلما عليه تصعدين؟

      لتكوني القارئة السريعة وأنا المسكين

      يالك من فتاة بحمق الجهل تلوذين

      ما كان صمتي إلا افتقارا للعاقلين

      هو في منذ القدم رفيق به أستعين

      ما كنت ماءك ولا زادك ولم أبلغ تلك البساتين

      بساتين حبك الهزيل عديم الرياحين

      دونك من كنت معه تتأقلمين

      فخطاك ما غفلتها عيناي وكنت محيطا بما حتى من ملابس ترتدين

      يا زهرة البساتين

      هذا ما كنت على نفسك تطلقين

      سأغير رسم الأقاويل

      أنت نضرة الوجه وهذا لا يكفيني

      ووجهك المغطى بالأصباغ بصري لا يرجاه

      فكل النساء يعتقدن الأصباغ حسنا إلا من تعالت

      ولست متعالية لأضمك ضمة حنين

      فأنا أعشق الوجه الذي لا يقبل التعديل

      أما دموعك فوهمية وأنفاسك تغمرها اللبادة

      وأقوالك منقولة ونظراتك لونها فقير

      ومشاعرك ركيكة ومشيتك لغيري جذابة

      لا تتكلمي فلن أطيق لك كلاما

      قد تكلمت مرارا ومرارا

      وما كنت تجهزين لقولك ملاذا

      يا مسرفة الدمع دموعك ما كان لها بك إكراما

      فدموع المرء لا تسقط إلا إجبارا

      ما كنت مجبرة على فعلتك لتعلني صوبي علاقة

      لو كنت صادقة القول لكفيتك بلباقة

      فأنا الواهب قلبي لمن نالت من رباطة جأشها كثافة

      هذا قولي ولا ينهاني عقلي وقلبي وحيد

      ذلك تأويل ما لم تستطيعي له فعلا






      عبود الشامي
    2. شآعره لعيونه
      25-04-2012, 11:11 PM

      رد: وما ظلمتها

      وما ظلمتها


      طرح رائع..
      راقت لي.
      عببود.. اشكرك

      احترامي...شاعره لعيونه
    3. عبود الشامي
      25-04-2012, 11:56 PM

      رد: وما ظلمتها

      وما ظلمتها


      يسلمو عالمرور الجميل
    4. غرور شمس
      26-04-2012, 12:41 AM

      رد: وما ظلمتها

      وما ظلمتها


      يعطيك العافية كليمات قويه رائعه
      طرح مميز
      تحياتي
    5. اناغيم
      26-04-2012, 07:19 PM

      رد: وما ظلمتها

      وما ظلمتها




      لبست ثوب الحب بالخديعة والحيلة
      ما عرفت أن الحب صدق وبساطة
      ما أظنك ظلمتها

      بوح راقي
      كنت هنا
      زهرة العشق