12

لحن الحياة

مدونتي, مدونة يوميات الأعضاء, دون ما ترغب به واسترسل في افكارك بدون ان يقاطعك الاخرون ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. عبود الشامي
    19-04-2012, 02:14 AM

    لحن الحياة

    لحن الحياة



    لا اعتقد أننا مثل الطيور فهي تحلق كما تشاء

    أما نحن فلا نملك تلك الخاصية

    أيضا هي صادقة في مشاعرها

    أما نحن فمشاعرنا مزيفة
  2. عبود الشامي
    19-04-2012, 02:14 AM

    رد: لحن الحياة

    لحن الحياة




    ذات يوم وقع طائر في حب وردة بيضاء وفي كل مرة كان يراها كان يحوم فوقها دون أن تعلم من شدة خجله منها فلم يستطع في بادئ الأمر أن يصارحها إلى أن قرر ذلك وعندما أخبرها عن مدى حبه لها قالت لها أنا لا أحبك فاذهب واحبب غيري وإن صرت وردة حمراء في يوم من الأيام حينها سأحبك.
    لم يعرف الطائر ماذا يفعل ففكر وفكر إلى أن توصل إلى حل فقطع جناحه الأيمن وأخذ يقطر بدمه عليها لتصير وردة حمراء , حينها أدركت تلك الوردة كم كان الطائر يحبها في الوقت الذي كان فيه الطائر المسكين يموت من نزف الدم.

    يا له من طائر مسكين ووردة بلا إحساس!!!
    ألا يجب علينا أن نحترم مشاعر من يحبنا؟؟؟؟
  3. عبود الشامي
    19-04-2012, 02:16 AM

    رد: لحن الحياة

    لحن الحياة




    تزوجي من تجيدين الكلام معه

    فعندما يتقدم بك السن ستدركين أهمية ذلك

    عندما يصبح الحديث مع من تحبين قمة أولوياتك واهتماماتك
  4. عبود الشامي
    19-04-2012, 02:17 AM

    رد: لحن الحياة

    لحن الحياة




    كنت أسمع بأن سرك في بئر

    إلى حين وصولي تلك البئر

    فاكتشفت أن تلك البئر مكشوفة ويرتادها الجميع


    وكان لي صديق عنه أودع أسراري

    كونه كان لي يوما صديقا حميما

    وبعدها اكتشفت أيضا أن لصديقي

    هذا صديق حميم هو الاخر



    لن أودع أسراري لأحد بعد الان
  5. عبود الشامي
    19-04-2012, 08:02 PM

    رد: لحن الحياة

    لحن الحياة




    ذات يوم كنت جالسا مع فتاتي التي كنت أعشق والجو بارد

    وبعد انتهاء الجلسة خرجنا لنمشي بعدما توقف المطر فلفت انتباهي محل لبيع الألبسة الرجالية وسقط نظري على معطف في غاية الجمال
    فأردت أن أشتريه لي وعندما اقتربت من المحل ارتطمت رأسي بالزجاج الذي كان غير مرئي من شدة نظافته فسقطت على الأرض فضحكت مني وضحك كل من راني
    وفي كل مرة كانت تراني فيها كانت تذكرني بتلك الحادثة الشنيعة

  6. عبود الشامي
    19-04-2012, 08:03 PM

    رد: لحن الحياة

    لحن الحياة




    مس أمل مدرسة اللغة العربية في الصف الأول

    لن أنسى تلك الصفعة القوية التي ما زال رنينها يدوي في أذني


    وليتني أردها صفعات

  7. عبود الشامي
    19-04-2012, 08:04 PM

    رد: لحن الحياة

    لحن الحياة




    عندك حب؟








    بدي حب كثير





















    والله محتاج حب كثير

















    أبغى حب كبير

















    دجاجاتي صارلهن اسبوع بلا اكل
  8. عبود الشامي
    19-04-2012, 08:35 PM

    رد: لحن الحياة

    لحن الحياة





    إن طيبة قلبي ورأفتي تسسببان لي المشاكل


    فأنا لا أستطيع النوم وقططي الصغيرة في الخارج


    كيف أتمتع بالدفء وهن يصارعن البرد القارس

    سأفتح لهن الباب كي يدخلن وينمن في مكان دافئ بعد أن أقدم لهن العشاء

    نمن يا صغيراتي بأمان

    ويأتي الصباح فأجدهن قد لوثن المكان فأقوم أنا بالتنظيف

    لإني إن لم أفعل ذلك سأتعرض لعقاب من والدتي


    وهل هذا جزاء الإحسان أيها الحيوان؟؟؟؟؟
  9. عبود الشامي
    19-04-2012, 08:42 PM

    رد: لحن الحياة

    لحن الحياة





    بعدما كان والدي قوي البنية رغم تقدمه في السن فقد مرض مرضا شديدا أفقده القدرة على الوقوف والسير

    فتكفلت وإخوتي الثلاثة بأن نعتني به ونعينه على قضاء حاجاته وبما أني الأصغر فيهم فقد ألقي علي النصيب الأكبر من تلك المهمة

    من مركز صحي إلى سيارة إسعاف فمشفى حيث كانت خدمات المشفى متدنية والأطباء ليسوا على قدر من التميز والكفاءة فضلا عن كون المشفى أكبر مشفى في الأردن

    وبعدما عجز الأطباء عن حالته أعدناه إلى البيت لأن العناية ستكون أفضل

    أخوتي لم تساعدهم ظروفهم على متابعة والدي كما كانت ظروفي فمنهم من كان يأتيه في الصباح واخر بعد الظهيرة وغيره في المساء أما أنا فقد اخترت السهر معه حتى الصباح

    وفي كل مرة كان ينادي في وقت متأخر كنت أول السامعين لأني قريب منه فاوي إليه مسرعا لأرى حاجته وفي كل مرة كنت أقدم له العون كان يدعو لي بالخير والتوفيق وأنا أقبل يديه ولا أعلم ما هو الشعور الذي كان ينتابني وهو يدعو لي؟ كنت أشعر بالدورة الدموية تتسارع في جسدي!!

    ثم كان يسمعني نصائح ونصائح لم أكن أعيرها اهتماما انذاك........

    وذات ليل وقت الفجر بعما غلبني النعاس من متابعة والدي إذا بوالدتي توقظني متلهفة ودموعها في عينيها: قم وانظر حال أبيك. قلت لها ما به؟ قالت: لقد زفر زفرة غريبة وسكتت حركته فانتفضت من الفراش كالمجنون لأراه وبالفعل كان بلا حراك ....

    حينها لم أعلم ما الذي أصابه فبقيت جالسا عنده أتلمس أطرافه إلى حين قدومي عمي الأكبر والمؤذن بدأ بإقامة صلاة الفجر ولما راه عمي عرف أن قد مات وفارق الحياة

    مضت حمس سنوات على وفاة والدي ولم يترك لي مالا ولا أرضا ولا عقارات

    فما ترك لنا إلا بيته الذي به نعيش وتلك النصائح التي أدركتها لاحقا وأدركت كم كان والدي على حق فهي تفوق المال والجاه وكل الكنوز


    اللهم اغفر لوالدي وارحمه كما رباني صغيرا وأسكنه جنة الخلد
  10. عبود الشامي
    20-04-2012, 01:51 AM

    رد: لحن الحياة

    لحن الحياة




    عجبا لقلبي !!!!!!!

    كم طعنة تلقيت وكم سهما اخترقك وما زلت وفيا !!!!!
12