12345678910

رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    07-02-2012, 11:45 AM

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    إلى روح انتمي " في "



    في وخالد
    (( ملاحظه : معنى انتمي = توأمي ))


    كانت العطلة الصيفية أطول عطله في حياتي ، لاني خلصت من المدرسة وفي الطريق إلى الجامعة ( طبعا بالواسطة ) وللان معدل ذكائي احمهم لا يتعدى 54 ، عشان جذي اضطر أبوي انه يتوسل من خوالها انه يجيبون واسطة لهم وبعد منه ( الله يكفيكم شر المنة ) ذاق الأمر منها كانت النتيجة والحمد الله ممتازة حيث تم قبولي في كليه العلوم ، وكنت أعاني أنا وخواتي من خوالنا وشلون دائما إما في الأعياد أو الحفلات أو حتى الإعراس إنهم أحسن حالا منا وان عندهم فلوس وحالتهم المادية أحسن بكثر من حالتنا وان الوظايف متقبلكم الا بواسطه وياما سمعنا وتهاوشنا وبجينا وضحكنا وعشنى على هذي الحال مسكين ابوي ( يا حياتي ) شخصيه حيل طيبه وحبوبه ومايحب يأذي احد وكله معاهم مع انهم يأذونه بكلامهم بس ساكت والضحكه بحلجه ليما جاه الضغط وكان دائما يخوفنا عليه واما امي( ماشاء الله عليها ) كانت قويه وتاخذ حقنا باسنانها وعصبيه ودايمن تهاوشنا اذا سبينا خوالي وبعد تعبت من خوانها وجاها سكر وضغط بس ما تبين تعبها وضعفها .

    ونجي عند عايلتي الكريمه ، ابوي سعودي وامي كويتيه عشان جذي العلاقه واضحه الغرور الي مسيطر على خوالي بسبب والمال والنسب وهم كالتالي :



    جدتي : عصبيه ومتحيزه لعيالها وبناتها وتحقد على امي لانها كانت الغاليه عند جدي الله يرحمه ومات بين ايدها وهو يوصها
    واهي حقدت اكثر لما امي طلبت الطلاق من زوجها السابق( ولد اخو جدتي ) وبعدها بفتره تزوجت ابوي بعد معاناه وموافقه جدي الله يرحمه قبل لا يموت واهني كانت تعطي عيالها من فلوس جدي ( الميراث ) عطتها مبلغ بسيط وقالت لها هذا يكفيج واصرت امي ان يمشيلها معاش الورثه مثل خوانها ( خوالي ) بس رفضت جدتي وحرمتها من معاشها
    وخوالي :

    خالي سعد الكبير
    متزوج من وحده لبنانيه (لينا) وجاب منها خالد وعبير وهنادي وماتت لما كانت تجيب هنادي وبعدها خذا جارتنا ( صغيره ومزيونه وعقيمه ) عشان تربي عياله وما تأذيه بالعيال .




    خالي عبدالله
    متزوج من بنت عمه جاب منها طلال وطارق وطيف بس للاسف طارق مات لانه كان فيه اعاقه خلقيه كان جسمه يكبر وعقله يظل صغير ما ينمو بسرعه ( بسبب الجينات الوراثيه لعبدالله ووضحه ) وعقب ما جابت طيف وان الله فكها من المرض،قررت انها ما تجيب عيال.

    أمي ( هند )
    تزوجت ولد خالها وجابت منه ولد وبعدها بشهور مات اخوي (شلون محد يدري ) وكرهت امي زوجها السابق وطلبت الطلاق وبعدها بسنه تزوجت ابوي وجابتنا
    خخخ

    ابوي ( حمد)
    تيتم لما كان عمره 10 سنين وقطته الدنيا عند وحده كانت تعرف امه ( فضه) وربته ورضعته مع اثنين من عيالها وبعدها 10 سنين ماتت وابوي كان وقتها رجال (20 سنه ) وراح يكون نفسه وتنقل ليما صار عمره 25 سنه وراح الكويت وتعرف على جدي الله يرحمه واشتغل عنده ليما صادف انامي تطلقت وجدي اصر انه ياخذها وانه يأتمن فيه على بنته وشائت الاقدار انها تكون من نصيبه وجابونا خخخ ،يموت ابوي على البر والجواخير وكل سنه لازم يطلع بر ( مخيمات)

    سعد
    اخوي الكبير ، طيب وحبوب ومسميته (الرومنسي ) ودايما يونسنا ويطلعنا اذا بنات خالتي غثونا بس عقب ما تزوج خف اهتمامه بنا
    وخصوصا لما جاب بنوته وسماها على اسم امي ( هند )
  2. *مزون شمر*
    07-02-2012, 11:47 AM

    رد: رواية إلى روح انتمي فـــــــي " في وخالد "

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد


    يوسف
    اخوي عصبي حيل مسمينه ( هتلر زمانه ) من كثر ماهو دكتاتوري وعنده اكثر شيء يكرهه بهالدنيا اهو خوالي بعدين الشيطان بس ذكي او يمكن توصفونه بالخبيث او المنافق لانه قدامهم ساكت وبس من يقومون يبدا الموال اليومي ، على وش جواز بنحاول ندوره عروس تفكنا منه .

    عذاري

    اختي الكبيره والقويه والي كلمتها ما تنرد وعلاقتها مو ذاك الزود معاي بسبب مشكله قديمه بينها وبين وطلال وبيني شعرها بني وملامحها حاده بس جميله
    مسمينها "عيون المها "

    حور
    اختي الوسطى والنعومه ، كلها دلع ونعومه ومحد يقدر يقولها لا مو بسبب عنادها بس بسبب نعومتها وذرابتها خخخخخ علاقتها معاي من احسن ما يكون ، شعرها يتغير مع كل صبغه تصبغها لدرجه اني نسيت شنو لون شعرها الاصلي ، جميله جدا وملامحها قريبه من ملامح نوف ومسمينها " ذابحهم غروري "



    في
    فانا غنيه عن التعريف ، مجنونه وهبله وعبيطه الى ابعد حدود،حلوه بس للاسف ما اهتم بنفسي كثر ما اهتم بخواتي وابوي ،شعري اسود طويل وعيوني تسحر الواحد خخخ ووجهي بيبي فيس بس محد يقدر يقارني بجمال نوف ( بنت خالي – ملكه الجمال ) لان الكل يعرف ان نوف اجمل وحده

    مسميني " انتو اكتشفوه خخخ "

    ريم
    اختي الصغيره ، النزغه والملسونه بس ذكيه حيل لدرجه انها جننت خالتي واهي ميت عليها وتبيها لولدها عشان جذي اهي اول واصغر خواتي انخطبت بس بالكلام يعني على قولتكم ( عطيه ) وهي متفوقه في المدرسه وجميله ولبقه عند خالاتي وخوالي .مسمينها "شموخ عزي"

    خالتي افراح
    متزوجه من محامي يحي وجابت منه نوف وفهد وفواز وبما انه الخاله افراح مزيونه حيل ورثت بنتها نوف هذا الجمال حيث ان الاب له عروق اردنيه ( جده امه )



    خالتي عذاري
    ( عانس – عمرها 35 )


    خالي نواف
    ( عمره 23 يبي يكمل دراسه وبعدين يفكر بالزواج )



    عماني حبايبي خخخخ ( عنصريه )



    عمي ياسر
    متزوج من اصايل بنت خاله وجابوا رزان ومعاذ ومريم



    عمتي برجس
    متزوجه من رجل اعمال مشهور في السعوديه وجابت منه فيصل ( المزيون –كانه ممثل اجنبي ) خلود وشوق وهذا الرجل الاعمال المشهور طلق عمتي وعطاها قصر ويمشيلها نفقه واما فيصل فا من فتره الى اخرى يروح لمه وخلود وشوق عند امها
  3. *مزون شمر*
    09-02-2012, 08:35 AM

    رد: رواية إلى روح انتمي فـــــــي " في وخالد "

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد


    الفصل الاول


    بعد صراخ وطق وماي بارد قامت في بسرعه وراحت تلبس عشان تروح للجامعه وتكمل اوراق الالتحاق


    في وهي تتثاوب : انت شنو مجرده من المشاعر الانسانيه في احد في العالم كله يقوم جذي ؟؟؟




    ريم : شسوي فيج ،ارسلنا بيبي ( الخدامه ) عليج الف مره ؟ وما قمتي وامي حيل عصبت وعطتنا موال شطواله والسبب انت ؟ مو كافي حرمتينا من السفره بهالعطله والسبب اوراق القبول هذي ؟




    في : انت من صجج راسلتلي هذي بيبي ، الحمدالله والشكر تدرين شتقول لي



    في وهي تقلد خدامتهم - بيبي : ماما سوفي انتي ما في قوم ماما كبيره راح يجيب عصا كبيره يطق وجهه مال انتي ، يلا قوم شنو هدا نوم نوم واجد ، ناس يسوف انتي فكر موت انتي ..
    فقمت بحاول أفلعها بس شاطره اركض ما اشوف الا غبرتها


    ريم وهي تضحك من حركات في : هههههههه والله ما الومها امي جننتها

    في وهي تستوعب كلام ريم و تطقها على راسها : تعالي انت طلعت انا السبب مو عشان ابوي وامي وهوشتهم عشان سالفه مصاريف
    السفره ،اف ليت طحنا على كنز عشان نفتك من سالفه افلوس هاذي ونر....
    ريم وهي تقاطعها : والله محد بيجيبلي فري الا منج ومن طقاتج الي على راسي وبعدين ماعليج انا مستعده وبكامل قواي العقليه اتزوج شايب غني عشان يفكنا من مشكله الفلوس واكونا غنى وحده واشتري كل الي ابيه والعب بالفلوس لعب .

    في وهي تضحك بخبث : هذا اذا ما ذبحنا فواز لالا اقصد خالتي افراح هههههههههههه


    ريم وهي معصبه : عندي اخذ شايب خطوة والقبر ولا تكون افراح خالتي ام زوجي و..


    قاطعتها في وهي تلبس ملابسها : يعني الزوج اوك معاج بس المشكله في الخاله .


    ريم وبكل ثقه ومن دون حياء : اكيد فواز مافي مثله بس الله يعني على امه شكلها تهدم حياتنا
    وما كملت ريم الا فلعتها في بعصبيه : وجع ان شاء الله ، ما تستحين ،ما كو حياء تغازلين الولد جدامي وحاطه بعد حياتنا ، انت


    ريم وهي مو معبرتها وطالعه برا : اقول خلصيني، خلصيني بس ابوي ينطرج ، والله هاذي النزغه ..
    وما كملت الا في حذفت عليها جوتيها السبورت الا ريم بسرعه صكت الباب

    في وهي معصبه : ما بقى الا هاذي صج قليله ادب ما عليها شرهه تربيت خالتي افراح ، شكلها الي بتاكلها خالتي ومو اهي .

    ولبست في ملابسها وعبايتها ونقابها السير ونزلت تحت ولقت امها معصبه حيل وما خذت دقيقه بتاكل الا كلت فلعه من امها وقلت لها بعصبيه مثل البركان
    الام : كليتي سم بطنج ، اقول قومي خلصي اوراقج مع ابوج وبعدين لما تردين تاكلين

    وفي مطنقره : واي يمه لو كانت ريم جان وكلتيها وكليت ابوها الي جابها بس انا عناد صح
    الام وهي معصبه : على الاقل ريم حبيبتي ما تلهدني يا امها وانت مدلعج ابوج دلع زايد عن حده بس شسوي حسبى الله ونعم الوكيل
    في وهي منلاعه جبدها من الهواش : خلاص خلاص بروح ولما جت بتروح نادتها امها ومعها صمون الفيصل الام : عشان ما اكتسب فيج ذنب هاج صمون وروحي بسرعه ابوج ينطرج في السياره في تضحك وهي تحب راس امها : الله يخليج لنا يا يمه ويفكج شر عصبيتج ..وهي بتكمل فلعتها امها مره ثانيه وهي تقول : عصبيتي ما عرفتيها عدل
    في وهي تضحك على امها وتركض بتنحاش : كل هذا وتقولين ما عرفتها يمه عجل انت بركان هائج
    الام وهي تشوف في وهي طلعت :هههههه جننتيني يا في الله يصلح حالج ويرزقج بابن الحلال الي يفكني منج

    في وهي تدخل سياره ابوها المفضله ( عربانه ) وتحب راسه : يسعدني صباحك يا احلى واجمل اب في ها الدنيا ،صج يبا ما لقيت غير العربانه عندك الفورد والبورش مالت هتلر ( يوسف ) والسبورمان ليش العربانه ؟

    الاب وهو يضحك ويبتسم بعد ما جت بنته المفضله : يا صباح الخير والعسل والمربى ههه لا يا فيونتي انا قلت انه يوم مميز عشان جذي قلت اركب العربانه ههه

    في وهي تضحك : هههههه يحليلك كاشخ فيها يلا ماعلي انا ما اهتم بالمظاهر لان اهم شي الجوهر وبعدين كل السيارات تسوي نفس الغرض والي يهتم بالمظاهر ويتحسس منها انسان تافهه مو جذي يا يبه ؟

    الاب وهو مستانس : صح ، صاجه والله انه زين المرا بعقلها مو بوجهها او جسمها
    وهو يسوق في الطريق الى جامعه الكويت – كليه العلوم ويسولف ويضحك وفجأه رن التلفون الاب : الو ، هلا ،هلا والله بولدي شلونك وشلون ابوك واخوانك وخالتك الحمدالله ، اي ، اي بس ما اعرف وين بالضبط ، خلاص جزاك الله خير وما قصرت ، لالا توني طالع من البيت وفي عندي ، الحمدالله ما عليها وكلهم ما عليهم يسلمون عليك ، خلاص يا وليدي ما اطول عليك نلتقى عند بوابه 3 خلاص ماشي ، مع السلامه


  4. *مزون شمر*
    09-02-2012, 08:38 AM

    رد: رواية إلى روح انتمي فـــــــي " في وخالد "

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد





    في وهي تعجبت : منو هاذا باباتي ؟





    الاب وهو يتنهد : لا هذا خالد ولد خالج سعد ،اهو بكليه الحين ويعرف دكاتره ، عشان جذي يمكن يساعدنا بأوراق طلبات الالتحاق





    في وهي بدات تغير ملامحها للعصبيه : ليش اهو مو بكليه الهندسيه وش جابه وبعدين احنا بنقدم اوراق الالتحاق بالجامعه محنا بحاجه لواسطه في هذا والا بمينون علينا





    الاب وهو منزعج : في وش فيج الله يهداج اهو جزاه الله خير بيقدم الاوراق للعميد لانه خالج يعرفه ، وهو بيساعد بس وانت تدرين انج من فئه ابناء الكويتيات مو كويتيه .



    في وهي اضطرت تسكت لانها تدري اذا زعلت بيزعل ابوها ما يحبها زعلانه او حتى معصبه ، وكملوا الطريج بالسوالف عشان تضيع السالفه لانها كارهه اي سالفه تخص خوالها وبعد ما وصلو ونزلوا ابو في قالها تتنطره على ما يخلص بس في بتموت من الجوع وراحت تدور شي تشربه مع الصمونه وظلت تمشي تدور مكاين البيبسي ولقت وحده قريبه من الممر الضيق بين كليه العلوم وكليه الهندسه وراحت لها ولقت بالحسره 100 فلس ولما حطتها علقت 100 فلس وحاولت بكل ذرابه ورقه ليما عصبت واذا عصبت في تجردت من كل مقايس الانوثه وراحت ترفس المكينه ولانه فتره صيفي فا ماكو احد الا شيء خفيف وكانت الاخت واثقه محد عندها ليما جا واحد من دون لا
    تحس وحط ايده من وراها وطق المكينه بيده وحده وفجأ طلع البيبسي ولما حاولت تلتفت؟؟( لا شعوري- لقافه الحريم ) ولما التفت ورا كان قريب منها حيل وجهها بوجهه وشهقت وحطت ايدها على وجهها وردت حيل يمه المكينه ارتبك الشخص من ارتباكها ورجع ورا وضحك ضحكه بينت غمازاته وهو ماسك بطنه وشعره الكثيف الناعم يتحرك يمين وشمال (جنها دعايه صانسيلك) وبشرته البيضه وشفايفه الورديه وصفه اسنانه البيضا ، كل هذا جمد في بمكانها ما تدري منو الملاك الي يضحك قدامها منو الي هز جسمها برعشه ما حست بحياتها بمثلها




    الملاك : ههههههه شفيج في جنج شايفه شبح هههههه شكلج يموت من الضحك صج مو متعوده على نظام الشباب بالكليه




    في وهي عصبت منه واستوعبت نفسها ، وعدلت حركه جسمها الي تضحك وقالت : وباي صفه تكلمني؟ وبعدين منو انت ؟




    الملاك وهو يعدل نفسه وكان لابس فنيله بنيه من اديداس وجنيز ومعاه اوراق : اخ قويه بس حلوه منج ، انا خالد ولد خالج سعد




    في وزادت عصبيتها ومن دون لا تستوعب كلامها : أه ولد اللبنانيه ،خير شتبي لا ، لا احلا اقولك شو بدك يمكن تفهم علي اكثر




    خالد وهو معصب : على الاقل ولد اللبنانيه، الله يرحمها دخل كليه الهندسه بمجموع يرفع الراس مو بواسطه ، صج ملسونه ما تغيرتي ابدا ،
    على العموم انا حبيت افشلج واذكرج بمساعده ابوي لج وبمساعدتي الحين الي من دونها ما اعتقد انج راح تدخلين الكليه ، اقل شي ..



    في وهي تقاطعه : تخسي الا انت ، عندي اقعد في البيت ولا اطلب منك ولا من خالي اي شي بس ما عليك شرهه ، ما الومك وخصوصا ان العروق ما تساعد و..




    وقبل لا تكمل رفع خالد ايده وعطاها طراق ولا شعوري قال الكلمات قبل لا يروح : والله يا في لخليج تندمين طول حياتج ، وانت الحين اهني بفضلي قبل ابوي وراح اخليج تذكرين ها الشيء دامني حي وتشوفين والايام بينا




    راح وابتعد وهو يبتعد خلى في بدهشه وخوف ، لانه اول مره يصير معاها جذي والخوف انه يقول لبوها وبعد مده وفجأه انقطع حبل افكارها لما رن الهاتف واكتشفت انه ابوها




    الاب: هلا فيونتي تعالي انا في المكتب يبون توقيعج ؟




    في : يبا الله يهداك شفيك توقيعي مثل توقيعك ( في سارقه توقيع ابوها من كثر ما تحبه )


    الاب : عبالج هذي الشهاده وانا ابوج يبون يشوفونج هناك ووتوقعين على الاوراق




    في : ان شاء الله




    وراح في على وصف ابوها ولما راحت شافت شيء كانت ودها ان الارض تنشق وتبلعها ولا تكون أهني
    ..........رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد


  5. *مزون شمر*
    09-02-2012, 08:43 AM

    رد: رواية إلى روح انتمي فـــــــي " في وخالد "

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد


    الفصل الثاني
    كانوا خالد وابوسعد ينطرونها
    وخالد كان يبتسم واضح انه كان يتصنعها ويقول بخبث : هلا وغلا في بنت عمتي ، هلا بعروق اهلي

    في بس من قال "عروق " كش جسمها وهي تصنع الضحك وترد بكل توتر واضح : هلا.. فيك ، ها يبا وي وين اوو... قع .

    خالد وهو قاصد يجرح في : عمي والله ما ادري شقول لازم تجي في معاي عند العميد من دونك عشان ما تصير السالفه واضحه انها واسطه لاني ابيه يساعدها ويعرفها عشان اذا تبي منه اي شيء ، مالا داعي تدق علي .

    أبو سعد وهو مستانس : عساك على القوه يا وليدي ما علي انا انطرها بالسياره اهي تعرف وينها

    في وهي متوهقه وخايفه : لا يبا تعال معاي تكفا وب..

    خالد وهو يقاطع كلامها ويستلعن : شفيها عمي مهي واثقه فيني خلاص خلها مره ثانيه شكلها تخاف مني

    في وهي ترادده : ومنو قال اني اخاف منك ، انا كان قصدي ان ابوي يستفيد من اللقاء ( خبصت بالكلام )

    ابو سعد وهو يضحك : ههههه شفيج فيو الله يهداج روحي معا هوانا انطرج ولا انتي خايفه ؟

    في وهي مطنقره : شنو خايفه ، لا هههه ليش اخاف يلا خلنا نروح

    راحت في وقلبها ببطنها وفي الطريق ظل خالد ساكت ليما فجأه ضحك لما تذكر وجهها لما تخبقت ( توهقت بالكلام )

    خالد وهو يستفزها : ها جيتيني غصبن عنج وللحين ما شفتي شيء يا في ، مشوارج طويل معاي .

    في وهي اول مره تحس بخوف من كلامه وتقول
    في قلبها : الله يستر شكله ناولي على نيه ، وربي رحت فيها بس لو يموت قدامي ماراح انذل عندك ؟
    في وهي تحاول تكون مسيطره على خوفها : ما عاش الي يذلني في ها الدنيا غير رب العالمين وبعدين انا جيت برضاي يا خالد .

    خالد من سمع وشلون انه اسمه غير بلسانها ،حس برعشه خفيفه هزت رجولته وكبريائه وما وعى الا وهو ملتفت صوب في وهذا خلى في ترتبك .

    *خالد ويا لله يطلع الكلام من صدره : ص..صدقيني يا في راح اكون اول واخر واحد بيذلج وتشوفين .

    حاولت في ترادده في الكلام بس ما قدرت من خوافها من كلامه

    ظلوا ساكتين ويمشون ليما راحوا المبنى ولاحظت في انه ما اكو احد موجود و
    خافت شوي من السالفه وصلوا للمكتب وكان المكتب مغلق ومو موجود العميد ، اهني ضحك خالد وقالها وصوته كله رجوله :

    شفتي هذي اول مره ذليتج وخليتج تجين اهني والعميد مو موجود ومنو انت اهني عشان اوصيه عليج ، يلا وريني شطارتج هههههههههه

    في وهي تثور مثل البركان الهائج وأيدها الي تتجه صوب خالد : يا حقير يا سافل كيف تتجرأ

    قاطعها خالد وهو يمسك ايدها بقوه لدرجه شل حركته ايدها وعورها ودزها صوب الطوفه : اقول يكون بعلمج يا في انا ما اتشرف اني اعرفج عقب سواتج الشينه مع طارق

    وفجأه استوعب خالد لحظه غضبه ومسك ألسانه وانتبهه لعيون في الي بدت تغارق مثل السيل الجارف وشهاقها الي جنها صوت طلقات ترن في راس خالد ومن دون استيعاب مسكها بقوه وحظنها عشان يوقف شهاقها بس هذا زادها وفي وهي تحاول بكل قوتها الانثويه انها تبعد خالد عنها بس خوفه عليها كان اقوى منها ،في وهي تحاول تطلع روحها عبر كلماتها :

    يا ليت طارق حي عشان تعرفون الحقيقه ، طارق يا ليتك حي

    خالد وهو خايف يصيرلها شي : خلاص خلاص يا في ، يا قلبي ما كنت اقصد ، و طارق الله يرحمه

    في وهي تحاول انها تسكت وتستوعب نفسها وهي بحضن خالد وتحاول انها تبتعد وبكل قوه عندها واستعوب خالد حركته وخلها

    في وهي تمسح دموعها : شيل ايدك عني ،يا نذل ، اكرهك ، اكرهك من كل قلبي يا خالد انت انسان حقير وتافهه لابعد حدود ، اتركني بحالي ، الحمدالله ان امك ماتت قبل لا تشوفك .

    وركضت في بسرعه وتاركه خالد الي انصدم من كلماتها الي ترن في اذنه ،وكان عاجز انه يرد عليها ويقول لنفسه :
    لا لا مو معقوله انها تكرهني ، يمكن اهي قالت ها الكلام عشان تحرني او تقهرني لاني قسيت عليها وطريتها المرحوم طارق ، بس انا قلت جذي عشان احرها مثل ما حرتني وبعدين اهي ما تعرف امي عدل .....مالها اي حق تقول جذي

    واما في لما قربت من سيارته ابوها حاولت انها تهدي من نفسها شوي وتنسى على الاقل ليما ترجع البيت عشان ابوها ما يلاحظها وبعد ربع ساعه وصلت لسياره ابوها ،وفجأه وصلتها رساله من رقم غريب :

    أخيرا وصلتي السياره عبالي صار فيج شد عظلي برجلج ولا شي
    انا راح اقول لعمي إنا كلمناه لاني بالفعل مكلمه من قبل لا تجون وموصيه عليج وبدايه الكورس الاول ( الفصل الدراسي الاول )
    روحيله وقوليه انج من طرف خالد وراح يعطيج ورقه فيها اسامي دكاتره ممتازين
    إعذريني المفروض ما أطريلج المرحوم . واما باقي كلامي فانا ما اعتذر منه ابدا . وبعدين انتي ما تعرفين امي عدل .
    خالد

    وفي من الروعه خذت تتلفت يمين وشمال بس ما لقت احد بس سيارات والسيارات حزت الصيف اكثرهم يحطون تغيم ويشلونه في الشيتا ( مو كلهم ) ، اركبت السياره
    وهي تقول في قلبها ( امبي وش يدريه برقمي ، اكيد ماخذه من .... مغيرها هبله بس يمكن وهي ما تدري صج انه نذله.... بس حرام امه ميته شلون قلت جذي ،حتى لو اهو حقير هذا يتيم ... استغفر الله
    وفجأه وصلتها رساله ثانيه

    " بسم الله ما شاء الله عليج عندج ارقبه ولا الزرافه بكبرها عندها مثلج ، الي يشوفج يقول مجنونه ، بسج فضحتي عمي المسكين الي متحملج ، شيسوي الواحد اذا حب ينعمي ما يشوف عيوب حبيبه
    المرسل خخخ غصبن عنج خالد

    ف ي
    في انتبهت ان ابوها يناديها وهي ولا همها لاهيه بلي صار

    في وهي تتكلم بصوت هادي خالي من الحماس : هلا يبا ، انا اسفه احس اني تعبانه ، ما كليت شي

    أبو سعد : سملى على قلبج والله اني حاس من شفتج جايه احسج دايخه ،انا كنت قدامج وانت تلفتين تدورين السياره ، خليني امرج لمطعم اهني وبعدين سولفيلي وش سويتي ؟

    في وهي تقول في قلبها ( يا حرام يا يبا صج ، على نياتك اخ بس)

    ولما وصلت للمطعم وعقب ما كلت ، في فكرت بالموضوع قبل لا تتكلم : بابا شرايك تتسلف من واحد وانا الي بردها بالاعانه السعوديه ولما تسوي اوراق الاعانه الكويتيه( عشان الام كويتيه ) يعني راح يكون بجيبك تقريبا 180 دينار (100 من الاعانه الكويتيه ) ( وتقريبا 1000 ريال الي اهي 80 دينار من الاعانه السعوديه )


  6. *مزون شمر*
    09-02-2012, 08:51 AM

    رد: رواية إلى روح انتمي فـــــــي " في وخالد "

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد


    فكر ابو سعد ولقى ان كلام بنته صح ويمكن بعد 4 اعانات يسدد للرجال افلوسه : تصدقين يا وليدي انه كلامج صح ،بس تعرفين لازم اشاور امج

    في بقلبها ( اي عشان ما تاكلك خخخخخ ادري انه ابوي ،بس ما ينفع مع الرياجيل غير جذي خخخ)

    ولما ردوا البيت ، قرر ابو سعد انه يكلم ام سعد عن سالفه الاعانات والسفره خصوصا ان سالفه الجامعه خلصت على خير ودخلوا الغرفه وكان صراخهم واضح وكانت الكلمات الي يلقطونها البنات :

    وهذا الي فالح فيه اتسلف من فلان وعلان ،
    اي انتي اصلا ما تطيقين الروحه هناك ،
    وشلون عرس بو انور ( جارهم )

    واما في في عالم ثاني ليما صراخ ريم الي انتبه له عذاري الي قاعده تطالع التلفزيون في الصاله وحور الي تلعب في لاب توبها

    ريم وهي تروح عند دولكه الماي الي في طاوله صالتهم : نعنبو دارج نشف ريجي وانا اناديج ، كل هذا تسمع ، يبا امي وابوي مو غريب علينا صياحهم بالاخير بيتفقون ... ماشاء الله عليهم ما يتفقون الا بشر خخخخخخ

    حور وهي معصبه : شسالفتج حبيبتي ، ماما عيب عليج شنو بالشر
    هاذيلا امج وابوج ؟

    ريم وهي تقلد دلعها : شوفي انتي يا ماما ، اتفقوا ياخذون اعانه هاذي الصمخه ، وهي ما تهنت فيها ؟؟
    حور وهي عصبت وقامت عشان تجر في الي تمت واقفه متنحه بالغرفه : ريم لي شغل معاج بعدين ، الله يعين زوجج ، وي شكله جني اشوفه قدامي ..سكانه مرته

    ريم وهي تشرب الماي وشرقت فيه من سمعت كلمه زوجج: ا ح ام بسمى علي ، يما كل من عيونج بل صاروخ ما يمدي تطلع الكلمه من لسانج صابتني

    حور الي ما ردت عليها وهي تجر في السرحانه : فيونتي حبي شفيج وي سرحانه وتخزين في ها الباب ... ارحمي عيونج والي عافيج !

    في انتبهت لنفسها : ها لا انا كنت افكر بشي ثاني ؟

    حور وهي تبتسم بخبث : وي حبيبتي فيفو صج الي سامعته من امي ؟ عن ولد خالي سعد ؟ البناني المزيون ؟

    في انصدمت وتمت تبحلق بعيونها لحور "" امبي لايكون قال لمي يسويها النذل الخسيس "

    حور الي ماتت من الضحك على وجهه في : والله انج شايفته والا ها البحلقه طلعت بلوشي خخخخخ قوليلي صج زان عن الاول

    في وهي تمشي وتعطي حور ظهرها وتظيع سالفه خالد : اقول لا يدخل هلتر علينا يسبب لنا مشاكل مالها اول ولا تالي ، انا بروح ابدل واروح انام ؟

    حور الي رجعت لاب توبها بعد ما راحت في وهي تكلم عذاري :

    أختج هاذي اقص ايدي اذا ما شافته ولا ها البحلقه ببلاش ؟؟

    عذاري وهي تغير في القنوات بعد ما خلص فيلمها الي كان على mbc2 : أختج هاذي الله يستر منها ومن بلاويها ؟؟
    حور وهي تطقطق في لاب توبها : الله يهداج حبيبتي عذور ، هذي اختج وشنهو بلاويها ، وي تهبل تجنها جاهل ، امانه شكلها بالعبايه تضحك

    عذاري الي موعاجبها الموضوع : الله يفكها من دلع ابوي لها واهي بتعدل ، اقول اذا بنسافر ترا بنلحق على بنات عمي بيجهزون للهنوف ( بنت جاره بنات عمهم واهي حيل معاهم ) وسمعتهم بيروحون للرياض – تعرفينهم سرهم مقطوط بالفيصليه
    حور وهي مستانسه : يارب يوافقون




  7. *مزون شمر*
    10-02-2012, 08:00 AM

    رد: رواية إلى روح انتمي فـــــــي " في وخالد "

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد


    الفصل الثالث



    قرروا عائله أبو سعد أنهم يسافرون للسعودية وتحديدا للقصيم وبعدها يعتمرون ومنها يمرون الرياض وأبها والطايف ويردون للقصيم مره ثانيه وبعد عده اتصالات مع أبو معاذ وأم فيصل أنهم يطلعون كلهم ،من دون يوسف و سعد إلي لهي بحمل مرته الثاني.




    · سعد صار له متزوج أكثر 9 سنين وما الله رزقهم بعيال وبعد عده علاجات بالخارج ،حملت مرته وجابت هند والحين أهي حامل بولد وهذا هبل عقل سعد بزايده.


    · يوسف قررا انه يسافر مع ربعه لتايلاند ويقعدون شهر تقريبا..



    الخبر انتشر عند عائله سعد وعبد الله وأفراح والي لاقى اعتراض والي يقول الله يوفقهم .



    في بيت أبو سعد


    في قاعدة بالصالة واهي تسولف مع خلود ( بنت عمتها) في الماسن ،وحور تكلم خالتها"عذاري" عشان تروح معاهم، وأما عذاري فموديا أمها للسوق بسيارتها ومعاهم ريم وخدامتهم وأبو سعد في الكراج يصلح سيارتهم ...


    في وهي تسولف مع خلود جاها مسج وكانت لاهيه عن تلفونها لين جاها مسج ثاني وقالت لخلود أنها بتروح تجيب تلفونها لأنه أزعجها ، انصدمت في من مسج الأول وخلت ألمسج الثاني لان الأول كان صدمه نساها ألمسج الثاني وراحت بسرعة للماسن وهي تسولف لخلود عن ألمسج إلي في تلفونها :


    رقم غريب *****999


    عندما تزداد الأشواق بداخلنا تصبح مسكا يفوح شذاه وحينما يغلبنا الحنين لنجد إلا الرسائل لتحمل ذلك المسك إلى أطيب قلب


    مساء الخير


    طارق


    في وهي منصدمه من ألمسج:



    خلود ... طارق


    خلود : فييمكن الرقم غلط الله يهدا كي ، مو قصدهم طارق – الله يرحمه ... يمكن واحد من الشباب ذولي إلي عندكم ، وش تسمونهم .... أي مغازلجي .. صح كذا ؟؟ لحظه أنا بدق عليك تلفون البيت شكلك منتي رايقه معي ... أوكيك



    في غصب عليها ضحكت :


    ... يمكن .. اوك، باي الحين انطرج ؟


    في وهي تسولف مع نفسها :


    " ههههه مغازلجي ههه ، صج ليش كلما سمعت أو قريت اسم "طارق" اتذكرهه اهه المفروض ما أبين لخلود إني أتذكره خصوصا أني بينت لها أني نسيت السالف "



    وفجأة رن تلفون البيت ، و في تفأ جئت شلون بها السرعة خلود دقت ،وهي تركض يم التلفون وبكل لقافه :


    في وهي تستعبط وتسوي نفسها جاهل عشان تخرع خلود (تسوي فيها نظام إن الرقم غلط ) وتنسيها سالفة طارق والمسج الغلط


    في وبكل دلع ورقه : ألو ... ماما هنادي ... أنا ثعبانه وفيني حلاله


    في وهي تضحك تشوف شلون ردت فعل خلود السكوت وكملت : ثفيج انتي ما تلدين علي ، تلا اعلم عليج قطوتي واخليها ما تحبج الحين اعلمها


    مياو ..قطوتي مياو .وينج ؟ . هههههه


    امبي لا ما اقدر . هههههههههههه شفيج خلودو اكيد جمدتي في مكانج هههههه مالومج مو متعوده على كلام الكويتين ههههههه


    في خافت لما قامت تسمع صوت أنفاس ومن دون كلام راح بالها يم خلود


    ( امبي اكيد ماتت من الخوف .. وي شسوي )


    خلود ..... خلووووووووووود


    ويعه جدي إلي مات الله يرحمه


    شفيج ما تردين خوفتيني عليج



    ....: لا أنا مو خلود، انا بابا هنادي واذا تعبانه وفيج حراره خليني اوديج المستشفى إنتي وقطوتج ههههههه



    في جمدت مكانها وفجأه صرخت :


    امبييييييييييييييي


    ..... : صج تو الناس ، الحمدالله والشكر الواحد يثقل ويكبر عقله مو يشيل التلفون من دون لا يدري منو الي الداق



    وفجأه سكرت في التلفون من الفشله


    وظل يدق تلفون مره ورا الثانيه ليما رن جوال في


    في وهي تنفس شوي شوي : هلا بوزين الروح


    ابو سعد: هلا حبيبتي فيو، ابيج يا ابنيتي تاخذين من الخدامه الظرف الي جايبه


    في وهي تقاطعه : بس يابا الخدامه مع امي وريم يشترون لهم احرامات


    ابو سعد : وي عجل اكيد في المجلس الرجال روحي هناك وشوفي بتلقين ظرف فوق طاولت التلفزيون جيبيه ودقي علي اذا لقيتيه


    في : ان شاء الله


    وسكرت التلفون وهي تبحلق فيه واتذكر إلي صار وتكلم نفسها


    "" امبي منو كان..... وي يا فشلتي


    لا ومسوي نفسي جاهل اثرم ... استغفر الله


    لا وقطوتي واي احس جتني حرارة صج! ""



    قررت في تروح للمجلس الرياجيل، لما قربت من المجلس لقت إضاءة المجلس مولعه!!


    فخافت وخصوصا إن أخوها يوسف موصيهم بان المجلس لا يقربونه ، فنحاشت لختها حور الي في الصالة الخارجية


    في وهي تلهث : حو..ر اهههه ابوي قالي اروح المجلس عشان اخذ الظرف الي اهههه فوق التلفزيون بس لقيت الاضاءة مفتوحه ... شسوي ؟؟ اخاف في احد ؟



    حور والي تسولف بالتلفون ومومهتمه بالموضوع :


    لحظه خالتي حبي ، بشوف الياهل الي عندي ، فيو شفيج مخترعه ويهج صاير احمر ...


    في وهي تتذكر الموقف : واي اقولج بعدين شسالفه الحين قوليلي ؟ شسوي ؟


    حور والي اخذها الفضول وبحلقت عيونها : وناسه في سالفه يعني ؟ههههههه


    اقولج حياتي ، سلمج الله " بيبي" كانت تنظف المجلس والظاهر ما أمداها تطفي الإضاءة ، خو من تسمع إن في خبر انها بتروح السوق تكب كل شي بأيدها


    ومن يا فالحه بيي في ها الساعه ؟؟


    اخوانج ومسافرين وربعهم اكيد يدرون وابوج بالكراج ؟؟


    يلا تكلمي .. قولي !! شسالفتج ؟


    في وهي تضحك عليها شلون شايله التلفون بيدها وتسولف معاها ، جنها عجوز تدور السوالف :


    أقول خلصي تلفونج بالاول ، بعدين باخذ الظرف واسولفلج


    باي



    حور وهي معصب : يا ( كانت تبي تسب بس خافت يخرب برستيجها قدام خالتها )


    حليلج ( بالموت تقولها )


    وي اسفه خالتي وين كنا ؟


    في وهي تضحك عليها ورايحه عند المجلس :


    ههههه الحمدالله والشكر ، مو صاحيه مجنونه


    مزدوجه الشخصيه ههههه



    ولما دخلت بتروح للمجلس القريب من الباب الداخلي للبيت صوب الحمامات (عزكم الله)


    ( (المجلس الرجال فيه بابين ،، الاول يكون قريب من الحمامات والحوش الداخلي للبيت ،، الثاني يكون على الباب الخارجي للبيت ) ).


    ولما دخلت وراحت صوب المجلس وبكل ثقة ، ما لقت الظرف إلي فوق التلفزيون وراحت صوب الباب الثاني للمجلس بتقفل الباب عشان محد يدخل وخذت المفتاح معاها


    ما وعت الا انفتح باب الحمام مال المجلس والا قلبها طاح في بطنها وجمدت مكانها من الروعه ، مو عارفه شنو تسوي ، ما عندها شي تغطي نفسها في


    خالد : ......


    في والي أنصدمت أكثر من إلي شافته خالد إلي كان لابس بنطلون سبورت وفنيلا باما حمرا وكان جسمه مبين تقاسيمه من الفانيلا معظل وكان شعرهه مبلل بالماي وشكله كان يهبل والمسكينه في كانت توصله ليحد صدره شكلها كانها جاهل ، في إلي كانت تكلم نفسها (( لا امبي ... مو ناقصني الا هو ، شسالفه اليوم ؟؟؟؟ ، شسوي امشي واروح ولا اتم مكاني ، لا لا لا لازم امشي والا بياخذ عني فكره ثانيه ، عاد مو ناقصني الا اهو))


    في وهي تمشي وعيونها تطالع تحت ولما قربت منه تحس بانها بطيح من طولها ، خصوصا انه يطالعها من فوق ليما تحت بالبطيء، وهي تم تقول في نفسها (( لا، الا اهو لو مهما يكون ، ما راح تضعف قدامه ؟))


    خالد الي حس انه ما يقدر يتنفس من الي شافهه (( فيالي لابسه بجامه على شكل قطوه -- شرايتها من نعومي-- نظام البنطلون تحت الركبه بشوي والقميص طويل ، وكانت لامه شعرها بشباكه ومنزله خصلتين قدام ))


    في لما قربت تروح قالها خالد الي يالله يتكلم والي كان وده انها تم قدامه جذي ومبتسم نص ابتسامه ورافع حاجبه : تفضلي عطي بابا هنادي الظرف وسلميلي على قطوته وقوليلها اذا فيها حلاله بوديها الحين الطبيب وبعدين بدلي هدومج هاذي ، مو من حلاة هالجسم ، مو لايق عليج بالمره



    في الي لفت وهي معصبه : صج ما تستحي على دمك ، بس ما تنلام ما تعرف اصولنا وعاداتنا وتقاليدنا لو انت



    ما وعت الا كف طيحها من طولها ولما رفعت وجهها لقت خالد والشراره طالعه من عينه : انتي صج ما تستحين على وجهج ، والواحد ما يعطيج وجهه زياده عن الازم وهاج


    حذف عليها الظرف ومشى يم الباب وفي وهي منصدمه من تصرفه !!


    في وهي تقوم بتروح ، صارخ عليها خالد


    في


    في وهي متخرعه منه حيل ، فزت من طولها ولفت ورا وهي تقول : نعم شتبي ؟


    خالد وهو رافع حاجبه وهو يقول : مقفله الباب ، يعني تبين شي معين مني مثلا ؟؟ انتي صج ما تستحين ؟ اخ بس يا حسا..


    في وهي تقاطعه وتقرب يمه ودموعها إلي انزلت غصبن عنها :


    شوف خالد لا تسويلي افلامك الاكشن ، انا اشرف منك ومن اهلك كلهم وانا قفلت الباب عبالي ما كو احد عندي . هاك



    وحذفت في المفاتيح على خالد وهي تروح للباب الداخلي وخالد إلي ما تمالك اعصابه وهو رافع حاجبه : انتي لو تستحين على وجهج ما تراددين الرياجيل بس الشرهه على عمي إلي مدلعج والا انتي مانتي كفوا دلع ، والله ، والله يا في لا اعيد تربيتج والي بتكون بيدي !!


    في إلي كملت من دون لا تكلم ، او تلتفت لان نبره خالد تخرع تخلي الواحد ما يفتح حلجه لو بشوي ولما طلعت خر خالد من طوله وهو يقول في قلبه


    " اخخخخ يا ليت ايدي للكسر ، شكلي عورتها ، بس صج كيكه ...
  8. *مزون شمر*
    10-02-2012, 08:01 AM

    رد: رواية إلى روح انتمي فـــــــي " في وخالد "

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد




    حاول خالد انه يستوعب إلي صار ما قدر ظل يفتح عينه ويسكرها وتم يبحلق في الباب إلي طلعت منه في على امل انها ترجع له وفي كل مره يغمض عينه يتذكر ملامح وجهها وشلون عيونها إلي تشع بالبراءه والخوف وشلون بشرتها الصافيه ، شلون ملامح وجهها إلي كانها طفل صغير كله صوب وفمها الصغير وشفايفها إلي منفخه خلقه والي كان يذبح شكلها ، بجامتها إلي بينت فيها ملامح الانوثه الطاغيه



    في إلي في وادي ثاني ركضت للحمام


    وهي تبكي الين فرغت إلي براسها وهي تشوف وجهها بالمرايا وتقول لنفسها :


    يارب استغفر الله اهو شافني الحين وبها اللبس ... استغفر الله يارب


    والله ما كنت ادري انه موجود ، لا وكان يخزني حسيت اني عريانا ، لا وللا كفه إلي بين بوجهي ، شلون يتجرأ أنه يسوي جذي ، امبي متورم شقول لبوي ، انا متاكده انه مراح يقوله شيء لانه اهو الغلطان ....


    يارب شسوي والله مستحيه من الموقف بكبره


    اخاف ياخذ عني فكره لما قفلت الباب .... والله ما الومه لما يعصب انا ملقوفه إلي رحت يم المجلس وسمعت كلام حور ؟؟


    وفجأه تذكرت حور وخلود إلي بالماسن ، طلعت بسرعه من الحمام وراحت للصاله لقت حور تكلم خلود


    حور وهي تطالع في إلي كان خدها متورم :


    شسالفتج فيفو اول شيء ويهج صار احمر والحين ويهج متنفخ ؟؟؟


    وفجأه صرخت حور إلي خلى في تبحلق عيونها :


    في


    لا يكون حاطه خلطات مالت تنفيخ الوجهه


    خو انتي مو مقصره ويهج ما شاء الله عليه مدور ولا الشفايف إلي منتفخه خلقه


    امبي لا يكون خلطتي إلي حاطتها بحمامي مستعملتها


    في وهي تضحك على اختها ( وترقع السالفه لان حور تعرف في عدل) :


    ههههههه ليش عبالج مجنونه استخدم خلطاتج إلي ريحتها فايحه وبعدين انا الحمدالله راضيه واقنعه بوجهي إلي خلقه ربي


    حور وهي تقاطعها وترفع حاجبها : يا ام القناعه


    ان الله جميل ويحب الجمال وشفيها اذا زينت نفسي أكثر


    بعدين خلودو المسكينه تنطرج في الماسن الله يعينها عليج


    يلا بروح اخلص جنطتي ، من الصبح بحاول اقنع خالتي بس ما رضت ، تقول ودها تروح لماليزيا مع خالي نواف


    اخ بس امانه شوفي المقارنه


    استغفر الله يا رب


    الحمدالله على كل حال


    في إلي منلاعه جبدها من حور وتبي تفتك منها :


    خلاص يبا ما شاء الله عليج بالعه راديو حور شسالفتج اليوم؟


    حور والي طقت في بالكوشايه : ويهد ان شاء الله


    وي وي وي لا اليوم الاخلاق تعبانه حدها


    تذكريني بواحد معانا بالمحاظره


    كله ماله خلق وكله يتطنز علينا يا البنات وكله كلمته


    انتو شنو بالعين راديو، .... في اهو شيقربلج ؟


    في إلي كانت بترد عليها بس صوت المسج ردها


    خلها تروحله وتروح عند الاب توب ، حور إلي انتبة اهتمام في في تليفونها وخلتها على راحتها وراحت فوق لدارها


    في ايدها تلفونها لقت مسجين


    الاول قديم والثاني جديد


    الاول


    رقم خالد


    ما شاء الله عليج فريتي راس عمي المسكين وخليتيه يسافر ، مو كان رافض للسفرة ، ما عليه الله يعينه عليج ، المهم ترى أنا بره أبوي موصيني أعطي عمي هذا الظرف ، ناديلي الخدامة؟؟


    !!!


    الثاني


    من خلود


    فيو حبيبتي


    فصولي توه راد من السفره مع ابويا ، ويبغاني اسويله العشى


    وي مسكين فديته جوعان ، وفي مفاجاه مره حلوه بس ها


    ما راح اقولها لكي الا لما اشوفك على خير


    تصبحين على الف خير


    يا شيخه العربان


    ههه


    في إلي انصدمت من المسج الاول


    وهي تقول لنفسها :


    " امبي حرام


    يعني اهو دازلي مسج ... بس ما انتبهت ، اخ بس من مسج طارق .... اكيد بياخذ فكره عني ، يالقافتي شها المصايب إلي تطيح على راسي


    مسكين اهو مو نيته شينه ،قالي ادز الخدامه ؟؟؟


    لحظه انا ليش ادافع عنه ؟؟


    اخ راسي يعورني من التفكير "



    وقطع حبل افكار في صوت ازعاج ريم وهي شايله الاغراض مع خدامتهم بيبي
  9. *مزون شمر*
    10-02-2012, 08:02 AM

    رد: رواية إلى روح انتمي فـــــــي " في وخالد "

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد


    الفصل الرابع


    في صباح يوم الثاني مشى أبو سعد وعائلة للسعودية على الساعه 5 الصبح
    ** أبو سعد اذا سافر دايما يحب ممشى الصبح عكس عياله إلي يموتون على ممشى الليل .
    وكانت ريم وفي يتهاوشون على شاحن الpsp مال السيارة وأما حور فكانت تطالع ال DVD مال السيارة (( الأخت في عالم ثاني تطالع فوازير حليمه )) وعذاري إلي لاهيه بسوالف مع أمها وأبو سعد إلي وده يشغل شريط " ابوملوح " بس أزعجته حور في حليمه .

    لما وصلوا للجوازات السعودية وصار وقت التطبيق ، ريم وهي ميته من الضحك طالعه من باب التطبيق :
    ريم وهي حاطه أيدها على بطنها : ههههههههههههه ، لا أمبي هذي تحفه ، حرام عليها حابسه ولدها مع الخدامه والولد يبجي من ريحه المكان والام على ها الحب وعلى ها التلفزيون إلي جنه قوطي روب ، شخباري توقعت ان ها التلفزيونات صارت بالمتاحف الحين !!
    حور والي ماسكه ضحكتها : هه ... احم شفتي يا حرام فيو لما تحلف انها أهي إلي بالصوره ههههه لا وللا ..
    تقاطعها ريم إلي ماتت من الضحك : إي امبي ههههههههه لا كسرت فيها يا حرام لما قالت لها انها أهي احلى بالطبيعه من الصوره الجواز ههههههه
    في وهي مبرطمه وزعلانه تعدل لفتها ونقابها : صج سخافه ، ما ادري شنو إلي يضحك في السالفه ؟؟
    ام سعد وهي تقرص في يد ريم : بس خلاص فضحتينا صوتج واصل عند سياره ابوج !!
    في وهي تستهبل : لا يمى حشى بنتج هاذي ما تستحي بالمره ، الحيا اهو إلي يستحي منها ؟؟
    عذاري والي طالعهم من فوق ليما تحت ورافعه حاجبها : صاجه في انتي ما تستحين ، فاذ لم تستحي فافعل ما شئت
    ريم إلي طالعهم ولا عاجبتها السالفه : ما شاء الله ، عز الله اجتمعتم على خير مو على شر ..ها ركزوا مو على شر !
    ام سعد والي طالعهم من فوق ليما تحت : اقول امشوا... امشو والله انكم مانتوا كفوا السفره ؟؟ وللا هاذي وجيهه السفره ؟؟
    وكملوا الطريج وقفوا في استراحات عديدة بين أم المرادم ، المجمعه ، الزلفي وأخيرا القصيم ووصلوا بيت عمهم إلي كان ساكن قريب من مجمع النخيل بلازه


    اول ما دخلوا ها الصياح والتراحيب والقهاوي والحلويات (كانا زايرهم شيخ )

    طبعا أم فيصل موجودة وبناتها ، والعيال موجودين بالمجلس الرياجيل (( نظامهم ان البنات يجلسون في مكان بعيد من الصاله والامهات الصوب الثاني ، ويسلمون العيال على عمهم وعمتهم )) ...
    اول من داخل كان فيصل كون انه أكبرهم


    فيصل



    24 سنه
    * انسان جدي ، ماعنده سوالف حب ولا مغازل، واثقه من نفسه و هاديحيل وكان جسمه طويل وعريض واسمره وعنده غمازه . يدرس في كليه الطب في جامعه الملك فهد إلي بالرياض وهو اخر سنه له ( على قولتنا " تريني" )




    " = متدرب



    نوع سيارته جيب كاديلاك



    وراه معاذ



    عكس صفات فيصل



    20 سنه



    *انسان فكاهي ، يحب الضحك حيل ورومنسي وطويل بس ابيض ويحب سوالف القز والمجمعات .



    يدرس في الجامعه ( وده يسير مهندس )



    جيب رينج روفر اسود ومغيم

    راحو يسلمون على ام سعد وابو سعد
    في إلي انصدمت من إلي شافته : خلووووووووووود لا تقولين هذا اخوج فيصل ؟
    خلود إلي تضحك بصوت خفيف عشان محد ينتبه : أي شرايج فيه ،ههههه .... حلو مره مو كذا .
    حور إلي انهبلت على فيصل وغمازة وهي تجر رزان : اقولج هذا مو فيصل وي الدكتور ، وي شحلاته يهبل زوغه J
    رزان إلي عصبت من حور : وش ذا الكلام البايخ ؟؟
    حور إلي انتبه لغيره رزان : وي خلاص بسم الله لا تاكلينا
    يا ربي شسوي اهو حلو ، مزيون مره J
    رزان إلي حابه ترقع السالفه وما تبين غيرتها : الا ما قلتيلي عذاري ، وش رايك نروح للعثيم مول اليوم ؟
    عذاري والي فهمت قصد رزان : اوكي عادي بس منو إلي بودينا ؟
    رزان: وهي تستغلها فرصه : بكلم امي تكلم فيصل يودينا !
    عذاري وهي ما عجبها كلام رزان : أسفه اسمحيلي أنا ما اقدر أروح معاكم ، بصفه منوي يودينا ، مو عيب
    حور والي عجبتها السالفه : خلاص نكلم أمي وعمتي يروحون معانا بالمره يشترون عزبه و أغراض الشوي للاستراحة ؟
    عذاري وهي مستانسه : إي جذي اوكي ما عندي مانع J
    حور ورزان قرروا أنهم يكلمون أمهاتهم ، بعد سين وجيم قدروا أنهم يقنعونهم ، فقررت أم فيصل وأم سعد يروحون مع فيصل للسوق مع رزان وعذاري وخلود وأكيد حور .
    في قررت انها تقعد مع بنت عمتها مريم *


    *مريم



    يدلعونها ميمي ، عمرها 4 سنين ، حلوه ومزيونه وبطوطه ولها غمازتين وشعرها ذهبي ، كله تخربط بالحجي ،ما تعرف تقول جمله صح وتموت على في ودايما تسميها فله الثعوديا

    قررت في مع مريم وشوق وريم أنهم يرتبون الغرفه عشان السهره تكون وناسه وبعدها ما رتبوها زهقت ميمي عشان جذي قرروا أنهم يسون لها مسرحيه في الجده العجوزوريم البنت الحلوهوشوق الاب العصبي ( كانت شوق لابسه دشداشه مقصرتها حيل عشان توصل حدها ورابطتها بالشيله ونظام شوارب بالكحل وحبه خال فوق خشمها ولابسه ها الغتره والعقال ) عشان يونسونها


    * شوق



    بنت عمة في ، حلوه بس مشكلتها في القصر ، قصيره شوي و ضعيفة ، ملامح وجهها تهبل بس مشكلتها في الحيا ، حيويه حيل .

    شوق وهي تضحك على شكل ريم التعبان والي ودها أنها تدور الفراش وتنام وفي حبت أنها تصحصح ريم فقالت لها ، تروح تعبي دولكه الماي من البرادة الخارجية ، على اساس ان البيت ما فيه احد ( فيصل موديهم السوق ، ومعاذكمعتاد قاز بها المجمعات ).
    ريم وهي تعبي الماي وتغني ودن دن : يا النوم يالي عبالي اجيك ، لقيت ان
    وفجاه صارخت ريم وقطت الدولكه إلي انكسرت ،لما شافت معاذ إلي رافع حاجبه وهو يضحك نص ابتسامه : ...
    الحمدالله والشكر وشها الغنيه السخيفه ، لا والاخت نايمه ، اقول دخلي دخلي فشلتينا انت وغنيتج وانت عبالج انتج نانسي ولا ليسا لا شكلج ماخذه نظام هيفاء الكلمات زباله والصوت يروع والشكل شيء
    ركضت ريم لما انتبهت لدخله شوق إلي تخرعت من معاذ وهو يخزها وقالها بصوت عالي :وهذا منو؟؟
    شوق والي ودها تبجي : انا شوق ؟؟
    معاذ إلي منصدم منها : صج والله ؟؟ وما تستحين ولابسه زي الشباب ، لا يكون بتصيرين بويا ، اثروا فيج الكويتين ؟
    شوق والي دموعها تنزل وهي داخله تقول له : لا والله بس كنا نسوي تمثيليه
    سحبتها ريم وهي تقول لمعاذ بكل وقاحه : انت صج ما تستحي على وجهك ، وألا لو فيك خير كان ما تكلمت معانا وحنا كاشفات !!
    معاذ إلي مالقى فرصه انه يتكلم : .....
    وهو يقول في قلبه ( .....


    ليتي معك دايم .. روحي ف هواك هايم
    واخفيك مع روحي .. امالي وجروحي
    وانت السهر والليل.. وانت القمر وسهيل



    وقالت لفي السالفه وهي إلي تحاول تهديهم وهي إلي عورها قلبها تذكرت سالفتها مع خالد وشلون حست بشعور غريب يمكن يكون إشتياق او خوف لان قلبها كان يرقع ، وبعد ما هدوا، كملو سهرتهم والا هاذيل توهم رادين من السوق والاغراض إلي معاهم تقولون ما خذين نص البنده من ها الحلويات واغراض السهره
    حور إلي انتبهت لوجه وريم وشوق: شفيكم وجهكم متورم ، إلي يشوفكم ابد يقولون ميتين من البجي
    (عندها قوه ملاحظه من كثر اهتمامها وهوسها بالوجه والجسم فتلاحظ كل شيء متعلق بالملابس والوجه والجسم والاحذيه والاجناط )
    في ترقع سالفتهم : توهم مقصصين بصل تعرفين حسينا بجوع وقلنا مال لنا الا طماط محموس ( الطماط ينحمس مع بصل وفلفل حار )
    حور إلي ما هتمت بسالفه : امبي فاتج نص عمرج هههه
    خلود إلي طقت حور وهي تكتم ضحكتها : وبعدين معاكي
    حرام كذا والله ما كان قصدوا ؟
    حور إلي تحاول تسكت عشان تقولهم السالفه ، الا على دخلت رزان إلي بتنفجر من الغيض وعذاري وراها تهديها :
    سلمج الله كنا رايحين للبنده عقب ما خلصنا من فل فيري واتام والا تجيج ذيج المنقبه ،خو تعرفين نقابات البنات ها الفتره يمه يغرون الواحد بها العيون الفتانه ،المهم تجيج السالفه ، عمتي وامي كانوا يشاورون فيصل بنوع اللحم حق الشوي ولما خلص منهم راح صوب خلود إلي لاهيه ، الحمدالله والشكر باللعاب إلي على اشكال الدببه والقطاوه وتجيج ذيج الوحده إلي شوي وتطيح خلود وهي تطالع لالالا على قولتهم تناظر في فيصل وتقوله
    حور وهي تقلد ها البنت شلون حركاتها وصوتها : لو سمحت ..
    بكم ذا – أهي تاشر على الدب الاحمر الكبير ، الحمدالله والشكر عبالها الاخت في الفلانتاين دي ، كلش والا فيصل إلي بس من خزها من فوق ليمى تحت ( احتقار ) ، ما قمنا نشوف إلي الغبرا إلي جتنا
    خلود وهي تضحك على حور إلي وصفت الموقف بالضبط : هههه يا حرام تلقيناها ماتت من الخوف >> يا فديتها تكسر الخاطر ، حرمتوها من المغازل ههههه
    في وهي تضحك على الموقف : ههههه والله ما تسوى عليها وبعدين ليش الاخت خلود هناك ؟؟
    في طالع خلود من فوق ليما تحت وخلود إلي طالعها بنفس النظره وهي تفتح الكيس وتعطيها لعبه هالو كيتي لفي :
    عشان وحده اغليها مره ،فتحملت استهبال فيصل فينا وقررت اهديها أحلى هالو كيتي في القصيم كلها
    حور وهي طالعهم وهي تحب ايدها كف وظهر : الحمدالله والشكر وكل ها السالفه إلي صارت ، وخليتي اخوج يغازلونه عشان الهبل الياهل فيو
    في وهي تحضن خلود : يا فديتج وفديت الكيتي إلي جايبته واي احبج خلوووووووووودتي
    خلود وهي تحضنها وصاروا كانهم فيلم هندي قديم : واي وانا بعد فيو ، ويارب يصير إلي في بالي وتمسعادتي طول عمري وبعدين فيصل يدري بخبالي انا وفي وما عنده مانع
    عذاري إلي اقطعت الفيلم الهندي : اقول شرايكم تسكرون حلجكم مو ابرك ... استحوا على وجهكم ...صوتكم عالي
    يلا ناموا .....


    *********
  10. *مزون شمر*
    10-02-2012, 08:11 AM

    رد: رواية إلى روح انتمي فـــــــي " في وخالد "

    رواية إلى روح انتمي في .. في وخالد


    في اليوم الثاني قرر أبو سعد انه يحجز استراحة إلي فيها مسبح لمده يومين بالقصيم وبعدها يمشون على طول العمرة وبعدها لجده والطايف وأبها وأخر شيء للرياض إذا وافقوا مجي أبو محمد ( أبو الهنوف ) .


    اليوم الأول
    من الاستراحة
    (قريبه من استراحات مشاعل ، أميره نجد )

    الاستراحه كانت عباره عن مزرعه فيها بالنص قاطع
    ( ستاره ) تفصل بين الرياجيل والحريم وكان بينهم نفس الغرفه بس كانت عباره عن مسبح داخلها ، فكان للرياجيل مجلس رجال وجلسه خارجيه فيها دوه وعزبه وكل شيء وكان لهم غرفتين بعيده عن المجلس بشوي وحمام ، اما الحريم فكان لهم مجلس وثلاث غرف وحمام ومطبخ .
    الجو كان حار حيل وكانت درجه الحراره 38 درجه مئويه ..
    وكان يوم مشمس حيل لدرجه ان البنات ظلوا يتسبحون أكثر من 9 ساعات متواصله من دون ما يحسون وكانوا مقسمين الوقت البنات لهم من الصبح من 9 الصبح ليما الساعه 9 بليل وبعدها دور الشباب وهكذا .

    حور إلي تجمدت من البرد : واي برررررررد ، الصبح كان حر شفيه قلب في ها المغرب ؟؟
    في وهي تعاطس شكلها تصخنت : واي صج مووووت
    احس إن عظامي بتجمد ، توني أحس بشعور دجاج ساديا !

    رزان إلي ماسكه الفوطه وهي تحاول تقول كم كلمه صح : اي والله .... مدري ...وش.... سالفه ها الجو ؟
    عذاري إلي توها طالعه من الحمام وهي مخلصه من التسبح والتنضف ، فنقزت حور بوجها بتحل الحمام قبلهم
    ريم وهي تكلم بعصبيه : لالالالالالالالا والف لا ، فكينا حور انتي اخر وحده ، انتي تطولين مع خلطاتج والحمام الزيت وغيره
    حور إلي عصبت عليها وكان ضايق خلقها : بسم الله على قلبج ، لا تخافين مو لاقيه جنطتي مع إني كنت حاطتها قدام الكبت ، بس ما ادري عنها ، بتسبح بسرعه وبعدها اخليكم تسبحون وارد اتسبح على راحتي لما القها
    شوق وهي تضحك بخبث : واي قصه ، الله يعينج ما ادري منو إلي داعي عليج
    رزان وبكل ثقه : انا
    ضحكوا البنات على حور إلي كانت بتموت وتلقى جنطتها ، ولما دخلت الحمام ، ضحكت شوق بمكر وهي تطلع الجنطه من عند ثلاجة الصالة الداخلية الكبيرة ، كلهم ماتوا ضحك على مقلب شوق الشرير .
    وبعد الطابور إلي صار وهواش حور لشوق، كانت الساعه 11 بليل وكان صوت الشباب وضحكهم واصل للبنات
    شوق إلي تعدل قعدتها : أخ أموت واعرف شنو قاعدين يضحكون عليه .
    في وهي تهوي شعرها وتعاطس : اكيد على طاش ما طاش 15 اهو ينعاد على ام بي سي بها الحزه أتشو
    خلود إلي تضحك عليها : ههههه لا يمكن مسرحياتكم الكويتيه خصوصا الممثل طارق العلي ، مو كله يعيب عليكم ؟ على فنون اهقي ؟؟
    حور وهي تحط كريم حمايه : هههه وأنتي الصاجه أكيد مسلسل أجنبي على MBC4 الحين حزاتها تهبل كله " اعادات "
    رزان وهي تضحك عليهم : انتوا على كيفكم ؟ ليش ما تكون سالفه صارت لهم ويضحكون عليها ؟؟ صج حريم
    عذاري إلي تضحك عليهم وتوافق رزان الرأي : إي والله ، أقول امشي عند أمي وعماتي ابرك من ها القعده ..مالت الحش ؟
    راحت عذاري ورزان وريم وشوق لأم سعيد وأم فيصل وأم معاذ وقعدوا يسولفون ليما جت الساعه12 ونص فقرروا أنهم ينامون ، في الساعه 1 وربع حست في بالم في حلقها وما قدرت تنام عدل ،


    فقررت انها تروح تاخذ حبوب المضاد الحيوي إلي في مجلس الرياجيل لان كانت جنطت ابوها هناك مالت العياده ،بس خافت خصوصا إلي صارلها في الكويت مع خالد ،فكانت توبه انها تدخل المجلس وهي طالعه تبي تروح للمجلس الحريم دورلها على حبوب او اي شيء يخفف الم حلقها ،كانت الستاره مكشوفه شوي فكانت تطالع منو إلي يدخل ويطلع من مجلس الرياجيل ،



    في إلي عجبها المنظر القمر والهدوء قعدت على الدرج مال مجلس الحريم وهي تطالع المنظروكانت سرحانه ، ما وعت على إلي يطالعها من بعيد ومستغرب من إلي يشوفه ، في إلي كانت فاكه شعرها وخدودها الحمر من الحرارة وكانت تطالع القمر بكل براءة واستهبال وهي تعد في ها النجوم وكل شوي تعاطس او تكح .

    فيصل إلي يقول في قلبه (( الحمدالله والشكر ، هاذي اكيد من بنات عمي حمد ، ههههه الظاهر انها دايخه او انها تحلم للحين ، ههه شكلها يضحك وهي تاشر على ها النجوم إلي يشوفها يقول انها ما عمرها شافت خير ههه ، لا تعابه والاخت تامل ، بس ما شاء الله عليها حلوه مره ، ههههه انا في حياتي ما شفت وحده خبله وهبله مثلها ، استغفر الله هاذي نامت ......))


    قرب فيصل من ألستاره عباله أنها ماتت وألا شيء وهو يتأملها من فوق ليما تحت ويشوف ها الجسم الأنثوي وها الجمال الطفولي وبعدين استعوب إلي كان يسوي ويقول في قلبه (( استغفر الله ، حرام إلي اسوي فيها ، هاذي بنت عمي وش إلي اسويه ؟؟ ))

    وبسرعه دق على خلود ، وسار له ربع ساعه وهو يدق عليها بالموت رده عليه
    خلود وهي تفتح نص عينها : سم يا خوي ، وش بغيت داق ها الحزه ؟
    فيصل والي لف عن في وراح مكانه القديم : أقولك ، في وحده من بنات عمي نايمه عند درج المجلس حقكم ؟ وش ها الفقيره إلي ما لقت مكان تنام فيه الا هنا ؟؟ انتو ما عندكم محل !!
    خلود إلي فتحت عينها على الاخر : وشو ، انت من صدقك ؟
    فيصل والي يضحك على في إلي تقلب يمين ويسار : هههه إي كأنها قطوه بتولد هههه


    خلود بسرعه قامت ولمت شعرها وتمشي شوي شوي عشان ما تثير الشبهات وانتبهت ان في مو بمرقدها وعرفت بسرعه انها هي القطوه ؟؟ اول ما طلعت من غرفتها وراحت عند المجلس لقتها نايمه ولهي حاسه بشيء ، انحرجت خلود منها ومن بجامتها إلي صايره ضيقه عليها ، وشلون أخوها إلي كانت تبيه يخطبها ، شافها بالمنظر ، وهي تعرف إن أخوها ذوقه بالبنات صعب حيل ، خلود وهي تقرب منها تصحيها لقتها مصخنه مره وياله تنفس بسرعه دقت على أخوها بسرعه.

    خلود وهي تحاول تصحيها : فيصل في مسخنه مره ، ويادوب تنفس وش أسوي اصحي أبوي وإلا عمي ؟؟
    فيصل إلي لف يطالعهم : أقول إنتي لبسيها عبايتها ولفتها وأنا أجي أكشف عليها ، لا تزعجينهم يمكن اخذت برد !
    خلود إلي خافت من صوت في المبحوح وهي تقول لها : خلود احس راسي بينفجر وياله اشوفك ؟
    خلود إلي بسرعة راحت للغرفة ومن دون لا تصحيهم خذت العبايه واللفه وما وعت الا ريم إلي انتبهت لحركتها
    ريم وهي تحاول تفتح عينها : خلود ؟؟ وين رايحه بها الليل ؟
    خلود إلي خافت من ريم وشلون قامت من النوم : لا الله يهداكي وش إلي رايحه ، انا حبيت اصلي ركعتين قيام الليل وارد انام ، انتي بس نامي
    وطفت اللمبه وردت ريم للنوم وهي تقول : ما شاء الله
    خلود إلي بسرعه راحت لفي ولبستها عبايتها ولفتها ، وفي والي مو حاسه بالي حواليها ؟؟ وهي تلمس وجهه خلود وتضحك بوجهها : خلود تدرين إني اقصر منج ؟؟
    خلود إلي تقول في قلبها (( لا لا لا ، الله لا يبلانا ،هههههه هذا إلي ذابحك ، الله يعينك يا فيو شكلها الحراره ضاربه معك ))
    خلود إلي عدلت قعده في ودقت على اخوها : فيصل يلا تعال احنا داخل مجلس الحريم وما عندنا احد
12345678910