123

رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. أنة حرف
    20-10-2013, 04:21 PM

    رد: رواية حدود الحب / بقلمي

    رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)


    البارت السابع :://::

    في السيارة كان الجو هادي
    تركي استجمع شجاعته : اسيل ممكن اسئلك سؤال ؟
    اسيل بشرود : اكيد ممكن
    تركي : انتي تعرفين الدكتور محمد من قبل ؟
    اسيل بصوت طغى عليه الحزن : محمد كان ولد جيراننا وكان خطيبي
    تركي انصدم
    اسيل كملت : بس في يوم تركني وراح يشتغل وقال انه مو قد مسؤلية كبيرة مثل الزواج والحمدلله ان ربي كشفه لي قبل لانتزوج ويتركني
    تركي سكت ماعرف شنو يقول بس حس بقهر وكره لمحمد لانه نزل دمعت اسيل

    وصلوا للمزرعه وكان الكل بانتظارهم ويتحمدون لاسيل على سلامتها اما اسيل كانت طول وقتها سرحانه تتذكر اليوم اللي تركها فيه محمد ووتذكر شلون كل ملامح الحب له في قلبها تحولت لكره

    بعد المغرب
    نزلت دلال وكانت توها قايمه
    دلال : مساء الخير
    ساره : لا والله كان نمتي لي باجر احسن
    دلال بنرفزه : اقوول وخري عني حدي نعسانه
    اسيل : انتي سحبتي النوم سحب ولحد الحين نعسانه
    دلال : والله عاد شسوي اذا ربي خلقني احب النوم وماشبع منه
    ساره : انزين تحمدي لاسيل على السلامة البنت كانت بتغرق
    دلال فتحت عيونها من الصدمه : شنو ليش شنو صار ؟
    قالوا لها اللي صار
    دلال شوي وتبكي قامت وضمت اسيل : ياحياتي وليش ماقلتوا لي
    ساره : لا احلفي اعتقد انتي تعرفين نفسك شلون اذا نمتي لو شنو صار ماتقومين
    دلال : انزين انزين ..(سكتت شوي وبعدين شهقت ) لحظه لحظه انتوا رحتوا للمسبح بدوني هذي اعتبرها خيانه شلون تتجرائون وتخلوني
    اسيل : ليه من تكونين اميره عشان ناخذ امرك
    دلال بغرور : انا دلال تعرفون يعني منو دلال
    ساره : ويعني دلال اقول بلا كثرة حكي وخلينا نروح نقعد برا الجو خيال
    البنات : يلا
    راحوا كلهم وقعدوا على الكراسي الخارجيه وقعدوا يسولفون ويضحكون بعدها راحوا يتعشون

    بعد العشاء
    دلال : مالي دخل انا بروح اتسبح يعني بتسبح
    ساره : اووف منك خلاص يلا كلنا بنتسبح
    راحوا كلهم للمسبح الا اسيل اللي ماسمحوا لها انها تنزل بالمويه بسبب اللي صار لها اليوم
    راحت اسيل تتمشى باخر المزرعه وكانت سرحانه وتفكر بحياتها
    فجاة رن جوالها وكان المتصل اخر شخص تتوقع انه يتصل عليها
    ردت بصوت هادي
    اسيل : الووو
    ابوها : هلا وغلا ببنتي اسووله
    اسيل ماستغربت كلامه تعرف ابوها طماع واكيد انه يبي شي منها عشان كذا يحاول انه يحسن اسلوبه معاها
    اسيل : هلا وغلا يبه شلونك ؟
    ابوها : بخير يومني سمعت صوتك انتي شلونك يابنتي اخبار زوجك ؟
    اسيل : الحمدلله كلنا بخير ونعمه
    ابوها : اكيد بنعمة يوم زوجك راشد
    سكتت اسيل وماعلقت
    ابوها : الا اسيل وين زوجك ؟
    اسيل : مسافر عنده شغل
    ابوها : اها ترا انا عازمك باجر على الغدا
    اسيل : بس انا الحين بالمزرعه وماقدر اجيكم باجر بنرجع وبكون تعبانه من المشور
    ابوها : مابي أي عذر مو حلوه من اول ماتزوجتي ماجيتي عندنا وامك واخوانك مشتاقين لك
    اسيل فرحت على طاري امها واخوانها : خلاص يبه ان شاءالله باجر بكون عندكم
    ابوها : يلا مع السلامة
    اسيل : مع السلامة
    ابتسمت اسيل لانها اخيرا بتشوف اهلها اللي اشتاقت لهم مووت صح ابوها طماع وخبيث بس تحبه رغم كل شي فهو ابوها
    راحت للبنات
    وقالت لهم انها بتروح لاهلها باجر

    في الصباح مشت كل العائلات لبيوتهم
    واسيل او ماوصلت للبيت راحت تاخذ شاور سريع ولبست فستان بنفسجي يوصل للركبه ولبست صندل فضي ( وانتوا بكرامه ) وشعرها على طبيعته ولبست اساور فضيه وحطت كحل ومسكارا وقلوس وردي ورشت عطر واخذت عبايتها ونزلت تحت
    اسيل : ميري
    ميري : يس مدام
    اسيل : قولي للسواق يشغل السيارة
    تركي كان نازل وسمع اسيل
    تركي : انا اوصلك
    اسيل : لا عادي مابي اتعبك السواق موجود
    تركي : اصلا انا طالع يعني مراح تتعبيني ولا شي
    اسيل : اوكي
    لبست عبايتها وركبت سيارة تركي
    تركي : وين تبين تروحين
    اسيل : عند ابوي
    سكت تركي وشغل المسجل وحط اغنية كذا من ربي حبيته لرابح صقر واندمج معاها وقعد يغني بصوت عالي حس ان الاغنية توصفه
    تركي وعينه على اسيل : كذا من ربي حبيته صدفه يوم لاقيته ...
    اما اسيل فقعدت تسمع الاغنية وعجبتها كلماتها بس ماحست ان تركي يقصدها هي وهو يغنيها

    وصلوا لبيت ابو اسيل
    نزلت اسيل ومعاها تركي
    ابو اسيل : حيالله تركي نور البيت
    تركي : منور باهله
    راح ابو اسيل وتركي للمجلس اما اسيل ركضت للصالة تدور امها
    شافتها قاعدة تطالع التلفزيون
    اسيل صرخت : يمه ..( ركضت لحضنها وبكت فيه ) يمه اشتقت لك موووت
    امها صاحت معاها : ياقلبي امك وانا بعدد ياقلبي ومارحتي عن بالي حسبي الله على الظالم
    اسيل : يمه لا تدعين على ابوي وابو جاسم طيب وانا مرتاحه معاه
    امها سكتت تدري ان اسيل تقول الكلام هذا بس عشان ماتضايقها : الله يوفقك يابنتي وين مارحتي
    سكتت اسيل ماهي عارفه شنو تقول ودها الزمن مايتحرك وتظل بحضن امها للابد ماتبي ترجع بيت بو جاسم
    اسيل ( اه يايمه مابي احرق قلبك علي ابيك تفكرين اني مبسوطه مابي ازيدك هم ربيتيني وماخليتيني اطلع نفس ابوي كنت تحميني منه بس اه صار اللي صار تزوجت رجال حتى مو كبر ابوي كبر جدي ليش انا اللي يصير معاها كذا استغفرالله لا اعتراض على حكمة الله يمكن يكون بو جاسم خيره لي صح انا مو عاجبتني طريقة حياتهم بس هو رجال طيب وان شاءالله ربي يوفقني )
    قطع عليها افكارها دخول ابوها
    ابو اسيل : ما شاءالله انتوا الحين مسوين لي فلم هندي قومي يامره وسوي لي شاي
    اسيل قامت : يمه ارتاحي انا اسويه
    ابوها : لا انا قلت لمك مو لك يالله قدامي روحي سويه
    قامت ام اسيل اما اسيل فمتاكده ان ابوها يبيها بموضوع عن بو جاسم او بالاصح فلوس بو جاسم
    ابو اسيل : تعالي اجلسي جنبي
    جلست جنب ابوها وقلبها يرجف طول حياتها تتجنب تجلس معاه بنفس المكان
    ابو اسيل : بدون لف ودوران ابيك تحملين من بو جاسم
    انصدمت اسيل من طلب ابوها الصريح : شنو ؟
    ابو اسيل ببرود : اللي سمعتيه جيبي لك ولد يربط بو جاسم فيك
    اسيل باحراج : يبه هذا الشي مو بيدي وبعدين راشد مايبي يقول عنده عيال ماله داعي يجي بعد
    ابو اسيل بنرفزه : انا كلمتي تمشي فاهمه ولا تبين اذا مات مايكتب لك شي من حلاله
    اسيل عصبت : بس يبه حنا الحمدلله عايشين ومو ناقصتنا فلوس
    ابوها : أي عيشه هذي
    اسيل : يبه لا تتسخط على نعمة ربي غيرنا مو لاقي لقمة وحده ياكلها
    ابوها : والله وصار لك لسان وتراددين انا اللي قلته بيصير وابيك تقولين لبو جاسم يشتري ارض باسمك سامعه اجل انا مزوجك مليارديير على الفاضي
    نزلت دموع اسيل : يبه حرام عليك مو كافي مهري اخذته كله وماعطيتني منه شي هذا غير الفلوس اللي عطاك اياهم بوجاسم علشان توافق يتزوجني شنو تبي اكثر يبه بس كافي
    ابو اسيل عصب وعطى اسيل كف طاحت على الارض من قوته : اشوف صرتي ترفعين صوتك علي والله ياسيل لو ماسويتي اللي قلت لك عليه راح اخليك تندمين
    قامت اسيل تبكي واخذت عبايتها واتصلت على تركي لانه قال لها تتصل عليه اذا خلصت
    اسيل تشهق : ترر .. تركي تعال برجع البيت
    تركي خاف من بكيها : اسيل شنو صار فيك شي ؟
    اسيل تحاول تمسك نفسها : ل.. لا مافيني شي بس خلصت برجع البيت
    تركي : مسافة الطريق واكون عندك
    سكرت منه ولبست عبايتها
    اما ابوها قرب منها
    ابو اسيل : شوفي مو تروحين وتقولين لبو جاسم اني قلت لك يشتري لك ارض ابيك تتدلعين عليه لين يسجل نص حلاله باسمك
    اسيل : يبه تكفى خلاص اتركني بحالي انا الحين بذمت بو جاسم شلون تبيني اسرقه يبه هذا حرام ومايجوز يبه تكفى اللي عندنا يكفينا وبعدين بو جاسم هذي مو فلوسه لحاله لاتنسى ان عنده اولاد واحفاد
    ابو اسيل : هههههههههه فلوس بو جسم تغطي الشمس وتكفي كل سكان المملكة مو بس حنا واحفاده
    اسيل : يبه اسمح لي مستحيل اسوي اللي انت تبيه
    بو اسيل سحبها من شعرها : انتي شكلك ماتفهمين اللي قلت لك عليه والله لتشوفين شي بحياتك ماشفتيه لو ماسويتي اللي قلت لك عليه
    اسيل صارت تشهق بالبكي من الحال اللي هي عليه
    اتصل جوالها وكان تركي يقولها انه برا
    طلعت له وركبت السيارة
    اسيل بصوت مبحوح من البكي : سلام
    تركي : وعليكم السلام
    تركي لف على اسيل وبنبرة خوف : اسيل شفيك ليه تبكين ؟
    اسيل تحاول تهدي شهقاتها : ما ما فيني شي
    تركي : اهلك فيهم شي
    اسيل : لا كلهم بخير
    تركي سكت وتركها على راحتها مايبي يضغط عليها كافيها اللي فيها
    وصلوا للبيت وكان هادي الكل نايم العصر اسيل صعدت غرفتها ونامت من التعب

    الساعة 1 بالليل صحت اسيل وشهقت لمن شافت الوقت
    اسيل : اوووف كل هذا نوم يمكن لاني ضحكت على دلال وصرت نفسها اوووف نسيت اصلي
    قامت تاخذ شاور وتتوضى وبعد ماخلصت صلاة لبست بجامة هادية وناعمة تناسب رقتها ونعومتها كانت اسيل لابسه بجامه لونها رمادي بوردي
    نزلت تحت ولقت الكل نايم سوت لها كوب كابتشينو وطلعت للحديقة جلست على مرجيحه لشخصين وكانت تفكر بحياتها من اول لحظة طلعت فيها على الدنيا تتذكر قسوة ابوها في معاملته لها لمن كانت طفلة وشلون كانت تشوف ابوها يضرب امها قدام عيونها بدون رحمة ولمن صارت بعمر 15 سنه تقدم لها ولد جيرانهم محمد اللي كان يعشقها بجنون وهي على طول وافقت لانها كانت تعتقد انه بيخلصها من عذابها وبعدها حبته بصدق بس جا اليوم اللي مارحم قلبها فيه تركها وقال لها انه مو قد المسؤليه وانه بيشتغل ولا يفكر بالزواج حقدت اسيل على جنس الذكور لانها ما شافت من وراهم الا العذاب

    دخل الحديقه وانتبه لها راح صوبها وجلس جنبها
    تركي:اسوله الحلوه ليش مو نايمه
    سكت لمن شاف دموعها
    اسيل تحاول تمسحهم وماتبين له شي بس ماكانت تقدر تكبت شهقات الحزن : توني صحيت
    تركي مسك يدها بحنان : اسيل شنو اللي صاير لك من لمن رجعتي من بيت ابوك اليوم وانتي مو على بعضك
    ماقدرت تتحمل وصارت تبكي بصوت يقطع القلب
    تركي بدون شعور سحبها لحضنه : اسيل شنو فيك لا تخافين اللي بتقولينه مراح اقوله لاحد
    اسيل تمسكت فيه : ابو..ابوي يبيني اجيب ولد من راشد عشان يكون في شي يربط بينا ويبيني بعد اقول لراشد يشتري لي ارض مو كافي ان ابوي زوجني بدون حتى ياخذ راي واخذ مهري واخذ فلوس من راشد علشان يوافق اني اتزوجه والحين ماكفته ويبي بعد يبيني اسرق زوجي انا تعبت لي متى ابوي معيشني بعذاب لمن قلت خلاص انا الحين متزوجه ماله دخل فيني يرد يتحكم فيني

    تركي انصدم من اللي يسمعه ماتوقع ان في ناس بهذا الطمع والجشع
    تركي مسح على شعر اسيل بحنان : لا تخافين ابوك مايقدر يسوي لك شي انتي الحين بذمة ابوي
    اسيل : بس بس هو ابوي ولمن قلت له ماقدر ضربني
    تركي مسح على خدها اللي مبينه عليه اثار الكف : لا تخافين انا بتصرف مع ابوك وابوي مراح يدري عن شي انتي ارتاحي ( اخ لو انه قدامي كان مارحمته شلون يقدر يمد يده عليها حتى لو كان ابوها بس بنشوف ياصالح يا انا يا انت وراح ادفعك ثمن دموع اسيل والثمن صدقني بيكون غالي )
    اسيل : بس انت ماتعرف ابوي اللي في راسه يمشيه
    تركي : وانتي ماعرفتيني انا اللي ابيه يصير غصبا عن الكل
    اسيل ارتاحت من كلام تركي على الاقل حست بانها تقدر تعتمد على احد


    في بيت ثاني
    كانت دلال جالسه ع النت وحدها طفشانه
    دلال : اوووف انا لازم اتفاهم مع نفسي لين متى بظل نفس الخفاش اصحى بالليل وانام الصبح
    اندمجت مع المسلسل اللي تتابعه بالنت وقطع عليها الجو جوالهاردت بدون لا تشوف الرقم
    دلال : الوو
    فهد : هلا وغلا
    دلال استغربت صوته مو غريب عليها : هلا من انت ؟
    فهد : افا ماعرفتيني انا فهد
    دلال استغربت : غريبه استاذ فهد متكرم علينا ومتصل
    فهد : حدي طفشان ماعرف احد صاحي بهالوقت غيرك
    دلال : ومن وين لك رقمي حضرتك ؟
    فهد ضحك : هه شكلك ناسيه انا منو انا فهد الراسي اطلع رقمك لو بغيت من تحت الارض
    دلال : تصدق انك مغرور وسخيف
    فهد : لا والله انتي اول من قال لي
    دلال : اقوول فهيدان شكله ما وراك سالفه بروح اكمل المسلسل احسن لي من مقابل صوتك
    فهد : فهيدان في عينك الحين انا رجال طول بعرض وفهيدان انتي بالله منو يعجبك
    دلال : اقوول ياستاذ مغرور باي بنام
    فهد : انتي من صجك يعني الحين بتصرفيني انتي مستحيل تنامين الحين
    دلال : اووف انزين انا مابي انام بس ابي اكمل المسلسل
    فهد : باي
    دلال : باي
    سكرت منه وكملت المسلسل

    نهاية البارت :://::
  2. أنة حرف
    20-10-2013, 09:58 PM

    رد: رواية حدود الحب / بقلمي

    رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)


    البارت الثامن :://::

    دخل تركي مكتب صالح بكل جمود ومشيته فيها ثقه كبيره بالنفس
    تركي : السلام عليكم
    صالح فز من مكانه : وعليكم السلام ياهلا نور المكتب بوجودك
    تركي : منور باصحابه
    صالح : تفضل حياك
    تركي : تسلم
    جلس تركي وهو يحاول يهدي اعصابه لانه لمن شافه تذكر شكل اسيل ودموعها على خدها وخدها الرقيق اللي انطبعت عليه ايد صالح بدون رحمه
    تركي قام من مكانه وقرب من صالح
    تركي : شوف ياخ صالح اعتقد انت تعرف منو انا وشنو اقدر عليه
    صالح حس بخوف من نبرة صوت تركي اللي ماتدل على انه ناوي خير ابدا
    صالح : شنو مناسبة هذا الكلام
    تركي : اسمعني زين انا ماني غبي مادري شنو يصير من حولي والله ثم والله لو اشوف اسيل تبكي منك ثاني مره لتشوف شي بحياتك ماشفته
    صالح ارتجف من الخوف ان تركي يعرف مخططاته : ا انا ماسويت شي واسيل شنو قالت لك ؟
    تركي مايبي يحط اسيل بمشكل مع ابوها : اسيل ماقالت شي انا اللي شفت كل شي بعيني ومخططاتك ان اسيل تجيب ولد من ابوي شيلها من راسك أي صصح نسيت الارض اللي تبيها راح تكون لك
    صالح فرح : صدق
    تركي : أي صدق راح تكون لك بالاحلام يابابا انا عندي ناس يبلغوني بكل تحركاتك وين تروح وين تقعد شنو تقول شنو تسوي صدقني ياصالح راح تدفع ثمن دمعة اسيل مو معناتها ان ابوي اكثر وقته بالشغل راح تكون اسيل بدون سند هذي زوجة ابوي ومن واجبي احميها حتى لو كان من ابوها
    صالح حس بالرعب لانه يعرف تركي يسوي الشي ومايندم عليه : انت عن شنو تتكلم اسيل بنتي ومحد يبي مصلحتها كثري
    تركي يضحك باستهزاء : هه انت تبي مصلحتها لو صدق تبي مصلحتها كان مازوجتها واحد اكبر من ابوها وتقريبا بعمر جدها
    صالح : العمر مو عيب للرجال وابوك شفت انه رجال وماعليه كلام والبنت صغيره ولمن رفضت ماكانت تدري بصلحتها واجبرتها تتزوج بس الحمدلله الحين عايشه بخير ونعمه
    تركي حس براحه كبيره لانه تاكد ان اسيل مو من النوع الطمعان بابوه وان ابوها هو اللي صدق اجبرها
    تركي : اذا شفت دمعة اسيل ثاني مره وانت كنت السبب فيها صدقني مايفكك مني الا الموت
    صالح : خلاص طال عمرك انا اسف بس انا يوم ضربة اسيل لانها رفعت صوته ا علي والرجال مايرضى ان حرمة ترفع صوتها عليه
    تركي : منو اللي رفع صوته عليك اسيل مستحيل ترفع صوتها على احد وخصوصا ابوها وانت لو تحلف بالمصحف مستحييل اصدقك لان انت سجلك اسود ومستحيل تتغير
    صالح ساكت ويغلي من العصبيه يموت ويعرف منو اللي قال له بس تركي قال انها مو اسيل وهو متاكد ان تركي يقدر يعرف عنه كل شي بثواني
    تركي قبل لا يطلع : والله ياصالح لو دريت ان اسيل عرفت اني جيت لك وكلمتك ليكون اخر يوم بحياتك وانا حلفت واعتقد ان انا انسان مستحيل يخلف بحلفه
    طلع تركي وترك صالح وراه بدوامه من الافكار

    دخل البيت وشافها جالسه على الكنبه وتطالع التلفزيون ومبين ان بالها بعيد
    تركي : السلام عليكم
    اسيل : وعليكم السلام
    جلس جنبها تركي وطفى التلفزيون
    تركي : كيفك اليوم ؟
    اسيل : الحمدلله بخير وانت كيفك ؟
    تركي : بخير الحمدلله ممكن تقولين للشغاله تحط لي الغدا حدي تعبان وباكل وبنام على طول
    اسيل : ان شاءالله
    راحت وقالت للشغاله تحط الغدا لتركي وصعدت فوق وعلى طول على سريرها لانها من امس مانامت
    غرقت بالنوم من اول ماحطت راسها على المخده وبنص نومها حلمت حلم غريب
    كانت لابسه فستان زواج ابيض ناعم وتمشي بممر طويل كانت تظن نفسها تتذكر لحظة زواجها بس صدمها المعرس كان تركي واقف بكل هيبه وشموخ بالبشت
    بالبداية ظنت انه واقف جنب ابوها بس اللي صدمها لمن مسك يدها بو جاسم وحط يدها بيد تركي وقال لها
    بو جاسم : انا اسف ي اسيل انتي سعادتك بتكون مع تركي مو معاي
    اسيل ماتدري شنو اللي يصير معاها مسك يدها تركي وهمس لها
    تركي : الف مبرووووك ياحبي
    اسيل انصدمت ولا تدري شنو اللي قاعد يصير معاها بس قالت بتلقائيه : الله يبارك فيك
    انتهت الزفه ومشت اسيل مع تركي وهي مو مستوعبه شي
    توجهوا للفندق واول مادخلوا الجناح
    تركي مسك يد اسيل بحنان : واخيرا انتي لي اه ياسيل انتي ماتدرين شنو سويتي فيني خليتيني مو بس احبك الا اعشق الارض اللي تمشين عليها
    اسيل استحت منه : تركي فهمني شنو اللي قاعد يصير احس نفسي ضايعه
    تركي بهيام : توني اعرف ان اسمي حلو من بعد مانطقتيه اللي صار انا احبك وتزوجتك وان شاءالله ربي يقدرني واسعدك اسيل انتي دنيتي وانا احبك من كل قلبي
    قربها منه وباسها على خدها برقه وبعدها ضمها
    اما اسيل تمسكت فيه وهي تحس ان قلبها بيطلع من كثر دقاته حست بحنان عمرها ماحست فيه تحس ان صدره الامان لها من هالعالم تمنت مايتركها ماتدري بس حست بفرح ان الحياة تضحك لها
    اسيل ضامته : وابوك شنو اللي صار يعني انا زوجته
    تركي يمسح على شعرها بحنان : انتي زوجتي الحين ولا تتعبين نفسك بالتفاصيل
    اسيل : يعني الحين بكون معاك على طول
    تركي : أي ي حياتي ماتدرين شكثر انا مبسوط ان بيكون اول وجه اشوفه اول ماصحى وجهك واخر وجه اشوفه قبل لا انام وجهك انا مابي شي من دنيتي غيرك
    حست اسيل ان تركي يحبها من كل حواسه

    راحت اسيل لغرفة النوم وغيرت ملابسها واخذت شاور مسحت فيه كل اثار الميك اب اللي عليها وطلعت لابسه قميص نوم لونه ذهبي يوصل لنص الفخذ وعاري الصدر دورت لها لبس ثاني ساتر بس مالقت الا هذا
    دخل تركي وشافها وماقدر يشيل عيونه عنها اما اسيل ودها الارض تنشق وتبلعها لانها تحس نفسها بتموت من الخجل
    قرب منها تركي وقعد يتامل ملامحها من عيونها وخدها وانفها ولما وصل لشفايفها اغرته وطبع بوسه رقيقه عليها اما اسيل تفاجئة من حركته وكانت بتموت منحرجه بقوه
    تركي بهيام : ماصدق ان هذا الجمال كله لي
    اسيل منزله راسها
    تركي مسك ذقنها ورفع راسها بطرف اصبعه : لا تنزلين راسك انا ماشبعت منك خاطري اقعد اتاملك لين امل وهذا راح يكون من المستحيلات ان احد يمل من هالوجه
    اسيل ووجهها منصبغ بكل الالوان وردت عليه ببحه دوخته : تسلم
    شالها تركي لاحضانه ووده لو يدخلها بين ضلوعه ولا احد يطالعها غيره ...


    صحت من النوم واستوعبت ان اللي صار كان حلم
    اسيل ( معقوله اللي صار حلم اكيد حلم شفيني غبيه ناسيه ان تركي ولد زوجي يعني محرم علي اني اتزوجه بس احس قلبي للحين يدق وبقوة والحنان اللي حسيت فيه بحضنه استغفرالله هذي الفكار كلها من ابليس )
    تعوذت من الشيطان وقامت تاخذ شاور يمكن تنسى حلمها وحطت لوشن بالفراولة على جسمها كله ولبست برمودا وردي وبلوزه بيضاء فيها كتابات بالوردي وربطت شعرها على خصلتين وكل خصله حطتها على جنب كان شكلها شكل طفله بريئه وحطت قلوس وكحل وتعطت بعطر بالفراوله ولبست صندل ( وانتوا بكرامه ) لونه وردي
    نزلت تحت لقت ساره وحمد قاعدين يتفرجون على مسرحية من مسرحيات طارق العلي
    ساره :واو اسوله كانك بيبي ع اللبس هذا
    اسيل : انا احب الستايل الناعم
    حمد : يجنن عليك
    اسيل انحرجت : يسلمو
    ساره: اسيل تعالي بسرعه بتبدا المسرحية ياي حدي متحمسه لطارق من زمان ماضحكت منن قلب
    اسيل تحمست : واو طارق العلي وناسه
    حمد : يلا سكوت بتبدا المسرحية
    جلسوا يتفرجون ويضحكون من قلب
    نزل تركي من غرفته وكان بيطلع بس جذبه شكل اسيل
    تركي ( هذي اسيل معقوله كانها بيبي ي ررربي عليها بتجلطني بنعومتها ورقتها ماغلطت يوم فكرت احميها من ابوها مادري كيف يطاوعه قلبه يمد يده عليها احبك ياسيل احبك واموت فيك )
    تركي : السلام عليكم
    ساره وحمد : وعليكم السلام
    اسيل ماقدرت ترد لانها اول ماشافته تذكرت حلمها قبل شوي
    تركي جلس بالكنبه اللي عليها اسيل ومعلق على سرحانها كان بظن انها سرحانه بابوها وظلمه لها ابدا ماكان يظن انها تفكر فيه
    تركي همس لها : اسيل لا تحاتين موضوع ابوك مدام انا معك مايقدر يسوي شي
    اسيل حمدت ربها ان تركي فسر سرحانها بابوها
    اسيل : مشكوور ي تركي تعبتك معي
    تركي : ولو تعبك راحه
    اسيل انحرجت منه تتذكر الحلم بكل تفاصيله حست نفسها بتموت من الاحراج
    الكل اندمج مع المسرحيه واسيل حاولت تندمج بس كانت بين فتره وفتره تطالع بتركي وتراقبه
    اسيل ( اووف انا شفيني اخز الرجال خلاص اللي صار كان حلم ي ربي مادري شنو اللي صار فيني اووف )
    تركي : سوير باجر يبدا الدوام صح ؟
    ساره : يس واسيل بعد باجر بتبدا
    تركي لف على اسيل وابتسم لها : شدي حيلك تر الطب مو سهل ان شاءالله تصيرين دكتوره ونرفع راسنا فيك مو نفس ناس وناس بصوب والدراسة بصوب
    ساره تدري ان تركي يقصدها بس حبت تستهبل : حمد عمي تركي يقصدك
    تركي : ابدا ساره مو كاني اقصدك انتي
    ساره : لا ياعمو انا شاطره اسم الله علي قولوا ما شاءالله اخاف تصكوني عين وبعدين مادرس
    حمد : اللي يسمعك يقول تاكلين الكتاب من كثر الدراسة
    اسيل : حرام عليكم سارونه شاطره بس تحبي تخبي قدراتها داخلها صح سارونتي ؟
    ساره : ياجعلني مابكيك هذي الناس اللي تقدرني مو انتم اعوذوا بالله على طول سب
    تركي : والله لا تلومينا من درجاتك اللي تفتح النفس
    ساره تغيرالموضوع : انا بطلب بيتزا منو يبي معاي ؟
    تركي + اسيل + حمد : انا
    ساره : اوكي
    راحت ساره تطلب بيتزا بس المطعم مايرد
    ساره : اوووف مو وقته (لفت على حمد) تعال معاي بروح لبيتزاهت بجيب لنا بيتزا
    حمد : روحي بروحك مالي خلق
    ساره تخز حمد بنظرة تخوف : حمد انا اختك الكبيره وواجب عليك تسمع كلامي
    حمد خاف من نظرتها : اوكي انا اسوي أي شي بس لا تعطيني هذي النظرة
    ساره : يلا قووم
    راحوا ساره وحمد لبيتزاهت
    اما اسيل كانت مرتبكة لان بالصالة بس اللي موجود هي وتركي
    تركي حاس بارتباكها بس مايدري ليش حاول انه يفاتحها باي موضوع علشان ماتتوتر
    تركي : شلون التحضيرات للجامعه
    اسيل تحاول تبين نفسها طبيعيه : حلووه ماشيه الحمدلله
    مرت عليهم فترة صمت وكان صوت المسرحية هو الوحيد الشغال وقطع هذا الصمت صوت جوال اسيل وكان واصلها مسج
    اسيل اول ماشافت الرقم انصدمت وماتحركت من مكانها وتجمع الدم في وجهها
    تركي استغرب شكلها
    تركي بخوف : اسيل شنو صاير من منو المسج
    اسيل فتحت المسج بخوف وانصدمت باللي موجود بالمسج تجعت الدموع بعيونها
    اسيل مدت الجوال لتركي
    تركي انصدم من الاسم اللي وصل منه المسج وعصب لمن قرا الكلام اللي بالمسج

    نهاية البارت ...
  3. أنة حرف
    20-10-2013, 10:23 PM

    رد: رواية حدود الحب / بقلمي

    رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)


    البارت التاسع :://::

    اسيل فتحت المسج بخوف وانصدمت باللي موجود بالمسج تجعت الدموع بعيونها
    اسيل مدت الجوال لتركي
    تركي انصدم من الاسم اللي وصل منه المسج وعصب لمن قرا الكلام اللي بالمسج

    تركي : الحقيررر شلون يتجرأ ويرسل لك هالكلام
    المسج كان من محمد ( خطيب اسيل القديم ) وكان مكتوب فيه : اسيل حبيبتي اتمنى انك تسامحيني وانا عارف ان ابوك اجبرك على بو جاسم بس صديقيني راح ارجعك لي وانسيك كل اللي مريتي فيه

    اسيل بقهر : هذا بكل جراءة يرسل لي مسج ولا ويقول سامحيني والله لو امووت اهون لي من اني ارجع له
    اسيل مسكت الجوال وارسلت له وهي تداري دمعتها لا تطيح
    ( ههههههاي انا لو امووت ارحم لي من اني ارجع لواحد خاين مثلك ان بيوم بعتني علشان الفلوس ومو بعيده تبيعني ثاني مره ويكون بعلمك ترى انا احب زوجي ولا ابي ابتعد عنه ورجاء ابتعد عني لانك انت اللي قررت الفراق من الاول )
    وبثواني وصل لها مسج ثاني من محمد ( انا كنت غبي بس صديقيني حتى لو حبيتي راشد انتي لي من الاول ومو انا اللي اتنازل عن شي يخصني لاحد وراح اخذك غصبن عنك وعن الكل )

    اسيل حست بغصه من كلامه هي تكرهه بس ماتنسى ابدا اللحظة اللي تركها فيها
    ارسلت له ( اعلى مافي خيلك اركبه )

    تركي كان يقرا كل اللي يوصل لاسيل واللي ترسله ووصل حده من القهر لمن قال محمد انتي لي هو بالمووت يستحمل فكرة انها لابوه ولو ان اللي متزوجها احد غير ابوه كان اخذها غصبن على الكل بس اللحين يجي هذا ويقول انتي لي
    تركي بعصبية : والله لاخليه يندم على كل كلمه قالها حقيرر يتركك ويرجع ياخذك لا مو على كيفه
    اسيل خافت من عصبية تركي : شنو ياخذني مايقدر انا على ذمة ابوك لا محمد ولا غيره يقدرون ياخذوني بس انا خايفه محمد مجنون وما يهمه اكبر راس واللي يبيه يسويه
    تركي ضحك باستهزاء : مسكين علق معاي اذا ماخليته ينسى اليوم اللي ولدته فيه امه ماكون تركي وراح يندم لانه تجرأ على عايلة الراسي واللي يوقف بوجهنا نمحيه من الوجود
    اسيل حست ان تركي واثق من كلامه وماحبت تساله شنو ناوي عليه بس هي خايفه ان تركي يتورط بمشاكل والسبب محمد
    تركي مسك جوال اسيل ونقل رقم محمد على جواله بس مابين لاسيل انه اخذ الرقم لانه مو حاب يقول لها شنو بيسوي
    دخلت ساره : هاي
    تركي + اسيل : هايات
    ساره دخلت مع حمد وكان معاهم 4 بيتزا
    اسيل : ساره ليه جايبه 4 كان جبتي 2 كافي
    ساره + حمد + تركي : ههههههههههههه
    ساره : احنا نسوي معركة اذا تشاركنا بالبيتزا كل واحد له بيتزا حسن
    اسيل : بس حرام الباقي شنو تسوون فيه
    حمد : ومن قال نخلي باقي احنا اذا حسينا بالجوع مانفرق بين امنا وابونا ومستحيل نبقي على أي قطعة من البيتزا
    اسيل : ما شاءالله عليكم بس مو زين لجسمكم راح تصيبكم سمنه اذا استمريتوا على هالحال
    ساره : احنا من يوم طلعنا على الدنيا وهذا حالنا واذا على السمنه الرياضه موجوده
    الكل جلس ياكل اسيل اكتفت بقطعتين اما الباقي كل واحد اكلها لاخر قطعه
    تركي : اسيل ماكلتي شي
    اسيل : حرام عليك اكلت قطعتين وشبعت انا اشبع بسرعه
    ساره : فددديت اللي معدتهم صغيره ويشبعون بسرعه
    تركي ( وانا بعد فديتهم بتذبحني برقتها احس انها بيبي اخاف عليها حتى من نفسي مادري ياسيل ليه قلبي مو راضي يوقف عن نطق اسمك حس بكل نبضه يصرخ يناديك عندي احساس كبير اني بيوم بكون معاك مع انك زوجة ابوي ومحرمة علي بس مادري ليه هالاحساس )

    ساره واسيل صعدوا لفوق يجهزون نفسهم للجامعه طلعوا لبسهم واسيل نامت عند ساره لان ساره طلبت منها تنام عندها ويصحون الفجر ويجهزون نفسهم عدل >>اول يوم بالكلية لا تلومونهم لازم يكشخون هههه

    الفجر صحوا اسيل وساره وكل وحده قامت تاخذ لها شاور
    اسيل لبست بنطلون جينز اسود وبلوزه لونها بني من يور ولبست حلق بني وحطت قلوس وردي وكحل خفيف وماسكارا والشدو باللون الترابي وشعرها كيرلي وحطت على شعرها دبوس ذهبي
    ورشت عطر مس ديور وطلعت لساره
    ساره باعجاب شديد : واو شكلك يجنن بتصكين على كل البنات بالجامعه
    اسيل انحرجت : صدق شكلي طالع حلو
    ساره : قمر تهبلين ما شاءالله لو عندي ولد كان زوجته لك
    اسيل بمزح : اجل الحمدلله ماعندك ولد
    ساره تدفها : حاصل لك بس ولدي ياخذك
    ساره كانت لابسه جينز ازرق وبلوزه بنفسجيه وشعرها مسويته ستريت ولابسه تاج لونه ابيض وحاطه قلوس وردي وكحل وماسكارا وشدو باللون البنفسجي وحاطه عطر ون مليون

    نزلوا تحت وعباياتهم بيدهم
    وكان الوجود بالصالة تركي وحمد ودانة ( بنت مشاعل ) وعبدالله توام دانة وعمرهم 8 سنين
    تركي وحمد اول ما شافوهم صفروا باعجاب
    حمد : ماقدر على الكشخه
    تركي : انا اقول ليش نايمين بسرعه طلعتوا مخططين تقومون بدري
    ساره بغرور : احم احم ادري اني حلوه ماله داعي تحرجوني
    تركي نسى نفسه وكش على ساره : مالت عليك اصلا انا كنت اجاملك ولا الزين لاسيل وبس
    اسيل انحرجت ونزلت راسها
    ساره لفت عنه : اصلا انا ماخذ رايكم
    حمد : أي وربي صادق تروك الزين عند اسيل اما انتي تلوعين الكبد واسولتي قمر الله يخليها لي
    تركي يضربه على راسه : تروك بعينك وبعدين طايح لي مغازل باسيل وكانها زوجتك >>شوف نفسك بالاول خخخخخخ
    عبدالله يقرب من اسيل : خالة اسيل انتي بتروحين الجامعة مثل سارة
    اسيل تنزل لمستواه وتبوسه على خده : أي ي قلبي وانت ابيك تروح للمدرسة الحين وتكون اشطر واحد واذا الابلة قالت لي انك شاطر جبت لك هدية وحلاوة كبيرة
    عبدالله نط وضم اسيل : شكرا خالة اسيل انا احبببببك حيل
    اسيل : وانا بعد
    دانة بعدت عبدالله عن اسيل بغيرة : وانا بعد تحبيني وتجيبين لي هدية صح
    اسيل تضمها : اكيد ي قلبي انا احبك انتي واخوك
    ساره : لنا الله بحياتهم ماتنازلوا وباسوني وانتي ينطون لك مثل المجانين
    اسيل : عاد انا حظي كذا
    تركي كان مولع من الغيره ( اخ لو اني ارجع طفل وتضميني قهر والله بنفسي ادخل عيال مشاعل مدرسة خاصة ينامون هناك ومايرجعون الا بالعطل بس عشان مايقربون من اسيل اووف لا وبعد يقولون لها احبك بس عشان حلاوة وانا اللي احبها من كل قلبي ماقدر اقول ) >> مسكين انقهر
    ساره : يلا اسوله تاخرنا
    اسيل تلبس عبايتها : يلا
    راحت ساره ومعاها اسيل للجامعة بس اسيل بقسم غير عن قسم سارة لان اسيل طب
    دخلوا للجامعه وتوجهوا للحمامات ( وانتوا بكرامة ) يعدلون شكلهم
    اول ماطلعوا الكل اللتفت لهم بسبب كشختهم ساره مشهوره بالمدرسة بنت الراسي ويعرفون بكشختها الدايمه بس مستغربين اللي تمشي مع ساره توقعوا انها من بنات عمها
    دلال اول ماشافتهم ركضت وضمتهم : يالخايسات وينكم قاطعين ماتتصلون علي
    اسيل اختنقت من قوة ضم دلال : اي اتركيني عشان اقدر اقول كلمتين على بعض
    دلال تركتهم :اول شي متى تبدا محاظراتكم
    اسيل : انا بعد ساعتين عندي محاضرت
    ساره : انا بعد ساعه ونص وانتي متى تبدا ؟
    دلال تضحك : اصلا انا الحين بادية محاضرتي بس صافطه عليها مالي خلق من اول يوم وجع راس
    اسيل : ههههههه من اول يوم تسحيبات
    دلال تتمسكن : شسوي والله مو مني عمايل الكسل
    ساره : امشوا بس نفطر حدي جوعانه
    دلال : اوكي بس ترا على حسابك
    ساره : اووف انزين بس يلا نروح
    رحوا للكفتيريا وجلسوا ياكلون
    دلال : بنات بقول لكم شي بس امانه لايطلع
    ساره واسيل تحمسوا : لا تخافين سرك ببير
    قالت لهم دلال من لمن بالمزرعه وشلون التقت بفهد ولمن اتصل عليها
    ساره : واخيرا ماصدق في احد يحب دلول
    اسيل تضحك : هههههه والله ماظن هذا حب
    دلال عصبت : أي حب واي خرابيط ي ماما مافي حب بالزمن هذا وبعدين احنا تهاوشنا وقلتي حب مالت عليك بس شكل اذا حبينا بعض صدق بتقولين كره عقلك يقلب الامور
    ساره : يمه باسم الله شفيك علي ترا انا ماقلت شي وبعدي مابعد الكراهيه الا الحب
    دلال : مالت بس تالفين من عقلك
    ساره ببرود : نشوف مع الوقت راح تعرفين ان معي حق
    اسيل تغير الموضوع : دلول طالعه قمر اليوم
    دلال بغرور : اكيد طالعه قمر تسلمين يالذوق كله وانتي بعد طالعه نجمه لاني ماقدر اقول قمر لان القمر واحد وهو انا
    ساره : الحمدلله والشكر اذا انتوا قمر ونجمه انا عاد المجره من جمالي
    دلال : هه هه سخيفه حددك
    ساره : شكرا توني ادري

    على نهاية الدوام
    ساره واسيل راحوا مع السواق اما دلال جلست تنتظر سواقها يجي
    وقفت سيارة قدامها
    الولد : ممكن نوصل القمر
    دلال خلقه معصبه من سواقها يجي هذا يكمل عليها >>الله يعينه دلول لا عصبت ماتعرف امها من ابوها
    انحنت براسها تبي تحذف عليه القلم اللي معاها بس لمن شافت انه فهد على طول ركبت بالسيارة
    دلال : أي ممكن يلا وصلني بسرعة ترا انا الحين من كثر مانا تعبانه اشوف الناس اثنين بروح انام
    فهد يطالعها : انتي بعرف متى ماتكونين نعسانه
    دلال : مافي وقت اكون فيه مو نعسانه ارتحت
    فهد يخزها : انا حدي جوعان وبروح اتغدا بمطعم تبين تروحين معاي ولا تقعدين بالحر
    دلال : لا ياعمي في احد يحصل له غدا مجاني ويرفض بس ابي مطعم حلو وراقي يليق بمقامي
    فهد : أي مقام ملكة انجلترا وانا مدري بوديك شيليز تبينه ولالا
    دلال : يممي اكيد ابي ستيك
    فهد : هههههه مخططه شنو تبين قبل لا تشوفين المنيو
    دلال : اكيد اصلا انا حافظة المنيو اكثر من اللي مسويها من كثر مارحت له
    فهد : الحين عرفت من وين جايبه كل هالوزن
    دلال شهقت بقوه : شنووو انا متينه بالعكس انا رشييقه والكل يشهد علي
    فهد ( الا جسمك يجنن بس انبسط اذا قهرتك ) : والله عاد انا اشوفك متينه حيل واذا تبين اوديك الحين عند دكتور حلو لحالات السمنه المفرطه
    دلال تبكي لانها حساسه حيل على رغم تظاهرها بالقوه : حرام عليك والله انا مو متينه
    فهد ماتوقع انها بتبكي : ا ا دلول نا كنت امزح معك انتي رشيقه بس تعرفين ان انا احب انرفزك بدون سبب
    دلال : لانك سخيف رجعني للبيت بسررعه
    فهد : لا مايصير الحين يوم وقفنا قدام المطعم تقولين رجعني للبيت
    دلال : مشكور اطلب لي بس سلطة
    فهد : لا بطلب لك ستيك وكل اللي تبين
    دلال : مابي انزين
    فهد عاندها ودخلو للمطعم وطلب لهم ستيك ومقبلات وايسكريم
    دلول بسرعه رضت عن فهد لان دلول قلبها طيب حيل
    بعد الغدا وصل فهد دلال للبيت وبعدها توجه لبيتهم

    الساعه 5 المغرب
    اسيل صحت من النوم واخذت شاور ينشطها وصلت ولبست جينز ازرق وبلوزه بنك ناعمه وشعرها مبلول جففته بالمنشفه وتركتها على طبيعته الناعمه وحطت كحل وقلوس وردي ونزلت

    تركي كان بالصالة اسيل اول ماشافته بروحه راحت له تبي تساله عن موضوع من فتره وهو شاغلها
    اسيل : سلام
    تركي : وعليكم السلام صح النوم
    اسيل جلست وطلبت من الخدامه تجيب لها كوب نسكافيه
    اسيل بتردد : تركي في موضوع ابي اسالك عنه لان اخاف اذا سالت ساره تتضايق
    تركي استغرب : شنو السؤال ؟
    اسيل : اممم انا اشوف ساره وحمد ينادون مشاعل يمه واهم ابوهم جاسم يعني امهم وين
    تركي : ساره امها توفت اول ماولدت حمد يعني يوم كان عمر ساره سنتين ومشاعل هي اللي ربتهم وهم تعودوا ينادونها يمه وذا بتسالين عن مشاعل هي تزوجت قبل 11 سنه وجابت عبدالله ودانه بعدها تهاوشت مع زوجها لانه كان سكير ويتعاطى مخدرات وراعي بنات والعياذ بالله فتطلقوا
    اسيل حست نفسها سخيفه على لقافتها : انا اسفه يعني اكيد بتقول اني ملقوفه بس شسوي جاني فضول اعرف
    تركي ابتسم لها : لا عادي اسولتي انتي وحده منا وفينا يعني مو غريبه ومن حقك تعرفين
    اسيل قلبها ينبض بسرعه لمن قال اسولتي ( ي رربي ابتسامته تجنن وتخقق مادري ليش انت من قلت اسولتي وقلبي يدق بقوة { حست على نفسها } انا شنو قاعده اقول تركي ولد زوجي يعني بمقام ولدي بس شسوي ابتسامته عذاب توني استوعب انه وسيم لهذي الدرجة امها داعيه لها اللي بتاخذه )
    تركي مستغرب سرحان اسيل فيه : اسووله وين رحتي ؟
    اسيل استوعبت : ها لا بس كنت بروح اصحي سوير ماصارت نوم
    تركي يضحك : الله يكون بعونك تشهدي على روحك
    اسيل ( ضحكته تجنن ) : شدعوه اللي يقول رايحه جهاد
    تركي : اللي يصحي سوير من النوم يتبر مجاهد لانها تقتل اللي يصحيها
    اسيل : ادعي لي
    تركي : الله يكون بعونك

    نهاية البارت



  4. أنة حرف
    20-10-2013, 10:56 PM

    رد: رواية حدود الحب / بقلمي

    رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)


    البارت العاشر :://::

    طلع الدكتور محمد من قسم الطوارئ بعد مابذل كل جهده بالعملية والحمدلله نجحت

    استغرب شاف شخص واقف على باب مكتبه وعلى تذكره
    محمد : السلام عليكم
    تركي : وعليكم السلامي
    محمد : خير استاذ تركي تبي شي
    تركي : ماينفع الكلام هنا
    محمد : تفضل للمكتب
    دخلوا
    محمد : شنو تشرب
    تركي : ولا شي انا مو جاي هنا عشان اسولف معك انا جاي اوضح لك شي
    محمد : شنو
    تركي : انت تظن ان ابوي مسافر تقدر تهدد اسيل على كيفك
    محمد : انا ماهددت اسيل لي قبل لا تكون لابوك
    تركي عصب : اسيل ماكانت لك كل اللي كان بينكم خطبه ولا في رابط رسمي بينكم (طالعه من فوق لي تحت ) ولا تنسى انت اللي تركتها ومحد جبرك وهي كرهتك الحين ونستك والحين هي بذمت ابوي وبما ان ابوي مسافر فانا اللي مسؤل عن اسيل والله لو اشوفك او اسمعك منها لتشوف شي بحياتك ما شفته
    محمد وقف وهو معصب : لا بصراحة خفت اسمعني زين انت وابوك اسيل لي تفهم شنو لي انا احبه من يوم طلعت على الدنيا وانتوا ما صار لكم شهر تعرفونها
    تركي بنفس العصبية : بس انت تركتها وانتهت من حياتك واذا قربت منها لذبحك ولا يردني عنك الا الموت تفهم
    محمد : اجل اذبحني لاني مراح اتخلى عن اسيل
    تركي : ترحم على نفسك انت علقت مع عايلة الراسي ومايفكك منا الا الموت
    طلع تركي واثنينهم يغلون من العصبية تركي من النوع اللي يعصب بسرعة فما بالكم لو السالفة فيها اسيل
    محمد حالته مو احسن من تركي ( انا اعرف اني تورطة مع عايلة الراسي وبكل الاحوال انا اللي خسران بس لو شنو صار مستحيل اتخلى عن اسيل انا اعترف اني كنت غبي ظنيت اني اقدر اعيش بدون اسيل صح اني بذاك الوقت احبها بس كنت اقول اقدر اعيش بدون حبي وتخليت عنها قبل الملكه ورحت اشتغل وكنت كل يوم اتندم على اللي سويته مليون مره ولمن شفتها مع تركي كانت اكبر طعنه وصلت لقلبي بس مستحيل اخليك ي اسيل انتي لي مهما كان الثمن )

    دخلت تركي الصالة وكان الكل موجود حتى ابوه ما صار له ساعة راجع من السفر
    تركي : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    جلس تركي بالكنبة اللي جالس فيها ابوه واسيل وكان جالس جنب اسيل
    تركي يهمس باذن اسيل : اذا صعد الكل بعد الغدا لا تروحين بكلمك بموضوع مهم
    اسيل استغربت : اوكي
    توجهوا الكل لغرفة الطعام وتغدوا وبعدها صعد الكل ينام الا تركي واسيل
    تركي : تعالي بالحديقة اخاف احد يسمعنا
    طلعوا للحديقة وجلسوا على الكراسي الموجوده في نهاية الحديقة
    تركي : انا رحت اليوم لمحمد
    اسيل شهقت : ليه ؟؟؟
    تركي : عشان اعلمه حدوده هو مستغل ان ابوي رجال مشغول 24 ساعه ومايلتفت لك ويهتم صح ان ابوي مايسال عنا وبس يوفر لنا الفلوس لانه يظن انها مصدر سعادتنا بس هو ماحسب حساب ان حتى لو ابوي بعيد ومشغول انا موجود واعرف اتصرف مع اشكاله
    اسيل : بس محم
    قاطعها : ماعليك منه واذا اتصل او ارسل لك مسج و تعرض لك باي شكل من الاشكال قولي لي وانا اعرف اتفاهم معه
    اسيل : انت شنو قلت له ؟
    تركي : قلت له انه لو تعرض لك من جديد مايفكه مني الا الموت
    اسيل نزلت راسها تعرف انها سوت لتركي مشكله مع محمد : وهو شنو قال ؟
    تركي : حقير قال ان انتي له ومادري شنو وانه راح يرجع لك
    اسيل خافت : انا اعرف محمد عدل مستحيل يقول الكلام هذا لا وهو متاكد
    تركي : لا تخافين هذا يهدد وبس وانا جنبك لا تحاتين
    اسيل : مشكوور ادري اني سببت لك مشاكل وانك تورطت مع محمد بالاول مشكلة ابوي والحين محمد مادري كيف اشكرك على اللي سويته
    تركي ( كل اللي اسويه لاني احبك وحتى لو تعتبريني ولدك مايهمني المهم اشوفك قدام عيني ) : لاتقولين هذا الكلام أي شي تحتاجينه انا موجود وراح اظل معاك واساعدك يمكن تغفرين لي طريقتي معاك اول ماشفتك
    اسيل : بس انا مازعلت عليك صح كان معاك حق باللي قلته
    تركي مسك يدها الثنتين : بس انا مستحيل انسى دموعك اللي نزلت بسببي انا وقتها زدت همك هم وكبرت جرحك
    اسيل : والله اني مازعلت صدقني انا فرحانه على الاقل انت وساره وحمد اللي متقبليني بهالبيت
    تركي ( وفي احد مايتقبلك من اول ماشفتك دخلتي قلبي ) : انا ادري انك تتضايقين من مشاعل بس ترا هي قلبها ابيض بس تغار منك لانها دلوعة ابوي ولمن تزوج خافت انه يبطل يهتم فيها
    اسيل ابتسمت : عادي انا ماشيل بقلبي عليهم وان شاءالله مع الوقت تتقبلني
    تركي وقف : يلا انا استأذن وراي اشغال
    اسيل : الله معك
    طلع تركي اما اسيل صعدت غرفتها تبي ترتاح وراشد كان موجود
    راشد : حبيبتي كيفك من زمان عنك ؟
    اسيل : الحمدلله تمام انت كيفك وكيف الشغل معك ؟
    راشد : كل شي تمام الحمدلله .. حدي مشتاق لك
    اسيل : وانا بعد مشتاقه لك موت ليش تبعد وتتركني
    راشد : انتي تدرين ي عمري ان شغلي مو على كيفي ولازم تتحملين
    اسيل كانت تحاول تكذب على قلبها وتقول انها تعشق راشد يمكن يخف تفكيرها بتركي وبالاساس هي ماتبي تعرف شنو مشاعرها له تخاف تطلع تحبه ويكون بداية لعذاب كبير لانه بلا امل وتتمنى تكون مشاعرها مشاعر اخووه لا اكثر ولا اقل


    بعد يومين بالجامعه
    وصل مسج لاسيل
    (( اسيل انا ساره السواق ينطرنا بسرعة لازم نرجع للبيت ضروري ))
    اسيل استغربت لانها تعرف ان ساره بالمحاظرة بس خافت ان شي صاير طلعت وقعدت تدور السيارة
    فجاءة ماحست الا بشخص يسكر فمها ويسحبها لداخل سيارته ويرش عليها مخدر
    ......

    ساره تتصل على اسيل وجوالها مغلق وتدورها هي ودلال بكل الجامعه بس مالقوها
    دلال : يمكن رجعت مع السواق للبيت
    ساره : يمكن
    اتصلت على السواق وخبرها انه ماشافها ولا اتصلت عليه
    ساره خافت : ي ررربي وين راحت بتصل على جدي يمكن تكون عنده
    اتصلت على جدها بس كان داخل اجتماع ومارد عليها وارسلت له مسج
    ( جدي اسيل عندك ؟ )
    رد عليها
    ( لا هي مو بالجامعه الحين ؟ )
    ساره خافت
    ( يووه صح نسيت ان عندها محاظرة عبالي بتطل مبجر معاي )
    ساره تلف لدلال : دلول وين تتوقعين راحت انا ماعرف اتصرف بقول لعمي تركي يساعدنا
    دلال : أي صح تركي يقدر يساعدنا
    اتصلت على تركي وحصلته مغلق
    ساره : مغلق يمكن خلص شحن جواله
    دلال : اتصلي على الشركة اسألي عنه
    ساره اتصلت على الشركة وقال لها سكرتير تركي انه باجتماع ويحلص بعد ربع ساعه وقالت له ساره يقول له يتصل عليها الحين لانها ماعندها القدرة تنتظر من خوفها على اسيل

    عند تركي كان مشغول بالاجتماع ودخل عنده السكرتير
    السكرتير بهمس لتركي: استاذ تركي الانسة ساره اتصلت تقول تبيك ضروري
    تركي : خلاص بعد الاجتماع اكلمها
    السكرتير : حاضر طال عمرك
    بعد ماخلص الاجتماع
    تركي يتصل على ساره : الو ساوورنه بغيتي شي
    ساره : عمي تكفه الحق علي
    تركي بخوف : خير شنو صار
    ساره : اسيل
    تركي زاد خوفه : شنو فيها
    ساره تبكي : صار لنا ساعتين ندور عليها وماحصلناها سألنا عنها قالوا طلعت برا الجامعه بس ماراحت مع السواق واتصل على جوالها مغلق
    تركي : يمكن راحت مع ابوها
    ساره : مادري عمي والله خايفه تكفى ساعدنا انا خايفه على اسيل
    تركي : ان شاءالله لا تخافين اسيل ان شاءالله بخير
    ساره : ان شاءالله

    سكر تركي من ساره وقعد على مكتبه وبدا باتصالاته وعرف ان صالح ماطلع من مكتبه اليوم كله
    تركي : اذا مو مع ابوها وين راحت ؟
    قعد تركي ساعتين يحاول يلقى اسيل فيها ولمن فقد الامل رجع للبيت ووصله مسج

    ( هههههه حرام كسرت خاطري تعبان تدور عليها وهي عندي قلت لك ي استاذ تركي ان اسيل لي ولا يمكن تكون لغيري )
    تركي عصب من المسج واتصل على الرقم
    تركي بصراخ : ي حقيررر
    كل البيت تجمعوا على صصرخة تركي حتى الخدم وابو جاسم كان موجود وانفجع من صرخة تركي
    محمد : ههههههه لا تخاف انا بخليها تجلس عندي ايام وبعدها برجعها بس ابي ارجع حبي لقلبها بعدها هي بنفسها بتوافق تكون معاي
    تركي بقهر وصراخ : والله لتندم ترجعها الحين تفهم ولالا
    محمد ببرود قهر تركي : انا اسف بس اسيل لي وانا قلت كلمه ومستحيل اتركها لك ولابوك
    تركي : انت جنيت على نفسك واسيل بلقاها رضيت ولا انطقيت
    بو جاسم استغرب اسيل بالموضوع بس انتبه لساره اللي تبكي
    بو جاسم : ساره شنو صاير
    ساره ساكته ماتقدر تتكلم
    دلال تبكي : مادري ي عمي بس في واحد خاطف اسيل وتركي الحين يكلمه

    محمد : لا تحاول تدور علينا اصلا حنا مو موجودين بالمملكة
    تركي : ههه بمكالمه وحده اقدر اطلع انت وين
    محمد : هههههه صدقني بتتعب لاني مو موقف على مكان واحد يلا ي بابا روح اتصل على الشرطة
    تركي ضحك باستفزازيه : هههههه انت وين عايش انا تركي الراسي اتعامل مع شرطة لا تخاف عندي فريق بحث بخليهم يرجعون اسيل باقل من اسبوعين
    محمد : لا تتعب نفسك انا باقل من اسبوعين برجعها بس مثل ماقلت لك بخليها ترجع تحبني
    تركي : مستحيل ترجع تحبك
    محمد : ماسمعت بالمقولة المشهورة مالحب الا للحبيب الاول يعني اسيل مهما سوت تحبني انا لاني اول شخص سكن قلبها
    تركي فار دمه من كلامه : تخسي تحبك اسيل والله لو شفتك ليكون موتك على ايدي والايام بينا ي دكتور محمد ( سكر الخط بوجهه )

    تركي قال للكل السالفه بس ماحب يقول ان اسيل كانت تحب محمد بس قال لهم انه كان خطيبها وتركها وانه يبيها من جديد واسيل تكرهه بس هو مو راضي يفهم
    بو جاسم : انا بتصرف
    اتصل بو جاسم على احد من معارفه يشتغل بالسفاره وقال له ان محمد جا ومعاه جواز واوراق لبنت اسمها معالي وعرف انها اسيل وانه مزور لها جواز وانه سافروا لباريس
    بو جاسم : هم الحين بباريس
    ساره بفرح : يعني نقدر نرجعها
    تركي : لا مانقدر الخبيث لو باي دولة ثانيه ممكن بس بما انه بدول اوربا يقدر يسافر فيها بدون لا يحتاج جواز ولا شي يعني مانقدر نعرف اذا هو للحين بباريس ولا راح لدولة اوروبيه ثانيه
    ساره : يعني شلون مانقدر نرجع اسيل
    تركي : هو قال انه بيرجعها باقل من اسبوعين بس انا بتصل بالسفارات الاوروبيه وبسال عنهم
    بو جاسم : تركي انا بترك لك الموضوع وانت تصرف انا عندي سفرة لليابان ويمكن اقعد شهرين هناك
    تركي ( هذا انت ي يبه ماتتغير الشغل هو الاهم حتى زوجتك المخطوفه ماتقدر تقدمها على شغلك ) : حاضر يبه وانا ان شاءالله برجعها باسرع وقت
    بو جاسم : عن اذنكم انا بروح انام باقي 5 ساعات على موعد الطيارة
    صعد بو جاسم وتركي بعد بس تركي انسدح على سريره يفكر
    ( ي ترا ممكن ترجعين تحبينه اخاف يصير مثل ماقال مالحب الا للحبيب الاول لا اسيل تكفين لا تحبينه تكفى ي ربي اسيل لا تروح مني انا راضي اني اكون معاها بنفس البيت اشوفها كل يوم واتطمن عليها بس انها تتركنا وتروح لمحمد هذا اللي ماقدر اتحمله اللي مريحني ان ابوي 24 ساعه مو موجود يعني مايقعد مع اسيل . . شوفي شنو سويتي فيني ي اسيل حتى ابوي صرت اغار منه بسببك اتمنى اني انا اللي شفتك اول مره وتزوجتك لو كنتي لي كنت مستحيل اخلي أي احد يقرب منك او ياذيك . . تاكدي ي اسيل اني مستعد اعطيك روحي وراح ارجعك من هالغبي سالمه )
    ماقدر تركي ينام النوم مجافي عيونه هو متاكد ان محمد يحبها ولا يمكن ياذيها بس خايف ان اسيل ترجع تحب محمد

    اما ساره جلست بغرفتها تدعي الله يرجع اسيل سالمة


    في احد فنادق هولندا كان محمد جالس يتامل اسيل اللي صار لها يوم كامل نايمه من تاثير المخدر تذكر شلون فتح الباب وعلى طول خدرها وسحبها للمطار وقدر بالواسطات انه يسافر معاها
    اسيل فتحت عيونها واستغربت هي وين وانصدمت لمن شافت محمد بالبداية عبالها حلم ولكن صوته خلاها تتاكد
    محمد بحنان : مساء النور لحبيبتي
    اسيل انكمشت على نفسها : انا وين وانت ليش هنا
    محمد : اسيل حبي ليه خايفه انا محمد حبيبك تخافين مني
    اسيل : انت مو حبيبي ورجاءا انا وحده متزوجه رجعني لزوجي
    محمد عصب : انت زوجتي انا لوحدي مو لاحد غيري فاهمه وانسي راشد
    اسيل بكت : بس انا ابي ارجع لهم انا ماحبك اكرهك
    محمد : انتي للحين تحبيني مو معقوله نسيتي حبي لك وبعدين شنو تبين برجال كبر جدك مايهتم فيك ولا يقدر يعطيك الحب اللي تستحقينه
    اسيل : انت غلطان انا فرحانه بحياتي عندهم على الاقل ابتعدت عن خيانتك وعن خبث ابوي
    محمد : انا اسف ي اسيل وعند راشد مافي احد يهتم فيك او سألك اذا محتاجه شي
    اسيل : انت غلطان
    محمد : قولي لي ليه راشد ماتصل فيني ليه اللي اتصل تركي ولده اما هو مو مهتم
    اسيل : تركي اتصل
    محمد : أي اتصل وقعد يهدد تصدقين ساعات احس ان تركي يحبك وانه هو زوجك بس انا عارف تركي عدل انسان مايفكر بالحب ويمكن يعتبرك اخته علشان كذا عصب علي
    اسيل ( اه ي تركي تعال ساعدني احسك انت الامان الوحيد بهالدنيا ) : محمد رجعني تكفى اذا صدق تحبني رجعني
    محمد : انا احبك بس كيف تبين مني اسلمك لغيري
    اسيل : بس انا لغيرك تفهم وانت اللي اه=خترت الفراق بالاول
    محمد : انا متاكد انك ماتحبين راشد وقلبك لي
    اسيل : انت غلطان انا احب راشد وهو زوجي ودنيتي وانت مالك ولو جزء صغير بقلبي انا اكررهك ي محمد اكرهك من كل قلبي
    محمد ضمها : بس انا احبك
    اسيل تحاول تبعده : تركني تركني انا لغيرك محمد بعد عني مايجوز اللي تسويه
    محمد بعد : انا اسف لا تخافين بعد اسبوع على الاقل برجعك وبالوقت اللي نكون فيه هنا راح تسمعين كلامي وبحاول بالفتره هذي اني افوز بقلبك من جديد وتاكدي اني مستحيل اتركك من جديد
    اسيل : انت مجنون ولا يمكن ارجع احبك
    محمد قرب منها : أي انا محنون اسيل
    اسيل تبعد عنه وهي ترجف من الخوف
    محمد : لا تخافين مني ي اسيل انا مستحيل أأذيك انتي روحي
    اسيل سكتت ماتكلمت تدري ان الكلام ضايع معاه

    نهاية البارت ..
  5. أنة حرف
    20-10-2013, 11:20 PM

    رد: رواية حدود الحب / بقلمي

    رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)


    البارت الحادي عشر :://::


    تركي يتقلب بسريره مل من كثرة الافكار يتخيل ان اسيل ترجع لهم وتقول انها تحب محمد وتبي ترجع له
    تركي ( انا لازم اتصرف ولا راح اخسرها للابد مستحيل مافي الا حل واحد )
    مسك جواله واتصل على الانسان الوحيد اللي يقدر يرجع له اسيل
    الحوار بالفرنسي بس بترجمع على طول >> كسوله مالها خلق تكتب خخخخخ

    تركي : مرحبا
    جيمس : مرحبا لا اصدق السيد تركي يتصل بي
    تركي ( لولا لظروف ماكلمت اشكالك ) : كيف حالك ؟
    جيمس : انا بخير وانت ؟
    تركي : انا بخير
    جيمس : ماذا هناك لن اصدق اذا قلت انك اتصلت بي لتطمئن علي
    تركي : حسنا لقد كشفتني اريد منك خدمة لا اظن انها تصعب عليك
    جيمس : ما هي ؟
    تركي : زوجة ابي اختطفت
    جيمس : حسنا ماذا تعرف عن الذي اختطفها ؟
    تركي : اسمه محمد .. ولقد اختطفها بالامس وعرفت انه اخذها الى باريس واعتقد انه قد خرج من فرنسا الى احد الدول الاوروبية
    جيمس : حسنا امهلني ساعتين وساعرف مكانه
    تركي : انا مسافر بعد ساعة اللى باريس فقد اريدك ان تعرف أي هو وانا سوف اذهب لمقابلته
    جيمس : حسنا عند وصولك الى المطار سوف ارسل رجالي لياخذوك الى مكانه وسيكون معك مجموعة من الحراس لان الذي اختطفها قد يكون مسلح
    تركي : حسنا
    راح تركي ياخذ شاور وبعدها جهز نفسه وطلع للمطار وبعد نص ساعة اقلعت الطيارة لباريس وتركي كان متاكد ان جيمس راح يلقى مكان اسيل لانه يعرف ان جيمس من المافيا وبثواني يطلعون مكان أي احد لو انه تحت الارض يطلعونه


    اما عند اسيل كانت جالسه على الارض وحاطه راسها على ركبتها وضامه نفسها وتصيح
    دخل محمد الغرفة وكان سكران اسيل استغربت لمن شافته يتمايل بجسمه وقرب منها وعرفت انه سكرن
    محمد مسك اسيل قبل لا تنحاش
    محمد : ووين ي حلووه تخليني لوحدي كافي اني تارك كل البنات وجاي لك انتي
    اسيل تحاول تبعد عنه وهي ترتجف : بعد عني
    رفسته اسيل على ركبته برجلها وهو تركها من الالم وعلى طول اسيل دخلت الحمام وقفلت الباب وتسندت عليه وقعدت تبكي من الخوف والقهر من حياتها اللي كل مالها وتزيد عذاب
    اسيل ( تكفى ي رربي ساعدني مابي اتعذب اكثر من وانا صغيره كل يوم عايشه بعذاب استغفرالله هذا الي مكتوب لي )
    محمد فقد الامل انها تفتح الباب وانسدح على السرير وكلها ثواني ونام


    اما تركي وصل للمطار وكان بستقباله 4 من رجال جيمس
    تركي يتصل على جيمس
    تركي : هل علمتم اين يوجود ذاك السافل ؟
    جيمس : لقد عرفت اين هو بغضون نصف ساعة ورجالي سوف يوصلونك لانه في هولندا وسوف يرافقونك
    تركي : حسنا الى اللقاء
    جيمس : الى اللقاء

    ركب تركي السيارة وكان الوقت الظهر وبالليل وصل للمكان اللي موجود فيه محمد
    تركي ( جايك ي اسيل تكفى ي رب ماكون تاخرت )
    دخل تركي للفندق وكان من الاساس معاه مفتاح للشقة اللي مستاجها محمد لان جيمس عطاه المفتاح
    تركي دخل مع رجال جيمس ومحمد اول ما شاف تركي انصدم وعلى طول نط عليه تركي وضربه ومحمد مسك سكين كانت على الطاوله وطعن تركي بس تركي بعد عنها بس خدشت كتفه وماهتم لانه خدش بسيط
    تركي : مو قلت لك وانا رجال قد كلمتي ان ماطينت حياتك ما اكون تركي
    محمد حاول يبعد تركي عنه بس جسم تركي اضخم
    محمد : بعد عني
    تركي : انا بتركك لاني مابي ألوث ايديني بواحد مثلك ( لف على الحراس وكلمهم بالفرنسي ) خذوه وعلمووه قدره وبعد ان ينال جزائه اعيدوه الى المملكه
    الحراس : حاضر سيدي
    تركي قام عنه ومسكوه الحراس
    تركي يصرخ : اسيل اسيل
    اما اسيل كانت بالحمام من الصبح وكانت تبكي من الخوف واللي زاد خوفها الاصوات اللي بالغرفة ارتجفت لمن سمعت احد يناديها ركزت بالصوت عرفت انه تركي وعلى طول طلعت من الحمام وركضت لتركي وحضنته وبكت من قلب
    تركي حضنها : خلاص اسيل بسك بكي
    اسيل : تكفى تركي برجع للبيت خايفه يرجع ياخذني قول له يفهم اني ماحبها اكرهه
    تركي : مستحيل اسمح له ياخذك خلاص لا تبكين
    ضلت اسيل تبكي من الرعب اللي عاشته
    بنت صغيرة ماكملت 18 سنه عاشت حياة صعبة ابو ظالم وقاسي وحبيب خاين وزوج مشغول 24 ساعه

    تركي اخذ اسيل معه للمطار واسيل نامت بالطيارة وهي متمسكه بيدين تركي
    تركي ( ياليت اللي فيك فيني ماتحمل اشوف دموعك الله يسامحك يا يبه حتى مافكرت تتصل تسال عنها طول عمرك مو مهتم فينا والشغل عندك فوق كل شي بس وعد ي اسيل اني بهتم فيك وبعوضك عن كل اللي عشتيه من عذاب )

    بعد ساعة صحت اسيل
    تركي بحنان : ملي نومتك تونا باقي وقت طويل على الوصول
    اسيل : مابي انام الحين س ارجع على طول بنام
    تركي : اكيد جوعانه شنو تبين اقول للمضيفه تجيب لك
    اسيل : مشكور مو مشتهيه شي
    تركي : لا والله انتي من امي ماكلتي شي
    طلب تركي من المضيفه تجيب له ولاسيل عشاء
    اسيل : تركي
    تركي : هلا
    اسيل : مشكور على كل اللي سويته لي
    تركي : ولو اسيل انا ماسويت شي
    اسيل : والله مادري شلون اشكرك انت انقذتني من محمد
    تركي ابستم : العفو هذا واجبي
    اسيل اكتفت بالابتسامه
    بعدها شهقت : هيء شنو هذا اللي على كتفك
    تركي يطالع كتفه : عادي خدش بسيط
    اسيل : اكيد من الحقير محمد
    تركي : عادي لا تشيلين همه كله خدش
    اسيل قامت من مكانها وطلبت من المضيفه لزقه طبيه ( بلاستر ) ومعقم
    رجعت مكانها
    اسيل : ارفع كم التيشيرت
    تركي : اسيل وربي مايعورني
    اسيل : انزين انت مراح تخسر شي اذا خليتني اعقمه صح
    تركي : خلاص طال عمرك
    رفع تركي كم بلوزته واسيل حطت المعقم عليه
    تركي صرخ بخفيف : اي يحرقني
    اسيل تطالعه بنص عين : الحين انت ما تالمت من مضاربتك مع محمد اما معقم يعورك
    تركي : ماقل انه يعورني بس قلت يحرقني
    اسيل كملت تعقيم وتركي مبين على وجهه كاتم صرخته لان جرحه كان متلوث والمعقم يحرق
    تركي: خلاص اسيل مو لازم حطي البلاستر عليه
    اسيل : لا والله تبيه يلتهب
    تركي بمزح : انا مرح اخليك تدرسين طب
    اسيل شهقت : ليه
    تركي بضحكه : قاعده وتطبقين علينا اللي تدرسينه
    اسيل : ههههه عشان تعرف اني طالبه مجتهده
    طول الرحلة وتركي واسيل يسولفون
    تركي يحاول يطلع اسيل من الجو اللي كانت فيه
    اما اسيل كانت تحس بالراحة تحس ان تركي هو الشخص الوحيد اللي يقدر يوفر لها الامان اللي حتى لما كانت بحظن امها فاقدته صحيح ان امها هتم فيها كثير بس تعرف ان امها تخاف من ابوها عشان كذا كانت طول عمرها عايشه برعب من الغد

    وصلت الطيارة ونزلوا وتوجهوا للبيت
    محد كان يدري ان تركي سافر لانهم كانوا يضنون انه بالشركة
    دخل تركي البيت ومعاه اسيل
    ساره اول ماشافتهم شهقت
    ساره : هيء اسيل
    ركضت لها اسيل وضمتها
    ساره : يالخايسه وربي اشتقت لك
    اسيل : ي حياتي حتى انا
    ساره : ثاني مره مراح اتركك لوحدك
    اسيل : ترا انا مو بيبي بتراقبيني 24 ساعه
    تركي ( الا بيبي واحلى بيبي والله )
    دلال من ورا ساره : الا بيبي دقايق تركناك وعلى طول انخطفتي
    دلال ضمتها
    اسيل بهمس : انا بيبي ولا انت ي حررم فهد
    دلال شهقت : شنو شنو نعم نعم منو حرم فهد
    ساره همست : قصري صوتك نسيتي ان تركي موجود وبعدين اسيل ماكذبت انتي حرم فهد لانكم تحبون بعض
    دلال مسكتهم من اذانيهم ومشت فيهم لتركي
    دلال : اسمع انت رجع هذي للي خطفها قول مانبيها وفوقها الخبله هذي هدية
    ساره : واهون عليك
    دلال : أي تهونين
    اسيل بدلع جنن تركي : اجل انا ماهون عليك صح دلولتي
    دلال : ومنو انتوا عشان ماتهونون عادي خليه يخطفكم يفكني شوي من الصداع اللي تسببونه لي
    ساره واسيل يبوسونها على خدها : حنا اسفين ي احلى دلول
    دلال : خلاص سامحتكم
    اسيل : فددديت اللي قلبهم طيب ويسامحون
    ساره كملت : أي والله ماغلط فهد يوم حبك
    اسيل : أي ان شاءالله نشوفك عروس ونزفك لفارس احلامك فهد
    دلال ركضت تبي تمسكهم بس مالحقت لانهم ركضوا فوق
    دلال تصارخ : مالت عليكم الشره مو عليكم على اللي قاعده وخايفه عليك ي اسيل
    اسيل نطت من وراها وضمتها
    اسيل : فديت اللي خايفه علي
    دلال تسوي نفسها زعلانة : بعدي عني ماكلمك
    اسيل : ويطاوعك قلبك ماتكلميني
    دلال : أي يطاوعني
    اسيل : وانا قلبي مايطاوعني ارتكك زعلانه علي
    دلال : اخر مره
    اسيل : اخر مره
    دلال : خلاص سامحتك ( ضمتها ) وانا اقدر ازعل على اسوله
    ساره : لا والله وانا بنت البطه السودا تقدرين تزعلين علي
    دلال ضمتها : احلى بطه سودا
    ساره تطقها خفيف على راسها : مالت بس ( ضمتها ) سامحتيني
    دلال : أي سامحتك
    ساره : يلا بنات تعالوا غرفتي
    اسيل : انا حدي تعبانه بروح انام
    دلال : تعالي نامي معانا انا بنام عند ساره
    ساره : أي اسوله بليز تعالي نامي بغرفتي
    اسيل : اوكي باخذ شاور واللبس بجامتي واجيكم
    ساره و دلال : اوكي
    اسيل صعدت لجناحها واخذت شاور وماشافت راشد موجود وعرفت انه سافر
    اسيل تنهدت ( اكيد مسافر حتى وانا مخطوفه مافكرت تدور علي وتارك ولدك هو اللي ينقذني ماحس اني متزوجه حياتي كاني للحين عزوبيه تارك تركي هو اللي يهتم فيني يخوفي ي راشد ان اللي في بالي يصير )
    اخذت شاور بعدها صلتكل الصلوات اللي طافتها ولبست بجامة لونها اخضر وعليها شخصيات كرتونية وشعرها المبلول جففته بالمنشفه
    طلعت وراحت لغرفة سارة وقبل لا تطق الباب طلع حمد من غرفة تركي واول ماشاف اسيل ركض لها وضمها
    حمد شال اسيل بما انه اطول واعرض منها ويدور فيها
    حمد : اسوووولتي الحمدلله على سلامتك
    اسيل تضحك : هههه حمد نزلني احس نفسي بدوخ
    حمد : مافي عشان تعرفين شلون تخوفينا عليك
    اسيل : مو ذنبي حمد تكفه نزلني
    ماحست الا بشخص يسحبها من بين ايدين حمد
    تركي : حمد اتركها حرام اسيل تعبانه توها جايه من السفر وانت تبيها تدوخ علينا
    حمد : اصلا انا ماكلمك
    تركي : وليه ان شاءالله ماتكلمني ي سنيور حمد ؟
    حمد : الحين تروح لباريس ولا تقول لنا وتنقذ اسيل ترا مو بس انت سوبرمان بعد انا اقدر انقذها
    تركي ضحك على خبال حمد : هههههه مال الحين انا رايح وخايف على اسيل وانت تقول سوبرمان صج انك فاضي
    حمد ضم اسيل : وربي خفت عليك كثيرر
    اسيل : من قدي توني ادري اني مهمه
    تركي وحمد بنفس الوقت : انتي الغاليه
    اسيل انحرجت : مشكورين
    اسيل راحت لغرفة سارة وعيون تركي تطالعها وهي تمشي
    تركي تنهد بصوت مسمع
    حمد يطالعه بنص عين : من كثر همومك ليه تتنهد شنو فيك ؟
    تركي ( فيني قلب غبي يحب انسانه محرمه عليه طول العمر ) : مافيني شي بس تعبان يومين مو نايم وانت الحين مسبب لي قلق
    حمد :مالت هذا جزاي اني اسال عنك
    تركي : خف علينا ي القلب الحنون انت
    حمد لف وقبل لا يروح لغرفته : مردك بتعرف قيمتي وبتجي تقول لي سامحني ي عمي حمد
    تركي حذف عليه المنشفه : اقول تلايط عني بس

    اما عند البنات
    دلال واسيل وسارة كلهم منسدحين فوق سرير ساره الكبير
    اسيل سرحانة تفكر بحالها
    دلال : ي الاخت وين سرحانه فيه
    اسيل انتبهت : ها هلا
    دلال : لا والله مانتي معنا شنو تفكرين فيه
    اسيل : ولا شي بس افكر بامي مابيها تدري عن محمد انه خطفني لانها اكيد بتتضايق وانا مابي اضايقها
    ساره : لا تخافين مراح نقول لها شي
    اسيل : ودي باجر ازورها بس متردده
    دلال استغربت : ليش متردده
    اسيل انتبهت للي قالته ( ي ربي مابيهم يدرون اني متردده لاني مابي اشوف ابوي ) : ها لا بس انا من مان افكر اعزم امي هنا احسن فشله ماعمرها جت بيتنا
    ساره : أي والله اسيل اعزميها باجر
    اسيل : خلاص ان شاءالله الحين برسل لها رسالة واشوف اذا تقدر ولالا
    ارسلت اسيل لامها وردت عليها انها ماتقدر لانها باجر بتزور وحده من جاراتها وقالت لها انها بعد يومين ان شاءالله تزورها
    ساره : خلاص مدام ان امك باجر مراح تجي ايش رايكم نطلع كلنا مع البنات ونروح للملاهي
    دلال تحمست : ياي وناسسه والله وطلع من صماخك الكبير افكار
    ساره شهقت : اسم الله علي اجنن
    دلال : مالت عليك انا احلى منك واللي يشوفوني على طول يخق
    ساره بخبث : وانا اشهد لدرجة ان فهد خق عليك وصار مجنون دلال هههه
    دلال : وجع انا اوريك
    اسيل : ههههههههه حلوه هذي مجنون دلال
    دلال : وانتي بعد حسابك عندي تضحكين على شنو على سخافة الانسة ساره
    ساره : انا ماقلت شي من عندي
    دلال شوي وتصيح : انا بفهم الحين هو كل ماشافني ينرفزني يخليني اكره اليوم اللي ولدت فيه شلون تقولون انه يحبني انتوا مجانين
    ساره : لان ببساطة مابعد الكراهية الا الحب
    اسيل : أي انا اتفق مع ساره
    دلال تلحفت ولفت عنهم : الحمدلله والشكر بس مجانين وربي احسن شي اسويه اني انام لاني خيافه لى عقلي يطيري
    ساره : الله والعقل عاد اللي يسمعك يقول اينشتاين
    دلال : لا انتي مسكته ي نيوتن
    اسيل بطفش : خلاص انتوا على كل شي تتهاوشون انا بنام
    ساره ودلال : هههههههه
    دلال : هذي عادتنا من وحنا صغار نتهاوش على اسخف الاشياء
    ساره : أي وكنا نجنن الكل بهواشنا
    اسيل : انا بنام وانتوا تفاهموا مع بعض
    نامت كل وحده وهي مرتاحه
    واسيل انبسطت لانها تحس ان ساره ودلال خواتها اللي ماجابتهم امها

    نهاية البارت ...



  6. أنة حرف
    21-10-2013, 03:07 PM

    رد: رواية حدود الحب / بقلمي

    رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)


    البارت الثاني عشر :://::


    صحت اسيل على الساعة 10 صباحا وشافت دلال وساره نايمين
    اسيل تصحي ساره : سارونه قومي الساعة عشر
    سارة لفت على الصوب الثاني وتكلمت بصوت كله نوووم
    ساره : اسيل ترا حدي نعسانه لو تبين عمرك بعدي ابي انام
    اسيل انقهرت : قومي مابي اجلس لوحدي
    ساره : ليه ي عمري خلفتك ونسيتك اقوول نامي ولا قومي واتركيني انام
    اسيل لفت لدلال وقعدت تحاول فيها تصحى بس دلال لا حياة لمن تنادي نومها ثقيل بالمرره
    اسيل معصبه : دلول ووجع قومي اووف
    طلعت اسيل من الغرفة وراحت لجناحها واخذت شاور وصلت ولبست جينز ازرق وبلوزة اورنج وصندل ( وانتوا بكرامة ) اورنج وحطت قلوس مشمشي وكحل ومسكارا وتعطرت وانزلت
    كان على طاولة الفطور جاسم وحمد وتركي ومشاعل
    اسيل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    جلست اسيل جنب حمد
    حمد يهمس لاسيل : شنو صاير ليش معصبه ؟؟
    اسيل : الخبلة اختك واللي الغبية اللي معاها حاولت اصحيهم مايبون على الاقل اختكحست فيني دلول اهز فيها ولا حست فيني
    حمد يضحك : ماتعرفين دلال وساره دلال نومها ثقيل بشكل لدرجة لو تحذفين قنبلة عندها مافكرة تصحى
    اسيل : بس وربي شي يقهر
    حمد : خليها على الله بس
    تركي يكلم اسيل : وين ساره ؟
    اسيل بصوت مقهور : نايمه
    تركي : حلم حياتي اشوف سارة تقوم قبل الساعة 11 بس هذا فيه مجال انه يتحقق بس اللي مستحيل يتحقق ان دلال تنام 8 ساعات نفس الناس هي 17 ساعة و تصارخ علينا اذا صحيناها
    اسيل : شكل حلمك مرح يتحقق لانه مستحيل ... اتوقع الحين صحت ساره بس دلال لا

    صعدت اسيل لغرفة ساره وفعلا لقت ساره توها طالعه من الحمام واسيل اول مادخلت سكرت الباب بقوة لدرجة سارة نقزت من مكانها
    سارة : لو اني حامل كان سقطت على طول بسبب تسكيرتك للباب
    اسيل : رفعتوا ضغطي سنة لين تصحون
    سارة : ي ماما باجر دوامات خلينا اليوم نفلها
    اسيل : انتي كل يوم فالتها
    سارة : اكيد ( لفت على دلال اللي رايحة بسابع نومه ) مسكينه ي اسيل انتي تحاولين تصحينها بالطرق العادية دلال ماتصحى لا بكوب ماي بوجهها
    اسيل : لا حرام مو زين نخوفها وهي نايمه
    ساره : هي متعوده على هذي الطريقة نومها ثقيل
    راحت سارة ومسكت كوب الماي وعلى طول كبته على دلال
    دلال فزت من مكانها
    دلال معصبه : سوووووير ي الخايسه انا اوريك
    سارة : انتي خلي نومك مثل الناس ونبطل نرش الماي عليك
    قامت دلال واخلاقها صفر اخذت شاور ونزلوا البنات بعد ماطقموا باللبس نفس اسيل جينز ازرق وبلوزة اورنج
    حمد اول ماشافهم : نزلوا الثلاثي المرح
    دلال : ه ه ه سخيف
    حمد : مشكوووره ادري من زمان
    دلال : الحمدلله على العقل بس
    تركي : تعالوا افطروا بدون مشاكل
    فطر سارة ودلال وبعدها قاموا سارة ودلال واسيل وحمد وتركي يتابعون التلفزيون
    سارة اول ماشافت اعلان المسلسل نطت من مكانها
    سارة بصراخ : دلال تتذكرين هذا المسلسل
    دلال بصراخ نفس سارة : اكيييد من زمان ما شفته
    سارة : بعد نص ساعة راح يطلع
    اسيل : شنو هذا المسلسل
    سارة : هذا مسلسل مكسيكي
    اسيل : حلو ولالا ؟
    دلال : من جد تتكلمين هذا المسلسل يجنن
    تركي : الحمدلله والشكر كل هذا الحماس علشان مسلسل
    اسيل تحمست معاهم : شنو قصة المسلسل ؟
    سارة : ان رجال عجوز يتزوج بنت بالعشرين وهو ملياردير وبعدها يتوفى ويكتب كل حلاله باسم ولده وزوجته وولده يكره زوجة ابوه وهو اكبر منها ب 3 سنين بعدين يحبون بعض ويتزوجون بس بجد عجيب المسلسل
    تركي سكت ماتكلم لان القصة فيها من واقعه نفس القصة يحب زوجة ابوه
    اسيل : واو شكله رووعه بتابعه
    سارة : اجل يبي لنا جو وحنا نطالعه
    دلال : اكييد انا بروح اسوي البوب كورن
    اسيل : وانا بجهز المشروبات
    سارة : وانا علي الشبسات والخرابيط
    قامت كل وحده تسوي اللي مطلوب منها وبعدها رجعت كل وحده مع الاكل
    سارة : يلا لحد يتكلم بيبدا المسلسل
    حمد : اكيد المسلسل سخيف حطوا على اكشن او رعب
    دلال : عندك اكثر من تلفزيون بالبيت ناشب لنا على هذا
    تركي يشرب البيبسي ولا تكلم ابدا
    بدا المسلسل والكل بسكون ولاحد يتكلم الا لمن بدا الاعلان
    اسيل : يجنن بتابعه اليوم من البداية بالنت
    سارة : هذي الحلقة لمن يقول لها احبك وهي بعد تقول له ويتزوجون بالسر
    دلال : هذي الرومنسية مو حنا
    سارة : بس هم مسيحيين يعني عادي عندهم الولد يتزوج زوجة ابوه
    دلال : أي بالاسلام مايجوز
    تركي ساكت الكلام اللي ينقال يجرحه ويبين له ان مشاعره غلط في غلط
    حمد : بس لو الولد حب زوجة ابوه وهو مات مايصير يتزوجون
    اسيل : لا زوجة الابو محرمة على الولد للابد حتى لو مات الابو او تطلقوا
    حمد : بس حرام لو هو يحبها
    سارة : كان من الاول تحكم في مشاعره لانها محرمه
    تركي قام : انا طالع لشباب
    سارة : لا تنسى تودينا اليوم الملاهي
    تركي : ان شاءالله
    طلع تركي وركب سيارته والقهر مالي قلبه
    تركي ( انا غبي من الاول كان لازم اتحكم في مشاعري مو على طول حبيتها بس قلبي مو راضي يفهم انها حرام احس بيوم اسيل بتكون لي متى يجي هذا اليوم بس ) تعوذ من الشيطان واتصل على صديق عمره الروح بالروح
    فهد : ي هلا والله بالقاطع
    تركي : ي هلا فيك عندك اليوم شغل ؟
    فهد : لا والله حدي طفشان
    تركي : انا بودي البنات اليوم الملاهي تجي معانا
    فهد : منو اللي بيروح بالضبط ؟
    تركي : سارة واسيل ودلال وحمد واعتقد بيتلاقون ببنات عماني بعد
    فهد : مدام ام لسانين بتكون هناك اجل بجي اطفرها
    تركي : منو ام لسانين ؟
    فهد : منو بعد الانسة دلال
    تركي : شكلك ي الاخو عاشقها
    فهد ضحك : يمكن ماتدري احب اشوفها وقلبي يطير من مكانه اذا عصبتها
    تركي يضحك على خبال فهد : ههههه مو صاحي الحين تستانس اذا عصبت مفهوم الحب عندك غلط
    فهد : مخلي الحب لك
    تركي بهم : الله ياخذه من حب لعب فينا
    فهد : تركي انت تحب ؟
    تركي استوعب : لا وين احب مجنون انا
    فهد : علينا انت يبي لك قعدة بس اشوفك بتقول لي كل شي عنها
    تركي ضحك : ان شاءالله عمي فهد
    فهد : غصبا عنك
    تركي : اقووول مع السلامة انا رايح عند الشباب
    فهد : مع السلامة

    بعد صلاة المغرب لبسوا البنات جنزات تحت عباياتهم وراحوا مع تركي
    اول ماوصلوا جا عندهم فهد
    دلال بهمس لسارة واسيل : شنو جابه هذا
    سارة بحالمية : الحب جابه
    دلال رفست سارة على رجلها
    دلال : سخيفة
    قرب فهد من البنات ومد يده يسلم عليهم الكل سلم ولما مسك يد دلال ضغط عليها
    دلال بهمس : وجع عورتني
    فهد بنفس الهمس : وهذا المطلوب
    راحوا البنات يتمشون مع بنات عمهم وحمد كان معاهم
    اما تركي وفهد قاعدين على الارض ويشربون عصير
    تركي عينه مانزلها عن اسيل
    فهد : ي الاخ اكلت البنت بعيونك
    تركي : فهد انا غبي وحمار بعد
    فهد : من زمان توك تدري بس شنو الطاري
    تركي : مو وقت سخافتك
    فهد بجدية : تركي فيم شي
    تركي بالم وحزن : احبها والله احبها
    فهد متفاجىء منه : منو اللي تحبها
    تركي لف عليه : انا غبي حبيت وحده مستحيل تكون لي
    فهد : ترووك البنت اللي تبيها قول لمشاعل تخطبها لك ليش تعور قلبك
    تركي : ي ليت الموضوع بهالسهوله
    فهد : ليش
    تركي : البنت اللي احبها متزوجة
    فهد : اذا هي تحبك تتطلق من زوجها وانت تتزوجها
    تركي ضحك ضحكة مخلوطة باللم : مستحيل
    فهد : مافي شي مستحيل
    تركي : الا زواجي منها مستحيل
    فهد : انت اللي دايما تتمسك باللي تبيه تقول هالشي
    تركي بحزن وقهر : تبي تعرف ليش مستحيل لان اللي احبها زوجة ابوي
    فهد انصدم : اسيل
    تركي : أي اسيل من يوم شفتها وانا احلم فيها ليل ونهار قلبي بقربها بنبض بجنون
    فهد : انت مستوعب انها زوجة ابوك
    تركي : أي مستوعب ماتشوفني قاعد اتعذب من هالشي
    فهد : انت لازم تنساها
    تركي : ماقدر حاولت بس كل نبض فيني يصرخ لشوفتها
    فهد : والله حالتك صعبة هي محرمة عليك
    تركي وقف : عارف خلنا نتمشى شوي مليت من القعدة

    عند البنات
    سوالف وضحك كان معاهم نوف وريم ومها
    مها تضحك : تتذكرون بالبر لما كنا نبي نغير مكان الخيام ودلال نايمة مو راضي تقوم اخير شي شلناها وهي نايمة وغيرنا المكان وهي اول ماصحت استغربت المكان وماحست فينا لما شلناها مع ان الطريق كله مطبات
    اسيل ميته من الحك : دلول انتي نوومك فللله
    سارة : الله يعين زوجك شكلة بصباحية العرس بيقعد يصيح عباله انتي ميته
    نوف : بنزوجك من شباب العايلة عشان ماتفضحينا عند الناس
    دلال منقهره : مالت عليكم الواحد اذا نام مستحيل يحس باللي حوله
    سارة : صح بس مو يكون ميت لو حذفنا قنبلة مايصحى
    دلال : ه ه ه سخيفة بجد ترا حتى انتي اذا نمتي ماتحسين بشي
    اسيل : انا اليوم صحيت سارة وحست فيني بس مارضت تقوم اما انتي ساعة وانا واقفه عند راسك مافي أي محال تتحركين
    دلال شوي وتصيح : طيب انا شنو ذنبي انا نومي كذا
    ريم : حاولي تقليلين ساعات نومك
    دلال : مستحيل انا ماشبع بسرعة
    ريم : اجل تحملي
    دلال : شكلي مراح اتزوج عاجبتني حياة العزوبية
    سارة تهمس لها واسيل تسمعهم : بنزوجك فهد على الاقل هو يعرف نوومك عدل واولى من الغريب
    دلال : لا والله
    اسيل : أي والله فهد يحبك واحسن من الغريب
    دلال وقفت : انا رايحة اتمشى
    حمد جا لهم لانه كان رايح يشتري ايس كريم
    دلال بدلع : حمووودي
    حمد : ادري ان ورا حمودي طلبات
    دلال مسكت ذراعه : تعال نتمشى غثوني البنات
    حمد : اوكي تعالي اسيل
    دلال : انا الحين اقول لك غثوني تقول تعالي اسيل
    اسيل : ي ماما يحبني ومايقدر على فراقي صح حموود
    حمد : صح تعالي ي قلب حمود
    دلال : مالت عليكم رومنسيتكم نفس وجهكم
    مسكت اسيل ذراعة الثانية وعطاها الايس كريم
    دلال شهقت هي وسارة
    سارة : انا اختك مافكرت تعطيني
    دلال : وانا من الطفولة معاك تخون العشرة وتعطيها اسيل
    حمد يستهبل : قلبي اللي يتحكم
    سارة : مالت عليك وعلى قلبك
    راحوا دلال وحمد واسيل يتمشوون وشافوا تركي وفهد
    حمد يعرف ان فهد ودلال مثل الديناميت وحب يجننهم شوي لانهم بس يشوفون بعض يشتبون
    فهد : كيفك اسيل ؟
    اسيل : تمام الحمدلله وانت ؟
    فهد : تمام .. وانتي يام لسانين كيفك ؟
    دلال بدلع تبي ترفع ضغطه : تمام ي المغرور
    فهد خق على دلعها بس مابين اما الباقي ميتين ضحك عليهم
    فهد : يحق لي اكوون مغرور مو كافي 4 بنات توهم رقموني
    دلال : شافوك سخيف وغبي قالوا خلونا نضحك عليه
    فهد عصب لانها قدرة ترد عليه : مو غبي الا انتي
    دلال شهقت : نعم اسم لله علي انا اذكى منك
    فهد : ما شاءالله اينشتاين وانا مدري
    دلال : سخيييييييف ي ناس
    فهد : مشكووورة وانتي اسخف
    تركي : انتوا هذي حالتكم بس هواش
    فهد ودلال : هو / هي اللي بدا
    تركي : اطفال انتوا خلاص كبروا عقولكم
    فهد : والله انا عقلي كبير بس هي الانسة سخيفة حدددها
    تركي بحدة : فهدد
    فهد : خلاص بسكت
    مشوا دلال وحمد واسيل للبنات
    واسيل همست لسارة بكل اللي صار
    ساررة تضحك بهمس : ههههههه هذول الاثنين مو صاحين بس هواش
    دلال بهمس : عارفه انكم تحشون فيني
    سارة بهمس : هذا مو حش انتي عارفة حنا شنو قاعدين نقول
    دلال : خلاص سكروا الموضوع بعدين البنات يشكون
    سارة : لنا قعدة بالبيت
    اسيل : أي صج دلول بتنامين اليوم عندنا
    دلال : أي كلمت امي بنام اسبوع
    سارة : كل يوم تنامين عندي ي اسيل جدي مسافر والجناح فاضي
    اسيل : اوكككيك

    بعد ماخلصوا لعب وسوالف راحوا يتعشون بمطعم بعدها كل واحد رجع على بيته الا دلال راحت مع سارة واسيل
    الساعة 12 بالليل بغرفة سارة
    سارة : اليوم فهد طايح خز في ناس اعرفهم
    اسيل : أي حتى انا لاحظت
    دلال : وانتوا ماعندكم سالفة الا انا وفهد المغرور
    سارة : والله ماعندنا شغل خلينا نوسع صدورنا
    دلال : مالت عليكم
    سارة : وعليك
    دلال : اسيل امك بتجي باجر
    اسيل : يب
    سارة : على الاقل نغير جو معاها
    اسيل : ههههه تغيرين جو مع امي
    سارة : يعني نستكشف شخصية امك
    اسيل : والله انك فاضية
    دلال : خلونا ننام باجر عندنا دوام تصبحوون على خير
    سارة + اسيل : وانتي من اهل الخير
    ناموا البنات

    في الجامعة
    سارة تحاول تصحي دلال لان صار لها ساعة نايمة على طاولة الكفتيريا
    سارة : دلول ووجع قومي ي الخبلة احد ينام هنا
    دلال : بس خمس دقايق
    اسيل : دلول قومي را برش الماي على وجهك وبتتفشلين وماعندك ملابس
    قامت دلال : اوووف منكم ماتخلون الناس بحالها
    سارة : الشره عليك مانبي تطوفك المحاضرة
    دلال : مشكورة ي الانسة الحنونة بس انا بسحب على المحاضرة
    اسيل : انا مادري كيف انتي تنجحين اكيد تغشين
    دلال : لا اعوذ بالله انا ماغش بس اخذ براشيم واتاكد من حلي
    اسيل : أي اسم الله عليك مو كانه غش
    دلال : لا في فرق
    سارة وقفت : انا عندي محاضرة وصار لها ربع ساعة بادية الله يستر لا تطردني الدكتورة
    اسيل وقفت بعد : انا محاضرتي بعد عشر دقايق بروح لها قبل لا اتاخر
    دلال : اللعب ابو الدفرة اللي فيكم مالي الا رغد ( لفت لرغد ) لا يكون انتي بعد دافورة وبتروحين للمحاضرة
    رغد : أي خير مالي خلق ابدا
    دلال : الحمدلله ان في احد بيسحب على المحاضرة معاي

    رجعوا البنات من الكلية بعدها ناموا وعلى الساعة 5 المغرب صحت اسيل
    واخذت واخذت شاور تصحصح فيه ولبست فستان ابيض قصير يوصل للركبة وصندل وردي
    وحطت قلوس وردي وكحلت عيونها وحطت مسكارا ولبست اكسسوار للشعر لونه وردي وتعطرت ونزلت
    تركي كان جالس بالصالة ويشتغل على الابتوب لف على صوت الدرج شاف اسيل نازله
    اسيل : مساء الخير
    تركي : مساء النوور شعندك اليوم متحمسه
    اسيل بسعادة كبيرة : ماماتي بتجي اليوم تزورني وتقول ان عندها سبرايز لي
    تركي : عساه دووم مبسوطة
    اسيل : ثيينكس
    اتصلت ام اسيل عليها وخبرتها انها عند باب مجلس الرجال راحت لها اسيل مع تركي اللي فتح الباب لها
    كانت ام اسيل واقفه ومعاها رجال
    اسيل مانتبهت للرجال وعلى طول ضمت امها
    اسيل تصيح بحضن امها اللي اشتاقت له : يمه مشتاقه لك حيييل
    امها تصيح معاها : وانا بعد ي روووح امك انتي
    الرجال : وانا ماشتقتي لي
    اسيل لفت للرجال وعلى طول عرفته ونطت عليه وضمته وهو شالها وقعد يدور فيها
    اسيل : اكيييد اشتقت لك ي الخايس من زمان ماشفتك
    ثامر : وانا بعد اشتقت لك موووت
    تركي واقف ومستغرب منو الرجال اللي واضح انه علاقته قووية باسيل
    اسيل تكلم تركي : هذا خالي ثامر
    تركي سلم عليه : ي هلا فيك انا تركي ولد بو جاسم
    ثامر : هلا والله
    اسيل ماسكه ايد ثامر : ي الخايس سنة كاملة ماشفتك
    ثامر : تدرين الدراسة ومشاكلها وتوني رجعت وجبت الشهادة
    اسيل : جد يعني خلاص مراح تسافر
    ثامر : أي بقعد على قلبك
    اسيل : زي العسل الف مبرووووك على التخرج مابغينا نشوفك
    ثامر : الحين معاك المهندس ثامر
    اسيل : مالت بدينا بالغرور
    ثامر : يحق لي
    تركي : تفضلوا داخل مو حلوووه واقفين برا
    اسيل انحرجت : يووه سوووري نسيت تفضلوا

    نهاية البارت :://
  7. أنة حرف
    21-10-2013, 03:28 PM

    رد: رواية حدود الحب / بقلمي

    رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)


    البارت الثالث عشر :://::
    دخلت اسيل مع امها وثامر وتركي اللي استاذن بيتركهم على راحتهم
    اسيل : يمه كيف ابوي من زمان عنه ؟
    ام اسيل تنهدت : ليش هو ينشاف كل دقيقة برا البيت ومايرجع الا وقت النوم تقولين ساكن بفندق
    اسيل تضايقت بس ماتكلمت وثامر حب يغير الموضوع
    ثامر بخبال : الا اسيل اشوفك ماعقلتي يقولون الزواج يعقل الواحد اما انتي يجننك زياده
    اسيل ( ليش اجل زوجي يقعد عندي عشان اعقل ) : اسم الله علي اعقل منك على الاقل انا توني ماكملت 18 سنة ماينشره علي بالخبال اما ناس اللهم ي كافي 26 سنة والعقل عقل 4 سنين ( تقصد ثامر )
    ثامر : مالت على للي جايك ومشتاق لك واخير شي تسبين فيني
    اسيل ضمته وباست خده : سووري خالو بس انت تعرف نفسك تجنن الواحد وتخليه يقول كلام مايقصده
    ثامر : أي هذا حلاي
    اسيل : أي خير
    ثامر بنص عين : شقصدك
    اسيل ترقع : قاعده اقوول خير ولا بعد حرام
    ثامر : عبالي بعد
    ام اسيل : ثامر ماودك تتزوج
    ثامر يستهبل : متى بس
    اسيل : اللي يسمعك يقول مطفوق ع العرس
    ثامر : ناس قاعدين بالعسل مو نفسي عزوبي محد يهتم فيني
    اسيل : الله يكفينا شر عينك والله يكون بعون اللي بتاخذك
    ثامر بغرور : يحصل لها المهندس ثامر ال .. ياخذها
    اسيل : اقول اسكت ي براد بيت الغفله
    ثامر : انا احلى منه
    اسيل : أي أي صح صدقك نفسك
    رحم اسيل دخول الشغالة بالحلى اللي مسويته سارة
    اسيل : شرايك بالحلا ؟
    ثامر : يجنن منو اللي مسويه ؟
    اسيل تطالع امها اللي فهمت نظراتها : سارة
    ثامر : من سارة
    اسيل : حفيدة زوجي
    ثانر بطها ضحك وهم استغربوا منه : ههه بزر تعرف تسوي حلا وانتي لا
    اسيل حطت ايدها على خصرها : نعم انا اعرف اطبخ واسوي احسن من هذا الحلا
    ثامر : خير انتي مويه ماتعرفين تسخنينها
    اسيل : مو لازم تصدقني بعدين تعال سارة مو بزر سارة اكبر مني بسنة هي بنت جاسم
    ثامر : ما شاءالله عليها تعرف تطبخ
    اسيل ضحكت : على حلا قلت تعرف تطبخ
    ام اسيل تكلم اسيل وتبي توصل ثامر للي تبيه : يمه اسيل سارة مخطوبة
    اسيل فاهمه على امها : لا يمه جا لها اكثر من واحد بس ردتهم
    ثامر : ليش تردهم
    اسيل : جاسم سال عنهم وطلعت سمعتهم زفت
    ثامر : اها
    اسيل انقهرت من برود خالها تتمنى ثامر يتزوج سارة لانها تحس انه يناسبها
    بعد ساعة رجع ثامر مع اسيل للبيت
    سارة ودلال اول مادخلت اسيل على طول مسكوها تحقيق
    دلال : منو الصاروخ اللي كان معاك ؟
    اسيل تضحك : خالي ثامر
    سارة : يمه يهبل
    دلال : أي والله تحطيم
    سارة تكلم دلال : انتي خليك برا الموضوع حرام تفكرين بغير فهد
    دلال عصبت : اووف مانفتك من سيرته وانتي ( تكلم اسيل ) ليش ماقلتي لنا عنه قولي لنا كل شي عنه انا وحده فاضيه وما عندي شغل
    اسيل : خالي ثامر عمره 26 وتوه رجع من السفر انها دراسته
    سارة بلقافة : شنو يدرس
    اسيل : الحين هو مهندس
    دلال + سارة : ما شاءالله
    دلال : متزوج او خاطب ؟
    سارة : حاطه عينك عليه ؟
    دلال تستهبل : أي
    سارة : تلايطي عني انا حجزته قبلك
    دخل تركي على هوشتهم : لا الله الا الله انا كل مادخل عليكم اشوفكم هواش كبروا عقلك شنو خليتوا لعبدالله ودانه
    دلال : بقولك شي ي ولد عمي ؟
    تركي : شنو ؟
    دلال : انك سخيف ودمك ثقيل وما ينضحك معاك نفس ولد عمك الخبل الثاني فهيدان
    تركي ضحك : الحين انا عرفت ليش سبيتيني فهد شكو
    دلال : كذا لازم في أي سب اقوله ادخل فهد فيه
    سارة تهمس لاسيل : انشوف باجر تجينا تشهق باسمه
    اسيل ضحكت على خفيف
    طبعا دلال حست انهم علقوا عليها فحبت تغير السالفة
    دلال تكلم اسيل : الا ماقلتي لي خالك وين يشتغل
    اسيل : توه ما صار له يومين راجع من السفر على الاسبوع الجاي بيدور له وظيفة
    تركي : شنو تخصصه ؟
    اسيل : هندسة بترول
    تركي : حلو اجل عطيني رقمه ويعتبر نفسه من باجر متعين لان انا محتاج بالشركة مهندس بترول لان القديم تقاعد وانا شركتي عن النفط والبترول
    اسيل فرحت وعطت تركي رقم ثامر
    تركي صعد لمكتبه فوق يكلم ثامر على راحته ويتفق معاه على امور الشغل طبعا هو ما سووا هالشي الا عشان اسيل حب يشوف ابتسامتها اللي عنده بالكون كله
    عند البنات بالسرداب
    مندمجين على المصارعة
    سارة : والله اللي بيدخل عندنا الحين بيشك ان حنا بنات
    دلال : لا والله يعني بس الشباب اللي يتابعون المصارعة لا حبي شوفي البنات اللي حاضرين العرض واجد
    اسيل : انا مادري كيف طاوعتكم وخليتكم تخربوني ولا انا انثى رقيقه
    سارة ضربتها على بطنها بالخفيف : امووت ع الانوثه
    اسيل مسكت بطنها باستهبال : أي بطني لو طاح الجنين انتي السبب
    سارة تسوي نفسها خايفة : سوري لا خلاص خلينا نروح للدكتور نشوف حالة النونو
    دلال تمسك بطن اسيل : ي قلبي حبيته قبل لا يطلع
    كانوا يتسهبلون مايدرون ان تركي وافق عند الباب ومصدق اللي يقولونه ماتحمل وصعد فوق وعلى طول راح لغرفته
    تركي بقهر ( يعني شنو كنت متوقع ابوي متزوجها يستهبل يعني ... قهر اللي احبها حامل لا والمشكلة حامل باخوي هه صدق ان الدنيا غريبة ماحبيت الا زوجة ابوي بس المشكلة هالاحساس اللي فيني يخليني احس ان بيجي يوم وتكون لي والله لو جا هاليوم لاخذها وماسمح لاحد ياذيها وتكون لي لوحدي )
    قعد تفكيره صوت جواله وكان فهد
    تركي : ي اخي انت ماتدق الا وقت المصايب
    فهد : اعووذ بالله شفيك شاب علي
    تركي : تعال البيت واعلمك
    فهد : مالي خلق انت تعال
    تركي : واللي يقول لك ان حبيبة القلب تحت ومسنتره عندا الاسبوع هذا كله
    فهد يستهبل : تريك ماودك انام عندك الاسبوع هذا كله
    تركي بنذالة : لا خلاص غيرت رايي بروح للشاليه واقابلك هناك
    فهد : روح انت بروح انا جاي بيتكم
    تركي : ههههههه امزح معاك تعال البيت حياك الله
    فهد : الله يحيك
    فهد سكر من تركي وراح يكشخ ويغني وهو طاير من الفرحة
    دخل عليه نواف
    نواف : الحمدلله والشكر اخيرا انجنيت
    فهد : برووح عند تريك تخاويني ؟
    نواف : لا مواعد الشباب بالاستراحة بس غريبة مو اول مره تروح لتريك شعندك اليوم فارد الخشه ومستانس
    فهد : ام لسانين هناك ماودي افوت على نفسي فرصة ان اهبل فيها واعصبها
    نواف : ي اخي مجنون انت انا اعرف اللي يحب يعامل حبيبه بكل احترام ومايحب يشوفه معصب وانت من تشوفها فرحانه على طول نرفزتها
    فهد : شسوي يزيد حبي لها اذا قعدت اتهاوش معاها
    نواف : انا اشهد انك مو صاحي
    فهد يمسك قلبه : ليش الحب يخلي احد بحاله
    طلع فهد ونواف يضحك على اخوه اللي اذا كان رايق يصير مجنون وغصب عنه يخلي العصب مروق

    وصل فهد عند تركي وبعد ماسلموا على بعض
    فهد : تكفى تريك طلبتك خلنا نروح لها متشوق ارفع ضغطها
    تركي : امش امش والله اني شاك فيك من زمان بوديك عند أي شيخ يقرا عليك
    فهد : اسم الله علي ادري انك منقهر من جمالي
    تركي : أي بموت من القهر
    انزلوا تحت السرداب ودلال اول ماشافت فهد على طول قامت بس وقفها صوته
    فهد : وين على الله رايحه بدون سلام داخلين عليك يهود
    دلال بقهر : شكلك ماسمعت المثل اللي يقول اذا حضرت الشياطين ذهبت الملائكة
    فهد عارف انها تقصده : عيب عليك تقولين عن تركي كذا
    دلال : ماقصدت تركي ي الغبي قصدتك
    فهد : مشكوورة على المدح
    دلال منقهره لانه يقدر يقهرها بثواني : اووف متخلف
    فهد انتبه انهم يطالعون المصارعة : انتي متاكده انك بنت
    دلال لفت عليه معصبة من كلمته : نعم
    فهد : في بنت تتابع مصارعة الا اذا كانت مسترجله
    دلال ماحصلت نفسها الا وهي رافسته على رجله ومنحاشه وفهد لحقها وسارة راحت وراهم ماتبي تفوت على نفسها الموقف
    اسيل مشت تبي تركض مع سارة
    بس وقفتها يد تركي اللي كان خايف عليها تتعب لانه يظن انها باول شهور حملها
    تركي بخوف : لا تركضين وانتبهي لنفسك
    اسيل مستغربه
    كمل : انتبهي على الجنين
    اسيل مصدومه : أي جنين
    تركي : الجنين اللي ببطنك
    اسيل منحرجه : بس انا مو حامل
    تركي انصدم : بس انا سمعتك انتي والبنات
    اسيل تضحك وهي متفشله : لا كنا نضحك مو جد
    تركي ارتاح : حصل خير امشي نشوف شنو صار على توم وجيري فوق
    اسيل ضحكت ومشت معاه
    انصدموا اول مادخلوا المطبخ دلال كبت كاس العصير على فهد وهو كب عليها الايس كريم
    تركي بعصبية لانهم قلبوا المطبخ فوق تحت : بس
    تركوا اللي بيدهم من الخوف تركي اذا عصب يخوف
    تركي يكمل : مجانين انتم يلا كل واحد ينظف اللي كبه
    فهد يتهرب : انا طالع دقوا علي الدوام ضروري
    تركي يجره من ثوبه لداخل المطبخ : مثل ما خليته ينطرونك لين تخل هالمهزله بينطرون لين تنظفها
    فهد منقهر : يعني مافي مجال للهروب
    تركي : نو نو
    فهد يتمسكن عند اسيل لانها بتستحي ترفض : اسيل تكفيين تعالي نظفي بدالي
    اسيل انحرجت وقامت بتنظف بداله بس مسكها تركي من يدها ولف على فهد : اقوول اشتغل وانت ساكت منت بزر ينظفون وراك
    دلال : اووف ي السخيف تعال نظف
    فهد : اسكتي انتي كل اللي حنا فيه من ورا عنادك
    دلال : اسم الله عليك ي المؤدب
    تركي ماسك ضحكته ويمثل العصبية من اول مادخل : ولا صووت فاهمين
    دلال بهمس : حشا امتحان مو تنظيف مطبخ
    فهد همس لها : اشتغلي بدون صوت لا يسمعك ترا تريك واعرفه اذا عصب مايعرف امه وابوه

    خلصوا تنظيف بعدها طلعت دلال غرفة سارة تغير ملابسها وتاخذ شاور وفهد صعد لغرفة تركي بيلبس من ملابسه وبياخذ شاور لان جسمه كله عصير

    تحت عند سارة واسيل وصل لاسيل مسج وكان ابيات شعر
    ( انت الغلا يا اروع الخلق والناس
    وانت السوالف بين نفسي وبيني
    دايم على خاطري ولك شوق واحساس
    ولازلت اشوفك وين ما احط عيني )

    اسيل عصبت ( اوووف متى بيتركني بيحالي >> طبعا عرفتوا من منو المسج من محمد
    قررت ترد عليه بابيات شعر بس توضح لها موقفها منه
    ( لا تتصل فيني ترا القلب ناسيك /// ولاتجدد الذكرى وماضي سنينك
    اتصدق اني عفت صوتك وطاريك /// وبنسا غرامن كان بيني وبينك
    القلب قرر يبتعد عن خطاويك /// وفي صدتي هذي عسالله يعينك
    لاتحسبني اليا فترقنا بناديك /// وابكي على فرقاك واقول وينك
    ذقت السعادة يوم عزمت اخليك /// ولاعاد ترجعلي ولاني ضنينك
    خلاص ابهدم مابنيته بياديك /// وفي ذمتي اني لدوسك واهينك
    والحين فارق لاتجيني ولا اجيك /// وماهمني لو جات عيني بعينك
    ويا المتصل فيني تراني بخليك /// وابمسح الذكرى وماضي سنينك )

    عند محمد او ماوصل له مسج اسيل عصب
    محمد ( هين يا اسيل الايام بينا ومردك لي بس لو الغبي تركي يروح كان الحين انا ماخذك بس هذا مايلعب بنص يوم طلع وين انا موجود بس مراح تفرح باسيل انت وابوك وراسي يشم الهوا )

    اسيل راحت لتركي بالمجلس بتقول لها عن المسج لانها وعدته أي شي عن محمد بتخبره اول باول
    تركي يوم قرا مسج محمد عصب بس ارتاح بعد مسج اسيل
    تركي : برافوووعليك الحين تلقينه معصب وشابه شياطينه
    اسيل : مادري متى هالمحمد بيطلع من حياتي
    تركي بحنان : لا تخافين هو مايقدر يسوي شي اكثر من انه يرسل لك مسجات تحنن قلبك عليه
    اسيل بغضب : مستحيل يحن قلبي له انا مانكر اني كنت احبه كان هو كل دنيتي بس الحين اكرهه بشكل مو طبيعي لانه حقير ونذل
    تركي خايف ان اسيل للحين تحب محمد : متاكده !
    اسيل : متاكده بس انا خايف اخاف بيوم انجبر ارجع له
    تركي : مدامك عندنا محد يقدر يجبرك على شي تطمني واذا على سالفة المسجات انا رايح الحين اجيب لك شريحه جديده وتفتكين من ازعاجه
    اسيل : لا مابي شريحه جديده واذا كان ازعاجه بس بالمسجات عادي راضيه على طول امسحهم قبل لا اقراهم واذا شريت شريحه جديده راح يعرف الرقم فكاني ماسويت شي
    تركي : اوكي واي مسج يكون مو قصيد خيريني
    اسيل : اوكي

    طلعت اسيل وتركي على طول اتصل على محمد
    محمد بقهر : خير
    تركي : ماني قايل الخير بوجهك لان كل اللي يجي منك شر
    محمد : اووف اخلص علي
    تركي بعصبية : ان شفتك مقرب لاسيل لكون دافنك بيديني
    محمد : انت مالك دخل اسيل كانت لي قبل لا تكون لبوك
    تركي : شكلك تبي تموت
    محمد بخباثه : شكلك حاقد لان اسيل تحبني ومو منتبهه لحبك لها
    تركي : انت انسان مريض واسيل كانت تحبك وبعدين اسيل زوجة ابوي يا غبي ومن واجبي اني احميها
    محمد : من متى تركي الراسي حنون يا بابا انت اهلك كانوا يرجفون خايفين من ردت فعلك من زواج ابوك لانك عصبي وماتنقرب بس اللي صار انك اكثر واحد تحميها وترعاها وانا متاكد يا تركي انك تحبها بس الموت ولا تكون لك يا حرام انا على الاقل اقدر احنن قلبها واخليها تتطلق من ابوك وتتزوجني اما انت حتى لو حبتك حتى لو تطلقت من ابوك بتظل محرمة عليك ليوم الدين
    تركي عصب لان محمد قاعد يزيد جروحه : صح انا احبها بس مو مريض مثلك اسيل انا بدافع عنها لاخر نفس وهذا اخر انذار لك اختار تبعد عن اسيل ولا العذاب
    محمد : قلت لك اسيل مردها لي ومايهمني الموت عشانها
    تركي : اجل تحمل اللي بيجيك ... وسكر السماعة بوجهه
    تركي ( انت اللي بديت الحرب يا محمد )
    تركي اتصل على سعد صديقه وهو داشر بمعني الكلمة واللي يشوفه يقول زعيمة عصابة
    سعد : هلا وغلا
    تركي : هلا فيك شلونك ؟
    سعد : تمام ونت ؟
    تركي : بخير دامك بخير
    سعد : امرني منت متصل هالوقت الا عند شغله
    تركي : دوم تكشفني اسمع في واحد بيني وبينه عداووه كبيره وكل يوم يوقف بوجهي ابيك تأدبه بطريقتك بس مابي يصير له كسر ولا أي اضرار دائمه بس ابيك تضربه لين يقول امين
    سعد يضحك : غلطان هذا اللي واقف بوجه تركي الراسي ابشر ولا يكون خاطرك الا طيب بس عطني اسمه وانا اصوره لك فيديو وهو ينضرب
    تركي : الدكتور محمد ... مستشفى ....
    سعد : خلاص انا فاضي انا واخوياي الليلة نتم المهمة
    تركي : بس ي سعد مابي أي ضرر خطير بس ابيه يتالم ويعرف انه مو قدي
    سعد : ابشر
    تركي مو من طبعه العنف بس محمد تعدى عنده كل الحدود واستفزه وبس فكرة ان اسيل كانت تحبه تسبب له الجنون

    على الساعة 12 بالليل
    كان تركي وفهد جالسين بالاستراحة وجا لهم سعد ورمى جواله على تركي
    سعد : شوف الفيديو سبرايز
    تركي شاف الفيديو كان محمد وهو ينضرب وفرح
    تركي : قدها يا سعد
    قام تركي وباس راس سعد
    تركي : انت سويت لي معروف مانساه بحياتي
    سعد : ولو انا مانسى وقفاتك معاي
    سعد امه مريضة وتركي تكفل بكل مصاريف علاجها من الالف الي الياء
    فهد مايدري شنو السالفة وقال له تركي وفرح حيييل كان يكره محمد لانه نذل
    فهد : كفوو والله ياسعد
    تركي : امشو اليوم العشاء بافخم مطاعم الرياض على حسابي
    سعد : اليوم تريك كريم اجل كل بضربه لك عشان نتعشى بافخم المطاعم
    تركي : قوموا لا اغير رايي

    نهاية البارت :://



  8. أنة حرف
    21-10-2013, 04:17 PM

    رد: رواية حدود الحب / بقلمي

    رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)


    البارت الرابع عشر :://::
    بغرفة سارة
    سارة : مهاووي عازمتنا اليوم على العشاء ببيتهم
    دلال : اخيرا بنغير جو
    اسيل : روحوا انتو انا مالي خلق ابد للروحة
    سارة : اسوولة بليزز الروحة بدونك ماتكمل
    اسيل : والله مالي خلق راسي يعورني مره ثانية ان شاءالله
    دلال : ان شاءالله
    لبسو سارة ودلال وراحوا لبيت عمهم عند مها
    اما اسيل كانت مع حمد بالصالة يلعبون لبيستيشن
    اسيل : راح افوز عليك
    حمد : بالاحلام ي بابا
    اسيل : احلم على قدك انا بطلة وبفوز عليك
    حمد : رجال بطول وعرض مافازوا علي ولا فكروا يتحدون انتي ي النتفه تتحدين
    اسيل : اولا انا مو نتفه وثانيا أي اتحدى وبفوز
    واستمروا على هواشهم والنتيجة ماتتغير تعادل
    دخل تركي للبيت وهو حده مصدع حرارته مرتفعه وراح للمستشفى وصرفوا له علاج بس ناقصه الراحة لانه من يومين مانام مقطع نفسه بالشغل
    حمد انتبه له : ي هلا والله بعمي ترووك حياك
    تركي مو قادر يصلب طوله بس حاول مايبين تعبه لهم : هلا فيك الله يحيك بس حدي دايخ بنام
    حمد : الله يهداك مقطع نفسك بالشغل
    تركي : يلا تصبحون على خير
    اسيل وحمد : وانت من اهل الخير
    اسيل انتبهت ان تركي مو على بعضه والدليل انه صعد الدرج وهو متسند على الجدار
    استمرت تلعب مع حمد بس بعدها بدت توسوس خافت يصير بتركي وشي ومحد عنده
    استاذنت من حمد وقالت انها بتروح تكلم امها وترجع صعدت لغرفة تركي وطقت الباب بس مافي رد استمرت ثلاث مرات وهي تطقت الباب اخير شي قررت تدخل
    واول مادخلت لقت تركي منسدح على الكنبة مو قادر من التعب يوصل للسرير خافت عبالها مات
    قربت منه وقاست النبض عنده وارتاحت انه حي بس حرارته مرتفعه هزته خفيف على اكتافه
    اسيل : تركي اصحى تركي
    تركي بتعب : هممم
    اسيل : تركي قوم نام على السرير مو زين لك تنام على الكنبة
    تركي بهمس : ت ع بان
    اسيل حاولت تسحبه من ايده بس ماقدرت وهو حاول يوقف بسعلى طول سند طوله عليها واسيل مسكينة مو قادرة تتحرك اخير شي ضغطت على نفسها ووصلته للسرير واول ماحط راسه نام
    جابت منشفه ومويه بارده فيها قطع ثلج عشان تخف الحرارة
    حطتها على راسه وقعدت ساعتين بس تغير فيها ونزلت تحت تسوي له شوربة عشان ياكل علاجه
    حمد شافها : وينك شكلك نسيتيني
    اسيل : سوووري بس تركي تعبان ورحت اتطمن عليه
    حمد خاف : شنو فيه
    اسيل : لا بس حرارته مرتفعه وحطيت له كمادات باردة وبسوي له شوربة الحين انت اصعد عنده وكل دقيقة بلل الكمادات
    سمع كلامها حمد وصعد لتركي وبلل الكمادات بالموية الباردة
    جت اسيل بالشوربة
    اسيل : حاول تسنده معاي عشان يجلس ويشرب الشوربة
    حمد : بس هو تعبان كيف تبينه يشرب الشوربة هو بالايام العادية ومايشربها
    اسيل : مو على كيفه الشوربة مفيده له وبعدين لازم ياكل شي عشان العلاج
    حمد سند تركي
    تركي قافله الاخلاق عنده : حمدد بنام اتركني
    حمد : انزين انت اشرب الشوربة والدوا وبعدين نام
    تركي : مابي بنام ترا حدي مو فاضي لك
    حمد لف لاسيل لانه خايف من عصبية تركي لانه ابدا مو بوعيه وهو اذا عصب الكل ينحاش
    حمد : اسيل تعالي مكاني يمكن مايصرخ عليك
    اسيل خافت بس جلست مكان حمد ومسكت الشوربة وقربتها من فم تركي
    تركي بعد راسه : مابي
    اسيل بعناد قربتها اكثر : تركي اشربها مو زين تقعد كذا
    تركي : قلت لكم مابي تعبان وبنام
    اسيل : عشان خاطري تركي ولا عادي تكسر بخاطري
    تركي بدون شعور همس : عشان خاطرك اروح للموت برجولي
    محد سمعه
    اسيل : يلا تركي لا تزعلني منك
    شرب شوي من الشوربة واخذ دواه ونام
    واسيل طفت الليت ونزلت هي وحمد
    حمد : والله ان من شفته معصب وقف قلبي تركي اذا عصب مايعرف القريب من البعيد
    اسيل : لا تلومه مريض ومو حاس بنفسه
    حمد : بس وربي يخوف اذا عصب بشكل مو طبيعي انا لما قلت لك اجلسي مكاني قلت اكيد بترفض او بتبكي بس صدمتيني جلستي وحنيتي على راسه لين سمع كلامك
    اسيل : شكل جلست مع دلال خلتني عنيده
    حمد : اشووه استفدنا منها
    الساعة 12 بالليل رجعوا دلال وسارة وسهروا مع اسيل
    اسيل تذكرت تركي بتروح تتطمن عليه
    اسيل : عن اذنكم بنات بروح اكلم خالي ثامر دقايق وراجعه
    سارة + ودلال : اذنك معك
    راحت اسيل لغرفة تركي لقت حمد منسدح على الكنبة اصر انه يجلس عند تركي خايف يصير له شي بس مالقت تركي بفراشه وسمعت صوت بالحمام بعدها بدقايق طلع تركي والفوطه على شعره المبلول
    اسيل : كيفك الحين
    تركي : بخير الحمدلله مشكووره تعبتك معي
    اسيل : شدعوه لا تعب ولا شي اخذت الدوا
    تركي : لا بطلب من أي مطعم أي شي اكله وبعدين اخذ الدوا
    اسيل : وليش من المطعم
    تركي : الخدم نايمين الحين
    اسيل : دقايق والعشا جاهز اكل المطاعم مو زين لك
    تركي : لا مابي اتعبك كافي اليوم تعبتك
    اسيل : قلت لك لا تعب ولا حاجه وانا حدي طفشانه على الاقل اسوي شي مفيد
    نزلت اسيل للمطبخ وتركي معاها سوت له ساندويتش بالجبن وسلطة فواكه
    سيل : مابي اشوف أي شي بالصحن ابيه فاضي تاكله كله
    تركي : ان شاءالله يمه اوامر ثانيه
    اسيل : نو ويلا اكل بسرعة طاف موعد الدوا
    تركي : تراني مو بزر واعرف اتصرف
    اسيل : أي حدك منو اليوم اللي قعدت ساعه اشربه الشوربة بنفسي
    تركي سكت كان يحسب ان سالفة الشوربة حلم يعني كان بيفضح نفسه لمن قال ان مستعد يروح للموت عشانها بس شكلها ماسمعت عدل
    خلص تركي وقام بيطلع
    اسيل : على وين ؟
    تركي : عند فهد
    اسيل سحبته على الكرسي : نو مستحيل تطلع وانت تعبان قول لفهد يجي هنا مو زين تسوق وانت تعبان
    تركي : بس ترك ات
    اسيل تقاطعه : مافي بس ولا شي يلا روح قول لفهد يجي انت ماتطلع وانسى تداوم اليوم
    تركي : ماقدر لازم اداوم
    اسيل : انت بشر مو اله 24 ساعة شغل مراح توقف الشركة اذا غبت يوم
    تركي : حاضر اوامر ثانية يمه
    اسيل : نو يلا روح
    تركي اتصل على فهد وقال له يجي عنده اما اسيل قعدت تغسل الاطباق
    سارة نطت من ورا اسيل
    سارة : بووو
    اسيل نقزت : مالت عليك وقفتي قلبي
    دلال : لا والله بتصل على ثامر ومادري شنو طلعتي تبلعين وحنا قاعدين فوق على لحم بطونا
    اسيل : والله ظلمتوني الاكل هذا مو لي مسويته لتركي
    سارة : من متى الطيبة تسوين لتركي
    اسيل : تركي مريض من اليوم وسويت له شي ياكله عشان ياخذ دواه
    دلال : عبالي مسويه فينا خيانة وماكله
    سارة : انا حدي جووعانه بطلب من المطعم منو تبي ؟؟
    اسيل + دلال : انا
    سارة : انزين يالمشفوحين
    اسيل : والله انا جووعانه ومن اليوم واقفه على راس تركي وانتم تحوسون وتبلعون
    دلال : تكفيين ي انسة حنونة انتي
    سارة : خلاص جننتوني
    طلبت سارة من المطعم وبعد نص ساعة وصل الطلب واكلو وخلصوا وصعدوا ينامون

    اليوم الثاني
    صحت اسيل كالعاده قبل البنات وراحت جناحها سمعت فيه صوت عرفت ان بو جاسم رجع من السفر
    دخلت غرفة النوم وشافته بيطلع للشركة
    اسيل تبوس راسه كانه ابوها : الحمدلله ع السلامة
    بو جاسم وهو طالع : الله يسلمك
    وكالعادة جلس ثواني وراح واسيل تعودت
    اخذت شاور ولبست جنز وبدي على سنفورة وقبل لا تنزل مرت على غرفة تركي طقت الباب مافي رد ودخلت شافته نايم ارتاحت انه ماراح للدوام
    نزلت تحت وشافت مشاعل تفطر ومعاها دانة وعبدالله
    اسيل : صباح الخير
    مشاعل وعيالها : صباح النور
    مشاعل : ماعندك جامعة اليوم ؟
    اسيل : نو عندي off
    مشاعل معدلة اسلوبها مع اسيل لانها كانت خايفة ان ابوها ينساها ويهتم باسيل اكثر بس اللي تشوفه ان ابوها زين يتذكر انه متزوج
    دانة : عمه اسيل تعالي اللعبي معاي
    عبدالله : لا عمه اسيل بتلعب معاي
    اسيل : خلاص اللعب معاكم كلكم بس شنو تبون نلعب
    دانة : نرسم
    عبدالله : لا مابي هذي لعبة بنات
    دانة : انا وعمة اسيل بنات انت دور لك احد تلعب معاه
    اسيل : خلاص ي حلووين عبدالله يرسم صور اولاد ودانة صور بنات
    عبدالله : موافق
    دانة : وانا بعد
    اسيل : بس اذا خلصتوا تروحون تحلون واجباتكم
    دانة + عبدالله : اوكي
    صعدت مع عبدالله ودانة وقعدوا يرسمون
    اسيل رسمت ارانب اما دانة فرسمت صورة رجال
    اسيل : دندونتي منو هذا
    دانة : هذا بابا ماما تقول هو مسافر
    اسيل سكتت قلبها يعورها على هذول الاطفال اللي ماشافوا ابوهم
    عبدالله : اصلا انا الحين رجال وبابا سافر لان انا رجال واهتم بامي واختي
    اسيل ضمته : واحلى رجال بعد
    غارت دانة وضمت اسيل
    دانة : انا بعد بقعد بحضنك
    اسيل باستها على خدها : يحلووك انتي واخوك
    قعدت ساعة تذاكر لهم واجباتهم وتساعدهم على الحل


    بمكان ثاني
    صالح ( ابو اسيل ) : خير شنو تبي ؟
    محمد : ترجع لي اسيل
    صالح ضحك : هههههه مو انت اللي تركتها بايدك
    محمد : كلنا غلطان انا تركتها وانت زوجتها بس ماستفدت شي لان مدام تركي موجود انت مهدد بالخطر
    صالح : بنتي متزوجة الحين
    محمد بضحكة شيطانية : تخلعها من زوجها وتزوجني اياها
    صالح : شكلك انجنيت بعدين ليش اخلي المليونير يطلقها وتتزوجها انت
    محمد : انت عارف ان انا دكتور واقدر اصرف على عشر بيوت من راتبي القوي
    صالح : ههههه راتبك ي بابا ضحكتني هم فلوسهم تشتريك وتشتري المستشفى اللي انت فيه
    محمد : عارف بس ابيك ترجعها لي
    صالح : عشم ابليس بالجنة
    محمد : شوف ي صالح ياتزوجني اسيل لا اخليك تندم
    صالح رفع حاجبه : كيف اندم ؟؟
    محمد : قبل شهر انت تزوجت سورية وتركتك لانك تسكر 24 ساعة وتهاوشت معاها وانت سكران اخير شي طيحتها من الدرج وماتت وقلت ان الموضوع حادث والكل صدق بس اللي انت ماحطيت حسابه ان انا كنت حاط كاميرا بالبيت لاني ابي ادور عليك الزلة وفعلا تصوير وانت تطيحها يعني لو احد يشوفه على طول قصاص
    صالح كل عظامه بردت
    محمد : ها شنو رايك الحين ؟
    صالح : اعتبرها زوجتك
    محمد : أي خلك كذا تعجبني مو تعاند لانه مو من صالحك
    طلع محمد وترك صالح يرجف هو بين نارين نار تركي ونار صالح كل واحد يملك عليه ادله هو مو قد تركي وعارف ان تركي بيوديه ورا الشمس اما محمد فعلى طول بيكون حكمه قصاص
    صالح ( الحين شنو اسوي كل هالمشاكل من اسيل اووف ي ليتها مو بنتي جابت لي الهم يوم زوجتها راشد عبالي بربح فيها نط لي هالغبي تركي بس احسن حل اني اخلعها من راشد وازوجها محمد ولا اني امووت عارف هالتركي بيوقف بوجهي بس المشاكل اللي بتجي منه اهون من الموت )

    ببيت ابو جاسم
    اسيل وحمد ودلال وسارة يلعبون ميني بولي
    حمد : لا انا اللي بشتري هذا البيت
    دلال : ي عمي طير انا اللي بشتريه
    قطع عليهم الشغالة
    ميري تكلم اسيل : mama your father is waiting for you
    اسيل ارتجفت من الخوف ابوها هنا هي من زمان ماكلمته وكان مختفي
    اسيل تحاول تبين لهم انها عادية : اوكي
    اسيل ( خير اللهم اجعله خير ابوي اكيد وراه مصيبة مستحيل ينقطع فترة ويرجع لي الا وهو ناوي على شي )
    سمت بالرحمن ودخلت شافت ابوها وراحت له وباست راسه
    صالح : اللبسي عباتك بسرعة وتعالي
    اسيل خافت : ليش
    صالح : مالك قعدة في هالبيت شيلي اغراضك وانا انطرك بالسيارة
    اسيل : بس يبه هذا بيت زوجي
    صالح : اللي قلته يمشي
    اسيل حاولت تتشجع : بس انا مابي اترك البيت
    صالح سحبها من يدها وطلب الشغالة تجيب عبايتها واغراضها للسيارة
    حذفها داخل السيارة وهي تصارخ
    سارة ودلال وحمد وقفوا بخوف وهم يسمعون صراخ اسيل
    سارة وقفت الشغالة : شنو يبي ابو اسيل ؟
    ميري : مايدري بس هو قول شيلي اغراض ماما وجيبي عباية بيروح ومافي يرجع وهو في يبكي واجد
    سارة انصدمت : ايش يعني شنو ماترجع
    على طول اتصلت على جدها بس كالعادة بو جاسم يرجع للمملكة يوم وبعدين يرد يسافر
    سارة : اوووف هذا وقتك ي جدي تقفل الجوال
    نزلت لهم تحت
    حمد طلع برا وشاف ابو اسيل
    حمد : خير ي عم اسيل وين ماخذها
    صالح : مالك دخل وبنتي وبترجع معاي ومالها رجعه هنا وبتتطلق من جدك
    حمد انصدم : شنو وليش
    صالح صرخ عليه : بنتي وكيفي محد له حق يتدخل
    واخذ الاغراض من الشغالة وحذفهم على اسيل داخل السيارة ومشوا
    حمد دخل داخل
    سارة : ها شنو صاير
    حمد : مادري بس شكل ابوها انجن يقول باخذ بنتي ومالها رجعه عندنا وبيطلقها من جدي
    دلال انصدمت : ليش
    حمد : مادري بس بما ان جدي مسافر لازم نتصرف
    سارة : أي نتصرف احنا مانعرف نسوي شي السالفة فيها طلاق قول لعمي تركي بسرررعة يجي هو اللي بيتصرف
    حمد : ان شاءالله
    دق على تركي

    عند تركي طفشان من الاوراق اللي قدامه سمع نغمة جواله واستغرب حمد متصل فيه الحين
    تركي : هلا وغلا حمود
    حمد : عمي بسررعة اللحق على اسيل
    تركي بخوف : شفيها
    حمد : ابوها جا هنا وسحبها وقال للشغالة تجمع كل اغراضها وقال انه بيطلق اسيل من جدي وانها مراح ترجع لبيتنا ابدا
    تركي انصدم : انا بتصرف انتوا لا تخافون
    حمد : طمني اول باول
    تركي : ان شاءالله
    حذف الجوال بعصبية
    تركي : طيب ي صالح الحرب قامت بينا وراح اخليك تندم طول عمرك وتتمنى المووت على اللي بيصير لك

    نهاية البارت :://::
  9. أنة حرف
    21-10-2013, 04:23 PM

    رد: رواية حدود الحب / بقلمي

    رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)


    البارت الخامس عشر :://::

    في بيت اسيل
    ام اسيل كانت تتكلم بالتلفون واول ماسكرت التلفون شافت زوجها داخل وهو معصب ورمى اسيل قدامه
    وقف قلبها من شكل بنتها على طول راحت لها وضمتها
    ام اسيل : بنتي فيك شي ؟
    صالح : اخذي بنتك ولا اشوفها قدامي ( صرخ ) بسررعة
    على طول ام اسيل اخذت اسيل على غرفتها
    اسيل اول مادلخت ضمت انها : يممه ابوي ليش كذا انا ماسويت شي
    امها : شنو صاير ؟
    اسيل : مادري جا عندي وسحبني وقال انتي مالك قعدة خلاص هناك وبيخلي بو جاسم يطلقني
    امها : يمكن ندامان انه زوجك شايب
    اسيل بصوت رايح من كثر البكي : يمه تلعبين على منو الكل ممكن يتوب الا ابوي مستحيل ابوي ناوي على شي يممه انا مرتاحه هناك ليش يدمر حياتي مو هو ابوي مو المفروض من البداية يدور على سعادتي وراحتي بس هو يدور على سعادته وراحته يممه ابوي بتصرفاته هذي بيخليني اكرهه وانا مابي اكون عاقه واكره ابوي
    امها : يمه انتي لا تحاتين وكل شي بيتصلح
    اسيل : ي رب انا تعبت من كل شي
    امها : تحملي ي بنتي
    تركتها امها لين تهدا واسيل قعدت تصيح قعدت تتامل غرفتها اللي شهدت على كل لحظة عذاب في حياتها على قسوة ابوها على فرحتها بخطوبة محمد لها على تدميره لها بتركه على كرهها له
    اسيل ( ي ررب انت الوحيد اللي عارف بحجم اللام اللي بصدري ي رب اللهمني الصبر وحنن قلب ابوي علي ي رب انت عارف اني مابي اكرهه بس اذا استمر على هذا الحال راح اكرهه )

    عند صالح اللي يكلم محمد بالجوال
    صالح : جبتها من بيت راشد وبخليه يطلقها وبعدين اخذها وفكني منها لا اشوف وجهك ولا وجهها اللي مايجي من وراه الا المصايب
    محمد بضحكة شيطانية : تطمن من تكون اسيل عندي بنسافر وانسى ان عندك بنت
    صالح : الله يفكني من شرك وشرها >> لا تكفى ياللي فيك الخير
    محمد : اسمع اذا اتصل عليك تركي لا ترد اكيد هو اللي بيتصل ولا اذا وقفت على ابو جاسم بيطقلها على طول بس اللي بيكون بوجهنا هالتركي
    صالح : لا تخاف انا معطيه طاف
    محمد : ترا ينخاف منه
    صالح حس بالخوف بس مابين : ماعلي منه


    عند تركي
    كان معصب واخلاقه صفر
    اتصل على ابوه
    بو جاسم : ي هلا وغلا
    تركي : هلا فيك
    بو جاسم : ادخل بالموضوع على طول مو متصل هالوقت الا وراك سالفة
    تركي : يبه صالح
    بو جاسم : شفيه ؟؟
    تركي : اخذ اسيل قبل شوي ويقول انه يبيك تطلقها ولا بيرفع علي قضية خلع
    بو جاسم : اووف منه مو ناقص مشاكل انا يجيني صالح المريض بطلقها عشان يفكني من شره
    تركي عصب : يببه شنو تطلقها
    بو جاسم : تركي انا مابي الفضايح
    تركي : يبه مستحيل اسمح ان اسيل ترجع له يبه هو ظالم
    بو جاسم : بس يبقى ابوها
    تركي : يبه انت لا تطلقها وياليت تترك السالفة علي وانا بتفاهم مع هالحقيرر
    بو جاسم : صالح ماطلب اني اطلق اسيل الا وهو يبي يستفيد من وراها
    تركي : شنو تقصد ؟
    بو جاسم : اكيد في واحد واعده بفلوس ولا بشي يسووى عشان يطلق اسيل هو زوجني اياها عباله بيكسب من وراي بس انا فاهمه عدل
    تركي : يخسي يزوجها غصبن عنها والله لخليه يندم على اللي يسويه
    بو جاسم خاف لانه يعرف تركي اذا عصب يتهور : تركي هد اعصابك ومو بالعنف بترجع البنت
    تركي : خلاص يبه انا بحل الموضوع بس انت لا تشيل هم ولا تطلقها اذا اتصل عليك هالمريض صالح
    بو جاسم : ان شاءالله يلا فمان الله
    تركي : فمان الكريم

    دقايق ورن جوال تركي
    تركي اول ماشاف الرقم كشر
    تركي : خير شتبي ؟
    محمد يضحك : هههههه قلت لك مردها لي وبس يطلقها ابوك على طول اكتب كتابي عليها
    تركي عصب : شنو والله ماتتزوجها وراسي يشم الهوا
    محمد عصب بعد : لا بتزوجها غصبن عنك وعن الكل
    تركي : انت انسان مريض ي دكتوور خل واحد من زملائك الدكاترة يفحصونك او انا نستعد اوديك عند احسن دكتور نفسي
    محمد : انت المريض واسيل لي واساسا انا ماني خايف منك تدري ليه ؟
    تركي : ليه ؟؟
    محمد : لانا مهما تسوي اسيل محرمه عليك ي حرام بجد تحزن
    تركي : صدق انك مريض واسيل ماراح تتطلق من ابوي
    محمد : نشوف
    تركي : شكل المره اللي طافت ماكفاك الضرب
    محمد : انت اللي ..
    تركي قاطعه : أي انا اللي طلبت انهم يضربونك كنت اقدر اخليهم يقتلونك ويفنونك بس لحد يدري بس رحمتك بس صدقني اذا مابعدت عن طريقي لاكون ذابحك بيدي ومحد بيقتلك بدالي
    محمد : اعلى مافي خيلك يا استاذ تركي اركبه
    تركي : الايام بينا وحتى لو اسيل مو لي مراح تكون لك واسيل راح تكون تحت حمايتي لين امووت
    وسكر السماعة بوجه محمد
    تركي معصب ( نشووف ي الحقيرر والله وهذا انا حلفت ماتكون اسسيل لك الا على جثتي حتى لو هي موافقه )
    اتصل تركي على سكترتيره
    السكرتير : هلا استاذ تركي
    تركي : اسمع ابيك تطلب لي 4 حراس ابيهم لزوجة الوالد وبدز لك العنوان اللي هي موجودة فيه وتخليهم يروحون هناك ويظلون يراقبونها بدون حتى هي تدري مابيها تغيب عن عينهم ثانية وحده
    السكرتير : حاضر ي طويل العمر اوامر ثانية
    تركي : لا تسلم
    سكر منه وهو يحاتي حاس بحقد كبير على محمد اما ابو اسيل فاللي يشفع له عند تركي ان هو السبب في معرفته باسيل
    تركي ( بترجعيين ي قلبي لا تحاتين )

    بيت ابو جاسم
    سارة دلال مقطعين نفسهم صياح وحمد المسكين يحاول يهدي فيهم
    حمد : خلاص بنات اسيل ماماتت بس راحت عند ابوها
    سارة : انت شايف شكله وهو ياخذها اتوقع ذبحها ومستحيل يجيبها عندنا
    دلال : أي والله حرام عليه يسوي كذا اسيل ماتستاهل
    حمد : خلالالالالالاص جننتوني اسيل بترجع
    سارة : انزين ليش لمن اتصل فيها ماترد
    حمد : يمكن نايمه او الجوال مو عندها
    دلال : الا قول يمكن ذبحها
    حمد : وين يذبحها ي الخبله هو ابوها تعرفين شنو ابوها
    سارة بانفعال : بس ابوها ما يخاف الله فيها
    حمد عرف ان مافي فايده فيهم انهم يسكتون عشان مذا قرر يسكت وهم يعبرون عن اللي بقلبهم براحتهم
    بيت اسيل بالتحديد بغرفتها
    قاعدة على سريرها وضامة المخدة لها ماتكلمت ولا قعدة تصيح شبعت من اليوم وهي تصيح عرفت ان مافي فايدة ضلت ساكته
    دخلت امها الغرفة وشافتها خافت ان صار فيها شي من الخوف والصياح
    ام اسيل : يمه اسيل تعالي اكلي لك شي مو زين تقعدين بدون اكل
    اسيل ماتكلمت : ...............
    امها خافت : ي بنتي اذكري الله ابوك يحبك واكيد يدور مصلحتك
    اسيل : .....................
    امها طلعت من الغرفة وهي تدعي الله يهدي زوجها ويصبر بنتها اللي ماشافت بحياتها يوم حلو من فعايل ابوها
    عند اسيل
    كانت ساكته مافيها حيل ترد على امها لان الكلام مراح يغير شي
    سمعت جوالها يرن وكانت سارة ماردت تعرف ان سارة بتقعد تصيح وهي تبي احد يقويها مو يبكيها ويزيد عليها
    وبعد فترة كانت اللي تتصل دلال وماردت مالها خلق يسوون فلم هندي
    اسيل ( يارب صبرررني )
    قامت للحمام ( وانتوا بكرامة ) توضت وصلت لها ركعتين وبعدها انسدحت على سريرها
    ومامداها تحط راسها على المخدة الا وصوت الجوال بالبداية مالتفت جهته قالت اكيد البنات
    بس لما شافت ان اللي يتصل مو راضي يسكر شافت انه تركي على طول ردت
    تركي : اسيل
    اسيل بكت : اهئ اهئ
    تركي خاف : اسيل فيك شي
    اسيل : تعال اخذني
    تركي : اصبري علي ولا تخافين
    اسيل : ابوي يبيني اتطلق من ابوك وابوك بيطلقني يعني خلاص انا بطلع من حياتكم ومراح اشوفكم
    تركي : لا تقوليين كذا مستحيل اسمح له
    اسيل : انتوا بتنسوني مع الوقت بس انا ابوي بيزوجني محمد
    تركي : ذكرني الموت ان نسيتك اسيل انتي تثقين فيني
    اسيل : أي
    تركي : خلاص اجل خليك واثقه بكلمتي ان مستحيل اسمح لاي شي ياذيك وعد يلا ي قلبي مسحي دمووعك
    اسيل ماعلقت على كلمة قلبي لانها محتاجه احد يهتم فيها بهاللحظة
    اما تركي فضرب راسه بيده على زلته
    اسيل تمسح دموعها : ان شاءالله
    تركي : لا تبكين واعتبري اللي صاير فترة وتعدي
    اسيل : بس ابوي مصر اني اتزوج محمد هو قال لي اول مايطلقك بو جاسم على طول بتتزوجين محمد ( قامت تصيح ) تركي انا مابيه ماحبه لا تسمح لهم يزوجوني اياه
    تركي : لا تخافين مراح اسمح لهم يلا روحي اكلي لك شي ونامي ولا تشيلين هم
    اسيل : ان شاءالله تركي
    تركي ( عيونه ) : هلا
    اسيل : مشكوور على وقفتك معاي
    تركي : ترا بزعل منك ولو هذا واجبي
    اسيل : مع السلامة
    تركي : مع السلامة
    سكرت منه وهي مرتاحه لانها تعرف تركي عند وعده وهي كانت تبي تشكي لاحد وتبكي عنده وتبيه يقويها واذا كلمت سارة ودلال بيصيحون معاها بس تركي هداها
    نزلت تحت وراحت للمطبخ اكلت لها توست وجبن وعصير وبعدها صعدت غرفتها ونامت على طول من التعب

    عند صالح
    يحاول يتصل براشد ( بو جاسم ) بس مايرد عليه هو يعرف انه مسافر بس غريبة مايرد عليه
    صالح ( اكيد تركي قال له عن الموضوع ومايرد علي لو بس تركي يفكنا من شره كان حنا بخير بس انا عارف ان ورا سكوته مصيبة ويمكن توديني للهلاك بس كل شي اهون من ساحة القصاص )

    اما تركي اتصل على جيمس
    بعد السلام والسؤال عن الاحوال
    جيمس : ماذا هناك هل هو نفس الموضوع اللي اردتني فيه اخر مره
    تركي : نعم انه نفس الشخص ولكن معه اخر
    قال له تركي السالفة
    تركي : اريدك ان تعلمهم درسا لن ينسووه في حياتهم
    جيمس : هل تريد مني ان اقتلهم صدقن بكلمة واحدة وسوف يغادرون هذا العالم ولن يعلم احد
    تركي : لا انا لست مجرما ولكن اريد ان اراهم يتعذبون وينالون جزاء افعالهم ولا اريد ان يصابون بعاهات فقط الم وكل الحرية في ذلك
    جيمس : حسنا اعتبر الموضوع انهى
    تركي : شكرا
    جيمس : العفو انت احد الاشخاص المهمين لعملنا حتى لو كنت ترفض بعضه لكنك مهم لنا جدا ولذا خدمتك واجبه علينا
    سكر منه تركي وقعد يجري اتصالاته وخلال نص ساعة قدر ان المستشفى يطردون محمد اما ابو اسيل داخل في مناقصة اذا ربحها كسب ملايين بس اذا خسرها راح تكون خسارته كبيره وتركي قرر يدخل المناقصة بعد وضمن انها من نصيبة
    تركي ( هذا درس لكم والبادي اظلم كل شي بغفر له الا اسيل )

    اليوم الثاني
    صالح يصرخ على الموظف
    صالح : ايش لا اكيد انت غلطان
    الموظف : انا متاكد طال عمرك
    صالح : انزين من رست عليه المناقصه
    الموظف : على تركي الراسي
    صالح بصدمة : خلاص قووم انقلع عن وجهي
    راح الموظف
    اما صالح كان منصدم لان خسارته كبيره بهالمناقصه
    صالح ( كنت حاس ي تركي ان ورا سكوتك مصيبة )
    صالح على طوول اتصل على محمد
    صالح يصرخ : كلا منك خسررت نص املاكي والسبب انت
    محمد متنرفز : لاتقوول ان تركي السبب
    صالح : وانت شدراك ؟.
    محمد : تركي تسبب بطردي من المستشفى وقلت اكيد انت ماسلمت بعد
    صالح : الحين شنو الحل هذا مراح يتركنا بحالنا
    محمد : تطمن انا بتفاهم معاه
    صالح : أي تفاهم هذا مايسكته الا رجعت اسيل خلنا نتقي شره ونرجعها
    محمد : شكلك تبي القصاص
    صالح : لا انت تصرف مالي شغل فيك
    سكر منه صالح وضغطه وصل للمليون
    اما محمد اتصل على تركي
    تركي يضحك : عسى مازعلت بس يوم انك انطردت
    محمد : لا بالعكس ريحتني من الشغل والهم الحين اقدر اخذ اسولتي واتفرغ لها
    تركي عصب : على جثت اخذها
    محمد : يووه نسيت انك العاشق الولهان
    تركي : مو شغلك
    محمد : شنو بتكون ردت فعل ابوك اذا عرف ان ولده سنده اخر العنقود يعشق زووجته
    تركي : يعني تهدد
    محمد : اعتبرها اللي تبي
    تركي : قول له ماهمني انا اللي هامني اسيل والباقي صفر على الشمال
    محمد : شووف ي استاذ مو من صالحك ابوك يعرف انك تحب زوجته فاحسن لك انك تبعد عني وعن حبيبتي وانا بكفيك شري
    تركي : اعيد وازيد على جثتي تاخذ اسيل
    محمد عصب : خلاص يتركي شوف كل كلامك واصل لابوك
    تركي : مايهم ( وسكر السماعة في وجه محمد )
    محمد ( والله لتندم يترريك والايام بينا اذا ماخليت ابوك يكرهك ماكون محمد )

    اما تركي
    سكر السماعة في وجه محمد وحط راسه بين بيدينه
    تركي ( اووف مع هالمشكله الثانية كله مني لاني انا اللي حبيتها من اول شي بس معاد يهمني اذا ابوي عرف بالاساس هو مايهتم فيها بس اللي يهم ان اسيل ترجع لي مهما كان الثمن )

    نهاية البارت :://::
  10. أنة حرف
    21-10-2013, 04:35 PM

    رد: رواية حدود الحب / بقلمي

    رواية حدود الحب / بقلمي (كاملة)


    البارت السادس عشر :://::

    عند اسيل كانت تنزل الدرج ومانتبهت على المويه اللي موجوده على الدرج وطاحت من اخر الدرج وعلى طول فقدت الوعي
    امها مرت من عند الدرج وكانت بتنجن من منظر اسيل
    امها بصياح : اسسسيل يممممممه قوووومي
    حاولت فيها انها تصحى بس مافي امل اسيل فاقدة الوعي
    ساعدتها الشغالة ولبسو اسيل عبايتها وراحوا مع السواق على المستشفى
    وبعد ساعه من الانتظارطلع الدكتور
    الدكتور : الحمدلله ماصابها كسور
    امها براحة : الحمدلله
    الدكتور : بسس
    ام اسيل بخوف : بسس شنو ي دكتور بنتي فيها شي
    الدكتور : اتوقع انها فقدت جزء من الذاكرة لان راسها ضرب بالارض على مركز الذاكرة
    ام اسيل : يعني بنتي مراح تتذكرني
    الدكتور : الحمدلله ان فقدها مؤقت يعني ان شاءالله بتتذكركم وماتوقع انها نست الكل هي تتذكر اشكالكم بس ماتعرف شنو انتم بحياتها واتوقع انها مانست نفسها لان الضربة ماكانت على مركز الذاكرة كانت على اطرافه واتمنى انكم تساعدونا عشان نرجع لها ذاكرتها
    ام اسيل : اقدر اشوفها الحين ؟
    الدكتور : اكيد تفضلي بس هي الحين نايمه بسبب المخدر
    دخلت ام اسيل عندها شافتها نايمة وقررت تتصل على ابو اسيل يمكن يحن قلبه على بنته بس لما خبرته كان هذا جوابه
    صالح : انا مو فاضي لمشاكل بنتك عساها تموت ماهمني
    ام اسيل : انت شنو مو بشر ماتحس بنتك راح تموت والسبب افعالك
    سكرت الخط بوجهه
    بعد نص ساعة صحت اسيل
    اسيل تطالع فيها باستغراب
    ام اسيل ضمتها : شلوونك الحين ي بنتي ؟
    اسيل : بخير ي خاله بس انتي منو ؟؟
    ام اسيل : انا امك
    اسيل بستغراب : امي انا ؟
    ام اسيل تبكي : أي انا امك ي روح امك
    اسيل : طيب يممه ليش تبكين ؟
    ام اسيل : ولا شي يمه مو قاعده ابكي بس في شي دخل بعيني
    دخل الدكتور وكشف على اسيل وقال انها لازم تظل اسبوع عندهم عشان يتطمنون ان مافي اضرار جانبيه لطيحتها

    عند محمد وصالح
    محمد يصرخ : وليش هي بالمستشفى
    صالح : امها تقول طاحت من الدرج
    محمد سحب صالح وطلعوا للمستشفى اللي فيه اسيل
    دخلوا غرفة اسيل
    اسيل اول ماشافتهم تمسكت بيد الدكتور
    اسيل خايفه : دكتور تكفى طلع هذول الاثنين
    صالح : نعم انا ابوك
    اسيل : لا انت مو ابوي انت جاي تعذبني صح
    صالح : انا ابوك رضيتي ولالا هذا اللي ناقص انتي تعصيني
    الدكتور بتفهم : ي اخ البنت فقدت الذاكرة
    صالح : ماهمني المهم انها ماتعصي ابوها
    اسيل تبكي : دكتور طلعهم برا
    محمد : اسيل حبيبتي انا محمد حبيبك وزوجك
    اسيل تصرخ : اطلعوا برا مابيكم
    الدكتور عصب : اطلعوا برا لا استدعي الامن
    طلعوا صالح ومحمد وهم يتحلطمون وصالح يتوعد اسيل انها لخيليها تندم على تجرئها انها تطرده


    بيت ابو جاسم
    سارة : اوووف ماترد
    تركي : خلاص طلعت روحك وانت تتصلين البنت بخير لا تحاتين
    دلال : لا والله انت كلمتها وتطمنت وحنا لا
    تركي يطلع جواله من جيبه : خلاص الحين بتصل عليها وترتاحون
    اتصل ومافي رد
    سارة تضحك : ههههه حرام كنت واثق انها بترد عليك ليش شنو فرقك عنا
    تركي حس بخوف لانه كل مايتصل على اسيل ترد : انا كل ماتصل عليها ترد
    دلال خافت : يعني اكيد فيها شي
    اتصل تركي على الحراس اللي يراقبون اسيل
    الحارس : ي طوويل العمر المدام طلعت مع امها والشغالة للمستشفى بس شكلها تعبانة لان امها والشغالة يسندونها
    تركي صرخ : اييشش وليش ماقلت لي
    الحارس خاف من عصبية تركي : انا اتصلت على جوالك وطلع مغلق والشركة قالوا انك مو فيه
    تركي : طيب أي مستشفى
    الحارس : مستشفى .......
    سكر منه تركي وسحب مفاتيح سيارته وكان بيطلع بس سارة ودلال وقفوا بوجهه
    سارة : اسيل بالستشفى
    تركي : لا مو اسيل واحد من ربعي مسوي حادث وبروح اتطمن عليه
    دلال : طيب تكفى طمنا على اسيل
    تركي وهو طالع : طيب

    وصل بخمس دقايق للمستشفى وراح للدكتور وانصدم لما قاله انها فقدت الذاكرة
    دخل غرفتها وكانت اسيل للحين ترتجف من الخوف صحيح انها ماتتذكر ابوها ومحمد بس صورتهم اللي موجوده بذاكرتها صورة مخيفه عشان كذا كانت ترتجف
    اول مادخل تركي وشافته اسيل نطت عليه وتمسكت فيه
    اسيل تبكي : تركي بياخذوني معاهم بيعذبوني
    تركي مصدوم اولا انها تتذكره وثانيا منو اللي بيعذبونها
    تركي مسك يدها وجلسها على السرير وضربها الدكتور ابره وبدقايق نامت
    وام اسيل حكت لتركي كل اللي صار
    الدكتور : المريضه متعلقة فيك عشان كذا مانستك انت زوجها ؟
    تركي ( يالييت انا زوجها ) تنهد : لا ولد زوجها
    الدكتور : اسيل تتذكر انك تحميها وتدافع عنها بس ماتوقع انها تتذكر انك ولد زوجها
    تركي استغرب : اجل شنو تتوقع ؟
    الدكتور هز كتوفه : يعني لا تستغرب اذا ظنت انك اخوها او زوجها
    ام اسيل : حسبي الله على الظالم
    الدكتور : لا تخافون مثل ماقلت هي حالة مؤقته الحمدلله يعني على الاقل اسبوعين وبتتذكر كل شي ان شاءالله بس خلال الفترة هذي لازم تبعد عن أي ضغوط نفسيه
    اول ماطلع الدكتور تركي لف على ام اسيل
    تركي : ي خالة انا باخذ اسيل لبيتنا مراح تتشافى اذا جلست زيادة عند ابوها
    ام اسيل : انا ماعندي مشكلة بس ابوها ماتوقع يوافق
    تركي : مراح اخذ رايه وبس يفتح فمه بكلمه لخليه يندم على الساعة اللي جا فيها على الدنيا
    ام اسيل : بنتي امانة برقبتك
    تركي : ان شاءالله اصون الامانه
    اول ماصحت اسيل راحت مع تركي بيت بو جاسم
    سارة صرخت اول ماشافت اسيل وراحت لها تضمها
    سارة : اشتقت لك ي الدووبه كذا تطوليين الغيبا
    دلال بعدت سارة وضمتها : وانا بعدد اشتقت لك مووووت
    اسيل ساكته وتطالعهم بستغراب تركي بالبداية ظن انها ماتتذكرهم بس صدمته لما قالت
    اسيل ببتسامة تعب : كيفك دلول سووير وربي اشتقت لكم
    تركي : تتذكرينهم
    اسيل : اكيد اتذكرهم مو هم خواتك
    سكتو البنات من الصدمة
    دلال : خوات منو ؟
    اسيل : دلول اسم الله عليك شفيك مو انتي اخت تركي
    دلال : انا م..
    قاطعها تركي وهو يغمز لدلال وسارة عشان يمشون الوضع
    تركي : أي بس تعرفين دلول من كثر المشروبات الغازية اللي تشربها تجيها حالات ماتستوعب شي
    دلال : والله هذا الصدق مو قاعده استوعب شي
    سارة : وانا بعد
    تركي يأشر لهم انه بيفهمهم بعدين
    تركي : اسيل قلبي روحي ارتاحي فوق
    اسيل : طيب تعال وصلني فوق
    وصلها تركي لجناحها وجلس لين نامت بعدها نزل عند البنات عشان يشرح لهم الوضع

    اما الحال عند سارة ودلال مو مستوعبين اللي يصير صدمتهم كلمة تركي يوم قال لاسيل قلبي
    بعدها نزل تركي وشرح لهم كل شي
    دلال بنفعال : والله لو يطيح ابوها بين ايديني لاكون ذابحته
    تركي : بس ابوها مو هو اللي دفها من الدرج هي طاحت وحدها
    سارة : بس لو مو ابوها هالغبي كان ماكان حال اسيل كذا
    دلال : لا يكون اذا جا بياخذها بتتركه
    تركي : عزالله اني مابكون رجال اذا خليته ياخذها انتم ماشفتوا شكلها شلون ترجف من الخوف والسبب ابوها والغبي اللي معاه محمد
    سارة : عمي والله ماسامحك اذا تركتهم ياخذون اسيل
    دلال : وانا بكون ذابحتك
    تركي : لا تخافوون مسحيل اتركهم ياخذونها انا قبل كنت اقول يمكن في مجال ابوها يتوب ويكفر عن اغلاطه بس اليوم تاكدت ان قلبه حجر والحجر اللين بعد
    سارة : والحين شنو الحل
    تركي : هي فاقدة الذاكرة مؤقتا يعني مابتطول اسبوع او اسبوعين وبتتذكر كل شي
    دلال : احسن لها لا تتذكر يعني شنو الماضي الحلو اللي بتتذكره ابو ظالم خطيب سابق مجنون وزوج مايدري عن هوا دارها
    سارة : دلال جدي ماله دخل بالسالفة
    دلال : الا له دخل لما اسيل انخطف ترك الموضوع لتركي انه يرجعها مشيناها له ولما ابوها اخذها وطلب انه يطلقها ترك الموضوع بعد لتركي مع انه هو اللي متزوج اسيل مو تركي عشان يدخله بهالمواضيع والله ما اللوم اسيل لما فكرت ان تركي زوجها هو الصورة الوحيدة الصافية بذاكرتها ولا الباقي ظالمين
    تركي : دلال بس
    سارة : معاها حق انا ماللوم اسيل انت كنت دوم جنبها وتساعدها كانك انت اللي متزوجها مو جدي والله ظلم اللي تعيش فيه اسيل حرام عليهم هي صغيرة توها كملت 18 سنة انا لو مكانها كان منتحرة من زمان
    تركي بهدوء يحاول يمسك نفسه لا يعصب من كلامهم : لا تسمعك اسيل تقولين هالكلام مو ناقصين مشاكل خلي الاسبوعين يعدون على خير
    دلال : يعني شنو بتكذب عليها وتقول انك زوجها
    تركي : ماعندنا غير هالحل الدكتور قال لازم تبعد عن أي انفعال
    سارة : خلاص وحنا بنمثل دور ان حنا خواتك
    دلال : وبتقعد عندنا بغرفة سارة وبنهتم فيها
    تركي : انا طالع غرفتي وفهمو الكل بالوضع لحد يغلط عندها بكلمة وننفضح
    سارة + دلال : ان شاءالله
    طلع تركي لغرفته
    دلال : تتوقعين كيف بتكون حياة اسيل لو كانت متزوجة تركي
    سارة : اكدي غير بتكون اسعد بقول لك شي بس امانة مايطلع
    دلال تحمست : شنو
    سارة : انتي انتبهتي لنظرات تركي لاسيل
    دلال عقدت حواجبها : لا ليش
    سارة : احسها نظرة عشق
    دلال بصدمة : ايش
    سارة : والله كل تصرفات تركي تدل على هالشي احس انه يحب اسيل ومو أي حب الا قولي عشق بجنون
    دلال : سووير انتي عارفة ان تركي اخر واحد يفكر بالحب او حتى يمكن يحب هو تفكيره بالشغل وبس
    سارة : عمر تركي ماكان حنون بالعكس صح انه مو قاسي بس عصبي وماهمه احد شوفي الحين شنو يسوي لاسيل
    دلال : يمكن كسرت خاطره
    سارة : بالبداية فكرت كذا بس لما جدي وافق انه يطلقها تركي عصب واي شي يخص محمد تطلع شياطينه
    دلال : يعني تركي حب اسيل
    سارة : لما قال لها قلبي كان يعنيها بكل مشاعره
    دلال : شنو هالحظ اللي على اسيل سعادتها اكيد بتكون مع تركي بس مسحيل يكونون مع بعض
    سارة : ي رب انك ترفع الظلم عن اسيل وتذوق السعادة دنيا واخره
    دلال : امييين

    مرت الاسبوعين على خير والكل يتصرف مع اسيل على اساس ان الوضع عادي وابو جاسم كالعادة جا يومين وسافر

    اسيل كانت نايمة وتحلم ان ابوها كان يخنقها من صوب ومحمد من صوب
    قامت مفزوعة بعدها تذكرت كل شي صار بحياتها وقعدت تبكي
    سارة اول مادخلت الغرفة خافت على اسيل : اسيل فيك شي
    اسيل : تذكرت كل شي
    دلال : اسييل حبيبتي هذا خبر حلو ليش تبكين
    اسيل : لو كان ماضيي حلو كان فرحت اني تذكرته
    سارة : خلاص اسيل عمي تركي قال مراح ترجعين لابوك
    اسيل : ابوي بياخذني غصبا عن الكل ابوي ماهمه احد غير نفسه
    دقت سارة على تركي وقالت له ان اسيل تذكرت وخايفة انها ترجع لهم

    بالشركة
    تركي يكلم ابوه : هلا والله يبه
    بو جاسم : هلا فيك اسمع في رجال راح يتعاون معانا بالشركة وبندمج شركتنا معاه
    تركي : أي شركة
    بو جاسم : شركة البترول وهو عنده شركة للبترول وقررنا ندمجهم مع بعض
    تركي : اوكي
    بو جاسم : انا ارسلت لك كل الاوراق المطلوبة والرجال الحين بالطريق اسمه ابو هادي
    تركي : ان شاءالله اليوم اخلص الموضوع
    بو جاسم : الله يوفقك ي وليدي ويعطيك على قد نيتك
    تركي : اميين يبه

    سكر من ابوه وجا له السكرتير يبلغه ان ابو هادي وصل وطلب منه تركي يدخله للمكتب
    تركي : هلا والله بو هادي
    بو هادي : هلا فيك ي ولدي شلوونك
    تركي : تمام الحمدلله وانت ؟؟
    بو هادي : بخير دامك بخير
    بعدها قعدوا يتناقشون بالموضوع وخلصو كل شي وابو هادي عيونه مانزلها عن تركي ابدا وتركي مو حاس فيه مندمج بشغله
    طلع بو هادي وتركي رجع للبيت تعبان من الشغل
    قبل لا يدخل غرفته وقفه صوت اسيل
    اسيل : تركي
    تركي : هلا
    اسيل منحرجه : انا اسفه يعني لما كنت ماتذكر كنت عبالي انت
    تركي عرف انها منحرجه لما كانت تظن انه زوجها : لا عادي اهم شي عندي سلامتك
    اسيل : مشككوور
    تركي : العفو
    دخل غرفته واخذ شاور وبعدها نام نوومة عمييقة

    دخل فهد البيت وسأل الشغالة عن تركي وقالت له نايم وسمع صوت دلال بالصالة الثانية
    فكر ابتسم ( خلووني اروح اجننها شوي )
    دخل الصالة
    فهد : السلام عليكم
    سارة + اسيل : وعليكم السلام
    فهد : ترا السلام لله
    دلال بدون نفس : وعليكم السلام
    فهد جلس على الكنبة اللي دلال عليها
    دلال : اوووف ناس لزقة
    فهد : ادري بس شسوي عارفك تموتين علي قلت اخلك تشبعين من جمالي
    دلال : مغرور
    سارة : اسيل قومي خلينا نروح اخاف نصير نفسهم مجنن
    اسيل : أي والله انا خايفه على نفسي
    دلال : هي انتي وهي اخذوني معاكم
    سارة : لا كملي هواشك
    فهد : انا بعرف كيف تستحملونها دمها ثقيل
    دلال بعبط : حط عليه موويه يخف
    فهد : ه ه ه سخيفة وقديمة وطلع غبار من فمك وانتي تقولينها
    دلال : صدق طلع غبار احسن يمكن تختنق علينا
    فهد : عادي مدام الغبار منك راضي فيه
    دلال انحرجت : قليل ادب
    فهد : ادري مو شي جديد
    دلال مشت عنه : رحم الله امريء عرف قدر نفسه
    فهد ( هييين ي دلول اذا ماخليتك تحبيني ماكون فهد والايام بينا )

    نهاية البارت :://
123