قصة ناصر مع شات البنات

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. عبد العزيز بن أحمد
    06-11-2011, 02:49 PM

    قصة ناصر مع شات البنات

    قصة ناصر مع شات البنات


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    الصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين ..
    اما بعد.

    كلنا نعرف ان كل شي يبدا بالسلام ينتهي بالوداع الو لقاء اخر
    هنا قصه ابدت بالسلام وانتهت بالغرام
    اخذت القصه من لسان صاحبها وسوف انقلها لكم كما رواها لي
    البدايه سلام والنهايه غرام

    يقول الاخ ناصر كنت داخل شات وفاضي وما عندي شغل
    وجالس اضحك مع الناس واسولف
    وانا اسولف لقيت رساله بالخاص وهي بنت تدعوني لزيارة شاتهم
    انا طلعت لها وكنت اسولف واضحك عليها
    مافي راسي اكون سوبر او غيره
    والبنت تحاول اني اروح معها بالاخير وافقت
    وكنت ناوي ادخل الشات واسولف شوي واطلع مو اكبر همومي الشات.
    دخلت وقلت السلام] ولقيت ترحيب من الجميع وبعد شوي عطوني سوبر ..
    وكنت اسولف و واضحك واخذتنا السوالف
    وطلعت من الشات ما كان عندي نيه ارجع له
    وصحيت الصباح مروق على الاخر وفاضي كالعاده دخلت نت
    دوجت شوي فكرت قلت ابدخل الشات اطرد كم واحد واستهبل
    دخلت الشات وانا مروق لقيت سوبره على طول بالي صار معها من الله خلقه وصرت اتقرب لها واضحك وامزح معها وهي كانت حبوبه معي على الاخر ومع الجميع وتسولف وخفيفة دم من الله كذا صرت ادخل للشات مو عشان شي ونسيت نفسي اني سوبر وادخل ادور السوبره اسولف واضحك معها بالعام وكنت حريص كل الحرص اني ما اطيح بالحب ولا بعلاقه غراميه مهما يكون وللاسف عندما ياتي الحب لا يستئاذن للدخول للقلب
    اصبح بيننا اعجاب ولاكن مكتوم بحرص شديد وصرنا ندخل عشان بعض ومافي بينا حتى كلمة اعجاب او نوضح لبعض الاعجاب
    وبعد فتره اصبحت اعشق رؤيت نكهاعلى الشاشه واليوم الي ما اشوف نكها بالشات تخنقني العبره واكره الشات وما اكلم احد لين اشوفها
    واصبحت بيني وبين صاحب الشات وكم شخص من الاداره مشاكل وقالو لي الشات يتعذرك .
    انا كرهت نفسي وطلعت من الشات وكان معي واحد بالمشكله وطلعنا سوا قالي تعال معي شات ثاني قلت يلا ورحت معه
    وكنت ابي اروح معه عشان انسى الشات هذاك وانسى البنت
    مع ذالك عجزت وصرت اكره خويي ابي الشات هذاك ابي اشوفها ابي اتطمن عليها
    يوم يومين اسبوع
    بالاخير قررت ادخل الشات ودخلت وغيرت النك نيم وانتظرت مده طويله ما شفتها انا خفت انها تكون موجوده بس ساكته ابيها تنتبه لي بس كيف
    حطيت نك نيم ودخلت للشات على اني زائر بس فيه كم سوبر اعرفهم وقلت لهم اناناصر خويكم رحبو فيني وقلت مابي احد يدري اني رجعت حتى صاحبي ما قلت له
    وصرت ادخل للشات من جديد وتكرر التعب ما صارت تدخل وصرت اوضح اني ناصر وحذفنا الكرامه بس ابي اشوفها
    وضليت على هالحاله مده شهرين ما اشوفها وجت الاختبارات النهائيه وانا كنت ادرس نظام منازل ودي اذاكر بس ما قدرت ابيها بالي مشغول عليها دايم افكر فيها وصرت اروح للاختبار الصباح وارجع الساعه تسع وادخل الشات بعد ما كنت اعتبر الشات شي تافه صرت مهووس بشي اسمه اتصال ودي اس ال وشات ونك نيم ما ينقطعون يمكن الله يتوب علي واشوفها
    ومرت يومين من الاختبارات ماشفتها باليوم الثالث وكنت راجع بس هالمره فاقد الامل اني اشوفها كالعاده وشغلت الجهاز ودخلت الشات واول ما طاحت عيني على نكها وهي تولكم وترحب كالعاده
    بس ما عرفتني انا بصراحه من الصدمه غرقت عيوني بالدموع
    ودي اضمها وابكي بحضنها جلست اسولف معها من بعيد بدون اوضح لها اني ناصر
    وبعد مده قالت انها بتطلع
    انا لحقت على نفسي وناديتها مثل ما كنت اناديها ايامم زمان
    وعرفتني على طول
    وترحيب وولكمه ووينك وش اخبارك وينك انتي وين الناس
    وما تحملت دخلت عليها خاص على طول
    وقلت لها وينك غايبه من زمان قالت انها اختبارت بالجامعه وانها تدخل بس ما تلقاني وعرفت اني متهاوش مع الاداره وتركت الشات
    انا مابي اطول عليها وتنغث مني وخليتها تروح بس اخذت وعد اني اشوفها بكرا
    وشفتها باليل بنفس اليوم وسوالف وضحك ورجعنا ايام زمان
    وطلعت للاختبارا ورجعت ولقيتها وسوالف وقررت اني اعلمها بكل شي.
    وقلت لها اني معجب فيها واني اموت من القهر اذا ما شفتها
    وهي صارحتني بعد انها معجبه فيني وان دخولها للشات كله على شاني وانا مثلها ومصارحه بالكلام وتبادل اعجاب الي اعتبره انا اكثر من اعجاب لاني اتعب من غيرها من قلب
    ما كنت صاحب اسلوب عشان ابدا واقول لها اني ابي رقمها حاولت يمين يسار بس ما قدرت
    بالاخير قلت لها بكل صراحه عن الي في قلبي واذا هي تبيني اكيد بتفهم علي
    قلت لها يافلانه انا مو صاحب اسلوب مثل باقي الشباب وما اعرف اقول الي ابي بشكل حلو
    انا معجب فيك ورب العزه
    واذا طلعتي من هنا اليوم انا مدري وش يصير فيني صرت اخاف انك تروحين ما ترجعين
    وانا ابي رقمك ابي اكلمك واسمع صوتك عشاني ميت فيك
    البنت استحت من كلامي بس كانت شجاعه بعض الشي وقالت لي خذ الرقم انا من الصدمه مسكت الجوال مقلوب
    واسجل الصفر اثنين وعدلت الجوال وسجلت الرقم وفكيت باب السطح مابي ازعاج اول مره اكلم بنت وخايف ما اعرف وش اقول لها اول ما اكلمها وحتى خفت اني اقول لها الو وترد علي واسكر ماعمري كلمة بنت اتغزل فيها المهم الرقم حفظته بقلبي وبراسي قبل الجوال
    ودقيت
    وردت علي بس بدون صوت هي مستحيه وانا مثلها وقلت انا الو
    وردت وقالت الو قلت فلانه قلت ايه بصوت خفيف ما اقدر اسمعه
    صباح ا لخير صباح النور قلت بيني وبين نفسي انا ابعميها بالطريقه هاذي انا بكلمها باسلوبي العادي اعجبها زين على زين ما اعجبها ما تنجبر روح على روح قلت لها يا فلانه الله ما عطاني من الاسلوب شعره وما اعرف اسولف مع البنات مثل الناس ابكلمك باسلوبي هذا وعساه يعجبك
    انا فلان ولد فلان الفلاني عندي اخين وعلمتها كم خواتي وامي وابوي وكل اهلي وقلت لها وانتي وعلمتني باخونها واهلها وصرنا سؤال وجواب وانا قلت لها شكلها بتروح سؤال وجواب وضحكت هي

    ويارب الناس يالله على ضحكتها يوم سمعتها اقسم بالله من حلاة الضحكه حسيت نفسي ذايب وتخدر جسمي ومن غير قصد قلت يالبى هالضحكه يافلانه وضحكة ثاني مره انما قلت شكلها ناويه علي وصار الكلام غزل فيها وهكذا انتهت المكالمه الاولى على خير ووفقني ربي انا رحت للفراش ابي انام بس ما قدرت ضعت فيها ومسكة الجوال وطلعت رقمها اول مره بحياتي اكره جوالي ليه مافيه رصيد ليه كذا واطالع الرقم وادخل في احلام اليقضه لين نمت ما حسيت الا بالجوال يدق وهو بيدي وفتحت عيني لقيت هي الي تتصل علي وفتحت عيوني بقوه مو مصدق انا كنت احسب حلم كل الي صار وعلى طول رصيت الخضرا الو قالت الو قلت يالبيه يا هلا والله وغلا يالبى هالصوت شلونك كيفك شخبارك وش مسويه وهي تسئل عن الحال وسولفنا مع بعض شوي وسكرت وحبيت الجوال وانا خاش جو الرومانسيه ويتصل الجوال وارفعه وانا مبسوط احسب هي تتصل واناظر الرقم والقاء مكتوب الشايب يتصل بغيت اكسر الجوال من عقب دلع يتصل ارد على هذا واعطيه صامت ويدق ثاني مره واقوم واحط الجوال صامت ومن يومها صار الوارد والصادر رقمها والباقي لم يرد عليها مابي احد
    يقول ناصر بعد فتره ثلاث شهور من الكلام بالجوال صرت مجنون شي اسمه فلانه مابي غيرها بالدنيا وحبيتها بقوه وتعلقت فيها وصرت غرمان وعاشق وعلمتها بالحال وانها تطور وكنا نعلم بعض بكل شي ولو اتعب او ازعل خفيف بالجوال ما تمسك دموعها تبدا تبكي واذا تعبت تتعب معي وانا ادري اني اغلى ما عند الرجال دموعه بس والله اذا سمعة صوتها تعبانه ابكي ما امنع الدمعه اصلا الدمعه تنزل غصب واتعب مع تعبها لغاية لمى عجزت ابعد عنها وصرت ابي كل الوقت معها لو وش يصير وربي لو تطلب الروح انه فداها وصارت بينا فكرة زواج
    وصرت ادور أي وظيفه ابدا منها ابي اكون نفسي بسرعه طبعا الكلام هذا كله وعمري 22 سنه ابي اتزوج حب حياتي الوحيد الي مابي غيره
    والا الان وانا معها واحبها ورب العزه حب طاهر مابي من وراها شي وانا واثق كل الثقه انها اشرف من الشرف صحيح انه يوم كلمتها وسمعة صوتها شي غلط لاكن لوماصار هالغلط ما صار حب
    وانا مستعد اني اتزوجها وواثق انها بتحفظ حبي وبتحفظ نفسها من أي شي
    بس ابيها وربي ووقتها يكلمني يقول وربي يا دحوم الحين اكلمك وانا مشتاق لها مع انه من ساعه بس سكرة منها بس فيني شوق الحين لها مو طبيعي ابيها تكفى يا فلان شف لي حل ابي اتزوج تعبت ورب العزه تعبت ابيها يا دحوم ذبحني الغرام]
    انا هونت عليه و تركته مع احلامه وحب حياته
    واستئذنت منه اكتب قصته ووافق بس بشرط واحد اني اكتب في نهاية القصه نصيحه لكل بنت وشاب
    يقول للشباب ترا اكبر حرام انك تلعب على بنت وتوهمها بالحب وانت تبي من وراها متعه مؤقته وترميها خاف الله
    ويا بنات لا تخلين مثل هالنوعيه من الشباب تعرف طريقها لك ابعدي عن كل ممنوع والحب مره بالعمر راح تجربينه بس لمى يجي وقته مو انتي الي تختارين وقته
    انا قصة حبي كانت طاهره حبيت لوجه الله تعالى حب لا اعتقد انه راح يتكرر انا واثق من نفسي يوم حبيتها وعارف اني ما راح اخونها ولا اضرها وهي واثقه من نفسها
    يقول ناصر..
    يالله يا منعم علينا بالاسلام = يا مسير بامرك تصاريف كونك
    يالمعتلي يالي عن الغيب علام = يا واحد كل الملا يرتجونك

    افرج لمنهو يذن الفجر ما نام = ياوالي القدره يبي منك عونك

    انا بلايها عله همها سام = باسبابها يالقلب جنة جنونك

    دانه يالي صرت اشوفك بالاحلام = في واقعي تبكي عيوني عيونك



    اللحظه بدونك تعادل مية عام = وش لون ابقضي باقي الوقت دونك

    لو نفترق طوال اليالي والا يام = عهد علي منساك واني ماخونك

    يلايمي عساك تذنب وتلام = وعن رغبتك طول الدهر يمنعونك





    هاذي هي قصة ناصر ودلع
    قصه عفيفه شريفه سطرتها لكم للفايده ولتقوية اركان حبهم
    وتذكره للجميع بان الحب لا ياخذ الاذن للدخول الى القلب
    واني ابرئي نفسي من أي تعلق بالقصه ومن أي شخص يحب انه يسوي مثل ابطال القصه


    البدايه مني لكم كانت سلام ..!
    والنهايه هل اقول وداع ام لقاء اخر ولكن ...؟

    ساقول اترككم في حفظ الله عز وجل على امل القاء بكم

    تحياتي
  2. نسمات الأمل
    11-11-2011, 08:43 PM

    رد: قصة ناصر مع شات البنات

    قصة ناصر مع شات البنات


    شكرا على القصة
  3. انت الغلا
    11-11-2011, 09:48 PM

    رد: قصة ناصر مع شات البنات

    قصة ناصر مع شات البنات


    قصه رائعه

    يسلمو
  4. اخر رشفه
    27-03-2012, 08:46 AM

    رد: قصة ناصر مع شات البنات

    قصة ناصر مع شات البنات


    قصصة رووعه يسسسلمو خيييوه
  5. مزمز
    28-03-2012, 04:45 AM

    رد: قصة ناصر مع شات البنات

    قصة ناصر مع شات البنات


    من جد رووعه
    الله يعطيك ألف عافيه
  6. بلاك شدو
    28-03-2012, 06:37 AM

    رد: قصة ناصر مع شات البنات

    قصة ناصر مع شات البنات


    واو القصه حلووووه
  7. وئااااام
    03-04-2012, 10:32 PM

    رد: قصة ناصر مع شات البنات

    قصة ناصر مع شات البنات


    روووووووعه مرة
  8. غرور شمس
    03-04-2012, 10:47 PM

    رد: قصة ناصر مع شات البنات

    قصة ناصر مع شات البنات


    يعطيك العافية