1234

أقاحي الروض

الشعر, قصيدة , شعراء, القصايد ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. عبدالعزيز التويجري
    07-09-2011, 11:28 AM

    رد: أقاحي الروض

    أقاحي الروض


    ألا ما الهوى والحب بالشيء هكذا
    يذل به طوع اللسان فيوصف


    ولكنه شيء قضى الله أنه
    هو الموت أو شيء من الموت أعنف


    فأوله سقم واخره ضنى
    وأوسطه شوق يشف ويتلف


    وروع وتسهيد وهم وحسرة
    ووجد على وجد يزيد ويضعف
  2. عبدالعزيز التويجري
    07-09-2011, 11:29 AM

    رد: أقاحي الروض

    أقاحي الروض


    تشكى المحبون الصبابة ليتني
    تحملت ما يلقون من بينهم وحدي

    وكانت لنفسي لذة الحب كلها
    فلم يلقها قبلي محب ولا بعدي
  3. عبدالعزيز التويجري
    07-09-2011, 11:29 AM

    رد: أقاحي الروض

    أقاحي الروض


    وإني لتعروني لذكراك رعدة
    لها بين جسمي والعظام دبيب


    وما هو إلا أن أراها فجاءة
    فأبهت حتى ما أكاد أجيب


    عروة بن حزام
  4. عبدالعزيز التويجري
    07-09-2011, 11:30 AM

    رد: أقاحي الروض

    أقاحي الروض


    أتأذنون لصب في زيارتكم
    فعندكم شهوات السمع والبصر


    لا يضمر السوء إن طال الجلوس به
    عف الضمير ولكن فاسق النظر


    العباس بن الأحنف
  5. عبدالعزيز التويجري
    07-09-2011, 11:30 AM

    رد: أقاحي الروض

    أقاحي الروض


    أحبك يا ليلى على غير ريبة
    وما خير حب لا تعف ضمائره


    مجنون ليلى
  6. عبدالعزيز التويجري
    07-09-2011, 11:31 AM

    رد: أقاحي الروض

    أقاحي الروض


    ألا ليتنا كنا غزالين نرتعي
    رياضا الحوزان في بلد قفر


    ألا ليتنا كنا حمامي مفازة
    نطير ونأوي بالعشي إلى وكر


    إلا ليتنا حوتان في البحر نرتمي
    إذا نحن أمسينا نلجج في البحر


    ويا ليتنا نحيا جميعا وليتنا
    نصير إذا متنا ضجيعين في قبر


    ضجيعين في قبر عن الناس معزل
    ونقرن يوم البعث والحشر والنشر



    مجنون ليلى
  7. عبدالعزيز التويجري
    07-09-2011, 11:32 AM

    رد: أقاحي الروض

    أقاحي الروض


    قفي يا أميم القلب نقر تحية
    ونشك الهوى ثم افعلي ما بدا لك

    سلي البانة الغناء بالأجرع الذي
    به البان هل حييت أطلال دارك

    وهل قمت في أطلالهن عشية
    مقام أخي البأساء واخترت ذلك

    وهل هملت عيناي في الدار غدوة
    بدمع كنظم اللؤلؤ المتهالك

    أيا بانة الوادي أليس مصيبة
    من الله أن تحمى علي ظلالك

    أرى الناس يرجون الربيع وإنما
    ربيعي الذي أرجو جدي من نوالك

    أرى الناس يخشون السنين وإنما
    سنى التي أخشى صروف احتمالك

    تعاللت كي أشجى وما بك علة
    تريدين قتلي قد ظفرت بذلك

    وقولك للعواد كيف ترونه
    فقالوا قتيلا قلت أهون هالك

    لئن ساءني أن نلتني بمساءة
    لقد سرني أني خطرت ببالك

    عدمتك من نفس فأنت سقيتني
    بكأس الهوى من حب من لم يبالك

    ومنيتني لقيان من لست لاقيا
    نهاري ولا ليلي ولا بين ذلك

    ليهنك إمساكي بكفي على الحشا
    ورقراق عيني رهبة من زيالك

    فلو قلت: طأ في النار أعلم أنه
    رضى منك أو مدن لنا من وصالك

    لقدمت رجلي نحوها فوطئتها
    هدى منك لي أو ضلة من ضلالك

    فوالله ما منيتنا منك محرما
    ولكنما أطمعتنا في حلالك


    عبدالله بن الدمينة
  8. عبدالعزيز التويجري
    07-09-2011, 11:32 AM

    رد: أقاحي الروض

    أقاحي الروض


    قبلت رجل حبيبي
    فازور واحمر خدا


    وقال تلثم رجلي
    لقد تنازلت جدا


    فقلت لم ات ذنبا
    ولا تعديت حدا


    رجل سعت بك نحوي
    حقوقها لا تؤدى
  9. عبدالعزيز التويجري
    07-09-2011, 11:33 AM

    رد: أقاحي الروض

    أقاحي الروض


    أتاني أبيت اللعن أنك لمتني
    وتلك التي أهتم منها وأنصب


    فبت كأن العائدات فرشن لي
    هراسا به يعلى فراشي ويقشب


    حلفت فلم أترك لنفسك ريبة
    وليس وراء الله للمرء مذهب


    لئن كنت قد بلغت عني وشاية
    لمبلغك الواشي أغش وأكذب


    ولكنني كنت امرأ لي جانب
    من الأرض فيه مستراد ومطلب


    ملوك وإخوان إذا ما أتيتهم
    أحكم في أموالهم وأقرب


    كفعلك في قوم أراك اصطفيتهم
    فلم ترهم في شكر ذلك أذنبوا


    فلا تتركني بالوعيد كأنني
    إلى الناس مطلي به القار أجرب


    ألم تر أن الله أعطاك سورة
    ترى كل ملك دونهايتذبذب


    فإنك شمس والملوك كواكب
    إذا طلعت لم يبد منهن كوكب


    ولست بمستبق أخا لا تلمه
    على شعث أي الرجال المهذب


    فإن أك مظلوما فعبد ظلمته
    وإن تك ذا عتبى فمثلك يعتب


    النابغة الذبياني
  10. عبدالعزيز التويجري
    07-09-2011, 11:33 AM

    رد: أقاحي الروض

    أقاحي الروض


    تعلق روحي روحها قبل خلقنا
    ومن بعد ما كنا نطافا وفي المهد

    فزاد كما زدنا فأصبح ناميا
    وليس إذا متنا بمنتقض العهد

    ولكنه باق على كل حالة
    وزائرنا في ظلمة القبر واللحد

    مجنون ليلى
1234