123

رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    04-09-2011, 08:05 PM

    رد: رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

    رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة




    - 5-

    وصيت سوما تودي حق امي ملابس و فوطة .. و دشيت غرفة فاطمة عشان البس ملابسي .. طرفت الباب و فصخت الروب .. وقعدت احط لوشن على جسمي عالسريع .. جان اسمع صوت الباب يتسكر .. بسرعة هديت اللي بيدي وانا بعدي بالملابس الداخلية و ركضت أبي ابطل الباب .. بس لقيته مقفول .. حاولت ابطله ماقدرت .. كان المفتاح معصلق ..

    فجر : ( طقيت الباب بطريقة هستيرية و قعدت انادي بصراخ وانا ابجي ) يما سوووما أي احد الله يخلييييييكم تعالووووا ( طالعت وراي وانا خايفه )

    وبلمح البصر صارلي شي والله ماتخيلته يصير الا بالأفلام .. شي ما اتمناه يصير حتى حق عدوي .. بلحظة انرقعت حييل بالباب جنه في شخص دزني بس ماكنت اشوفه .. من الصدمة قعدت احاول اتنفس حسيت اني مخنوقه .. حاولت اسحب الهوا بس احس الرئة صارت ماتشتغل من الخوف .. فجأة انرقعت مرة ثانية بالباب .. و انطقيييت .. انطقيت على ويهي طراقات و على خصري و حتى على صدري .. من الألم طلع صوتي قعدت اصرخ من قلب ماكنت ادري اشقاعده اقول و هالشي اللي ما اشوفه قاعد يطقني .. .. انسحب لي جدام وارد اندز عالباب بكل قوه .. وانا اصرخ وابجي .. سمعت بره الغرفة صراخ سوما تنادي امي بعدها يت امي بسرعه

    سعاد : ( تصرخ ) يمه فجر بطلي الباب .. يمه كلمييني
    سوما : ( تبجي ) ماما شنو فيي داخل

    ( شعري قعد ينشد لي ورى كنت اصرخ وابجي و انطق من شي ماينشاف .. بعد دقيقتين من الطق هدني .. ماقدرت اوقف قعدت عالارض ميته بجي و غصب اتنفس .. بعد ما استوعبت ان الطق وقف قمت مسكت المفتاح وايدي ترجف وانا اتعوذ و ابجي .. والحمدلله الباب انفتح معاي .. بس اول ماتبطل انحذفت بره .. والله انحذفت جنه احد رفسني .. طحت على الأرض بره الغرفة و امي امسكتني و اهي تبجي ولافه عليها فوطتها و انا بعدها ماحسيت بشي لأن بهاللحظة اغمى علي )
    ---

    ( بطلت عيني على صوت شريط سورة البقرة اللي تقريبا حفظتها من كثر ما اسمعها .. تلفت لقيت نفسي بالمستشفى )
    فجر : ( بصوت واطي ) يمه ؟؟
    سعاد : ( يت عندي و امسكت ايدي ) كاني يمه .. اشلونج الحين ؟
    فجر : اشصار ؟
    سعاد : لا تتكلمين و ردي نامي
    فجر : مابي انام .. انا اشكثر صارلي اهني ؟
    فاطمة : ( اقعدت على طرف السرير ) صارلج يومين
    فجر : يومين ؟
    فاطمة : اي .. كنتي تقومين تصارخين يردون يعطونج ابره تنومج مده طويلة

    ( تذكرت اللي صارلي بالغرفة قعدت ارجف )
    سعاد : ( حطت ايدها على جتفي ) اهدي حبيبتي
    فجر : ظهري يعورني ابي اقعد
    سعاد : يمه الحين لافين ظهرج مايصير تتحركين

    ( حاولت ارفع نفسي بس حسيت بألم فضيع بظهري و بكل جسمي رفعت ايدي قعدت اطالعها لقيتها كلها فيها بقع سود وخرت الملابس عن صدري شفت بقع سود و زرق .. وكان شكلكم يخرع على لون بشرتي البيضه .. تذكرت اللي صارلي وقعدت ابجي و اشاهق و امي تلمني وتقرى علي )

    فاطمة : ( انزلت دموعها ) فجر خلاص الله يخليج لا تبجين
    ( كان ودي اريحهم و ارتاح بس ماكنت اقدر .. كل ما تذكرت اللي صار ابجي اكثر و دفنت راسي بصدر امي )
    فجر : ( ميته بجي ) يمه اشيبي منييي .. اشيبي منيي

    - دش الدكتور -
    الدكتور : صباح الخير .. اشلونج فجر ؟ معاج الدكتور محمد
    ( مارديت عليه كنت لامه امي وانا ابجي )

    الدكتور محمد : ( يطالع امي و فاطمة ) ممكن تخلونا بروحنا شوي ؟
    فجر : ( طالعت امي بنظرات خوف ) لا
    سعاد : افضل اني اقعد معاها
    الدكتور محمد : على راحتكم ( سحب كرسي و قعد يمي ) فجر ممكن تهدين شوي ؟
    فجر : ( طالعته ومسحت دموعي )
    الدكتور محمد : ادري انج تعبانه بس انا ضروري أكلمج بخصوص اللي صار معاج
    فجر : ( قعدت ارجف )
    سعاد : دكتور كل اللي صار قلته لك و لو سمحت لا تكلمها بهالموضوع
    الدكتور محمد : البنت انطقت وايد و ظهرها تأذى وانا لازم اسمع اللي صار منها شخصيا
    فجر : ( دموعي انزلت ) اللي قالته لك امي كله صح
    الدكتور محمد : الوالد وينه ؟
    فجر : و اهو شكو فيني ؟
    الدكتور محمد : لا يعني انتي مريضة ليش مايطل عليج ؟
    سعاد : دكتور عفوا انت محقق ولا شنو بالظبط ؟ قلتلك ان انا وريلي متطلقين و اهو ماله أي علاقة باللي صار
    الدكتور محمد : ( قعد يطالع ملفي ) يعني اكيد ابوج ماسوالج شي ؟
    فجر : ( هزيت راسي - لأ - )
    الدكتور محمد : ارتاحي عندنا 3 ايام وبعدها تقدرين تطلعين بس ماتتحركين لأن ظهرج يبيله راحه عالاقل اسبوع ( قام و طلع )
    فاطمة : اشفيه جذي يسأل وايد
    فجر : ( قعدت اطالع البقع على ايدي و عيوني مدمعة ) من حقه مايصدق اللي صار .. لأن شي مايتصدق ( رفعت راسي على امي ) يمه ؟ ماما امنة ماراح اتيي ؟
    سعاد : امي تعبانه خليتها بالبيت ماتقدر عالمشي مسكينة

    ( انطق الباب و دخل علينا خالي فهد و مرته و بناته شيخه و شيماء .. ما اسألوني عن أي شي .. بس اقعدوا يسلفون معاي و ارتحت وايد من زيارتهم )

    - مرت 3 ايام ورجعت البيت .. أمي خلتني انام بالصالة عشان لا اتملل لأني ماقدر اتحرك من ألم ظهري -

    ( وبعد اسبوع ظهري تحسن الحمدلله صار مايعورني وايد .. كنت وقتها بالصالة نايمه العصر .. قمت من النوم بسبة احساس غريب بريلي .. و كانت فاطمة قاعده عالغنفة اللي يمي تشوف تلفزيون )

    فجر : ( بصوت عالي ) فطوووم
    فاطمة : ( قامت يت عندي ) ها اشفيج ؟
    فجر : ( بصوت يرجف ) ريلي رييلييي
    فاطمة : اشفيها !!
    فجر : مادري شووفيها
    فاطمة : ( خافت ) والله مافيها شي اشفييج ؟؟
    فجر : ( قعدت ابجي و اصرخ ) نادي امي بسرعة خل تمسك ريلي
    فاطمة : ( تصرخ علي من الخوف ) اشفيج لا تخوفيني والله ريلج مافيها شي
    فجر : ( بصراخ ) اقوولج نادي امي

    ( فاطمة خافت حيل قامت بتطلع من الصالة عشان تنادي امي جان تسمعني اصرخ زياده " مسكوووها مسكوووها " التفتت علي شافت منظر عمرها ماراح تنساه .. منظر خلاها تتسمر بمكانها )

    امي اسمعت اصراخي ويت الصالة لقت فاطمة واقفه مثل الصنم مو قادرة تتحرك بس عينها كانت علي .. و انا كنت بحالة ماتوصف .. كنت أبجي و اصرخ من قمة راسي واشلون ما أصرخ وانا اشوف ريلي اليسار تطير فوق وتنزل تحت بكل قوة .. تطير وترد تنزل وانا بس اصرخ بشكل هستيري و ما أقول غير كلمه وحده (( مسكوووها .. مسكوووها ))

    ( امي اركضت عندي و امسكت ريلي بس من غير فايدة .. لأن ريلي كانت أقوى من ايدها وماقدرت توقفها )

    سعاد : ( بصراخ ) فاطمة بسرعة دقي على خالج
    ( فاطمة ماقدرت تتحمل المنظر أكثر من جذي .. جان يغمى عليها )

    فجر : ( بصراخ ) يما الله يخليييييييج وقفيييييييها
    سعاد : ( اقعدت تبجي وتحاول تمسكني ) بس يمه كاني يمج

    ( يت سوما شافت اللي صار جان تركض حق يدتي وقعدتها و يوم دشت يدتي الصالة اوقفت ريلي وصارت طبيعية وماتتحرك الحمدلله .. مت بجي و امي تبجي معاي و تلمني و تبوس راسي .. خلتني عند يدتي و راحت تشوف فاطمة قعدوها بكلونيا و هسترت اهي بعد قعدنا نبجي و يهدونا .. و سوما مسكينه واقفه و شكلها يقول ودوني المكتب )
    ---

    بعد هالموقف نفسيتي اتعبت أكثر و أكثر .. وفاطمة اختي صارت تتجنب تقعد معاي بروحنا .. من حقها تخاف .. لأن اللي شافته مو شوي

    - أمي دقت على خوالي و يو عندنا البيت -
    سعاد : أحمد يا خوي الله يخليك كاهي يمك و كلمها .. راح افقدها اذا تمت على هالحال تكفى اقنعها تروح معاي عند الشيخ
    أحمد : مو بكيفها تروح غصبن عليها
    فجر : ( عصبت ) لا خالي .. مابي احد يقرى علي .. اذا في احد بيقرى اهي امي وبس
    أحمد : يا خالي يا حبيبتي هذا شيخ دين و يقرى كلام ربج .. خليه يقرى عليج
    فجر : ( عليت صوتي وانزلت دموعي ) مابي احد يقرى علي الا امي و بس
    ماما امنة : خلاص خلوها على راحتها
    ( قطيت عمري على صدر يدتي و بجيت وايد .. كنت على أي شي ابجي .. و ان بجيت ما اسكت الا بعد فترة طويله )

    ماما امنة : ( باست راسي و تمسح على ظهري ) بس يا قلبي بس ياروحي .. بسم الله الرحمن .. بسم الله الرحيم .. بسم الله الشافي .. بسم الله المعافي .. بس يا عمري اهدي
    فهد : ( يكلم أمي ) ومتى تطلعون من هالبيت ؟
    سعاد : كلمت الريال قلتله يستعيل وقالي انروح عالاسبوع الياي .. عندي احساس ان طلعنا من هالبيت بنرتاح
    فهد : ان شاءالله بترتاحون .. وين فطوم عيل ؟
    سعاد : نايمة
    أحمد : ديري بالج عالثانيه خليها دايما تحت عينج
    سعاد : لا تخوفني .. والله ماني ناقصة
    ---

    بهاليوم بالليل رحت انسدحت يم امي و اقعدت تقرى علي وانا ابجي و اشاهق .. ما ادري ليش بس تقرى علي احس بخنقة و بلعومي يبدي يعورني .. و ادخل بنوبة بجي .. بعدها ماحسيت بنفسي الا وانا نايمه .. مادري اشكثر مر علي وانا نايمه .. فتحت عيني على احساس ثقل على الفراش ورى ظهري .. كنت منسدحه على جنب .. و حسيت كأن في احد ركب عالسرير وانسدح وراي .. ماخفت كنت واثقة انها امي لأني كنت نايمه يمها رديت غمضت عيني ابي ارجع انام .. و سمعت نسم منتظم ورى اذني صوب ارقبتي من ورى .. حاشتني القشعريرة .. بس تعوذت من ابليس .. كنت حاسه ان اللي وراي امي .. أو كنت اقص على نفسي .. ماكان ودي التفت عشان اتأكد .. بس كنت اقنع نفسي انها امي .. غمضت عيوني حييل وانا ادعي بقلبي انها تكون امي .. زاد النسم وصار اشبه بثور هايج .. زاد لدرجة اني كنت احس فيه على ظهري و شعر جسمي كله وقف .. كان ودي اركض عالباب بس الباب كان وراي وكنت خايفه التفت و صج ماتحركت تميت مغمضه عيني ودموعي تنزل .. لين سمعت باب الغرفة تبطل

    سعاد : ( دشت الغرفة واهي تسبح ) سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم
    ( أول ماسمعت صوتها لفيت ويهي عليها .. وماكان في احد عالفراش غيري .. قعدت اطالع امي اللي واقفه عند باب الغرفه ودموعي تنزل )

    سعاد : ( يت بسرعه يمي و لمتني ) انا اسفه حبيبتي رحت الحمام شوي ورديت
    فجر : ( قعدت ابجي من غير صوت ) ليش خليتيني ؟
    سعاد : ( تمسح على شعري واهي لامتني ) ماطولت والله
    فجر : ( لميتها حيل و دموعي تنزل ) لا تخليني مره ثانيه
    سعاد : ( باست راسي ) ماراح اخليج

    امي ما اسألتني عن اللي صار .. مو لأنها ماتبي تعرف .. بس كانت خايفه علي وماتبي تخليني اعيد الذكرى اللي مريت فيها .. بس للأسف انا لليوم مو قادرة انسى
    ---

    اليوم الثاني .. الكل كان مشغول بترتيب الأغراض .. كان بيتنا كله صناديق نقل عفش .. فاطمة طلعت من غرفتها ولا 6 صناديق كبار

    سعاد : الحين بنروح انا و سوما نسوي أغراض غرفتج
    فجر : ( بصوت عالي ) لأ
    سعاد : لا تحاتين انا واهي بسرعه ناخذ اللي تحتاجينه ونطلع
    فجر : لا يمه مابي شي من غرفتي ولا حتى ملابسي .. الله يخليج مابي اخذ أي شي من هالبيت
    سعاد : بس يمه...
    فجر : ( شوي وابجي ) الله يخليج يمه مابي شي
    ماما امنة : خلاص اللي تبينه راح يصير لو تبين قطي حتى الملابس اللي عليج وامشي مفصخه معانا
    فجر : ( ابتسمت حق يدتي ارتحت لأنهم ما اضغطوا علي )
    فاطمة : و اشدعوه الملابس اللي عليها لها عشان تقطهم .. اهي صايره كله تلبس من اغراضي
    فجر : ( ضحكت ) اي صح
    سعاد : عساني اشوفج دوم مستانسه
    فاطمة : وانا يمه ؟؟
    سعاد : وانتي بعد يا عساج دوووم تضحكين وماتشوفين الزعل
    فاطمة : ( ترفع ايدها ) امييين
    ---

    مر هالاسبوع وصار اليوم اللي طلعنا فيه من هالبيت .. رايحين الأندلس حق البيت اليديد .. البيت مرتب و بسيط .. الدور الأرضي فيه صالتين و مطبخين - واحد كبير ( تحضيري ) و الثاني صغير ( حق الطبخ ) و حمام .. و فوق في 3 غرف و حمام .. يدتي لأنها مره كبيره ماتقدر تصعد وتنزل .. حطولها سرير وكبت بالصالة الصغيرة اللي تحت .. و أمي ماتقدر تخليها بروحها تحت فصارت تفرش لها بالأرض وتنام يمها .. و انا خذيت غرفة فوق و فاطمة خذت غرفة و سوما غرفة

    طبعا الف حمد وشكر مرت 6 شهور من غيرنا البيت وانا ماحسيت بأي شي من اللي كنت احس فيه بالبيت القديم .. نومتي صارت طبيعية ماتنقطع راحت عني الاحلام المزعجه .. رديت فجر القديمة صحتي تعدلت و الاثار اللي بجسمي كلها راحت .. بس صار بشعري 8 شيبات .. الكل قالي لا تقطعينهم عشان لايزيدون .. وكل ما اشوف نفسي بالمنظره و ألاحظهم اتذكر اللي صارلي و اتضايق بعدين ابتسم اتذكر شيخه واهي تقولي بالعكس الشيب وقار !!
    تحاول ترفع من معنوياتي بطريقة تضحك .. و شكلها فادت معاي .. احس نفسيتي وايد احسن من قبل

    فجر : ( دشيت الصالة بست امي ويدتي ) صباح الخيير يا ويووه الخير
    سعاد : اهلين يمه صباح النور
    ماما امنة : صباح النوور بالقمر كله .. تعالي قعدي يمي
    فجر : ( قعدت يمها ) ها وين الريوق ؟
    سعاد : الحين يجهز وتييبه

    ( يابت سوما الريوق وتريقنا و قعدنا نسولف كنت وايد مرتاحة الحمدلله )

    فجر : يمه اسألج سؤال وتجاوبين عليه بصراحه ؟
    سعاد : سألي يمه
    فجر : أول اوعديني تجاوبين وتقولين اللي صار عدل
    سعاد : تحجي خلصيني
    فجر : ( ترددت شوي و طالعت يدتي )
    ماما امنة : تكلمي يمه سألي اللي تبينه
    فجر : يمه انا وايد افكر بأبوي .. ليش مايزورنا ؟ يعني اخر مره يالنا فيها كان عمري 10 سنين .. يعني احنا مو بناته ليش مايفكر يسأل عنا ؟
    سعاد : ( اسكتت )
    ماما امنة : وليش هالأسئلة يمه ؟ يعني احنا مو مالين عليكم حياتكم ؟
    فجر : بلى يمه انتو كل دنيتنا بس انا أسأل من باب الفضول .. ليش اهو كارهنا لهالدرجة
    ماما امنة : لا يمه لا حبيبتي مافي ابو يكره عياله اشهالكلام
    فجر : عيل ليش مايزورنا ؟
    سعاد : لأن مايعرف معنى ان يكون ابو
    ماما امنة : سعاد!!!
    سعاد : ميخالف يمه البنت اكبرت ولازم اقولها اللي تبي تسمعه
    ماما امنة : لا مو لازم
    فجر : ( بست خد يدتي ) الله يخليج يمه خليها تقولي
    ماما امنة : ( تنهدت واسكتت )
    سعاد : انا طول عمري احاول احببكم فيه .. بس انتي كبرتي و شفتي كل شي بعينج ووعيتي على غيابه .. يمه ابوج غلط يوم تزوجني و ماقدر يتحمل نتيجة هالغلطة .. عشان جذي قرر يتركها وراه ويكمل حياته
    فجر : بس احنا اعياله .. اسمي مرتبط بأسمه .. وايد يحز بخاطري ان ابوي يكون موجود معاي مجرد اسم على ورق
    سعاد : ادري يمه .. ويحز بخاطري انا بعد .. و اسفه اذا تسببت بهالشي من غير قصد مني
    فجر : لا يمه انتي كل حياتي و عمرج ماسويتي شي يزعلنا
    سعاد : يا بعد عمري
    فجر : زين يمه اخر سؤال
    سعاد : مو جنج مصختيها ؟
    فجر : عفيه بس اخر سؤال
    سعاد : سألي يللا
    فجر : الحين بالغزو مو كان عمري 4 سنين و فطوم سنتين ؟
    سعاد : اي ؟
    فجر : ابوي وقتها وين كان ؟؟
    سعاد : ( اسكتت )
    ماما امنة : سافر السعودية مع اهله
    فجر : واحنا تمينا اهني معاكم صح ؟ لأني اذكر بعض الأشياء بس ماني متأكدة منها عدل
    ( امي سرحت بعيد واقعدت تقولي اللي صار )

    ~ شهر 8 - 1990~

    كان سالم ( ابوي ) بيسافر و مجهز السياره عشان يروحون السعودية .. و أمي واقفه عنده ماسكتني من ايدي وشايلة فاطمة

    سعاد : ( تبجي ) سالم والله مابي شي منك الا انك تاخذهم وتطلعهم من اهني
    سالم : ( بعصبيه ) وين اخذهم معاي
    سعاد : أي مكان انت رايحله اخذهم معاك .. مابي يحوشهم شي احنا ماندري شاللي بيصير
    سالم : ماقدر اخذهم
    مرت ابوي : يللا سالم بسرعة اهلي ناطرينا عند الحدود
    ( ابوي ركب عياله السياره وحط اغراضه عالسريع و مشى و خله امي وراه تترجاه عشان ياخذنا .. كنا نبجي حيل ماكنا ندري شالموضوع بس بجي امي وصراخ ابوي خلانا ميتين من البجي .. يومها ابوي خلانا و مشى ولا التفت وراه و امي لمتنا حيل واقعدت تبجي )
    ---

    2005 .. بنفس مكانا الحالي بالصالة والريوق يمنا

    سعاد : كنت مستعده ابعدكم عني و اخسركم ولا يحوشكم أذى
    فجر : ( دمعتي انزلت ومسحتها ) تدرين يمه والله وانتي تسولفين تذكرت لمحات عن ذاك اليوم
    سعاد : يمه كنتي صغيرة وين تذكرين
    فجر : والله اذكر لمحات .. اذكر وقفتنا بالشارع و صراخ ابوي .. اذكر اشياء بسيطة
    ماما امنة : بلى سعاد .. ذاكرة الياهل في بعض المواقف تنطبع فيها عدل وما تروح

    ( انا ماكرهت ابوي .. بصراحه ماقدر اكرهه .. بس وايد حز بخاطري يعني لهالدجة ارواحنا ماتهمه .. لهالدرجة استسهل طلعته من الديرة مع عياله و خلانا بقلب بارد ؟؟ )
    ---

    مرت سنة كامله على اليوم اللي سكنا فيه بهالبيت .. سنة كامه و انا تقريبا كل خميس اطلع مع خالي والبنات .. نفسيتي وايد تعدلت .. اكلي تعدل .. صحتي ردت .. زدت جم كيلو .. صرت غييير

    و بشهر 5 سنة 2006 .. صار شي محد كان يتوقعه .. شي هزني و هز العايلة كلها ..
    ----
  2. جوانا الشهري
    04-09-2011, 08:27 PM

    رد: رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

    رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة


    مزونة نسختها .. وان شاء الله لي عودة لاقولك كيف
    ولو ان البنت ترجف من الخووووف ..
    هههههههههههه

    سلمت اناملك ...
  3. لذة سكــر
    04-09-2011, 10:16 PM

    رد: رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

    رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة




    روعه . مشكوره حبيبتي .

    نتظر البارتات الجايه .
  4. *مزون شمر*
    05-09-2011, 11:00 AM

    رد: رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

    رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة


    جوانا ، لذة سكر
    منورين بطلتكم
    كل الشكر لكم
  5. *مزون شمر*
    05-09-2011, 11:01 AM

    رد: رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

    رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة




    - 6 -

    شهر 5 - 2006

    الكل كان متيمع عندنا .. خالي فهد و مرته و بناته شيخه و شيماء .. و خالي أحمد و مرته و اعياله الصغار مشعل ومروه

    بالصالة ( تحت ) انا والبنات ( فاطمة و شيخة و شيماء ) قاعدين بروحنا على صوب نسولف

    فاطمة : عفية عفية قولي حق ابوج خل نروح هالخميس والله الفلم عجييب لا يطوفنا
    شيماء : ماقدر اشفيج والله امي تذبحني قربنا عالفاينلز الحين
    فاطمة : اشدعوه عليج تحسسيني انج اينشتاين عادي راح نطلع خميس مو ايام الاسبوع
    فجر : والخميس مو يوم من ايام الاسبوع ؟
    شيماء و شيخه : ( يضحكون ) اي صح
    فاطمة : فجور بلا سخافة انتو فاهمين شقصد
    شيخة : اي فاهمين , قصدج ويك اند .. بس تره هم امي ماراح ترضى
    فاطمة : مممم .. زين فجور انتي قومي كلميها
    فجر : و اشمعنى انا ؟؟
    فاطمة : ادري ماراح ترفض اذا كلمتيها الكل صاير يسويلج اللي تبينه
    فجر : لا شكو
    شيماء : جربي كلميها
    فجر : اوكي
    - قمت رحت قعدت عند خالتي ساره ( مرت خالي فهد ) و عيون البنات علي -

    فجر : خالتي طلبتج
    خالة ساره : دام بناتي قاعدين يخزون هالخز معناته اهم مطرشينج
    شيخه : ماكو فايده امي جاكتنا جاكتنا
    فجر : ( ابتسمت ) زين ميخالف هم طلبتج
    فهد : خلاص تم
    فجر : لا خالي عفية انا ابي خالتي توافق من خاطرها
    خالة ساره : ( اتطالع بناتها ) مو أول اسمع اللي تبونه
    فجر : نبي نروح فلم بالسينما هالخميس
    خالة ساره : والامتحانات ؟
    شيماء : ( بسرعه يت اقعدت يم امها ) يمه عفييييييييه والله بس هاليوم عطينا اوف الدراسه بتطلع من عيني
    خالة ساره : زين بس هالمره وماكو طلعه غيرها الا اذا عطلتوا
    شيماء : ( باست امها ) مشكووووره
    فهد : يستاهلون البنات
    سعاد : ( تهز ايدها ) اخر زمن يصير الاتفاق وانا قاعده وبناتي ماخذو شوري
    فجر : ( بست امي ) فديييتج والله ادري انج ماترفضين لو قلنالج
    سعاد : يمه منكم انتي واختج
    ماما امنة : كل وحده تبوس امها من صوب وناسين يدتكم ؟
    ( قمنا كلنا .. انا و فاطمة وشيماء وشيخه و قعدنا نلم يدتي و نبوسها )
    أحمد : شوي شوي على امي
    ماما امنة : ( تضحك ) خلهم خلهم يا حلوهم
    ( قمنا انا والبنات رجعنا مكانا نسولف عن يوم الخميس )

    ماما امنة : الف حمد وشكر لك يارب
    سعاد : ( تبتسم ) الحمدلله
    فهد : على شنو؟؟
    ماما امنة : على هالبنت .. ردت لها عافيتها بفضل الرحمن
    خالة هدى ( مرت خالي أحمد ) : اي ماشاءالله اهي الحين ماتييها احلام مثل قبل ؟
    سعاد : لا من غيرنا البيت صارت احسن الحمدلله
    خالة ساره : لازم تطلعون صدقات .. وتوزعون أكل عالفقاره
    سعاد : طلعت فلوس الحمدلله
    ماما امنة : ربي يحفظها ويحفظ الجميع يارب
    الكل : امين
    ----

    ويا الخميس و رحنا السينما , خالي وصلنا وراح .. استانسنا وقتها وايد .. خلص الفلم و طلعنا بره القاعه

    فجر : ( طالعت تلفوني ) الله يستر اشصاير ؟
    شيخه : اشفيج ؟
    فجر : خالي داق علي 30 مرة بس ماكان فيه سيرفس من ساعه الا ربع واهو يدق .. لحظه واصلني اكثر من مسج
    شيخه : ( تطالع تلفونها ) وانا بعد
    شيماء : اشصاير ؟
    فجر : ( قريت المسجات ) كلهم من خالي يقول ناطرنا بره
    شيخه : نفس المسجات دازهم لي
    فاطمة : تره انا اخاف جذي .. اشفيه ليش داق هالكثر ؟
    فجر : مادري يارب سترك .. امشوا بنات
    ( طلعنا بره المجمع .. لقينا خالي واقف عند الباب ناطرنا .. صعدنا السياره وبسرعه مشى )

    شيخه : يبا صاير شي ؟
    فهد : لا ماكو شي
    فجر : عيل ليش داق وايد ؟
    فهد : ( ساكت )
    فاطمة : خالي قولنا اشصاير
    فهد : ( بصوت عالي ) قلت ماكو شي
    فاطمة : ( بجت ) دام صرخت اكيد في شي
    فجر : ( عصبت يوم شفت فاطمة تبجي ) ليش قاعده تبجين ؟؟
    فاطمة : لأن اكيد صاير شي ماتشوفين خالي يصرخ و ويهه مو على بعضه و موراضي يرد على سؤالنا
    فجر : ( بصراخ ) وليش تبجين ؟؟ مو شرط يكون فيه شي شين
    فاطمة : ( امسحت دموعها وماتكلمت )
    - كنت اصرخ عليها عشان اقص على نفسي .. معني كنت واثقه مليون بالاميه ان في شي موزين صاير -
    ---

    - وصلنا البيت بس خالي ماسفط السياره -

    فهد : يللا نزلو كلكم
    شيخه : كلنا ؟؟
    فهد : اي نزلوا يللا بسرعة
    شيماء : بس امي تبينا نرجع عشان ندرس حق الامتحانات
    فهد : نزلوا مابي اسمع حجي زياده
    فجر : ( طالعت البيت مالقيت سيارتنا ) خالي وين امي ؟
    فهد : مو اهني .. بس ساره موجوده داخل مع الخدم
    شيخه : امي اهني بروحها ؟؟
    فهد : ( بصوت هادي ) تره بديت أعصب وهذي اخر مره اقول نزلوا

    - نزلنا كلنا و ريولنا ترجف ماكنت ادري اشصاير ومابي افكر بأي شي شين .. و خالي مشى بسرعة حتى قبل لا اندش البيت -

    شيماء : شيخه انا خايفه
    شيخة : الله يستر
    فاطمة : مابي ادش
    فجر : ( مديت ايدي و مسكت ايد فاطمة ) بسم الله ان شاءالله ماكو شي

    - كان الباب مطرف .. دشينا البيت لقينا سوما تبجي و يمها خدامة بيت خالي فهد تواسيها .. و خالتي سارة قاعده وويها فيه كل علامات الصدمة .. شيخه وشيماء راحوا حق امهم و اقعدوا يمها .. وانا ماسكة فاطمة و اطالع سوما وانا مصدومة -

    شيخه : يما اشفيكم اشصاير ؟
    خالتي ساره : ( ساكته و ماقالت شي )

    (سوما شافتني زادت بجي .. بلعت ريجي و رحت عندها )
    فجر : سوما اشفيج ؟
    سوما : ( تبجي ) ماما كبير مووت

    - تخيلوا شكلي وانا اسمع هالخبر من الخدامة .. قعدت اطالعها مو مصدقة اللي سمعته -
    فاطمة : ( تصرخ و تبجي ) جذابه ماما امنة مافيها شي .. احنا خليناها ومافيها أي شي
    ( شيخه وشيماء اقعدوا يبجون و امهم تلمهم وتهديهم .. وانا ساكته اطالعهم مو مصدقة اللي قاعد يصير )

    فاطمة : ( اقعدت عالارض واهي تبجي ) يمه امنة اشلوون رحتي وخليتينا .. يمه الله يخليج رجعي
    ( وانا على مكاني واقفه اطالع و جني بحلم و ما انزلت من عيني ولا دمعه )

    سوما : ( يت يمي وعيونها حمر ) فجور .. ماما
    فجر : ( رفعت ايدي وقاطعتها بعصبيه ) بس مابي اسمع شي
    خالتي ساره : فجر حبيبتي تعالي يمي
    فجر : ( هزيت راسي ) مابي

    ( خليتهم وبكل هدوء صعدت حق غرفتي .. قعدت عالسرير وعيني عالارض .. مو مصدقة ان يدتي راحت .. بعد نص ساعة انسدحت و ما انزلت من عيني ولا دمعه .. غمضتها و دعيت اني ابطلها والقى يدتي بالبيت .. نمت ساعه تقريبا بعدها فزيت على صوت بجي وصراخ .. كان صوت بجي امي و البنات .. قمت طلعت بره الغرفة ونزلت تحت و عقلي موراضي يصدق ان امي امنة راحت.. دشيت الصالة لقيت امي قاعدة عالأرض بعباتها تبجي بصوت عالي و اهي لامه فاطمة اللي تشاهق .. و شيخه وشيماء ميتين بجي عند امهم .. وخالي فهد و خالي أحمد واقفين يهدونهم .. قعدت اطالعهم و ماكو غير تعبير الصدمة على ويهي )

    سعاد : ( تبجي و تصارخ ) يما اشلووون رحتي توج مافيج شي .. يارب اخذ رووحي مكان روووحها بس خل ترجع اهي
    فهد : ( عيونه حمر شكله باجي .. قعد يمه امي وحط ايده على جتفها ) بس يا سعاد انتي كبيرة وفاهمه .. موزين اللي تسوينه لازم نهدي البنات مو نزيد عليهم .. وبعدين اهي راحت بليلة يمعه ( جمعه ) يعني شي زين هذا الحمدلله
    سعاد : ( تبجي ) يا فهد توها كانت اهني توها تعشت معاي ماكان فيها الا العافية اشلوووون راحت اشلووووووون
    ساره ( مرت خالي فهد ) : خلاص يا سعاد وحدي الله
    سعاد : اه يا يمممممممه اه يا حلوة اللبن
    أحمد : خلاص سعاد لا تبجين بهالطريقة الميت يحتاج الدعاء مو البجي
    (فاطمة تشاهق وتدفن راسها بصدر امي )

    - كنت واقفه اطالعهم الكل يبجي وانا واقفه مصدومة اشوفهم .. امي امنه راحت ؟؟ اشلون وانا مخليتها كانت تضحك وتشوف تلفزيون .. والله كانت بصحتها -

    سعاد : ( لامه فاطمة بيد و مدت ايدها الثانيه وطالعتني ) تعالي يمه فجر قعدي يمي
    فجر : ( هزيت راسي - لأ - )
    فهد : فجور حبيبتي روحي حق امج
    ساره : ( تكلم خالي فهد ) تره من اسمعت الخبر واهي ماقالت ولا كلمة
    فهد : ( قام يه عندي ) يبه فجر هذا طريج كلنا ماشيين فيه و الموت حق

    ( هزيت راسي - لأ - .. ماكنت ابي اسمع كلمة من اللي يقولونها كلهم جذابيين يدتي ماكان فيها أي شي اشلون ماتت فجأة!! )

    - تميت بغرفتي مصدومة ما اكلم احد لي ثاني يوم وقت العزا .. الكل يا عندنا بيتنا انترس ناس يعزون .. والقران شغال و الجو كئيب .. رديت اسمع بجي تحت .. هالمره ماكان بجي امي كان صوت البنات .. سورة البقرة شغالة بالبيت و انا مع كل اية فيها اختنق زيادة .. امي امنة راحت صج ؟؟ .. احس راح انفجر ماقدرت اتحمل اكثر .. ركضت نزلت تحت الكل كان بالصالة الكبيرة .. تعديتهم ورحت الصالة الصغيرة .. المكان اللي تنام فيه يدتي .. بطلت كبتها و قعدت بالارض عند الادراج .. فتحتهم لقيت ملافعها السود اللي تلبسهم 24 ساعه .. شلتهم بيدي وشميتهم .. اخ يا ريحتج يا يمه .. بهاللحظة انفجرت وقعدت ابجي بحرقه .. اللي يشوفني يقول هالبجي شايلته بقلبي من اول ما تركنا ابوي و فجرته كله بهاليووم -

    ( يتني امي وعيونها حمر و متفوخين و يت معاها رفيجتها ام خلف )

    سعاد : ( اقعدت يمي و امسكت جتفي ) حبيبتي فجر
    فجر : ( تميت لامه الملافع على صدري و دفنت نفسي بصدر امي وانا ابجي بصوت عالي ) ابييي امي امنة ابييييييها
    ام خلف : ( تمسح على شعري ) تعوذي من ابليس و هذا يومها مايجوز تقولين هالكلام
    سعاد : ( اقعدت تبجي معاي بس بصوت واطي ) الله يرحمها ادعيلها يمه
    فجر : ( وخرت عن امي وانا اصرخ ) لا ماماتت ماماتت

    - دشو علي البنات يهدوني واهم بروحهم يبيلهم اللي يهديهم -

    فجر : وخروو عني مابي احد اهني طلعووو بره
    ( قطيت نفسي على سرير يدتي - الله يرحها - وقعدت اشم الملافع وابجي .. بجيت مددده طوويله وانا اسمع القران اللي مشغلينه بالبيت و اختنق زياده و ابجي لييين نمت من غير ما احس )

    - مادري اشكثر نمت .. قمت طلعت سمعت صوت امي بالصالة الثانيه تكلم خالتي ام خلف عن وفاة يديتي.. وقفت عند الباب اسمع اللي يقولونه -

    سعاد : ( بصوت باجي ودموعها تنزل ) راحت فجأه والله ماكان فيها شي .. البنات سلموا عليها وراحو السينما .. كانت يوعانه وتبي تتعشى .. قلت حق سوما تحط العشى .. كلت وقعدنا نشوف مسلسل مع بعض واهي تضحك وتعلق عالأحداث .. كلش ماكان فيها شي كلللش
    ام خلف : ربي يصبركم
    سعاد : ( تمسح دموعها وتكمل ) كانت توها ماكله من ساعه تقريبا ( واقعدت امي تكمل لها اللي صار )

    - ذاك اليوم و بعد ساعه من العشى -

    ماما امنة : سعاد وين الأكل ؟
    سعاد : ( انصدمت ) اشفيج يمه تونا تعشينا الحمدلله
    ماما امنة : متى ؟
    سعاد : اشفيج يمه ؟ توه قبل لا نشوف الحلقه
    ماما امنة : لا والله ماكليت
    سعاد : ( استغربت ) يمه تونا كلينا بيض و فاصوليا حمره
    ماما امنة : ما اذكر !!!
    سعاد : زين انتي يوعانه ؟
    ماما امنة : اي خل تحطلي عيش و روب
    سعاد : يمه موزين لج العيش هالحزه
    ماما امنة : اللي تشوفينه
    سعاد : اسويلج شي خفيف تاكلينه ؟
    ماما امنة : اي ..
    ( قامت امسكت عكازاتها بتروح الحمام - عزكم الله - واهي تمشي رايحه الحمام كان الطريج وراها كله بول - مكرمين - .. يدتي كانت تمشي و تسويها واهي مو حاسه )

    سعاد : ( قامت راحت يمها ) يمه اساعدج؟

    ( اقعدت يدتي تطالع امي بنظرات سرحانه و ترد تطالع طريجها بنفس النظرات )
    سعاد : يمه فيج شي ؟؟
    ( بس يدتي ماردت على امي و كملت طريجها .. راحت الحمام و امي نادت سوما ونظفت الارضيه .. بعدها يدتي ردت الصالة و انسدحت )

    سعاد : يمه فيج شي ؟ تعبانه يمه ؟
    ماما امنة : ( بصوت واطي ) ابي انام
    سعاد : ماتبين أكل ؟
    ماما امنة : ابي انام
    سعاد : نامي ارتاحي اذا تبين شي تره انا يمج
    ---

    - عند امي و أم خلف -
    سعاد : وبس كانت هذي اخر مره اسمع فيها صوتها .. قعدتها بس ماقامت .. و على طول ناديت الاسعاف ورحت معاها .. اسعفوها وايد و دخلوها الانعاش بس ماقامت ( اقعدت تبجي بصوت مقموت عشان لا نسمعها )
    ام خلف : كان يومها اللهم لا اعتراض .. و الحمدلله ليلة يمعه و ماتت مرتاحه مو تعبانه و من مستشفى لي مستشفى مثل أغلب العيايز
    سعاد : ( تمسح دموعها وترد تبجي غيرهم ) الحمدلله .. الله يرحمج يا يمه

    فجر : ( ماقدرت امسك دموعي رجعت مكاني و انسدحت على سرير يدتي و قعدت ابجي من غير صوت ) الله يرحمج يالغالية

    وفوق ما ان نفسيتي متحطمة .. صارتلي اشياء كلش مو وقتها وحطمت نفسيتي اكثر واكثر
    -----
  6. *مزون شمر*
    05-09-2011, 11:02 AM

    رد: رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

    رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة




    - 7 -

    اكتشفنا ان وجود ماما امنة معانا كان يحسسنا بالأمان واحنا ماندري .. من توفت الله يرحمها واحنا انحس ان البيت موحش ماله صوت .. صرنا نقفل الباب الداخلي و الباب الخارجي قبل لا ننام .. وجودها كان مطمن قلبنا كنت كل ما اقوم من النوم اشوفها .. عالريوق عالغدى عالعشى .. حتى على قعدة التلفزيون .. كل يوم كنت اشوفها .. فجأة صار مكانها فاضي .. سريرها فاضي .. فعلا احساس يعور القلب .. ربي يرحمها برحمته ان شاءالله

    مر على وفاتها 3 اشهر .. وصرنا بعطلة الصيف .. وانا للحين مو قادرة اتقبل انها راحت وماراح ترجع كل يوم قبل لا انام اتذكر سوالفها ضحكتها طيبة قلبها واقعد ابجي من غير صوت لين يهدني التعب وانام .. هجرت غرفتي و صرت انام على سريرها اللي بالصالة .. وامي ماتقدر تخليني بروحي تحت فصارت تنام عالارض نفس المكان اللي تنام فيه يوم ماكانت يدتي موجودة

    زيارة خوالي لنا قلت صارت مو نفس قبل .. يعني خالي أحمد يمر علينا بالشهر مره .. و خالي فهد يمر علينا كل خميس بس مايطول يقعد ساعه بالكثير و يخلي شيخه وشيماء عندنا و يمشي .. مالومهم قلتلكم البيت من غيرها موووحش .. ظلمة
    - بيوم كان زايرنا خالي فهد -

    فهد : سعاد انا اقول تعيشون عندي احسن
    سعاد : لا يا خوي .. انا ارتاح اهني اكثر مع بناتي
    فهد : ليش عاد .. والله احسلي ولكم عالاقل تكونون يمي .. يا سعاد فكري بالبنات .. شوفي حالتهم !! فجر صايره هيكل عظمي .. و فاطمة كانت شوي وتسقط لولا انهم ارفعوا نسبتها عشان ظروفها .. يعني عاجبج حالهم جذي!! لازم تطلعون من هالبيت كل مكان فيه يذكرهم بالمرحومة
    سعاد : ( انزلت ادموعها جان تمسحهم ) خلاص فهد واللي يعافيك مابي اتكلم بهالموضوع
    فهد : على راحتج .. يللا انا استأذن
    سعاد : الله معاك
    ---

    - بالليل عالساعه 12 ونص كنت منسدحه على سرير يدتي ( الله يرحمها ) احاول انام .. بس طبعا ماقدر انام بسرعة لأني من انسدح اهني اقعد افكر فيها و ابجي .. كنت ابجي من غير صوت و انا منسدحه على جنب و ويهي عالطوفه .. حسيت ان احد يا قعد عالسرير وراي و حط ايده على جتفي .. هذي امي كل ماتشوفنا جذي انا وفطوم اتيي اتواسينا .. لفيت ويهي ابي ألمها و ابجي على صدرها .. بس ماكان وراي احد !!!! كنت بروحي .. والله العظيم حسيت ان في احد قعد وراي وحط ايده على جتفي .. معقولة اتخيل ؟؟ ولا معقوله يكون!!!!!!!! لا .. يارب يكون اللي في بالي غلط

    قمت من السرير و بسرعة طلعت من الصالة

    فجر : يما ؟؟ يما ؟؟
    سعاد : ( توها طالعه من الحمام ) ها يمه اشفيج ؟
    فجر : ( ارتبكت ) لا مافيني شي بس كنت ادورج
    سعاد : ( ابتسمت ) تبون نلعب جنجفه ؟
    فجر : ( كنت ابي اسوي أي شي عشان ما افكر باللي حسيته توه ) اي .. خل اروح انادي فطوم

    - اي نسيت اقولكم صرنا نلعب جنجفه وايد يمكن عشان نلهي نفسنا بأي شي قبل لا ننام -
    ( يت فاطمة و قعدنا نلعب انا واهي وامي .. كنا نضحك وقت اللعب .. بس هالضحك مو من قلبنا )

    سعاد : انا تعبت .. ودخت
    فجر : ( لميت الأوراق ) اي طبعا بتقولين تعبت لأنج خسرانه
    سعاد : ( تضحك ) اي صح .. يمه فطوم ليش ماتنامين معانا اهني
    فاطمة : ( طالعت سرير يدتي ) لا مابي بنام فوق احسن
    سعاد : على راحتج بس سكري الليت معاج وانتي طالعه
    فاطمة : اوكي .. ( طفت الليتات و اصعدت فوق )
    ---

    - بهاليوم انسدحت على سرير يدتي و انا خايفه كل شوي كنت اتقلب ماقدرت انام عدل كنت خايفه وايد .. نزلت عالأرض و انسدحت عند امي -

    سعاد : ( بطلت عينها ) فجر؟؟ اشفيج
    فجر : مافيني شي بس ودي انام عندج
    سعاد : ( لمتني و غمضت عينها ) زين بس لا تسولفين نامي
    فجر : ان شاءالله ..
    ( غمضت عيني و انا لازقه بأمي .. قعدت اطرد الافكار اللي تخوف من راسي .. لين نمت )

    - بعد جم ساعة حسيت بشي يقولي قوومي فجر .. قومي شوفي شنو يمج .. فتحت عيني ولا اشوف منظر لليوم احمد ربي ان قلبي وقتها ماوقف .. شفت واحد قاعد القرفصاء ( جنه بحمام عربي ) لابس بنطرون اسود وبلوزه سودة .. و مغطي ويهه بكاب اسود مثل اللي يلبسونهم وقت البرد .. كان قريب مني حيل و قاعد مثني جسمه علي ويطالعني .. مد ايده بيمسكني .. و انا من الخوف ماقدرت اصرخ بس مسكت امي حييييل .. لدرجة خليتها اتقوم من العوار -

    سعاد : ( افتحت عينها و شافته مثل ما انا شفته .. جان تلمني و تقعد تصارخ ) هيييي انت منووو واشتبيييي .. سووووما سووووما

    - من شاف امي اقعدت تصرخ قام و طلع بسرعة من الصالة .. سوما قامت على صراخ امي و انزلت تحت .. و امي قالتلها عن اللي شفناه .. راحت سوما تشوف البيبان لقتهم كلهم مقفولين مثل ماكانو قبل لا ننام .. كل باب ممكن يدخل عالبيت .. كان مقفول .. عيل هالريال لو كان حرامي اشلون قدر يدش ؟؟ .. انا بعد هالمنظر كنت بحالة صدمة ما اتكلم -

    سعاد : ( ماسكه ايدي ) يمه فجر ماصار شي لا تخافين الحين ادق على خالج و يشوفه وين راح .. فجر يمه كلميني الله يخليج
    ( بس انا كنت ساكته ما اتكلم )
    سعاد : ( لمتني ) لا تخافين الحمدلله راح
    فاطمة : ( يت يم امي ) يمه انا خايفه
    سعاد : ( لمت فاطمة ) لا تخافون امكم معاكم

    - بعد ما تطمنت علينا .. دقت على خالي فهد وصل عندنا بعد نص ساعه -

    فهد : باق شي من البيت ؟
    سعاد : لأ بس كان قاعد على راسنا واحنا نايمين
    فهد : ( بعصبية ) قلتلكم مالكم قعدة اهني بروحكم يللا الحين قومو معاي
    سعاد : وين نروح معاك
    فهد : وين بعد ؟ طبعا بيتي
    سعاد : يا فهد قلتلك ماقدر .. بيتكم صغير و فيه ام ساره مرتك و خدامتها .. يعني يللا مكفيكم
    فهد : مو مشكلة تعالو لين نطلع بيت اوسع
    سعاد : لا مابي
    فهد : زين روحو عند احمد
    سعاد : احمد ساكن بشقة فيها اهو و مرته وعياله .. تبيني اروح ازاحمهم من صجك انت ؟؟
    فهد : ( بعصبية ) اوووو اشفيج انتي .. يعني داش عليكم حرامي وزين ماذبحكم و هم ماخذج الكبرياء للحين !!
    - طبعا خالي مقتنع ان اللي كان اهني مجرد حرامي ( بشر ) مادري اشلون اذا اهو بنفسه دوره و مالقاه بالبيت و البيبان كلها كانت مقفوله!! -

    فاطمة : ( بصوت يرجف ) خالي انا بيي معاك
    سعاد : لا
    فاطمة : خلاص يمه انا مابي اقعد اهني والله كرهت هالبيت من توفت ماما امنة و انا كارهه العيشه فيه
    سعاد : ( تضايقت من كلام فاطمة ) خلاص روحي .. و ديري بالج على نفسج
    فاطمة : ( لمت امي و اهي تبجي ) اسفه يمه بس ماقدر اقعد اهني
    سعاد : ( باستها ) كل يوم تعالي شوفيني
    فاطمة : ان شاءالله

    - راحت فاطمة مع خالي .. يمكن اريح لها انها تعيش اهناك .. بقينا بس انا وامي و سوما بهالبيت .. انا ادري ليش امي رافضه تروح عند اخوانها .. امي ماتبي تحس انها عالة عليهم .. طول عمرها معززه مكرمة عندها بيتها الخاص .. بس بعد وفاة يدتي كل شي تغير -

    - من هاليوم صرت دايما احطلي فراش يم امي و انام .. و ردتلي الكوابيس مره ثانيه .. لدرجة اني صرت أصرخ و أفز من نومي و القى نفسي مبللة الفراش !! -

    سعاد : ( بصوت مليان حزن ) عادي يمه .. عادي ميخالف
    فجر : ( اطالع فراشي المبلل و عيوني تغورق ) ليييش يصيرلي كل هذا .. ياربي خلاص والله تعبت
    ( قعدت ابجي و اشاهق و امي تلمني و تقرى علي )

    - ثاني يوم يت عندنا ام خلف و امي قالت لها كل شي صار -

    ام خلف : لازم تاخذينها عند شيخ دين .. عالأقل خل يشوف شنو فيها يمكن عين حايشتها خل تروح ماتخسر شي
    سعاد : مادري اشفيها هالبنت رافضه هالفكرة نهائيا
    ام خلف : زين انا اييبلج ماي مقري خليها تشرب منه كل يوم
    سعاد : مشكوره بعد قلبي والله ماقصرتي
    ام خلف : اشدعوه سعاد احنا خوات
    سعاد : اي والله انتي اختي اللي ما اولدتها امي
    ام خلف : زين عيل وين الجاي ؟
    سعاد : وي فشلة شغلتج بمشاكلي ونسيت اضيفج
    ام خلف : ( تضحك ) عادي وانا اختج
    ---

    - بعد جم يوم ام خلف يابت حق امي الماي المقري .. و عطتنياه عشان اشربه -

    ام خلف : تعالي فجر
    فجر : ( رحت قعدت يمها ) هلا خالتي
    ام خلف : شربي هالماي
    فجر : ( طالعت امي ) ليش ؟
    سعاد : ميخالف يمه شربي
    فجر : شنو فيه ؟
    ام خلف : كلام الله سبحانه .. شربيه و راح تتحسنين ان شاءالله
    فجر : ( هزيت راسي ) لا مابي
    ام خلف : ليش عاد ؟
    فجر : بس مابي
    سعاد : شربي يا بعد عمري عشان خاطري

    ( خذيت الماي من خالتي ام خلف و ايدي ترجف .. شربت شربه و رديته لها )
    فجر : شربت
    ام خلف : شربيه كله
    سعاد : يللا فجر .. مو انتي تبين تصيرين احسن ؟

    ( خذيته و قعدت اشرب يوم وصلت لي نص البطل حسيت بألم قوي بمعدتي ماقدرت اتحمل قطيت البطل و قعدت ارجع كل اللي شربته .. امي حطتلي زبالة - عزكم الله - و قعدت ارجع فيها و ابجي .. لأن الألم كان مثل السجاجين اللي تقطع احشائي )

    سعاد : ( تمسح على شعري و انا أرجع ) اسم الله عليج الرحمن
    ام خلف : ( اتطالعني و بعينها خوف ) ماتشوفين شر ان شاءالله

    - بعد ما هديت خذتني امي الحمام و غسلت ويهي و افرشتلي يمها و لحفتني عشان ارتاح و انام شوي -

    ام خلف : ( بصوت واطي ) البنت يبيلها شيخ
    سعاد : يعني شنو ممكن يكون فيها ؟
    ام خلف : يمكن عين .. او شي ثاني مادري المهم يبيلها شيخ قبل لا تسوء حالتها اكثر
    سعاد : بس اهي مو راضيه
    ام خلف : خلي اخوانج ياخذونها غصب

    - كان صوتهم واطي بس انا سمعت كل شي قالوه .. لفيت ويهي عليهم -

    فجر : ( بعصبيه ) مو كيفكم والله محد راح ياخذني غصب .. اذبح عمري قبل لا تاخذوني غصب
    سعاد : ( انصدمت ) يمه فجر ليش اتقولين جذي ؟ احنا نبي نساعدج
    فجر : محد له شغل فيني انا مابي ارووح .. مابي ارووح

    - اسكتت امي عني و خلتني على راحتي .. قلتلكم من قبل انا عنيدة بشكل مو طبيعي .. يمكن تستغربون ليش مابي اروح عند شيخ ؟؟ .. ماراح اقدر اجاوب على هالشي لأن انا نفسي ماكنت ادري ليش .. بس اللي اعرفه اني مابي اروح .. و كل ما اييبون طاري هالشي اخاف و أرفضه بشكل قطعي -

    - بعد هاليوم امي صارت تحط ماي مقري بالبراده عشان لا احس بشي .. لأني كنت رافضه اشرب مره ثانيه بعد اللي صارلي .. و نفس الشي كنت كل ما اشرب الماي أرجعه -

    فجر : ( ماسكه معدتي و اصرخ على امي ) انتي اشاحطلي بالماي ؟؟
    سعاد : مو حاطه شي
    فجر : ( بعصبيه ) بلى .. عيل ليش كل ما اشربه احس بنفس الألم اللي كنت احسه يوم شربت الماي اللي يابته ام خلف ؟؟؟
    سعاد : يمه انتي مريضه .. امشي اوديج الطبيب
    فجر : ( قعدت اصرخ ) مابي اروح معاج مكان و مابي اشرب من هالماي خلووني بحالي خلاص تعبت

    - امي خافت علي لأني بديت اضعف و ما اكل .. ردت الماي العادي و شالت الماي المقري .. يانا ارمضان مره ثانيه .. و هذا اول ارمضان يمر علينا من غير وجود يدتي الله يرحمها .. استغفرالله بس ماحبيت هالشهر من غيرها .. كان طعمه كئيب و السفره من غير يدتي ماتسوى شي -

    - بهالشهر يو عندنا و فاطمة و شيخه و شيماء .. صارو ينامون اهني .. ومثل الحال برمضان اللي قبله .. صحتي تحسنت وايد .. و ماصار لي أي شي موزين الحمدلله -

    - خلص ارمضان و يانا العيد و كان من غير ماما امنة عيد باهت مافي أي حياة .. بعدها ردتلي الكوابيس ورد لي الياثوم مره ثانيه .. و كل ما يحاولون فيني كنت أرفض و اصارخ و ما ارضى اني اروح عند شيخ يقرا علي -

    - صرنا بسنة 2007 .. بهالسنة مديت ايدي على امي .. يارب اغفرلي هالذنب .. و عساني اموت قبل لا اسويها مره ثانيه -
  7. *مزون شمر*
    05-09-2011, 11:04 AM

    رد: رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

    رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة



    - 8 -

    هالمره انا ( سعاد ) راح اقولكم اللي صار مع فجر .. لأنها كانت بأغلب الأحداث مو بوعيها وماتحس باللي يصير لها
    --

    دشينا سنة 2007 .. وفجر كل يوم حالتها تسوء عن اليوم اللي قبله .. بنتي راح تروح من ايدي و انا مو قادرة اساعدها .. كانت ترفض أي محاولة مني اني اوديها عند شيخ .. والغريب انها كانت تسمعنا اذا تكلمنا عن هالشي حتى لو كنا بغرفة بعيدة عنها

    - بيوم كنت انا و ام خلف قاعدين بالصالة الكبيرة و نتكلم بصوت واطي حيل .. وفجر كانت نايمة بالصالة الصغيرة و قاعده يمها سوما -

    ام خلف : في شيخ زين بالعميرية .. يقرى عالناس خل ناخذها من غير لا تدري وين بنوديها
    سعاد : ان شاءالله .. بس متى تبين ؟
    ام خلف : باجر العصر
    ( رفعت راسي ولا القى فجر واقفه عند باب الصالة تخزني خزة تخوف )
    فجر : ( بصوت هادي ) لا تحاولون .. ماراح اروح مكان

    ( طالعت ام خلف وانا مستغربة اشلون اقدرت تسمعنا واحنا نتكلم بصوت واطي و يالله نقدر نسمع بعضنا )
    سعاد : فجر احنا نبي مصلحتج
    فجر : خلوني بحالي لحد يتدخل فيني ( اطلعت من الصالة و خلتنا )
    ام خلف : بنتج تخرع شفتيها اشلون تخز ؟ وبعدين اشلون اسمعتنا ؟
    سعاد : ( حسيت اني بنفجر ) مادري والله مادري راح اتينني هالبنت .. اشلون ناخذها واهي مو راضية ؟
    ام خلف : كلمي فهد .. اهو يقدر ياخذها غصب
    سعاد : الله يستر .. انا مابي شي الا انها تتحسن والله لو تشوفينها كل يوم تقوم واهي تصرخ و القاها مبللة فراشها .. كل ماتنام لازم يحوشها ياثوم .. راح تروح من ايدي
    ام خلف : ربي يشافيها
    سعاد : تدرين انها صايره ماتصلي عدل ؟؟ كل ما اقولها قومي صلي اتقول زين وماتقوم .. واذا قعدت فوق راسها عشان تصلي غصب .. اشوفها تصلي بسرعة البرق جنه في احد لاحقها
    ام خلف : لا حول ولا قوة الا بالله .. سعاد لا تسكتين عنها لازم تاخذوها غصبن عليها
    سعاد : اي والله لازم
    ( بهالوقت سمعت صراخ فجر .. كانت تصرخ بصوت عالي من كثر ما كان صوتها عالي حسيت عظامي تشنجت من الخوف )

    سوما : ( يت تركض ) ماما فجور مادري شنو فيه
    ( قمت مع ام خلف داخل شفت فجر قاعده تطق خدودها و تصارخ و عيونها حمر .. ما كنت افهم من صراخها الا كلمة مابي مابي )

    سعاد : ( قعدت يم فجر مسكت ايدها ) بس يمه اهدي اشفيج !!!!
    فجر : ( بصراخ مو طبيعي ) قلتللللللللج مابي اتعرفين شنو يعني مابي
    سعاد : ( صرخت ك رد فعل صراخها ) مو كيفج
    فجر : ( خزتني حيييل بعدها كلمتني بنبرة تهديد ) اذا بتوديني غصب راح أذبح نفسي
    ام خلف : ( حطت ايدها على جتفي ) خلاص سعاد خليها
    سعاد : ( كنت اطالع فجر و الدموع بعيني ) فجر انا امج ابي أريحج
    ام خلف : امشي سعاد خليها الحين
    ( قمت مع ام خلف طلعنا من الصالة .. و اتفقنا ان ناخذها غصب باجر العصر )
    ---

    - بهاليوم بالليل فهد زارني مع البنات .. كلهم اقعدو مع فجر تحت .. وانا و فهد و صعدنا فوق .. و قلتله كل اللي صار -

    فهد : خلاص هذي سهله اشيلها شيل و اخذها
    سعاد : مابي افكر باللي فيها .. بس انا تقريبا عرفت ولا ليش اهي ترفض الروحه لهالدرجة ؟
    فهد : لا تفكرين بشي ولا تكبرين الموضوع وان شاءالله تتحسن حالتها
    سعاد : لا أكبر الموضوع ؟؟؟ اهو كبران وخالص
    فهد : خلاص انا باجر راح العصر أكون عندج .. انتي اتدلين البيت ؟
    سعاد : لا .. ام خلف راح تروح معانا اهي تدله
    فهد : خلاص و ان شاءالله ماراح يصير الا كل خير
    سعاد : ان شاءالله

    - نزلنا تحت لقينا البنات بالصالة يطالعون تلفزيون .. بس فجر ماكانت معاهم -

    سعاد : فطوم وين اختج ؟
    فاطمة : راحت الحمام

    ( خليتهم ورحت اشوف فجر .. وقفت عند باب الحمام .. وقعدت أطقه )
    سعاد : فجر ؟؟
    فجر : همم ؟
    سعاد : مطوله يمه ؟
    فجر : روحي الحمام اللي فوق
    سعاد : مابي حمام بس ...
    فجر : ( قاطعتني ) عيل اشتبين ؟
    سعاد : ولا شي ( خليتها و رديت الصالة )

    - بعد نص ساعه -
    فهد : يللا بنات تأخر الوقت خل نمشي
    سعاد : وين تو الناس ؟
    شيماء : عمتي وين تو الناس ؟؟ الساعه بتصير 12 و عندنا كلية باجر
    سعاد : ( ابتسمت ) اي صح يحليلكم انتي و فطوم صرتو بالكلية محد يكلمكم الحين
    فاطمة : اييي حده وناسه جو غيييير
    سعاد : ديري بالج يمه .. شدي حيلج و رفعي راسي
    شيخه : لا تخافين عليهم عميمة .. ماشاءالله عليهم شطار
    شيماء : حسدينا بعد ؟؟
    شيخه : يمه كلتني ام السان هذا وانا قلت ماشاءالله
    فهد : بسكم سوالف و امشوا يللا
    البنات : ان شاءالله

    ( قاموا كلهم مع فهد .. و يت فاطمة باستني و لمتني وراحت معاهم .. فاطمة توها سنة اولى جامعه .. ودشت مع شيماء بنفس الكلية اللي فيها شيخه .. وصارت كل يوم تداوم معاهم من بيتهم .. و اتيي تنام عندي بالويك اند و العطل )

    - بعد ما راحو خليت سوما تفرش فراشي -

    سعاد : سوما وين فجر ؟
    سوما : فجور همام
    سعاد : ( استغربت حيل لأن فجر للحين ما اطلعت ) خلاص انتي بعد ماتحطين الفراش روحي نامي
    سوما : اوكي

    ( رحت مره ثانية عند فجر و طقيت الباب )
    سعاد : فجر يمه طولتي اشقاعده تسوين ؟
    فجر : ( بصوت عالي ) اشقاعده اسوي يعني ؟؟ اللي يروح الحمام شيسوي ؟؟
    سعاد : ادري يمه بس طولتي
    فجر : عادي روحي نامي الحين اطلع
    سعاد : لا تطولين
    ( رحت و انسدحت على فراشي و نمت على طول لأني كنت تعبانه وهذي قعدتي من صلاة الفير )

    - بعد 3 ساعات فزيت من نومي على صوت فجر واهي ميته بجي -

    سعاد : ( فزيت ) بسم الله الرحمن الرحيم
    ( طالعت سرير امي الله يرحمها - اللي تنام عليه فجر حاليا - لقيته فاضي .. قمت انادي فجر و ريلي ترجف .. قعدت الحق مصدر الصوت .. لقيت صوتها ياي من الحمام )

    سعاد : ( طقيت باب الحمام بقوة ) فجر يمه بطلي الباب ليش تبجين ؟؟
    ( ماكنت اسمع غير بجيها .. كانت ميته بجي .. تشاهق و تبجي بصوت عالي )

    سعاد : ( طقيت الباب بكل قوتي ) فجر بطلي الباب .. فجر انا امج بطليييه
    ( قامت سوما على صراخي و على صوت البجي .. وكان ويهها مخترع )

    سعاد : ( قعدت اصرخ ) فجر كلمييني اشفيييج ؟؟ .. فجر بطليييه لا اكسره
    ( وصوت بجي فجر للحين مستمر .. كان يقطع القلب .. مثل بجي الياهل اللي ضايع من امه )

    سعاد : سوما بسرعة روحي ييبلي العدة اللي فيها درنفيس عشان أفتح القفل
    سوما : اوكي ( راحت و ردت معاها اللي طلبته )

    سعاد : ( قعدت أفج القفل و ايدي ترجف و دموعي تنزل .. ماكنت اقدر اسيطر على نفسي وانا اسمع بجي بنتي ) فجر يمه الحين ابطلة لا تبجين
    ( بعد ما فتحت البراغي قعدت ارفسه و ادزه بجتفي و سوما معاي تساعدني )

    سعاد : يمه وخري من ورى الباب
    ( بعد كذا محاوله انكسر القفل و تبطل الباب .. شفت منظر كلش ماتخيلت اني راح اشوفه بعد ما افتح الباب .. كانت فجر نايمة!!! نايمه وويهها عالبالوعة - عزكم الله - .. والله من ثواني كنت اسمعها ميته بجي .. بطلت الباب لقيتها نايمه على ارضية الحمام و ويهها بالبالوعه!!!! اشلوووون ؟؟؟ )
    - رحت عندها و قعدت عالأرض يمها و لميتها وانا ابجي و اتعوذ من ابليس -

    سعاد : فجر حبيبتي قومي كلميني .. فجر يمه قوومي
    فجر : ( بطلت عينها و اهي مو عارفه باللي صار ) اشفيج يمه ؟
    سعاد : ( بجيت من قلب اول ماسمعت صوتها .. وقعدت المها ) الحمدلله على سلامتج حبيبتي
    فجر : ( طالعت حواليها جان تخاف ) احنا ليش قاعدين اهني ؟ انا اشلون ييت اهني ؟
    سعاد : مافي شي قومي معاي
    فجر : ( بصراخ واهي تبجي ) انا اشلوون ييت اهني ؟؟؟ ردي علي يمه
    سعاد : ( مسكتها وقومتها معاي ردينا الصالة ) مادري يا بعد عمري كنتي بالحمام و بطلته لقيتج نايمه عالأرض
    فجر : ( اقعدت تبجي و تلمني ) يمه انا خايفه والله ما اذكر اني رحت الحمام .. يمه انا تعبت .. تعبت

    ( هالليلة نومتها يمي و قعدت اقرى عليها و اهي تزيد بجي )
    فجر : خلاص يمه لا تقرين بنام
    سعاد : ان شاءالله
    ( بعد ما سكت نامت فجر و اهي لا متني و راسها على صدري )
    ---

    - ثاني يوم يتني سوما و اهي تبجي -

    سوما : ماما انا خلاص يبي روح هند
    سعاد : ليش ؟؟
    سوما : انا مايقدر والله انا واجد كوف هذا فجر واجد مسكين
    ( من حقها تخاف .. انا امها و خفت .. و اهي مو مجبورة تتحمل كل هذا )

    سعاد : ميخالف سوما بس نطري شوي جم يوم لين القى غيرج بعدين روحي
    سوما : اوكي ( راحت المطبخ )

    - يت فجر اقعدت عندي -

    فجر : يمه ؟
    سعاد : هلا حبيبتي
    فجر : انا بروح معاج عند شيخ .. بس من غير خالي فهد
    سعاد : ليش ؟
    فجر : بس مابيه .. كافي انا وانتي .. الله يخليج مابيه ماحب يكون موجود
    سعاد : ان شاءالله اللي تبينه بيصير

    ( وايد استانست ان فجر رضت تروح معاي عند الشيخ .. دقيت على فهد و قلتله بنروح بروحنا انا و ام خلف وفجر )

    - رحنا عند الشيخ يسمونه بو عبدالله .. بيته كان نظام بيت عربي بالعميرية .. نزلنا من السيارة و فجر اوقفت عند الباب مو راضية تدخل -

    سعاد : فجور عشان خاطري كلها ساعه ونرجع البيت .. امشي ندخل
    فجر : ( تهز راسها ) لا مابي
    سعاد : مو انتي رضيتي ؟ يمه الله يخليج لا ترديني .. دشي و راح ترتاحين
    فجر : ( اقعدت تبجي ) يمه والله ودي ارتاح بس مابي ادش
    ام خلف : ليش حبيبتي ؟
    فجر : مادري مابي صدري مقموت
    ام خلف : ميخالف حبيبتي شوي ونخلص دشي

    ( مسكناها انا و ام خلف و دخلناها و اهي تحاول ترجع السيارة بس قدرنا عليها .. دخلنا داخل .. كان في وايد ناس قاعدين بالأرض بالصالة - قعدة عربية - قعدنا يمهم ننطر دورنا عشان ندخل عالشيخ .. كان الشيخ يقرى على ناس داخل و كنا نسمع صراخهم .. صج شي يخوف )

    فجر : ( صار ويهها احمر و بدت ترجف ) مابي اقعد اهني امشي نطلع
    سعاد : ميخالف بعد عمري .. شوي و نروح
    ( كل ما نسمع صوت الشيخ يقرى كانت فجر ترجف جنها قاعدة بالفريزر )
    فجر : ( قامت ) مابي اقعد اهني
    ام خلف : ( قامت امسكتها ) لحظه فجر وين رايحه
    فجر : ( دزت ايدها واهي تصرخ ) مابي وخروو عني
    ( اركضت بره البيت .. لحقناها انا وام خلف لقيناها قاعده عالأرض عند السيارة تبجي و مسكرة اذونها )
    فجر : خلاص مابي لحد يحاول يرجعني داخل
    سعاد : ( شفتها بهالمنظر تقطع قلبي .. بطلت باب السيارة ) خلاص حبيبتي دشي السيارة
    ( بسرعه ادخلت السياره وسكرت الباب عليها )

    ام خلف : خلاص روحو انتو انا بييب منه ماي سدر مقري .. سمعت ان يوزع عالناس .. باخذ منه و اييبه لج .. و اليوم لازم تسبحينها فيه
    سعاد : مشكورة بعد عمري .. بس منو راح يردج البيت ؟
    ام خلف : اذا خلصت بقول حق خلف ياخذني روحي انتي لا تحاتين شي
    سعاد : ربي يجازيج كل خير على وقفاتج
    ام خلف : لا تنسين سعاد انتي اكثر من اخت بالنسبة لي .. و فجر اعتبرها بنتي ولازم تتشافى من اللي فيها
    سعاد : تسلمين الله يسمع منج

    ( ركبت السياره و رجعنا البيت وطول الطريج كنا انا وفجر ساكتين .. و بعد المغرب يت ام خلف ومعاها ماي سدر مقري )

    ام خلف : خليها تدش تسبح و اخر شي خل تتشطف بهالماي
    سعاد : و اذا مارضت ؟
    ام خلف : انتي دشي كتيه عليها غصب .. واذا ماقدرتي انا ادش

    - رحت قلت حق فجر تدخل تسبح بس مايبت لها طاري ماي السدر -

    فجر : مابي اسبح الحين
    سعاد : ليش ؟
    فجر : بس جذي
    سعاد : فجور تره تحملت بما فيه الكفاية اقولج دشي سبحي الحين يعني دشي سبحي الحين
    فجر : اخاف
    سعاد : انا راح ادش معاج مثل كل مره لا تخافين
    فجر : خالتي ام خلف عندج بتخلينها وتدشين معاي يعني؟
    سعاد : اي عادي ام خلف مو غريبه
    فجر : ( بصوت عالي ) وليش لازم الحين ؟؟
    سعاد : اول شي لا تصرخين عيب انا امج .. ثاني شي لازم تسبحين الحين لأنج من زمان مو سابحه دشي يللا اسبقيني لاحقتج
    ( خزتني مده بعدها راحت الحمام من غير لا تقول شي .. رحت رجعت الصالة الكبيرة حق ام خلف )

    سعاد : انا رايحه معاها عشان تسبح .. بعد شوي ييبي الماي
    ام خلف : توكلي على الله

    ( دشيت معاها واهي تسبح .. بعد ماخلصت سباحه .. يت ام خلف طقت الباب و عطتني الماي )
    ام خلف : لا تقفلين الباب عشان اذا ارفضت انا بدش
    سعاد : ان شاءالله
    فجر : ( واهي تخزني ) شنو هذا ؟
    سعاد : هاج تشطفي فيه
    فجر: مابي
    سعاد : فجر سمعي الكلام وتشطفي فيه
    فجر : قلتلج مابي
    سعاد : فجر عشان خاطر امج ان شاءالله يكون دواج بهالماي جربي ماتخسرين شي
    فجر : مابي يعني مابي

    ( رحت يمها بكت عليها الماي غصب .. جان اتدزني و طحت على الأرض من قوة الدزة )
    فجر : ماتفهمييين مابي كييفييي
    ( ادخلت ام خلف شافتني عالأرض قومتني )
    ام خلف : صارلج شي ؟
    سعاد : ( دموعي انزلت ) لا بس ظهري شوي تعور
    فجر : ( تصارخ ) طلعوووا بررررررره اشتبووون مني
    ام خلف : سعاد امسكيها عدل وانا بصب عليها الماي

    ( رحت يم فجر بمسكها جان اتدز ايدي )
    فجر : مابي وخروو عنيييي
    ( مسكتها حيل و ام خلف صبت عليها الماي .. اقعدت فجر تصرخ حييل و اتسبنا .. تخيلو بنتي اقعدت تسبني و تدزني وتطقني على جتفي .. بس كل هذا مو منها .. فجر فيها شي )
    فجر : يالحميييييير وخرووو عنييي خلوووني ايي

    ( لون فجر قعد يتغير صار ويهها لونة اسمر غامج .. بعدها طاحت عالأرض و اقعدت تنافض حييل و عيونها تقلب مابين منهم الا البياض )

    فجر : ( واهي تنافض ) امممممممم اهححححح

    ( اقعدت اتطلع اصوات غريبة واهي عالأرض )

    ام خلف : ( تصب عليها الماي ) اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. قل اعوذ برب الفلق من شر ماخلق ..
    سعاد : ( مت بجي على منظرها .. ودزيت ايد ام خلف ) خلاص كافي كافي

    ( لميت بنتي و لفيت عليها الفوطة واهي تون و وييها لونه ازرق .. تساعدنا انا و ام خلف و طلعناها بره الحمام .. و بعد هالمحاولة قررت اني استسلم .. لأن يوم شفت اللي صارلها حسيت انها راح تموت بين ايدي و انا ماقدر اجازف و أعيد الكره و افقدها )

    - بعد هاليوم صارت فجر كل ماتاكل شي ترجعه .. كانت عايشه على الماي بس .. و صارت ماتكلمني كله ساكته واذا كلمتها ماترد علي .. كانت تعاقبني !! -

    - مر شهرين .. و سوما كانت مصرة تروح .. وديتها المكتب .. و تمينا بالبيت بس انا و فجر .. و بيوم يت عندي ام خلف و قعدت كالعاده ابجي و اشكيلها -

    سعاد : ( وانا ابجي ) خلاص راح تمووت وانا مو قادرة اسوي شي
    ام خلف : تقدرين بس ماتبين
    سعاد : حرام عليكم كلكم تلوموني والله ابي اساعدها بس ماقدر اخاف تروح مني
    ام خلف : يعني اهي الحين ماراح تروح منج ؟؟؟ البنت صارت كلها بس عظم اذا ماماتت من اللي فيها بتموت من اليوع
    سعاد : شسوي
    ام خلف : في شيخ مضمون
    سعاد : ماقدر
    ام خلف : ( بعصبية ) انتي سمعيني اول
    سعاد : ( مسحت دموعي ) قولي
    ام خلف : هالشيخ وايد عالج ناس حالتهم مثل فجر و أسوء .. و اهو اييلكم للبيت .. يعني مايحتاي تودينها عنده
    سعاد : اهو من الكويت ؟
    ام خلف : لا من البحرين بس ماظنتي بحريني .. بس عايش اهناك .. وكل اللي يبيه الأجر من الله سبحانه .. اهو ماياخذ أجر مادي على شغله .. كل اللي ياخذه فلوس التذكرة و السكن
    سعاد : اكيد يقدر يساعدها ؟
    ام خلف : اي سألت وايد عنه ويقولون شاطر حييل .. سعاد بنتج فيها مس والعياذ بالله وكلنا لاحظنا هالشي .. لا تحاولين تنكرين .. ييبيه قبل لا تخسرينها
    سعاد : خلاص راح اييبه شنو اسمه ؟ وعندج رقمه ولا لأ ؟
    ام خلف : اسمه الشيخ عبد الحافظ المبيضين و هذا رقمه ( عطتني اورقه فيها رقمه ) بس عيبه شي واحد
    سعاد : شنو ؟
    ام خلف : اذا الحالة كانت صعبه حيل يستخدم اسلوب ال طق
    سعاد : و يتشافون ؟
    ام خلف : اي الحمدلله
    سعاد : مو مشكله لو يبي يطقها بسجاجين ميخالف المهم تردلي فجر الأولية
    ام خلف : عيل توكلي على الله ودقي عليه
    سعاد : ان شاءالله

    - و دقيت على الشيخ عبد الحافظ و اتفقت معاه ان ايي بعد اسبوع .. وكل هذا من غير علم فجر ----
  8. *مزون شمر*
    05-09-2011, 11:06 AM

    رد: رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

    رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة




    - 9 -

    - مر اسبوع و وصل الشيخ عبد الحافظ من البحرين .. اتفقت معاه ايي بيتنا بعد صلاة العصر .. و عالساعه ثنتين الظهر دزيت مسج حق اخواني فهد و أحمد قلتلهم اييون الحين .. وبعد نص ساعه كانت فجر منسدحة عالسرير بالصالة وتطالع تلفزيون .. جان ينطق جرس الباب -

    فجر : ( فزت و اقعدت عالسرير ) منو يالنا ؟
    سعاد : ( طالعتها و انا خايفه ) خوالج يمه
    فجر : ليش يايين ؟؟
    سعاد : بس جذي يزورونا

    ( قمت أبطل لهم الباب )
    فهد : اشلونكم .. ها وصل ؟
    سعاد : هلا والله تفضلوا .. لا راح يوصل بعد صلاة العصر .. بس عفية لحد اييب طاريه مابيها تدري
    أحمد : ان شاءالله

    ( دشينا الصالة لقيناها منسدحة و ويهها عالطوف )
    سعاد : فجر يمه خوالج يو ماتسلمين عليهم ؟
    ( ماردت علي كانت مغمضة عينها تسوي روحها نايمه )
    سعاد : ( أشرت حق اخواني عشان محد يتكلم عن الشيخ ) حياكم .. ها فهد اشلون فاطمة معاكم ؟
    فهد : زينه الحمدلله .. مستانسه مع البنات بس فاقدتكم
    سعاد : احنا بعد فاقدينها اهني .. بس احسن لها تقعد عندك عشان دراستها

    ( مرت ساعتين و احنا قاعدين .. وفجر على حطتها نايمه ماعطيتنا ظهر )
    أحمد : ( يطالع ساعته ) هذا متى ايي وراي شغل انا
    فجر : ( قامت و اقعدت تطالعني ) منو اللي راح ايي ؟؟
    أحمد : وعليكم السلام خالي
    فجر : ( طالعته وماردت عليه ) يمه منو اللي بيي ؟
    سعاد : فجر حبيبتي عيب سلمي على خوالج
    فجر : ( قامت سلمت عليهم وردت اقعدت عالسرير ) منو اللي بييلنا ؟؟

    ( رن تلفوني وكانت اللي داقه ام خلف )
    ام خلف : سعاد انا وصلت و الشيخ بعد توه وصل اثنينا عند الباب
    سعاد : ( بصوت متوتر ) خلاص الحين افتح
    ام خلف : ان شاءالله مايصير الا كل خير لا تحاتين
    سعاد : ان شاءالله ( سكرت التلفون وقمت لبست عباتي وملفعي عشان افتح لهم الباب )
    أحمد : ( عرف ان الشيخ وصل ) خليج انا افتح
    فجر : ( اوقفت ) تفتح حق منو ؟
    فهد : تعالي حبيبتي هذي ام خلف
    ( راحت عند فهد اقعدت يمه جان يحاوطها بيده )

    - عند الباب -
    أحمد : السلام عليكم تفضلوا .. تفضل يا شيخ
    الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ( بعد ما اوصلوا عند الصالة )
    الشيخ : لو سمحت خل اللي داخل يتغطون
    أحمد : ان شاءالله ( دخل علينا الصالة مع ام خلف ) تغطوا راح يدخل
    فجر : ( خافت و قربت حيل من فهد ) منو بيدخل ؟
    سعاد : ( خذيت ملفع و عباية و رحت عند فجر ) لبسي يمه
    فجر : ليش ؟؟
    فهد : فجر اذا لي عندج خاطر لبسيهم
    فجر : زين ليش ؟
    سعاد : يمه في واحد عند باب الصالة وبيدش يشوفج ولازم تلبسين
    فجر : منو هذا و شيبي ؟؟ وبعدين انا مو متحجبه ليش البس ؟
    أحمد : ( بعصبيه ) خلصيني لبسي الريال بيدش
    فهد : ( خذا الملفع والعباية مني و لبسهم فجر ) خله يدش
    فجر : ( امسكت دشداشة فهد وكانت حيل خايفة ) خالي مابي الله يخليكم مابي
    فهد : ( باس راسها ) ميخالف حبيبتي .. ميخالف كلنا معاج

    - دخل علينا الشيخ عبد الحافظ -
    الشيخ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الكل ماعدا فجر : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أحمد : تفضل يا شيخ
    الشيخ : ( قعد و اهو يطالع فجر اللي كانت متمسكه بفهد حيل ) انتي فجر ؟
    فجر : ( طالعته و اهي خايفه حيل ) اي
    الشيخ : تعالي يمي بارك الله فيج
    فجر : ( طالعتني و طالعت فهد ) لا مابي
    الشيخ : خلاص على راحتج خليج مكانج
    ( قعد جدامها اهي و فهد و بدى يقرى قران بترتيل عجيب )

    ( بين الألم على فجر و بدت تصدع .. جان تقوم توقف .. الشيخ ماقطع القران بس أشر لنا عشان نمسكها )
    فهد : ( قام مسك فجر ) تعالي يبه قعدي كلنا معاج لا تخافين
    فجر : ( بصوت متوتر ) لا مو خايفه .. بس شوي بروح الحمام .. ماراح اطول
    فهد : ( يطالع الشيخ ) اخليها
    الشيخ : ( قطع القرائه ) لا ييبها اهني
    فهد : ( مسك فجر من زندها واهي تحاول تفلت جسمها ) حبيبتي فجر لا تخافين
    أحمد : ( بصوت عالي ) قعدي فجر خلاص عاد
    ( فجر اقعدت جدام الشيخ و اهي ترجف )
    الشيخ : انسدحي على جنبج اليمين و عطيني ظهرج
    فجر : ( طالعتني بخوف و اهي تبجي ) يمه مابي خلاص الله يخليييج
    سعاد : ( تقطع قلبي عليها ) ميخالف يمه بعد عمري انتي .. سوي اللي يقولج عليه
    أحمد : ( يا عند فجر و مسكها ) انسدحي فجر يللا سمعي الحجي

    ( انسدحت فجر و عطت الشيخ ظهرها .. و اهو قعد على اركبه وراها و انحنى شوي .. و سوى اصابع ايده اليمين مثل البوق و حطها على اذنها وقعد يتعوذ من الشيطان ويسمي بالرحمن و أذ ن )
    الشيخ : الله اكبر الله اكبر .. اشهد ان لا اله الا الله .. اشهد ان لا اله الا الله

    ( و اهو يأذن فجر اقعدت ترجف حيل و كل شوي تحاول تقوم .. جان يحط ايده الثانية ورى ارقبتها مسكها حيل و بدى يقرى قران و يرتل ب اذنها .. بعد ربع ساعه فجر اتعبت حيل .. بدى لونها يتغير و اقعدت ترجف و تنافض و لونها يتغير لي السواد .. فجر بنتي البيضه حيل .. قاعدة تقلب بنفسجية جدام عيني .. اقعدت تعض شفتها اللي تحت واهي مغمضه عيونها و تون )

    ( الشيخ مسكها و سدحها على ظهرها و اهو يقرى و يعلي صوته و اهي غيبت واقعدت تنافض وتون .. و اهو يقرى قعد يطالع ايدها و اريولها ولاحظ ان ريلها اليسار تنافض أكثر من باجي الأعضاء .. حط ايده على ريلها و ضغط عليها حيل و كمل يقرى و ريلها اقعدت تنافض زياده .. أشر لنا عالزبالة - عزكم الله - عطيناها اياه حطها يم فجر و خذى بطل فيه ماي مقري و بطل حلجها و خله الماي يصب فيه و بدى الماي يطلع من حلجها و خشمها .. بعدها اقعدت اتكح و ترجع بالزبالة )

    سعاد : ( قعدت ابجي على منظر بنتي ) الله يشافيج يا حبيبتي ربي يشافيج و يريحج من اللي فيج
    ام خلف : ( امسكتني تهديني ) تبين اوديج داخل ؟
    سعاد : لأ بقعد عند بنتي ماقدر اخليها
    ام خلف : زين اهدي ان شاءالله راح تتحسن
    سعاد : ان شاءالله

    ( بدى الشيخ يقرى رقية شرعية )
    الشيخ : أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق .. أعوذ بوجه الله الكريم .. وبكلمات الله التامات .. التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر .. من شر ما ينزل من السماء .. ومن شر ما يعرج فيها .. ومن شر ما ذرأ في الارض .. ومن شر ما يخرج منها .. ومن فتن الليل والنهار .. ومن طوارق الليل .. الا طارقا يطرق بخير يا رحمن
    ( و رد يرتل ايات من القران الكريم )

    اهني سمعت صوت وقف كل اشعره بجسمي .. صوت يطلع من حلج بنتي بس اهو مو صوتها .. كان صوت ريال .. صوت مبحوح )

    " خلاص بسسسس بسسسسسس "

    ( فهد و أحمد و ام خلف و انا كلنا لا شعوريا رجعنا لي ورى .. انصدمنا ان هالصوت طلع من فجر بس الشيخ ما تحرك تم ماسك ريلها و اهو يقرى بصوت عالي )

    " خلاص اسسسسسكتتتتت اسسسسسكتتتتتتتتتت "
    الشيخ : ( وقف قران ) من انت ؟
    " انا جني مكلف بالسحر "

    ( قعدت ابجي بحرقه ما ادري كنت ابجي من الخوف او ابجي على بنتي المسكينة مادري بس كنت ابجي و اتعوذ من ابليس )
    ام خلف : خلاص سعاد امشي ندخل داخل
    سعاد : انتي روحي انا بقعد اهنييي
    الشيخ : ( يأشر لنا ) اششششش
    ( أحمد كان عاقد حواجبه و عاض شفايفه ويطالع فجر اللي طايحه و لونها ازرق .. و فهد قام يا عندي و مسك ايدي )

    الشيخ : اشلون دشيت فيها ؟
    ( ماكو أي رد )
    الشيخ : رد علي
    ( ماكو رد .. الشيخ مسك ريل فجر و رد يقرى و يرتل )

    بصوت مبحوح " خلاص راح اجاوب راح اجاوب "
    الشيخ : اشلون دشيت فيها ؟
    " اهي داست علي "
    الشيخ : وانت وين كنت ؟
    " عند باب بيتهم "
    الشيخ : من وكلك بهالسحر ؟
    ( ماكو أي رد )
    الشيخ : رد علي من وكلك بالسحر ؟؟
    " امرأة حاقدة على فجر بنت سعاد "
    الشيخ : شنو اسمها ؟
    " ماقدر اقول "
    الشيخ : ليش ؟
    " بس ماقدر ماقدر "
    الشيخ : زين اهي امرأة غريبة و لا قريبة ؟
    " يمكن قريبه و يمكن غريبة "
    الشيخ : اهي من ناحية أم فجر أو من ناحية أبو فجر او تعرف فجر شخصيا ؟؟
    " من ناحية الوالد "
    الشيخ : في أي دولة تم السحر ؟؟
    " ....... " ( قال اسم دولة عربية )
    الشيخ : و من متى انت ساكن جسد فجر ؟
    " من 4 سنوات "
    الشيخ : انت مأمور تأذيها من أي ناحية ؟
    " أأذيها براحة البال والصحة و بالرزق و النصيب و الزواج و كل شيء "
    الشيخ : انت يهودي ؟
    " انا صبي "
    ** من الصابئة .. سويت عنهم سيرج طلع جماعة يعبدون الكواكب وبعضهم يعبد الملائكة **

    الشيخ : قول اشهد ان لا اله الا الله واشهد ....
    ( بصوت مبحوح و يخوف ) " ماقدر يذبحوووني "
    الشيخ : منو اللي يذبحك؟
    " اللي أكبر مني "
    الشيخ : اذا اسلمت روح مكة و كلم الجان المسلمين قولهم انا اسلمت على يد الشيخ عبد الحافظ المبيضين و اهم راح يحمونك
    " ماقدر .. ماقدر "
    الشيخ : قول أشهد ان لا اله الا الله
    ( زاد الصوت يصارخ .. وسمعت صوت فجر يقول نفس الكلام بس كان صوتها واطي .. يعني الكلام ينقال بصوت فجر و صوت القرين اللي فيها )
    " ماقدر أسلم "
    الشيخ : قول أشهد ان الا اله الا الله
    " انأنو ان نا اناهه انا الناه "
    الشيخ : قولها عدل
    " انأنووو أن نا اناهه انا الناه "
    الشيخ : ( يكلم أحمد ) أبي واير
    أحمد : ( طالعني ) سعاد من وين اييب واير ؟
    ( مارديت عليه كنت مثل المشلوله دموعي تنزل و اطالع بنتي بصدمة .. قامت ام خلف راحت المطبخ خذت سجينه و يت طفت البلاك و قصت واير الكهربا مال محول التلفزيون )
    ام خلف : ( عطته الشيخ وايدها ترجف ) تفضل

    ( الشيخ مسك الواير ولفه صار عبارة عن قطعتين .. و بدى يقرى قران و يطق فجر على فخوذها و ساقها .. اهو يطقها وانا أحس الطقه بقلبي .. كنت ابجي بحرقه دموعي تنزل و حابسه صوتي عشان لا أخرب شغل الشيخ )

    فجر : ( تون بصوت ريال وتنافض ) مممممممممم اههههههههههحححححح
    الشيخ : ( يطقها بالواير ) بسم الله الرحمن الرحييم ( ورد يقرى قران )
    " خلاص .. خلاص "
    الشيخ : امرك بالخروج من هذا الجسد
    " راح اطلع راح اطلع .. بس مابي اسلم "
    الشيخ : يللا اطلع
    ( بدى ويهها يغمج زيادة و ينتفخ .. و عيونها برزت اكثر )
    الشيخ : ( حط ايده على عيونها ) لا تروح صوب العين
    " زين "
    ( بعدها ارتفعت ايد فجر ورجع اصبعها الصغير لي ورى )
    الشيخ : ابي ابره بسرعة
    سعاد : ( كنت تعبانه حيل من المنظر ) ام خلف بدرج التلفزيون فيه علبة خياطة
    ( راحت يابت الابره من الدرج وعطتها الشيخ )
    الشيخ : الحين بفتحلك فتحه اطلع منها .. بسم الله الرحمن الرحيم
    ( مسك اصبع فجر و غزه بالابره .. بعدها طاحت ايدها و اقعدت ترجع وايد و الشيخ يقرى قران واهي ترجع .. لين هدت .. و كمل الشيخ يقرى ويرتل و فجر افتحت عينها واقعدت اتطالعني وتطالع الشيخ وتطالع خوالها )
    الشيخ : من انت ؟
    فجر : ( بخوف ) انا فجر
    ( حط ايده على بلعومها و راسها وقعد يقرى بترتيل لمدة نص ساعة و فجر على حطتها مصدومه و تطالع الشيخ بس ماصار فيها أي شي )

    الشيخ : ( وخر ايده عن فجر ) الحمدلله على السلامه
    سعاد : ( مت بجي و رحت لميت بنتي ) الحمدلله مشكوور يا شيخ جزاك الله خير
    ( فجر من الخوف ماتبي تسأل عن اللي صار بس كانت تلمني وتبجي معاي )
    الشيخ : فجر شتحسين فيه ؟
    فجر : احس اني مرتاحه
    الشيخ : و بعد ؟
    فجر : و ريلي تعورني
    سعاد : ( خفت وقعدت اطالع الشيخ ) اشفيها ؟
    الشيخ : عادي ريلها تعورها من الضرب
    فجر : ( مستغربه وتطالعني ) شنو ؟
    سعاد : ( لميتها وبستها ) ماكو شي يا بعد عمري الحمدلله انتي الحين بخير
    ( الشيخ رد يقرى قران و فجر تسمعه و اهي مرتاحه ولله الحمد )
    الشيخ : الحمدلله .. فجر ممكن تروحين شوي انا بكلم اهلج بروحنا
    ام خلف : حبيبتي تعالي معاي

    ( راحت ام خلف الصالة الثانية .. و تمينا انا و اخواني مع الشيخ )
    الشيخ : الحمدلله اهي الحين بخير وصحه .. واللي فيها راح بفضل الرحمن
    الكل : الف حمدلله
    الشيخ : واللي كلنا سمعناه ان اللي ساحرتها امرأة من طرف الأب .. واللي عرفته منكم ان ابوها مطلق من فترة طويلة
    سعاد : اي مطلقني من 20 سنة تقريبا
    فهد : و منو هالمره يعني ؟
    سعاد : ان بعض الظن اثم .. بس من قبل 4 سنين فجر راحت بيت سالم .. واهناك تهاوشت مع مرته .. هذي كانت اول مره تروح تدخل بيته
    الشيخ : مثل ماقال السحر كان عند بابكم و المقصود فيه فجر نفسها .. وفجر داست عليه و دخل فيها .. و كان ساكن ريلها اليسرى تحت الركبة
    سعاد : ( بجيت على بنتي ) حسبي الله ونعم الوكيل باللي كان السبب
    الشيخ : الحين اهي بخير ولله الحمد بس لازم تحصنون نفسكم بالأدعيه على طول و عندي نصايح.. ان شاءالله ان مشيتوا عليها مايصيبكم أي أذى بإذن الله بس اول نادوا فجر ضروري تسمع اللي بقوله
    ---
  9. *مزون شمر*
    05-09-2011, 11:08 AM

    رد: رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

    رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة




    - 10 -
    الأخير

    كنت قاعده مع خالتي ام خلف بالصالة الثانية و حاطه راسي على صدرها و دموعي تنزل .. كنت تعبانة وايد .. ويهي ازرق و ريولي خدرانه و ماقدر أحركها من الألم

    ( دشت علينا امي )
    سعاد : ( يت يمي و حاوطتني بيدها ) حبيبتي الشيخ يبيج
    فجر : يمه انا تعبت بنام
    سعاد : ( عدلت ملفعي اللي كان مقطوط قط على راسي ) ميخالف شوي حبيبتي ماراح يطول

    ( قمت معاها و انا غصب امشي من التعب .. رحنا الصالة وقعدت يم امي )

    الشيخ : ها فجر اشلونج الحين ؟
    فجر : الحمدلله
    الشيخ : اكيد ؟
    فجر : اي الحمدلله بس ريولي تعورني
    الشيخ : كلها يومين و تصير أحسن .. فجر انتي لازم تعرفين اللي صارلج .. انتي كنتي مسحورة بسحر قوي .. و الحمدلله طلع منج على خير
    فجر : ( بتردد ) و منو مسوي السحر ؟؟
    الشيخ : وحده من طرف ابوج
    فجر : ( بطلت عيني و طالعت امي و دموعي انزلت ) اي اهي ماكو غيرها .. انا رحت عندها و من وقتها و انا اتعب و تصيرلي اشياء تخوف .. حرام عليها ليش سوت فيني جذي
    ( قعدت ابجي لأني والله ما استاهل اللي سوته فيني )
    سعاد : ( لمتني تهديني ) بس حبيبتي ربي ياخذ حقج منها سواء اهي او غيرها
    فجر : ( قعدت اشاهق ) ليش سوت جذي ماتخاف من الله ؟؟
    فهد : خلاص حبيبتي انتي الحين بخير الحمدلله
    فجر : واللي صارلي اشلون انساه و اشلون اضمن ان مايرجع ؟؟
    سعاد : ( باست راسي ) خلاص يا بعد عمري اهدي
    فجر : ( مسحت دموعي ) الله فوق كل ظالم
    أحمد : الحمدلله على سلامتج يبه .. انا الحين ماشي تبون شي ؟
    سعاد : الله معاك
    أحمد : مشكور يا شيخ و هذا اقل من حقك... ( كان بيطلع من بوكه فلوس )
    الشيخ : ( رفع ايده ) انا ما اخذ اجر .. اجري عند ربي سبحانه
    أحمد : والنعم بالله بس هذا من حقك
    الشيخ : مشكورين و حقي واصل ماقصرتوا
    أحمد : جزاك الله خير عيل انا اترخص مع السلامه
    الكل : مع السلامه
    الشيخ : فجر طبيعي اتكونين خايفه ان اللي صار يرجعلج .. بس تقدرين تحصنين نفسج بكلام الله و مع الأدعية محد يقدر يأذيج بإذن الله
    فجر : اشلون ؟
    الشيخ : اول شي لازم تحافظين على الصلوات بوقتها .. من يأذن أذني معاه بعدها توضي و صلي على طول .. و ان دخلتي الحمام أكرمج الله دخلي بالريل اليسرى و لا تنسين دعاء الدخول مايضيع و سهل جدا " اللهم اني اعوذ بك من الخبث و الخبائث " و ان طلعتي قدمي ريلج اليمنى قبل اليسرى و قولي " غفرانك "
    و في شي مهم جدا يغفل عنه ناس كثيرين .. و هو التسمية .. سمي قبل كل شي .. مو بس قبل الاكل .. سمي حتى قبل لا تفتحين ماي حار لأن ممكن تأذين جان لا سمح الله .. خلي التسمية دائما على لسانج قبل الشروع بأي عمل .. و قبل النوم كوني على وضوء أفضل .. و اقرئي سورة الملك .. و اية الكرسي .. المعوذات .. حافظي على أذكار الصباح والمساء

    و هذا دعاء تحصين عجيب قوليه يوميا :
    اللهم انت ربي لا اله الا انت عليك توكلت وانت رب العرش العظيم .. ما شاء الله كان وما لم يشأ أن يكن .. ولا حول ولا قوهالا بالله العلي العظيم .. اعلم ان الله على كل شيء قدير وان الله قد احاط بكل شيء علما .. اللهم اني اعوذ بك من شرنفسي ومن شر كل دابه ربي اخذ ناصيتها .. ان ربي على صراط مستقيم

    - بعد هالنصايح عطاني رقية شرعية .. و ماي مقري .. و أمي عطته هدية عبارة عن شماغ .. و خشت داخله 200 دينار .. لأن الشيخ ياخذ هدية بس ماياخذ أجر .. و امي ماحبت تخليه يروح من غير ما تكافئة عاللي سواه -

    - بعد هاليوم صرت احس براحه عجيبة .. و الحمدلله حفظت اللي قاله و زدت عليه اشياء زيادة و ادعية صرت ما انسى اقولها يوميا -

    - غيرنا البيت و سكنا بدور أرضي يم بيت خالي فهد و صارت امي كل يووم ترش ماي مقري بالبيت و كل يوم تقرى قران .. و انا الحمدلله تحجبت .. و فاطمة بعد تحجبت -

    - و بنهاية 2007 رحنا العمرة انا و امي و خالي فهد .. الحمدلله وايد ارتحت .. و عند الكعبه قعدت ابجي يالله اشكثر رحمتك واسعه .. ربي احفظ كل مسلم من شر كل ساحر بفضلك يا ارحم الراحمين .. ربي رجعلي حقي و حق امي و حق اختي و حق كل شخص مظلوم .. ربي ارحم يدتي امنة و ادخلها فسيح جناتك اللهم امين -

    - بسنة 2008 .. كنا قاعدين نتغدى عند خالي فهد .. و بهالوقت رن تلفونه -

    فهد : الو ؟
    ... : السلام عليكم اخوي انت فهد ال...
    فهد : اي نعم من معاي ؟
    .... : حضرتك اخو سعاد ال... ؟
    فهد : اي خير ان شاءالله ؟
    .... : معاك الدكتور خالد من مستشفى ( .... )
    فهد : ( قعد يطالع امي بنظرات متوتره ) خير صاير شي ؟
    الدكتور خالد : عندنا مريض اسمه سالم ال... و حالته صعبة و طالب يشوف الاخت سعاد ضروري .. وانا مالقيت لها رقم .. ماقدرت احصل رقم احد من اهلها غيرك
    فهد : و ليش يبي يشوفها ؟؟
    الدكتور خالد : مادري.. انا بس حبيت أبلغكم باللي طلبه لأن اهو كل ما يشوفني يصر على هالطلب .. وانا حبيت اعطيكم خبر لأن الصراحه حالته ماتبشر
    فهد : اهو اشفيه بالضبط ؟
    الدكتور خالد : جلطة بالمخ .. و في احتمال كبير ان اذا صارله أي جلطة ثانيه حتى لو خفيفه راح يدش بغيبوبة
    فهد : لا حول ولا قوة الا بالله .. انا راح ابلغها مشكور دكتور
    الدكتور خالد : العفو مع السلامه
    فهد : ( سكر التلفون ) سعاد في خبر مو زين عن سالم
    فاطمة : ابوي ؟؟
    ( رفعت راسي اطالع خالي وماتكلمت )
    سعاد : اشصاير ؟
    فهد : سالم حاشته جلطة و حالته خطيرة و طالبج بالاسم
    سعاد : و ليش طالبني ؟
    فهد : مادري بس يبي يشوفج ضروري
    سعاد : انا عارفه اشيبي شكله يبي يشوف بناته قبل لا يموت .. بس حريمته ماراح اروح و لا راح اخليه يشوف البنات .. وخل يموت بحسرته عليهم
    فهد : سعاد اهو ماطلب البنات .. اهو يبيج انتي في شي يبي يقولج اياه
    سعاد : ( صوتها بدى يرجف ) ماراح اروح خلاص فهد سكر الموضوع
    فهد : على راحتج

    - في بيتنا بالليل -
    ( رحت غرفة امي كانت منسدحه تحاول تنام )

    فجر : يمه نايمه ؟
    سعاد : لا يمه تعالي حبيبتي
    فجر : ( رحت انسدحت يمها ) يمه كنت افكر بأبوي و شاللي ممكن يكون يبيه ؟
    سعاد : مادري حبيبتي و مولازم ندري خلينا بعيدين عنهم احسن

    ( دشت علينا فاطمة )
    فاطمة : كلكم قاعدين اهني ومخليني .. هذي خيانه
    سعاد : ( اضحكت ) تعالي يا قلبي
    فاطمة : ( انسدحت الصوب الثاني يم امي ) يمه ماراح تروحين حق ابوي ؟
    سعاد : يمه منكم متفقين ؟
    فجر : ( ابتسمت ) لا والله
    سعاد : يللا عيل لا تفكرون بهالموضوع و روحوا نامو
    فجر : ( قمت ) اوكي لا تنسين الأذكار و المعوذات .. و توضي يكون احسن
    سعاد : ( اضحكت ) توضيت وراح اقرى الأدعية و المعوذات بس روحو خلصوني
    فجر : يللا فطوم

    ( طلعنا من الغرفة و خلينا امي تفكر )

    - اليوم الثاني امي قررت انها تروح حق ابوي .. بتشوف شاللي يبيه منها .. واهي طول الطريج تتحصن بالأدعية .. و تدعي ان مرت ابوي ماتكون موجودة اهناك .. لأنها ماتضمن ردة فعلها لو شافتها -

    - اوصلت امي المستشفى .. اسألت عن سالم ال.... بس اوصلت بعد فوات الأوان .. ابوي دش غيبوبة .. و الأجهزة اهي السبب الوحيد اللي مخلي قلبه ينبض -

    سعاد : زين دكتور اهو في احتمال ان يرد يصحى ؟
    الدكتور خالد : للأسف الاحتمال اللي مقدرينه اهو 1% لأن كل الأعضاء ميته حاليا .. و اهو عايش عالأجهزة
    سعاد : زين انت ماتدري اهو شنو كان يبي فيني ؟
    الدكتور خالد : لا والله ماعندي علم .. بس كان ينطر أهله يروحون و بعدها يطلبني شخصيا و يوصيني اناديج لأن عنده شي يقوله لج .. الظاهر ماكان يبي اهله يدرون ان طالبج .. و انا والله مادري شنو كان يبي بس نبرة صوته كانت حزينه .. انا ما اعرف شاللي صاير بينكم بس اللي حسيته من طريقة كلامه ان اهو ندمان و يبي يرتاح
    سعاد : ماظنتي ندمان
    الدكتور خالد : حالته وايد صعبه و ما اتوقع راح يقوم .. اذا كان غلطان بحقج حاولي تحللينه .. لأن والله كان باين عليه الندم
    سعاد : ( اسكتت )

    - شوي جان ايي يمهم شاب تقريبا فيه 27 أو 28 سنه -
    الشاب : دكتور معاك عبدالله ولد سالم ال.... انا توني راد من السفر واذا في مجال ابيك تكلمني عن حالة الوالد
    سعاد : انت ولد سالم العود ؟
    عبدالله : اي نعم من حضرتج ؟
    سعاد : انا سعاد .. ام خواتك فجر و فاطمة
    عبدالله : ( عفس ويهه ) انا ماعندي خوات .. و بعدين انتي ليش ييتي اهني ؟ تبين تشوفينه يموت عشان تطالبين بالورث ؟؟
    الدكتور خالد : لا يا اخ عبدالله عيب مايصير هالكلام
    عبدالله : لو سمحت دكتور لا تتدخل .. اذا انتي يايه حق هالسبب فحامض على بوزج انتي و بناتج .. و سواء ابوي بغيبوبه او ميت ماراح تطولون من فلوسه أي شي غير اللي يمشي لكم كل شهر
    سعاد : ( مادري اشلون يتلها القوه و ابتسمت ) غلطان .. حقنا راح يرد لنا و انت بنفسك راح تعطينا اياه
    عبدالله : لا تحلمون وايد

    ( امي خلته و عطته ظهرها و مشت .. واهي حاطه في بالها شي ماراح تتخلى عنه اكثر من جذي )

    - بعد ما اوصلت البيت اطلبت من خوالي اييون و بعد ما اوصلوا اقعدت تكلمهم بموضوع يخصنا انا و فاطمة -

    سعاد : مادري ليش من رحت حسيت ان هذي لازم اتكون اخر مره نسكت فيها عن حقنا .. من كلمني ولد سالم و قالي ماراح تطولون من الورث شي حسيت بنار شبت داخلي وانا ماراح استسلم لهم ولا راح اسكت عن حق بناتي بعد هاليوم
    أحمد : وماتخافين من سحر مرته ؟
    سعاد : لا ماراح اخاف .. ربي معاي و بحصن بيتي و اعيالي .. وبعدين اهي ماتدل بيتنا و ماراح احط تلفون البيت باسمي .. ولا راح احط أي شي باسمي عشان لا تدل لنا طريج .. وان شاءالله ربي راح يحمينا منها بس لازم ناخذ حق هالبنات المساكين
    فهد : و انا راح اوقف معاج .. و راح أوكل لج احسن محامي حق هالقضايا

    - و فعلا هذا اللي صار .. خالي ياب حق امي محامي شاطر .. قعد يشتغل عالقضية و اهو متأكد من نتيجتها .. وكل يوم كان يطمن امي -

    المحامي علي : لا تحاتين يا ام فجر اتعابي مابيها الحين لأن انا متأكد ان حقكم راح يرجع لكم تعويض عن السنين اللي فاتت و اللي راح اتيي بعد .. و بعدها حاسبيني على شغلي
    سعاد : والله مادري شقولك جد مشكور ماقصرت
    المحامي علي : لا تشكريني الحين .. ان شاءالله بنربح القضية ساعتها اشكريني على راحتج
    سعاد : ( ابتسمت ) ان شاءالله نربحها
    المحامي علي : انا متفائل و خليج متفائلة انتي بعد

    - المحامي رفع الدعوى .. وطالب بتعويض مادي لنا .. و الكل تفاجئ ان رفعنا قضية عليهم .. و يوم شاف محماميهم ان قضيتنا ناجحه .. بعد ما تشاور مع عبدالله قرر يقترح علينا اقتراح -

    محامي ( عبدالله ) : يا اخ علي عندي لكم اقتراح كلم فجر بخصوصه كونها اهي الكبيرة .. واهي الوحيدة لها حق بالموافقة او الرفض
    المحامي علي : تفضل اسمعك
    محامي ( عبدالله ) : احنا قررنا نعطيكم 10 ملايين كتعويض .. بس نبي منها توقيع انها متنازله عن الورث
    المحامي علي : خلاص انا راح اكلمها و ارد لك خبر
    محامي ( عبدالله ) : ناطرك لا تتأخر بالرد
    المحامي علي : ان شاءالله

    - ثاني يوم رحنا حق المحامي انا و امي .. و قالنا عن الاقتراح -
    فجر : انا مابي شي منهم والله اخاف يأذونا يمه
    المحامي علي : لا يافجر حرام تسكتون عن حقكم اكثر من جذي والله حرام ابوج من أغنياء الدولة و ريال معروف فيها .. يعني والله ربج مايرضى بالظلم اللي انتو فيه
    سعاد : صح كلامك واحنا ماراح نتنازل وحقهم لازم يرد لهم
    فجر : ( طالعت المحامي ) زين انت اشرايك بالاقتراح ؟
    المحامي علي : انا عندي راي بس كنت بسمع رايكم اول عشان لا تتأثرون برايي
    فجر : انا مادري اشوف المبلغ كبير و زين
    المحامي علي : بس انا للأمانه اشوفه كلش مو زين .. انتي ماتدري ان ابوج عنده أراضي وشركات بالكويت و بره الكويت ؟؟ و عنده عماير بعد .. ابوج عنده خير بكذا دولة مو بس اهني .. يعني هالمبلغ اللي بيسكتونكم فيه يعتبر نقطة ببحر الاملاك اللي يملكونها
    فجر : يعني أرفض ؟
    المحامي علي : اي رفضي و راح يوصل لكم حقكم بالتدريج بس بالطريقة الصح
    سعاد : تسلم ماقصرت و عسى ربي يكثر من امثالك ان شاءالله
    المحامي علي : انا ماسويت الا شغلي

    - بعد ما رفضنا اقتراحهم .. استمرت رحلة المطالبة بحقنا سنة ثانية و دشينا 2009 .. و الحمدلله بهالسنة بدى يرجع لنا حقنا شوي شوي .. صار يدش علينا مبلغ كبير شهريا .. انا و فاطمة تعلمنا عالسياقة .. و خذيتلي جيب انفينيتي و فاطمة خذت جيب لكزس طبعا كاش مو اقساط لأن المحامي طلب منهم هالشي و اضطرو يوافقون عليه .. و مانسينا امنا الغالية خذينالها مرسيدس مديل السنة -

    - و بيوم كنا قاعدين انا و البنات فاطمة و شيخه و شيماء بالغرفة -
    شيخه : فجر أسألج يسؤال بس عفية مو تزعلين
    فجر : سألي
    شيخه : ابوج صارله وايد بغيبوبه و ماندري اذا بيقوم او لأ .. وو عفية مو تزعلين بس ...
    فجر : سألي اشفيج ؟
    شيخه : بغيت اعرف اذا مات تبجين ولا لأ ؟
    فجر : ( سكت مده ) .... اي ابجي بس مو لأن ابوي مات .. ابجي لأن ابوي عاش كل هالسنين و ماحاول يعرفنا ( انزلت دمعتي جان امسحها )
    فاطمة : ( انزلت دموعها ) صح كلامج
    شيخه : اسفه بنات ماقصدت ازعلكم
    فجر : لا تحاتين والله مازعلت
    فاطمة : ( امسحت دموعها ) اوو اشفينا بنقلبها نكد ؟؟ امشو نطلع نغير جو
    فجر : مالي خلق
    شيخه : قوومي عاد
    فاطمة : عن السخافة فجور امشي خل نستانس
    فجر : اوكي بس على شرط ناخذ امي معانا
    الكل : صار
    --

    الحمدلله حياتنا صارت وايد احسن .. و صحتي بخير و ماردلي أي شي من اللي كان يصير فيني الف حمد وشكر لله .. ولي طلب من كل اللي قرى قصتي .. لا تنسون نصايح الشيخ اللي نصحني اياها .. سمو قبل كل شي .. و قولوا اذكار الصباح والمساء .. توضوا قبل لا تنامون و اقروا كل اللي قالي عنه .. و في أشياء ماقالي عنها بس انا صرت أسويها و الحمدلله مرتاحه منها .. اذا ركبتو السيارة اقروا اية الكرسي و بعد ماتقولون دعاء الركوب قولوا هالدعاء

    بسم الله الرحمن الرحيم... بسم الله خير الأسماء، بسم الله رب الأرض والسماء، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه أذى، بسم الله الكافي، بسم الله المعافي، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم، بسم الله على نفسي وديني، بسم الله على أهلي ومالي، بسم الله على كل شيء أعطانيه ربي، الله أكبر الله أكبر الله أكبر، أعوذ بالله مما أخاف وأحذر... الله ربي ولا أشرك به شيئا... عز جارك وجل ثناؤك وتقدست أسماؤك، ولا إله غيرك. اللهم إني أعوذ بك من شر كل جبار عنيد وشيطان مريد ومن شر قضاء السوء ومن شر كل دابة أنت اخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم

    واذا حفظتوه قولوه كل وقت و بعد كل صلاة وان شاءالله ربي يحفظكم من كل شي

    شكرا لكل شخص تابع قصتي و دعالي بالشفاء .. ادعولي اخذ حقي من اللي سحرني و ادعولي انسى اللي مريت فيه لأن مرات تحوشني كوابيس بسبة اللي صارلي ربي لا يعوده علي و لا على أي شخص

    و بالنهاية هذي هديتي لكم

    دعاء الاستعاذة من الجن و الشياطين و عيش بدون خوف

    ( اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم ، رب اعوذ بك من همزات الشياطين ، واعوذ بك رب ان يحضرون ، اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن ، ، واعوذ بك من العجز والكسل ، واعوذ بك من الجبن والبخل ، واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال ، اللهم اني اعوذ بك من الفقر والعيلة ، واعوذ بك من كل بلية ، اللهم اني اعوذ بك من الفقر الا اليك ، ومن الذل الا لك ، ومن الخوف الا منك ، واعوذ بك ان اقول زورا ، او اغشى فجورا ، او اكون بك مغرورا ، واعوذ بك من عضال الداء ، وخيبة الرجاء ، وشماتة الاعداء ، وزوال النعمة ، وفجأة النقمة ، اللهم اني اعوذ بك من شر الخلق وهم الرزق وسوء الخلق ، امين امين يا ارحم الراحمين . )
    بالاضافة للمعوذتين
    و اية الكرسي
    ترديد الاذان
    و اذا فعلت ذلك تاكد ان الله سيحميك
    و اذا كنت مريض فسوف يشفيك
    بأذن الله تعالى
    --
  10. *مزون شمر*
    05-09-2011, 11:10 AM

    رد: رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة

    رواية رعب / الكاتبة : ReRez ، كاملة


    وبكذا انتهت قصة فجر
    ونقلتها لكم مثل ماقريتها
    واتمنى تعجبكم
    تحياتي لكم جميعا
    واشكر كل من مر و قيمنا
123