رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011



رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011





رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011


د . عدنان جواد الطعمة


رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011



ترددنا يوم الجمعة الموافق 12 اب 2011 على حجز غرفة لنا في أحد فنادق المدينة لليلة واحدة
لمشاهدة أوبرا الكوميدية حلاق اشبيلية مساء السبت لسببين



رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011


أولهما ليست لدينا تذاكر محجوزة مسبقا
وثانيهما كان الجو ممطرا و مقتلبا والرياح شديدة .

و بعد حوار حجزنا على غرفة في فندق هاوس أم بارك القريبة من مبنى الأطلال الذي فيه المسرح التاريخي الجميل في الهواء الطلق .
كانت فكرتنا بأن نسافر عصر السبت 13 اب 2011 لكي نصل إلى المسرح و نحجز على تذكرتين قبيل بدء المسرحية .

و بعد التوكل على الله سافرنا في الساعة الرابعة عصرا و وصلنا مدينة باد هيرسفيلد أمام مبنى المسرح في حدود الساعة الخامسة والنصف مساءا . ولحسن الحظ حصلنا على تذكرتين .


رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011


خرجنا من مبنى المسرح و ركبنا سيارتنا واتجهنا إلى الفندق لكي نأخذ مفتاح الغرفة و نضع حقائبنا ونرتاح قليلا.

وبعد إستراحتنا غادرنا الفندق و اتجهنا إلى موقف لسيارات موظفي المديرية المالية القريب من مبنى المسرح .

حملت كامرتي ومعطفي الخفيف ضد الأمطار وحملت المظلة الشمسية و سرنا على الأقدام نتمتع بمنظر الحدائق و الزهور و نافورات المياه و منظر الأطلال التاريخية .

و التقطت بعض الصور لما راق لي أثناء سيرنا إلى مركز المدينة الجميلة التي أبهرتني بمبانيها و حوانيتها و حدائقها و تماثيلها لعظماء رجالها و حديقتها العامة التي تعتبر ثاني اشهر حدائق ألمانيا كما سمعت .

رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011


وقبل بدء الأوبرا بساعة تقريبا جلسنا في مطعم صيني كبير في مركز المدينة .
أمام نافورات المياه التي تتدفق من الحوض الكبير . هبت رياح شديدة باردة ، قلت لزوجتي دعينا نغير مكاننا و نجلس قرب حائط المطعم الذي يصد الرياح .

جاءت عاملة المطعم إلينا حاملة بيدها قائمة الأكلات كالعادة في كل مطعم .


رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011


طلبت لي شوبسوي خضروات مع الرز و قنينة ماء وكوبا من الشوربة الخفيفة .، و طلبت زوجتي الكريمة أكلة ممائلة .

سألت عاملة المطعم زوجتي هل تريدين وجبة صغيرة أي صحنا صغيرا والا وجبة عادية ؟
أجابت زوجتي أريد وجبة صغيرة .

ثم إلتفتت العاملة إلي و سألتني ماذا ترغب وجبة صغيرة أم وجبة عادية ؟
قلت لها أريد وجبة عادية ، وابتليت هههههههه .



رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011


و بعد ربع ساعة حضرت مائدة الطعام أي صحون الأكل ، فوجئت بأن وجبتي العادية رهيبة وكبيرة جدا تكفي لأربعة أشخاص .

كانت الأكلة جدا لذيذة بحيث تناولت أقل من نصف الصحن بعد البسملة .

وشربت قنينة صغيرة ماء وكوبا من الشوربة شعرت قليلا بالضيق ههههههههههه

قلت لزوجتي علينا أن نتمشى بما تبقى لنا من الوقت لكي نصرف الأكل قبل الذهاب إلى مبنى المسرح .

رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011



خرجنا من المطعم با تجاه سيارتنا لنجلب البطانية و اللفاف و الشال لنحمي أنفسنا من تيارات الهواء في قاعة المسرح المغطاة بخيمة .
أما المسرح نفسه ليس له سقف أو غطاء أو خيمة .

و عندما أردنا أن نحمل البطانية والحوائج الأخرى من السيارة أمطرت السماء علينا كثيرا الأمر الذي أربكني جدا فتحت مظلتي الشمسية ونسيت الكامرة للأسف الشديد في السيارة و أسرعنا تحت زخات المطر مخترقين الحديقة الغناء إلى أن دخلنا المبنى وتنفسنا الصعداء.

رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011


لا يسمح عادة التصوير أثناء بد المسرحية ولكن يمكن إلتقاط الصور أثناء الإستراحة والفجوات . وقد جرت ذلك قبل شهور .

صعدنا السلم إلى القاعة و جلسنا على مقاعدنا . الجميل في هذه القاعة أنها ليست لديها نوافذ لكي تغلق ، وأن الخيمة أعلى من جدران المبنى ،. لذا فأن الرياح الشديدة تهب على الحاضرين من كل حدب و صوب . وكل زائر يحمل معه بطانيته و لفافه ومعطفه الثقيل و بلوزه ليحمي نفسه من البرد.

رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011



حضرت الأوركسترا الكبيرة الذي يبلغ عدد العازفين ما يقارب التسعين شخصا أو أكثر .

ثم حضر قائد الأوكسترا ، حيث صفق الحاضرون له تصفيقا حارا .

أخذ كل عازف يضبط أوتار الته ، ثم بدأ العزف الجميل وحضر الممثلون والممثلات و قاموا بتأدية أدوارهم تباعا خير قيام .

رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011



إسم المسرحية بالألمانية :

Der Barbier von Sevilla

إن مسحرية حلاق أشبيلية هي أوبرا كوميدية كتبها جواكينو روسيني Gioacchino Rossini عام 1816

تم أول عرض لهذه الأوبرا الكوميدية بتاريخ 20 شباط 1816 أثناء إحتفالات الكرنفال في مسرح Teatro della Torre Argentina in Rom في روما .

أما القصة فإنها تدور ، كما ذكرت الموسوعة الحرة ويكييبيديا ، حول قصة حب بين الشاب الكونت المافيفا و الشابة روزينا .

وهما يرغبان بالزواج ، إلا أن بارتولو الوصي و المشرف على روزينا كان

طامعا بأموالها و أراد الزواج منها . أما الحلاق فيجارو ، فيظهر و هو رجل سليط اللسان ، تمكن من إفشال مخطط بور تولو . و هكذا تنتهي المسرحية بنهاية سعيدة بانتصار الحب و زواج الحبيبين أي happy end.

رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011
حديقة العطور

أخذت الأمطار تهطل على الممثلين بغزارة شديدة جدا ، مما قام أحد الممثلين الظرفاء بتغطية راسه و ظهره وهو راكب على الدراجة الهوائية الأمر الذي دعانا نضحك و نصفق له .
و استمرت الأمطار بالسقوط حتى انتهاء المسرحية في الساعة الحادية عشرة إلا ربعا .

رحلتنا الجميلة إلى مدينة باد هيرسفيلد لمشاهدة مسرحية حلاق اشبيلية 13 اب 2011


كان إداء الممثلين والمغنين والمغنيات جدا رائعا منسجما مع عزف الأوركسترا .
وكان من بين ممثلي ومغني الأوبرا من حاز على جائزة الأوبرا العالية في اليوم التالي ألأحد اثناء توزيع الجوائز في حفل مهيب رائع حضرناه .

تفضلوا بقبول مني فائق ودي واحترامي

د .عدنان

ألمانيا في 19 اب 2011