12345678910111213141516

رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    01-08-2011, 12:53 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    بشار يضحك عليهم :بل عليكم اكلتوني بقشوري .. وانتي يا روان ما عندج شي تقولينه؟

    روان اختبصت من سألها: ها لا ماعندي شي ,, بس شكلك بتوقفنا وايد عند الباب..

    بشار يبتسم : والله الملاقيف كلهم دخلوا ، بس انتي الي تميتي واقفه عند الباب حياج ..

    روان بإبتسامه: مشكووور ,,,

    ادخلوا الشباب الشقه وكانوا قاعدين احلى قعده بسوالفهم وضحكهم ونط جاسم واهو اكبرهم في العمر: اقول روان قومي هاتي لي ماي لو سمحتي ,,

    بشار:لا شكو انتوا ضيوفي انا الي ايب لك ,, استريحي روان..

    روان: لا عادي جاسم حسبة اخوي ويمون علي.. ومتعوده عليه...

    بشار: ولو خلاص قعدي انا بروح اجهز لكم شوية اغراض وراجع لكم ,,

    روان:براحتك ...

    راح بشار ياب ماي حق جاسم ورجع المطبخ بسرعه وتوهق لانه ما يعرف يسوي شي وكان واقف حيران ويفكر بالمصيبه الي اهو الحين فيها ، شنو يحط عشا حق ربعه,,طلع عليهم الصاله واهو يبتسم:يالربع شرايكم ننزل المطعم او اطلب لكم هني ,,

    فيصل:انا ماحب اكل المطاعم..

    بشار:عشتو ومنو يطبخ لك ان شاءالله في هالغربه ,,

    جاسم: والله قضيناها بالمطاعم والا شغل ادينا وخبصاتنا ..

    روان: بس اليوم غير .. انتوا قعدوا اهني وانا بروح اجهز لكم احلى عشا ..

    بشار: انتي على شنو ناويه اليوم؟

    روان استحت من نبره صوته : مو ناويه على شي,,أنا اسفه بس قلت انا بطبخ لكم..

    بشار حس انه احرجها: لا لا عادي ما كنت اقصد , بس مايصير انتي ضيفه وقايمه تشتغلين,,

    قامت روان وراحت صوب المطبخ وسكرت الباب من غير لا ترد عليه..

    بشار بقلبه اكيد زعلت مني كنت حاد معاها ,, الله يفشلني وهذي اهي في بيتي,,

    مبارك تنرفز من معاملة بشار حق روان لانه يحبها وما يرضى عليها تم طول الوقت معصب وما يتكلم مع بشار ,,,

    روان دخلت المطبخ وجهزت لهم عشا معكرونه بالبشميل وسلطات متنوعه وخبز مع لحم مفروم واشياء خفيفه ودخل عليها بشار واهي واقفه عند الطباخ : تعبناج معانا ..

    فزت روان على صوته والتفتت عليه: ما من تعب ,, بس على الله يعجبكم طبخي ,,

    بشار:تسلم ادينج قبل لا ناكل ,, ريحه الاكل حلوه فقدنا اكل البيوت من وصلنا هالديره,,

    روان تبتسم له: تسلم ما تقصر , وان شاءالله ما تفقد شي , وان احتجت احد يطبخ لك لايردك الا لسانك ..

    في هالوقت دخل مبارك واهو معصب: ماخلصتي ؟؟

    روان مستغربه من اسلوبه: بلى خلصت والحين ايبه لكم.. شنو يوعان لهالدرجه؟

    مبارك تنرفز منها وطلع : انا تأخرت عندي شغل , مع السلامه,,

    فيصل وسالم وجاسم طقتهم البوهه من تصرفات مبارك الغريبه:هي انت شفيك؟ منو دايس لك على طرف؟

    مبارك:انا راجع عندي مذاكره اذا خلصتوا وناسه رجعوا السكن...

    طلع بشار على صوتهم: شفيكم .؟ شصاير؟

    فيصل:ولا شي مبارك عنده شغل وبيرجع السكن ,,

    بشار: افا وتطلع قبل لا تتعشى,,,؟؟

    مبارك:ما اشتهي يلا مع السلامه..

    طلع مبارك من شقة بشار واهو معصب من روان وبشار , يغار عليها من اقل شي وكل شي وكل الشله عارفين بحبه حق روان ، بس روان ما تفكر فيه ولا تحبه وتحسبه اخ مو اكثر ,
    مبارك بعصبيه:يصير خير يا روان ,,

    بعد العشا قامت روان وارفعت الصحون عن السفره وسوت لهم عصير وكملوا قعدتهم ليما وقت متأخر وروان حست بنعاس وغفت على الغنفه الي في الصاله الثانيه من الشقه...
    جاسم يدور بعيونه:يا شباب روان وين؟

    بشار التفت حوله: ما ادري يمكن بالمطبخ او تسوي لها شي ,,

    سالم:شكو لها ساعه مو موجوده ,,

    فيصل بدا ينادي عليها : روان روان وينج ..؟

    بشار:شفيكم لا تحاتون الشقه كلها هالكبر الحين بشوفها ..

    فيصل بسرعه تكفى اخاف تعبت او صار فيها شي,,

    بشار بدا يخاف من أسلوب فيصل...شفيها روان معقوله مريضه؟

    وطلع من الصاله بسرعه صوب الغرف ولمحها مسدوحه على الغنفات بالصاله الثانيه قرب لها حسبها قاعده لكن الي شافه انها نايمه اختبص مو عارف شلون يقعدها ,, كان بيرجع ويتركها تنام بس لفت انتباها لون بشرتها مطعون مو طبيعي قرب لها وبدا قلبه يدق خاف عليها قرب ايده من حلجها يشوف ان كانت تتنفس او لا وانصدم النفس واقف عندها ,, بدا يهزها وينادي عليها : روان روان اصحي روان,,,

    الشباب في الصاله اسمعوا الصوت وراحوا يركضون عنده..
    فيصل: شفيها ......؟؟

    بشار خايف: مادري تكفون شوفوها البنت ما تتنفس ..

    جاسم اكثر واحد يعرف يتصرف معاها لانها دايم تتعب واهو بحكم معرفته بهالتخصص.. قرب لها ورفع راسها ورخى جسمها وبدا يسوي لها تنفس صناعي ويضغط على قلبها :هاتولي ماي بسرعه..

    راح بشار يركض ورجع معاه الماي واهو ميت خوف:تفضل..

    مع تكرار العمليه صحت روان على ذراع جاسم وعينها تدور بالفراغ والواضح انها مو مركزه على شي وبدت تكح حيل,,

    جاسم: اسم الله عليج .. فتحي عيونج روان ركزي معاي شوي ..

    روان تغمض عيونها وتتنفس بسرعه فضيعه وايدها على رقبتها تحس ان النفس بينقطع عنها مره ثانيه..

    فيصل متوتر: شفيها اليوم بزياده.. جاسم شوف لك حل,,

    جاسم بدا يخاف اكثر لان النفس انقطع مره ثانيه ,,,
  2. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:00 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    راح بشار بسرعه وطلب لها دكتور وطلب منهم يرفعونها على سريره على مايرجع ..

    رفعها جاسم واخذها غرفة بشار واهو قلق عليها ورجع لهم بشار والدكتور معاه..

    وبعد ما فحص عليها الدكتور طمنهم انها بخير: بس معاها اضطرابات في دقات القلب وضيق تنفس حاد بسبب الربو .. وطبعا العلاج ما خذته والحمدلله لحقت عليها بالبخاخ قبل لا يصير شي اكبر من الي صار...

    بشار واقف عند الباب وعينه عليها .. مسكينه تعبت وايد اليوم .. لون بشرتها شاحب حيل .. الحمدلله يارب لحقنا عليها قبل لا تفقد البنت عمرها ..اسم الله عليها ..

    جاسم يطمن بشار الي كان واقف وسرحان: لا تحاتي تعودنا عليها ، وان شاءالله كم ساعه وبتصير احسن...

    بشار: يعني شنو تعودتوا عليها ؟ اهي شنو فيها بالضبط وشنو الي خلاها تتعب جذي..؟

    جاسم: اهي معاها ربو حاد وانقباض في شريان القلب ، ومجرد ارهاق بسيط يتعبها وبعدين اهي الله يسامحها نست علاجها اليوم وهذا الشي خوفنا عليها اكثر..

    بشار: لا حول الله ولاقوة الا بالله , ما تستاهل مسكينه.. اكيد تعبت اليوم بسبب الطباخ وتأخرت في القعده ..

    جاسم يبتسم له: لا تحسس نفسك بالضيق احنا نعاملها مثل اختنا الصغيره وحاطين بالنا عليها لا تفكر وايد..

    بشار: الله يخليكم لها ..

    روان بصوت ضعيف : جاسم..

    التفت لها جاسم وراح بسرعه صوبها: هلا عمري يمج لا تحاتين..

    روان تبجي: برجع البيت ..

    بشار تقطع قلبه عليها: لا روان انتي تعبانه ارتاحي شوي..

    روان تحاول تقعد وجاسم يردها مكانها : وين وين ؟ ارتاحي انتي تعبانه..

    روان: بس تاخرنا عن البيت وباجر ورانا دوام ,,,, وبدت تكح مره ثانيه,,

    جاسم بعصبيه: أي دوام انتي الثانيه باجر اجازه وانا بقعد معاج .. لا تتعبين زود..

    روان بدت ترجف من شده البرد وانتبه لها بشار وراح سكر الشبابيك وطلع يدور لها لحاف ثاني فوق الي عليه,
    ورجع معاه اللحاف وعطاه حق جاسم وغطاها فيه ورجعت نامت واهي فاقده نص وعيها ..

    الشباب رجعوا بيتهم وبشار وجاسم ناموا بالصاله بحكم ان روان على سرير بشار ولابد جاسم يبقى معاها في بيت بشار..

    طلع الصبح وصحت روان وتحس بثقل في راسها وعيونها انتبهت على المكان الي اهي فيه وبدت تتذكر الي صار وجن جنونها يوم عرفت انها ببيت بشار طلعت بسرعه صوب الصاله وشافت جاسم نايم , راحت صوبه وقعدته: جاسم قوم اقعد ... جاسم...

    جاسم بتعب:امممممم.. بنام...

    روان بصوت واطي: جاسم قوم تكفى قوم...

    انتبه بشار على صوتها وفتح عيونه: روان؟

    روان خافت: هلا هلا..

    بشار:صباح الخير .. شنو الي مقومج من السرير؟ وشلونج الحين؟

    روان:لا الحمدلله بخير..

    بشار : وليش تقعدين جاسم تبين شي؟

    روان بخجل: لا مابي شي .... وقامت من عند جاسم وراحت الغرفه واهي مستحيه من بشار ومتضايقه من نومتها على سريره:ياربي احس حتى ريحة عطره صارت فيني .. شنو هالمصيبه وقته اتعب انا .. انا لازم اطلع..

    بعد ربع ساعه قعد جاسم وقاله بشار انها صحت وبخير وكانت تقعده,, بدا يضحك جاسم عليها:هالبنت مثل الياهل تخاف اذا ما لقتني معاها..اهي وين الحين؟

    بشار:بالغرفه ...

    جاسم:انا بروح اشوفها ..بعد اذنك

    بشار:اذنك معاك.. وانا بجهز لكم الريوق...

    وبعد ما جهز لهم بشار الريوق طق عليهم باب الغرفه : صباح الخير

    روان وجاسم:صباح النور..

    بشار بإبتسامه: يلا حياكم الريوق جاهز ..
    جاسم:ليش مكلف على عمرك .. روان تبي ترجع البيت الحين..

    بشار يلتفت عليها: بتروحين من غير ريوق؟ اظاهر زعلانه علينا ..

    روان ميته مستحى من معاملة بشار لها: ابد محد يقدر يزعل عليك , بس احس اني محتاجه ارجع البيت..

    بشار:خلاص بترجعين لا تحاتين بس قومي تريقي وبعدين يصير خير,,
  3. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:04 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    جاسم:صلوا على النبي ... ما يصير الي تسونه ..

    مبارك بعصبيه يمسكها من ايدها ويسحبها صوبه: اذا انا شكو عيل منو الي له دخل فيج....؟؟

    روان بصراخ:يوووووووه ابعد عني شفيك انت مجنووووون ....؟ صج جليل حيا ابعد عني لا والله اسوي شي تندم عليه..

    بشار تنرفز من الي قاعد يصير بس مايقدر يتدخل بينهم....وجاسم حاول انه يهدي الوضع بس فشل معاهم ...

    مبارك: قومي معاي ,,!!

    روان: مو بكيفك انت فاهم مو بكيفك ,,,

    مبارك: أي قولي من الاول عاجبتج القعده هني مو جذي ,,,؟؟

    الكل انصدم من كلمة مبارك وبشار قلبه بدا يدق بسرعه ماكان متوقع قله ادب مبارك توصله لهالدرجه,,,

    روان بعدها بصدمتها مدت ايدها بكل قوتها وعطته كف : انت حقير ..

    مبارك جن جنونه من طراق روان كان بيرجع لها الكف كفين بس ايد بشار الي سحبت روان كانت اسرع من حركته..

    بشار: انت مجنون تمد ايدك على بنت..؟؟

    مبارك:ابعد عني بشار لا تخليني اذبحك...؟

    جاسم بصوت عالي: انت هي متى جنيت,,؟ والله اذا ما لميت نفسك الا ادفنك بمكانك انت فاهم..

    روان ورا ظهر بشار وتبجي من كل قلبها,,, ومبارك يصارخ عليها بكلامه القذر واهي منهاره منه..وما استحملت الي يصير اطلعت تركض من الشقه وبشار وجاسم ينادونها ...

    جاسم ماسك مبارك ويهزه بكل عصبيه: عاجبك الي صار يا حمار,,؟

    مبارك: ختولي عشان تعرف تتسنع ,,

    بشار:جاسم تكفى الحقها لا يصير فيها شي,,

    طلع جاسم بسرعه يدور عليها ومبارك رجع لشقته معصب ,, وبشار قاعد وحيران بروان ومعاملة مبارك لها.: معقوله مبارك يحبها .. اكيد يحبها انا شفت هالشي بعيونه ,, بس اهي لا شكلها ما تحبه,,الله يستر عليج يا روان وتكونين بخير..

    ****

    ابو محمد خطب عبير وقرروا بعد شهرين العرس على ما تجهز نفسها ومصر انه يسوي عرس ويعزم الناس عليه.. وكل محاولات محمد بائت بالفشل وصار خدش بين محمد وابوه بسبب هالزواج.. وخالد يمشي على الي ابوه يبيه وما همه لا ريم ولا محمد ولا سلطان...

    محمد: يبا الله يخليك غير رايك عن هالموضوع,,

    ابو محمد: وانت شنو تبي زواج وزوجناك من الي انت تبيها .. والحين مالك شي عندي ..

    محمد مصدوم من كلام ابوه: يبا انت شتقول؟ يعني شنو مالي أي شي عندك؟ تبريت مني شنو؟

    ابو محمد: انا ما قلت جذي...بس خلاص خلوني اعيش حياتي ومالكم شغل فيني...

    محمد:يبا صدقني هالزواج بيخليك تندم...

    ابو محمد بعصبيه: والله هذا الي ناقص يا محمد انت الي تنصحني .. روح حق زوجتك وفكني من ويهك يكون احسن...

    محمد: يبا شفيك ليش تكلمني جذي؟؟

    ابو محمد: هذا الي عندي ..

    طلع محمد من عند ابوه معصب ومتنرفز دخل غرفته واهو يسب ويلعن بالساعه الي خطب فيها ابوه..

    بدورتمت واقفه وخايفه تكلمه عشان ما يثور عليها ... فجأه تكلم محمد..

    محمد: جهزي اغراضي بجنطه بسرعه.,,

    بدور منصدمه: وين بتروح؟

    محمد: بروح مع مبارك السعوديه...

    بدور: محمد لا تسوي شي تندم عليه...ارجوك حكم عقلك..لا تندفع لعصبيتك..

    محمد يبتسم لها: ليش خايفه؟ حسبالج بروح اخرب عليه عرسه؟ لا بروح عمره مع مبارك ارتاح شوي من جو البيت..

    بدور ارتاحت وابتسمت له: دام عمره ما بقولك شي والله يحفظك ويسهل دربك قول امين..

    محمد: طول ما انتي معاي انا مرتاح والله مسهل امري .. فديتج بسرعه جهزي اغراضي لان مبارك باليل بيروح واهو من اليوم يحن على راسي امشي معاه..

    بدور: ثواني وكل شي جاهز ...

    سافر محمد مع مبارك وقال حق مبارك كل الي قاعد يصير معاه في البيت وتغير ابوه عليه..
    مبارك: الله يكون في عونك بس انت بعد طول بالك ولا تصير عصبي بزياده.. وابوك ريال كبير خله يسوي الي يريحه.. واذا على ريم محد بيضرها وانت معاها في نفس البيت وبدور بتحط بالها عليها..

    محمد: اه وربي خايف على ريم اكثر من نفسي ومحد مسوي لي قلق غيرها..مابيها تحس بضيقه وزعل واهي معاي .. كافي انها خسرت امي واختي محد بقى لها غيري..

    مبارك: الله يخليك لها يارب .. ولا تحاتيها بدور خوش مره وبتحط عينها عليها..
    ****
    توالت الايام على الشله في امريكا وروان ما صارت تروح الجامعه عشان ما تتلاقى مع مبارك ,
    بس جاسم يزورها بين يوم والثاني ويوصل سلام بشار لها واعتذاره عن الي صار هذاك اليوم ..
    روان بدت تنجذب حق بشار وكل ما طروا اسمه سرحت فيه وقلبها يدق , معقوله تكون حبته؟؟؟
    بس بشار حلف محد يدخل قلبه بعد منال ..معقوله تقدر روان تحل محل منال ؟؟؟

    انتهت الحلقه
  4. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:10 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    الحلقه التاسعه عشر
    بيت ابو فواز.. الساعه 4 العصر..

    أشجان مسدوحه على سريرها وتفكر بحياتها الي بدت تحلو من بعد وفاة عبدالله الي كان لها مثل الكابوس يحاوطها , ومع كل هذا تحس انها متوحشه لانها تفرح بموتت انسان:لا يا أشجان لا فرحي وانسي عبدالله وايامه ولا تترحمين عليه محد موتج وانتي عايشه غيره..عسى ربي ما يرحمك مثل ما زرعت الخوف والموت في قلبي ذوق من الي ذقته بس أضعاف, وهذي حوبتي فيك ...
    أدخلت سراب الغرفه واهي زهقانه:شوشو سمعتي هالسالفه...؟

    أشجان: لا حبيبتي شنو صاير ؟

    سراب:دريتي ان بيت يرانا الي مات ولدهم اتركوا بيتهم وراحوا بيت ثاني؟

    أشجان بفرح:صج؟

    سراب: أي صج؟ بس ما عرفتي منو الي راح يسكن مكانهم؟

    أشجان: وانا شعرفني حبيبتي المهم انهم اطلعوا...!

    سراب تقعد على السرير :اووووف بيت خالي ابو راشد راح يسكنون مكانهم,,,,

    أشجان بصدمه: منوووو؟؟؟

    سراب:شفيج ما تسمعين؟ اقولج بيت خالي ابو راشد ...راح يسكنون يمنا يعني كل يوم بشوفهم...اووووف والله بتهاوش معاهم لانهم شياطين...

    أشجان تضحك على خبال اختها: زين حياتي وانتي منو قالج ان بيت خالي راح يسكنون هني؟

    سراب: سمعت من بابا ...

    أشجان تسرح شوي ويضيق صدرها اكثر:يعني هالبيت الي اكرهه واكره ذكرياته راح يكون حق خالي؟ هذا معناه اني راح ادخل هالبيت .. وانا الي كنت افتكر ان خلاص راح يطلع من حياتي كل شي يذكرني في الماضي...!!

    سراب: شفيج وين سرحتي؟

    أشجان: ولا شي ..!! بس قوليلي متى راح ايون بيت خالي يسكنون..؟

    سراب:ما ادري .. بس الاسبوع الياي يمكن...

    أشجان: اها .... اوكي..

    سراب:شوشو ليش ما ترسمين؟

    أشجان:ارسم؟؟ تصدقين من عمر وانا تاركه الرسم.. احس اني ما اعرف الحين ارسم ولا شي ..

    سراب:لا لا رسميني!!

    أشجان: حبيبتي والله ماعرف حتى امسك الفرشه نسيت والله واحس مالي مزاج لها وبعدين لي فتره كبيره ما خطيت الفرشه يعني خلاص انسي الرسم...

    سراب: خلاص زعلت مابي..

    أشجان: حبيبتي بلا زعل قومي ننزل تحت نلعب..

    سراب:لا الجو موحلو ... يؤؤؤ قومي نسيت اقولج امي كانت تبيج...

    أشجان:شنوووو؟؟ وتوج يلا تتكلمين؟؟؟

    سراب:نسيييت شنو حرام انسى؟ يلا قومي لا تهاوشج..

    أشجان اخنقتها العبره من كلمه سراب : يعني حتى انتي يالياهل عارفه امي شلون تعاملني .. الله يسامحج يا يمه خليتي الكبير والصغير يعايرني ...اطلعت أشجان من الغرفه وراحت عند امها في الصاله كانت تشرب شاي وبروحها قاعده...
    أشجان: هلا يمه تبيني؟

    ام فواز:ساعه يلا تنزلين..

    أشجان: لا يمه بس سراب توها يلا قالتلي..

    ام فواز: زين مو مهم.. تعالي ابيج في موضوع ، بس تقولين الصج وما تخبين شي عن امج مفهوم...
    أشجان بخوف: زين يمه..

    ام فواز: يمه أشجان انا ادري اني غلطت بتربيتج ..اقصد اهمالي فيج لان انتي الي ربيتي نفسج بنفسج.. وطلعتي احسن من اخوانج كلهم.. والي صار معاج انا السبب فيه .. بس قوليلي كل شي من البدايه ولا تخبين عني شي زين حبيبتي ..؟!

    أشجان اخنقتها العبره تمت منزله راسها وتكلم امها واهي ترجف وتحاول تمسك اعصابها: يمه انتي ربيتيني وربيتي اخواني والي صار انا ماراح اظل عمري كله عايشه عليه وخلاص انا ماحب اذكر الماضي لاني تعبت منه.. وبعيش حياة يديده..بس تأكدي يا يمه اني صرت ما اثق بنفسي على نفسي ، وصاروا كل البشر عندي سواسيه كلهم يبون ينتقمون وكلهم جذابين وكلهم يخوفون..واذا تبين الصج.. انا من اخواني وابوي اخاف يعني غسلي ايدج مني,, وتركوني مع افكاري وحياتي الي انتوا بديتوها بموتي مابيكم تنهونها بموتي .. والحمدلله الله عوضني بأخت احسن من فجر.. والا قوليلي..شنو الي اخذته من فجر؟
    تكرهني وما تحب تلبس مني شي ولا تحب تاكل معاي ولا تسولف ولا شي .. بالذمه يمه هذي اخت؟؟ بس انا ما الوم فجر..لان هالشي انتي الي زرعتيه فيها..لان كل شي خطا يسونه تعاقبيني انا عليه.. واهما تاركتهم على راحتهم..وهذا الشي قواهم علي وقلل من شخصيتي جدامهم..
    يمه انا ما اقول هالكلام عشان اذكرج بأخطائج,,بس صدقيني اني مجروحه جرح ما تباريه كل سنين عمري الي فاتت...وخلاص الي صار صار مابي اذكره اكثر من جذي...
    وبدت دموعها تنزل على خدها بكل برائه امسحتهم وقامت من مكانها وراحت غرفتها من دون لا تسمع أي حرف من امها ..

    ام فواز بدت تحس بتأنيب الضمير على حال بنتها ... أشجان طيبه وما تستاهل امها تعاملها هالمعامله،وبالاخص بعد ماشافتهم واهم يكبرون فواز وفجر ما يحترمون كلمت امهم مع انها كانت تلبي كل طلباتهم وأشجان تطيع امها وتحترمها وتحبها بالرغم من كل الي صار لها بالماضي...
    ام فواز تبجي بقهر: الله يسامحني على كل الي سويتيه معاج يا بنتي ، الله يعوضج بأيام احسن من الي راحت ،بس شلون وانتي صرتي ما تثقين بأحد وتخافين من الكل، انا ادري كل هذا بسببي بس اشجان لازم ترجع بنتي الي احبها ولازم اعوضها عن كل الي راح..والله يقدرني يارب على هالشي...
    :::::
    في الجامعه عند الشباب بأمريكا..روان ارجعت تداوم بس ما تلتقي مع مبارك واهو كان يحاول يعتذر لها عن الي صار بس اهي تصده في كل مره.. واليوم بعد المحاضره اجتمعوا في الكفتريا
    جاسم وروان وفيصل وسالم...بشار كان يشتري لهم الريوق ومبارك ما داوم اليوم معاه انفلونزا ومتعبته حيل ..

    جاسم:ها روان طمنيني شلونج هالأيام..

    روان:بخير ما علي..

    جاسم: بس حطي بالج على نفسج انا مو عاجبني وضعج..

    روان بارتباك:ليش؟ شنو فيني؟

    جاسم يكلمها بصوت واطي عشان سالم وفيصل ما يسمعون: شوفي شلون ضعفتي عن الفتره الي فاتت وويهج اسود وهذا الشي ما تعودناه منج..انا اخوج الكبير واي شي محتاجته قوليلي..اي شي مضايقج لا تخبين عني شي..

    روان تروح بعيونها عند بشار الي كان واقف يحاسب على الريوق وترجع حق جاسم:صدقني مافيني شي ارهاق مو اكثر..

    جاسم بهدوء: الي يمسج بحرف تعرفين شنو اسوي فيه...قولي الي بقلبج وخليني اريحج احسج مهمومه...

    روان: انت السند لي يا جاسم والله يشهد علي اني ما اخبي عنك شي واذا في شي بقولك..

    سالم وفيصل يتأفأفون ومو عاجبهم الوضع ...

    جاسم يلتفت لهم:ويعه شفيكم تنافخون؟

    سالم: لا سلامتك كمل سوالفك مع الهانم وخلنا كراسي قاعدين معاكم..

    فيصل : أي والله حشا مو عاجبينكم..

    روان كانت بتتكلم بس وصل لهم بشار وأسكتت.. وجاسم يضحك عليهم وطنش فيهم

    بشار:شفيهم الناس مبوزين عسى ماشر؟

    سالم: ماشر بس الله يابك تعال سولف معانا .. الاخ جسوم وروان طايحين له سوالف وتاركينه..

    بشار يطالع روان الي كانت منزله راسها وسواد عيونها مشوه منظرها وسألها بعفويه: عسى ماشر...؟

    روان ارفعت راسها لان الصوت موجه لها:ها..؟ سلامتك ولا شي..

    بشار يبتسم لها ويرجع يكلم الشباب: يلا تفضلوا ريوقكم...

    جاسم:شنو هذا؟؟

    بشار: شنو؟؟

    جاسم: ريوقنا اليوم غير...؟؟

    بشار يبتسم لهم: أي حبايبي غير.. الكرواسون هذا لكم والفطاير والشاي والحليب حق روان..

    روان بدت ترتعش من ذكر اسمها وتمت تطالع فيه...

    جاسم: أي والله زين ما سويت .. الاخت مو راضيه تاكل شي .. شوفوا شلون صايره...

    بشار: لا مو كيفها ما تاكل .. واليوم عشاني بتاكل شوي على الاقل.. والا لا شنو شوي .. بتاكل الفطاير كلهم ثلاثتهم والشاي والحليب كله..

    روان ميته مستحى من بشار : شدعوه وانا اقدر اكل كل هذا؟

    بشار: يلا عشان الشله بتاكلينه كله..

    روان بقلبها مستخسر تقول عشان خاطري انا بشار لو قايل هالكلمه بتكفيني عن الاكل سنه جدام:اوكي مشكور وعشانكم باكل بس مو كله..

    تموا يتريقون ويسولفون ويضحكون وروان عينها مره على بشار ومره تسرح تفكر فيه واكثر من مره تتلاقى نظراتها بنظراته وكانت تحس بخجل فضيع من نظرته ... وفي وسط هالزحام رن موبايل بشار وتهلل ويهه من شاف المتصل ورفع الخط بسرعه: هلا وغلا بدنيتي شلونج حبيبتي..؟؟ فديتج ليش زعلانه ..؟ لا وربي ما نسيتج ... غلاتي والله كنت مشغول بالاختبارات صبر صبر سكري والحين بتصل عليج...
    بشار: بعد اذنكم شباب الصوت يقطع هني ... بتكلم برا..
  5. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:21 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    الشباب:اذنك معاك..

    روان تسمع كل حرف يقوله بشار وكانت تختنق اكثر من تسمعه يقول حبيبتي:معقوله عنده حبيبه؟
    بس اهو ما ذكر هالشي من قبل ولا سمعت انه يحب...او خاطب.. لا لا ما اعتقد..بشار ما يحب..شلون ما يحب وسمعته يقول لها حبيبتي وفديتج هالكلام اهو ما يقوله...ياربي راح انجن لازم اعرف منو هذي حبيبته....

    جاسم:شفيج روان احس مو طبيعيه اليوم؟

    روان: ولا شي..

    جاسم: شنو ولا شي شوفي ويهج انخطف لونه صاير شي تكلمي..

    روان عصبت وتنرفزت وبدت تتصرف من غير وعي : يووووووو جاسم خلاص ارحمني اسكت عني شوي...
    جاسم مصدوم من تصرفها وتم فاتح عيونه: روان شفيييييييج؟

    قامت روان معصبه واطلعت من الكفتريا وقابلت بشار عند الباب وكان توه مخلص مكالمته وانتبه لها يوم صارت قريبه منه : وين رايحه؟

    التفتت له روان والدمعه بعينها واهي تشوفه فرحان من هالمكالمه،اتركته وراحت عنه بسرعه واطلعت من الجامعه..

    بشار مصدوم:شفيها مو طبيعيه؟

    جاسم:شفتها؟

    بشار: شفيها ؟؟ منو مزعلها ؟؟ سألتها شفيها وماردت علي.. وحسيتها بتبجي ..!

    جاسم متضايق:اه يا ربي ..

    بشار: شفيكم...؟ مو طبيعين اليوم ..

    سالم: لا والله بس جاسم وروان الي وراهم سر وماهم طبيعين اليوم.. شوفنا شحلاتنا انا وفصول ساكتين وتريقنا بهدوء ويا حلاتنا ..

    بشار يبتسم لهم:انتوا فاضين مع احترامي لكم .. قوموا معاي..

    جاسم : وين؟

    بشار: في شي بعرفه قوموا معاي...؟

    سالم وفيصل :مانقدر عندنا محاضرات الحين...

    بشار:خلاص جاسم قوم معاي..

    جاسم: يلا امش انا ماعندي شي..

    اطلعوا جاسم وبشار من الجامعه وبشار في باله موال يبي يسويه..
    جاسم:شعندك انت ..؟

    بشار: اليوم كم التاريخ...؟

    جاسم مستغرب: شنو هالسؤال العبيط.. اليوم التاريخ 11/11 ليش....؟؟

    بشار:اليوم يا طويل العمر عيد ميلاد روان...

    جاسم:يوووووو تصدق ناسيه .. مع ان والله كل سنه انا الي اسويه لها ..

    بشار: يمكن اهي متضايقه عشان محد بارك لها ... بس روونه اختنا حرام نتركها بضيقتها..

    جاسم يبتسم واهو مرتاح حق بشار وايد: تسلم يا بشار والله يشهد انك صرت اكثر من اخ لنا وروان اكيد بتفرح ..

    بشار: يلا عيل بنروح نشتري لها الهدايا وارسل مسجات للشباب يجهزون نفسهم ويشترون لها وبحجز لها كيك ومستلزمات الحفله.. وبس نخلص نبي نروح حق مبارك ونخليه ايي الحفله ويتسامح مع روان ويرجع كل شي مثل ما كان ...
  6. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:26 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    خلال ساعتين كل شي كان جاهز وبشار حجز الكيك و راح حق مبارك شقته ودار بينهم هالحديث وجاسم معاهم..

    مبارك: حياكم تفضلوا..

    جاسم وبشار:زاد فضلك..

    بشار:طمنا شلون صحتك اليوم؟

    مبارك بنظره استهزاء: بخير عساك بخير ...

    جاسم: زين برووك.. يلا قوم معانا..

    مبارك بإستغراب : وين ان شاءالله؟؟

    جاسم: اليوم عيد ميلاد روان ..

    مبارك فرح من داخل بس تظاهر بعدم المبالاه: اوكي وانا شكو؟؟

    بشار: انت اساس الحفل يلا قوم ولازم نحل كل الخلافات مايصير تبقون جذي...

    مبارك بقلبه لو تبعد عنه احنا بخير : لا لا تعبان ومالي خلق ...

    جاسم: شدعوه بروك خلاص عاد كلكم غلطتوا يعني تكفى الي سويته انته صح؟ في ريال يمد ايده على بنت؟؟؟ ومنو هالبنت روان يا مبارك...

    مبارك يتنهد والله لو تشرب من دمي انا عاذرها بس اهي تجنني بتصرفاتها : قلت لكم خلاص ماني ياي انتوا روحوا....وقام دخل غرفته وعند الباب: اذا طلعتوا سكروا الباب لاني بنام...مع السلامه..

    جاسم عصب لانه حس انها طرده بس بشار هدا عليه : خلاص قوم نطلع وصدقني راح أيي وقول بشار ماقال .. يلا بسرعه مانبي نتأخر ...

    جاسم:الله يساعدني عليهم ويصبرني ...

    بشار:انت الخير والبركه.....

    جاسم:تسلم يالغالي .. يلا مالنا قعده هني ....

    اطلعوا وسكروا الباب وراهم وخلال ثلاث ساعات الكل رجع بيته وغير ملابسه وجهز نفسه للحفله...
    بشار كان في شقته يتجهز وصادفته صورة منال على الطاوله جدامه اخذها وتأملها ورجع يتذكرها وقلبه مقبوض
    يا بعد قلبي يا منال والله حياتي مالها أي طعم من دونج...وبموت من شوقي عليج..ويرفع عينه للسما...(يارب انك تباريها وتحميها والجنه تهديها)
    رجع قعد على السرير وبدا يحس بالغربه اكثر من كل يوم..تذكر يوم عيد ميلادها شلون كانوا فرحانين وابتسامتها ما تغيب عن عينه..وكلامها وصوتها المبحوح البريئ ...
    منال: حبيبي ليش مكلف على عمرك...
    بشار بهمس: اليوم عيد ميلاد حبيبتي يعني شنو ما اكلف على عمري؟ انا لو بيدي اهديج قلبي الي ساكن بين ضلوعي,بس خايف اعطيج هالقلب,,
    منال بضيق:تخاف على قلبك مني؟
    بشار بهدوء: خايف يعذبج من كثر حبه لج..ماراح تتحملين دقاته كل يوم ولا ازعاجه لو بدا يهيم في غرامج..
    منال بخجل:صاير شاعر من ورانا..
    بشار يتأمل عيونها: والي يشوف هالعيون ما يصير شاعر؟ حبي بليز عشان خاطري لا تبعدين عيونج عني والله اشتاق لهم في كل لحظه..
    منال تبتسم له: بشار بس ,
    بشار: وانا قلت شي؟ منول حياتي خليني اقول كل الي بقلبي..
    منال مستحيه منه: وانا ما سكتك..بس انا معاك طول العمر..اخاف تقول كل الي عندك اليوم وباجر تبخل فيه علي..
    بشار:انا حبي لج ما يموت لو نعيش عمر على عمر...منول انا زهقت هالشهور مو راضيه تعدي ونتزوج..
    منال:ليش مستعجل...كاني معاك وكل ما تبيني بكون معاك..
    بشار:بس لما تصيرين زوجتي وفي بيتي غير..
    منال:وانا الحين شنو مو زوجتك..
    بشار:لا تصيرين عبيطه..وفهمي قصدي..ويغمز لها..
    منال ضاعت من الخجل وتمت ساكته:.......
    بشار يضحك وقرب لها وفتح العلبه الي في ايده:والحين ممكن تقربين لي البسج العقد...
    منال مستحيه من قربه لها:امممم لا لا خلك انا بلبسه..
    بشار:نونونو انا البسج..يلا خليج مطيعه..فتح بشار العلبه وطلع العقد منه ولف ايدينه على رقبتها ولبسها العقد واهي ترجف من المستحى واول ما خلص باسها بسرعه على خدها...يهبل عليييييج..

    منال انصبغت بمليون لون:بشار ..
    بشار:عيون بشار وروحه وقلبه ..امريني..
    منال بهمس:احبك....



    فز بشار من هالذكرى على صوت التليفون يرن واهو مبتسم وحزين بنفس الوقت كان عايش احلى ذكرى وخربها عليه جاسم كالعاده..

    جاسم: انت ويييييينك؟؟ يلا ناطرك تحت انزل...

    بشار بهدوء: يلا دقايق وانزل...

    نزل بشار واهو سرحان بعالم منال وذكرياتها الي من المستحيل ينساها..وطول الطريج مع جاسم كان ساكت ويبتسم شوي ويزعل شوي .. وجاسم يلاحظ كل حركاته وتصرفاته..

    جاسم:ممكن سؤال..

    بشار ينتبه له: امرني..

    جاسم:امممم بس ماتزعل مني...؟

    بشار: لا افا عليك قول الي بخاطرك ولا تحاتي...

    جاسم:انت تحب...؟
    بشار انتفض من هالسؤال وتم ساكت شوي واهو يمشي : انا ما احب .. انا عشت الحب بكل لحظاته وبحياتي ماراح احب بعد هالمره..

    جاسم: يعني انتهى..؟

    بشار بحزن: تقدر تقول الشخص انتهى بس الحب ما انتهى..

    جاسم:تزوجت؟

    بشار بضيق اكثر:لا..

    جاسم:خيانه..؟

    التفت بشار بسرعه واهو معصب:خلاص ارجووك...

    جاسم ندم على جرأته وتم ساكت وعذره على عصبيته,,وتموا ساكتين ليما وصلوا بيت روان..
  7. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:31 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    روان كانت بغرفتها قاعده وماعندها خبر بكل الي راح يصير اليوم وكانت متضايقه لان محد سأل عنها اليوم ولا اهتموا لها من اطلعت من الجامعه...وتفاجأت يوم سمعت صوت الباب ينطق..
    قامت روان من سريرها وكانت لابسه بجامه خفيفه وفاتحه شعرها وعيونها محاوطها بالسواد والتعب باين على ملامح ويها ..

    روان بصدمه:جاسم وبشار..؟

    جاسم:ممكن ندخل..

    روان : حياكم...
    روان مستحيه من منظرها جدام الشباب وراحت تركض غرفتها وسكرت الباب وتمت واقفه على الباب مغمضه عيونها:ليش ياي يابشار ليييييييش؟؟؟
    بشار:جاسم..

    جاسم: هلا..

    بشار:زعلان مني.؟

    جاسم: انت الي لا تزعل مني..وانسى كل شي وخلنا نفرح مع روان اليوم..

    بشار يبتسم له ويتذكر روان:زين مو كأنها تأخرت ..وخلتنا بروحنا...

    جاسم:بروح اشوفها..

    بشار: اوكي وانا بتصل على الشباب استعيلهم..

    راح جاسم صوب غرفة روان وطق عليها الباب: روان انا جاسم..

    روان بصوت مبحوح:نعم..؟

    جاسم مستغرب:شنو نعم؟ ممكن تفتحين الباب..

    روان تمسح دموعها وتفتح الباب:تفضل..

    جاسم:تبجين؟؟ ليش روان ليش تسوين جذي؟؟

    روان تبجي بصوت يقطع القلب:محد يحبني ولا احد يبيني...

    جاسم يقرب لها:حتى انا اخوج تقولين لي هالكلام...

    روان:ما ابي احد خلوني بروحي..

    يقرب لها جاسم ويكلمها بهدوء: حبيبتي ليش تسوين جذي؟ انتي تعبانه لا تزيدين نفسج تعب محد يستاهل...وبعدين اليوم عيد ميلادج والا ما تبين نفرح معاج...

    روان : يعني ما نسيتوا؟

    جاسم: الصج اني نسيت بس بشار ذكرني...والحفله اليوم على حسابه..

    روان بفرح:بشار اهو الي ذكركم بعيد ميلادي..؟

    جاسم:أي بشار.. يلا لج ربع ساعه تغيرين ملابسج وتعدلين نفسج وتطلعين...

    روان:دقايق...

    طلع جاسم وقعد مع بشار ينتظرون الشباب على وصول..

    بشار: شنو فيها؟

    جاسم بضيق: تعبانه هالبنت ولا تبي ترحم حالها..

    بشار:ليش شصاير...؟

    جاسم : والله ما ادري فجأه لها فتره متغيره..والحين تقول محد يحبها ولا احد يبيها...

    بشار:يمكن ضغوط نفسيه تخليها تسوي جذي؟ بس لازم اليوم نخليها تطلع من الي اهي فيه...
    وصلوا الشباب وصار الصوت عالي ووصلت الهدايا والكيك المحجوز والكل بدا يصارخ على روان ويناديها:روان يلا من قدج اليوم عرووس ...

    أطلعت روان وكانت ملاك ببرائتها لابسه تنوره سودا قصيره حافه مع الركبه وبلوزه حمرا انيقه وحاطه ميك أب خفيف يخبي علامات التعب في ويها..ومنزله شعرها الحرير على ضهرها..قربت لهم واهي تبتسم وعينها على الموجودين وانتبهت انه مبارك مو موجود وارتاحت وتضايقت بنفس الوقت..اهي ماتحبه بس ما تكرهه..

    جاسم: الف الف مبرووووووك يالغاليه وهذي هديتي لج ان شاءالله تعجبج...

    روان:الله يبارك فيك وتسلم كل شي منك حلووو...

    فيصل بروحه المرحه:عاد انا اعرفج تموتين في الدبب والالعاب شوفي هذا اكيد بيعجبج هههههههه ويقدم لها دب كبير بطولها ابيض ماسك قلب حب احمر وشكله رووووعه..

    روان تضحك بمرح:يسلموا فصوول روعه..بس جان يايبه بطولك احسن..بس اكيد مافي دبب ناطحات سحاب..

    الكل:ههههههههههههههههههههههه

    فيصل:بس بس يالقزمه...
    روان:فيصل..بس عاد...
  8. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:34 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    سالم:بسكم لا تتهاوشون:رونه الف مبرووك غلاتي وهذي هديتي لج ..بس لا تفتحينها الحين خليني على ما اروح...

    روان:اذا نفس كل مره يا ويلك..

    سالم:وانتي شكو....؟ هذي هديه تقبليها بكل حالاتها..هههههههههههههههههه

    والحين دور بشار والتفت له روان وقلبها يدق تمت عينها تراقب كل حركاته واذونها تسمع كل كلمه تطلع منه حتى لو كانت عاديه تحسب لها الف حساب..

    بشار:عالبركه وعقبال مية سنه يارب ,, وسامحينا على القصور.. وهذا شي بسيط واعتبريه تذكار مني لج...

    روان بقلبها عساني ما انحرم منك: الله يبارك فيك .. ومشكوور على الهديه وحتى لو كانت بسيطه..كل شي منكم حلو...وابتسمت له...

    بدت الحفله والكل فرحان فيها وقبل لا يقصون الكيك دخل عليهم مبارك والكل فرح فيه بس روان تغير حالها كانت مكتفيه بوجود بشار وماتبي مبارك يخرب عليها فرحتها...

    مبارك: كل عام وانتي بخير وعسى هالسنه سنة خير عليج...

    روان:الله يبارك فيك وما تقصر...

    مبارك:شلونكم شباب...؟؟

    الشباب: بخير زين اييت عشان تكتمل فرحتنا..

    بشار كان يخز روان ومبارك وبخاطره يسوي الي في باله ويصلح كل الي انكسر...

    انتهت الحفله الساعه 10 ونص والشباب كانوا بيطلعون بس وقفهم صوت بشار:لحظه شباب ..

    الكل التفت له:خير في شي؟؟

    بشار مختبص مو عارف شلون يتصرف بس هذي فكره مبارك وبشار يبي نفذها والله يستر من الي بيصير تكلم بشار وعينه على روان: بما ان اليوم كان عيد ميلاد روان حبيت هالفرحه تكتمل
    وكل الي صار من ايام لازم ننساه...

    روان تسمع وماهي فاهمه شي وبدت الافكار توديها واتيبها وقلبها بدا يدق اكثر وبدا الخوف يتغلل فيها...

    بشار يمد ايده على مخباه ويطلع علبه فيها خواتم اثنين توحي انها خواتم خطوبه:هذي هديه بسيطه مني لاخواني روان ومبارك......؟!!!!!

    مبارك الدنيا مو سايعته من الفرح وكان ينتظر جواب روان وردت فعلها وبشار كان يتأملهم اثنينهم ...

    روان انصدمت من الحركه الي سواها بشار وماكانت متوقعه هالشي وبدت تتذكر لحظات حبها حق بشار وشلون باعها وماحس فيها , شلون يقدم خواتم الخطوبه وانا احبه شلووون؟؟
    الكل كان ينتظر جواب روان الي تمت ساكته ومثل السرحانه بعالم ثاني..

    تدخل جاسم:مبرووووك رووونه...

    روان بدت تسمع كلامهم مثل الصدى وتحس العالم يفتر حولها ومثل الغمامه السوده على قلبها حاولت تسند نفسها وتصبر على الي سمعته، لكن خلال ثواني انهارت روان على الأرض مغمى عليها وكان بشار اقرب واحد لها وما لحق يسندها قبل لا توصل الارض وصار نص جسمها بحضن بشار واهي ترجف وجسمها صار مثل الثلج..
    الشباب اركضوا لها واهم خايفين عليها والكل ينادي بأسمها وما كانت ترد على احد...مبارك من خوفه عليها اخذها بحضنه ويمسح على راسها واهو يبجي:روان حبيبتي شفييييج رووان اصحي كلميني...
    جاسم بعصبيه:انت ريال لا تبجي..سالم شغل السياره بسرعه,,,
    بشار ضاق صدره على روان والي صار معاها ما توقع بيصير معاها الي صار...
    وبعد ربع ساعه وصلوا المستشفى وحطوها بغرفه الملاحظه وطلع لهم الدكتور بعد ما فحص عليها وسوا لها تخطيط قلب ...
  9. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:38 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    جاسم :طمني دكتور؟؟

    الدكتور<<الكلام مترجم بالعربي...:للأسف البنت معاها انهيار عصبي حاد .. وهذا بسبب الضغوط النفسيه ... ممكن اعرف شنو الي صار؟

    بشار واقف ويسمع كل كلمه يقولها الدكتور وكان فكره باللحظه الي غفت فيها عيون روان وطاحت تذكر عيون منال يوم راحت عن هالدنيا...

    الدكتور:لازم تنتبهون لصحتها اكثر .. لان أي انهيار ثاني راح يسبب لها ازمات قلبيه..وانتم اكيد عارفين ان القلب عندها تعبان شوي..

    جاسم:بعيونا يا دكتور بس ممكن نشوفها...؟

    الدكتور:ممكن بس لا تتأخرون حالتها ما تسمح انكم تتأخرون عندها...

    ادخلوا الشباب كلهم ومبارك معاهم كان ميت خوف عليها وتموا قاعدين عندها واهي مو حاسه فيهم وشوي شوي بدت تفتح عيونها وتلتفت عليهم وتتكلم بصعوبه:جاسم وينك..؟
    قرب لها جاسم ومسك ادينها:عيون جاسم يالغاليه..ليش ياروان ليش تسوين جذي...

    التفتت روان وشافت بشار واقف عند الباب ومتسند عليه مثل الجبل ومن غير وعي قامت تبجي وتشبتث بجاسم ودفنت راسها بصدره : لا تتركني بروحي جاسم خلك معاي...

    جاسم جن جنونه:روان يبا من قال بخليج..انا معاج وبتم معاج لا تعبين حالج ارتاحي ارجوج ارتاحي..
    دخلت عليهم السستر وعطتها ابره مهدأ وارجعت نامت...
    بشار انتبه انها من شافته قامت تبجي وماهو قادر يفسر الي يصير وبدا يطرد كل الافكار الي براسه...
    ،،،
    بدور بغرفتها تنظف وترتب الملابس وفجأه حست بدوخه فضيعه في راسهاواقعدت على الأرض منزله راسها: يا ربي شنو هالدوخه اعوذ بالله...

    دخل محمد وكان يناديها و طار عقله من شافها قاعده بالارض وايدها على ويها:بدووور شفييييج....؟

    بدور بتعب:سلامتك دايخه شوي ...

    محمد: ليش تشغلين نفسج وايد..انا شنو قلت لج؟؟

    بدور:حبيبي عادي كلها دوخه شوي وتروح..

    محمد يمد ايده لها:زين تعالي قومي انسدحي شوي وارتاحي..

    مدت بدور ايدها واول ما وقفت حست بالدنيا تدور فيها وتسندت على محمد...

    محمد:بدور شنو تحسين فيه قولي...؟

    بدور واهي مسدوحه:ما ادري بس دوخه عمت عيوني ماني قادره افتح عيني..

    محمد محتار وخايف عليها: ما اقدر اتركج جذي قومي معاي نروح المستشفى..

    بدور: لا لا ماني قادره اتحرك..

    محمد بإصرار: قومي وانا اساعدج.. شوفي ويهج شلون أصفر...

    بدور:محمد خلني شوي وبرتاح...

    محمد مل من الكلام الي ما منه فايده وراح صوب الكبت وطلع عباتها وملفعها وقعد يساعدها واهي تلبس..سندها بأدينه واخذها المستشفى...

    بالسياره:
    محمد يلتفت عليها واهي مغمضه عيونها:شنو تحسين فيه الحين؟

    بدور: نفس الشي احس لاعه جبدي من كثر الدوخه...

    محمد: تمسكي حبيبتي دقايق ونكون واصلين المستشفى .. وكل هذا تقولين مافيج شي..الله يسامحج...

    وبعد ما وصلوا المستشفى محمد كان خايف حيييل على صحتها,,

    محمد: ها دكتور طمني شفيها زوجتي؟؟

    الدكتور بإبتسامه: اقدر اقولكم الف مبرووك المدام حامل....

    محمد تشقق من الوناسه وحاس نفسه بيطير ويحضنها جدام الدكتور:صج دكتور انت متأكد....؟

    بدور مستانسه لفرح محمد وتضحك على ضحكه : مبرووك محمد...

    الدكتور: أي صج..وهذي النتيجه تفضل..

    محمد: الله يبارك فيج ومبروك عليج انتي بعد....

    الدكتور:بس راح اكتب لها شوي مقويات وفيتامينات عشان الدوخه تخف عليها..البنت صغيره وما تتحمل هالدوخه...

    محمد يخزها:ماهي صغيره خلاص صارت ام الحين..

    بدور ميته مستحى : زين بس..نتكلم بعدين...

    الدكتور مستانس عليهم وفرحان لفرحهم...:الله يتمم عليكم..

    أطلعوا من الدكتور والفرحه ماليه حياتهم وتم يتابعها بكل خطوه ويحميها بدعواته لها..
    بدور: وين رايحين؟
    محمد:صبري علي لا تستعجلين...
    بدور:محمد يا مجنون لا تقول البحر مافيني على اللوعه هناك..
    محمد:تلوع جبدج من البحر وانا معاج...؟
    بدور:لا بس انا تعبانه ماقدر اشوف البحر بروحي ادوخ منه من غير حمال والحين حامل يعني صعبه شوي..
    محمد:لا تخافين ماراح نطول..
    وصلوا البحر وكان هدوء والناس قليل وهذا الشي ساعد محمد ياخذ راحته اكثر مع زوجته وحبيبته وام عياله بالمستقبل..
    محمد:بدوري فديتج من اليوم مافي شغل ولا تعب مع ريم ولا مع غيرها تحطين بالج على البيبي..
    بدور:شدعوه بعده ما صار..وكل التعب معاكم يهون..
    محمد:فديتج يالغاليه بس عشان خاطري حطي بالج على نفسج..عشان حبيبج..
    بدور تبتسم له:عيوني وقلبي له حبيبي ..بس يلا ما نبي نطول هني احس تعبت..
    محمد:كله ولا تعبج يلا قومي...
    /
    \
    /

    بيت بو فواز الساعه وحده باليل الكل نايم واشجان بدارها نايمه وبروحها اليوم لان سراب صارت لها غرفه بروحها ...
    أشجان تفتح عيونها وتصارخ بأعلى صوتها:لا حرام علييييييييييييك لا لا ...
    وقامت تبجي بهستيريا وجنون....؟!!!!!!!!
    انتهت الحلقه
  10. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:45 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    الحلقه العشرين


    صوت أشجان العالي كان كفيل انه يوصل لأبعد مكان ويهز أركان البيت ويخرق قلب كل انسان يفكر فيها هاللحظه ، فواز كان بغرفته والنوم مجافيه ولحظت ما سمع الصوت طار اتجاه الغرفه وفتح الباب بسرعه وقلبه يدق وعيونه تبحث بالظلام عن أشجان تحسس الطوف بإيدينه وفتح الليتات وعينه عليها وعلى الحاله الي اهي فيها ، قرب منها اكثر وكل الندم بعيونه والخوف بقلبه وصل عندها ولسانه يرجف والكلام ضاع منه واهو يشوف حال اخته المسكينه تنتفض من راسها ليما ريلها وكل ما قرب منها تبعد عنه اكثر وتهز راسها بالخوف..
    فواز بحزن والدمعه بعينه: لا تخافين انا فواز اخوج يا اشجان ..!


    أشجان بصوت مبحوح من البجي : لا تقرب لي ابعد عني ..


    فواز والدمعه على خده: والله والله ما راح اسوي شي هالمره ، عطيني الثقه اني اكون قريب منج، أشجان لا تعذبيني زود .. ارجوج وقفي دموعج..وخليني اقرب منج ..


    تمسح أشجان دموعها بأدينها المرتعشه والخوف باين بعيونها: فواز انت ليش تبجي؟ عشاني؟
    لا لا انت ما تبجي عشاني، لانك ما تحبني اصلا شنو تبجي علي..؟ اطلع وخلني بروحي..مابي منك شي ارجووك اتركني بروحي..!


    فواز بإصرار والالم قطع قلبه: انا اخوج يا مجنونه لا تسوين بعمرج جذي،بس كفايه يا اشجان كفايه عشان خاطر نفسج الي عذبتيها , قوليلي شفيج خليني اكون قريب لو مره وحده..


    أشجان بتردد: انت الي دايم تبي تكون بعيد ليش اليوم رجعت لي.؟ ليش اليوم حسيت اني اختك..؟ انا اعرف ليش؟ لانكم تلذذتوا بعذابي وبخوفي وضعفي ... هذا الي خلاكم تحسون فيني بس بعد شنو بعد كل الألم الي رسمتوه بحياتي...وينك ياخوي عني طول عمري الي راح..؟ شبعت وناسه وقوة علي شبعتوني اهانه وذل بينكم بعمري ماحسيت اني اختكم ،، اليوم تقول انا اخوج اليوم يا فواز...[وبدت تبجي بصوت كسير كله خوف وندم وانهزام]


    فواز كان ساكت ودموعه مثل السيل على خده كره عمره وكره كل يوم كان بعيد فيه عن اخته وما قدر يستحمل منظرها واهي تبجي قرب منها واخذها بحضنه ولمها بكل قوته واهي استسلمت بين ايدينه ، حست ولأول مره بالامان والراحه واهي مع اخوها صارت تشهق من كثر البجي...
    وفي شاهد كان قلبه يتقطع من خلف الباب على الي شافه:الله يخليك لاختك يارب ، وتكونون قراب منها على طول...تركهم ورجع مكان ما يا منه...
    عدا اليوم واشجان مع اخوها وبس نامت تركها فواز على سريرها وتم قاعد على الارض ومسند راسه على طرف السرير ,طلع الصبح واهو بعده مكانه وقلبه متقطع عليها ودموع الندم ما جفت عن محاجره..ضاع عمره وعمر اخته واهم يحملون لها الكره والضغينه،بس كل الناس ممكن تتعدل الا فجر ، انسانه عنيده والكره عمى قلبها ومن سابع المستحيلات تتغير على اختها ...


    صحت أشجان والتعب ماخذ كفايته منها وكانت تتذكر كل الي صار البارح واهي مو مستوعبه :معقوله فواز امس كان موجود عندي؟ والا كان حلم...؟ التفتت وشافت فواز على الارض متمدد من غير لحاف ولا مخده واكتفى انه يحط ايده تحت راسه...
    أشجان مصدومه: معقوله هذا اخوي؟ ما اصدق؟؟ لا ليش ما اصدق انا امس كنت معاه كان يكلمني بحنان كانت بحضنه ليما نمت .. بلى هذا فواز انا متأكده انه مو حلم..متأكده..
    قامت وقعدت يمه على الأرض وبدت تقعده بتردد: فواز،،،فواز...!
    فواز يفتح عيونه بصعوبه ويحط ايده على عينه: هلا شوشو...
    اشجان:قوم نام على سريري ليش نايم بالارض...؟
    فواز:لا خليني مرتاح..
    أشجان:شنو مرتاح..؟ قوم على سريري انا شبعت نوم...
    قام فواز بكل تعب وحذف نفسه على السرير من غير وعي لانه مانام الا ويه الصبح وما كان مركز يوم قعدته اخته...
    غطته أشجان بالحاف واهي مستانسه ومرتاحه انه اخوها تغير ,, ولاول مره تحس بمعنى الاخوه ويكون عندها اخ يحبها ويداريها..اطلعت من الغرفه واتركته نايم بكل هدوء...
    ///
    بيت أبو محمد:
    ابو محمد: عالبركه يا بنتي ..


    بدور: الله يبارك فيك عمي..


    ابو محمد:هالله هالله بالولد حطي بالج عليه ..


    بدور: لا توصي عمي بعيوني...


    ابو محمد:الا ريلج وينه..؟


    بدور:طالع عنده شغل مع مبارك ...


    ابو محمد: اها زين عيل اذا رجع خليه يمر علي الدار ابيه شوي..


    بدور:ان شاءالله عمي من عيوني...


    ابو محمد:يلا فمان الله..
    بدور:الله معاك عمي...


    وصلت ريم غرفتها واهي تركض وشافت ابوها واهو طالع:هاي بدور شلونج...


    بدور:هلا وغلا بحبيبة قلبي..انا بخير ماشي حالي انتي شلونج وينج لي ايام ماشوفج كل هذا نوم؟؟


    ريم بزعل: لا والله كل هذا من الدراسه ولوعه الجبد..


    بدور:افا حبيبتي في شي صعب عليج جان قلتي لي..


    ريم:لا مافي شي صعب..بس انا مليت...


    بدور:اممم زين ليش عمت عيالي ما تباركلي.؟ ترى زعلانه منها انا ..


    ريم منصدمه: شنو عمت عيالج؟؟؟ وتو تستوعب ...شنو شنو انتي حامل...؟


    بدور واهي تضحك: أي حامل ومن امس ادري بعد..


    ريم:يالدبه وما تقولين لي .. الله ويصير عندنا يهال في البيت وناسه.. الف مبرووووووووك
12345678910111213141516