123456789101112131415 ...

رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:47 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    ريم تسمع الكلام ويزيد بجيها لكن من غير صوت خايفه من خالد لا يزيد عليها الصراخ ولحظت ما وصلوا البيت انزلت بسرعه من السياره وراحت تركض داخل وشافت محمد بطريجها طاحت بحضنه واهي تبجي: اكرهه ماحبه ماحبه....

    محمد ماسكها وعارف انه خالد مهاوشها: خالد..؟؟

    ريم : أي الله ياخذه مجنون ما احبه ...

    محمد انصدم ريم تدعي على اخوها .. وين تعلمت هالكلام .. وبهاللحظه كان خالد عند باب الصاله وسمع ريم تدعي عليه وقف مذهول اخته الصغيره وتدعي عليه ..يعني اهي تكرهه وتخاف منه بطريقه كبيره...

    محمد:ريم لاتقولين هالكلام حرام الله مايرضى..

    ريم:واهو مو حرام يسوي جذي..ليش كله يهاوشني ويطقني .. ليش يكرهني انا شنو سويت ماحبببببه ... وادفنت راسها بصدر محمد واهي تبجي: ماما منال ما تخلي احد يهاوشني ولما ماتت كلكم تكرهوني ... وخالد .. هذا كله يكرهني .. وانا اكرهه وايد .. ياليت يمووووووت....

    :
    :
    :

    ام بشار:شفيك يمه؟؟

    بشار:ولا شي..؟

    ام بشار:كل هذا ومافيك شي؟؟

    بشار:يمه ريم راحت بيتهم..

    ام بشار:منوخذاها ...؟؟

    بشار:خالد ...!!

    ام بشار : يوووو ومافي غير خالد اكيد زعلها ..

    بشار:زعلها ؟؟ الا قولي موتها ..

    ام بشار:طقها؟؟؟!!!!

    بشار:يخسي يمد ايده عليها جدامي ... بس يمه اسلوبه جاف ومعاملته قاسيه بزياده ...تخيلي سحبها من عندي واهي ماسكه بأديني وتترجاني ما اتركها ..بس الحقير خلود سحبها بسرعه وطلع من البيت,,,

    ام بشار:ياحسرتي على البنت .... راح يعذبها هالمجنون .. انا لازم اكلم ابوه باجر ويشوف حل معاه...

    بشار:ياليت يا يمه ياليت ...

    :
    :
    :
    فجر:أشجانووووه وينج....؟؟

    أشجان طلعت من غرفتها ركض:خيير شفيج..؟؟

    فجر:وانتي صمخه ما تسمعين ساعه اناديج ...؟

    أشجان:والحين شنو تبين ...؟؟

    فجر:خلصي بسرعه نبي نروح بيت خالي بو راشد ...!

    أشجان تهلل ويها من هالخبر الحلو:صج..؟ منو قال..؟؟ يلا يلا الحين اروح....

    فجر:الحمدلله والشكر مجنونه ماعليج شرهه...

    ادخلت اشجان غرفتها واهي مستانسه وتمت تقلب في الملابس وتدور لها شي تلبسه وسراب مسدوحه على السرير وتلعب بشعرها وتضحك على اشجان:ليش تسوين جذي وين تبين تروحين.؟

    أشجان:يووو نسيت .. يلا قومي خلينا نتجهز نبي نروح بيت خالي بو راشد...

    سراب:مابي اروح..ماعندهم بنات كبري...اروى كبيره وكله شباب عندهم ماحب اروح...

    أشجان:يعني شنو ماتبين تروحين...؟؟ مايصير تظلين بروحج هني...

    سراب بعناد : بلى عادي انا ماخاف ...راح اقعد مع الخدامه.. بس بيت خالي ماروح ...

    قربت اشجان عند اختها واهي متضايقه:ليش حبيبتي تسوين جذي...انا ماقدر اروح واخليج...
    يلا عشان خاطري قومي معاي...

    سراب:مابي يعني مابي..

    أشجان عارفه عناد اختها على قد ماهي صغيره وطيبه الا انها عنيده والي براسها لازم تسويه وحاولت تسايسها بس ماقدرت سراب تمت مصره انها ماتروح...اطلعت اشجان من الغرفه عشان تقول حق امها انها مابتروح...

    أم فواز:منووو

    أشجان:انا أشجان يمه...

    أم فواز:تعالي دخلي الباب مفتوح...

    أشجان:يمه انا ماني رايحه....

    أم فواز:ليش ان شاءالله...

    أشجان:لان سراب ماتبي تروح ماقدر اخليها بروحها...

    ام فواز:شنو ما تبي تروح...؟ ليش؟

    أشجان:مادري..بس تقول مابي اروح..

    ام فواز:خلاص خليها براحتها..

    أشجان:زين كلميها...

    ام فواز:مالي خلقها خلاص انتي ماتبين تروحين قعدي معاها...

    أشجان انقهرت لانها كانت تبي تروح بس ماتقدر تروح وتترك سراب وامها تاركه كل شي على راحتهم ... كانت تبي تطلع من الغرفه قابلها ابوها عند الباب وشافها زعلانه..

    أبو فواز:شفيها القمر زعلانه...؟

    اشجان تبتسم لابوها : ولا شي سلامتك يبا ..

    أبو فواز:وليش ماتجهزتي؟؟ ماتدرين ان اليوم نبي نروح بيت خالج..؟

    أشجان تنزل راسها وتتكلم بقهر:ادري بس مابي اروح ... تعبانه .. وبتم مع سراب في البيت..
    اتركت ابوها وراحت غرفتها ... وانسدحت على سريرها وسراب يمها...

    سراب:انتي زعلانه مني...؟؟

    أشجان:لا

    سراب:شوشو قلبي لاتزعلين والله ماحب اروح...

    أشجان : عادي مو اول مره اقعد في البيت...خلاص لا تحاتين..

    سراب تضايقت لان اشجان متضايقه : زين اشرايج لما يطلعون امي وابوي واخواني نروح انا وانتي الحديقه ونتسبح بالحوض مع بعض..

    اشجان:مالي خلق..بقوم ادرس وانام...

    سراب:وتتركيني بروحي...؟

    اشجان:يوووو سروووووبه خلاص سكتي شوي...

    سراب:زين راح اسكت...

    قامت سراب من السرير وراحت تلعب صوب المكتبه حقت اشجان وطلعت من الادراج لوحه قديمه مرسوم عليها خرابيط ومالها أي معنى بس اشجان محتفظه فيها....
  2. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:51 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    سراب:شوشو شنو هالخرابيط راح اقطها بالزباله...

    أشجان فزت من مكانها وركض امسكت اللوحه:لا هاتيها ....منو قالج تقطينها.؟؟؟
    سروبه حياتي لا تمسكين اغراضي وتتعبثين فيها...

    سراب:بس هذي خرابيط مالت يهال مو حلوه...

    أشجان:ههههههههه هذي حقت جراح لما كان صغير اخر مره ايا فيها بيتنا قعد يقلدني ويخربط وقلت له راح احتفظ فيها ليما يكبر ههههههههههههه بس شوفي شلون راسم البنت والولد ههههههههههههه

    سراب:ههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه هذا فاشل مايعرف شي

    أشجان: لاحرام عليج جراح طيب وحبوب .. صج انه يكره الدراسه ومايحب يسوي شي
    بس طينته خفيفه ...

    سراب: أي صح طيوب.. هذاك اليوم يوم كنت عندهم رحت معاه البقاله واخذت كل فلوسه..واهو يضحك وعنده عادي هههههههههههههه

    أشجان:هههههههههه والله انج هبله يا سوسو... يلا تركي اللوحه وتعالي نطلع تحت دام اهلي راحوا...

    سراب:يلا نمشي...

    نزلوا البنات الحديقه وكان هدوء حيل وقربوا من صوب الحوض وقعدوا عنده..

    سراب:تعالي نتسبح..

    أشجان:لا لا اكرهه ماحبه...

    سراب:يلا عاد والله ضايق خلقي...

    اشجان:دخلي بروحج وانا بقعد اطالع لج...

    سراب:شنو فلم انا عشان تطالعيني...؟ يلا تعالي...

    أشجان:لاحبيبتي روحي روحي .. مابي ...

    سراب:زين بدخل انتي غثيثه وماتحبين تستانسين...

    اشجان بقلبها:الزمن هو الي حكم علي بهالحال..الله يسامح من كان السبب .. وتمت تطالع بيت يرانهم وتتذكر الماضي...!

    :
    :

    ام راشد: يالله عيل وين البنات ليش ما يبتيهم معاج؟؟

    ام فواز: شسوي سراب مارضت اتي واشجان قالت بتظل معاها في البيت...

    ام راشد: والله عاد اشتقنالهم .. الا طمنيني اشجان شخبارها...؟؟

    ام فواز:بخير ما عليها الا العافيه...

    ام راشد تتحايل عليها عشان تفتح معاها الموضوع:انزين شرايج نقعد بالصاله الثانيه بعيد عن ازعاج اليهال...

    ام فواز:لا هني احسن مافي احد...

    ام راشد:زين تعالي معاي اوريج طقم الاثاث اليديد حق الصاله الثانيه...

    ام فواز: يلا وريني .. بس لايكون لونهم غامق نفس هالصاله...

    ام راشد:لا الحمدلله هالمره لون فاتح وراح يعجبج .. يلا اوريج...

    راحوا الصاله الثانيه وماكان فيه لا اثاث يديد ولاغيره...

    ام فواز:وين الاثاث...؟؟

    ام راشد:مافي اثاث...بس ابي اكلمج بموضوع...

    ام فواز:موضوع؟؟؟ شنو خرعتيني...لاتلعبين بأعصابي تكفين....

    ام راشد:ماراح العب بأعصابج ولا شي .. بس ابي اكلمج بموضوع اشجان...لي متى واهي جذي؟؟ انتي مو خايفه على بنتج...؟؟ البنت صارت حزينه حيل واهي كل يوم تكبر وهالهم يكبر معاها ولا احد فيكم راضي يدخل قلب هالبنت ويعرف علتها .. بنتكم تمر بضروف الله العالم فيها وفوق كل هذا متحمله اهمالكم لها ...

    ام فواز:اهي شكت لج؟؟ وبعدين أي اهمال واي ضروف...؟؟ خلاص كل شي انتهى وعدا... البنت مافيها شي...

    ام راشد:وربي انكم مو صاحين .. وهالبنت راح تضيع من ادينكم بسببكم انتوا...ليش هذاك اليوم مجرد ما أسألها سؤال واحد احس انها متردده مليون مره قبل لا ترد علي .. وشنو هالخوف الي فيها .. واول ما يبت لها طاري الدراسه ولازم تشد حيلها قامت تبجي .. البنت تعاني والله تعاني حطوا بالكم عليها ...عشان ماتندمون بالاخير...

    جراح واقف مصدوم من الي يسمعه عن اشجان اهو ماكان يبي يسمع بس كان مار من صوب الصاله وسمع امه تتكلم عن اشجان....وتذكر يوم اهي صغيره شلون كانت تخاف وتبجي من اقل الاسباب .. راح جراح غرفته وكل الكلام ثابت في راسه مو قادر يمحيه.. ويضيق صدره اكثر لو تذكر اشجان وطفولتها وتعاستها....

    :
    :
    :
  3. *مزون شمر*
    01-08-2011, 01:56 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    ام بشار: هلا ياخوي حياك..مع اني كنت انا الي ابي أي عندك اليوم..

    ابو محمد: لا لاتعبين نفسج احنا الي لازم نزورج...

    ام بشار:تسلم يا بعد راسي.. تفضل تفضل...حياك بتم واقف عند الباب...

    ابو محمد:زاد فضلج الا العيال وينهم...وابوبشار وين؟؟

    ام بشار:ابو بشار يتسبح الحين يخلص والعيال الي طالع والي نايم محد معاي..

    ابو محمد:اها اوكي عيل انتظر ابو بشار على مايخلص...

    ام بشار:عسى ماشر فيه شي؟؟

    ابو محمد:ماشر كل خير ان شاءالله...

    ام بشار:ان شاءالله..بس ماقلت لي شنو تشرب...

    ابو محمد:لا ولاشي توني شارب..مشكوره...

    ام بشار:مايصير تدخل بيتنا وماتشرب شي.. راح اسوي لك شاي وايي....

    راحت ام بشار تسوي الشاي حق اخوها واهي ماهي عارفه شلون تفتح موضوع ريم معاه لازم يشوف له حل....حرام البنت تتم جذي..وبعد ماخلصت الشاي رجعت الصاله وضيفت اخوها وكلمته...

    ام بشار:بو محمد ممكن اكلمك بموضوع ...

    ابو محمد:تفضلي ...

    ام بشار:ريم....مايصير تخلي خالد يعاملها جذي...انت وينك عنهم...؟؟

    ابو محمد مستغرب:ريم وخالد؟؟ ليش شفيهم...؟؟

    ام بشار بقلبها : ياعيني مايدري عن شي.../ ليش انت ماتشوف ان خالد قاسي مع اخته شوي...

    ابو محمد:بالعكس ماشفت هالشي... ودايم اشوف خالد حباب معاها .. يمكن انتي شفتيه مره او اثنين معصب واخذتي عنه هالفكره...

    ام بشار ..مره او اثنين أي هين..: على راحتك يمكن اكون انا غلطانه بس حط بالك على بنتك..

    ابو محمد:لاتحاتين انا لقيت حل...

    ام بشار:شنو اهو؟؟

    ابو محمد:اتزوج ....!!!

    ام بشار:تتزوج؟؟؟؟؟

    ابو محمد: أي اتزوج وليش لا..؟ على الاقل تربي ريم الي بعدها صغيره ومحتاجه للرعايه..

    ام بشار:أي بس...

    ابو محمد:لا بس ولاغيره...بعد شهر عرس محمد وانا بعده...

    ام بشار :ومنو سعيده الحظ الي بتاخذها..

    ابو محمد: ولو ان كلامج كله طنازه بس بقولج منو اهي... عبير اخت ام فيصل مرة اخوي...الي بالسعوديه..ها شرايج...

    ام بشار:اممممم براحتك ... بس عبير عاد...؟

    ابو محمد: وشنو فيها عبير...؟؟

    ام بشار:مافيها شي .. الله يسعدك....

    ابو محمد: تسلمين ولو انها مو من قلبج.. بس ماعلي منج..وخليج سنعه لا ازوج بو بشار معاي...

    ابو بشار:لاحبيبي السالفه فيها زواج معاك اكيد....

    ام بشار بنظره غضب:شنووووووووووو

    ابو بشار:شنو شنو؟؟ لا تعصبين انتي ويهج... شنو حلال على اخوج وحرام علي..

    ام بشار:والله اذبحك والله...

    ابو بشار:واهون عليج...

    ام بشار:الي يبيعني ويتزوج علي أي يهون علي...

    ابو محمد:هههههههههههههههههههه صج مجانين مالت عليكم.. الشرهه علي انا الي مقابلكم...

    ابو بشار:لا لا تعال وين رايح...تشعل فتيل الحرب وتروح..يالبسوس...تعال كمل معانا...

    ابو محمد: الله يغربلك ويغربل مرتك معاك...والله يثبتكم على دينه...

    ابو بشار:ليش في احد قالك ان احنا يهود..الله يهداك...

    ابو محمد:والله ان تميت قاعد معاكم ساعه راح انجلط...عنبو داركم ماتستحون..

    ابو بشار: بلى نستحي...بس اختك تغار..خخخخ

    ابو محمد:والله ماعرفت على منو تغار ... الله ياخذ بليسكم..يلا فمان الله ...وانتي يالهبله عندج عيال بكبرج..شتبين بهذا خيولي...

    ابو بشار:ههههههههههههههههه روح زين روح...

    ام بشار:عاجبك...؟

    ابو بشار:فديت الزعلانه .. لا موعاجبني.. وبعدين احنا نتجرأ ونسويها...؟؟

    ام بشار:ياشينك لا خففت دمك..اهوو وخر عني...

    ابو بشار:هههههههههههه وليش انا ماسكج..روحي الله معاج...

    ام بشار ماتت قهر من برود اعصابه:اوووووووف منك اروح لعيالك احسن لي...

    دخلت ام بشار غرفه بشار ولقته ناثر صور منال على السرير بس اهو مو موجود بس سمع صوت الماي في الحمام عرفت انه يتسبح...راحت صوب الصور وتمت اطالعهم وقلبها يعورها عليها...مصورها في كل طلعاتهم مع بعض ومع الاهل ... ودمعت عينها على شباب منال الي مات في صغوره واندفن تحت الارض...وفي هاللحظه طلع بشار من الحمام واهو لاف الفوطه على خصره وانصدم من شاف امه قاعده على سريره والصور بيدها.

    بشار:يمه....!!
  4. *مزون شمر*
    01-08-2011, 02:01 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    ام بشار:راح اطلع وبس تخلص نادني ابي اقعد معاك شوي..


    طلعت ام بشار من الغرفه وتم بشار واقف مكانه مستحي من امه ومستغرب منها كانت تبجي..؟
    معقوله بعدهم يحسون بالنار الي تاكل قلبي بفراقها ... انسدح على السرير والصور على صدره لامهم بكل قوته...اه يامنال والله لو اعيش عمر على عمر مانسيتج ....


    وبعد مالبس وخلص طلع حق امه وشافها قاعده في الصاله فوق تنتظره::هلا يمه بقيتيني بشي...؟؟


    ام بشار:أي حبيت اسولف معاك شوي...


    بشار:تفضلي يمه..كاني قعدت..


    ام بشار:يمه بشار انت بعدك مصر على السفر ...؟


    بشار واهو منزل راسه:يمه هالموضوع انتهينا منه...ارجووج...


    ام بشار:بس يا بشار هذا هروب والسفر ماراح يغير شي...


    بشار:يمه ابي ارتاح..تكفوون حسو فيني...


    ام بشار تحضن ولدها واهي تبجي:ادري يا يمه انك متعذب بفراقها وكلنا تعذبنا بس انت غير انا ادري.. بس يايمه هذا امر ربك... ومابيدنا شي نسويه...اذكر ربك واستهدي بالله .. وفكر عدل..


    بشار:يمه خلاص بعد اسبوع بسافر..مافي وقت للتفكير...


    ام بشار:حتى عرس محمد ماراح تحظره؟؟؟


    بشار:الله يهنيه..يايمه .. ويسعده...


    ام بشار:ويهنيك يايمه ببنت الحلال الي تريح قلبك..


    قام بشار من مكانه يبي يطلع من البيت:يمه ادعيلي ان الله يوفقني وبس..اما زواج لا ..يلا فمان الله...


    طلع بشار من البيت واهو مخنوق ماعرف وين يروح..وقرر انه يروح حق منال .. حق قبرها يسولف معاها ويرتاح بقربه منها...


    واول ماوصل المقبره صار يمشي بين القبور واهو منزل راسه ليما وصل قبر منال حس روحه تبي تطلع من مكانها حس بالالم بالشوق بالحنين لحبيبته.صج دايم يزورها بس اليوم غير .. لانه اليوم يبي يودعها ... مابقى شي على السفر .. ويترك الديره ويترك قبر منال ويروح...
    تم قاعد عند القبر ويسولف مع حبيبته: اشتقت لج يالغاليه .. اشتقت لصوتج وعيونج وضحكتج..اشتقت لخوفج لكل شي فيج... اتمنى انج تسمعيني وتحسين فيني مثل ما انا حاس فيج..
    منال...صدقيني مهما ابعدتني عنج الديار قلبي معاج مدفون تحت هالتراب...روحي راحت مع روحج بلحظه غيابج...يالغاليه..سامحيني كان بيوم زعلتج..سامحيني ان قصرت بحقج...سامحيني لاني ماحميتج ... ليت جسمي الي احترق وانفسي الي ضاق علي ولا يصير فيج الي صار...شوفي فرحتنا ما تمت...متي قبل العرس بأقل من شهر..ايام ونكون مع بعض..ايام ونختم حبنا ونتوجه بالزواج...بس الله ماكتب..ولان الله ماكتب صدقيني مافي بنت غيرج ممكن تسكن بحضني..ومافي بنت تاخذ مكانج وتتملك قلبي...صدقيني انتي في هالقلب بنيتي لج قصر ومستحيل ينهد لو مهما كلف الامر...وهذا القبر انا موصيه عليج....وياليت يسمع وصاتي...ويحقق مناتي....!!





    يا قبر أعز إنسان غالي رقد فيك


    خفف عليه من التراب الثقيلي


    يا قبر ماني طيب عقب راعيك :


    اللي رعاني صار عندك نزيلي


    أغليك أنا يا قبر من حب راعيك


    مرحوم يا راعي الوفا والجميلي


    ياللي سكنت القبر صوتي يناديك


    موتك جرح قلبي وهديت حيلي


    أنساك والله لين قبري يوازيك


    وأعلن من الدنيا العريضه رحيلي ما



    انتهت الحلقه ....!
  5. *مزون شمر*
    01-08-2011, 12:31 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    الحلقه السابعه عشر



    اليوم موعد سفر بشار والكل متكدر وضايق , لكن ما باليد حيله , هذا قراره ومستحيل يتراجع عنه .. موعد الطياره بعد ثلاث ساعات وبشار بعده بداره وصور منال والذكريات تحاوطه من كل جهه ...
    ادخلت امه عليه واهو سرحان: يما بشار عيال خالك ينتظرونك تحت تعال سلم عليهم قبل لا تروح ...

    بشار ساكت :.............؟!

    ام بشار تقرب منه وتحط ايدها على جتفه :بشار..

    فز بشار بسرعه:هلا يمه .. كلمتيني؟

    أم بشار بحزن:أي يمه .. قوم معاي عيال خالك ينتظرونك تحت ...

    بشار: خلاص يمه دقايق وانزل .. سبقيني تحت ..

    ام بشار بحسره: انزين .. انتظرك..

    اطلعت ام بشار ورجع بشار بأفكاره عند منال والصور الي بيده : اليوم بودعج يالغاليه .. بس صدقيني هالقلب ساكن عندج .. و مهما غبت عنج لا تتوقعين بأنساج ... لاني احبج .. واحب كل ذكرى اعيشها معاج ...

    قام بشار من سريره وراح صوب الكبت واخذ جاكيته الاسود الطويل .. كانت منال تحب هالجاكيت .. لما تشوفه على بشار .. ودايم تقوله انه من احلى الجاكيتات عنده .. ابتسم بشار لهالذكرى واخذ الجاكيت بإيده وفجأه طاحت ورقه من مخبه الجاكيت وكانت معفسه شوي .
    استغرب بشار من وجود هالورقه في ملابسه لان اخر مره كان لابسه يوم كان مع منال في المزرعه قبال وفاتها .. اخذ الورقه وفتحها وكانت ابيات شعر ....صدمته اكثر لما قرأها ...

    .. | أقدر أموت الحين ..!! | ..
  6. *مزون شمر*
    01-08-2011, 12:33 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    من كثر ما حسيت بالموت ايقنت ..
    موتي قريب .. وموتتي لا محاله..
    وهذي وصاتي وانا بالله امنت ..
    والموت حق الله وحنا حلاله ..
    فكرت في عمري ومنه تبينت ..
    اللي مضى اكثر من اللي بقاله ..
    وصيتي يصبر إلى من تكفنت ..
    مابي يهل الدمع منه جهاله ..
    اطهر وأغلى من له الحب اعلنت..
    حلفت ماخونه ولا اعشق بداله..
    يذكر انا من غيرته كم تجننت ..
    كم كنت امووت بغيرته وب هباله
    دايم معه في شدته ماتهاونت..
    وما احط راسي لين يرتاح باله
    خلدت ذكره بالقصايد ودونت ..
    ربطت حبه بالشعر والجزاله !!
    اتذكر اني قلتها له انا انت..
    قلبي وقلبه يبعدون؟ استحاله..
    يا ما خذاني الطيش عنه وهونت..
    ازعل وارجع لا لمحت إتصاله..
    لو غابت البحه..وصوتي ولابنت..
    ادري باني ما أفارق خياله..
    أنا وطن عمره بقلبه توطنت..!!
    ارتاح في قربه واعشق وصاله..
    مو بس حبيته انا فيه ادمنت ..
    خلوه يذكر كلمة قلتها له ..
    لا تاخذه دنيا ولا يشغله نت ..
    الفرض فالمسجد ولوهو لحاله ..!!
    ابي يحب بعدي وليقول خونت..!!
    حللت له يعشق ويحيا ب فاله..
    يشوفها بالزين كني تزينت..
    يحبها كنها انا اللي قباله !!
    اقدر اموت الحين .. دامي تطمنت..
    لكن امانه بلغوه الرساله..
    ان جا خبر موتي وباني تكفنت ..
    مابي يهل الدمع منه جهاله ..!!




    تنهد بشار بصوت عالي واخذ الورقه على صدره وبدت دموعه تنزل على خده بكل استسلام..:اه يا منال .. شلون ما انتبهت لوجود هالوصيه شلوووون؟؟ تبيني انساج؟؟ تبني اتزوج غيرج؟؟ انتي تطلبين المستحيل يا منال المستحيييييل .....اه ياربي ارحمني من الي انا فيه ...
    مسح دموعه وطلع من داره والورقه معاه .. نزل تحت وسلم على الموجودين ومحمد انتبه له ان كان يبجي .. وبعد ماقعدوا ..

    بشار كان يطالع ريم وعارف انها زعلانه،، لانها ما سلمت عليه ولا قربت صوبه بس مايقدر يروح واهي زعلانه عليه لازم يراضيها : ريمي ماتبين تسلمين علي ..؟

    ريم بنظره كلها حسره وضيقه والدمعه بطرف عينها : ............!

    راح صوبها وقعد يمها : حبيبتي بعدج زعلانه ..؟

    ارفعت راسها وتمت تطالع فيه: انت ليش تبي تسافر؟

    بشار يطالع لعيون كل الي متواجدين وكلهم يسألون نفس السؤال رجع حق ريم وحاول يجاوب عليها: حبيبتي بروح ادرس ...

    ريم:ادرس هني .. لازم تسافر يعني ,,.؟؟ وبدت تبجي وايدها علي عيونها ...

    بشار:حبيبتي ريم لا تبجين .. ترى ازعل عليج بعدين .. صدقيني ماراح اطول.. وكل يوم بأتصل اكلمج .. يلا عاد فديتج لا تبجين..

    وقفت ريم واهي تبجي وراحت تركض صوب محمد وطاحت بحضنه: ابي اروح البيت ..مابي اشوفه يسافر مابي مابي ..

    محمد:ريمي مايصير جذي .. بعدين بشار يزعل...

    ريم: خله يزعل .. ما احبه وما ابيه .. انا بروح بيتنا ...

    بعد محاولات طويله معاها سكتت ريم وراحت مع خواطر وخوله غرفتهم وبشار تم قاعد هالساعه مع عيال خاله وكانت نظرات خالد تحرق بشار وكان مقهور من تعلق ريم فيه ..
    خالد:يلا فمان الله انا ماشي عندي شغل ...

    بشار: تو الناس . وين رايح.؟؟

    خالد يتجاهل كلام بشار ويمشي بطريجه...تدارك محمد الموقف وبدا يسأل بشار كم سؤال يضيع فيها حركه خالد بس بشار انتبه وطنش الي صار..

    محمد:زين بشار كم المده الي بتقعدها؟؟

    بشار :بصراحه .. مادري ,,.

    محمد: شنو ماتدري .. ؟ يعني سنه .. سنتين ثلاث..حدد..مايصير تروح ولا تقول لنا كم المده....

    بشار:الله كريم...اشوف وضعي وابلغكم ..

    محمد:زين يعني حتى عرسي ما صبرت تحضره..؟

    بشار:الله يوفقك يا محمد ويهنيك.. وعرسك ماراح يوقف من دوني ..

    محمد: افا شنو هالكلام يا بشار .. الله يشهد علي اني متضايق وحاز بخاطري وجودك.. بس شسوي انت مصر تسافر ولا عليك من احد...

    بشار:خلاص محمد صل على النبي .. ويلا كلها ساعتين واكون بعيد عنكم .. خلني مستانس معاكم..

    محمد:عسى الله يديم عليك الفرح يارب... قول امين..

    بشار بقلبه:فرح من بعد منال يا محمد؟؟؟

    بعد ساعه بشار كان بالمطار وودع اهله واحبابه وسافر .. الى المجهول.. محد عارف متى رجوعه ولا عارفين اسباب السفر.. ان كانت فعلا دراسه او هروووب....؟!!!!

    **
    *







    بعد مرور شهر على سفر بشار .. بالتحديد ليله عرس محمد .. هاليله الي كان يتمناها محمد من عمر وبدور بعد انتظرت معاه وايد ,, وتحملوا الضروف الي يمرون فيها وقدروا اخير يتزوجون,,
    كان العرس فخم من كل شي .. وكامل من جميع النواحي .. والكل فرحان فيه ومستعدين لحياه اجمل من الي فاتت .. ولابد من نسيان الماضي لكن جرح محمد بأخته مستحيل يبرى حتى بليله زواجه كان فكره معاها ....
    بدور كانت جميله لأبعد الحدود ,, البدله البيضا ضافت عليها رونق يديد اول مره يشوفه محمد عليها ... كان منبهر بجمالها .. واهي كانت تحاول تكون طبيعيه وتمحي ملامح الخوف من ويها .. لكن كانت مفضوحه بخوفها .. حتى محمد لاحظ هالشي عليها وحاول انه يهدي عليها ..
    محمد ماسك ادينها: ليش ترجفين,,.؟

    بدور بخجل: ما ارجف عادي ...

    محمد لاحظ برودت ادينها بس ما حب يزيدها خجل وخوف وقرر انه يسكت عنها ليما يوصلون الفندق ...

    بدور كانت عينها بالارض طول الوقت .. وكانت المصوره تحاول تخفف من جو الخجل ألي فيها بس عشان الصور تطلع مضبوطه .. بس اكيد بتطلع حلوه دام المعاريس .. ( محمد وبدور)
    بعد ماخلصت الحفله ... بدور ومحمد توجهوا الفندق .. والناس كل واحد على بيته .. ريم توقعت عمتها انها بتروح معاهم .. بس استغربت من الرد يوم اسمعته من ريم بنفسها ..
    ام بشار:يلا ريمي اليوم تعالي عندنا ... نامي وباجر نرجع البيت..

    ريم:مابي انام في بيت احد .. عندي بيتنا وانام فيه.... نزلت ريم راسها واهي زعلانه وراحت مع خالد من دون ولا كلمه .. لانه الاخ خالد مهددها ما تنام في بيت عمته بعد هذاك اليوم , والا بتاخذ عقابها ...
    ***
    بالفندق :

    محمد كانت الفرحه مو سايعته من الأرض وبدور كانت تضيع نضراتها في الغرفه الكبيره بوسط الشقه .. وماتبي تتلاقي بعين محمد...
    لكن هيهات تهرب من عيونه واهو الحين معاها في نفس المكان ...
    محمد بصوت هادي : بدوور..

    بدور انتفضت من صوته:هلا ..

    محمد:هلا فيج يا روح محمد .. تعالي هني ليش واقفه ..؟

    بدور:ها ..؟ لا بغير ملابسي اول ..وبعدين نقعد...

    محمد ماعجبته الفكره..قام من مكانه يمشي صوبها واهي دقات قلبها تزيد من عنده كان يطالع فيها ويخزها من فوق لتحت ... واول ما وصل لها مسك ادينها وقربهم لحلجه وباسهم:ما سمعت الحلوه شنو تقول ...؟؟

    بدور تحاول تبعد عنه : ولا شي ما قلت شي..

    محمد:زين ما قلتي شي .. تعالي قعدي معاي والا تبيني اشيلج من اول يوم ...؟ ويخزها..

    بدور ماتت من الحيا ونزلت راسها:خلاص بس خل اغير اول..

    محمد:وعلى شنو مستعجله...

    بدور تكهربت من كلامه وارفعت عينها بسرعه عليه: لا تفهمني غلط .. بس موحلوه اقعد بثوبي خلاص بغير .. والتفتت لي ورا بتروح ..
    بس محمد حس انه احرجها ولازم يصحح الي صار ..فمسكها بسرعه:والقمر بيروح واهو زعلان..؟؟

    بدور حابسه الدمعه بعينها من حركات محمد :.. يعني ليش مايقدر خوفي ياربي .. صج ريال ماعليك شرهه...

    محمد:بدوري يلا عاد ردي علي .. من اولها زعل...؟

    بدور:ماني زعلانه .. بس انت بعد لاتفهم كل كلمه بمزاجك ... (الله يستر من مزاجك)

    محمد يبتسم لها ويغمز بعينه:خلاص ماراح افهم بمزاجي ابي حبيبتي اهي الي تفهمني بمزاجها ..

    بدور مات في ابتسامته : تطنز براحتك ...

    محمد:يووو عاد شنو تطنز براحتك .. صج حريم ما يفيد معاكم لا كلمه حلوه ولا شينه ...

    بدور خلاص غاصت بدموعها من كلام محمد ماتوقعته من اول يوم بيرفع صوته عليها .. وتمت ساكته ومنزله راسها وقلبها محترق من كلام محمد .. لكن فجأه ما حست نفسها الا وجسمها يطير عن الارض:محمد يا مجنون نزلني تكفى والله اخاف ....

    محمد حاط عينه بعيونها واهو شايلها بحضنه:تخافين وانتي بحضني ..؟ يعني بطيحج..؟؟

    بدور ماسكه برقبته حيييييييل وحاطه راسها بصدره: خلاص نزلني ... ما حب,,,

    محمد ينزلها بهدوء ويحطها على الكرسي الطويل في الغرفه ويعدل ثوبها جدامها :ويقولون العروس ثقيله بليله عرسها بس الي اكتشفته شي ثاني ...!

    بدور بخجل: محمد لا تعيدها والله قلبي يدق حييل .. ماحب المكان العالي..

    محمد اخذها فرصه :قلبج يدق حيل؟

    بدور ببرائه : إي الله يسامحك ..

    محمد بخبث : ولا يهمج الحين اعدل دقاته .. قرب منها وحط ايده على قلبها يشوف دقاته ...والحين يدق والا لا ...؟؟

    بدور تصنمت بمكانها من جرأت محمد هذي من اولها الله يستر من تاليها .. ابعدت عنه واهي ضايعه بخجلها وحتى لون خدودها من ورا المكياج باين انصبغ احمر..ومحمد ميت ضحك لانه لعوزها ...

    قامت بدور غيرت ملابسها والبست قميص ناعم لونه اسود فيه كرستال خفيف وكان بارز جمالها اكثر مع لون جسمها الابيض ... وحطت مكياج اسود نثري وحمره حمرا وافتحت شعرها على كتوفها .. وارفعت طرف منه واتركت الباقي على كتفها وضهرها .. واهي بغرفه التبديل كانت ترجف خوف وتمنت لو انها تنام الحين قبل لا يشوفها محمد لكن وين تروح ومحمد ناطرها ..
    أطلعت من الغرفه وما لقت احد موجود,, استغربت وخافت : وين راح وتركني ....؟
    فجأه يمسكها محمد من خصرها ويلفها عليه:وين بروح يعني واتركج...؟ اشتقتيلي ...؟

    بدور منزله راسها :وين كنت ..؟









  7. *مزون شمر*
    01-08-2011, 12:34 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    محمد:يبت العشا .. والا ما تبين ...؟؟

    بدور:لا مابي .. شبعانه ...

    محمد: شبعانه هوا...؟ اقول بلا دلع وتعالي تعشي انا بموت يووع ..

    بدور:قلت لك مابي عشا...روح انت تعشى انا برتاح شوي وارجع..

    محمد بنظره:ترتاحين؟؟ وشنو الي متعبج ...؟

    بدور: ولا شي خلاص محمد روح تعشا انت ...

    محمد فهم انه تصرفاتها مجرد خوف وربكه ولو يرجع يذكرها فيها بعد كم يوم ماراح تذكر الي سوته ... لكن ما خلاها تروح واهو يتعشى بروحه اخذها معاه وقعدها على الكرسي قباله: يلا يكفيني انج تقابليني وتفتحين نفسي على الأكل..

    بدور تبتسم له:بالعافيه فديتك ...

    محمد من داخل مستانس لانها قالت له فديتك وبنفس الوقت ما يبي يحرجها عشان تتعود تقول هالكلام من غير لا يطلبه منها : الله يعافيج حبيبتي ...بس يلا مدي ايدج معاي..

    بدور:لا خلاص اكتفيت بالعصير .. انت عليك بالعافيه اكل عني وعنك ..

    محمد:خلاص انا بعد اكتفيت يلا قومي ...

    بدور بدت ترجف:اقوم.. الحين...خلنا قاعدين شوي ...في فلم حلو الحين بيطلع..

    محمد في ضحكه بكبر الفندق من خوف بدور..والا في معاريس بيوم عرسهم يطالعون فلم يا بدور...؟؟ قرب لها محمد ونزل لمستواها :بدوري حياتي .. من صجج تتكلمين ..في احد يطالع فلم الحين .. زين خلاص قومي نامي .. شوفي ويهج كله ارهاق وتعب..

    بدور ارتاحت من اسمعته يقول لها قومي نامي : أي صح بنام حدي تعبانه ..

    محمد يبتسم لها ومسكها من ايدها وقام معاها ودخلوا الغرفه ... بدور من غير لا تلتفت له ادخلت فراشها وتلحفت بكل قوتها لدرجه ما يبان منها شي .. محمد قدر مشاعرها وما حب يجبرها على شي واهي ليما الحين خايفه ومتوتره.. تركها على راحتها وطلع غير ملابسه ورجع فراشه ودخل بكل هدوء عشان ما يرعبها .. وكان نايم بطرف السرير واهي بالطرف الثاني ..

    كانت اليله صعبه على بدور انها تتخلص من افكارها وهواجيسها لكن الله رحمها وقدرت تغمض عينها وتنام لها ساعتين وصحت على صلاة الفجر .. صلت وارجعت تحاول تنام بس ما قدرت حست بالذنب اتجاه محمد واهي تشوفه نايم بكل هدوء تمت واقفه عند باب الغرفه تطالع فيه: ياربي ليش سويت معاه جذي...هذي ليلته مفروض ما احرمه منها .. ولا اسوي الي سويته .. بس اهو اكيد مقدر الخوف الي بقلبي وراح يعذرني ...خلاص انا ليش افكر وايد ... اهو بنفسه راح يشوف التغير فيني .. انا صج احبه واموت فيه بعد .. بس اهو حرق قلبي بجرأته وحتى لو كان عندي جرأه اقول حرف واحد اهو موت كل حيلي بتصرفاته...
    بعد هالافكار والكلام الطويل اقعدت في الصاله تقلب القنوات ليما غفت على الغنفه من غير لا تحس بنفسها ....
    الساعه 9 ونص الصبح فزت بدور من نومها واستغربت انها بفراشها :انا شنو الي يابني اهني ؟؟
    أذكر اني كنت بالصاله... ابعدت اللحاف عنها وقامت بسرعه تشوف محمد لانه مو يمها .. اطلعت الصاله وشافته قاعد يطالع تلفزيون ..

    بدور:صباح الخير...

    محمد يشرب الشاي: هلا وغلا صباح النوور ...وصح النوم...

    بدور:صح بدنك ... تريقت..؟

    محمد:أي تريقت ..

    بدور مستغربه ليش ما انتظرها : اها .. اوكي...

    محمد:شنو فيج ..؟

    بدور:ولا شي .. بروح ابدل ملابسي..

    محمد:براحتج ..

    بدور ادخلت الغرفه واهي تفكر بطريقه محمد معاها في الكلام: هذا ليش يكلمني جذي؟؟ شسالفته؟؟ يووه ليش افكر وايد احس اعصابي انتلفت من التفكير ....
    تسبحت وبدلت ملابسها وحطت ميك أب خفيف مع كحل اسود ثقيل يبرز جمال عيونها وتمت قاعده قبال المرايه وعينها بالمجهول وكانها سرحانه بشي .. بس قطع عليها تفكيرها صوت محمد:خلصتي....؟؟

    بدور:ها ...؟

    محمد:بشنو سرحانه الغاليه ...

    بدور بعفويه:فيك..
    محمد بنظره :فيني ..؟ عسى ماشر ..؟

    بدور:انت زعلان مني ..صح؟

    محمد رأف بحالها مع انه كان بيوجه لها كلام ويعاتبها على الي صار بس من شاف البرائه بعيونها والعفويه بكلامها قرر انه يقول الي بخاطره من غير تأنيب:حبيبتي انا مو زعلان ولا اقدر ازعل عليج .. بس انتي قوليلي شرايج بالي صار امس...؟

    بدور:بس انا كنت ...

    قاطعها محمد:ادري حبيبتي ادري لا تعتذرين.. انا ما اقصد الي انتي فهمتيه .. انا اقصد ليش كنتي نايمه بالصاله .. وانا تارك لج السرير فاضي وماخذ الطرف . يعني حتى من الطرف تبين تحرميني..؟ ويبتسم لها ..

    بدور تدافع عن نفسها :لا لا محمد انا ما تعمدت انام بالصاله .. قمت على صوت الأذان يأذن وصليت الصبح وما يالي نوم .. قلت اقعد اطالع تلفزيون .. وما انتبهت على نفسي الا وانا نايمه...

    محمد يقرب لها ويمسح على راسها :خلاص انا عاذرج .. بس حسبت انج مو مرتاحه وطلعتي الصاله ...

    بدور ندمانه على الي سوته البارح لان محمد ما يستاهل منها كل هذا .. من غير وعي بدت تبجي ومحمد ماهان عليه منظرها تبجي جدامه:بدور حبيبتي ليش هالدموع .. خلاص والله ماحب اشوفهم على خدج...

    بدور حاطه ادينها على عينها وتبجي:انا اسفه محمد والله اسفه ...

    اخذها بحضنه وقعد يمسح على ضهرها وراسها واهو يهدي عليها:لا تتأسفين ولا تقولين شي .. تو الحياه جدامنا طويله وعريضه بنعيشها على راحتنا .. واذا من الحين تبجين ..عيل بعدين شنو راح تسوين...يبعد راسها عنه عشان يشوفها ومد ايده على خدها ومسح دموعها وباسها على راسها ..والحين ما ابي دموع .. وتأكدي مستحيل ازعل عليج بيوم .. يمكن اعتب عليج أي بس ازعل لا .. فاهمتني..؟

    بدور:فاهمه ..

    محمد:زين يلا تعالي تريقي معاي تراني ما تريقت ..

    بدور:شلوون؟ توك تقول متريق ...؟

    محمد:اجذب عليج..لاني ما تريقت بالاساس وكنت انتظرج ليما تقعدين..

    بدور:وانت قاعد من زمان..؟

    محمد:بصراحه قاعد من لحظة ما شلتج بحضني واخذتج الغرفه وانتي مثل البيبي الصغير ولا حاسه بشي...

    بدور انصبغت بمية لون كانت عارفه انه اهو الي اخذها الغرفه بس ماكانت تبيه يقول هالشي ..

    محمد:يعني من الساعه 6 الصبح قاعد .. انا انسان نشيط .. مو مثل بعض الناس ينامون للتسع والعشر ..
  8. *مزون شمر*
    01-08-2011, 12:41 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    بدور:ههههههههه خلاص من اليوم وطالع مافي نوم للتسع .. بس انت تدري ,, اليوم كان صعب شوي..

    محمد:شهر كامل بعطيج على راحتج .. بس بعد الشهر يا ويلج مني..

    بدور بخوف: شنو تبي تسوي؟

    محمد يعطيها ضهره ويغمز لها :باكلج .. بس امشي خلصيني..

    اطلعوا مع بعض وتريقوا وتموا قاعدين يسولفون ويضحكون وبعض الحواجز ذابت بكل سهوله،وهذا الشي من طبع محمد ،الي يتكلم معاه سهل ياخذ عليه ويحبه بعد ...
    *
    *

    بيت ابو فواز ....

    كان الجو ممل كالعاده .. كل واحد في غرفته وام فواز بالصاله مع فجر وفواز يطالعون تلفزيون وسراب واشجان مع بعض ..
    ابو فواز كان برا البيت وتو داخل البيت وكانت حالته يرثى لها ..

    ام فواز:بسم الله .. بو فواز شفييييييك؟؟؟

    ابو فواز يحذف الغتره على الغنفه ويقعد منزل راسه: اه ..... ان لله وان اليه راجعون ...

    ام فواز بصدمه:منوووو مات تكلم .. وقفت قلبي...

    ابو فواز بحسره:عبدالله ولد اليران ..... سوا حادث وتوفى اليوم الصبح...

    في هالحظه كانوا اشجان وسراب نازلين من الدري واسمعوا الخبر .. اشجان تمت واقفه بمكانها مصدومه .. وسراب مو فاهمه شي ...

    سراب:شوشو شنو فيج..؟؟

    أشجان بفرح: سراب سمعتي ابوي شنو قال ...؟؟ سمعتي الي انا سمعته ...

    سراب بضيقه:وانتي ليش مستانسه.. انا الي سمعته ان في احد مات.. وهذا خبر ما يفرح..

    أشجان اتركت سراب وراحت تركض صوب ابوها واهي ترجف:يبا انت شنو قلت منو مات...؟؟

    ابو فواز رفع راسه على بنته وعينه مليانه دموع:بابا أشجان لا تخافين محد مات..

    أشجان بصوت عالي:بلى يبا بلى .. انت قلت عبدالله مات صح...؟؟

    ابو فواز بنظره استنكار:أشجان يبا شنو فيج ...كلميني..

    اشجان تطالع كل الي قاعدين بالصاله:وانتوا ليش زعلانين ...؟ عبدالله مات .. مفروض تفرحون لفرحتي .. تمسحون دموعكم من بعد هاليوم ... خلاص عبدالله مات يا ناس مات ...وتمت تضحك بصوت عالي والفرحه ملت قلبها من كل صوب ..

    ابوها وامها كانوا خايفين عليها ومو فاهمين شي ،شنو سبب فرحت بنتهم الغريبه ...
    ابو فواز ماسك بنته ويحاول يفهم منها : يبا اشجان ليش مستانسه حرام مايجوز تفرحين لموتت مسلم..

    أشجان من بين ادموعها : ومو حرام الي صار معاي ... مو حرام اني ما عشت حياتي مثلكم براحه وامان..مو حرام الخوف الي عشته بسبب عبدالله...؟؟
    قولولي مو حرام .. حرام عليكم لما تبجون عليه حرام عليكم لما تزعلون عليه ...
    يبا..يما ..انتوا طول عمركم كنتوا تتمنون تعرفون انا شفيني ...
    تدرون انا شنو فيني ... تدروووووون ان عبدالله الي تبجون عليه اهو الي كان بيخطفني ...
    تدرون انه اهو الي كان يحاول يعتدي علي .. وانتوا ماتدرون عن شي..تركتوني ياهل ومحد فيكم يهتم بشي..انتي يايمه كل ذنبي برقبتج...خليتيني اقل من اخواني بكل شي .. خليتي الدنيا والناس تتمرد علي....بس من اليوم صدقوني بكون انسانه ثانيه .. وحياتي بغيرها غصبا عليكم ....مو طيب فييييييييييكم..... ذبحتووووووني والله ذبحتوني....وتمت تبجي بصوت عالي واهي طايحه بالارض..والكل واقف مذهول مفجوع من الي سمعوه .... وشلون ياخذون بثار بنتهم والولد مات..شلون ينتقمون منه وحياته بالدنيا انتهت ...

    ابو فواز قرب لبنته ورفع راسها وكلمها بهدوء: يبا اشجان .. ليش ما قلتي لي لييييييش سكتي...
    ردي علي لييييييييييش.....؟

    أشجان من بين دموعها: لانكم ماراح اتصدقوني .. واهو يذبحني لو قلت لكم .. كان يهددني ويتوعد لي .. (تبجي)

    ابو فواز وقلبه محترق على حياة بنته الي راحت مع الخوف والضياع بسبب ولد يرانهم الي ابد محد كان يتوقع انه يسوي جذي ... بس قرر انه يمحي هالذكرى من حياة بنته حتى لو كلف الامر حياته .. اشجان عنده اغلى من كنوز الدنيا .. وعانت من حياتها بما فيه الكفايه ..
    واخيرا عرفوا منو الي دمر حياتها بالخوف والضعف الي اهي فيه ...

    بس كانت صدمتهم اكبر من التعبير والكلام ... أشجان تعترف لهم بكل شي بس بعد شنو ..؟ بعد ما انتهى كل شي....
    *
    *
  9. *مزون شمر*
    01-08-2011, 12:45 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    مر شهر على حياة بشار في امريكا .. مابين دراسته وحياته الشخصيه .. وذكرياته .. كانت منال اهي ملجأ افكاره ومحور حديثه مع نفسه .. وكان من اساس هالسفر اهو الهروب من الواقع ..لكن مستحيل يبعد عنه هالواقع المر وصور منال ترافقه وين ماراح واتجه,,,



    علمتني ليلة الحزن ما فرح بالغياب
    لو يغيب الي بغيته عن عيوني يغيب
    يا حبيبي..مابعد غربة الحب اغتراب
    من غلاك جروح فرقاك..ماودي تطيب
    تدري أنه مابقالي بعدك الا العذاب
    الأمل من غاب نورك غدا وجهه كئيب
    ماحسبت ليوم فرقاك ياعمري حساب
    والله اني احسب الشوق عمره مايشيب



    *
    *
    الكويت وتحديدا عند ريم الي صارت تكبر على جراح والام لكن تتميز بالقوه تحاول تعيش يومها قد ماتقدر وتنسى الي يصير,,,

    محمد:مرحبا يا حلوووه...

    التفت ريم على الصوت بكل لهفه: محمد .. وراحت بحضنه..

    محمد:ياروح محمد شلونج حبيبتي...؟

    ريم:من شفتك صرت زينه...ليش طولت علينا...

    محمد:يقولون يا حبيبتي انه هذا يسمونه شهر عسل والا تبين بدور تزعل علينا...؟

    ريم تلتف حق بدور واهي تبتسم: صح اخوي طيب ...

    بدور بخجل :أي طيب حيل مو شوي...وتروح تبوسها وتاخذها من محمد وتقعد تسولف معاها شوي....

    محمد يطالع فيهم:لا ريمي شوي شوي لا تاكلين زوجتي ..

    ريم:حلجي صغير ما ياكلها اهي كبيره.

    محمد+بدور:هههههههههههههههههههههه يا حلوج انتي وحلجج..

    ريم:ليش تضحكون انا قلت نكته...؟

    محمد:وربي انتي كلج نكته ...

    بدور : ريم حبيبتي شرايج تطلعين معاي فوق تشوفين شنو يبت لج معاي ...

    ريم :يلا نروح...

    محمد:صبر ريمي وين ابوي..واخواني...؟؟

    التفت ريم بكل حزن والدمعه تحجرت بعيونها: ليش انت ماتدري وينهم؟؟

    محمد مصدوم ومستغرب:لا مادري ...ليش شصاير تكلمي...؟

    ريم:ابوي وخالد راحوا السعوديه...

    محمد مصدوم:السعودييييييه...؟؟ ليييييش؟ وشلون راحوا وخلوج بروحج...؟

    ريم تبجي: عادي مو مهم اني اضل بروحي وسلطان معاي عادي.. المهم شوف ابوي شنو راح يسوي .....!

    محمد:تكلمي ريم شعندهم هناك...

    ريم:ابوي رايح يتزوج......؟!!!!!!!

    انتهت الحلقه ....
  10. *مزون شمر*
    01-08-2011, 12:48 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    { الحلقه الثامن عشر }

    محمد بعد ما تلقى الصدمه من ريم تم يطالع بدور وكأنه مو فاهم شي وبدور مو عارفه شلون تتصرف غير انها تهدي عليه : خلاص يا محمد طول بالك واتصل عليهم وافهم الموضوع ...

    محمد:افهم؟ شنو الي افهمه..؟ ما تسمعين البنت تقولج راح يبي يتزوج..شلون يسوي جذي ويروح وريم بروحها ..وانا مو معاه..لهالدرجه طايح من عينه ...

    بدور:لا حبيبي حشاك محد قال جذي,,بس انت ما تدري شنو الاسباب , ومثل ما قلت لك اتصل وشوف شنو الي صاير..احسن لك عشان ترتاح ..

    محمد محتار: والله لو صج رايح يتزوج بيكون لي تصرف ثاني..

    بدور بترجي:محمد ارجوك لا توقف في ويه ابوك وتتخالف معاه..عشان خاطري ..

    محمد:يصير خير...خلاص الحين مافيني حيل افكر بطلع انام وبس اقعد بتصل واشوف الموضوع..

    بدور تبتسم له: نوم العوافي حبيبي...

    محمد بنظره استنكار:وانتي؟

    بدور:شفيني.؟

    محمد:ما بتنامين..؟

    بدور:لا بقعد مع ريم شوي..

    محمد ما عجبته الفكره لان الوقت متأخر واكيد ريم بتنام:يعني بتتأخرين...؟

    بدور:ما ادري ,,بس انت روح نام .. واذا خلصت برجع لك ,,

    محمد انزعج:زين..تصبحون على خير..

    بدور حست انه تضايق:وانت من اهله..

    طلع محمد داره وتسبح على السريع .. وحذف نفسه على السرير ومدد جسمه واهو هلكان ويفكر بموضوع ابوه: يا ربي ليش رايح يتزوج ابوي.؟ قبل حجته ريم ومنو يباريها وحليناها بزواجي وبدور بتكون اخت لها ,يعني الزوجه مالها داعي ,, الله يسامحك يا يبا ..

    بدور:ها ريوم شرايج بالهدايا عجبوج..؟

    ريم تطالع الاغراض واهي مستانسه:مشكوره وايييد حلوووين ...

    بدور:شوفي حبيبتي انا برتب الاغراض داخل الكبت وانتي روحي غسلي ودخلي نامي لان الوقت تأخر وباجر وراج مدرسه,,

    ريم مستغربه: انتي ترتبين اغراضي..؟؟

    بدور بإبتسامه: أي حبيبتي والا عندج مانع .؟

    ريم:لا عادي ,, بس ليش تعبين نفسج معاي..؟

    بدور:لانج اختي الصغيره واحبج واييييد وايد..

    ريم:اختي....؟؟

    بدور:اكيد..

    ريم ابتسمت لهالفكره انه يكون عندها اخت تعتني فيها وتحبها وتذكرها برعايه منال لها : يعني تكونين مثل منال..

    بدور بحنيه: ان شاءالله اكون نفسها .. ونصير خوات ومحد يفرقنا شرايج..؟

    قامت ريم من مكانها واحضنت بدور حييل وباستها على خدها :احببببج...

    بدور تضحك:وانا بعد احبج .. يلا حبيبتي روحي غسلي وانا بخلص الاغراض ...

    ريم: ان شاءالله ...

    وبعد ما خلصت بدور ترتيب الاغراض وريم نامت .. تطمنت بدور على ريم وطلعت راحت دارها , ادخلت شوي شوي وكانت الغرفه كبيره وحلوه حيل وفخمه بكل معنى الكلمه ,, ادخلت على طول الحمام عزكم الله وتسبحت بعد تعب السفر واطلعت صوب المنظره بعد ما خلصت تمت تسرح شعرها بكل هدوء وتفكر بريم وبمحمد اتحسهم مختلفين حيل فيهم برائه وجمال مختلف ،التفت على محمد شافته متمدد على السرير من غير غطا قامت من مكانها وراحت تغطيه ولحظه ما قربت صوب السرير ومدت ايدها على اللحاف تحرك محمد وفتح عيونه بصعوبه وتكلم بانزعاج:رجعتي ..؟

    بدور تمت واقفه والحاف بإيدها: ليش ازعجتك..؟

    محمد مقهور:هاتي اللحاف .. سحبه منها ورجع نام ..

    بدور مصدومه من طريقه معاملته لها تمت تطالع فيه واهو معطيها ضهره , ارجعت اهي مكانها وتمت قاعده على الكرسي وادموعها على خدها : الله يسامحك ما سويت شي يخليك تعاملني جذي هذي ثاني مره يا محمد تعصب فيها علي ,, وتمت تبجي بقهر,,

    محمد ماقدر ينام لانه حس بتأنيب الضمير اتجاه زوجته وحبيبته: ياربي اهي شكو احط حرتي فيها .. والله انها ما تستاهل..رفع راسه عن المخده وشافها قاعده على الكرسي وضهرها عليه..قام من مكانه وراح صوبها وكلمها بكل هدوء:بدور ..

    بدور انتفضت من اسمعت صوته الحنون يخترق اذونها ويحرك كل المشاعر في احشائها ومع هذا تمت صامده ولافه عنه ولا ردت عليه..

    محمد :حبيبتي انا اسف , والله ما كان قصدي ازعلج..

    بدور قامت تبجي بصوت مخنوق: بس انا ما سويت شي..

    قرب لها محمد لانه ما تحمل صوتها واهي تبجي وقعد جدامها:حبي خلاص عاد والله كنت متنرفز من الي سواه ابوي لا تزيدين علي الهم همين.. تكفين بدور خلاص وقفي دموعج ..

    بدور تمسح دموعها وترجع تنزل مره ثانيه: خلاص محمد...

    محمد بضيق:شنو خلاص حبيبتي شنو؟

    بدور: روح ارجع نام ..

    محمد: مايهون علي اتركج..

    بدور: اذا انت شايفني غلطت بحقك لا تهتم بشي وروح نام .. واذا كنت استحق معاملتك القاسيه معاي فأنا ماراح اردك عنها ، والي يريحك سوه فيني حتى لو تذبحني ...

    محمد مصدوم من كلامها مسك ادينها حيل:بدور انتي صاحيه؟ انا قاسي معاج ؟ انا اذبحج ؟ ليش تقولين جذي؟ حبيتبي وربي اسف ما قصدت اجرحج او اضايقج بس ضاق خلقي وطلعت الحره فيج ..

    بدور تمسح دموعها وشعرها على ويها :لا تتأسف ,, انا الي اسفه ..

    محمد يبتسم لها ويرفع شعرها عن ويها:خلاص احنا الاثنين اسفين .. ها شرايج جذي انتي راضيه .؟

    بدور : انا ما عمري زعلت منك .. وبتم احبك لو تدفني قبالك ..

    محمد جن من كلامها سحبها على صدره وتم لامها بكل قوته:انسي الموت تكفين لا تيبن طاريه , كافي الي فقدتهم بحياتي طول عمري, ما اعتقد قلبي بيقدر يتحمل زود .. وربي احبج واموت فيج بعد..لا تعذبيني رجيتج ,,طول ما انتي معاي لا تحاتين شي ,, وخليني مرتاح معاج,

    بدور واهي على صدر محمد: وانا بعد احبك .. وكل شي يمكن يموت فيني الا حبك الي سقيته مع الدم بعروقي,, وبتم مرتاحه معاك,, وغمضت عيونها على صدره,,

    تم محمد قاعد يم بدور وحاضنها على صدره ويمسح على راسها بكل هدوء ....


    ام بشار: ها يا بو بشار طمني ما كلمت بشار هاليومين..

    ابو بشار:بصراحه لا ,, كل ما اتصلت عليه يطلع معاي مقلق ,, شنو اسوي..؟

    ام بشار:بس مايصير جذي لي متى وجهازه مقلق ,, ولا يرد علينا , احنا اهله لازم يرجع لنا ...وبدت تبجي من قهرها على ولدها ..

    ابو بشار ضاق من هالوضع وطلع من البيت لان ما بيده شي يسويه , وكان يحاول يتصل على ولده بس عشان يتطمنون عليه,,,

    وفي نفس الوقت ومع فارق التوقيت بين الكويت وامريكا كان بشار في شقته وباله مشغول بأهله وقطع تفكيره صوت جرس الشقه ، قام بكسل وفتح الباب وانصدم من المفاجأه ، ربعه الي في الجامعه زايرينه وكانوا مجموعه كبيره ,,
    سالم/23 سنه ,,, وجاسم/25,,,,وفيصل ومبارك اخوان وتوم 22 سنه ,,, ومعاهم بنت كويتيه في نفس القروب اسمها روان وعمرها 22 سنه ... ومن سنتين واهي في امريكا مع الشله ,,
    وكانوا يدرسون مع بعض ويتعاونون في كل شي مع بعض ,,

    بشار متوهق ما كان مجهز نفسه للمفاجأه:يا هلا فيكم حياكم الله ...

    جاسم:لا شكل المفأجاه ما عجبتك ...

    فيصل:والله عاد كيفه نبي نسهر اليوم معاه ,, دام باجر اجازه ,,,هههههههه

    سالم:يلا يلا ندخل وبعدين نتفاهم,,, عاد اذا ما عجبته المفاجأه بنطلع؟ والله ما طلعت وبقعد على قلبه ..
123456789101112131415 ...