12345678910111213 ...

رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:08 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    الحلقه الحادي عشر...!!!!!

    مبارك: والله يا حمود ماني مصدق ان اليوم حفل تخرجنا احس اني بطير من الفرح..

    محمد:اولا ماني اصغر عيالك انت ويا ويهك عشان تقول حمود بس بعذرك لانك مستخف اليوم ،وبصراحه حتى انا احس بفرحه مو طبيعه...بس..ويقطع كلامه....

    مبارك:بس شنو تكلم...ليش سكت؟؟

    محمد بنبره حزن:اشتقت لبدور والله مو هاين علي فراقها..اكيد انها اهي بعد تخرجت الحين ، لان كل الطلبه الي يدرسون في الخارج خلصوا دراستهم...تتوقع انها بترجع..؟

    مبارك متضايق على حال رفيجه:والله يا محمد كلنا فقدناها،بس مابيدنا شي نسويه واهي اكيد الحين مرتاحه وعايشه حياتها ، وان شاءالله تكون تخرجت وخلصت دراسه اهي ماشاءالله عليها وايد شاطره ما ينخاف عليها...

    محمد:ما ادري ليش عندي احساس اني بشوفها عن قريب...

    مبارك:ان شاءالله ليش لأ...؟

    محمد واهو واقف:يلا امش نروح المسرح قبل لا تبدا حفله التخرج..بس ماقلت لي منو راح اي من اهلك...؟

    مبارك:ما في غير امي وابوي...

    محمد:ليييش؟؟ مايبت غصون وجسوم معاك....؟

    مبارك:لا والي يعافيك ماني ناقص جنون هاليهال....

    محمد يضحك:لاعاد لا تتكلم عن غصون ترى ما ارضى عليها..

    مبارك يدز محمد من جتفه:شنو الاخوا حاط عينه على اختي وانا ما ادري...

    محمد يجاريه في الكلام:وليش لا..حلوه وصغيره ليش ما أحط عيني عليها...

    مبارك:الله يهنيك معاها بس مو ترجع بدور وتحذف اختي على قلبي....قال هالجمله وراح يركض بعيد عن محمد خاف من ردت فعله....

    محمد بصوت عالي:تعال يالمجنون...والله منت صاحي....

    مر اليوم وكان اسعد الايام بالنسبه لطلاب الجامعات والخريجين بالاخص...وبعد الحفل اجتمعوا اهل مبارك ومحمد مع بعض...

    أبو مبارك:الف مبرووك يا بو محمد...

    أبو محمد:الله يبارك فيك والف مبروك لكم انتم بعد والله يتمم عليهم فرحتهم يارب...

    محمد: بهالمناسبه الحلوه معزومين على حسابي يلا حياكم...

    ابو مبارك:لا ما يصير لازم احنا الي نعزمكم..

    مبارك:لا يا يبا خلها عليه اليوم واترك عزيمته علي بعدين وبتكون عزيمه خاصه...

    محمد يضحك:والله انت وراك بلوه منت فاضي اليوم..

    مبارك بصوت واطي: خل اليوم يعدي على خير ولك بشاره بس اصبر علي..

    محمد مستغرب:بشاره شنو؟ تكلم..

    مبارك:لاتضيع العزيمه واترك البشاره بعدين يلا امش...

    اطلعوا الريايل وراحوا تعشوا في احدى المطاعم الفخمه......
    *
    *
    منال قاعده بغرفتها والهدوء كان سيد الموقف وتخلل الهدوء صوت شهقاتها وبكاها...
    وينج يا يمه تشوفين ولدج واهو متخرج من الجامعه؟وينج تشوفين ريم الي تركتيها عمرها ساعه والحين عمرها اربع سنوات وكبرت وبدت تفهم الدنيا والي فيها، ليش كل ما احتاج لج ما الاقيج،ليش تركتيني ورحتي عني؟والله تعبت تعبت مافيني حيل...ويقطع صوت رنين التليفون حبل افكارها..طلعت التليفون من الدرج وكان المتصل بشار..

    منال بصوت باكي:ألووو..

    بشار:قوه منال...شخبارج..؟

    منال:بخير الله يسلمك..انت شخبارك...؟

    بشار:منال شنو فيج صوتج مو طبيعي؟

    منال:سلامتك مافيني شي..

    بشار:تخبين علي..؟

    منال:بشار صدقني مافيني شي..؟

    بشار:انزين ماراح اضغط عليج،بس صدقيني حاس انج كنتي تبجين،بس احب اقولج اني بكون بقربج واي شي تحتاجينه لا يردج الا لسانج....

    منال ادخلت في نوبه بكاء قويه:......

    بشار:لالالالالا منال ليش كل هالدموع ارجوج لا تبجين فهميني شنو فيج،والله ما تهون علي دموعج يالغاليه..

    منال حست بروحها تختنق ما تدري ليش بجت جدامه بس ماقدرت تمسك نفسها:بشار محتاجه احد يفهمني....

    بشار بحنيه:وانا بقربج..صدقيني ماراح اتخلى عنج بس انتي عطيني مجال قوليلي الي في قلبج يمكن اقدر اساعدج...

    منال تحتضن الوساده وتخلي دموعها تنزل براحه:بشار انت دخلت حياتي من سنتين تغريبا بس صدقني ما كنت احب ابين لك الحزن الي انا فيه والخوف الي ملازمني...

    بشار:ومن شنو الخوف والحزن؟

    منال:بشار انا ليش اشكي لك؟؟؟ماله داعي ادخلك في حياتي وهمومها اكثر من جذي...!

    بشار:وليش ما تشكين لي..؟وشنو هالكلام الي تقولينه،انتي قطعه من روحي وهمومج وحزنج لابد اتقاسمهم معاج...!

    منال:انا الي اسويه خطأ!!

    بشار:من قال يالغاليه انه خطأ...؟ منال فهميني، صدقيني انا متمسك فيج لاخر لحظه بس انتي ليش مو راضيه تفهميني سبب صدج؟ من شنو خايفه.؟ومن شنو تحاتين..؟

    منال واهي واقفه عند دريشه الغرفه:لان حياتي ملك ريم واخواني مو ملكي انا...!!

    بشار:بس اخوانج كبار وريم لابد أي لها يوم وتكبر وانتي مو معقوله بتمين عايشه وموقفه حياتج عشان اخوانج خلاص ربيتهم بما فيه الكفايه..

    منال:لا يا بشار اخواني الشباب اقدر اتركهم لانهم شباب ويعتمدون على انفسهم بس ريم مستحيل اتركها ريم امانه برقبتي طول ما انا عايشه...

    بشار:وانا...؟

    منال بخجل تحاول تخفيه:انت لك كل الناس واهلك حولك..

    بشار:بس انا ماهموني الناس،انا الي يهمني انتي وبس...

    منال:.......

    بشار:بتمين ساكته وايد..؟

    منال:بشار...

    بشار:عيون بشار امري...؟

    منال:تتذكر قبل سنتين لما كنا طالعين الجزيره مع بعض؟

    بشار:ليش وانا اقدر انسى...هذيك الايام..؟

    منال:تتذكر يوم توقف وتعطيني ضهرك وتعترف لي بالي بقلبك..؟

    بشار:أي اذكر بس يا خساره كل الي قلته ما سمعتيه...؟

    منال:بس انا سمعت كل حرف انت قلته...!!

    بشار مصدوم:صج...؟؟ شلون انا ما شفتج وحسبتج رحتي من زمان....!

    منال:لا سمعتك للاخر بس ماقدرت اشوفك اكثر خليتك ورجعت داخل...بس تدري حسيت بذنب من سمعت كلامك...حسيت بقساوة قلبي بس صدقني ماكان بيدي..

    بشار:يعني انتي الحين حاسه فيني..؟

    منال:انا حاسه فيك من زمان،بس......!

    بشار:كملي بس شنو؟ بتقولين صعب نرتبط مع بعض صح؟
    منال واهي منزله راسها وكأن بشار واقف جدامها:صح؟

    بشار:بس الي يقولج اني كلمت امي تخطبج لي؟؟

    منال ترفع راسها بسرعه:شنوووو؟

    بشار:كلمت امي ووافقت وطارت من الفرح...

    منال:لييييييييش؟؟

    بشار:شنو ليش؟

    منال:بشار ليش طلبت تخطبني وانت عارف مستحيل اوافق ؟؟

    بشار بحزن:ليش يا منال حرام عليج وافقي عشان خاطري وصدقيني ريم بتعيش معانا بنفس البيت شنو تبين اكثر من جذي؟؟؟

    منال:بس الزواج راح ياخذني منها..!

    بشار:انتي تقدرين توفقين بين الشيين...صدقيني بس انتي لا تصعبين الموضوع...

    منال تحاول تنهي المكامله بسرعه :بشار الوقت تاخر ما اقدر اكلمك اكثر من جذي ...

    بشار حس بهروبها لكن تجاهله عشان لا يزعلها:انزين بخليج الحين بس توعديني تفكرين بالموضوع؟؟

    منال:اوكي بفكر فيه...

    بشار بسعاده يتخللها الحزن:اتمنى هالشي...يلا يالغاليه تصبحين على الف خير واهتمي في نفسج...

    منال:وانت من اهل الخير ..مع السلامه...

    بعد ماسكر بشار الخط من منال تمدد على السرير وعينه في السقف وباله معاها:حبيتها رغم صعوبة ضروفها ومستعد اتحمل كل شي عشان خاطرها بس المهم انها توافق وما تحرمني من السعاده الي بشوفها معاها، تحملت عذاب الحب من فتره كبيره واهي ما تدري فيني او كانت تدري بس ما تبين هالشي ......وتذكر موقف جمعهم وفضح الحب الي بقلبه وكل الكلام الي كان يتمنى يقوله....

    كانت منال قاعده في غرفة خواطر...... وخواطر كانت واقفه عند الباب تكلم بشار:لا ماقدر اخليك تدخل..

    بشار:بس اتطمن عليها شوي واطلع...

    خواطر:بشار اقولك البنت تعبانه ماتي تشوف احد خلاص عاد...افهم..

    بشار بنفاذ صبر: والله المصيبه اني معطيج فوق قدرج بعدي عني احسن..ودخل الغرفه بكل هدوء ومنال كانت متسنده على السرير وتسمع الي دار بين خواطر وبشار...

    بشار:شخبارج الحين...؟

    منال واهي منزله راسها:ماشي حالي..!

    بشار:بعدج تحسين بدوخه وتعب..؟

    منال تضغط على اسنانه من شده الالم:لا...

    بشار يقرب اكثر:يا منال ادري انج تحاتين خالد بس صدقيني راح يعقل...

    منال تبجي:كان بيذبحها تقولي يعقل...؟

    بشار:ادري وفاهم الي تقولينه بس الحمدلله عدت على خير والحين محمد قاعد معاه وصدقيني كل شي راح ينحل،بس انتي طولي بالج...

    منال:يعني لو مادخلت الحديقه وشفته واهو يقرب صوبها والسجين بيده جان ذبحها وما لحقت عليه ، واكبر دليل لنيته القذره حتى من شافني ما بعد عنها راح يركض لها ولولا اني مسكته قبل لا يوصل جان صار الي صار بس الحمدلله صارت بيدي ولا فيها..

    بشار واهو ماسك ايد منال ويشوف الجرح:والحين تحسين بألم...

    منال نست الالم ونست الدوخه الي كانت فيها بسبب الاغماء وحست روحها بتطلع بسبب الحركه الي سواها بشار وبسرعه بعدت ايدها بس بشار كان ضاغط عليها ويوم حس انه عورها خفف الضغط شوي وهمس:صدقيني تمنيت السجين الي طعنت ايدج تكون بقلبي ولا فيج،بس الحين حسيت ان الالم واحد ان كان ضاهر او باطن بس انا مستعد اتحمل الاذى والجرح دامه منج...

    منال مصدومه:مني؟

    بشار :أي منج....! ماتدرين من شفتج وانتي مغمى عليج بالحديقه شصار فيني ؟ تمنيت اذبح خالد بهاللحظه بس كل تفكيري كان فيج وبالجرح والدم الي نزفتيه..

    منال ميته من المستحى اهي عارفه حب بشار لها بس ماتقدر تعطيه نص هالحب:انا اسفه يا بشار..

    بشار بعد ماترك ايدها كان بيطلع من الغرفه بس وقف عشان يرجع يطالع فيها:انا الي اسف لاني ما قدرت اخذ هالجرح وازيده على جروحي....

    طلع من الغرفه وترك منال في دوامه الافكار والكلام الي قاله،كان عارف انه بهالطريقه فضح نفسه بس ما كان مهتم لان خلاص تعب من الكتمان ولابد يبوح لها بالي بقلبه.....

    رجع بشار للواقع وتنهد بكل قوته":عسى ربي يحميج من كل شر ويخليج لي ، ودام جرحي انتي السبب فيه فهو احلى من الحلى نفسه واهو دواي وراحتي...

    *
    *
    ابو فواز:شنو هالصوت شصاير...؟؟

    أم فواز:تعال شوف بنتك المجنونه شنو سوت...؟؟

    ابو فواز:منووو؟

    أم فواز:منو بعد غير اشجان...؟

    أبو فواز:اشجان..؟؟!! شنو سوت؟؟؟

    أم فواز: ادخل الغرفه وشوف بعينك...؟ وين سرير سراب؟؟

    أبو فواز مستغرب:وينه؟؟

    أم فواز:هذي بنتك المصون طلعت السرير من الغرفه وحطته بدارها ...!

    أبو فواز يضحك:وليش سوت جذي.؟؟

    أم فواز:وانا شعرفني وان كلمتها قعدت تبجي ماعندها غير هالدموع والله على يوم بتجف من
    كثر ما تبجي...

    أبو فواز:خلاص لاتعصبين انا بروح اشوفها الحين...
    طلع ابو فواز من غرفته وراح غرفة اشجان واهو محتار من هالتصرف الغريب...

    ابو فواز:بابا اشجان قاعده؟؟

    أشجان واهي ترفع راسها من المخده وتلف على ابوها وتمسح دموعها:أي

    ابو فواز يقرب منها ويمسح دموعها:بابا حبيبتي ليش تبجين الحين؟

    أشجان من بين دموعها:امي هاوشتني وطقتني...!

    أبو فواز واهو يطالع سرير سراب: وانتي يا بابا ليش طلعتي سرير اختج من غرفتنا وحطيته بغرفتج...

    أشجان:.........

    ابو فواز يحاول ياخذ منها الكلام بس كان الصمت جواب على كل سؤال يوجها لها وبالاخير قال بكل عصبيه:اشجان خلاص ما صارت لي متى بتمين جذي؟ كل كلمه والثانيه بجيتي وتصرفاتج كل يوم تزيد غرابه عن اليوم الي قبله..ليش ما تتكلمين وتفهمينا الي يصير معاج...

    انفجرت اشجان هاللحظه من شافت ابوها واهو معصب عليها وهذي اول مره يعصب واهي من طبعها دايم تسكت بس هالمره حست بقوه تقدر تكسر الدنيا فيها وتقول شنو الي مخليها تكون ضعيفه وما تقدر تواجه احد:شنو تبوني اقول؟ اقول لكم اني خايفه على اختي سراب لا تعيش نفس الحياه الي انا عشتها تبوني اقول لكم اني اكره هالبيت واكره ماما واخواني،تبوني اقول اني كل يوم انام وانا خايفه واقعد وانا خايفه
    كل يوم لازم تهاوشوني وطقوني بسبب ومن غير سبب انا صغيره بس انتوا كله تعاملوني مثل الكبار ليش فجر ما تسون معاها جذي؟ ليش كل شي يسونه فجر وفواز صح او خطأ محد يكلمهم وانا ساكته والا مو ساكته الكل يهاوشني...
    والله يا بابا اني كل يوم اقول حق ربي اني ابي اموت،بس لما اقعد من النوم ما اكون ميته اقعد ابجي لاني ابي اموت مابي اعيش، بس الله يحبني واكيد راح يخليني اموت لاني مابي اعيش عندكم، الابله بالمدرسه دايم تقول لما نموت نروح عند الله ونعيش حياه حلوه صح بابا..عند الله الدنيا حلوه مو نفس هذي الدنيا...

    ابو فواز كان في قمه صدمته ولسانه ماهو قادر ينطق بحرف واحد ما كان يتوقع ان بنته اشجان تقول هالكلام بعمره ما سمعها تنطق بهالكلام معقوله تكره امها واخوانها معقوله اشجان كارها الحياه معانا ليش وشنو السبب؟؟ بنتي تتمنى الموت واهي بهالعمر،طفله عمرها 7 سنوات تقول هالكلام ماني مصدق يا ناس ماني قادر استوعب شي وتقاطعه اشجان:بابا انا احبك لاتزعل مني..

    أبو فواز يوقف يبي يطلع من الغرفه بس امسكت فيه اشجان:بابا سراب صغيره وانا احبها ، خلوها عندي لاتاخذونها،انا ابي احد استانس معاه وسراب ماتبجي لما تكون عندي وانا اقدر اسوي لها كل شي اغير ملابسها واعطيها اكل،بابا كلم ماما لاتاخذها مني..

    أبو فواز ينزل على بنته وبكل حنيه يمسح على راسها:حبيبتي لا تخافين محد راح ياخذ سراب يلا روحي نامي...

    طلع ابو فواز وراح غرفته وما زالت الصدمه ماخذه مفعولها ماهو قادر يتكلم ولا له خلق يسمع احد..انسدح على السرير وباله بالكلام الي قالته اشجان:يالله انا كنت حاس ان اشجان مو مرتاحه يا ما نبهت ام فواز بس ما كانت تطيع ياخوفي البنت تضيع من بين ايدينا واحنا السبب،ما انسى خوفها يوم كانت صغيره ما انسى دموعها ورجاها لي يوم كنت اقولها طلعي من غرفتج،كانت بحاله يرثى لها،ولليوم انا حيران بس مابيدي اسوي شي اهي ما تتكلم ولا تقول الي يصير معاها بس لابد اعرف كل شي بيوم لابد....

    أم فواز:وينها....؟؟

    أبو فواز ساكت ومغمض عيونه:....

    أم فواز:اكلمك...

    أبو فواز ببرود:نعم..؟

    أم فواز: وين سراب؟

    أبو فواز:عند اختها...

    أم فواز:لاحول الله ولاقوة الا بالله ،وليش ما يبتها من عندها...

    يتعدل ابو فواز في قعدته:ساره تعالي بقولج شي...

    ام فواز بخوف لان ريلها ما يناديها باسمها الا اذا كان الموضوع مهم:خير..

    أبو فواز: ومن وين بيي الخير..؟ وبنتج ...ويقطع كلامه ويتم ساكت..

    أم فواز:شفيها تكلم...

    يقوم ابو فواز ويطلع من البيت كله مايبي يقول شي ويندم عليه ،الافكار بدت تلعب براسه وما يبي يظلم زوجته بالي اهو قاعد يفكر فيه...
    *
    *
    محمد:شنوووووووووو؟؟؟؟؟ من صجك انت والا تضحك علي....؟؟

    مبارك:وهالموضوع فيه ضحك.....؟؟

    محمد: وليش ما قلت لي انك شفتها..؟؟

    مبارك:كنت بقولك بس خفت، مادري ليش بس دامها رجعت الديره صدقني راح تتلاقون...

    محمد:حرام عليك يا مبارك ثلاث سنين وانا انتظرها والحين بكل برود تقول انك شفتها....بس ما قلت لي وين شفتها....؟

    مبارك:كنت مع الاهل طالعين البحر وكنت واقف عند صاحب الايسكريم
    اشتري لهم ولمحتها من بعيد وشكيت انها اهي بس لما قربت مني اكثر عرفت انها اهي وشرت ايسكريم من نفس الريال الي انا كنت واقف عنده بس ماعرفتني لان بحياتها ماشافتني بس تمت تطالع فيني حسيت انها بدت تتذكرني بس ماعطيتها مجال تتذكرني خليتها ورجعت بسرعه...

    محمد:ماني مصدق الي يصير...

    مبارك:تتذكر لما قلت لك ان بي لك يوم وتشوفها..

    محمد:بس اهي كانت تقول انها لما تسافر المانيا ماراح ترجع..

    مبارك:بس رجعت يا محمد بدور بالكويت الحين لا تضيع الوقت وروح اتصل عليها وتأكد بنفسك...

    محمد بتردد:واذا ما ردت علي..

    مبارك:لا تخاف بترد عليك...

    محمد:وانت ليش متأكد...؟

    مبارك:لان الي يحب صعب يتخلى ، لاتخلين اكمل كلامي بس انت فاهمني وانت ريال كبير منت ياهل ولا انت قاعد تلعب وهذي مشاعر صعب نلعب فيها..

    محمد واهو يتذكرها:انزين حلوه عيونها بعد ما فتحت...؟

    مبارك يضحك:والله انك قليل ادب تبيني اوصف لك جمال حبيبتك..

    محمد:جب اقلب ويهك....! ورجاءا لا تيب طاريها على لسانك..

    مبارك:لا والله احلف بس ..تكفى يا ريال قول غير هالكلام...وانا شنو ابي فيها عشان اتكلم فيها..انت قليل ادب تقولي حلوه عيونها..!

    محمد بقهر:مبارك خلاص عاد تراك مصختها بس من شوقي لها سألت...

    مبارك:لاتكفى ياخوفي تموت علينا ونبتلش فيك روح كلمها وتأكد بنفسك...

    محمد:خلاص تامرني على شي انا برجع البيت الحين..؟

    مبارك:الله معاك...
  2. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:09 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    طلع محمد من بيت مبارك وتم يتمشى بسيارته صوب البحر وطلع تليفونه عشان يتصل على بدور وكان التليفون يرن وهذا الشي عطاه امل انها فعلا رجعت
    بس ماكنت ترد عليه فكر انه يطرش لها مسج يمكن ترد.....

    بدور:ليش يتصل الحين معقوله عنده امل اني رجعت؟ معقوله ما نسى رقمي وما نساني...؟ شلون ينساج يا بدور وانتي الي بعد كل الي صار معاج ما نسيتيه... وتنتبه على صوت التلفون يرن مره ثانيه بس كانت نغمه مسج...افتحت المسج وكان من محمد..
    *الحمدلله على سلامتج...تو ما نورت الديره بوجودج...ارجوج اذا شفتي المسج طمنيني عنج خليني ارتاح،وردي على مكالماتي ارجوج يا بدور طلبتج لاترديني*

    بدور محتاره:ياربي ارد عليه او لأ؟؟ بس ليش انا قاسيه عليه ليش اسوي جذي؟؟
    محمد ماله ذنب ومبارك اهو الي غلط،وانا مسامحتهم بس ليش مع محمد اتصرف جذي.؟ يمكن لاني أحبه ويوم كنت عميه حسيت بجرح واهانه...؟ يمكن لان محمد قدر يملك قلبي وروحي ... بس انا لو مو مشتاقه له مارجعت الديره وحضرت حفل تخرجه وشفته وارتحت...

    محمد كان قاعد على الشاطئ وعينه على البحر ويفكر ببدور: معقوله انتظرها طول هالفتره وبالاخير تجازيني بصدها، ليش؟ والله حرام الي تسويه...بس انا مستحيل اتخلى عنها مستحيل...
    وتم يفكر ليمى انتبه على صوت التليفون يرن ، طلعه من مخباه بسرعه ووقف قلبه من شاف المتصل....بدور...اي بدووور .. متصله علي .. انا ليش اضيع الوقت خل ارد احسن...

    محمد بصوت كله وله وشوق:هلا وغلا...

    بدور:هلا بك يا محمد شخبارك..؟

    محمد يتنهد:تسأليني عن اخباري يا بدور.....ثلاث سنين يالقاطعه....وينج لا حس ولا خبر..معقوله هانت عليج العشره...

    بدور حست بحزن محمد: محمد انا اسفه...

    محمد بقبله لا تتأسفين يا روح محمد: انا مابي اسمع منج الاسف يا بدور ، انا الي ابيه كلمه وحده انج مسامحتني وبس...

    بدور وانا اقدر ما اسامحك: وانا مسامحتك ليوم الدين....

    محمد بفرح:الله يبشرج بالخير...بدور وغلاج اشتقت لج وفقدتج...ليش سافرتي ؟ كل هذا عشان الي صار من سنتين....!

    بدور:ماتفقد غالي ، بس انت ليش متضايق من الحادث الي صار انت المفروض تسانس ما تزعل ولاتكدر خاطرك..

    محمد مو فاهم شي:يعني شنو؟؟؟

    بدور:يعني لولا الحادث الي صار جان ما رجع لي نظر عيني...!

    محمد مستانس لان بدور بخير وماهي زعلانه منه ، والواضح انها تشكره على الي صار، وحب يغير الموضوع ويسألها عن دراستها:انزين ماقلتي لي شخبار الدراسه بألمانيا..

    بدور:حلووه وماشي حالها وطلعت من العشره الاوائل في الجامعه....

    محمد:ماشاءالله الف الف مبرووك...انزين ممكن طلب....!

    بدور:امر...

    محمد:مايامر عليج عدو...بس ممكن تقبلين عزيمتي على العشا اليوم...

    بدور:اليووووم...؟

    محمد:أي اليوم...

    بدور:امممم بس الوقت تأخر...وبعدين شلون اطلع معاك بروحنا...مايصير....

    محمد واهو يفكر بالي قاله،شلون يطلب منها انه يشوفها:انزين خلاص براحتج....

    بدور:زعلت....؟؟

    محمد:لا مازعلت معاج حق شلون اطلع معاج بروحنا....

    بدور حبت تقهره شوي وتشوف ردت فعله:بس تدري طلعت غير عن الي تصورته...!!!

    محمد مستغرب:طلعت غير؟؟؟؟ ليش وانتي متى شفتيني.؟؟؟ بليز تراج خبصتي قلبي...

    بدور تضحك:محمد شفيك طول بالك، بصراحه انا قبل لا تتخرجون بيومين رجعت الديره وحظرت حفل تخرجكم وشفتك،طبعا بتقول شلون عرفتيني وانتي بحياتج ما شفتيني، بس كنت انتظرهم على ما ينادونك وشفتك ، ومبارك بعد نفس الشي...بس صج فرحت لكم من كل قلبي..

    محمد ماقدر ينطق بأي حرف :معقوله بدور كانت موجوده وانا ماحسيت فيها..بس انا كنت حاس اني بلتقي فيها عن قريب كنت حاس وقلت حق مبارك...يعني بدور كانت بالحفل...

    بدور:وينك ليش سكت...؟؟

    محمد:تدرين كنت حاس بوجودج ، وقلت حق مبارك حاس اني بشوفج عن قريب بس صدمتيني بصراحه...انزين ليش ما قربتي عشان نشوفج ونسلم عليج ليش...؟

    بدور:الايام يايه،وراح نتلاقى....

    محمد:امين يارب....
    ؛
    ؛
    في المدرسه...عند اشجان....

    شهد:أشجان تعالي نلعب بالساحه ما تعبتي من القعده بالصف...

    أشجان:مالي خلق روحي بروحج...

    شهد:يووو اشجان قومي معاي مايصير كله قاعده بروحج...يلا تعالي..

    اطلعوا اشجان وشهد الساحه واشتروا من المقصف الي بالمدرسه واطلعوا يقعدون على الكراسي...

    شهد:ليش ما تاكلين؟؟

    أشجان:مالي نفس...

    شهد بملل من تصرفات اشجان الغريبه:براحتج....

    أشجان كانت تطالع البنات الي رايحين والي رادين وانتبهت على بنت واقفه بطرف الساحه وكأنها قاعده تبجي...قامت اشجان من مكانها وراحت صوب البنت....وشهد تطالعها ومستغربه منها وين بتروح...

    أشجان تمسك جتف البنت:ليش تبجين...؟؟

    مها ترفع ايدها عن ويها وتطالع اشجان بكل خوف:......

    أشجان:شنو فيج منو طقج؟؟؟

    مها تطالع صوب مجموعه بنات واقفين ويخزون فيها ،رجعت ثاني مره تطالع اشجان:بنات طقوني وخذوا فلوسي وانا يوعانه....كل يوم يسون جذي

    أشجان بقهر:تعرفين البنات..؟

    مهما بخوف:أي بس ماقدر اسوي شي...

    أشجان تاخذ الاكل الي شرته وتقاسمته مع البنت،بالبدايه البنت مارضت بس من كثر اليوع ما استحملت،وشهد كانت تشوف كل الي يصير من بعيد..

    شهد:هذي شنو قاعده تسوي....!!!!!
    ؛
    ؛
    وفي الحصه الرابعه كان عندهم ماده اللغه العربيه،وكانت الحصه ازعاج بصراخ البنات ومشاركاتهم ....بنات صغار وتعرفون ازعاجهم....بإستثناء اشجان الي دايم سرحانه وبالها مو مع الحصه ابدا,,,,

    الابله:أشجان جاوبي على السؤال.....!

    أشجان تنتبه حق الابله واهي تكلمها بس توهقت اهي ما سمعت السؤال شنو بالضبط ، وقفت اشجان واهي متوتره:........

    الابله:جاوبي.....

    أشجان بخوف:ماسمعت السؤال...

    الابله بعصبيه:اكيد ماتسمعين السؤال وانتي دايم سرحانه،يا مامه اذا تبين تسرحين وتنامين روحي بيتكم ولا تداومين المدرسه...

    أشجان ماتت قهر واهي تشوف كل البنات يخزونها ويتكلمون بصوت واطي عليها بس شهد الي كانت منزله راسهاوما تكلمت عشان ماتحرجها،ومع كل هذا الابله ما كتفت بالي قالته تمت تهزأ فيها وما ارحمتها وبالاخير ودتها الاداره وسوت لها استدعاء ولي امر....
    :
    :
    الناظره<<مديره المدرسه:وعليكم السلام ..حياج يا أم أشجان..تفضلي...

    أم فواز:زاد فظلج.... عسى ماشر ليش مستدعيني ...؟ شصاير..؟؟

    الناظره:لحظه نستدعي البنت والابله وتفاهمي معاها اهي الي طالبتج...

    أم فواز:ليش اشجان سوت شي غلط..؟

    الناظره:دقايق وتكون الابله عندج...!

    بعد اقل من عشر دقايق وصلت ابله اللغه العربيه وأشجان معاها...

    الابله:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..

    ام فواز:وعليكم السلام...

    الابله: طبعا انتي ام الطالبه اشجان مو جذي..؟؟

    أم فواز بنفاذ صبر:أي...انا امها شصاير...؟

    الابله:بصراحه يا ام اشجان انا طلبت اشوفج اليوم عشان اسألج عن أشجان..ماني عارفه شنو سبب تدهور مستواها الدراسي واهي بهالسن؟ وبعدين ما تحل واجباتها ودايم سرحانه ؟ وكل ما أسألها سؤال ما تجاوب...بصراحه لازم تشوفون لكم حل..مايصير طالبه بهالعمر وتكون مهمله جذي....

    أشجان تسمع الكلام وعينها على امها ميته من كثر الخوف،لانها عارفه ردت فعل امها ماراح ترحمها وبتعاقبها...تمت واقفه مكانها وجسمها يرجف من الخوف وعينها بالارض،فجأه فزت على صوت امها المتعجرف..أشجان...

    أشجان بخوف وتردد واضح من صوتها المكسور:نعم يمه..

    أم فواز بعصبيه وصوت عالي:ويعه ان شاءالله انتي شنو الي عندج عشان تهملين دراستج؟؟ منو مقصر معاج...؟ وليش تسرحين وبشنو تفكرين يا هانم...

    الابله:لا يا ام اشجان،هذي مو طريقه للتفاهم هدي اعصابج...

    أم فواز بعصبيه:لا خليني اربيها هالقليله الادب هذي،بس فالحه تبجي وتسرح..؟ اموت واعرف بمنو تفكرين ومنو الي ماخذ عقلج يا حقيره....

    أشجان انهارت من البجي من كلام امها الي مثل السم،اهي شنو ذنبها انها تعاني من مشكله ما تخليها تتهنى بحياتها،شنو ذنبها انها مالقت احد تشكيله هالمشكله عشان ترتاح...

    الابله تمت واقفه مصدومه من كلام ام فواز عن بنتها:لا يا ام اشجان انا اقولج ماتنفع هالطريقه احنا طلبناج عشان تساعدينها مو عشان تسمعينها هالكلام..والبنت صغيره وتحتاجج معاها مو ضدها.

    أم فواز:بس مافي عندها عذر عشان هالتصرفات الي تسويها...

    أشجان واهي تشاهق من البجي،والله لو اقدر يا يمه جان تكلمت من زمان وريحت نفسي،بس منو بيسمعني منو بيرحمني؟؟...منو بيحس فيني...انا اسرح بهمومي افكر بحالي...افكر بالايام اليايه شنو راح يصير فيني ..حياتي من صغري مهدده بالخطر وكل ماكبرت تهددت اكثر..بس وينج يايمه عني ويييييييينج.........؟؟؟؟ تمت اشجان تطالع امها واهي محترق قلبها...

    أم فواز:خلاص انا باخذها معاي البيت الحين..

    أشجان بإنفعال:لا مابي اروح البيت...

    الابله انتبهت لرده فعل اشجان الغريبه وتمت ساكته..تكلمت ام فواز واهي منغثه من بنتها:أشجان مامه لازم نرجع الحين وباجر بداومين من الصبح وكل شي راح يتغير...اوكي حبيبتي...

    أشجان:وثقت بكلام امها وراحت معاها...وحست بشوي من الراحه والامان..بس تفكيرها وحيرتها ملازمينها اربع وعشرين ساعه...
    ؛
    ؛
    وبعد ما وصلوا البيت،ام فواز ما طوفت هالفرصه من ايدها عشان تخانق اشجان فيها وبدا العقاب بأقسى الكلمات واقواهم على قلب هالطفله المسكينه ، رمت عليها سم يجرح كل بنت مهما كان عمرها ومهما كان قلبها بتبقى بنت لها كرامتها واحساسها،فما بالكم في بنت مثل أشجان تعلمت على الصلاه من كان عمرها 5 سنوات ما انتظرت امها تعلمها تعلمت من عمتها ام راشد..اشجان الطيبه الحبوبه،تسمع من امها الي ربتها والي حملت فيها تسع شهوربالعذاب، هانت عليها بنتها تقولها هالكلمه،... انتي ما وراج غير العار..........!!!!!!!!!!

    موقف يقشعر له البدن،ام تنطق بكلمه العار على بنتها الي ما كملت الثمان سنوات،ليش وشنو السبب عشان الدراسه؟؟تلعن الدراسه وساعتها ان كانت سبب بجرح كرامة اشجان واهانتها ومن منو من امها...اه يا اشجان لي متى وانتي ساكته علميهم وخليهم يندمون على كل كلمه قالوها في حقج...خليهم يعرفون اهمالهم شنو سوى فيج.....خليهم يعرفون سبب خوفج ومرضج وضياع طفولتج.....

    عمري وعمرك يالحزن واحد،،،صعب اعيش بلياك يا حزن،،)
    وصعب انت يالحزن بليا وجودي..انا انت وانت انا،،رسمنا بالحياه اهات،ورسينا بالمواني دموع،،،،أنسى عالمي وانسى بسمتي،وشلون ما انسى وانت الي عايش تقاسمني حياتي...!!)

    بقلم/غربة الأحزان....

    انتهت الحلقه...
  3. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:17 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    الحلقه الثاني عشر..
    ؛
    ؛
    بعد الكلمه السامه الي اسمعتها اشجان من امها تجردت روحها من الحياه،نست سراب ونست ابوها الي يحبها ونست شهد صديقتها ،صدمتها كان اكبر من انه احد يتوقعها...تمت تبجي وتصارخ على امها:يمه حرام عليج شنو عار شنو هالكلمه؟يمه انا ادري انها كلمه مو زينه،بس انتي ليش تقولين لي جذي؟انا ماسويت شي..يمه والله ماسويت شي...يمه انتي ماتدرين عن شي ولاتعرفين شي...يمه انا احبج بس انتي ماتحبيني تكرهيني يمه تكرهيني..ياليت اموت وما اعيش معاج...خلاص ما ابيج مابيج...تمت اشجان تبجي واطلعت غرفتها واهي منهاره وما عطت مجال لامها ترد عليها..

    سراب كانت بالغرفه تلعب وشافت اشجان واهي داخله الغرفه وقعدت على الارض وتبجي بصوت عالي:ليييييييييش يا يمه لييييييييش........؟؟ ياربي ليش ما اموت وارتاح ليش انا شنو سويت...خلاص اعطيهم كل شي بس خل يتركوني،،وبصوت واطي مليئ بالخوف والانكسار... انا خايييييفه .....وتحط راسها بين ريولها وتشهق من البجي...
    سراب بحركه طفوليه بجت على بجي اشجان واقعدت يمها تطالع فيها،ارفعت راسها اشجان وشافت سراب واهي تطالع فيها،خذتها بحضنها وقامت تبجي بصوت عالي:اه يا سراب شلون اموت واتركج..شلووووون........ودخلت في نوبه بكاء طويله....

    أبو فواز دخل البيت وفجر وفواز معاه راجعين من الدوامات:السلام عليكم..

    أم فواز واهي معصبه:هلا

    أبو فواز يصعد الدري:خير معصبه اليوم شعندج...

    أم فواز بقهر:مافيني شي وانت تدري عن شي اصلا..

    أبو فواز واهو يصعد:خل اروح داري ارحم لي...من النجره معاج كل يوم ..كمل طريجه ليما وصل عند غرفته وسمع صوت سراب واهي تبجي بغرفه أشجان:هذا مو كأنه صوت سراب تبجي..؟ شلون تاركينها بروحها بالغرفه واشجان وينها عنها..بس البجي زاد اكثر ..وابو فواز عنده خبر ان اشجان رجعت البيت...بس انصدم من صوت البجي الي يزيد ودخل الغرفه بسرعه وشهق بصوووت عالي...اشجا ان.....ركض صوب بنته الي كانت طايحه بنص الغرفه وترجف من راسها ليما ريلها بطريقه توقف القلب...رفعها من على الارض واهو يحاول يصحيها:اشجان يبا ردي علي أشجان،ياربي شفيها البنت..اشجان بابا اشجان ردي علي....لكن من غير فايده جسمها زادت رجفتها وحلجها وخشمها ينزف دم...ابو فواز انهار من المنظر الي فيه بنته التفت يمين يسار يبي يمسح الدم يبي يفهم الي صاير بنته تنتفض مثل الطير المحتظر،شالها بحظنه ونزل يركض على الدري وسراب تبجي وراه...
    أم فواز كانت تنجب الغدا وانتبهت على صراخ بو فواز يناديها طلعت تركض من المطبخ وشافته واهو شايل بنته بحضنه ويمشي صوب الباب..
    أم فواز:شفيها اشجان وين ماخذها...

    أبو فواز والكلام ضايع من عنده يتكلم بلخبطه:مادري..ماتت...ترجف..دم من حلجها...تعالي معاي بسرعه...بسرررررررعه....الله يخليج بسرعه قبل لا تمووووت..

    طلعت ام فواز ولبست عباتها وراحت مع ريلها واهي مو عارفه شنو الي صاير بالضبط..
    وبدقيقتين كانوا عند باب المستشفى نزل ابو فواز واشجان بحضنه،مارضى يعطيها للسسترات الي استقبلوه في الباب كان خايف لاتموت بعيده عنه،خاف من القدر لا ياخذ بنته من حضنه،صار يمشي مثل المجنون يتخبط يمين ويسار ودم اشجان يسيل على ايدينه....وبعد ما اخذها الدكتور طلب منهم ينتظرون في غرفة الانتظار..


    وبعد الفحص والكشوفات تبين لهم انها كانت تحاول الانتحار،وهذا الشي واضح من الكميه الكبيره
    من الحبوب الي في معدتها...ابو فواز ندب حظه وحظ بنته مليون مره،وطبعا الدكتور اصر على ان الموضوع يتحول تحقيق بس بو فواز ترجاه يتستر على الموضوع وانها بنت صغيره ماتعرف شي،واشجان راح تتم تحت الملاحظه ليما تتحسن حالتها...

    أشجان بعد الي صار لها مع امها والحياه الي اهي عايشتها قررت انها تنتحر ،وكانت فكره الحبوب اهي الفكره الوحيده الي تقدر تسويها،وكانت تخطط لها من زمان، بس اليوم نفذتها..ولو ابوها ما لحق عليها كان من زمان ماتت..بس الله كاتب لها عمر وكاتب لها العذاب بحياتها..بس ياترى بنعرف السر ورى هالخوف او لا...؟؟؟
    :
    :
    :
    منال والعالم اليديد الي اكتسح حياتها وغير مجراها ...بشار..صارت ماتقدر تستغني عنه ابد،وحتى فكره الزواج وافقت عليها بس بشرط تبقى ريم معاها، وطبعا بشار وافق على الفكره واهله بعد وافقوا، منال ارتاحت حق بشار وتطمنت علي حياتها معاه، حست بحبه لها وبالامان معاه...قدر يستولي على قلبها بعد ما خلته يفقد الامل فيها..

    محمد دخل على منال الي كانت قاعده في الحديقه وسرحانه بأفكارها بس هالمره ريم مو معاها:مرحبا....يا حلووو

    منال تبتسم له:مراحب هلا وغلا..

    محمد يتلفت يمين ويسار:عيل نسختج وينها...؟؟

    منال ماتت ضحك على كلامه عن ريم:حرام عليك ليش تقول عنها نسختي..؟

    محمد يضحك:اربع وعشرين ساعه لاصقه فيج،قمنا ما نفرق، عادي عادي وينها الدبه..؟

    منال:في بيت الجيران....!

    محمد عاقد حواجبه:شنو قلتي وينها.؟؟

    منال:اقولك في بيت الجيران...!

    محمد:من صجج انتي،شلون خليتها تروح؟؟

    منال:سحر اخت ناصر الصغيره بكبر ريم ومعاها في الروضه،اليوم قبل لا ياخذون ريم معاهم الروضه كلمني ناصر من ورى الباب اهو مع سحر وأستأذنوا مني اني اخليها تروح عندهم على الغدا،والعصر ترجع...

    محمد يضحك واهو مرتاح:والله هالبنت حركات وتنعزم بعد وتطلع من البيت ، وترجع العصر..بس دامها في بيت بو ناصر ماعليها خوف...بس لا تخلينها تتأخر...

    منال:لا بعد نص ساعه بخلي الخدامه تروح اتيبها لا تحاتي...

    محمد واهو يتذكر انه اليوم بيشوف بدور بعد ما اتفقوا انهم يتلاقون في مكان عام:اوكي منول انا بروح اتجهز واطلع تبين شي...

    منال:لا سلامتك الله معاك...بس وين رايح العصر....؟

    محمد:بروح عند مبارك شوي وبعدين بنطلع..

    منال:اها..اوكي الله معاك...

    محمد:يلا باي بس لاتنسين اتيبين هالدبه من عند الجيران....

    منال تضحك:لا ماني ناسيه...باي

    بعد ماراح محمد من الحديقه تمت منال قاعده بروحها،وكالعاده بشار يستولي على عقلها وقلبها في هاللحظات،تحاول تتناساه او ما تفكر فيه،بس ماتقدر غصبا عليها تفكر فيه..صار شي اساسي بحياتها مثل ماريم مسؤله منها صار بشار نفس الشي صعب تتخلى عنه.....الله يديم عليهم هالمحبه......اسمعت صوت الباب ينطق قامت تفتحه...
  4. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:18 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    منال تتكلم من ورى الباب:منووو...؟

    ناصر:انا ناصر ولد جيرانكم...وهذي ريم معاي...

    منال:ان شاءالله ما ازعجتكم...

    ناصر واهو يطالع ريم:لا بالعكس ما يمها الازعاج..فديتها هاديها...

    منال تضحك على تعليق ناصر تعرفه يتطنز خذت ريم من عنده،بس ريم العوبه كانت تبي ترجع معاه البيت،عجبتها القعده عندهم واللعب مع سحر وناصر الي معطيهم على هواهم....

    ريم تطلع الاغراض الي شراهم ناصر لها من الجمعيه واهي مستانسه:شوفي شنو شريت...!

    منال تطالعها بمرح:منو شرالج؟؟

    ريم:نصووور...

    منال:بل وصار اسمه نصور بعد...ماشاءالله عليج..عيب ماما اسمه ناصر..لاتقولين نصور...

    ريم:لاعادي اهو مايقول شي انا كله اقوله نصور..واهو يضحك..

    منال واهي تمشي وريم معاها:اكيد يضحك عليج...صج ياهل...يلا ماما تعالي ندخل داخل وبعدين ناكل ونلعب على كيفنا اوكي..

    ريم بدلع:اوووكي....

    ؛
    ؛
    ام بشار:خوله نادي بشار من الديوانيه...

    خوله بتملل:يمه مافي غيري يعني ،نادي فراس يروح يناديه...

    أم بشار:وانتي ليش ما تقومين ...؟ بس لسان هالطول....!

    خوله:اوووووووف مابي ابي اطالع التلفزيون مالي خلق.......

    وفي هاللحظات الي هم يتناجورن فيها على بشار...دخل عليهم واهو يضحك:.ليش تتناجرون شصاير...؟
    أم بشار واهي واقفه:تعال معاي...الله يابك...

    بشار عاقد حواجبه:خير يمه فيه شي...؟؟

    أم بشار تغمز لولدها:تعال وانت بتعرف كل شي...

    وراحوا اقعدوا في الصاله الثانيه وبشار متوله يبي يعرف شنو السالفه: خير يمه شصاير ..

    أم بشار:اممممم بصراحه انا كلمت خالك بو محمد..وتسكت....

    بشار وقف قلبه من سكوت امه:وشنو صار.....؟؟؟؟؟تكلمي الله يخليج...

    أم بشار تخفي ضحكتها:بصراحه........

    بشار :يمممممممممممه.....

    أم بشار:خلاص خلاص........ وافقووووا....

    بشار طار من الفرح وتغيرت ملامح ويهه عن قبل شوي كان مثل الميت والحين يحس قلبه بينقز من بين ضلوعه من شده فرحته:واخيرا وافقوا...والله يا يمه بس اتزوج منال الا اعيشها عيشه ما حلمت فيها العمر كله...والله الا ادللها دلال ما صار..يمه ماني مصدق...منال بتصير ملك لي...

    أم بشار:عالبركه يا يمه بس على هونك لا تموت،واذا كل هذا العز والدلال حق منال،شنو بتخلي لنا...؟

    بشار يحضن امه ويبوسها على راسها:يمه لاتغارين من منول،وربي انتي شي واهي شي...

    أم بشار تضحك على ولدها المستخف بالخبر:والله ما ابي غير سعادتكم والله يهنيكم،وانا لو بيدي اخلي حياتكم عسل بعسل..ولا احد يتدخل فيها....ولا تنتهي سعادتكم حتى لو اشتريها لكم مشترى....

    بشار مستانس من كلام امه وحبها لمنال حبيبة قلبه واسيرة دنيته:فديتج يالغاليه وربي ما في منج اثنين بالعالم...ويبوسها على راسها......

    أم بشار:ولك بشاره ثانيه..

    بشار:بععععععد......!! شنوووو؟؟

    أم بشار:الاسبوع الياي ملجتكم....شرايييك؟؟

    بشار مصدوم:لالالالالالا ماني مصدق بهالسرعه ،يمه خاف البنت تبي تتجهز ما يمديها...

    أم بشار تغمز له:ولايهمك بتكون جاهزه لا تحاتي..بعدين قلنا ملجه مو عرس...اصبر كلها كم شهر وتصير عندك.....ويمديها تتجهز على راحتها.....

    بشار يحس بالامل اكتسح حياته وبالنشوه والسعاده الي نساهم واهو يتعذب بحبه لمنال اكثر من اربع سنوات..واهي ما كانت تدري او ما كانت تعرف شنو معنى نظراته ولا تعرف احساسه صوبها...
    *
    *
    دخل محمد المطعم وكان قمه بالفخامه والاناقه وكان يلتفت بعيونه يمين ويسار يدور بدور،وانتبه على الي سلبت قلبه،على الي فارقته واطعنته برحيلها،شاف ملاكه الغايب رجع له من يديد..

    محمد:السلام عليكم...

    بدور ترفع راسها وتحط عينها بعين الشاب الوسيم الي دخل قلبها من أول لقاء بالصدفه بينهم:وعليكم السلام....حياك تفضل...
    قعد محمد واهو يطالع فيها ويطالع جمال عيونها،حبيبته تشوف،فتحت عينها على الدنيا وكأنها طفل تو ينولد اهو توه يحس بهالشعور بس اهي حست فيه من يوم مافتحت عينها..قطع محمد هالافكار وهدا من دقات قلبه وشوقه ولهفته وحنينه للشخص الي قاعد قباله...بدور استحت منه ونزلت راسها تبعد عيونها عن نظراته الي حرقت احاسيسها..

    محمد بصوت مبحوبح: شلونج شخبارج بدور...؟

    بدور بحيا:بخير الله يسلمك انت شخبارك..؟

    محمد يتأمل جمال عيونها وبرائة شكلها:بخير جعل الخير ما يفارقج...

    بدور ماتت من المستحى منه،اهي من زمان مفارقته ،وشعورها هالحظه واهي قاعده مع الشخص الي حبته وحبها ما ينوصف تحس بالفرح والخجل والتوتر...بس تمت تجاريه بالحجي وتموا قاعدين ويتذكرون احلى السوالف والمواقف الي دارت بينهم وشنو سوت في المانيا......ليما انتهى الموعد الي ما كانوا يتمنون انه ينتهي...بس محمد ذوبها بالخبر الي قاله لها...وعدها بعد كم يوم بيي ويخطبها من ابوها....

    *
    *
    ابو فواز قاعد على كرسي قريب من سرير بنته ويتأملها واهي نايمه وباله كان بالسبب الي خله بنته تسوي جذي..وفجأه حس فيها تتحرك..وقف بسرعه وتم يطالع في عيونها...واول ما شافها فتحتهم تكلم بسرعه..بابا اشجان كلميني...انا ابوج حبيبتي ...أشجان كانت مثل الي فاقد الوعي تفتح عيونها وترجع تسكرهم مره ثانيه تلتفت يمين ويسار تبي تعرف اهي وين:انا وين...

    أبو فواز:حبيبتي انتي في المستشفى...ليش يا يبا تسوين في نفسج جذي..لييييش؟؟

    أشجان بدت تتذكر الي صار ...فجأه دموعها تجمعت وسط محاجر عيونها وتمتمت بهالكلمات واهي تبجي :انا ما مت.....؟؟ ليش اعيش....؟ ليش افتح عيوني ..؟ وقامت تبجي بصوت عالي وقف كل شعره بجسم ابوها من هول الصدمه....وكملت كلامها وصراخها واهي تحتضن اللحاف بقوه:مابي اعييييييييش ابي اموووت ...يبا الله يخليك اذبحني ... اكرهكم اكرهكم مابيييييكم...

    أبو فواز مسك بنته بكل قوته واهو يصرخ في ويها:انتي مجنونه ليش تبين تموتين لييييييش كلميني قوليلي تراج بتذبحيني.....شنو الي سوى فيج جذي يبا كلميني فهميني خليني ارتاح...أرجوووووج.....
    أشجان ساكته ما ترد على ابوها وجسمها بدا يرجف من يديد وايدينها انزلقت من ايدين ابوها وبسرعه مسكها وحطها بحضنه واهو ميت من الخوف على بنته:ويها صار ابيض وصارت تهذي بالكلام وتتنفس بسرعه وعيونها تطالع في الفراغ...تركها وطلع ينادي الدكتور بسرعه...

    دخل الدكتور والسستر معاه واهو يشوف البنت حالتها تستردي اكثر من الي فات،وهذا كله بسبب كميه الحبوب الي ما تحملها جسمها حتى بعد ما سووا لها غسيل معده...بسرعه حطوا لها انبوب المغذي من يديد والابره في ايدها..وحاولوا يهدون من حالة الهذيان الي فيها،كانت تهذي بالموت وبخوفها...ابي اموت....خايفه.... انا.خايفه.....سراب لا تروحين...
    الدكتور كان متعاطف مع حالتها لابعد الحدود ما كان يتخيل بحياته تمر عليه حاله مثل حالتها ببنت بهالعمر تبي الموت..؟ ليش..؟ الله يكون في عونها يارب....
    وبعد ما سيطروا على حالتها طلب الدكتور من ابو فواز انه يقابله في المكتب..
    الدكتور:حياك تفضل..

    أبو فواز:خير يا دكتور طمني..؟

    الدكتور:انا ابيك تقولي بكل صراحه..؟ شنو حالة البنت معاكم في البيت..؟ليش كل هذا يصير معاها ليش تبي الموت..؟ شنو الي صار بالضبط ممكن افهم..؟

    أبو فواز محتار من هالأسئله معقوله تفيدهم بالعلاج..:وهذا الشي راح يساعدكم في شي..؟

    الدكتور حس ان السالفه خطيره:اكيد..

    ابو فواز واهو يتنهد بمراره:اه والله يا دكتور ياليتني اعرف عشان اقدر اساعدها،بس الشي الواضح اهو اهمال امها لها..وهذا الشي الوحيد الي اقدر اجزم عليه...بس غير جذي لا...

    الدكتور محتار:بس الاهمال ما يوصل لهالحال،البنت تشكي من هم اكبر من الاهمال،هم الخوف والوحده والغربه واهي بين اهلها..حرام تشعر بهالمشاعر واهي بهالسن ....

    ابو فواز:بعد ما سمع كلام الدكتور طلع من المكتب واهو مهموم وتفاجأ بالشخص الي واقف عند باب غرفه اشجان...
    أبو فواز واهو يقرب صوبه:بو راشد........!!!!!

    ابو راشد التفت على ولد عمه وحس بضيقته واحتياجه لهم:أي بو راشد يا بو فواز،خطاكم السو يالغالي طمني شفيها اشجان وشنو الي صاير معاها .انا اليوم بلغتني ام راشد واصدمتني بالخبر..

    ابو فواز واهو متسند على الطوف:اه يا بو راشد وينكم عني من زمان،انا خلاص ماعادت اعصابي تتحمل اكثر،اشجان بتموت يا بو راشد،شوفها شلون تنتفض وترجف مثل الانسان المحتظر وانا مابيدي شي اسويه،بنتي تضيع من ايدي يا بوراشد اتضيييييع....وخانته دموعه على بنته وقعد يبجي على حالها..

    ابو راشد واهو يواسيه:صل على نبيك يا ريال ، لاتقول هالكلام اشجان غاليه علينا كلنا، مانبي نسمع منك هالكلام،واذا مو عشان خاطرنا عشان خاطر بنتك...

    ام راشد وراشد وجراح كانوا بالغرفه عند اشجان ،بس اشجان كانت نايمه بسبب المخدر عشان تهدا من نوبة الهذيان وتهدى نفسيتها شوي..لكنها تحس بالي حولها تحس بالناس الي تحبهم ويحبونها،كانت تحاول تفتح عينها قد ما تقدر عشان تصدق الصوت الي تسمعه...بس المخدر اقوى من انها تصحى وتتأكد من الي تسمعه ان كان حلم او حقيقه..

    جراح يكلم امه بكل حزن:يمه ليش اشجان ما تكلمنا...؟

    أم راشد تتأمل أشجان:والله يا يمه الله اعلم بالحال....وتكلم راشد:يمه راشد روح شوف ابوك وينه،خلنا نروح اشجان نايمه وما راح تحس فينا,,,
    راشد وبحسره على حال بنت خاله:يلا يمه الحين بشوفه..ناظر اشجان قبل لا يطلع وقلبه مهموم عليها هالمسكينه...

    بعد ما طلع راشد وسلم على خاله وتموا واقفين شوي وبعدين قال لابوه انهم بيروحون لان ماله داعي وجودهم اشجان نايمه مايبون يزعجونها، واطلعت ام راشد من الغرفه وتمت تواسي اخوها وتصبره على مصيبته....
    أبو راشد:يلا يا أم راشد خلينا نروح تأخرنا..

    أم راشد تطالعه بنظره تساؤل:تصالحتوا...؟

    أبو راشد:مو وقته...يلا نمشي....وقبل لا يمشون انتبهوا لعدم وجود جراح معاهم..

    راشد:يمه وين جراح..

    أم راشد:يوووووه تركته بالغرفه ما طلع معاي..

    راشد:بروح اناديه دقيقه...
  5. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:20 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    دخل راشد الغرفه بكل هدوء عشان ينادي جراح بس انصدم بالي شافه...اشجان صاحيه وجراح قاعد يكلمها....

    التفتت اشجان على راشد وعيونها تغورقت دموع وحلجها قام يرجف:خالي....!!

    لمها راشد على صدره يحسسها بالامان:حبيبة خالج انتي ماتشوفين شر يا قلبي ...

    جراح يتأمل أشجان واهي دافنه راسها بصدر راشد:اشجان لاتبجين، انا من زمان ماشفتج،منو سوى فيج جذي...؟
    وتدخل ام راشد واهي معصبه على عيالها الي يدخل بعد ما يطلع واهي بعد انصدمت من شافت اشجان بحضن راشد ،وأسألتهم شلون صحت..؟بس راشد نفسها ماكان عارف شي واصلا محد يعرف شي غير جراح....

    ام راشد:سلامتج يا حبيبتي شلونج الحين...؟

    أشجان تطالع عمتها وتحس بالامان معاهم تحس بالراحه:انا زينه ....

    أم راشد تطالع جراح وبخاطرها تسأله شلون صحت اشجان لانها عارفه اهو ورى كل شي.......بس تمت ساكته وتكلموا شوي مع بعض...واشجان كانت تحس بتعب ....ورجعت *عزكم الله* ...وجراح كان يتألم على حالها، تذكر اخر مره شافها واهي تبجي واليوم يشوفها بعد كل هالغيبه واهي مريضه وحالتها تقطع القلب وتلين اكبر جليد في العالم ، ماعدا جليد امها الي ما يندرى متى بيلين....
    *
    *
    اليوم كانت ملجة بشار على منال وكانت الفرحه مو سايعتهم ، ومنال كانت بدارها والكوافيره معاها تسوي شعرها وخواطر عندها بالغرفه..
    خواطر:أي شعليج يا عروس،والله ان اخوي محضوض يوم بياخذج..

    منال بخوف وتوتر:أي ... محضوض...بس سكتي عني....

    خواطر تنتبه على توتر منال:انزين خلاص لا تتوترين انا بنزل تحت ايب لي ماي وارجع...

    منال:لا لا تنزلين خليج معاي...

    خواطر:شفيج بموت عطش دقايق وارجع...
    اطلعت خواطر ومنال تمت مع الكوافيره تجهز فيها لان الضيوف موجودين وينتظرون منال تخلص..وارجعت لها خواطر الي جذبت عليها وما رجعت لها الا بعد ما خلصت منها الكوافيره.ولبسوها بدلة الملجه...وكانت قمه بالاناقه والانوثه..كان الفستان لونه احمر داكن فيه كرستال معطيه لمعه وفخامه روعه..وكان موديله عاري من الصدر..وفتحت الضهر كبيره ومخططه بسلاسل من كرستال...ومكياجها كان بارز جمال عيونها باللون الاسود والعنابي البسيط والقلوس الاحمر ضاف عليها سحر خلاب..وشعرها خلته مفتوح مع حركه بسيطه من الاطراف...

    خواطر منبهره بجمال مرت اخوها:واو شهالجمال ،ناويه على اخوي اليوم..الله يعينك يا بشار..

    منال تحذف خواطر بعلبه الاكسسوار:بس وويعه ....شنو الله يعينه..بيشوف جنيه جدامه..

    خواطر تقرب من عندها وتهمس بأذونها:الا بتذوبينه بجاملج..

    منال ماتت من المستحى وودها تذبح خواطر بس من كثر ماهي متوتره كانت تضحك على اتفه الاسباب ،واطلعت من الغرفه لان الكل ينتظرها تحت..وطبعا حطت الشال على جتوفها قبل لا تنزل...وقابلتها عمتها ام بشار ونزلتها الصاله...وطبعا كانت الصاله مليانه ناس وبيت عمها من السعوديه وصلوا الكويت اليوم عشان يحظرون حفلة الملجه....وما يخلون بنت عمهم بروحها...

    لولوه<<بنت عم منال الكبيره وعمرها 23 سنه توها عروس من سنه تقريبا واهي حامل في اشهرها الاولى,,,,

    شيماء<<عمرها20 سنه تدرس لغه انجليزيه في جامعه الملك فهد..وبعدها ما تزوجت ولا حتى انخطبت....

    ام فيصل<<مرت عمها لكن للاسف شخصيتها متكبره ومغروره وما كانت تطيق ام محمد الله يرحمها ، ولاحتى حظرت عزاها,,,,

    لولوه:الف الف مبروك يالغاليه شهالزين شهالزين..

    منال بخجل:الله يبارك فيج يا قلبي تسلمين ....

    لولوه:والله وكبرتي يا منول اذكرج قبل كم سنه كنتي صغيره..

    منال:والصغير يكبر..وهذا حال الدنيا...وتغمز لها...

    وبعد السلام والقعده مع البنات والاجواء السعيده بالعيله وبعد ما وقعت منال ووافقت على الزواجه عند الشيخ.... دخل سلطان ينادي عمته ام بشار:عمتي ابوي يقول الناس راحوا خلي منال تتجهز بشار بيقعد معاها قبل لا يروح...

    ام بشار تمسك ايد منال وتكلمها:يمه منال يلا قومي معاي بشار بيقعد معاج قبل لا يروح..

    منال انتفضت من هالفكره،بتقعد مع بشار بروحهم،محد معاهم....خففت عليها عمتها من خوفها وتوترها ودخل محمد معاها...
    بشار كان قاعد بالصاله المعزوله عن البيت ولها باب خاص،انتبه على الباب واهو ينفتح ويدخل محمد ووراه منال كانت تمشي بكل هدوء وراسها بالارض...
    وقف بشار وعينه بالملاك الي اثارت مشاعره من بعيد بخجلها وحلاها..قاطعه محمد:يالاخو تفضل ليش واقف..والا عاجبتك الوقفه......منال كانت ميته من المستحى...كلمها محمد بهدوء:يلا منول هذا الحين ريلج لا تستحين منه..انا بروح وبعد نص ساعه برجع لج اوكي,,
    ارفعت راسها منال بسرعه وبشار يراقبها بعيونه:لا محمد اقعد وين بتروح...
    محمد:وين اقعد...؟؟ يلا يلا بلا سوالف يهال وقعدي مع زوجج،،،،تراه اليف ما يعض....وقعد يضحك..وطلع من غير لايعطيها مجال انها ترد عليه...وتمت واقفه مكانها...
  6. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:21 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    بشار واهو يخز فيها : تعالي.....ويأشر لها تقعد يمه..

    منال بتوتر واهي تلعب بشال فستانها قربت واقعدت قريب منه واهي منزله راسها ويها صار يعطي اكثر من لون في نفس اللحظه..خوف .. وتوتر... واحراج...ومشاعر متضاربه ما تعرف شلون توصفها...

    بشار واهو يقرب منها اكثر:شخبارج يالغاليه..

    منال انتفضت من قربه... :بخير الله يسلمك....

    بشار حس بتوترها وحب يريحها شوي... وبعد عنها:انزين ما استاهل انج تسلمين علي..

    منال ماتت من الحيا ماهي قادره تتكلم واهو يحرجها:شخبارك؟...

    بشار بإبتسامه خبث:دامني معاج انا بمليون خير..! ويقرب منها اكثر ويهمس بإذنها:الاحمر يا خذ العقل عليج....
    منال حست بحراره انفاسه على اذونها حسته صلخ جسمها بقربه منها تمت تتنفس بسرعه ودقات قلبها تزيد كانت خايفه لا يسمعهم وتنفضح:مشكوور..

    تم يطالع فيها واهي منزله راسها مد ايده على ذقنها ورفعه صوب ويها:لاتحرميني من شوفه عيونج،لا تنزلين راسج عني..خليني اتهنى بشوفتج....في احد عنده هالقمر وما يطالع فيه..
    تمت عيونهم متشابكه ببعض لحظات ،انفضحت فيها مشاعر الاثنين مشاعر الحب والحنان والامان الي حسته قريب منها طول ماهي مع بشار..
    منال بتردد:بشار..

    بشار واهو يتأمل جمالها:عيون بشار وروحه ودنيته...

    منال واهي منزله راسها:توعدني...

    بشار بجديه اكثر:كلي لج وكل الوعود تحت امرج..بس امريني..

    منال:ريم تبقى معانا,.,,

    بشار بإبتسامه ذوبت قلبها:بعيوني....لا تحاتينها..ريم الغاليه اخت الغاليه..لا توصين..

    منال بابتسامه شكر:مشكور...

    بشار يحط ايده على خصرها ويقربها منه:العفو حبيبتي...

    منال تكهربت من حركته وايده الي حرقت خصرها بس ما قدرت تبعد عنه كان ماسكها ولازق فيها، وصعب تقدر تفلت منه...بس وضح عليها الاحراج لدرجه ان بان من ورى المكياج..بشار كان وايد جريء معاها...كان يكلمها ويلعب بخصل شعرها الاسود الحريري ، وعينه ما تطيح من عيونها ...وكان الكلام كله من صوبه ومنال كانت ترد عليه بجمل مختصره من توترها..وقربه منها..
    بس كانت تحس بأحاسيس ومشاعر غريبه تعصف على حياتها..كان يذوبها بكلامه ويسحرها بنظراته ويموتها بحركاته واهو قريب منها.. مسك ايدها وحطها على حلجه يتحسس نعومتها:الله لا يحرمني منج...احبج...ونزل ايدها بكل هدوء عن حلجه ولمح دمعه بلوريه بين اهدابها...ابتسم لها وباس الدمعه واهي بين اهدابها وهالحركه ذوبتها بأحضانه....لاتبجين طول ما انا معاج..ابيج تنسين الحزن والهم..ابيج معاي..تخففين عني واخفف عنج...ولمها لصدره ومسح على راسها واهي كانت مستسلمه لحنانه ودفى صدره...احساسها بالخوف انها تفقده كان شعور يديد ينضاف على القائمه..عندها شعور انا حياتها بتوقف عند هالملجه..وقررت ما تقوله شي وتخبي خوفها..وتبي تسعد نفسها وتسعده طول ماهو معاها....
    ؛
    ؛
    محمد:لا يا فيصل تو الناس وين بتروح...ناموا اليوم عندنا وباجر رجعوا الديره..

    فيصل:والله مابيدي شي اسويه،الوالده تبي ترجع ،شنو اسوي فيها..

    محمد:خلاص براحتكم بس والله ماني راضي على الي يصير...شنو ساعتين وترجعون الديره...

    فيصل:اليايات اكثر يالغالي.....يلا فمان الله...وطلع ركب سيارته ينتظر اهله يطلعون...

    عند الباب وام فيصل وبناتها بعد ماسلموا على منال اطلعوا وشافوا محمد وسلموا عليه...وشيماء عينها ماطاحت عن محمد الي خطف قلبها بعيونه وطوله وسمار بشرته الحنطاويه،وحواجه المتداخله..وعرض أكتافه...انتبهت لناظراته ومحمد يطالع فيها:شلونج يا بنت عمي..

    شيماء بتأتأه من صوته المبحوح:ها..بخير بخير الله يسلمك....وخلته وراحت السياره وقلبها تركته مرمي جدام ريوله......واي يمه شنو هالجمال الي عليه..بل عليه يذبح بنظراته...وتضحك على سوالفها وتسند راسها على الكرسي وعينها على الشارع...تتخيل العيون الي انرسمت في بالها...
    *
    *
  7. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:22 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    اليوم اطلعت اشجان من المستشفى بس كانت هلكانه تعب وويها اسود،ادخلت البيت وعينها بالارض وارتعشت رعشه قويه من صوت امها : الحمدلله على السلامه...
    أشجان بنظره كلها برود:الله يسلمج..واطلعت غرفتها بسرعه..اشتاقت حق سراب..او بالاصح خايفه لا يكون صار لها شي بغيابها....اول ما دخلت الغرفه شافتها نايمه راحت لها واحضنتها بكل قوتها واهي تشاهق:سراب حبيبتي انا رجعت قومي كلميني...والله ما اخليج واروح مره ثانيه..قومي كلميني...اشجان خافت من اوهامها وافكارها الي العبت فيها..وما تبي تسمح لاختها تدمر مثل ما تدمرت اهي...
    سراب تفتح عيونها شوي شوي وتتكلم بصعوبه:اشجان.....؟؟!!!

    أشجان:ياروح اشجان يا قلب اشجان...اي انا اشجان انا رجعت لج ..

    صحت سراب من نومها واحضنت اشجان بقوتها الطفوليه،،احبببببج..لا تروحين....

    اشجان كانت تبجي من الي سوته،شلون حاولت تنتحر وتترك اختها ، واهي تخاف عليها لا يصير فيها مثل ما صار لها....

    سراب ببرائه تفتح الدرج وتطلع شبسات وعصاير خشتهم حق اشجان بس ترجع:هذا لي ولج...

    أشجان بإبتسامه:حبيبتي انتي....تسلمين وتموا قاعدين ويسولفون ويضحكون والباب مسكر ومقفل عليهم بعد..اشجان كانت تقفل الباب ما تخليه مفتوح....وناموا العصر شوي لان اشجان كانت نعسانه..وسراب نامت بحضنها بس افتحت الباب قبل لا ينامون لانها كانت خايفه لايصير فيها شي ومحد يمها...

    دخل عليهم ابوهم وشافهم نايمن بطريقه تقطع القلب..اشجان نايمه واللحاف طايح عنها وحاطه ايدها تحت راس سراب وايدها الثانيه حاضنتها فيها ومقربتها منها...رفع اللحاف عليهم بكل هدوء بس مجرد ما لمس ايد اشجان حس ببرودتها ،،فزت اشجان بطريقه تخوف ولمت سراب عليها..
    أبو فواز يهدي عليها:لا تخافين يبا محد بياخذها..نامي نامي....لا حول ولا قوة الا بالله ....
    تركها وطلع وقلبه محمل هموم تخاف على اختها مني..تخاف من ابوها...ليش تخافين يا اشجان..ليييييش..
    **
    *
    منال كانت بالمطبخ تسوي لها كبتشينو وبتروح تقعد بالحديقه،كانت لابسه بيجامه بنطلون وبدي ابيض وعليه دبب ماسكين قلوب حب باللون الاحمر ولابسه فوقهم جاكيت احمر مخطط بأبيض يوصل ليما نص ريولها..من بروده الجو... وكانت رافعه شعرها بطريقه عشوائيه وتاركه خصل على ويها نازله بحريه..كان شكلها يسحر الواحد على هالصبح...

    محمد:خير بشار شتبي، ياخي بعدك ما خذيتها وجذي ملوع جبدي ...عيل باجر لو خذيتها شراح تسوي فيني...؟

    بشار بتوسل:الله يخليك بو جسوم،انت وين...؟

    محمد:بالبيت يعني وين....في احد يطلع الصبح بالاجازه والجو بارد...

    بشار:انزين دقايق وانا عندكم ...

    محمد يفتح عيونه:انت مجنون ..شتبي ياي..

    بشار بضيق:محمد والله اشتقت لها .. لاتقولها اني بيي ابي اشوفها واهي بلبس البيت الله يخليك..لاني عارف بس اقول بشوفها تروح وتغير ملابسها ومدري شتسوي..ابي اشوفها على طبيعتها..

    محمد:لاتخاف اختي مزيونه بكل حالاتها ،وهذا الشي ما فيه شك..والا انت عندك غير هالكلام...

    بشار واهو سارح بكلامه أي والله مزيونه وذابحتني:لا ماعندي شك..يلا دقايق وانا عندكم...

    محمد:يلا طس عني خل اغير ملابسي وانزلك تحت...

    وصل بشار البيت وشاف باب الحديقه مفتوح ماحب يزعج الناس وهم نايمن توها الساعه كانت 8 الصبح..دخل واهو يمشي بكل هدوء وخيلاء وبمنظره الاثيري اهو الثاني كان لابس بنطلون جنز اسود وبلوفر ثقيل من الصوف لونه بيج ولابس فوقه جاكيت طويل لونه اسود ورافع النظاره عن ويهه،طالع شكله رهيب...واهو يمشي انتبه على الطاوله الي ورى الشير وشاف منال قاعده وحاطه القلاص الي بيدها قريب من حلجها وتتلذذ بالبخار المتصاعد على انفها ويدفي برودتها...
    قرب منها بكل هدوء وحط ايده على عيونها وما تكلم..
  8. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:23 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    منال واهي تتحسس على الايد الي مسكره على عينها وتقول بقلبها ماهو غريب علي هالملمس..بس منو ياترى معقوله...!!لا لا ماعتقد شنو ايبه الصبح صج اني انجنيت... وقالت بصوت مسموع:محمد ايدك دافيه لاتشيلها شرايك...

    بشار واهو ميت من الوناسه:خلاص حبيبتي ماني شايلهم...

    انتفضت منال من هالصوت وتأكدت انه مو محمد هذا بشار..والتفتت عليه بسرعه واهو يبعد ايده عن عيونها:بشار............!!!!!!! ونزلت راسها من الحيا..ياربي شنو هالموقف السخيف وانا ليش جذي اقول..بس اهو ليش ما تنحنح..ياربي مو وقته هالكلام خل ارقع المصيبه...:بشار ...انا.... اسفه...على بالي محمد....بس...

    يقاطعها بشار عرف انها ماتت بهدومها:وانتي ليش قاعده في البرد...

    منال واهي تعدل قعدتها وتضيع نظراتها بالحديقه:الجو حلو.....

    بشار واهو يقعد مقابلها ويخز فيها:اممم وشرايج بالمفاجأه....؟

    منال تصد الصوب الثاني لانها زعلت من حركته:......!

    بشار يمد ايدها على ذقنها ويلف ويها عليه:لا لا ما اقدر الحلوين زعلانين مايصير هالكلام..يلا قوليلي شلون اراضيج...مع اني ماني عارف سبب الزعل..بس بنراضيج...

    منال واهي غارقه بسحر عيونه تمت ساكته:......

    بشار بجرأته المعتاده:خلاص لا تتكلمين انا اعرف شلون اراضيج...

    اخترعت منه وبطريقته في التهديد واعرفت انه لو قال شي بيسويه تمت لافه الصوب الثاني ماهتمت له توقعت راح يستحي منها.....قام بشار بحركه سريعه وصار قبال ويها وقرب ويهه من خدها واهي منصدمه هذا شراح يسوي..قرب منها اكثر ليما لزق ويهه على خدها وباسها بكل هدوء وهمس بإذنها قبل لا يقوم:اعرف اراضي صح...!!؟؟

    منال دزته من صدره:لا تعيدها...

    بشار واهو يضحك:مو بكيفج...بس تدرين شكلج فضيع وانتي معصبه...ويخز الدبب الي على بديها:وفديت الي شايلين قلبي ..

    منال تخزه ورافعه حاجبها:انت من تكلم...

    بشار:اممممم اكلم الي اكلمه انتي شكو..

    منال بقهر تعض على اسنانها:براحتتتتك...

    بشار ميت عليها واهي معصبه فديت الي يغارون:وليش تغارين حبيبتي..؟
    منال:ما اغار..روح دور لك وحده تغار عليك..
  9. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:24 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    بشار يحط ايده على راسه:بل بل بل عليج قشره...على طول ادور وحده غيرج.. ومن قال اني اقدر اعيش مع وحده غيرج..؟تدرين شلون انا وانتي نعيش مع بعض واذا متنا نتقاسم الموت مع بعض..شرايج..

    اشهقت منال بصوت عالي وحطت ايدها على حلجه:بعيد الشر عنك..لاتقول جذي.!
    بشار يبتسم ابتسامه ذوبتها وهزت كيانها قرب ايده من ايدها وبعدها عن حلجه ورجع قربها باسها واهو مغمض عينه:يعني تحبيني...

    منال واهي ذايبه بلمس ادينه:الا اموت فيك..

    دخل عليهم محمد في هاللحظه واهو مسوي نفسه معصب:صج والله طايح له غزل في اختي..

    بشار يلف ذراعه على خصر منال ويقهر محمد:والله مرتي وحلالي وابي اتغزل فيها عندك مانع..

    محمد عينه بعين منال الي انصبغت بميه لون وتحس روحها بتطلع من حركات بشار:وانتي مستانسه حظرتج..

    منال حست نفسها بتبجي محمد اول مره يصارخ عليها تكلمت بهجوم:محمد مو انا..!

    محمد مات من كثر الضحك على شكلها الخايف :شنو مو انتي ههههههههههههه..

    منال بجت من حركه اخوها الخايسه: حرام عليك ليش تصارخ علي..

    بشار يطالع لها واهي تبجي شكلها يهبل مع الجو البارد والشعر المنثور في الهوا وخشمها الي انصبغ احمر من البجي...قرب منها واهو يحضنها:فديت دموعج لاتبجين شنو قلنا احنا...

    منال تمسكت فيه اكثر من خرعتها ...

    محمد:انا اروح احسن مو جذي....

    بشار:أي احسن بس والي يعافيك قول حق الخدامه تسوي لنا ريوق تراني ميت يوع..
    محمد:خدامتنا لنا ماهي لك..تبي اطلب من الي ذايبه بحضنك خلها تسوي لك..

    منال ماتت من المستحى من كلام اخوها ابعدت عن بشار وراحت تركض صوب المطبخ وشعرها يطير في الهواء..بشار كان ميت عليها ووده لو يركض وراها ولا يخليها تروح واهي زعلانه...

    دخلوا بشار ومحمد المطبخ لانهم تجمدوا من البرد وشافوا منال قاعده على الكرسي الي قبال الطاوله ومنزله راسها وحست فيهم يوم وصلوا ارفعت راسها وطاحت عينها بعين بشار ونزلتها بسرعه..

    محمد:منول اسفين فديتج والله مانعيدها..

    بشار:ليش تتكلم بصفه الجماعه..انت غلطت تأسف اما انا بريء من دموعها فديتيني ماسويت شي...

    محمد:ايا الخاين،تخليني اراضيها بروحي..

    بشار:والله انا اعرف شلون اراضيها اذا ازعلت،بس ماني معلمك،لانها خلطه سريه...ويغمز لها..

    منال تسمع لهم واهي تتعبث بالثلاجه وميته ضحك على سوالفهم..

    محمد:خل خلطاتك لك..والحين بتشوف...قرب لها ومسكها من ايدها وعينه بعيونها بتحدي:زعلانه يالغاليه....
    منال بإبتسامه:لا ماني زعلانه....
    بشار:بل عليك بكلمتين تراضيها وانا اراضيها ب...وسكت..
    منال ماتت ضحك..وسوت لهم ريوق وتموا يتريقون مع بعض والجو كان مشتعل بين الحبيبين...
    وبشار كل ثانيه يرفع عينه ويطالع برائة منال وشكلها الطفولي بالبس الي لابسته وشعرها النازل على ويها,,,,
    *
    *
    *
  10. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:25 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله




    فواز:حرام شفتيها شلون كانت تعبانه....؟

    فجر:لا والله من متى هالحجي...؟

    فواز:فجر والله حرام اشجان طيبه ليش نسوي فيها جذي...؟

    فجر كره اشجان تعمق فيها اكثر:هذا كلام يديد .. واذا تبي تحبها روح محد ماسكك بس انا مستحيل....فاهم...

    فواز بنظرات كلها خبث تموت من الخوف:أي بروح لها وليش ما اروح لها..........

    فجر:بالي ما يحفظك لا انت ولا اهي...

    أشجان كانت قاعده على الكرسي وسراب بحضنها تلعب بالباربي الي عندها...وتسمع فواز وفجر بس طنشت فيهم،وحاولت قد ما تقدر انها تتحاشاهم وما تختلط فيهم...وتكتفي بوجود سراب معاها..واسرحت بأفكارها بعيد.....
    أم فواز:اشجان ، فجر، بروح بيت يرانكم تروحون معاي...

    أشجان بنظره تعب:لا مالي خلق،اروح.....

    فجر:أي يمه انا بروح معاج...

    أم فواز تخز أشجان:انزين ماتبين تروحين هاتي سراب خليها تروح عقدتيها بالقعده بالبيت..

    أشجان انتفضت:لا يمه سراب بتنام،خليها عندي...وانتي روحي..

    أم فواز:مو بكيفج...هاتي البنت وانتي طسي قعدي بغرفتج..

    أشجان توقف بعناد وتمشي صوب الدري وسراب معاها:يمه سراب ما تروح ....

    أم فواز شبت نار من بنتها وتحكمها بسراب:اشجان اوقفي مكانج وكلميني..

    أشجان انتفضت مكانها وتمت لافه ويها:نعم...

    أم فواز:هاتي سراب وانتي انقلعي مكان ما يتي...

    أشجان:حست ان العناد ما راح ينفع مع امها،واستسلمت لطلب امها بس هالمره راحت معاهم ماتبي سراب تروح بيت اليران بروحها،خايفه عليها..وراحت معاهم.........
    من هذي الزياره راح تنكشف الاوراق الي تحتفظ فيها اشجان من عمر...وياترى شنو ألي راح يصير....؟

    *
    *
    *
    ....انتهت الحلقه.....
12345678910111213 ...