123456789101112 ...

رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    31-07-2011, 02:06 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    ,؛؛,الحلقة السادسة,؛؛,

    ღღღღღღღღღღღღღღ


    أبو محمد:يلا يا منال يلا يا يبا تأخرنا.....

    منال وأهي شايلة ريم:يلا يبا كاني خلصت....

    أبو محمد:يلا بسرعه اخوانج في السيارة...بس لحظه ما قلتي لي وين محمد...؟؟

    منال:والله ما ادري يا يبا ما شفته من طلع الجامعة...

    أبو محمد مصدوم:ولا اتصل........؟؟؟

    منال:لا ما أتصل......!

    أبو محمد واهو محتار:خلاص روحي السيارة و أنا ياي الحين...

    راحت منال السيارة وأبو محمد يتصل على ولده...بس محد يرد عليه..

    أبو محمد بقلق:وين راح الولد...؟ الحين الساعة 6 المغرب واهو ما رجع من الجامعة...وين يكون راح..؟

    طلع أبو محمد و أهو قلبه مشغول على ولده...بس ما يقدر يعتذر من أبو بشار الي عازمهم على البحر...
    ***
    أبو بدور وصل المستشفى بعد ما اتصلوا عليه إدارة المستشفى وبلغوهم عن حاله بنتهم...

    وكانت حالته تقطع القلب..بكل معنى الكلمة ..كان يبجي وكأنه بدور ماتت..

    مبارك ماسك أبو بدور:بس يا عمي طول بالك إن شاء الله مافيها إلا العافية..بس لا تسوي في روحك جذي...الله يطول في عمرك...

    أبو بدور واهو حاط عينه على محمد الي كان واقف عند باب غرفة بدور : يبا يا محمد طمني شصار...؟؟

    محمد واهو منهار عالاخر يلتفت على أبو بدور:الله كريم يا عمي ما بقى شي ويخلصون...

    مبارك:لا تحاتي يا عمي لا تحاتي كل شي بيكون بخير ....بس ادعوا من الله يشافيها.....

    مرت الساعات والدقايق والثواني على محمد وكأنهم سنين ما كان باله لا مع أبو بدور ولا مع مبارك كان قلبه وعقله وكل تفكيره هناك...صوب غرفة العمليات...
    ينتظر أي خبر أي كلمه تطمنه على البنت الي ملكة قلبه وعقله بطيبتها وحنيتها وصفاء روحها...كانت اهي الأمل في حياته..كان يشوفها كل شي بحياته..بس ما توقع انه الي بقلبه لهل البنت يكون حب وحب حقيقي مو أي حب...

    الي مثل محمد وقلبه الطيب وجمال روحه ووسامته مستحيل يفكر مجرد تفكير إنه يرتبط بإنسانه عميا..لان المشكلة بتكون في حياته معاها وعيشتهم شلون بتكون...؟
    بس خلاص محمد حب بدور ومستحيل يتركها من اليوم ..ولازم يعترف لها ويشرح لها الي صار....ويتحدى كل العقبات الي تعترض طريقه عشان يوصل لها....

    مبارك يقترب أكثر من محمد:بو جسوم اهلك يتصلون يا خوي ليش ما ترد عليهم...؟؟؟

    محمد ساكت:...........

    مبارك يهز راسه تأسف لحال صديقه:لاحول ولا قوة إلا بالله....يا خوي لا تسوي في عمرك جذي..شوف ويهك شوف حالك..ارجع البيت غير دشداشتك وتسبح..والله منظرك ما يسر لا صديق ولا عدو..أرجوك رد علي ولا تقطع قلبي أكثر...

    محمد يلتفت على مبارك ويتكلم بصعوبة:أنا تعبان يا مبارك........!!

    مبارك بكل حنيه:ما عاش التعب يا خوي... لا تعذب حالك زود الحين يطلع الدكتور ويطمنا..بس انت لا تسوي جذي...شوف أبوها الي منهار من صوب..تراها بنته الوحيدة..ومحد له في الدنيا غيرها...بس مع هذا متصبر..وذاكر ربه...

    محمد:لا اله إلا الله محمد رسول الله....الله يطول في عمرها..ويرجعها لأهلها...

    مبارك بابتسامه خبث:أمين يارب العالمين...

    محمد وقلبه يدق:ها دكتور بشر...؟؟

    الدكتور:لا الحمد لله حالتها وايد أحسن الحين بس مضطرين ندخلها العناية المركزة لان الصدمة صارت جانب الراس وهذا الشي يأثر عليها..بس إن شاء الله يومين وننقلها الجناح بس تتحسن حالتها.لا تحاتون..يلا مع السلامة..

    محمد:مع السلامة..

    أبو بدور قام من مكانه ويا صوب محمد والدكتور:ها يا ولدي طمني شنو قال الدكتور..؟؟

    محمد:الحمد لله يا عمي العملية أنجحت وحالتها مستقرة بس مثل ما قال الدكتور محتاجه للعناية المركزة كم يوم على ما ترد وعيها...

    أبو بدور يبجي:.......

    محمد يمسك أبو بدور:لا يا عمي لا تبجي..بدور بخير...

    مبارك:طول بالك يا عمي والحمد لله على سلامتها...وان شاء الله ترجع لك بنتك مثل أول و أحسن..

    محمد+أبو بدور:أمين يارب..

    أبو بدور حيران:والله يا عيالي انا محذرها ما تطلع بروحها بس ما ادري شنو الي خلاها تطلع...ادري بنتي حالتها صعبه بس شسوي اهي مصره إنها تكمل تعليمها وفي الجامعة..ودايم تقول إني قدها وبواجه الكل..

    محمد يلتفت على مبارك ويشوفه منزل راسه (يكلم عمه):يا عمي بدور من الطالبات المميزات عندنا في الجامعة أخلاق وذكاء..وكل شي..بس هذا الي الله كاتبه..ولازم نوقف معاها ونساعدها..تتخطى هال مشكله..

    أبو بدور:والله يا عيالي انا ما الحق جزاكم..ولا أنسى وقفتكم معاي..صج عيال ناس ومحترمين..الله يخليكم لأهلكم يارب..

    محمد:تسلم يا عمي ما تقصر..والله هذا من طيبك..

    أبو بدور يطالع محمد:ممكن سؤال....؟؟؟

    محمد:انت تامر أمر...يا عمي تفضل...؟؟

    أبو بدور:زاد فضلك يا ولدي...بس منو الي ياب بدور المستشفى....؟؟؟

    محمد أنحرج من سؤال أبو بدور أبو حبيبته الي كان بيفقدها اليوم وحاول يجاوبه بكل صدق عشان ما يطلع جذاب جدام الريال ...محمد واهو يتأتأ:أن ا....

    أبو بدور مصدوم:أنت.....؟؟

    مبارك يتدخل:أي عمي لان أنا ومحمد كنا قريب من الحادث...وأختي بدور كانت حالتها ما تتحمل وصول الاسعاف..عشان جذي نقلناها انا واخوي ويبناها المستشفى..

    محمد بنظره شكر ل رفيجه:أي صح يا عمي هذا الي صار...

    أبو بدور يتنهد ويقعد مكانه:مشكورين يا عيالي والله ماني عارف شلون أشكركم..ربي يخليكم ويطول في عمركم..

    محمد بقلبه:أأأأه يا عمي لو تدري انه إحنا السبب بالي صار ..ما بتقول الي قلته..

    مبارك:العفو يا عمي وهذا واجبنا...

    أبو بدور يلتفت على محمد الي كان واقف وساند راسه ع الطوف:محمد يبا ارجع بيتكم وغير ملابسك وارتاح...شكلك وايد تعبان..

    محمد يفز:لا عمي انا مرتاح جذي..

    مبارك:يلا امش معاي أي مرتاح انت ويا ويهك..امش بس غير ملابسك الي يشوفك يقول مرتكب جريمة..

    محمد بقله حيله:أوكي يلا مشينا...(يكلم عمه) :عمي أي شي يصير اتصل طمنا رقمي عندك...وأنا باجر أمر أتطمن عليكم...

    أبو بدور يبتسم:ولا يهمك يا يبا ..انت بس روح ارتاح وما يصير خاطرك إلا طيب...

    محمد ينزل على راس عمه ويحبه:يلا مع السلامة..

    أبو بدور:مع السلامة..بحفظ الرحمن يا عيال...
    ***

    أبو محمد وعياله وأبو بشار وعياله في البحر والوناسه مالية الجو عليهم...

    أبو بشار يكلم أبو محمد:والله خسارة هالطلعه محمد مو معانا..!!

    أبو محمد:أي والله بس شسوي مشغول شوي..إن شاء الله اليايات أكثر..

    أبو بشار:أنزين يا ريال شرايك ندخل الماي...؟؟

    أبو محمد يضحك:من صجك انت..؟؟ لا مالي خلق...!!

    أبو بشار:شنو مالك خلق يلا يلا جدامي....*يسحبه من أيده* لاتقول ماتعرف تتسبح لأني ما راح أصدقك..! أتذكرك أيام قبل...يا سباح..

    أبو محمد يضحك:أنزين خلاص هدني ..يلا بدخل بس بشرط...!؟

    أبو بشار:بعد شرووووط...؟؟يلا قول شعندك..؟؟

    أبو محمد:الي يفوز معزوم عن الثاني على الغدا...مفهووووووم........؟؟؟؟

    أبو بشار يفكر:اممممم ..

    أبو محمد:أي بخيل ما لومك..تقعد تفكر...

    أبو بشار:هههههههه لا شنو بخيل ؟؟ من قالك بتفوز...؟؟يلا موافق......

    أدخلوا أبو بشار وأبو محمد البحر وبدوا بالسباق والعيال قاعدين ويطالعون لهم...

    بشار قاعد وجدامه خواطر ومنال وكان بخاطره يتكلم معاهم لان مافي احد بكبره وبس منال الي بعمره ويقدر يسايرها...أما خواطر فهي صغيره عمره 11 سنه وسلطان يلعب عند البحر مع خوله وخالد قاعد بروحه كالعادة..مزاجه صفر وما يحب يسولف ودايم معصب..

    أم بشار:منال حبيبتي شخبار دراستج..؟

    منال تبتسم:الحمد لله بخير..

    أم بشار:يلا هانت ما بقى شي كلها يومين وتطلع النتيجة..وان شاء الله ناحجه وبنسبه حلوه بعد...

    منال:الله كريم يا عمتي والله أحاتي وبالي مشغول مع ها لنسبه...

    أم بشار:أي أكيد تحاتين ما ألومج..

    بشار بلقافه:أي مثل ما سمعت انتي شاطره...!

    منال التفت على بشار:كنت شاطره........!!

    بشار عافس حواجبه:.....؟؟؟؟ والحين........؟؟

    منال تضحك:ههههه الحين لا يادوب انجح.....!!

    بشار يتطنز:أي واضح...قولي تطردين عيون خايفه من الحسد.....

    منال تضحك من كل قلبها:هههههههه هههههههه اطرد عيون....؟؟؟ ههههههههههههه حرام عليك ..انا وين والحساد وين يا معود...؟؟

    بشار يقلدها:انا وين والحساد وين.....؟؟ يعدل صوته.:إلا انتي كلج زين وحلا وشطاره بعد شلون ما تنحسدين...؟

    منال ماتت من المستحى:هذا شفي...؟؟

    بشار:ها اشوفج سكتي ...؟؟ لا يكون كلامي خطا وأنا ما ادري.....؟؟

    خواطر تضحك:حرام عليك البنت استحت...!!! هههههههه

    منال تلتفت على خواطر واهي معصبه:بس عاد..!

    أم بشار تضحك عليهم..

    بشار:وي وي يا بنت الخال والله مو قصدي احرجج انا اسف..وحقج علي...
    منال تطالع البحر:حصل خير..

    بشار:أكيد...؟؟

    منال تقوم وتشيل ريم معاها...وتمشي صوب البحر..

    أم بشار:منال يما وين رايحه..؟؟

    منال واهي صاده ويها:بلعب ريم عند البحر...

    أقعدت منال عند الشاطئ قريب من الماي و مسكت ريم وخلتها تحط ريولها في الماي وتلعب فيه...
    ريم تضحك وتطبطب ريولها في الماي:ما ما ..ما ما...

    منال ترفع ريم بالهوا:عيون ماما ودنيتها...فديتج انا...

    بشار عينه على منال ويراقبها واهي تلاعب ريم وتضحك:ياحلاة الريم اهي الوحيدة الي تفرح منال وتسعدها...صج منال مسكينة على كثر الهموم الي فيها..إلا أنها تحاول تخبي كل شي عن عيون الناس..

    خواطر:بشار..

    بشار فز:ويعه تكلمي شوي شوي......!!

    خواطر:هههههههه ليش خفت......؟؟

    بشار يضحك:لا ما خفت بس شنو تبين...؟؟

    خواطر وعينها على منال وريم الي مستانسين عند البحر:بلعب معاهم تعال معاي...

    بشار:روحي انتي انا شكووو..؟؟

    خواطر:لا تصير ثقيل طينه..يلا قووم..

    بشار:لاحول ولا قوة إلا بالله..روحي حق سلطان وخوله وأخذيهم معاج..أحسن لج..

    خواطر:يووو بشار حرام عليك انا ما أطلبك شي إلا رفضت..والله زعلت...

    بشار:اوووف منج....! يلا امشي...

    راح بشار واهو ماسك أيد أخته وقرب من منال وريم:حاسبي.......!!

    منال تلتف:أسفه....!

    بشار واهو ماسك منال من أيدها:تعورتي...؟؟

    منال بحرج:لا....

    بشار:الحمد لله...انزين عطيني ريم بلاعبها وانتي قعدي...

    منال واهي ميته من المستحى لأنها بقت تطيح وبشار مسكها:لا لا عادي..

    بشار واهو يطالع فيها:شنو الي عادي..؟؟

    منال:ما ابي أتعبك فيها..خلها عندي..

    بشار يبتسم:ما من تعب هاتيها أحب العبها..صج كانت مزعجه بس ياحلاتكم يا لبنات مزعجين بس تنحبون..

    منال راح يوقف قلبها من بشار:اوكي براحتك..أخذها بس دير بالك عليها..

    بشار يأشر على عيونه:بعيوني....

    ترجع منال وتقعد عند عمتها واهي بالها بعيد وعيونها على بشار وخواطر وريم الي ميته من الضحك واهي بحضن بشار داخل الماي.....

    أم بشار:سلامتج يمه تعورتي...؟؟

    منال:لا عمتي ما تعورت...يت سليمة..

    أم بشار:الحمد لله..أنزين شرايج تساعديني نجهز العشا.؟؟؟

    منال:افا عليج عمتي انتي ارتاحي وأنا أجهز كل شي..أصلا كل شي جاهز بس أطلعه وأرتبه لهم...

    أم بشار تبتسم لها:تسلمين يالغاليه يلا انا وانتي عشر دقايق وبنخلص تجهيزه...

    خالد الي كان قاعد بروحه وبعيد عنهم كانت أفكاره السوده اتجاه ريم كل يوم عن يوم تتزايد ويتمنى لأخته الموت اليوم قبل باجر..بس يا ترى معقولة في اخو يكره أخته جذي...؟؟صج أمره عجيب...هذا الولد..والله يستر على ريم منه...

    أم بشار:يمه منول روحي نادي اخوانج كلهم وتعالي...

    منال :إن شاء الله عمتي...
  2. *مزون شمر*
    31-07-2011, 02:07 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    الكل مجتمع على العشا ومستانسين بالجو الحلو بس منال فجأة قامت وأبعدت عنهم...من غير لا يحسون عليها..وأقعدت بعيد عنهم شوي..

    أبو محمد:ها يا بو بشار منو الي غلب منو...؟؟

    أبو بشار يضحك:ماشاءالله عليك أكيد انت...

    أبو محمد:يلا عاد غدانا عندكم الأسبوع الياي...

    أبو بشار:يا حياك الله والعين أوسع لك من الدار يالغالي...

    بشار انتبه لغياب منال وب بقلبه:شنو فيها منال ليش ما تعشت؟؟لا يكون متضايقة مني ليما الحين.؟ يالله صج ما قصدت أحرجها وكلامي طلع عفوي..لا لا حرام تقوم من العشا وإحنا قاعدين ولا مهتمين..أحسن شي أقوم أشوف شنو فيها...

    أم بشار:يما بشار.....

    بشار بخوف:هلا هلا..

    أم بشار:شنو فيك...؟؟ويهك مخطوف...؟

    بشار:لا ولاشي...

    أم بشار:انزين يمه هاك اخذ هذا الصحن فيه شوي لحم مشوي وخضره وده عند منال...

    بشار مصدوم:شنووو؟؟؟

    أم بشار:شنو فيك ......هاك اخذ الأكل وده...اليهال إذا أخذوه راح يكتونه في الأرض..

    بشار واهو واقف:اوكي يمه هاتيه...

    ياخذ بشار الأكل ويروح عند منال:احم احم..

    منال تعدل قعدتها وتلتفت عليه:بشار..؟؟

    بشار:لا الجني...إي بشار...

    منال منزله راسها:هلا بشار بغيت شي..؟

    بشار يقعد يمها:لا ما بغيت شي بس هذا عشاج الي قمتي وخليتيه وراج....

    منال بحرج:مشكور بس مابي أكل شبعانة...

    بشار يتطنز:أي هين شبعانة..!

    منال:بسك طنازه..

    بشار يضحك:انزين على أمرج ماني مطنز بس ممكن سؤال..؟؟

    منال بارتباك:اسأل...!

    بشار بحنيه:انتي زعلانه مني..؟؟

    منال تبتسم:لا حشى ماني زعلانه...

    بشار:أكيد....؟؟

    منال:أي أكيد...

    بشار:اشوه كنت احاتيج..على بالي زعلتي من كلامي..بس صج كنت اضحك معاج شوي..

    منال بنظره حايره صوب البحر:بشار...

    بشار يلتفت عليها بكل اهتمام:أمري...

    منال:شنو يعني لك البحر...؟؟؟

    بشار بتعجب:ليش؟؟!!!!!!!

    منال:بس جذي أسأل..

    بشار:بصرحه يا منال أنا ما أحب البحر لأنه غدار..

    منال تضحك:ياحليلك...

    بشار باستغراب:ليش تضحيكن...؟؟

    منال بنبره حزن:اه يا بشار من قال إن البحر بس اهو الي يغدر..؟؟ كل شي في الحياة يغدر..الأيام تغدر...والأصدقاء تغدر..والقلوب تغدر...يعني حرام تحرم نفسك من حب البحر عشان غدره..واهو حلو يعني شوفته ماهي شينه...هههههه

    بشار بضيق:ليش تقولين جذي...؟؟ توج صغيره حرام قلبج يكون مهموم هالكثر..

    منال تدارك الموقف:هيي بشاروه شفيك خلاص أنسى الي قلته..يلا باي..

    تقوم منال ويمسكها بشار من أيدها:انا ما أنسى الي قلتيه لأنه طلع من هم قلبج...!

    منال تطالع بشار وعينها غرقت بالدموع: الله كريم....!!!!

    راحت منال وتركت بشار محتار فيها وبكلامها الي قالته:ما اصدق إن ها لكلام يطلع من منال..أحس أنه وايد كبير عليها .. حرام واهي بهالعمر تتكلم عن غدر الحياة معاها..اه الله يكون في عونها...ويساعدها..صج قطعت قلبي...
    ***
    محمد يدخل البيت واهو هلكان: بسم الله وين الأهل البيت فاضي....؟؟

    يلا أحسن مابيهم يشوفوني وأنا بهالمنظر أحسن شي أروح أتسبح وأنام واذكر ربي لأني صج هلكان...وواصل حدي..

    دخل محمد الحمام واخذ شاور ع السريع...وطلع راح داره وحذف نفسه ع السرير وشعره مبلل وحالته تكسر القلب..كان يتنفس بصعوبة وبسرعة عالية..من كثر الإرهاق...

    أبو محمد:يلا يا عيال دخلوا تسبحوا وناموا..منال يبا انا بروح الديوانيه شوي وارجع اهتمي في نفسج وبخوانج..

    منال:إن شاءا لله يبا لا تحاتي..

    أبو محمد:هاتي هاتي ريامي خل أبوسها قبل لا اطلع..


    منال تقرب ريم من أبوها واهي نايمة:يبه شوي شوي شوفها عفست ويها...هههههه

    أبو محمد:وي وي شوفي ألشينه ماتبي احد يبوسها...هههههههه

    منال:هههههههه لا حرام عليك يبا عشانها نايمة......

    أبو محمد:يلا وديها الدار وخليها نايمة لا تقعدينها...

    منال تضحك:يبا الله يهداك انا ابي ارتاح منها شعليه مقعدتها.......؟؟؟

    أبو محمد:الله يخليج لاخوانج يالغاليه..يلا فمان الله..

    منال:بحفظ الله يالغالي..

    تصعد منال دارها وتحط ريم على السرير وتدخل الحمام(عزكم الله) وتشهق بصوت عالي:امبيييييييه شنو هذا......؟؟ ماسكه دشداشه محمد:دم وعلى ملابس محمد..:يمه اخووووووي....

    تطلع منال من الحمام تركض غرفة محمد وتدخل بسرعه عليه وتلاقيه نايم على السرير بطريقه خوفتها راحت صوبه واهي ميته خوف:محمد محمد قووم..

    محمد:.........

    منال بخوف تهز جتف أخوها:محمد يا خوي تكفى قووم محمد...

    منال وصوتها بدا يختنق وجسمها قام يرجف بدت تهمس بصوتها ويا دوب ينسمع:محمد الله يخليك رد علي يا خوي تكفى,,,

    محمد بدى يفتح عيونه وبنبره كسل:اممممممم

    منال تمسك أيد أخوها:محمد قوم كلمني قوم..

    محمد والنوم والتعب في عيونه:منال......؟

    منال واهي تبجي:محمد انت فيك شي...؟

    محمد يعدل قعدته ويمسك أخته:منال ليش تبجين..؟؟شنو فيكم...؟؟

    منال:انت الي شنو فيك...؟ (ماسكه الدشداشه) شنو هذا....؟؟

    محمد مصدوم:وين لقيتيها..(ياخذها منها)...؟؟؟

    منال:في الحمام...! قولي شنو هذا..؟ قلبي وقف من الخوف..

    محمد:لا تحاتين مافي شي بس خليني أنام وباجر اقو لج كل الي صار..

    منال تقعد على طرف السرير:لا يا محمد انا ماني قادره ارتاح طمني بس تكفى...!

    محمد:خلاص سمعي هذي السالفة.........!!

    منال بعد ما سمعت السالفة كلها:وبعدين البنت وينها....؟؟

    محمد بحزن:بالعناية المركزة..

    منال:لاحول ولا قوة إلا بالله...وأنا أقول ليش ما رجعت البيت اليوم...

    محمد:إلا صج انتووا وين كنتوا...؟

    منال:كنا في البحر مع بيت عمتي أم بشار..

    محمد يبتسم:إن شاء الله استانستوا..؟

    منال تقوم:الحمد لله...بس يلا كمل نومتك..وباجر يصير خير..تصبح علي خير..

    محمد:وانتي من أهله..بس مسحي دموعج ولا تبجين مره ثانيه...أنشفوا عيونج ما بقى فيهم دمع...

    منال تبتسم لأخوها:ما يهمك يلا نام..


    تطلع منال وتروح دارها واهي مرتاحة لان منظر الدم كان مخيف بملابس محمد وفكرها راح بعيد وخافت لا يكون صاير معاه شي بس الحمد لله عدت سلامات...

    تمسك منال تليفونها وتنتبه:الرسائل الواردة:1

    منال بتعجب:منو مطرش مسج الحين ؟؟

    *أنا اسف يا منال على الي سويته اليوم..
    وأتمنى انج ما تشيلين بخاطرج علي...بس بصراحة احلى يوم كان هذا اليوم
    يلا يالغاليه تصبحين على خير.. *

    منال مصدومة:أمبيييه هذا بشار... يا ربي شسوي أرد عليه وإلا لا...؟؟

    لا لا خلاص انا مو زعلانه منه ولاشي بس ما راح أرد عليه..خل أنام أحسن باجر النتايج وقلبي يحاتي ماني فاضيه ازعل على احد...

    تمت منال تفكر وتحاتي نتيجتها ليما صارت الساعة 1ونص واهي ليما الحين قاعده في دارها..
    وتسمع نغمه الرسايل مره ثانيه:تفتح الرسالة.....

    *مشكورة يا منال..توقعت على الأقل بتقولين انج منتي زعلانه وتخليني ارتاح وأنام..بس يعطيج العافية وأنا اسف على ازعاجج...باي*

    **عند بشار**

    بشار مسدوح على فراشه ويفكر بمنال:يا ربي ليش ما ترد علي...؟معقولة تكون زعلانه وشايله بخاطرها مني ليما الحين...؟بس انا تأسفت يعني شنو ما تعذر..؟اوووف صج بنات...وبعدين خلاص خل أنام أحسن لي..
    يفز بشار على نغمة الرسايل:يارب اهي..(ويفتح ألمسج...)

    *بشار أنا اسفة إني ما رديت عليك بس كنت مشغولة شوي...ولا تحاتي ماني زعلانه انت حسبت اخوي ومستحيل ازعل منك..*

    بشار بخيبة أمل:حسبت أخوها.....؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
    يا حبيبي..هذا الي ما نبيه يا منال..بس هين أنا اعلمج شلون حسبة اخوج (وبابتسامه خبث) انتي بس خلصي دراسة ويصير خير..<<يتنهد بقوه اه
    يلا الحين أنام وأرتاح وحساباها معاي تالي مو الحين...(نطري علي)..**

    انتهت الحلقة......!!
  3. *مزون شمر*
    31-07-2011, 02:10 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    :؛؛:الحلقة السابعة
    بيت أبو فواز:الساعة 4 العصر...

    أبو فواز يكلم أخته:أقول يا أم راشد شرايج ناخذ العيال ونروح المزرعة نغير جو شوي..

    أم راشد:امممم بصراحة يا ليت الجو حلو والطلعة بتكون أحلى, واليهال بخاطرهم يطلعون..

    تدخل أم فواز وبأيدها صينية الشاي:يا سلام مخططين للطلعة وأنا ما أدري...؟؟!

    أبو فواز:وشلون نطلع والغالية ما تدري..بس إحنا قاعدين نتناقش ونشوف بالأخير إذا نطلع أو لا..

    أم فواز:لا ليش نتناقش المزرعة موجودة وإحنا جاهزين...وباجر نطلع شرايكم..؟؟

    أم راشد:خوش رأي باجر أحسن.، بس يا ليت لو كان بو راشد معانا......

    أبو فواز:أي يحق لج قاعده وتحاتين الغالي ، وتتمنين وجوده ياعيني عليج..

    أم راشد:وشلون ما أحاتي أبو عيالي..وصديق دربي فديته...

    أم فواز:يا بختك يا خوي كل هذا حب..إي تستاهل...

    أبو فواز يطالع مرته:والله عاد ياليتج مثل أختي وتحبيني كثر ما تحب ريلها..

    أم فواز بنظره:والله انا ماني مقصرة معاك انت الي مقصر..

    أبو فواز يقوم من مكانه قبل لا تصير حرب:أقول لا تقلبين السالفة علي ويلا جهزوا أغراض الطلعة ومن الصبح طالعين..بعد إذنكم انا طالع..باي..

    أم راشد تضحك:بحفظ الرحمن يا خوي..

    أم فواز معصبه:والله اخوج هذا ما ينعرف له..يا حبه ويقلب كل شي على راسي..

    أم راشد:يا معوده لا تحاتين أبو فواز طيب وحبوب حتى إذا عصب يهدى بسرعه..
    بس طولي بالج عليه شوي..

    يلا عاد قومي نشوف اليهال ونقولهم عشان يتجهزون....

    أشجان قاعده بدارها وترسم وطبعا ليما اليوم ما كلمت جراح الي صار له 5 أيام عندهم..وينطق الباب بصوت عالي..

    أشجان بخوف:منووو...؟؟

    جراح يدخل بكل لقافه:انا جراح.........

    أشجان فيها بجيه وفيها ضحكه من تصرفات جراح:شنو تبي انت ثاني مره..؟؟؟

    جراح يقعد على طرف السرير ويلعب بريوله:مابي شي...!

    أشجان بتعجب:عيل ليش انت هني.....؟؟

    جراح باستهبال:كيفي...!

    أشجان:بس أنا ما حبك...!

    جراح وكل علامات التعجب فوق راسه المسكين:لييييييييييييييش......؟؟

    أشجان:كيفي.........

    جراح يفكر بطريقه يخليها تسامحه:امممممم بكيفج..ها.....؟؟

    أشجان بإصرار:اييييييييي.......

    يقوم جراح بسرعه وياخذ لوحتها الي كانت ترسمها:يلا فيج خير تعالي أخذيها...

    أشجان بعصبيه طفوليه:جراحوا يب اللوحة لا أطقك..

    جراح يغمز لها واهو يركض بالغرفة:يلا تعالي طقني يا بطه...

    أشجان بعصبيه:أنا مو بطه يا بو كشه..وتعال عطني لوحتي..

    جراح يوقف فوق الكرسي ويكلم أشجان:اعطيج اللوحة بس بشرط.......!

    أشجان ترفع راسها على جراح واهي متنرفزه:قووووووول....

    جراح:امممم سامحيني أول..وبعدين اعطيج اللوحة...

    أشجان تفكر.........

    جراح:ماتبين اللوحة خلاص لا تسامحيني.

    أشجان معصبه:خلاص مسامحتك بس عطني اللوحة يا ملقوف....

    جراح ينزل من الكرسي وتلتف ريله ويطيح: (يصارخ )اي......

    أشجان تخاف وأتي صوب جراح:تعورت...

    جراح يبجي ويصارخ:اييييي وايد......... ريلي تعورني اي

    أشجان تمسك ريل جراح:خلني أشوف..

    جراح يوخر أيدها:لا تجيسيني تعورني اي...

    أشجان تبجي:انا بروح أنادي عمتي...

    جراح يوقف شوي شوي:لا خلاص لا تنادين أمي انا ريال لا تخافين..شوفيني قمت..(ويمسح دموع اشجان)

    أشجان توقف بعيد عن جراح وتطالع له واهو طالع من غرفتها ولوحتها طايحه بالأرض...أشبه بإنسان فقد روحه وانهزم كيانه في لحظه كساها القدر بريحه المؤلم الجريح...!

    جراح يمشي ويتألم لان ريله تعورت وايد من الطيحه ويلتفت على أشجان:انتي حلووه لا تبجين....!

    أشجان واقفة مكانها ومو فاهمه كلام جراح وتمسح دموعها وعينها على ظل وبقايا جراح المؤلمة.....
    **
    *

    أم راشد وهي تشوف ولدها يعري بالمشيه:يؤ يؤ جراح شفيك..

    جراح واهو يضحك بألم:ما فيني شي..

    أم راشد:شنو ما فيك شي وأنت تمشي وتعري...؟؟

    جراح:كنت العب وطحت...

    أم راشد:يا يمه انت ليش ملقوف العب شوي شوي...بسك لقافه...

    أم فواز:جراح حبيبي إذا تبي تروح الحديقة قول حق فواز وفجر وإخوانك ايون الصالة بقولكم باجر وين بنروح..؟؟

    جراح واهو يقعد على الأرض ويمسح ريله:أنا ما أروح حق الحديقة ولا أكلم فواز وفجر...!!!

    أم فواز وأم راشد منصدمين:ليش ما تكلمهم..؟؟

    جراح يطالع عمته وأمه ويمسح خشمه(ما يترك ها لعاده ~_~):لأني ما أحبهم...

    أم راشد بعصبيه:عيب جراح...

    جراح يقوم:انا ما أحبهم لأنهم ما يحبون اشجان ويها وشونها وأشجان رفيجتي وأحبها وايد..

    أم فواز تضحك:أنزين انت ويا ويهك وأشجان وينها....؟

    جراح ببرود:بغرفتها...

    أم راشد:خلاص انا بروح أنادي كل اليهال وأقول لهم باجر بنروح المزرعة..أكيد راح يستانسون..

    أم فواز:يلا روحي قولي لهم وأنا بروح اخلص كم شغله وأي لكم...

    أم راشد بعد ما قالت حق كل اليهال تذكرت اشجان وراحت لها دارها وصلت الغرفة وشافت الباب مفتوح ودخلت:أشجان شنو فيج يا حبيبتي.....؟؟

    أشجان كانت قاعده على الأرض و ماسكه لوحتها وتبجي:ما فيني شي..

    أم راشد تمسك أشجان من أيدها:حبيتبي ليش تبجين...؟

    أشجان تمسح دموعها:عمتي أنا عورت جراح....

    أم راشد تضحك بقلبها:يا يمه يا حبيبتي أنتي ما عورتيه حتى اهو يقول كنت العب وطحت..

    أشجان بكل برائه: عمتي انا بقول حق جراح (أسفه)..

    أم راشد تحضن أشجان واهي مستانسه عليها وعلى براءتها:يا حبيبتي انتي..أصلا جراح مو زعلان منج واهو يحبج وايد..خلاص انا راح اقولة بس انتي لا تبجين..
    وأنا ابي أقول لج شي..

    أشجان بابتسامه:شنو عمتي...؟

    أم راشد:أول شي انتي تحبين المزرعة....؟؟

    أشجان بفرح: إي عمتي وايد...

    أم راشد:خلاص انا يايه أقول لج إن أبوج باجر بياخذنا المزرعة ونستانس كلنا هناك شرايج..؟

    أشجان تبوس عمتها: الله وناسه........

    **
    .؛؛.بيت أبو محمد.؛؛.

    منال قاعده بالصالة وسرحانه ويدخل عليها محمد واستغرب من منظرها كانت وايد متضايقة..

    محمد:منال شنو فيج.....؟؟

    منال تمسح دمعتها:ما فيني شي سلامتك.....*قامت تبي تطلع من الصالة ويصدها محمد*
    محمد بضيقه: منال حبيبتي شنو فيج ليش تبجين...؟

    منال:ليش يعني عاجبتك نسبتي......؟؟

    محمد يلم أخته:يا قلبي أهم شي نجحتي والسنة اليايه شدي حيلج أكثر لأنها أخر سنه..
    يلا عاد بلا دلع ومسحي دموعج عشاني انا اخوج وإلا ما تحبيني...

    منال تبتسم لأخوها: والله انا عمري كله فداك يا الغالي..بس شسوي مو بيدي والله ضايق صدري..

    محمد بكل حنيه: أنزين إذا انتي متضايقة عشان النسبة خلاص انسيها شوي وتعالي معاي مشوار....

    منال بإهتمام:وين؟؟

    محمد:بصراحة بروح أزور زميلتي بدور وأبي أخذج معاي شرايج...؟؟

    منال واهي منزله راسها:محمد أرجوك خلها يوم ثاني والله اليوم مالي خلق اطلع ولا أشوف أحد تكفى...

    محمد:يووو منوول لا تكبرين الموضوع يلا تعالي معاي والله بتفرح فيج..صدقيني..بعدين مو حلوه رايح لها بروحي..

    منال بخبث:مو حلوه تروح لها بروحك ها.....؟؟

    محمد باستغراب:شنو تقصدين بهالنظرات يا بنت والله بديت أخاف منج صايره غامضة..

    منال تضحك:فديت الي يخافون انا..هههههههههههههههههه

    محمد:يووووهوووو عليج شنو تقصدين..أمانه فهميني..؟

    منال واهي تطلع من الصالة:بروح أتجهز وأي معاك..واهتم في قلبك شوي...!!!!!

    محمد انصطل من أخر جمله اهتم في قلبك شوي)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ شنو تقصد هالمينونه هذي.......ههههههههههه (يكلم نفسه)والله جنها فاضحتك يا محمد وأنت أخر من يعلم...

    بالمستشفى بالتحديد غرفة بدور.....

    محمد:السلام عليكم...

    أبو بدور:هلا يا ولدي يا محمد..وعليكم السلام...حياك تفضل...

    منال:الحمد لله على سلامتج يا بدور ما تشوفين شر...

    بدور قلبها يدق وخايفه و ماتبي تسمع صوت محمد ولا تشوفه(قلبها الي يشوف محمد مو عيونها) بس ارتاحت يوم أسمعت صوت أخته:الشر ما ايج... أكيد انتي منال...

    منال تبتسم لها:إي انا منال بس شلون عرفتيني انا أول مره اشوفج..

    بدور:الله يسلم محمد وايد يمدح فيج ويتكلم عنج..

    منال تلتفت لمحمد وتشوف علامة الحزن بويهه..وترد على بدور:يسلمج يا قلبي المهم سلامتج الحين...

    محمد بصوت خافت:خطاج السو يا بدور...

    بدور وصمت يحوط جدار الغرفة لمده دقيقه:خطاك اللاش.. مشكور ع الزيارة..

    محمد:العفو ما سوينا شي هذا واجبنا..

    بدور بقلبها:واجبك تزورني وانت السبب بكل الي صار..يا خساره يا محمد يا خساره....

    أبو بدور:والله يا ولدي ماني عارف شلون أشكرك صج لولاك البنت راحت من عندي...

    بدور منصدمه من كلام أبوها:محمد شكووو...؟؟

    محمد:لا يا عمي بدور حسبة أختي ومستحيل أظل واقف وأتفرج على الي صار لها..

    أبو بدور:الله يخليك لعين ترجيك يا ولدي ويحميك من كل شر..فعلا رجل ولا كل الرجال..عسى الله لا يحرمنا منك..

    بدور تقطع الكلام:يبا....

    أبو بدور:نعم يا قلب أبوج أنتي..

    بدور:يبا تكفى الله يخليك ناد الممرضة تغير لي الضماد وايد يعورني..

    محمد:استريح عمي انا أروح..

    بدور بقلبها:انت لا انت لا...

    أبو بدور:لا يبا انت خلك وأنا بروح ايب شوي أغراض بطريجي وارجع لكم..

    محمد استسلم لرغبه أبو بدر وتم قاعد بغرفة بدور ومنال معاه...

    بدور كانت خطه منها إنها تشغل أبوها شوي عنها وتقدر تفهم من محمد اهو شلون ساعدها، لأنها ما توقعت إن محمد بينقذ حياتها بعد الي سمعته وشافته...

    بدور بكل تردد:محمد...

    محمد يلتفت على بدور وعينه على الأرض:امري

    بدور صعب تتكلم ومنال موجودة: امممممم لحظه شوي (تشغل نفسها بأي شي تبي تغير الموضوع)

    محمد باستغراب: بدور عسى ما شر...؟

    منال تنتبه:محمد بعد إذنك وإذن بدور بروح الحمام شوي وارجع..

    محمد بنظره سريعة وبصوت خافت: لا يا مجنونة مو وقته..

    منال تقرب راسها من أخوها:انا بروح وانت اسمع البنت شنو تبي تقولك..يلا باي..

    محمد بتردد واضح:لا تتأخرين..

    منال:لا تحاتي دقايق...

    اطلعت منال و أتركت بدور ومحمد في الغرفة، لأنها حست بتوتر بدور والشي الي بتقوله لمحمد، عشان جذي فضلت إنها تروح وتخليهم...

    بدور:ليش يا محمد؟؟

    محمد والعبرة خانقته:شنو الي ليش...؟

    بدور:ليش ساعدتني...؟

    محمد بقلبه:وإذا ما ساعدتج أساعد منو، انتي لو رايحه مني انا بستخف...

    بدور:محمد..

    محمد:لبيه...

    يدور:رد علي..

    محمد باندفاع:شنو يا بدور شنو تبيني اقو لج؟؟ اقو لج ليش ساعدتج ؟؟اقو لج إني مت من شفتج وأنتي شبه ميته...اقو لج ان قلبي وريلي وكل حواسي ماتوا من صار الي صار..؟ اقولج إني تعاملت من غير وعي...؟ شنو أقول وشنو اخلي.........؟؟ بدور كل الي صار انا السبب فيه ومبارك معاي بس وراسج الغالي انه الموضوع لعبه خفيفه من مبارك وصدقيني انا لي هاليوم ما اكلمه..صدقيني يا بدور صدقيني...!

    بدور مصدومة من محمد:بس......

    محمد يقعد قريب من السرير:بس شنو تكفين قولي..

    بدور:انا ما توقعتك انت ورفيجك تتمصخرون علي، وأسلوبكم الجارح ما راح أنساه لكم العمر كله..

    محمد بحزن:لا يا بدور، أحلفج بأغلى شي عندج لا تقولين جذي.. انا ومبارك ما كنا نتمصخر ولا نضحك عليج وغلاج عندي، حتى مبارك كان يتغشمر معاي مو أكثر..

    بدور واهي منزله راسها:يتغشمر معاك...؟؟ يقولك الي قاله؟؟

    محمد بتعب:أرجوج قدري موقفي لا تعذبيني زود رجيتج يا بنت الناس...

    بدور:محمد انت كنت بيوم اعز طلاب الجامعة و أكبرهم في عيني...بس اليوم اسمحلي انا بقولك انك.....

    محمد يقاطعها: لا تكملين.....انا الموت أهون علي ولا انج تقولين عني بأني إنسان لعوب أو جذاب أو ما صنت الزمالة الي بينا....بدور انتي شي كبير بحياتي ومستحيل راح أتخلى عنه بكلمه منج...بس بقول لج شي قبل لا أروح..

    شفتي هالقلب(يأشر على قلبه) لو مهما غدر فيه الوقت والزمان مستحيل يغدر فيج ويطعن بالقلب الأبيض الي تملكينه بس للمرة الاخيره أحب اقو لج انج كنتي غاليه علي وبتبقين غاليه.........(يمسح دمعته) يلا فمان الله...

    بدور ما كان عندها شي تقدر تقوله تمنت لو تناديه تمنت لو تتأسف منه بس خلاص محمد صار سراب ما عاد له وجود في المكان الي اهي فيه....تقطع قلبها عليه وايد اهي عارفه أخلاق محمد ورجولته وشخصيته المحبوبة عند الكل، بس اهي انجرحت وتحس إن محمد سبب جرحها...

    (في السيارة):
    منال تخز أخوها:محمد...

    محمد بضيقه وتعب بنفس الوقت:خير...

    منال:شنو صار معاكم، ليش متضايق جذي، وتركت البنت قبل لا يرجع أبوها...

    محمد بنفس عميق:ولا شي لا تحاتين..

    منال تلتفت الصوب الثاني بعيد عن عيون أخوها:أنت تحبها.....!!!!

    محمد مصدوم:من قال.......؟

    منال وعينها على الشارع:محد قالي طالع نفسك وأنت تعرف...

    محمد يتنهد:اه يا منال...

    منال:سلامتك يا روح منال، تكفى لا تشيل بقلبك، قولي يمكن أقدر أساعدكم..

    محمد:لا يا منال ما بيدج شي تسوينه لا تعبين نفسج معاي...

    منال بعتب:أفا يا محمد انا أختك ولو تطلب عيوني مستعدة أعطيك إياهم، انا مستعدة أخدمك بالي تبيه ويريحك...بس انت قول الي بقلبك وشوف...

    محمد: يا بعد قلبي يا منال، مشكورة وعساني ما أنحرم منج، خلاص باجر بقول لج على الموضوع من الأول...

    منال:أوكي وأنا انتظرك يا الغالي...

    محمد:يلا دام وصلنا البيت نزلي الحين وباجر نكمل كلامنا أوكي...

    منال:أوكي..يلا باي..

    محمد:باي...
    **
    (المزرعه)

    وصلوا بيت أبو فواز وأخته وعيالها المزرعة، وكان الجو قمة في الروعة والكل فرحان و مستنانس، علي وراشد كانوا اكبر الموجودين وكانوا قاعدين مع خالهم أبو فواز عند الخيول،
    وفجر وفواز الثنائي الشري يلعبون ويخططون كالعادة....وأروى قاعده عند أمها وتلعب بألعابها...وأشجان كالعادة تحب تلعب عند اكبر شجره في المزرعة وبعيده شوي عن مكان فواز وفجر وتقعد ترسم واهي مرتاحة...

    أما جراح كان عنده مهمة متعبه وشاقه في )نفس الوقت(البحث عن أثار اشجان
    جاري البحث وتم الوصول يا جراح.....

    وصل جراح عند الشجرة الي تقعد عندها اشجان وشافها قاعده ترسم واهي مستانسه..
    جراح:انا تعبت أدور عليج...

    أشجان تفز من مكانها:بسم الله خوفتني...

    جراح واهو يمشي شوي شوي لان ريله مازالت تعوره:انا اسف..اقدر اقعد شوي..

    أشجان تأشر صوبها:تعال اقعد أهني..

    قعد جراح يم أشجان واهو طاير من الو ناسه:أشجان أنتي ما تحبيني صح..؟

    أشجان مشغولة في اللوحة وجاوبت بكل عفويه:بلى احبك...

    جراح يضحك:ههههههههههه بس انتي قلتي انج ما تحبيني..

    أشجان بنظره كلها عصبيه:انا احبك....

    جراح ميت ضحك:خلاص لا تعصبين...شوفي شنو يا يب معاي...

    أشجان ترفع راسها:شنو هذا...؟

    جراح:امممم سر...

    أشجان عافسه ويها:سر؟؟؟ يعني شنو.....؟

    جراح:امممممم

    أشجان:يلا قوووول..

    جراح:خلاص لا تعصبين..شوفي انا أحب هذا الصندوق في لعبه أحبها ولعبه ثانيه سويتها حقج..شوفيها..

    أشجان تبطل الصندوق الصغير:الله حلووه العروسه...منو سواها...

    جراح:أنا...

    أشجان مستغربه:بس انت تقول انك ماتعرف تسوي شي..

    جراح:لا انا اعرف أسوي بس هذي اللعبة رفيجي علمني أسويها سهله...

    اللعبة كانت عبارة عن عصا صغيره راسمين عليها ويه بنت وملبسينها ملابس وحاطين خيوط على راسها يعني حسبة شعر لها..وكانت حلوه وبسيطة ..

    أشجان:مشكور جراح وانا بعد يبت لك معاي شي..

    جراح شاق الحلج ابتسامه:شنوووووو.....؟؟

    أشجان تضحك:لاتاكلني الحين أطلعها.. اممم وينها وينها أي هذي:اخذ جراح

    جراح يضحك:وليش هذي يعني...

    أشجان:لان انا وأنت تهاوشنا عشان هذي اللوحة وأنت زعلان علي، عشان جذي ابي أعطيك إياها..يلا تكفى..

    جراح:ياخذ اللوحة منها واهو مستانس صج أطفال بس جراح يحب أشجان وايد لأنها اقرب وحده له في بيت خاله...

    أشجان:جراح عندي فكره..

    جراح يمسح خشمه بطريقه تضحك..الحركة المعتاد عليها:شنو قولي..

    أشجان تضحك:لا تسوي في خشمك جذي أول....ههههههههههه

    جراح بنظره استعباط:كيفي خشمي وإلا خسمج...

    أشجان ميته ضحك:ههههههههههههه (خسمي )ها واي بطني قال خسمج ههههههههههههههههه

    جراح يضحك على ضحك اشجان:ههههههههههههه ههههههههههههه أي كيفي..هههههههه ههههههههههههه

    أشجان:هههههه هههههههه أنزين يا بو خسمج شوف شنو راح أسوي....

    جراح:لا تضحكين وايد ويلا قولي شنو تبين تسوين...

    أشجان تأشر صوب الشجره الي وراها:تشوف هذي الشجرة الكبيرة...انا أحبها وايد وانا مسويه حفره صغيره عندها وكنت بحط فيها شي حقي ولما اكبر أي احفر المكان واطلع الشي الي حطيته..لان الأبله مره قالت لنا قصه حلوه عن بنت تسوي جذي بعدين اقولك القصة وايد حلووه

    جراح عبيط مو فاهم شي:............

    أشجان:ها جراح شنو قلت أسوي وإلا لا...

    جراح:امممم أي سوي وانا بسوي معاج..

    أشجان باستغراب:انت شكوا؟؟

    جراح يسوى نفسه زعلان:خلاص مالي شغل فيج...

    أشجان:انت ليش وايد تزعل:خلاص انا بحط الصندوق الي انت عطيتني إياه وبكتب ورقة وأحطها داخل..انت عندك شي تحطه...؟

    جراح يفكر:امممممممم....إي عندي...

    أشجان:شنو؟؟؟

    جراح:اللوحة.........!!

    أشجان باستغراب:لوحتي الي عطيتك إياه.....؟؟

    جراح :إي...

    أشجان:ليش....؟

    جراح:وأنتي ليش بتحطين صندوقي والعروسة تحت الأرض انا بعد بحط لوحتج تحت الأرض....

    أشجان تضحك:خلاص يلا عطني اللوحة..

    اللوحة كانت وايد حلوه وعبارة عن بيت صغير وحيوانات أليفه عند حديقة البيت وبنت وولد يلعبون بطائره هوائية....

    أخذت أشجان اللوحة وحطتها داخل الصندوق والعروسة داخلها وتذكرت سلسال برقبتها صار صغير عليها شالته وحطته داخل الصندوق واكتبت على الصندوق بخط متعرج وشخابيط أطفال...

    (أشجان + جراح)

    اندفن الصندوق وتم اتفاق بين أشجان وجراح ومحد راح يعرف هذا الاتفاق إلا بعد ما تعدي الفترة الي حطوها للصندوق......

    **
  4. *مزون شمر*
    31-07-2011, 02:10 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    أم بشار: يا هلا ومرحبا فيكم نور البيت بوجودكم..

    أبو محمد:منور بأهله يالغاليه..

    أبو بشار:يلا ما بقينا نشوفكم عندنا...الله يخلي الفوز الي يابك ليما بيتنا..

    أبو محمد:افا يا بو بشار شكلك ماخذ بخاطرك علينا..والله المشاغل اهي الي تلهي العالم...

    أبو بشار:حصل خير بس لا تقطع مره ثانيه..ترى مو شوق لك لا حشا انت من يشتاق لك..انا ولهان على حبي وقلبي ودنيتي......

    أم بشار تقاطعه:منو منو منو حبك وقلبك ودنيتك...؟؟؟ ها اعترف.......

    أبو بشار:اه يا أم بشار انتي راحة عليج صرتي قديمة...

    أم بشار بعصبيه:صصصصصصج والله هين يا بو بشار هين..

    منال وبشار وخواطر وخوله ميتين ضحك عليهم لأنهم عارفين أبو بشار منو يقصد:يقصد العوبه ريم...

    أبو محمد:والله انج فاضيه بتتناجرين مع هالشين هذا قبل لا تغدينا..والله انج متفرغة..

    أم بشار:شوفه شنو يقول..

    أبو بشار يقرب منها:وأنتي زعلتي..؟

    أم بشار:ابعد مناك، عيب عليك مو جدام الناس..

    أبو بشار:عشتو تستحي بعد..

    أم بشار:لا تراك زودتها..

    أبو بشار بخبث:حشا ما زودتها بس صبري علي انا اعلمج شلون أزودها..

    أم بشار:روح لحبيبة قلبك ودنيتك...

    أبو بشار: أي والله انا مضيع وقتي معاج ليش.....هاتو لي ريامي فديت حياتها...

    أم بشار واهي رايحه المطبخ:اوووووف عليك وعلى ملاغتك.....

    ريم صارت محبوبة الجميع والكل يموت فيها وطول ما الناس تتغدى اهي قاعده في حضن أبو بشار يلاعبها ويحط الأكل في حلجها وعفس حاله وحالها..

    منال:عمي عطني ريم أعفستك وايد...

    أبو بشار:خليها تعفسني والله بلاكم ماشفتوا شنو كانت تسوي يوم كانت عندنا..خلوني ساكت أحسن ..

    أم بشار تضحك:انت تستاهل الي يصير لك..

    أبو بشار:انتي مالج شغل موتي قهر ويا ولدج البطه فروس..

    الكل ميت ضحك..
    الناس تاكل وفي قلب مهموم وتعبان قاعد ومقابل هالناس الي تضحك وتتغشمربكل عفويه وروح مرحه... أكيد عرفتوه...بشار...

    بشار تم طول الوقت واهو مقابل منال يخز فيها من غير لا تنتبه له..

    بشار:يا ربي والله مدري شنو سوت لي هالبنت، أحس تعلقت فيها بجنون، البارح كله وانا أفكر فيها ولا قدرت أنام، بس والله مو بيدي الي يشوف هالزين والحلا كله يقدر يطالع غيره.والله قمر ومصور سبحان الخالق على هالملاك الي جدامي...(كح كح كح كح )

    أم بشار:حلو حلو أشرب ماي..

    بشار يشرب الماي واهو يخز منال الي التفتت بسرعه صوب بشار...

    طبعا أكيد استغربتوا وين محمد ماله صوت على الغدا..؟؟؟؟؟؟

    محمد موجود بس جسم من غير روح، روحه عند بدور تحاتيها وتطمن عليها...وتفكر بحل يرضي بدور ويريح محمد المسكين..

    بعد الغدا الكل مجتمع بالصالة إلا منال كانت في دار خواطر تعدل ملفعها وتغير ملابس ريم...

    أبو محمد:وين خواطر و خوله ما أشوفهم..؟

    بشار:يمكن في الحديقة مع منال وريم..

    أم بشار باستنكار:بالحديقة والجو حار روح نادهم يا يمه..

    بشار واهو يصعد الدري:لحظه بس بروح أغير ملابسي وأطلع أناديهم دقايق...

    أم بشار:نادهم أول وبعدين غير ملابسك..

    بشار:يمه خلاص دقيقه أغير وارجع شفيج...

    صعد بشار داره وغير ملابسه وطلع بسرعه وكان مشغول بلبس الساعة وتذكر نظارته الشمسية كانت تلعب فيها خواطر بدارها
    و من غير استأذن دخل الدار بسرعه و..............................!!!!!!!

    بشار بتوتر:ان ا اس ف

    منال بخرعه:بشار...........و تلف شعرها بسرعه وتلبس ملفعها....

    بشار طلع بسرعة من الدار واهو متوتر:ياربي شنو الي سويته..انا على بالي أنهم بالحديقة..
    يا ربي سامحني والله ما كنت ادري....يوووووووه الحين شلون بتسامحني...
    انا كل يوم طايح بموقف أسخف من الثاني...

    تطلع منال من دار خواطر وتشوف بشار عند باب داره واقف ولا تحرك..

    بشار انتبه لها واهي طالعه وعينه بالأرض ما قدر يكلمها ولا يتأسف منها...ولا حتى يتحرك من مكانه

    منال قلبها محترق ما حبت بشار يشوفها واهي من غير ملفع وشعرها كان مفتوح، بس تمت تطالع فيه واهي منقهرها وراحت من عنده..

    بشار دخل غرفته وتسند على الباب:اه يا ويلي والله نظراتها كلها عتب وزعل، يارب شلون بحط عيني في عينها الحين، بس ماشاءالله لا اله إلا الله عليها تهبل وشعرها يطير العقل..(مغمض عيونه)يارب تحفظها من كل شر....

    **
    أبو فواز:يلا يا أم فواز تكفين نادي العيال خلينا نمشي تأخرنا....

    أم فواز:يلا عشر دقايق اخذ الأغراض معاك السيارة وأنا لاحقتك مع اليهال...

    أبو فواز:يلا ناطركم...

    (الجانب الثاني من الحديقة)

    فواز:أقول فجور قبل لا نرجع البيت شرايج نخرب الطلعة عليهم...

    فجر:لا بعدين أبوي يهاوشنا...

    فواز بخبث:مالج شغل نقول له ما ندري...يلا وافقي قبل لا نرجع..

    فجر تفكر:اممممممم وشنو فكرتك هالمره...

    فواز حاط ايده على راسه:انا بصراحة منغث من جراح ولد عمتي وودي اسوي فيه شي يبرد قلبي؟؟...

    فجر لايعه جبدها:جراح عاد...مالت عليك وعليه...خله يولي صغير

    فواز:لا تغلطين يا غبيه عاد انتي الكبيرة يعني صج انج اكبر مني بس غبيه
    ، شوفي هناك(يأشر صوب جراح وأشجان يلعبون عند حوض السباحة.)

    فجر:إنزين هذاك جراح شنو بتسوي الحين..؟؟

    فواز يرفع صدره بكل قوة:امشي معاي...

    فجر:يلا وراك...

    راحوا الثنائي الملعون عند جراح وأشجان الي كان صوت ضحكهم واصل أخر الحديقة...

    فواز يتحرش:أي جراحوا البنت يحب يلعب مع البنات...

    جراح يترك أيد أشجان وبعصبيه:منو البنت يا فواز...؟

    فواز:انت بنت لأنك تلعب مع أشجان...

    جراح:وأنت بعد بنت لأنك تلعب مع فجر وسوالفك مع البنات يا بنت..

    فواز يسوى نفسه معصب:أنت هي أحترم نفسك لا اكفخك الحين انت فاهم..

    أشجان تدخل:بس فواز الله يخليك..

    فواز:انتي جب و مالج شغل وخري هناك..

    جراح يطالع أشجان ويضحك:شوشو قلبي لاتزعلين منه يلا نروح نلعب وخليه اهو وفجر بروحهم...

    فواز مات قهر من حركه جراح...*جراح صج صغير بس يفهم وعاقل ودفش شوي بس حبوب وقلبه طيب*

    فواز:والله ما أخليك يا **** يا جراح أواريك الحين..ويركض فواز صوب أشجان وجراح ويدز جراح حيل صوب المسبح...

    فجر:لا فواز........

    فواز ميت خوف لان المسبح عميق....... وأشجان طاحت مع فواز داخل الماي.....

    أشجان تصارخ و الماي يدخل في حلجها وخشمها وجراح يحاول يطلع راسه من الماي بس ما قدر والجو صار مرعب ومخيف واليهال راح يموتون في الماي..
    اشجان واهي ترفع راسها وتصارخ مره تمد أيدها على فواز ومره تنادي جراح برعب وانهيار..

    فجر راحت تركض تنادي علي وراشد وأمها وأبوها

    راشد اكبر إخوان جراح شاف فجر واهي تركض قريب من المسبح:شفيييييج تصارخين..

    فجر بصراخ:أشجان وجراح داخل المسبح...

    راشد فاتح عيونه وحلجه:وييييييييييييين.........؟؟؟

    راح راشد يركض صوب الحوض وشاف فواز يمد ايده لأخته وجراح بس مو قادر يسوي شي...

    دخل راشد المسبح بسرعه وسحب جراح الي كان اقرب من أشجان....
    وحطه في حضنه واهو ميت خوف عليهم..
    جراح يأشر صوب أشجان ويتأتأ:أ ش ج ا ن راشد أ ش ج ا ن ويفقد الوعي جراح بين ايدين أخوه ويرجع راشد ويطلع أشجان من الماي....

    أشجان تتنفس بصعوبة وطايحه عند المسبح وجراح مغمى عليه وراشد يحاول يسوي لأخوه تنفس صناعي لأنه مختنق وصار لون بشرته ازرق...

    أبو فواز وصل عند المسبح بعد ما قالت له فجر الي كانت مفجوعه بالي صار، وما كانت تتوقع إن فواز يقطهم في المسبح لان المسبح عميق وايد..


    انتهت الحلقه
  5. *مزون شمر*
    31-07-2011, 02:19 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله




    الحلقة الثامنه



    بيت أبو محمد:

    البيت هدوء كالعادة محمد يذاكر بغرفته وريم ومنال بالصالة وسلطان يلعب بالحديقة وخالد العناد والكره راكب راسه ويكره يتكلم مع احد في البيت، بس عنده صديق مقرب له وايد واسمه *ناصر*..ومع الأيام راح نكشف هذي الصداقة وأثرها على حياه خالد وريم!!!!! ...

    في دار محمد:

    محمد قاعد يذاكر والشرود مالي كل وقته، كل ما يفكر انه يذاكر له حرف تذكر جمله بدور يوم تقوله *انا ما توقعتك انت و رفيجك تتمصخرون علي، وأسلوبكم الجارح ما راح أنساه لكم العمر كله...*
    يتمدد محمد على سريره واهو مهموم:اه يا بدور والله حرام عليج الي تقولينه انا اتمصخر عليج، مستحيل أسوي جذي....! (بعد تفكير طويل) يا ربي شنو الحل شنو أسوي والله ذنب هالبنت في رقبتي لازم تسامحني وتغفر لي غلطتي..

    اه منك يا مبارك من يوم الي صار ما شفتك ولا سألت عنك والله أحس قلبي قسى عليك ولا اقدر أسامحك....
    *يقعد على طرف السرير وينزل راسه * شلون ما أسامحه وأنا اطلب السماح من بدور؟شلون ما اغفر له غلطته وأنا ابي من يغفر لي غلطتي..؟
    بس اهو الغلطان مو انا مو انا.......
    يقوم محمد من مكانه يبي يطلع من غرفته بس أسبقته منال وطقت الباب:محمد انت قاعد....؟؟

    محمد واهو واقف مكانه ويحس روحه بتطلع منه اه:حياج تفضلي

    تدخل منال وتشوف الجو الكئيب الي مخيم على أركان الغرفة والهدوء العجيب الي فيها والبهذله والأوراق الي ملت الدار يمين وشمال......

    منال بضيق:ليش يا محمد كل هذا، ليش تسوي في نفسك جذي، إن كنت محتار ومهموم تعال عندي والله أشيل همك على كفوفي وأقول مرتاحة..بس رجيتك لا تتعب حالك أكثر من جذي...

    محمد ينزل راسه ودمعه حايره تنزل من محجر عيونه من غير سابق إنذار:اه يا منال اه.....

    منال تقرب من أخوها وتمسح دمعته:سلامتك من الاه يالغالي...والله إني حاسة فيك وكان بخاطري أي لك من زمان بس شسوي ريمي تو يلا نامت وسلطان ذبحني بسوالفه،بس الحين ما عندي غيرك انت وبس تعال اقعد وقولي الي كنت بتقوله أمس..

    محمد يمسك أيد منال قبل لا تقعد:لحظه منال..

    منال بابتسامة:أمرني..

    محمد:وين خالد..؟؟

    فجأة تختفي ابتسامه منال من ويها:......

    محمد:ليش سكتي وينه..؟؟اشوفج اهتميتي فينا كلنا الا اهو ليش.؟

    منال تقعد على سرير أخوها:يا محمد خالد ما يعطيني مجال اشوف حياته ولا اتدخل فيها وانت عارف أخوك ماله داعي اشرح لك من الأول...!

    محمد يقرب من أخته:لا تحاتين صدقيني خالد الي مو عاجبج الحين راح يتغير مع الأيام وشوفي..

    ترفع منال عينها على أخوها:اميييين يارب،بس انت بعد لا تضيع الموضوع وتعال اقعد وقولي كل الي عندك....

    يتنهد محمد بقوه : يا منال انا همي بدا من يوم ما عرفت هالبنت،وزاد يوم عن يوم بعد الي صار لها والسبب انا ومبارك...وماني عارف شنو أسوي والله محتار..

    منال:محمد إذا سألتك وبكل صراحة تجاوبني....؟؟

    محمد حس بالي بتقوله أخته:أي بجاوبج..

    منال:هذا الي انت فيه شنو تسميه؟؟ عطف وإلا حب وإلا تأنيب ضمير؟ وإلا شنو بالضبط؟

    محمد تاه فكره ومو عارف شنو يرد لان أخته أجمعت له أكثر من شعور بسؤال واحد.....

    منال:ادري انك محتار بس انا الي اشوفة إن اهتمامك في البنت كبير حيل وكل يوم يزيد ولو ماكان لها مكانه بقلبك ما سويت الي سويته، يعني بتقنعني إن لو زميله ثانيه صار معاها الي صار بيكون لك نفس الموقف...؟

    محمد:لا ما اعتقد بس الصدفة الي جمعتني مع بدور و الزمالة الي كبرت بينا وحالتها المرضية خلتني أتعلق في هالبنت زود، أحس فيها طيبة قلب عجيبة، و أخلاق عالية واحترامها للغير يخلي الكل يحبها ويحترمها...بس بكل صراحة يا منال وبما انج أختي وصغيره مابي أدخلج معاي في هالموضوع ولا اتعب راسج فيه...

    منال بنظره غريبه:: عشتو يا كبير..

    محمد يبتسم:لا تخزين جذي ولا تغيرين الموضوع بخفة دمج أي انتي صغيره ونص..

    منال:امممم تقدر تقول صغيره..!

    محمد باستنكار:ليش عيوز عيل؟؟؟؟ اكيد صغيره....

    منال:صغيره سن وكبيره قدر....!!!

    محمد عافس حواجبه:ما فهمت شنو يعيني صغيره سن وكبيره قدر...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    منال تتنهد وتمد ريولها في الارض حيل:يعني يا طويل العمر صج اني صغيره في عمري لكن الأوضاع الي رسمها لي ولكم القدر كبرني عشر سنين قدام...

    محمد سرحان:..........

    منال تلتفت على اخوها:وين سرحت...؟؟

    محمد:سرحت بكلامج..!فعلا القدر يخلي من الصغير عووود...بس أحسن شي سواه القدر انه خلاج لي وعسى ربي لايحرمني منج...

    منال بحسره والعبره خانقتها واكتمت كلامها في قلبها:خلاني لكم وانا من لي.....؟
    ***
    في المستشفى:

    أبو فواز:طمني يا دكتور شنو صار معاهم...؟

    الدكتور:الحمدلله حالتهم مستقره بس الولد تعبان أكثر من البنت...!

    أبو فواز:شلون يا دكتور ؟ جراح شنو فيه بالضبط...؟

    الدكتور:للأسف جراح شرب كميه كبيره من الماي والرئتين بدت تقل قوة ضخ الهواء فيها..ومع ذلك القلب دقاته سريعه ولازم نحاول السيطره على وضعه..

    أبو فواز منهار من الي صار:لا حول ولا قوة الا بالله...أنزين دكتور بدخل أشوفهم الله يخليك...

    الدكتور:مسموح لك تدخل بس لا تطول لان حالتهم ما استقرت ليما الحين...

    أبو فواز:اكيد اكيد ما بطول...

    دخل أبو فواز غرفة الملاحظة وأشجان وجراح اثنينهم في نفس الغرفة ويفصل بينهم ستار، وخلف هذا الستار جثث مرمية لا حول لها ولاقوه..

    أبو فواز يقرب من جراح ويحرك الستار عن سرير أشجان وقلبه متقطع على الي صاير اشجان وجراح الصبح يلعبون ومستانسين والحين اثنينهم في نفس الدار يصارعون أقدارهم.... لا يا بو فواز شنو الي تقوله اشجان وجراح بيعيشون....بس اه يا جراح شقول لأبوك اذا سألني عنك شقول لأمك المنهارة شقول للناس لو صار فيك شي ولد اختي وما حميته..؟؟؟ *يا رب عفوك و رضاك، يا رب اشفيهم وعافيهم، *

    طلع أبو فواز من غرفة الملاحظة وباله مع بنته وولد اختة...والمصير مجهول والخوف على حالة جراح اكبر وأعمق من حاله أشجان، لان هذا الي الله كاتبه...
    وان شاءالله بقدرة رب العالمين ينجون من الخطر اثنينهم..


    أم راشد وأم فوز تموا في المزرعة واليهال معاهم، وقلوبهم تشتعل نار على اشجان وجراح...ومحد عارف شنو الي صار معاهم وراشد مع خاله في المستشفى...

    راشد:خالي لازم نتصل على أمي وعمتي ونطمنهم.حرام تركناهم من غير خبر ..

    أبو فواز متسند على الطوف:اه يا راشد شقولهم ؟؟والله ماني قادر احط عيني في عين أمك وخالتك...

    راشد:خالي طول بالك،وان شاء الله جراح وأشجان مافيهم الا العافيه..

    أبو فواز مستغرب الصبر الي على راشد شلون قادر يستحمل وأخوه حالته صعبه..أكثر من اشجان بعد...

    راشد:خالي انت خلك أهني وأنا بروح اطمنهم..

    راح راشد واتصل على أمه:
    أم راشد:هلا يا راشد طمني؟....

    راشد:لا تحاتين يا يمه جراح بخير وأشجان بعد مافيهم الا العافيه وان شاء الله عن قريب يطلعون من المستشفى...

    أم راشد تبجي:.......

    راشد:لا يا يمه ما يصير الي تسوينه هذا.. ليش البجي..؟ اقو لج أنهم بخير ومافيهم شي..لا تكبرين الموضوع...

    تاخذ السماعة أم فواز وتكلم ولد أخوها:يمه يا راشد شصاير أمك ليش تبجي طمني.؟

    راشد:خالتي صدقيني مافيهم شي انتوا بس ادعوا لهم إن الله يقومهم بالسلامة..والله كريم إن شاء الله..

    أم فواز بحزن:الله كريم يا يمه الله كريم إن شاء الله....

    **
    عند فواز وفجر الي كانوا ميتين خوف ومو عارفين شنو يسون لو عرف أبوهم بالي سوه في اشجان وجراح..

    فجر بخوف:فواز الحين شنو نسوى...؟

    فواز معصب:ما نسوى شي خلاص سكتي..

    فجر:شنو اسكت انت تدري لو أبوي عرف أو حتى أمي شنو راح يسون..؟

    فواز:وليش انتي أول مره تدرين إن اشجان ما تعلم احد بالي نسويه فيها..دايم نطقها ونخوفها واهي ما تعلم احد لأنها تخاف من عندي وعندج...

    فجر بخبث:أي والله صج...(تتذكر) بس فواز جراح...جراح أكيد بيعلمهم..

    فواز مصدوم:امبييييه انا نسيت جراح، وهذي المشكلة جراح إذا أسألوه أكيد راح يعلم علينا مافيها روح وتعال..

    فجر تبجي:يا ربي مابي أبوي يهاوشني وإلا يطقني....

    فواز يلتفت عليها:والله انتي ياهل قومي عني وفكيني من ويهج...

    فجر بعصبيه:انا راح أقوم بس انا مالي شغل انت الي حذفتهم بالماي مو انا انت .......!!

    تم فواز قاعد بروحه ويفكر بجذبه يديده يقدمها هديه لأبوه إذا أسأله عن الي صار...بس مالقى حل غير انه يسكت وينتظر الي ببصير....

    *
    *
    في بيت أبو فواز :

    أبو فواز:يا أم راشد لا تحاتين صدقيني العيال بخير بس انتي ذكري ربج..

    أم راشد تبجي:شلون اهدأ وولدي بالمستشفى،شنو أقول لأبوه باجر لو سألني عنه.؟
    بقوله إني أهملت ولدك ليما غرق؟؟ أقوله ماني قد المسؤليه الي حملتني إياها..؟ *وترجع تبجي*

    يقرب أبو فواز من أخته ويلمها بحضنه ويواسيها:بس يالغاليه لا تبجين، والي الله كاتبه لازم يصير وأنتي ايمانج بربج قوي...والحمد لله جراح ريال ما ينخاف عليه.. انتي بس شدي حيلج شوي وباجر من الصبح باخذج وتشوفينه...

    ترفع راسها:وأبو راشد شنو أقوله....؟؟

    ابو فواز:لا تحاتين انا بقوله انتي ما يهمج شي..

    فواز وفجر يراقبون الوضع من بعيد والخوف بيوقف قلوبهم..بس ما ينخاف عليهم ذيابه كل مصيبة أهم وراها لابد يطلعون منها بالساهل بس هالمره خوفهم أكبر من كل مره...لان جراح احتمال يعلم عليهم إذا صحى..

    اليوم الثاني الصبح..في المستشفى..

    راح أبو فواز و أخته و مرته يتطمنون على حال عيالهم....وأم راشد دموعها كانت تسبق دقات قلبها وخطواتها ليما وصلت باب غرفه جراح...طبعا فرقوهم لان جراح دخل العناية المركزة وأشجان في الجناح حالتها مستقره..

    أم راشد أشهقت يوم شافت جراح وحطت أيدها على قلبها:شفيييييييه...؟؟

    أبو فواز مرتبك:لا تخافين هدي اعصابج مجرد ضيق تنفس.....!

    أم راشد تقرب من أخوها وتحط عينها بعينه:جراح راح يموت صح....؟

    أبو فواز يفتح عيونه :ذكري ربج يا دلال شنو هالكلام الي تقولينه...؟؟

    ام راشد(دلال) تبجي وتأشر على ولدها:شوف الاجهزه والوايرات الي تارسه المكان شوفها ، شوفها يا خوي شوفها..جراح لو مات انا أموت من بعده جراح ولدي يا ناس ولدي....

    أبو فواز يهدي على أخته: تكفين ذكري ربج ما يصير الي تسوينه خليج قويه...

    أم راشد:لا اله إلا الله...بس قولي شنو فيه...

    أبو فواز متألم لحال أخته:بصراحة يا أم راشد جراح عنده الرئتين تعبانه شوي بس لا تحاتين صدقيني الدكتور طمني وبشرني خير...

    أم راشد حاطه أيدها على حلجها وتبجي:يا حبيبي يا جراح... وتحضن أخوها تبي تحس بالأمان تبي ترتاح تبي تطمن إن الدنيا بخير وان ولدها لابد بيرجع لها....

    أبو فواز يهدي على أخته ويطمنها...وأم فواز برودها اتجاه بنتها وقسوتها الي مالها سبب تزيد من بعد اشجان عنها و نفورها ,بس اشجان محتاجه أمها محتاجه حنانها وعطفها...بس للأسف ام فواز تعامل هالطفله بكل قسوة، إذا غلطوا فجر وفواز اشجان الي تتعاقب واذا زعلت اشجان محد يواسيها غير ابوها وجراح طبعا صديقها الوحيد الي قدر يجاريها ويحسسها بالامان برغم طفولتهم البريئه ...
    ***

    راشد:الحمدلله على سلامتك يا يبا تو ما نورت ألديره..
    أبو راشد:الله يسلمك يالغالي شخبارك وشخبار أمك وإخوانك...وينهم ليش محد معاك..؟
    اختبص راشد وتوتر:بخير يبا بخير...يلا نروح الحين ونتكلم في الطريج..
    أبو راشد مو مرتاح لكلام راشد وحس انه فيه شي...

    في الطبيب....
    وصل أبو راشد ودقات قلبه وخوفه تسبق خطواته وأنفاسه لغرفه جراح..
    أبو راشد:طمنوني شنو فيه جراح شصار......؟؟؟

    أبو فواز:الحمدلله على سلامتك يا بو راشد..وطول بالك يا ريال مافيه إلا العافية..
    ما يصير الي تسونه لاتفاولون على الولد..

    أبو راشد ماسك جتف أبو فواز:أرجوك طمني شنو الي صار...؟

    أبو فواز يهدي على ولد عمه:والله مافيه إلا كل خير..صدقني الدكتور طمني وباجر إن شاءا لله بيطلع من العناية بس طول بالك..حتى بنتي بالغرفه الي يمه..يعني اثنينه بنفس المصيبه بس لازم نذكر الله...

    أبو راشد:لا اله الا الله..بس منو الي سوى فيهم جذي...؟

    أبو فواز:مو وقته هالكلام نرجع البيت ونعرف كل شي...
    **

    عند بشار وبالتحديد نادي الفروسية...

    كنت على ظهر الفرس أتدرب بس بالي مع الي سحرتني بجمالها وكلامها ونظراتها ودلالها وكل شي فيها...حلوه وصغيره وكبيره بعقلها الله يخليها لاخوانها ...لا شنو لاخوانها ولي انا بعد(يضحك على نفسه)هههههه وربي إني استخفيت بس شسوي مو بيدي أموت من الحب أفضل من إني أموت من النكد والحزن...وما في احلى من الحب...ومو أي أحب .. انا حبيت لي دانه الله سخرها لي بس ليش عذبت نفسي بحبها من الحين واهي بعدها صغيره وأكيد تبي تكمل دراستها وتربيه إخوانها..
    بس مالي شغل الجمال الي شافته عيني والأخلاق والزين مستحيل يروح لغيري لو تموت....
    بس انا ليش أتم ساكت صار لي أسبوع ما أدري عنها خل أطرش لها مسج يمكن تلتف لي شوي وتحس بحبي لها....انا بطرش والي فيها فيها ماني قادر استحمل...

    منال بغرفتها تنوم ريم وتذاك دروسها وتنبته لصوت التليفون يعلن عن وصول أول بداية الحب ونهايته من بعد هالايام...
    فتحت الرسالة وكانت صدمتي ما تنوصف بشار الي أرسل لي...
  6. *مزون شمر*
    31-07-2011, 02:39 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    ذكرتك والدروب اللي تعانق خطوتك بسكات
    انا مازلت أسافر بين نظراتك وكلماتك

    وانطفا جمر السلام وذابت الشمعات
    ذكرتك واستفزيت من شوق بسماتك

    انت في راحة وأنا أقولك هيهات
    انا لاجيت ابرتاح تطاردني بنظراتك.









    مازلت بحيرتي وخوفي وتوتري من الي قريته،أحس الدنيا تلعب فيني أحس تبي تنتغم مني،تبي تبعدني عن ريم وعن إخواني..ليش هالا حساس ما ادري،وبعد انت يا بشار لا أرجوك هني وينتهي كل شي....أحسن شي خل أرد عليه....

    ؛؛؛
    يفز بشار على صوت ألمسج وما كان متوقع منها إنها ترسل له...وانصدم من قرى المكتوب
    أنا. قلب
    عجز لا.. / يفهمه / .. إنسان..
    يعطي..
    الناس.. كل الحب وياخذ منهم..
    | الحرمان | ..!!كل علامات التعجب والاستغراب صارت فوق راسي ولا فهمت الي قالته بس ليش تقول جذي..؟
    معقولة أنها تقصد وإلا بس مجرد كلام وإنقال.....

    منال تستلم:
    منال ممكن سؤال وتردين علي بكل صراحة....
    ليش تقولين هالكلام وليش الحرمان؟ ارجوج فهميني...

    منال تضحك واهي مهمومة:هههههه يا حليلك يا بشار شنو تبيني أقولك وبعدين لا ما راح أرد عليه عشان ما ياخذ ويعطي معاي في الكلام خل اسكر الموبايل واروح انام احسن لي....
    قبل لا اسكر اليتات سمعت الباب ينطق فتحته وشفت محمد واقف ورا الباب وخوفني شكله:محمد شفييييييك......؟؟

    محمد يتكلم بكل حزن وضيقه:بدوور...

    منال خافت:شفيها...؟؟؟ تكلم....

    يدخل محمد الغرفه ويقعد عند ريم ويوجه الكلام لمنال:ما أدري وينها...

    منال مستغربه ومو فاهمه شي:محمد شنو تقول يعني شنو ما تدري وينها...

    محمد يتنهد بقوة:رحت لها اليوم المستشفى بس ما لقيتها وسألت عنها قالوا لي إنها طالعه من أمس...وكل ما اتصل فيها ما ترد.....*امبيه توهقت معاها انا مو قايل لها اني اكلمها...*
    منال تخزه بخبث:أوكي حبيبي دامك تكلمها معقوله ماتعرف عنوان بيتهم روح واسأل عنها....
    محمد منحرج من أخته:منال تكفين لا تتمصخرين علي مو وقته،حسي فيني شوي...

    أسكتت منال وحست بضيقة أخوها وجديه الموضوع:اسفه يا خوي بس اذا تبني أساعدك اقدر بشي واحد بس...

    محمد بلهفه:قولي شنو ....؟ وشلون تقدرين تساعديني...؟

    منال:سمعني يمكن اهي متضايقة منك وزعلانه وماتبي تواجهك..عطني رقمها وخلني اتصل من تليفوني يمكن ترد..

    محمد:أي والله فكره تكفين حاولي...

    أخذت الرقم من محمد وقعدت اتصل عليها أكثر من عشر مرات بس للأسف ما ترد علي...وهذا الشي الوحيد الي اقدر أسويه...

    محمد:اه والله عندي إحساس انه صار معاها شي...

    التفت عليه وكأني تذكرت شي:محمد....

    يرد عليها بكل برود:نعم....؟

    منال:مبارك...؟

    حسيت بكهربا سرت بجسمي من اذكرت اسم مبارك وأحس لساني انشل وماني قادر أقول كلمه:شفيه..

    منال بعتب: ليش ناسي رفيجك طول هالفتره..؟ واهو اقرب إنسان لك...لا تخسر رفيج عمرك عشان ضحكه وسالفة اطلعت من غير قصد...

    نزلت راسي وأنا اسمع الكلام وأحس دموعي تنهال من عيوني وماني قادر أسوي شي أحس اني مكبوت والضغط ذبحني بدور من جهة ومبارك من جهة بس شسوي شسوي...

    منال:محمد لا تبجي يا خوي فديتك لا تبجي ما بي أشوف دموعك انا أبيك تكون السند لي ابي أتعلم القوه منك واني ما انزل دموعي في هال دنيا إلا على الي يستاهل وهذي الدنيا لازم نتعلم منها حرام الي تسويه في عمرك والله حرام...

    رفعت راسي وحطيت عيني في عينها بخاطري احد يلمني بحضنه مثل ما كانت أمي تسوي معاي إذا احتجت لها بخاطري ابجي وأنام على صدرها..حسوا فيني فقدت رفيجي وحبيبتي أي حبيبتي والله حبيبتي...وأنا الفظ أخر كلماتي حسيت بذراع منال تلمني على صدرها وتمسح على راسي وكأنها حست بالي انا فيه حست اني محتاجها محتاج لحنان أمي لا تستغربون هالكلام والله الي فقد أمه حياته صعبه الله لا يواريكم يوم مثل هالايام الي انا عايشها...

    صحيت اليوم الثاني واستغربت المكان الي انا فيه التفت يمين ويسار وأخيرا استوعبت اني نايم بسرير منال فزيت بسرعه بس ما لقيت احد بالدار لا منال ولا ريم طالعت الساعة:يووووه الساعة 8 وربع الصبح تأخرت على الدوام...
    قمت بسرعه وأخذت شاور سريع وطلعت من الحمام وأنا أنشف شعري من الماي وانتبهت على ورقه موجوده بين تليفوني وبوكي...فتحتها وكانت من منال..
    *صباح الخير يالغالي نوم العوافي،إذا قعدت وصحصحت اتصل على رفيجك مبارك ولا تقسي قلبك عليه أكثر من جذي...ولا تستغرب من كلامي لأني أشوفه أكثر من مره يوقف عند باب البيت ويروح أكيد يبيك بس مو عارف شنو يقول لك..أرجوك إذا تحبني وتعزني روح له وتراضوا وبدور انا الي راح ايب لك إخبارها لا تحاتي...
    وقبل لا اروح احب اقولك اني اموووووووت فيك وياخي حبني كثر ماتحب بدور هههههه اضحك معاك....
    مع السلامه*
    ؛؛
    أشجان صحت وحالتها استقرت الحمد لله وجراح مازال بالعناية المركزة لان الرئتين تعبانين عنده ويحتاج علاج ورعاية أكثر..

    دخل راشد وعلي يتطمنون على حالته اشجان بعد ما كانوا عند أخوهم بس أشجان كانت بروحها بالغرفة محد معاها....
    راشد+علي:السلام عليكم ..

    أشجان ترفع راسها:وعليكم السلام.... خالي راشد وينك..

    راشد مستغرب من كلمتها...خالي راشد..!!!!!!!!!

    علي يضحك ويطق جتف راشد: من قدك صرت خالها وانت ولد خالها....

    قربت من أشجان ولا رديت على الخبل عليوي:حبيبتي انا موجود ما رحت مكان بس انا ولد خالج مو خالج..قلت الكلمه واحس إنها كبرتني عشرين سنه جدام.. بس ردت فعلها سكتتني وما قدرت أرد عليها...

    أشجان:بس انت كبير يعني نفس خالي يعني انت خالي...

    علي يضحك:خلاص خالج خالج وانا شنو ..؟

    أشجان:انت لا انت صغير بس خالي راشد كبير....

    أسكتت أشجان وأرجعت اطالعني ولمحت الدمعة بعينها:حبيبتي شنو فيج...؟

    قطع قلبي منظرها لميتها على صدري وحسيت بحراره دموعها تغلغلت فيني...

    ردت علي واهي تشهق من البجي: الله يخليك خالي لا يموت جراح اهو يحبني وما يخلي فواز يطقني الله يخليك انا ابي أشوفه اهو كله يقول انا ما راح أخليج ليش يبي يروح ويخليني..

    صدمني كلامها وعلي تم واقف ويطالع فيني ودموعه على خده من كلامها,, اشجان خايفه على جراح وخوفها وطفولتها اهم الي يخلونها تقول هالكلام...

    رفعت راسها عن صدري وكلمتها:شوشو حبيبي جراح زين ومافيه شي وإذا شافج تبجين راح يزعل منج..انتي تبين جراح يزعل..؟

    ردت علي واهي تمسح دموعها:لا..

    قلت:خلاص عيل لا تبجين ولا تقولين جذي جراح ما راح يموت واهو يحبج وايد وكله يقول اشجان حلوه وطيبه،يالا حبيبتي مسحي دموعج الحين ولا تخليني ازعل انا منج بعد..

    قربت مني وباستني على خدي بكل برائه وعفويه:احبك خالي..

    علي:وأنا ليش محد يحبني ولا يبوسني ولا يقولون لي خالي خلاص انا زعلت وما راح أرضى مالي شغل..
    تضحك عليه اشجان وتسوي له بوسه بالهوا:هذي حقك...
    وارجعت نزلت راسها مره ثانيه:بس فواز وفجر ما يحبون جراح وما يحبوني وكله يطقوني ، انا ما احبهم وبس يطلع جراح انا ابي أقوله اني أسفه لأني العب معاه وفواز يطقه..فواز ما يحب جراح ويبي يموته عشان انا ابجي.اهو دزه داخل الماي عشان يموت انا ما أحبه وما أحب فجر وما أحب ماما بعد...

    انذهلت من الي قالت أحس أنها مو بوعيها شلون تقول جذي ليش ما تحب أمها ولا إخوانها حاولت افهم منها شي لكن صدمتتي بالي قالته اكبر من كل الكلام الي أبي أقوله,,طفله وتعاني من أمها وإخوانها عيل شنو نظرتها للعالم..بس ليش عمتي قاسيه معاها ..
    علي:اشجان حبيبتي قولي حق بابا أحسن...

    خافت اشجان من كلام علي وقامت تصارخ:لا الله يخليك لا تقول حق بابا بعدين فواز يطقني ويعلم ماما وأطقني انا ما ابي احد بس ابي جراح حرام يموت جراح يحبني وما يطقني نفسهم....

    راشد يكلم علي:خلاص يا علي اسكت ومالك شغل انا بعلم أهلي بس لا تخوف البنت حرام كافي الي هي فيه..وبعدين صج وين عمتي عنها انا ما شفتها تزورها بس خالي رايح وراد وعمتي وعيالها ولا كأن في شي...شنو مو بنتهم هذي...
    انا كنت لام اشجان بحضني وعلي راح عند جراح يتطمن عليه ودخل علي خالي أبو فواز وفهمته الموضوع كله وان فواز وفجر أهم السبب بس لا زم يحمي اشجان منهم لأنها خايفه وايد..ووعدني انه يتصرف ويلاقي حل لها لمشاكل...
    **
    بشار:مو معقولة ليش ما ردت علي ولا اهتمت للسؤال بس انا متأكد إنها تعني شي من الي قالته...انا حاس إنها تقصد عشان جذي ما ردت علي بس وراسج يا منال لازم اعرف كل شي..انا حبيتج خلاص ومستحيل أتخلى عنج..واليوم لازم أشوفها بأي طريقه كانت..

    في بيت أبو محمد :
    منال:كنت قاعده في الحديقة ومعاي ريوم وسلطان بعد الغدا الجو كان حلو وحبيت أغير جو معاهم شوي ومحمد بالجامعة كالعادة ما يخلص إلا العصر،لكن الي فاجأني وجود بشار في هاللحظات...

    بشار:السلام عليكم ..

    منال مصدومة:وعليكم السلام يا هلا....

    الحمدلله اني لابسه ملفعي قبل لا اطلع هذا الولد عليه حركات ما اعرف من وين دخل وشلون وصل للحديقه...

    بشار:شخبارج منال وشخبار ريوم والشباب..؟

    منال بتوتر:بخير الله يسلمك انت شخبارك...؟

    بشار بنظرات عتب:بخير ....

    خزيته وكأن عنده كلام بيقوله:بشار تبي محمد...؟
    جاوبني بعد صمت ثواني:لا....

    استغربت من ردت فعله:عيل منو تبي....؟

    التفت علي وجاوبني بسرعه:ابيج انتي.
    .
    صدمني بكلمته يعني شنو ابيج انتي قلت وأنا أوقف:بشار مابيني وبينك كلام استأذن الحين...
    فاجأني بحركته السريعة وأيده الي قبضت علي أيدي بكل صلابة:منال صبري شوي..
    رديت بكل عصبيه:بشار مو من حقك..أرجوك ابعد عني..

    وخر أيده بكل استسلام وقال هالكلمتين:انا اسف فمان الله...

    طلع من البيت واهو مكسور الخاطر مهموم من الي سويته وردت فعلي عليه،ماهان علي منظر بشار واهو زعلان ومتضايق.بس شسوي مابي ينجرف ورى الحب وينسى ظروفي ينسى اني مستحيل بيوم أفكر بالزواج وابعد عن ريم....اه من ريم مسكت ريم وحضنتها بكل قوتي مابي غيرها ابي الله يحميها لي ويخليها ولا يواريها الحزن بيوم..وأنا مستعدة أكون لها ألام والأب وكل الي تحتاجه...

    وصل محمد الساعة 3 العصر وكنت انتظره عشان نتكلم في الموضوع..
    محمد:مرحبا...

    منال:هلا وغلا مرحبتين...

    محمد بتعب:هلا فيج ليش مو نايمة العصر اليوم..؟

    منال:شلون أنام وأنا انتظرك..

    محمد بقلبه:دام تنتظرني لازم اقعد معاها شوي..:أمريني يا قلبي ....

    منال:ما يا مر عليك ظالم... بس طمني شنو صار...؟

    محمد واهو يحذف الكتب على الكنبة:اه تقولين الأرض انشقت وابلعتهم لا بدور ولا مبارك دورت عليهم وما لقيت اتصلت ولا احد يرد...شسوي مابيدي شي أسويه...

    منال واهي تواسي أخوها:محمد فديتك لاتقول شنو بيدي أسوي لا تضعف من البداية قوم وروح حق مبارك في بيتهم صدقني ينتظرك وبدور لابد أي اليوم الي ترجع فيه وقول منال ماقالت...

    محمد:يا ليت يا منال يا ليت.........

    منال:لا تخلي همومك تنسيك شلون تتصرف تذكر إن مبارك رفيجك الوحيد الي تعزه وتغليه تذكر هالشي..ولازم تروح له البيت لازم....
    تركته بعد ما قلت الي عندي ورجعت غرفتي وبالي مشغول مع بشار والي حصل بينا مابي أعذبه ولا أضايقه وأنا اعزه واحترمه بس ما اعتقد اني الانسانه الي اقدر أريحه واهنيه...
    ***
    بشار : كنت قاعد في غرفتي مهموم أتذكر الي حصل حتى ماعطتني مجال اتكلم ولا اقول الي عندي أرفضتني من البداية ،تجاهلت وجودي من أول الطريج ليش يا منال ليش تسوين جذي......؟؟؟وأنا مابين أمواج الغضب والاستنكار تعلن نبضات دماغي الاستسلام للنوم والتعب بس فززني صوت التليفون يوم شفته...الرسائل الوارده2...
    فتحتهم وأنا مالي مزاج افتح عيوني بس الي شفته خلاني أوقف على حيلي مو بس افتح عيوني....

    】 ليتك وهم .. وأعاملك مثل الأوهام】
    الرسالة الثانية:بشار سامحني على الي سويته اليوم بس والله مو بيدي
    واتمنى انك تفهم قصدي في المسج الاول....
    استغربت من الكلام شنو وهم وشنو الي افهمه والله بديت اتمسك فيها أكثر ليش كل ما أحس برفضها اتمسك فيها أكثر،في شي مانعني أفكر في غيرها،اهي خذت كل تفكيري وحياتي ... بس كل شي مع الأيام يلين ويتغير والحين ماراح ارد عليها...وأكيد كل شي مبهم راح يوضح عن قريب....

    انتهت الحلقة.....
  7. *مزون شمر*
    31-07-2011, 02:47 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    الحلقة التاسعة
    ...
    إلى أين أنت راحل؟؟
    و كيف ترحل؟؟
    ألا ترى بأننا متلاحمان؟؟
    ألا ترى بأن أفرعك قد تعمقت كثيرا بأفرعي؟؟
    ألا ترى تعمق أفرعي بأفرعك اقتداء بك؟؟

    فكيف ترحل؟؟

    كيف وقد أصبح نبض قلبك يسكنني
    ونبض قلبي يجول فيك حاملا معه عبق الأشواق؟؟
    كيف وبعض جزيئاتنا اتحدت لتكون قلب واحد؟؟

    و

    كيف ترحل؟؟

    بعد ان صارت قصصك زائفة كانت ام حقيقية
    شي لا أتنازل عنه في حياتي؟؟
    بعد ان اصبحت بطولاتك هي بطولاتي؟؟

    ف

    كيف ترحل؟؟


    أبو فواز:لا يا بو راشد شنو هالكلام احنا إخوان حرام الي تفكر فيه وتقوله.وهذي سوالف يهال طول بالك عليها...

    أبو راشد معصب ويتكلم بصراخ:سوالف يهال....؟؟ ولدك كان بيذبح الولد ويحذفه بالمسبح تقولي يهال...ياخي خلاص نفسي عافتكم وأبي عيالي وسلامتهم انا ماني بايعهم لجنون ولدك فواز...

    أبو فواز يحاول يهدي الوضع بس أبو راشد راكب راسه ويبي يقطع العلاقة بين العوايل ومايبي يذكر بيت أبو راشد ولا يدخل بيتهم مره ثانيه وبحكم إن جراح طلع بالسلامة وأشجان نفس الشي خلاص قرر الرحيل عنهم....

    أشجان ماسكه أيد خالها وتترجاه:خالي انا أحب جراح لا تاخذه معاك انا العب مع جراح واهو يحبني ما يطقني ليش تبي تاخذه وين تبي تروح..خالي حبيبي لا تروح...

    أم راشد تبجي على أشجان والكل قلبه متقطع عليها بس للأسف خالها رد عليها بكل قسوة ولا عبر طفولتها وصغر سنها وأبعدها عن ايده:بعدي عني.. وأنا خلاص إن طلعت من هالبيت مستحيل ارجع له مره ثانيه....

    راشد ماسك اشجان ويهدي عليها:خلاص حبيبتي لا تبجين خلاص..

    أشجان متمسكة براشد وكأنها خايفه من الي حولها:خالي راشد قولهم لا ياخذون جراح الله يخليك قولهم...

    يحاول راشد يهدي اشجان بعد ما تحمل مسؤليه ان اهو بعد يكون خالها بدل ما يكون ولد خالها...لكن نوبه البجي زادت عندها ومحد معبرها والكل يحاول يهدي الوضع بس ابو راشد اخذ مرته وعياله وركب السيارة وراشد يحاول يهدي على اشجان بس اهي بعدت عن صدره وراحت تركض ورى خالها وعمتها وتنادي جراح :جراح لا تروح ....

    يلتفت عليها جراح ويبتسم لها وكأنها أخر مره راح يشوفها ووقف عشان توصل له اشجان وتقول الي عندها:
    تتكلم ودموعها على خدها ونفسها مقطوع والصوت يروح ويرجع وغصب ينفهم الكلام:جراح ليش تبي تروح؟انت مو قلت لي انك ما تروح؟انت ليش تجذب نفسهم.؟ جراح انا راح أعطيك كل ألعابي ولوحاتي بس لا تروح الله يخليك جراح لا تروح*تبجي*

    جراح كردة فعل طبيعيه منه كالعادة يمد أيده ويمسح دمعتها بس هال مره اشجان تبعد عنه وتلتفت لخالها الصغير راشد وتبجي بحضنه:خالي راشد انا ما أحب جراح لأنه يجذب علي نفسهم ما أحبه...

    راشد:شوشو حبيبي جراح يحبج واهو ما يزعل منج بس اذا بجيتي راح يزعل،وبعدين يا قلبي انا كل يوم ايبه يلعب عندج بس انتي لاتبجين وايد عشان خالووو ياقلبي*والله وصدقت عمري اني خالها*بس لجل عين اشجان تكرم الف عين...

    راح جراح وراح حلم اشجان الطفولي راح الطفل الي حبته اشجان وتأقلمت معاه وحست بالأمان واهي تلعب وتضحك معاه ولا تخاف منه لان يحبها ومن عمرها وما يمد ايده عليها....

    بس للأسف الخال جنا على حال العائله يتوقع بهالطريقه راح يحمي ولده من الموت أو الضرر الي يمكن يحصل له من فواز او غير فواز...

    أبو فواز:عاجبج الي قاعد يصير اخوج وترك البيت زعلان وحلف ما يرجع له مره ثانيه، والسبب اهمالج وعيالج الأغبياء بس والله ما أخليها لهم فواز وفجر دواهم عندي...

    أم فواز:هد أعصابك ليش كل هالعصبيه اخوي واعرفه عشان معصب قال جذي...

    ذبحتني ببرود أعصابها:انتي شفيج ما تفهمين حتى لو اخوج طلع وعساه ما يرجع ما فكرتي بالي يسونه عيالج ما فكرتي ليش فواز وفجر يكرهون أختهم، اشجان محتاجه لج وأنتي ولا مهتمة ولا عندج أي مباله للموضوع،بنتج كانت بتموت من تصرفات عيالج بس هين الكلام معاج ضايع وأنا لي شغل ثاني مع الحمير عيالج...

    طلع أبو فواز معصب وراح غرفة فواز وشافهم اثنينهم قاعدين فواز وفجر وأول مادخل عليهم واهو يصارخ ويهدد وقف فواز:يبا والله ما سوينا شي...
    تنر فز ابو فواز منه وعطاه طراق يربيه من يديد وفجر واقفه وميته خوف لا تاخذ نصيبها من الطراقات...

    أبو فواز بصراخ:شوف يا فواز انا هالمره كلمتك وعطيتك كف يعدلك بس والله العضيم اذا شفتك تمد أيدك على اشجان يا ويلك انت وفجر والله يا ويلكم فاهمين والا لا....؟؟؟

    فجر تبجي وفواز يتهدد لاشجان:والله ما اخليج يا اشجان والله ما اخليج هين صبري علي....

    ***
    بعد تفكير طويل بيني وبين نفسي قررت اني أتصالح مع مبارك خلاص الدنيا مافيها خير لي متى وأنا بضل مقاطع رفيجي وفعلا رحت بيتهم وكلي أمل إن المياه ترجع لمجاريها....
    محمد:السلام عليكم...

    غصون>>> أخت مبارك الصغيرة عمرها 8 سنوات:وعليكم السلام....

    محمد:شلونج غصون شخبارج...؟

    غصون بدلع:تمام ماشي حالي...بس انت وينك ليش من زمان ما أتي بيتنا..مبارك كله يقول محمد مسافر...انت وين كنت مسافر.,,

    يا ويل قلبي عليك يا مبارك تقولهم مسافر عشان محد يسألك عني بس الله كريم:أي حبيبتي انا كنت مسافر ،مبارك وينه...؟

    غصون:مبارك بغرفته اروح أناديه...؟

    محمد:أي روحي ناديه بسرعه...

    غصون واهي تركض:زين..

    طاع الدفشه كالعاده تخليني عند الباب وتروح ماتقول تفضل الديوانيه، كنت بدخل كالعاده بما إن الديوانيه قريبه من باب الشارع ومفصولة عن البيت بس تذكرت ان الميانه الي بيني وبين مبارك احتمال ماصار لها وجود الحين تميت واقف عند الباب عشر دقايق ليما نزل مبارك ويا ليتني ما شفته...

    خطيت خطوتين عنده بس مصدوم من الي أشوفه:مبارك شفيييييك.....؟

    رد علي وأحس العبرة خانقته:محمد ويييييينك....؟؟

    لميتة لصدري من هول المنظر الي شفته مبارك تغير ماعاد مبارك الي اعرفه صار ضعيف وايد والشعر مالي ويهه وشكله تعبان وهلكان ..: مبارك شفيك يالغالي طمني عنك.

    مبارك واهو بحضن رفيجه: اسف يا محمد اسف....

    ماني قادر أتكلم جسمي يرتعش أخذته الديوانيه وحطيت عيني في عينه:مبارك يالغالي لا تسوي في نفسك جذي انا الي اسف مو انت...

    مبارك حاط ايده على راسه:محمد ليش تركتني يا محمد،ليش هانت عليك العشرة والأيام بها لسهوله ليش....؟؟؟

    محمد واهو يمسك ايدين رفيجه:ما هانت علي ولا بتهون علي في يوم بس اعوذ بالله من الشيطان ما خلى فيني عقل افكر فيه...

    مبارك وعينه بعين محمد وكأنه خايف من الي بيقوله لرفيجه: محمد....!

    محمد بإستغراب:امر....

    مبارك بتردد:بدور...

    محمد فاتح عيونه منصدم:شفيها....؟؟

    مبارك منزل راسه:سافرت...!!!!!!!!!

    محمد:شنوووووووو وين راحت؟؟؟؟!!!!

    مبارك ألمانيا...

    محمد والحيرة في راسه:من قالك...؟

    مبارك:اهي...

    محمد راح يوقف قلبه من الي يسمعه..:اهي..!!! ليش؟؟ وشلون..؟ ومتى.؟ تكلم...

    مبارك: طول بالك يا خوي والحين بقولك كل شي بس اهدا شوي...

    محمد:قول اسمعك...

    يوقف مبارك وياخذ صينية الشاي من الخدامة ويحطها في الأرض...

    محمد:مابي شاي بس قول تكلم...

    مبارك بقله حيله:أنزين اسمعني,,,اهي قبل لا تطلع من المستشفى انا زرتهم ابي اسلم على أبوها وبالمرة اعتذر لها على الي صار بس اهي ما عطتني مجال ووصتني اسلم عليك (ودخل ايده في جيب الدشداشه) وعطتني هالورقه لك وقالت لي إنها مسافرة ألمانيا وكنت بقولك بس ما قدرت لانك ما كنت ترد علي...وهذا كل الي صار...

    محمد مصدوم:عطني أقرا المكتوب..

    أخذت الورقة وأحس قلبي بجي قبل عيوني أحس الدنيا انتهت من هاللحظه خلاص بدور ماعاد لها رجعه الديره اهي دايم تقول إذا راحت ألمانيا مستحيل ترجع لأنها بتكمل دراستها ومستقبلها هناك..بس لا مستحيل انا لازم اتفاهم معاها...
    وفتحت الرسالة اقراها...
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...
    *محمد انا مسامحتك على كل الي صار واحب اقولك مشكور من كل قلبي
    لانك جرحت قلبي بس بنفس اللحظه فتحت عيوني على الدنيا بسببك.محمد نظري رجع لي والسبب جرحك لي انت عارف اني فقدت النظر بسبب حادث اخذ امي واختي واخواني الصغار اثنين وانا الي عشت من بينهم بس للاسف عشت مكفوفه النظر بس مو مكفوفه القلب!! والحادث الثاني الي حصل لي اهو السبب برجعة النظر لي، والحين انا تشافيت والنظر رجع لي مشكور يا محمد مشكور، بس للاسف صعب اعيش في مكان انت فيه خلاص انا هاجرت ومستحيل ارجع، واهتم في نفسك وحط بالك على مبارك ولا تقسي قلبك بيوم انت حنون وطيب وبنفس الوقت عصبي شوي،بالاخير احب اقولك مع السلامه وبحفظ الرحمن..*

    لميت الرسالة على صدري ودموعي على خدي واحس نار قلبي بتحرق المكان وتحرقني بنفس الوقت، بدور هاجرت واتركتني ملاكي راحت وخلتني اناجي الليل في بعدها ، عقب ما فتحت عيونها تتركني عقب ما كنت راضي بحبي لها واهي مكفوفه تجرحني برحيلها ليش يا بدوور ليييييش.. حسيت بمبارك واهو حاط ايده على جتفي ويواسيني بالهم الي انا فيه بالموت الي ملك حياتي...قاطعني مبارك:تحبها......

    فتحت عيوني ورفعت راسي له وتركت لدموعي حرية السقوط..ادموعي اهي جوابي
    اهي الدليل على حبي يا مبارك ..
    مبارك:ليش كنت تخفي حبك..؟

    محمد بتعب وقلة حيله:عشان ما اجرحها...

    مبارك باستنكار:تجرحها...!!

    محمد يوضح:أي اجرحها اهي باعتقادها ان إحنا نلعب بمشاعرها ويوم عرفت بحبي لها من كلمه انت قلتها حست بالضعف والمذلة وان انا وانت نتمصخر عليها ونسخر من الي اهي فيه...

    مبارك مستغرب:بس انتوا كان بينكم علاقه...!!

    محمد مصدوم:وانت شعرفك....؟؟

    مبارك بكل صراحة:يوم الحادث اذا تتذكر تليفونها كان بالسيارة وكنت ابي اتصل على احد من اهلها قلت يمكن اعرف رقم ابوها او احد من اخوانها وانا ما عرف اذا عندها إخوان او لا بس تميت أدور في الأسماء مع إن هذا مو من حقي ليما لقيت هذا النك(أخوي الغالي) حسبتها تعني اخوها ويوم اتصلت على الرقم زاد دهشتي وتعجبي ان تليفونك بنفس اللحظه كان يرن وانت ناسيه في السيارة وكنت مسجلها(ملاك روحي) ومن هالدليل عرفت ان بينكم علاقه يمكن تكون اخويه بدليل انها كاتبه اخوي بس شعورك ناحيتها غير والدليل حبك لها وخوفك عليها...بس يا محمد انت لازم تكمل دراستك وتنتبه لحياتك وبدور اذا لك نصيب في حبك لها واستمرار حياتكم اكيد بترجع بيوم وبتفرح فيها صدقني يا محمد...

    محمد يتنهد:والله احبها من يوم ما كانت عميه والحين تمسكت فيها يوم تشافت مستحيل اتركها يا مبارك ولو اتم العمر كله انتظرها ما عندي مانع بس خل تسمع كلامي خل اشرح لها الي صار خل اقول الي بقلبي ليش تتركني وتروح بلا سبب ولا عذر ليش؟

    وبعدين انا احبها بكل حالاتها والله احبها،وإذا بتقول عني مجنون قول ما عندي مانع بس لازم تتأكدون من صدق مشاعري ناحيتها....

    مبارك:لا يا خوي الحب ماهو عيب وانت مو مجنون بس صدقني مثل ما قلت لك الي جمعكم بيوم وفرقكم لابد يجمعكم وقول مبارك ماقال...*يتطنز*وبعدين يا خوي شفيك كل هالحب حق بدور أنزين قدرني شوي كافي زعلان علي من زمان..والا اقوك اقلب ويهك مابي حبك أخاف أموت منه..اهو موتني وخلص بس لا الحمد لله بعدني بعقلي..

    محمد يضحك على رفيجه وقلبه يبجي على فراق حبيبته:اه يا بروك وربي اني تعذبت على فراقك وبعدين شنو سالفتك انت من صوب واختي منول من صوب كلكم تبون حب شفيكم فقر حب وانا مادري....

    مبارك يقلد محمد:*فقر حب* أي فقر حب عيل مثلك عاشق و فاصل عن الخدمه بعد...

    محمد واهو يوقف:الله لا يحطكم بالي انا فيه والحين أستأذن بروح البيت وباجر نتلاقى في الجامعة...وثاني مره لا تجذب على اهلك وتقول لهم اني مسافر مفهوم يا الاخو...

    مبارك يتطنز:على امرك عمي أي أوامر ثانيه..

    محمد يلتفت عليه ويأشر على شكله:أي وهذا الشكل باجر ما اشوفك فيه...

    مبارك يبستم:مو اقولك عذبتني يا ولد.الله لا يعيدها علي...

    محمد واهو يطلع ويمسح أخر دمعه على خده حلف ما ينزلها بعد الا برجوع بدور:امييين
    *
    *
    في بيت ابو بشار...
    أم بشار: يلا يا خواطر بسرعه لا نتأخر على حفله بنت خالج بسرعه...

    خواطر:يلا دقيقه دقيقه..

    أم بشار:ذبحتينا ما صارت دقيقه خلصي يلا...

    يطلع بشار من غرفته:شنو ما خلصتوا....؟

    ام بشار:بلى بس الهانم اختك ليما الحين ما خلصت...

    بشار بخبث:خلاص يمه انتي روحي السياره وانا الحين ايبها وأي...

    أم بشار :أي تكفى بسرعه والله فروس وخوله ذابحيني بالسيارة وابوك من صوب بسرعه هاتها وتعال..

    بشار واهو يمشي صوب غرفة اخته:ولا يهمج دقيقه...

    طق الباب على اخته:خواطر فتحي الباب...

    خواطر واهي مختبصه:يلا يلا الحين اخلص...

    أفتحت الباب وحطت عينها بعيني ويا ليتني ما شفتها: ووووع شنو هذا يا مال العافية..

    خواطر واهي تعدل شعرها:شنو مو حلو...

    بشار ميت ضحك: بالذمه هذا مكياج والا شعر الي انتي مسويته...؟

    خواطر تتحلطم:شنو فيه والله حلو مو بس منال تسوي جذي حتى انا واليوم ابي اطلع احلى منها...

    مت عليها من الضحك وعلى تخلفها مسكتها من ايدها ودخلتها الحمام:يلا غسلي ويهج الحين ..
    خواطر تصارخ:بشار لا تكفى....

    بشار يسوي نفسه معصب بس الضحكه فاضحته:خلصي بس خلصي...

    الله يفضحها بهالخبصه الي مسويتها في عمرها عشر دقايق ونزلنا السيارة واهي تتحلطم ومو عاجبها الوضع بس مو بكيفها قالت بتصير نفس منال الحمد لله والشكر شنو الي يجمع بين القمر والنجوم..صج غبيه...وصلنا بيت خالي أبو محمد وكانت الفرحه بتخرج منال من الثانوية العامة والنسبه الحلوه الي حصلت عليها وكانت88% حلوه وايد بالنسبة للضروف الي اهي فيها فرحه ما بعدها فرحه وطبعا فرحتي انا بعد ما تنوصف لان منال عزيزه علي وتستاهل كل خير فديتها...

    عند منال كانت لابسه تنورة بيضه فيها كرستال وردي ناعم على اطراف التنوره وجوانبها وبدي مخصر على جسمها ومبين جمال خصرها وكان لونه وردي فاقع بشريطه بيضه على الخصر كانت البدله ناعمه وبارزه جمالها ومع شوية مكياج وبلاشر خفيف وقلوس وردي فاتح زاد من جمال وتفتح بشرتها،
    وريوم الحلوه الي كبرت مع الأيام وصارت تنادي منال ماما تقريبا صار عمرها سنتين وبدت تمشي وتتكلم على الخفيف وبرائه الدنيا مجتمعه في ملامح ويها الملائكي كانت دبدوبه شوي ولون بشرتها وردي جميله حيييل وكل ماتكبر بيزيد جمالها *قولوا امين*
  8. *مزون شمر*
    31-07-2011, 02:49 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    خلصت منال من اخر التجهيزات وجهزت ريم معاها وأنزلت الصالة وريم تمشي يمها بشويش..

    محمد واهو طالع من داره شاف منال وقعد يصفر لها:وي وي وي شنو ها لحلا كله لا لا ما نقدر..

    منال واهي منحرجه من اخوها:يووووه محمد...

    محمد يقرب من اخته ويحضنها:فديت الي يستحون انا فديتهم وربي طيرتي عقلي لا لا ماتنزلين اخاف عليج من العين..

    منال تضحك على اخوها:محمد بس عاد ترى والله بزعل عليك...

    محمد واهو يبعد عن اخته ويمسك ايدها: لا تلوميني والله من فرحتي فيج ...ويرجع يلمها لصدره مره ثانيه... وريم عصبت وبدت تصارخ:ماما هب هب...*يعني شيليني*

    محمد يضحك وينزل على ريوله ويرفع ريم ويطيرها بالهوا:والله وكبرتي يا دبه ويبوسها على خدها.. ويقرب خده على ويها :أبي حلاوة ريمي ابي حلاوه:وتبوسه ريم على خده واهي تضحك ومنال تضحك عليهم...

    منال:يلا محمد هاتها خل انزل والله تأخرت عليهم...فشله..

    محمد واهو ينزل ريم:يلا ننزل مع بعض..

    نزلت الصالة وكانت عمتي وريلها موجودين وعيالها كلهم بس من شفت بشار حسيت قلبي بدت تزيد دقاته حسيت برجفه يمكن لاني من زمان مو شايفته ولا سمعت عنه شي مادري ليش حسيت جذي..قربت من عمتي وسلمت عليها..

    أم بشار:ألف ألف ألف مبروووك يالغاليه...وأخيرا فرحنا فيج وخلصتي من هم الدراسة...

    منال:الله يبارك فيج عمتي أي والله هم وانزاح..

    أبو بشار:عالبركه يا يبا والله يديم الفرح عليج..

    منال:تسلم عمي الله يبارك فيك ويخليك...

    قربت من بشار بس ماتوقعت انه راح يمد ايده عشان اصافحه بس سواها وماكان عندي حل غير اني اصافحه انا الثانية...بشار واهو يمد ايده على ايد منال:عالبركه النجاح والتخرج..
    حسيت جسمي صخن من لمست ايده:الله يبارك فيك....حطيت عيني على مكان ايده استغربت ماشال ايده..بس انا سحبتها بسرعه واهو كان ماسكها بقوه...

    خواطر واهي تتحلطم على منال:انا يمسحون ويهي ويخربون شعري عشان ما اطلع احلى منج والله قهر..

    منال تضحك:فديتج ومنو الي مسح ويهج وخرب شعرج ماما صح...

    ام بشار وابو بشار وبشار وخوله ومحمد وابوه كانوا ميتين ضحك..

    خواطر تخز بشار:لا مو ماما هذا بشار الملقوووف...

    منال تغيرت ملامح ويها وحست بإحراج كبير لان كل اهلها قاعدين واخوانها وحبت تغطي على خجلها:بس انتي حلوه لا تحطين شي على ويهج...

    خواطر معصبه:مابي مابي بشار مو بكيفه ما يخليني أحط...

    منال حبت تجبر بخاطرها التفت على عمتها:عمتي خليني اخذها عندي شوي أراضيها وايبها لكم...

    أم بشار تضحك:لا يا يمه راح تتعبين معاها..

    منال:لا عمتي ما فيها تعب شوي وارجعها لكم..

    خواطر تلتفت على بشار:انت مالك شغل فيني مره ثانيه اعلم عليك منال تهاوشك..

    بشار فاتح عيونه:وذمتي غبيه يبيلها طراق يسنعها...

    الكل يضحك ومستانس في هاليوم وريوم طبعا بحضن عمها ابو بشار مستانسين عليها وانها كبرت وبدت تعرفهم وتناديهم بأسميهم...ومنال كانت اكبر فرحه لها اليوم لان النجاح والتخرج شي صعب يوصف فرحته وخواطر حطوا لها شوي قلوس مائي وكحل خفيف ما يبان عشان ما تزعل وانتهى هاليوم والكل مستانس وفرحان
    بس عندنا قلب حيران وتاهت فيه أفكاره..بشار..كان يناظر منال طول اليوم ويضحك ويسولف ويحاول يخبي توتره بس ماقدر كل ما تطيح عينه بعين منال ينفضح المستور...ويبان كل الي بالقلب..

    الساعة 12 وثلث بالليل وبغرفة منال:

    اه والله اني اسعد إنسانه اليوم أحس الحياة حلوة ولازم نتقلب على المصاعب الي فيها وما نستسلم للحياة صج فراق امي معذبني ومكدر خاطري بس اكيد امي الحين حاسة فيني وبفرحتي واكيد اهي الحين تحاوطني بروحها وخيالها اكيد فرحانه لفرحتي..
    بس فوق كل هذا الي صدمني اليوم خالد وردت فعله من شاف ريم تلعب بالحديقه مع خوله وطاحت على الارض تبجي انا وصلت على صوت ريم تبجي بس يوم شفت خالد يرفع ريم من الارض ويلمها لصدره ويمسح على راسها ما قدرت أوصل لها وتميت واقفه ورا الباب ولا ابي خالد ينتبه لي اكيد بيقسى عليها او يسوي شي تميت واقفه مكاني واشوفه شنو يسوي معاها... بعد ما سكتها من البجي تركها تلعب مع خوله وطلع من الباب الخلفي حق الحديقة وراح الشارع وانا رحت اخذت ريم وكاهي الحين نايمه بس يا ترى معقولة خالد سوى جذي من طيب قلب والا شنو ؟ والله محيرني ان شاءالله يكون تغير....
    *
    *
    الأيام تمر على أبطال روايتنا واليوم يوجد مولود جديد ينظم لحكايتنا طفله اسمها سراب اتت للدنيا لتغير مجرى وحياة طفلتنا السابقه أشجان التي تجرعت المر من طفولتها والحزن في مقتسمات حياتها.....

    أبو فواز بضيق:الحمد لله على سلامتج..

    أم فواز واهي عارفه زعل ريلها بسبب البنت لأنه كان يتمنى ولد بس الله رزقه في بنت:الله يسلمك....

    أشجان تقرب من امها وتحط عينها في عين سراب:الله ماما حلوه.....

    ام فواز تطالع بنتها وفرحتها بس في نفس اللحظه تشوف الشبه العجيب الي بين اشجان وسراب....

    أبو فواز واهو طالع:انا مسافر اليوم وبعد أسبوع راجع...

    أم فواز زعلانه على هالحال بس ماتبي تبين حق عيالها..

    تم الحال على ما اهو عليه ام فواز حيرانة شلون تراضي ريلها وتبين له ان اهي مالها ذنب وهذي رزقة الله مو من عندها واهما الحمدلله أحسن من غيرهم وعندهم ولد يعني غيرهم ما عندهم ولا واحد بس الحمدلله على كل حال .....

    رجع ابو فواز من سفرته وما كان له خلق يدخل البيت يحس بضيق كل ما قرب صوب البيت وأول ما دخلت شاف اشجان واهي قاعده بالصالة وأختها الصغيرة يمها
    اشجان ترفع عينها وتشوف ابوها تركض لحضن ابوها :بابا حبيبي وينك...؟

    أبو فواز ينزل لبنته ويبوسها:حبيبتي كنت مسافر وشوفي يا يب لج معاي ألعاب وألوان وايد ....

    التفت على سراب وشفتها تبجي مديت أيدي وأخذتها بحضني حسيت بشعور غريب لميتها على صدري وانا مغمض عيوني أحس روحي تعلقت فيها أحسها اشجان الثانية نفس البياض والشعر والعيون نسخه منها...بس قلبي فز لها بطريقه مو طبيعية الحمد لله يارب بعد ما كنت متضايق من وجودها الحين أحس بفرح كاسي كل حياتي واهي بحضني..

    تدخل ام فواز وتشوف ابو فواز واهو شايل بنته على صدره دمعت عينها من الي شافته:الحمدلله على سلامتك...

    التفت لها وحسيت بتأنيب الضمير شلون اتركها واسافر واهي بها لحال حتى التعب باين عليها قربت منها :الله يسلمج يالغاليه...

    شفت الدمعه واهي تنزل من عينها على خدها كسرت قلبي واهي تبجي صج اني قاسي يعني اهي شنو ذنبها انها ما يابت ولد كل شي من الله وكل شي رزق من رب العالمين..
    أخذتها وجبرت بخاطرها بكلمتين حلوين بس ماراح اعلمكم لان كل الي يقرى الروايه بنوتات ومابي أخربكم هههههههه يلا كملوا القراءه وادعوا لنا الله يوفقنا....!! 





    *
    *
    *
    في حديقة بيت ابو محمد كان خالد و رفيجه ناصر قاعدين و يسولفون مع بعض ويضحكون علاقتهم مع بعض حلوه وأكثر من إخوان كل أسرار خالد عند ناصر وناصر نفس الشي وسط الضحك والكلام انتبه ناصر لوجود شخص خلف الباب..
    ناصر:خلوود شوف شوف..

    خالد يلتفت:شنو مافي شي...

    ناصر يوقف:بلى شوف ورا باب الحديقة كأن في احد قاعد...

    خالد يضحك:أكيد سلطان يلعب...

    ناصر مستغرب بس ما يعتقد انه سلطان وكمل كلامه وعينه على الباب وانتبه ان ريم الي ورا الباب مو سلطان...

    ناصر:خلووود يا غبي هذي أختك ريوم مو سلطان..

    خالد منصدم:رييييم؟؟؟؟!!!

    قام خالد وراح يبي يشوف صج كلام ناصر والا يضحك عليه وفعلا طلعت ريم الي عند الباب

    خالد بعصبيه:انتي شنو تسوين هني....؟

    ريم خايفه من صراخ خالد واهي ماتعرف شنو يقول قامت تبجي..:ابي ماما...

    ناصر قرب منهم:ليش تصارخ عليها...

    خالد بحقد:ختولي....

    ناصر عافس حواجبه:حرام عليك اختك صغيره ليش تسوي جذي....؟

    نزلت ورفعتها من الارض وعيني على خالد وقسوته على اخته وتميت ألاعبها شوي ليما سكتت واهي مستانسة وانا العب معاها ونظرات خالد كانت بتحرقنا فجأة صارخ علي:ناصر اتركها ختولي...وسحب ريم من أيدي وعور أيدها وقامت تصارخ وعينها علي تبيني أساعدها...

    تدخلت بسرعه وأخذتها من أيده:خالد حرام عليك لا تسوي جذي اختك خايفه وتبجي وبعدين اهي ما تفهم ليش تعاملها جذي...

    ريم واهي ماسكه بصدر ناصر وحاطه راسها صوب رقبته وتبجي خايفه من خالد

    وناصر يهدي عليها ويلتفت على خالد واهو معصب:خالد شفيك مجنون انت تعامل ريم جذي؟ الله يسامحك ان شاء الله والله ما توقعتك قاسي جذي...

    توهق ناصر مو عارف شلون يرجع ريم لأختها وما يبي يعطيها حق خالد خايف عليها من عنده تم قاعد في الحديقه وخالد معاه وريم بحضنه وماسكه فيه وخالد يخز فيهم ومو عاجبه ان رفيجه يلاعب أخته واهو أصلا يحس بغيض وكره اتجاه ريم
    وبعد ساعتين تغريبا وكان ناصر يكلم خالد بخصوص ريم وحرام الي يسويه معاه انتبه ناصر ان ريم نامت بحضنه..

    ناصر يعدل ريم: يا بعد قلبي فديتها شوف شوف يا خالد وربي إنها ملاك...شوف شلون نايمة واهي ماسكه فيني، وينتبه لدمعتها ويمسحها.....

    خالد يوقف:هاتها خل أوديها داخل ما ادري شلون تاركينها تلعب بروحها بره...

    يرفع ناصر ريم بكل هدوء ويحطها بحضن خالد ونظراته تتبعهم:الله يعينك يا خالد على الي انت فيه...

    اخذ خالد ريم من رفيجه وحطها في حضنه واهو داخل البيت حس بشي غريب يجذبه لاخته..بس كان يرفض هذا الشعور، كان يردد في قلبه:لا اهي السبب مستحيل أحبها بيوم مستحيييل..

    ولما وصل غرفة منال طق عليها الباب: منال فتحي الباب...

    منال واهي ترفع صور امها واتحطها داخل الدرج:منووو...؟

    خالد:انا خالد..

    منال مستغربه :خالد...قامت وافتحت الباب بسرعه وتمت تطالع فيه مصدومة....

    خالد بعصبيه واهو يمد أيده حق منال:وينج عنها مسكي أخذيها ..

    منال بحيرة:وين كانت انا تركتها بغرفتها نايمة...؟؟

    خالد:ماشاءالله تاركتها بغرفتها لقينها بالحديقة وكانت تبجي تبيج..

    منال والعبرة خانقتها:خلاص خالد روح...

    خالد مستغرب...... ليش أخته اختنقت وحس إنها بتبجي...

    أدخلت منال غرفتها وريم بحضنها وعينها بعين ريم وواضح عليها البجي: الله يسامحني شلون تركتها تنام بغرفتها بروحها والله اني قاسيه،وقتها اعلمها تنام بروحها..لا مستحيل اتركها تنام بروحها مره ثانيه يا خوفي تطلع وأنا ما ادري فيها (وتنتبه)بس امبييييه شلون قدرت تنزل من الدري؟؟؟ خافت وبدت تحسب الف حساب ل هالموضوع..
    ريم بدت تكبر ولازم تحافظ عليها اكثر...هالمره عدت سلا مات بس المرة اليايه الله يستر.....
    حطتها على سريرها وارجعت تتأمل صور امها وإخوانها والحسرة ذابحتها:الله يرحمج يا يمه ويغمد روحج الجنة والله ماني قد هالحمل بروحي والله ماني قده...وتنهار من البجي وتنام ودموعها على خدها مثل سيلان الانهار تحس بالفراغ
    وفقدانها لحنان امها ورعايتها بدت تحس بكبر المسؤليه اتجاه إخوانها وأبوها وبالتحديد أختها ريم واه من ريم محد معذب منال غير هالريم...والله يكون في العون يارب....!!!!

    إنتهت الحلقه
  9. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:01 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    الحلقه العاشره......


    صحت منال من النوم وريم ما زالت في سابع نومه،(البنت نومها ثقيل فديتها)...
    منال واهي تلتفت على ريم: يلا دامها نايمه خل أخذ لي شاور قبل لا تصحى وتسوي لنا سالفه بلسانها الطويل// وتضحك بصوت واطي:يؤؤؤ بس لاتقعد فديت هالويه والله ..
    تبوسها على خدها الوردي وتروح الحمام قبل الازعاج والضوضاء لا تصحى...خخخ

    منال:بعد ما طلعت من الحمام حسيت بنشاط فضيع وراحه كبيره وريم بعدها نايمه رحت وسرحت شعري وتجهزت وصحيتها من نومها وأنا ألعب بشعرها:ريمي حبيبتي يلا قومي فديتج...
    ريم واهي تغطي ويها بالبطانيه:مابي ماما مابي اقوم...
    منال الي تحس كل شعره بجسمها وقفت من كلمه ريم(ماما):يلا حبيبتي مايصير كل هذا نوم نمتي وايد يالدبه يلا قومي عاد..
    ترفع ريم البطانيه وتطلع عيونها وترجع مره ثانيه تغطيهم:ماما مابي اوووف مابي..

    منال استغربت من ريم لأن مو من طبعها تعاند بس أكيد مسويه شي/ فجأه تذكرت::اوووووووه لا ريووووووووووم تكفين لييييييييييييييش!!!!!! يالله حرام عليج مو وقته يا ريم مو وقته..
    منال واهي تتحلطم ومعصبه:أوووووف ياربي شنو هالوهقه كله مني انا الغلطانه اني خليتها براحتها..
    ريم خافت من ردة فعل منال بس مو فاهمه بالضبط شنو تقول بس عارفه ليش معصبه عليها:ماما لا تأسبين(لاتعصبين)اتفه(اسفه)...
    منال واهي تخز ريم وبقله حيله منها:الله يسامحج يالدبه بس أنا الغلطانه اخليج تنامين عندي..
    وتميت قاعده على طرف السرير وريم بعدها مغطيه راسها بالبطانيه وعيني عليها أحس بخاطري أنفجر من الضحك وفعلا ما مسكت نفسي:ههههههههه هههههههههههههه يلا ريوووم يلا حبيبتي خلاص طلعي راسج وتعالي خل اسبحج....

    اخذتها من السرير وسبحتها وبعد ما خلصت لبستها بنطلون وردي وبدي ابيض في فراش وردي وسويت شعرها عنقوصتين صغار وحطيت لها شباصات ورديه على باربي واطلعت جنان فديت قلبها..بس الحين يبدى الشغل وغسل الفراش واه من هالفراش مليت من كثر ما اغسله بسبتج يا ريووووم...
    سمعت الباب ينطق:منوو
    محمد:انا محمد ممكن ادخل..
    منال:حياك تفضل...
    دخل محمد وعينه على الخبصه الي بالغرفه:يؤؤؤؤؤ شفيكم شنو هذا ليش عافسه الدار ولاعبه بالدنيا..
    منال واهي تخز ريم الي قاعده على الكرسي وترد على محمد:بعد شنو الله يهداك؟؟ يعني انا الي عافسه الدار ؟؟ انت احكم ريم ونايمه عندي والاخت خذت راحتها والجو بارد خلاص عاد افهم شنو سوت*وتضحك*
    محمد واهو قاعد على الكرسي اخذ ريم وحطها بحضنه وميت ضحك:ههههههههههههههه فديت قلبها أصلا انا عرفت من غير لا تقولين لأني مجرب سوالفها كم مره تنام على سريري وتقعد عافسه الدنيا ومبلله الفراش بس شنسوي خليها براحتها بعدها صغيره......ههههههه
    ويطبع بوسه كبيره على خدها العجيب واهو طاير فيها من الوناسه وكأنها مسويه انجاز عظيم خخخخ...
    منال واهي تطلع الفراش بره الغرفه:أي اضحك انت وياها وانا الي ميته منها...
    محمد:يا بنت الناس خليها براحتها لا تعصبين..
    منال واهي تدخل ومتنرفزه:محمد شنو الي اخليها براحتها لا تقول جذي والي يعافيك تراها تفهم وتعاند بعد..
    محمد واهو ماسك أصابع ريم ويحركها بحركه خفيفه:طولي بالج وهدي نفسج ريم شنو الي يعرفها بالعناد لا تحطين في بالج هالكلام..
    منال واهي تشوف ريم الي مستانسه ولا كأنها مسويه شي:منال تطنز:تكفى عاد شوفها الي يقول أبد مهتمه بالي سوته عادي، مايفرق معاها بللت الفراش أو لا كله واحد...
    محمد طاحت عينه على الدرج الي فيه صور امه:أي صح..
    منال تلتفت لأخوها ومستغربه:شنو الي صح..؟؟؟وتقرب منه وتشوف نظراته الي كانت صوب الدرج...
    منال بهمس:فاقدها...؟؟
    محمد وعينه على أصابع ريم يبي يشتت نظره عن منال:اكيد..!!!
    منال بكل حنان:وانا بعد..!
    محمد مستغرب من أسلوبها بس تم ساكت وحاس النار تحرق جوفه وتلهب بصدره بس مابيده شي يسويه..
    منال واهي تشوف الدمعه محبوسه بعين محمد:خلها تنزل لاتحرم نفسك من البجي والله مافي شي يريح القلب كثر الدموع...
    محمد بقلبه:لا مستحيل خلاص انا حالف ما انزل هالدموع خلاص الي نزل منهم كفايه..
    منال واهي حاطه ايدها على جتف اخوها:خلاص انسى كل شي وقوم خل نتريق مع ابوي واخواني..
    محمد واهو يبتسم ابتسامه واهيه:يلا ننزل بس ترى ابوي طلع مو موجود..
    منال تتذكر:أي صح اهو قالي البارح انه عنده شغل الصبح مبجر..يلا مافي مشكله اكيد سلطان وخالد قاعدين...
    محمد واهو حاط عينه بعين اخته:الله يخليج لنا...
    منال بإبتسامه ترد الروح لكل مستنجد وتائه بهالحياه تقدر تعطي الحب والابتسامه والامان بس للاسف ماتقدر تعطي هذا الشي حق نفسه..تحس انها اهي الي تحتاج من يرعاها ويهتم فيها وهذا شي أكيد ولابد تحس فيه...بس اهي الحين تحاول تنسى كل هالعواطف الي اهي بحاجه لها ولازم توفرها اهي لاخوانها ...
    *أنسى همومي وأحزاني وامسح دمع الحرمان بكفوف الاقدار..*
    *امشي مع روحي ولا ادري وين المسار وين الاتجاه...*
    *كل همي اسعد من حولي وارسم الفرحه على الوجنات..*
    *وأنا اتوه بحزني ودمعي ولا لي من يجاريني ويجاري هومي..*
    **راضي انا بكل هالسموم ولا ارضى يطول السم قلب اهلي وخلاني*
    بقلم/غربة الاحزان...
    منال+محمد:صباح الخير..
    خالد+سلطان:صباح النور..
    ريم:صباح الحيل(صباخ الخير)
    منال تضحك ومحمد معاها:ههههههه فديت الي تصبح علينا..
    خالد بنظره كره:ياشينكم..
    محمد ينتبه لنظرات خالد حق ريم:أقول خالد شخبار الدراسه معاك..
    خالد من غير نفس:تمام..
    محمد واهو يقعد ويمدد ايدينه على الكنبه وبأسلوب يغيض فيه خالد:نشوف هالتمام حقتك وين بتوصلك...؟!!
    خالد بعصبيه وبصوت عالي:يعني شنووووووو...؟؟
    محمد يزيد فيه:كل تبن ووط صوتك أحسن لك انت فاهم والا لا...
    خالد بقله ادب:لا ماني فاهم فهمني يكون احسن..
    منال تدخل:خالد بس عاد عيب عليك..
    خالد:انتي جب مالج شغل..
    محمد وصل حده وقام مسكه من ملابسه وارفعه من الارض واهو يصرخ بويها:صج انك حقييير كم مره قايلك ماتكلم خواتك جذي انا تفهم والا شنو.,..بس الشره مو عليك علي يحترمك ومعطيك فوق قدرك...وحذفه على الكنبه وطلع من الصاله واهو واصل حده من تصرفات خالد..
    منال واهي تنادي محمد:محمد تعال وين بتروح.....؟؟؟
    طلع محمد وما رد على احد ،وتم قاعد في الديوانيه بروحه،ومنال راحت المطبخ تجهز الريوق واتركت ريم في الصاله يم خالد وسلطان واهي متعمده تسوي جذي عشان تعطي خالد فرصه انه يحن قلبه على اخته لو شافها جدام عينه،وينسى الحقد والكراهيه الي رسمها بقلبه من طفولته وهذا الشي بيعذبه ويعذب ريم معاه...

    ريم قاعده في الأرض وعينها على خالد الي قاعد فوق الكرسي ويخزها بنظرات حقد واهي ببرائتها المعتاده مو فاهمه شي ولا قدر عقلها الصغير انه يفسر معنى هذي النظرات ولا اللي يخفيه خالد بقلبه لها..تمت تزحف على ريولها مالها خلق توقف وتمشي فديتها...ليما وصلت عند خالد ارفعت راسها له واهي تضحك واصبعها السبابه في حلجها وتنادي خالد بكل برائه:حالد هب هب حالد...
    خالد بدت المشاعر تتضارب في قلبه وبخاطره لو يرفعها ويحطها بحضنه وبنفس الوقت بخاطره يقتلها ويرتاح من الوسواس الي براسه..تم يطالع فيها واهي تقرب منه زود وتتمسك في ريوله وتثبت نفسها وتوقف قباله وتضحك له....

    خالد بقلبه:ما بيج بعدي عني بعدييييي...واهو وسط تزاحم الافكار براسه دزها بكل قسوته على الارض وخلاها تطيح واهو تم واقف ويطالع فيها..ألتفت عليهم سلطان واهو منصدم من تصرف خالد القاسي وريم خافت من شافت خالد واقف ويخز فيها..تقوس حلجها للاسفل وبدت تتنفس بسرعه وعيونها تغورقت بالدموع وبدت تبجي واهي منزله راسها بكل انكسار،لا تلومونها طفله تتمنى الحنان من اقرب الناس لكن اللي تشوفه مع خالد واهي بهالعمر يخليها في قمت انكساراتها..

    اطلعت منال من المطبخ على صوت بجي ريم واهي واقفه عند الباب :سلطان ليش تبجي اختك..؟

    سلطان واهو ماسك ريم:هذا خالد دزها وطيحها على الارض وخلاها تتعور..

    قربت منال من ريم واهي ميته من القهر وتحس العبره خانقتها:لاحول ولا قوة الا بالله ،ياربي شنو أسوي مع خالد والله حرام الي قاعد يسويه بس انا لازم احط حد حق كل اللي قاعد يصير في هالبيت معاك يا خالد....وبدت منال تتوعد له بس يرجع...

    ريم بحضن منال تبجي من الألم وبنفس الوقت تجهل التصرف الي سواه خالد،....

    ؛
    ؛
    ؛
    أم بشار:بصراحه خوش فكره ياليت يوافق اخوي بو محمد .....
    أبو بشار:وليش ما يوافق...؟
    أم بشار واهي تسكت فراس الي ملعوزها بصراخه:والله ما ادري بس اهو دايم مشغول...
    أبو بشار يخزها بنص عين:مالج شغل هالمره ما يقدر يتعذر باي شي لاني خلاص حجزت وانتهى الموضوع..
    أم بشار تضحك: ماشاءالله عليك مخطط ومجهز وماعليك غير تروح وترد له خبر بس مو جذي..
    أبو بشار:جذي...!!
    أم بشار:انزين كم يوم...؟
    أبو بشار:اسبوع كامل....
    أم بشار منصدمه:اسبوووع؟؟؟؟ وايد....
    أبو بشار واهو يلبس شماغه:لا مو وايد باجر بس تروحون الجزيره وتشوفون الجو الحلو بتقولون اسبوع شوي...
    أم بشار بإقتناع:خلاص براحتك دام مافي سفر هالسنه،حلو نقضيها اسبوع في فيلجا *جزيره كويتيه* نغير شوي من جونا وبالاخص العيال صاكه فيهم الدنيا من الضيقه ،،بس لا تنسى تروح بيت اخوي وتقوله..\
    أبو بشار واهو طالع من الغرفه:ان شاءالله تامرين امر كم ام بشار عندنا..يلا فمان الله يالغاليه..
    أم بشار والفرحه بعيونها فاضحتها من حنان وحب ريلها لها:الله يحفظك ويسهل دربك...
    بعد ما طلع بو بشار اخذت فراس وطلعت من الغرفه وعند الدري شفت بشار واهو نازل:وين رايح؟؟؟؟
    وقف بشار بنص الدري والتفت على امه:هلا يمه....بطلع مع ربعي...
    أم بشار:وليش مستعيل جذي انطر شوي بقولك شغله قبل لا تطلع..
    بشار واهو مستعجل:يمه الله يخليج بس ارجع الحين راح أتاخر والشباب يبون يروحون الاسطبلات...
    أم بشار واهي نازله من الدري وقفت يم ولدها:وانت دايم جذي مستعيل وبس انزين اسمعني كلهم كلمتين...
    بشار:يلا كلمتين بس..
    ام بشار:صج ماتسحتي على ويهك..
    بشار واهو يضحك:يمه اضحك معاج يلا فديتج قولي شنو عندج يالغاليه..
    أم بشار:أي اضحك علي بهالكلمتين،زين اسمعني بعد يومين بنروح جزيره فيلجا اسبوع كامل جهز نفسك واغراضك مو تقول ما قلت لك...اوكي..
    بشار بنبره تشكيك:فيلجا؟؟
    أم بشار:أي فيلجا وبيت خالك بو محمد معانا بعد...
    بشار منصدم:منووو معانا يمه..؟؟
    أم بشار واهي نازله:بيت خالك بو محمد...
    تم بشار واقف مكانه وامه نزلت من الدري واهو بعده مو مصدق الي سمعه:بيت خالي بيطلعون معانا ..يعني منال بتطلع...يعني بشوفها اسبوع كامل...وبصوووت عالي...ياهوووووووووووو
    أم بشار بخرعه تلتفت على ولدها:يا مال العافيه شفيك ليش تصارخ....؟
    بشار كاتم ضحكته نزل بسرعه باس امه على اخدها:سلامتج يالغاليه.....
    ام بشار:وربي منت صاحي
    بشار بصوت واطي:أي والله...
    وراح يركض صوب باب الشارع:واخيرا بشوفها وربي بستخف ،بس هالمره يا منال غير والله الا اخليج تزهقين من شوفتي وبقعد طول الوقت مجابلكم عادي محد بيقول شي،بس المهم اشوفها يا ناس بشوووفها...*استخف الولد*وتم يطالع القمر بنظره حالمه*يا فديت قلبج حتى اهني لاحقتني*لحد يلومه الولد عاشق والعشق بلوه.... 
    *
    *
    أبو بشار:ها شنو قلت يلا صارلي ساعه احن على راسك ماصارت يا ريال ذليتنا..
    أبومحمد محتار:والله ماني عارف شنو أقولك انت بعد الله يهداك ماعطيتنا مجال للتفكير حاجز ومخلص يعني ماعندي كلمه اقولها...
    أبو بشار:لا افا عليك شنو مالك كلمه،بس انا قلت نغير جو شوي بلا جو البزنس والشركات والله طقت جبودنا ماصارت،يلا عاد لا تكبر الموضوع ...!
    أبو محمد:خلاص امري لله موافق بعد شنو اقول..
    يدخل محمد الديوانيه وبيده صينيه الشاي:السلام عليكم...
    أبو بشار:وعليكم السلام هلا محمد شلونك ..؟
    محمد:بخير الله يسلمك عمي شلونك انت وشخبار بشار والعيال...؟
    أبو بشار:بخير الله يسلمك ويخليك.. أي محمد صج نسيت اقولك انت بعد..
    محمد:امرني عمي شنو؟؟
    ابو بشار:مايمر عليك عدو..بس كنت ببلغك ان بعد يومين بنروح جزيره فيلجا شرايك...؟
    محمد عافس حواجبه:فيلجا؟؟
    ابو محمد:شفت يا بو بشار حتى الشباب مايبون يطلعون..
    أبو بشار يضحك:والله انت يالشيبه الي ما تبي تطلع...
    محمد يضحك:هههههههههههههه لا من قال مابي اطلع بالعكس نبي نطلع والله ملينا من جو البيت والدواوين زهقنا...
    أبو محمد:بل عليك في احد يزهق من الجمعات واللمات الحلوه،ورايحين للحر والرطوبه..
    محمد:لا يبا بالعكس البحر حلو والجو بيكون يهبل هناك..
    ابو بشار:مالك شغل يا محمد ابوك شايب وما صار له مزاج لهالطلعات نسى قبل شكثر كنا نروح هناك..
    أبو محمد:والله وايد مصدق عمرك انت اذا انا شايب انت شنو؟؟؟يا ريال لاتكبر بعمرك وعمارنا تونا في الاربعينات..
    ابو بشار يضحك:والله كأنك انت الي مستنانس على عمرك الصغير يا خي قول بتتزوج وريح عمرك..
    محمد بنظره لابوها وبقلبه:الله يستر..
    ابو محمد:مستحيل احد يحل محل ام محمد يا بو بشار مهما كان هذي عشره عمر مستحيل افرط فيها حتى بعد وفاتها الله يرحمها..
    ابو بشار:الله يرحمها....ويغير الموضوع:انزين انا الحين بروح بس ها خلكم جاهزين بعد يومين اوكي..
    محمد:اوكي عمي لا تحاتي .... ووصله عند باب الشارع/الله معاك عمي ..

    بعد يومين وبالتحديد في اليخت*سفينه صغيره للرحلات*...
    الكل كان مستانس بالجو فوق اليخت ومنظر البحر كان فوق الخيال، والاجواء تعها الفرح والجمعه الحلوه..
    أبو بشار ينادي الشباب:محمد،بشار تعالوا ونادوا إخوانكم معاكم...

    بشار يضحك: إحنا شباب ما نقعد مع الشياب يا بو بشار...

    أبو بشار بسخريه:أمحق شباب ، يلا تعال حلايا الويه..

    محمد يضحك:يلا يلا امش قبل لا يحذفونا من فوق اليخت ونصير وجبه دسمه للسمك...

    بشار بتعجب:سمك..؟؟!! ليش في احد قالك عندنا اسماك القرش في الكويت،يامعود بحرنا وايد عليه الزبيدي والهامور والميد هههههههه....

    محمد:وانت ويا ويهك تتطنز على السمك الكويتي والله لولا هالسمك ما شفت ويهك هالكبر...

    بشار ميت ضحك:ههههههههههه أموت واعرف سالفتكم على ويهي لهالدرجه طايح من عيونكم..

    محمد بثقه:من زمان طايح مو من اليوم..

    بشار كان بيرد على محمد بس سمع ابوه واهو ينادي عليه:يلا يا بشار تعال....

    بشار واهو ماشي:هين اصبر علي يا حموود...

    أم بشار:يمه خوله تعالي لا تلعبين وتطيحين...

    خوله بدلع:مامي شفيج ماراح اطيح سلطان يلعب معاي ومحمد قاعد يمنا..

    ام بشار نضحك:انزين بس حطي بالج لا تتعورين..

    خوله واهي تركض:اوكي مام...

    منال كانت سرحانه صوب البحر وريم بحضنها:اه يالبحر يا كثر حبي لك ويا كثر خوفي منك
    حلو بلونك وبطبعك غدار، ارمي همومي واسراري عليك ولا يحاتي قلبي خذلانك،بس يا بحر عطني جواب لحيرتي،وين مصيري ومصير ريم وين بتكون نهايتنا والا من وين بدينا...
    تاهت منال بأفكارها صوب البحر وقاطعتها خالتها:يمه منال يلا قومي نتغدا الكل ناطرنا..

    منال بإبتسامه:اوكي خالتي دقيقه واي وراج....

    ام بشار:يلا حبيبتي ناطرينج...

    قامت منال بعد ما راحت خالتها وتمت تتمشى شوي ليما وصلت لهم والكل كان قاعد وينتظرها..

    أبو محمد:وينج يبا تأخرتي يلا متنا يوع..

    منال بخجل لان نظرات الكل صارت عليها:اسفه يبا بس ليش نطرتوني جان متغدين..

    بشار يتأمل فيها واهي واقفه والشمس عاكسه عليها:يا حبي لج ولجمالج...

    ابو محمد:افا عليج شلون ما ننطرج يلا يلا تغدوا...

    محمد بهمس:بشار وين سرحان اكل احسن لك..

    بشار بخرعه:بل عليك وين شفتني سرحان وبعدين خل الاكل لك انا ابي اضعف شوي..

    محمد يضحك:ههههههههههه وانت مصدق عمرك انك متين اقول اكل لا تختفي باجر ندورك بين ملابسك وما نحصلك..هههههههههه

    بشار بطنازه:ندورك وما نحصلك اقول اسكت اشرف لك..

    أبو بشار:وبعدين معاكم بسكم ضحك على الاكل..

    بشار:والله يا يبا لو تسمع ولد اختك شنو يقول...

    أبو بشار كان بيعلق بس التفت على ريم الي طيحت القلاص في الارض واكسرته: انكسر الشر،فديت قلبها الي تسوي عمايلها وتضحك..

    منال بعصبيه ترفع ريم وتطلع من المكان:عن اذنكم...

    بشار ترك الاكل وانصدم من عصبيتها:ليش عصبت جذي ما صار شي..

    ام بشار بعد ما لمت القزاز اطلعت تنادي منال:ليش ما كملتي غداج؟

    منال بقهر:ما اشتهي خالتي..

    أم بشار تقعد يمها:يمه حبيبتي ما صار شي وريم صغيره...

    منال والدمعه بعينها:خالتي خلاص ما اشتهي وانا مو معصبه بس ماشتهي وريم تغدت..

    أم بشار ماحبت تزيد عليها وخلتها بروحها واكيد بترتاح وترجع لهم..

    بعد الغدا اتجمعوا سوالف وضحك ليما تعدا الوقت ووصلوا الجزيره بعد ساعه ونص تغريبا..

    كانت الجزيره كبيره وفيها اثار قديمه للكويت ما تزال موجوده بس طبعا بعد العمار تغيرت الجزيره للاحلى...
    أبو بشار:يلا هذا البيت الصغير حجزناه لكم قريب من البحر بس تكفون مانبي ضحايا...

    أبو محمد:اعوذ بالله منك واسم الله على عيالنا من الغرق..

    أبو بشار:والله يا خوفي يقضون الاسبوع كله وسط البحر ، ونرجع بنص والنص الثاني نودعه مع موج البحر..

    أبو محمد بنرفزه:والي يعافيك اقلب ويهك ماعندك غير هالسيره تسولف فيها..

    أم بشار:أي والله بدال هالكلام تعال ساعندنا نزل الاغراض معانا...

    ابو بشار:تكفين الله يخلج نادي الشباب يساعدونج..

    أم بشار بنص عين:يعني تعترف انك شايب مو جذي..

    أبو بشار واهو يقعد على الكرسي:أي بهالاشياء انا شايب نادي شبابكم احسن وافضل من عندنا..

    بشار واهو داخل والاغراض بإيده:اووووووف تعبنا يلا هذي كل اغراضكم بروح ارتاح شوي لحد يناديني مفههووووم...

    أبو بشار:على امرك عمي..

    بشار يلتفت علة ابوه واهو منسدح:هههههههه والله شي وصرت عمك بعد...

    ابو بشار يحذف الكلنكس على بشار:اقلب ويهك والله وصدقت نفسك..
    بشار:هههههههه ما ادري عنك انت الي قلت مو انا ..ويطلع بسرعه قبل لا يحصله طقه ثانيه...

    ..
  10. *مزون شمر*
    31-07-2011, 03:01 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    وفي اليل وبعد ما الكل نام واستقر في نومته اطلعت منال من غرفتهم وريم معاه تبي تروح المطبخ تسوي لها اكل تاكله لانها ماتت يوع من الصبح من غير ريوق ولا غدا..
    مرت صوب غرفه الشباب وتعدتها عشان توصل المطبخ بس ريم طاحت في الارض وطلعت صوت قوي:
    منال تنزل على ريم وتشيلها:الله يفضحج يالدبه فضحتينا...

    لكن للاسف المطبخ فاضي مافي شي تقدر تاكله:ياربي شسوي والله مت يوع وماني قادره انام..

    ريم:ماما ماما ابي هم..

    منال:يا حسرتي وانا لقيت شي عشان اعطيج يا حبيبة قلبي..

    بشار واهو واقف عند باب المطبخ والنوم في عيونه:منال...!!

    منال تلعوزت من شافته:نعم...

    بشار واهو يدخل المطبخ ويقعد على الكرسي:ليش قاعدين هالحزه فيكم شي..

    منال واهي ميته من المستحى من بشار:الحمدلله اني لبست ملفعي قبل لا اطلع..

    بشار:ليش ماتردين علي..

    منال تنتبه:ها!! لا سلامتك مافي شي بس كنت بشرب ماي وارجع انام..

    بشار واهو واقف يبي يطلع سمع ريم واهي تكلم منال بصوت واطي:ماما ابي هم...

    منال تاخذ ريم وما قدرت تسوي شي كانت بتطلع بس سمعت بشار يكلمها اوقفت:هلا..

    بشار والنوم طار من عيونه:ريم يوعانه؟؟

    منال واهي منزله راسها:لا عادي..

    بشار:شنو عادي..؟ اختج يوعانه...

    منال بقلبها:خلاص بشار خلني اروح...

    بشار واهو ماسك ريم:حبيبتي يوعانه؟

    ريم واهي تهز راسها:أي ابي هم كبير....وتأشر على بطنها..

    بشار واهو يضحك:حرام عليج تقولين عادي والبنت ميته يوع...

    منال واهي ترفع عينها على بشار وريم:حتى لو يوعانه شسوي المطبخ شوفة عينك فاضي..

    بشار واهي يتأمل جمال ويها وبرائة صوتها:ادري ان المطبخ فاضي عشان جذي سألتكم،بس لا تحاتين في اكل وايد ويكفي اسبوعين جدام مو اسبوع بس تركنا الاغراض والاكل الي شريناه في الغرفه الاولى مع باقي الاغراض...خلاص انتظروني شوي اروح ايب لكم شي ناكله جميع لان انا بعد بصراحه ميت يوع والنوم طار من عيني...*اكيد يطير من عيني وانتي مقابلتني*

    منال بنبره امتنان:مشكور بشار..

    بشار واهو طالع:ما سوينا شي تامرين امر..

    بعد ماراح وطلع لهم شي ياكلونه دخل المطبخ وجهز اكل خفيف عالسريع وطلع ينادي منال وريم واقعدوا بره عند البحر لانه قريب من البيت....والشمس طلعت والجو كان خيال...

    منال ماقدرت تاكل شي لان بشار موجود:ياربي شنو هالحظ الي علي،انا الي بموت يوع من امس مو ماكله شي والحين بشار قاعد قبالي شلون باكل...

    بشار ينتبه لشرود منال:ما تبين تاكلين؟

    منال:ها...؟ لا ماني يوعانه بس قاعده عشان ريم..

    بشار بقلبه:حرام عليج انا ما صدقت اشوفج تقولين جذي...بصوت مسموع: انزين شوفي ريوم نامت...

    منال واهي ترفع ريم:أي فديتها نعسانه والحين شبعت اكل اكيد بتنام..

    بشار:وانتي بعد بتروحين؟

    منال بإستغراب:شنووو؟

    يوقف بشار ويمشي قريب من البحر وكلامه موجه حق منال: شفتي هالبحر كبير صح؟ ادري بتقولين صح وانه غدار مثل ما اوصفه انا دايم بس تدرين اني اعشق البحر وصرت اموت فيه وهذا الشي يرجع لج انتي بعد الكلام الي قلتيه عنه اذا تذكرين اول العام...بس تصدقين الي بقوله لج يمكن يكون قدره بقلبي كبير واكبر من عمق هالبحر بس ماني عارف اشرحلج والا شلون اقولج لان بكل اختصار يا منال انتي الانسانه الوحيده الي *ويضيع الكلام من لسانه بس ماضاع من قلبه* انتي الوحيده الي حبيتج وهذا اعتراف مني لج والبحر شاهد عليه وربنا بعد..
    التفت بشار يبي يشوف ردت فعل منال بس مالقى غير سراب منال وعطرها،وبخيبة امل:وينج يا منال معقوله بعد كل الي قلته ما تكونين سمعتي شي ولا حسيتي بإحساسي صوبج ولا حبي لج..والله حرام تعذبيني بهالحب اكثر من جذي...بس الايام جدامنا وكل شي بيصير واضح مثل وضوح هالشمس الي اعلنت خروجها وسط السماء وتلألأ أشعتها فوق امواج البحر




    منال ما كانت موجوده لحظة ما التفت بشار بس كانت موجوده في لحظات الاعتراف الي نطق فيها بشار واسمعت كل كلمه واحفظت كل حرف نطق فيه بشار ودخل قلبها قبل اذونها لان اهي بعد تعترف لقلبها انها تحب بشار أي نعم تحبه ، بس ردت فعلها كانت الهروب والرحيل وراء حياة اطلقت عليها مسمى*البقاء لاجل ريم* وهذا الشي يفسر نفسه بنفسه يعني بتكرس حياتها في تربية اختها ليما تكبر وتعتمد على نفسها وتعلمها شلون تعيش قويه في هالزمن ......

    *
    *
    *
    كلمتي وحده ولا غيرت من خوفي طباعي...
    ماطلبتك قوت يومي ويخسي والله جوعي...
    البحر صدري وتدري قلبي الابيض شراعي..
    طيب طبعي ولكن على خصمي قطيعي...
    /
    /
    ام راشد:وبعدين يا بو راشد ليمتى واحنا على هالحال مايصير جذي يا ريال..

    أبو راشد:دلال الله يخليج انسي الموضوع لا تفتحينه مره ثانيه....

    أم راشد:بس خلاص الموضوع قديم واليهال اكبروا واختك صار عندها بنت وما خليتنا نروح نشوفها والله ما يصير...

    أبو راشد:عيالي اهم من كل شي..

    أم راشد:انزين هذي اختك والقطاعه مو زينه وابو فواز اخوي يعني بالاخير الحم مايطلع من الاظفر..

    أبو راشد:اذا بتروحين روحي بروحج انا ما روح ولا عيالي...

    أم راشد بحنيه:بس صدقني راح اتي ايام راح تكون بحاجه لهم،لا تخلي الماضي وطيش اليهال يرسم جدامك عداوه مع اهلك واحبابك،وربك ما وصى بهالقطاعه وانت تعرف ماله داعي اذكر لك ابو فواز كم مره تسامح منك بس انت تصده...

    أبو راشد بحزم:لا تحاولين..

    أم راشد:الله يهداك بس احب اقولك اني اليوم بروح بيت اخوي...

    أبو راشد:براحتج انا ما منعتج،انا مانع عيالي..وجراح بالاخص...

    أم راشد:ما اقول غير الله يهدي النفوس..

    *
    *
    ام فواز بصوت عالي:اشجان تعالي شوفي منو على الباب..

    أشجان واهي تركض:نعم يمه..

    أم فواز:ماتسمعين الباب ينطق روحي فتحيه بسرعه ...

    أشجان بتردد وخوف واضح على معاني ويها:يمه وين فواز؟ او الخدامه لازم انا يعني..

    أم فواز بنفاذ صبر:اشجان وبعدين معاج يعني؟ روحي فتحي الباب خلصيني....

    أشجان بصوت عالي:مابي زيييييييين......!!!!

    أم فواز منصدمه من تصرف بنتها بس تحلفت لها بحساب عسير بس تشوف من على الباب.....

    أم راشد:السلام عليكم....

    أم فواز ترفع راسها على مصدر الصوت:ام راشد؟؟؟؟ ياهلا وغلا وعليكم السلام...

    وبعد السلام الحار الي دار بين ام راشد وام فواز بعد القطيعه الي مر عليها ليما اليوم سنتين واكثر محد يعرف اخبار الثاني...

    ام راشد واهي قاعده بالصاله:بل عليكم ساعه على ماتفتحون الباب...؟

    أم فواز بقهر:حسبي الله على هالبنت قلا لها تفتح الباب صارخت بويهي واطلعت غرفتها..

    أم راشد:ههههههههه منو هذي اكيد فجر....؟

    أم فواز:لا والله اشجان وانتي الصاجه....

    أم راشد مو مصدقه:معقوووله؟

    أم فواز:أي والله معقوله تخيلي قلت لها روحي فتحي الباب ما رضت وصارخت بويهي وقالت مابي...

    ام راشد تتذكر تصرفات اشجان يوم كانت صغيره:ياحليلها بنتج من صغورها ماتحب تطلع بره ..

    أم فواز:مالت على هالطبع الخايس وربي على يوم بتموتني هالبنت بتصرفاته..

    أم راشد:يا حبي لها هالبنت والله انها زينة البنات واحسنهم بس انتي الله يهداج..

    أم فواز بنظره:وانا شنو فيني؟؟

    أم راشد تغير الموضوع لانها عارفه ماراح يتغير شي هالعيله تموت في العناد:انتي كل البخل فيج صارلي ساعه من دخلت عليكم ماضيفتوني شي...

    أم فواز:سامحيني والله خذتنا السوالف بس ولا يهمج دقايق...

    في هاللحظات تنزل اشجان من الدري وتنتبه لوجود عمتها بروحها في الصاله نزلت بسرعه وادخلت عليها:عمتي....!!!

    تلتفت ام راشد على الصوت بس الصوت وصاحبة الصوت بين احضانها في هالحظه.. ماعطتها مجال تشوفها او تلمح شكلها...
    أم راشد واهي ترفع راس اشجان من صدرها:هلا بج يا روح عمتج يالغاليه انتي ..

    اشجان وادموعها على خدها:وينج عمتي والله اشتقت لج من زمان ما شفتج..

    أم راشد واهي تمسح دموع اشجان:فديتج يا قلبي لا تبجين اولا وبعدين هذي انا عندكم ومن اليوم ماراح اتركم كل يوم راح ازوركم..

    أشجان واهي تتأمل اخر كلمه قالتها عمتها(كل يوم راح ازوركم) وبدت تبجي:لا عمتي لا تقولين كل يوم راح ازوركم الله يخليج...

    أم راشد بحسره على هالبنت:ليش يا يمه تبجين وليش ماتبني اقول جذي صدقيني راح ازروكم..

    أشجان واهي تشاهق من البجي وتمسح الدموع الي على خدها:لان خالي راشد من زمان قالي وانا صغيره ان كل يوم راح ايب جراح عندنا البيت يلعب ومن يوم ماطلعتوا ما شفتكم مره ثانيه عمتي انا احبكم وايد ليش كله تروحون وماترجعون....؟

    أم راشد تضايقت من كلام اشجان لانها فعلا حست انها كانت بحاجه لهم والدليل انها كانت تتوقع تصرفاتها يوم كانت صغيره وتعلقها فيهم كان مجرد احساس طفوله ومع الايام بيعدي ، بس الي شافته اليوم ان من بعد هالسنتين اشجان اهي اهي ماتغيرت وليما الحين ذاكرتهم وحاز بخاطرها غيبتهم عنهم.....

    أشجان:عمتي وين اروى وجراح وخالي راشد وعلي انا اخبهم من زمان ماشفتهم..

    أم راشد زاد حزنها وماهي عارفه شنو ترد عليها بس انقذها وصول ام فواز ودخولها الصاله..
    أم فواز بصعبيه:ها اشجانوه نزلتي الحين من جحرج الي قاعده فيه اربع وعشرين ساعه بس والله ما اخلي حركتج تفوت على خير...

    أشجان واهي خايفه من امها تلتفت حق عمتها تستنجد فيها وام راشد تذكرت هالنظرات تذكرت هالخوف وهالدمعه الي مصيرها تتعلق بمحاجر عيون اشجان ولا بد انها تنزل وتحرق وجاناتها...

    أم راشد:وانتي يا ام فواز وبعدين معاج،؟ تراج لوعتي جبدي كل ما اشوفج واشوف اشجان لازم تعصبين عليها...

    أم فواز:والله من تصرفاتها...

    أم راشد:والله تصرفاتج انتي الي يبي لها تعديل مو بنتج..

    أم فواز توجه كلامها حق اشجان:قومي انتي بعد روحي شوفي سراب نايمه والا قاعده؟

    أشجان:يمه سراب نايمه ...

    أم فواز تعض على اسنانها:اشجان قومي شوفي اختج!

    أشجان بخوف:خلاص قايمه..

    أم راشد تتابع الاحداث الي قاعده تصير الحين وكأنها تعيشها من سنتين نفس المعامله نفس القسوه نفس الخوف والبرائه تشوفها في عين اشجان بس محتاره وبخاطرها تفهم وتفسر سبب هالخوف معقوله يكون طبيعي او من ضغوط نفسه؟

    أم فواز:وين وصلتي تفضلي الشاي..

    أم راشد: زاد فضلج تسلمين....

    راحت اشجان تشوف سراب الي كانت نايمه على سريرها وهذا شي مو غريب لان من زمان واشجان ما تخلي سراب تنام الا عندها بالدار والكل يستغرب هالتصرف بس صار شي عادي وتعودا عليه..
    أشجان تتأمل سراب واهي نايمه:صدقيني ما راح اخليج تشوفين الي انا شفته ولا تعيشين ماساتي ولا طفولتي تتكرر عليج طول ما انا عايشه....
    *عشت في هذا الزمن بين الاه والالم*
    *لم اذكر او اتذكر لطفولتي مرحله*
    *ولدت كبيره مكتضه بالاحزان والاهات*
    *لم ارى الفرح ولم اعلم ماهو معناه*
    *فقد كنت ارسم بسمات كئيبه بين شفتي*
    *لا معنى لها ولا اساس لجمالها الزائف*
    *بقلم/غربة الاحزان*

    انتهت الحلقه.....!
123456789101112 ...