... 678910111213141516

رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    04-08-2011, 03:14 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    مر هاليوم واهو بغرفته وغرفه اشجان مافكر يطلع منها حتى حق اشجان ماراح .. وطبعا كانت تسأل عنه .. بس قالها فواز انه صار عنده شغل وراح وباجر الصبح بيزورها ..!
    الصبح الساعه 9 : طلع بعد مابدل ملابسه ولبس شماغه .. وقابلته ساره .. واهي لابسه عبايتها تنتظره .. استغرب من شافها .. وفكر للحظه انها تبي اهلها بس اصدمته بالي قالته .:
    ساره: صباح الخير
    جراح:صباح النور
    ساره:ممكن تاخذني معاك !!
    جراح:وين ؟
    ساره بإبتسامه:حق اشجان .. المستشفى !
    استغرب جراح ورفع حواجبه:ماسمعت ؟
    ساره:اذا ماتمانع ابي ازورها ..
    جراح بحيره خاف لاياخذها وتستاء حاله اشجان اكثر:امممم اوكي .. بس اخاف ماتتقبلين ولا اهي تتقبل الوضع .. وانا صراحه مابي يصير لها شي وضعها مايسمح ..
    زعلت ساره من كلامه:لاتخاف بس اسلم واطلع ماطول .!
    جراح :اوكي .. خلاص لاتزعلين.. يلا امشي !
    راحوا مع بعض المستشفى .. وجراح كان يفكر بالصوبين .. اشجان وساره ..
    شنو بيصير بينهم ؟؟! واكيد اشجان بتتعب اذا شافتها . يالله انك تستر .!
    وصلوا المستشفى وجراح كان يمشي بتردد ووده انه لو يصير شي ويخليهم يتعطلون ومايوصلون لغرفه اشجان .. :اكيد الحين تنتظرني .. بس اذا شافت ساره شبيصير فيها ؟؟ اه ..
    ساره:وين غرفتها ؟؟
    جراح تو ينتبه لها:ها ؟ أي تعالي مني ..!
    طق الباب بهدوء وسمع صوتها واهي تسمح له بالدخول:صباح الورد ..
    اشجان بإبتسامه عريضه:صباح الشوق والحب ..
    جراح:شلونج قلبي ؟
    اشجان:بشوفتك بخير ..
    ساره مادشت كانت تسمع الحوار الي بينهم وابتسمت بداخلها.. غريب امرها معقوله في زوجه ثانيه جذي تتصرف .!
    انتبه جراح انه في احد كان معاه .. التفت يمين يسار ماشافها .
    اشجان :تدور على شي .؟
    جراح واهو متوتر ويحس عرق برقبته قام ينبض بقووه :ها ..؟ لا ولا شي ..بس .. بس في ضيف معاي يبي يزورج !.
    اشجان:منو ؟ ووينه ؟ ماشوف احد ..!
    جراح:صبري ..
    طلع جراح وشافها واقفه عند الباب تبتسم له:ها ادخل والا بعد ؟!
    جراح:اه .. أي تعالي ..!
    دخلت ساره واهي منزله راسها .. لان اهي الثانيه كانت خايفه من المواجهه .. اول ماصارت بوسط الغرفه ارفعت راسها بتوتر وكانت النظرات كلها متوجهه صوب اشجان من جراح وساره .. بس كانت نظراتها بارده ماتعني أي شي ..
    ساره بإبتسامه عذبه:الحمدلله على السلامه .. وماتشوفين شر ..!
    اشجان توترت لانها اعرفت من تكون هالانسانه .. وحست انها بترجع كل الي بمعدتها نادت على جراح بسررعه : برررجع ...!
    ركض لها جراح وبإيده سله الزباله وفرغت كل الي بمعدتها وجراح ماسكها حيييل .. اول ماخلصت وغسلت رجعت نامت وغمضت عيونها بقووه .. وكأنها تطرد صوره ساره من جدامها ..
    جراح بصوت واطي يكلم ساره:خلينا بروحنا بسرعه ..!
    اطلعت ساره ودمعتها على خدها .. حست انه مالها داعي .. وتسببت بالي صار تو ..!
    اشجان:ليش يبتها ؟
    جراح:اسسف حبيبتي .. بس والله اهي الي اصرت .!
    اشجان:اه .. عادي
    جراح باستغراب :شنو عادي .؟
    اشجان:نادها ..
    جراح:شنو ؟ ليش ؟ لا لا خلاص الي صار كفايه ..!
    اشجان:نادها عشان خاطري !!
    جراح :متأكده ؟
    اشجان:أي
    جراح:اوكي الي تشوفينه .!
    طلع جراح وشافها قاعده على الكراسي ودمعتها على خدها ضاق صدره عليها نادها بهدوء:ساره
    ارفعت راسها واهي تمسح دموعها:هلا
    جراح:لابتجين .. تعالي ..
    ساره:وين ؟
    جراح:اشجان تبيج !
    ساره:تبيني انا ؟
    جراح:يعني في ساره غيرج ؟ يلا تعالي بسرعه ..
    ادخلوا عند اشجان .. وساره منزله راسها بالارض ماتكلمت ..
    اشجان:ممكن تخلينا شوي ياجراح ؟
    ماعلق جراح لبى طلبها :ان شاءالله ..!
    اشجان:اسفه ..
    ارفعت راسها ساره واهي تشوف اشجان ليش تتأسف منها..
    اشجان تبتسم:حياج تعالي قعدي قريب ..
    قربت ساره واقعدت واهي ساكته ..
    اشجان:مشكوره على الزياره..
    ساره:العفو ماسويت الا الواجب .!
    اشجان:ماقصرتي بنت اصول والله ..! بس اسفه على الي صار من شوي بس كنت تعبانه شوي .. لاتزعلين .!
    ساره تبتسم:لا عادي .. المهم انج بخير الحين ؟!
    اشجان:الحمدلله بخير
    ساره:الحمدلله
    اشجان بإرتباك:امم مبرووك
    ساره بابتسامه ميته:الله يبارك فيج !
    اشجان:ساره
    ساره:هلا
    اشجان:انتي بنت حبابه وطيبه .. وزيارتج هذي اكبر دليل ..! بس انا ابيج تساعديني وتوقفين معاي
    ساره : انا اساعدج ؟ بشنو؟
    اشجان:توعديني .!
    ساره:أي اوعدج ؟!
    اشجان بمراره:ابيج تملكين قلب جراح ..!!
    ساره مصدومه:شنوو؟
    اشجان من بين دموعها:ساره .. انا احب جراح .. ومستعده اضحي بكل شي عشان سعادته .. انا مو دايمه له .. مابيج تزعلين من تصرفاته .. انتي لازم تصيرين شاطره وتقربينه منج ..!
    ساره : بسس !!! اهوو
    اشجان:مالج شغل فيه .. انا مثل ماقلت لج مو دايمه لكم
    ساره قلبها عورها:ليش تقولين جذي ؟؟؟ انتي مافيج شي وبترجعين حق جراح .. واذا تبينه يطلقني انا ماعندي مانع .. انا ماكنت ادري انه يحبج جذي .. والله ماكنت ادررري .. انا لولا ظروفي الصعبه مارضيت اتزووووج من واحد متزووج . .. << وصارت تبجيي المسكينه
    اشجان:لا تبجين حبيبتي .. وسمعيني ..
    وقالت لها كل سالفتها وحملها وانها ليش تمت هالفتره كلها ماحملت ...
    ساره:لاحول ولاقوه الا بالله ... خلاص اشجان نزلي الطفل.. لاتضحين بنفسسسج .. جراح يموت من بعدج .. والله يموووت !
    اشجان بتنهد طوييل:اه ... مستحيل يا ساره ..
    دخل بهاللحظه جراح: لا والله شرايكم تزرعوني برا اكثر ..؟
    اشجان+ساره:ههههههههه
    اشجان:اسفين ..
    ساره:أي احنا بنات انت شتبي بينا ؟
    جراح رافع حاجبه ويقول بقلبه : سبحان الله ..!!!
    اشجان:شفيك ؟
    جراح:ولا شي ... عيني عليكم بارده .!
    ساره ابتسمت .. وبادلتها الابتسامه اشجان ..
    جراح:مطولين ؟
    ساره:لا خلاص
    اشجان:تو الناس .. لاتروحين ..!
    جراح منصدم من هالمشاعر المتبادله بين هالبنتين :بس ليش انصدم وحده اطيب من الثانيه .. الله يكون في عوني انا ..!
    ساره:لا لازم ترتاحين .. وبرجع ازورج مره ثانيه ..!
    اشجان:توعديني ؟
  2. *مزون شمر*
    04-08-2011, 03:14 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    ساره:أي وعد اكييد
    اشجان:اوكي انتظرج ..
    قربت ساره وباستها وسلمت عليها واطلعت:يلا فمان الله ..
    اشجان:الله معاج .
    جراح:راجع لج ..
    اشجان:لا بنام ..
    جراح:طرده ؟؟؟
    اشجان:هههههههه لا بس صج بنام خلك انت مرتاح ..
    جراح:عسى دوم هالضحكه .. اوكي حبيبتي تصبحين على خير ..
    اشجان:وانت من اهله .. باي
    طالعها جراح وارسل لها بوسه بالهوا:امواح .. باي
    اشجان:ههههههه
    اول ماطلع جراح .. احذفت نفسها على المخده وانفجرت بالبجي والمشاهق :اه ياجراح ... غصبا علييييييي اسوووي جذي ... ابيييك تعيش من بعدي انا راح اموووت واخليييييييييك .. اه .. ارحمني ياربي وصبرني على فرقاه ...<< صارت تبجي بإنهيار الله يكون بعونها .. يارب ..
    ......
    مرت الايام والكل كان يحاول معاها انها تنزل الجنين .. بس كانت رافضه رفض قطعي .. وبطنها كل يوم يكبر .. والتعب والالم يزداد عندها شهر بعد شهررر .. طبعا ارجعت بيت جراح .. وكانت علاقتها حلووه مع ساره .. وتأقلمت معاها .. بالرغم من تقصير جراح الكبير بساره .. الا انه ساره كانت مرتاحه .. وتقول الحمدلله على كل حال .. يكفيني انه يحترمني .. ويعاملني زين .. احسن من القسوه الي كنت اعيشها فبيت زوج امي .. اهني واييد احسسسن .. على الاقل احسهم قراب مني والكل يحبني ويحترمني .. ويعاملوني بحنان .. واشجان بنت طيبه لأبعد درجه ماتوقعتها بتحبني بيووم .. لدرجه اني في ايام كنت انام يمها وجراح ينام بالدار الثانيه .. كنت اراعيها اكثر من الكل .. كنت احسبها اختي الكبيره وواجب علي اني اراعيها .. وتبون الصج ؟؟ انا بعد مو قادره اصدق اني بيوم راح افقدها ؟؟ وكل يوم اصلي وادعي ربي انها ترجع لنا بالسلامه ...قولوا امييين .!!
    ....
    بعد سبع شهور من الحمل كانت اشجان قمه في التعب وكانت ملازمه الفراش اربع وعشرين ساعه ..
    وفي يوم من الايام بدا صوت صرخاتها يضج البيت من كل اتجاه:اه جراح .. جراح
    دخل جراح الغرفه ركض واهو مرعووووووب:شجنننننن
    اشجان تبجي وتصارخ:راح اووووولد بموووووووووووت .. اه بطنيييييييييييييييي
    جراح اختبص بهالموقف شالها بسسسرعه واهي تصارخ وتعض على ملابسها وتبجيي:اه بسسسرعه
    الحقته ساره بهالحظه واهي تبجيي كانت نايمه واسمعت صوت الصراخ وفزت بسرعه :بسسسسرعه جراح .. تكفىىىىىى
    حطوها بالسياره وطار فيها المستشفى.. دخلوها على طول غرفه العمليات .. وجراح وساره ميتين خوووف:يارب ساعدها
    ساره تبجي:جراح انا خايفه ..
    جراح ماكان اقل منها خوف وتوتر وجنوووون كان يمشي بدون هدى .. يضرب كف بكف واهو يدعي ربه انه يسهل عليها :ان شاءلله سهالات ان شاءلله ..
    ساره:اتصل على امها وعمتي خل ايوون بسرعه ..
    جراح:مووقادر ... انتي دقيييي ...
    اخذت ساره التليفون واتصلت على البيت وبلغت اروى .. واروى راح تتكفل بكل شي ..
    بعد ساعه تقريبا .. الكل صار بالمستشفى والازعاج عم المكان ..
    ام فوواز تبجييي :طمنيييي وينها؟
    جراح بتوتر وقلق:بالعمليات
    ام فواز:اه ياحسرتتتي عليج يابنتيييييي
    جراح بعصبيه:لحد يفاول عليها ... شجن بترجع لنا سالمه .. لحد يبجييييييي مابي اسمع صوووووت ولا اشوف دموووع ...
    كان جراح منهار لاخر درجه ... وفواز واخوه راشد يهدون عليه ...
    مرت 4 ساعات على العمليه .. وطلع من بعدها الدكتور .. وكانت ملامحه ماتطمن بالخير ..
    اول ما انفتح الباب الكل تجمد بمكانه محد قدر يتحرررك .. الا جراح راح يركض:طمنيي يادكتووور .. بشرررر .. زوجتي شلوووونها ..
    الدكتور بأسى: طول بالك ياجراح .. ما راح اجذب عليك .. زوجتك للحين تحت الخطر .. بس الطفل بخير .. والحمدلله صار عندكم ولد !!
    جراح بخووف: شنو يعني ؟؟ بتعييش والا تموووووت ؟؟
    الدكتور:هالشي على رب العالمين .. الي علينا سويناه .. والحين راح ينقلونها العنايه المركزه ..
    الكل صار يبجي وانهار ... بس جراح كان يطالع بعيون الكل واهو مصدوم مذهول مو مصدق موقادر يستوعب : يعني شنو تحت الخطر ؟ بتموت ؟ لا لا مستحييل
    راشد:تماسك ياجراح وادعي ربك تقوم بالسلامه .. ومبرووك ما ياكم .
    جراح ماسك اخوه يستمد منه القوه:قولي انها ماراح تموت .. قوووول ياراشد ..
    راشد:جراح .. اترك عنك هالكلام .. انت انسان مؤمن .. ساعد اهلها ساعد زوجتك الثانيه المنهاره.. لاتضعععععف انت .. حرام علييك تسوي جذييي حرام .. حتى ربك مايرضى .. اذكر الله .
    جراح بعده تحت تأثير الحزن والصدمه:لا اله الا الله ..!!
    ساره المسكينه كانت تبجي بحرقه والم .. وام فواز انهارت عليهم .. والوضع مايطمن بالخيير ..
    مر اليوم كله ومحد شاف اشجان لانها بالعنايه المركزه وممنوع احد يقرررب منها نهائي ..
    .....
    مرت الساعات ثقيله على جراح الي كان ملازم المستشفى ومحد قدر يثنيه وياخذه ...وساره بعد تمت معاه تنتظر أي خبررر .. يفرحهم .. وقاعده تدعي ربها انها تقوم بالسلامه ...!!
    صار استنفار غررريب صوب غرفه العنايه المركزه والدكاتره والممرضات يركضون صوب الغرفه .. وكل واحد مسك له جهاز يتفحص الوضع بطريقه تقشعر لها الابدان ..
    الدكتور بحزم:عطوني الصاعق الكهربائي بسسسسرعه ...
    قعد يحط الجهاز على صدرها يبون دقات القلب ترجععع .. كانت تشاهق وعيونها طايره بالسما كان منظرها مرعععععب ... انشلت حركه جراح واهو يشوف المنظررر
    دخل يركض ويبعد الدكاتره عنها واهو يصارخ ويبجييي: تركوها ... شجن شجن ردي علييي ...... حبيبتييييي حاجينيييي
    كانت تشاهق ولون بشرتها صار ازررق بسسسرعه حاولت تتكلم بصعوبه : ج ج ج ج را
    جراح يبجي واهو ماسك ادينها : يمج يمج .. اسمععععج ... شجن لا تتكلمييييييييييييييييين اهديييييييي اهديييي الله يخليييج
    كانت تتنفس بقووووه ودموعها تنزل بقوه: وو ل دييي ..
    ماكان قادر يسمعها قرب اذوونه من شفايفها عشان يسمعها عدل واذهلته من قالت بهمس:اسمه
    ج ر ا ح .. جراح ...
    انهار جراح بهاللحظه والدكاتره يبعدونه عنها:لا تعذبها اتركها خلها ترتاح ...
    جراح:خلووووني لاتحرموني منها خلوووني
    امسكت ايده اشجان وحطتها على شفايفها ..... وغمضت عيونها ..
    فجأه افتحت عيونها و تعلقت بعيون ساره واهي تناديها: سا ا ا ا ره
    ركضت لها ساره واهي تشاهق وتبجي:اشجان لاتخلينييي .. لاتخلينييي .. ماعندي احد غيرج اشكي له تماسكييي تكفيييين عشاني
    اشجان تأزمت حالتها اكثثر امسكت ايدين ساره بضعف:ان ت ب هيي ..لولديي .. رب ي ي يه
    ساره: لا لا انتي تربيييينه انتيييي ... وانهارت تبجييي بجنوون وهستيريا ..
    جراح انهار وصار يتخبط يمين وشمال وفجأه سمع شهقات اشجان تعلى اكثر واكثثثثر وكأنها تودعهم ... وعيونها اغرقت بالدموووع . ... وغمضت فجأأأأه
    جراح بذهوووول:شجنننننننننننننن .... شجننننن فتحي عيوووووووونج كلمينيييييي .. شجن لا ترووووووووووووووحييين وتخلينيييييي ...... لا
    اخر كلمه تنطق فيها وبهمسس خفييييف : أأأأ أأأ ح ح ح ببببب .........
    واقطعت كلمتها وصفرت الاجهزه تعلن عن فاجعه كبيييره .. مصييييبه حلت بهاللحظه ..
    ساره واهي مفجوعه :لا لا ا
    جراح مذهووول مفجوووع اشجان راحت مسكها من اكتوفها يهزها بقوووه:شجننننننننننننن .. ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش .............. اصحيييييييييي ردييييي عليييييييييييييي لاتخلينييييييييييييي قوووومي قووووووووووووووومي .....
    نزل يبووس ادينها وريولها بجنون وضياع : لا تخليني ابوووس ريووولج لاتخلينيي ياشجننننننننن...
    .
  3. *مزون شمر*
    04-08-2011, 03:16 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    تجمعوا الدكاتره مذهولين بس ماقدروا يسوون شي ... حبيبته ماتت .. حبيبته اتركته .. عصفورته طارت من الدنيا واتركته وحيييد ...
    حاولوا يبعدونه عنها بسس افشلوا كان ماسكها ويصارخ بجنووون:قولو لها تررررررررررررررررد علييييي ...شجن ما ماتت لا لا
    شجن قووووميييي قوووووومييييي ...
    ولدنا ينتظرنا يا شجنننننن ... شجن حبيبتيييي والله احبببببج والله احبببببببببج .... حاجينيييييييييي ... جراح الصغييير ناطررج ... رديي عشانه ردييي ياشجنننننننننننننننننن ردييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي اه
    حاط راسها بحضنه وصررررررخ من اعماق قلبه بعد مافقد الامل : شجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن نننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن ننننننننننننننننن !!!!!!!!!!!
    ساره من هول الصدمه اغمى عليها وانهارت اهي الثانيه ... اشجان كانت تعني لها الام والاخت الي افقدت حنانهم .. كانت لهم القلب الرحوووم .. كانت لها شي كبيير مانقدر نوصفه بالكلام ..
    ..
    راحت اشجان .. راحت واهي ترسم بسمه على شفايفها .. كانت حاسه انها بتغيب وبتموت .. كانت قبل وفاتها ماتترك اهلها وناسها .. كانت تتمنى تشبع منهم بكل لحظه .. عاشت سبع شهور مع جراح من احلى شهور بحياتها .. كانت مرحه تضحك وتسولف .. ولا كانت مهتمه للمووت او مصيرها الي ينتظرها ... كانت دايم واهي بحضنه .. تقوله وتذكره بحبها له .. وانها حتى لو فارقته بيووم .. راح تفارقه واهي تعشقه وتعشق ترابه .. كانت تذكره بأيام الطفوله .. وايام المراهقه والشباب ...
    كانت توصيه على الطفل الياي بالطريج .. وكانت رافضه تعلمه بالاسم .. قالت له مفاجأه بس اولد اقوولك وتسميييه .. راحت اهي مع ساره وجهزوا غرفه الطفل من كل مستلزماتها ...
    وشنو صار الحين ؟؟ راحت اشجان واختفت روحها من هالعالم .. بقت شتات ذكرياتها يعذب كل من حولها ..
    الخبر كان فاجعه كبييره .. الكل تأثر وتعذب وانهار بهالخبر ... !! جراح اشبهه بالانسان المييت .. كان يسكت مره ويصرخ ويناديها الف مررره ... وقت الدفن فجع قلوب الناس بالي سووواه ..
    ماكان راضي انهم يدفنونها .. كان يبجي مثل الطفل الي فقد امه .. بس اهو مفجوع بموت زوجته وحبيبته .. : لاتدفنووونها ... حرام عليكم تخاف حبيبتي تخاف ياناس ...
    راشد وابوه كانوا منهارين على ولدهم وفواز منهار يبجي اخته الحنوونه .. معقووله صار وقت يتغطى فيه جسمها تحت هالتراب ..
    راشد : جراح .. جراح ياخوي صل عالنبي .. ترحم عليها ..
    جراح قاعد بالارض مفجووع والتراب يتناثر على ملابسه وويهه بجنووون :اه ياراشد راحت .. راحت ياراشد ... حبيبتي زوجتي بنتي راحتتتتتتتتتت ...
    احضنه راشد واهو يبجيي:الله يرحمها الله يرحمها ...
    الناس كلها كانت متعاطفه معاه لابعد درجه .. مصدوم مفجوع مذهول .. لحد يلووومه
    راحوا الناس بعد ماخلص الدفن وبقى بروحه وكم شخص من المقربين له .. تم يناظر بقايا الشجن تحت التراب .. يشووف القبر تسكر .. تغطى بالتراب .. حبيبته تحت الارضضضضض ...
    انهار فجأه من يديد وراح يحفرر القبررر ويصارخ : طلعووها ..... طلعوها الله يخلييييييييكم .. وقعد يصارخ يناديها :ششششششجن شششششششششششجن .... راح اخذج معاي وكان يبعد الرمل بس بدون فايده ... تجمعوا عليه اهله يسحبوونه عن القبررر ...
    الكل كان يهدي عليه بس حالته اخطر من ما نتوقع .. : عليك العووض يا جراح ...!!!
    كان بهالوقت في عين مجروحه من سنين وقلب مات من سنين واظن انكم تذكرتوا .. بشار ...!
    بشار كان واقف وشاف المنظر الي صار بكل تفاصيله : حبيب فاقد حبيبته من يديد ...!!
    شفتوا الصدفه .. ابطال قصتنا اجتمعوا بنفس النقطه ونفس الموقف يتكرر بصوره مختلفه بعض الشي ..
    بشار بحزن: الله يكون بعونك ..!!
    حمود:صلي على النبي ياريم ..
    ريم من بين دموعها : ماتت يا حمود ماتت اشجان .. اه
    حمود:الله يرحمها مايجوز عليها الا الرحمه .. حرام الي تسوينه بنفسسج ..
    ريم:راحت بدون لا اشوفها .. ماتت وخلتنا كلنا نعاني من بعدها
    حمود متألم على حالها:هذا القدر وهذا المصير الي بنعيشه كلنا .. هذي الدنيا يا ريم .. شتات في شتات .. والزمن لعب لعبته فينا .. ترحمي عليها ياحبيبتي ..!
    ريم بحزززن:الله يرحمها يارب الله يرحمها ...!!
    ....
    انصدم بشار لما كان يسولف السالفه حق اهله ... وعرف انه الي ماتت صديقة ريم .. وقريبه منها حيييل .. ضاق صدره اكثثثثر واكثثثثثر ... وماكان بيده الا انه يترحم عليها وعلى زوجها المسكين ...!
    جراح ظل حبيس المستشفى فتره .. كان يبجي ويهذي بأسمها في كل ليله .. كان يتخيل طيوفها تزوره في كل لحظه .. حتى من طلع البيت .. كانت حالته تقطع القلووووب المتحجره ..
    كان ينام بسريرها ويشم عطرها .. ياخذ ملابسها ويحضنها ويبجي فوقهم .. ويناديها ويسولف لها عن حالته بغيابها : الله يسامحج .. عذبتيني لاخر لحظه انا السبببببببببب انا السبببببببببببببببب
    ادخلت ساره واهي تبجي على جراح .. صار حزنهم ماينوصف .. فقدوا اشجان وفقدوا جراح ..
    اقعدت يمه وكلمته بهدوء:جراح ..
    التفت لها وكل العذاب بنظرته المكسوره:راحت ياساره راحت عصفورتي .. ماتت الشجن .. اختفت بسمتها اختفتتتتتتتتت
    ساره تبجييي وايدها على حلجها:جراح كفايه ... ترحم عليها لها شهرين من ماتت خلاص ارضى بالواقع .. حتى ربنا مايرضى ..
    جراح بنبره تعور القلب وترجي:ابيها .. ساره حسي فيني ..
    ساره تبجي:حاسه والله حاسه .. جراح .. انت نسيت جراح ؟؟؟ ولدك ولدك له اسبوع بالبيت وانت ماشفته ..!!
    جراح:ولدييي ؟؟؟ اهو السبب ... انا السببب .. احنا السبب .. احنا ذبحناها
    ساره تصارخ عليه:لاتقول جذي حرام عليييك ... هالطفل ماله ذنب لاتحمله مسؤلية الي صار .. ولدك بحاجتتتتك ... لاتنسى وصييية اشجان .. وصتنا نربيه ونهتم فيييه .. قوووم قووم ياجراح .. قوم اخذ ولدك بحضنك .. ونفذ وصية الغاليه ...
    شد ملابس اشجان لصدره بقوووه وغمض عيونه:خلونييي
    اوقفت ساره واطلعت واهي تطالع فيه:كلنا بحاجتك ..!!
    تم جراح غارق بحزنه وهمه والسواد الي يحيط حياته بغيابها
    .........................................


    راحت من يديني كذا وانا اناظر في يدي
    لا قادر اوصل دربها ولا قادر اقوى بعادها

    حسيت يوم افراقها كن جسدي ما هو جسدي
    مثل الشعوب اللي تحس غربة وهي ببلادها
    قولولها محتاجها والشوق حاديني حدي
    تعبت من كثر السهر البعد نفسي بادها
    ضاع جهدي فدوة لها لو منها ضاع جهدي
    احط موعد وانتظر يمكن تجي بميعادها


    !

    !
    ......
    بعد مرور 5 سنوات من تلك الاحداث
    اشجان:بابا
    جراح:عيون بابا
    اشجان::ابي الووح البحل .. ابي اروح البحر
    جراح يضحك:هههه زين قولي حق ماما تجهز الاغراض وانا اخذكم ..
    يت ساره تمشي اهي مع بطنها الكبيره :جراح والله عيالك تعبووني مافيني ارووح ترا
    جراح:حرام لاتكسرين بخاطرهم .. بعدين هذي الغاليه واطلبت البحر يعني البحر ..واذا ماتبين تروحين خلييج انا اخذهم ..
    ساره:انزين اخذهم .. بس جراح الصغير نايم اقعده والا اخليه ؟
    جراح:لاقعديه في احد ينام العصر .. وبعدين بتصل على اروى وفواز يروحون معانا ..
    ساره:اوكي براحتكم .. انا بقعد جراح وارتاح شوووي وانت انتبه عليهم عدل ..
    جراح:لاتوصين ...!
    ....
    بعد هالسنين قدر جراح يطلع من حزنه وكملت فرحته يوم حملت ساره ويابت له بنت .. وحلف مايسميها الا اشجان ..
    وصار عندنا اطفال صغار يحملون نفس الملامح والاسامي ... اشجان وجراح .. بس هالمره اخوان .. وندعي الله يحميهم ويخليهم لبعععض ...!
    ....
    وقف بشموخه يناظر القبور والبشر الحزينه حول كل قبر .. تقدم خطوتين لقبر حبيبته .. وقرا سوره الفاتحه على روحها ..
    لليوم عاشق لهالتراب .. وحالف مهما طال الزمن .. مابيكون بقلبه حبيبه الا اشجان ..
    تقدم خطوتين وسلم بصوته الخشن الرجولي : السلام عليكم ..
    جراح باستغراب:وعليكم السلام ..!
    بشار بإبتسامه تجعدت مع مرور السنين وغمامه الحزن الثقيله الي تعيش بقلبه:الله يرحمها ..
    جراح:اجمعين .. مشكور ..
    بشار:حزنا واحد .. انا نفسك فقدت زوجتي وحبيبتي .. وقعدت عمر طويييل وانا ازور القبر .. وهذا وعد علي اني ما اقطع عنها .. بس يبقى هذا عذاب لنا ولهم ياخوي ..
    جراح : الله يكون بالعون .. ويصبر الجميع على مصايبه ..!
    بشار:امين يارب .. بس هذا الزمن وهذا شتاته .. لازم نكون اقوى منه ..
    جراح:ان شاءالله .. ومشكور على كلامك ..استأذنك الحين
    بشار:الله معاك ..
    .................................................. ......................


    ..
    ..
    ..




    النهايه
  4. جراح العتيبي
    04-08-2011, 06:56 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    رواية رائعة



    يسلمووو المزوون ع النقل .




    تقديراتي
  5. *مزون شمر*
    05-08-2011, 11:37 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    الاروع تواجدك
    الله يسلمك وشكره لك هذا المرور
    دمت بخير
  6. shodi
    19-03-2013, 05:27 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    جميلة
... 678910111213141516