... 2345678910111213141516

رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. *مزون شمر*
    03-08-2011, 01:54 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    جراح: بلا دلع وبتسوين كل هالشغلات غصبا عنج..
    اشجان بزعل: بس مو بكيفي مو كل شي اقدر اسويه..
    جراح:انتي من صجج شوشو...؟ وشنو الي ما تقدرين تسوينه..؟ في احد مايقدر ياكل وجباته الثلاث وياخذ علاجه وينام مبجر...
    اشجان تمت ساكته لانها فعلا ما تقدر تاكل كل هالوجبات لانها تعبانه:.......
    جراح:عصفورتي يا شيطونه لا تسكتين ولا تزعلين مني...يا قلبي انتي كل هذا عشان صحتج...
    زين سمعيني ...قومي نامي الحين وقعدي الساعه 4 الفير كملي دراستج...
    اشجان:لا اذا نمت ماقعدت...
    جراح:انتي نامي وانا بقعدج...!
    اشجان مستحيه منه : لا لا ... شنو يعني انا انام وانت تتم قاعد...؟
    جراح بهمس: كل شي عشان حبي يهون..
    اشجان ماتت من كلامه:لا انا اقعد خلاص لا تتعب حالك...!
    جراح:حبي لا تزيدين الحجي..دخلي فراشج ونامي والساعه 4 ضبط انتي قاعده اوكي...!
    اشجان استسلمت له:اوكي..
    جراح:يلا حبيبتي تصبحين على خير..
    اشجان:وانت من اهل الخير..
    سكرت اشجان التليفون واخذت نفس عميق ، وكل كلمه قالها جراح سكنت بقلبها قبل عقلها سحرها بكلامه وصوته وحنيته .. يحس بزعلها وبفرحا وبحزنها .. وكأنه عايش بقلبها وعارف كل شي :اه ياجراح احس اني ماقدر استغني عنك وخايفه من المجهول الي ينتظرنا...
    نامت اشجان بعد محاولاتها الصعبه من طرد هاجس جراح عنها..
    وعدت الساعات وصارت الساعه 4 واتصل جراح ومن اول رنتين ردت عليه بصوت ناعس وكله نوم : الووو
    جراح:فديت الي نومهم خفيف ويقعدون من اول رنه...صباح الخير
    اشجان بعد ما استوعبت انه صوت جراح عدلت قعدتها وصحصحت وكأنه قاعد قبالها : هلا جراح..صباح النور
    جراح:هلا فيج يا روح جراح...يلا قلبي قومي صححي واكلي لج لقمه وقومي درسي وذاكري..!
    اشجان:جراح انت ما نمت..؟
    جراح: وعصفورتي منو يقعدها...؟اذا جراح نام...؟
    اشجان بعتب:جراح انت قاعد من امس الصبح لييش تتعب حالك..؟
    جراح:تركي هالكلام هذا كله وقومي غسلي الحين وعشر دقايق الريوق بيكون عندج اوكي..
    اشجان مصدومه:ريوووووق شنووو؟؟؟
    جراح:شجونه .. بما انج قعدتي انا بخليج واروح انام ساعتين ارتاح فيهم وانتي ما عليج غير انج تنزلين الصاله وتعالي صوب الباب الي بين بيتنا وبيتكم طلبت لج ريوق وتركته لج عند الباب...امانه تتريقين وتروحين تدرسين لا تدرسين من غير ريوق اوكي...؟
    اشجان ماهي عارفه شلون ترد عليه:جراح
    جراح:لبيه
    اشجان:مشكووور والله تعبتك معاي..
    جراح:اذا راحتج تكون بتعبي انا مستعد اتحمل كل التعب..بس اشوفج مرتاحه...يلا غلاتي اتركج الحين ..باي...
    اشجان:باي
    قامت اشجان وغسلت ويها وانزلت شوي شوي صوب الباب واخذت الريوق الي طالبه لها جراح واصعدت دارها تريقت وذاكرت الي تبقى لها من الامتحان.... وعلى الساعه 5 ونص نامت لها ساعتين لان دوامها الساعه 8....
    **
    صحت اشجان حق الدوام وبسرعه بسرعه تجهزت واطلعت بتروح مع فواز وانصدمت من الي شافته...جراح كان واقف عند باب بيتهم ويسوي نفسه يسقي زرع الحديقه الي جدام الباب..
    فواز:صباح الخير جراح..
    جراح بإبتسامه عريضه:صباح النور هلا والله...
    أشجان بقلبها:متى نام ومتى قعد ياربي عليك يا جراح...
    جراح:شلونج شجونه صباح الورد..
    اشجان مستحيه منه:هلا صباح النور .. انا بخير عساك بخير..
    جراح بقلبه:دام صباحي فيه طلتج اكيد اني بخير.....اي الحمدلله بخير...وبصوت واطي واهو يخزها: احس بيغمى علي من النعاس...
    أشجان بتموت ضحك:مجنون...!
    فواز:يلا نمشي قبل لا تتأخرين...!
    اركبوا السياره واشجان قلبها يعورها على جراح من امس مو نايم واهو الي قعدها تكمل مذاكره والحين قاعد من الصبح شعنده ..؟ تجرأت اشجان اطرش له مسج...
    جراح ما صدق اول ما تحركوا وراحت اشجان دخل بسرعه البيت وحذف نفسه على السرير:اه يا حلو هالصبح حتى واهو تعب....قلب الصوب الثاني وقبل لا يغمض عيونه سمع صوت التليفون والواضح انه مسج من النغمه..فتح الرساله وإبتسم من شاف اسم اشجان وزادت ابتسامته من قرا المكتوب يالله صباح خير .. ليش ما نمت وانت من امس سهران...؟ والله ضيقت صدري عليك
    جراح:فديت الي يخافون علي ياناس احبها...
    اشجان تلقت المسج منه يالله صباح الشجون والورد والخير والراحه...تبين اكثر من جذي..؟ وراسج وغلاتج يا شجونتي كل التعب يروح من أشوفج...وكل يوم بنتظرج قبل لا تروحين..يعني لا يضيق صدرج يالغاليه.. ضحكت اشجان وحست كل يوم عن الثاني مشاعرها تجذبها لجراح من دون تفكير بالي ياي او بالعقبات الي في طريجهم ... !
    بعدها اشجان في افكارها وسرحانها وصل لها مسج ثاني وكان من جراح بعد...وعباره عن ابيات شعر...!\


    الصبح : ما هو طلعت الشمس للكون!! ..
    واليوم ما هو يوم لو مر دونك
    تدري لو ان الامر بيدي (وش يكون)؟
    تعلن صباح الناس : طلة عيونك ..
    يعني بخلي هالزمن شبة مجنون ..
    يشبه جنونه يا حبيبي جنونك ..
    ان جيت صار الكون (شاكر وممنون )
    وان غبت نسمات الصبح يحترونك ...
    خل الخلايق كلهم بس يدرون
    انك في قلبي (ما قدروا يبعدونك)
    تبقى وقلبي باقي معك مرهون ..
    أعرف عيوني (بالرضا) يرهنونك
    ما تشغلك عني تفاهات وظنون ..
    ولا يغرك لو بغوا يعشقونك .
    اغرب شعور .. انك لهالقلب مضمون ..
    وانا ارتبك لما تقل لي : شلونك ؟؟
    حبك فنون جنون وجنونك فنون
    أنا أعرفك والبشر يجهلونك
    وشلون قلبي يقدر يخون وشلون؟؟
    وشلون اخونك والمشاعر يبونك؟؟
    ملعون من فكر يخليك ملعون.
    ومجنون من وده يودع عيونك


    ..













  2. *مزون شمر*
    03-08-2011, 01:58 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    ابتسمت اشجان... اقصد تبدلت الاحزان الي بقلبها وحل محلها الافراح حل محلها جراح وقلبه الكبير وحبه العميق الي تخلل حياتها وقلبها...ماهي قادره تفكر بشي غير انها تحب جراح وجراح يحبها وغير هالكلام ما تبي تسمع .. بس في شي قابض على قلبها الله يستر منه...
    ***
    بالسعوديه تحديدا عند الروح الموجوعه والقلب الحزين .. ناصر الي فقد الامل بالحياه .. فقد الصبر .. فقد كل شي حلو كان يملكه .. فقد ريم من ثلاث سنين واه يا عذاب ريم على قلب ناصر ويا عذاب التفكير والهوجاس الي يطري عليه بطيف ريم وايام ريم...
    ناصر ما عاد ناصر الاولي...الجسم نحيل والشعر ما تبقى منه شي يذكر .. والعيون ذبلانه .. يمكن الشي الوحيد الي حي وما تغير في ناصر ... قلبه...! قلبه الوحيد الي بقى على حنيته وطيبته وعشقه المجنون لريم...في هاللحظه طرت عليه ريم واهي صغيره...تذكرها لما خافت من خالد وراحت تركض عند ناصر وتمت حاضنته من ريوله وعينها على خالد :ناصر لا تروح...
    ناصر لا تروح ..
    ناصر لا تروح..
    ناصر لا تروح..
    ناصر بتنهيده خرقت قلبه:اه يا رييييييم اه من صغرج وانتي تقولين لا تروووح وكأنج عارفه اني بخليج....نزلت دمعه حاره على خد ناصر وما تجرأت ايده تمسح الدمعه دامها نزلت على ذكرى ريم وطاري حبيبته من الصغر....!

    ودعتها واخفيت عنها دموعي ii"
    " خايف تحس بحسرتي iiوالتياعي
    ودعتها والقلب مني جزوعي ii"
    " جزع من الفرقا قليل iiالمساعي
    حيث الفراق لمن تولع يلوعي ii"
    " لوعات فرقاه ماوراها iiاجتماعي
    في لحظة التوديع هديت روعي ii"
    " بيني وبين النفس قمة iiصراعي
    اخفيت ما حسيت بين الضلوعي "
    " خايف عليها لا تحس iiبضياعي
    قالت فمان الله وانطر رجوعي ii"
    " واشرت بالتوديع حال iiاستماعي
    ساكت ولا رديت ماهي طبوعي ii"
    " من عبرتي تفرض علي iiامتناعي
    حان الرحيل وحان وقت الفجوعي "
    " واقفت وأنا عيني عليها iiتراعي
    بين الرجا واليأس صبري يموعي ii"
    " على الوداع اشلون قلبي iiاستطاعي
    من عقبها اسهر مسندي راس كوعي "
    " لأنام خالي البال تميت iiواعي
    تومي بي الحسرات من غير طوعي "
    " هذا الغلا ماهو غرام iiصناعي
    اقنب كما ذيب تقفاه جوعي ii"
    " لامن ذكرت فراق حلو iiالطباعي
    اللي لاجله هان عندي خضوعي "
    " والله مانسى دمعته في iiوداعي



    لشاعر الراحل : طلال الرشيد
    **

    شهد:شجونه عندج محاظرات والا خلصتي؟؟
    اشجان:لا خلصت تعبت اليوم من الصبح والحين المغرب جد هلكت...
    شهد:أي والله تعب..زين ما طلعت نتيجه اختبار اول امس...؟
    اشجان بنونر:اوووف سكتي ... والله كنت ميته خوف..بس الحمدلله اطلعت النتجيه نجحت فيه...!
    شهد:أي الحمدلله...انا بعد قدمت زين بس النتيجه ما طلعت وحدي خايفه...!
    اشجان:لا تخافين يا بنت الحلال ان شاءالله خير..
    شهد:صج شجونه منو راح ياخذج...؟
    اشجان:اووف نسيت ما اتصلت على فواز يا ويلي لو كان مشغول..والله بيعصب...
    شهد:ههههههه يا بنت الحلال ليش ما تسوقين وتفتكين..وليسن عندج يعني ما في عذر...
    اشجان:لا لا اخاف ..
    شهد:عيل تجملي ما ياج...
    اشجان:بس بس كاهو بيرد علي الحين...
    فواز:الووو...
    اشجان:قوه فواز...
    فواز:هلا ... بس لا تقولين انج بالكليه...؟
    اشجان بخوف:أي
    فواز:يا شجونه تكفين اتصلي على غيري والله ماقدر اطلع وبعيد عنج حيل ..
    اشجان بزعل:يعني منو ياخذني اتصل على التكسي...؟
    فواز يكلم اشجان ودخل جراح عليه المكتب واشر له انه يوقف:شجونه تركي عنج تكسي ما تكسي الحين انا اتصرف خليج جاهزه اوكي..
    اشجان:لا تتاخر...انتظرك..باي..
    فواز:باي...
    جراح:شفييك خوفتني...
    فواز:جراح والي يعافيك عندك شغل الحين...؟
    جراح:لا البضاعه وسلمتها المحلات الي في استراليا ووصلني بريد بالاستلام والحين برجع البيت..
    فواز: زين انا ما اقدر اروح ايب اشجان من الكليه والشغل مثل منت شايف ما اقدر اقوم الحين واتركه لازم اخلصه...
    جراح قاطعه:خلاص لا تحاتي انا بروح لها ...
    فواز:تسلم يا جراح بس لا تتأخر عليها تراها تخاف وتقلب الدنيا مناحه وبجي..
    جراح يضحك:افا عليك دقايق بس..يلا سلام..
    فواز:الله معاك..
    **















  3. *مزون شمر*
    03-08-2011, 02:07 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    شهد:يلا شجونه انا بروح السايق وصل...!
    اشجان: الله معاج...باي
    شهد:زين تعالي اوصلج...؟
    اشجان:لا لا اخوي الحين راح أيي مابي اتعبج معاي...وبيتكم بعيد عن بيتنا...يلا روحي لا تتأخرين...
    شهد:اوكي قلبي باي...! وبس ترجعين اتصلي علي...ابيج بموضوع ضروري...
    اشجان:اوكي..
    راحت شهد وتمت أشجان تنتظر فواز وكانت بتتصل عليه بس قاطعتها مها: اوووه اشجان بعدج اهني...؟
    اشجان رافعه حاجبها وتحاول انها تكون طبيعيه:أي بعدني الحين بروح...
    مها:يا بختج انا شكلي بنطق اهني وايد محد فاضي..ولاعة جبدي من الانتظار..؟
    اشجان:ليش تنتظرين خلاص تعالي معاي اخوي الحين بيوصل...وبيتكم قريب ما هو بعيد انا اقطج بدربي...
    مها بخبث:اخاف اثقل عليج او اتعبج معاي..؟
    اشجان: لا شدعوه...يلا دقايق وبيوصل.....!
    تمت اشجان تنتظر ومها واقفه يمها ...اشهقت اشجان و تجمدت بمكانها يوم شافت جراح واقف لها برا السياره ويأشر لها:لا ليش جراح الي يا خذنا اليوم ليييييييييش...؟
    جراح:قوه ..
    اشجان بنفس خايسه:هلا...
    جراح رافع حاجبه:شفيج...؟
    اشجان:وين فواز..؟
    جراح يبتسم:وليش انا مو كفو اني اوصلج البيت..
    اشجان عصبت:فواز وين...؟
    جراح:مشغول وما قدر يترك شغله وقالي اوصلج...انتبه جراح حق البنت الي واقفه ورا اشجان وتخز فيه استغرب من وجودها معاها الحين..
    اشجان تنرفزت وحاولت تضبط نفسها: اوكي بس ترا بنوصل مها معانا البيت....
    جراح:حياكم الله ...
    اركبت اشجان جدام ومها بخطوات واثقه اقعدت ورا ومن وقاحتها عينها ما طاحت لحظه عن جراح...
    جراح حاول يتجاهلها قد ما يقدر والتفت على اشجان:شخبار الدوام معاج هاليومين...؟
    اشجان بنظره غضب وغيره:زين ماشي حاله...!
    جراح كان بالطريج وانتبه على محل الأيسكريم الي تحبه اشجان من كانوا صغار:ها شجونه شرايج...؟وغمز لها ..
    اشجان فيها ضحكه:شنووو..؟
    جراح:نوقف هني وناخذ ايسكريم...؟
    اشجان ما تبي أي شي غير انها توصل البيت وتتخلص من وجود مها الي طابقه على انفاسها:لا ما بي شي...!
    جراح يخزها:مو بكيفج انا بخاطري اشتري .. وباخذ لج معاي واحد...
    اشجان استحت وعن الفشايل اسألت مها:ها مها شخاطرج فيه...؟
    مها تتصنع الحيا:سلامتج ولا شي...تسلمين..
    اشجان:ما يصير يلا قولي ...
    مها بصوت واطي:أي شي نفسج ما فرق...
    جراح رفع حاجبه :اشجان انا نازل بتنزلين معاي والا تنتظرين...
    اشجان بقلبها ياويلي منك شلون انزل واترك البنت بروحها:لا انت روح انا انتظرك..
    جراح يغمز لها:طبعا كالعاده ما تغير طلبج صح.؟
    اشجان تبتسم:صح...!
    جراح:يلا دقايق..
    مها حبت تقهر اشجان وتلعب بأعصابها:ما شاءلله اشجان هذا اخوج....؟
    اشجان تكهربت من صوتها واسلوبها:ليش ما تدرين ان ما عندي غير اخو واحد واسمه فواز...؟
    مها :امبييه عيل هذا منو...؟ وبعدين شكله مو غريب كأني شايفته...
    اشجان بقهر اكيد مو غريب وانتي تخططين عليه انا اواريج:لا يا قلبي هذا ولد خالي جراح...
    مها بإبتسامه خبيثه: اها.. الله يخليه لج...اقصد لكم...
    اشجان تتأفف ولا يعه جبدها من وجود مها وتمت ساكته لين دخل جراح...
    جراح:اسف تأخرت عليج....!
    مها رافعه حاجبها لانها فهمت من كلمته ان يقصد اشجان الي تأخر عليها ..
    اشجان: لا عادي ما تأخرت ولا شي بس مها شكلنا اخرناها على البيت ...!
    جراح بصوت واطي:ما همني...
    اشجان التفتت عليه واهي تبتسم:زين يلا نروح..
    طبعا جراح الخبيث سمع مها يوم تقول تبي ايسكريم نفس اشجان بس جراح هيهات يلبي طلبها .. واشترا له ولأشجان نفس الشي ومها غير...!
    استغل جراح الفرصه وشغل شريط عبدالمجيد عبدالله وحط اغنيه يا أغلى من روحي..
    كان مع كل كلمه و حرف ولحن يقول هذي اهداء مني لج...يا اشجان من القلب الي يحترق في كل لحظه حتى واهو معاج يعاني ... يعاني من حبج وصدج بعض الاحيان..الله يعيني ويصبرني على قلبي...وعليج يا اغلى الناس...!

    ~يا اغلى من روحي علي .. يا احلى شي واغلى شي..
    ان قلت احبك شفتها هالكلمه في حقك شوي ...
    قلبي الي من شوقه يجيك .. يغار من حبي عليك ...
    ما يحبك الا يموت فيك ... ويحسك اقرب مني ليك ...
    يا اغلى من روحي علي.....!!~

    ما كملت الاغنيه ...قربت اشجان من الشريط وطلعته واهي تبتسم....ولفت ويها الصوب الثاني تطالع الشارع .. بس قلبها وكيانها ومشاعرها بالاتجاه الثاني عند جراح عند الماضي والحاضر والمستقبل المجهول ... عند بداية الحب الي اختارته بقلبها المتيم وعقلها المقيد بالخوف والاوهام....
    دقايق وجراح عند بيت مها نزلت مها واشكرتهم على التوصيل واعتذرت ان سببت لهم أي احراج...اهي ما سببت احراج اهي حرقة اكبر واعضم قلب يملك الغيره ... اشجان صعبه غيرتها اذا حبت شي وتعلقت فيه مستحيل تتخلى عنه ... وما تحب تزعج هالشخص الي حبته حتى لو بغيرتها .... خذت وعد على نفسها تكون هالغيره بينها وبين نفسها ما تتعب جراح فيها ... ما تبي غير راحته ...!!
    بس لحظه.....!! وراحتها اهي...؟؟ معقوله تكون مع جراح.....؟؟ نترك الايام تكشف لنا اكثر واكثر ...!
    **
    بشار: بشر يا بو عبدالعزيز ما في اخبار عن ناصر ...؟
    ابو عبدالعزيز: والله يا بشار الاخبار ما تسر لا عدو ولا صديق...
    بشار بخوف:تكلم فيه شي ....؟
    ابو عبدالعزيز:ناصر حالته كل مالها والنازل ماقدر ابشرك وما اقول الا الله يرحم حاله ..الريال وصل اخر حالاته بالمرض...
    بشار بضيقه صدر الله يعينج يا ريم:الله يستر يا بو عبدالعزيز .. تكفى يا ريال أي خبر او أي شي يصير بلغني اول بأول...
    ابو عبدالعزيز: ان شاءالله بس لا تنسونه بالدعاء تراه بحاجه لكم ...
    بشار:الله كريم ... يلا سلام...
    ابو عبدالعزيز:فمان الله ...
    **
    ريم:الي ماخذ عقلج يتهنا فيه ...
    اشجان حمر ويها:ومنو الي ماخذ عقلي غيرج انتي...!
    ريم:أي ضحكي علي انا شنو ماخذه منج غير هالحجي المعسول..
    اشجان بنظره حالمه:ريم..
    ريم:عيونها...
    اشجان:خايفه...!
    ريم بخوف:بسم الله عليج يا قلبي من شنو خايفه..؟
    اشجان:خايفه من قلبي...!
    ريم بهدوء:شجونه...تحبين...؟
    اشجان بدت ترجف من هالكلمه ومن طاري جراح:ما ادري....!
    ريم:شلون ما تدرين...؟
    اشجان:يا ريم والله ما ادري .. انا خايفه..الحب مو سهل ولا الطريج الي امشي فيه سهل...يا ريم شعوري متخبط قلبي تعب والله اني تعبانه...
    ريم:يا قلبي والله اني حاسه فيج...بس تبين رايي..
    اشجان:ياليت...
    ريم:اول شي قوليلي السالفه كلها عشان اقدر اساعدج...
    اشجان:ههههههه أي يعني لازم اقول الي عندي ؟؟
    ريم:ههههههههههه والله الي تبي المساعده لازم تتحجى...وبعدين يالدبه انا ريوم ما تخشين عني شي يلا قري وقولي كل الي عندج...
    اشجان:اه ومحد مريحني بهالدنيا غير وجودج معاي...
    تمت اشجان تقول السالفه حق ريم من البدايه لين اليوم وريم تسمع لها واهي تبستم لها...
    وهذي كل السالفه يا ريم من البدايه...
    ريم:شجونه هذا يموووت فيج مو بس يحبج...
    اشجان قلبها محترق:ادري والله ادري بس يا ريم ...
    ريم:شنو الي بس يا روح ريم تكلمي...
    اشجان:ريم انا ما افكر بالزواج ابد ...
    ريم:وليش يا اشجان ...؟ شنو هالتفكير الي عليج....؟ ليش ما تبين الزواج...؟
    اشجان تبجي : ريم انا احببببه من صغري بس اذا تزوجته راح احرمه من وايد اشياء...
    ريم بخوف:اشجان شنو هالكلام احس في لغز بحياتج ما اعرفه...!
    اشجان بصوت متقطع:ريم انا....
    ريم:اشجان يا قلبي لا تسوين بنفسج جذي...خلاص لا تقولين شي ارتاحي وفكري عدل...واذا جراح شاريج لا تبيعينه واي شي عندج قوليه له واهو بيتفهم كل اوضاعج...
    اشجان تتنهد بقوه:اه....
    ريم:سلامتج يا قلبي من الاه..شوشو روحي ارتاحي فديتج...
    اشجان تمسح دموعها: ان شاءالله..يلا ريوم باي..
    ريم:باي...
    قامت اشجان وانسدحت على فراشها واحضنت مخدتها وادموعها سيلان على خدها:انا شنو الي اسويه ...؟ انا اشجان العاقله الكبيره الي بحياتي ما مشيت بهالطريج .. حتى لو كان جراح ولد خالي ما يصير اكلمه من ورى اهلي واذا عرفوا راح يزعلون مني وبجذي انا بعت ثقتهم فيني...خلاص يا جراح انا اسفه اسفه ماقدر اكلمك بعد ابي ارتاح والله تعبانه....! لمت نفسها حيل وبجت من كل قلبها .. تحس نفسها ضايعه ما تدري شنو تسوي واهي الي كانت تساعد كل الي يحتاجها بس اليوم اهي بحاجه حق احد يساعدها وينصحها ... تبي ترتمي بحضن امها او اختها تشكي لهم..بس ما تقدر اشجان تكتم بقلبها وايد ماتبي احد ينزعج من الي اهي تشكي منه...
    **
    عدت الايام على جراح مثل السم الي يتغلل في جسد الانسان وينهش من صحته شوي شوي لين يقتله...الايام مره وقاسيه ومحيره بالنسبه له....اسبوعين لا حس ولا خبر حق اشجان ما ترد على مكالماته ولا مسجاته واحيانا يكون مقلق:يارب سترك ماني قد هالمحاتاه والمعاناة يا اشجان وينج يا نظر عيني عساج بخير ويرتاح قلبي من القلق والتفكير.....؟
    أروى كانت بالمطبخ تحوس فيه من الملل والطفشه من عطلت من الدوام واهي مقابله البيت :ياربي ليش ما اتصل على شجونه وفجر أيون عندي اتونس معاهم شوي...
    أروى:مرحبا يالقاطعه...!
    اشجان بصوت تعبان:هلا وغلا...
    أروى :شجونه قومي بسرعه غيري ملابسج وتعالي انتي وفجر عندي بموت من الضيقه...
    اشجان تذكرت جراح والوعد الي اخذته على نفسها ما تبي تشوفه ولا تسمع صوته:لا لا ماقدر بنام..
    اروى:شنو تنامين تو الساعه 7 بالليل قومي بسرعه تعالي البيت فاضي محد موجود....
    اشجان تفكر:امممممم خلاص اشوف وضعي...
    اروى:وربي يا شجونه خمس دقايق لج وانتي عندي يلاباي...
    اشجان تضحك:باي...
    قامت اروى تنادي السايق وطرشته الجمعيه يشتري لها اغراض ... تدرون البنات ما يجتمعون الا وهالسوالف موجوده ...الشبسات والعصاير...وخلال ربع ساعه اشجان موجوده عندها بالبيت...
    أروى:اووف واخيرا شرفتي...
    اشجان:هلا يا قلبي...
    أروى:وين فجر...؟
    اشجان:تبي تروح مع امي السوق...
    اروى:يا بختها والله بخاطري اروح السوق...
    اشجان:وانتي كله تبين تطلعين من البيت وبس...؟ قعدي ارتاحي شوي...!
    اروى:زين زين قومي تعالي غرفتي جهزت القعده هناك...
    اشجان:يلا قومي...
    أروى:شوفي حبيبتي هالفطاير والشبسات والكاكاوات اليوم بنسهر عليهم اهني...وابشرج من يومين شريت فلم اجنبي رومانسي فضيييع ...عشان تكمل السهره...وتغمز لها..
    اشجان تضحك:وهذا كله تبينا نسهر عليه اليوم...؟
    اروى:أي مالي شغل ...
    قربت اشجان من الطاوله الصغيره الي عليها الاكل ونفسها مسدوده تحط أي شي بحلجها...
    اروى تخزها: شفيج..؟
    اشجان بنظره كلها ضياع والم: ولا شي...!
    اروى رافعه حاجبها:أي صدقت ... مو انا هنديه وتمشي علي هالحركات مو جذي...؟
    اشجان تحس دقات قلبها تزيد ورعشه تسري بجسدها ماتعرف شنو مصدرها او بالاصح تعرف بس تبي تتجاهل:وغلاج ما في شي..بس انا هالايام تعبانه شوي ...
    اروى بإهتمام اكثر:شجونه صحتج تعبانه وهذا الشي واضح...شوفي ويهج اسود وجسمج ضعفان بزياده...
    اشجان ودها تشكي وترتاح بس اسكتت واحبست دموعها في محاجرها:اروى حبيبتي سكري الموضوع صدقيني ما فيني شي...
    اروى:زين وين قايمه...؟
    اشجان:بروح اشرب ماي وارجع...
    اروى:زين قعدي انا ايب لج...انتظريني دقيقه..
    انزلت اروى واتركت اشجان الي ضايعه مع مشاعرها وتفكيرها الدايم في جراح وخوفها من ردت فعله بعد غيابها عنه طول هالفتره...
    دخل جراح بالصدفه غرفة اخته وكان توه راجع من بره ووقف مصدوم:أشجان...؟
    التفتت اشجان على الصوت وطاح قلاص العصير من ايدها وبصوت مخنوق:ج جراح
    ...
    جراح بخوف ولهفه وشوق:ويييينج....؟
    اشجان ماقدرت تمسك نفسها نزلت دموعها غصبا عليها ...ما تمنت تشوفه واهي بهالحال من الالم والحزن الي سكنها من فراق جراح الي اهي اختارته:......
    قرب لها جراح اكثر وحط ايده على طرف الطاوله : ليش تخوفيني عليج وتقطعين عني طول الفتره الي فاتت....؟ طمنيني انتي بخير...؟
    اشجان ميته قهر بعد كل الي سوته فيه يسأل عن احوالها ردت عليه واهي منزله راسها ودموعها تسبق كل حرف تقوله:أنا بخير لا تحاتي...
    جراح بحركه عفويه مد ايده على دموعها ومسحها عن خدها: لا تبجين رجيتج وقفي دموعج عشان خاطري ...اشجان ليش مسويه في عمرج جذي...؟ اشجان .......!
    ارفعت اشجان عينها عليه:لبيه...
    جراح بتوسل:لبى قلبج وعيونج يا دنيتي اليوم ردي علي الله لا يحرمني منج ...!
    اشجان تشاهق:اوكي...
    طلع جراح قبل لا توصل اخته وتشوفه وتسوي له سالفه..
    أروى:تفضلي قلبي...!
    أشجان:مشكوره...
    اروى:تبجين....؟
    اشجان:من قال ....؟
    اروى:ويهج وعيونج الحمره...؟
    اشجان تضيع السالفه:اروى تكفين قومي شغلي الفلم ترا حدي متشوقه اشوفه...!
    اروى حست انها تغير السالفه:اوكي الحين اشغله...
    **
    دخل جراح غرفته وتسند على الباب:الحمدلله اني شفتها وتطمنت عليها بس حالتها مو عاجبتني ...ياترى شنو الي صاير معاها وليش قطعت عني كل هالفتره حتى بيتنا صارت ما اتيي ولا تطلع مع اهلها....اضن في شي صاير ....!بس كل شي بعرفه هذي اشجان عصفورتي ما تخبي عني شي...!ولازم اسوي أي شي عشان يسعدها..
    **
  4. *مزون شمر*
    03-08-2011, 02:14 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    بعد ما ارجعت اشجان البيت وصل لها مسج من جراح عصفورتي بتصل واذا ما رديتي بزعل عليج
    أشجان ردت عليه حاظر راح ارد
    مجرد ما وصل المسج اتصل عليها جراح:الووو
    اشجان:اهلين..
    جراح:شجونه شلونج الحين والله ماني قادر ارتاح وانتي جذي...
    اشجان تحاول تمسك نفسها وقلبها لا تضيع كل الي تحاول تسويه:انا بخير لا تحاتي..
    جراح:زين ليش ما كنتي تردين علي..صاير شي..؟
    اشجان بجديه اكثر:لا مو صاير شي..
    جراح مو عاجبه صوتها وقلبه يقول فيه شي:تخبين علي...قولي الي عندج..!
    اشجان:جراح بقولك الي عندي بس ما تزعل علي...!
    جراح بهدوء:ماعاش الي يزعل عليج او يزعلج...لا تخوفيني تكلمي..
    اشجان منزله راسها وتلعب بطرف بجامتها:جراح انا متعمده اسوي كل الي سويته...حاولت اقطع علاقتي فيك عشان ارتاح...لا تاخذ كلامي وتفهمه بطريقتك الخاصه..جراح الراحه الي انا اقصدها راحه البال..انت سيطرت على حياتي بس انا رجعت افكر بأهلي وثقتهم فيني ..صدقني لو عرفوا اني اكلمك او بينا أي علاقه بيزعلون مني ... وانا طول عمري شاريه ثقتهم وما ابي اخذلهم..انت فاهمني يا جراح ....؟
    جراح برد قلبه وابتسم لها : اذا هذا الي مزعلج ومكدر خاطرج ... فأنتي ارتفعتي بعيني وبقلبي اكثر من قبل .. الي خايفه على نفسها من اقرب الناس لها شلون ما تخاف من الي ينخاف منهم وانتي فاهمه قصدي...ورب البيت اني مو زعلان وفهمتج وفهمت الي تبين توصلينه لي...بس انا بعد ماني قادر اتحمل اكثر...وبكلم ابوي وينهي الموضوع...
    اشجان بصدمه:انت من صجك..؟
    جراح:وليش مو من صجي...؟ انا ابي اخطبج انتي فاهمه..؟
    اشجان:أي بس شلون....وانت عارف بال
    جراح يقاطعها:اشجان الموضوع الي انتي شايله له هموم الدنيا انحلت مشكلته صحيح اني فاشل دراسيا وما عندي شهاده بس انتي شايفه وضعي مستور والحمدلله وبعدين في شي محد يعرف عنه غيري انا وابوي وانتي الثالثه اشجان انا عندي محل اثاث في استراليا والدخل ينزل على حسابي في الكويت يعني لا تحاتين او تفكرين بموضوع العيشه ...
    اشجان:جراح انا عمر الفلوس ما همتني واخر اهتماماتي ... بس اهلي منو الي يقنعهم وانت عارف نظرتهم ودايم يقولون بناتنا ما ياخذون الا صاحب شهاده ومركز..
    جراح:انتي وافقي ومالج دخل في اهلج انا الي بتصرف معاهم وابوي معاي...لان ابوي يعرف بموضوعي...
    اشجان اشهقت:شنوووو....؟
    جراح:شفيج...؟
    اشجان:شلون يدري؟؟
    جراح:شفيج عادي.... وشي طبيعي... يعني انا ما كلمتج ووعدتج بالزواج لعب...انا واثق من الي اقوله وواثق من خطوتي .... الا اذا انتي لج راي ثاني...هذا موضوع بروحه...
    اشجان:انا مالي راي .. خلاص دام الموضوع عندك انت تصرف .. بس جراح لا تنتظر مني اني بتصل او شي صدقني ماني قادره...
    جراح:ماراح نحتاج حق هالشي كلها ايام وبكلمج عادي ومن غير خوف او محاتاه من اهلج اوكي...؟
    اشجان مرتاحه من كلامه وخايفه من الياي:ان شاءالله...!

    **
    اليوم كان ثقيل على ريم والعبره خانقتها ماتدري شنو سبب حزنها والم قلبها.:ياربي استر والله قلبي مو مرتاح واحس في شي صاير...!
    اسمعت صوب باب الغرفه ينطق:منووو؟
    خالد:انا خالد فتحي الباب..
    فزت ريم من مكانها وافتحت الباب بسرعه لان صوت اخوها مو مريحها:هلا خالد تفضل...
    رفع خالد راسه وحط عينه بعين اخته وماهو عارف شنو يقول..
    ريم بخوف وتوتر:خالد تكلم شصاير...؟
    قرب لها خالد وحضنها واهو يبجي:.......
    ريم بدت تبجي وقلبها حاس :خالد شفييييييك
    خالد حاول يمسك نفسه:ناصر.........!!!!!


    أنتهت الحلقه ...
  5. *مزون شمر*
    03-08-2011, 02:24 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    الحلقه السادس و العشرون ....

    خالد حاول يمسك نفسه:ناصر...!
    ريم بجفول وخوف ابعدت عن اخوها وحطت ايدها على حلجها:شفيه ناصر...؟
    خالد حط عينه على اخته وحط ايده على راسه ويبجي رفيج عمره:عطاج عمره !!!
    تلقت ريم الصدمه والفاجعه الي تقسم ضهر البعير... لحظه صمت مميته يتخللها نحيب خالد وعدم تصديق ريم بالخبر وبصوت مرعوب:خالد شنو يعني ...؟ ناصر مات خلاص .....؟
    خالد قرب لاخته وحضنها:ذكري ربج يا ريم وادعي له بالرحمه...
    تحولت قوة ريم وصبرها كل تلك السنين لعصفور مكسور الجناح دقات قلبها مضطربه وتحس الدنيا تدور فيها والظلام سود حياتها حاولت تتمسك باخوها وتتمسك ببقايا ذكرى وحياة ناصر....افقدت ريم السيطره على نفسها وطاحت مغمى عليها..
    خالد مسك اخته قبل لا توصل الارض:ريييييييييم.....!
    فز خالد من مكانه مرعوب ووصل لغرفه اخوه وطق الباب بسرعه:بدوووووور محمممممد لحقوووا علي ريم تعبانه...
    فز محمد من مكانه وفتح الباب بسرعه:شفيييييك شصاير....؟
    خالد يمسح دموعه:الحق على ريم طايحه بغرفتها....
    طلع محمد يركض لغرفة اخته وشاف الموت جدام عينه اخته بالارض مثل قطعه القماش لون بشرتها قلب للون الابيض حاول يصحيها من غير فايده....التفت على خالد لقاه واقف عند الباب وادموعه جمدت محمد وزادت من خوفه بس ماقدر يفكر ويسأل عن الي صار:تعال ساعدني ناخذها الطبيب ريم حيل تعبانه...
    شال محمد اخته بحضنه وايدينها طايحه يمين ويسار مثل الجثه وبالسياره عرف محمد انه سبب طيحتها خبر وفاة ناصر الي كسر ضهر محمد:لاحول ولا قوة الا بالله..ان لله وان اليه راجعون..الله يرحمه يارب ويصبرج يا ريم ويكون بعون اهله...
    مر اسبوع على وجود ريم بالمستشفى تحت تأثير المهدأات والابر كانت منهاره لاخر درجه ثلاث سنوات واهو بعيد عنها ثلاث سنوات حرمها من صوته وقلبه وحنانه ... ثلاث سنوات تنتظر خبر يفرح قلبها ويسعدها خبر يقول لها انه حبيبها بخير حبيبها الي تركها قبل الزواج بفتره قصيره ووعدها يرجع لها....اه يا ناصر مت واخذت روح ريم معاك...
    بشار:طمني يا محمد شلونها اليوم...؟
    محمد حالتها ما هي اقل سوء من خالد ولا اخته بس مصبر نفسه على هالمصيبه:اه يا بشار خايف على ريم لا افقدها ... ريم لها اسبوع ما تحس بشي ولي صحت كله بجي وصراخ وتهذي بأسمه قولولي شنو اسوي شنو الحل...
    بشار رجعت فيه الذاكره ليوم وفاة منال يحس نفس الموقف انعاد بس على اشخاص غير تكدر خاطره على ريم الي ما شافت من الحياه الشي الكثير بس شافة من الاحزان ما كفاها رجع حق محمد واهو يحاول يصبره:لا يا محمد لا تقول جذي ريم بتصحى وبترجع احسن من اول ... واحنا ما علينا غير ندعي لها بالشفا..والله يكون بعونها ويصبرها الخبر صعب حيل على بنت بسنها وبوضعها...!
    محمد يتنهد بتعب ومرت من صوبه بدور وكانت طالعه من غرفه ريم:ها يا بدور طمنيني شلونها الحين...؟
    بدور تطمن يا محمد : ان شاءالله انها بخير بدت تستجيب للعلاج ... وانا معاها ما بخليها تحتاج لشي...بس انت ريح بالك شوي...!
    وصل خالد الي كانت حالته ما تنوصف ويه اسود وعيون ذبلانه وحزن غلف حياته ومحد كان متوقع انه خالد القوي القاسي مثل ما يوصفونه تطلع عنده كل هالحنيه والمشاعر : ها يا محمد بشر شلونها اليوم...؟
    محمد :على الله يا خالد ندعي لها والله كريم...
    بشار:شلونك خالد اليوم...؟
    خالد:بخير الحمدلله ...! الا سلطان وينه...؟
    محمد:توه اخذه ابوي ومرت ابوي ورجع البيت..!
    خالد:طيب انا بدخل اشوف ريم ارجوكم لحد يدخل علينا...
    محمد وبشار:ان شاءلله...
    دخل خالد بخطوات متثاقله لين وصل عند سرير اخته وعينه عليها وعلى حالتها المتدهوره مسك طرف اصابعها ويحسس عليهم:سلامتج يا ريم ...ياليت بيدي شي واسويه لج ياليت بيدي ارجع لج الي فات من حياتج...ليتج ترجعين ريم القويه الي تتحمل وتصبر على ضيم الايام ريم الي تحملت قسوة خالد وطبعه الصعب....تنهد بقوة وكان بيسحب ايده بس حس بضعف اخته واهي تمسك بطرف اصبعه وتتشبث فيه:لا تخليني
    رف قلب خالد عليها وتمسك بإدينها واهو راكع عند سريرها:ريم انتي صاحيه تسمعيني تكفين ردي علي...!
    بدت ريم تفتح عيونها شوي شوي واهي تهذي بأسم ناصر:ناصر راح ... مات وتركني...
    خالد يهدي عليها:ريم بس ياريم حرام الي تسوينه بنفسج...ذكري الله ..!
    ريم تلف راسها على اخوها وعينها عليه:خالد...
    خالد بعيون داميه من البجي:عيونه
    ريم بنبره تقطع قلب الكافر:ابي اروح معاه...اهو وعدني ياخذني وين ما يروح..ليش تخلى عني...؟خالد لا تخليه يروح من غيري ابي اشوفه ابي اموت معاه ابي اندفن معاه مابي اعيش خالد ودني الله يخليك ودني عنده..
    خالد مغمض عيونه مو قادر يتحمل كلام اخته مسكها من جتفها واهو يقسى عليها عشان ترجع للواقع:بس ياريم بس اصحي على عمرج .. وين تبين تروحين وين؟؟ ناصر مات ومات من ثلاث سنين يوم تركج...وين تبين تروحين استغفري ربج وهذا امر الله...انتي تعترضين عليييه...
    ريم بدت تنهار واقطعت ابره المغذي عن ايدها وحاولت تقوم والدم تسلل على الشراشف البيضه ولوثها وصوتها العالي وتر الجو وصل صوتها برا الغرفه ودخلوا محمد وبدور يركضون:شفيها....؟
    خالد ماسك ريم ويهدي فيها : يا مجنونه شسويتي بتموتين نفسج...!بالله عليج تهدين وتريحنا خلاص بتموتين على هالحال...
    ريم طاحت بالارض واهي تشاهق:بموووووت مابي اعيش من دونه ..حسوا فيني يا ناس ناصر اهو امي واختي الي انحرمت منهم العمر كله ليش الي احبهم انحرم منهم لييييييش....! مابي اعيش يا خالد اذبحني وريحني ...
    رجع محمد والسستر معاه تعطيها ابره منوم تهديها شوي وغيرت الشراشف ورجعت ابره المغذي في وريدها وخلال ربع ساعه مع هذيان ريم وصراخها نامت وكل علامات التعب والارهاق بارزه في ويها..
    بدور تبجي:محمد ريم تعبانه..!
    محمد متسند على الطوف:شسوي يا بدور سلمت امرها لرب العالمين يشافيها...!
    تم خالد قاعد عند اخته واهو حاضن ادينها الصغار بكفوف ادينه..تم يتأملها ويعاقب نفسه على كل لحظه ودقيقه قسى قلبه على هالبريئه الضعيفه...كسرت قلبه من ذكرت طاري امه واخته الله يرحمهم .. حس بمعاناتها وكبر مصيبتها ...تم يقرا عند راسها قران ليما وقت متأخر وانتهى موعد الزياره ورجع البيت واهو يدعي ربه يشافي اخته وترجع مثل اول...! وصل البيت وطلع صوب غرفته وتذكر يوم الحادثه وراح غرفة ريم فتح الباب وتأمل جو الغرفه الكئيب قعد على السرير واهو يفكر بأخته:ريم حساسه وانا الي كنت متوقع انها قويه الي صبرت على فراق ناصر هالسنين كلها وتوقعت خبر وفاته ما بتكون بهالتأثير هذا كله...
    وقف بيطلع من الغرفه بس انتبه على صوت تليفون ريم يرن تم يسمع الصوت وعينه تجول بانحاء الغرفه ليما طاحت عينه عليه تو سكت التليفون ورجع يرن مره ثانيه شاف خالد المتصل وكان المتصل غلا قلبي انصدم خالد من كثره الاتصالات فوق الاربعين اتصال ومن نفس الاسم غير المسجات المتكرره وكلها من غلا قلبي ما تجرأه انه يفتح المسجات حط التليفون بمخباه وطلع غرفته...!
    بدل ملابسه وتم يتقلب يمين ويسار وصارت الساعه 2 الفير واهو يفكر بالحال الي وصلت له اخته وقطع حبل افكاره التليفون تأفأف وقام اخذ التليفون واهو يطالع المتصل ويفكر ياربي احسن شي ارد لي متى وهالرقم يتصل على الاقل يرتاح اكيد يحاتون..
    رد خالد بصوت اجهش:الووو
    اشجان انصدمت من الصوت الرجولي الي رد عليها:الو..السلام عليكم ...
    خالد:وعليكم السلام...
    أشجان تاهت مو عارفه شنو تقول:اخوي لو سمحت هذا مو تليفون ريم والا انا غلطانه...!
    خالد حس انها خايفه وحب يرحمها:لا منتي غلطانه .. هذا رقم ريم...!
    أشجان اختبصت:امممم اسفه اني متصله هالحزه بس لي اسبوع اتصل وما ترد علي وانا حيل خايفه عليها واحاتيها ممكن اكلمها بعد اذنك..
    خالد متألم وحس انه هالبنت صج قريبه حق ريم ولولا انها مو قريبه ما سجلتها بغلا قلبي:بصراحه يا اختي ما ادري شقولك بس ريم تعبانه وبالمستشفى لها أسبوع...!
    اشجان اشهقت بقوه وحطت ايدها على صدرها:شنووو...؟ ليش اشفيها....؟ارجوك طمني...!
    خالد يسمع نبرة صوتها الحزينه :لا تخافين .. مافيها الا العافيه وباجر باخذ لها التليفون وبخليج تكلمينها اوكي..
    اشجان تبجي:اوكي....بس متى اكلمها..؟
    خالد كسر قلبه صوتها الباكي:خلاص باجر بس اخذ لها التليفون بخليج تكلمنيها واهي تتصل عليج...لا تحاتين..
    اشجان بخوف وقلق على صديقتها:مشكور...يلا مع السلامه..
    خالد:مع السلامه...
    ** ** ** **
  6. *مزون شمر*
    03-08-2011, 02:31 AM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    خواطر مصدومه:يمه كل هذا يصير بريم وانا اخر من يعلم..
    امها:يا يمه شنو نقولج انتي توج راده من شهر العسل ... وبعدين ما حبينا نخوفج...واهي الحمدلله ان شاءالله احسن..
    خواطر تتحسر على حال ريم:ياربي هالبنت ما تفرح الا رجع لها الحزن من يديد..الله يكون في عونها...ريم ما تتحمل كل هالمصايب...
    امها:الله يعين يا رب.. وانتي طمنيني شلونج مع زوجج؟؟
    خواطر بإبتسامه وصوت مريح:الحمدلله يمه مشاري وايد زين معاي...صج ما كنت متقبلته بالاول بس من عشت معاه شفت شي غير عن الي عشته..مشاري مافي مثله...
    امها:الحمدلله يا يمه وحطيه بعيونج...ترا الريال ما يبي الا الوجه المطيعه والسنعه.وانتي الحمدلله كبيره وفاهمه..
    خواطر:لا يمه والله مو ناقصه شي وحاطته بعيوني اهو واهله..
    امها:كفو عليج يا بنتي هذا العشم فيج...!
    ** ** ** **
    اشجان كانت على اعصابها تنتظر خبر عن ريم تمت طول اليوم صابره والمغرب وصل لها مسكول من رقم ريم وعرفت انه خالد وهذا دليل ان التليفون عند ريم يلا شوي واتصل عليها ما فيني صبر...

    خالد بإبتسامه:شلونج ريوم...؟
    ريم بوجه هلكان وعيون ذبلانه وصوت اختفت اوتاره من شده النحيب والبكا:بخير
    خالد يقرب منها ويمسك ادينها:تدرين منو متصل عليج ..؟
    ريم بعدم اهتمام:منو؟
    خالد:ماعرف اسمها بس غلا قلبج يا بختها فيج...!ويغمز لها..
    ريم بإبتسامه ميته وصوت واطي:أشجان..! يعني ما نستني واكيد فقدتني ...!
    خالد:شلون تنساج لو تشوفين مو بايلج اكثر من اربعين مسكول وغير المسجات...
    ريم:تليفوني عندك وفتحت المسجات...؟
    خالد بإبتسامه:لا تحاتين ما فتحت شي بس شفت ان المسجات منها والمكالمات منها....بعدين تركي هالكلام عنج...والحين بتتصل عليج....ورن التليفون في مخباته...شوفي الطيب عند ذكره...يلا اخذي كلميها وانا بخليج واخذي راحتج...
    ريم بقلبها الله لا يحرمني منك يا خوي واخذت التليفون وردت بصوت مليان دموع وحزن:الووو...
    اشجان بخوف:ريم شلونج....؟ تكفين طمنيني شنو فيج....؟
    ريم ما صدقت خبر انها تكلم اشجان وتشكي لها دخلت في نوبه بكاء حاده واهي تذكر اسم ناصر:ناصر يا أشجان ناصر ..
    اشجان بخوف طاغي:شفييييييه ناصر تكلمي.....!
    ريم من بين دموعها:ناصر مات يا اشجان مات وتركني ... حتى بالموت خاني وراح بدوني شسوي يا اشجان من غيره شسووي...
    اشجان حاولت تمسك دموعها عشان تواسي صديقتها:لا حول ولا قوة الا بالله..ياريم يا قلبي لا تقولين هالكلام ترحمي عليه ... والله يعوضج يارب ويصبرج ... !
    ريم تبجي:اشجان ليش كل الي احبهم يموتون ويخلوني لييييييش....ناصر كان كل حياتي ودنيتي ... اشجان انتي فاهمه شنو ناصر بالنسبه لي .. انتي عارفه كل شي...كل شي...
    خالد كان ورا الباب ويسمع كلام اخته وتوقع انها بتهدا من تسمع صوت رفيجتها بس كل شي صار العكس ،ريم تبي الي تشكي له تبي الي تبوح له بألمها وحزنها...!اه يا ريم...!
    تمت اشجان مع ريم لين هدت عليها وحلفتها بربها انها ما تعذب نفسها بالتفكير والي كاتبه الله لازم تشوفه العين...!

    ياللي دفنتوا جثته.. ليه تبكون؟
    لولا الحيا..لأقول : معكم خذوني
    منه انحرمت وكنت انا عنه مسجون
    ما أذكر لمحته .. غير مره بعيوني
    شفته ..وكانت فرحتي مالها لون
    عجزت لأوصف .. من لمحته شجوني
    ياليتني ..كنت الكفن يوم تمشون
    أبقى معه بالقبر ثم تدفنوني

    أو ليتني .. من خلفكم كنت (مجنون)
    أتبع خطاكم والعذر هو : جنوني
    أبكي وراكم .. وأدعي ان كان تدعون
    ما يكفي انه عاش عمره بدوني؟؟
    تكفون < هاكم عمري اليوم تكفون
    برخص حياتي دام خابت ظنوني
    ما فادني صبري !! ولا فادني عون
    ولا فادني دمع(ن) .. حرق لي جفوني

    يا ما بكيته والبكي يحرق عيون
    ميت أو انه حي .. دمعي بعيوني!!
    العام كان بفرحته.. يعزف لحون
    واليوم ؛ تحت الأرض .. ماهو بكوني
    لكن أنا في فرحته.. كنت مدفون
    فوق الثرى .. واليوم موته سجوني
    (سميت قلبي عقب فرقاه مجنون)
    هو و الليالي .. عن هناه امنعوني

    ياليتني.. ماعشت لحظه بهالكون
    و ياليت ربعي .. في سكات اذبحوني
    وياليتكم .. عن همي اليوم تدرون
    منه انحرمت > ومن عزاه .. احرموني
    حتى بوفاته !! يوم أنا طحت مطعون
    أخفيت طعناتي .. قبل لا يفضحوني
    بكيت!! لكن .. ماتظاهرت بالهون
    أبكي وأقول : الموت هو سبة طعوني


    و إن كان في حبي أنا ..ماتحسون ..؟
    ! دلوني لقبره .. وهناك .. اتركوني
    ** ** ** **
    فجر:أشجان عندج شغل...؟
    اشجان بنظره تعب:لا...ليش؟
    فجر:بروح السوق اشتري شوية اغراض تعالي معاي...
    اشجان:مالي خلق .. والله نفسيتي مو مال طلعات ولا فره في السوق..
    فجر:لا تكفين والله ضروري محتاجه كم بنطلون وبدي حق الجامعه .. يلا يلا قومي وعشاج علي بس قومي بلييييييز..
    اشجان:ومن قال ابي عشا...بس تدرين بروح معاج اغير جو..وبنفس الوقت عندي كم شغله ناقصين بشتريهم...!
    تجهزوا البنات وبطريجهم اخذوا اروى معاهم وراحوا مع سايق بيت خالهم .. من لحظه ما وصلوا السوق وفجر من محل لي محل وتاخذ وتحط بهالملابس واشجان واروى ياخذون بس شي خفيف والي يحتاجونه...
    اروى بتمعن:اشجان تعرفين هذيك البنت الي تخزج...؟
    اشجان مستغربه:وينها......؟
    أروى:هذي الي تمشي صوبنا...
    اشجان تغيرت ملامح ويها:أي اعرفها ...وبقلبها..اوف ياربي شهالحظ التعيس..
    مها:مرحبا....
    اشجان:هلا مرحبتين...
    مها:شلونج أشجان ..؟
    اشجان بإبتسامه صفرا:بخير..
    مها:فجر شخبارج...؟
    فجر التفنت عليها لان ما كانت منتبها لها:هلا والله بمها...بخير الله يسلمج بس انتي شلونج...؟
    مها:بخير الحمدلله...
    فجر اشهقت من شافت احمد قرب منهم اهو ما يعرفها بس اهي شايفه صورته وتعرفه زين ... سرت رعشه بضلوعها كانت كفيله انها تخرق عضامها....
    احمد:ها مها خلصتي..؟
    مها تعرف اخوها بالبنات:هلا احمد...اعرفك هذول صديقاتي..تأشر صوب أشجان :هذي اشجان...
    احمد بإبتسامه:هلا والله تشرفنا....!
    مها تلتفت الصوب الثاني:وهذي فجر...والي يمها اروى بنت خالهم...
    احمد رفع حاجبه من سمع اسم فجر واشجان وقلبه بدا يخفق بسرعه وتوتر حيل:تشرفت يا بنات....يلا مها لا نتأخر...
    مها:لا والله ما مشيت قبل لا نعزمهم على العشا...
    احمد التفت عليهم:ها شرايكم..؟
    اشجان رافعه حاجبها:لا مشكورين تعشينا...
    مها:خلاص امشوا ستار بوكس نشرب عصير ونروح ... يلا مابي اعذار.....
    فجر ما كانت تبي أي شي غير انها تطلع من هالمكان تحس نفسها مخنوقه وكل خليه بجسمها ترجف ....
    دخلوا البنات ستار بوكس وكل وحده طلبت لها عصير واحمد مقابل فجر وقلبه قابضه:ياربي حاس انها اهي مادري ليش....؟ وشنو هالصدفه فجر الي اعرفها اختها اشجان وهذي اختها اشجان...لالالا انا لازم اتأكد..ويارب تطلع اهي ...بس ما شاءالله عليها لو كانت اهي من حضي...بنت حلوه وهاديه...!
    مها:ها يا بنات حسين شقلتوا...باجر معزومين عندي في البيت...!
    احمد غص بالعصير وعيونه جحضت من شده الصدمه:بنات حسيييين....؟؟ خلاص اهي اهي فجر..بلى اهي قالت انه ابوها اسمه حسين....لا ياربي شنو هالصدفه....؟ ما توقعت اني بشوفها بيوم او برجع اعرف عنها أي شي...! يالله...
    فجر توترت وماقدرت تصبر:يلا بنات امي اتصلت..لا نتأخر...!
    اروى:اوكي يلا مشينا....
    مها:زين بس مو تنسون باجر اوكي...؟
    اشجان:ان شاءالله يصير خير يلا مع السلامه ومشكورين ع العزيمه....
    راحوا البنات وفجر تمشي بخطوات متثاقله ، ما تحس بالي حولها وحواليها :معقوله هذا أحمد ، معقوله الزمن يلعب لعبته علينا ويخليني التقي فيه بالصدفه..بس لا مستحيل اخليه يقرب مني مره ثانيه ، انا بفضل اشجان تخلصت منه مستحيل ارجع له مستحييل...!
    أشجان:فجر فيج شي؟؟
    فجر تنتبه:لا ما فيني شي بس احس تعبت شوي...!
    احمد ما صدق انه يلتقي فيها من زمان .. واكثر شي ريحه انه اخته تعرفهم وبهالطريقه مشكلته انحلت...احمد من ترك فجر واهو يفكر فيها .. صحيح اهو اعترف انه يلعب وما كان يحبها..بس بعد ما تركته حس بفراغ المكان الي استحلته وقامت منه بعد ما افترقوا...حس انها اهي الوحيده الي ما كانت علاقته معاها لعب..كان فعلا يحبها بس الشيطان ما يخلي للانسان مجال في التفكير النضيف...قرر انه يعتذر لها ويعترف لها بس شلون ؟ نعرف مع الايام...

    ** ** **
  7. *مزون شمر*
    03-08-2011, 12:22 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    دخل جراح البيت واهو متضايق ومتكدر، اشجان ما عادت تتصل ولا تسأل من يوم ما وعدته انها ما بتتصل مره ثانيه خوفا من اهلها...راح قعد في الديوانيه واهو مشغول البال عليها..
    ابو راشد دخل الديوانيه : السلام عليكم...
    جراح:وعليكم السلام هلا يبا...
    ابو راشد يخز ولده:عسى ماشر فيك شي ...؟
    جراح:سلامتك يبا ولا شي..بس شوي تعبان من الشغل..
    ابو راشد:هالحجي مو على ابوك...قول غيرها...
    جراح حس بضيقه:يبا صدقني ولا شي....التفت جراح على تليفونه كان يرن وفز قلبه مع كل رنه من شاف اشجان تتصل عليه اخذ التليفون وطلع من الديوانيه وترك ابوه وراه مصدوم من الي صار: هلا وغلا
    اشجان بصوت حزين:هلا جراح شلونك..؟
    جراح يتنهد:بخير يالغاليه...انتي شلونج...؟
    اشجان:بخير ماشي الحال..
    جراح ينتبه لصوتها وبهدوء:عصفورتي صوتج تعبان صاير شي.؟
    اشجان ترتاح من تشكي همومها حق جراح وما تتردد في لحظه انها تشكي له:جراح...ما دري شقولك بس متضايقه...
    جراح بهدوء وحنان:ليش يا قلب جراح شنو الي مضايقج قوليلي...!
    اشجان قلبها مقبوض من الي صار حق ريم: ما ادري بس احس اني مخنوقه...
    جراح:سلامتج يا قلبي ... زين قوليلي عشان اقدر اساعدج...وما يرضيني اشوفج جذي واسكت...
    قالت اشجان موضوع ريم حق جراح واهي تبجي عليها..رد عليها جراح بكل حنان :حبيبتي لا تبجين .. الله يكون في عونها...والله مصيبه صعب تتحملها...بس انتي ما بيدج شي تسوينه..خليج قويه ووقفي مع رفيجتج لا تزيدين همها هموم...يلا فديتج غيري نبرة الصوت وخليني اكلم شجونه القويه...ما تعودتج جذي..!
    اشجان تبتسم وتمسح دموعها واهي مرتاحه:اسفه يا جراح ازعجتك معاي...
    جراح يتسند على الطوف:كم مره اقولج انتي ما تتأسفين...جراح عندج وسوي كل الي تبينه...تشكين وتبجين وتعصبين وترتاحين ... اذا صدري ما تحمل اتعابج منو بيتحملها..
    اشجان حمر ويها من كلام جراح:بس جذي وايد..بس والله ارتاح من اشكي لك..!بس مابي اطول عليك...
    جراح يبتسم ابتسامه رضا:والحين طول هالفتره ناسيتني واليوم تكلميني وانتي تبجين وبتسكرين الحين..؟
    اشجان افهمت عليه:ان شاءالله بكلمك بس الحين مضطره اسكر بروح اذاكر شوي...
    جراح:اوكي يالغاليه ذاكري وحطي بالج على صحتج...!
    اشجان:ان شاءالله..يلا مع السلامه..
    جراح:بحفظ الرحمن ...
    سكر جراح الخط واهو يتأمل الشاشه حط التليفون على قلبه ورفع راسه للسما:يارب رجيتك لا تحرمني منها وسهل كل العواقب جدامي...
    ابو راشد:تحبها.....؟؟؟
    التفت جراح على ابوه واهو مصدوم:يبا.....!!
    ابو راشد:أي ابوك يا جراح...ابوك الي تعب واهو يشوفك بهالحال...وانت ساكت ولا تتكلم...على بالك ما ادري ولا احس فيك...ادري بكل شي وادري انك تحبها...بس ليش ما قلت لي...؟
    جراح منزل راسه مستحي من ابوه:يبا ماقدر اتقدم لها واخطبها الا بعد ماعرف شعورها اتجاهي واعرف انها تبيني مثل ما انا ابيها...
    ابو راشد:بس اهي تبيك ...وانا واثق..
    جراح يبتسم ويرفع راسه على ابوه:أي تبيني .. وابيها...ومالي بالدنيا غيرها...!
    ابو راشد يسوي نفسه معصب:صج جليل حيا...تتغزل بنت اختي جدامي...
    جراح يحب راس ابوه:والله بنت اختك الي مطيره عقل ولدك...!يعني العتب عليها مو علي..
    ابو راشد يضحك على ولده ووعده انه اشجان بتكون من نصيبه طال الزمن او قصر...
    ** ** **
    مها بخبث ولعانه:هين يا أشجان والله وبدت تمشي الخطه مثل ما ابي واحب..وجراح الي تتفاخرين فيه وبحبه لج...بخليج تكرهين الارض الي يمشي عليها وبخليه يكره الساعه الي حبج فيها ووثق فيج...ومن اليوم ببدا اللعبه ونشوووف من الي بتهدم حياة الثانيه....

    **
    عند اشجان كانت تتجهز لانها وعدت مها تزورها البيت بس فجر رفضت هالزياره وما تبي تروح .. بس اشجان ما حبت تروح بروحها وفضلت تاخذ سراب معاها ... البست اشجان بنطلون جنز اسود وقميص أبيض ضيق وله اكمام قصيره وفيه كلام انجليزي من الخلف..كان شكلها روعه ومع مكياج نثري خفيف...لبست عبايتها وملفعها وقبل لا تطلع وصل لها مسج من رقم غريب مرحبا قلبي لا تتأخرين انتظرج ..
    أستغربت اشجان الرقم واتصلت عليه:الووو
    مها:هلا شجونه أسفه طرشت لج مسج من تليفوني الثاني..
    اشجان ارتاحت:لا عادي يلا ماني متأخر دقايق واكون عندج...
    اطلعت اشجان من البيت وسراب معاها ، ووصلوا بيت مها وقلبها قابضها من هالزياره...تمت واقفه عند الباب دقيقتين لين فتح لهم احمد الباب...
    احمد تمنى فجر تكون معاهم بس خاب ضنه...
    اشجان:ممكن ندخل...
    احمد استحى من موقفه لان فتح الباب وتم واقف:أي حياكم...مها داخل...
    دخلت اشجان ومعاها سراب..
    مها:واخيرا وصلتوا لي ساعه انتظر...
    اشجان بإبتسامه كلها مجامله:سوري بس كنت اجبر فجر اتي معاي بس مارضت مشغوله بدراستها....!
    مها:لا ما عليه .. يلا حياكم تعالوا ندخل فوق...!
    راحوا البنات واقعدوا بدار مها سوالف وضحك ونغزات مالها اول ولا تالي..والجو وتر اشجان وايد وخصوصا لما تنغزها مها وتتكلم عن جراح...!
    ** ** **
    شهد:الله الله شهالزين كله...؟
    اشجان تضحك:وشنو الي تغير طول عمري اشجان مافي شي تغير...!
    شهد ترفع حاجبها:الي يشوف هالابتسامه والويه المنور يقول هذي مو اشجان وحده ثانيه...بس قوليلي اكيد الاخبار حلوه مع ..احم احم...
    حمر ويه اشجان وتحس الدنيا مو سايعته من الوناسه:تدرين ليش انا مستانسه..لان اليوم عيد ميلاده...
    شهد:واو وناسه وشراح تسوين...؟
    اشجان تقرب لها وتهمس بصوت واطي عشان محد يسمعها:خططت انا واروى انها اليوم ماتروح الدوام...وانا بعد نص ساعه بطلع بروح بيت خالي لان هالحزه مافي احد بالبيت ..كلهم بدواماتهم بروح احط الهدايا بغرفته وارجع الكليه...
    شهد متحمسه:يا عيني ع التخطيط اكيد بيفرح...بس اخاف تشوفج زوجة راشد..
    اشجان:يالذكيه المره بالحضانه هالحزه...وتكفين بروحي خايفه لا تزيدين الطين بله...!
    شهد تقويها:مالج شغل روحي بسرعه ... انتي من الله فرجها عليج وسقتي سياره كل امورج انحلت .. هههههههههههه ..!
    اشجان تضحك:يابنت الناس ذكري ربج...!
    في الصوب الثاني كانت مها تكمل طريجها مع خطتها البشعه ولسوء حظ اشجان انه مها عارفه بكل شي وعندها خبر بان اليوم عيد ميلاد جراح وحبت تخرب عليها فرحتها....
    اشجان:الوو مرحبا اراوي..
    اروى:هلا وغلا يا هانم انتي وينج...؟
    اشجان:بالطريج الحين بوصل بس قوليلي في احد؟
    اروى:لا البيت فاضي...واليوم بعد الترجي وبوس الايادي يلا خلوني اغيب...!
    اشجان:هههههههههه يلا لج الاجر فيها...
    اروى:اجر على شنو على حبكم يا عشاق الغفله...
    اشجان:جب زين جب يلا كاني وصلت قومي فتحي الباب...
    اروى:يلا انا عند الباب واقفه كاني اشوفج نزلي تعالي الباب مفتوح...!
    نزلت اشجان ومعاها اكياس الهدايا.. وبوكيه ورد جوري احمر واصفر...وطبعا يدل على الحب والغيره...واشجان ما تتخلى عن هالغيره الي فيها...ياحلوها وياحلو غيرتها خلوها بكيفها ^_^...!
    اروى تصفر بصوت عالي:يا بختك يا خوي كل هذا من حبيبة القلب..لا انا ما اقدر ما أقدر...
    اشجان:اششششش سكتي لا تفضحينا..
    ادخلوا البنات البيت واصعدت اشجان مع اروى وراحوا صوب غرفه جراح..
    اروى:انا استأذنج بروح اتصل على رفيجتي لها ساعه تتصل...وانتي اخذي راحتج..هذي غرفة الحبيب تمونين عليها...
    اشجان بعصبيه:اروى ويعه شهالكلام خلاص طسي عني...!
    راحت اروى واهي تضحك .. تقدمت اشجان خطوتين من الغرفه وافتحت الباب بشويش، هبت عليها نسمات الهوا من الغرفه والدريشه المفتوحه فيها .. تأملت المكان واهي مغمضه عيونها وتستنشق عطره الرجالي الي تموت فيه ، اطردت الافكار عنها وتقدمت صوب التواليت[التسريحه] وحطت الهدايا عليها وبوكيه الورد نزلته على الكرسي...فزت بقوه من تسكر الباب بسبب الهوا..وقلبها دق بقوه:اووف خوفني...!
    كانت اشجان اسعد بنت في هاليوم..وما هي قادره تتخيل وناسة جراح في هاليوم واكيد بينصدم لما يشوف الهدايا بغرفته...التفتت اشجان تبي تطلع لكن انصدمت بالي واقف جدامها...
    وقف عندها الزمن في هاللحظه جف الدم بعروقها.. تمنت الارض تنشق وتبلعها ولا تشوف جراح واقف جدامها واهي في موقف الاتهام...
    جراح والغضب باين عليه:شتسوين اهني؟؟
    اشجان تلعثمت وخافت من ردت فعله:انا..انا...!
    قرب لها جراح والعرق يصب من جبهته وانفاسه الحاره كانت تحرقها بسبب قربه لها ، مسكها من جتفها واهو يرجف من شده العصبيه:انتي شنووو؟ انتي ولا شي ...انتي خاينه .. انتي ذبحتيني تعرفين شنو يعني ذبحتيني...
    اشجان من شده الخوف والصدمه حست نفسها دايخه وبترجع :جراح شتقول؟؟ شنو هالكلام انا شسويت...؟ ليش تقووول خاينه انا ما سويت شي؟؟
    جراح يحذفها بكل قوته على سريره وكأنها شي قذر:تحملتج وتحملت كل شي منج .. وبالاخير تجازيني بخيانتج يا بنت خالي المصون...!وبدا صوته يعلى اكثر واكثر...تكلمي ردي علي من متى وانتي على علاقه مع الي ما يتسمى الحقير الواطي سامي...؟
    اشجان حاطه ايدها على حلجها وترجف من قوة الصدمه:جراح انت صاحي والا مجنون ... شنو قاعد تقول........؟ انت مو صاحي مو صاحي...!وبدت اشجان تبجي بطريقه تقطع القلب...حاولت تقوم وتطلع من الغرفه بس مسكها جراح بكل قوته ومن دون رحمه:ما بتروحين عقب ما اخذ حقي منج...!
    اشجان مصدومه:حقك؟؟ شنو حقك...؟ انت تتهمني بشرفي يا جراح انت تتهمني بالخيانه واني اعرف شباب ... بس والله ما بسكت لك ....
    ابتسم جراح ابتسامه استهزاء واخذ جنطتها وطلع تليفونها :هذا شنووو تجذبين عيني؟؟
  8. *مزون شمر*
    03-08-2011, 12:23 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله



    اشجان تبجي:بس هذا رقم رفيجتي...!
    جراح يضحك من القهر الي فيه ولو مد ايده عليها بيذبحها صرخ بصوته العالي:لا تجذبيييييييين خلاص كل شي عرفته...وانا مو ياهل عندج....والحين بتصل وكل شي ينتهي يا اشجان كل شي ينتهي...
    اتصل جراح وحطه على السبيكر ورد عليه صوت رجولي تكلم جراح بصوت مخنوق:الووو
    :نعم؟؟؟
    جراح:معاي سامي مو جذي؟
    سامي:أي نعم انا سامي.. خير شتبي..وبعدين هذا رقم اشجان حبيتبي .. انت منووو؟؟
    جراح ما تحمل وسكر الخط بويها:شفتييييي وسمعتيييي يا محترمه...
    اشجان تبجي وتصارخ بويه جراح وماسكه ادينه:لا تصدقه هذي الحقييييييره ما غيرها والله اهي الي سوت كل هالسالفه...
    جراح يقترب منها اكثر ويرفع راسها وبصوت ماتت فيه الحياه:اشجان لا تبجين وما ابيي اسمع كلام ثاني.. روحي وانسي كل الي بينه..
    اشجان مصدومه: خلاص صدقتهم؟؟ ماراح اسامحك يا جراح ماراح اسامحك...و الله ياخذ حقي منكم...اطلعت اشجان من الغرفه تركض واهي ترجف وتحس العالم وقف عند هاليوم...حلمها انتهى..وفرحتها تلاشت...والفرح تبدل للحزن الدفين..والحب صار كره...جراح انتهى وانتهت ايامه...!


    بس تدري دام كل من باع..باع
    ما يرد الموج كثر الأشرعه !!!.
    شمت العذال فيني يا ضياع
    اذبح احساسي وقلبك ما امنعه

    اختفت اشجان من عيون جراح.واتركت قلبها ينزف وقلب جراح يموت بحسرته .. سكر الباب بكل قوته وتسند عليه: يا ناس قولوا انه حلم..اشجان حبيبتي ما تخون فيني .. عصفورتي بريئه ما تعرف بهالسوالف..انا اعرفها تخاف...بس ليش سوت جذي ليش؟؟ ليش تذبحيني يا اشجان بأيدج ليش؟ نزلت دمعت جراح على خده ورجع فيه الزمن سنوات الماضي...اشجان وجراح بالطفوله...
    أشجان زعلانه:ما ابي لا تكلمني..
    جراح : وانا ازعل اذا ما كلمتيني..
    اشجان:قول اسف..
    جراح:اسف اسف اسف اسف اسف اسف اسف...
    اشجان تضحك:زين قول والله ما اسويها مره ثانيه..
    جراح: والله ما اسويها مره ثانيه..
    اشجان تفكر:امممممم زين رضيت ...!
    جراح الخبيث يبي يقهرها مثل ماقهرته وعاد نفس الحركه وباسها على خدها:هههههههه يلا زعلي مره ثانيه هههههههههههه
    اشجان عصبت:ماحبك ماحبك ماحبك...
    فز جراح من هالذكرى الي قطعت قلبه وتقدم صوب الهدايا واخذهم وقعد على سريره واهو يتألم فتح الهدايا وكانت ساعه من قوتشي ونظاره شمسيه وقلم..طقم وايد حلو وغير البوكيه الي زاد الجرح والالم بقلب جراح..حب وغيره؟؟ اه ليتني ما حبيتج بيووووم...
    مسك الهدايا وحذفهم بالارض والبوكيه قطعه وداسه بريوله واهو ينزف جروح وقهر والم على حاله وحال حبيبته الي ربت على ادينه......!

    الصدمه كانت اقوى من الصبر والتحمل .. واقوى من قوة اشجان وحزنها الي بات رفيق لها في كل حياتها، ادخلت البيت بلا روح انسان يمشي وما يدري وين بينتهي فيه العمر ادموعها مثل النار على خدها وعقلها تايه ومشلول عن التفكير .. الصبح كانت اشبه بالورده كل فرح الدنيا بعيونها .. وبلحظه تكون فيها اهي المجرمه والخاينه ..اه يا مصعب هالكلمه على قلب اشجان...هالبنت الطاهره الي بحياتها ما فكرت تخون وشلون تخون اقرب الناس لها ..شلون تخون نفسها تخون قلبها وروحها...طول عمرها تعترف ان جراح منها وفيها...اهي مخلوقه عشانه واهو عشانها..بس اليوم انهت جراح من حياتها وقبل لا تنهي جراح لازم تنهي مها... ومستحيل ترجع حق جراح حتى لو عرف بالحقيقه..يا جراح طعنتني بالخيانه...طعنتني بأغلى شي اتملكه....حبيتك يا مجنون ..لا انا المجنونه الي حبيتك وتنازلت عن مبادئي عشانك....!
    ** ** **
    شهد:ياربي وينج يا اشجان ساعتين وانا اتصل ليش ما ترد...؟ أي يحق لها فرحانه مع حبيب القلب وين لها خلقي...بس هين اعلمها شغل الله بس تصبر علي..
    مها:سلام!!
    شهد لاحول وقتج:هلا وعليكم السلام؟
    مها بنبره خبث:عيل وين اشجان؟
    شهد:راحت مشوار وبترجع ليش تبين شي؟
    مها تبتسم ابتسامه كلها خبث وحقاره:لا سلامتج بس اذا شفتيها سلمي عليها..باي
    شهد:قلعتج...مالت والله ما اطيق هالمخلقوه...
    حست مها انه خطتها مشت مثل ما تبي ... وانتبهت على تليفونها يرن...
    ردت بكل فرح:هلا ومرحبا
    سامي:ابشرج كل شي مثل ما وصيتي واحسن...!
    مها:والله انك قدها وانا قلت مالها الا شيوخها..وانت قدها وقدود...
    سامي:كثر خيرج...وانتي قدمتي شي وانا قدمت شي..يعني لاتشكريني ...المهم الي صار انه الاثنين تدمروا مثل ما خططتي...
    مها:خلاص احذف الخط دام الخطه نجحت والباقي اتركه علي..!
    سامي:يلا فمان الله .. واي شي احنا في الخدمه..
    مها:تسلم اذا بحتاجك برجع لك...يلا باي الحين عندي شغل..
    سامي:الله معاج..بايات يا قمر...!
    مها : اووف سخيف...!
    ** ** **
    فواز:السلام علييكم...
    الكل:وعليكم السلام...
    فواز:اوووف شنو هالحر اليوم الجو فضيييع حرورته ما تنطاق..
    امه:أي والله الله يعينكم..يلا بدل ملابسك وتعال نتغدا...
    فواز انتبه :عيل اشجان وين؟ سيارتها بره !
    امه:والله مادري ما شفتها بس اكيد بدارها...
    فواز:اها اوكي..يلا شوي وبنزل...!
    صعد فواز غرفته وبدل ملابسه وغسل ولما طلع حب انه يمر اخته ويناديها على الغدا وصل عند الباب وطق عليه:اشجان قاعده؟؟
    اشجان:..........
    فواز يطق مره ثانيه:اشجان ...! استغرب فواز عدم ردها :معقوله تكون نايمه بس اهي ما تنام هالحزه احسن شي ادخل واشوفها...دخل فواز ولفحه قوة الهوا البارد الي بالغرفه وكانت ظلمه وبارده حيييل وما فيها غير صوت انين اشبه بأنين المحتضر...قرب فواز من اخته وحط ايده على جتفها وحس بقوة رجفتها قرب لها اكثر وقعد يمها ورفع اللحاف عن ويها:اشجان شفييييج....؟
    اشجان ترجف من قوة البرد والعرق يصب من ويها ..قام فواز شغل الليتات ورجع لها ومسك ادينها وحط ايده على جبهتها:اشجان حرارتج مرتفعه.....قومي لا يصير فيج ...!
    اشجان تفتح عيونها وتسكرها ماهي قادره تقاوم التعب : انهار فواز من منظرها قرب وشال اللحاف عنها بسرعه ورفعها من السرير ونزل فيها صوب السياره وامه معاه من شافته واهو نازل فيها واهي تبجي وخايفه:فواز اختك شفيها...؟
    فواز يسوق بسرعه:مادري يمه مادري شوفي حرارتها نار البنت تعبانه انتوا وينكم عنها....؟
    ام فواز ماسكه بنتها وتبجي:ياحسرتي عليج يا بنتي ... صاحت ام فواز بصوت مرعوب فواز بسرعه اختك تتشنج ..
    التفت فواز على اخته وزاد من سرعته واهو يدعي ربه ان يلحق عليها قبل لا يصير بأخته شي....وصل المستشفى وحطوها على السرير وادخلوا فيها غرفة الملاحظه...
    ** **
    أروى:متى صار هالحجي يا فجر..
    فجر:اليوم الضهر..والله حالتها فضيعه حيل تعبانه...!
    أروى:اوكي فجر اكلمج بعدين...بقول حق امي وابوي...
    فجر:لا تخوفينهم ان شاءالله انها تتحسن...!
    أروى:لا تحاتين يلا باي..
    فجر:باي..
    راحت اروى عند جراح قبل الكل واهي المسكينه ما تدري بالي صار بينهم اليوم لانها تدري اشجان بتخلص وبتروح على طول فما استغربت لما ما لقت اشجان وحست ان الامر طبيعي...طقت الباب على جراح وادخلت بعد ما اذن لها...
    اروى:جراح دريت...!
    جراح بعدم مبالاه:شنو؟
    اروى بضيقه:اشجان بالمستشفى...
    التفت جراح بسرعه:اشجان؟؟ليييش؟
    اروى:مادري بس يقولون تعبانه حيل..انا بروح مع امي وابوي الطبيب الحين بتروح معانا...
    جراح مصدوم:الطبيب؟؟؟ ليش اهي مرقده؟
    اروى:أي...يا حياتي والله ما تستاهل...
    اطلعت اروى ورجع جراح انسدح على السرير:انا ليش متضايق ومهتم .. وليش فز قلبي عليها وزعلت...مثل ما جرحتني لازم تتحمل الي سوته فيني وماني غافر لها ...
    قلب الجنب الثاني وغطا ويه بالمخده وماقدر يمسك دموعه:شنو الي قاعد يصير...امس حبيبتي بين اديني واليوم اكتشف خيانه وقسوه..انا اقسى على اشجان..انا ارضى بمرضها واقعد مرتاح...ياليت المرض فيني ولا فيج..!
    ** ** **
    ابو راشد:طمنوني شفيها اشجان شالي صاير؟
    فواز:والله يا خالي فجأه ترتفع درجه حرارتها وتشنجت والحين يحاولون ينزلون الحراره وماهي راضيه تنزل...!
    ابو راشد:لا حول ولا قوة الا بالله ..الله يشفيها ان اشاءلله...
    ام راشد:بس يا ام فواز لا تفاولين على البنت بهالبجي والدموع...طولي بالج...وذكري ربج..
    ام فواز تبجي:بنتي يا ام راشد بتموت وماني عارفه شسوي!
    ام راشد:ذكري ربج مايجوز هالحجي..البنت مافيها الا العافيه..صخونه وبتخف ان شاءالله...
    ** **
    اشجان قبل لا تتعب طرشت مسج حق شهد وبلغتها بالي صار بالضبط وانه مها ورا كل الي صار ...قررت شهد انها ما تسكت وبالاخص بعد ماتصلت على بيت اشجان وبلغتها فجر ان اشجان تعبانه بالمستشفى...!
    ** **
    جراح ماقدر يرتاح والافكار تاخذ فيه يمين ويسار وقلبه يقول انه اشجان بريئه من الي صار .. بس عقله ماهو قادر يستوعب الموضوع ويبي له ايام يرجع يفكر من يديد...!
    جراح:جانيت روحي شوفي الباب منو فيه...؟
    جانيت:جين باب..!
    اطلعت جانيت افتحت الباب وجراح يمشي وراها بيروح الديوانيه وانتبه للبنت الي واقفه مع جانيت....
    جانيت:نعم؟
    شهد:ماما أروى موجود؟
    جانيت:لا مافي احد موجود... منو يقول؟
    شهد لاحول مو وقته وين راحت أروى:زين وين راحت ما تدرين؟
    جانيت:لا ما يدري...
    جراح بصوت عالي:منو على الباب يا جانيت..!
    جانيت:هذي وحده يبي ماما شهد...!
    استغرب جراح منو يزور شهد الضهر قرب من الباب وتكلم بدوره:ياهلا اختي في شي ضروري ابلغه حق أروى...!
    شهد عرفت انه جراح وفكرت تبلغه اهو:هلا فيك يا خوي .. بصراحه الموضوع مهم وضروري ومرتبط فيك...!
    جراح رفع حاجبه ومستغرب:فيني.....؟؟ عسى ماشر...؟
    شهد:انت جراح مو جذي؟
    جراح:وصلتي خير..!
    شهد:جراح ماعندي وقت اضيعه اكثر من جذي...بس عندي لك دليل انه اشجان ما خانتك .. اخذ المومري واسمع الي فيه وتأكد بنفسك بعد ماتسمع الكلام الي فيه...وارجوك بعد ما تتأكد روح حق اشجان تراها بحاجتك وحرام الي تسويه فيها...يلا مع السلامه...
    جراح واقف مثل الحجر ماهو قادر يقول شي ولا يستوعب شي كل شي مختبص اخذ المومري وشغله بتليفونه بسرعه وسمع الحوار الي دار فيه....
    شهد:ليش سويتي جذي يا مها ...؟ حرام عليج اشجان طول عمرها تحبج وتعزج وتعتبرج مثل اختها ليش تذبحينها بهالطريقه البشعه...؟
    مها بصوت ساخر:انتي مالج شغل والمهم اني انتقمت منها ..وخربت الي بينها وبين جراح..وانا اخذت وعد على نفسي جراح الي خطف قلبي من اول نظره بيكون لي انا مو لها ... والي بتسوينه سويه..ماهمني شي الحين...
    شهد:والله بتندمين يا مها واشجان ما راح تتخلى عن جراح بهالسهوله...!
    مها تضحك:لا صدقتج...طيري بس طيري...وخلي اشجان تنام بالعسل بعد ما تشوف جراح معاي...هههههههههه!!
    ثار جراح من الي سمعه وحذف التليفون بعيد واهو يسب ويلعن بمها:والله انج حقيره يا بنت ال...! ياربي الحين شسوي انا كنت متأكد انه اشجان مستحيل تسوي جذي...بس كرامتي ما سمحت لي اتحمل خيانتها.....!رجع وقال خيانه..والبنت بريئه...!
    تم جراح قاعد ومنزل راسه ويتذكر الي صار بغرفته من لحظه ما دخل وشافها لين لحظة دخولها المستشفى.:ياليت تسامحيني يا اشجان ... انا لازم ارجعها لي مستحيل اتخلى عنها واخلي الحقيره تتهنى بالي سوته..وحسابها عندي بعدين...!
    ** ** **
  9. *مزون شمر*
    03-08-2011, 12:24 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    أروى وفجر كانوا بالمستشفى عند اشجان بس اشجان نايمه ما تدري عنهم..
    أروى بضيق:وبعدين يا فجر ماصارت صخونه لها يومين نايمه...!
    فجر:والله ما ادري بس الدكتور امس كلم امي وابوي والشي اكبر من صخونه...هذا الي فهمته..
    أروى مستغربه:يعني شنو بالضبط؟؟
    فجر:هذي مو اول مره تمر بهالحاله...وهالشي الي صار معاها ذكرنا بتعبها من كانت صغيره...اشجان نفسيتها منهاره واكيد في شي صار لها واحنا ما ندري...!
    أروى تتأمل اشجان وهالات التعب على ويها:الله يستر .. ويقومها بالسلامه...!
    ** **
    مرت الساعات ثقيله والايام بلا روح مع الجسد المرمي على السرير السابح في الاحلام والاوهام والتخيلات الي سببها جراح لقلب اشجان...!
    الوقت متأخر في المستشفى والظلام خيم على الغرفه .. بدت اشجان تصحى شوي وتحس بثقل براسها فضيع حاولت تفتح عيونها وتشوف وتتأكد من الصوت الي تسمعه حقيقه والا حلم..
    افتحت عيونها وتسارعت دقات قلبها بخوف ورعب.. فزت من مكانها واهي ترجف وانفاسها تتسارع في صدرها ، لمت نفسها فوق السرير واهي تبجي:شنو تبي...؟!!
    جراح كان يتردد هاليومين على اشجان من غير لا تحس فيه .. كان يقعد ساعتين او اكثر من غير لا تدري اشجان بوجوده ... لكن اليوم صحت يوم سمعت وتأكدت انه هالصوت الي يزورها كل يوم والايد الي تمسح على راسها ماهي غريبه هذي ايد جراح وصوت جراح .. قرب لها اكثر واهو يهدي عليها كان صوته المبحوح يزيد الرجفه فيها .. وطول قامته وعضلاته المفتوله البارزه من خلف البلوزه تزيد من هيبته وخوفها اكثر تكلمت برجفه:اطلع برا...!
    قرب جراح وقعد على ركبته ومد ايده على ايدها:سامحيني يا اشجان ذنبي معاج ما يغتفر .. بس نخيتج تسامحيني ...! حياتي من دونج ما تنعاش...ارجوج قدري موقفي حسي فيني...
    اشجان تبجي واهي لافه ويها الصوب الثاني:اتركني يا جراح وكفاني ما يا منك... !
    جراح بإصرار:سامحيني ...!
    اشجان بقلب متعذب على شوفة حبيبها بهالمنظر:وانا من يرد الروح فيني بعد الي انت سويته...؟ انا ماراح اتكلم..ولا ابرر موقفي..بس الله يسامحك...روح واتركني..!
    وقف جراح وعيونه تفيض حزن ورجا:اروح عنج؟ وين اروح وانتي كل حياتي..؟ يا اشجان انا عرفت كل شي.. ومها اهي السبب..بس خلاص ربج يغفر وانتي لا...!؟
    اشجان بألم تحاول تكابر أشواقها ولهفتها لشوفة جراح بس جراح جرحها واهانها: انت يا جراح ذبحتني..! توقعت كل الناس تضرني الا انت.. بس انت اول الي طعنوا فيني وذبحوني..كلكم نفس الشي...والله مابيك مابيك اطلع واتركني خلاص افهمها مابيك عفتك يا جراح عفتك...وحقي باخذه يعني باخذه..انت فاهم...!!
    تقدم لها جراح ومسكها من كتوفها:انتي ما تدرين شتقولين اكيد بعدج تعبانه صح؟
    اشجان بصوت مبحوح:انا مافيني شي .. انا صاحيه وماراح اموت من بعدك..مابيك افهم ياريال مابيك روح خلاص خل مها تتهنى فيك دام انا الخاينه بنظرك...!
    بجت اشجان بإنهيار وبصوت يقطع القلب : ذبحتني ذبحتني ...!
    جراح طول الوقت ماسك نفسه ودموعه بس هاللحظه ماقدر يتحمل اكثر التفت عنها يبي يطلع وسمع نحيبها يزيد...وقف عند الباب والتفت عليها بألم : عساني مت ولا شفتج بهالحال....!
    طلع جراح وصعب اوصف لكم مشاعره واحساسه بالذنب يذبحه .. وصد اشجان يزيده جروح...دموعها مثل الخناجر على قلبه تمنى يمسحها لها مثل ما تعود كل مره بس هالمره ماقدر اشجان ما عادت ملك له..اشجان رفضته اشجان كرهته...!
    معقوله الي يحب يكره؟؟؟ واشجان تتخلى عن جراح...؟؟
    ** ** **
    عدت الايام واطلعت اشجان من المستشفى واهي انسانه ثانيه .. تعصب من اتفه الامور ودايم مزاجها معكر ومالها خلق احد وحاولت شهد فيها اكثر من مره وتقنعها ترد حق جراح بس اشجان اذن من طين واذن من عجين... والي براسها تبي تسويه...تبي تجرح جراح مثل ما جرحها....!
    فواز:صباح الخير يا حلوو...
    اشجان:هلا ...
    فواز:اووف شنو هالنفسيه الشينه...؟ ماتبين تروحين الدوام؟؟
    اشجان:لا مالي خلق...!
    فواز:ترا غيابج زايد يا شجونه..حطي بالج على نفسج...!
    اشجان:لا تحاتي...بس انت وين رايح من هالصبح تو الناس على الشغل...!
    فواز بعفويه : وين يعني... باخذ جراح المطار...طيارته بعد ساعه...!ومابي اتأخر عليه..يلا مع السلامه...
    حذف فواز الكلام مثل السكاكين على اشجان انصدمت من الخبر جراح بيسافر وين بيروح؟؟
    الحقت اخوها واهي تنادي عليه:فواز ...
    فواز عند الباب:خير؟
    أشجان:جراح وين بيسافر؟
    فواز:بيروح استراليا شغل وبيتم فتره طويله...!
    أشجان بتردد وخوف:فتره طويله ..؟ كم يعني..؟
    فواز مستعجل:اشجان مادري لا تسألين وايد بروح يلا باي...
    أشجان بعدها بصدمتها : معقوله يروح ويتركني ...؟ لا مستحييل ما يسويها اكيد بيرجع... لا بس اهو بيطول...ما بيرجع اكيد ما بيرجع ...
    أتبعتها الافكار والهواجيس وما تحملت نفسها اطلعت غرفتها واحضنت نفسها وجروحها وقعدت تبجي : جراح .. لا تخليني يا جراح من لي غيرك بالدنيا .. انت جرحتني بس اموت على ايدك ولا تتركني...اه ياجراح ....
    غفت اشجان على دموعها وصيحاتها وشهقاتها على جراح...
    ::
    جراح ما كان أقل حزن ولا دمار من بعد الي صار وفكر بهالطريقه يخلص شغله ويدور حل يراضي اشجان فيه.. حاول اكثر من مره يتصل واهي ترده ومسجاته الي ما تنتهي ليل مع نهار كانت النتيجه صد من طرف اشجان .. كان يترجاها في اليوم مية مره ويطلب منها السماح بس كرامة اشجان ما سمحت لها انها ترضى عليه وترجع له بهالسهوله.. انتبه جراح على صوت فواز يناديه..
    فواز:يلا تحرك الطياره بتطير عنك...
    جراح بنبره حزن:ما وصيك حط بالك على الاهل...
    فواز ما انتبه على قصده ويحسبه يقصد اهله:لا توصي حريص الكل في عيوني..
    جراح بألم وكأنه يبي يوصل رساله بس مو عارف شلون: زين طمنوني عنكم كل يوم..
    فواز:ياريال امش لا تروح طيارتك كنك عيووز حنانه امش ولا تحاتي شي...
    سلم جراح على فواز وبدت خطواته الثقيله تجر أذيال الانهيار والضعف عند بوابه المغادرين .... سافر جراح وترك الف جرح وجرح في قلب اشجان ومالها مداوي غيرك يا مسبب هالجراح....!!!!
    ::
  10. *مزون شمر*
    03-08-2011, 12:25 PM

    رد: رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الاأحزاااان

    رواية شتات الزمن للكاتبه غربه الأحزان / كامله


    شهد:زين اهدي يا قلبي اهدي..
    أشجان بدموع القهر والحزن:ليش يا شهد ليش يرووح...؟
    شهد متضايقه على حال صديقتها:اشجان اهدي عشان اقدر اكلمج...يا حبيبتي عذريه شغل ايام ويرجع ...! وحتى لو بيطول مرده لج ولديرته يعني لا تحاتين..
    اشجان تشاهق:انا ضايقته وايد وجرحته ...
    شهد تبتسم:انتي ما جرحتيه انتي عاتبتي وزعلتي عليه .. وعلى الي سواه...
    أشجان:شهد حياتي انتهت من دونه ابييه يا شهد ابيه...!
    شهد بنبره خبيثه:يعني لو رجع بتسامحينه وما كأن شي حاصل وما بتدلعين عليه...؟
    اشجان:خليه يرجع وبنسى كل شي ..
    شهد تسوي نفسها دايخه:ياويل قلبي على الحب ماقدر انا ماقدر..
    اشجان بحزن:يا شهد جراح حب سنين اهو تعب عشاني .. وانا احبه ومستحيل انكر هالشي احبببه يا شهد حسي فيني احبه وانتي عارفه حبي...
    شهد:حبج غيرررره وجنوون وطيبه بنفس الوقت يا بختك يا جراح بهالبنت..
    اشجان::اه يا شهد اه.. تعبت وربي تعبت...ابي حنانه وطيبه وقلبه الي يحويني .. تعبت من دونه..كابرت بما فيه الكفايه وماعدت قادره اكثر...!
    شهد:الله يصبرج ويرجع لج الغالي يارب.. يلا قلبي امي تبيني اكلمج بعدين...
    اشجان:اوكي غناتي.. يلا باي وسلمي على خالتي..
    شهد:يوصل...ومابي دموع...يلا فديتج باي...!
    اشجان:باي

    ::
    مرت الايام اقسى من القسى وامر من المراره على قلب جراح ، انتهت اشغاله .. بس ما انتهى هاجس اشجان من حياته.. جراح بعد ماخلص شغل ماكان عنده عذر غير انه يسمع كلام عمه ابو رغد الي في استراليا ...
    ابو رغد:خلاص يا جراح دام خلصت شغلك تعال عندي في البيت جهزت لك دار فيها ..
    جراح:يا عمي ما ابي اضايقكم.. وانا جذي مرتاح...
    ابو رغد بحزم: جراح هي كلمه وحده ما اثنيها تقعد فبيتي يعني تقعد فبيتي...مفهووم...
    جراح:خلاص يا عمي لا تعصب .. على امرك بروح اجهز اغراضي وبالليل بكون عندكم في البيت ...
    ابو رغد:أي خلك جذي .. يلا سلم..
    جراح:الله معاك عمي..

    سكر جراح واهو مهموم اخذ نفس عميق وتسند على السرير:ياربي شلون اشجان الحين ..؟ اكيد زعلانه من سفري...؟ شلون متأكد من زعلها واهي ما تبيني وكرهتني...
    بس شلون تكره اشجان عصفورتي تكره مستحيل ما اتصور...اه يارب ارحمني تعبت يا اشجان تعبت .. !

    في اليوم الثاني تجهز جراح وراح بيت عمه وصل البيت واهو متردد تم واقف لدقايق اخذ نفس وبدا يطق على الباب ...
    ابو رغد: يا هلا وغلا بولد اخوي شلونك يالغالي حياك حياك ادخل ...
    جراح بأبتسامه ميته: الله يحيك يا عمي .. انا بخير طمني عن صحتك...؟
    ابو رغد:بخير يالغالي ... والله ولكم وحشه يا اهل الكويت...
    جراح:وانت اكثر يا عمي .. بس الله يهداك عاجبتك الغربه ..
    ابو رغد: اه من هالغربه خلاص تعودنا عليها وبعدين مستقبل بنتي ماقدر افرط فيه .. مثل ما انت عارف ..
    جراح: الله يخليها لك يا عمي .. ودامك مرتاح لا تفكر بشي ثاني ..!
    ابو رغد:بعد اذنك يبا بروح انادي عمتك وايي ...
    في هالوقت دخلت رغد البيت واهي تضحك ومستانسه كأن معاها احد بالطرف الثاني من التليفون .. واول ماطاحت عينها بعين جراح انصدمت وتمت فاجه عيونها عليه... لا تعذرونها من عمر مو شايفه عيال عمها ويمكن ما تعرفهم...
    انتبه لها وجراح وحب يوضح لها من اهو:السلام عليكم ..
    رغد بتردد:وعليكم السلام...!
    جراح فيه ضحكه على شكلها:اكيد ما عرفتيني...؟
    رغد:لا والله ما عرفتك منو حضرتك..؟
    جراح:انا جراح ولد عمج عبدالله ..!
    رغد طارت من الفرحه وتقدمت له وسلمت عليه : صج انت ولد عمي .؟ يالله شكثر تمنيت اشوف احد من اهلي الي بالكويت..ليش قاطعين عنه جذي؟؟
    جراح يبتسم لها: الضروف يا بنت عمي الضرووف.. وحب يبين لها .. بس مو شكله تليفونج شغال مسكين الي معاج ع الخط..
    رغد بطريقه طفوليه حطت ايدها على حلجها:امبيييه هذي شجونه يا ويلي منها نسيتها...!
    جراح من انذكر اسم اشجان وكل مشاعره تحركت .. وكل الذكريات عادت له تمنى ينساها لو لحظه وحده بس هيهات واهي حتى بالاحلام تزوره...
    رغد:اووف سكرته اليوم ما بتتركني ... كافي النفسيه عجيبه هاليومين اموت واعرف شفيها...
    تكهرب جراح وحسب اشجان فيها شي:ليييش فيها شي,,,,؟
    رغد:لا مافيها شي .. بس لها اكثر من شهر واهي تعبانه احس فيها شي...؟ صج اهي معاك بنفس الديره .. شلونها شخبارها...
    جراح بقلبه .. مو وقتج يا رغد لا تقلبين المواجع : لا ابد بخير .. بس اكيد ضغوط الدراسه...!
    وصلت ام رغد وسلمت على جراح وكان الجو هادي ومريح .. وفي الليل كان جراح قاعد بوسط الحديقه الكبيره حقت البيت وشارد بأفكاره...!
    رغد بمرح:مرحبا..
    التفت عليها جراح وابتسم لعفويتها وبرائتها رغم كبر سنها ولها من العمر 23 بس روحها مرحا:هلا والله حياج...
    رغد:ممكن اقعد معاك...؟
    جراح:اكيد ..
    كانت رغد ماسكه كتاب وقاعده تذاكر ملت منه سكرته والتفت على جراح:امممم...شنو فيك ...؟
    جراح مستغرب:مافيني شي... سلامتج...!
    رغد:امم مادري احس انك متضايق..زين شرايك بقوم اسوي شي خفيف مشتهي تاكل شي...؟
    جراح مستغرب من طريقتها واسلوبها العفوي:لا مشكوره ما اشتهي..
    رغد تسوي نفسها معصبه:مو بكيييفك ....!
    جراح فاتح عيونه على وسعهم :خييير
    رغد : ههههههه اضحك معاك.. بس ماحب اكل بروحي.. بقوم ايب الاكل وبتاكل معاي..
    جراح يضحك عليها:اوكي عشانج بس..
    رغد:يسلم شانك..!
    ابتسم جراح واستغرب من اسلوبها توقعها ما تعرف العربي خير شر.. بس تربية عمه ماشاءالله عليها ...!
    بعد ماطلعت رغد مسك جراح تليفونه وحاول يطرش مسج حق اشجان بس تردد وخاف من ردة فعلها وتعبها ...قعد يفكر فيها وشلون سمح حق نفسه يهين اغلا مخاليق الكون على قلبه .. شلون فكر مجرد تفكير انها تخونه..؟ وين عقله بذيك الساعه وين قوته ورجولته وصلابته ,, بس طاري الخيانه ما يخلي بالانسان عقل مثل ماصار مع جراح بالضبط...
    وبالطرف الثاني اشجان كانت بعالم جراح الافكار تاخذها واتيبها .. وعرفت من رغد انه جراح عندهم...
    طبعا علاقة اشجان ورغد قويه من زمان لانهم قراب من سن بعض ,, بس بحكم بعد المسافه الي بينهم كانوا على تواصل دائم في النت والتليفون...!
    رجعت رغد ومعاها الاكل وتموا ياكلون بس جراح كانت شهيته مسدوده ...! وما اكل الا الشي القليل ..!
    **
    الجو كئيب وحزين وايام الصبر والانتضار مابقى لها لون ولا طعم بحياة اشجان، ياترى بتسامح جراح او لا ..؟ قلبها مسامح وعقلها رافض يتحمل الاهانه حتى من الحبيب ..
    دخلت سراب الغرفه وكان جو الحزن غالب عليها تكلمت بصوت واطي:شجونه نايمه؟
    تعدلت اشجان واقعدت على سريرها:لا تعالي...!
    سراب بضيق:شنو فيج تعبانه...؟
    اشجان قلبها يتقطع من تسمع احد يسألها عن حالها:لا حبيبتي بس شوي مصدعه..
    سراب:سلامتج .. زين قومي تعشي معانا كلهم قاعدين الا انتي...
    اشجان:لا ما اشتهي شي .. بحاول انام..
    نزلت سراب راسها وبعينها دمعه متحجره:......
    انتبهت اشجان وارفعت راسها:شفيج حبيبتي منو مزعلج...؟
    سراب بشفايف مرتجفه:محد مزعلني..
    اشجان:عيل ليش لدموع؟
    سراب:عليج..!
    اشجان مستغربه:علي انا ..؟ ليش يا قلبي..؟
    سراب:ليش تسوين جذي ..؟ على بالج انا ما افهم او بعدني صغيره..؟ ترا انا عارفه كل شي بس ما ابي اقول..!
    اشجان خافت وقربت من اختها ومسكت ادينها:شنو الي عارفته ؟ تكلمي ..؟
    سراب:بس ما تهاوشيني؟
    اشجان:لا...!
    سراب: انا ... امممم .. انا ادري انه جراح يحبج وانتي تحبينه...!
    اشجان انصدمت من الي سمعته وكأن ماي بارد نزل على جسمها:منو قالج...؟
    سراب تمسح دموعها:محد قالي انا سمعت بنفسي...تتذكرين لما كنتي بالطبيب..؟
    اشجان:أي
    سراب:انا كنت عند بيت خالي لان اروى كانت تدرسني وبيتنا مافي احد وتميت عندهم ليما الليل..المهم دخل جراح غرفة اروى وانا كنت بدخل بس سمعت صوته معصب ويمكن كان يبجي .. وسمعته يقول..ما سامحتني يا اروى .. قوليلي شنو اسوي تعبت احبها وابيها واهي مو راضيه تسامحني...
    وردت عليه اروى واهي تصبره وتقوله انه انتي بعد تحبينه بس انصدمتي من الي صار ومع الايام بيرجع كل شي مثل ماكان.. بس انا ماعرفت شنو الي صار بينج وبينه..ومن متى تحبون بعض...؟
    اشجان بعد كل الي سمعته تمت سرحانه وتحس برعشه تسري بضلوعها:.....!
    سراب:واهو راح بسببج؟
    اشجان:منو؟
    سراب:جراح..!
    اشجان:ها...! مادري لا تسأليني مادري..خلاص تركيني بروحي الله يخليج ..
    سراب:زين بروح بس لاتعصبين!!
    ::
    بدور:من صجك يا محمد...؟
    محمد:أي هذا الي صار وابوي مصر على رايه ...
    بدور:وانت شرايك؟
    محمد:ريم رافضه اكيد ماراح نجبرها توافق ..!
    بدور:بس عمي طبعه صاير صعب اخاف يغصبها...!
    محمد:بصراحه انا هذا الي خايف منه بس بقعد معاه واكلمه والله يستر...!
    بدور:يا حسرتي عليج يا ريم .. ما امداها تنسى ناصر وجرحه .. يطلعون لها بسالفه الزواج والله امر صعب عليها ..!
    محمد:الله يكون بعونها..زين وين اليهال..؟
    بدور:اووف ناموا لا تذكر طاريهم جننوني ...!
    محمد يضحك:مو انتي امهم تحملي...!
    بدور:أي والام تتحمل كل شي العيال والزوج والهم وكله مو جذي؟
    محمد يخزها بخبث:واذا ما تهتمين فيني منو بيهتم فيني...؟
    بدور تضحك: انا طبعا..
    يقرب منها ويحط راسه على راسها:أي حسبت بعد ...!
    احترقت بدور من قرب لها ودزته عنها:صج ما تنعطى ويه..طالع على عيالك..!
    محمد يضحك:فدييييتهم وفديت ابوهم الي اهو انا ...!
    بدور:يا شييينك لا مدحت نفسك...!يلا تصبح على خير ..
    محمد:بتنامين الحين تو الناس...؟
    بدور:لا صح تو الناس بعد شوي بتقعد عله على قلبي انت وياهم..
    محمد حب يطفشها وقعد يتناجر معاها واهو ميت ضحك...!
    **

    ام فواز:فجر فجر ...!
    فجر بخوف:خير يمه هني تعالي بالمطبخ...
    ام فواز:وينج لي ساعه انادي..
    فجر:كاني هني خير...؟
    ام فواز:تعالي ابيج في موضوع ...!
    فجر بخوف : خير يمه فيه شي؟
    ام فواز:مافي الا الخير بس تعالي شوي ..!
    راحت فجر مع امها واهي خايفه : يلا يما قعدنا قولي شالموضوع؟
    ام فواز تدخل بالموضوع من دون مقدمات: تدرين اني ماحب الف وادور وهالموضوع انتي عارفته..
    فجر:معرس يديد مو جذي؟
    ام فواز:أي وابوج موافق عليه..
    فجر مستغربه : منوو ان شاءلله الي ابوي موافق عليه؟
    ام فواز: احمد ال..!
    فجر فاتحه عيونها من الصدمه:احمد...؟ ومتى خطبني؟؟
    ام فواز:من شوي كان عند ابوج .. وابوج يقول انه خوش ولد وماعليه قصوور..
    فجر خافت اكثر من قبل وما توقعت بيسويها ويخطبها:زين يمه عطوني وقت افكر..
    ام فواز:اخذي وقتج بس ترا ابوج متنرفز هذا فوق الاربع ريايل ترفضين مادري متى ترسين على بر ..
    فجر بتعب وفكر مشدود:خلاص يمه يصير خير .. عطوني مجال بس..
    ام فواز:زين بنعطيج مجال ونشوف اخرتها معاج...
    اطلعت فجر غرفتها وبالها وفكرها سرحان بالي سواه احمد..معقوله يطلبني للزواج بعد الي كان بينا ..؟ لا اكيد في براسه موال وناوي عليه...ياربي شفيني انا خلاص ارفض وينتهي الموضوع ,, ! اووف خل اشوف التليفون منو مطرش مسجات الحين ..
    افتحت المسج وما اوصف لكم حالة الصدمه الي اهي فيها خلاص كل شي راح يتحقق بس ناطر موافقتج سلام
    كان المسج من احمد ,, زادت الرعشه في جسم فجر والخوف سكنها وقلبها يقول انه ناوي على الشر ... بس ليش شر ونظراته لها يوم في السوق كلها شوووق ولهفه.. هذا الي اهي شافته بنظراته .. ليش تفسر تقدمه للزواج منها على انه انتقام وشر...!!!

    الايام بتبين كل شي يا فجر ,, !


    أنتهت الحلقه
... 2345678910111213141516