العين تدمع والقلب يحزن:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. صقر المحيلبي
    12-07-2011, 01:17 AM

    العين تدمع والقلب يحزن:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    العين تدمع والقلب يحزن:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    هانا أعود واحمل بين قلبي من الحزن لفقدان أختا في الله وإليكن قصتها على أن فيها من العبر والأمور التي تسر المرء من حسن خاتمتها وقد رايتها مشرقة الوجه (نسأل الله أن ينور على قبرها ) ويرزق والداتها الصابرة الداعية وهي على سرير المستشفى الصبر والسلوان نعم منظر مشرق من أختنا الغالية لقد كانت في قمة الصبر والثبات لقد أبت ألا تغسل ابنتها وكم كان ذلك المنظر مؤثر ولكن كانت من اصبر النساء في تلك الغرفة أنه الأيمان واليقين نحسبها كذلك ولانزكي على الله أحد ولقد اصيبوا جميع افراد اسراتها يالله ياحي ياقيوم ثبتها واربط على قلبها واشفي زوجها وابنتها وابنائها واجمع بينهم ياخواتي لاتنسوالدعاء لها بالصبر والثباتولزوجها وابنتها الصغرى فهم مازلوا بالعناية ,,,,,,,,,,,,,,إلى القصة المؤثرة,,,,,,,,,,,
    في بيئة لم تتعود على السلوك الدموي الذي لايتحدث الا بلغة القتل والتقطيع والاشلاء والاعاقات والبكاء والنحيب واطلاق الصراخات والويلات وشق الجيوب كما شاهد ويشاهد الجميع في البلاد التي تقع فيها الحروب التي تذهب بالنفس وربما خرجت النفس قبل ان تذهب الروح .
    فكم ياترى من الاطفال الصغار في العراق ولبنان وفلسطين اصيبوا بالهلوسه وقلة التركيز والخوف الشديد والقلق المزمن والارتباك في النفس وسيستمر الا ماشاء الله ..
    ولكن هذه الامراض ربما تكون خفيه عن ابائهم لان جسدهم سليم لكنهم لم يعلموا ماوراء تلك الجسد ..
    فما بالك حينما يشاهد الوالد ابنه وهو مصاب بطلق ناري او يشاهده وقد قطعت يده او راسه ياترى ماذا سيقول بماذا سيفكر
    فكل اب او كل ام ربما ستشاهد يوما من الايام ابنا لها او بنتا لها وقد انكسرت يده او ربما قطعت او ربما اصبح اعمى او ربما انكسرت جمجمة راسه او انكسر ظهره فاصبح مشلولا ترى ماذا ستقول اوبماذا تتكلم عندما تشاهده بعد الاصابة مباشرة ...

    مانشاهده في التلفاز ماهو الا دلائل معبرة لما يحدث في النفس الانسانية فالانسان لايستطيع تمالك نفسه في مواقف فالانهيارات العصبية كثيرة ..وتوقف الدم او انخفاظه بنسب كثيره
    فياترى تخيل نفسك مجتمع مع اهلك وفجاءة اغمي على احد الاطفال وانتم مجتمعون فتخيل الموقف حينما اصبح الطفل بين ايديكم يتدلى ماهو شعور امه . ابيه . اخوانه . اعمامه . الذين حوله .. يحاولون انقاذه لم يستطيعوا ينادونه باسمه لم يرد عليهم من سيصرخ ومن سينهار ومن يريد نقله ومن يسكت الاخرين ومن .. ومن .. ومن .
    اشياء كثيره ستحصل لكن نتمنى ان لا تحصل لكم ..
    يارواد فضاء ..
    شاهدت شروق تلك المراءة المسلمه وهي ممدة على الارض بعدما طارت من السيارة بعدما انقلبت سيارتهم الجيب على طريق النقره .. ومن المعروف لدى الجميع انه في حال وجود اصابات يتسارع الناس الى نقل المصابين للمستشفى .. ولكن شروق حال استثنائية .. لماذا .
    مع اذان صلاة المغرب توقفنا فاذا بالسيارة قد انقلبت وامراءة ممدة على الارض بجانب السيارة محتشمة .. فوالله انه لم يظهر منها شي لابسه قفازات الايدي والرجلين وعباءة الراس ولكنها ممده ووجها للقبلة ..اقتربنا فوجدنا الدم يملاء غطاءها وراسها .. وهناك والدها ممد على الارض خلف السياره فذهبنا اليه واذا هو فاقد الوعي ولكنها يتنفس بارتياح وفيه بعض الجروح ..
    كل هذا ربما يحدث وتشاهدونه دائما ..
    ولكن اذا اردتم القوة اين تكون ..
    او اردتم اقوى العلاقات الممكن ان تكون ..
    او اذا اردتم القلب العظيم ..
    او اذا اردتم معرفة الموقف الحقيقي في كتابتي لهذا المقال ..
    فوالله انه لموقف يشهد له التاريخ الحائلي وموقف يجسد القوة الحقيقي واختبار لذوي النفوس المومنة ..
    ماذا عساي ان اقول .. وقد صمت الاخرون .. بماذا ننطق وقد اخرستنا القوة الحقيقية ..
    ليست معجزة تسير على الارض .. وليست قصة من نسج الخيال ..
    انه موقف الام البطولي ..
    موقف المراءة المومنة بقضاء ربها وقدة ..
    تشاهد جمجمة ابنتها شروق التي ربتها مايزيد على العشرون عاما وعاشت معها طيلة تلك السنون فترفع يديها للسماء تقول اللهم اجرني في مصيبتي ..
    تشاهد زوجها وقد استلقى على ظهرة ووجه للسماء فيدور بفكرها سنين عديدة عاشت معه..
    فقالت غطي رجليه ورفعت يديها للسماء وقالت اللهم اني لا اسئلك رد القضاء ولكن اسئلك اللطف فيه .
    ثم اسرعت ونادت شروق .. شروق ..والشمس حينها قد غابت علينا ..
    فقالت اريد جوالي داخل حقبتي الصغيره وبقوة ايمان فلم تصرخ ولم تجزع وانما دعاء بقول انا لله وانا اليه راجعون ..
    وشروق غابت بحشمتها وعفافها وايمانها مع شمس ذلك اليوم ..
    يا ام شروق .. بمثلك يقتدى .. وبقوة ايمانك نتمنى ان نكون ..
    نسئل الله العظيم ان يرحم شروق وان يدخلها واسع رحمتة ..
    ونسال الله العظيم رب العرش الكريم ان يشفي والدها 0منقول

    لقدكانت ذاهبة توزع الصدقات على الفقراء والمساكين في احدى القرى هي ووالداتها
  2. SOoΚaRh
    12-07-2011, 12:11 PM

    رد: العين تدمع والقلب يحزن:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    العين تدمع والقلب يحزن:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ربي احفظها من كل مكروه
    وألهمنا الصبر على مصائبنا كما ألهمتها يا الله
    وأدخلها وأهليها واسع جنانك يارب العالمين

    يعطيك ألف عافية أخوي
  3. صقر المحيلبي
    12-07-2011, 03:47 PM

    رد: العين تدمع والقلب يحزن:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    العين تدمع والقلب يحزن:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    الله يعفيش واشكرش على مرووورش الطيب