رواية ((العنود))

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. شئوطه
      07-06-2011, 11:32 PM

      رواية ((العنود))

      رواية ((العنود))


      هاي انا جبت لكم روايه من تأليفي

      وهذي اول مره الف روايه واتمنى من قلبي انها تعجبكم

      انا حبيت اقول لكم روايه عن بنت اسمها العنود

      واسم هذي الروايه العنود

      وهذي القصه فيها تقريبا جميع الانواع
      دراما رومنسيه كوميديا

      وانا قلت انشاء تكون تعجبكم ^^

      البارت الاول

      هي بنت اسمها العنود مخلصه الثانويه وجالسه في البيت

      وهي ما لها خلق تدرس بالجامعه فكرت انها تجلس بالبيت

      لما تقرر انها تروح الجامعه

      وهي من النوع اللي لازم كل شوي تروح عروس و عزايم

      وامها تغصبها تروح للعزايم والعروس عشان تنخطب

      الام : يا بنتي لازم تروحين معي عشان اذا ما تبين الجامعه

      تتزوجين وتجلسين بالبيت متى ما تبين.

      العنود :يمه ما ابي مو غصب حتى لو زوجتيني ابنحاش

      ما ابي اتزوج بالعربي .

      الام : اقول لا يكثر البسي ملابسك ويلا انتظرك برا .

      العنود : يا رب صبرني .

      وصلو للعرس والا اخو العروس (فيصل)
      توه جاي بسيارته
      وامها انهبلت لما شافت اخو العروس عشانها كانت
      تبيه يشوف بنتها العنود ويخطبها والعنود كانت
      نايمه بالسياره وكل شوي امها تقوم العنود عشان
      تخليه يشوفهاوالعنود كانت نايمه بالسياره وانزلت امها
      وتقول

      الام: العنود يلا قومي تراي نزلت .

      العنود : انشاء الله .

      ويوم نزلت العنود من السياره طرحتها طاحت وراحت

      تجيبها والا اخو العروس (فيصل)
      شاف وجه العنود وحس بشعور
      غريب ما قد حس فيه ودخلو والعنود كعادتها لما تروح

      لأماكن زي كذا تقعد في مكان ما فيه احد عشان هي

      من النوع اللي ما تحب تسولف مع ناس ما تعرفهم

      وشافها اخو العروس وقال

      فيصل : احس اني قد شفت هالبنت من قبل وتذكر

      انها هي اللي كانت طايحه طرحتها وتجيبها

      وبعدين راح فيصل لعنود عشان يقعد معها

      والعنود اول ما شافت فيصل قالت

      العنود: من هو ذا اول مره اشوفه

      فيصل : انتي وش قعد تسوين بالحالك

      العنود : وانت وش دخلك

      فيصل متفاجئ : دخلني اللي دخلت انتي شكلك من النوع

      اللي كل ما يسألها شخص تردين عليه بهمجيه صح ولا لا ؟

      العنود: شف انا الحين مو رايقه ابدا وما لي خلق اتناقش

      مع شخص مثلك طيب والحين لو سمحت تضف وجهك

      فيصل : انتي بالله وش مشكلتك ها

      العنود: افف اقول بس اروح بدال ما احط عقلي بعقل

      بزر

      فيصل : احس انك تحبين المشاكل ولا ؟

      العنود : تكفى لو سمحت انا الحين ما لي خلقك فاهم

      ( العنود دقت على سواقهم من دون ما تدري امها عشان
      يجيها وطلع سواقهم نايم)

      العنود: يا ربي وش يبي ذا كل ما ادق عليه ما يرد اففف

      وش هالحاله

      سمعها فيصل وقالها : تبين توصيله

      العنود: يا شين حظي وبعدين وافقت

      واركبو السياره وما تكلمو مع بعض لما وصلت العنود البيت

      العنود: مشكور

      فيصل: العفو

      العنود: اي صح عندي سؤال

      فيصل: تفضلي

      العنود: انت ما قلتلي عن اسمك ممكن اعرف ؟

      فيصل: انا طال عمرك اسمي فيصل

      العنود: اها طيب مع السلامه

      فيصل: مع السلامه

      في اليوم الثاني الام تقوم العنود عشان تروح لخالتها

      الام:العنود

      العنود:هلا

      الام: اليوم عازمتنا خالتك وش رايك نروح لهم؟

      العنود: يمه خلاص والله مليت

      الام: عشاني هذي اخر مره عشاني عنوده

      العنود: اه طيب ابروح البس

      يوم وصلو عند خالت العنود

      العنود: يمه فيه عيال هنا

      الام وهي تكذب على العنود : ا .. لا لا اصلا

      ما فيه الا انا وانتي وخالتك

      العنود: اشوى ولا كان انحاش وانتحر

      الام: لا تبدين طيب

      العنود: افففف طيب تامرين امر

      الخاله:هلا حياكم .. العنود من زمان عنك وش اخبارك

      العنود: الحمدالله بخير

      الخاله: الحمدالله تفضلو .. تفضلو

      الام راحت تقعد مع الخاله والعنود راحت تتمشى بالحوش

      وفجأه رن الجرس ودخل فيصل والعنود كانت مو لابسه

      عبايه وانحاشت قبل ما يشوفها وفيصل ما شاف
      وجهها لحقها يبي يشوف من هي يوم مسكها على طول
      طاحت على يدها ولقى انها العنود واهو كان ما يعرف
      انها كانت هي والعنود كانت تصيح من وجع يدها

      وفيصل شاف الدم اللي على يدها كثييير وراح

      على طول شالها وداها المستشفى

      اتمنى انكم استمتعتوا واشوفكم بالبارت الجاي ^^
    2. انثى من الخيال
      08-06-2011, 12:31 PM

      رد: رواية ((العنود))

      رواية ((العنود))


      بدايه روعههه استمري


      اطلعي على القوانين
      https://v.3bir.net/128316/
    3. شئوطه
      08-06-2011, 06:53 PM

      رد: رواية ((العنود))

      رواية ((العنود))


      الحين هذا الجزء الثاني من الروايه اتمنى يعجبكم

      البارت الثاني

      يوم وصل فيصل المستشفى على طول وداها للطوارئ والعنود اغمى

      عليها وفيصل انتظرها ويوم جاء الدكتور كلمه فيصل..

      فيصل: دكتور طمني صار لها شيء ؟

      الدكتور: لا بس مجرد كسر بسيط

      فيصل: كسر !!

      الدكتور: اذا كان تبي تتطمن عليها ادخل

      فيصل: طيب

      ويوم دخل فيصل على العنود لقاها قامت وتتثاوب

      العنود: اه انا الحين وين

      فيصل وهو مستغرب: بالمستشفى يعني وين

      العنود: ليش صار شيء

      فيصل: ليش انتي ما تتذكرين؟

      العنود وهي تتذكر: الا اذكر انك دخلت وانا نحشت حسبتك

      حرامي

      فيصل: حرامي ليش وين فيه

      العنود: اي صح انت ليش جيت هذا البيت ؟

      فيصل: هذا بيت امي

      العنود وهي مستغربه: امك !

      فيصل: ايه

      العنود: بس هي ما قالت لنا انها عندها ولد

      فيصل: ايه هذي قصه طويل انا يوم كنت..

      والعنود وهي تقاطعه: يوه مالي خلق قصص طويل ناد

      الدكتور خل يوخر هذي الابر عن يدي

      فيصل وهو معصب: افف طيب

      العنود: استغفر الله وش فيه ذا اقول بس الحين ابروح البيت

      واقعد على الاب توب واكل بطاطس والله يا زين البيت بس

      ( وفيصل وصل العنود البيت )

      العنود: مره ثانيه لا تدخل زي كذا ما تدري يمكن بكرا

      مو تنكسر يدي الا راسي

      فيصل: بعد كل اللي سويته تقولين كذا

      العنود: اصلا المفروض توديني المستشفى غصب عليك ولا

      كان ابلغ الشرطه ههه تحسب انك تساعد الشخص كرم

      تراه مو كرم تراه واجب

      فيصل: ما تدرين ترا كان في بالي اني اخليك بالارض

      ولا اوديك المستشفى

      العنود: ههه هذا من قلت ذوقك

      فيصل: اقول لا تتفلسفين ابروح الحين يلا سلام

      العنود: روحه بلا رده افف

      راح فيصل لامه ولقى ام العنود

      الام: هلا يا وليدي

      الخاله: فيصل وانت في طريقك شفت بنت ولا لا ؟

      فيصل وهو خايف: ا امم ... لا هه

      الام: اي يمكنها راح لصديقتها هي قالت اليوم ودي اروح

      الخاله: اجل يعني خطتنا خربت

      فيصل وهو مستغرب: اي خطه ؟

      الام: وهي تصرف: هه لا ولا شيء تعال تقهوا معنا

      فيصل: لا والله صديقي عازمني بس جيت عشان اسلم عليك

      الام: طيب انشاء الله مره ثانيه هه

      فيصل: انشاء الله

      والعنود بالبيت بالحالها تفكر تدخل جامعه

      العنود:اممم لو ادخل جامعه ادرس هنا ولا بلندن

      وفجاءه جوالها رن وكانت صديقتها تهاني << تهاني حياتها زي

      العنود مخلصه الثانويه وجالسه بالبيت

      العنود: هلا تهاني

      تهاني: اهلين

      العنود: تهاني ودي اقولك شيء

      تهاني: وشو ؟

      العنود: تو قعد افكر ادخل الجامعه

      تهاني: يؤ سبحان الله الصدفه

      العنود: ليش

      تهاني: انا تو قعد افكر ادخل جامعه ودقيت عليك عشان اشوف

      اذا كان تبين ندخل انا وانتي الجامعه

      العنود: حنا الحين في اخر السنه بعد شهرين راح تبدأ سنه جديده

      وش رايك الحين نحط ملفاتنا عند الجامعه وبعدين بعد اسبوع من الحين

      نروح السوق ونشتري ملابس جديده وكثيره وجزم عشان الجامعه

      يوه والله مره متحمسه

      تهاني: ايه حتى انا والله

      العنود: انا الحين ابدق على امي واقولها اننا راح نروح للجامعه

      تهاني: طيب انا الحين ابسكر مع السلامه

      العنود: مع السلامه

      ( دقت العنود على جوال امها )

      الام: هلا العنود

      العنود: يمه ممكن طلب

      الام: طيب

      العنود: انا وصديقتي تهاني راح نروح الحين نقدم ملفاتنا على الجامعه

      عشان السنه الجايه ندرس

      الام وهي فرحانه: والله طيب اتصلي على شريف يوصلكم

      العنود: طيب

      ( سكرو السماعه والام تقول للخاله )

      الام: الحين خلينا نغير الخطه

      الخاله: طيب وش راح نغير فيها

      الام: كل شيء

      الخاله: ليش

      الام: عشان تو اتصلت علي العنود وتقول انها هي وصديقتها

      راح روحون يقدمون الحين اوراقهم على الجامعه وش رايك

      تخلين فيصل يروح لهاذي الجامعه

      الخاله: انا الحين ابتصل عليه واقوله

      فيصل: الو

      الخاله: هلا فيصل

      فيصل: هلا يمه

      الخاله: وش رايك تسجل بالجامعه

      فيصل: ليش

      الخاله: عشان تدرس بدال ما تكون عاطل

      فيصل: طيب انا عاجبني اني اكون عاطل يعني لازم ادرس

      تراي مليت درست 12 سنه وادرس خمس زياده

      الخاله: ترا اذا ما دخلت الجامعه لا اعرفك ولا تعرفني

      فيصل: طيب انشاء الله تامرين امر

      دقت العنود على السواق وداها هي وتهاني للجامعه عشان يقدمون

      ملفاتهم والعنود كانت تمشي ولمحت فيصل ويوم قربت لقت فيصل

      فيه بنفس الجامعه

      والعنود معصبه: انت في كل مكان

      فيصل: وش اسوي امي اغصبتني اروح للجامعه ذي

      العنود وهي مستغربه: لا تكون امي علمت خالتي وخلت فيصل معي

      فيصل: انتي وش قعد تقولين

      العنود: ولا شيء

      جت تهاني وشافت فيصل وحبته

      تهاني: العنود ترا تقديم الملفات هن...

      والعنود: وش فيك وش قعد تناظرين

      فيصل: وش فيها صديقتك

      العنود: مدري والله علمي علمك

      فيصل: يلا انا الحين ابروح اودي ملفاتي سلام

      العنود: طيب ..

      تهاني: اصبر شوي

      فيصل: نعم تراي تأخرت

      تهاني: ممكن رقم جوالك

      ( والعنود مستغربه يوم قالت كذا وفيصل استغرب هذي اول

      بنت تقوله عطني رقم جوالك )


      اتمنى انكم استمتعتوا بالبارت الثاني واشوفكم بالبارت الجاي ^^
    4. ملاك الارض
      08-06-2011, 08:24 PM

      رد: رواية ((العنود))

      رواية ((العنود))


      حلوة بس بتمنى تكمليها بسررررررررررررررررررررررررعة
    5. هيووف
      12-06-2011, 11:55 PM

      رد: رواية ((العنود))

      رواية ((العنود))


      لالا رووووعة يؤؤؤة بليزز اتمنى تكملنها بسررعة
    6. شئوطه
      15-06-2011, 06:53 PM

      رد: رواية ((العنود))

      رواية ((العنود))


      معليش على التأخير بس كانت الاختبارات وراسي بينفجر اتمنى اعوض انتظاركم بالبارت الثالث

      هلابكم هذا البارت الثالث

      واسفه اذا كنت تأخرت عليكم -.-

      البارت الثالث

      تهاني: ممكن رقم جوالك

      فيصل: اي..ايش

      العنود: تهاني انهبلتي ما امدانا ندخل الجامعه وتبدين بذي الحركات

      تهاني: اي حركات ؟

      العنود: انتي تفهمين قصدي

      فيصل: العنود ممكن لحظه

      العنود: انا مدري انت ليش تتكلم معي بذات بالرسميه

      فيصل وهو يسحبها من يدها: اقول بس تعالي بلا بربره

      تهاني: العنود انتظريني ابروح معك

      العنود: اقول بس انثبري

      تهاني وهي متفشله: طيب لا تتأخرين

      فيصل: العنود ممكن تخلين صديقتك ما تسوي ذي الحركه مره ثانيه

      العنود: وانا وش دخلني؟

      فيصل: انتي صديقتها !

      العنود: حتى ولو كنت مالي اي شغل فيكم انتم الاثنين

      فيصل: احسك تكبرين الموضوع

      العنود: تكلم عن نفسك هه

      تهاني من بعيد: العنوووووووود يلا جاء دورنا

      العنود: يلا اعذرني ابروح

      فيصل: عذرك معاك

      ( راحوا يسجلون كلهم يوم خلصوا راحت العنود وتهاني راحت للمول
      وفيصل راح مع اخوياه )

      العنود في المول: افف الا الحين ما لقيت اللي ابيه

      مشاء الله الاخت تهاني كل اللي تبيه لقته وخلصت: ياي خلصت

      العنود وهي ما بدأت: مالت على الدلع الموهيم روحي للكوفي

      هذاني شويات واجي اوكي

      تهاني: طيب هذاني رايحه

      ( فيصل وهو مع خويه في البحر )

      فيصل: احس انه فيه شيء بين امي وخالتي

      احمد: وش قصدك

      فيصل: ذاك اليوم زرت امي ولقيت امي تقول شيء لام العنود

      عن الخطه

      احمد: اي خطه؟

      فيصل: الله اعلم

      احمد: يا شيخ تراهم حريم تلقاهم يتكلمون انهم يروحون يحطون ميك اب

      فيصل: ههههه من جد والله

      احمد: انت بس ريح بعد شهر المدرسه جايتك

      فيصل مع نفسه: الله يستر راح تكون صديقتها معاي

      احمد: وش تقول

      فيصل: ا لا لا ولا شيء الله يسلمك

      ( العنود وتهاني في الكوفي )

      العنود: يالييل

      تهاني وهي تقهر العنود: وش فيك ما شريتي شيء

      العنود: اقول بس سكري حلقك

      تهاني تغيظها: ليش تبيني اموت

      العنود: اي عشان ارتاح

      تهاني: اقول بس يلا اطلبي انا ابي اسبريسو

      العنود: طيب وانا ابي فانيلا بارد ودي ابرد على حلقي

      تهاني: لو سمحت

      ( يوم خلصوا من الكوفي راحو يتمشون في المول )

      تهاني: العنود اتصلي على السواق

      العنود: قصدك شريف هذاي اتصل عليه

      ( فيصل يتكلم مع احمد )

      فيصل: مدري ليش احس انه فيه شيء بين امي وخالتي

      احمد: طيب اذا كان ودك تعرف روح بيتهم وكلم ام العنود وتخلص المشكله

      فيصل: طيب هذاي رايح

      ( راح فيصل لبيت العنود )

      فيصل لقا الباب مفتوح ودخل على طول:فيه احد بالبيت

      ومحد يرد

      راح فيصل لغرفة العنود:يوم دخل كانت نيته انه يشوف ام العنود

      بس دخل وكان يطالع صور العنود يوم هي صغيره ويتأمل فيها ويقول:

      شكلها باين انها كانت شيطانيه من صغرها ههه

      والعنود كانت داخل البيت قبله وكانت تتروش ويوم راح لغرفتها

      شافت فيصل وهي كانت بس لابسه روب

      فيصل يوم شافها على طول التفت والعنود كانت تصارخ ليش انت بغرفتي


      توقعاتكم ^^

      اشوفكم البارت الجاي اتمنى ان البارت عاجبكم ^_-
    7. ملاك الارض
      17-06-2011, 04:49 PM

      رد: رواية ((العنود))

      رواية ((العنود))


      روعة والله انا توقع انو راح تزفه بعدين راح يوضحلها سوء التفاهم الي بينهم وراح يطلع لاكن بعد بهدلة معتبره من العنود
    8. انثى من الخيال
      18-06-2011, 05:58 PM

      رد: رواية ((العنود))

      رواية ((العنود))


      يعطيك الف عافيه

      تابعي
    9. *الوجدان الصافي*
      21-06-2011, 09:46 PM

      رد: رواية ((العنود))

      رواية ((العنود))


      ياساتر استر يارب
      اتوقع تقعد تصارخ وعلى وصلة امها تسمعها وتركب فوق وتزف فيصل بعدين يوضح لهم انه كان يبي ام العنود وراح بالغلط لفوق !!!!
      مشكووووره حبيبتي بانتظار البارت الجاي لاطولي علينا!!!!
    10. لحن آلأمل
      02-10-2011, 12:36 AM

      رد: رواية ((العنود))

      رواية ((العنود))


      ينقل للأنسب