الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. كہيہانہے آنہسہآآنہـه
      03-06-2011, 06:08 AM

      الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..

      الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..


      قبل أن أبدأ ...
      بخصوص ربطي بالعالمين في ردي السابق
      لربما ليست صحيحة لإنني قلت (على افتراض)
      بسبب أن فيه أشياء كثيرة نجهلها
      وصعبة جدا أن أثبتها نظريا
      ولكن تحدثت على افتراض حتى أستطيع أن أوصل إليك النقطة التي أريد التحدث
      بها...
      ولربما الكثير سيعتقد بأن الذي سأخبركم به قصة خرافية
      ولكن هذه الحقيقة وللأسف لا أستطيع إثباتها
      البداية
      ذات يوم...عندما كان عمري 16 سنة...
      استيقظت من النوم فجأة....
      حاولت النهوض .... ولم أستطع
      حاولت تحريك يدي....ولم أستطع
      حاولت تحريك رأسي ...وأيضا لم أستطع
      لإنني كنت مشلولا بالكامل....
      كنت خائفا لحد البكاء....
      لا أستطيع تحريك أي شيء في جسمي بإرادتي أبدا إلا شيئان فقط:
      1- التفكير
      2- عملية التنفس
      فكان الذي يشغل تفكيري هو الخوف والقلق
      وكنت أقول في ذاك الوقت:
      يالله...كيف أهلي سيعلمون عني بأنني مشلول كليا
      متى سيعلم أبي...أمي؟
      هل انتظرهم وانا في هذه الحال حتى اليوم التالي؟
      وإن أتوا...!
      فكيف سأخبرهم؟
      فبعد فترة بسيطة استيقظت ونهضت
      فعادت لي القدرة على الحركة....
      وانطلقت إلى أقرب الناس لي لأخبره ما تفسير الذي حدث لي ....
      فقال.... لربما الجاثوم.
      بحثت عن الجاثوم في الإنترنت ورأيت أقوال كثيرة...
      فالبعض يقول ضيق في النفس والبعض يقول شيطان يضغط على الصدر ويشعر بالكتمة وما إلى ذلك من أقوال...
      فلم أكترث لذلك...
      لإنني كنت أقول :
      أي شيطان وأي خرابيط؟....
      اللي صار أكيد أن فيه خلل بجسمي حيث أنني أستيقظت ولكن جسمي كله لم يستيقظ بعد.
      فسأنتظره دقائق حتى يستيقظ...
      وأصبح يتكرر أحيانا مرة واحدة بالأسبوع تقريبا

      فكان أخي بجانبي ....
      حاولت الصراخ لأناديه ولكن لم أستطع...
      فجأة ...
      وجدته يتحدث معي وأنا أتحدث معه
      وكأن الوضع عادي
      إلا أنني استيقظت فجأة وقلت لأخي...
      هل كنت أتحدث معك قبل قليل؟
      قال لي :لا
      قلت إلا... وقد صرخت لأناديك
      فقال لي"بالعامية" : ارقد وكمل نومك ولا تصير موسوس
      فأخبرته بالقصة وقلت في قلبي
      (أظن وبكل أسف أن الوضع قد تطور)
      حيث بدل أن أكون مشلولا في الواقع...
      أصبحت أرى أشياء خيال وليست حقيقة بالرغم أني أشعر بالشلل وكأنني مجبرا على الرؤية.... (سأفسر ما سبب التطور)
      بعد فترة
      اكتشفت اكتشافا لم يكن أبدا بالحسبان أثناء شلل النوم....
      حيث لو قرأت المعوذات سورة الناس والفلق أثناء الشلل...
      أشعر بالألم قليلا في رأسي وكأن الأمر سيزول
      وعندما زال ...
      قلت في نفسي....
      أين أنا عن ذكر الله جل وجلاله؟
      لماذا لم أكن أذكره أثناء نومي؟
      لماذا لم أكن أحافظ على صلاتي؟
      وبعد الأسألة قلت...
      لماذا شعرت بالألم قليلا؟
      فبعد عدة أيام من هذا الشلل
      اكتشفت أنه من الجن...
      نعم....
      وأقولها بكل صراحة....
      ولربما القلة سيلحظها (وأقصد لمن يعانون لمعاناتي سابقا....)
      خصوصا أنه لا يأتي إلا أثناء النوم....
      كيف أكتشفته؟
      اكتشفته عن طريق الشعور فقط...
      حيث أنني لم أراه وإنما أشعر به فقط
      وذلك عندما أقرأ الايات الله عز وجل في قلبي (أثناء الشلل)
      أشعر بألمه...
      حيث ألمه يسبب لي بعض الصداع قليلا ....
      ويزول فورا عند الإستيقاظ
      ذات مرة ...
      كنت مسافرا إلى مكة لوحدي ...
      فحفظت بداية سورة الصافات
      فلا أذكر بالضبط من الذي أخبرني أن الراقين يقرؤون سورة الصافات عند الرقية الشرعية
      فلما رجعت إلى منزلي....
      أتى إلي شلل النوم مرة أخرى
      فقلت في قلبي (الله جابك)
      وما أمداني أقرأ سورة الصافات
      حتى أسمع كلمة (لا) بصوت عالي
      حتى أنني استيقظت فجأة
      وكأن صدى صوته لا زال في أذني....
      فمن هنا....
      تيقنت يقين أنه جن....
      ولكن... من سيصدقني؟!
      بعد فترة...
      تطور الوضع
      حيث أنه يأتيني فجأة وبسرعة يذهب
      كأنه يضغط علي بقوة ويهرب
      وبعد فترة...
      أتى شخص اخر غير عما كان من قبل....
      حيث أنه يطول ويأخذ وقت طويل ولكن يستخدم التمويه كي يضيعني...
      لا أعرف كيف أصف لكم...
      لكن سأشرح بكل ما أستطيع...(نفس الكلام اللي باللون الأسود في الأعلى)
      أثناء الشلل...أحاول القراءة
      لكن يأتيني خيالات كثيرة كأنها رؤى وأحلام
      كأنني أعيش في الواقع بالرغم أنني أشعر بوجوده معي
      فأسترجع بسرعة وأقرأ الايات
      ولكنه لا أعرف كيف كان يضيعني....
      لأنسى كلام الله باستخدام تمويهاته
      حتى أن مرة من المرات
      كنت أقرأ المعوذات....
      ويوهمني بأني أسمع قران من التلفاز
      وأقول في قلبي (جزاه الله خير من شغل القران في غرفتي)
      وفي الواقع
      الذي يتلى ليست ايات الله...
      ولم يكن أحد في غرفتي
      ولكن بالتأكيد هذا الخيال لم يأتي إلا منه لكي ينسيني بقراءة القران....
      سأتوقف إلى هنا ....
      وسأتابع بإذن الله طرق الوقاية منه...
      اتمنى ان يحوز الموضوع على رضاكم والفائده منه.
      أختكم كياني انسانه
      250*300 Second
    2. ملكة الأحزان
      03-06-2011, 10:38 PM

      رد: الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..

      الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..


      يعطيك الف العافيه
    3. الله لا يحرمني منك
      03-06-2011, 11:10 PM

      رد: الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..

      الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..


      ربي يحمينا وايايكم

      ويشفى كل من يعاني منه

      موضوع مهم

      جزاك الله خير
    4. الوفاء طبعي*
      03-06-2011, 11:20 PM

      رد: الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..

      الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..


      أسأل الله ان يبعده عنا
      أسال الله ان يشفي من ابتلى به
      طرح راإائع
      يعطيك العافية يالغلا
    5. ‏الإمبراطوره
      03-06-2011, 11:20 PM

      رد: الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..

      الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..


      الله يعطيك الف عافيه غلاتي
      موضوع جميل
      ننتظر التتمه
    6. المستبده 27
      27-10-2011, 05:14 PM

      رد: الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..

      الجاثوم وعلاجه .. تجربتي الشخصية ..


      السلام عليك
      اشكرك اخى الكريم على الموضوع
      انا امر بهذه التجربه بشكل مكرر فى الاونه الاخير ... وهى تجربه مؤلمه جدا ومرعبه..... واتفق معك فى شئ .. انه اثناء هذه النوبه كنت احاول اذكر الله بايات قرأنيه او ذكر .. كنت حينها اسمع اصوات صراخ...... وللعلم انا طبيبه واؤمن ان لكل شئ تفسير علمى ..... لكن هذه التجربه اكيد لها ابعاد اخرى غير علميه ......انا اخاف النوم بمفردى .. واخاف ان اغلق باب غرفتى... واخشى الظلام......وفى بعض الاحيان اقوم بتشغيل قران كريم طوال الليل.... حتى استطيع ان انام بدون خوف