12

اشيائي ...!

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. بقايا الأمس
    28-05-2011, 10:30 AM

    اشيائي ...!

    اشيائي ...!


    مساءك ليل يتحول ظلامه الى .. نغم إحساس
    مساءك ليل يبحث عن قمر .. ك انتي
    مساءك عطر يفوح من انفاسك
    مساءك صور يحيط بعالمي

    :
    ،
    ،
    ،
    اشيائي ...
    هي كل حياتي ...
    ذاتي متواجده بينها ...
    لربما تلك البقايا لا تعني لغيري شي ولكنها تعني كل حياتي ..

    :
    ،
    ،
    تلك الورده الحمراء الذابله
    خاليه من شذى الورود
    ولكن أشم رائحتها مع نسمات الأمس
    أذكرها جيدا
    اشيائي ...!
    كان لقاء تلك الورده باناملي حينما سقطت سهوا من باقه الورود التي معك
    حينها امسكتها
    نظرت اليها وكاني أجد فيها طلاسم لا اعرفها
    شي غريب يسري داخل جسد إحساسي
    عندها ..
    همست لك مهلا سيدتي ..!
    حينها دار الكون بي مع دوران جسدك لي
    توقفت عقارب الزمن
    أصبح المكان خالي من البشر
    رايت في عيناك سحر الجاذبيه
    رايت حركه الحاجبيين وكأنك تتسائلي ماذا هناك ...؟
    انه حديث العيون الذي طالما سمعت عنه ولم اعرفه ..
    مددت يدي بتلك الورده الحمراء
    قلت سقطت من باقتك قبل قليل
    أخذتها باناملها ..
    كانت تضع خاتم يحمل اللون الذهبي كان في غايه الجمال
    اخذتها وضعتها في كتاب أسود يحمل عنوان بقايا الأمس
    رسخ ذاك العنوان في باطن فكري بقايا الأمس ... بقايا الأمس
    نظرت بنظره غريبه
    ابتسمت .... شكرت .. رحلت
    تركتني اقف بين اكوام البعثره
    لازلت أتامل رحيلها واهي تبتعد عني شئ فشئ
    توفقت بعد مسافه قصيره
    اشيائي ...!
    بدأ نبضييعلو شئ ... فشئ
    التفت ورجعت متجه لمكاني
    زاد نبضي .. حيرتي .. ضاع فكري
    وقفت وجها لوجه
    سبحت يدي ..
    وضعت الكتاب وفي باطنه تلك الورده الحمراء
    ابتسمت .. همست ...
    قالت:
    اهداء لك هذا الكتاب انه اول كتاباتي
    وانت اول من تقع عيناه على احرف فكري
    ابتسمت .. تركتني ... رحلت لا اعرف الى اين ...؟
    أسمع صرخات انفاسي تدور في كهف صدري
    فوضي عارمه جدا جدا
    يدي تلامس احرف فكرها
    نسيت كل شئ
    اشيائي ...!
    اتجهت لمنزلي اسباق الريح
    نعم وصلت غرفتي واخيرا وصلت
    نزعت كل شئ من ذاتي الإ ابتسامتها .. اناملها .. صوتها
    ارتميت فوق سريري .. وسادتي
    فتحت الصفحه على تلك الورده
    وجدت رائحتها متراكمه بين سطورها
    امسكت بالورده من جديد وابتسمت لا اعرف لماذا ابتسمت ..؟
    ونظرت الى عنوان الصفحه ...اشيائي ....
    بدأت في قرات فكر احرفها
    قادني الفضول لمعرفة اشيائها المكتوبه بين السطور
    كتبت :
    ذات يوم سوف يجمعني القدر به
    لا اعرفه ولكن سوف يجمعني به القدر
    سوف اجده في طريق الحياه
    او
    هناك في مدينه الحب
    او
    في قائمه الصدف
    ولكن سوف يجمعني القدر به
    توقفت ..
    صابني شعور غريب
    اصبح فكري اكثر تشردا من قبل
    دهشه لم تزور مملكتي فكري من قبل
    سوف يجمعها القدر به
    من يكون.؟
    تمنيت حينها ان اكون قدرها
    عدت لمواصله القراءه
    وجدت نزف المشاعر يتحرك في الحروف وفي داخل صدري
    فكلما قرأت أحسست بنبض حرفها
    نعم وقفت عند ذاك السطر ... لابد ان يجمعني به القدر
    لا اعرف طريقه اللقاء ولكن اشعر بقربها من نبضي
    فكل يوم يمر على مشاعري أجده يقترب مني اكثر
    يقترب من المنطقه العشقيه لذاتي
    اصبحت بين السطور اتمتم بلغه الخيال أنا قدرها
    فلم يكن سقوط الورده عبثا ..؟
    ولم تكون لغه العيون عبثا ...؟
    ولم يكن الأهداء عبثا ....؟
    كل شئ بدأ يتحرك في داخلي
    ورده و أهداء ولقاء مجهول
    واسطر مكتوبه وكانها تبحث عن قدرا هو انا
    احتضنت من احتضن الورده الحمراء ورحلت في سبات عميق

    عطر الحروف:
    اشيائي مبعثره فهل هناك من يجمعها ...؟
    اشيائي ...!
  2. مرامي البدر
    28-05-2011, 11:28 AM

    رد: اشيائي ...!

    اشيائي ...!





    ‏!‏

    ‏!‏

    وصباحنا أشراقات لا تعترف بالنجوم إلا بك
    وصباحنا باقات لا تعرف الذبول بحضرتك

    وذائقتي تحب تلك البعثرات ولا تعترف بالمتابعه إلا لك

    تذبل كل باقة لاتحمل اسمك انت هنيئا لمرامي ان تكون هنا بين بعثرتك
    تسكن ال"طلاسم وتسرح بال"فكر

    ؛

    ؛

    مهلا سيدي انت
    أ.ولم اقل ذات يوما مبدعا انت تسقط أقلامي على دفتر الأمس تمضي بقلم أحمر

    ؛

    ؛
    اقسم برب البيت أن الابداع بحضرتك يلبس ثوب حياء
    ان لا يفي بما قلت

    ومازلت انت رسخ بذهني انت

    ؛


    ؛

    أحترامي لأبداعك كم قلتها و زدت اقزام اقلامنا قد عدت ,,

    ै‏
    ‏ ‏
  3. كہيہانہے آنہسہآآنہـه
    28-05-2011, 09:19 PM

    رد: اشيائي ...!

    اشيائي ...!


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اتمنى ان تكون بخير وعافيه اخي بقايا...
    كيف اعبر عن شعوري حينما قرات خاطرتك..
    خايفه ارد عليها واكتب حروفي فيداهمني السكوت مما قرات من كلماتك..
    لو يقولون يا اكتبي وردي عليها او لا تقرائينها....
    ساقول لهم...
    سوف اقراها وارد عليها حتى لو ما اوفيتها حقها في ردي لها ....
    اخي بقايا اريد منك متى ما حصلت على الاجابه في سؤالك الاخير بخاطرتك...
    ان تخبرنا بها ...
    ما اروع ما خطه قلمك من مشاعر وخيال وما اروعه من خيال...
    حفظك الله وسدد خطاك الى ما فيه خير وسداد...
    كن بخير ...
    ننتظر جديدك بفارغ الصبر....
    تقبل مروري وردي المتواضعين
    أختك كياني انسانه
  4. ملكة المشاعر
    29-05-2011, 05:17 PM

    رد: اشيائي ...!

    اشيائي ...!


    تحركين دائما اشياء ساكنه ..بداخلنا..

    بياض الثلج .. وبياض ونقاء كلماتك .. وحروفك..يخيف احيانا ..

    شفاف لدرجه اننا نقرأ ما بين السطور..

    حبر القلم..يمتد من وريد القلب..ليصب على اوراقنا ناصعه البياض..

    دمتي بخير وسلامه
  5. غــلا أمــي
    29-05-2011, 10:37 PM

    رد: اشيائي ...!

    اشيائي ...!



    مساءك عطر يفوح من عبق الازهار
    مساءك احلى من كل مساء

    بقايا الامس
    ما اروع ذاك الحوار
    جعلتنا نستشعر ونستلذ بكل حرف به
    اخذتنا من عالمنا الى خيال حرفك
    كيف تفعل ذلك
    لحروفك سحر يشدنا اليها
    مهما قرأنها لا نمل
    بل في كل مره نشعر بها اكثر من ذي قبل

    كنت هنا
    انتظر من يجمع اشيائك ؟
    غلا
    امي

  6. بقايا الأمس
    31-05-2011, 08:25 AM

    رد: اشيائي ...!

    اشيائي ...!


    هي مرام البدر

    هي قطرات المطر
    هي حروف متوهجه

    راق لي كثيرا حرف ردك
    فاقسمت على خاطرتي ان ردك زاد من جمالها
    فلا تحرمي باقي خواطري حرفك


    كوني بخير



    بقايا الأمس
  7. بقايا الأمس
    01-06-2011, 08:16 AM

    رد: اشيائي ...!

    اشيائي ...!


    من غيرها تلك الانثي ...
    التى تحسسك بوجود القلوب الطاهره في زمن الاقنعه

    اجد في ردك الكثير من روعه الاشياء

    كوني بقربي دائما

    بقايا الأمس
  8. طيف عابر
    02-06-2011, 07:39 PM

    رد: اشيائي ...!

    اشيائي ...!


    بين أكوام البعثرة
    أجده يرتمي بين أحضان الحب من جديد
    يبحث عن ذاك البريق

    ارتميت على وسادة فكري
    اخفي دمعات الحزن الشديد

    مازالت الحروف
    تعاتبني ..
    تبا لكي ..ماهذا الذي تفعلين..

    لم أجبها قط على تساؤلتها
    غير أن الدموع من عيني تزيد

    ذهبت اليه على ذلك السرير
    (سرير أحلامه الكبير)
    مسحت رأسه بكل لطف
    ماهذا الذي تفعله
    ماهذا الذي تفعله بك وبي

    لم يجاوبني حرفه
    غير أن الامه من جرحي له تفيض

    ابعد راسه الى الطرف الاخر
    حتى يخفي نزفه عن مرأى عيني
    وكأنه لا يعلم أنني أعلم مابه

    أخذت الكتاب من بين يديه
    وتصفحته مرة أخرى من جديد
    وجدت الوردة الحمراء ملقاة على مقربه منه
    حملتها بين يدي..لكنها قد ذبلت
    بسبب برودة يدي

    ذهبت اليه من الجانب الاخر
    ورفعت راسه انظر اليه
    المه مني يجبره على ان أخرج خارج أوراقه
    خرجت واغلقت الباب
    وانا ابكي خلفه قسوة الحياة
    لتبعثر اشيائنا بحزن مرير

    رائعه جدا أخي بقايا
    رغم ما تحمله من الم ومعاناه
    مؤلمة هي الحروف
    عندما تقف وتتهاوى على حافة السطور
    عندما ترسم بمشاعر القلوب
    كتبت وابدعت كما هي عادتك
    استمر بهذا التمييز والتالق
    كن بخير
    طيف..
  9. AHMAD akkwy
    02-06-2011, 08:57 PM

    رد: اشيائي ...!

    اشيائي ...!


    اخي بقي الاءمس

    مهم كانت الكلملت مؤلم ولكن نعم هذه هي الحياة


    تاسقي من كاءس العلقم


    ولكن لا نستطيع انا نغير ما في كاءس الحياة


    اتمنا من الله ان تكون بخير

    ولا تلبس ثوب الياءس


    هذا هو بقي الاءمس

    الذي يعبر عام بداخله

    انت الذي تجوزة كل الصعب بي قلمك


    وتحات لك واءنحني لك امام هذه الكلملت المعبر بنفس طويل

    ولك مني كل التقيم

    سلمت يمناك

    ودمت بويد اخي الغالية

  10. شروق العتمات
    02-06-2011, 09:35 PM

    رد: اشيائي ...!

    اشيائي ...!


    رائعه كلماتك التتابع الجميل
    الوصف الرائع


    اعجبني اعجبني

    حقا رائعه بقايا الامس

    تقبل وجودي ارجوك
12