... 67891011121314151617

دروس وعبر .. قصص واقعية

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. طيف عابر
    27-02-2012, 01:56 AM

    رد: دروس وعبر .. قصص واقعية

    دروس وعبر .. قصص واقعية


    لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    الواحد صار يخاف أنه حتى يسوي خير الدنيا بجد تخوف
    نفس قصه اخونا غليص سمعت قصه حقيقه للأسف تحاكيها
    عشان كذا قلت بالبدايه صرنا نخاف نسوي خير من شر الناس الله يستر علينا وعلى جميع المسلمين
    المهم القصه هي أن في مره كبيره بالسن نفس حالة الحرمه الي بالقصه الي فوق
    بس كانت بالسوق ودخلت أم وبنتها للسوق وجافتها هالحرمه الكبيره بالسن وقالت لها
    يابنتي معليش ممكن تساعدني بهالاغراض وتنزلينها معاي بس لتحت وولدي بعدين ياخذهم مني
    طالعت البنت بأمها وأمها قالت روحي وردي بسرعه
    المهم راحت البنت مع هالجوز بالمصعد ورفعت العجوز يدها على وجه البنت بمنديل واغمى عليها
    ولما وصلوا للدور الي تحت قالت العجوز لحارس الأمن معليش وأنا امك بنتي داخت ياليت تشيلها
    وتوصلها معاي لسياره اخوها برى عند الباب وساعدها الحارس وراحت البنت بخبر كان
    وأم البنت لما شافت بنتها تأخرت نزلت تحت وسألت عنها وقال لها الحارس في وحده اغمي عليها مع امها كبيره ووصلتها لسياره اخوها
    وبعدين عرفوا انها متفقه مع الرجال لخطف البنت
    هذي القصه سمعتها والعهد على الراوي
    فلا حول ولا قوه الا بالله من جد زمن يخوف والناس ماترحم
  2. "اقدار"
    27-02-2014, 06:10 AM

    رد: دروس وعبر .. قصص واقعية

    دروس وعبر .. قصص واقعية


    يقول مالك بن دينار
    بدأت حياتي ضائعا سكيرا عاصيا .. أظلم الناس واكل الحقوق .. اكل الربا .. أضرب الناس ...... افعل المظالم ..
    لا توجد معصيه إلا وارتكبتها .. شديد الفجور ..
    يتحاشاني الناس من معصيتي
    يقول:
    في يوم من الأيام .. اشتقت أن أتزوج ويكون عندي طفله .. فتزوجت ورزقني الله بطفله
    سميتها فاطمة .. أحببتها حبا شديدا .. وكلما كبرت فاطمه زاد حبي لها وفي نفس الوقت زاد الايمان في قلبي
    وقلت المعصيه ..
    وكلما رأتني فاطمة أمسك كأسا من الخمر .. اقتربت مني فازاحته وهي لم تكمل السنتين ..
    وكأن الله يجعلها تفعل ذلك .. وكلما كبرت فاطمه كلما زاد حبي لها وزاد الايمان في قلبي اضعافا .. وكلما اقتربت من
    الله خطوه .. وكلما ابتعدت شيئا فشيئا عن المعاصي..
    حتى اكتمل سن فاطمه 3 سنوات
    فلما اكملت .... ال 3 سنوات
    ماتت فاطمه
    يقول:
    فانقلبت أسوأ مما كنت .. ولم يكن عندي الصبر الذي عند المؤمنين ما يقويني على البلاء ..
    فعدت أسوا مما كنت .. وتلاعب بي الشيطان .. حتى جاء يوما
    فقال لي شيطاني:
    لتسكرن اليوم سكرة ما سكرت مثلها من قبل!!
    فعزمت أن أسكر وعزمت أن أشرب الخمر وظللت طوال الليل أشرب وأشرب وأشرب
    فرأيتني تتقاذفني الاحلام .. حتى رأيت تلك الرؤيا
    رأيتني يوم القيامه وقد أظلمت الشمس .. وتحولت البحار إلى نار.. وزلزلت الأرض ...
    واجتمع الناس إلى يوم القيامه .. والناس أفواج .. وأفواج .. وأنا بين الناس
    وأسمع المنادي ينادي فلان ابن فلان .. هلم للعرض على الجبار
    يقول:
    فأرى فلان هذا وقد تحول وجهه إلى سواد شديد من شده الخوف
    حتى سمعت المنادي ينادي باسمي .. هلم للعرض على الجبار
    يقول:
    فاختفى البشر من حولي (هذا في الرؤيه) وكأن لا أحد في أرض المحشر ..
    ثم رأيت ثعبانا عظيما شديدا قويا يجري نحوي فاتحا فمه
    فجريت أنا من شده الخوف
    فوجدت رجلا عجوزا ضعيفا ..
    فقلت:
    اه: أنقذني من هذا الثعبان
    فقال لي .. يابني أنا ضعيف لا أستطيع ولكن إجر في هذه الناحيه لعلك تنجو ..
    فجريت حيث أشار لي والثعبان خلفي ووجدت النار تلقاء وجهي .. فقلت: أاهرب من الثعبان لأسقط في النار
    فعدت مسرعا أجري والثعبان يقترب
    فعدت للرجل الضعيف وقلت له: بالله عليك أنجدني أنقذني .. فبكى رأفتا بحالي ..
    وقال: أنا ضعيف كما ترى لا أستطيع فعل شيء ولكن إجر تجاه ذلك الجبل لعلك تنجو
    فجريت للجبل والثعبان سيخطفني فرأيت على الجبل أطفالا صغارا
    كلهم يصرخون: يافاطمه أدركي أباك أدركي أباك
    يقول::
    فعلمت أنها ابنتي ..
    ويقول..
    ففرحت وعيوني تفيض دمعا أن لي ابنة احببتها وبحبها زاد ايماني
    ماتت وعمرها 3 سنوات
    وها هي الان تنجدني من ذلك الموقف
    فأخذتني بيدها اليمنى ...... ودفعت الثعبان بيدها اليسرى وأنا كالميت من شده الخوف
    ثم جلست في حجري كما كانت تجلس في الدنيا
    وقالت لي بصوتها الحنون..
    ياأبت
    ألم يأن للذين امنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
    يقول:
    يابنيتي .. أخبريني عن هذا الثعبان!!
    قالت هذا عملك السئ أنت كبرته ونميته حتى كاد أن يأكلك .. أما عرفت يا أبي أن الأعمال في الدنيا تعود مجسمة يوم القيامه..؟
    يقول:وذلك الرجل الضعيف؟
    قالت: ذلك العمل الصالح .. أنت أضعفته وأوهنته حتى بكى
    لحالك لا يستطيع أن يفعل لك شيئا
    هل تذكر يا ابت عندما زاد الايمان في قلبك وأنا طفلة في الدنيا؟ لولا عملك الصالح هذا ماكان هناك شئ ينفعك
    يقول:
    فاستيقظت من نومي وأنا أصرخ: قد ان يارب.. قد ان يارب, نعم
    ألم يان للذين امنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
    يقول:
    واغتسلت وخرجت لصلاه الفجر أريد التوبه والعوده إلى الله
    يقول:
    دخلت المسجد فإذا بالامام يقرأ نفس الاية
    ألم يأن للذين امنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
    ذلك هو مالك بن دينار من أئمه التابعين
    هو الذي اشتهر عنه أنه كان يبكي طول الليل ...... ويقول
    إلهي أنت وحدك الذي يعلم ساكن الجنه من ساكن النار، فأي الرجلين أنا
    اللهم اجعلني من سكان الجنه ولا تجعلني من سكان النار
    وتاب مالك بن دينار واشتهر عنه أنه كان يقف كل يوم عند باب المسجد ينادي ويقول:
    أيها العبد العاصي عد إلى مولاك .. أيها العبد الغافل عد إلى مولاك ..
    أيهالعبد الهارب عد إلى مولاك .. مولاك يناديك بالليل والنهار يقول لك
    من تقرب مني شبرا تقربت إليه ذراعا، ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا،
    ومن أتاني يمشي أتيته هرولة
    أسألك تبارك وتعالى أن ترزقنا التوبه
    لا إله إلا أنت سبحانك .. إني كنت من الظالمين .


    أتمنى لكم العبره والفائده
  3. "اقدار"
    03-03-2014, 01:56 AM

    رد: دروس وعبر .. قصص واقعية

    دروس وعبر .. قصص واقعية


    خطرت على بالي فكره غريبة .. وهيا تثبيت كاميرات فيديو في بيتي ..!!
    إذ أردت أن أسجل يوما عاديا في حياتي ..
    فلماذا لا أرى نفسي بعين الاخرين ..!!
    قمت فعلا بتثبيت الكاميرات في أكثر من مكان بالمنزل ..
    حتى تسجل كل حركه وكل سكنه بوضوح ..
    ولكن شعرت برهبة شديده من هذه التجربة ..!!
    ولم أدري منبع هذالخوف..!!!
    هل هو خوف من الكاميرات أم من نفسي ..!!؟
    مرت الدقائق بصعوبة شديده ..
    وسرحت بتفكيري متخيله أحداث اليوم ..
    وكيف ستسجلها الكاميرا باللحظة ..
    لم أكن أنا الوحيدة المتشوقة لرؤية هذه التجربة ..!!
    بل أن مجموعه كبيره من الصديقات يتشوقن لرؤية هذه التجربة ..
    وكأنهن يتشوقن لرؤية فيلم سينمائي من نوع خاص..
    ..لم يكتب له السيناريو سواي .. ولم يخرجه غيري ..!!!
    ولكن ترى من سيشاركني في بطوله هذا الفيلم ..!!
    ثم قلت في نفسي : مالجديد في الامر..؟
    أنه يوم مثل أي يوم ، يجب أن أتصرف بتلقائية ..!!
    وأحاول أن أتناسى الكاميرات..!!
    وبدأت أشعر أن هذه الكاميرات تشعر بما أفكر به ..
    وكأنها تنظر إلي وتتحداني ..!!
    بل وتبتسم في سخريه : قائله :
    سأتعرف على كل ما يخصك .. سأقتحم حياتك
    سأكون شاهده على أقوالك وأفعالك ...!!
    كدت أجن من تلك الفكره ..
    وهدأت نفسي قائلة : هذه الكاميرا..!!
    ما هي إلا جماد لا يحس ولا يشعر.!!
    فلماذا كل هذه الرهبة والخوف منها ..!!
    تحدثت مع صديقتي بالجوال لم أستطع الحديث ،
    وأغلقت الهاتف سريعا ..!!
    كنت دائما أتحدث بالساعات في الهاتف ..
    الحديث عن تلك..!!
    .
    وماذا فعلت تلك ..!! والان لاستطيع ..!!!!
    /
    وهكذا تمر الدقائق تلو الدقائق ،
    والساعات تلو الساعات .
    .
    وكلما فكرت في فعل شيء لا أحب أن يراه ا لناس تراجعت .
    ..
    فالكميرات تسجل وتصور ..!!
    أحسست بخوف يملؤني ، أحتاج لأحد ألجأ إليه ..!!!
    ذهبت لاإراديا لأتوضأ وأصلي .. وأبكي بين يدي الله
    وكأنني أصلي لأول مره ..!!
    نعم لأول مره في حياتي أستشعر معيه الله ...!!
    بعدها ..!!
    لم أعد أخشى من تلك الكاميرات ..بل أحببتها جدا .
    لأنها أحدثت تحولا كبيرا في حياتي ..ونظرت إليها في أمتنان
    ..وكأنني أقول لها : شكرا ..
    والأغرب أنني بعد فتره لم أعد أهتم بها ..!!
    ولم تعد تلك الكاميرات هي الرقيب علي..وإنما أعظم منها .
    وهو شعوري بمعية الله الذي لا يغفل ولا ينام ..!!
    فلو فرضنا أن الكاميرات سجلت كل تصرفاتي
    فما الذي يجعلني أخاف ..!!
    أأخاف من الناس الذين هم مثلي أمام الله ..!!
    أأخشى الناس ولا أخشى الله ...!
    حينئذ تذكرت مقولة:
    ..( لا تجعل الله أهون الناظرين أليك ) ...
    قمت وأغلقت الكاميرات..
    فلم أعد في حاجه إليها..ولن أحتاج أن أسجل يوما من حياتي ..
    فعندي ملكان يسجلان علي كل أعمالي وكل أقوالي ..
    والان ..
    أسمع صوتا يناديني من داخلي يقول: ((ما أحلى معية الله))
    ولكن ما هذا الصوت ..؟؟
    لقد سمعت هذا الصوت كثيرا ..أنه صوت ضميري ..!!
    خطرت لي فكره أكثر غرابه ..
    ماذا سيحدث لو ظل كل منا تحت رقابه القمر الصناعي يوما كاملا ..
    كيف سيتصرف..؟
    الناس ستراك الان .. ماذا ستفعل ..!!
    يا إلهي.. لقد كانت فكرة الكاميرات أبسط بكثير فما بالك بالقمر الصناعي ..والعالم كله يراك..!!
    هل تعصي الله ..!!
    هل تحب أن يراك أحد على معصية ..!!
    بالطبع ستكون أجابتك : لا
    والان ..
    أطرح عليكم سؤالا :
    هل تجدو في الدنيا ما هو أعظم من رضا الله ...!!!
    إذا لا تجعل الله أهون الناظرين إليك ..!!!
    اللهم أجعلنا نخشاك كأننا نراك .
  4. "اقدار"
    05-03-2014, 07:14 AM

    رد: دروس وعبر .. قصص واقعية

    دروس وعبر .. قصص واقعية


    كانت تجلس مع بعض زميلاتها وتسمع شيئا من أخبارهن
    فمن مدة طويلة لم تجلس هذه الجلسة
    كانت المواضيع متعددة ومتنوعة ولكن شد انتباها موضوع تسمعه لأول مرة واندهشت منه غاية الاندهاش فهذه الزميلة تتكلم عن حياة خيالية وعن أمور لا تعرفها
    جلست تسمع كلام زميلاتها
    وفجأة جاءها السؤال الذي هز أركانها
    ألا تعرفين الحب؟؟
    فأجابت ببراءة : لا
    فقالت لها زميلاتها : لم تعيشي حياتك ولم تستمتعي بها
    ثم جلست تخبرها عن الحب وعن العلاقة البريئة بين الطرف الاخر
    عادت إلى منزلها وفكرت في الأمر وجلست تسأل نفسها وتتحدث معها
    لماذا أعيش مختلفة عن الناس ؟
    بل لماذا أعيش متخلفة عن صديقاتي ؟
    ألا يحق لي أن أجرب ؟
    أريد أن أشعر بأنوثتي وكياني وأني فتاة لها مشاعر وعواطف؟
    ولماذا هذا الكبت وإلى متى سأظل أعيش وحدي فلا أحد يشاطرني همومي؟
    ولماذا هذا الزواج التقليدي؟ أريد أن أتزوج عن حب ...
    إلى غير ذلك من الأسئلة والأحاديث القلبية التي دارت في فكرها
    ثم دارت الأيام والموضوع يزداد رسوخا في بالها وفي فكرها
    ثم تعرفت على شاب وتعلق قلبها به وأحبته حبا عظيما
    بل هي لا تستطيع النوم إن لم تسمع صوته وهو كذلك بل هو يحلف لها بأنه سيتزوجها
    ويريدها ولا يريد أحدا غيرها
    كل هذا وهي لم تره وهو لم يراها فقط بالهاتف
    ثم بدأ الشاب يلح عليها بأنه يريد أن يراها فهو لا يستطيع أن يتحمل أكثر من هذا
    وبعد إلحاح عظيم وأخذ ورد وافقت الفتاة على أن تكون أول مرة واخر مرة
    فاتفقا على مكان معين ثم راها ورأته لمدة وجيزة جدا
    فطار قلبها وذهب لبها
    ثم مرت الأيام وازدادت تعلقا به
    ثم بدأت تخرج معه للحظات ثم امتدت إلى ساعات
    وبطريقة من الطرق وقعت هذه الفتاة المعصية
    التي ما كانت تتوقع في يوم من الأيام أن تقع فيها وأن تفقد شرفها
    وبعد أن حصل ما حصل
    طلبت من الشاب أن يتزوجها ويتقدم لها
    حتى – كما يقال – يكفر زلته ويمحو ما بدر منه
    فكان جواب هذا الشاب
    ومن قال لك بأني سأتزوجك
    إني لا أتزوج فتاة تعرفت عليها في الشارع
    فهددته بفضحه
    فهددها هو بما لديه من الصور والرسائل
    فبكت وصرخت وتألمت وعاشت حياتها في هم وغم ونكد لا يعلم به إلا الله
    هذه القصة أختي الكريمة
    أسمعها وتسمعينها
    بل تتكرر كثيرا بنفس السيناريو الحزين
    دائما الفتاة هي الضحية
    تعرفين لماذا؟
    لأنها هي التي بدأت وهي التي طلبت
    وهي التي استسلمت
    وهي التي صدقت الوعود والأحلام الكاذبة
    ولم تستمع لنصيحة من نصحها بل اتهمتهم بالتخلف والرجعية
    فيا أختاه لا تنخدعي بوهم اسمه الحب
    فكم جر هذا الوهم من هموم وأحزان لا يعلم بها إلا الله
    ولو لم يكن في تقبيح هذا الأمر لديك إلا أنه يسخط الله لكفى بهذا الوهم قبحا وشناعة
    فهو سبحانه يراك ويعلم بك من فوق سبع سماوات
    وأهمس إليك يا أختاه
    اتركي عبارات الأفلام والمسلسلات:
    أريد أن أحس بكياني وأنوثتي
    وأنا حرة وأنا فتاة ولا بد أن أجرب
    والكل ضدي ولا أحد معي
    وغير ذلك من العبارات الخبيثة التي هي من مكايد الشيطان لخداع الإنسان
    وإياك إياك من عبارة
    ( خليني أجرب وأشوف )
    فبعض التجارب قاتلة ومميتة
    ويا أختاه ما ظنك بفتاة تخون أهلها وتضيع ثقتهم فيها ...
    فهل تظنين أنها ستوفق في حياتها ؟!
    وستعيش في سعادة ؟!
    تخيلي لو أن ابنتك فعلت بك هذا الفعل
    اكتشفت أنها تكلم شابا وعدها بالزواج
    وغرها بهذا الحلم الوردي
    كيف سيكون شعورك وحالك؟
    ولا تنخدعي بالكلام المعسول من الغريب المجهول فهو لا يريد إلا شيئا واحدا
    أظنك قد عرفتيه
    فهل تفرطين فيه بهذه السهولة؟
    فيا أختاه الخير كل الخير في طاعة الله وفي امتثال أمره والإقبال عليه
    فتلذذي بالطاعة
    واشكي همك إلى الله
    فدمعة في محراب التوبة لها لذة لا يعلم بها إلا الله
    فانتبهي ... حتى لا يستدرجك الشيطان ويبعدك عن طاعة الرحمن .


    أتمننى الفائده والعبره للصبايا
  5. أم حمودي
    05-03-2014, 02:01 PM

    رد: دروس وعبر .. قصص واقعية

    دروس وعبر .. قصص واقعية


    الأخت <<بنت الجزيره>> جزاك الله خير الجزاء على الدروس فعلا نحتاجها بحياتنا لأن في اوقات ننسى أو نتناسنا بعض الأمور بحجة مشاغل الحياة ،،، الطرح بأكملة فية تذكير بالخالق عز و جل ،،،
    تعجز كلماتي عن شكرك ولكن لن يعجز فكري عن الدعاء لك ،،، وفقك الله لما يحب ويرضى
    أنتظر جديدك بفارغ الصبر لكي مني كل الإحترام أختي


    تم الإرسال بواسطة iPad بإستخدام منتدى عبير
  6. "اقدار"
    13-03-2014, 07:49 AM

    رد: دروس وعبر .. قصص واقعية

    دروس وعبر .. قصص واقعية


    _
    من اروع القصص:
    طلب ابن من والدته (200) ريال ماذا ردت عليه أمه ؟
    وقف الابن أمامها وسلمها ورقة. أعدها مسبقا بعد أن جففت الأم يدها وأمسكت بالورقة وقرأت المكتوب :
    * سعر تنظيف غرفتي لهذا الأسبوع = 70 ريال
    * سعر ذهابي للسوق =20 ريال
    * سعر اللعب مع أخي الصغير
    = 20 ريال
    * سعر مساعدتي لك في تنظيف البيت = 20 ريال...
    * سعر حصولي على علامات ممتازة في المدرسة = 70 ريال
    المجموع = 200 ريال
    فأعطوا ألأجير أجره قبل أن يجف عرقه.
    نظرت الأم إلى ابنها الواقف بجانبها وابتسمت بحنان. والتقطت.قلما وقلبت الورقة وكتبت :
    * سعر تسعة أشهر حملتك بها في أحشائي = بلا مقابل
    * سعر الحليب الكامل الذي أرضعتك إياه عشرون شهرا = بلا مقابل
    * سعر تغيير ملابسك وتنظيفك. ست سنوات = بلا مقابل
    * سعر كل الليالي التي سهرتها بجانبك في مرضك ومن اجل تطبيبك = بلا مقابل
    * سعر كل التعب والدموع التي سببتها لي طوال السنين = بلا مقابل
    * سعر كل الليالي التي شعرت بها بالفزع لأجلك والقلق الذي انتابني = بلا مقابل
    * سعر كل الألعاب والطعام والملابس إلى اليوم = بلا مقابل.
    يا ابني : حين تجمع كل هذا فإن سعر حبي لك بلا مقابل فأغرقت عيناه بالدموع : ونظر لأمه وقال :
    أمي سامحيني أحبك كثيرا
    ثم أخذ القلم وكتب بخط كبير ..(دين لا يمكن رده ) فكن معطاء ولا تكن مطالبا ..خصوصا مع أبويك فهناك الكثير لتعطيه لهما غير المال .
    النصيحة : إذا كانت أمك على قيد الحياة وقريبة منك فقبل رأسها واطلب منها أن تسامحك وإذا كانت بعيدة عنك أتصل بها وإذا متوفية. فادع الله لها بالرحمة والمغفرة ...


    اللهم أعنا على نول رضاهم في الدنيا والاخره .
  7. الحياه حلوه
    16-07-2014, 04:50 PM

    رد: دروس وعبر .. قصص واقعية

    دروس وعبر .. قصص واقعية


    طفلان دخلا القبر انظرو ماذا وجدا؟؟؟؟
    طفل .. عمره لم يتجاوز الثمانية اشهر و شقيقته في الخامسة من عمرها مات ابوهما .. و لحقت به الام بعد فترة قصيرة من الزمن
    اخذهم العم شقيق الوالد ليشرف على تربيتهما و رعايتهما
    فلم يكن لديهما قريب غيره ..
    لم تتحمل زوجة العم عبء الرعاية و التربية و المسئولية
    فطلبت من زوجها الطلاق او إبعاد الأطفال عنهم ..
    وقف الزوج فيحيرة من أمره فعليه أن يقرر بقاء زوجته او الأطفال
    و هداه تفكيره الشيطاني الى حمل اطفال اخيه
    و تركهما بمقبرة العائلة
    التي يرقد فيها جثمان امهما وابيهما
    نعم تركهم احياء الى جوار الأموات
    اقفل القبر
    و لكن القدرة الالهية جعلته لا ينتبه الى تلك الفتحةالصغيرة
    التي تركها في غفلة منه .. فكانت لهما حياة و هواء للتنفس
    من تلك الفجوة المتروكة عفوا
    ومضت اربعة ايام قبل ان يكتشف احد امرهما
    حتى قدمت جنازة في مقبرة مجاورة و بعد انتهاء مراسم الدفن
    سمع الناس اصوات اطفال يتحدثون و يلهوون
    بحثوا عن مصدر الصوت حتى وجدوا الطفلين فيالقبر
    و اخرجوهما و تولت الجهات المسؤولة العناية بهما
    ثم تم القبض على العم المجرم و سألوه عن سبب جريمته
    و لماذا لم يضعهما بملجأ او ميتم فلم يجب !
    سألوا الطفله كيف عاشت و اخوها اربعة ايام دون طعام او شراب
    فقالت قولا عجيبا
    شعرت بقشعريرة القدرة الالهية تعتريني كالكهرباء
    تسري في عروقي و تجمد دمي
    قالت الطفلة
    كانت هناك شجرة مثمرة من جميع انواع الفاكهة
    و كنت اقطف منها حين اجوع ..
    أما اخي فكان يبكي حين يجوع
    فيحضر إليناشيخ كبير ذو لحية بيضاء يحمله بين ذراعيه
    و يضعه على ثدي امي ليرضع حتي ينام
    ظللت اردد الشهادة و انطقها ساعات و ساعات في رجفة قلبي
    كانت هذه قدرة الرحمن و جلاله و معجزاته و عظمته
    ارسل جنوده و ملائكته الى القبر لإنقاذ أرواح بريئة لا تعرف الشر ..
    لإنقاذ الانسان من ظلم الإنسان
    فسبحان الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيزالجبار
    المتكبر القادر على كل شئ سبحانه ...
    سبحان الله العظيم
    ****************
    هذه قصة حقيقية

    أجمل ماقرات
    لما تشوف نكتة عجبتك بتنشرها عندك ! يا ترى بس تشوف ثلث القران وش بتسووي !
    ﷽.
    ﴿.قل.هو.الله.أحد.۞.الله.الصمد.۞.لم.يلد.ولم.يولد.۞.ولم.يكن.له.كفوا.أحد.﴾.
    الله يطول بعمر من ينشرها
    ┃˚•لا،إل،الا،الل•┃
    ┃˚•لا،إل،الا،الل•┃
    ┃˚•لا،إل،الا،الل•┃
    ┃˚•لا،إل،الا،الل•┃
    تقول يوم القيامه ياليتني نشرتها ما تخد 20 ثانيه. انشر
    اشهدان
    لاله إلا الله وان سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم


    حياتي أمي
  8. وردة الأمل
    16-07-2014, 04:59 PM

    رد: دروس وعبر .. قصص واقعية

    دروس وعبر .. قصص واقعية


    قصه عن جد رائعه رائعه بالمره .... سبحان الله كيف نجوا الطفلين .... تسلميين ع الطرح الرائعه وربي يوفقك
  9. ابتسام العقيلي
    05-02-2015, 09:24 PM

    رد: دروس وعبر .. قصص واقعية

    دروس وعبر .. قصص واقعية


    الجزا الاول
    بقولكم عن قصة وحده صديقتي من الطفوله

    تقول كان عمري 12 سنه وانتقلنا لحي جديد تعرفت على صديقات كثار منهم وحده اسمها هنوف كان بيتهم جنب بيتنا كنت اروح كل يوم لعندهم نلعب ونطلع وناكل سوا مايفرقنا الا النوم وكان ولد اختها يجي عندهم دايم لان امه وابوه مطلقين وهو ساكن معا ابوه كان لما ادخل اي غرفه هو يطلع منها ما ادري هو منزعج من وجودي او يستحي يقعد معا بنات ما اهتميت للموضوع كثير في يوم حسيت نفسي تعبانه ماطلعت من البيت ابد واجت عندي اليوم الثاني صديقتي هنوف وسألتني ليه ماجيت عندهم قلت لها كنت تعبانه قالت بقولك شي انا ماجيت بنفسي ارسلني ولد اختي عبدالله تعرفيه
    قلت:لا ما اعرفه قصدك هذاك الولد الي ادخل وهو يطلع
    قالت :ايه هو
    قلت:لييه مرسلك لي ليكون مايبيني اجي عندكم منزعج مني انا ماسويت شي
    قالت:لا ياغبيه هو يحبك ومستحي منك عشان كذا يطلع لما تدخلي انتي
    انا تفاجئت وقلت:كيف يعني يحبني انا ماكنت اعرف شي عن الحب بس حسيت باحساس غريب سعاده معا خوف ماني مصدقه الي تقوله ومرت ايام وهو يراقبني من بعيد وانا بديت احبه واتعلق فيه لاني كل اشوفه واشوف الحب بعيونه ماكان اسولف معاه نضرات بس ومرت علينا سنه وسافر جده وطول مارجع قعد في جده 3سنوات وبعدها رجع ماكنت ادري انه رجع كنت طالعه بروح البقاله وشفته حسيت جسمي تكهرب تفاجئت لي منه 3 سنوات ما اشوفه كان متغير شوي طويل ومغير قصة شعره حسيت اني بطير من الفرحه قلت الليل بروح عند خالته انا قلت بنفسي انه يمكن نساني ورحت عند خالته وقعدت اسولف معها بعدها بشوي اعطتني دبله اخذتها قلت لها ذا لي قالت ايه من عبدالله لبسته وقعدت اسولف معاها شوي ووطلعت وهو كان واقف برا كان يناضر يدي الي فيها الخاتم ومبتسم بوقتها انا كنت اتغطاء منه روحت بيتنا وقعدت معا اهلي ودخلت غرفتي عشان انام حسيت بنوم وغمضت عيوني شوي حسيت بشي على خدي كأنه احد يبوسني فتحت عيوني شفته طلع عبدالله فزيت من على فراشي قلت له وش جابك كيف دخلت هنا حط يده على فمي واشر لي باصبعه هصص سكتت وبعده باسني على فمي بوسه خفيفه ووطلع على طول انا حسيت نفسي بحلم مانمت حتى الفجر افكر بلي صار واقول يمكن حلم ومنتضره اصحى منه ##نهاية البارت

    بكمل بعد التعليقات

    Sent from my SM-T111 using منتدى عبير mobile app
  10. شيماء شوشو
    05-03-2015, 06:23 PM

    رد: دروس وعبر .. قصص واقعية

    دروس وعبر .. قصص واقعية


... 67891011121314151617