كلام من القلب - جاءنى خبرها من رسولى

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. سلطااااان_التحول
    20-11-2006, 02:16 AM

    كلام من القلب - جاءنى خبرها من رسولى

    كلام من القلب - جاءنى خبرها من رسولى




    جاءنى خبرها من رسولى جاءنى وجل وقال عندى من الاخبار مالا يسر ولكن سيدي ولاءى يمنعنى من الا اخبرك
    رسولى اتنى بالخبر فانتظارى الخبر يقتلنى
    سيدي
    ما انا بسيدك بل انت سيدى واتنى بخبرها هى ذهبت فى اتجاه الريح حيث لا جدوى من قربها مره اخرى
    يا الهى
    اوذهبت.... امتاكد انت
    سيدى كما اراك
    كنت متوقع هذا من سنون وكنت مكبلا فلم املك الا كلماتها الصامته
    الهى لا ادرى اشر هذا ام خير اردته بي
    الهى ابعدى عنها ما اردته بي ام حمقى هو من ابعدنى عنها

    يالهى ارحم نفسي الجازعه
    واشفنى من مرض حبها
    يا ربي اطمس طيف روحها المار ولا تتركنى لهواجس قربها
    يا ربي ارحمنى




    منذ الازل
    ارى ذاك الفارس الذى رايته يركب خيل ذو اقدام بيضاء شاهرا خنجره الفضى
    سماءه السحب الناعمه
    معه السيد العظيم
    لفتح المدينه المقدسه
    راته جدتى نورا
    راته امى مسمى بالسحاب قمرا كاملا فى السماء
    اجتمعت الرؤى عن انه فارس
    عاش فارسا فى نفسه ولا اراه فى ارض معركه
    احب طبول الحرب وصليل السيوف وقوه الرجال ولم يرها
    ايها الفارس الن تكن فارسا يوما
    ايها الفارس ارى روحك حره ثائره وخائره
    الى متى ايها الفارس
    الى متى؟
    ايها الفارس حدد وجهتك وحث خيلك على المضي قدما فى سبيل رؤاك
    نعم اعلم ايها الفارس ان الظلام حالك
    ولكن تذكر نور الله
    تذكر نور قلبك
    تذكر ان سيدك العظيم كان معك
    واعلم ان نورك دليلك
    فاستخدمه يا ايها الفارس العتيد
    ضللت فى الفيافى سنون اهذا منتهى الامر
    اقمت بمهمتك الكبيره
    او انكسر عزمك المهيب
    انها الحياه وحيلها
    اتخدعك
    مادام فى صدرك نسيم روحك استعد
    فانت محارب النور
    محارب من الحياه



    كثيرا ما اختلفت معه
    كثيرا ما خرجت عن التقاليد فى تعاملى معه
    كثيرا ما كنت اظن اننى ذاك الناظر من اعلى التلال وهو ذلك المشغول اسفل الوادى
    كثيرا ما اخطأت فى حقه وكثيرا ما اعتقدت انه ليس من حقه ان يكون انسانا
    كثيرا ما خالفته وكثيرا ما نصحنى وما انتصحت
    كثيرا ما احزنته وكثيرا ما ظننت خطأ انه ظلمنى
    كثيرا ما بكانى وقليلا ما بكيته
    كثيرا ما احبنى وقليلا ما اطعته
    كثيرا ما حمانى وقليلا ما ساعدته
    كثيرا ما بذل وقليلا ما بذلت
    كثيرا ما احببته وقليلا ما احسسته بذلك
    كثيرا ما اخرج المقاتل الذى بداخلى ودربه على فنون الحياه وقليلا ما نصفته
    كثيرا ما حارب لاجلى وقليلا ما واليته

    تحيه لك ايها العظيم بشهاده اعداءك قبل اصدقاءك
    بشهاده الغرباء قبل القرباء
    تحيه لك يا ابتى






    مليكتى

    لكم تمنيت ان ارقى لخيالى المثالى كي اليق بك مليكتى
    لكم تمنيت ان ادنو من الكمال كى اتوج بتاج حبك
    كم تمنيت ان اكون فارس نبيلا جاء من العصور الوسطى كى يحملك على حصانه الابيض الطائر الاسطوري
    كم تمنيت ان اكون ادم حتى تكونى مخلوقه من اضلعى فلا اشعر بغربه فراقك كى اشعر انك مهما بعدت فجزء منكى بجانب قلبى
    كم تمنيت ان اعيش معك فى القلعه الاسطوريه فوق السحاب على تبه عاليه تطل على المحيط

    مليكتى

    انتظر عطفك كعفوا عن وضع راسى على المقصله
    انتظر حبك كتاج ملكى يرفع مقامى بين الناس
    انتظر لمستك كهبه الحياه نفسها
    انتظر نظرتك كضوء القمر فى ليلي البهيم
    انتظر رضاك كلمسه امى الحانيه
    اغتفر غضبك كرعد الليالي المطيره
    انتظر كلماتك كنتيجه امتحان صعب لطالب فاشل

    مليكتى

    لا زلت اجوب الغابات والوديان والجبال والفيافى
    واصارع الحياه وتصارعنى
    بحثا عنك
    الا ترشديني الى مكانك مليكتى

    Posted by littilemo at 6:46 م | Permalink | Comments (4)
    الثلاثاء, يونيو 20, 2006 هكذا تكون وحيدا

    عندما تختفى الدروب حتى الضائعه منها

    عندما يختفى الاصدقاء

    عندما ينصرف الاهل

    عندما لا تجد رفيقا لروحك


    هكذا تكون وحيدا



    هي امراة ذات خيال دائم التوثب..واعصاب دائبة الاتقاد..وحواس دائمة التنبه والتيقظ..متاججه بحب المرح..وحب اللهو وحب الحياة..وهي تحب مهازل الحب.. وفواجع الحب اكثر مما تحب الحب نفسه..فالتملق برجل واحد لا يكفيها..والإخلاص لرجل واحد لا يستهويها..والولاء لرجل واحد يلهب خيالها..ولا يشعرها بلذة التفكير والسيطرة..فهي تود ان تكون محبوبه من الجميع..بل هي تبذل اقصي الجهد كي تكون محبوبة من الجميع..علي شرط ألا تفقد سلطانها علي نفسها.. وقدرتها علي العبث بقلب من يحبها عبثا يلقي في روعها انها أقوي من الحب..وأقوي من الرجل ..ومن الطبيعة.فالغاية عندها ان تمني عاشقها طويلا ثم لا تعطيه إلا بقدر..وان تقلقه طويلا..ثم لا تطمئنه إلا لتعود فتتنكر له..وأن تعذبه طويلا علي ألا تهبه نعمة السعادة الكامله أبدا. وهي تتعمد إثارة الغيره في قلب رجلها بشتي الفنون..فتقبل عليه كالحمل..تزوغ منه كالثعلب..ثم تتصل به كالظل..ثم تتبدد امامه كالحلم..فتثور ثائرة الرجل ويزداد تشبثا بها

    حتي يصرعها اخر الامر او تصرعه





    كلمات من فيلم كازنوفا


    أتعرفه؟ -
    كازانوفا)؟ الفيلسوف) -


    الذي يوظف حياته لمثالية التجربة؟
    نعم، أعرفه


    لا، (كازانوفا) الفاجر الذي
    يوظف حياته لإغواء النساء


    حسنا، يبدو أننا نتحدث عن نفس الشخص

    لا بد أن هناك شيء غير سليم
    برجل كهذا، ألا تظن هذا؟


    هناك شيء مفقود في حياته
    لا أعرف، الحب الحقيقي ربما


    الحب حقيقي بطرق مختلفة


    القول أنني أحب بشكل خاطئ يشبه
    تماما القول أنا أؤمن بشئ خاطئ

    أنت فيلسوف أيضا


    لقد انفردت ب(كازانوفا) كثيرا
    نتأمل طرق الحب و كيف يجعلنا مع الملائكة


    و الوحوش
    لن أتناقش معك إن كنت توافق رجل
    فكرته عن الحب تتطلب تضحية نسائية يوميا
    لا أشفق على النساء التي لا تتمنى
    سوى أن تكون أحد لعباته


    اخبر صديقك أنه بالنسبة لي
    ما يتخيله حب هو حب للذات
    و حب الذات هو شك بالذات


    كلام جميل -
    نعم -

    (و للفيلسوف (برناردو جواردي
    (يجب أن تقرأ له يا سيد (سالفاتو


    أكيد -
    اذكر لي رجلا بمعنى الكلمة -
    ليكرس نفسه للمرأة التي تستحقه
    و إن كانت هذه المرأة أنا
    كنت سأحبه وحده، للأبد



    إن عرفتي (كازانوفا) جيدا
    أنا واثق أنك لن تتسرعي بالحكم عليه


    إن كنت تفهم النساء
    لم تكن لتتسرع في الدفاع عنه
    الحب ليس علاقة جنسية لليلة
    أو لأسبوعين
    و الحب الحقيقي لا ينشأ بعدة محبوبات
    يضيع

    لكن لا يمكنك لوم من يبحث
    عن الحب حيثما يستطيع
    ربما هي تمتمة الجسد التي
    لم تعرف اضطرب القلب
    للمساء فقط و ليس بقية الحياة
    لكن ألا يظل هذا حب؟

    (يبدو أنك تحاول أن تكسبني يا سيد (سالفاتو
    لتغويني إلى الفراش

    (هيا، نحن نتحدث عن (كازانوفا
    أنا لست مثله

    ...لم يستوعب (كازانوفا) أنه
    من بين كل طرق الحب الحقيقي
    ...هناك طريقة واحدة
    و هذه الطريقة
    تشمل كل الطرق الأخرى
    و الان، لقد سيطرت على هذه المحادثة كثيرا



    اذكر لي رجلا بمعنى الكلمة
    ليكرس نفسه للمرأة التي تستحقه
    و إن كانت هذه المرأة أنا
    كنت سأحبه وحده، للأبد
  2. *مزون شمر*
    07-10-2008, 07:57 PM

    كلام من القلب - جاءنى خبرها من رسولى


    بوح جميل
    يعطيك العافيه
    دمت بخير