قصة قصيرة

معلومات دراسية للصف ثانوي
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. حكاية احساس
      10-03-2011, 11:56 AM

      قصة قصيرة

      قصة قصيرة


      السلام عليكم ورحمة الله

      شحالكم ياحلوين


      بليز ساعدوني ابي قصه لتعبير <صف ثاني ثانوي

      ههههههه معلومات


      الموهيم ضروري قبل يوم الاحد

      واللي تنزل لي <ادعي لها <احلفي

      وتري ابي يكون فيه اشخاص <يعني 3 اشخاص

      هع اقلبي فيسك
      250*300 Second
    2. ςάηđч
      10-03-2011, 08:52 PM

      رد: ياحلويييييييييييييييييييييييين

      قصة قصيرة


      الخشبة العجيبة


      كان فيمن كان قبلنا رجل, أراد أن يقترض من رجل اخر ألف دينار, لمدة شهر ليتجر فيها . فقال الرجل : ائتني بكفيل.
      قال : كفى بالله كفيلا. فرضي وقال صدقت ... كفى بالله كفيلا ... ودفع إليه الألف دينار .
      خرج الرجل بتجارته، فركب في البحر، وباع فربح أصنافا كثيرة. لما حل الأجل صر ألف دينار، و جاء ليركب في البحر ليوفي القرض، فلم يجد سفينة .... انتظر أياما فلم تأت سفينة .!
      حزن لذلك كثيرا ... وجاء بخشبة فنقرها، وفرغ داخلها، ووضع فيه الألف دينار ومعها ورقة كتب عليها:
      ( اللهم إنك تعلم أني اقترضت من فلان ألف دينار لشهر وقد حل الأجل, و لم أجد سفينة.
      وأنه كان قد طلب مني كفيلا، فقلت: كفى بالله كفيلا، فرضي بك كفيلا، فأوصلها إليه بلطفك يارب ) وسد عليها بالزفت ثم رماها في البحر.
      تقاذفتها الأمواج حتى أوصلتها إلى بلد المقرض, وكان قد خرج إلى الساحل ينتظر مجيء الرجل لوفاء دينه، فرأى هذه الخشبة.
      قال في نفسه: اخذها حطبا للبيت ننتفع به، فلما كسرها وجد فيها الألف دينار!
      ثم إن الرجل المقترض وجد السفينة، فركبها و معه ألف دينار يظن أن الخشبة قد ضاعت, فلما وصل قدم إلى صاحبه القرض، و اعتذر عن تأخيره بعدم تيسر سفينة تحمله حتى هذا اليوم .
      قال المقرض : قد قضى الله عنك. وقص عليه قصة الخشبة التي أخذها حطبا لبيته ، فلما كسرها وجد الدنانير و معهالبطاقة.
      هكذا من أخذ أموال الناس يريد أداءها، يسر الله له و أداها عنه، و من أخذ يريد إتلافها، أتلفه الله عز وجل .!

      القصة مكونه من شخصيتين فقط
      بالتوفيق ^^
    3. دموع ألم
      11-03-2011, 01:31 AM

      رد: ياحلويييييييييييييييييييييييين

      قصة قصيرة


      وفاة شاب

      في ليلة حالكة الظلام....وفي هدوء تام ووقت متأخر.....

      كان هناك شاب اسمه "أحمد" في أول عمره....مستمتع بشبابه...ملئ بالطاقة والنشاط....لا يحب سوى الحركة و.....السرعة.....

      في هذه الليلة كان أحمد يسوق سيارته بسرعة غير طبيعية...وإذا بسيارة أخرى تخرج من أمامه فجأة,,فلا يستطيع أحمد إيقاف السيارة من شدة السرعة....
      ويحصل ما كان غير متوقع يصطدم أحمد بعامود للكهرباء....

      وينغرق احمد بدمائه....
      وإذا بأهل الخير والصلاح يقومون بمساعدته....

      وأخذوه إلى المستشفى الأهلي القريب من الموقع...

      ودخل الرجل إلى المستشفى...

      الرجل:أرجوك أرجوك حالة طارئة نحن بحاجة إلى طبيب.....

      موظف الاستقبال: نعم...يا رجل هل أنت قريبه...وما هو اسمه وكم عمره؟؟

      الرجل:أقول لك إنها حالة طارئة....سيموت الرجل...

      موظف الاستقبال:هذه البيانات تهمنا كثيرا...إذا لم تعطنا هذه البيانات...لا نستطيع عمل شيء له....أنا اسف....

      الرجل: الكلام لا يفيد معك.......أريد مدير المستشفى أين هو؟ أين؟

      وتوجه الرجل إلى غرفه المدير....
      الرجل: ما هذا الاستهتار في هذه المستشفى....شيء لا يطاق....

      المدير: أرجوك اهدأ وفهمني الموضوع.....

      الرجل: هناك شاب مريض يسيل منه الدم, وأقول للموظف أريد طبيبا يسألني أسئلة ليست وقتها الان.....

      المدير: طيب يا أخي هل أنت قريبه....؟

      الرجل: لالالا

      المدير: الموظف معه حق...كيف لنا أن نضمنك...إذا أنت لا تقرب له كيف لنا أن نحصل على تكاليف علاجه....

      الرجل: أنا أتكلف بجميع المصاريف بس أرجوكم أسرعوا في إسعافه....

      المدير: نحن اسفون لا نستطيع ضمانتك...ولا نقدر على تقديم المساعدة إليك...
      خذ الشاب وأذهب به إلى أي مستشفى اخر....

      الرجل: حسبي الله ونعم الوكيل فيكم....

      وذهب الرجل ومعه أحمد إلى مستشفى حكومي وإذا بالوقت متأخر والأطباء جميعهم ذهبوا ولم يبقى سوى الممرضات والممرضين وطلبة الجامعات المتدربين هناك

      وبعد الكشف على أحمد قرروا إجراء عملية سريعة له....

      وبعد العملية "توفي أحمد" بسبب عدم إجراء العملية في الوقت المناسب...
      وبعد أن بحثوا عن أوراق أو أدله لمعرفته....لو يجدوا معه سوى جهاز الجوال...
      وقاموا بالاتصال لاخر رقم قد طلبه أحمد.....وكان والده...

      وحضر الوالد والدموع تنهمر من عيونه....

      وعندما رأى والد أحمد الرجل الذي أحضره إلى المستشفى تفاجأ...
      أأنت ...ماذا تفعل هنا...؟
      الرجل: أنا الذي أحضرت ابنك إلى هنا....

      إذا الوالد هو نفسه مدير المستشفى....


      اتمنى تعجبك
      بالتوفيق
    4. انيس الروح
      20-04-2011, 10:14 PM

      رد: ياحلويييييييييييييييييييييييين

      قصة قصيرة


      انا بخدمتك

      بس ما عرفت ايش تطلبين بالضبط يعني ما فهمت قصدك

      ^_^
    5. الثلاثي الذهبي
      25-04-2011, 05:43 PM

      رد: ياحلويييييييييييييييييييييييين

      قصة قصيرة


      هلا بالاموره
      اللة يعطيك نحن بعد محتاجين
      الله يعطيك العافية