1234567891011 ...

رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. SOoΚaRh
      27-02-2011, 06:20 PM

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله



      روايه من الكاتبه جمال نجد وفتنتن حايليه اسمها (مسك كتفي وهو يهمس .. تراني في غيابك صمت
      اتمنى تعجبكم



      هذا أنا قدامكم .. وبعرض لكم بدايه قلم أنولد معي من طفولتي

      ونما مع الأيام مع تجارب بسيطه ., ومتواضعه

      وأولها القصه اللي قدامكم ..,

      القصه اللي قدامكم هي عباره عن واقع ملموس

      مدموج بخيال ., قصتي حقيقيه .. وأبطالها رموز من شخصيات الواقع

      ., قصتي عنوانها واحد ,, ومعانيها كثير ,

      بقد ماهي قصه للأستمتاع .. هي قصه برضو لأخذ الدروووس

      اللي تنعرض لنا بها الحياه ,وفرصها .,

      تحت ظل قصتي , راح يجتمع الحب الراقي والكره البغيض ,

      والقسوه الطاغيه واللين المطلوب , ومفردات الرومنسيه اللي صنعها احساس قلمي !

      قصتي مثل ماراح تشوفون فيها من الكوميديا الكثير ,

      أيضا راح تشوفون وتتذوق فيها من الحزن اكثر ......

      وأرجع وأقول لاتغركم بدايتها الكوميديه .,وأنتظروا البيقه

      مابي اطول عليكم اكثر ., اترك لكم القصه تتكلم عن نفسها ..

      .,
      بطلتها بنت يتيمه الأب

      (ريم ) رغم مرار اليتم وطعمه الا انها ماقد شكت منه

      رمت الدنيا وراها وقررت تبتسم رغم المستحيل والظروف الصعبه

      وتضحك بوقت ماكل الناس يبكون , أرادتها قويه وعواطفها

      ملك بنت شجاعه ماتهديها لأرخص الناس ,

      عمرها 18 سنه باخر مرحله من الثانويه فاشله دراسيا مع( مرتبه الشرف )^_^

      صغيره العمر أي نعم

      الأ انها كبيره بأخلاقها ومبادئها ..قلبها قلب طفله وأحلامها

      أحلام بنت مليانه براءه

      ., عايشه مع امها

      واخوانها الثلاثه ..

      وليد الكبير بالثلاثين من عمره .. شال اهله من صغر سنه

      وأشتغل وتعب وعانا وحاول قد مايقدر يرفع بيت ابوه بعد مامات

      هو الكبير ., وكلمته هي المسموعه بالبيت .. شخصيه حاده

      وجديه لأبعد درجه ممكنه ,

      ياسر بالكليه وبدر بأول ثانوي أي انه أصغر من ريم

      هالأثنين هماألأقرب دايما لها والأقرب لشخصيتها المرحه

      أو بالأصح الهبلا ,,

      عندها أخت متزوجه أسمها مها , عندها ولدين ريماس وفيصل .,

      /
      \
      /
      \
      /
      \/




      بدايه ,

      بها الوقت قدها مدارس الرياض للبنات فتحت بيبانها والكل تسهل على بيته بوسيله النقل

      اللي تتوفر له ..

      ريم بالباص أفتل راسها من السوالف والضحك وخلاص ماعادت تشوف شيئ غير فراشها من
      التعب

      تبي تاصل للبيت بسرعه لاكن مو بيدها بما انها بباص فمن الطبيعي تلف لف على بيبان خلق الله قبل ماتاصل بيتهم .,

      هنا وصلها سواق الباص عند بيتهم البسيط الخالي من الفخامه والترف

      أي انه منزل كأي منزل لطبقه الناس متوسطين الدخل

      وصلت رجلينها عتبت الباب .. وقامت تضرب الباب بأقوى ماعطاها الله من حيل حتى يتفتحوون لها
      شوي الا جت شغالتهم المقروده مليكه تفتح لها ..

      ريم بعد مادخلت رفست الباب برجلها بتسكره وأول ماشافت وجه شغالتهم بوجههم

      قررت انا تحط حيرتها فيها ..

      ريم بعصبيه ووجهها احمر من الحر .. هي انتي ساعه على ماتفتحين الباب

      ياملا الصمخ اللي يصمخك ويففكنا منك ..

      مليكه تنافض ..مدام ريم انا ايش سوي

      ريم وواصلها معها عضت على أسنانها لاتستفرد فيها وتقطعها على دلاختها

      ريم بوجه معصب تحاول تمسك أعصابها .., أقول تعرفين تطسين عن وجهي
      ولا أعلمك

      مليكه اول ماشافت وجه ريم كذا شوي وتذبحها على طول حطت رجلها وماردها الامطبخها

      دخلت ريم واخلاقها قافله ويالله بالله تشوفمن تأثير الشمس على رأسها

      شافت قدامها امها .. حست انها للحين ماشبعت من تفريغ العصبيه اللي داخلها وودهل تكمل

      .. وقفت قدام امها ورمت الشنطه من ظهرها اللي مافيها الا كتابين ودفتر

      وتعبانه فيهم بعد على الأرض بفوضويه وقالت ..

      ريم ,:بالله موحرام عليكم كل يوم تلطعوني مع ملعون الخير شفاقه سواق الباص

      ياناس انا انسانه عندي قدره تحمل ماصارت كل يوم على هالحال

      أقعد الف لف بيبان بنات خلق الله كل يوم لما يطق طبلون راسي

      ثلاثه عندك لاينفعون ولايشفعون ..كل واحد كنه لووح مايقدر يتكرم ويجي ياخذني بسيارته

      أمها وهي ماسكه راسها واذانها من صوت ريم اللي قاعد يلعلع وواصلها

      وهي باخر الصاله ..

      أمها . قصري حسك نعنبوكي من بنت مستلجه

      ريم وهي مازالت على عصبيتها .,:أسمعوا عاد كلامن ياصلكم ويتعداكم

      ماني مداومه لين تلقون لي حل ويانا ياأنتم .. وخذت روحها وقامت تصعد

      بالدرج وتحلطم وتسب وتشتم باللي حولها حتى الدرج ماسلم من شرها وقامت تسبه

      وصلت لغرفتهالمركونه بزاويه الممر واللي مغطيها درجات اللون الأزرق وتمويجاته

      رفست الباب برجلها ودخلت ورجعت سكرته وبدون ماتشغل النور غيرت مريولها وكالعاده رمته

      على الأرض وجابت بنطلونها الجنز ولبسته وسحبت أول بلوزه قدامها تبي تلبسها

      بعدها على طووول رمت نفسها على سريرها بأرهاق خلاص ماتبي شيئ غير تنام

      جسمها مهدوود من يوم دراسي شاق بكل معنى الكلمه.. تبي ترتاح وتنسى كل شيئ

      وتركز بشيئ واحد الا وهو النوووم .. تنظمت دقات قلبها بشويش

      وحست النوم بدى يتسلل لأجفانها .. ونامت .

      فجأه

      الأأخووها بدر يفتح الباب بعربجيته المعتاده ويطير النووم من عقل ريم ..

      ريم فزت من الخرعه وقامت على حيلها ماتدري وش اللي صار ولا من اللي دخل عليها بها الشكل

      بدر بصوت عالي .. ريم امي تقول أنزلي تغدى ..

      ريم ماردت غير أن الدم ووصل لراسها وحمر وجهها من العصبيه

      ماكان ناقصها الا بدر عشان يكمل معها هاليوم .. ناظرت لبدر بعين حاره

      تنقط شرار وكلمته وهي شاده على أسنادنها . بدررررررررر

      بدر ببلاهه ..هاه

      ريم أشرت على نعله (ونتم بكرامه ) بجنب سريرها وقالت تشوفها ..

      بدر يستلكع ..وينهي

      ريم ..شف واللي خلقني أن ماذلفت عن وجهي يمين لأجربها على ظهرك

      بدر يستقوي وريني أشوف

      ريم كانت بتقووووووم .. وهو مسك بلوزته وهج ماشافت الاغباره برا الغرفه

      هنا ريم خلاص حست فيها عرق بيطق النوم وطار

      وجسمها متكسر وتحس أن حيلها منهد .. حاولت ترجع تنام ماقدرت

      قامت تتنقل بسريرها مني مناك ماقدرت .. جن جنونها زوود

      وقامت تحسب على اخوانها وأهلها وعشيرتها والناس اجمعين

      النووم وطار .. عجزت .. مالقت نفسها الاتشيل شلايلها وتنزل تحت

      تبي تبل ريقها وتشرب لها شيئ على الأقل

      خذت نفسها ونزلت شافتهم متجمعين حولين السفره بأستثناء اخوها المرعب وليد

      نادت مليكه .. مليكه تشووس أورنج بليز

      ياسر كالعاده بيحارشها .: أخس يالعنقليزي أرحمينا

      ريم .. وهي نازله .. لاحووووول جانا الثاني ..كني مو ناقصني الا انت

      ياسر :ليش منهو الاول ؟

      ريم :أخوك الجاثوووم بدرووه فيه غيره يعني

      أمها :اللحين بدال ماتناقرين مع اخوانك ليش ماتجين تاكلين

      ريم :مابي منسده نفسي

      أمها نعنبوكي شوفي روحك بطنك لازق بظهرك من النحف

      بدر هنا عجز يسكت وقام يضحك حتى شرق بأكله ..

      ياسر قام يضربه بقووه على ظهره .. وشفيك ؟

      بدر :وهو مازال يضحك ووومحد يدري وش فيه ..


      لالابس تخيلتها سحليه لازق بطنها على ظهرها
      اخ يابطني اخ ..

      ريم .. ههههههه يعني المطلوب مني أضحك مثلا

      لاكن قل امين ضحكت بدون ضروس ياحي ياقيوم قامت طنشتهم

      وكلمت امها .. الاصحيح يمه شريخان وينه (تقصد اخوها وليد )

      ياسر .. ماتشوفيننا ماخذين راحتنا وفالينها .. مو عشان مهو فيه سعاده المدير

      أمها معصبه منهم ..لاتقولون كذا عنه .. عساي ماأدور شبهاه للحين ماجاء

      من دوامه قرى عيني .. ياعلني ماأذوق يومه ولاأذوووق غيابه الله يحفظه

      ويجيب له بنت الحلال اللي تسعد قلبه ياررب

      ريم : الله الله . كل هالدعاوي له وشمعنى .. وبعدين حنى وين رحنا ولايعني حنى عيال البطه السوداء وحنى ماندري

      أمها من حنيتها دمعت عينها ..كلكم ياعلني ماأذوق بس وليد غير

      بدرمعترض مايصير هاذي تفرقه

      ريم صرخت ياشيخ ينصر دينك أول مره تقول كلمه صح

      بدر قام يغمز لها .. احم احم اعجبك

      ياسر قام من الغداء الله يخلف عليكم بس .. صدق سبك

      ريم سبك بعينك انت الثاني طايحين من عيونك حنى

      لاحشى سلامتكم ياشنقل ومنقل .. يالله الحمد لله ..

      لحضات ودق الجرس قامت نطت ريم تبي تفتحه الا ياسر خرشها خرشه من اللي يحبها قلوبكم

      وقعدها .:ياسر :وش قالولك مافي رجال يفتح . ريم قامت تلقط وجهها

      سمناه طيب خلاص

      فتح ياسر الباب الا واخته مها جايه وجايبه معها عيالها فيصل وريماس

      على طول ريم راحت لهم وضمتهم بأقوى ماعطاها الله من حيل

      تموووووت فيهم وتعشقهم .. حتى انها أقصى سعادتها لما تشوفهم قدامها

      .. قامت تبوسهم من روسهم وخدودهم وتضمهم لقلبها ياناس وه ياحبي لكم بس

      على طووول مسكت يدينهم ودخلتهم وطنشت اختها ..

      مها: ريموووووه ياملا العمى ونا رجل حيط ماتشوفيني

      ريم :ياخي انتي شبعانه منك مقابلتك طول مسيره حياتي لاكن هذولي ماأشوفهم

      الا بالأسبوع مرره ورجعت طنشت اختها وقامت تبوسهم من هنا

      وتلاعبهم من هنا .. يالله يالله .. قولوا النشيد الوطني تبعي

      ووقفوا تحيه لي زي مادربتكم

      ريماس وفيصل بقلة حيله وكالعاده بتجنيد أجباري وقفوا قدامها

      وقاموا ينشدون النشيده اللي محفظتهم أياها

      ياريمووونا ياحبيباتنا

      ياخالتنا الحلوه الحلوه الحلوه مرا

      أنتي المثال ومكفخه البزران

      ومكسره راس اللي يعادووون دووووووووووم

      ريم :هيييييييييييييييييييييي عفيه عفيه عالشطار ورجعت بوستهم

      وقالت لهم .. يالله عاد روحوا فووق وأفتحوا شنطتي المدرسه تلقوون فيها

      كاكاو وحلاو وبطاطس كل أبوها وامها خذووا .. يالله بسررررعه

      مها : حسبي الله على عدوينك من بنت جننتي عيالي

      ريم : وش مدريكي انتي قاعده أأدبهم على أصول التربيه الحديثه

      دخل ياسر بها اللحضه لهم / من اللي يبي يأديهم لاتقولين انتي تكفين

      ريم : مستقل فيني هاه .. بكرا أوريكم لاجو عيالي والله لخليهم مضرب مثل
      للأخلاق .

      بدر : مبتسم .. ونتي الصادقه لردى الاخلاق .. والله دامك مهم لايطلعون لك جنن هجن

      تلقطينهم من السكيك .. واحد سراق سيارات والثاني قتال قتلا ..

      ريم ونت الصاقد هذولا عيالك .. اص بس اص ..

      وقامت طنشت بدر وألتفتت لياسر . ونت ياسر وشرايك بعيالي

      ياسر ومره ماكان معهم قاعد يدخن بيد وبيده الثانيه الريموت قاعد يغير
      ومو مع العالم ..

      ريم : اللي ماخذ عقلك يتهنا به

      ياسر :وتوه ينتبه لها .. همم .. وش كنتي تقولين

      ريم :وكأن نطت براسها فكره .. ياسر بطلبك طلبه قل تم

      ياسر : اخلصي وش عندك يالنشبه

      ريم :ومغطيه عيونها ووجهها لايجيها كف حامي من ياسر

      ياسر ياحيي ياحيي .. ابيييييييي ابي أجرب أدخن ..

      قسم بالله ماطول بس تجربه

      ياسر طير عيوونه .. انقلعي لعن الله هالفره .. مابقى الاهي

      ريم : تحاول تستدرجه والله والله ان وافقت لأخلي منال بنت خالتي

      تجي اليوم لنا واخليك تروح بنا للسوق مع بعض

      ياسر وكأنه طخ يوم سمه طاري منال .. وخصوصا انه يعشقها

      من طفولتها ويموت على الأرض اللي تمشي عليها ..

      أمممم . لالا لاتحاولين

      ريم ..ترف رف بعيونها تبي يرحمها .. ياحيييييييييي بليييييييييييز

      ياسر .. أفف طيب .. خوذي طيب

      ورجعيها على طووول .. وأنتبهي لاأمي ومها يشوفونك قسم مايرحمونك أبد

      ريم :والله ماهيب لمي قاعده تسولف مع مها وخاشات بجو ثاني

      ياسر ولعها لها : وأعطاها .. وريم خذت نفس تبي تجربها وسوت زي حركات الشباب

      بيدينها ودخلت الزقاره بفمها تبي تسحب نفس

      فجأه

      الا وأخوها وليد قدامها وطاحت عينها بعينه

      على طوووووول طاحت من أيدها الزقاره وشهقت شهقه حست الروووح

      تبي تطلع معها هيييييييييييييييييييييييييي

      من الخرعه طارت عيونها وقامت تشهد على روحها لأنها تدري مذبووحه مذبوووحه

      الله لايعوووووقها بشر ..

      وليد هنا لاتعليق .. جن الانس والأرض تجمعت فوووق راسه يوم شاف اللي شافه

      أحتار بأيش يذبحها هل هو على طوول يزنطها ويرتاح منها

      ولايلعن خيرها ويلولح هالعقال على ظهرها ...!!!!!!


      إن عجبتكم كملت ^_^

      250*300 Second
    2. لحن آلأمل
      27-02-2011, 06:42 PM

      رد: روايه سعوديه جنااااااان (مســـــكـ كتفي وهو يهمس .. {تراني في غيابكـ صمتـ

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله


      كملي متابعتك بس توعدينا انك تكمليها وما تتاخري..!
      الصراحه مبين انها رائعه ومشوقه..
    3. همس العبير
      27-02-2011, 11:03 PM

      رد: روايه سعوديه جنااااااان (مســـــكـ كتفي وهو يهمس .. {تراني في غيابكـ صمتـ

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله


      مشكور
      متابعه لك استمري
    4. SOoΚaRh
      28-02-2011, 06:11 PM

      رد: روايه سعوديه جنااااااان (مســـــكـ كتفي وهو يهمس .. {تراني في غيابكـ صمتـ

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله


      سراب$
      همس العبير

      مشكوورين على المرور
      وبإذن الله أكملها =)
    5. SOoΚaRh
      28-02-2011, 06:15 PM

      رد: روايه سعوديه جنااااااان (مســـــكـ كتفي وهو يهمس .. {تراني في غيابكـ صمتـ

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله


      ريم نطت من مكانها ووقفت على حيلها تبي تتكلم تبي تبرر وش قاعده تسوي

      تلعثم لسانها وقامت تحلف قصم قصمات مادخنت .. ياسر أللي اعطاني أياه

      وبدون حتى ماتنتظره يرد هجت وحطت رجلها وماردها ألا غرفتها ..

      قامت تسمع صوت وليد من الدور ألاول يناديها ويصارخ بصوته ألجهوري والمرعب

      ويخانق وأمه تهديه وتحلف عليه يهدى و مايخانقها ..

      ريم بعد ما سكرت الباب وراها وأسندت ظهرها وقامت تضحك من الخرعه وكأنها مجنونه وحالتها مي طبيعيه

      كل جسمها ينفض وقلبها يرعد رعد .. حست روحها من خمس دقايق واقفه قدام عزرائيل ملك الموت مو قدام

      أخوها وليد .. شوي ألا بدت الأجواء تسكن وماسمعت لأخوها صوووت حست الاجواء هدت ومعها

      دقات قلبها هدت .. راحت لفراشها وتغطت ..

      داخل فراشها ماخذى معها التفكير باللي صار خمس دقايق

      شوووي ألا النووم تسلل لأجفانها .. ألين ماسلمت أمرها ونامت نووومه ماقامت بعدها

      .,
      على الصبح الساعه 5 تقريبا ريم مازالت نايمه ولاحركت طرفها ودابه بسبات عميق الله اعلم فيه

      شوي الابدت تحس بصوت مليكه شغالتهم تفتح اللمبه وتدخل الفطور لغرفتها .. وتقرب لفراشها بتقومها

      مليكه : ريم ريم يالله قومي هذا في باص أسمه شفاقه اللهين أيجي .. ريم يالله بالله قدرت تفتح عيونها

      شافت قدامها مليكه تصبحت فيه .. ريم : تأففت أففففففففففففف وقالت بملل مليكه تعرفين تقضبين الباب ولا أعلمك

      مليكه :ريم يالله قوم قومي بلاهركات ولد .. يالله اللهين في أيجي بابا وليد كانق أنتي

      ريم : ياليل ليلك أقول .. صايره تعرفين تحسين انتي ووجهك .. أقول بس روحي مناك وأنزلي

      مشي ألباص أنا مافي دوام اليوم وغطت وجهها تبي تكمل نومها

      مليكه :أستقفر الله الأزيم .. اللهين بابا وليد وماما انتي في سوي قرقر قرقر .. لي يامليكا ليه يامليكا وكملت تحلطم

      وهي تطلع من الغرفه وتستغفر وتخانق ..

      ريم :من تحت الفراش .:أقول سكري الباب وراكي .. حاولت ترجع تنام عجزت خلاص التانكي طاق من النوم

      شوي بدت تصحصح ناظرت الساعه شافتها خمس الفجر طار عقلها .. يوم كامل نايمه فيه

      وفوق هذا صلوات الدنيا فايتتها .. ودها تقوم بس خايفه يكفشها اخوها وليد .. وخصوصا انها ماتبي تشوفه

      وغير ذلك انها مقرره ماترووح للمدرسه أبد وحالفه ماتوطوط لها ألا لمان أهلها يلقون لها حل

      مع سالفه ألمواصلات اللي موجعه راسها .. ومصممه بكل أرادتها ماترووح

      قامت تفكر تقوم أو ماتقوم .. فجأه حست أحد دخل غرفتها .. بخطوات متيقنه ريم مليوون بالميه انها مي لأمها

      بلعت ريقها خايفه من احساسها يصدق ..وفعلا ماخاب ظنها

      وليد بصوته الجهووري يناديها يبي يقومها ..

      ريم : سوت روحها نايمه ومي حاسه فيه مع أن قلبها من سرع دقاته لو كان له صوت كان فضحها

      وليد : شال الغطى عن وجهها .. لاتستلكعين على قلبي وقومي على مدرستك أشوف

      ريم قعدت على حيلها :وكبرت راسها لما شافت ولد فضحها وفضحها قررت تخربها وتقوي راسها

      واللي فيها فيها ..
      ريم قالت : رووحه مع الباص ماراح أروح ولو هي على جنازتي

      وليد وواصل حده منها : ريم ترى وربي للحين مطول بالي عليكي وساكت على حركاتك .. لاكن أقسم بالله وهذاني

      حلفت ..أن ماتعدلتي لاأوريكي السنع على صحيح ..

      ريم وهي مازالت خايفه لاكن تخفي خوفها ورى هالقوه ووتدعي اللا مبالاة ..

      ريم : شلون يعني تبي تضربني أضرب .. تبي تخانق برضو خانق .. لاكن والله ماعتب على هالباص لوفيها حياتي

      وليد :سكت وهو عارف أخته ألعنيده و عصاوة راسها وانها أذا حطت براسها شيئ مافي مخلوق يثنيه

      حتى لويكلفها هذاك الشيئ الغالي والثمين

      وليد سكت شوي .. وقرر يعاملها بحلم اكثر .. طيب مو مشكله قومي البسي انا اللي بوديكي

      للمدرسه اليوم يالله .. وراح وتركها ..


      ريم : أيوا كذا اشوف .. وقامت تلبس مريولها وتجهز نفسها على السرييع .. بعده خلصت وراحت مع وليد

      للمدرسه .. وصلها وليد عند الباب وبعد مانزلت ريم وكانت بتسكر الباب .. ناداها وليد

      وليد : اسمعي تراكي تبين ترجعين مع الباص اليوم .. قبل ماتتكلم .. سكر الباب ومشى وتركها

      واقفه مسطووله ومرتفع ظغطها والدمعه خنقتها .. انقهرت منه طنشها ومشى .. هين هين يصير خير

      ياشريخانوه قاعد تضحك على عقلي .. يصير خير

      دخلت مدرستها وكالعاده لقت بوجهها شلتها وصديقات عمرها اللي مرافقينها من الأبتدائي

      لحد هالعمر .. اللي بينهم أكثر من شيئ أسمه صداقه اللي بينهم أخوه وأسرار وعمر كل وحده


      عارفه كل شيئ عن حياه الثانيه حتى أبسط الأشياء وأصغرها وكل مابينهم ستر وغطى على الثانيه

      فرحهم وحزنهم وضحكهم وخبالهم وأستهبالاتهم ومغامراتهم حتى .. كل هالمسميات كانت محور متين

      يربط ريم ونجلا ونوف ووديان ونور ورنا ..

      ريم بعد مادخلت على طول خذوا بعض وراحوا لطابورهم وريم نفسها على خشمها ماتحاكي احد

      وقفت بالطابور جنب رنا اللي تعتبر أقرب بنت من الشله للريم .

      رنا بجنب ريم وتشوفها واصله معها وعاقده حجاجها قالت تبي تستفزها زود :

      رنا : أشبه ابووو الشباب معصب .

      ريم ناظرت رنا بنص عين وقالت والنفس واصله : اقول أبلعيها انتي الثانيه لاأكملها عليكي

      الأستاذه هدى ألمرشده فوق راس ريم تخانق / وبعدين معك انتي وياها .. ماتعرفون تسكتون

      على الاقل أحترموا خواتكم بنات الاذاعه وهم قاعدين يتعبون بترديد الاذاعه الصباحيه

      ريم وهي شاده على أسنانها وتهمس بصوت قصير وهادي : محاضره على الصبح .. يالله صباح خير ..

      الأستاذه هدى .: تنتظر الزله من ريم عشان تسحبها للاداره : وش قلتي ماسمعت

      ريم ببسمه مصطنعه سلامتك ياأستاذتي المحترمه

      الأستذه هدى عصبت منها وطنشتها ومشت ..

      كملوا طابور وبعدها كلن راح لفصله وشله ريم مع صاحباتهم توجهوا لفصل 3/1أدبي ..

      التموا البنات كعادتهم على بعض وكل وحده قعدت على طاولتها بالكراسي

      ألمركونه باخر الفصل .. وكملوا سوالف وازعاج وضجه من على بكره هالصبح

      ..دخلت عليهم معلمه النحوو السوريه حسنا .. صباح الخيرات يابنات

      ريم والبقيه بصوت واحد : افففففففففففففففففففففففففف الله لايصبحك الا بالخير

      وفجأه انتبهوا أنهم قالوها بصوت واحد وقاموا كلهم يضحكون ههههههههههههههههههههههههههه

      الأستذه حسنا :يأصف عمرك انتي وياها من على بكره الصبح بدكن تاخدوها ضحك

      لك الله ياخدكن ويريحني منكن ومن نأقكن

      ريم كالعاده بلقافتها هي اول من يرد عليها :يافتاح ياعليم يارزاق ياكريم .. دعاوي على هالصبح ..

      يالله تعين

      الأستاذه حسنا : هه حكت ام اربع وأربعين هييي انتي أبو الشباب ريم .. اومي لاألك وتعي

      عندي أدام ولك والله والله بعرف ان الراس المدبر لكل هالشله انتي

      شلتها : ابلا ابلا خلاص خلاص نتووب والله نتوب اخر مرره والله

      حسنا :لك والله لو مابتطلع لأدام لطلعها لبرا .. وريح راسي منها ..

      ريم :أففففففففف يالله لاتسلطنا ولاتسلط علينا .. ووقفت .. وألتفتت على البنات .. بنات لحد يقعد على كرسيي

      شوي وراجعه ..

      رنا / ههههههههه روحي روحي الله يخلف على امك قسم محششه

      حسنا : يالله يالله انتي وياها كل وحده منكن تبعد عن زميلتا من شان الامتحان

      ريم ضربت جبهتها على خفيف وتوها تتذكر أن عندها امتحان ايييييييييي نسيييت

      وقامت بتواسي روحها ايييييه يالله .. يعني لو بذاكر بفلح يعني ..

      وزعت أستاذتهم ألأوراق والفصل بدى يهدى تدريجيا من أي صووت

      عند ريم .. حاولت ريم تقلب بورقتها يمين وشمال تبي تلقى لها سؤل هين وسهل عشان

      تقدر تحله مار ماش المخ مقفل والمعلومات لايوجد !

      والمشكله ان كل امتحاناتها أصفار ون كثرت خذت ربع ثلاث ارباع

      وهذا أخر امتحان للأعاده .. ضاقت بها الحيل ومالقت الا حل واحد ينقذها ..قامت تناظر من بعيد

      على ورقه أدفر وحده بالفصل تبي تلمح اجابه وتنقلها .. قامت تشوف وتكتب .. وحلت كل الأسئله أليين


      ماوصلت لعند اخر سؤال جت تبي تحله فجأه شافت مدرستهم حسنا فوق راسها ووجهها معصب وعيونها تنقط شرار

      على ريم

      حسنا : ولك ريييييييييييم من غشنا فليس منا

      ريم أبتسمت بغباء لها وقال تبي تردها : ومن راقب الناس مات هما

      ألكل عقب ماكان مركز بورقته وأنتبه للموقف اللي صار .. كلهم ماقدروا يسكتون وفطسوا ضحك

      حسنا : هنا عجزت تتحمل وفار دمها وخلاص طفح بها الكيل من متبلده الاحساس اللي قدامها شقت الورقه

      وصرخت بأعلى صوتها .. ولك اطلعي برا

      ريم تستهبل :: ييوه يوه ابلا ليش شقيتيها لي ساعه اكتب فيها .. كيفك خلاص ماراح أعيد أمتحاني

      حسنا : ولك عم تستهبلي بدك تجننيني أنا بدي موت من أهري ونتي تلج مابتحسي

      ريم : لييييييييييش أبلا وش سويت

      حسنا : وهي يالله تلقط نفسها : أسمعي لاألك .. من هلأ حصه وحدي مابتحضري لي

      ويا أنا ياأنتي .. وهلأ يالله وريني عرض كتافك وبوشك للأداره هنيي بيتفاهموا معك

      ريم : بأبتسامه واسعه : عرض كتافي ليش ؟ ناويه تشترين لي جاكيت ..

      الكل هههههههههههههههههههههه

      حسنا : برا

      ريم : برا برا يالله ياشباب (تقصد شلتها ) يالله تامروني شيئ من الأداره

      ملف ,تعهد , مسطره .. ابد لحد يستحي ..

      شلتها : لاأبد بس سلمي لنا على الربع بالفصل الثاني وقولي لهم لايقطعون

      ريم : يالله أبشرن من عويناتي أفا عليكين .. يالله سلام وطلعت وهي مو هامها أبدا

      وكشرتها شاقه حلقها شلون تخاف وهي متعوده على هالطلعات .. عادي صار الوضع عندها تكت أيزي

      لدرجه ان طريق الأداره صارت تدله .. لو تمشي له وهي مغمضه عيونها دلته

      راحت للاداره بأبتسامه عريضه تناسب بشاشه وجهها :

      الأداريه : يالله صباح خير وشفي بعد ؟

      ريم : لاخير ان شاء الله بس أبلا حسنا الله يهديها طردتن الله يصلحها مدري وشفيها علي ..!

      الاداريه .. هاذي جنيها مايطيق جني ريم تكره ريم بشكل مايتصوره مخلوق .. ريم جننت فيها

      حتى انها صارت تحس أن ريم خاليه من أي نقاط ضعف يمكن تكسرها .. حلمها بالحياه تشوف ريم

      طالعه من الاداره تبكي أوعلى الأقل تطلع حزينه مكسوره نفسها .. أو بأسوأ الحالات تطلع مكشره بس

      امنيه عجزت تحققها .. طول عمرها شاقه حلقها بها الضحكه بخناق او بدون خناق

      الاداريه على طووول وبدون ماتتجادل معها أو حتى تخانق لانها تدري ان الكلام مع ريم ضايع ووجع للحلق بس

      طلعت التعهد قدام ريم .. وقالت لها وقعي أشوف ..وتسهلي لفصلك

      وتراكي مخصووم منك 15 درجه بصفه انك تعديتي على معلمه ..

      ريم : عقدت حواجبها نعم نعم نعم تعديت ليش انا شمسويه ؟!!

      الأداريه : بدون مانتفاهم ..وقعي وروحي لفصلك

      ريم :أبعد لك أوقعها .. خوذي ورقتك وأنقعيها وأشربي مويتها

      .. ماراح اوقع .. وأعلى مابخيلك أركبيه

      الاداريه جن جنونها : بتوقعين وغصبن على خشمك ولاملفك برميه بوجهك ودوري على مدرسه

      تصف بنت شوارع مثلك

      ريم طارت عيونها : عفوا ماسمعت عيديها لوسمحتي

      الأداريه وطاق طبلون راسها : بنت الشوارع يمكن يكون عندها أحساس أكثر منك وتحس بالكلام اللي يجيها مو

      مثلك .. كانت بتكمل .. ومن رداة حظها كانت احد الموجهات موجوده و واقفه عند الباب وسمعت كل كلام الاداريه ..

      الموجهه دخلت وبدون أي كلمه قربت للاداريه . قالت :.ماأظن في معلمه أجيال تقول لأحد طالباتها

      هالكلام . وحتى لو كانت الطالبه مستفزتها بالكلام .. يأستاذه حنى جايين هنا نربي بأساليب التربيه

      الحديثه .. مانرادد من هم أصغر منا سن .. .. على العموم .. انسي ان لك مكان بها المدرسه ..

      الاداريه ووجهها لاتعليق من الحرج وقاعد يتصفق الوان وأشكال ..تلثعثمت ومي عارفه حتى ترد بحرف

      وقلبها يحترق قهر من ريم ,,

      ريم هنا كانت مبسوطه وحاسه باخر روقان لما حست ان حقها انوخذ .. وخصوصا انها عارفه عقوبه

      كلام الأداريه لها ..

      ريم وكأنها ماشبعت من اللي صار لها المتسلطه اللي تسلطت عليها طوول مسيره حياتها وناشبه لها بكل

      غلطه وزله ..بالصح والغلط

      :ريم :وقفت الموجهه وقالت عفوا يأأستاذه أنا اللي برفع عليها خطاب عند وزاره التربيه والتعليم الفصل مايكفيني

      قالتها وهي تكذب وتدري انها مي مسويه شيئ من اللي قاعده تقوله )

      الموجهه :أسلوبها كان جدي مع ريم .. وخصوصا انها تدري ان ريم غلطانه ولاكن غلط الأداريه كان اكبر

      وبعد نقاشات ومجادلات .. طلعت ريم بعد ماشافت بأم عينها ورقه الفصل للأداريه المتسطله

      كانت زعلانه شوي عليها ..وفرحانه لما حست ان ربي خذى حقها منها بها الموقف ..

      طلعت وحست روحها عطشانه نشف ريقها ثلاث ساعات وهي بالاداره بين شد وربط

      راحت للمقصف تبي تشرب ماء يبل ريقها

      راحت ريم لبياعه المقصف الهنديه واللي طاقه معها صحبه من دخلتها لها المدرسه وهالهنديه تهرب لها


      مأكولات ممنوعه قهوه وشاهي وكولا ومن هالأشياء وتحطها بالمقصف
    6. SOoΚaRh
      28-02-2011, 06:17 PM

      رد: روايه سعوديه جنان (مســـــكـ كتفي وهو يهمس .. {تراني في غيابكـ صمتـ

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله


      ريم أشرت بيدينها وهي جايه .. سلام

      الهنديه :سرياتي ببسمه : أهلا اهلا ريم

      ريم تمزح معها : يابعد حيي هالبسمه والله ياشيخه يابعد أبلا حسنا ومزنه وخزنه

      سرياتي: قامت تضحك ومسويه تمون على ريم ضربتها على كتفها .

      ريم : أيييييييييي وجع تحسبين كتفي مثل كتفك جدار مايحس أقول امسكي ولايكثر .. ومدت لها عشرين

      جيبي لي سته مويا وسته وسته بطاطس وسته جالكسي وثنين مويا والباقي اخذه بكرا <<وش بقى أصلا

      قامت سرياتي تحط لريم اللي تبيه .. وريم مقضيتها تفصفص بالفصفص اللي عند سرياتي

      .. قامت تذكرت شيئ :
      ريم : الاصحيح سرياتي كيف بابا انتي ماما انتي باتشا (ولد ) انتي

      سرياتي هي وزمامها الهندي : كولوه الهمد لله بابا كويس ماما كويس باتشا (ولد )كبير كويس وسوي وزيفه

      الهمد لله ..

      ريم بلقافه انقزت : صحيح عندك صورته بشوفه؟

      سرياتي : طلعت من مخباها صورته وريحه زيت دابر يشر منها

      ريم مسكت راسها لايغمى عليها من قوي الريحه

      شافت صورته مشخص ونص شعره مفروق للجهه اليمين ولازق على جيهته

      بس الله حق ممملوح

      ريم : أي ماشاء الله عليه يهبببببل لا اله الا الله .. بس انه لو الله يفكه من تلزيقه هالشعر لايطلع

      شاروك خان بزماناته ..

      سرياتي خافت على ولدها من العين وعلى طول خذت صورته ودخلتها (قولي ماشاء الله ريم )

      ريم :أقول سرياتي سرياتي وش رايك تخطبيني له ..

      سرياتي صرخت : لا أنا مافي زوج ولد انا بنت ساأودي (سعودي ) .. بنت ساأودي هدا في كله كربان

      هنا ريم ماقدرت تسكت وتسدحت ضحك : الله يخسك قولي امين ويخرب سلسفيل راسك

      هاتي ألكيس أقول لايجي شيئ اكبر وخذت الكيس وطول الطريق تذكر رد سرياتي وتضحك

      طلعت وراحت للساحه وكان الوقت فسحه .. شافت شلتها يدورونها . راحت لمهم .. وقعدتهم وحكت لهم كل اللي صار

      من الالف للياء من يوم طبت رجلها عتب الأداره الييييي حد ماهي واقفه عندهم اللحين

      وقضوها تعليقات شوي يرحمون الاداريه شوي يعصبون عليها .. وهكذا كملت قعدتهم

      وبعدها قامت كل وحده تسدح سالفتها كالعاده والكل يتكلم ولاأحد يسمع .. وبالساحه ماتسمع

      غير ضحكهم وأصواتهم اللي واصله لحد بيت الجيران

      ريم اعطت كوع لنور اللي قاعده جنبها .. ونتي وين وصلتي .. ليش سرحانه ..

      نور اطلقت زفره ..اه أتركوني بس .. تذكرت حبيبي محمد ولد عمي اخ ياترى

      شلون حاله اللحين بأمريكا .. ياأكل ولاجيعان .. فرحان ولازعلان ..

      نوف : يوه يختي أنتي حالك احسن من حالي على الأقل أنتي تحبين واحد داري عنك ويبادلك الشعور

      مو مثل رداة حظي وقامت تكشر على وجهها أحب واحد مو داري عن هوى داري

      رنا : لاحول نعنبوكم جننكم هالحب وطير عقولكن .. خلكن مثلي انا وريم

      قلوبنا خاليه وعايشين حياتنا

      ريم مأيدتها :يسلم بوؤؤؤك .. وقامت قربت لأذن رنا .. بس بيني وبينك ودي أحب )^_^

      رنا ضربتها أص بس أص لحد يسمعك

      نور : يويوه ريموه علينا يامناحي ولد خالك اللي يحبك وش يسمى ..؟

      ريم أول ماسمعت طاريه تنرفزت .... يعل تحبه القراده قولي امين انتي وياها

      يخسي مابقى الا هو أحبه .. .. ومو ريم اللي تحب واحد مكلم 100 غيرها

      وديان : حرام عليكي .. يمكن تكونين انتي عنده غير ويحبك اكثرهم ..

      ريم : أسكتي بس أسكتي واللي يرحم والدينك يافيلسوفه زمانك ..

      وبعدين يابابا بقولك شغله .. اللي يحب .. مايخون

      وديان : موضروري هذا أنا اكلم وأحب واحد .. أنا داريه انه يكلم غيري قبل

      .. لاكني متاكده أنه اللحين مايكلم ومايحب غيري ..

      رنا عصبت : لايختي .. اللي يكلمك يكلم عشره غيرك بوقت واحد

      نجلا : صادقه يارنا والله .. غير هذا ترى حرام اللي تسونه هذا الشيئ


      لايرضي ربي ولايرضي والدينك اللي حاطين الثقه فيكي

      وديان : سدت اذانها ماتبي تسمع اصصصصصصص لاتحاولون فيني انا كذا مرتاحه

      نجلا : تدرون عاد يابنات احلى شيئ بالدنيا لما يكون هو يحبك ونتي تحبينه ..

      وكل واحد كبريائه مايسمح له يعبر عن الثاني

      ريم ضربت جبهتها على خفيف ..::اه بس وينه هالحب وينه

      رنا : ومسويه حزينه وعيونها بالسما أأخ بس ذبحنا الفراغ العاطفي يابنات

      وكلهم بصوت واحد قالوا : ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييه دنيا

      فجأه انتبهن على روحهن والتفتوا على بعض وتسدحن من الضحك على حركتهم اللي دايم الدوم

      يسونها

      بيوم الخميس ريم كانت قاعده على الكنبه السوداء أو مرخيه جسمها وقاعده تطقطق بالتلفزيون بملل وبدون هدف

      دارت 360 قناة وكانت راح تكملها لولا ماأمها نادتها

      أمها : نعبنو دارك أدرتي راسي أرسي لك على قناه خلينا نشوفها

      ريم : تدرين انا أقولك وش يصلح لك وحطت على قناة المجد

      امها : أيه هاذي اللي تنحط

      ريم : من الملل قامت شوي تلعب بخيوط وسايد الكنب وشوي تطقطق بجوالها وشوي تلعب بشعرها

      وتقطع فيه وشوي تقوم وتقعد على حيلها

      أمها :حشى مبطوطه على كهرب ومو طبيعيه

      ريم : بقله حيله افففففففففف طفشت .يمه .... يمه وين بدر وياسر ..وين وليد على الاقل .. ترى طاقه كبدي

      ودي أسولف مع احد

      أمها :وجع ونا ماني ماليه عينك

      ريم : لالالا انتي فهمتيني غلط ..انا ماودي أسولف أنا ودي اتخانق مع احد عرفتيييي

      امها :أي عز الله .. أقولك دامها كذا .. تخانقي مع ذبان وجهك

      ريم رجعت لحركاتها :افففففففففففففففففففف

      بها اللحضه دق التلفون .. على طول ريم نطت من مكانها لاكن أمها كانت ألأقرب وسبقتها

      أمها : هلا .. هلا ولله وخيتي شلونك . شلون ظناكي .. بخير ياعلك بخير

      أي .. أي .. والله ماندري نشوف ..

      ريم كانت لازقه بالسماعه تبي تحاول تسمع شيئ .. لاكن لاجدوى

      أمها دفتها عن السماعه وكملت ..

      أن شاء الله على خير .. خلاص بأذن الله اجل

      ريم بلهفه ؟ مين يمه !

      امها :خالتك ملزمه نجيها اليوم ..

      ريم : صرخت بأعلى صوتها يابعدي والله ياخالتي كفو .. جابت راسك يأأم وليد وخلتك تطلعين من بيتك

      ماني بروح البس وأكشخ من اللحين يالله سلام

      أمها : هههههههههه الله يصلحك والله من الطفاقه
      /
      /
    7. SOoΚaRh
      28-02-2011, 06:18 PM

      رد: روايه سعوديه جنان (مســـــكـ كتفي وهو يهمس .. {تراني في غيابكـ صمتـ

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله


      ببيت خالتها كانت اصوات البنات واصله نهايه الحاره .. أي انهن كلهن من مثل وشروى ريم مطافيق ومخهن بالجنون

      متعدي العداد ..عندها بالمجلس .. وتحديداعند خالتها اللي من كم شهر جايبه بنت ومسميتها ريلام

      وقاعده ترضعها ..

      ريم : خلاص خالتي أتركي البنت بكرا تنفخ ماشاء الله من العافيه

      الكل صرخ وجع .. قولي ماشاء الله بكرا يجيها شيئ


      ريم : سوت روحها خايفه لالا لاتفهموني غلط انا بس ودي أشيلها وخالتي مو معطيتني فرصه كش عليكم

      خالتها وهي قاعده تضحك : خوذيها خلاص بس بشويش عليها

      ريم بعد ماضمت البنت الصغنوطه ياناث ياناث وه وه بث ياحبي للبذاررين ياكلبوه بث


      ريم ألتفتت على خالتها : خالتي بذمتك بذمتك ماتشبهني وقعدت تسبل بعيونها

      تماظر :أقول مناك بس والله انها تشبهني

      نجود أقول على جدار انتي وياها قسم ماتشبه الا انا

      ريم :أقول طسي أنتي وياها والله من الشيون بها الوجيه ورجعت تضم البنت وشوي تبوسها وتلاعبها

      تبي تضحكها .. ريم التفتت على خالتها مره ثانيه خالتي ياقردي .. يقولون اللي يحب البزران بقوه مايجيب عيال

      أمل تبي تخوفها : ريم عادي عادي بأسوأ الاحوال تتبنين

      ريم : وجع تف من فمك ياوجه العنز كان كلامك مايبشر بالخير

      خالتها تأييدهم : يقولون

      ريم وشوي تصيح : لالالا حرام عليكم .. حتى انتي ياخالتي .. أقول خوذي بنتك .. مالت عليها بس

      خالتها قامت تناظرها معصبه ..

      ريم : أقصد مالت عليها أغصان الجنه

      الكل ههههههههههههههههههههههه

      نطت دلال اللي تعتبر الشخصيه الرومنسيه والحالمه : الا بنات تهقون من اللي يبي يتزوج فينا قبل

      الكل قام يتخانق يقول انا أول لا انا أول

      شوي الا دق جوال

      خالتهم وسكتتهم اصصصص

      ألو ..هلا والله ... بخير ياعلك بخير ... الله يبارك بعمرك ....أمين يارب العالمين ..

      وشوله .. تسلمين الله يخليكي .... فمان الله الله يحفظك وقفلت

      ريم بلقافه كالعاده وميانه على خالتها وخصوصا انها مي كبيره مره وعمرها بالثلاثين .. وقريبه لعقليتهم

      ...ريم : خالتي مييييييين ؟

      والبنات كلهم فاتحين أفاميهم ينتظرون خالتهم تتكلم ؟!!!!!!!

      خالتها :أبتسمت على أشكالهم وعلى لقافتهم اللي متعودتها منهن منذو نعومه أظافرهن ومستحيل يتركنها

      خالتها : هاذي الله يسلمكن مرت تاجر معروف بالسوق والله مغنيها هي وياه .. كانت صديقه لي ايام الكليه

      وليومنا هذ ماأقطعتني .. ودايم تسأل علي .. عاد مامداها عرفت أني والده وجايبه بنت .. وتقول تراني

      مرسله لك مع السواق شغله قليله بحقك ..

      تماظر بطفاقه : يابنات الكل يقعد انا اللي بفتح وأخذ الهديه منه .. غدي بأذن الله يشوفني سواقهم ويخطبني

      ألكل ضحك على رقالتها هههههههههههههه ..

      امل وميته ضحك .. من فوقك .. الله يقرفك ياشيخه

      ريم : خالتي أقول بشري عشى عندها عيال ان شاء الله ..

      خالتها تضحك : أي

      ريم : أجل تراني طقيته قبلكن ..

      خالتها ومن بين ضحكاتها على طاري ولدهم بقولكم قصته ..,

      بما انكم جبتوا طاريه وطاري العرس

      ريم :أسلمي

      خالتها : ولدها هذا ضابط ماشاء الله برتبه عاليه بالشرطه والله ماأذكرها أي انها بالمختصر اكثر من ممتازه

      المهم انها ماعندها غيره .. والولد اللحين يبي يطق الثلاثين والواحد وثلاثين وأمه تبي تموت على ماتزوجه وتفرح به

      وهو رافض فكره الزواج نهائيا

      ريم نطت : ياحظي الأقشر وليه مايبي يعرس والله لو ياخذني لأهنيه

      خالتها : لاتقاطعيني خليني اكمل ..

      نجود مسكت علبت المنديل وعلا راس ريم .. انتي أسكتي

      ريم بقله حيله ( سمناه طيب ).. خلاص كملي خالتي

      خالتها : لحضه هو مو رافض فكره الزواج نهائيا بالضبط .. لاكن تقدرين تقولين حاط اوصاف تعجيزيه تقريبا

      للبنت اللي يبيها .. يعني مثلا .. يبيها ملكه جمال ويبيها صغيره بالثمان طعش ويبيها نحيفه

      ريم تستخف دمها : حلو على مواصفاتي

      وأهم شيئ تكون نجديه

      ريم عصبت : وش قالو له خروف

      الكل ههههههههههههه ..

      يالله معليه تنفع الحايليه العايشه بنجد

      خالتها ومن بين ضحكاتها ماجاكي شيئ أصبري خليني اكمل

      يقولك ابن الحلال الأخلاق مو مهم اناأربيها ..

      ريم نطت يعقب ويخسي مابقى الاهو يربيني

      دلال ماتت ضحك : ياحول صدقت انه زوجها هالضعيفه

      خالتها : عاد تقولي أمه المسكينه واللي دارت بيبان خلق الله .. يدخل يشوف البنت ويطلع رافضها

      تقولك كل البنات اللي شافتهم بنات عز وملكات جمال .. لاكن أن دخل كشر وألا مايطلع فيها عذروب ويطلع رافضها ..

      وامه اللحين قاعده مابين نارين .. مابين ولدها اللي أرهقها بطلباته ..ومابين بنات خلق الله اللي انكسرت نفوسهم

      بسبب ولدها .. وخايفه عقوبه هالبنات تصير فيه .!

      تماضر : هذا مغرور ومايبي يعرس يبي يلعب ويتونس وبس

      دلال بجديه : حسبي الله عليه ..من ولد والله انه مو رجال اللي يسوي ببنات خلق الله كذا

      نجود : تدرين اكيد انه يحب وحده واهله مايبون يزوجونه اياها

      خالتها من قالك ..,امه نذرت انه لو كان يبي بنت ألد اعدائها والله لا أزوجه اياها المهم تسكت

      كلام خلق الله اللي صاروا يطلعون عليه كلام اشكال الوان .. وهو مو هامه

      امل : ياويله من عقوبه البنات والله بتصير فيه

      ريم بعد صمت مستغرب .. وبعد تفكير : حرام عليكن لاتظلمنه الرجال اكيد ان براسه شيئ

      بس محد فهمه

      الكل صرخ : احللللللللللى ريم حبته .. تماضر ..: الحقوا على البنت ياناس

      ريم مسويه مستحيه أي قسمن بالله انه دخل صماصيم قلبي هالرجال وقامت تسبل بعيونها

      ريم : خالتي طلبتك دليه على بيتنا

      خالتها : تدرين عاد والله خالك ابو فهد (زوجها )يمدح فيه ويقول انه رجال وان ألمراجل

      كلها فيه وكل من يعرفه يمدح فيه وبأخلاقه ويقولون الولد سبحان اللي خلقه ملك جمال

      ريم قامت تكشر بيدها على وجيه بنات خالتها .. ياناس شوفوا .. واللي يبي يذبحني انه مزيون

      ورجال ..لاكن خالتي طلبتك طلبه .. أستقبلي القبله.. وأدعيييي لي تكفين ..


      خالتها مدت يدينها للسماء تدعي .. الهي ياريم يابنت اختي يرزقك الرجال اللي يصونك ويسعدك

      ريم : لاياخالتي قولي أبيه اخلاق أهم شيئ الأخلاق

      خالتها :أبتسمت : ويرزقك أبن الحلال الخلوق اللي على بالك

      البنات وحنىىىىىىىى ..

      خالتهم ضحكت : كلكم ياعل الله يسعدكم

      الكل بصوت واحد ..امين وقامن يضحكن زي المجانين كالعاده
      /
      /
      /
      /
      (بنتظار ارائكم )
      لي عوده بأذن الله
    8. SOoΚaRh
      01-03-2011, 05:05 PM

      رد: روايه سعوديه جنان (مســـــكـ كتفي وهو يهمس .. {تراني في غيابكـ صمتـ

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله


      بها الوقت دخلت عليهم خالتهم ام ريم واللي طبايعها متزنه وتميل للهدوء والوقار

      على ان عمرها مو كبير .. لاكن الزمان كبرها وشيب بها وهد من بعض عزمها
      :
      دخلت عليهم وشرشفها الصلاه عليها معاتبه : الله يصلحكن ويهديكن أعقلن ., وش جاكن لاتقابلتن

      تخف خفتن كنكن مجانين ..

      البنات كلهم يوم سمعوا صوت خالتهم سكتوا وهدوا وبعضهم استحى على روحه

      تماظر : ياخالتي خلينا نتونس ونوسع صدورنا .. هالجمعه ماتصير الاوين وين

      خالتها : تكلمت أم لسانين ..

      تماظر ههههههههههه امون امون خالتي

      خالتها أم ريم أبتسمت بحب .: تدري بلقافتهم وهبالهم وبطوالت السانهم الا ان كل بنت هنا من بنات خواتها

      بغلاة بنتها ريم : أبتسمت : الله يهديكم بس .. وأنتبهت لصوت بوري سياره وألتفتت على اختها

      عبير
      أم ريم : عبير أسمع بوري عند الباب أحد جاي لكم ؟!

      البنات هن سمعن طاري بوري .. وكلهن كأنهم جيش وقفوا وكأن ماسهم جني ركض للدور الفوقي عشان يشوفون سياره سواق العائله الغنيه ..

      خالتهم : هههههههههههههههههههههه ماش مرجج الله يصلحهم

      ريم طبعا كانت اول من قام قبلهم كلهم ومع مدافعات البنات لبعضهم بمزح

      ألتوت رجلها عند اول عتبه من الدرج .. حطت رجلها على مفصل كاحلها وقامت تتاوخ والبنات مانتبهوا

      لها ومشوا وتركوها يحسوبنها تمزح

      مسكت ريم مفصل رجلها وتألمت وشوي رجعت تضحك على بنت خالتها العبيطه امل ..,,

      حاولت تحرك رجلها تبي تقوم عجزت لأن الألم كل ماله يزيد .. حاولت تكابر وتنسى الوجع تبي تصعد
      عجزت

      ماقدرت تقاوم الالم اكثر وتدعي القوه .. حاولت تمشي كم خطوه تبي تاصل للمجلس الموجوده فيه خالتها وامها

      لاكنه بعيد .. أقرب مكان تقدر تداوي فيه وجعها او على الاقل تخلي كاحلها يرتاح فيه الا المطبخ

      مشت على ساق وحده وهي تتألم الين ماوصلت على كرسي بالمطبخ وقعدت عليه شوي

      كويتلي شغاله خالتها : أش فيه أوجع ؟! تأبان (تعبان) انتي ..

      ريم تتأوخ : ياحبي لها الخشه مافيني شيئ .. بس في موجود مرهم هذا حق عضل

      كويتلي :مافي موجود .!!. أبقى دواء اندونيسي جين هذا وجع

      ريم : ولي يرحم والدينك أي شيئ جيبي بسرعه الله لايهينك

      كويتلي : طايب طايب .. كمسه دقيقه انا جيب

      ريم : روحي ياعل ماتروح روحك بس بسرعه

      قعدت ريم مع نفسها ثواني .. تحاول تمرن برجلها .. خايفه انها تقول لأمها وتخاف عليها

      أمها وتعرفها أكبر خوافه على وجع الأرض لو تشك الأبره برجلها خافت ودت ريم للمستشفى

      وفوق هذا تبي تلومها على طفاقتها ومو متضرر الا ريم من كل وجع هالراس

      ريم :افففف الله يعين هذا وقت وجع رجلي ..بعد

      .. شوي من حركاتها نزلت خصلات من شعرها على وجهها وغطت على عينها

      حست ريم ان شعرها اللي كان مفكوك على كتفينها مضايقها وقررت تمسكه بأي شيئ

      معها

      حاولت تجميعه عشان تشيله من على عينها وخصوصا أن شعرها من النوع الغزير جدا والسايح

      والمتعب أذا أنفك

      حاولت تلملمه وبينما هي ملتهيه بها الشيئ وراسها منحني

      .., سمعت صوت قريب منها

      يقولها : لمي الشعر الغزير وهدي , ماتخافي على شعرك يجرح اكتافك

      اول مالمحت عينها هندامه فز قلبها وأنتثر شعرها البني على أكتفاها

      شعور غريب راودها عجزت تلقى لمفردته أي معنى بقاموس مشاعرها سوى معنى قريب للكره

      رفعت راسها وأرتبكت وأنتثر شعرها اللي كانت من دقايق تلملم فيه على وجهها

      حاولت تفز على حيلها تبي تطلع يوم شافته قدامها

      شدت على رجلها اللي توجعها ورجعت طاحت على الكرسي متوجعه ..

      تجعدت ملامحها

      وفهد خاف عليها

      فهد بلهفه : فيكي شيئ .. وشبك ؟!

      ريم حاولت تكون طبيعيه ماتبي تستعطفه تبيه يطلع ويفارقها ماتبي تشوفه

      حاولت تعدل ملامحها وكأن اللي صار لها من ثواني ماصار ..

      رجعت ملامح الحده بوجهها وحاولت توقف وتضغط على الألم وتبان كانها طبيعيه

      رفعت حواجبها علامه تضايقها من اللي قاعده تشوفه :

      ريم بأسلوب حاد ..: اظن من الذوق اذا شفت بنت تتغطى عنك تطلع وتحترمها

      فهد أول ماشافها بها الحده أنبسط خصوصا أنه أكثر مايجذبها له هو طبعها

      اللي ما قدر يلقى له مذهب ولا مله وعجز يلقى من ملايين اصناف البنات مثلها

      فهد : أبتسم أبتسامه تناسب وسامته حتى بانت صفه أسنانه البيضاء

      وقال : وأظن برضو ان هذا بيتي ونا أقدر أخذ راحتي فيه مثل ماأبي

      ريم معصبه : يعني شلون اطلع انا

      فهد وهو من الله يبيها تمشي وهو داري أنها تعبانه مي قادره تحرك .. لوفيها حيل اساسا

      ماوقفت قدامه لها اللحضه .. ريم وعارفها وخابز طبعها .. ويعرف وش قد تتهرب منه بكل وقت

      ريم ارتبكت شلون تمشي وهي قاعده تتأوخ هي واقفه لحد اللحين ورجلها تاكلها

      مابالها اذا مشت .. شلون تبي تمشي وفهد قاعد يراقبها تخاف تطيح ويقعد يمسكها عليها ليوم الدين

      ريم فار دمها أكثر وأمتلى وجهها حمره من الأحراج اللي قاعده تعيش فيه

      تكرهه وتكره شوفته وتكره كلامه اكثر

      ريم صرخت بصوت هادي من بين أسنانها : فهد أطلللللع

      فهد : يستفزها واقف ومريح بوقفته ومكتف يدينه .. امشي ماني ماسكك ..

      ريم :أستفزها هالموقف وتشجعت تمشي على رجلها حتى لو هي مقطوعه

      المهم تطلع وماتشوف وجه هالادمي البغيض

      شدت على أسنانها وأعصابها وبكل عزم وبقوه مشت ونبض رجلها مازال يوجعها ويرتفع

      مشت لحد ماقربت منه تبي تطلع

      وقبل ماتاطى رجلها عتبت المطبخ ..

      فهد قريب منها همس لها بصوت دافي : يوم عن يوم تثبتين لي أن مافي بنت مثلك

      ريم ماألقت لكلماته اهتمام وناظرته نظره بنص عين كلها أستحقار وتصغير ومشت

      راحت لعند امها وعلى طول قعدت

      أمها : وين البنات ؟وش عندك منتي معهم ؟!

      ريم ويالله ترد : انا وحاولت تلاقي لها كذبه ترقعها : أي رحت أكلم صديقتي وخذاني الوقت

      ريم متساله الاصحيح البنات وينهم ؟! كل هذا يبون يشوفون السواق حشى !!

      خالتهاعبير :لا تلقينهم متجمعين كالعاده خفافيش الليل

      ريم : ههههههههه حنى خفافيش الله يسامحك

      قولي طيور قولي كناري . قولي عصافير

      امها : لاوالله الا ثيران وبقر ويخب عليكم

      ريم : وش دعوى يمه خليتنا حديقه حيوانات

      خالتها عبير هههههههههههه ياحبي لك بس انتي وسوالفك

      ريم تسوي روحها مستحيه : أحم احم كافي خالتي علي ماأقوى على المدايح أنا

      امها : والله من الطفاقه بك الله يصلحك ., أقول امسكي خوذي الجهاز

      حطي لخالتك القناة اللي يقولون بها طبيب اعشاب كويس

      ريم : هاتي ابرمجها طيب .. شوي الا حطت على القناه وتركت الجهاز

      وخالتها وامها يشوفون الطبيب ويتناقشون وكأنهم قاعدين بمجلس الامه وعندهم سالفه

      بها الوقت دخلت عليهم
      كويتلي : وعلى طول راحت لريم ومعها دهون أبو فاس رازته
      كويتلي : ريم هدا انا اللي في كلام كويس هطي على رجل أنتي وصير كويس

      ريم ضربت نفسها كف يوم شافت كويتلي خلاص مكفوشه مكفوشه

      أمها خايفه : وشبك .,وش اللي يوجعك .,قولي

      كويتلي يقال انها مسويه خير جابت طبلونها وقالت السالفه

      وريم ساكته لاتعليق تحرى خرشه امها

      أمها : أييييه هاذي الطفاقه والركض على غير سناعه .,وش جنيتي اشوف انتي وهبالك

      اركدي ,اللحين رجلك توجعك ويمكن تكون انكسرت وبكرا ظهرك وبعده راسك وبعدها عاد ترتاحين

      وتقعدين مشلوله

      ريم : ومسكره اذانها يايمه ولي يرحم والدينك عادي عادي هذا التواء بسيط لاتطينينها معي

      أمها مابين عصبيتها وخوفها تعالي خل اشوف رجلك وهاتي خل أدهنها وريم مقويه راسها ورافضه

      ورجعت كويتلي لمطبخها هي ودهونها وقعدت ماتبي شيئ

      وامها فوق راسها تخانق لما تعبت وسكتت

      ريم تضايقت هاليوم انقلب عليها كله من هالسواق الزفت اللي فزت تشوفه

      دقت على البنات ينزلون والبنات طنشوا يبون يقهرونها

      وريم قعدت معصبه تطقطق بجوالها وأزارير الجوال من شدت الضغط تبي تطلع من مكانها

      فجأه وبها الوقت جتها رساله
    9. لحن آلأمل
      01-03-2011, 05:14 PM

      رد: روايه سعوديه جنااااااان (مســـــكـ كتفي وهو يهمس .. {تراني في غيابكـ صمتـ

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله


      حمسسسستيني..!!
      روايه رائعه ..!
      بليز لا تتاخري..!
    10. SOoΚaRh
      01-03-2011, 05:14 PM

      رد: روايه سعوديه جنان (مســـــكـ كتفي وهو يهمس .. {تراني في غيابكـ صمتـ

      رواية مسك كتفي وهو يهمس ، تراني في غيابك صمت/ كامله


      (لديك رساله في صندوق الوارد )ماترددت أبد تفتحها بس بدايه

      أنتبهت للمرسل (*****05515)؟!

      تذكرت هالرقم لأنه مي هاذي المره الأولى اللي يرسل فيها !!المجهول !!

      لاكنها من داخلها مقتنعه أن هاللي قاعد يرسل غلطان ومتأكده اكثر أنه ولد لأن كل رسايله تنرسل بصيغه شاب

      وأغلب رسايله كلها شوق وعتب على عدم الوصل

      ريم شالت من راسها امكانيه كونه فهد ولدخالتها لانها متاكده ميه بالميه ان فهد لو يبي يرسل

      راح يرسل لها من رقمه وماراح يتخفى ورى رقم ثاني .!

      حطت بباليه ان اللي قاعد يرسلها انسان يحب بنت وشكله عتبان عليها ومشتاق لها

      والدليل الرساله اللي قاعده تقراها

      تعبت استنشق ايامي بدونك /.... وأمتلي تخدير
      ..........احسب /... إليا تخدر كل مافيني يطيب الباس !

      وانا كم قلت لك صدري حديقه وإختلاجي / بير !
      .......... نويت أزرع بها حلمي ولكن شف نبت لي فاس !

      نثرت لشوفتك حفنة أماني وازهرت /.... نوير
      ..........تصدق /.... ماهقيت اللي نثرته بالجفا ينداس !

      خنقني كف حزني وأرتفع صمتي امام /... الغير
      ......... وسال إمن العيون / أسراب جرح واه ماتنقاس
      /
      /
      غرقت ريم ببحر احساس هالأبيات وخصوصا انها تعشق الشعر وتحبه

      حست ان اللي أرسلها انسان أنيق الأحساس كل رسايله تشرح نفسها بنفسها

      ولاكن بأسلوب يصعب على اللي يقراها من اول من مره يفهمها

      حسدت حبيبته أي الانسانه اللي يعتقد انه يراسلها

      تمنت ترسل وتقوله أنك غلطان اخوي بالرقم

      بس شيئ داخلها منعها من هالشيئ

      يمكن لانها مستمتعه بذوق رسايله وماتبيه يوقفها

      فقررت تسكت وماعليها منه

      فجأه صحاها من بحر تفكيرها رساله ثانيه
      /
      /

      مشكله.. لاصرت ( تجهل ) في حياتك وش تبي؟؟

      ومشكله.. لاصرت ( تدري ) بس صعبه توصله..!!

      /
      /
      ريم كانت كذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      سكرت جوالها ومافكرت اكثر باللي صار وأنتبهت لصوت منال فوق راسها ينادي

      منال : من بعيد ريم ريم الا حد ماوصلت عندها ..

      ريم مستغربه ؟وشبك تركضين من اللي يلحقك

      منال : اص خليني اتكلم .. لا اله الا الله نست .. أي تذكرت .. مدت كرتون دهون بيدها وقالت

      خوذي هذا مرهم لاوجاع الساق
      ريم طارت عيونها !: ومن قالك ابيه .. انا ماأبي شيئ

      منال قربت من أذن ريم وهمست لها :

      منال : خوذي فهد موصيني اعطيكي اياه مدري وش دراه انك تعبانه

      وأبتسمت بخبث وحطت المرهم بحظن ريم

      ريم تلون وجهها باللون الاحمر

      وبلمت وحست عرق براسها يبي يطق .. مو ناقصها الا هو عشان يكملها معها

      عصبت ومسكت الكرتون ورمته بوجه منال خوذي اقول رجعيه لأخوكي

      الله الغني عنه ..هو بس خليه يفك شره عني ونا بخير

      منال عتبانه قرربت لعند ريم حتى محد يسمع : حرام عليكي .. بلاكي ماشفتي شكله فوق

      كيف قلقلان عليكي .. قسم بالله اول مره اشوف اخوي بها الحال .. حنى خواته مايخاف علينا هالخوف

      ريم طنشت منال ماتبي تسمع اكثر

      ورفعت رجلينها فوق الكنب وأنسدحت :

      منال : ريموه يالسخيفه لاتقولين تبين تنامين

      ريم : أنتي وش تشوفين ..

      منال: سوت روحها معصبه نامي نامت عليكي طوفه ..

      ريم اللي كانت متضايقه لفت بوجهها وأعطت ظهرها منال وحاولت تنام

      خصوصا انها ببيت خالتها ومن الطبيعي جدا تنام لأنها متعوده عليهم وتمون

      حاولت تنام تقلبت يمين شمال ألين ماحست الملل قتلها وهدت ونامت .,
      /
      /
      بصبح يوم السبت هناك بالمدرسه اللي تعودت ريم ترتادها ومعتبرتها جزء من حياتها

      وذكرياتها اللي يتسحيل عقلها وفكرها نسيانها .,

      بالحصه الثالثه اللي كانت احتياط واغلب اليوم كان على هالنهج لأنه الأسبوع الاخير للمراجعات

      وخلاص ماعاد في دروس تتدرس ., قربت النهايه وقرب التخرج اللي كانوا يتمنونه

      ريم مع شلتها اللي كانت كالعاده مستلجه وبكل وقت تلقاهم نشيطين ويسولفون ومايملون من بعض أبدا

      ريم وهي قاعده على الطاوله وحولينها بنات شلتها وهي قاعده تحكي لهم عن قصه الشاب المجهول

      اللي خذى عقلها وتفكيرها وحبته مثل أي بنت تسمع عن سيره ولد طيبه وتحبه وتحلم فيه احلام خياليه

      خاليه تماما من أي واقعيه .,, صارت تتكلم عن مواصفاته وشخصيته مثل ماقالت خالتها عنه

      وتحكي شلون هذاك الولد كاره بنات خلق الله ومتعب امه معه .,

      ريم بعيون حالمه وبأسلوب مشوق : أسكتن يابنات انا والله من يوم سمع قصته وهاتك ياتخلخلات

      قسم رحت لمي قلت لها يمه ماني زوجيني من هذاك الولد اللي مدري وش أسمه

      نجلا هههههههههه خبيله قسم تسوينها

      نور: بحماس ومن بين ضحكاتها بالله وش قالت لك

      ريم :وهي قاعده تضحك : وش تقول بعد بغت تشوتني هههههههههههههه

      رنا كانت قاعده معهم وشاده على أعصابها ..كانت تسمع سيرته والدم يغلي بعروقها غيض

      واللي زادها تعليقات البنات عليه وأستفزتها اكثر

      نوف : بس عاد نجي للجد والله الولد ماينشال من أرضه لايكون من جدك بس تتكلمين

      ريم : حرام عليكي ..والله اني جاده يختي الولد مالقى اللي تفهمه

      تدرين خالتي وهي تتكلم تقول ماناقصه من الرجوله شيئ .,أنسان عصامي ومعتممد على نفسه من صغره

      رغم انه من عائله غنيه وماعليها .. أقولك والله وهي تتكلم عنه ونا بعيني كل ماله يكبر

      ماشفتي خالتي شلون تتكلم عن جماله وطبايعه ., تدرين كل مافيه كامل بس عذروبه طلباته

      بالبنت اللي يتمناها يعني لو الله يلين راسه بها الشغله يطلع خوش ولد

      لاكن وش نقول يالله الله يسعده عاد ويلاقي له شهرزاد الزمان اللي يدور عنها

      وديان دفت ريم بكتفها : وش عندنا هالعقل , اقول يابنات البنت خقت من جدها

      ههههههههههههههههههههه

      ريم تضحك أقول قسم لو يخطبن لأدفع له انا المهر مهو هو اللي يدفع لي

      نجلا : أقول مايخسي الا هو ياخذك سم الله عليكي

      نوف تأيد نجلا : صادقه الولد شايف كل بنات خلق الله ولا ياليته عاد يستحي على دمه وياخذ حداهن المشكله

      .. كل من دخل عليها كسر بنفسها ورفضها قبل ماترفضه

      نور : ايوا الله ياويله من عقوبه رب العالمين والله ربي ماراح يتركه

      رنا كانت ساكته وساكنه سكون العواصف اللي ماهاجت ., اأرتفع الدم براسها

      وزادت عصبيتها وخصوصا انها تسمع الشخص كل ماله سيرته تنهان

      عصبت رنا وبعد صمت وصرخت بصوت عالي

      رنا : بس كافي لاتغتابون الولد ولاتظلمونه محد داري عن ظروفه وعن حياته

      انتم قاعدين تتكلمون من راسكم ومو هامكم الا تحشون بسيره خلق الله

      الكل هدا و انصدم بردة فعل رنا وسكت ..ولاحد علق كلهم كانت وجيههم عباره عن

      علامه أستفهام وتعجب ؟!..؟!..؟!

      محد عارف سبب ردة فعل رنا واندفاعها بها الطريقه

      عمرها ماكانت بها الحال وعمرها مادافعت عن احد بالشكل هذا ..

      قطع على هدوئهم صوت جرس الفسحه والبنات كلهم قاموا ألا رنا كانت قاعده وماقامت

      ريم انتبهت لحال رنا وأستغربت اكثرهم من ردت فعلها وخصوصا ان ريم اكثر بنت قريبه لرنا

      وعارفه صديقتها رنا زين ماتعصب لها الدرجه الا اذا كان بالموضوع (أن )

      ريم ماحبت تترك رنا بها الحال الا اذا عرفت وشبها وش السبب الرئيسي لحالتها هاذي
    1234567891011 ...