محمد بهجات سجلها التاريخ


سجلها التاريخ





انه فى يوم الخامس والعشرون من يناير لعام ألفين واحدى عشر سجل التاريخ حدثا واختلف ذاته فى بحثه واختلفت وجهات النظر فى كيفيه تسجيله فالبعض قال يسجل مكتوبا هذا الحدث بتراب تجره الرياح فى اعين البشر والبعض قال يسجل مكتوبا بحروف من ذهب



اما انا فأقول



سجله التاريخ



سجله التاريخ يا شعبى كان يوما

راينا الحال تبدل على عكس ما كان دوما



سجله التاريخ ثورة غيرت قوانيا واسسا

لكنه اتبعها خرابا ومن بعد النهار ليلا



سجله التاريخ كظهور القمر فى منتصف السماء

وكعيون البشر منهاره فى عز الشقاء



سجله التاريخ كمرور الطير فى عنق الهواء

و ايام راح بريقها من بعد البياض اصبحت سوداء



سجله التاريخ كضى الماس زلنا عنه الغبار

و كحريق شب فانهار الجدار



سجله التاريخ كرحيق جاء من بين الازهار

وكأثار قويه اكلتها النار



سجلة التاريخ كفيض مياه حرك السكون

وكدموع فاضت من جوف العيون



سجله التاريخ كثبات حال بعد الظنون

وكعزيز علينا هان فكيف يهون



سجله التاريخ كحدث مهم مر على البلاد

وكيوم من الايام الشداد



سجله التاريخ كنصر مهم لكل العباد

وكموت مفاجئ فى يوم الاعياد



سجله التاريخ كوصول لبر من بعد الضياع

كسفينة تبحر ويقع الشراع



سجله التاريخ كقائد حرب وصفناه بالشجاع

وكسليم منا عجبا اهلكه الصداع



سجله التاريخ كصغير القوم حقق المحال

كسقوط الصخر من فوق الجبال



سجله التاريخ كجمال فاق وصفه الخيال

وكقبيح كيف لنا ان نضرب مثال



سجله التاريخ على وجهين

الوجه الاول قره عين

الوجه الثانى فرقة بين



سجله التاريخ على ورقتين

الورقة الاولى الحروف من ذهب

الورقة الثانيه قد احرقها اللهب



سجله التاريخ



يؤلمنى ما يحدث وما سيحدث والخوف كل الخوف ان تنقسم البلاد الى احزاب والخوف الاكبر ان يتفرق الاحباب ويطول الغياب و لنذهب دون إياب



ارى من الغباء المستحكم ما يحدث لنترك الامور لاصحاب الامور لتتحرك الامور



كما اسعدنى ما حدث يؤلمنى ما يحدث



محب لله ورسوله والوطن والشعب والرئيس



لتحيا مصر امنة مطمئنه



سجلها التاريخ