قصة حدثت او ستحدث

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. أموونة
    08-11-2006, 04:05 PM

    قصة حدثت او ستحدث

    قصة حدثت او ستحدث


    هذه قصة احببت ان اشارك بها ...في هذا المنتدى الرائع و الحلو و هو منتدى عبير

    واتمنى ان تحوز على اعجاب او برضا ولو القليل منكم
    قصة قد تكون حقيقية او غير حقيقية ولكن قد يكون هناك البعض عاش جزءا منها أو شيئ مشابه لها
    ................................... .............

    في مثل هذا اليوم ......احبت
    كان الحب هو ميلاد قلبها الأول...ومثل كل الاطفال الذين يأتون بعد طول انتظار? أشعلت له الشموع
    وجففت به الدموع.


    كتبت شهادة حضور..وارتدت من اجله ابتسامة سعادة لم تعرفها قبله.
    .ومشاعر نابضها لم تحسها الا معه
    تغيرت كل الأشياء في عينيها ..


    أحبت الشتاء بعد أن كانت تكرهه ..وانتظرت الليل بعد أن كانت تخاف منه..
    وانتصرت على احزانها بعد ان كانت نقطة ضعفها .
    .عادت تنظر للمرأة بداخلها.. لبرءتها...لسنواتها الصغيره ...و لايامها القادمه ..بعد ان كانت فقدت الثقة في كل ماتملك ....


    استردت نفسها اخيرا?...رأت صورتها كما كانت تحلم بها فراشة..لها أجنحة ملونه تحلق دون حدود
    وتنتقل بدون قيود .........فراشة... ما أكثر حاجتها ان تكون فراشة.


    لايحاسبها احد اذا ظهر عليها الحب ..
    عاشت دنيا جديده شعارها الحب...


    عندما يأتي الحب يرتفع الستار تشتعل الانوار يموت المستحيل في نهر الحياة..نصبح اكثر قوة
    واكثر صلابه مما كنا عليه قبل....تتحول هذه القوة الي ارادة تكسر القلق وتهزم الاستسلام .


    وحده الحب يعيد الينا طعم العمر ..وصفاء الاحساس ..ويصبح طوق نجاة لنا..
    يرتب دفاترنا ويهذب سلوكنا ويهدينا الزهور حتى في مواسم الخريف الذي لا نجد فيه الزهور.
    يكون هذا الحب مثل زائر غامض يأتي بلا موعد ..ينطلق بلا توقف..يسيطر بلا تراجع
    ولا احد يعرف ماهو الحب ..? حتى من احب ملايين البشر ...احبو قبلها او ربما اكثرمنها .
    ولم يصف احد ما هو الحب.
    لايهم المهم أن نحب حتى لو اكتشفنا يوما ما أن الحب مدينة من خيالنا نرسمها
    ونسكنها وقت الحاجه نحولها الى اوهام تنقذنا وقت الجفاف تجبرنا على الابداع


    وقد فعل فيها الحب اكثر مما كانت تحلم به ...خطفها الى هذه المدينة منحها اسراره ..
    وفك عنها اسواره علمها كيف تكون اللوحة والألوان..?
    كيف تذيب الحروف فتصبح قصيدة?
    كيف تبكي فتصنع بحرا وسفينة?
    صدقت اخيرا كلام الروايات..وصدقت ان الحب أجمل ما وهبة الله لنا ..صاغت الحب هدايا
    توزعها على فقراء القلب الذين لم يعرفو الحب إلا مشهدا في فيلم..او موالا في اغنية.
    تحول الحب في يديها الى حماس واصرار لم تتوقف عند ارصفة السهر والأرق..إنما سافرت الى موانيء
    الاحساس والاخلاص .
    ففي مثل هذا اليوم منذ سنة احبت ...وهي لا تدري ان ما تقدم عليه هو انتحار ..!!
    وفي مثل هذه السنة ومنذ شهور مضت...جاء الجفاف انشطر الحب نصفين أخذ كل قلب نصيبه...ورحل.
    ودعا بعضهما بعض في صمت لاسباب لم تكن بيدها اسباب خارجة عن طاقتها ودعته وقلبها ينزف دما قهرا بؤسا وألما..!!
    ولكن لم تكن تعي ما يحصل او بمعنى ادق لم تكن تريد ان تعي ما يحصل ...حتى لاتصدم بمعنها.


    اخبرته ...بأنها ليست من يبحت عنها بأنها شخص تاني غير الدي يضنه ارادت ان تخرج من حياته والى الابد
    فحاولت بكل الطرق المتاحة أن تقسي قلبه اتجاهاها أن تجعله يكرهها لا تدري ان كان احبها مثل ما احبته
    المهم انها تحبه اكتر من نفسها
    مسحت الدمعة عن عيناها وواست نفسها لا تجزعي يا نفس ولا تحزني وكوني كما عهدتك حمالة الاسى
    ادخلي حجرتك المغلقة واشربي كأسك الدي عهدته والدي ايضا ألفته :علقم ...مرارة.. وغبن...
    لم تبكي ولم تتوسل ولم تناقش علمها الحب الكبرياء حتى وهي تنسحب من موقع حب عظيمة كانت تحلم فيه بالانتصار. والاستمرار


    جاءت النهاية كما البداية دون انتظار..
    اغرب مافي لحظة الوداع أنها ابتسمت حين تذكرت عبارة قرأتها في احدى الروايات



    قد تتحول الصداقة مع الوقت الى حب.أما الحب فمن الجنون ان يتحول الى صداقة..مهما مر العمر"






    وقد يمر العمر وسوف تحتفل بالحب الذي جاء في مثل هذا اليوم.
    تحتفل بأنها ذاقت الحب ..وذاقت جراحه وعاهدت نفسها ان لا تتذكره وتجعله من قديم ذكريتها حتى تستطيع ان تكمل مشوارها...حياتها مثلما اكمل هو حياتة من دونها وبغيرها...وهاهي تعيش من دون حب او حتى صداقة



    تدكروا قصة حدثت او ستحدث



    اسعد الله اوقاتكم بكل خير
  2. نوارة
    09-11-2006, 06:58 PM

    رد: قصة حدثت او ستحدث

    قصة حدثت او ستحدث


    شكرا امونة


    يعطيك العافيه للقصة




    قد تتحول الصداقة مع الوقت الى حب.


    أما الحب فمن الجنون ان يتحول الى صداقة..مهما مر العمر"


    كلمات جميلة جدا تشكري عليها


    تحياتي
  3. أنس الوجود
    10-11-2006, 05:02 AM

    رد: قصة حدثت او ستحدث

    قصة حدثت او ستحدث


    قد تتحول الصداقة مع الوقت الى حب.
    أما الحب فمن الجنون ان يتحول الى صداقة.
    .مهما مر العمر"


    قصة حدثت او ستحدث