12

حكاية قلب

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. محمود دياب
    26-11-2010, 08:35 PM

    حكاية قلب

    حكاية قلب



    حكاية قلب
    تسارعت نبضاتي وتركني قلبي وفر مسرعا ولم اسئله لاين لاني اعتدت
    هروبه كما الطفل الشارد ولكني لاحقته ببصري فوجدته قد تعلق بغصن شجرة الحب
    ولكنه غصن رفيع لا يكاد يظهر تشبث به تشبث الغرقان بقشته
    وعاد بعد قليل مترنحا تعبا عرفت علامات الفشل في محياه ولم اسئله
    لانها عادته في الحب يبحث ويجري لاول شعاع يبرق في عينه
    ولكن ماسرع من ان يخفت ويبهت ذلك الشعاع فيصرع قلبي المسكين
    كم مرة نصحه طبيه العقل بان يرتاح من البحث عن الحب الذي لا يوازي حبه لكنه
    عنيد لا يستمع لنصح
  2. شروق العتمات
    26-11-2010, 08:46 PM

    رد: حكاية قلب

    حكاية قلب


    [نحن فى هذه الدنيا نبحث عن الحب طوال الوقت لا يرتاح فؤادنا ولا حتى عقلنا الا بوجود الحب
    انها فطره خلقها الله فينا
    الوليد وحبه لامه
    حتى ان الحيوانات تظهر هذا الاحتياج للحب فمابالك بنا نحن البشر
    سل طبيبك ان يكف عن نصحه فلن يفلح ابدا مثله كمثل طبيب الضغط الذى ينصح مريضه بعدم التفكيره
    وقل له هذه طبيعتى ساظل ابحث عن الحب مهما حييت وساجده واحافظ عليه

    كنت هنا
    قرات كلماتك القليله ذات المعانى الكثيره
    تقبل مرورى

    ولا تحرمنا من جديدك :)]
  3. محمود دياب
    26-11-2010, 08:48 PM

    رد: حكاية قلب

    حكاية قلب


    الف شكر لك اختي شروق لمروك وتعليقكك الراقي
    تحيتي اليكي
  4. حوراء العبدالله
    26-11-2010, 10:35 PM

    رد: حكاية قلب

    حكاية قلب


    ما قرأته كنبض ثنائي يعزز أفكاري , وينقلني لإستفهامات مابرحت أرددها بتأمل ..!~

    ود


    .
  5. محمود دياب
    27-11-2010, 10:14 AM

    رد: حكاية قلب

    حكاية قلب


    الف شكر لمرورك الطيب حوراء
  6. محمود دياب
    27-11-2010, 10:15 AM

    رد: حكاية قلب

    حكاية قلب


    للعلم هذه الخاطرة بقلم محمود دياب
  7. انت عمرى
    27-11-2010, 11:11 AM

    رد: حكاية قلب

    حكاية قلب


    ما بين العقل والقلب صراع دائما على سلطة النفس

    فكلاهما يود ان يكون سلطان على الاخر

    العقل راحة والقلب متعة الذات

    والاحساس حائر فى الطريق بينهما

    نبحث عن الحب او دون بحث ياتينا به القدر فى اصعب اختبار للنفس

    قد يكون الحب قارب نجاة من مادية العالم

    وقد يكون بحر نغرق فى عمقه ولا نرى الدنيا بعدها

    نعيش بعالم غريب عنا اسمه الحب

    اخى

    حكاية قلبك تتكرر دائما لكنك صغت سطورها فى جمال وروعة

    بايجاز كتبت لنا قصص تطول ونهايتها دائما العودة عند نقطة الياس

    صاحب القلم المميز دائما

    تقبل تحيتى وتقديرى لشخصك الراقى
  8. محمود دياب
    27-11-2010, 11:32 AM

    رد: حكاية قلب

    حكاية قلب


    لف شكر لكي انتي عمري لانك دائما ما تسعدينا وتشجعينا بردودك الجميلة
  9. بنت من كوكب آخر
    28-11-2010, 12:47 AM

    رد: حكاية قلب

    حكاية قلب


    راق لي ماصاغه عقلك ودونته اناملك على لسان قلبك
    لم ولن استطع الرد.. فكثيرا ما تخونني العبارات..
    ولكن سأقطف لك ثمرا من شجرة نزار قباني.
    حتى تتوائم ومقامك..

    فأقول لك: ردا لكلماتك

    لماذا في مدينتنا ؟
    نعيش الحب تهريبا وتزويرا ؟
    ونسرق من شقوق الباب موعدنا
    ...ونستعطي الرسائل
    والمشاويرا
    لماذا في مدينتنا ؟
    يصيدون العواطف والعصافيرا
    لماذا نحن قصديرا ؟
    وما يبقى من الإنسان
    حين يصير قصديرا ؟
    لماذا نحن مزدوجون
    إحساسا وتفكيرا ؟
    لماذا نحن ارضيون ..
    تحتيون .. نخشى الشمس والنورا ؟
    لماذا أهل بلدتنا ؟
    يمزقهم تناقضهم
    ففي ساعات يقظتهم
    يسبون الضفائر والتنانيرا
    وحين الليل يطويهم
    يضمون التصاويرا
    أسائل نفسي دائما
    لماذا لا يكون الحب في الدنيا ؟
    لكل الناس
    كل الناس
    مثل أشعة الفجر
    ومثل الماء في النهر
    ومثل الغيم ، والأمطار ،
    والأعشاب والزهر
    أليس الحب للإنسان
    عمرا داخل العمر ؟
    لماذا لايكون الحب في بلدي ؟
    طبيعيا
    كلقيا الثغر بالثغر
    ومنسابا
    كما شعري على ظهري
    لماذا لا يحب الناس في لين ويسر ؟
    كما الأسماك في البحر
    كما الأقمار في أفلاكها تجري
    لماذا لا يكون الحب في بلدي
    ضروريا
    كديوان من الشعر



    اخي محمود الحب احساس جميل فكلنا يتوق له.. ويبحث عنه.. ومنا من يجد حظه ومنا من ينتظر.. دمت ودام نبضك
  10. محمود دياب
    28-11-2010, 05:17 PM

    رد: حكاية قلب

    حكاية قلب


    بارك الله فيكي اخت من كوكب اخر
    وانا سعيد جدا بتشريفك ولا اضن ان موهبتي شيئا بجانب عبقرية نزار
    لكن ردك اسعدني والقصيدة من الروائع لنزار
12