12345678910111213141516 ...

رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. ح ـكآية
    13-10-2010, 04:00 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    ..
    .
    .
    .**************

    تفاجأ لماشافهاتمشي ناحيته وترك اللابتوب...

    وقفت قدامه..ناظرها وانبهر فيها ..أول مره يشوفها زين عيونها الواسعه الزرقاء بلون البحر تذبحه...جمالها خيالي ساحر ..ماكانت حاطه إلا كحل أزرق زاد سحر لون عيونها..

    لميس وقفت ونست للحظه اللي بتقوله مع إن إحساسها ماتغير..نيران القهروالكره تشتعل داخلها..لكن نظرات عيونه العسليه الناعسه خلتها تنسى وش تقول وكيف تعبر عن قهرها وكرهها..

    تكلمت بقهر:إنت كيف تسمح لنفسك تخرب كل شئ..إنت مغرور وشايف نفسك ع بالك الناس بتمشي ع هواك وع اللي تبغاه ..you wrong

    رجع ظهره للكرسي وناظرها باحتقار:حبيب القلب إشتكالك..

    إنقهرت من أسلوبه وبجاحته ومدت إصبعها قدامه بتهديد:إسمع إنت.إنت مالك دخل في حياتي.don‎'t you think‏ إنك إذا لعبت ع عمي وخربت الخطبه إني خلاص بسمح لك تتدخل في حياتي أكثر ف...

    قام من الكرسي بعصبيه ومسك إيدها اللي تهدده فيها ونزلها بقوه:لاتمدي يدك قدامي تهدديني فاهمه..لأني ماأتهدد .أهدد ولا أتهدد سامعه..وإياني وإياك تحاكيني في هالطريقه وحبيب القلب هذا قلتلك إنسيه وإنسي اللي معه وإن سمعت طاريه وإلا طاري غيره بتشوفين شئ عمرك ماشفتيه

    أخذ لابتوبه ورماها بنظرات حارقه ودخل داخل

    *****************

    جالسه ع سريرها وضامه رجولها لصدرها ودموعها تنزل

    مسحت دموعها اللي صارت ماتفارق عيونها من شافته ورجعت لها الذكرى المؤلمه..

    كانت تظن إنه نسته أو ع الأقل تناسته..لكن رجوعه وشوفته ألهبت جروحها وزادت في ألمها..

    كيف تقدر تنسى؟..كيف ماتبكي واللي صارلها حطمها..دمرها..دمر كل شئ داخلها..

    دفنت وجهها بين ركبها وهي تفكر..تحاول تدور الغلط والذنب اللي إرتكبته علشان يتركها بالشكل الجارح والمدمر

    وين الحب اللي كان يحكي عنه!؟..
    وين الحب اللي كان يغرقها فيه!؟
    وين راحت وعوده اللي قطعها ع نفسه بإنه يسعدها ويظل يعشقها لاخر ثانيه من حياته..

    كيف هانت عليه ؟؟؟

    شهقت بقوه وبكت بصوت حاولت تكتمه علشان مايسمعها أحد...

    ياليتها ماتت ولا شهدت اليوم اللي تبكي فيه حبها وحلمها ..

    رجعت لها ذكرى ذاك اليوم اللي أنهى كل شئ فيها

    كانت في ليلة يوم فرحتها اللي يامانتظرته وحلمت فيه معاه..

    كانت جالسه في غرفتها اللي غصبتها أمها إنها ماتطلع منها وتنام..لأنها من قرب اليوم اللي بتكون فيه حلاله وزوجته وهي ماتنام الليل من فرحتها وأحلامها اللي حستها تحقق..

    كانت تطالع فستان ملكتها الأحمر الروعه وهي فرحانه بكره ملكتها وبتصير ملكه..

    سمعت صوت مسج ع جوالها..قامت من سريرها وأخذت جوالها بتفتحه إلا سمعت صوت باب غرفتها وصوت ماجد أخوها تركت الجوال وفتحت له الباب

    أول ماطاحت عينهاعليه ..إختفت إبتسامتها وتلاشت ..وحل مكانها
    الخوف ..

    كان شكله مرره غريب نظراتها ضيعتها وقلبتها فوق تحت ..إرتجف جسمها ..لمادخل وسكرالباب..

    ناظرت فيه بخوف وسألته:ماجد شفيك

    شافت نظراته لفستانها وناظرها طلب منهاتجلس بيحاكيها..

    قلبها قبضها بقوه حاسه إن صاير شئ وخايفه مرره..

    واللي زاد خوفها صمته القاتل..

    تكلم وليته ماتكلم..أظلمت الدنيابعيونها أحلامها تلاشت وضاعت..قلبها ذاب داخلها كل خليه في جسمها تجمدت وصارت قالب ثلج..

    صرخت صرخه وغابت عن الوعي..

    تذكر لماصحت وإنهيارها الحاد بكاها ..دموعها اللي حستها دم
    قلبها حسته ينغرس فيه سكاكين ذبحتها..

    وصوت في راسها يردد...راكان تركها..راكان سافر وخلاها..راكان مايبيها ودمرها..راكان راكان مايبيها ..راكان قتل قلبها
    سافر وتركها في ليلة ملكتها..

    دفنت وجهها في مخدتها وبكاها يزيد وشهقاتها تجرحها..

    *****************

    وصلوا البنات كلهم وجلسوا في الحديقه ..

    دلال حطت رجل ع رجل وقالت بغرور:إلا وين لميس

    ريم ماتوقعت سؤالها وعرفت إنها ناويه ع شئ وقالت:اللحين جايه..ليه إشتقتي لها

    دلال رفعت حواجبهابسخريه:ليه ناقصه عقل

    ريم عصبت:إحترمي نفسك

    ساره تهدي الوضع:خلاص بنات تونا جالسين بسم الله إستهدوا بالله

    ريم باحتقار:وش تقولين عاد إذا صاروا الناس مايحشمون أحد ولا يستحون وهم في بيته

    دلال تغير وجهها وإنقهرت

    أمل:يووووه بصراحه ميسو لها وحشه وينها

    جتهم لميس:السلام عليكم

    سلمت عليهم وطبعا تجاهلت دلال اللي ماعطتها وجه

    ساره:شخبارك لميس

    لميس:تمام الحمدلله ..إنتي كيفك وكيف رهف

    أمل بدلع بتقهرفيه دلال ورنا:تما ام مسافره ع بريطانيا

    لميس حست بالحنين لها ..تذكر أحلى سنوات عمرها اللي قضتها هناك..

    بلعت غصتها لماحست إنهابتبكي:الله يوفقها..وترجع بالسلامه

    وبدوا البنات طبعا يفتتحوا جلستهم بسوالف الأزياء والمكياج كالعاده

    قامت أمل بتروح تشرب مويه..وقامت معاها رشا ودخلوا داخل للمطبخ لقوا فيه الخدم..ماتغطوا لأنهم عارفين إن مافي أحد في البيت والطباخين في مطبخ خارجي بعيد في اخر القصر علشان البنات ياخذوا راحتهم..

    عطتهم الخدامه كاسة مويه ..

    رشاشرقت في المويه وبدت تكح لماسمعت صوت فيصل في الصاله

    إستغربت أمل وشافتها تطلع من المطبخ بسرعه للصاله..

    إنصدمت لماطلعت تشوف وش فيها وشافتها تصدم في فيصل ع إنها مادرت

    فيصل تفاجأ وأبعد عنها

    رشا بدلع:سوري..مانتبهت

    فيصل عرفها ونزل راسه وعطاها ظهره وهوماشي:لا ماصار شئ

    أمل حست بنار تشتعل داخلها وشوي تروح تدوس ع رشا اللي واقفه تناظر فيصل بهيام وهو يطلع

    طلعت عليها:رشا

    إرتبكت رشا وإنقلب لونها لمانست أمل:نعم

    أمل مساكه أعصابها لاتقوم تتوطا في بطنها:إنتي ماتستحين ع وجهك ع اللي سويتيه

    رشا خافت وقالت بثقه:وإنتي وش عليك

    طلعت وتركتها

    طلعت أمل وجلست ناظرت رشا اللي تسولف ولاكأنها سوت شئ

    كانت مستغربه من نفسها ..ليه سوت كذا وعصبت لماشافت رشا لاصقه في فيصل وتناظره بهيام ..لايكون أحبه

    إنصدمت..مستحيل..معقوله أحبه وهذي غيره..لا لا يمكن لإني مقهوره من تصرفها الوقح
    بس موحب؟؟

    كانت عايشه صراع داخلها

    ريم قطعت عليها تفكيرها:أمل

    أمل ناظرتها لمانتبة لها:هلا

    ريم:وين وصلتي

    أمل ابتسمت:معاكم...إلا شخبارالبندري

    رشا ناظرت أمل وتفكر..شفيها ليه عصبت لماشافتها واللحين سرحانه..يمكن لأنه ولد عمها وتحبه..إنصدمت..معقوله تكون تحبه وغارت..ممكن ليه لا..بس مارح توصل له لأنه خلاص عاجبني وبيكون لي..تذكرت نظراته المدهوشه وريحة عطره اللي دوختها..صادقه يادلال فيصل مايتفوت

    ريم دقت ع الخدامه وقالت لهاتجيب اللابتوب

    طلعت الخدامه معاها اللاب ..وطلع وراها رعد

    سلم ع البنات وردوا السلام

    دلال تطالعه ميته ع شكله ..كان لابس ثوب أبيض وغتره بيضا
    قالت بدلع:كيفك رعد

    رعد:تمام..

    ماعطاها فرصه تقول شئ لأنه طلع

    لميس ماناظرته كان منشغله أو تشغل نفسها في اللاب علشان ماتناظره

    ريم طلعت صور في اللاب:بنات شوفوا الصور اللي قلت لكم عنها في هولندا السنه اللي فاتت

    وقفت عند صوره عند بحيره روعه كان واقف جنبها فيصل لابس برمودا بيج وتيشرت أبيض نص كم وكاب بيج وجنبه عادل لابس بنطلون أسود وتيشرت عنابي

    رشا قربت تشوف فيصل:وا ا او هذا فيصل

    أمل ناظرتها يعني ليه فيصل مو عادل

    ريم:أيوه

    طلعت صور كثير مصورتها بعضها لها وبعضها صور طبيعيه

    ريم:أيوه بنات شفتوا البيت قلتلكم عنه إحترق وصورته

    ساره:ايوه..بس الحمد لله ماكان فيه أحد

    ريم:شوفوه

    طلعت الصوره وكان بيت خشبي
    محترق كله والنيران تاكله والناس متجمعه مذهوله..

    كانت ريم توصف لهم اللي صار وكأنهاتوصف حادثه أهل لميس

    لميس لمحت الصوره وأبعدت نظراتها بسرعه وقامت:عن إذنكم

    دخلت للمطبخ وشربت مويه ..كانت تتنفس بسرعه ..دمعت عيونها وغسلت وجهها بمويه بارده..

    **************
  2. ح ـكآية
    13-10-2010, 04:01 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    صحت ع صراخ فوق راسها

    فتحت عيونها طاحت ع عيون كبيره لاصقه فيها شهقت وأبعدت وجهها :بسم الله

    أبعدت عنها وتكتفت بعصبيه:قومي يالله .كلهم تحت يسألوووون عنك

    رمت عليها المخده بقوه:إنقلعي عن وجهي

    عقدت حواجبها ورمت المخده عليهابعناد:مانيب را ا ا ايحه لين تقومين يالله

    غمضت عيونها بقلة صبر:شههههد ضفي وجهك عني
    لا أتوطا في بطنك

    شهد بعناد:قومي يالله..الساعه ثنتين وإنتي ماصليتي الظهر ..حرام عليك

    قامت معصبه بتضربها بس شهد إنحاشت برى الغرفه

    سكرت الباب ودخلت الحمام ناظرت وجهها الاصفر وعيونها المنتفخه من البكا والنوم ..ودمعت عيونها..غمضت عيونها وغسلت وجههابقوه تمنع دموعها من النزول ..

    طلعت بعد ماتوضت وصلت ..
    رجعت أخذت شور ولبست بيجامه وربطت شعرها ..

    نزلت ودخلت الصاله الكل ناظرها

    سلمت وجلست جنب أبوها اللي ناداها تجلس جنبه بعد ماباست راسه

    مسح ع شعرها:وينك حبيبتي كل هذا نوم وأمس ماشفتك أبدا
    فيه أحد مزعلك يالغاليه

    سميه إبتسمت و هزت راسها بلا:لا يبه ماحد زعلني بس أنا أمس مانمت زين علشان كذا طولت في النوم

    ابوماجد: ليه يبه تعبانه

    سميه:لا الحمد لله بس ماجاني نوم

    نادت أم ماجد الخدامه وقالت لها تحط غدا لسميه

    كانت عارفه بنتها شفيها ومتقطع قلبها عليها بس ماتبغى تحاكيها في الموضوع علشان ماتضايقها

    جابت الخدامه الأكل وحطته عندها

    ابوماجد:يالله حبيبتي تغدي

    سميه مالهانفس بس أكلت غصب علشان ماتقلقهم عليها

    سديم:إيه عاد اللحين من قدك أبوي يدلعك

    سميه ضحكت:غيرانه

    سديم:طبعا بغار مو هذا باباتي

    جلست جنب أبوها من الجهه الثانيه وضمته

    سميه :خير ..أقول ابعدي أنا جايه قبلك

    ضحك ابوها وضمهم كلهم:كلكم بناتي وحبيباتي

    ماجد يناظرامه بخبث:أقول يبه ترى بعض الناس غاروا

    ضحكوا البنات وقامت سميه:تعالي يمه مكاني أدري ودك تشيلنا وترمينا من الشباك

    أم ماجد بخجل:أقول إقعدي بس

    سديم:وا ا ا ا أمي تستحي

    أبوماجد ضحك ع زوجته اللي واضح إنها مستحيه

    أم ماجد:أيوه إضحك عاجبك اللي يقولونه بناتك

    أبوماجد أبعد البنات:لا طبعا ماتهونين علي قوموا يالله خلوا أمكم تجي

    ماتوا ضحك لماشافوا أم ماجد حمر وجهها وعصبت وطلعت برى

    ************

    طلع من المحل ولبس نظارته أرماني سودا.. فتح له الحارس باب سيارته بي إم دبليو حوت سودا قبل يركب طاحت نظراته ع الشخص الي يمشي ناحيته بوثوق ونظراته مركزه عليه

    وقف قريب منه:أوووه ولد مشاري ال...متنزل وجاي هالمكان

    فيصل:هلا بندر

    بندريناظره بحقد:زين متذكر إسمي

    فيصل قرب منه :أكيد متذكره ..جالس في ضيافتي يومين ولا أتذكرك

    إنقهر ونظرات الحقد تطلع من عيونه..كان يقصد حبسه له يومين في المزرعه...

    بندر إبتسم بحقد:ع بالك بنساها ..لا طبعا وبتشوفها قريبا
    وياقوها

    فيصل بتحدي:بنشوف إذا فيك حيل وبايع عمرك ..(ناظره باستهزاء)ياولد محمد

    عصب بندر وقرب منه بس الحارس وقف قدامه ومسكه من كتفه وفيصل صار خلفه

    أبعده الحارس عن فيصل

    بندر:ماهقيت إن رجولتك تخليك تتحبى ورى رجالك زي الفار

    ماأمداه يكمل إلا بوكس جاي ع وجهه

    فيصل:هذي بس تحذير والمره الثانيه بقص لسانك سامع

    ركب سيارته وحركها والحرس خلفه

    بندرثارت براكينه اللي داخله و حط إيده ع شفته ونار الإنتقام تكبر داخله:والله لاتندم ياولد مشاري لا أخليك ماتقدر ترفع راسك عن الأرض
    هيييين

    ************
  3. ح ـكآية
    14-10-2010, 02:40 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    :إنت من جدك

    ناظره وهي يحرك السكرفي كوبه:أيوه طبعا..هذا اللي صار

    بسام:بس تصدق زين معاك الحرس

    فيصل ناظره:ليه طايح من عينك

    بسام إبتسم:لا طبعا بس إنت عارف إنه مايهمه أحد وممكن يذبحك وأنت عارف أبوه من

    فيصل بقهر:تدري تمنيت الحرس مو معاي علشان أمسح فيه الشارع(تنهد وهي يرجع ظهره)بس بعد اللي سويته معاه المره اللي فاتت أبوي حلفني إني ما أتعرض له مره ثانيه

    بسام:أبوك معاه حق ..مع إنه بصراحه يستاهل اللي جاه

    فيصل: لا وله وجه بعد يهدد..شكله يبغى نهايته ع إيدي

    بسام ضحك:أقول لاتنكبنا بس ع هالحماس

    ***********

    صحت من النوم وأخذت شور لبست بيجامه

    ومشت للشباك أبعدت الستاره وطلت

    شافت أبوها لابس بدله رسميه سودا وعرفت إنه بيسافر

    دمعت عيونها وبلعت غصاتها الحاره وهي تشوفه يحضن مرام ويضحك لها يودعها

    تمنت لو تكون مثلها..لوتكون مثل أي بنت مع أبوها

    تمنت لو تركض لحضنه وتحضنه بقوه وتبكي ع صدره

    يمسح ع شعرها بحنان..يهمس لها إنه مارح يطول يسألها إيش تبغى يجيب لها معاه..تحضنه وتقول له ..أبغى سلامتك وترد لنا

    تمنت وتمنت ودموعها تنزل بحرمان وهي تشوف مرام تحضن أبوها وتضحك معاه..

    أبعدت عن الشباك علشان ماتشوف هالمنظر اللي ياماتمنت وحلمت فيه..إلى أن أيقنت إنه سراب لايمكن تطوله أو يكون حقيقه

    بكت ألمها..حرمانها..وحدتها..أحلامها السراب
    بكت وبكت لين تمنت لو تطلع روحها وترتاح..

    ***************

    صحت ع إزعاج ريم فوق راسه

    سحبت ريم اللحاف عنها ..وضمت لميس نفسها وهي لسى مغمضه عيون وتدور اللحاف بإيدها:ريييييم ..بررررد

    رمت ريم اللحاف ع الأرض:قومي بسرعه..عندي لك خبر بمليون ريال

    لميس وكلهانوم:What‏ ..بسام تزوج

    ريم طلعت عيونها وأخذت المخده وضربت لميس فيها:فال الله ولا فالك..وووووووجع

    لميس غمضت عيونها:أبعدي عني..وخليني أنام

    ريم ضربتها بالمخده:قومي حشى نومت أهل الكهف

    لميس تنرفزت وقامت جالسه:خير

    ريم:قومي بنروح للشاليه

    قامت لميس وأخذت شور ولبست بنطلون ووبلوزه وقالت وهي ترفع شعرها:إيش المناسبه

    ريم بفرحه:أبوي يبغى يجلس معانا لأن ماعنده شغل اليومين هذي واقترح نقضيها في الشاليه

    لميس:حلو

    ريم:حطي لك ملابس كثيره يمكن نطول..وع فكره يمكن يجون البنات

    لميس:واو

    طلعت ريم تجهز أغراضها ولميس بدت تتجهز

    ....************

    في الطريق للشاليه....

    لميس وريم وعادل مع فيصل في سيارته

    ورنا وأم رعد وأبورعد وفهود مع رعد

    ريم جالسه بالنص ومتقدمه ومتكيه بإيدها ع كرسي عادل وإيدها الثانيه ع كرسي فيصل وصاير بالنص

    ريم:فصول

    فيصل:خير

    ريم:شغل لنا شئ

    فيصل:أوك

    شغل لهم شريط وقصره وعادل يطوله وفيصل يقصره

    فيصل ضرب إيد عادل:عدوووول ابعد

    عادل:ياخي طوله مانسمع زين

    فيصل:لا المسجل مايعلى في سيارتي

    عادل:روح زين(وطول الصوت)

    فيصل:عدوول وجع قصره

    عادل طلع الشريط:أصلا ماعجبني

    حطه وفتح درج الأشرطه ودور فيه

    ريم:عاد حط شئ حلو

    فيصل:لا شين..وبعدين تعالي إنتي ليه ماركبتي مع حبيب القلب رعد

    ريم كشرت:معاه رنا وأنا مالي خلقها

    فيصل:ياسلا ا ا ا ام يعني أنا بدل فاقد

    ريم إبتسمت :شدعوه فصولي

    عادل حط شريط أغاني أجنبيه وطوله وهو يرقص

    فيصل يصارخ علشان يسمعه:قصررره

    عادل يغني مع الأغنيه وهو يرقص ومطنشه

    والبنات ماتوا ضحك ع رقصه

    فيصل طلع الشريط ورماه

    عادل:ليش

    فيصل:مستشفى مجانين مو سياره

    البنات يضحكوا

    وفيصل ضرب ريم ع جبينها:وإنتي إرجعي ع ورى وإجلسي زي الناس

    ريم رجعت وجلست:أحححح..عاد مو صرنا في سيارتك وصرت تتحكم

    عادل تكتف:أففففف..ليتني رايح في سيارتي ولا منتك

    فيصل:كان رحت

    ريم ضحكت:وده بس أبوي مارضى يقول ماله داعي تكثرالسيارات كننا مسافرين تكفي سيارة الحرس وسيارة الخدم اللي خلفنا

    عادل التفت عليها:إنطمي بس

    ضحكوا عليه وهوساكت ومعصب

    **********

    الشاليه كان مررره كبير وقسمين قسم رجال وقسم حريم

    البنات إختاروا غرف..

    لميس وريم بغرفه ورنا بغرفه

    عادل يرتب ملابسه في الدولاب:
    شعليييك انبسط جالس معاي في الغرفه

    رعدبتريقه:وا ا ا ا ا اي مبسوط بتشقق من الفرحه

    عادل:ههههه أدري

    رمى رعد البنطلون في وجه عادل..أخذه عادل ورماه عليه

    دخلت عليهم وريم وشهقت:حرام

    رعد ومعاه النطلون:شفيك

    ريم:حرام تقطع البنطلون يامتوحشين

    رعد ضحك ورماه عليها:ع بالي في شئ

    ريم مسكته قبل يضرب فيها:قسم بالله بزارين..ليه كذا ترمون الملابس ماتبغوها خلنا نتبرع فيها ع الأقل لكم أجرفيها

    عادل يحاكي رعد:شكلها مو طالعه إلا بالدولاب ع راسها

    رعد حرك راسه بنعم:وأناشايف كذا

    ريم إنحاشت وسكرت الباب

    مرت ع فيصل في غرفته ولقته متمدد ع سريره ومعاه جواله
    وشنطته مرميه ع الأرض ومفرغها في الدولاب

    العيال مايحبوا الخدم يعتبوا باب غرفهم وخصوصا ملابسهم فهم اللي يرتبوا أغراضهم ....

    طلعت من عنده بعد ماطفشته

    وقابلت لميس في طريقها

    لميس:وينك إنتي

    ريم :أتفقد أحوال الرعيه

    ضحكت لميس وسحبتها معاها ريم وطلعوا عند البحر وجلسوا ع الكراسي

    ***********

    سديم طلعت من الغرفه وسمعت صوت إزعاج وركض ع الدرج

    شافت شهد طايره دخلت غرفة سميه

    راحت تشوف وش السالفه

    دخلت لقت شهد تنطط :بنروووووووح للشاليه وناسه

    سميه كانت جالسه ع مكتبها:مين قالك

    شهد:أمي تقول بنروح بعد شوي

    طلعت شهد تركض برى

    تقدمت سديم لسميه:لاتقولين مارح أروح بعد

    سميه قامت :أكيد بروح من زمان عن البنات

    سديم :طيب...

    سمعوا صوت ماجد يتنحنح وقالت سديم:تعال مجود

    دخل ماجدوهو يناظر سميه:هابنات جهزتوا

    سميه إبتسمت كانت عارفه إن ماجد خايف ترفض تروح معاهم

    إبتسمت بحماس:اللحين بنجهز

    طلعت سديم من الغرفه تجهز

    سميه راحت لدولابها..بس إستغربت لماشافت ماجد لسى واقف يناظره..

    ناظرته وإبتسمت:تبغى شئ مجود

    ناظرها للحظه وإبتسم:لا سلامتك

    وطلع من الغرفه..

    **************

    إجتمعوا البنات برى الشاليه عند البحر

    ساره:الجو مره يجنن

    أمل:ودي أسبح

    ريم:ههههه يالله إسبحي علشان يطلعك عمي من كشتك

    طلع فيصل وشاف البنات قرب منهم والبنات تغطوا

    فيصل:السلام عليكم

    الكل:وعليكم السلام

    فيصل:كيفكم

    أمل طاحت عيونها عليه تناظره وتفكر ...معقوله إحساسي صح
    يافيصل وحبيتك..ضحكت داخلها ع نفسها لا لا ...

    :مضيعه شئ في وجهي

    طاح وجهها من الفشيله ...من حكيه وعصبت

    ضحك فيصل وراح وبداخله وده يبوسها لماشاف نظراتها المفجوعه... يانا ا ا ا ا اس أمو و و و وت فيها

    :بو و و و و و و و و

    لف وراه مخترع وشاف رائد ميت ضحك ع شكله:ووووووووجع رويد ماتخلي اهبالك إنت

    رائد:هبالي جزء من شخصيتي ماقدر أخليه...

    فيصل:الله يخلف

    رائد ناظره بنص عين:شعندك سرحان ..اللي ماخذ عقلك يتهنا فيه

    فيصل في نفسه:والله لوتدري كان بالجزمه ع راسي

    كشر:ماحد..إمش بس أنت وتفكيرك اللي زي وجهك

    رائد:حلو صح زي وجهي الحلو

    ضحك فيصل داخله بوجه جامد وسحبه معاه

    عند الشباب

    كانوا جالسين ع الرمل قدام البحر

    رعد إنسدح وراسه ع رجول عادل

    عادل:لايكون أنا أمك حاط راسك ع رجولي

    رعد غمض عيونه:لا أبوي

    عادل يبعد راس رعد ورعد يرجع ويحطه:شيل راسك حشى بلكه مو راس

    رعد فتح عيونه:قول لا إله إلا الله ..عاد راسك اللي أكبر منك

    عادل همس لرائد اللي جالس جنبه:يازين الشركه بس ..هذا مايصلح يصير فاضي

    ضحك رائد:أعلمه

    عادل:لاتكفى أمزح أمزح..بعدين
    ألقاه شاحطني معاه وأنا مابعد خلصت دراستي

    سمعوا صوت أبو خالد يناديهم وقاموا بسرعه

    رعد لماقام عادل طاح راسه ع الرمل

    قام بسرعه:عدوووول ياحمار

    قام يمشي وهو ينفض شعره عن الرمل

    ***********

    رنا تتمشى وتحاكي دلال في الجوال وإيدها تلعب بخصلات شعرها:لا تعالوا بليز

    دلال:مادري عن أمي بسألها

    رنا:بليز طفش وأنا لوحدي مع البنات سوالفهم ماتعجبني

    دلال:أوك بقول لأمي

    سكرت رنا الجوال ولا إنتبهت للعيون اللي تراقبها بتأمل...

    *************

    وقفت سياره عن الشاليه والبنات استغربوا من يكونوا
    شافوا عبدالله نازل ومعاه دلال ورشا

    أمل:وووع جو

    ريم:مين قال لهم

    سديم:يعني ماتعرفي رنا مستحيل تجلس بدون دلال

    وصلوا عندهم:ها ا اي

    ريم:وعليكم السلام

    طنشوها وجلسوا

    أمل همست لريم لماشافت عبدالله كل شوي يلتفت يدورها:شوفي المغرم يدورك

    ريم:ياعل رقبته الكسر

    أمل:ههههه أعصابك..حرام عليك ميت عليك

    ريم تنرفزت وقامت ودخلت للشاليها وعبدالله لحقها.....
  4. ح ـكآية
    14-10-2010, 02:41 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    .
    .
    .
    .
    .
    .

    *****************

    دخل وشاف الحريم جالسين:السلام عليكم

    سلم ع خالته وسولف معاها وعينه كل دقيقه تروح للباب اللي دخلت منه ريم

    طلعت ريم وتفاجأت لماشافته ورجعت ع ورى بسرعه

    عبدالله إنهبل لماشافها"اخ بس لو تعطيني وجه وترحمي حالي"

    طلعت بعد ماتغطت زين وراحت بتطلع ونادتها عمتها
    :هلا عمه

    أم ماجد:الله يعافيك نادي لي سميه

    ريم:من عيوني

    طلعت ووقفها عبدالله:كيفك ريم

    ريم غمضت عيونها"ياليييل":تمام وإنت

    عبدالله:تمام دام شفتك يالغلا

    ريم:عبدالله لوسمحت

    عبدالله همس:ليتك تعرفي اللي في قلبي لك ياريم

    ريم عصبت ولفت تمشي بعصبيه..صدق مايستحي يتغزل فيني وقدامي بعد .والله لوتموت ماحبيتك مابقى إلا إنت

    عبدالله فسر تصرفها ع إنه خجل وانبسط ورجع للشباب

    رجعت ريم ومن غير نفس:سميه عمتي تبغاكي

    لميس همست لها:ريم شفيك

    ريم:الوقح عبود يتغزل فيني اللي مايستحي

    لميس ضحكت ع معاناة ريم مع عبدالله ..

    **********

    رجعوا من الشاليه بعد ماقضوا يومين إستانسوا فيها
    واضطروا يرجعوا لأن الكل عنده أشغاله

    صعدت فوق لغرفتها وع الدرج سمعت صوت الإستريوا عالي
    إستغربت ودخلت الغرفه..

    شافت دلال ترقص وصراخها مالي الغرفه

    أول ماشافتها دلال سحبتها معاها:تعالي رشا

    رشا قصرت الإستريو: شفيك

    دلال بفرحه غامره:وأخيرا ا ا وأخيرا ا ا
    رعد بيصير لي
    وا ا ا ا ا ا ا او بصير حرم رعد بن مشاري ال....

    رشا بدهشه:إيش قصدك

    دلال تدور حول نفسها بفرحه:حددوا موعد الملكه

    صرخت رشا:إحلفي متى

    دلال ميته من الفرحه:الشهر الجاي لأن أبو رعد مسافر ولمايرجع بتم الملكه وبيصير رعد لي لي

    رشا حضنتها:مبرو و و و وك

    دلال بغرور:قتلك لا لميس ولاغيرها بتاخذه مني لأني إذا حطيت شئ في راسي أوصله

    رشا شهقت بفرحه:يعني بتسكنين في قصره هذاك اللي جنب قصرهم

    دلال تذكرت القصر تذكر إنها دخلت البوابه وشافته إنجنت عليه وصممت أكثر ع رعد :أيوه بيصير مملكتي أنا وبصير ملكه فيه

    رشا:ونا ا ا ا ا سه

    دلال قربت من رشا :شدي حيلك إنتي وخذي فيصل قبل لاياخذه أحد..خليك مثل إختك

    رشا تذكرت أمل:إدعيلي بس إنتي..بصراحه حمستيني مرره

    دلال رمت نفسها ع السرير تطالع السقف وتنهدت:ماصدق إني خلاص برتاح وباخذ رعودي
    حبيبي

    **************

    طلعت برى للحديقه وجلست ع الكراسي ..ساحت بجسمها ع الكرسي وتناظرالسما...

    وتفكيرها وإحساسها ومشاعرها كلها عنده..لازال هو المتحكم فيها والمسيطر عليها..

    تبغى تشيله من راسها وتنزعه من قلبها لأنه مايستاهل حبها ومشاعرها..ماحافظ عليهم بالعكس داسهم وبأبشع الصور
    برفضه لها وهروبه بعد ماغرقها بالحب والعشق

    تحس نار تشتعل داخلها ..تمنت إنها تحرق مشاعرها ماتبقي منها شئ

    تكرهه وتحبه في نفس الوقت ..

    غمضت عيونها وتسللت دمعه منها وإختفت بين خصل شعرها الأسود

    ماكانت حاسه بالعيون اللي تتأملها بحزن ولهفه ..

    سمعت خطوات ع العشب ومسحت وعدلت جلستها بدون ماترفع راسها

    رفعت راسها لماطال سكون هالشخص ..وإنصدمت لما شافته قدامها ببنطلونه البني وبلوزته الأفوايت بخطوط عسليه وبنيه وإيديه اللي داخل جيوب بنطلونه..

    رفعت عيونها لوجهه الاسمر بملامحه الحاده ..

    وصلها صوته الهامس:كيفك سوسو

    غمضت عيونها وهي تحاول تضبط إنفعالاتها وضربات قلبها..

    فتحت عيونها وشافته قريب منها

    إندفعت الدموع لعيونها لماسمعته يقول لها:سوسو قلبي ..أنا اسف ماكان...

    قاطعته بصراخ:لا ا ا ا تقول قلبي أنا مو قلب أحد وخصوصا إنت..وع إيش تتأسف ع هروبك ع هدمك لأحلامي..(تفجرت الدموع من عيونها) ع طعناتك لقلبي ع إستهتارك بمشاعري ع إيش بالضبط

    أشرت ع صدره بعد مامسحت دموعها بعنف لأنها نزلت قدامه:اللي داخلك مو قلب هذا حجر.. واللي أوهمتني بصدقها وحبها مو مشاعر هذي نزوات وأنا الغبيه اللي صدقتها وامنت لها
    أكرهك ياراكان وعمري مارح أسامحك

    ركضت بعيد عنه بعد أصابت قلبه وقطعته وأذابت كل شئ داخله...

    لحقها ومسك إيدها ولفها له ولازال صدى كلماتها تتردد في راسه وتفجره

    راكان:أنا مو مثل ماقلتي..ولا تقولي مارح أسامحك لأنك بتسامحيني بعد ماتعرفي ليه سويت اللي سويته ..

    ناظر عيونها الدامعه وباس جبينها وتركها وطلع

    شهقت ودموعها تغرقها ..ماهي قادره تفهمه ولاتسامحه

    حرارة بوسته أحرقتها كلها..ونار كرهها وحبها فجرت كل شئ داخلها..

    رمت نفسها ع سريرها بعد مادخلت غرفتها وهي تبكي...

    سديم شافت ماجد داخل وقالت بحقد:راكان طلع

    ماجد:أيوه لمارجعت ماشفته

    سديم:إنت مسامحه ع اللي سواه في إختك

    ماجد:لا طبعا بس اللي صار صار وهذا ولد عمي وصاحبي صحيح كرهته وتضايقت من اللي سواه بس ماني قادر أسامحه ولا أقطع علاقتي فيه

    سديم:إنت غريب

    ماجد تنهد:عارف

    سديم:وماقال لك السبب

    ماجد:هذا اللي مجنني مو راضي يحكي ..أو يقول شئ

    **************

    ضحكت بدلع والجوال في إذنها وتلعب بخصل شعرها: عارفه ياحياتي

    جاها صوته الهيمان:رنو قلبي دامك عارفه إني ماقدر ع بعدك وحياتي من غيرك مابيها وإنتي قلبي وروحي..ليه مو راضيه نتقابل لهدرجه مو واثقه فيني ولا في حبي وإلا يمكن إنتي اللي ماتحبيني

    رنا حست إنها زودتها وعلقته فيها بقوه وخافت يتركها ويروح حبه لها وهي تحبه وتعشقه وتعلقت فيه هو صحيح ماشافها بس هي شايفته قالت بحب:أحبك وأموووت فيك وعلشان أثبت لك أنا موافقه

    بندر بعدم تصديق:موافقه أشوفك

    رنا بدلع:أيوه موافقه

    بندر بفرحه:اه ياقلبي ياعمري إنتي..متى أشوفك

    رنا:إممم بكره أرسل لك مسج وأحدد المكان والزمان أوك قلبو

    بندر والفرحه غامرت ووقت الإنتقام قرب ومفرحه:خلاص ياحياتي إنتي أنتظرك بكره بشوووووق

    ************

    دق باب غرفتها وهو مصر يسمع عنها أي شئ

    يحس بشوق موطبيعي لها

    فتحت الباب وشافته إستغربت:بسام

    دخل غرفتها وسكرالباب:إجلسي بحاكيك

    جلست ع طرف السرير وهو جلس ع كرسي مكتبها

    ناظرها:كيفها

    ناظرته ببلاهه:منهي

    بسام:من يعني(إبتسم) حبيبة أخوك

    سوت نفسها مافهمت وبغباء:أي حبيبه

    مسك نفسه لايقوم يحذفها بالأبجوره ع راسها:تستهبلين..ريومه يعني من

    ضحكت:اها ا ا ا ا

    بسام بطنازه:صح النوم

    البندري:إمممم مادري عنها

    بسام ناظرها:شلون يعني ماتدرين عنها

    البندري:من زمان ماحاكيتها

    بسام عصب من برود إخته:وليه إن شاءالله

    البندري:يعني ماتدري إنهم طالعين للشاليهات

    بسام:طيب وإذا

    البندري:يعني مابغيت أحاكيها و
    هي مجتمعه مع أهلها بتنشغل معاهم

    بسام:راجعين حاكيها اللحين

    البندري ابتسمت:لهدرجه الحب
    لاعب فيك

    ضحك:أقول انطمي وحاكيها

    ضحكت:مررره قالبك

    رماها بكرتون المناديل:أقول حاكيها بس ولايكثر

    ضحكت:ماقدر أحاكيها اللحين

    بسام:ليه

    البندري:بالله إنت شايف الساعه كم اللحين أخاف تصير نايمه وأزعجها بكره أحاكيها

    تأفف بقهر وطلع من الغرفه

    *****************
  5. ح ـكآية
    14-10-2010, 02:44 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    .
    .
    .
    .
    .
    .

    *****************

    دخلت ع أمها ومعاها مجلة أزياء:يمه

    ناظرتها أمها بابتسامه:هلا والله بالعروس

    إبتسمت بفرحه وجلست جنب أمها والمجله ع رجولها:شوفي يمه شرايك بالفستان هذا

    ناظرت الفستان :يهبل يمه

    دلال بفرحه:بفصله لملكتي

    دخلت رشا وشافتهم جالسين جنب بعض ومعاهم المجله راحت لهم:بديتي تدوري فستان

    دلال:طبعا

    رشا ناظرت الفستان وعقدت حواجبها:بس مو كنه مفتح مره

    دلال رفعت حاجبها:عادي حبيبتي أنا أبيه كذا أبغاه ينهبل علي ومايشيل عينه عني

    رشاضحكت:ياجرأتك

    دلال بدلع:إذا تبين شئ خليك جريئه علشان تحصلين عليه...(غمزت لها بخبث)عاد وريني إيش بتسوي إنتي

    رشا فهمت قصدها وضحكت

    أم عبدالله:شفيكم

    دلال:ولاشئ..ها يمه شرايك حلو صح بس بحطه بعد أحمر..(غمرت لرشا بخبث)لزوم الإغراء

    ضحكوا وأمهم إبتسمت عارفه خبث بنتها ومبسوطه منها..لأنها تبغى تعيش حياة مثل حياة أختها في عز وغنى..

    *************

    دخلت ع أمها بالغرفه معصبه:يمه

    أم رعد:خير شفيك

    ريم مقهوره:صدق اللي سمعته..حددتوا ملكة رعد مع هاللي ماتتسمى

    أم رعد:أيوه حددناها ...وإحترمي دلال وإنطقي إسمها زين هذي بتصير زوجة أخوك

    ريم:يعني خلاص بيتزوجها

    أم رعد:أيوه بياخذها وقريب..لاتفشلينا في الناس وزيني علاقتك معاها

    ريم شوي تبكي من القهر:تخسي أزين علاقتي معاها
    أكرهها ماأواطنها أبد

    طلعت من الغرفه ودموعها متحجره في عيونها:حرام والله
    دلالوه الحماره تصير زوجة أخوي ولابعد رعد.. حرام ماتصلح له والله

    دخلت ع لميس اللي جالسه تحاكي هند ولماشافت وجه ريم سكرت بسرعه:شفيك

    ريم:تخيلي أهلي حددوا ملكة رعد ع دلالوه

    لميس تفاجأة:والله

    ريم جلست ع السرير:والله شفتي كيف

    لميس بتعجب: So..why you look sadوإنتي عارفه من زمان من خطوبتوها إنها خلاص بتصيرزوجته

    ريم بحزن:عارفه بس ماني قادره أتقبلها ولا أتقبل إنها بتصير زوجته..توقعت بيصير شئ يغير كل شئ ولا ياخذها

    راحت لها لميس وجلست جنبها:عاد هذا اللي بيصير لاتضيقي صدرك وحاولي تتقبليها(كملت بسرعه لماشافت نظرات ريم)
    أنا ماأقول حبيها بس ع الأقل تقبلي وجودها

    ريم تنهد بقهر:واللي قاهرني رنا تحاكي دلال وفرحانه لها ولابعد متكفله فستانها ومكياجها ويخططوا إيش بيسوون

    ضحكت لميس:طيب رنا صاحبتها وإنتي عارفه إنها معاها

    ريم بضيق:تكفين غيري السالفه

    ضحكت لميس وسحبتها معاها وراحوا تحت للحديقه

    ...************

    دخلت عليهم في الصاله وقالت بهدوء:قوموا اجهزوا زوجة عمكم وبناتها بيجون اليوم

    إنكتمت أنفاسها وأظلم وجهها وهي تستوعب اللي قالته أمها

    سديم شافت وجه سميه اللي تغير وهي مقهوره عليها وقالت لأمها تبغى تبعد أختها عن المواجهه معاهم ومعاه خاصه:يمه إحنا بنروح لبيت جدي اليوم

    أم ماجد فاهمه ع بنتها وقالت باصرار تبغى بنتها تتقبل الوضع وتقابلهم:جدك بنروح له كلنا بكره ..ماله داعي تروحون له اليوم وعمتكم بتجي

    سديم إنقهرت وناظرت إختها لقتها جالسه ببرود وتطالع التلفزيون

    طلعت أمها من الصاله..وقامت سديم وجلست جنب أختها:سوسو

    سميه بهدوء عكس اللي داخلها:عادي سدوم لاتشيلي هم أنا خلاص ماعاد يهمني

    التفت لاختها وابتسمت:وبعدين حلوه التصريفه

    ضحكت سديم:شفتي كيف ..بس أمي صارت أذكى مني

    دخلت شهد معصبه ومطيره عيونها:صد د د د دق أم كشه بتجيييي عندنا

    ضحكت سميه:عيب شهد إسمها لنا مو أم كشه وأحسن بعد علشان تلعبين معاها

    شهد :و و و و و و و وع تبيني ألعب مع حليب لنا هذي وووع

    فطسوا ضحك ع تشبيهها وعيونها المفجوعه:ههههههههههه
    ههههههههههههههههههههههههههههههههه

    شهد لوت فمها بقهر:والله لا أمزع كشتها الصفرا الدلوعه هذي

    شهقت لماحست نفسها طايره في الهوا: وا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا اع ماما

    ماجد ضحك وهو شايلها ورافعها لفوق:منهي اللي المسكينه الله بتمزعين شعرها

    سميه تمسح دموعها من الضحك:حليب لنا

    ماجد ضحك:مين..لايكون لنا بنت عمتي

    سديم أشرت بإيدها وهي تضحك:أيوه هذي هي

    ضحك وهوينزل شهد:ليه تبين تمزعين شعرها

    شهد تعدل بلوزتها:علشانها دلوووووعه وبزر وبس تصيح وع وع

    ماجد:أجل تبغينها مثلك دفشه
    هذولي البنات دلوعات وحلوات أجل زيك

    تخصرت وهي مطيره عيونها عليه:نعم نعم أنا دفشه ومو حلوه.... غصب عنك حلوه وأحلى منها بعد هي كشتها صفرا كنها جنيه ووووع ودلوعه تحوم الكبد(وكملت بغرور)أما أنا حلوه وشعري أسود أحلى منها

    ماجد:أيوه مرره حلوه

    ناظرته من طرف عينها ماعجبها طريقته في الحكي تحسه يتطنز

    **************

    جتها الخدامه وقالت لها تنزل تحت بسرعه أبوها يبغاها..

    إنصدمت..كيف أبوها تحت وهو مسافر معقوله رجع بهالسرعه طيب وش يبغى فيها..

    خافت مرره وبنفس الوقت مستغربه هذي أول مرره أبوها يبغاها ويطلبها..

    معقوله حن لها وتغير من ناحيتها وبيصلح علاقته معاها

    سافرت بأحلامها لبعيد خلال هالدقايق ..كانت تحلم وتتمنى

    نزلت بسرعه وهي تحس بفرح داخلها..يمكن حلمي تحقق وبيصير حقيقه..

    دخلت للصاله وإستغربت لما شافتها خاليه من أحد

    طلعت وشافت الخدامه قدامها ونظراتها غريبه قالت لها تروح للمجلس اللي برى ينتظرها هناك

    راحت وطلعت برى قربت من المجلس وقلبها تحسه بيوقف من الدق..

    دخلت وتجمدت مكانها لماشافت اللي قدامها..

    *************

    ركبت سيارته بعد مالبس وكشخ لبس ثوب أبيض وشماغ وجزم سود

    لبس نظارته السودا وإبتسامته الخبيثه والفرحه ع وجهه

    مر محل ساعات وإشترى ساعه نسائيه فخمه وغلفها بتغليف حلو..طلع ومر محل ورد إشترى باقة ورد جوري رائعه وركب سيارته..

    رفع جواله ودق عليها وصله صوتها الناعم :هلا حبيبي

    بندر:هلا بقلبي..وصلتي حياتي

    رنا:لا لسى دقايق وأكون عندك

    بندر:ماني قادر أصبر الدقايق أحسها ساعات ..أخير بشوفك ياقلبي

    ضحكت بدلع:صبرت السنتين أصبر كم دقيقه

    إبتسم وهو يركن السياره قدام المطعم اللي اتفقوا يتقابلوا فيه:أوك أنا اللحين وصلت حياتي
    بنتظرك لا تتأخري علي

    سكر منها واخذ الأغراض ودخل ..دخل وجلس ع الطاوله اللي حاجزها وعيونه ع الباب ينتظرها..

    **************

    ناظرت شكلها في المرايه..

    تنورتها التركواز بنقوش ناعمه بنيه ع أطرافها قصيره لنص الساق
    وبلوزتها البنيه عليها جاكيت تركواز لتحت الصدر بأزارير بنيه بارزه
    شعرها الأسود اللي رافعته بطوق ناعم ومنزله خصل خفيفه

    حطت قلوس مائي لحمي وكحل أسود

    تنهدت بقوه ولفت للباب اللي انفتح ودخلت منه سديم

    سديم باعجاب:وا ا ا او تجنني

    إبتسمت وناظرت شكلها بهدوء

    قربت منهاسديم:جاهزه..تراهم وصلوا وسألوا عنك

    التفت لها بتعجب:اسألوا عني

    إبتسمت سديم:يب..يالله ياحلوه ننزل

    سميه بضحكه:حليب لنا جت معاهم

    سديم بضحكه:أيوه وصلت وشهد فاتحه عيونها عليها ههههه شكلها متوعده فيها

    سميه ضحكت:الله يستر منها

    نزلت معاها ودخلت بشموخ عكس قلبها اللي يرتجف

    إبتسمت عمتها لماشافتها ووقفت تسلم عليها:ياهلا والله ببنت أخوي الغاليه

    إغتصبت ابتسامه وسلمت عليها:هلا فيك ياعمه

    سلمت ع بنتها منى وجلست جنب سديم

    كانت السوالف مقتصره ع عمتها وأمها ومي والباقي ساكتين..

    لاحظت سميه نظرات منى لها وإستغربت

    طلبت منهم أم ماجد يطلعوا برى يجلسوا مع بعض في الحديقه

    طلعوا وجلسوا في الحديقه

    كان صمت مطبق ع الجميع قطعه صوت منى اللي فاجأهم

    منى:انا اسفه سميه ع اللي صار
    أدري كان المفروض إني أحاكيك قبل بس أنا كنت خجلانه منك ع اللي صار وماكنت عارفه إيش أسوي..خفت تخرب علاقتنا مع بعض وأنا مابي أخسركم صحيح أخوي غلطان بس...

    قاطعتها سميه بابتسامه:منى شدعوه تتأسفي إنتي مالك دخل في شئ ..ومهماصار بنظل بنات عم وصاحبات

    ضحكت منى:يعني مانتي زعلانه مني

    سميه:لا وبلاها الرسميه اللي عايشتها تراها ماتلبق

    ضحكت منى براحه كانت خايفه يكرهوها ويرفضوا وجودها بعد اللي سواه أخوها..

    كانت تناظر سميه بحزن..ماتستاهل اللي سواه أخوها فيها..كانت تتمنى يتم كل شئ وتصير زوجته كانت عايشه حبهم وعارفه كل شئ ..

    ماصدقت لما دخل أخوها عليهم ..كان وجهه متغير مره لاحظت هالشئ لأنها عارفته زين ..كانت صدمه لها موبس هي أهلها كلهم لما خبرهم إنه مسافر ..ولايبغى يتزوج ..تذكر إنه خبرهم وطلع تاركهم بصدمه وعدم تصديق..

    ماصدقت كيف يترك سميه وهو يموووت فيها ويعشقها الكل عارف بحبه لها .. وفجأه يتركها دون سابق إنذار حتى من غير لا يقول لهم ليه أو يواجههم..

    انتبهت للبنات يحاكوها وإبتسمت ..

    طلعت لهم لنا ميته من البكا
    ووراها شهد مكشره وتتمخطر

    ناظروا بعض سميه وسديم وهم كاتمين ضحكم..يعني بفذت تهديدها وتوعدها

    ضمتها منى:لنا إيش فيك حبيبتي ليه تبكي ..وإيش فيه شعرك كذا

    كان شعرها مبهدل وطاير وحالتها حاله

    لنا بصوتها الدلوع والطفولي وهي تبكي:ش شهد ضربتني ا اه وشدت شعري..

    منى ناظرت شهد اللي واقفه قدامهم وتناظر لنا بنظرات تشفي

    منى:شهد ليه ضربتيها

    شهد تخصرت:إختك دلوووعه وتصيح ع طووول ..اخرمره ألعب معهاأم كشه صفرا هذي

    منى شهقت تأشر ع لنا:اللحين هذا تسمييييييييه لعب ذابحه البنت ذبح وتقولييييي لعب

    شهد كشرت:عاد بنتكم هذي لوتوقع عليها ذبانه سوتها مناحه
    دلع بس

    منى:هين أنا أوريك ياشهد

    طلعت لسانها يعني ماتقدري تسوي شئ

    التفت منى بحمق للبنات اللي ميتين ضحك:تضحكون بعد جاز لكم اللي سوته شهد

    إختفت ضحكتها لماسمعت صوتها:لنا ...ليووونه..

    راحت لنا ركض له تشكي له

    والبنات سكتوا لما شافوا سميه
    أكيد تضايقت

    سميه نزلت راسها تخفي دموعها وهي تسمع صوته يحاكي أخوها ماجد ولنا

    راكان حاضن لنا اللي تبكي ع كتفه:ياخي بنتكم هذي مجرمه شوف إيش سوت في لنا

    ماجد ضحك:خلها تتعلم الدفاشه شوي

    راكان :لاتتعلمها ابد يازينهاكذا بنتك...

    قطع حكيه لما شاف عيون شهد طايره فيه وحضن لنا اللي زاد بكاها خايفه منها وهو يرجع ع ورى خطوتين:قل أعوذ برب الفلق...سكنهم مساكنهم

    ضحك ماجد لماشاف شهد

    شهد بطنازه:روح جيب لها حلاو مصاص البزر هذي

    راكان:البزر إنتي..ليه ضاربتها

    شهد:نلعب وأختك هذي ماتتحمل شئ

    راكان:أعووووذ بالله
    هذا لعب عندك أجل الضرب عندك كيف

    شهد بلعانه قربت منه:نزلها أعلمك شلون

    راكان أبعد لنا عنها:يالله هناك بعد بتكملي عليها

    وطت رجله بقوه وكانت لابسه جزم أمها الكعب وصاير كبير عليها بس قدرت توطى رجله
    وتنحاش حفيانه تاركته

    نزل لنا ع الأرض :اخ...الله يقطع إبليسها..ول ول ولد مو بنت

    ماجد:علشان تعرف معاناتي

    راكان مسك رجله:كسرت عظامي

    قامت سديم:تعالوا ندخل داخل

    كانت تبغى تبعد إختها عنه وعن صوته لماحست إنها بتبكي

    ************

    شهقت برعب لماحست نفسها باحضان الشاب اللي قدامها

    الشاب:هلا والله بالحلا هلا حبيبتي

    حاولت تبعده عنها وصوتها إختفى

    :تولين


    إرتعبت وهي تشوف عمتها واقفه عند الباب وجنبها مرام اللي تناظرها بابتسامة خبث ونظره غريبه

    أبعدها عنه الشاب وطلع من الباب الثاني منحاش

    ماكانت مستوعبه شئ من اللي صار..غيرحرارة الكف من عمتها

    :أيا الحقيره يالواطيه
    تواعدين شباب وتدخلينهم في بيت أخوي..

    مسكتها من شعرها تضربها :أنا قايله إنك بلوه ابتلينا فيها..طبعا ماجيت ع أحد غريب ع أمك النجسه

    كانت تولين تبكي بألم وتترجاها تتركها:ا ا ا اه والله ماأعرفه والله

    رمتها ع الأرض وحركت إيدها لمرام

    شهقت برعب لماشافت السكين الحمرا الملتهبه حراره
    بإيد عمتها

    رجعت ع ورى برعب وقلبها بيطلع من مكانه ولصقت في الجدار:لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
    الله يخليك لا ا ا ا ا ا ا ا

    قربت منها عمتها :والله لأحرقك حرق علشان المره الثاني ماتدنسي إسم أخوي بأفعالك الحقيره

    ضمت نفسها بقوها وغمضت عيونها وبكاها يعلى

    فتحت عيونها فجأه لماحست نفسها بأحضان شخص وتشبثت فيه بقوه تدور الأمان بعيد عن السكين

    :يمه تكفين لا لا

    إنصدمت مرام لماشافت اللي جالس وحاضن تولين يحميها من أمه.....

    **************

    إبتسم لماشافها داخله عرفها لأنها تطالعه

    وقفت عنده بعبايتها المزينه ولثمتها وعطرها اللي إنتشر حولها>>أعوذ بالله

    وقف وصافحها وهو منجن ع عيونها العسليه الواسعه المزينه بكحل أسود وشادوا وردي

    جلست قدامها وجطت رجل ع رجل

    بندر يناظرها باستهزاءداخله"والله وعرفت تربي يامشاري"

    ناظرته بدلع:بتظل تطالع فيني كذا

    بندر:ماني مصدق إنك قدامي وأخيرا يارنو

    ضحكت بدلع : لا صدق أنا رنو ياقلبي

    إبتسم بخبث:طيب إكشفي خليني أشوف القمر

    فتحت لثمتهابلا ترد وطالعته تشوف تعابير وجهه..

    إبتسمت برضى لماشافت صدمته ونظراته اللي شوي تاكلها

    بندر"العن وجهك يافيصلوه عندك إختك مثل هذي"

    كان مصدوم ماتوقعها بالجمال هذا..خفق قلبه بشده قدام هالجمال

    رنا بغرور:شفيك ساكت

    صحى لنفسه لماسمع صوتها اللي رجعه للواقع اللي هو الإنتقام وبس ...أبعد المشاعر والأحاسيس اللي حسها لماشافها وحط قدامه هدفه وبس الإنتقام..

    بندر:ماأصدق إن هذا الجمال كله قدامي ولي أنا بس

    إبتسمت بغرور ودلع وهي تسمعه يتغزل فيها وفي جمالها..رجعت لها ثقتها بجمالها اللي اهتزت لماشافت لميس أقوى من قبل..

    فجأه

    إختفت إبتسامتها بصدمه وهي تناظراللي قدامها ....

    *************

    .
    .
    .
    تحياتي

    لاتنسوا توقعاتكم**
  6. ح ـكآية
    14-10-2010, 02:47 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .*************

    إختفت إبتسامتها بصدمه وهي تناظر اللي قدامها....

    خالد

    تغطت بسرعه لماشافته مومنتبه لها وجالس مع أصحابه...

    إستغرب بندر لماشافها تغطت..
    وزاد إستغرابه لماقامت..

    بندر:وين ياقلبي

    رنا وعيونها ع خالد ولد عمها تخاف يعرفها:لازم أمشي اللحين حبيبي.

    بندر:أيوه بس لسى تونا جالسين ماشبعت منك

    أخذت شنطتها :سوري قلبي ماقدر أتأخر باي

    وقفهابسرعه:لحظه لحظه

    ناظرته وهو يرفع الكيس وباقة الورد وقدمها لها:تفضلي ياأحلى
    وأجمل رنو

    لمعت عيونهابسعاده وأخذتها:يسلمو حياتي

    صافحته وطلعت

    **************

    ريان

    ماصدقت مرام اللي تشوفه ريان حاضن تولين ويحميها من أمه مستحيل

    تولين تجمدت في حضنه لماسمعت صوته

    العمه:أبعد ياريان عن وجهي خلني أأدبها الواطيه هذي

    ضم تولين له:لا يمه خلاص إلا الحرق علشاني يمه

    دخل للبيت وسمع أصوات جايه من المجلس

    دخل وإنصدم من اللي يشوفه

    تولين في حضن أخوه ريان..

    حس بالنار تشتعل داخله وسحب ريان بقوه عنها ودفه بعيد:إبعد عنها

    سحب تولين لحضنه وعيونه مصدومه تطالع السكين اللي بإيد أمه..

    شهقت تولين لماصارت في حضنه مصدومه..

    ناظرأمه:يمه إنتي إيش قاعده تسوين

    العمه مقهور وداخلهابراكين بتتفجر داخلها بغضب لماشافت عيالها يحمون تولين منها...

    أما مرام تحس راسها بينفجر موقادره تستوعب..
    ريان وزياد

    كلهم يحموا تولين ..

    إنصدمت لما فكرت إنهم ممكن يحبوها كلهم..

    يعني خسرت الإثنين..

    أخذتهم منها تولين كلهم..

    حقدت ع تولين حقد وقهر وكره

    راحت وسحبت تولين من زياد بقوه وإيدها الثانيه سحبت السكين ..

    كان اللي يحركها قهرها وكرهها وحقدها أعماها..

    كانت بتحط السكين ع وجهه تولين..لكن صدمتها كبرت لماحالت إيد زياد عن وجه تولين واستقرت السكين ع إيده

    صرخ متألم وهو يدف مرام بعيد

    طاحت ع الأرض والصدمه ألجمتها ....

    ركضت العمه لولدها:زياد

    ريان كان يطالع اللي يصير منصدم..زياد يحب تولين

    تولين تناظر إيد زياد المحروقه ودموعها تنزل والصدمه ضيعت الحروف عن فمها ولاقدرت تنطق بحرف...قلبها للحين تحس بضرباته السريعه..

    ناظرتها عمتها بحقد:كله من تحت راسك يالحيوانه

    إرتجفت بخوف لماشافت عمتها ترفع السكينه عن الأرض..

    وماحست إلا بإيد ريان تسحبها وتطلعها من المجلس..

    تركت إيده برعب وركضت داخل لغرفتها..دخلت وسكرت الباب قفلته مرتين وهي ترتجف

    *****************

    دخلت للبيت وقابلت فيصل واقف عند الدرج ومتكي ع الدرابزين ومعاه جواله...

    أول ماشافها طاحت نظراته ع اللي في إيدها..

    تقدم ناحيتها وهويسكر جواله ويدخله في جيب بنطلونه الزيتي:ووووووووو ..ورد وهدايا من وين جايه..

    طاح قلبها من نظراته وخافت..لايكون خالد شافني وقاله لا لا لا أكيد لوإنه شايفني كان ماسكت وطربقها ع راسي..

    إنتبة ع إيده اللي سحبت منها الورد..وحمدت ربها إنها شايله البطاقه اللي فيها..

    قالت بعصبيه:خير..إيش هاللقافه جيب الباقه

    ناظرالباقه ثم رفع عيونه لها:من وين لك هالباقه والهديه..

    ناظرته بقهر:وإنت شعليك ..

    سحبت منه الباقه ومشت تاركته

    طاحت منها العلبه من الربكه وانحنت بترفعها إلا شافت جزم فيصل البيض قريب منها وإيدها ترفع الهديه..

    ناظرته وهو يطالع الهديه:يعني مانتي قايله من وين لك

    خافت من صوته وهي خلقه قلبها يضرب قالت وهي تاخذ الهديه منه:شاريتهالدلال علشان ملكتها إرتحت اللحين أففففف..

    تأففت وهي تصعد الدرج بس فاجأها صوته العالي:إن شفتك طالعه بهالشكل وريحة عطرك واصله قبلك قصيت رقبتك سامعه..

    تجاهلته وراحت لغرفتها دخلت وسكرت الباب بقوه:اففففف تخلللللف

    جلست وفتحت الهديه ناظرت العلبه الحمرا وفتحتها..

    توسعت عيونها بانبهار وهي ترفع الساعه:وا ا ا ا ا او تجنن

    ضمتها لصدرها بتنهيده:فديتك بس

    سمعت صوت جوالها وأخذته من شنطتها بسرعه وردت:هلا حبيبي

    جاها صوته الهامس:عجبتك الهديه قلبي

    قالت بدلع:تسلم حبيبي مرره ذوق

    وقضت ساعات وهي تسمع لغزله وحكيه المزيف ودلعها وغنجها في حكيها اللي ذوبته فيه..ومتناسيه إن فوقها رب يشوفها ويسمع كل شئ ..ومحاسبه ع كل كلمه وكل حرف تسمعه منه وتقوله له..والله يمهل ولايهمل..

    *************

    دخلت للقصر مستعجله وكانت بتفسخ عبايتها بس فاجأها صوت فيصل اللي وقف قلبها:ياهلاوالله وغلا ببنت العم

    تلعثمت وارتبكت وحالتها حالها لمارجع لها شعورها اللي لخبطها...

    بلعت ريقها وهي تشوفه واقف قدامه بقميص أبيض عليه حروف من عند الكتف زيتيه وبنطلون زيتي..

    قالت بصوت ثابت:هلا فيصل

    رفع حاجبه باستغراب من أدبها المفاجأ..

    إنقهرت من حركته وقالت:وين ريم

    دخل إيده في جيبه كأنه يدور شئ وناظره:للأسف موموجوده..

    ناظرته باستخفاف وقهر:ياخف دمك مرره خفيف

    فيصل:عارف ودك دمك الثقيل يصير مثله بخفته بس للأسف لاتحاولي

    ناظرته مقهور ومشت:أنا ليه مضيعه وقتي وواقفه مع بزر

    صعدت فوق بسرعه وهي تسمع ضحكته اللي رفعت ضغطها..

    دخلت ع البنات في غرفة لميس:سلام

    :وعليكم السلام

    حطت عباتها ع الكرسي:صدق اللي سمعته..حددتوا الملكه

    ريم:أيوه

    أمل حطت إيدها ع قلبها:ياعمري ياولد عمي حددوا موعد شقاك والله إني حزينه عليه..أروح أذبحها وأفكه منها

    ضحكوا البنات:ههههههههههههههه

    جلست أمل قدامهم:والله إني لماعرفت لبست عباتي وجيت ماشوف طريقي

    ناظرت رجولها:أشوه إني ماجيت حفيانه وإلا علي نعال الخدامه

    لميس:ههههههههههه

    ريم:والله مقهوووره..

    أمل:إيش نسوي كلنا مقهورين موبس إنتي..بس يالله عساها تحترق بفستان عرسها

    ماتت ضحك لميس وريم بضحكه:امين ههههه

    *****************

    سميه:والله

    سديم:يب قبل شوي أمي قالتلي

    سميه:ياعمري ياريم تلقينها اللحين مطرطعه من القهر

    رفعت راسها شهد اللي كانت جالسه تلعب بعروستها:مين اللي يبي يعرس

    سديم:خالك رعد

    شهد :هذاك المزيون..يارب إن شاء الله ياخذ ذيك ام عيون زرق

    ضحكت سميه:لا مو لميس بياخذ دلال

    عقدت حواجبهاتفكر:منهي دلال.........(توسعت عيونهابشهقه)عساها ذيك اللي جايه بقميص النوم حق أمها ياحول شكلها مالقت شئ تلبسه ولبسته أم كشه صففففرا مادري ذهبيه...ياكافي وراه كذا صابغتن شوشته قضن الصبغات مالقت إلا هذي

    البنات متسدحين ضحك موقادرين يوقفوا ضحك..

    سميه تمسح دموعها وتتنهد:ا ا ا ا اه ياربي..ودك لوتسمعك اللحين والله إن تنتحر

    شهد بلامبالاه:أحسن خليه تسمعن علشان ماتغلط وتلبس هالبس عصاقيله طالعه وظهره فرحانه إنها بيضا هي وكشتها
    أنا أبيض منها ولا طلعت عصاقيلي شوفي(وهي ترفع طرف بيجامتها)

    سديم ماسكه بطنها اللي المها من الضحك:شهد خلا ا ا ا ا ا ا ا ا اص ا ا اه بطنيي

    شهد كشرت:وشوله تضحكين علي أحسن خلي مصارينك تمزع

    سميه:وووع

    دخل ماجد:خير شفيكم

    سديم تأشر عليها بضحكه:تكفى شيلها عني بمووووت

    ماجد:الحمدلله..قومي إعتدلي في جلستك وبطلي ضحك

    عدلت جلستها وتحاول تمسك ضحكتها لين هدت من نوبت الضحك

    قامت شهد عن الأرض وجلست جنب ماجد وهي مطيره عيونها عليه

    ناظرها:بسم الله..خير شعندك

    شهد:جبت لي مالتيزر

    ناظرها:لاصرت سواقك قولي ماجبت لك

    تخصرت وهي توقف:وليه ماجبت لي عماني إذا قلتلهم جابوا لي إلا إنك ليييييش

    ماجد وكأن يحاكي نفسه:أيوه أكيد ماكلتهم بلسانك لين جابوا لك

    شهد لوت فمها بقهر:خير

    دفها ع خفيف:يالله هناك

    وطت رجله وإنحاشت لأمها

    ماجد:ووجع ..بعد تعرف المالتيزر هالنتفه

    **************

    طلعوا يتمشوا في الحديقه..
    ودخلوا قسم رعد ..

    أمل تناظرالحديقه:والله ماتستاهله هالدلالوه

    ريم :صادقه..أقطع إيدي إذا ماتزوجته علشان هالقصروفلوسه

    أمل:لاتقطعينه ولاشئ ..واضح أصلا

    :شو تسوووون هنا

    لفو وشافوا دلال واقفه تناظرهم

    ريم:إنتي اللي شو تسوين هنا ومين أذن لك تدخلي

    دلال تمشي بغرور:مو محتاجه إذن علشان أدخل بيتي

    أمل باستهزاء:بيتك

    دلال تناظرلميس:طبعابيتي إنتي ناسيه إنو خلاص أنا زوجة رعد وهذا بيتي..ويالله برى لوسمحتوا

    ريم بقهر من وقاحتها تقدمت لين صارت في وجهها ورفعت إيد دلال:إذا لبسك رعد الخاتم ..وأخذك من بيت أهلك صا ا ا ار بيتك..

    تركت إيدها بقرف:ويالله برى بسكر البوابه

    ناظرتها دلال وهي تفور قهر وغضب :بنشوف ياريم مين اللي يدخله أنا وإلا إنتي..
    وقريب إن شاءالله

    طلعت مقهوره لماسمعت ضحكهم الساخر...

    ***************

    مرت الأيام والكل إستعد للملكه
    ودلال طايره من الفرحه وتعد الأيام
    أمارعد فكان با ا ا ا ارد وها ا ا ادي ولا كأن ملكته قربت كأنها ملكت واحد غيره والكل مستغرب منه



    في الليل دقت هند ع لميس وقالت لها إن أخوها راح يوصل أغراض لها

    طلعت لميس في الحديقه وقالت لميري تجيبهم ..دخلت ميري ومعاها الكيس إلا رعد ماخذ منها الكيس راحت لميس بسرعه وسحبته منه:لاتتدخل في شئ مايخصك

    ناظرها نظرات حاده:وهدايا بعد..مايفهم هذا وإنتي فرحانه..
    جيبي الكيس

    إنقهرت منه وهي حاطه الكيس خلف ظهرها:إنت معطي نفسك أكثر من حجمك ع فكره

    ولفت ماشيه بسرعه..حست بإيده تسحب منها الكيس وترميه بعيد...

    شهقت لماسمعت اللي داخله يتحطم وصرخت في وجهه:إيش سويت

    مسك إيدهابقوه:لاتصرخي لا أقص لسانك..أناسكت عن تصرفاتك كثير وأنا للأسف اللي بحط حد لها

    ترك إيدها وقال بسخريه:بعوضك عنها في زواجنا

    شهقت مصدومه لماستوعبت اللي قاله:ز..زوا..جنا

    رعد نظرته غير بصوته الساخر:جهزي نفسك ياحلوه

    ومشى وتركها بحالة ذهول وصدمه....أي زواج ..ودلال ..دلال خطيبته و...أنا أتزوج من أكره مخلوق شفته بحياتي مستحيل

    صرخت فيه:yoouu Dreeeaaming‏ مستحيل مستحيل أوافق عليك

    ماتدري كيف وصل لهابالسرعه بس الأكيد إنها تحس بانفاسه الحاره قريب منها وصوته اللي أرعبها:غصب عنك بتوافقي ولاتظنين إني ميت عليك..لا ا ا هذي إرادة أبوي
    وإنتي عارفه إني لايمكن أقول له لا لأنك للأسف بنت عمي وفي وجهي

    لميس:إنت غلطان الظاهر إنك تفكرني دلال خطيبتك واللي ملكتك عليها الأسبوع الجاي

    شافت وجهه تغير وإبتسامه بارده إرتسمت ع وجهه:عادي يجوز عروسين في يوم واحد

    صرخت:مستحيل إنت كفوك دلال وبس أما أنا لا وألف لا

    غرس أظافره في كتفها بشكل مؤلم :ماخذك ماخذك طال الزمن أو قصر سامعه ..وملكتنا الاسبوووووع الجا ا ا اي نفس موعده سامعه

    تركها وناظرها بثقه واحتقار:وكانك بترفضين طلب عمك اللي حافظ عليك ولمك في بيته وعيشك أحسن عيشه إرفضي ولده

    أصاب هدفه ونقطة ضعفها...

    تمردت ع عقلها وقلبها وقالت بضعف وقهر:برفض برفض لو إنت اخر رجال في الدنيا لو أعيش في الشارع ماأخذتك

    عصب منها كان عارف إنها ماتقدر تقول لا وترفض بعد اللي سواه أبوه علشانها وبعد ماأصاب اللي يبيه...لكن قهره إستحقاره ورفضه له :وإنتي لو ماحطيتك في راسي وبغيت أربيك من جديد وألم فضايحك كان ماأخذتك لو اخروحده في العالم..لأني مايشرفني اخذ وحده ممكن وأكيد تكون مستعمله

    كانت تناظره بصدمه والحروف ضاعت وتبخرت..دموعها أحرقتها حرق وغصاتها تحسها جمر حارق في حلقها ..رجولها تحسها إنشلت وكلمته تضرب في راسها...

    تركها ومشى داخل...

    تفجرت دموعها بألم وذل ..طاحت ع الأرض وهي تشاهق :را ا ا امي وينك..إختك..حبيبتك تمووت إنهانت إنذلت ا ا ا ا اه رعد ذبحني...أكرهه

    ****************
  7. ح ـكآية
    14-10-2010, 02:50 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    .
    .
    .
    .
    .****************

    نزلت بسرعه ع الدرج ودخلت للصاله:يمه

    أم عبدالله:بسم الله شفيك

    دلال معصبه:صدق اللي سمعته

    أم عبدالله:وش سمعتي

    دلال جلست مقهوره:الملكه بيحطونها في قصرهم

    أم عبدالله:وليه معصبه

    دلال:مو ع كيفهم يقررون ولا يشاوروني

    رشا دخلت:وإنتي وين تبغيها حضرت جنابك

    دلال بغرور:أبغاها في ال

    التفت لأمها باصرار:دقي ع خالتي وقولي لها دلال ماتبغاها في القصر تبغاها في ال

    رشا إبتسمت بسخريه:واثقه إنهم بيوافقوا

    دلال بغرور:غصب بيوافقوا

    ***************

    جالسه في الصاله وتاكل في أظافيرها وعيونهامافارقت باب غرفة تولين...

    الأفكار مزدحمه في راسها بخباثه وحقد..

    من ذاك اليوم اللي ألهب شرارة الحقد والكره داخلها وهي بزحمة أفكارها تدور ع فكره تنتقم فيها وتشيل تولين من طريقها وحياتها..

    قامت وقربت من الباب ..قربت إذنهامن الباب ماسمعت صوت..

    حاولت تفتحه مانفتح..كانت تسب وتلعن الخدامه اللي أعطت المفتاح لزياد وهي تجهل السبب اللي خلاه يعطيها المفتاح علشان تقفل عليها الباب..

    إبتسمت باستهزاء والدم يغلي في راسها من راودتها فكرة إنه بيحميها منها وشدت قبضتها ع الباب..

    ضربت الباب بقبضة إيدها عدة مرات وهي تنادي تولين وتهددها إذا مافتحت الباب...

    داخل الغرفه وفي زاويتها بالتحديد ..

    كانت جالسه ع الأرض وضامه رجولها لصدرها وإيديها تغطي أذانها علشان ماتسمع صوت الضرب ع الباب وصراخ إختها بخوف وهي ترتجف وتدعي ربها يبعد شرها عنها ..

    غمضت عيونها بقوه ودموعها تنزل برعب لماحست إن الباب بينكسر من قوة الضرب..

    تبددت قوتها وأبعدت عن الباب وهي تتوعدها ...

    ****************

    من قالت لها ريم إن عمها يبغاها وهي عايشه برعب وخوف وقلبها يضرب بقوه .خوف من أن يكون حكي رعد صحيح..

    قررت في قرارة نفسها إنها ترفض ومستحيل ترضى حتى لوكان عمها مستحيل راح تضيع حياتها معاه وتعيش العذاب مره ثانيه لأن الحياة مع رعد هي الذل والعذاب بحد ذاته..
    وعمها مستحيل راح يجبرها عليه..

    بس أنا ليه مستعجله يمكن يبغاني في موضوع ثاني مايتعلق برعد يمكن يكون يكذب..

    وقفت عند باب مكتبه وزفرت بهدوء وإصرارها يزيد ويبعث فيها الطمأنينه..

    دقت الباب ولماسمعت صوته فتحته ودخلت...

    **************

    دخل غرفة إخته بعد مادق الباب وشافها جالسه ع سريرها وتحكي في الجوال

    بسام رفع حاجبه:سكري بحاكيك

    ناظرته وأشرت له بلا ..

    ناظرها بتهديد..وغمزت له وهي تضحك..

    مافهم عليها وناظرها مستغرب:إيش

    قالت بعمد:أيوه ريم كملي

    إبتسم بفرحه وقرب منها وهمس:كيفها

    البندري بخبث:أقول ريمو..بسام يقول كيفك

    ريم إنفجعت:ها....

    البندري:ههههههه شفيك

    ريم إرتبكت :وشو

    البندري ناظرت بسام وهي تضحك:هههههه ضف وجهك البنت بلعت لسانها وصارت تتلعثم..

    ريم تمنت تطب في بطن البندري وتحوسها

    همست بغيض:بندري

    بسام إبتسم:فديتها

    ريم سمعته وماتت من الحيا وبنفس الوقت فرحانه

    البندري:تراي عطيتك وجه يالله برى

    ضحك وطلع وقلبه وعقله عند ريم..

    ************

    دلال:والله

    هدى:أيوه بس أنا رفضت

    دلال تلعب ع هدى بأفكارها:صدق ماعندك سالفه ليه رفضتي

    هدى:أخاف

    دلال:إيش تخافي منه مارح ياكلك

    هدى بتردد:لاماقدر

    دلال بخبث:إنتي تحبيه

    هدى:أموووت فيه

    دلال بضحكه شيطانيه:خلاص اطلعي معاه ..إذا رفضتي إنك تطلعي معاه راح يحسك ماتحبيه وماتثقي فيه ويتركك..ساعتها بتعضي أصابع الندم

    هدى بخوف:لا إن شاءالله لاتخوفيني

    دلال:كيفك أنا قلتلك وإنتي الخسرانه

    هدى:خلاص بطلع معاه بس مكان عام

    دلال إبتسمت:براحتك..بس أهم شئ ماتطيريه من إيدك

    سكرت من دلال وقررت تنصاع لدلال وافكارها اللي بتوديها لطريق الهلاك...

    **************

    لها أكثر من دقيقه عايشه بترقب وخوف من سكوت عمها..

    رفعت راسها وناظرته..ذاب قلبها لماشافت نظراته الحنونه
    وسمعت صوته الحنون المحب..

    أبورعد:إنتي بنت أخوي الغالي وغلاتك من غلات بناتي أنا يابنتي..

    نزلت راسها لماسمعت كلمته (بنتي)..ودموعها غرقت عيونها من نبرة الحنان في صوته وعيونه..

    أبو رعد:أبيك تكوني قربي وحوالي ..وماأبيك تكوني بعيده عني ..(سكت شوي وكمل)ولدي رعد خطبك مني..

    رفعت راسها بصدمه وكل أمل داخلها تبخر..

    أبورعد حط إيدها ع كتفها بحنان:ورعد ولدي وتربيتي وبيحافظ عليك وبيظل قلبي متطمن عليك معاه ومرتاح ..

    ناظرها:ها لميس إيش قلتي

    فتحت فمها بتقول لا بس ماقدرت ..نزلت راسها وغمضت عيونهابقهر..

    كل إصرارها وقرارها ورفضها تبخر من شافت وجه عمها والفرحه بعيونه..

    إبتسم عمها بفرحه لماشاف سكوتها وفسره ع إنه خجل ..

    ضمها لصدره وهو يمسح ع شعرها:مبروك يالميس..مبروك يابنتي

    غمضت عيونها تداري دموعها

    ماقدرت ترفض..ماقدرت تكسر فرحته في ولده وفيها ..وهواللي كان يفرحها ..

    ماحد حافظ عليها ولمها في بيته وعاملها مثل بنتها غيره..

    ماحد انتشلها من بيت زوجة أبوها وأخذ حقها غيره..

    مستحيل تكافئه برفض ولده وكسر فرحته مستحيل..

    دخلت غرفتها وإرتمت في سريرها تبكي..

    تبكي أحلامها..تبكي ضعفها..تبكي حياتها...

    دخلت عليهاريم مفجوعه:لميس شفيك

    كانت محتاجه لحضن تفضفض له يخفف عنها

    رمت نفسها في حضن ريم تبكي بقوه..

    ريم ارتعبت:لميس شفيك..خوفتيني تكفين قولي لي

    لميس بين شهقاتها:ب تزوج.....رع د...

    شهقت بصدمه:إيش
    شقلتي بتتزوجي رعد ودلال ..

    ضمت لميس لها تهديها..وداخلها بتطير من الفرحه..يعني رعد ماراح ياخذ دلال..وا ا ا ا ا ا او الحمد لله يارب ..بياخذ لموس..

    إختفت إبتسامتها لماإستوعبت طبيعة العلاقه السيئه بين رعد ولميس..

    بس مع ذلك ماقدرت تخفي فرحتها ودها تشوف وجه دلال لماتعرف..

    **************

    :إيش

    ريم بفرحه:والله العظيم

    أمل:إنتي متأكده

    ريم:أيوه..متأكده أبوي حكى مع لميس اليوم

    أمل تدور في الغرفه وهي ترقص:وا ا ا ا ا ا او ونا ا ا اسه
    ا ا اه ياشماتتي فيك يادلالووه

    ضحكت ريم:تصدقين نفسي أشوف وجهها ههههه

    أمل:تصدقين للحين مانسيت شماتتها بسميه ربي ردلها اللي سوته في سوسو

    ضحكت ريم:أيوه صح

    *************

    صحت لميس وتحس راسها مصدع ..أخذت لها شور..وهي تحت المويه تذكرت إنهاراح تكون زوجة رعد..

    نزلت دموعها واختلطت بالمويه..

    تذكرت نظرات رعد اللي كانت
    كره...إحتقار...حقد...سخريه..

    غمضت عيونها وكل كلمه قالها لها من شافته تتردد في راسها..

    ليه رعد اللي تكره تشوفه نظراته أو تسمع حكيه اللي يسمها ...يصير زوجها..

    **************

    أم رعد بعصبيه:يعني كيف

    أبورعد:اللي سمعتيه رعد بيتزوج لميس

    أم رعد:ودلال إحنا خاطبين دلال

    أبورعد عصب:مابقى إلا أزوج ولدي لهذي اللي لاتعرف الحيا ولا المستحا

    أم رعد :مستحيل..إحنا خلاص حددنا الملكه وجهزنا لها بعد ثلاث أيام وعزمنا الناس كيف اللحين كل شئ ينتهي

    أبورعد بعصبيه:وإنتي تحددي ولا تشاوري..ماحد قالك تتصرفي بدون إذني هذا زواج ولدي يعني كل شئ يتم برضاي أنا..وإذا ع الموعد والناس أوك مايتغير ويكون موعد ملكة رعد ع لميس

    أم رعد:أنا شاورتك وإنت سكت يعني موافق

    ناظرها بقهر:لا موموافق ..بس قلت اللحين ترجعي لعقلك وتعرفي إنك غلطانه دلال ماتصلح له

    أم رعد:يعني كيف إيش أسوي ماقدر أقول لأختي إننا خلاص مانبغى بنتك ..موحلوه بحقها

    أبورعد:إنتي اللي تصرفتي وسويتي اللي في راسك خلاص تصرفي وقولي لها

    ناظرته بأمل:طيب يتزوجهم كلهم ياخذ دلال ولميس ..ولدي رجال ومايعيبه شئ ياخذهم..ولا أكسر بخاطر إختي وبنتها

    ناظرها بغصب:بنت أخوي ماتصير ع ضره سامعه ..مستحيل فاهمه ..دقي ع أختك وتفاهمي معاها..ورعد ماياخذ غير لميس ..

    طلع من عندها وأم رعد مصدومه وثايره داخلها ع لميس وماتدري كيف تقول لأختها.....

    **************
  8. ح ـكآية
    14-10-2010, 02:53 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    .
    .
    .
    .
    وقفت بشهقه:إيش
    مستحيل

    أم عبدالله بقهر وعدم تصديق:هذا اللي صار

    دلال الدنياتدورفيها..ضربات قلبها زادت..أحلامهاتلاشت موقادره تصدق..

    صرخت ودموعها تنساب:شلو و و و و ون يعني..ر رعد م مارح اخذه...وملكتي وفستاني ..كيف

    كانت عيونهامفجوعه لفت ع أمها الجالسه تسمي ع بنتها اللي شكلها صاريخوف وصرخت وهي تأشرع اللا مكان:الحقيره لميس بتا ا ا اخذه مني...مستحيل..

    رفعت عيونهالرشا الواقفه عندالباب وإيدها ع فمها تناظرإختها المنهاره وكأنهاتذكرت شئ:والقصر..وبيتي ..مارح يكون لي..لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا

    طاحت ع الكنبه منهاره ورشا ركضت لها وضمتها تهديها:خلاص ياقلبي اللي مايبيك لاتبينه..

    دلال بانهيار:لا لا لا لا شلون ماأبيه...حرا ا ام هو يحبني يحبني كيف يتركني..كيف

    شهقت وهي تبعد عن حضن إختها:أنا بانيه كل أحلامي وحياتي معاه كيف يطيرمن يدي كذا كيف...

    قامت واقفه والشياطين فوق راسها وبعصبيه:سوتها الحقيره وأخذته مني أخذت كل شئ مني..أكرهها ماراح أسمح لها تاخذه...لا ا ا ا ا أنا مخطوبه له شلون يخطبها ويتركني ليش
    والله لانتقم منها والله لأخليها تندم وماتتهنى..والله لأخليه يرجع لي أنا..

    بكت وهي تتوعد وتهدد إنها بتنتقم وترجع رعد لها لو يكون اخر شئ تسويه في حياتها...

    ******************

    رنا بصدمه:مستحيل

    أم رعد جلست ع الكنبه مقهوره:أبوك راح يزوجه لميس...ياويلي ع بنت أختي دلال تلاقينها منهاره أدري فيها تحب رعد..

    رنا:معقوله دلال ماراح تاخذ رعد.....يمه دلال تحبه وتمووت فيه...كيف أبوي يسوي فيها كذا ..
    ويزوجه لميس..

    أم رعد:أكيد هي اللي رسمت ع أخوك لين خلت أبوك يزوجها له..أكيد موهذي بنت أمها...

    زاد كرههم للميس وحقدهم..

    **************

    دخلت أمل لغرفة لميس:كلللللللللللللللللللللللللللللللللللووووو وووش

    ريم:ههههههههه

    ضمت لميس:ألف ألف مبروك ياميسو هذا أحسن خبر سمعته في حياتي

    لميس بابتسامه باهته:الله يبارك فيك

    أمل:اخيرا إنكسر غرورك يادلالوه..اخ بس لو أشوف شكلك وإنتي تسمعي الخبر

    ضحكوا إلا لميس ساكته

    أمل:متى الملكه

    ريم:يوم الخميس

    انصدمت لميس وماقدرت تحكي يعني باقي يومين بس وتصير له وتحت رحمته

    ***********

    خبرخطوبة لميس ورعد انتشرت بسرعه ..البنات مره انبسطوا مع إنهم ماصدقوا بالأول لأنهم كانوا يعرفوا إن دلال مخطوبه لرعد قبل..
    بس بالأخير فرحوا للميس وانكسار غرور وتكبر دلال..

    أم عبدالله مقهوره وشالت بخاطرها ع إختها أم رعد وزعلت عليها...

    ************

    هند:والله..وإنتي

    لميس بغصه:أنا أكرهه ياهند

    بكت لميس وهند عورها قلبها ع صاحبتها:طيب ليه ماقلتي لعمك انك موموافقه

    لميس ببكا:‎I Can‎'t I Can‎'t tell him..هذا ولده...وهوماقصرمعاي بشئ...يعاملني مثل بنته وأكثر..ماأقدرأرفضه...إنتي ماشفتي كيف يحاكيني ..ماقدرت أكسرفرحته وأنسى اللي سواه علشاني ...

    هند:خلاص لموس...إرحمي نفسك

    لميس بين شهقاتها:I can‎'‎t...I can‎'t imagine my self with him after what he did to me‏ واللي راح يسويه...تخيلي ياهند..طعن في شرفي

    هند انصدمت وماقدرت تقول شئ

    إنتظرت لين تهدى وقالت بهدوء:حاولي تنسي كل شئ بينك وبينه وتحاولي تبدين حياتي جديده معاه..ولا تتعبي نفسك

    لميس:ماقدر ياهند...I haaate him ‎..أكرهه..

    هند:أنا جايتك اللحين..

    سكرت منها وراحت لغرفة أخوها دخلت عنده:بدر

    بدر رفع عيونه وإنصدم من شكلها ووقف:هند شفيك كنتي تبكين

    هند:أبغاك توصلني للميس اللحين

    بدر خاف لميس فيها شئ:شفيها...لميس فيهاشئ

    نزلت راسها ماتبي تقول عن خطبت لميس مومتعوده تكذب عليه:لا مافيها شئ بس أنا أبي أروح لها

    بدربشك:إنتي متأكده..أجل ليه كنتي تبكين

    هند:متضايقه وأبي أروح لها

    بدر شاف عيون هند كلهادموع وخاف إذا ضغط عليها تبكي وقال:أوك أنتظرك في السياره

    ******************

    ريم:رعد بيتزوج لميس

    رعد ركز ع ملامح فيصل اللي تفاجأ بالخبر

    فيصل بدهشه:والله

    عادل بفرحه:مبروك

    رعد وعيون ع فيصل:الله يبارك فيك

    فيصل من الدهشه نسى يبارك

    ريم:فصول وين مبروك حق رعد

    فيصل:ها...مبروك

    رعد:الله يبارك فيك

    فيصل:طيب ودلال مو إنت خاطبها

    رعد :أنا ماخطبتها أمي خطبتها وأنا مابغيتها

    عادل:بس إنت وافقت

    رعد وقف:كنت مشغول بدراستي وعلطول وافقت ولا فكرت

    وطلع من الصاله

    رعد طلع وتفاجأ ببنت قدامه

    أبعد عن طريقها علشان تدخل بس إستغرب من نظراتها الحاقده

    لكن لماطلع شاف سيارة بدر وابتسم باستهزاء

    ***************

    ضمت لميس اللي بكت لماشافت هند ...

    هند:لميس خلاص اهدي موحلوه في حق ريم تدخل وتشوفك تبكي ترا مهماكان هذا أخوها

    مسحت دموعها وأبعدت عن هند

    دخلت ريم معاها الخدامه شايله صينية عصير وشافت وجه لميس وعرفت إنهاباكيه وتضايقت بس مابينت:ياهلا والله بهند

    جلست عندهم والخدامه قدمت العصير وطلعت

    باركت لها هند ع خطوبتهم وقالت بتخفف الجو:والله مومصدقه ميسو راح تتزوج قبلي لا لا لا مايصير أنا بكره بدور لي ع عريس

    ريم ولميس:هههههههه

    وقضوا الوقت سوالف وضحك محاوله في تحسين نفسية لميس

    ***********

    دلال بغصه:إحلفي أحلفي يارنا إن رعد خاطب لميس

    رنا حزنانه ع صاحبتها:والله

    دلال بكت:بس أنا مخطوبه له كيف يخطبها ويتركني

    رنا متفشله منها:والله هذا اللي صار حتى أنا انصدمت مثلك

    دلال بحقد:والعقربه مبسوطه الله ياخذها

    رنا:للحين ماشفتها جالسه بغرفتها ولابعد صاحبتهاعندها وضحكهم واصل عندي

    دلال بقهر:رعد يبيها

    رنا:ماأعتقد أبوي شكله غاصبه

    دلال:ماني مصدقه اللي يصير

    رنا:حتى أنا وأمي بعد ماتبغى هالزواج

    دلال بأمل:طيب ليه ماتسوي شئ وترفض

    رنا:ماتقدر أبوي خلاص قرر ولاتقدر تعارضه

    دلال:طيب تحكي مع رعد وتحاول

    رنا:والله ماتقدر حتى رعد مايقدر يرفض أمرابوي

    دلال حقدت ع أبورعد وبكت من قلبها لماتسكرت الأبواب في وجهها وهي تتوعد...

    **********

    طلعوا رغد وريم لحفله ولميس مارضت تطلع وجلست في غرفتها..وأم رعد طلعت من البيت

    رنا إتصلت ع دلال وطلبت منها تجي عندها لأن البيت خالي إلا من لميس وهذي فرصتها تنتقم

    **********

    رشا:لازم تشوفي رعد وتطلبي منه يتزوجك ومايتركك

    دلال تلبس عباتها:بروح بس علشان أشوف العله وأنتقم منها

    رشا:إيش بتسوي

    دلال بحقد والانتقام يكبر في راسها:بتشوفين بخليها تندم إنها أخذت شئ لي

    **********

    في بيت أبوماجد

    البنات جالسين في الصاله مع داليا

    دخلت عليهم شهد تركض:بنا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ات

    سديم:شفيك

    شهد:تمطر برى

    شهقت سميه وفتحت الستاير:وا ا ا ا ا او مطر

    سميه راحت لباب:أبي أطلع

    سديم:تعالي إنتي تبغين تمرضي

    سميه فتحت الباب:مارح أمرض

    طلعت برى وشهد معاها وسديم قامت تشوف أمها اللي تناديها

    داليا قامت للمطبخ وفتحت الثلاجه وطلعت المويه وصبت لها في كاسه

    دخل للمطبخ وشاف داليا معطيته ظهرها ..

    كان يظنها إخته سديم لأن شعر داليا مثل طول شعرسديم وقصته ونفس اللون بني مايل للأحمر

    ابتسم بخبث لماشافها مانتبهت له ومسكها من خصرها بحركه سريعه:بو و و و و و و و

    داليا فزعت وطاح الكاس من إيدها ع الأرض وتكسر

    وتجمدت مكانها لما سمعت صوته وضحكته:هههههههه رديتها لك

    كان لازم تلف علشان يعرف إنها مو إخته لأن صوتها موراضي يطلع و لودخل أحد بيفهم غلط

    لفت بخوف وقلبها يضرب....

    ***********

    صحت من النوم وغسلت وجهها

    فتحت الستاير وشافت المطرينزل ..

    إبتسمت وحست بجوع فظيع ماأكلت شئ أبدا...

    طلعت من غرفتها وشافت غرفة ريم وتذكرت إنها طالعه مع رغد

    التفت لغرفة رنا وشافت أنوارها مسكره توقعتها طلعت معاهم


    نزلت تحت سمعت صوت في الصاله واستغربت...معقوله رجعوا دخلت وانصدمت لماشافت رنا ودلال.....

    *************
  9. ح ـكآية
    14-10-2010, 02:58 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    .
    .
    .
    .
    .
    .
    *************

    إنصدم لماشاف إنها مو إخته وإنحرج

    أما داليا دموعها مغرقه عيونها وقلبها تحسه وصل حلقها من الخوف والربكه

    نزل راسه ولف وقال بحرج:سوري ماقصدت...ظنيتك سديم

    طلع من المطبخ بعد ماعاد إعتذاره وهو منحرج من الموقف ....والله إني متسرع علطول فزعتها بس أنا ظنيتهاسديم أففف أناكيف مانتبة هذي أنحف منها ...بس والله تروعت البنت بس والله البنت حلوه ..

    شاف سميه وشهد عند باب المدخل وحب يسألها عنها بس مايدري كيف:إيش مطلعكم في هالمطر

    سميه:نبغى نشوف الجو..وإنت وش مطلعك

    ماجد:عندي موعد مع واحد من الشباب...إلا صح أنتوعندكم أحد

    سميه:أيوه

    ماجد:مين

    شهد بسرعه:داليا

    سميه ناظرتهابغيض:وش هالقافه

    شهد طلعت لسانها ودخلت

    ماجد عاقد حواجبه:مين داليا

    سميه:بنت عبدالرحمن ال

    ماجد بدهشه:إخت محمد

    سميه:أيو تعرفه

    ماجد:طبعا أعرفه

    سميه:بس إنت ليه تسأل

    ماجد:سمعت أصواتكم في الصاله وقلت يمكن أحد لأني صوت غريب معاكم..باي

    طلع وسميه دخلت وشافت داليا وسديم جالسين في الصاله..

    سديم:كاني سمعت صوت ماجد

    سميه:أيوه طلع

    داليا حمدت ربها إنه ماقال لسميه شئ

    ***************

    إنصدمت واقفه مكانها لماشافت رنا ودلال

    دلال قامت والنيران داخلها تفجرت:شرفتي ياخطافة الرجال

    رفعت حاجبها لميس ببرود:نعم

    قربت منها وهي تصارخ:الله ياخذك...ليه خربتي علي حياتي وأخذت رعد مني..طبعا موأكيد إنتي ساحرته زيك زي أمك لماسحرت أبوك وأخذته ياساحره يا#### إنتي مثل أمك وحده كافره و#####وماتخاف ربها

    لميس ماقدرت تتحمل حكيها وصفعتها كف حست إنه طفى النار اللي داخلها...

    دلال مصدومه:تمدي إيدك علي يا....

    قاطعتها لميس :أنا أشرف منك

    دلال ثاربراكين الحقد داخلها ومسكت شعر لميس وشدته بكل قوتها:أنا ذابحتك ذابحتك

    صرخت لميس تحاول تبعدها عنها:إتركيني يامجنووونه ..اه شعري

    غرزت أظافرها في كتف لميس:والله ماتركك تاخذيه وتتهني فيه والله لأوريك كيف تاخذي شئ مو لك ياحيوا ا انه

    سحبتها بمساعدت رنا ورموها بقوه برى وسكروا الباب وقفلوه...

    قامت لميس لماتبللت مويه والجو كان با ا ا ارد ..ضربت الباب وهي تبكي :افتحي البا ا اب حرا ا ا ام عليكم ..

    لفت وراها ورجعت ع ورى لماشافت المكان مظلم وموحش وشهقت لماروعها صوت البرق والرعد وضربت الباب وهي تبكي بشكل هستيري كانت تمووت من الخوف في الظلام وتكره صوت الرعد والبرق لأنه يرعبها:pleeeaaaase open the doooor ‎... i‎'‎m scaaaared ‎

    راحت تركض للمجالس تحاول تفتحها بس كانت مقفله..

    رجعت تركض ناحيه الباب وزلقت وطاحت ع الأرض اللي غرقتها مويه قامت وهي تتألم وضربت بقوه وبرجلها وهي تسمع ضحكاتهم من خلف الباب:دلا ا ا ا ا ا ال رنا ا ا ا افتحووووا

    الخدم تجمعوا بيفتحوا الباب ومنعتهم دلال وطردتهم وهي تسمع بكا لميس بتشفي وإبتسامه حست إنها حققت جزء من انتقامها ...

    جلست ع الأرض وضمت نفسها وترتجف من البرد عيونها تدور في الظلام..تبغى تروح تدور لها مكان تحتمي فيه بس الرعب والخوف مانعها...

    صرخت وهي تغطي أذانها وتغمض عيونها لمادوى صوت الرعد والبرق كأنها انفجار


    فتحت عيونها بخوف ماتدري هي تتخيل الأصوات أو إنها حقيقه

    ضمت نفسها بخوف ودموعها ماوقفت

    نزلت راسها ودفنته بي رجولها وبكاها يزيد سمعت صوت ورفعت راسها تناظر في السواد اللي قدامها واللي مايخترقه إلا ضوء البرق

    شافت خيال أمها وأبوها ورامي اللي رسمه لها خوفها ورعبها وبحثها عن الأمان وصرخت:تعالوا ا ا ا...ما ا ا ا ا ا اما ا ا ا
    را ا ا ا ا ا ا امي تعالوا با ا ابا ا ا
    Dooon't leeeeaaave meee...را ا ا ا ا امي

    اختفوا من قدامها ودفنت وجهها بين يديها المرتجفه تبكي

    حست بخطوات تقرب منها رفعت راسها وشافت رامي قدامها صرخت:را ا ا ا ا امي

    رمت نقسها في حضنه وتمسكت فيه:لا تتركني را ا امي خذني معاك لا تتركني

    **************

    دخلت غرفته وفتحت الأنوار وسكرت التكييف ..

    قربت منه :رائد..رودي اصحى

    ماشافت منه حركه قربت من راسه وصرخت:را ا ا ا ا ا ا ا ئد

    إنتفض في مكانه بروعه وناظرها

    إبتسمت:يالله اصحى

    مسكها من بلوزتها وسحبها له وشد شعرها بقهر:إنتي صاحيه وإلا مجنونه ..ها..كذا تصحين طيحتي قلبي

    مسكت إيده تحاول تبعدها:صحيتك بطريقه ناعمه مانفع معاك..وش اسويلك يعني

    مقهوورمنها مايدري وش يسوي يصكها كف يطير عقلها مثل ماطيرت قلبه وإلا إيش..

    سحبها من شعرها وطلع من الغرفه ونزل تحت وهولازال شادها من شعرها..

    دخل للصاله وشهقت أمه:وش تسوي

    رماها في حضن أمه:بنتك هذي لاعاد تصحيني وإلا والله لأنحرها قبل لاتموتني بلسانها

    أمل ماسكه شعرها اللي المها:اه يمه شعري...

    طلع من عندهم معصب وقابل خالد نازل..

    خالد إستغرب لماشافه بيبجامته:شفيك

    مارد عليه وكمل طريقه

    دخل خالد وشاف أمل تلم شعرها وتربطه وهي مكشره:شفيكم

    أم خالد شافت ولدها لابس بيطلع:وين يمه تطلع في هالمطر والبرد

    خالد:مارح أطول يمه

    طلع وأمل قامت معصبه:أففف إيش هالملل والطفش..ماحد يشجع ..ساره ماكله الكتب أكل مادري من وين جتها هالثقافه الزايده ..وأنا ماغير جالسه لوحدي ولورحت بيت عمي قعدوا يهاوشوا ..ليه تروحين

    رنيم وفي إيدهابيالة شاهي:وإنتي لازم تسوي شئ ماتجلسين ساكته

    أمل:أيوه ماقدر

    أم خالد:روحي صلي لك ركعتين وإدعيلك..الدعوه تستجاب في وقت المطروانفعي روحك

    .*********

    دخل للبيت وإنصدم لماشاف لميس جالسه عند الباب وتبكي وجسمها يرتجف ....راح لها يركض ولمانزل لمستواها بفاجأه فيها ترمي نفسها في حضنه وتتمسك فيه وتردد نفس الاسم(رامي)

    ارتبك مايدري وش يسوي خصوصا إنها ضامته

    سمع صوت رعد المصدوم:فيصل

    رفع راسه وشاف رعد قدامه...

    رعد انصدم لماشاف لميس في حضن فيصل والدم وصل لراسه

    فيصل ارتبك لماشاف نظرات رعد الحاده..من حقه يغضب لميس خطيبته وفي حضني بعد

    أبعدها عنه وطاحت ع الأرض مغمى عليها

    رعد نسى غضبه نسى كل شئ في هالحظه

    رعد صرخ وهو يرفعها عن الأرض:لميس

    صرخ بفيصل:مين اللي مطلعها كذا بالمطر

    فيصل إرتبك ومستغرب من شكل رعد:ما..مادري

    قام رعد وحاول يفتح الباب لقاه مقفل طلع مفتاحه وهو يسب ويلعن ومادخل مفتاحه لأن المفتاح عالق من داخل

    ضرب الباب برجله وهو يصارخ ويسب

    الخدم جوا يركضوا وفتحوا الباب وانصدموا لماشافوا رعد بشكله المرعب بنظراته وهوشايل لميس

    صعد فوق بسرعه ومالقى في وجهه إلاغرفته دف الباب برجله وحطها ع السرير

    نادى الخدامه وطلعوا من الغرفه

    بدلت ملابسها وطلعت

    دخل رعد وفيصل فضل إنه يبقى برى

    إتصل ع الدكتوره لماتحسس حرارتها ولقاها مرتفعه

    وصلت الدكتوره وفحصتها وخفضت حرارتها...

    طلعت الدكتوره وطمنتهم عليها وطلعت

    ***************

    دلال بخوف:لايكون رعد وفيصل عرفوا إنا احنا الله طلعناها

    رنا بنفس خوفها:والله أبوي يذبحني ورعد بيدفني برجله ياويلي إنتي ماسمعتي صراخه هووفيصل أكيدصارلهاشئ

    دلال بتشفي:أحسن تستاهل ليتها تموت وتفكنا

    رنا انقهرت منها:أقول اسكتي إنتي بعد..إنتي ماتعرفي رعد إذا عصب مايعرف أمه من أبوه

    دلال:مايقدر يسوي شئ....وبعدين ليه يسوي لايكون يحبهابعد

    رنا بطفش:أوووووه إنتي وين وأنا وين
    ***************

    صحت وفتحت عيونهابتعب ناظرت حولها واستوعبت المكان..أنا إيش جابني هنا

    التفت للباب اللي انفتح ودخلت منه ريم:لموس صحيتي

    تعدلت لميس بجلستها وتذكرت اللي صار وناظرت ريم:أنا إيش جابني هنا

    ناظرتها ريم:رعدوفيصل شافوك برى وجابوا لك الدكتوره بس الحمدلله إنتي بخير

    لميس سكتت تطالع ريم

    ريم بقهر:والله لوكنت موجوده ذاك الوقت كان دفنت هالدلالوه وفكيت البشريه من شرها

    ضحكت لميس وسكتت لماحست بدوخه

    ريم مسكتها:شفيك ياقلبي تعبانه

    لميس وإيدها ع راسها:مادري حاسه بدوخه

    ريم رفعت السماعه:بطلبلك فطور وتاكليه يمكن من الجوع إنتي ماأكلتي شئ من أمس

    طلبت لها فطور وخلتها تاكله كله بزنها

    ******************

    طلعت من غرفتها ونزلت تحت أول ماقالت لها الخدامه إن ريان تحت علطول فكرت إنهاتتأكد من شكوكها وتعلقه فيها هو وزياد وماتخليهم يلتفتوا لتولين..

    لبست فستان قصير مره أسود حطت ميك أب ورشت من عطرها القوي..

    ناظرت في شكلها وأول ماحست إنه مغري وحلو..

    نزلت تحت تتمخطر بمشيتها بدلع

    شافت ريان قدامها واقف ..قالت بنفسها مستحيل أخلي هالوسامه لتولين

    إبتسمت بدلع وقربت منه باست خده وضمته:إشتقت لك

    ريان عجبه شكلها:وأنا أكثر

    أبعدت عنه ومسكته من إيده وسحبته معاها للمجلس..

    جلست جنبه وملاصقه له

    وهوياكلهابنظراته:قمروالله قمر

    إبتسمت بفرحه ومسكت إيده:عيونك الحلوه

    ناظرت في عيونه:تحبني

    إبتسم بخبث:طبعا أحبك وأعشقك

    حست بالراحه لماسمعت حكيه وقالت بعتب وغيره:لوتحبني كان ماتصرفت تصرفك وحميت تولين بهالطريقه(كانت تقصد ضمته)

    تفاجأ من هالسيره وقال بسرعه:كنت خايف أمي تحرقها

    ناظرته بقهر:وليه خايف
    خايف عليها

    ريان بفطنه:طبعا لا ..بس أمي اللي بتروح فيها إذا دخلت للمستشفى إنتي عارفه المستشفيات لازم تسأل كيف حصل الحرق وأمي اللي بتنسجن فهمتي ياقلبي

    إبتسمت براحه اللي خايفه منه تأكدت منه....بس باقي زياد ومستحيل راح تعرف منه..

    لف إيده ع خصرها وقربها منه وهي ماعترضت ولا احتجت......!!!

    ****************

    دخلت سديم لغرفة مي لماسمعت هواشها مع بنتها:خير شفيكم

    مي:تعالي انقذيني من هالبنت

    سديم ناظرت شهد:شفيك

    شهد بعنادوإصرار:برووووح بكره معكم للملكه ما ا ا ا الي دخل

    سديم:ممنوع الأطفال مافيه روحه

    شهد تخصرت:لا ا ا ا والله أناموب بزر تعيون علي بروح يعني بروح غصب عنكم بروح

    مي:علشان يطردونك

    شهد عقدحواجبهاباستنكار:موووب ع كيفهم والله..وبعدييين هذي ملكة خالي غصب بدخلوني ورجلينهم فوق روسهم بعد بعد

    ناظرت سديم مي بعدم تصديق:بنت هذي داهيه

    مي سكتت تناظربنتهابقلة حيله

    دخلت سميه:خلاص خليهاتروح ماراح يقولوا شئ هذا خالها ولا تدوخي راسك معاها

    شهد ناظرت أمها:شفتي

    مي:كيفكم أنا خلاص مالي دخل راسي مصدع من هالبنت

    شهد باستنكار:والله عاد ماحد قالك تصارخين وتهوشين إنتي اللي موجعه راسك بالصراخ ماقول كلمه إلا قبيتي بوجهي

    سديم:بنت عيب تحاكي أمك كذا

    شهد كشرت:أمي موب أمتس كيفي أفف تدخل عصه بشئ مايخصه

    طلعت والبنات يناظروا بعض باستنكارمن لسانها

    ***************
  10. ح ـكآية
    14-10-2010, 03:01 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    طلعت لميس من غرفة ريم مكتئبه ..يعني خلاص بكره ملكتها...

    قابلت أم رعد في طريقها لغرفتها ووقفهاصوتها

    ام رعد:أخيرا أخذتي اللي تنيه

    ناظرتهامستغربه:وش اللي أبيه

    قربت منهابعصبيه:لاتسوي نفسك بريئه وضعيفه ماتعرفي شئ....كنتي مخططه تعيشي عندنا وتنعمي بالفلوس وحققتيه وعشتي عندنا واللحين الجرء الثاني من خطتك وأمنيتك بيتحقق

    لميس ببرود وهي قرفانه من هالحاله:أي أمنيه

    ناظرتهاباستحقار:حطيتي عينك ع ولدي رعد وحصلتي عليه لكن احلمي يبقى لك وتاخدي ثروته فاهمه

    وكملت باستهتار:طالعه ع أمك خبيثه ولا بعد أخبث منها قدرتي تسيطري ع عمك وعياله وبتاخذين واحد منهم وتحسبي نفسك قدرتي تاخذي كل شئ
    بس احلمي ايدك تنمد ع ثروة ولدي وفلوسه أو ع أحد من أخوانه..إياك تفكري إنك الكل بالكل لأني أقدر أرميك برى وأفك ولدي منك بس أنا ساكته للمهزله هذي علشان أبورعد فاهمه

    راح وتركتها واقفه حابسه دموعها وبالعه غصاتها وجروحها إلى متى بتتحمل جروحها والذل...

    دخلت غرفتها وانسدحت ع سريرها وغمضت عيونها تتمنى تصحى بكره تلقى كل شئ حلم

    ***********

    يوم الملكه**

    رشا تناظر إختها اللي ذابحه نفسها بكي وصراخ..وقلبها يعورها عليها..

    دخلت أم عبدالله متكدره:خلاص يمه ارحمي حالك

    دلال ببكا:كيف تبغيني أسكت..اليوم المفروض يكون ملكتي يوم فرحتي أنا اه يمه أخذته مني أخذته مني ..أكثرمن سنه وأنا مخطوبه له واخرتها تاخذه مني بهالسهوله اه يمه بمووت يمه ليه ليه

    أم عبدالله راحت لها تهديها:خلاص يمه عساها ماتتوفق جعلها ماتشوف سعادتها اللي كسرت قلبك

    قامت دلال وفتحت دولابها وسحبت فستانها:والله ماأتركها تتهنى لا أطربق هالليله ع راسها ولا أعديها ع خير.....

    **************
12345678910111213141516 ...