... 23456789101112131415161718192021 ...

رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. ح ـكآية
    19-10-2010, 03:21 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    يوم زواج ماجد وداليا....

    من ذاك اليوم ما إحتكت فيه و
    ساءت علاقتها معها صحيح ما
    كان يحاكيها ومعظم الوقت برى
    البيت بس تكفي نظراته ومنعها
    إنها تروح بيت عمها...

    لبست فستانها الأسود الأنيق
    بعد ماحطت لها الكوفير مكياجها اللي جابتها ريم وجلست تلبس عندها...

    طلعت ريم عليها فستانها النيلي
    :شرايك حلو...

    لميس:أيوه حلو ...حتى لونه مناسبك ومفتحك زياده....

    ريم:وإنتي بعد الأسود مره يجنن
    عليك...

    إبتسمت وهي تعدل شعرها
    ....وترتب الأغراض في شنطتها اللي بتاخذهامعاها ....


    ريم:الجو بارد اليوم صح

    لميس:أيوه..

    أخذت عباتها ريم:يالله لموس بنتظرك في الصاله...

    لبست عباتها وأخذت شنطتها
    وطلعت...شافت رعد جالس يلبس جزمه السود وشكله ووووووو خطيييير.......

    رفع راسه لماخلص وناظر فيها
    ثم أبعد نظراته وهو يقوم:يالله

    ريم تذكرت:يووه لحظه نسيت
    ألبس ساعتي...

    دخلت للغرفه ولميس ظلت
    واقفه في مكانها وضامه شنطتها وطرحتها ع أكتافها...

    ناظرت رعد من طرف عينها لقته جالس ع الصوفا و وشكله
    ماعجبه إنه ينتظر...

    وصلتها رساله ع جوالها وفتحتها
    إبتسمت وكانت بتضحك لأن
    الرساله من داليا تتوعدها لو
    ماحضرت الزواج زي الملكه..

    فتحت عيونهابوسعها لمانخطف
    الجوال من يدها..

    رفعت عيونها وشافته بيد رعد
    اللي رفع حاجبه لماقرا الرساله
    ...
    إنقهرت منه شقصده من هالحركه...

    سحبت الجوال من يده:لاتتدخل
    في شئ مايخصك...

    شافته عيونه ضاقت بعصبيه و
    مسكها من يدها:عيدي هالحركه هذي مره ثاني...

    إنقهرت منه وسحبت يدها:علم
    نفسك قبل ...

    دخلته بشنطتها وإيدها ترتجف
    قبلها يضرب وهي تشوف واقف
    وماتحرك ... تحسه شوي ويذبحها ..

    رفعت عيونها والتقت بعيونه...
    واه من عيونه.....
    قلبهابيطلع من مكانه من قوة
    دقاته...

    ظل يناظر في عيونها الزرقا
    بشدو أسود معطيهاسحر ثاني

    فجأه عبس وجهه ومشى للغرفه وهو ينادي بعصبيه:ريم...

    طلعت ريم بسرعه وهي تلبسها:سوووري والله نسيت وين حطيتها وقاعده أدورها...

    مشى وماتكلم...

    **************

    دخلوا للقاعه وفسخوا عباياتهم
    وعطوها الأمانات...

    عدلوا أشكالهم ومشوا ..

    قابلوا البنات واقفين عند المرايا
    يضبطون أشكالهم..

    سلموا عليهم وشافوا أم ماجد
    في الإستقبال وسلموا عليها وباركوا لها...

    أخذتهم لداليا اللي طالعه قمر
    في هالليله...ضموها بفرحه و
    هم يباركوا لها...

    سديم:فستانك مره يجنن..

    داليا:بس أحسه عريان بزياده

    ريم:ليه بالعكس حلو...

    ضحكت سميه:خلي أخوي يستانس...

    ضحكوا البنات وداليا حمروجهها
    ...

    جلسوا معاها شوي وطلعوا...

    راحوا لطاوله من الطاولات المزينه وجلسوا حولها...

    ناظرت في رشا ودلال اللي توهم داخلين ...ويمشون بدلع
    وثقه..

    دلال لابسه فستان أفوايت قصير
    ورشا لابسه فستان ليموني برضو قصير...

    كشرت بضيق ماتبغى تشوف
    رقعة وجه رشا..وقامت:بنات بروح أرقص مين تجي معاي..

    قامت معاها ريم ولميس وصعدوا المنصه...

    قامت رنا وسلمت ع دلال وجلسوا حول طاوله لوحدهم
    وجلست معاهم رشا...

    رقصوا البنات لين تعبوا ورجعوا
    للطاوله..

    وقفت أمل لماسمعت أمها تناديها وراحت لها كانت واقفه
    مع حرمه كبيره وجنبها وحده صغير يمكن في اواخرالعشرينات...

    أم خالد:هذي بنتي أمل...

    إبتسمت الحرمه :بسم الله ماشاءالله...

    سلمت عليها وعرفت إن إسمها
    أم طلال واللي جنبها بنتها..

    ماتدري ليه إنقبض قلبها ومارتاحت لهم...إستأذنت بسرعه ورجعت للبنات...

    ريم:شفيك..

    أمل فضلت ماتقولها وقالت:ولاشئ سلامتك...

    ريم:مين اللي سلمتي عليها

    أمل:صاحبة أمي...

    سديم:بنات مو هذي مرام...

    ناظروا في البنت اللي لابسه فستان أخضر بذهبي متجهه لطاولة رنا ودلال:أيوه

    ناظرو ريم وأمل في بعض لما
    تذكروا تولين....

    وكأنهم قروا أفكار بعض وقاموا
    متجهين لطاولتهم...

    سلموا ع مرام:كيفك..

    مرام بغرور:تمام وإنتو...

    :تمام

    ريم ببراءه:شخبار تولين ليه ما
    جت معاك....

    إنصدمت وأظلم وجهها بشحوب وماتدري إيش تقول وماتقدر تنكر دامهم
    نطقوا إسمها:ا...بخير....

    أمل لاحظت التغيراللي صارلها:يوووه خساره كان ودنا نتعرف
    عليها....

    رجعوا لطاولتهم ...ودلال ورنا
    مستغربين:مين تولين...

    مرام انحطت في موقف لاتحسد
    عليه وقالت وهي تاخذ شنطتها
    :عن إذنكم بروح أعدل مكياجي..

    دخلت دورات المياه ووقفت قدام المرايا وعيونها لسى مصدومه....إيش عرفهم بتولين...كيف عرفوا....
    اه.....يالفضيحه...أكيد زياد وتولين....حقدت عليهم من قلب
    فجأه حست بغثيان ورجعت كل
    اللي في جوفها ....وكبدها حايمه...غسلت فمها وعدلت مكياجها ع وجهها اللي اصفر...
    وطلعت...

    ****************
  2. ح ـكآية
    19-10-2010, 03:22 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    بعد زفة داليا الرايقه وجلوسها
    في مكانها المخصص اللي عباره عن صوفا شكلها غريب
    ..

    وسلموا عليها الحريم وباركوا
    لها ..رقصوا قدامها البنات وهي
    تبتسم لهم بس إبتسامتها إختفت
    لماسمعتهم يقولوا إن ماجد بيدخل...طاح قلبها بخوف ووجهها يحمرر وشدت قبضتها
    ع مسكتها اللي عباره عن ورد
    جوري أحمر وأبيض وداخله كريستالات ناعمه....

    دخل ماجد مع أبوها وأخوها
    محمد....

    قلبه يدق بقوه وهو يشوف حبيبته قدامه بفستانها الأبيض
    اللي مخليها ملاك....

    نفسه يقصر المسافه بسرعه
    ويوصل لها....

    قرب منها ومسك يدها الناعمه
    اللي بدت ترتجف...
    وعيونه تتأملها بحب كبير..:مبروك حبيبتي...

    نزلت راسها أكثر باحراج لما باس جبينها ووجهها يشتعل حراره ....

    سلم عليها أبوها وأخوها وصوروا معاها وطلعوا...

    لبسها الطقم اللي جابته له أمه
    وباس يدها لمالبسها الخاتم....

    بتذوب من الخجل وهو وده يضحك لما شاف إحمرار وجهها

    هي حالفه ع البنات مايجيبوا
    عصير وأي شئ ثاني لأنها بتجيب
    العيد....وخايفه البنات يتناذلوا ...
    بس الحمدلله عدت ع خير...

    طلعوا لغرفة العروسين بيصورون ويطلعون بسرعه...

    تناذل معاها ماجد هالمره بحركات التصوير ...وهي نفسها
    تذبحه...أما هو حيل مبسوط ...

    *************

    لمارجعت من الزواج ...حطت
    حرتها في تولين المسكينه...
    وتهاوشت مع زياد اللي رجع من
    السفر ومنعته يشوف تولين...
    وطردته من البيت ...

    وصممت تخبرأبوها باللي صار..

    *****************

    ضامه يديها اللي ترتجف...وقلبها
    يغوص داخل ضلوعها من الخوف والإرتباك...لماجلس جنبها وقال :مبروك ياقلبي..

    همست بخجل:الله يبارك فيك..

    إبتسم بخبث وقال:وأخيرا ياداليا
    أنا وإنتي لوحدنا ومافيه أحد معانا..

    رفعت راسها وشافته يبتسم
    بتسليه...وعرفت قصده
    قالت بسرعه بتهرب:أنا جوعانه...

    رفع حاجبه وقال:عيوني لك....

    تنفست براحه لماقام من عندها
    وقامت تبدل لبسها....

    أخذت شور سريع وجففت شعرها ولبست روب طويل أفوايت نعوم ...وحطت قلوس و
    كحل ...وتعطرت ...سمت بسم
    الله وطلعت...

    شافته يبتسم لها وعيونه تلمع...

    قرب منها ومسك يدها وجلسها
    جنبه...

    ماأكلت أبدا مستحيه منه مووت...
    بس شربت من العصير...

    ناظرفيها وع وجهه إبتسامه وعيونه تتأملها:هذي اللي جوعانه ....

    إبتسمت باحراج وهي تبعد شعرها عن وجهها....

    وهو ضل يتأملها وبتسامته مافارقت شفايفه
    يمووت عليها وعلى حياها
    قرب منها بيحضنها وهي علطول قامت مسك يدها وقال
    على وين
    ارتبكت ماتدري وش تقول...

    سحبها له برقه وماعطاها فرصه تهرب ......

    *************

    دخلوا للبيت وكانت بتروح لغرفتها ....بس شهقت من اللي
    سمعته:إيش....
  3. ح ـكآية
    19-10-2010, 03:34 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    *‏
    ‏*‏
    ‏*‏
    ‏*‏
    ‏*‏
    *************

    دخلوا للبيت وكانت بتروح لغرفتها ....بس شهقت من اللي
    سمعته:إيش....

    ناظرت فيها باستغراب:ليه إنتي
    ماأنتي موافقه...

    صرخت باعتراض:طبعا ماني موافقه..

    ردت أمهابهدوء:عمك قال لأبوك
    إنه يبغاها بعد بكره وأبوك وافق..

    ردت بعصبيه:أنا اللي بتزوج وإلا هم ...مو ع كيفهم يحددوا موعد الملكه بدون رأيي...

    :لأن رايك مايهم...

    التفتت بخوف لفيصل الواقف خلفها وعيونه تناظرها بحده..
    أول مره تخاف منه ..يمكن لأنها
    شافت وحشيته مع بندر..وخافت
    يسوي فيها مثل ماسوى في بندر
    أو إنها خافت إنه يفضحها عند
    أمها...

    قالت بارتباك:بس....مايمديني
    أتجهز شئ....

    فيصل باحتقار:إنتي إحمدي ربك
    إنه قبل فيك ...

    أم رعد بابتسامه وإيدها تلف حول أكتاف رنا: بنتي بسم الله
    عليها الكل يتمناها...

    فيصل رفع حاجبه بقهر:ماأظن
    يمه ماأظن....

    تركت أمها وهي مقهوره وحابسه دموعها وصعدت الدرج
    ركض....

    أم رعد بحيره:يمه شفيك ع أختك....

    فيصل :يمه بنتك كبرت وبكره تتزوج خليها تنسى الدلع اللي مو نافعها....

    وصعد متجه لغرفته ....وهو يغلي من داخله.....لوتعرفين يمه بنتك إيش سوت كان مادافعتي عنها.....

    ***************

    نظفت البيت كله وغسلت ملابسها وملابس رعد ....ولما
    خلصت صلحت قهوه وشاهي وجهزت عصير ..وخلت السواق
    يجيب فطاير وحلى لأن مافيها
    حيل تسوي شئ......

    أخذت شور سريع ...ولبست بنطلون أسود سكيني ...أول مره
    تتجرأ تلبسه في البيت وعند رعد..
    بس علشان البنات أول مره يزوروها في بيتها وأصلا ماعاد
    يهمها رعد.....ولبست بلوزه توب
    بيضاء منقطه بنقط سود متوسطة الحجم وتحت الصدر
    حزام أحمر ناعم ولبست صندل
    بكعب عالي أحمر..... شعرها سوت فيه نفخه بسيطه من قدام وتركته مفتوح وحطت مكياج ناعم وقلوس أحمر هادي....تعطرت وجلست تحط
    لها مناكير أحمر....

    طلعت من غرفتها وهي تنفخ ع أظافيرها علشان يجف اللون...

    سمعت دق ع باب المدخل...وراحت تشوف مين...فتحته وشافت وحده من خدامات بيت
    عمها شايله الأكياس اللي جابها
    السواق ...خلتهاتدخلها المطبخ وترتبتهابسلال مزينه وطلعت....

    طلعت الخدامه من المدخل ع
    دخلت ريم:كان خليتها تجلس
    علشان تساعدك....

    سلمت عليها لميس:لاعادي مو
    محتاجه لها....

    هي ودها تجلس عندها بس
    خايفه رعد يلعن خيرها....وهي
    مو ناقصه بعد يهزئها قدام البنات.....

    ريم بإعجاب:شكلك مره خطير
    السكيني مره خطير ع جسمك..

    لميس إبتسمت:thanks

    قعدوا شوي وجوا البنات كلهم
    مره وحده.....

    وجلسوا في المجلس...قدمت
    لهم لميس العصير...ومافاتتها
    نظرات دلال الحاقده والغيوره ..
    ماكان ودها تعزمها بس هي عارفه إن خالة رعد أمهم مارح
    تسكت ..بتقول زوجة رعد عازمه البنات ولا عزمت بناتي..
    زفرت ..الله يعدي هاليوم ع
    خير....

    سديم:ماشاءالله يالميس بيتك
    مره يجنن..

    إبتسمت:تسلمين...

    فار دمها دلال لأن المفروض
    يكون هذا بيتها كانت عيونها بدور
    بكل مكان بحسره وقهر...

    لمياء:ياليت لو داليا معانا...

    لميس:كيفها...سافرت...

    دانه:أيوه...سافرت الصباح..

    ضحكت ريم:وكيف البيت من
    غيرها...

    دانه:يووه بنات لاتذكروني ..يانا
    بكيت بكا لين قلت امين...البيت
    أحسه صار هدوء...وأنا طفشانه مره...

    سديم:طيب عندك زوجة أخوك
    محمد..

    دانه:مو ساكنه عندنا..ولاتجينا
    كل يوم..الظاهر أختها بتتزوج وتساعدها في التجهيز...

    أمل:الله يعينك أجل ..ويعيني معاك إذا راحت سويره..

    ضربتها ساره ع كتفها :وجع إيش هذي سويره..شوهتي إسمي...

    ضحكوا البنات لما إنتثر قطرات
    من كاس العصير اللي كانت ماسكته أمل بيدها ع تنورتها وصرخت:تنووورتيي يادبه ..

    أمل وهي تنظف تنورتها:هذا وأنا
    أقول بفقدك ..

    ساره:أيوه بس لا تقولي هالإسم مره ثانيه...

    لميس:حددتوا موعد الملكه...

    أمل بتريقه:أيوه حددوها شكل
    الأخ وليد مو قادر يصبر...

    حمر وجهها ساره ..والبنات ضحكوا...

    لميس:متى..

    أمل:الأسبووع الجاي وماراح يحطوا حفله بعد...

    لميس بتعجب:ليه...

    أمل:مادري الظاهر هذي مو
    من عاداتهم حفلة الملكه...

    سديم:يعني بس يجي هو أبوه
    وأعمامه ويملكوا ويطلعوا...

    أمل:أيوه...

    دلال رفعت حاجبها:وإنتي راضيه..

    ساره:طبعا راضيه..أجل بقعد
    أناكشهم إلا بحط حفله....

    دلال كشرت ماعجبها الحكي...

    قامت لميس وجابت القهوه ...و
    مارضت ريم إلا تصب معاها...

    مدت الفنجان لدلال اللي أخذته
    بطريقه تخلي قطرات منها تطيح
    ع يدها وقالت بجزع :اه إنتي ما تشوفين...ماتعرفين كيف تقدمين الفنجان كويس...شوفي
    كيف حرقتي يدي...

    لميس تفاجأت منها خير ترفع
    صوتها عليها وهي في بيتها وأصلا واضح إنها متعمده قالت
    بعصبيه:وإنتي ماتعرفي تاخذي
    الفنجان كويس....وبعدين لاترفعي صوتك وإنتي في بيتي..

    عطتها ظهرها ومشت وهي تغلي منها....هذا أول الغيث...

    قدمت لهم الحلى ...ولاحظت إن
    دلال تناظر في كل شئ قدامها
    بقرف وكأنها حالفه ع نفسها
    ما تمديدها ع شئ....

    قالت بلعانه ودلع:دلال شفيك
    ياقلبي ماتاكلي من الحلى ...
    تفضلي حياكي....وإلا أصابعك
    تعورك....

    لاحظت وجه دلال اللي تغير
    بقهر....وشرقت أمل باللي بفمها
    وعطتها دانه كاسة مويه اللي
    قريبه منها...وناظرتها مفجوعه
    من حكيها...غير نظرات البنات المتعجبه والمصدومه ..

    إبتسمت في وجيههم وناظرت في دلال اللي بتطق من القهر
    وهي تقول:ماحب أكثر من الحلى ..مابي جسمي يخرب..

    رفعت حاجبها لميس وهي تناظرها من فوق إلى تحت بابتسامه:اها..يحق لك..

    البنات ناظروا بعض وإبتسموا
    ...
    عصبت دلال وقامت :وين دورات
    المياه..

    دلتها الطريق ..وطلعت دلال..
    ضحكوا البنات وقالت رشا بغيظ:ليش الضحك..

    سكتوا البنات لمانتبهوا لوجودها
    وقالت أمل:حرام بعد نضحك...

    رشا:لا موحرام بس ماأشوف
    سبب للضحك..

    أمل:والله عاد مشتهين نضحك
    شدخلك...ليش محتره..

    قطعت لميس سيل النظرات القاتله والمتحديه اللي يتراشقونها أمل ورشا لماقالت:
    أموله عطيني فنجالك أصب لك..

    أخذته منها وصبت لها .... وماتدري إيش حست فيه وخلاها تطلع وتشوف دلال واقفه قدام رعد وقريب منه
    وشكلها تشتكي له بدلع وتمسح دمعات إعتصرتها غصب....تقول له إنها إنهات في بيته وإنه أكيد
    مايرضى إن ضيوفه تنهان في بيته.....ومادري شنو....

    وشافت ملامح رعد اللي وضح
    عليها الغضب والعصبيه ...

    مشت بدلع وقالت بنعومه ودلع:
    أهلين حبيبي إنت وصلت....

    شافت شكله منصدم وإختفت
    ملامح العصبيه وشكله مرتبك
    وهويحك رقبته بإصبعه ومايدري
    إيش يقول:ا..أيوه

    تمسكت بذراعه باحتضان وقالت لدلال
    اللي واقفه مصدومه:معليش
    دلال رعودي توه جاي من الشركه وتعبان وماله خلق أحد...

    وسحبته معاها لغرفته تاركه
    دلال واقفه وشوي تنفجر من
    القهر والعصبيه...

    تركته بتطلع من الغرفه ...وشهقت لما مسكها رعد بقوه
    ودفعها ع الجدار ولصقت فيه
    وأنفاسه الحاره حرقتها ...وريحة
    عطره ذوبتها..:إيش قصدك من
    هالحركه ها...

    لفت وجهها وقلبها يسابق الزمن:
    ما....قصدي...شئ....إتركني...

    رفعت عيونها تناظره ...شافت
    شكله معصب وعرق بجبينه ينبض وإيده ترتجف ...:لاعاد
    تعيدي هالحركه ثاني مره...

    هزت راسها بأيوه وهي مستغربه كل هذا علشان اللي
    سوته ..

    تركها وإيده تتخلل شعره ويزفر
    وشكله مو ع بعضه....

    حركته هذي جمدتها في مكانها
    يخبببببل يانا ا ا اس ..يجنن...
    كشرت ع أفكارها وتحركت بتطلع...

    رفع راسه وناظر فيها:ماخلصت
    كلامي..

    ناظرت فيه يعني خير...

    رعد:أعتقد إن من الواجب عليك
    إنك تحترمي الضيوف اللي في
    بيتك..

    إنقهرت منه لأنه يقصد دلال
    وقالت :والله عاد اللي مايحترمني مايستحق إنه أعطيه
    ولو شوية إحترام...

    رعد بعصبيه:تحترميهم غصب عنك ..هذولا في بيتي ومو رعد
    اللي يطلعوا ضيوفه من بيته منهانين...

    خلاص ماعادت تتحمل دفاعه
    عن مرام بهالشكل لدرجة إن
    مايهمه إذا إنهانت هي أولا....
    صرخت فيه:كافي دفاع عن
    دلال..إذا تحبها وماترضى عليها
    تزوجها وطلقنييي....

    ماحست بدموعها اللي تساقطت
    بقهر وألم....

    طلعت من الغرفه ...ودخلت غرفتها مسحت دموعها بقهر...
    مايستاهل أبكي علشانه....
    صرخ صوت داخلها...بس إنتي تحبيه...مو سهل إنك تشوفيه يصارخ عليك
    علشان وحده غيرك لاهي زوجته ولاإخته...

    غمضت عيونها بقهر...وتنفست
    بعمق وهي تهدي نفسها مو
    وقته تبكي عندها ضيوف ومو
    معقوله تخليهم...

    رتبت شكلها وطلعت ..دخلت
    المطبخ وأخذت الشاهي معاها
    وطلعت من المطبخ ...شافته
    يدخل مكتبه وهو يقول: جيبي
    لي شاهي...

    حمدت ربها لماشافت إن المجلس بعيد ومايقدروا يسمعوا أصواتهم....

    دخلت المجلس وهي ترسم ع
    وجهها إبتسامه...

    شافت إن دلال ورشا موموجودات يعني إطلعوا.....
    أحسن فكه....

    سديم باحراج:رعد موجود..

    لميس إبتسمت:أيوه بس عادي
    خذوا راحتكم بيطلع اللحين...

    وطلعت تجيب الفطاير ولحقتها
    ريم....

    ريم إستغربت لماشافت لميس
    تصلح شاهي بكوب.:مو تقولي
    رعد بيطلع...

    لميس:أيوه عارفه لأني مابغى
    البنات يطلعوا ....لأني لوقلت لهم
    موجود بيطلعون....

    ريم:اها...

    أخذت ريم سلال الفطاير وطلعت...

    صفت له فطاير بصحن بيضاوي
    وحطته مع الشاهي... وطلعت..

    دخلت وحطته قدامه ... رفع راسه وناظرها .... بس هي طلعت بسرعه ...قبل لا يصير
    شئ ثاني...

    أصرت ع البنات يتعشوا عندها
    وحلفتهم ...ورضوا...

    بعد ماطلعوا البنات ....كانت
    ريم بتساعدها في تنظيف المطبخ بس مارضت ....وخلتها
    ترجع للبيت تجهز أغراضها للملكه بكره....

    تعبت كثير من تنظيف المطبخ
    وبينما هي بغمرة إنشغالها
    سمعت صوته خلفها وشكله
    من زمان وهو واقف:كاشخه اليوم ها....

    ناظرت فيه وصدت من نظراته
    وقالت بتريقه:يعني تبغاني أقابل ضيوفي بجلابيه....

    التفتت تناظره وشافته واقف
    وعيونه تناظر شئ فيها...ناظرت
    لبسها ...وإنهبلت توها تستوعب
    إنها لابسه توب قدامه...

    رفعت راسها لماسمعته:بس تصدقين لايق عليك هاللبس...

    عطته ظهرها وقالت بارتباك..و
    الهوا إنعدم حولها:ا....أحط لك ..عشا

    سمعته يتنهد وقال:لا شبعان...

    مشت بتطلع ...بس كان ساد الباب بجسمه ...

    شافته يمد يده بتردد بيمسك يدها ...ثم تراجع ودخل غرفته...

    ****************
  4. ح ـكآية
    19-10-2010, 03:35 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    شهقت برعب لما شافت أبوها
    ....وقلبها بيطلع من مكانه....
    إستسلمت ليده اللي سحبتها
    وغمضت عيونها لماصرخ أبوها
    عليها بسب وشتم وهو يضربها
    بقسوه.....

    كان تترجاه يتركها..جسمها مو
    قادر يتحمل الضرب أكثر من كذا:اه و..والله..ماقلت لأحد شئ..و..والله....

    صرخ فيها وهو يشد شعرها:أجل ميييييين اللي علمهم...مييييين اللي فضح السراللي خبيته كل السنوات هذي.....

    بكت وجسمها تحسه متخدر من
    الألم:والله مو..عارفه ...والله مو
    أنا اه....

    رماها ع الأرض بعد ما أشبعها
    ضرب...قدام عيون مرام الشمتانه والمتشفيه...وطلع من
    الغرفه بكل غضبه....

    قربت منها مرام وسحبت شعرها:تستاهلييييين ...أكرهههك
    أكرهك وأتمنى موتك أتمناه...

    تركتها بإشمئزاز ..وطلعت...

    ضمت نفسها تبكي...ياليييت أموووت وأفتك من حياتي...ياليييت..اه....

    ***************

    في يوم الملكه.....

    كانت تبكي بقهر ...ماتبغاه تكرررههه ...تكررهه...

    ريم مستغربه من بكاها.:رنا
    ليه تبكين مو إنتي موافقه...

    رنا:لا أنا ماأبغاه أكرهه ...أنا
    مو وافقه...إخوانك هم اللي غصبوني....

    حاولت تهديها وهي متفاجئه من
    إخوانها مستحيل إخوانهايجبرونهم ع شء مايبغونه.....

    بس مع ذلك مبسوطه لأن إختها
    بتتزوج خالد....خالد أكيد بيحبها ...وبتعيش معاه بسعاده...
    لأنها عارفته يخاف الله بكل شئ...

    دخلوا المصففات يزينونها وطبعا
    كان نفسها براس خشمها ..و
    كل شوي تصارخ عليهم وريم
    تبتسم لهم باعتذار.....

    خلصوا منها وكان شكلها رووووعه ....

    ريم:وا ا او رنا شكلك يجنن..

    رنا بغرور:عارفه...

    دخلت عندها دلال وسلمت
    عليها وهي تبارك لها..وطلعت
    ريم لغرفتها تجهز....

    ***************

    كانت جالسه بعد مازفوها وكارهه نفسها....وتناظر الناس
    بغرور وهي تشوف نظرات الإعجاب منهم....

    شافت أمها تأشر لها تقوم..وعرفت إنها تبغاها توقع وتدخل
    ع خالد....

    خالد...حقدت عليه من قلبها
    وتوعدته إنها بتحول حياته لجحيم ..وتخليه يكره اليوم اللي
    فكر فيه إنه يخطبها....

    وقعت بسرعه وهي تقاوم
    دموعها وتتصنع البسمه والفرح
    والخجل...ماتبغى تشمت أحد فيها....وخصوصا لميس اللي
    كانت واقفه بعيد عنها وعليها
    فستان بنفسجي نعوم وشعرها
    مسويته كيرلي ورافعته من قدام بحركه حلوه.......

    إنقهرت لماشافتها بتغطي عليها
    بالجمال ...صحيح هي حلوه وجميله بس لميس عندها جاذبيه أكثر وملامحها أجمل...

    ردت ع البنات بغرور اللي تجمعوا يباركون لها.....

    وباست راس أم خالد وهي تغتصب إبتسامه....

    أخذتها معاها أمها للمجلس
    ...

    رفعت راسها بغرور وثقه ومشت داخله داخل....

    أول ماطاحت عينها عليه وهو
    واقف قدامها بابتسامه تلمع
    منها عيونه....

    وكأن شئ ضخم طاح ع راسها
    وفجرها....

    حست بالخوف والإرتباك غصب
    ..
    سحبت يدها من يده بقوه
    لماحست بأصابعه تمسكها ...

    وشافته تفاجأ من حركتها ....

    ضمت يدها لها وهي تبعد عنه
    ...
    رفعت راسها لما حست بنظرات
    حاده تخترقها....وشافت عيون
    رعد الحاده يناظرها بتهديد
    وعصبيه لو سوت شئ....

    نزلت عيونها وقلبها يرجف داخلها
    ..
    جلست جنب خالد اللي الإبتسامه
    ع وجهه وهو يقول:مبروك رنا...

    إرتجفت لماسمعت صوته وقالت
    بهمس:الله يبارك فيك....

    شافت رعد يطلع ويسكر الباب..
    وتنفست براحه...

    التفت لخالد وشافته يناظرفيها
    بابتسامه...

    قالت بسرعه وهي ترفع حاجبها:خير فيه شئ ضايع في
    وجهي...

    إبتسم وأخذ يدها بإيده وحطها
    ع قلبه:هذا

    إنصدمت ووجهها بهت ...شقصده..اه هذا إيش يقصد..

    سحبت يدها منه بسرعه ...وقلبها وصل حلقها ...ضمت يدها
    اللي تحس للحين أصابعه ماسكتها...

    رفع حاجبه وقال:تصدقين إنك
    مغروره...

    ناظرته باحتقار وقالت بغرور:
    طبعا يحق لي...

    صدمته نظرتها وأسلوبها ...

    إنفتح الباب ودخلت أمه وأم رعد
    وخواته..

    أمل لاحظت وجه أخوها..وإنقهرت لما عرفت إنها أكيد رمت عليه كلمه من كلامها البشع....

    باركوا له ...وسلم ع أم رعد
    بابتسامه وهو يشوف الفرحه
    في وجيه خواته وأمه...

    لبسها شبكتها...وجلسوا عنده
    خواته شوي وطلعوا....

    ورجع الهدوء ..قامت وقال خالد:ع وين...

    قالت بغرور:أنا تعبانه وبروح
    أرتاح...

    وقف معاها ومديده:أوك..

    صافحته وتجمدت مكانها لما
    باس خدها...

    إحمر وجهها ..وعيونها مصدومه
    ..
    إبتسم وقال:مع السلامه..

    طلعت من الغرفه معصبه ومقهوره منه...

    إبتسم وهو يلعب بجواله وقال:
    والله لأكسر الغرور اللي فيك
    وماأكون أنا خالد...

    طلع من المجلس...

    وتفاجأ لماشاف عادل وفيصل
    يسلمون ع رائد ويباركون له
    وفيهم الضحكه....

    خالد:خير أذكر أنا العريس مو
    هو...

    ضحك رعد وقال:هذول الله
    يسلمك يباركون له ع عتقك له... بيشوف حياته الأخ ههههه

    ضحك خالد..وانفجروا عادل
    وفيصل ضحك...

    رائد:طبعا حبيبي والمفروض
    أسوي حفله بعد...اليوم تاريخي
    خالد ودع العزوبيه ...وأعتقني
    ورحمني علشان أشوف حياتي
    ...

    **********

    إبتسمت تهدي بنتها اللي دمعتها
    متعلقه برمش عينها:يايمه لا
    تضيقين صدرك ...إن شاءالله
    بتحملين ...توك لاتستعجلين...

    قالت بصوت مخنوق: شنو لسى يمه أنا لي فتره طويله متزوجه ...أنا خايفه يمه ماأحمل
    أكون عقيم...

    أم خالد:بسم الله عليك يمه..
    رهف لاتفاولين ع نفسك ...وإنتي لسى
    صغيره وعادي لو تأخر حملك
    شوي....

    رهف: بس أخاف نايف مايصبر
    ويبغى عيال
    ..
    أم خالد:ليه يمه إنتي مو واثقه
    في زوجك وإنه يحبك...

    رهف بصدق:إلا يمه والله إني
    يحبني وعمره مازعلني...

    أم خالد:شفتي كيف...طيب هو
    قالك شئ سألك ليش ماحملتي..

    رهف:لا ولافتح معاي الموضع...بس...بس أنا أحسه يبي عيال
    لمايشوف عيال إخوانه وخواته
    حتى إخته متزوجه بعدي وشوفيها توها والده ومتعلق بولدها مره....

    أم خالد:طيب إرتاحي ليش
    مضيقه صدرك دامه ماقال لك
    شئ ...بعدين إنتي من متى تاركه حبوبك..

    رهف:من زمان يمه...

    أم خالد:ياحبيبتي لازم تطولين
    بعد تركك للحبوب لأنك نكتسبين
    مناعه وبعض الحريم مناعتهم
    تطول...

    رهف وواضح إنها إرتاحت شوي
    من حكي أمها:طيب...إدعيلي
    يمه..

    أم خالد:الله يرزقك بالذريه الصالحه..ويبلغك بحملك عاجلا
    غيراجل..

    رهف :أمين..

    دخلت أمل توها قايمه من النوم
    وعليها بيجامتها مابدلتها ويالله
    تفتح عيونها وشكلها نعسانه..

    رهف:غريبه صاحيه..

    أمل بنعاس:والله إني دايخه
    فيني نوم..بس ماأبغى أرجع أنام علشان أنام في الليل بكره فيه جامعه...

    أم خالد مدت لها فنجان قهوه:أيوه أحسن لك وشوله كثر النوم...

    شربت من الفنجان وهي تناظر
    في الصينيه :مافيه حلى...

    أم خالد:إلا فيه قومي حطي
    لك وكثري لأن أسمع حس رائد
    شكله صحى..

    أمل بكسل:يووه مافيني حيل
    أقوم..

    صرخت تنادي الخدامه:جيبي الحلى...

    أم خالد:الله من العجز فيك..

    دخل رائد:السلام..صباح الخير

    باس راس أمه وجلس..كشر
    وهو ياخذ الفنجان من أمه وعيونه تناظر في أمل:الله يسد
    نفسك ع هالصبح..إنتي وهاللون اللي عليك..

    ناظرت في بيجامتها الكحلي الغا ا ا ا ا امقه:شفيها بعد..

    رائد:تكفييين البسي لون فاتح
    أنا بسألك ماتحسين بالكابه
    أبد منه...

    أمل:لا ...والله عاد عاجبني...

    رائد:ماأقول إلا الله يعين رجلك
    ع هالكابه اللي بعيشها...

    أمل:وأنا أقول الله يعين زوجتك
    شكل عيونها بتنفقع من الألوان
    الفاقعه اللي بتلبسها إياها...

    رائد وهو ياخذ قطعة حلا بالشوكه:ع الأقل ماراح يجيها
    إكتئاب حاد زي رجلك المسكين..

    ماردت عليه وقالت فجأه بصراخ فجعهم :أيوووه صح
    رهف إيش جابك عندنا
    من الصبح...

    رماها بكرتون المناديل بعصبيه:ووجع ماتعرفين تتحكين إلا بصراخ ....

    ضرب كرتون المناديل بجبينها
    وضحكوا من شكلها المصدوم..

    قام وهو يضحك:يمه بنتكم
    هذي لاتزوجونها خساره فيها
    ولد الناس...بتفجعه وتجيب له
    الكابه...

    طلع بسرعه ..لماسمع صراخها:
    را ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ائد يا حما ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ار....

    **************
  5. ح ـكآية
    19-10-2010, 03:37 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    :يو و وه رغد تكفييين سكتي
    ولدك..

    رغد في حضنها سعود تحاول
    تسكته:شسوي فيه مو راضي
    يسكت تعبت منه..

    ريم:يمكن تعبان..

    رغد:مادري..

    ريم:طيب دقي ع عمر ياخذه
    للمستشفى..

    رغد:عمراللحين جاي..

    سمعت ريم صوت رند وشالتها
    من سريرها وجلست ع طرف سرير رغد...

    فتحت عيونها الصغيره تناظر في
    ريم:يا ا اقلبي ياحلوك..

    باستها بقوه ع خدها:تجنن تجنن
    بسم الله عليها...طالعه ع خالتها
    بالحلاوه..

    رغد:لاوالله أصلا تشبه لي..

    ريم ناظرت في رند وفي رغد:تصدقين فيهاشبه منك ...بس أتوقع لماتكبر بتصير تشبه لأبوها...

    رغد:ياليت علشان تطلع قمر..

    ريم ضحكت..ودخل فيصل:السلام ع أم الحلوين..

    رغد:وعليكم السلام..

    فيصل:عمر وصل..

    ريم قامت:أجل بطلع جا أبو الحلوين..

    فيصل:ههههه تصدقين ماني مصدق إن عمور صار أبو

    رغد نطت في وجهه:ليييه شفيه
    عمر..

    فيصل:ههههه بسم الله أكلتيني...بس مادري شكله مو شكل أبو

    رمت عليه المخده:أقوول ضف
    وجهك وناد لي عموري..

    ضحك فيصل وطلع...

    دخل عمر:السلام عليكم..

    رغد ابتسمت:وعليكم السلام..

    باس خدها:كيفك حبيبتي..

    رغد:الحمدلله بخير..

    راح لعياله:وسعودي حبيبي كيفه..

    رغد:مزعجني بس يبكي..

    ضحك:أجل ملعوزك..

    رغد:لا جد عمر أناخايفه فيه
    شئ

    عمر جلس جنبها:لا إن شاءالله
    مافيه شئ..هذا طفل أكيد بيبكي

    رغد:أيوه بس رند مومثله..

    لعب بشعرها:ولايهمك حبيبتي
    ناخذه للمستشفى ونتطمن عليه..

    أخذ رند من يدها وباسها:قمر
    طالعه ع أمها..

    إبتسمت وعيونها مافارقت حبيبها
    وأبوعيالها..وتدعي ربها مايحرمها منه هو عيالها...
    ويحفظهم لها..

    *************

    دخل عادل شايل سعود وريم
    معاها رند..

    رغد وهي تاخذ منه سعود:وش
    صار..

    عادل:مافيه شئ يتدلع

    رغد:يعني ماقال شئ الدكتور

    عادل:لا تطمني صحته زي البوم
    ماشاءالله...

    رغد:طيب وين عمر..

    عادل:صاده أبوي في المجلس

    ضحكت رغد ..وناظرت في ريم
    اللي تبوس رند وتلاعبها:ريم خلاص خليها تنام...

    ريم:لا لسى خليهامعي..

    عادل:رغوده لاتخلين بنتك مع
    هذي ترى تطلع عليها..وتروح فيها بنتك..

    ريم: لا ا ا والله ..أحسن من إنها
    تطلع عليك..

    عادل:إحم إحم لها الشرف والله..

    ريم:أقوول إقلب وجهك ..وإجلس مع الرجال يالله..

    عادل بنذاله:عناد فيك..
    قرب منهابسرعه وسحب رند
    من يدها وبكت وطلع من الغرفه للمجلس علطول..

    ريم تلحقه:عدو و و و ول...
    يالنذل...

    طلعت عليها أمها:شفييك..

    ريم ضربت برجلها الأرض بقهر:يممه شوفي ولدك أخذ رند.للمجلس نذاله فيني..

    أم رعد:أيوه يمكن أبوها بيسلم
    عليها..

    ريم مدت بوزها:لامايبغاها ولدك النذل أخذها علشان يحرني..

    ***********

    رفعت راسها عن مخدتها المبلوله بدموعها...

    مو مصدقه إنها وافقت ع اللي
    خطبها...

    مو مصدقه إنها تجرأت وقالتها..
    كيف طلعت منها...كيف طاوعها
    قلبها تنساه...وتشوف نفسها مع
    غيره...

    إنسابت دموعها بغزاره...كيف
    بتعيش من غيره...ومع غيره..

    اه ياقلبي تكفى إنسا ا ا اه...

    وافقت لأنها صارت علك بحلوق
    اللي يسوى واللي مايسوى ..
    الكل حط السبب فيها والعله
    لأنه تركها...

    مانست نظرات بنات عمها لها
    وحكيهم اللي زي السم يصيبها...

    حطت إيدها ع حلقها ...تحس
    بكتمه قويه كابته ع أنفاسها...

    أخذت شال معاها ..ونزلت
    تحت في الحديقه...

    ضمت الشال ع أكتافها لماحست
    ببرودة الجو....

    ناظرت في النجوم بعيونها الدامعه...ياماشاركتها حزنها و
    شهدت دموعها واهاتها....

    حطت إيدها ع قلبها اللي تسارعت دقاته...والتفت جنبها
    وإنصدمت وطاح الشال منها...
    لماشافته واقف قدامها...

    عيونه السود كأنها بحر من الحزن...نحف كثير ...وشعره طال باهمال ....لابس بنطلون
    أسود وقميص أبيض مفتوحه
    أزارير عند الصدر...والتعب واضح في ملامحه...

    همس بحزن :خلاص بتتزوجين...

    ضمت نفسها ودموعها نزلت
    وقالت بقوه وألم:مو إنت بعتني
    وتركتني ...أنا بعد بعتك...

    همس بتعب وحزن والدموع تلمع من عيونه:مبروك...

    شهقت وصرخت فيه:لا ا ا ا تقوووووول مبروووك ما ا ا ابي
    أسمعها منك.....أنا أكرهههك إنت
    حطمتني...أهنتني..وخليت سيرتي ع كل لسان...الكل صار
    ينهش فيني...ليه ولدعمها تركها ا ا ا....ليه....أكيد فيها وفيها....أهنت كرامتي أنا اللي
    طوول عمري عايشه وراسي
    مرفوع وماحد تجرأ يقوول عني
    كلمه......اه.....اللحين صرت علك في حلوقهم.....بسببك إنت .....أكرههههك ...ليه
    سويت فيني اللي سويته...اه..
    ليه تركتني....ليه عذبتني....

    صرخ فيها ودمعته نزلت:كا ا ا ا في كا ا ا ا افي....تبغييين تعرفين ليه تركتك....تركتك
    لأني مابيك تعيشين معي بعذاب
    لأني ما ابي أظلمك معي....
    ما ا ابي لو للحظه أشوف بعيونك
    الندم ....لأنك ماخذه واحد
    لقييييييييييط.....أنا ا ا
    لقيط.......يا سميه
    لقيط.......
  6. Dona Ahmmad
    19-10-2010, 06:22 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    والله الروايه فللللللللللله جد اندمجت معهم بقوووووه اتمنى تخلصيها باقرب وقت
    تسلم الايادي قلبوووووو
    تقبلي مروري
  7. ح ـكآية
    20-10-2010, 06:16 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    ***********

    رفعت راسها عن مخدتها المبلوله بدموعها...

    مو مصدقه إنها وافقت ع اللي
    خطبها...

    مو مصدقه إنها تجرأت وقالتها..
    كيف طلعت منها...كيف طاوعها
    قلبها تنساه...وتشوف نفسها مع
    غيره...

    إنسابت دموعها بغزاره...كيف
    بتعيش من غيره...ومع غيره..

    اه ياقلبي تكفى إنسا ا ا اه...

    وافقت لأنها صارت علك بحلوق
    اللي يسوى واللي مايسوى ..
    الكل حط السبب فيها والعله
    لأنه تركها...

    مانست نظرات بنات عمها لها
    وحكيهم اللي زي السم يصيبها...

    حطت إيدها ع حلقها ...تحس
    بكتمه قويه كابته ع أنفاسها...

    أخذت شال معاها ..ونزلت
    تحت في الحديقه...

    ضمت الشال ع أكتافها لماحست
    ببرودة الجو....

    ناظرت في النجوم بعيونها الدامعه...ياماشاركتها حزنها و
    شهدت دموعها واهاتها....

    حطت إيدها ع قلبها اللي تسارعت دقاته...والتفت جنبها
    وإنصدمت وطاح الشال منها...
    لماشافته واقف قدامها...

    عيونه السود كأنها بحر من الحزن...نحف كثير ...وشعره طال باهمال ....لابس بنطلون
    أسود وقميص أبيض مفتوحه
    أزارير عند الصدر...والتعب واضح في ملامحه...

    همس بحزن :خلاص بتتزوجين...

    ضمت نفسها ودموعها نزلت
    وقالت بقوه وألم:مو إنت بعتني
    وتركتني ...أنا بعد بعتك...

    همس بتعب وحزن والدموع تلمع من عيونه:مبروك...

    شهقت وصرخت فيه:لا ا ا ا تقوووووول مبروووك ما ا ا ابي
    أسمعها منك.....أنا أكرهههك إنت
    حطمتني...أهنتني..وخليت سيرتي ع كل لسان...الكل صار
    ينهش فيني...ليه ولدعمها تركها ا ا ا....ليه....أكيد فيها وفيها....أهنت كرامتي أنا اللي
    طوول عمري عايشه وراسي
    مرفوع وماحد تجرأ يقوول عني
    كلمه......اه.....اللحين صرت علك في حلوقهم.....بسببك إنت .....أكرههههك ...ليه
    سويت فيني اللي سويته...اه..
    ليه تركتني....ليه عذبتني....

    صرخ فيها ودمعته نزلت:كا ا ا ا في كا ا ا ا افي....تبغييين تعرفين ليه تركتك....تركتك
    لأني مابيك تعيشين معي بعذاب
    لأني ما ابي أظلمك معي....
    ما ا ابي لو للحظه أشوف بعيونك
    الندم ....لأنك ماخذه واحد
    لقييييييييييط.....أنا ا ا
    لقيط.......يا سميه
    لقيط.......

    قال بحزن وصوته مخنوق لما
    شاف الصدمه ع وجهها:عارفه
    يعني كيف لقيط..يعني لا أصل
    ولا فصل...يعني ولد.......

    سكت ماقدر ينطقها وكمل وعيونه بحر دموع:بتقدرين تعيشين مع لقيط...بتتحملين
    نظرات الناس وحكيهم...مارح
    تحسين بالندم يوم ...إنك تزوجتي لقيط ....

    لف وطلع من البيت وقلبه ينزف
    لما شاف سكوتها وعرف إن الحقيقه اللي يتهرب منها واقع....

    رمشت بعيونها بجمود ...وقلبها
    يدق بقوه فظيعه...ماهي قادره
    تصدق...تحس إنها في حلم...

    شهقت وغطت وجهها بإيديها
    تبكي بقوه وكلمته تتردد في راسها...

    حست بحضن دافي إحتواها..
    رفعت راسها وشافت سديم
    تناظرها بدموع مغرقه عيونها..
    والصدمه للحين أثرها في وجهها
    يعني سمعت كل شئ...

    ضمتها بقوه وهي تبكي بحرقه
    ومن قلب بكا قطع قلب إختها.:..
    اه راكان لقييط ياسديم لقيط اهئ...

    فلتت من إختها ركض لغرفتها..
    وسديم خافت عليها ولحقتها...

    دخلت غرفتها وأخذت جوالها من
    ع السرير ودقت رقم منى...تبغى تتأكد من اللي سمعته..تبغى تكذب اللي قاله..مستحيل
    راكان مايكون ولد عمها مستحيل يكون لقيط...

    أول ماسمعت صوت منى قالت
    ببكا:منى..

    منى إنصدمت:سميه..

    :منى قولي لي الحقيقه ..راكان
    أخوك...ولدعمي..

    منى بإنفعال:راكان أخوي ماحد يقدر يقول غير هالحكي..سامعتني راكان أخووي ..أخووي

    إنصدمت وطاح الجوال من يدها
    يعني حقيقه...

    نزلت دموعها بغزاره ..وإرتمت
    ع سريرها تبكي..

    أخذت سديم الجوال وحاولت تهدي منى وعيونها ع إختها...

    *******************

    دخلت غرفتها ..وسمعت صوت
    جوالها...أخذته وشافت المتصل
    كشرت لماشافت المتصل خالد ...وحطته ع الصامت ورمته ع السرير...

    مالها خلقه أبدا....مايفهم من عدم ردها وتطنيشها إنها ماتبغاه
    تكرهه ...غصب يعني تحاكيه

    دخلت ريم اللي نفسها براس
    خشمها ..وضيقة الدنيا كلها فيها
    من زمان ماشافت بسام ولاسمعت عنه شئ أبدا....وفكرة إنه صارمايحبها سيطرت
    عليها.....

    شافت إختها جالسه ع الصوفا
    وتناظر جوالها اللي رجع يدق بتكشيره...

    ريم:ليه ماتردين...

    رنا:مالي خلق...

    أخذت ريم الجوال..وشافت المتصل...إبتسمت وقالت:خالد

    رنا كشرت:عارفه إنه خالد...

    ريم إستغربت:ليه....

    رنا :مالي خلقه...وموراضي يفهم إني مابغى أحاكيه أففف...

    ريم ناظرت في إختها بدهشه...
    هذي من صدقها....حطت الجوال اللي سكن صوته ع الطاوله وقالت:رنا حرام عليك
    والله إنه حبوب وطيب ..وبتحبيه
    بس إنتي عطيه فرصه...

    كشرت بقهر:أنا مابغاه ..كيفي
    موغصب أففف...

    قامت وجلست ع المكتب وشغلت اللابتوب...

    طلعت ريم من غرفتها تاركتها
    ع راحتها مصيرها بتندم...حزنت
    ع خالد اللي بيتعب مع إختها..و
    بتطلع عيونه...

    دخلت ع رغد اللي واقفه قدام
    المرايا تناظر شعرها اللي توها
    صابغته باذنجاني..وقاصته ...

    ريم:وا ا او مره لايق عليك اللون

    رغد:يعني حلو...

    ريم:يهبل...متى بتروحين بيتك

    رغد:بكره إن شاءالله...

    ريم بوزت:يعني بنرجع للكسل
    وضيقة الخلق....

    رغد ضحكت:أحسن بعد علشان
    تشغلي نفسك بالمذاكره....

    ريم:مالي خلق كتب.....

    قالت بحماس:عمر شاف اللوك
    الجديد...

    ضحكت رغد:لا...

    ريم بخبث:نفسي أشوف ردة فعله لمايشوفك....

    ضربتها رغد باحراج:ووجع ياقليلة الأدب...

    *************
  8. *مزون شمر*
    20-10-2010, 07:09 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    يعطيك العافيه بهلوووله
  9. نسمات فلسطين
    21-10-2010, 11:58 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    مشكورة حبوبة

    كتير حلوة الرواية

    ننتظرك


    دمتى بود
  10. ح ـكآية
    22-10-2010, 04:39 PM

    رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..

    رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله


    :شههههد ياحما ا اره إتركي
    أخوك...

    شهد كشرت لماأخذت مي منها
    عزوز:أففف ذبحتوني تراكم
    فيه...لاتشيلينه لاتحطينه ..

    مي تهدي عزوز اللي بدى يبكي:
    روحي إلعبي بغرفتك..أخوك مو
    لعبه تشيلينه ..

    شهد:طيب بروح لبيت خوالي هنا
    طفش وملل..

    مي حطت عزوز في سريره:
    إذا جا أبوك قوليله ياخذك عندهم...

    شهد:أصلا غصبن عنه يوديني..

    مي عصبت:بنت عيب عليك
    تقولين هالحكي...

    شهدبوزت وطلعت...

    ************

    دخل للصاله ونادى ع إخته.:رنا

    طلعت له ريم من الصاله:خير شفيك..

    عادل:وين رنا..

    ريم:بغرفتها..

    عادل صرخ يناديها:رنا ا ا ا ا ا ا...

    نزلت رنا:نعم...

    عادل:تعالي أبوي يبغاك في
    المجلس...

    طاح قلبها بخوف ...معقووله
    يكونوا إخوانها فضحوها عنده..

    مشت معاه للمجلس وقلبها
    يضرب...

    دخلت وشافت أبوها جالس قدامها ...ومن الخوف مانتبهت
    للي جالس يناظرفيها...

    قام أبورعد:أخليكم أجل..

    إستغربت والتفتت للجهه اللي
    يناظر فيها وإنصدمت لماشافت
    خالد واقف ويناظرفيها ...

    طلع أبو رعد...رنا ظلت في مكانها ..

    قرب منها وقال وهومتكتف:ليه ماتردين ع مكالماتي...

    ناظرت فيه:أول مره أشوف واحد أول مايشوف زوجته يسألها هالسؤال...

    رفع حاجبه وإبتسم:اها يعني
    تبغيني أسلم أوكي..

    مسك يدها وسحبها له وباس
    خدها وهوضامها...

    توسعت عيونها بفجعه وبعدت
    عنه بسرعه ووجها أحمر وقلبها
    يدق بقوه..

    إبتسم وقال:واللحين جاوبي ع
    سؤالي.

    إنقهرت منه مرره أول مره تحس بالخجل والإرتباك لدرجة إنها موقادره تحكي....

    رفع حاجبه لمافهم إنها ماتبغى
    تحاكيه ...

    تحركت بتطلع ومسك يدها:وين
    وين..

    قالت بقهر:بطلع..أعتقد إنك جاي
    علشان تسأل سؤالك وخلاص..
    فيه شئ ثاني بعد...

    خالد:طيب بس إنتي ماجاوبتيني
    ع سؤالي..

    قالت بقهر :وإنت مانت غبي علشان ماتفهم السبب..

    ترك يدها:اها..طيب وإذا قلت لك إذا مارديتي ع مكالماتي
    باخذك ع بيتي..

    رنا:نعم ومن قال إني بروح معاك..

    خالد:لاتنسين إنك زوجتي ويحق
    لي اخذك في أي وقت أبغاه..

    رنا:مو بكيفك..

    خالد:طبعا بكيفي ..وأعتقد عمي ماراح يعارض وإنتي عارفه...

    إنقهرت مره تغلي داخلها..هي
    عارفه إن أبوها مستحيل بيقول
    لأخوه لا وخصوصا لخالد لأنه
    أقرب عيال عمها له...وأخوانها
    أكيد بيفرحوا...الحمار مستغل
    هذا كله...

    إبتسم لماشاف وجهها المعصب
    والمقهور وقال:ها بتردين وإلا أقول لعمي إني باخذك معي..

    قالت بقهر:طيب ...

    وطلعت من المجلس.....

    **************

    ضمها من خلفها وقال:الحلو إيش يفكر فيه...

    إبتسمت وهي تلف تناظر فيه:
    إشتقتلك لأهلي...

    أبعد شعرها عن وجهها:تبغين
    تحاكين هم...

    إبتسمت بفرحه:أيوه ياليت...

    مسك يدها وأخذها معاه ...

    جلسها جنبه ودق رقم بيت أهلها
    وعطاها الجوال ...

    سمعت صوت إختها وقالت بلهفه:دانه..

    صرخت دانه:داليا ا ا ا
    يادبه إشتقتلك ...شخبارك وأخبار
    بعلك..ومتى بترجعون..

    ضحكت وقالت:وأنا أشتقتلك أكثر
    ..إحنا بخير الحمدلله ..أمامتى بنرجع إن شاءالله قريب..

    دانه:والله فقدتك مرره..والبنات
    يسلمون عليك..

    داليا:الله يسلمهم شخبارهم...

    دانه:كلهم بخير....ساره أمس ملكتها...

    داليا:والله....الله يوفقها ....

    قام ماجد ودخل الغرفه ..علشان تاخذ راحتها...

    داليا:وين أمي..

    دانه:لحظه أناديها لك...

    ***************

    طاح الكاس من يدها :إيش...

    أم خالد:بسم الله عليك...شفيك

    أمل:يمه إنتي إيش قاعده تقولين....

    أم خالد:أم طلال تبغاك لولدها
    طلال....

    أمل :لا

    أم خالد:إيش اللي لا...

    أمل:يعني ماني موافقه...

    :وليش مانتي موافقه..

    التفتت لأبوها اللي واقف عند
    باب غرفتها...

    أبوخالد:ليه مانتي موافقه ع طلال...

    أمل:ما...ماأبغى أتزوج اللحين

    أبوخالد:ليه ماتبغين...لاتقولين
    دراستي ...كل البنات يتزوجون
    ويدرسون....

    غرقت عيونها دموع وقالت:
    بس...ساره لسى ماتزوجت...

    أبوخالد:ساره متزوجه وزوجها
    يقدر ياخذها في أي وقت....
    وطلال رجال والنعم فيه...عارفه وعارف أبوه صاحبي ...
    يعني عارفينهم...

    ماقدرت تقول شئ ودموعها
    متعلقه برمش عيونها....

    أبوخالد:فكري زين وإستخيري..
    الولد ماينعاب ...

    طلع أبوها وأمها اللي ماقدرت
    تقول شئ بعد كلام زوجها....

    بكت ..مستحيل بتوافق...هي
    تحب فيصل وتموت فيه مستحيل بتوافق..بس أبوها شكله يبي الولد وموافق عليه...

    ***************

    جالسه بغرفتها وبتمووت من
    القهر والغيظ ..كلما تذكرت
    اللي صار في بيت رعد...

    كان نفسها تذبح لميس وتخنقها..

    كلماتذكرت اللي سوته فيها لميس وقربها من رعد ...تغلي
    داخلها...

    دخلت عليها رشا وشافت شكل
    إختها:شفيك..

    دلال بقهر:شفيني بعد ..موعقب
    اللي سوته لميسوه شئ...

    جلست رشا وقالت بقهر:وأمل
    زودتها بعد ...

    دلال:إحنا لازم نلقى لنا حل...
    أنا موجود بس إنتي لازم تلقين
    لك حل وتبعدي فيصل عن طريقها....

    رشا :إيش أسوي....

    دلال إبتسمت وقالت:أنا أقولك
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    رشا:تصدقين نفس الفكره اللي
    في راسي ...

    دلال:يعني بتسوينها مو تقولين
    صعبه ومادري كيف...

    رشا:أصلا أنا ماعاد يهمني شئ
    بسويها وأكسر غرور هالأمل
    وأعلمها كيف تتحداني...

    دلال:حلو...

    رشا:بس متى أنفذها....

    ****************

    دخل غرفة أمه بعد مادق الباب
    وشافها جالسه ع الصوفا:تعال
    يمه فيصل

    باس راسها وجلس جنبها:يمه
    أبغاك في موضوع

    أم رعد:قول يمه..

    فيصل:يمه أنا قررت أتزوج..

    أم رعد فرحت:والله..

    فيصل:أيوه يمه..وأبغى بنت عمي أمل..

    أم رعد فرحت:والنعم فيها ..
    مبروك يمه وأخيرا مابغيت تفرحني فيك..

    ضحك:الله يبارك فيك..هايمه متى بتحاكين أبوي...

    أم رعد:أبوك قبل شوي سافر
    وبيرجع بعد بكره وبخبره..

    فيصل تشقق من الفرحه..يعني
    أبوه ماراح يطول وبيرجع علطول...

    رجع غرفته مبسوط..وأخيرا
    أمل بتصير له ...يحبها ويمووت
    فيها ونفسه الأيام تمشي بسرعه ...وتصير ملكه وله..

    ***********
... 23456789101112131415161718192021 ...