الساحرة -حكاية جدتي-

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. الشاعر الرجيم
    10-10-2006, 12:55 PM

    الساحرة -حكاية جدتي-

    الساحرة -حكاية جدتي-


    حدث منذ زمن بعيد ياولدي أن رجلا قد ألف العيش في بيت منعزل عن الناس في أقصى

    القرية , وكانت له ابنة غادة حسناء ناصعة البياض كالثلج , وكانت زوجته قد توفيت

    منذ وقت طويل , فقرر أن يتزوج مرة أخرى , فسألته ابنته (أبتي) هل سأبقى برعايتك

    كعهدك حين تتخذ لك زوجة أخرى ؟ فأجابها أبوها بقوله : أجل , وسأضمك إلى قلبي

    في حنان يفوق كل ما عهدت من قبل ! أجل سيكون هذا شأني , وسأعطيك أقراطا ..

    وأساور .. وقلائد.. أشد تألقا من كل ما نلت من قبل !

    وفي ليلة زواجه حمل الأب (الزوج) زوجته الشابة إلى بيتها الجديد , وكانت بهية

    الطلعة بيضاء متوردة , ولم يكن من هذه الزوجة إلا أن رمقت البنية بنظرة مخيفة

    حتى أن الفتاة صرخت عندما رأتها . ولم تتكلم زوجة أبيها العاتية .. وجن الليل ,

    ومضى الأب مع زوجته الشابة إلى غرفته , وأغلقت الفتاة الحسناء باب غرفتها

    الصغيرة عليها , وشعرت بالحزن يغمر فؤادها , فراحت تبكي , ورفعت رأسها فرأت

    قطة سوداء تتسلل إليها , وكانت فروتها تلمع ومخالبها الفولاذية تخدش الأرض ..

    استبد بها الخوف وقفزت إلى أريكة , ولكن القطة لحقت بها .. ووثبت خلفها

    وانقضت فجأة على عنقها , فتخلصت من القطة وهي تصرخ وألقت بها على الأرض

    وعادت القطة إليها مرة أخرى , وكان سيف أبيها معلقا على الجدار , فانتزعته

    من غمده وهوت به حتى ارتطم بالأرض محدثا صوتا مجلجلا , وأطار مخلبا من مخالب

    القطة واختفت وهي تموء في ركن مظلم من أركان الغرفة .

    أما زوجة أبيها فلم تبرح غرفتها يومين كاملين , وفي اليوم الثالث خرجت من الغرفة

    معصوبة الذراع .. ووقع في روع الفتاة المسكينة أن زوجة أبيها ساحرة وأنها قطعت

    ذراعها .. وفي اليوم الرابع طلب الأب من ابنته أن تكنس المنزل وتهيأ الطعام وكأنها

    أمة لزوجته , وحرم عليها دخول الغرف الخاصة به , وهكذا كان حظ الفتاة سيئا..!

    ولبت مطالب أبيها ورغم ذلك طردها في اليوم الخامس , فخرجت من المنزل حافية

    القدمين , ولم يتفضل عليها أحد بتمرة أو كسرة خبز تقتاتها وتتبلغ بها , وعندئذ أخذت

    الفتاة تنتحب وتبكي بحرقة مخفية وجهها الأبيض الجميل بيديها وهتفت : " أبتاه !

    لقد أضعت ابنتك ورميت بها إلى الهلاك ! وأنزلت الساحرة بروحك الاثمة ! غفر الله

    لك .. وألقت بنفسها في البئر , ولم يرها أحد منذ تلك الساعة .. ولم تكن تلك الفتاة

    الضحية الأولى لتلك الساحرة .. بل إن جميع الفتيات اللاتي أغرقن أنفسهن تخرج

    أرواحهن إلى النخيل في الليالي المقمرة وعلى رأسهن تلك الفتاة الحسناء .. وقد

    رأت ذات ليلة زوجة أبيها فانقضت عليها وجرتها إلى البئر وهي تصرخ , ولكن

    الساحرة أنقذت نفسها فقد تقمصت تحت الماء صورة فتاة غريقة ونجت بذلك ..

    وتقول جدتي : إن الفتاة الحسناء تجمع الفتيات الغريقات كل ليلة وتنظر في وجه كل

    واحدة منهن , محاولة أن تجد الساحرة , ولكنها لم توفق بعد ..!
  2. *مزون شمر*
    01-10-2008, 06:27 PM

    الساحرة -حكاية جدتي-


    يعطيك العافيه
  3. ][ روح ضمى ][
    04-12-2008, 02:04 PM

    الساحرة -حكاية جدتي-


    يسمو عالموضوع الرائع وننتظر جديدك
  4. آسكا
    04-12-2008, 03:58 PM

    الساحرة -حكاية جدتي-


    تسلم ايدينك على القصة