قصة واقعية .........ز

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. ادمنت حبه
      04-08-2010, 11:20 PM

      قصة واقعية .........ز

      قصة واقعية .........ز






      السلام......

      قصة فتاة سعوديه روتها لي بنفسها وكتبتها باسلوبي لعلها تصل قلوبكم000

      قصه واقعيه لفتاة عزيزة على قلبي ولو كنت اعلم بماقد جرا لها قبل وقوعه

      لحاولت انتشالها مماهي فيه 000لكني وقفت كالعاجزه استمع لها وقد صعبت علي

      حالتها 000وماكان مني الا ان انفذ طلبها واعرض تلك القصه لكم00ولجميع الفتيات

      والشباب 000رسالتها تقول لكم 000( خافو الله في انفسكم واهلكم 000واجعلو اخر همكم

      الدنيا وملذاتها 000وماجمل الحلال 000اللهم اغننا بحلالك عن حرامك)000

      00000000000000000000000000فتاة تبلغ من العمر 21 عاما000تملك ماتملكه

      كل انثى من مقومات الجمال والحنان والحب للحياة000احبت اهلها 000واحبت كل من حولها00

      ولطيبة قلبها 00كانت تحب كل الناس 00وتزرع الثقة بمن حولها000

      كانت على موعد مع حبيب منتظر 00وكانت تنتظر من حبيبها ان تتم مراسيم زفافهما00ماطهر

      حبهما0000

      (تلك اللحظه)
      000اتصال على هاتف عملها 000وبلحظة غفلة منها 0000وباسلوبها الراقي

      استطاعت ان تجر وراأها ذئب عابث بدون قصد منها

      لم تكن ترغب ولم يكن ببالها انها ستقع في مصيده000
      ولكن استمر الذئب البشري في مطاردتها 000وبرضى منها 000
      وذلك الحبيب غافل عنها 000وقد زرع الثقه في محبوبته 000اللتي تنتظره

      وتنتظر فرحتهما معا000كان في عمله 00ليل نهار وكان ينتظر كل اخر الشهر 00

      ليقبض مرتبه يجمعه ليقدمه مهر لها 000

      ماعذب الحب الشريف 0000


      000لم تكن تلك الفتاة على علم بماينتظرها 000
      مراسبوعان بالتمام000والفتاة مازالت على غفلتها000اغراها ذلك الذئب بالملايين

      وعدها بان يتوجها اميرة بماله 000وعدها بان يحقق كل احلامها 000

      وقال لها بانه لايريد منها شيئا سوى ان تنعمه بذلك الصوت الدافئ000

      وان يراها في قمة سعادتها000واوهمها بانه سيظل فترة معها حتى يوصلها لدار
      الزوجيه مع من تحب000
      وتنعم بالمال هي وحبيبها000

      ماحقره 0000الهذه الدرجه استغل ضعف تلك الفتاة 00000

      حان اليوم المنتظر000وظنت الفتاة بانها ستملك الدنيا ومافيها000

      اليوم سيتحقق ماريد000وعدني بالوظيفة الحكوميه000وعدني ببطاقة صراف

      فيها رصيد يكفيني لعيش حياتي000

      ذهبت تلك المسكينه للموعد وهي بكامل زينتها000ولم يكن ببالها ماسيخطط لها000

      ركبت معه السياره 000يالله اهذا هو صاحب الصوت 000شعره يكسوه قليلا من

      البياض000شكله غريب000كبير بسنه000

      بدء الخوف ينتابها 00وبدءت ترتعش خوفا 000لكنها حاولت اخفاءه بضحكات خفيفه

      تساير بها الموقف00كانت تريد النزول من تلك السياره 000

      نظر لها نظرة المنتصر وقال000انت هي صاحبة الصوت والاسلوب اللبق000
      الله كم انتي بكامل انوثتك000

      ردت وهي تنظر لاسفل 000نعم000
      ارى السياره بدءت تسرع 000والى مكان لم اعهد 0000
      لكني رأيت ذلك المكان الذي ذهبت انا واهلي اليه ذات مره000(طريق الثمامه)

      بعدها شعرت بتنميلة انتابت اطراف جسمي وبدء قلبي يرجف 000

      نظرة اليه وقلت 000الى اين نحن ذاهبين 000فأنا لاستطيع التاخر عن بيتي000

      قال لي بوحشيه 000وكنتي تستطيعين التاخر معي على الهاتف وترك اهلك

      عندها احسست بقرب النهايه 000وبدءت اصرخ قائلة انزلي انزلني لاريد منك شي

      ارجوك انزلي0000000000

      بدءت صرخاتي صرخة تلو الاخرى 0000وبدءت ارتجف بشده0000
      ارى الناس من حولي والسيارة تسير بسرعة جنونيه يمرحون ويلعبون 000
      ارى اشخاص اخرهمهم الدنيا يأكلون ويضحكون مع اهلهم 000ارى الاطفال
      يركضون ويتسابقون لشراء الايسكريم000
      صرخت انزلني هنا ارجوك اريد ان ابقى مع هؤلاء الناس000

      صرخ بوجهي 000انتي فتاة ساقطه 0000000000000000000000000000

      سقطت بعدها كل امالي 000وتحطمت احلامي000ومرت لحظات حياتي كلمح البصر امام

      عيني000تذكرت امي وابي000وفرحتهم بي000
      تذكرت اخواتي ولعبي معهن0000تذكرت اخوتي وكم كانو يدلعونني 000
      وتذكرت ذلك الفارس المنتظر الذي زرع كل اماله واحلامه وثقته بي 000
      كم اكره نفسي 000000اكرهها0000
      وقفت السياره 00000الان0000000

      كنت ارى غروب الشمس وسط تلك الصحراء0000وقفت لاصدق مالذي يحصل لي 000

      فهانا كنت اسمع عن تلك القصص وعن الذئاب البشريه 00ولم يخطر ببالي ان اعيش موقفها000
      طلب مني النزول من السياره نزلت وانا ابكي 000ايتها الشمس 0000

      ارجوكي توقفي 000000لاتغيبي 000فكم اعشق نورك000ايتها الرمال تكلمي

      اين اهلي عني واين انا منهم الان000

      رماني على الارض 00وهجم علي محاولا ان ينهش لحمي00 قلت له00ين امك ؟اين زوجتك واخواتك

      اين بناتك0000؟
      رمقني بنظرة افحمتني00000
      اغمضت عيني0000واستسلم جسدي له ودعوت الله بداخلي ان يفرج همي 000

      اسمع الان هاتفي 000انها نغمة فارسي 0000والله لم ارى احساس قط
      اشد من احساسه بي 000ظل يعاود الاتصال اسمعه000وانا ابكي000
      دموع حارقه حرقت وجنتاي000نهض ذلك الذئب 000ونظر لوجهي 000
      رحمة الله سبحانه وتعالى 00ان الله معي0000
      قال لي انهضي000نهضت وانا استجمع مابقي لي من قوى000وقال لي 000
      رحمة الله نزلت عليكي 000لاعلم مالذي حل بي 000
      انا رجل 000لكن لاعلم ماذا حصل لقواي000
      علمت ساعتها بان الدنيا ماهي الا لحظة تمر علينا تحمل معها الخير والشر0000
      لملمت نفسي وارتديت عبائتي وسترت نفسي00
      ونظر ذلك الذئب لهاتفي وقال000انظري كم مكالمة وارده000من هذا اهو ابوك ام اخوك00
      قلت له وانا ابكي انه الشخص الذي سلمته قلبي وعقلي
      ولم يمسسني 0000
      انه شخص طالما خاف علي من نسمة الهواء000
      انه الحب الطاهر000انه رجل ولا كل الرجال000
      اقسم بربي رأيت في عينه دمعة حسست انها خنقته 000غابت الشمس لكن حياتي لم تغيب 00
      وكان الله معي0000000000انزلني في مكان عام00
      واستقليت سيارة اجره عدت بها الى منزلي وانا احمد الله على سلامتي000

      عدت لاهلي وانا انظر لهم واقول بداخلي 000يالله ماضعفني000
      الهذه الدرجه غرتني الدنيا 000وغرتني الملايين 000
      عدت لفارسي 000واتصلت به 000قال لي بنبرة الخائف000اين انتي 00
      خفت عليكي وكنت قلق لادري0كانت اول مره اتصل بك ولاتجيبي 000
      قلت له اني غططت في نوم 000ومرت علي كوابيس كثيره 000
      ضحك ضحكته المعهوده 000ثم قال0000(انا معك 000حتى في نومك0000لاتخافي)
      00000000000000000000000000000000000000000000000000 000

      ماصغر الدنيا 000وماحقر ملذاتها 000وماروع الحب فيها0000
      كان الله معها00

      00الان قطعت عهدا على نفسها بان تكرس حياتها لترضي ربها 000
      واهلها 000وفارسها0000

      انا الان ارى صغر الدنيا 00000فهل ترونها معي000000؟




      ودمتم

      250*300 Second
    2. ح ـكآية
      05-08-2010, 03:12 PM

      قصة واقعية .........ز


      ما بني على باطل
      فهو باطل

      فهي تتحدث مع الرجال
      وفي محنتها كذلك
      تتحدث مع فارس احلامها !
      ألن يكون ذئبا اخر ؟!!
      وفقك الله
      على هذه القصة
      ,,,,,,,,,,,,,,,,,
      نتمنى تواجدك الدائم
      في منتدى القصص
    3. ادمنت حبه
      05-08-2010, 06:46 PM

      قصة واقعية .........ز


      مشكورة بهلولة على مرورك .....
    4. ادمنت حبه
      06-08-2010, 12:50 AM

      قصة واقعية .........ز


      وين التفاعل؟؟؟؟؟
    5. وردة الحياه
      14-08-2010, 09:08 PM

      قصة واقعية .........ز


      شكرا لك على الطرح
      عنجد في قصص كتيييير وفي ناس كتييير بتحط الدنيا كل همها
      ومابتهتم غير في الخداع ع البنات ع هاي البنت وهاي البنت بس يارب يارب يارب تحمينا
      تحياتي
      وردة الحياه
    6. !غصب عني!
      15-08-2010, 12:28 AM

      قصة واقعية .........ز


      جزاج الله كل خير ..
      يعطيج العافية على القصة ..
    7. ادمنت حبه
      15-08-2010, 01:09 AM

      قصة واقعية .........ز


      مشكووورين ع المرور